المرحلة الأولي للقبول بالجامعات الخاصة.. أول أغسطس 95% للطب و90% للأسنان والصيدلة و80% للهندسة    انتباه    50 عضوا ب«النواب» يطالبون بالإبقاء على محافظ الإسكندرية    قضايا الدولة تطعن علي إلغاء التحفظ علي أموال «أبو تريكة»    خبير اقتصادي: غياب الرؤية والضبابية سبب أزمة الدولار    «سولار إمبالس2» تغادر مطار القاهرة    بتلقائية    أضخم خطة للمجتمعات العمرانية باستثمارات 37 مليار جنيه    "السيس" يرفع معاشات العسكريين للمرة السابعة ويمنحهم آلاف الأفدنة    من هو علي سنبلي منفذ هجوم ميونيخ؟    هيلاري كلينتون.. بين حمائم أوباما وصقور بوش    طارق فهمي: "قمة نواكشوط" فشلت قبل أن تبدأ    262 قتيلا و799 مصابا حصيلة هجمات بالعاصمة الأفغانية في سبعة أشهر    مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام بالشرق الأوسط يصل القاهرة    مشادة كلامية فى مران الأهلي بسبب فتاة مغربية    فرنسا تقسو على إيطاليا برباعية وتتوج بطلًا لأوروبا تحت 20عاما    الفوج الثاني يغادر القاهرة.. اليوم    صراع الصفقات - رسميا.. بيشكتاش يتفاوض مع برشلونة لضم أدريانو    أوائل الثانوية العامة.. حاجة تفرح    القاهرة تتصدر : بسنت الثانية مكرر أدبي:    أدهم: أمي كانت تضع ورقة أمامي مكتوبا عليها «الأول»    فيديو الأولى على الثانوية تكشف مشكلة التعليم في مصر    ألف جنيه لكل طالب وطالبة من أوائل الثانوية بكفر الشيخ    "خطاب": العاصمة الإدارية ستحرر القصور التاريخية من ضغط الكثافة السكانية    طريقة تحضير"فخذ روستو بالصلصة"    صفاء حجازى تكشف حقيقة إغلاق كافتيريا ماسبيرو    رسميا..البرلمان يقر 7 % علاوة دورية للموظفين    عضو ب«لجنة الإسكان» تتقدم ببيان عاجل لرئيس الحكومة ومحافظ البنك المركزي    منظمة العفو الدولية تشير إلى تعرض محتجزين للتعذيب في تركيا    تامر حبيب: الواسطة منعتني من دخول معهد السينما    بالفيديو.. «الإفتاء» عن زواج طفلين بالدقهلية: زواج القاصرات مخالف للشرع    مدير حملة "كلينتون" يتهم "ترامب" بمساعدة روسيا    غزة.. منح المواليد الجدد اسم أردوغان    رسميًا .. يوسف أوباما يعود للزمالك من الاتحاد السكندري    «الأعلى للصحافة» يرسل ملاحظات على قانون الإعلام الموحد إلى «مجلس الدولة»    «مرزوق»: تراجعت عن استقالتى تقديراً لمحافظ وجماهير الشرقية    إصابة ملازم بعد ساعات من تخرجه فى حفل خطوبته    تكريم نقيب لإعادته حقيبة لسيدة بعد مطاردته لتشكيل عصابى    ضبط 12 قطعة سلاح و12 طلقة نارية فى حملة أمنية بالمنيا    «الأوليمبية» تناور «أبو القاسم».. تؤجل إعلان اسم حامل العلم فى افتتاح الأوليمبياد وتبقيه مرشحاً    الزمالك يحسم ملف القيد الإفريقى.. والإدارة ترفض رحيل دويدار    «عدالة ومساندة»: إنشاء «الشرطة الأسرية» ضرورة أمنية    10 آلاف فتاة لمسابقة ملكة جمال العرب    قرية بالصعيد تطلق مبادرة للتخلى عن «ذهب الزواج»    الريس «طلال الكريتى» ملك الإكتشافات.. أنقذ مقبرة «إيوف - عا»    هدى عبدالناصر: حسن البنا رجل وطنى ووالدى لم ينضم للإخوان    مفتى الجمهورية يدين العملية الإرهابية فى كابول    فيديو.. علي جمعة: عمر بن الخطاب كان لايعرف الفرق بين تكرار المعصية والإصرار عليها    «أبراج مصر» تدرس عروض تمويل بنكية لمشروع «ذا جيت»    قوافل «الوادى الجديد» الطبية تصل «بلاط» و«الداخلة»    صحة «المنايفة» تحت أقدام ملائكة الرحمة بالتأمين الصحى    تعرفى على الأطعمة والمشروبات التى تزيد من لبنك الطبيعى    وكيل الأزهر: المدينة المنورة نموذج المواطنة في الإسلام    «الصحة»: تجهيز 23 مستشفى للحميات بأسرة حديثة بلغت 1215 سرير بتكلفة 4.5 مليون جنيه    محكمة الأسرة تؤجل دعوى خلع زينة ل25 سبتمبر بعد عرض أحمد عز الصلح    الانتهاء من أعمال تطوير ميناء سفاجا البحرى بتكلفة 510 ملايين جنيه    مفتي الجمهورية يدين العملية الإرهابية في كابول    {للمهاريش فقط}.. " يدعكوا ظهرك بحجر!!"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"كشكشة" المعدة آخر صيحة جراحات السمنة
نشر في اليوم السابع يوم 25 - 01 - 2011

تسأل سيدة: ما العمليات الجديدة فى علاج السمنة، حيث إننى أعانى من السمنة المفرطة، ولم أستطع القيام بأنظمة الرجيم المختلفة والمعروفة؟
يجيب عن هذا السؤال الدكتور فهيم بسيونى، أستاذ جراحة المناظير بكلية الطب جامعة القاهرة قائلا: عمليات تحويل المعدة بدأت من عام 1969، وجراحات حزام المعدة بدأت فى منتصف السبعينيات، وجراجات تدبيس المعدة فى أوائل الثمانينيات ثم دخلت جراحة المناظير أوائل التسعينيات.
واستجدت جراحات أخرى جديدة تتعلق بالسمنة مثل تصغير المعدة والاستئصال الطولى للمعدة، ومؤخرا عمليات "كشكشة" المعدة أو "تدكيك" المعدة، وفى هذه الجراحة لا يحتاج الجراح إلى استئصال جزء من المعدة، ويمكن الرجوع فيها فى أى وقت، وهذا يؤدى إلى الحد من مشاكل عمليات تصغير المعدة وأيضا تخفيض التكلفة، حيث يتم تصغير حجم المعدة دون استئصال أو قص.
ويضيف الدكتور فهيم: الأمان فى هذه الطريقة أعلى بكثير، علماً بأن عملية كشكشة المعدة لم يتم الموافقة عليها بشكل موسع حتى يمكن الحكم عليها بشكل نهائى، وقد بدأنا تجربتها فى مصر على 30 مريضاً بالقصر العينى، والنتائج الأولية جيدة حتى الآن، حيث تتميز عمليات كشكشة المعدة بأنها لا يوجد فيها استئصال للمعدة أو تغيير مسار الطعام، وبالتالى مشاكلها أقل، فتغيير مسار المعدة يقلل من امتصاص الطعام ويؤدى إلى تقليل العناصر من الفيتامينات، بالإضافة إلى بعض المضاعفات مثل التسريب، وقد يكون لها عواقب خطيرة وينتج عنها أحيانا بعض حالات الانسداد وأيضا القرح.
أما بالنسبة لحزام المعدة فهو عبارة عن حزام يتم تركيبه أعلى المعدة، بحيث تقسم المعدة إلى قسمين: قسم صغير يستقبل الطعام ولا يتجاوز حجم فنجان القهوة، والقسم الثانى يمثل باقى المعدة، وهذه العملية تتميز بسهولة إجرائها، وبأنها يمكن التحكم فى الحزام الذى يقسم المعدة، وكذلك يمكن الرجوع فيها فى أى وقت عن طريق إزالة الحزام، ولكن من أهم عيوبها استخدام جسم غريب داخل البطن، وهو الحزام، حيث إن له مشاكله، ومن أهم عيوبها كثرة التقيؤ وعدم القدرة على تناول اللحوم، بالإضافة إلى مشاكل الارتجاع، كما أن قدرة الحزام على إنقاص الوزن قليلة، نظراً لاتجاه بعض المرضى إلى تناول الحلويات لأنهم لا يستطيعون تناول الأطعمة الأخرى، كما أن المريض إذا كان يعانى من السمنة المفرطة، فلا يمكن أن يقوم بعملية حزام المعدة، كما أنها لا تستطيع إنقاص سوى 50 % من الوزن الزائد فقط.
ويشير الدكتور بسيونى إلى أن جراحة تكميم المعدة هى عملية أبسط من التحويل، ومشاكلها أقل ونتائجها تقترب من التحويل، وفكرة التحويل عبارة عن استئصال ثلاثة أرباع إلى أربعة أخماس المعدة، بحيث يتم استئصال الجزء الخاص بهرمون الجوع، ويتم تصغير حجم المعدة تصغيراً حقيقياً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.