توفير كافة إحتياجات شمال سيناء من الدقيق والسلع التموينية والبوتاجازخلال الطوراىء    الري: نزع ملكية 12 قيراطًا لصالح مشروع قناطر أسيوط    مطار الغردقة الدولي يستقبل أكثر من 15 ألف سائح على متن 89 رحلة طيران    سفير الاتحاد الأوروبي فى مصر: توقيع اتفاق اطاري مع القاهرة خلال أسابيع..جيمس موران يعلن مساهمة الاتحاد الاوروبي ب 4.7 مليون يورو لازالة الالغام بمناسبة الاحتفال بذكرى ضحايا حرب "العلمين"    طبيب الأهلي غياب إكرامي عن المران بسبب شكوى في الركبة    علي يهاجم باتشيكو وجهاز الزمالك    اجتماع بين رئيس الوزراء ووزيري الدفاع والداخلية    محافظ بني سويف يدين الحادث الارهابي ويعلن الحداد الرسمي بالمحافظة    اتحاد اد العمال يستنكر الحادث الارهابى ويطالب بالقصاص والمراغى يطالب بتنقية مواقع العمل من الاخوان لتدميرهم العملية الانتاجية    الولايات المتحدة تشجب الهجوم الإرهابي في سيناء    الاثنين .. نظر استئناف علاء عبد الفتاح و 24 متهمًا آخرين فى أحداث الشورى    جامعة القاهرة تنكس الأعلام وتدين حادث سيناء الإرهابي وتنعى شهداء القوات المسلحة    سيرين عبد النور و عابد فهد يجتمعان للمرة الثانية فى "24 قيراط "    بدء الاجتماع الطاريء للحكومة لمناقشة اصدار قرارات حاسمة للقضاء على البؤر الارهابية و تنفيذ القرارات " السيسي " باجتماع الدفاع الوطني بالوقوف دقيقة حداد على ارواح شهداء حادث العريش    تونس: تدهور الأمن في ليبيا يمثل خطرًا حقيقيًا    غدًا.. تونس تستعد لانتخابات البرلمان وإكمال التحول الديمقراطى    إصابة مجند في مطاردة بين الشرطة وعصابة للإتجار بالمخدرات في الخانكة    "الصحة العالمية": ارتفاع عدد الوفيات ب"الإيبولا" ل 4922 شخصًا    وكيل أوقاف أسيوط يدين حادث "العريش" ويؤكد ان منفذي الأعمال الإرهابية مفسدون في الأرض والإسلام منهم براء    البيت الفني يوقف مسرحياته حداداً على جنود سيناء    تأجيل لقاء منى سلمان ومارسيل خليفة لمتابعة تداعيات الأحداث الإرهابية    ورش للتنمية البشرية والدراما بقصر ثقافة أسوان    ماذا أضاف لويس إنريكي لبرشلونة هذا الموسم؟.. «تقرير»    المرصد السوري:مقتل 9 من عناصر داعش علي أيدي الأكراد    "التقويم الهجرى".. وضعه عمر أبن الخطاب لتنظيم شئون الدولة الإسلامية    عناصر إرهابية تضع قنبلة صوت أسفل سيارة ضابط شرطة بالعاشر    حداد لمدة ثلاثة أيام بالدقهلية وإلغاء إحتفالات رأس السنة الهجرية    بالصور..الشرقية تشيع جثمان شهيد الأمن الوطني    الحماية المدنية بالمنيا تسيطر علي حريق هائل بمصنع ورق    إحباط محاولة تهريب 2000 علبة دواء للسرطان    تطعيم 34 ألف طفل ضد مرض شلل الأطفال بالوادي الجديد    الإسماعيلي يعلن الحداد على الشهداء وريكاردو يختار 20لاعبا لمواجهة انبي    مغازى يؤكد أن الرد على الإرهاب بسيناء سيكون بدفع العمل فى ترعة السلام لمواصلة البناء والتنمية    ميناء الادبية يستقبل أولى رحلات السفينة بوسيدون اكسبريس    صالون "الأمير طاز" يناقش الهجرة النبوية غداً    الاقليمى للدراسات : واشنطن تواجه رفضا من الدول العربية للتدخل العسكرى البرى ضد داعش    " الإتصالات " يتصدره أنشط القطاعات خلال الأسبوع الماضى    مقتل 16 شخصًا في انهيار منجم للفحم في الصين    الولايات المتحدة تدعو إسرائيل لتحقيق سريع في ظروف استشهاد "عروة حامد" برام الله    برنامج تأهيلي لدويدار لمدة اسبوع قبل لقاء الحدود    البحيرة .. سلسلة بشرية لثوار "إيتاي البارود" ضمن فعاليات "أسقطوا النظام"    «البنجر» يعزز من كفاءة الأداء الرياضي وبديلاً لمشروبات الطاقة    باتريك موديانو..    دراسة: التعرض للشمس قد يحميك من البدانة والسكر    وزير الإسكان: لن أترك مواطنا يعيش فى العراء بسبب "الإجراءات"    اخر ما كتبه حفيد المشير ابو عزاله قبل استشهاده في احداث امس    سلتا فيجو يزيد أوجاع بثلاثية نظيفة    الجنزوري ولعبة الكراسي البرلمانية    رامزي قلق من رد فعل سندرلاند    سفير مصر بواشنطن: الحوار المصري الأمريكي عزز العلاقات بين الشعبين    مجلس الأمن يدين بأشد العبارات الهجمات الإرهابية على سيناء    الصيادلة: تصريحات "وزير الصحة" اعتراف ضمني بمخالفات "سوفالدي"    مزاد القرن فى فرنسا يعرض قبعة "نابليون بونابرت"    "أكتوبر والشخصية المصرية" أمسية ثقافية بقصر الشاطبى    بالفيديو.. سعاد صالح: هجر الزوجين لبعضهما في الفراش «حرام»    اليوم.. المقاولون يستضيف الجونة في الدوري العام    بالفيديو.. سعاد صالح تفسر آية "إلا تنصروه فقد نصره الله"    بالفيديو..كريمة:لابد من إخلاء سيناء "ضروري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

"كشكشة" المعدة آخر صيحة جراحات السمنة
نشر في اليوم السابع يوم 25 - 01 - 2011

تسأل سيدة: ما العمليات الجديدة فى علاج السمنة، حيث إننى أعانى من السمنة المفرطة، ولم أستطع القيام بأنظمة الرجيم المختلفة والمعروفة؟
يجيب عن هذا السؤال الدكتور فهيم بسيونى، أستاذ جراحة المناظير بكلية الطب جامعة القاهرة قائلا: عمليات تحويل المعدة بدأت من عام 1969، وجراحات حزام المعدة بدأت فى منتصف السبعينيات، وجراجات تدبيس المعدة فى أوائل الثمانينيات ثم دخلت جراحة المناظير أوائل التسعينيات.
واستجدت جراحات أخرى جديدة تتعلق بالسمنة مثل تصغير المعدة والاستئصال الطولى للمعدة، ومؤخرا عمليات "كشكشة" المعدة أو "تدكيك" المعدة، وفى هذه الجراحة لا يحتاج الجراح إلى استئصال جزء من المعدة، ويمكن الرجوع فيها فى أى وقت، وهذا يؤدى إلى الحد من مشاكل عمليات تصغير المعدة وأيضا تخفيض التكلفة، حيث يتم تصغير حجم المعدة دون استئصال أو قص.
ويضيف الدكتور فهيم: الأمان فى هذه الطريقة أعلى بكثير، علماً بأن عملية كشكشة المعدة لم يتم الموافقة عليها بشكل موسع حتى يمكن الحكم عليها بشكل نهائى، وقد بدأنا تجربتها فى مصر على 30 مريضاً بالقصر العينى، والنتائج الأولية جيدة حتى الآن، حيث تتميز عمليات كشكشة المعدة بأنها لا يوجد فيها استئصال للمعدة أو تغيير مسار الطعام، وبالتالى مشاكلها أقل، فتغيير مسار المعدة يقلل من امتصاص الطعام ويؤدى إلى تقليل العناصر من الفيتامينات، بالإضافة إلى بعض المضاعفات مثل التسريب، وقد يكون لها عواقب خطيرة وينتج عنها أحيانا بعض حالات الانسداد وأيضا القرح.
أما بالنسبة لحزام المعدة فهو عبارة عن حزام يتم تركيبه أعلى المعدة، بحيث تقسم المعدة إلى قسمين: قسم صغير يستقبل الطعام ولا يتجاوز حجم فنجان القهوة، والقسم الثانى يمثل باقى المعدة، وهذه العملية تتميز بسهولة إجرائها، وبأنها يمكن التحكم فى الحزام الذى يقسم المعدة، وكذلك يمكن الرجوع فيها فى أى وقت عن طريق إزالة الحزام، ولكن من أهم عيوبها استخدام جسم غريب داخل البطن، وهو الحزام، حيث إن له مشاكله، ومن أهم عيوبها كثرة التقيؤ وعدم القدرة على تناول اللحوم، بالإضافة إلى مشاكل الارتجاع، كما أن قدرة الحزام على إنقاص الوزن قليلة، نظراً لاتجاه بعض المرضى إلى تناول الحلويات لأنهم لا يستطيعون تناول الأطعمة الأخرى، كما أن المريض إذا كان يعانى من السمنة المفرطة، فلا يمكن أن يقوم بعملية حزام المعدة، كما أنها لا تستطيع إنقاص سوى 50 % من الوزن الزائد فقط.
ويشير الدكتور بسيونى إلى أن جراحة تكميم المعدة هى عملية أبسط من التحويل، ومشاكلها أقل ونتائجها تقترب من التحويل، وفكرة التحويل عبارة عن استئصال ثلاثة أرباع إلى أربعة أخماس المعدة، بحيث يتم استئصال الجزء الخاص بهرمون الجوع، ويتم تصغير حجم المعدة تصغيراً حقيقياً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.