فرنسا تناشد رعاياها مغادرة الاراضى الليبية    هلال العيد لم يثبت في غزة    مجلس الأمن الدولي يجتمع لمناقشة الوضع في غزة    الداخلية تمنح مواجهو التحرش بالعيد إمتيازات "القبضة الامنية"    إغلاق مسجد "رابعة العدوية ".. وتعزيزات أمنية بالميدان تحسبا لأية تظاهرات    مصدر ب"الكاف" ل"صدى البلد" : فوز الزمالك على فيتا والهلال لا يكفيه للصعود    حارس إنبى يقضى إجازة العيد فى "مارينا"    رئيس الاستخبارات الإسرائيلى السابق: حماس لن تنزع سلاحها طواعية    .. ولا حل من دون مصر    تأجيل عمومية العربية للاستثمارات والتنمية لعدم اكتمال النصاب القانونى    هروب سجينين محكوم عليهما بالإعدام من سجن المستقبل بالإسماعيلية    ضبط 38 مصريا أثناء عودتهم من ليبيا متسللين بالسلوم    محافظ القاهرة: غرفة عمليات لتلقى شكاوى المواطنين خلال أيام عيد الفطر    بالصور.. كريم عبد العزيز فى العرض الخاص ل"الحرب العالمية الثالثة"    مفهوم الجاهلية والحاكمية فى العدد الجديد من سلسلة "مراصد"    تنسيق الثانوية.. «الطب» 97.7%.. و«الأسنان» 97.3%.. و«الصيدلة» 96.3%.. وانخفاض «الهندسة» إلى 92.4%    الأرصاد الجوية: طقس أول أيام العيد حار بالوجه البحري وشديد الحرارة بالصعيد    مدرب مازيمبي: "نقطة" الزمالك خطوة للبطولة.. وأبناء ميدو رائعون    إكرامى :لاعبو الأهلي الجدد أبرز مكاسب مباراة سيوسبورت    مصرع وإصابة 4 أشخاص في حادث انقلاب سيارة بالوادي الجديد    ‫«أوباما‬» يهنئ المسلمين بمناسبة ‫عيد الفطر‬ المبارك    بالفيديو.. السيسي يقبل رأس عجوز تبرعت بكل ثروتها ل «تحيا مصر»    مدير أوقاف غرب كفر الشيخ يتقدم ببلاغ ضد الحويني بكفر الشيخ    مسيرتان ليلية لعناصر «الإرهابية» بالإسكندرية    مراسم العيد في بيت النبوة    خاص بالصور .. لاعبو مازيمبي يتبادلون التهنئة بعد التعادل مع الزمالك    صافرة نهاية الزمالك ومازيمبى تعلن انتهاء مشوار 27 عاما تحكيميا ل"حيمودى"    تناول الثلج أخطر العادات التى تسبب تساقط الأسنان    "داعش" في عالم أخر: الثلاثاء أول أيام عيد الفطر    حزب الصرح يهنىء الشعب المصرى بعيد الفطر المبارك    ننشر تفاصيل عملية استهداف قيادى"بيت المقدس" فى الإسماعيلية    مكاتب الأقباط داخل وخارج مصر باتحاد شباب الأزهر والصوفية تهنىء بعيد الفطر المبارك    القليوبية.. مسيرة تكبير لثوار شبرا الخيمة وإحياء ليلة العيد    مدرب الزمالك: أبو جبل الحارس الأساسي لأنه الأجهز    الاثنين.. الافراج عن 354 سجينًا بمناسبة عيد الفطر    مشروب يتسبب فى تسمم الكبد    توابع تعادل الزمالك مع مازيمبي الاتجاه لاقالة ' ميدو'    عادل إمام ويسرا ورامز جلال وسامح حسين وتامر حسني وأحمد السقا ووفاء الكيلاني نجوم عيد الفطر على شاشة MB» MASک    من مظاهر احتفال الأطفال بعيد الفطر بمصر    درس البحارة القدماء!    حرق المال    مطار القاهرة يستقبل 30 رحلة طيران لنقل 650 معتمرا    فتوى    دعاء    السؤال عن ذوى القربى    العيد فى عيون النجوم    دورة مياه محطة    "الجمهورية" تهنيء    حميدات إسنا .. عطشانة دائماً    الإسكندرية تسعى للقضاء على المواقف العشوائية والبداية بموقف ال"21" غرب المدينة    الهدنة الإنسانية.. خرقوها    سعيد والدماطي يتفقدان القاهرة التاريخية:    محلب: الحلم تحول إلىحقيقة    وزراء الزراعة والرى والبيئة يبحثون خطة تطوير «المنزلة»    310 ملايين جنيه منحة الاتحاد الاوروبى لمشروعات استثمارية لوجيستية    داعش.. الخطر الحقيقى فى المنطقة    أبوالسعود: أعانى من مشاكل بظهرى وقدمى بسبب «ميسى»    الثقافة هواها إسكندرانى فى «الإسكندرية تقرأ»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

"كشكشة" المعدة آخر صيحة جراحات السمنة
نشر في اليوم السابع يوم 25 - 01 - 2011

تسأل سيدة: ما العمليات الجديدة فى علاج السمنة، حيث إننى أعانى من السمنة المفرطة، ولم أستطع القيام بأنظمة الرجيم المختلفة والمعروفة؟
يجيب عن هذا السؤال الدكتور فهيم بسيونى، أستاذ جراحة المناظير بكلية الطب جامعة القاهرة قائلا: عمليات تحويل المعدة بدأت من عام 1969، وجراحات حزام المعدة بدأت فى منتصف السبعينيات، وجراجات تدبيس المعدة فى أوائل الثمانينيات ثم دخلت جراحة المناظير أوائل التسعينيات.
واستجدت جراحات أخرى جديدة تتعلق بالسمنة مثل تصغير المعدة والاستئصال الطولى للمعدة، ومؤخرا عمليات "كشكشة" المعدة أو "تدكيك" المعدة، وفى هذه الجراحة لا يحتاج الجراح إلى استئصال جزء من المعدة، ويمكن الرجوع فيها فى أى وقت، وهذا يؤدى إلى الحد من مشاكل عمليات تصغير المعدة وأيضا تخفيض التكلفة، حيث يتم تصغير حجم المعدة دون استئصال أو قص.
ويضيف الدكتور فهيم: الأمان فى هذه الطريقة أعلى بكثير، علماً بأن عملية كشكشة المعدة لم يتم الموافقة عليها بشكل موسع حتى يمكن الحكم عليها بشكل نهائى، وقد بدأنا تجربتها فى مصر على 30 مريضاً بالقصر العينى، والنتائج الأولية جيدة حتى الآن، حيث تتميز عمليات كشكشة المعدة بأنها لا يوجد فيها استئصال للمعدة أو تغيير مسار الطعام، وبالتالى مشاكلها أقل، فتغيير مسار المعدة يقلل من امتصاص الطعام ويؤدى إلى تقليل العناصر من الفيتامينات، بالإضافة إلى بعض المضاعفات مثل التسريب، وقد يكون لها عواقب خطيرة وينتج عنها أحيانا بعض حالات الانسداد وأيضا القرح.
أما بالنسبة لحزام المعدة فهو عبارة عن حزام يتم تركيبه أعلى المعدة، بحيث تقسم المعدة إلى قسمين: قسم صغير يستقبل الطعام ولا يتجاوز حجم فنجان القهوة، والقسم الثانى يمثل باقى المعدة، وهذه العملية تتميز بسهولة إجرائها، وبأنها يمكن التحكم فى الحزام الذى يقسم المعدة، وكذلك يمكن الرجوع فيها فى أى وقت عن طريق إزالة الحزام، ولكن من أهم عيوبها استخدام جسم غريب داخل البطن، وهو الحزام، حيث إن له مشاكله، ومن أهم عيوبها كثرة التقيؤ وعدم القدرة على تناول اللحوم، بالإضافة إلى مشاكل الارتجاع، كما أن قدرة الحزام على إنقاص الوزن قليلة، نظراً لاتجاه بعض المرضى إلى تناول الحلويات لأنهم لا يستطيعون تناول الأطعمة الأخرى، كما أن المريض إذا كان يعانى من السمنة المفرطة، فلا يمكن أن يقوم بعملية حزام المعدة، كما أنها لا تستطيع إنقاص سوى 50 % من الوزن الزائد فقط.
ويشير الدكتور بسيونى إلى أن جراحة تكميم المعدة هى عملية أبسط من التحويل، ومشاكلها أقل ونتائجها تقترب من التحويل، وفكرة التحويل عبارة عن استئصال ثلاثة أرباع إلى أربعة أخماس المعدة، بحيث يتم استئصال الجزء الخاص بهرمون الجوع، ويتم تصغير حجم المعدة تصغيراً حقيقياً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.