خالد يوسف: مناقشة البرلمان لاتفاقية تيران وصنافير إهانة للقضاء المصري    السيسى: الوقت الحالي هو للتماسك مع السعودية    وزيرا التنمية المحلية والتخطيط يصلان إلى «التعليم»    رئيس مجلس النواب: لا دخل لي بوقف برنامج إبراهيم عيسى    أوبك تتوقع استقرار سوق النفط فى 2017 وفنزويلا تسعى لسعر 70 دولارا    مصر وأوغندا تبحثان سبل التعاون في مجال الزراعة    ارتفاع في أسعار الدولار بالبنوك الكبرى اليوم    معلومات الوزراء يصدر تقريرا لتوضيح الحقائق حول ما يثار في وسائل الإعلام والسويشال ميديا    «الزراعة»: رفع أسعار الأسمدة يقضى على السوق السوداء.. ومعارضون: يحقق مصالح الشركات    التضامن: صرف الدعم النقدي"تكافل وكرامة" ل 484.981 مستفيدا خلال يومين    القبض على 3 متهمين بحوزتهم بندقية آلى وبانجو فى الإسماعيلية    محافظ اسطنبول: الأوزبكستانى المتهم بتنفيذ هجوم ليلة رأس السنة "اعترف"    لافروف: محادثات أستانة حول سوريا أول اتصال رسمى مع إدارة ترامب    سلطات الاحتلال الإسرائيلي تفرج عن الشيخ رائد صلاح    «مكافحة الإرهاب» العراقية تحرر «نينوي الشرقية» بالموصل    السيطرة على حريق نشب بورشة أخشاب بمدينة بلبيس بالشرقية    الجميل: القذافي دعاني للإسلام    قبل ساعات من الرحيل.. شعبية أوباما 58% مقابل 40% لترامب    مصر وبولندا.. ننشر تشكيل المنتخب العسكرى فى ضربة البداية بمونديال عمان    رئيس إشبيلية يقلل من إمكانية فوز الفريق بالدوري الإسباني    ميدو ينشر فيديو تدريب لاعبي دجلة "في الرمال"    أسعار الدولار والعملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 17 يناير 2017    مواجهة جديدة بين ترامب والمخابرات الأمريكية على تويتر    «سوهاج» تستعد لاستقبال جثامين 3 شهداء في كمين النقب    تحذير مهم من الأرصاد للمواطنين    فتح طرق إسكندرية الصحراوي والعلمين ومحور روض الفرج بعد انتهاء الشبورة    وكيل تعليم أسيوط يتابع الانتهاء من تجهيز لجان الشهادة الإعدادية    سقوط سيارة في ترعة بسوهاج وغرق شخصين    من صاحب الصورة التي أثارت جدلاً في حفل زفاف كندة علوش؟    "التعليم الإلكترونى الجامعى وتحقيق مجتمع المعرفة" رسالة دكتوراه بجامعة المنصورة    الأمم المتحدة: انسحاب حركتين متمردتين من دارفور إلى ليبيا وجنوب السودان    اليوم .. "القوى العاملة" تبدأ قبول طلبات راغبي العمل بست مهن    وزير السياحة يتوجه إلى مدريد للمشاركة في "FITURE "    "فض اعتصام رابعة العدوية ومسجد الفتح".. أبرز هزليات قضاء العسكر    "المغناطيس" علاج جديد للاكتئاب    توابع أزمة الدواء.. الخروج من رد الفعل    رسميا..حسن شحاتة مديرا فنيا لبتروجيت    بالصور- هشام عباس وطلعت زكريا يحتفلان مع مصطفى قمر ب''فين قلبي''    محافظ جنوب سيناء يسلم درع التكريم لمديرة مكتب "اليوم السابع" بالمحافظة    4400 قطعة فريدة في المتحف الإسلامي عند افتتاحه    عمرو بركات يقترب من التوقيع ل"الأهلي"    مالك عدلي: "محامي الدولة ممثل فاشل"    بالفيديو - إثارة إيطاليا.. ميلان يعود من 2-0 إلى التعادل أمام تورينو    حظك اليوم برج الدلو الثلاثاء 17-1-2017.. علماء الفلك: علاقتك العاطفية مع الشريك تتمتع بالهدوء    كلمة عابرة    توفي الي رحمة الله تعالي    والى : مد فتح باب التقدم لمسابقة الأم المثالية إلى 21 يناير    أحمد عبدالعزيز ل "الجمهورية":    كلام    التشكيل المتوقع للفراعنة أمام مالي    مدرب السنغال: الفوز على تونس يشعرنا بالسعادة    عبد العال:«الصحة»التزمت بطلب رئيس الجمهورية بعدم المساس بأدوية الأمراض المزمنة    حساسية الأنف يمكن علاجها بالمنزل    حماية مستقبل أبنائنا يبدأ بالغذاء المتوازن    مفتى الجمهورية يوضح حكم أداء الصلاة فى القطار والميكروباص    كيف كان النبي يعامل الخدم والعمال؟    كيف تموت الملائكه    أبو عرايس: أطالب بعودة الإخوان لأنهم يحمون الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"كشكشة" المعدة آخر صيحة جراحات السمنة
نشر في اليوم السابع يوم 25 - 01 - 2011

تسأل سيدة: ما العمليات الجديدة فى علاج السمنة، حيث إننى أعانى من السمنة المفرطة، ولم أستطع القيام بأنظمة الرجيم المختلفة والمعروفة؟
يجيب عن هذا السؤال الدكتور فهيم بسيونى، أستاذ جراحة المناظير بكلية الطب جامعة القاهرة قائلا: عمليات تحويل المعدة بدأت من عام 1969، وجراحات حزام المعدة بدأت فى منتصف السبعينيات، وجراجات تدبيس المعدة فى أوائل الثمانينيات ثم دخلت جراحة المناظير أوائل التسعينيات.
واستجدت جراحات أخرى جديدة تتعلق بالسمنة مثل تصغير المعدة والاستئصال الطولى للمعدة، ومؤخرا عمليات "كشكشة" المعدة أو "تدكيك" المعدة، وفى هذه الجراحة لا يحتاج الجراح إلى استئصال جزء من المعدة، ويمكن الرجوع فيها فى أى وقت، وهذا يؤدى إلى الحد من مشاكل عمليات تصغير المعدة وأيضا تخفيض التكلفة، حيث يتم تصغير حجم المعدة دون استئصال أو قص.
ويضيف الدكتور فهيم: الأمان فى هذه الطريقة أعلى بكثير، علماً بأن عملية كشكشة المعدة لم يتم الموافقة عليها بشكل موسع حتى يمكن الحكم عليها بشكل نهائى، وقد بدأنا تجربتها فى مصر على 30 مريضاً بالقصر العينى، والنتائج الأولية جيدة حتى الآن، حيث تتميز عمليات كشكشة المعدة بأنها لا يوجد فيها استئصال للمعدة أو تغيير مسار الطعام، وبالتالى مشاكلها أقل، فتغيير مسار المعدة يقلل من امتصاص الطعام ويؤدى إلى تقليل العناصر من الفيتامينات، بالإضافة إلى بعض المضاعفات مثل التسريب، وقد يكون لها عواقب خطيرة وينتج عنها أحيانا بعض حالات الانسداد وأيضا القرح.
أما بالنسبة لحزام المعدة فهو عبارة عن حزام يتم تركيبه أعلى المعدة، بحيث تقسم المعدة إلى قسمين: قسم صغير يستقبل الطعام ولا يتجاوز حجم فنجان القهوة، والقسم الثانى يمثل باقى المعدة، وهذه العملية تتميز بسهولة إجرائها، وبأنها يمكن التحكم فى الحزام الذى يقسم المعدة، وكذلك يمكن الرجوع فيها فى أى وقت عن طريق إزالة الحزام، ولكن من أهم عيوبها استخدام جسم غريب داخل البطن، وهو الحزام، حيث إن له مشاكله، ومن أهم عيوبها كثرة التقيؤ وعدم القدرة على تناول اللحوم، بالإضافة إلى مشاكل الارتجاع، كما أن قدرة الحزام على إنقاص الوزن قليلة، نظراً لاتجاه بعض المرضى إلى تناول الحلويات لأنهم لا يستطيعون تناول الأطعمة الأخرى، كما أن المريض إذا كان يعانى من السمنة المفرطة، فلا يمكن أن يقوم بعملية حزام المعدة، كما أنها لا تستطيع إنقاص سوى 50 % من الوزن الزائد فقط.
ويشير الدكتور بسيونى إلى أن جراحة تكميم المعدة هى عملية أبسط من التحويل، ومشاكلها أقل ونتائجها تقترب من التحويل، وفكرة التحويل عبارة عن استئصال ثلاثة أرباع إلى أربعة أخماس المعدة، بحيث يتم استئصال الجزء الخاص بهرمون الجوع، ويتم تصغير حجم المعدة تصغيراً حقيقياً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.