4 مؤشرات ايجابية للاقتصاد في أكتوبر..و3 قرارات مهمة لحكومة محلب    بنك اليابان يفاجئ الأسواق بمزيد من التيسير مع تباطؤ التضخم    إصابة 5 رؤوس ماشية ببني سويف بالحمى القلاعية    مسؤول ب«المركزى» يكذب المالية: منحة الكويت لم تصلنا    إزالة 80 حالة تعد على الأراضى الزراعية وتنفيذ 120 حكم قضائي بفرشوط    الفيوم.. سلسلة بشرية تضامنا مع أهالي سيناء    مدير أمن الفيوم: قوات التدخل السريع تمشط الشوارع لمواجهة تظاهرات "جمعة الغضب"    سياسيون: تهجير أهالي سيناء أشبه بالاحتلال    «الاستقلال»: لا بديل عن «قائمة الجنزوري» لتوحيد صفوف القوي السياسية    البابا تواضروس يزور كنيسة "المسيح المخلص" بروسيا ويكتب في سجل التشريفات "المحبة لاتسقط أبدا"    الكاف ينفي التوصل لاتفاق مع المغرب لتأجيل أمم افريقيا 2015    إنبى يدخل معسكرا مغلقا استعدادا للأسيوطى    ننشر شروط إنبي لانتقال «مؤمن زكريا» لنادي الزمالك    خطيب الأزهر يطالب المصريين بالوقوف صفا واحدا ومساندة القوات المسلحة    وزيرة خارجية السويد ترد على تصريحات ليبرمان    إعلان الطوارئ وحل الحكومة في بوركينا فاسو    داعش تستولي علي حقل نفط الشاعر من الجيش السوري    "داعش" يفجر جسرا ل"القطارات العراقية"    وزير الدفاع العراقي: تحرير الأنبار خلال شهر واحد    اعتقال أكاديمي ورجل أعمال تركي بارز في الإمارات    تعاون بين مصر وإيطاليا لتفعيل المشاريع الثقافية    نفوق 22 رأس ماشية اثر حريق هائل نشب بمزرعة بالشرقية    إعادة فتح ميناء الغردقة البحري بعد تحسن الأحوال الجوية    ضبط متهم بقضية شروع فى قتل وآخر هارب من حكم بالسجن 10سنوات بقنا    المتحدث باسم الجيش الليبي: طائرة قطرية أدخلت أسلحة ومعدات حربية إلى الميليشيات الإرهابية في مصراتة    مجهولون يضرمون النيران في سيارتين تابعتين ل"فالكون" بالغربية    مسيرة مؤيدة للجيش والشرطة من التحرير إلى دار القضاء    وزير الثقافة يفتتح الجناح المصري في أكبر قاعات العرض بروما    ضبط صاحب "ملهى ليلي" شهير بالغردقة يديره لتعاطي المواد المخدرة    أحمد عمر هاشم: الإسلام حرم إراقة الدماء و"محرم" يذكرنا بالهجرة    خاص : الأهلي يظهر "العين الحمرا" للاعبين لعبور دمنهور    "جيرارد" يلمح لاحتمالية رحيله عن "ليفربول" نهاية الموسم    بالصور.. وقفة مؤيدة للجيش المصرى أمام مسجد عمر مكرم بالتحرير    بالصور.. ''حكاية طرابلسية'' يحتفل بنجاحه علي مسرح الهوسابير    الأقصر تستضيف مهرجان الفن المصري الأوروبي اليوم    ضبط 3 كيلو بانجو خلال حملة أمنية بقنا    هبوط الذهب العالمى والفضة لأدنى مستوى فى 4 سنوات مع صعود الدولار    مساعد وزير الصحة فى«مؤتمر الجودة»":أغلقنا 480 صيدلية ونفتش على 56 ألف أخرين    رئيس جامعة المنصورة: أطالب بالتدخل الفوري للشرطة في الجامعة لمواجهة إرهاب طلاب الإخوان    الاتحاد الأفريقي يوافق مبدئيا على تأجيل كأس أفريقيا 2015 بسبب "إيبولا"    شروط الحصول على مقبرة من وزارة الإسكان    'الاسكان': مليار دولار من البنك الدولي لمشروع الصرف الصحي ل760 قرية    دينا لجمهورها: ادعوا لمعالي زايد    ياسر برهامى: 5 حيوانات فقط على المسلم قتلها    استنفار أمنى ببورسعيد بعد انفجار "الضواحى والزهور"    ما هى الأوقات التي تكره فيها الصلاة ؟    «القصاص»: 5 أدوية جديدة لعلاج مرضى «فيروس سى»    هو الطهور ماؤه .. الحل ميتته    وزير الآثار يدرس إنارة المتحف الآتوني في المنيا بالطاقة الشمسية    الثلاثاء.. وزير الصحة يطلق «معاً ضد الأنفلونزا» بالقومي للتدريب    أنبي يرفض انتقال زكريا للزمالك ويفتح الباب امام الأهلي    مروان رجب: حققنا استفادة فنية كبيرة من بطولة البرازيل    أطباء فرنسيون يحذرون الفتيات من ارتداء الأحذية الضيقة    الرئيس الفرنسي يدعو إلى إجراء انتخابات محلية وليس للانفصال عن أوكرانيا    نهال تقيم دعوى إثبات زواج أمام محكمة الأسرة ضد خطيبها السابق.. خدعنى خلال الخطوبة وطلب منى الزواج عرفيا بسبب ظروفه السيئة.. وأقام معى علاقة جنسية لمدة 12 شهرا وبعدها تركنى ورفض الارتباط بى    واشنطن تؤيد مصر في إقامة منطقة عازلة مع غزة    البنك الدولي يتعهد بمساعدات 100 مليون دولار إضافية لصالح مكافحة فيروس الإيبولا    نحو مجتمع آمن مستقر.. تعزيز السلم المجتمعى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.