وزير التعليم العالي من كفر الشيخ: إنشاء 4 جامعات حكومية جديدة    مصر والاتحاد الأوروبي يطلقان برنامجا لتعزيز التجارة والأسواق المحلية    وزير الزراعة يفتتح مشروع الاستثمارات الزراعية المستدامة    وزير التموين: باندا السعودية تطلب إقامة سلاسل تجارية وتطوير 20 مجمع استهلاكي    إزالة 160حالة تعد على الأراضي الزراعية بمركزين فى المنيا    أردوغان ينتقد الضغط على تركيا لفتح حدودها أمام اللاجئين    الضامة تهدد مشاركة حسام عاشور امام الجيش    اسوان يستضيف الاتحاد والحرس في مواجهة إنبي والانتاج يلتقي الاسماعيلي    الأنصاري: 34 سيارة إسعاف نقلت «مصابي القطار».. ووصلنا بعد الحادث ب3 دقائق    الأجهزة الأمنية تضبط بنادق آلية وخرطوش وفرد روسي بالبحيرة    إجراءات احترازية ووقائية بأسيوط تحسباً لوصول "زيكا"    محكمة "إسرائيلية" تدين زوجة نتنياهو بإساءة معاملة مدير منزلها    الأسواني: الإعلام متفرغ لكشف أخطاء الأطباء بناءً على تعليمات الأمن    "مياه الإسكندرية" تحذر مواطني غرب المدينة من انقطاع الماء    سان جيرمان يمدد عقد مدربه حتى 2018    «مميش»: عبور 49سفينة ب«السويس» بإجمالي حمولات 2.7 مليون طن    وزير الري يلتقي نظيره الأثيوبي بالخرطوم.. وجولة جديدة للمفاوضات بأديس أبابا    مصرع 6 أشخاص وإصابة آخر في حادث تصام على الطريق الزراعي بالبحيرة    بالصور.. ضبط تشكيل عصابي تخصص فى سرقة حقائب السيدات بالسويس    المتحدث العسكري: اكتشاف نفق خرساني كبير على حدود غزة    دار الإفتاء توقع بروتوكول تعاون مع اتحاد علماء الدين الإسلامي الكردستاني    روسيا تؤكد استعدادها بحث سبل وقف إطلاق النار في سوريا    الخفافيش تتسبب في وفاة 12 شخصًا في بيرو    إجراءات احترازية ووقائية بأسيوط تحسبًا لوصول «زيكا»    وقفة تأييد لأبناء مبارك أمام «المعادى العسكري»    مستلزمات طبية من منظمة الصحة العالمية تصل مدينة تعز بعد أشهر من الحصار    وفد رئاسي يعقد اجتماعات مغلقة بالبرلمان استعداداً لخطاب السيسي    مصر : الطقس يعود للاعتدال بعد نهاية فترة الصقيع    بيونج يانج تتعهد بترحيل جميع الكوريين الجنوبيين في مجمع «كيسونج»    صفاء سلطان تشارك نجوم الدراما المصرية في "الشاه و السلطان"    الروائية مى خالد لصباح الخير :عدم معرفة الانسان لامكانياته الابداعية يجعله يتنازل عنها بسهولة    وزيرة التعاون الدولى تصل الأقصر برفقة وفد من بنك التنمية الأفريقى    أنس الفقى: شكرا لكل من هنأنى بالبراءة    الجيش والمقاومة يسيطران علي معسكر "فرضة نهم" شرق العاصمة صنعاء بالكامل    وزير الأوقاف يتلقى دعوة للمشاركة فى مؤتمر التطرف الطائفي في أفريقيا    الذهب يواصل الارتفاع.. والدولار يسجل 8.77 جنيهات    طريقة عمل أفخاذ الدجاج المشوية    اليوم.. إطلاق برنامج تعزيز التجارة والأسواق المحلية    فقدان مروحية عسكرية يونانية فوق بحر إيجة    تهشيم 5 سيارات في معركة بالأسلحة بين سائقين بالنزهة    موقع أمريكي: إدارة أوباما تسعى لإلغاء شروط حقوق الإنسان المرتبطة بالمساعدات لمصر    هيفاء وهبي في القاهرة استعدادا لألبومها الجديد    المرصد السورى : الأكراد يسيطرون على مطار "منج" بحلب    الشيخ مصطفى كامل لصباح الخير :ارقى الاخلاق هى ان تعبد الله سبحانه كأنك تراه    جاريدو يتحدث.. عن الأهلي الجديد وغالي المدرب وتسريب التشكيل    طبيب فرنسي: محلول "كلورور المغناسيوم" يمنع اضطراب النوم    النني يستعد للمشاركة مع أرسنال أمام ليستر سيتي    "البحوث الإسلامية": إكراه الفتاة على الزواج جناية عليها ولا يجوز    نتيجة الشهادة الاعدادية محافظة الدقهلية الترم الاول 2016 برقم الجلوس    جسر الفشل    كاميرون يتعهد بإيجاد حل لمنح مشجعي البريميرليج صوتا في مجالس الأندية    الفنانة عبير منير فرنسية في «الحلمية».. ومسيطرة في «أبوالبنات»    حظك اليوم توقعات الأبراج ليوم الخميس 11 فبراير    برشلونة يصعد إلى نهائي إسبانيا بعد تعادله مع فالنسيا    رئيس جامعة القاهرة معلقا على إيقاف "غيبوبة": المسرحية محاولة لتمجيد لحظات ثورة يناير    بالفيديو- برشلونة يفرض التعادل على فالنسيا في الوقت القاتل ويصعد لنهائي كأس الملك    بالصور..محمود التهامي يحيي حفل مولد الحسين بدلا من والده    عاشور: الخوارج سبب مقتل «الحسين» والرسول حذر منهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.