العليا للانتخابات تصدر قرارا بتنظيم ساعة في اللجان الفرعية بالانتخابات البرلمانية    وزير الداخلية لرجال الأمن المركزي: إتمام الانتخابات مسئولية وطنية ولنا الشرف أن نكون درعًا الوطن    السيسي للمستثمرين الصينيين: تنفيذ البنية التحتية للمنطقتين الصناعيتين ببورسعيد والسخنة خلال عام ونصف    بالصور..السيسي يوقع اتفاقية تعاون في الطاقة مع الرئيس الصيني..وقرض ب 100 مليون دولار للمشروعات الصغيرة والمتوسطة    مئات المهاجرين يحتجون أمام محطة للقطارات في بودابست    طائرات حربية تركية تقصف أهدافا لحزب العمال الكردستانى بعد مقتل جندى    مسلحون يخطفون 17 عاملا تركيا في بغداد    الحوثيون يعتزمون تشكيل حكومة وحدة وطنية خلال 10 أيام بمشاركة حزب على عبدالله صالح    ديل بوسكى يهدد دى خيا بالإستبعاد من أسبانيا    ضبط 12 طربة حشيش فى حملة بالبحيرة    محامي «طالبة صفر الثانوية»: نتوقع إعادة فتح التحقيق في القضية مرة أخرى    مهرجان لندن السينمائي يعلن برنامجه ويكرم كيت بلانشيت    مفتي السعودية يحذر من تداول الفيلم الإيرانى «محمد» .. ويصفه ب «المجوسي الفاجر»    القوات المسلحة تعلن توفير فرص عمل بمشروعات تنمية محور قناة السويس    قتلى وجرحى جراء سقوط قذائف أطلقتها المعارضة المسلحة في دمشق    جواتيمالا.. القضاء يمنع الرئيس من مغادرة البلاد    استقرار الدولار عند 783 قرشًا للبيع.. انخفاض الذهب.. ثبات الحديد    النني يحمل رسالة المحترفين لوزير الرياضة    مبروك يراجع خطة مواجهة «خيتافي» مع لاعبيه بالفيديو    فريد : وزير الرياضة هو سَند المنتخب فى مشواره    الإنتاج يقدم عرضاً أخيراً لضم زيدان ويضم الغانى "دينيس"    "فريد" يرد على مجدي عبد الغني بسبب أزمة المنتخب وجمعية اللاعبين المحترفين    الفاشلون العشرة.. عادوا من الاحتراف الأوروبي لأحضان "البط والوز"    النور : الحزب ينافس على 60% من مقاعد البرلمان القادم    «الخارجية» تبدأ الإعداد لتصويت المصريين بالخارج فى الانتخابات البرلمانية    «الأرصاد»: ارتفاع في درجات الحرارة عن المعدل الطبيعي حتى الثلاثاء المقبل    ضبط 455 كيلو لحوم غير صالحة للاستخدام بالمنيا    محلب يعقد اجتماعا مع مسئولي مستشفى الأزهر التخصصي لبحث احتياجاتهم    «التدريب من أجل التشغيل» يُشغل 48 ألف مواطن    شاهد.. ريهام سعيد تعرض فيديو فاضحًا ل"سما المصري"    «مصر العطاء» تتبرع بعدد من الاجهزة الطبية لمستشفى بولاق العام    بالفيديو.. عميد «الأورام»: إمكانيات المعهد طبيًا وفنيًا لا تتناسب مع زيادة عدد المصريين    وزيرة التضامن تحجب جائزة أفضل عمل خالي من التدخين بمهرجان 'اختار حياتك'    "أرابتك" تنفي البدء في مشروع "مليون وحدة سكنية"    ننشر الأسعار المخفضة للإنترنت «المحدود» باتصالات مصر    الكهرباء: توفير 21 مليون متر مكعب من الوقود للمحطات في سبتمبر    بالفيديو.. عالم فلك يتنبأ باغتيال "السيسي: والجميع يعرف الموعد    البورصة المصرية تفقد 2.3 مليار جنيه في بداية تعاملات اليوم    القبض على إخواني هارب وبحوزته منشورات بالإسكندرية    عزب ل«رئيس الوزراء»: بدأنا منظومة تطوير المستشفيات الجامعية    الوادي الجديد: قافلة طبية لقرى شرق بولاق بالخارجة    بالصور.. أصدقاء مى كساب يحتفلون بزواجها فى منزلها    المسيح لم يكن أبيض البشرة بل كان فلسطينياً (مترجم)    الصحة: التعاقد مع استشاري دولي للمساهمة في وضع خطة "الصحة" لخدمة ذوي الإعاقة    «العليا للانتخابات» تدعو المرشحين المحتملين بسرعة إجراء الكشوف الطبية    كريم شحاتة: شيكابالا كان في ديسكو ليلة المؤتمر    الاشتباه في جسم غريب بمحكمة سيدى سالم    أول طائرة تصل لمطار عدن باليمن بعد إعادة إنارة المدرج    «عمرو نصر» نقيبًا للطيارين ب 150 صوت    فيديو وصور.. "زوجة" حازم إمام تتحدى "صافيناز" في وصلة رقص جذابة    "فريد واصل" يوضح حكم الذهاب للحج بتأشيرة مزوة    جميلة عوض: الوحدة فخ الإدمان.. وأقول للأهالي انصتوا لأبنائكم    بالفيديو.. الطيران: رادارت طائرة نيويورك لم يرصد ال«مطب الهوائي»    مجلة بونة للبحوث والدراسات تصدر عددها المزدوج(21/22)    المتحدث باسم الإخوان يعترف بالخلافات ويدعو أعضاء الجماعة ل «التوحد»    بالفيديو.. مفاجأة خطيرة حول "الفياجرا النسائية"    تفسير الشعراوي للآية 33 من سورة آل عمران    متي شرعت الأضحية؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.