الأسهم الأمريكية تغلق علي ارتفاع    مسئول أمريكي: تزايد خطر 'تنظيم داعش' يستدعي ابقاء برنامج للمراقبة    'لوس أنجلوس تايمز': النائب السابق لرئيس الفيفا يسلم نفسه للسلطات    مصر تحصد سبع ميداليات ذهبية في اليوم الأول لبطولة أفريقيا للمصارعة    «العربي وشكري» يعودان للقاهرة بعد مشاركتهما في «المؤتمرالإسلامي»    رئيس «الجبهة الوطنية الفرنسى» تصل مطار القاهرة    باراجواي تتلقى مذكرة لاعتقال وتسليم رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم السابق    مارادونا : أحداث زيوريخ تؤكد أنني على صواب وأستعد لركل الفاسدين    بالفيديو .. شوبير يسخر من النادي الأهلي    اشبيلية يدخل التاريخ بلقب يوربا ليج رابع    عاجل.. انفجار في محيط مديرية أمن أسوان    ضبط فتاة رومانية بحوزتها كمية من الكوكايين بمطار محمد الخامس    السيطرة على حريق ب «قرية ديمورا» على طريق «الإسكندرية - مطروح»    بالصور.. «قدري» يكرم مأمور جمرك لإحباطه محاولة تهريب ذهب وألماس بالمطار    بالصور.. ياسمينا تتألق بجلسة تصوير جديدة.. وتظهرأكبر من عمرها    الفران: "مانقدرش نشرب ميّه ساقعة"    أهلي مبروك يستعد للثأر من الاتحاد    باراجواى تتلقى مذكرة لاعتقال رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم السابق    عبور 791 فلسطينيا الى قطاع غزة عبر ميناء رفح    محمد مندور ثائراً (1 - 3)    رفع 197 مليون متر مكعب رمال مشبعة بالمياه بقناة السويس الجديدة    في ذكراها الأربعين.. هل ماتت ثومة حقاً؟!    رئيس المركز القومى للبحوث السابق يُحذر من التعرض المباشر لأشعة الشمس    "الصيادلة": قدمنا مقترحا لمجلس "المهن الطبية" بحل صندوق الإعانات والمعاشات    "محمد سالم" رئيسا لمجلس إدارة المصرية للاتصالات.. و"أسامة ياسين" رئيسا تنفيذيا    وزير الاتصالات: 1.8% زيادة في الدخل القومي حال زيادة سرعة الإنترنت    "شباب المحافظين" تنظم يوما ثقافيا بعنوان "في حب مصر"    الحدود يفوز على المقاولون بهدف نظيف..ويتساوى معه في الرصيد ب52 نقطة    تعرف على الفرق بين المصطلحات والتعاملات البنكية التى يستخدمها المصريون visa card وMasterCard.. شركتان عالميتان لإدارة العمليات البنكية عبر آلات الصرف والAtm ماكينات الصرافة    نائب وزير الإسكان: توقيع عقد "العاصمة السياحة" خلال 10 أيام    زعيم جبهة النصرة: الاستيلاء على دمشق أولوية لنا    هادي وبان كي مون يبحثان مستجدات الأوضاع في اليمن    بالفيديو.. "الأنفاق": سقوط طفل من الكابينة الخلفية للمترو ليست مسئولية الهيئة    "الصحة": 57 مصابًا فى 15 حريقا ب 8 محافظات بسبب الموجة الحارة    3 مصابين في اشتباكات أهالي أبو حماد مع الإخوان    غدًا... أولى جلسات محاكمة صاحبة كليب "سيب ايدي "    السيسى يشيد بمبادرة المشروع الموحد لتعديل قوانين الانتخابات    قطع المياه عن مدينة القناطر الخيرية حتى فجر الخميس للغسيل الدوري للشبكات    لأنهم ببساطة.. بشر    بالصور.. محمد صبحى يصل إلى مطار دبى    بالصور .. أجمل تشكيلة لأزياء صيف 2015 ل «FATO BASICO»    بالفيديو.. رئيس «متروالأنفاق» يكشف تفاصيل حادثة سقوط طفل بين قطبان القطار    فيديو.. عالم أزهري: من حق المرأة التى يضربها زوجها أن ترد عليه بالمثل    سالم عبد الجليل: ضرب الزوجة «غير شرعي»    رئيس حزب التجمع: لقاء الرئيس مع الأحزاب لم يتطرق إلى زيارة ألمانيا    وزير الزراعة: يجب تقنين أوضاع عدد كبير من أراضي الفلاحين    وزير الصحة: توريد أدوية الجيل الثانى لعلاج فيروس سى أول نوفمبر    احترس من تناول أكثر من 4 فناجين قهوة يومياً    إنفوجرافيك .. التطور اللغوي للأطفال منذ الولادة حتى عمر 5 سنوات    121 قتيلا من تنظيم الدولة بمحافظتي صلاح الدين والأنبار في العراق    الصيادلة: مجلس النقابة لم يوقع على وثيقة اتحاد المهن الطبية    اقتراح فى النظام الانتخابى    بالفيديو.. سيد علي: السيسي في أمسّ الحاجة لشفيق    الطفلة جنى: نانسي عجرم قالت لي ستكوني نجمة    اعتقال عضوة بحزب تركي معارض لإهانتها أردوغان    انطلاق مسابقة مواهب الأصوات في القرآن والابتهالات بالأزهر    تأجيل محاكمة فاطمة ناعوت لاتهامها ''بازدراء الأديان'' ل29 يوليو    «ركانة» أسد قريش.. صارعه النبي وتغلب عليه.. ورفض الغنائم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.