وزير الداخلية : تطوير وتدريب العنصر البشرى من أهم أولوياتنا    بدء جلسة الطعن على عدم دستورية منع ترشح مزدوجى الجنسية في الخارج    صلاح يمنح فيورنتينا انتصاراً تاريخياً في أبرز انجازات اللاعبين العرب هذا الأسبوع    الجبلاية: أبو ريدة وراء إنهاء صفقة تولى "كوبر"تدريب الفراعنة وتخفيض مرتبه    رسميًا.. نقل مباراة الزمالك وبطل رواندا لملعب الجيش الثالث    الزمالك يهدد بالأنسحاب من الدوري    الشباب السعودي يتحدي باختاكور الأوزبكستاني في دوري أبطال آسيا .. اليوم    بتروجيت في مالي 10 مارس إستعداداً لمواجهة ديجوليبا    وفاة «دايف مكاي» مدرب الزمالك السابق    مذكرة عاجلة لرئيس الوزراء تطالب بإعادة النظر في قرارات المركزي تنظيم سوق النقد الاجنبي    وزير الاستثمار: السعودية أكبر مستثمر عربى وعالمى فى مصر    خالد فهمي: التنمية لن تحدث دون تنمية بشرية واجتماعية    ننشر أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه    كيف نربي أطفالنا على الانتظام في الصلاة !    السلطات في كازاخستان تخلي قرية لإصابة سكانها ب «النوم»    استخدام أعصاب الأنف في علاج الصداع النصفي    احتجاز رضيع للاشتباه بإصابته ب«أنفلونزا الطيور»    بالفيديو.. بدوي لمحافظ الإسكندرية: "لو مش عارف تحكم مراتك.. استقيل"    المخرج أحمد النحاس يستأنف "وجع البنات" في المقطم    بالفيديو.."مبارك" يتنبأ بتفجيرات دار القضاء    ننشر تقرير الطب الشرعي لحالتي وفاة انفجار ''القضاء العالي''    مصرع عقيد شرطة مرشح للنواب بأسيوط في حادث مروري ببني سويف    إيداع قيادات الإخوان المحبوسين في "التخابر مع قطر" قفص الاتهام    مدير أمن أسوان يشارك فى عزاء رئيس مباحث إدفو    ضبط مبيض محارة احترف الدجل والنصب على المواطنين في الخليفة    وزيرا دفاع مصر وروسيا يبحثان اليوم بموسكو التعاون العسكري بين البلدين    مصرع 19 شخصا على الاقل جراء هجوم «بوكو حرام» في النيجر    العراق: تحرير ناحية حمرين بمحافظة صلاح الدين من سيطرة داعش    روسيا تمنع ساسة أوروبيين من حضور جنازة زعيم المعارضة المغتال    البرلمان المنتهية ولايته يستأنف الحوار الليبي برعاية الأمم المتحدة في المغرب    اليوم..الجنايات تنظر محاكمة يوسف والي في أرض البياضية    «المجتمعات العمرانية» تطرح10مناقصات لتنفيذ 864 وحدة سكنية    الخميس.. افتتاح باكورة مشروعات الدعم الاماراتي للطاقة الشمسية في سيوة    ضبط 1189 مخالفة مرورية و5 قطع سلاح ناري و6 قضايا مخدرات في حملة أمنية بسوهاج‎    بسبب الحب..أمريكية ترسل 1.4 مليون دولار لشخص لم تره أبداً    رئيس «آثار الأقصر»: نتسول رواتبنا بسبب «الركود»    جميل راتب: أنتوني كوين بكى على كتفي بعد علمه بمقتل جون كيندي    تغطية خاصة لمعرض جنيف الدولي للسيارات    ازدياد عدد المواليد المصابين بالسمنة فى بريطانيا    ال«CIA» يؤكد تراجع الدعم الغربي للتنظيمات المتطرفة في الشرق الأوسط    أستراليا تعتزم إرسال 300 جندي إضافي إلى العراق    للتخلص من «الكرش».. تناول كوباً من عصير الطماطم يومياً    ضبط «خلية إرهابية» في كفر الشيخ    أجندة اليوم| حفل لقومي المرأة.. اجتماع لتوفير فرص عمل للشباب    اليونسكو ترحب ببيان مجلس الأمن الدولي بشأن تدمير قطع أثرية في متحف الموصل    الابراشي عن "التسريبات المزعومة": اللواء عباس يتحدث وهو نائم    فتح طريق المحور بعد قطع مجهولين له    "الهلالي" يطالب بتطبيق حد الحرابة على المخربين    افتتاح أسبوع السينما الفلسطينية في القاهرة    ..وفى لقائه مستشار الرئيس البوروندى    مناهج التجديد الدينى والفقهى فى ندوة بسلطنة عمان    والى : البورصة حققت 22% عوائد لأصحاب المعاشات    تصفية 16 من عناصر بيت المقدس بشمال سيناء    «الإصلاح التشريعى» تقر اليوم مشروعات قوانين الاستثمار والكسب غير المشروع    الخماسى الحديث فى معسكر استعدادا لمونديال القاهرة    البيئة الإستراتيجية لمشروع مصر النووى    رئيس جامعة الازهر بالعباءة في المؤتمر    الإسلام دين الرفق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.