احتفالات الأقباط بعيد القيامة المجيد يتصدر عناوين الصحف    بالصور …. محافظ بني سويف وقيادات المحافظة يشهدون قداس عيد القيامة    وفد برلماني يغادر إلى جوهانسبرج لحضور اجتماعات البرلمان الإفريقي    التموين ترفض 7299 جوال قمح محلي لاحتوائه علي رمل وحصي    بالفيديو .. رغدة : "نذرت أن أقص شعري في هذه الحالة"    وزارة الخارجية الأمريكية: نعمل على "مبادرات محددة" لوقف تصعيد العنف في سوريا    بالصور.. 13 لقطة مُرتقبة فى احتفالات ليستر سيتي بالدوري الإنجليزي    وزير خارجية اليمن يستنكر استيلاء الحوثيين على معسكر لواء العمالقة    "العبادي" يأمر بملاحقة المعتدين على أعضاء البرلمان وإحالتهم للقضاء    "نيويورك تايمز": كثير من الجمهوريين يرفضون منصب نائب الرئيس مع ترامب    رئيس فنزويلا يقرر رفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 30%    مصدر عسكري يمني ينفي استهداف مليشيات الحوثي لقاعدة العند    تعديل جهاز ماكليش "طوق نجاة" ل5 لاعبين فى الزمالك.. محمد سالم يقود الهجوم.. جمعة يُنافس "طلبه" فى الجبهة اليسرى.. حمودى يظهر فى التشكيل الأساسى.. إبراهيم عبد الخالق يزيح "معروف" من الوسط    الأهلي..حياة    ليستر سيتى ينتظر لقب الدوري الإنجليزي أمام مانشستر يونايتد.. عُقدة "أولد ترافورد" تطارد الثعالب.. رياض محرز يحمل الآمال فى غياب فاردي.. ورانييري في اختبارات صعبة أمام إيفرتون وتشيلسي بأخر جولتين    نور الشربيني أول مصرية تفوز ببطولة العالم للإسكواش    السيطرة على حريق بمحل لبيع المنتجات البلاستيك بأبو النمرس بدون إصابات    سيولة مرورية بمعظم محاور وشوارع القاهرة والجيزة    الارصاد تحذر المواطنين بمحافظات الجمهورية    بالأسماء- السلطات التونسية تحتجز مركب صيد على متنه 14 صيادًا مصريًا    دفاع المتهمين فى "أحداث مصر القديمة": سنطعن على الحكم بعد استلام الحيثيات    بالأسماء.. حركة تنقلات بمديرية أمن المنوفية    ضبط 1725 عبوة خل فاسدة في الغربية    بالفيديو .. "أديب" عن حلب: "الجيش المصري عمره ما هيرفع بندقية في وشنا"    متخافيش.. 5 علامات على إنك قابلتى الحبيب المناسب    حفل عالمي بمشاركة محمد فؤاد احتفالا بشم النسيم وتشجيعا للسياحة    الحكايات المؤلمة والمثيرة لعمال صباحاً .. ومبدعين ليلاً    بالفيديو| حورية فرغلي: "اتعملي سحر أن حالي يتوقف ومخلفش"    جلسة بين أبو ريدة والشامى للتنازل عن بند ال 8 سنوات    وكيل تعليم البحيرة: انتهينا من تجهيز 3700 مدرسة ب18 إدارة للامتحانات    جمال عبد الحميد : الأهلي لم يفز بالدوري وانظروا لبرشلونة    عاجل ..إلغاء تطبيق " التوقيت الصيفى " بفرمان من الرئيس السيسى .    كراسة شروط الإسكان تغرق مكاتب البريد "فى شبر ميه" .. ("الموظفون": الأعداد الغفيرة وتكرار الباركود ..وطلبات الإسترداد أهم المشكلات)    تأجيل حفل محمد منير في شم النسيم    نائب مغاغة بالمنيا: مستشفى شارونة على مساحة فدانين بها "سرير كشف" ومكتب وكرسى    الاسماعيلي يواصل الاستعداد لمباراة بتروجيت بالدوري    مدير أمن مطروح يهنئ الأقباط بعيد القيامة المجيد    ووزير الداخلية يهنئ الطوائف المسيحية    تشديد الخدمات الأمنية بمحيط الكنائس بالقاهرة    "الرى" تنتهى وضع مشروع ضخم لحماية شاطئ مدينة "رشيد" من التآكل    صور.. تجهيزات حفل نانسي عجرم في النادي الأهلي    مصر تستضيف الدورة الخامسة لاجتماعات الدول الثمانى الإسلامية الأسبوع المقبل    وزير المالية فى جولة بمركز كبار الممولين:آليات جديدة لحل مشكلات الممولين وحسم النزاعات الضريبية    القيامة مصالحة الأرض والسماء    خلال افتتاح مؤتمر التعاون العربى المشترك    فطيرة البريوش بالبيض الملون    البصل مفيد لعلاج الجلطات    هكذا رد الشيخ سلمان العودة على أسئلة شائكة.. المثلية والمحرقة والقاعدة    وحيد عبد المجيد: "الشللية" تحكم حزب الوفد    المواطنون والعاملون بمجمع التحرير يطالبون الدولة بالتراجع عن نقل "المجمع"| فيديو    بالفيديو.. على جمعة: الله أرسل سيديهات مع جبريل للأنبياء    «في حب مصر»: حضور الأعياد الدينية تعمق بداخلنا روح الكيان الوطني الواحد    5 مليارات دولار محفظة ودائع البنك الإسلامى الأردنى    للمرأة.. 3 علامات خلى بالك منها تنذر بحدوث الولادة    تناول الشيكولاتة يوميا يقلل أمراض القلب والسكري    الإفتاء: التوقيت الصيفي .. ليس تغييراً لخلق الله    ظل ونور    ناعوت تبكى على الهواء: «عايزة حقى»..وتخطئ فى حديث نبوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.