وزير الري: اللجنة الثلاثية لسد النهضة تجتمع في الخرطوم قريبًا    المغازي: أعضاء «الوطني» هم «الحصان الأسود» بالبرلمان القادم    فيديو.. ثوار بني سويف ودمياط والغربية والمنوفية ينددون بجرائم العسكر    بدء توافد أعضاء النيابة العامة على نادى القضاة لحضور الجمعية العمومية    اليوم.. مواجهة مصرية في دوري نجوم قطر    مودريتش يسافر المغرب مع بيريز لحضور نهائي مونديال الأندية    فيدال: سأعود للأفضل في 2015    الأهلي يختتم تدريباته اليوم أستعدادا للقاء دجلة    حسام حسن: سني تحتاجه مصر .. ولدي خبرات تؤهلني لتدريب المنتخب    الشبان ذبح الخروف وتلقي الهزيمة الثامنة من المدينة    تراجع تعاملات البورصة للأسبوع الثالث.. ومؤشرها ينخفض 8.67%    وزير الإسكان: الحكومة وافقت على تخصيص 500 مليون جنيه ل"توشكى الجديدة"    الري: حملة إزالة كبرى للتعديات على النيل في البدرشين ورشيد    الحكومة تعلن إنشاء فروع لشركة أيادي للاستثمار بجميع المحافظات    تطبيق منظومة الخبز الجديدة بالقليوبية الشهر القادم    الحكومة: لا إخلاء قسرى لسكان مثلث ماسبيرو..وتطوير المنطقة يتم بالتوافق    روسيا تدعم فلسطين في مجلس الأمن    قوات"فجر ليبيا" تقتحم قاعدة جوية جنوب البلاد    الاتحاد الأوروبى يعد استراتيجية جديدة لمواجهة روسيا    مقتل 8 أطفال وإصابة امرأة في حادث طعن جماعي بأستراليا    أمريكا: الحرب على "داعش" ستستمر 3 سنوات    لجنة الانتخابات التونسية بمصر: استمرار الاقتراع حتى 6 مساءً لمدة 3 أيام    ضبط 6 متهمين بالتعدى على مراكز الشرطة و20 قطعة سلاح بالمنيا    4 وزارات توقع بروتوكولا لإجراء كشف المخدرات على سائقى سيارات المدارس    اليوم.. جنازة عسكرية لشهيد الشرطة بالبحيرة    اصطدام قطار بسيارة نقل أثناء عبورها "المزلقان" بمركز دشنا بقنا‎    البنك الدولي: 35 مليار دولار خسائر دول شرق البحر المتوسط بسبب صعود "داعش" والأزمة السورية    مقتل تكفيري وضبط 9 آخرين بحملة أمنية موسعة بشمال سيناء    عودة نجوم التسعينات «أحلى ما فى 2014»    مسابقات العروض المسرحية القصيرة تعود لجامعة الفيوم    غداً.. يوم الانقلاب الشتوي    فيديو.. "الآثار": ما نُشر عن مقبرة فج الجاموس كذب    بالصور..المسرح القومي يستعيد رونقه قبل افتتاحه.. وتكلفة ترميمه 104 مليون جنيه    رفعت يروى تفاصيل فصل 42 طالبًا من كلية الشرطة لانتمائهم للإخوان    قوافل طبية بقريتي أبو سمبل وغرب سهيل بأسوان    غضب جماهيري ضد محافظ الدقهلية بسبب تجاهل أهالي ضحايا الصيادين    الطفل المتوفى بالحصبة ببنى سويف تلقى كل التطعيمات    موقع وخطوات الحجز للعلاج بعقار سوفالدى داخليا بلجان الكبد فى التامين الصحى    السيسي : نتطلع لنقل التجربة الصينية إلى مصر    عودة الطائرة المصرية المحتجزة فى السويد اليوم    استنفار أمني بميادين الشرقية تحسبًا لمسيرات اليوم    بالفيديو.. مظهر شاهين ل"ريهام سعيد": حتى لو البنات ممسوسات استري عليهن    نجاح جراحة دقيقة لازالة كيس تجمع دموي خارج المخ لطفل رضيع بمستشفي بني سويف الجامعي    لقاح صيني ضد الإيبولا يدخل مرحلة التجارب "السريرية"    مقاصد سورة القصص    جاريدو يؤجل ملف القائمة الأفريقية    موتورولا تنوي العودة مجددا إلى السوق الصيني مع منتجات جديدة غامضة    القمامة تغلق كوبرى عرابى بشبرا الخيمة    عبادي الجوهر: سعيد بالغناء باللهجة المصرية علي مسرح دار الأوبرا    مسمى جديد ل"تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام"    المصرى يقترب من استعارة ثلاثى الزمالك    تعليم مهارات اللغة العربية لطلبة المدارس ببيت السنارى    محافظ سوهاج يدعم فريق كرة القدم ب25 ألف جنيه بعد فوزه على غرب سهيل    بالفيديو.. الأوقاف: "الدعوة السلفية" ضد مصلحة مصر    بعينك    الإفتاء : حلوي المولد النبوي .. حلال    صالح: لا بد من النظر فى مناهج التعليم ومراقبة مراكز الشباب للقضاء على التطرف    خناقة «نص الأسبوع» بين «عبادة» و«أبو طالب» حول «داعش»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.