مجلس النواب يتجاهل ''تيران وصنافير'' خلال الجلسة العامة    "النواب" يواجه "والى" بأزمة دور الأيتام    "النواب" يوافق على قرارات السيسي بشأن قرض "أوبك" و"منحة" اليابان    السيسى يرأس الاجتماع الثالث للمجلس الأعلى للاستثمار    وزير الاتصالات: مصر تلعب دور عظيم في التواصل بين الصين وإفريقيا    بالصور- تفاصيل لقاء علي عبدالعال بالرئيس البلاروسي في مقر ''النواب''    المرصد السوري: الجهاديون يعزلون مطار دير الزور العسكري عن المدينة    واشنطن تؤكد التزامها بالاتفاق النووى الإيرانى    مقتل وإصابة 6 اشخاص في تفجير إرهابي بتركيا    #في_الجابون - مؤتمر مدرب مالي: نحترم مصر ولكننا لا نخشى أحدا    "صلاح الأغلى بين لاعبي روما = 65 مليون يورو"    ضبط تاجر سلاح عقب تبادل إطلاق النيران مع قوات الشرطة بأسيوط    أهل الفن والسياسة والمجتمع فى عزاء "ماما نونا"    شاهد.. نجوم الفن والإعلام فى عزاء كريمة مختار    «صحة النواب» تطالب بسحب الثقة من الحكومة وعزلها فوراً    رئيس النواب عن ''الإيجارات القديمة'': لم نناقش مشروع القانون ولن نَضر المواطنين    بريطانيا: التحالف الدولي حرر مليوني شخص من قبضة "داعش"    الجيش الليبي يسيطر على منطقة "بوصنيب" بالكامل غربي مدينة بنغازي    دراسة: التوتر العصبي يؤدي إلى أمراض القلب والسكتة الدماغية    رئيس الأركان يتفقد إحدى المنشآت التعليمية بالقوات المسلحة    وزير التعليم: إحالة أى مدرس يثبت إنتمائه ل"الإخوان" لوظيفة إدراية    "إسماعيل" يتفقد امتحانات تمريض بنها    تحرير 327 قضية مرافق وإشغالات في حملات مكبرة بشوارع الغربية    تنفيذ 300 حكم قضائي خلال حملة أمنية في الأقصر    "التعليم": لا تراجع عن "بوكليت الثانوية".. وبدأنا التحري عن مشرفي الامتحانات    مصرع شخص وإصابة آخر فى انقلاب سيارة بطريق "السويس - الأدبية"    العثور على 30 حمارا مذبوحا ومسلوخا في البحيرة    استياء بين مزارعي السويس بسبب ارتفاع أسعار الأسمدة    22 مليون جنيه لاستصلاح وزراعة 1000 فدان    إزالة 54 لافتة إعلانية بدون ترخيص فى بني سويف    وزير ألماني ردا على ترامب: أزمة اللاجئين نتيجة لسياستكم    إحالة 240 من العاملين بمستشفى المنصورة الدولي للتحقيق    يعالج الصداع النصفي.. فوائد ملح جبال الهيمالايا    الجري مفيد للدماغ ويحمي من "الزهايمر"    فيديو.. «العناني»: إنشاء نقابة للأثريين.. واستحداث وحدة لتنمية موارد الوزارة    الثلاثاء.. افتتاح المؤتمر الدولي الثالث عن «التطرف» بمكتبة الإسكندرية    بتروجت تواصل تنفيذ الأعمال في المحطة البرية لحقل غاز ظهر ببورسعيد    مهاجم غانا المستبعد في تشكيل الأسبوع للدوري الفرنسي    ضبط عاطل يستغل الأطفال فى أعمال التسول بأسوان    مارادونا يحصل على المواطنة الفخرية من نابولى    بالصور.. وصول المشاركين في سباق الدراجات الهوائية بسفاجا    روبن يتوصل لاتفاق لتجديد عقده مع بايرن حتى 2018    الثلاثاء.. أسامة كمال ضيف «المانيفستو» في راديو «9090»    مدير أمن الدقهلية يتفقد الخدمات الأمنية في الميادين    15 مارس إعلان نتائج امتحانات فرع جامعة الإسكندرية بمطروح    وصول السيسي لتوديع رئيس بيلاروسيا في مطار القاهرة    إسلام جمال يقترب من الانضمام للشرقية    «التضامن»: مد فترة التقدم لمسابقة «الأم المثالية» حتى 21 يناير    مخارج الخيانة ما زالت متاحة أمام السيسي لبيع تيران وصنافير    البحوث الإسلامية: يجوز قراءة الفاتحة بغير اللغة العربية في الصلاة    مفتى الجمهورية يوضح حكم أداء الصلاة فى القطار والميكروباص    كيف كان النبي يعامل الخدم والعمال؟    عماد متعب: النادى الأهلى بيتى.. ولن أتركه إلا لو قال لى شكراً    محمد عرفان : "الرقابة الادارية" تجاوزت مرحلة كتابة التقارير ونتجه إلي مقر الواقعة مباشرة    كيف تموت الملائكه    أبو عرايس: أطالب بعودة الإخوان لأنهم يحمون الإسلام    يارا نعوم: أنا مش بفهم فى الكورة    حظك اليوم برج الجدى الإثنين 16/1/2017 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى.. تتلقى الكثير من المال فامنح نفسك بعض التدليل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.