عمرو مصطفى بعد مداخلة مبارك مع أحمد موسى: صوتك وحشنا    «المنظمة المصرية» تناقش مستقبل التحالفات الانتخابية.. غدا    «الاستشعار عن بعد» يطالب السيسي بدعم إنشاء وكالة فضاء    الرافعي: برامج تدريبية للأخصائيين الاجتماعيين    عبدالخالق والسفير الأمريكي يطلقان مبادرة التعليم العالي بين مصر وأمريكا    انفراد.. ننشر الجدول الزمنى لتنفيذ 12 مشروعًا ل"الكهرباء".. مصدر: المشروعات ستوفر 6 آلاف فرصة عمل جديدة.. وإنشاء محطة بالعاصمة الإدارية ومصنع توربينات رياح ب"قناة السويس الجديدة"    وزير المالية: لا ضرائب على الباعة الجائلين في الشارع    فاروق الباز: المياه الجوفية بسيناء تكفي لزراعة 350 ألف فدان    مصرفيون عرب: مصر تستعيد دورها القيادي.. وهناك مؤشرات للتضامن المالي والاقتصادي معها    محافظ الأقصر يبحث تنشيط السياحة الداخلية والترويج للمحافظة    عودة التيار الكهربي بشركات ومستودعات المواد البترولية ب"عجرود"    العراق: مقتل مسئول العمليات العسكرية لداعش و5 قياديين في الموصل    إيران تعزز قوتها البحرية في خليج عدن    فوز الرئيس المنتهية ولايته نزارباييف في انتخابات كازاخستان بنسبة 97.5%    لخويا يكتسح قطر ويواجه الجيش فى نهائى الكأس    المصريون يصنعون الإثارة في فوز ليرس على سيركل بروج    فريد يتعهد بتلبية مطالب كوبر بعد تولية مهمة الاشراف علي المنتخب    التطواني يستعد للأهلي بتعادل سلبي مع الريف الحسيمي    الإسماعيلي يرفض إنتقال السوليه داخليا    وليد هويدي : لا نية للمقاصة فى الإستغناء عن أحمد بكري    محافظ القليوبية: الانتهاء من أعمال طريق محور (شبرا - بنها) خلال 6 أشهر    تأجيل محاكمة 23 متهمًا من «كتائب أنصار الشريعة» ل 16 مايو    إصابة خبير كوري بشركة "سامسونج" في حادث مروري بطريق الفيوم-بني سويف    الداخلية: تطهير رمسيس من الباعة الجائلين يؤكد أن القانون فوق الجميع    بالفيديو.. "شردى" يهاجم المسئولين بعد انهيار كوبري المنيل    وزير الآثار يعلن عن مشروع تكنولوجي لحفظ آثار مصر    بالفيديو.. شاهد "التيزر" الثاني لفيلم ‫"ولاد رزق"    سامى العدل يهدى تكريمه للراحل إبراهيم يسرى فى مهرجان المسرح العربى    بالفيديو.. جيهان السادات توضح كواليس تنحي عبد الناصر    أمين الفتوى: «رفض الحصول على الميراث غير جائز شرعا»    وزير الصحة يترأس اجتماع القطاع الصحى بديوان عام محافظة سوهاج    لجنة قضائية تعقد اجتماعا طارئا لبحث دعوى وقف انتخابات النادي    أمن الغربية: القبض على «مسجل خطر» لاتهامه ب«ذبح جزار» فى سوق الكرشة بسمنود    إحباط تهريب صور السادات إلى كندا    واشنطن بوست: 467 مليون شخص يتحدثون اللغة العربية حول العالم    اتحاد الكرة يرفض عودة حسام البدرى للأهلى    بالفيديو..«جمعة» : «البخارى والشافعى» حميا الإسلام.. والطعن فيهما تخريب للدين    كاتب ورأي    السيطرة على تسرب للغاز الطبيعي في نجع حمادي    ننشر نتائج المهرجان الخامس ل«فرسان الإرادة» بجامعة المنصورة    عمارة: هجوم «المرزوقي» هدفه جس النبض للمصالحة    حبس 12 من الجماعة "الإرهابية" لاتهامهم بالتعدى على قوات الأمن في المطرية    واشنطن بوست: مؤسسة كلينتون تعترف بوجود شبهات فساد    في ذكري ميلادها.. 8 معلومات لا تعرفها عن "أم الطيبين" إحسان القلعاوي    غدًا.. شيخ الأزهر يصل الإمارات للمشاركة في منتدى تعزيز السلم    «العليا للبيئة» بالسويس ترفض اعتماد تقييم مشروع ساحة تداول الفحم بميناء الأدبية    تأجيل محاكمة 21 متهما من "وايت نايتس" إلي 10 مايو لاتهامهم بالشروع في قتل رئيس نادي الزمالك    «أبوالريش» و«مجدي يعقوب» ترفضان استقبال رضيعًا يصارع الموت    قتيلان في احتجاجات ضد مساعي رئيس بوروندي الترشح لولاية ثالثة    قناة كارتون تعرض لقطات جنسية للأطفال.. والنايل سات: لا نراقب القنوات    «مكافحة الفيروسات»: نحصل على أدوية فيروس «سي» بنحو 1% من سعرها الحقيقي    مؤتمر لعرض البرامج البحثية المصرية الفرنسية المشتركة.. غدا    أردوغان يبدأ زيارة رسمية إلى الكويت.. الإثنين    نهار    قافلة طبية من جامعة الأزهر تصل الوادى الجديد    27 مايو.. محاكمة "ناعوت" بتهمة ازدراء الأديان    «الإفتاء»: الاحتفال بليلة النصف من شعبان «جائز» بشرط    بالصور.. وزير الصحة يتفقد مستشفي الهلال بمدينة سوهاج‎    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.