غرق سفينة عراقية بعد اصطدامها بأخرى في المياه الإقليمية    التموين تكشف حقيقة استبعاد بعض الفئات من منظومة السلع    حبس عاطل لاتهامه بالاتجار في المواد المخدرة بالغردقة    بالصور.. حماقي يتألق في حفل زفاف مصطفى خاطر وروان    كندة علوش عن القبض عليها: الرد على المساس بالسمعة بالقضاء    "مدرسة الحب 2" يجمع خالد الصاوي وصفاء سلطان (صور)    إسبانيول يتعادل مع إشبيلية في الدوري الإسباني    أمن المنيا يطارد سجين ب«المؤبد» بعد هروبه من سيارة ترحيلات    وزير الرياضة: لا يمكن للأوليمبية تعديل اللائحة الاسترشادية إذا سرت على الأهلي    عمرو دياب ل"تامر حسين": "ليك فضل كبير على ألبوم معدي الناس"    سكرتير محافظة أسيوط يكرم الأديب أيمن الطاهر لفوزه بجائزة الدولة    بالفيديو| أول تعليق من "شيماء محمود" عن قائمة أسعار خدمات زوجها    بالفيديو.. محمد حلمي: مرتضى منصور فرض عليا كل الصفقات اللي جابها    محمد حلمي: طلبت كوليبالي من مرتضي منصور وفوجئت أنه وقع للأهلي..فيديو    عبدالله آل ثاني عن لقائه بالملك سلمان: لم أطلب أمرا شخصيا    السلطات الفرنسية تنهي إغلاق محطة قطارات جنوب البلاد بعد زوال الخطر    كواليس جلسة مرتضى منصور مع شيكابالا    بالصور.. تفاصيل فعاليات مهرجان «وفاء النيل» بمشاركة قصور الثقافة    الخميس..الزمالك يلعب مع السكة الحديد وديا    رئيس اللجنة الأوليمبية يوجه 3 رسائل في أزمة جمعية الأهلي العمومية    حازم إمام يمدد تعاقده مع الزمالك لمدة 3 سنوات.. صور    وكيل القوى العاملة بالبرلمان: حل أزمة إضراب عمال المحلة قريبا    بالفيديو.. استعدادات وزارة التموين لتوفير اللحوم بعيد الأضحى    عطل فني يعطل إقلاع طائرة مجرية بالغردقة    بالصور ..حملات تموينية بمديريتى أمن الغربية وأسيوط تسفر عن ضبط 132 قضية متنوعة    "الأورمان" تتكفل بتوفير 4 كراسي متحركة لأربعة أطفال مصابون بضمور في العضلات    إحالة طبيب المنيا للنيابة على خلفية بتر ذراع طفل    «المركزي» يدرس تأجيل بيع «المصرف المتحد» وطرح «القاهرة» بالبورصة    تدريب 2000 مصرى على تشغيل المفاعلات النووية    "الداخلية" تعلن 10 شروط للالتحاق ب"معهد معاون أمن" أبرزها: حسن السمعة وعدم اتهامه فى أي قضية تخل بالشرف أو سبق فصله من خدمة الحكومة أو القطاع العام    «التعليم»: إعفاء أبناء شهداء الجيش والشرطة من مصروفات الدراسة    حضرى سلطة فيتا بالطماطم في الفرن بأسهل الخطوات    المواجهة    ضبط 3 تكفيريين وتدمير أوكار للإرهابيين بسيناء    مظاهرات أمام منزل «إسماعيل هنية» في غزة بسبب الكهرباء    ميركل لأردوغان: لا تتدخل فى شئوننا    ذعر فى أوروبا بسبب إرهاب «الدهس والطعن».. وإسبانيا تفكك خلية برشلونة    255 مواصفة قياسية جديدة .. و661 حملة تفتيشية على المصانع    توفي إلي رحمة الله    أبو ظبى الإسلامى يحقق صافى ربح 339 مليون جنيه بنسبة نمو 78% فى النصف الأول من 2017    «القابضة الكيماوية»: «كيما 2» من أهم المشروعات القومية    أحمد المسلماني: إدارة ترامب ليست «مستقرة» (فيديو)    «السكك الحديدية» تكشف أسباب تأخر القطارات عن موعدها في الوقت الحالي    معتقدات خاطئة عن ال «روماتويد»    « عين شمس التخصصى» بالعبور يستقبل 39 ألف حالة منذ الافتتاح    بلاغ للنائب العام يتهم رئيس تونس ومفتيها بإزدراء الإسلام    تحليل «فيروس سى» بجامعة بنى سويف    أفلام عيد الأضحى ترفع شعار «لا للدعاية»    الدوحة تقود العربات الطائشة لقتل الإسبان    "عبدالمعز": أمهات الفضائل اجتمعت في العشر الأوائل من ذي الحجة (فيديو)    ل"صحة" الحج.. شروط من المفترض أن تتبعها المرأة    المفتي السابق يوضح حكم الذهاب الى الحج عن طريق مسابقة او إهداء    تعرف على خطوات "حج" التمتع    باسم يوسف«طز»    إقامة أول منطقة حرة بنويبع    الزراعة: تدرس تطبيق «التجربة البولندية» لإنتاج الألبان    محول كهرباء «نجع قطية» يدخل المتحف!    8 مستشفيات جديدة فى 7 محافظات أكتوبر المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.