محافظ القاهرة: إنشاء طبقة زلطية بارتفاع متر ونصف بتكلفة 20 مليون جنيه سيحل المشكلة    ضبط 15 زجاجة مولوتوف و 5 قنابل يدوية مع طلاب الإرهابية    محلب: العلاقات بين مصر وأفريقيا تاريخية.. وبمساندة العالم والدول الأفريقية سنتمكن من الحفاظ على حقنا    الأوقاف: لن نمنح ياسر برهامي تصريح للخطابة بالمساجد لكونه غير أزهري    حكاية نجم    ايموبيل مطلوب في بروسيا    قرآن وسنة    مستشفيات بير السلم الراعي الأول لأخطاء الأطباء    قنا تبكي دماً وتسأل عن السبب    بعد وفاة 2 وإصابة 285 بالسعودية    من المسئول عن عرض "قلوب" بالتليفزيون المصري    إطلاق المشروع القومي لمسرحة مناهج التعليم    كلمة حرة    بعد استشهاد العميد المرجاوي والرائد محمد جمال    الأخطاء وصلت مستشفيات الخمس نجوم    أكشن    مسجل خطر يصيب فردي شرطة ويحاول دخول محكمة شبرا بالقوة    السيسي ضمن أكثر 100 شخصية مؤثرة في «تايم»: «أسد مصر.. معسول الكلام»    مصر ترحب باتفاق المصالحة .. والعربي يهنئ أبو مازن    "البيطريين" تفوض هيئة المكتب للتفاوض مع الحكومة وتشارك في مسيرة المهن الطبية الاثنين المقبل    كل ما تريد أن تعرفه.. «الفحم» أسوأ وقود في العالم    حركة «مكملين» تنظم وقفة ضد قانون التظاهر بالمنصورة    صباحي يلتقي قيادات النور غدًا بناء على طلب الحزب    العشيري ل"بوابة الأهرام": المشاركة في الانتخابات الرئاسية للمسجلين بالكشوف فقط.. والموجودين في مهام خارج مصر    رئيس الوزراء من تشاد: رفع سعر الغاز الطبيعى فى صالح الفقراء    طلبيات السلع الأميركية المعمرة ترتفع 2.6% في مارس الماضي    أبو زيد يطالب بالإفراج عن نجل صلاح سلطان    التعدي علي الفنان محمد فؤاد من قبل البودي جارد    محمد السبكي: أسعى لإنهاء أزمة "حلاوة روح" مع الرقابة    وزير الصحة ينفي وفاة أطفال قنا ب "فيروس كورونا"    «ميدو» للاعبي الزمالك: لن أسمح بأي هزيمة أو تعادل خلال المباريات الخمس المقبلة بالدوري    محلل سياسي: قطر أصبحت مأوى ل"كائنات مفترسة"    فيديو.. أوباما يلعب الكرة مع الروبوت "اسيمو"    مقتل وإصابة 35 شخصا في تفجيرين متعاقبين في كركوك    "السيسي" يهنئ الشعب المصري بذكرى تحرير سيناء ويحيي رجال القوات المسلحة البواسل    خاص .. سليمان: عدم صعود الزمالك للدورة الرباعية إهانة    التضامن تنتهى من الاستعداد لموسم الحج.. واختيار الحجاج عن طريق القرعة    ضبط المتهم بمذبحة أبو النمرس بقتل 4 من الشيعة بالسلوم قبل تسلله إلى ليبيا    برهامى: لا يجوز قتل الزوجة الزانية وعشيقها ما لم يرَ الفَرْج فى الفَرْج.. والجندى: الرجل لم يبح ترك الزوجة للمغتصبين    بوسى لمنتقديها: أنا حرة أدعم السيسى بطريقتى    مصر .. فيها حاجة حلوة لو بتحبها دور عليها    وجبات فاسدة تتسبب فى تسمم 29 طالب بأزهر الأقصر    لافروف: نعتبر بافيل جوباريف المعتقل في كييف سجينا سياسيا    منسق "أزهريون مع المدنية" ل"برهامي": المسلم ليس بديوث أو قواد    كيف يستفيد الشاب المسلم من يوم الجمعة؟    مميش: قناة السويس أنقذت مصر اقتصاديا.. ولا بديل عن تنمية سيناء    كافانى يحاول إقناع سان جيرمان بالانتقال ل"يونايتد"    إدارة المصرى تعاقب صاحب تسريب خبر استقالة أنور سلامة‎    بلاتيني: لا اندية تواجه الاستبعاد من البطولات الاوروبية    الحملة الشعبية لكشف الفساد بالدقهلية : لمن نتوجه ببلاغات المفسدين    وزير الكهرباء يجري مباحثات مع نظيره الليبي    وفاة 4 أشقاء بحميات قنا نتيجة ارتفاع مفاجئ بدرجة الحرارة والضغط    "الجمهورية للأدوية ":3 ملايين جنيه استثمارات فى العام المالى الجديد..و"سيد للأدوية ":بيع 43 مستحضراً بأقل من التكلفة    محلب يشيد بدور الشركات المصرية في عملية التنمية بتشاد وتوثيق أواصر الصداقة بين البلدين    الجارديان: بلير يدعو لحرب صليبية جديدة علي الإسلام    زمزم لما شربت له    كان على وشك الإنزال فقام ودخل الحمام فرأى نقطة لا لون لها    الداعية محمود المهدي: مررنا ب 3 سنوات من الجاهلية أُُُريقت بها الدماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.