تفاصيل مشادة غالي وعاشور    بالفيديو.. مرتضى منصور يهاجم "بركات" لانتقاده هدم "زامورا" والعرض السعودي    عقوبة علي الجيش الملكي بسبب شغب الجمهو    قبول استئناف النيابة على إخلاء سبيل المتهم بالاعتداء على مرتضى منصور    مهام خاصة ل«عبدالظاهر» أمام الإسماعيلي    محلب وتواضروس يصلان مجمع الأديان لإطلاق إشارة بدء «رحلة العائلة المقدسة»    طلاب جامعة المنوفية ينتفضون للتنديد بمقتل طالب هندسة الإسكندرية    «الأحزاب الإسلامية» تعلن النفير.. والفشل يضرب «التحالفات المدنية»    شعبة الأرز : قرار" التموين" تصدير الأرز يحمل الدولة خسائر واضحة    تكريم خالد صالح في مهرجان يوسف شاهين للأفلام القصيرة والتسجيلية    مصادر ل"الوطن": الإبراشي يطالب "بهجت" بحرية انتقاده للحكومة    اطلالة جديدة لحنان ماضى فى الاوبرا    حماس تحذر من "نفاد صبر غزة" في حال استمرار الحصار    كوريا الشمالية تطلق سراح أحد الأمريكيين ال3 المعتقلين لديها    800 مليون دولار دخل «داعش» سنويًا من مبيعات البترول    موسكو: تصريحات الناتو بشأن الخطر الروسي تخرج عن العقلانية    موظف يتعدي علي "ضابط شرطة" بالمنيا    نيابة الإسماعيلية تستعجل تحريات الأمن الوطني حول قنبلة مدرسة السلام    الإخوان تتبني حريق محطة الضغط العالي بالفيوم    انسحاب الصحفيين من مهرجان فيروس سى احتجاجًا على التعدى على صحفى بالبحيرة    جاريدو يطمئن على ملعب الجونة قبل موقعة الأهلى أمام الإسماعيلى    انقسام داخل الجبهة المصرية حول قائمة الجنزوري .. وتيار الاستقلال يحسم موقفه اليوم    منصور: لم أبع الزمالك.. وأقول لبركات "خليك في حالك"    نشرة أسعار"اليوم السابع":صعود طفيف للذهب وعيار 24 ب288 جنيها والدولار ب7.18 للبيع..الطماطم من 2 إلى 4 جنيهات والبطاطس من 3 ل4..البرتقال 3 جنيهات والرمان 3.5 إلى 5 جنيهات..واستقرار اللحوم والأسماك    ردود أفعال واسعة على تحقيق «المصري اليوم» حول فضيحة المراهنات    رئيس جامعة جنوب الوادى يوافق على تطبيق آليات الطاقة الحيوية    معرض تراسينة الثاني في بيت السناري    بالصور| أحلام تحتفل بتكريمها في مهرجان الأغنية العربية بالإسكندرية    وزير التموين: عزل مدير المجمع الاستهلاكي بالتبين لعدم تقديمه الخدمة الجيدة للمواطنين    السودان يحصل على دعم مالى من السعودية    على جمعة: الزواج بدون ورق رسمى أو مأذون حلال    الصيادلة: بدء اتخاذ إجراءات قانونية ضد مخالفات الصحة لاستيراد "سوفالدى"    رئيس الوزراء العراقي: "داعش" يريد شق صفوف المسلمين    قطاع التكنولوجيا يرفع الأسهم الأمريكية عند الفتح    بالفيديو.. "محلب" يطالب قيادات الإسكندرية التنفيذيين بتطبيق خطة الدولة بجميع أحياء المحافظة    بالصور المنوفية تودع شهيد هندسة الإسكندرية    بالفيديو.. علي جمعة: عناصر "داعش" أفسدوا في الأرض واتبعوا أهوائهم    وزير البترول يوقع اتفاقية جديدة للبحث عن البترول والغاز بالصحراء الغربية    أسوان تحتفل بتعامد الشمس على "رمسيس الثاني"    القبض علي شخص بتهمة الإتجار بتذاكر السفر فى محطة قنا    إزالة كوبري المشاة أمام ميناء الأتكة بالسويس    "التحالف" يؤكد على استقلال القضاء وتطهيره ويطالب بانسحاب احتجاجي للمحامين    صحة أسوان: سحب عينات من حالتى حجاج المحافظة للتأكد من الإصابة بكورونا    رئيس "الإسكندرية للأغنية": حفل افتتاح المهرجان حقق 100 ألف جنيه    التأمين الصحي بالأقصر يعلن إصابة 22 تلميذاً ب"الغدة النكافية " بالمحافظة    "المعلمين": حكم الحراسة على النقابة نهائي عقب تأييده من محكمة الاستئناف في يونيو الماضي    مسئولو "كفر الدوار" يلقون بمريض على أرضية المستشفى    وفاة سجين بسجن المنيا أثر هبوط بالدورة الدموية    بروفيسور إسرائيلى للرئيس الفلسطينى: إبادتكم ك"حثالة" أمر ربانى    كل يردح على طريقته.. وصلات الشتائم بدأها السياسيون فى برامج التوك شو وانتقلت العدوى إلى الفنانين والمنتجين.. ليس مطلوباً تشديد الرقابة على التليفزيون بقدر تطبيق ميثاق الشرف الإعلامى    اليونسييف: طفل يموت كل خمس دقائق نتيجة العنف حول العالم    الإحصاء: 9.3 مليون عدد المشتغلين فى مصر بإجمالى 176.9 مليار جنيه أجور    ضبط 3 طلاب بحوزتهم «مولوتوف وشماريخ» أمام كلية طب أسنان    تأجيل محاكمة مرسي في «أحداث الاتحادية» إلى 23 أكتوبر    الهدي النبوى في فك الكرب والغم والحزن    تعارَّ من اللَّيلِ    ياسر برهامى: لا يجوز تنفيذ وصية شخص تتضمن قطيعة رحم    تفحم واحتراق محتويات ديوان عام وزارة القوي العاملة بمدينة نصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.