«حنفى».. المستقيل الرابع فى عهد السيسى والأول فى «الخروج الشيك»    أحمد موسى يتبرأ من نتيجة «استفتاء السيسي»: قطر وتركيا «هكروا» الحساب    البورصة تخسر 4.4 مليار جنيه في أسبوع وتباين بأداء مؤشراتها    24 رحلة لمصر للطيران تصل شرم الشيخ والغردقة لنقل 1920 سائحا    لافروف وكيري يبحثان غدا في جنيف إمكانية التعاون العسكري في سوريا    المركز الثقافي الهندي ينظم ندوة عن تدعيم العلاقات المصرية – الهندية    رونالدو: ساعتزل في ريال مدريد    مجلس الأهلي يحدد 40 ألف جنيه راتب شهري لعلاء ميهوب    بعد قرعة دورى الأبطال.. عمر جابر ل"الننى": الفرعون العاشق جاهز للاحتفال    الحكومة الكويتية تقررحل اللجنة الأوليمبية واتحاد الكرة بسبب مخالفات مالية    اصابة مجند بعد اطلاق قذيفة "هاون" بالقرب من قسم الشيخ زويد    قنصلية جدة تنشئ غرفة عمليات استعدادًا لموسم الحج    مجدالقاسم يشكر الدكتورة إيناس عبدالدايم في حفله بالقلعة لهذا السبب!! (فيديو)    «الصيادلة» تتهم وزير الصحة ب«محاولة تدمير صناعة الدواء»    "شروخا" داخل الحكومة الفرنسية إزاء حظر "البوركيني"    سفير إسرائيلي سابق يفجر مفاجأة جديدة عن "السيسي"    الطيب يدعو إلى لم شمل الأمة وغسل العقول والقلوب من العقائد السوداء    الداخلية: مصرع مهرب وإصابة فرد شرطة خلال إحباط عملية تهريب على الحدود الشرقية للبلاد    "القاويش": لا نية لتعديل حكومي.. ونبحث عن بديل لوزير التموين فقط    سفينة حربية أمريكية تطلق طلقات تحذيرية تجاه زورق إيرانى    بالفيديو.. حقيقة إجراء تعديل وزاري مرتقب    هداية .. «ملاك من السماء»    "الدفاع الروسية": موسكو وبكين بحثتا مسألة التعاون في مجال الدفاع الصاروخي    قيادي بنداء تونس ل"الوطن": حكومة الشاهد شملت جميع الأطياف السياسية    «أسوشيتدبرس»: مالك عدلي اعترف بتهمه ليرى الشمس ولو ساعة    تأجيل محاكمة بديع و92 اخرين ب »أحداث بني سويف« ل 16 أكتوبر    مصرع شخص وإصابة 10 آخرين في اشتباكات مسلحة بالشرقية    "البترول" تنفي رفع الدعم عن الوقود: "اجتهادات صحفية"    قنصلية الإسكندرية عثرت علي 4 قطع بالصدفة وسلمتها عبر القنوات الدبلوماسية    منتج «بس مباشر» خالف اتفاقه معي وعرض العمل خلال شهر رمضان    «حمل» مني زكي يبعدها عن الأضواء في العام الجديد    "الإفتاء": يجوز دفع أموال الزكاة لصندوق السيسى!    ننشر تقرير لجنتى "الخطة والموازنة" و"التشريعية" حول قانون القيمة المضافة    محافظ بني سويف: مستشفيات المحافظة تفتقد الكوادر الطبية    محافظ أسوان يهنئ مسئولى التربية والتعليم بالمحافظة لتفوقهم فى الأنشطة الصيفية    حفل تأبين لمحمد خان فى سينما كريم الأحد المقبل    الحكومة فشلت في إرضاء المواطن ويجب إقالتها    "برلماني": استقالة وزير التموين لا تسقط عنه المسائلة الجنائية    مستندات| الكهرباء تحمل موظفين «غرامات» المباني المخالفة بدلا من الملاك    الباطن السعودي يرد على فتاوى تغيير اسمه    شيخ الأزهر: المذاهب السنية «تنفر» من تكفير المسلم.. وهذه شروط الخروج عن الملة    مجلس الوزراء يوافق على إنشاء معهد أبحاث الليزر بجامعة بني سويف    بالصورة.. غضب في العريش بعد استشهاد شرطي على يد بيت المقدس    زيارة مفاجئة لرئيس جامعة المنصورة بعد لتفقد الخدمات الطبية للمستشفيات    اجتماع طارئ لمجلس الأمن حول إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا من غواصة    النني يصطدم ب"عمر جابر" في دوري الأبطال    محافظ قنا: مشروع «جمعيتى» يحد من البطالة    تعرف على أسرار أحمد بدير في فيلا أبو رواش    «الشناوي» رئيسا للجنة تحكيم مسابقة ممدوح الليثي للسيناريو    ندوة بجامعة كفر الشيخ حول مرض السكر    سويلم يحدد نظاماً إلكترونياً للتصويت في إنتخابات الجبلاية المقبلة    القوات البحرية تحبط محاولتي هجرة غير شرعية إلى دول جنوب أوروبا    سعفان: ضوابط جديدة لصرف حافز الأداء في "القوى العاملة"    تعرف على موعد انتظام أجاي فى تدريبات الأهلي    عواقب الجماع أثناء الإحرام وما يجب فعله بعد ذلك    الأرصاد: الطقس غدا معتدل على السواحل الشمالية والقاهرة 36 درجة    وكيل «صحة الإسكندرية» يفتتح معمل تركيبات الأسنان بالإسكندرية    مستشار/ أحمد عبده ماهر يكتب : إنكم تطيعون الفقهاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.