مندوب مصر ب«الاتحاد الإفريقي»: لا بد من التكاتف ضد الإرهاب    بالصور.. تشييع جنازة شهيد «تفجيرات العريش» بكفر الشيخ    مجهولون يشعلون النار بمطعم كنتاكي بمنطقة إمبابة    ضبط بندقيتين آليتين و20 كيلو «بانجو» في قنا    أكثر من 100 حالة إصابة بالحصبة في الولايات المتحدة    مباراة النصر الأخيرة لصلاح على رأس القيادة الفنية للزمالك    نسور قرطاج في مهمة صعبة أمام غينيا الاستوائية    "محلب" يفتتح جراج التحرير اليوم بحضور محافظ القاهرة وعدد من الوزراء    انفجار قنبلتي صوت بالقليوبية    بالفيديو.. أفضل حراس العالم يعجز عن الحركة أمام صاروخ دوست    ندوة لمناقشة ديوان "شايف كل حاجة" للشاعر السعيد المصري فى معرض القاهرة الدولى للكتاب    الجيش النيجيري يستعيد مدينة 'ميشيكا' من 'بوكو حرام'    تونس : استبعاد حركة النهضة من الحكومة الجديدة    الجبهة الوطنية للمصريين تنعى شهداء الحادث الارهابي بسيناء وتطالب بالقصاص    "الأوقاف" تكلف أئمة المساجد بصلاة الغائب على شهداء أحداث سيناء اليوم    وول ستريت تغلق على انخفاض حاد وتسجل خسائر في يناير    رايو فايكانو يسقط على أرضه امام ديبورتيفو في الدوري الأسباني    أمريكا: مقتل خبير أسلحة كيماوية بتنظيم داعش في هجوم جوي بالعراق    الاثنين المقبل.. "مصر القوية" يعلن موقفه من الانتخابات البرلمانية في مؤتمر    حزب الشعب الجمهوري يدين الاعتداءات الإرهابية بشمال سيناء    هاجل: قد تكون هناك حاجة لقوات برية أمريكية في العراق    سفير مصر باليونسكو ينعى شهداء الوطن بشمال سيناء    مسلحون مجهولون يطلقون النار على دورية شرطة بمدينة النور بالسويس    مقتل موظف بمرور شمال سيناء برصاص مجهولين    تشلسي ومانشستر سيتي.. قمة الدوري الانجليزي    بهاء طاهر بالمقهى الثقافي بمعرض القاهرة الدولي للكتاب    وزارة الثقافة: لا صحة لمصادرة مؤلفات للقرضاوي في معرض القاهرة الدولي للكتاب    واشنطن تنتقد إعلان اسرائيل بناء 450 وحدة استيطانية في الضفة الغربية    حمدي الكنيسي: الإعلام المصري سجل فشلا كبيرا في مخاطبة الغرب    نهائى كأس آسيا : كوريا الجنوبية تصارع استراليا على اللقب    اجتماع حوثيين وحزب صالح في العاصمة اليمنية وتظاهر معارضين    كيم كارداشيان تنشر صورة حميمية لها مع «أوباما» بملابس مثيرة    الأحد.. رئيس الوزراء يزور الكويت    مهرجان الأقصر للسينما يلغي مظاهر الاحتفال حدادا علي شهداء الوطن‎    "أنصار السنة" تعليقا على الإرهاب بسيناء: "اللهم نبرأ إليك من كل دم يسفك"    أمن أسوان يفرق مسيرة للإخوان ويضبط 2 من المشاركين فيها    خبراء: أمريكا تنظر لتجارة السلاح كسلعة تباع مثل "البسكويت"    شيخ الأزهر: لإرهاب الأسود لن يزيد الشعب المصري إلا قوة وترابطًا وتلاحمًا    سان جيرمان يصعد لوصافة الدوري الفرنسي    فرنسا تطيح بإسبانيا حاملة اللقب وتلتقي قطر في نهائي مونديال اليد    المجلس الثوري يكشف تفاصيل زيارة أمريكا..الثورة الخيار الوحيد    استشارى أمراض نساء ينفى زيادة الدهون والسكريات لتدفق لبن الرضاعة    علي النعيمي.. الرجل القوي وراء السياسات النفطية السعودية باق في منصبه    محمود سعد: الشتائم خُلقت للرد على وجدي غنيم    'زويل' ينعي شهداء تفجيرات العريش: الشعب قادر علي دحر الإرهاب    ننشر أسماء المشاركين في اختبارات التصفية الأولية ل«إيفاد الأئمة»    مصر تقترح إنشاء آلية معلومات عن الإيبولا    العلماء في خطبة الجمعة :    المصريون يحملون رئيس الوزراء رسالة إلي السيسي:    مطروح:    اقتصاديون: تفجيرات سيناء لن تؤثر على «القمة الاقتصادية»    139جمهورية    معكم    بقعة ضوء    غدا الملتقي العلمي الأول لترميم وصيانة الآثار    مستشفي ميت غمر المهجور.. ينتظر قراراً جريئاً    بالفيديو.. عمر هاشم: قتل الآمنين جريمة فى حق الله ورسوله    شاهين: "القتلة" مغيبون عن الدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.