مكتب التنسيق يواصل استقبال رغبات المرحلة الأولى لطلاب الثانوية العامة    انطلاق المنتدى الأول لنماذج المحاكاة للدارسين بالبرنامج الرئاسى    سيف الدولة: لا للزج بالمسيحيين في مستنقعات التطبيع    الأسهم السعودية تخسر 14 مليار دولار في أسبوع بضغط تراجع الطلب    بدء سفر العمالة المصرية بدول الخليج من ميناء سفاجا البحرى    التموين تطلق سيارات الدواجن ب 9.5 جنيه بالمحافظات غدا    بالفيديو.. الداخلية تتسلم 25 عربة مدرعة لدعم جهود الأمن    استقرار أسعار العملات الأجنبية.. والدولار يسجل 888 قرشا    الأهلى يمنح 100 مليون جنيه لشركة نيسان للاستيراد    أزمة الدولار تطيح بأحلام البسطاء من أداءالحج    «مصرللطيران» تبدأ إصدار تذاكر الحج إعتباراً من السبت 6 أغسطس    تسريح 1389 من الجيش التركي بتهمة صلتهم ب"جولن"    مبعوث الأمم المتحدة: تمديد محادثات السلام في اليمن أسبوعًا    استشهاد ضابط و6 جنود سعوديين    إنقاذ ترامب من مصعد كان عالقا بين طابقين في منتجع بولاية كولورادو الأمريكية    مصادر أمنية عراقية: مسلحون يقتحمون محطة للغاز شمالي العراق    8 قتلى في هجوم مقديشيو    سفير بريطانيا مادعبًا صبحي: "باسبورك معاك.. تأشيرتك في إيدك"    انفردنا برحيل حلمي وجهازه    تدريبات خاصة على الكرات الثابتة في مران الأهلي    محمد الشناوي يرد على شائعات غضبه من الأهلي    اليوم.. «الجبلاية» تكرم «منتخب الشباب» بعد التأهل لأمم إفريقيا    «باريس» يستعد ل «ليون» بالفوز على ليستر سيتي    تعرف على حالة الطرق بالجيزة والقاهرة الكبرى    القوات المسلحة تتدخل لإنهاء اشتباكات الشرطة وأهالي«المظلوم» بالدقهلية    اليوم استئناف محاكمة 876 من عناصر الإخوان فى أحداث عنف بالمنيا    بسبب "خلافات الجيرة".. مصرع مزارع وإصابة نجليه واحتراق منزلين في القناطر    "أبوشعر" على مسرح سيد درويش .. و"القروش الثلاثة "على مسرح الطليعة    "اشتباك" يثير جدلا واسعا بعد أيام من طرحه بدور السينما    فنانو «شلاتين» يعرضون «ليالي الغناء والذهب» في الأوبرا    غضب بالأقصر من زيارة وزير الصحة.. و«نائب برلماني»: شكلية ولم تغير شيئا    مصرع 5 أشخاص من أسرة واحدة وإصابة آخر في حادث تصادم بالبحيرة    الحماية المدنية تسيطر على حريق بوحدة سكنية بمدينة الكوثر فى السويس    الأرصاد: الطقس مائل للحرارة على الوجه البحري.. القاهرة 35 - 24    بالفيديو - بايرن يهين إنتر برباعية في كأس الأبطال الودية    رؤية    اليوم.. الحكم فى دعوى فرض الحراسة على نقابة الصحفيين    آخر أجزاء هاري بوتر «مسرحية» ومؤلفته: انتهينا الآن    مشاعر إحباط وندم وغضب تسيطر على بعض الفنانين بعد دراما رمضان    دراسة أمريكية: زيادة فارق السن بين الزوجين قد يسبب الطلاق    عمر إبراهيم يرسم صخبه الداخلي على إيقاع متوتر    توافد الطلاب على معامل جامعة عين شمس لتسجيل رغباتهم    عيادة الاستشفاء السويسرية تكتسب شهرة عالمية    نبات "الحرض" غنى بفيتامين "ب -12" ويقاوم الإرهاق    واشنطن: مرتكبو جرائم الحرب في جنوب السودان سيحاكمون    حسن نافعة: «الفريق الرئاسي» الفرصة الوحيدة لإنقاذ التحول الديمقراطي    هيومن رايتس تدعو لمنع مشاركة مقاتلين ارتكبوا انتهاكات في معركة الموصل    "أبوشعر" السورية تقدم تواشيح صوفية على مسرح "أوبرا دمنهور"    شاهد.. خبير مائي: السودان شيدت سدين على نهر النيل بدعم من السعودية    باحثون بريطانيون: التخلص من دهون البنكرياس قد يساعد فى علاج "السكر"    الفقر مرتبط بالاكتئاب فى مرحلة الطفولة    وزير الأوقاف: مدة الخطبة المكتوبة تم تحديده بناءًا على دراسة شرعية متأصلة    وزير الأوقاف:الفقهاء أجمعوا علي قصر الخطبة    د. عبد المنعم فؤاد يكتب    قضية ورأي    آه بس لو كنت مسلم..    الأوقاف: نتعرض لهجمة شرسة من الأفكار الدخيلة    عمار على حسن: 33% من الأسر المصرية تعيش على الصدقات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل مثيرة فى مجزرة ميت العطار ببنها

كشف تتابع الأحداث مفاجآت مثيرة فى قضية مجزرة عزبة الكلافيين التابعة لقرية ميت العطار بمدينة بنها، والتى راح ضحيتها 12 شخصاً وأصيب 22 آخرين، حيث تبين أن مرتكبى المجزرة أقارب البربرى ردا على مقتله، هو وزوج شقيقته على أيدى عائلة الكلافيين، وأن عائلة البربرى دبرت للمذبحة الانتقامية، بعد أن أخبرهم ابن شقيق البربرى، الذى شاهد عملية قتله هو وشقيق زوجته، فأبلغ العائلة بالمنوفية التى قررت تكوين فريق للانتقام السريع من عائلة الكلافيين، وتوجه فريق الموت بالموتوسيكلات والسيارات إلى مدخل عزبة الكلافيين، يحمل أفراده الأسلحة الآلية والرشاشات وإسطوانات الغاز، وأحرقوا 14 منزلاً على اعتبار أنها منازل الكلافيين، وتبين أن منها 3 منازل لسكان فى العزبة لا علاقة لهم بالعائلتين، وقتل منهم 4 أشخاص.
وكشفت التحقيقات أن مجموعة مسلحة من عائلة الكلافيين، أعدت كميناً لاصطياد البربرى فى منزله وراقبوه إلى أن خلد فى النوم هو وزوج شقيقته، واستقلوا قاربا فى النيل، ونزلوا إلى مدخل العزبة، حيث يقع منزل البربرى فى مدخل العزبة، وأمطروه بوابل من الرصاص بأكثر من 15 طلقة هو وزوج شقيقته، ولم يتركوهما إلا بعد تأكدهم من مفارقتهما للحياة، وسمع ابن شقيقه الرصاص، فخرج لاستطلاع الأمر بسرعة وشاهدته المجموعة المسلحة، فأطلقت عليه الرصاص فنزل إلى النيل هرباً من الموت متوجهاً إلى البر الآخر للنيل، وأبلغ أهالى البربرى وأقاربه بالواقعة فقرروا الانتقام السريع على طريقتهم الخاصة.
أكد مصدر مسئول بمديرية الأمن أن باقى المتهمين الهاربين وعددهم 6، سوف يسقطون خلال ساعات بعد تحديد أماكن اختفائهم بالمنوفية والقاهرة، وكشفت التحريات أن المدبرين لعملية الاغتيال حاولوا تضليل المباحث لبيان أن مقتل البربرى كان عبارة عن حادث ثأر، حيث سبق للبربرى أن قتل 3 أشخاص قبل ذلك أخذا بالثأر لوالده منذ سنوات طويلة، وبعد قضاء العقوبة وهروبه للجبل عاد من جديد وتزوج من إحدى السيدات الثريات من "ميت برة" واستطاع شراء عزبة الكلافيين بمبلغ زهيد، بعد أن فشل المالك الأصلى فى طرد المستأجرين والكلافيين فى العزبة لاعتقادهم أنهم أفنوا حياتهم فى هذه العزبة، وجدهم الكبير كان ناظر العزبة وسدد البربرى مبلغ مليونى جنيه، نظير الشراء ودخل العزبة بالقوة بعد أن استطاع تسجيل عقود الملكية وفرض سيطرته على المكان، ووضع الكلافيين أمام الأمر الواقع، ومن هنا بدأت الخلافات بين العائلتين.
وأكد أحد شهود العيان داخل العزبة من عائلة البربرى رفض ذكر اسمه، أن البربرى قرر قبل موته التوبة وإعطاء كل ذى حقاً حقه من أهالى العزبة، وقام ببناء مسجد لأهالى القرية تكلف أكثر من 50 ألف جنيه، لم يكتمل بسبب موته وكان البربرى قد تقدم العام الماضى لأداء فريضة الحج العام الماضى، ولأن أجهزة الأمن رفضت استكمال أوراقه بحجة أنه مسجل خطر وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات.
ومن جهة أخرى، واصلت نيابة مركز بنها بإشراف المستشار مجدى السنباطى المحامى العام لنيابات شمال القليوبية تحقيقاتها مع المتهمين الأربعة، الذين تم القبض عليهم، ووجهت لهم تهم القتل العمد وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وإتلاف وحرق المنازل، وأمر وليد عبدالحميد مدير نيابة مركز بنها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.
كما تفجرت مفاجآت أخرى أثناء قيام عمال الكهرباء بتوصيل التيار الكهربائى للعزبة المنكوبة، اكتشفوا جثة جديدة لشخص يدعى عزت الكلاف 50 سنة "فلاح"، ملقاة داخل زراعات الذرة المجاورة للمنازل، وبها عدة طلقات بالبطن والفخذ، تم نقلها إلى مستشفى بنها العام وأمدت النيابة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بتكليف شرطة المسطحات المائية بتمشيط نهر النيل حتى الامتدادات فى اتجاه التيار، للعثور على جثث جديدة أو بنادق آلية أو الأسلحة التى استخدمت فى الحادث، والذخيرة التى ألقاها المتهمون فى نهر النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.