الفيفا: ليس هناك تعويضات للأندية بعد تغيير موعد مونديال 2022    باس دوست يقود فولفسبورج لفوز جديد ومونشنجلادباخ يعزز موقعه بالمركز الثالث في ال«بوندسليجا»    وزير الرياضة يستطلع رأى الاتحادات فى استضافة دورة الألعاب العربية    كهربا ينعي ضحايا الأهلي والزمالك بعد هدفه الثاني مع الفراعنة    مشاركة عالمية كبيرة فى مؤتمر شرم الشيخ    الأعلى للأثار يمنح عملاء الكرنك خصما 50% لزيارة المناطق الأثرية    رؤساء تحرير صحف دول حوض النيل بأسوان :مصر عادت إلى حضن افريقيا فى عهد السيسى    محافظ دمياط فى زيارة مفاجئة لمستشفى عزبة البرج المركزى    المنيا محافظة التناقضات    «المالية» تنفي صدور تصريحات حول توقيتات زيادة أسعار المواد البترولية    «صحوة مصر» تشكل مجلس أمناء برئاسة عبدالجليل مصطفى    بروكسل تستضيف «مصر تحارب الإرهاب» بحضور برلمانيين أوروبين الخميس    أمين عام «البحوث الإسلامية» يؤكد أهمية التدقيق في اختيار ممثلي الأزهر    «المحامين» تطالب بإلغاء حظر النشر فى «مقتل كريم»    محلب يناقش مشروع قانون المستشفيات الجامعية المقترح مع عمداء كليات الطب وينفى شائعات الخصخصة    شاشة وميكروفون    بالصور.. نجوم الفن والسياسة فى عزاء غسان مطر بمسجد الشرطة    معرض خط عربى وحفلات غنائية وصالونات ثقافية ضمن برنامج مركز طلعت حرب الثقافي في مارس    «حياة الهضبة» يذيع لقطات لأول مرة في حياة عمرو دياب: «ماكلش فراخ ولحمة من 13 سنة»    "محلب" يفتتح قصر محمد علي بالمنيل بعد ترميمه    إهداء مهرجان القاهرة لسينما الطفل لمتحدي الإعاقة وعروضه مجانية بالأوبرا    سقوط مسجل ب53 دمية أطفال مسروقة وسلاح نارى فى بورسعيد    أمن أسوان: إرهابيون استهدفوا دورية أمنية بعبوة ناسفة فقتلوا مدنيين وأصابوا 6    بالصور.. سامسونج تعلن رسميا عن هاتفى جلاكسى s6 وs6 إيدج    نيابة النقض توصي بقبول طعن 16 متهمًا على الحكم الصادر ضدهم بأحداث شبرا    باحث إسلامى: رفض "مصر القوية" اعتبار حماس منظمة إرهابية "منحاز"    وزير المالية الألماني يعتزم وضع "معايير صارمة للغاية" لليونان    بالفيديو .. 12 فعالية ثورية عصر اليوم فى 8 محافظات    وزير الري: اختيار الشركة الفائزة باستكمال دراسات سد النهضة نهاية الأسبوع الجاري    علي جمعة: أصحاب الرسول صلوا فى ساحات الأهرامات    انخفاض استثمارات البترول في مصر خلال 2015 بنسبة 25%    تعزيزات أمنية تونسية على الحدود مع ليبيا    محافظ أسوان يعين دفعة من حملة الماجستير والدكتوراه بديوان المحافظة    محفزا لاعبيه.. مدرب يوفنتوس: «السكودتو» لم ينته بعد    تركيا تعرب عن استعدادها للمشاركة في القتال ضد "داعش"    تنفيذ مشروع لرصف طرق ريفية بتكلفة 9 ملايين جنيه بالفيوم    بسبب اصطدام قطار بسياره في العياط مساء أمس    بالفيديو.. أستاذ بالأزهر: «شرط واحد» لِيُرفع الدعاء من السماء إلى الله    فابيوس يدعو كافة المجموعات المسلحة بمالي إلى التوقيع على اتفاق السلام    دراسة: تناول 3 أكواب شاي يوميًا يحميك من مرض السكر    جمعة: موسى يدان السبب في عدم قيد هنيدريك بقائمة الأهلي    الاثنين..عدوي يتفقد الخدمات الصحية بشرم الشيخ استعدادًا للمؤتمر الاقتصادي    مجهولون يشعلون النار فى إحدى شركات المحمول بعين شمس    الثلاثاء.. مؤتمر صحفي للإعلان عن موعد طرح «سوفالدي المصري»    بروفيسور تركى: أوروبا غير مرتاحة من تزايد نسبة السكان المسلمين ولا تتقبل الإسلام في بنيتها    القضاء الإدارى تؤجل دعوى بطلان «عمومية» الزمالك إلى 8 مارس    تجديد حبس إخوانيين تظاهرا دون تصريح في الهرم    غدا..اجتماع لمجلس إدارة «الزمالك» لمناقشة استكمال تكريم أهالي ضحايا «ستاد الدفاع الجوي»    انتصار : الإعلان عن جوائز مسابقة "إبداع 3" في أبريل المقبل    جبهة النصرة تسيطر على معقل "حزم" بريف حلب الغربي    تونس.. اجتماع وزاري مصغر بولاية حدودية مع ليبيا    جامعة الأزهر: بعض الإعلاميين في القنوات الخاصة يتطاولون على أئمة الحديث    الأمم المتحدة ومجلس الأمن أضاعا آثار «الموصل»    أسيوط تستعد لتطبيق العلاج بالكروت الذكية خلال أيام    5 نصائح لعلاج بطء حرق الدهون    "العلايلى": أتوقع استعداد الحكومة بقانون بديل لانتخابات النواب    أستاذ شريعة: المسلمون أجمعوا على عدم تكفير أحد والبعد بالدين عن السياسة    الحب هو الحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسلسلات إيرانية «مدبلجة» بالسورية عن الأنبياء نوح ويونس وإبراهيم وموسى.. والدراما المصرية مازالت تعيش فى «الوهم»
الإيرانيون قادمون
نشر في اليوم السابع يوم 11 - 11 - 2010

فى الوقت الذى تتصارع فيه شركات الإنتاج المصرية على خطف النجوم ومنحهم أجورا فلكية فى دراما تعتمد فى جزء كبير منها على إعادة تقديم الأفلام الناجحة، تجهز شركات الإنتاج الإيرانية عددا من المسلسلات الدينية لتصديرها مدبلجة بالعربية إلى العالم العربى الإسلامى عبر القنوات الفضائية العربية، حيث تأتى هذه الخطوة بعد نجاح مسلسل «يوسف الصديق» ومن قبله «مريم المقدسة» و«السيد المسيح» التى احتلت شاشات الفضائيات العربية، وحققت أعلى نسب فى المشاهدة.
المسلسلات الإيرانية التى يتم تنفيذها حاليا تدور حول قصص الأنبياء يونس ونوح وإبراهيم وولده إسماعيل، وتتعاون إيران فى مشاريعها المقبلة مع سوريا لتحقيق النجاح الجماهيرى المطلوب عربياً من خلال اللهجة السورية، حيث تكشف الكواليس عن تجهيز إيران وسوريا لأكثر من 10 مسلسلات إيرانية باللهجة الشامية أصبحت جاهزة للعرض بالتعاون مع 5 شركات إنتاج فنية فى سوريا، وهناك 7 أعمال أخرى يجرى العمل على دبلجتها حالياً.
وبعد نجاح السوريين فى المسلسلات التاريخية وتميزهم فيها بعدد من المسلسلات القوية كالظاهر بيبرس وأبو جعفر المنصور والاجتياح وغيرها من المسلسلات التى نالت إعجاب المشاهد العربى جاءت الدراما التركية واخترقت كل البيوت واعتلت قمة نسب المشاهدة لتميزها فى الجانب الرومانسى الذى اختفى من الدراما المصرية إلا أن المرحلة المقبلة تشهد تحولا فى سوق الدراما فالمسلسل الإيرانى المدبلج باللهجة السورية سيجتاح كل القنوات من خلال خطة سورية إيرانية فى قطاع الدراما ويأتى ذلك فى الوقت الذى تعيش فيه الدراما المصرية وهماً ليس جميلاً على حد قول الناقدة ماجدة خيرالله التى ترى أننا نحاول أن نقنع أنفسنا أننا الأفضل والأكثر بصيرة وفضيلة، ولكن سرعان ماتسقط كل الادعاءات والأكاذيب بمجرد حدوث عامل خارجى غير مقصود يعرى الحقيقة سواء أكان سوريا أم تركيا أم إيرانيا.
وتضيف ماجدة خير الله: وإذا سألنا أحد المسؤولين فى ماسبيرو عن سبب عدم تحمسهم لإنتاج مسلسلات دينية؟ يجيبون: أصل المسلسل الدينى بيتكلف كتير ومابياكلش مع الناس!! خلينا أحسن فى اللى بيجيب فلوس ومضمون ويشاء الكريم أن يفضح أكاذيب ادعاءاتهم وغباء منطقهم وضحالة تفكيرهم، وتقوم محطة «ميلودى» فى نوبة صحيان ضمير وهى تتحدى قلة الأدب، وتعرض المسلسل الإيرانى يوسف الصديق ورغم أننا لسنا فى رمضان ولا شوال ولكن فى ذى القعدة، إلا أن المسلسل حقق نسبة مشاهدة عالية جدا وأصبح توقيت عرضه مقدسا فى كل بيت مصرى، حتى أصبح حديث الساعة بين كل طبقات الشعب.
وأشارت ماجدة خيرالله إلى أن الدراما الإيرانية أهم من الدراما التركية ولن تكون مجرد موجة وهتعدى مثل الدراما التركية لكنها دراما حقيقية مبنية على أسس وصناعها يعملون بشكل احترافى جدا وأضف إلى ذلك اختفاء المسلسل الدينى من الدراما المصرية فالإيرانيون بالبلدى كده «لعبوها صح» فقد درسوا العالم الإسلامى وما يعانيه من أمية دينية ووجود برامج دينية تبتعد فى خطابها عن تقديم الموعظة.
يتفق أيضا الكاتب يسرى الجندى مع الناقدة ماجدة خيرالله فى أن الإيرانيين قادمون والسبب هو الغباء الذى تتعامل به المؤسسات الدينية التى تغل أيدينا وتعوقنا عن الإبداع وأنا شعرت بالغيرة عندما رأيت مسلسل «يوسف الصديق» لأنى لدى مشروع مسلسل عن سيدنا الحسين ومشروع آخر عن الخوارج والفتنة الكبرى لكن المؤسسات الدينية تعوق خروج العمل بسبب ظهور شخصيات من التابعين.
يضيف الجندى من المفترض أن يدافع الإعلام عنا ويسوق لنا لكن للأسف هذا لا يحدث مثلما يحدث فى الإعلام الإسرائيلى الذى يعرف كيف يسوق لنفسه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.