حنفي: 3 مشروعات عملاقة تتجاوز ميزانيتها 55 مليار جنيه في فبراير    فيديو..الريال يقضي علي برشلونة ويفوز بثلاثية    المقاولون والجونة " حبايب " في الجولة السادسة بالدوري    محلب يعقد اجتماعًا للمحافظين غدًا لبحث تنفيذ تكليفات السيسي    مصدر أمني: قوات الأمن تنتشر فى العريش وشمال سيناء لتطبيق حظر التجوال    صفحة إخوانية تنشر تفاصيل كلمة «مرسي»    غدًا... الحكم على 23 متهمًا من حركة " ضدك" من بينهم سناء عبد الفتاح    بالفيديو.. علي جمعة: الزواج العرفي «حلال» إذا استوفى أركانه    "تمرد الصيادلة": سوفالدي لا يخضع لبراءة اختراع وأي صيدلي يمكنه تحضيره    منصور هادي يعلن تضامن اليمن قيادة وحكومة وشعبا مع مصر    مسلحون يهاجمون سجناً مركزياً غربي اليمن    محافظ الجيزة: قفوا بالمرصاد للأعمال الإرهابية    فيديو..الآلاف في مواكب شهداء"القواديس"    اندلاع حريق بمخلفات زراعية في عزبة العابد بالغربية    وزارة البشمركة بإقليم كردستان تنفى إرسال جنود إلى "كوبانى"    أحمد مرتضى: والدي لن يترشح لرئاسة الزمالك مجددا    كريم عبد العزيز وحسن رمزى ورامى صبرى ينعون شهداء الوطن    بيلجريني يدفع بأجويرو ودجيكو في هجوم السيتي أمام ويست هام    الجزائر تتأهب بعد وفاة شخص بمرض ال 'إيبولا' في مالي    "الشارقة الدولى للكتاب" ينمى مواهب الأطفال ب480 فعالية فى دورته ال33    11 جنيهًا ل"جملة" الكمثرى بسوق العبور    مؤتمر صحفي لطرح خطط ورؤية «التنمية الصناعية».. اليوم    فتوح أحمد: توفيق عبد الحميد ليس إخوانيًا    مطار الغردقة الدولى يستقبل 15 ألف سائح على متن 89 رحلة طيران    تصاعد وتيرة الاشتباكات القبلية بمدينة أوباري جنوب ليبيا    فلسطينيون يشتبكون مع قوات الاحتلال الإسرائيلى قرب رام الله    تونس تغلق المعابر الحدودية مع ليبيا    اشتباكات بين الجيش اللبناني ومسلحين في سوق طرابلس    موجز الاقتصاد.. التحقيق مع عدد من مسئولى "المالية" لعدم تنفيذ أحكام    "كيرى" يطلب من نظيره الروسى تطبيق وقف إطلاق النار فى أوكرانيا    بث مباشر .. 17 فعالية ثورية ب6 محافظات ضمن أسبوع "أسقطوا النظام"    غدا.. أمسية للإنشاد الصوفي تقدمها فرقة "سماع" ب"قبة الغوري"    "مجلس كنائس مصر" ينعى أسر شهداء العريش    بالفيديو..أستاذ شريعة: الإسلام يحرم شرعًا نوم الزوجين في غرفتين منفصلتين    تكلم يا وزير الصحة !    «ماسبيرو» يتأخر في إعلان الحداد    إصابة طبيب إخواني في انفجار عبوة حاول زرعها في كفر الزيات    وزير الداخلية: الإرهابيون يهدفون لإرباك المشهد وتعطيل خارطة الطريق    إجراء أول عملية جراحية لتثبيت الفقرات القطنية بمستشفى السويس العام    دويدار: قادرون على تخطي سموحة.. وأتطلع للحاق بمباراة الحدود    "زويل" ينعي شهداء القوات المسلحة ويدعو المصريين للتكاتف    طارق الجنايني: عمرو يوسف ليس من أبطال «العهد»    السيسي في خطاب «الحزن»: عزاء و3 رسائل (فيديو)    الاتحاد الأوروبي: توقيع اتفاق مساعدات العام الجديد لمصر خلال أسابيع    «الاتصالات» يتصدر تداولات البورصة.. الأسبوع الماضى    رئيس يوفنتوس: الكرة الإيطالية تواجه خطر الموت    دورتموند يسقط للمرة الرابعة على التوالي في البوندسليجا    متولي فى مقدمة الأوراق لتعويض شوقي السعيد    جثمان شهيد كوم أمبو يصل مطار أسوان    محافظ السويس: انتظام حركة سير قطار السويس- القاهرة    محافظ الإسماعيلية: التفجيرات الإرهابية لن تنال من عزيمة المصريين    رسائل الشهيد «أبو غزالة» للسيسي ومرسي وأنصار بيت المقدس وجده «المشير»    التعرض للشمس يساعد على الوقاية من البدانة    فرقة "تراث" تحتفي بسيد درويش والشيخ إمام والشريعي    علاء الأسوانى: فاشية الإخوان وراء الأعمال الإرهابية    "التقويم الهجرى".. وضعه عمر أبن الخطاب لتنظيم شئون الدولة الإسلامية    غدًا.. القومى لبحوث الإسكان يعقد ندوة فى الإبداع والتسويق    اخر ما كتبه حفيد المشير ابو عزاله قبل استشهاده في احداث امس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسلسلات إيرانية «مدبلجة» بالسورية عن الأنبياء نوح ويونس وإبراهيم وموسى.. والدراما المصرية مازالت تعيش فى «الوهم»
الإيرانيون قادمون
نشر في اليوم السابع يوم 11 - 11 - 2010

فى الوقت الذى تتصارع فيه شركات الإنتاج المصرية على خطف النجوم ومنحهم أجورا فلكية فى دراما تعتمد فى جزء كبير منها على إعادة تقديم الأفلام الناجحة، تجهز شركات الإنتاج الإيرانية عددا من المسلسلات الدينية لتصديرها مدبلجة بالعربية إلى العالم العربى الإسلامى عبر القنوات الفضائية العربية، حيث تأتى هذه الخطوة بعد نجاح مسلسل «يوسف الصديق» ومن قبله «مريم المقدسة» و«السيد المسيح» التى احتلت شاشات الفضائيات العربية، وحققت أعلى نسب فى المشاهدة.
المسلسلات الإيرانية التى يتم تنفيذها حاليا تدور حول قصص الأنبياء يونس ونوح وإبراهيم وولده إسماعيل، وتتعاون إيران فى مشاريعها المقبلة مع سوريا لتحقيق النجاح الجماهيرى المطلوب عربياً من خلال اللهجة السورية، حيث تكشف الكواليس عن تجهيز إيران وسوريا لأكثر من 10 مسلسلات إيرانية باللهجة الشامية أصبحت جاهزة للعرض بالتعاون مع 5 شركات إنتاج فنية فى سوريا، وهناك 7 أعمال أخرى يجرى العمل على دبلجتها حالياً.
وبعد نجاح السوريين فى المسلسلات التاريخية وتميزهم فيها بعدد من المسلسلات القوية كالظاهر بيبرس وأبو جعفر المنصور والاجتياح وغيرها من المسلسلات التى نالت إعجاب المشاهد العربى جاءت الدراما التركية واخترقت كل البيوت واعتلت قمة نسب المشاهدة لتميزها فى الجانب الرومانسى الذى اختفى من الدراما المصرية إلا أن المرحلة المقبلة تشهد تحولا فى سوق الدراما فالمسلسل الإيرانى المدبلج باللهجة السورية سيجتاح كل القنوات من خلال خطة سورية إيرانية فى قطاع الدراما ويأتى ذلك فى الوقت الذى تعيش فيه الدراما المصرية وهماً ليس جميلاً على حد قول الناقدة ماجدة خيرالله التى ترى أننا نحاول أن نقنع أنفسنا أننا الأفضل والأكثر بصيرة وفضيلة، ولكن سرعان ماتسقط كل الادعاءات والأكاذيب بمجرد حدوث عامل خارجى غير مقصود يعرى الحقيقة سواء أكان سوريا أم تركيا أم إيرانيا.
وتضيف ماجدة خير الله: وإذا سألنا أحد المسؤولين فى ماسبيرو عن سبب عدم تحمسهم لإنتاج مسلسلات دينية؟ يجيبون: أصل المسلسل الدينى بيتكلف كتير ومابياكلش مع الناس!! خلينا أحسن فى اللى بيجيب فلوس ومضمون ويشاء الكريم أن يفضح أكاذيب ادعاءاتهم وغباء منطقهم وضحالة تفكيرهم، وتقوم محطة «ميلودى» فى نوبة صحيان ضمير وهى تتحدى قلة الأدب، وتعرض المسلسل الإيرانى يوسف الصديق ورغم أننا لسنا فى رمضان ولا شوال ولكن فى ذى القعدة، إلا أن المسلسل حقق نسبة مشاهدة عالية جدا وأصبح توقيت عرضه مقدسا فى كل بيت مصرى، حتى أصبح حديث الساعة بين كل طبقات الشعب.
وأشارت ماجدة خيرالله إلى أن الدراما الإيرانية أهم من الدراما التركية ولن تكون مجرد موجة وهتعدى مثل الدراما التركية لكنها دراما حقيقية مبنية على أسس وصناعها يعملون بشكل احترافى جدا وأضف إلى ذلك اختفاء المسلسل الدينى من الدراما المصرية فالإيرانيون بالبلدى كده «لعبوها صح» فقد درسوا العالم الإسلامى وما يعانيه من أمية دينية ووجود برامج دينية تبتعد فى خطابها عن تقديم الموعظة.
يتفق أيضا الكاتب يسرى الجندى مع الناقدة ماجدة خيرالله فى أن الإيرانيين قادمون والسبب هو الغباء الذى تتعامل به المؤسسات الدينية التى تغل أيدينا وتعوقنا عن الإبداع وأنا شعرت بالغيرة عندما رأيت مسلسل «يوسف الصديق» لأنى لدى مشروع مسلسل عن سيدنا الحسين ومشروع آخر عن الخوارج والفتنة الكبرى لكن المؤسسات الدينية تعوق خروج العمل بسبب ظهور شخصيات من التابعين.
يضيف الجندى من المفترض أن يدافع الإعلام عنا ويسوق لنا لكن للأسف هذا لا يحدث مثلما يحدث فى الإعلام الإسرائيلى الذى يعرف كيف يسوق لنفسه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.