حازم عبد العظيم: «صباحي عايش زمن 25 يناير»    نادر بكار: ندرس الإجراءات القانونية ضد وزارة التربية والتعليم    كمال زاخر: "لو تفرغ رجل الدين لدوره لما رأينا مشكلتي المنيا والمقطم"    فيديو | الدرديري تطالب بوضع اسم عكاشة في كتب التاريخ    عبد الشافى ينضم لأهلى جدة عقب مباراتى المنتخب أمام بتسوانا    شيريهان ل"درة": كم أنتى رائعة.. ومنورة الفن المصرى    شئون الإغاثة: قوات النظام والمعارضة بسوريا تنتهك القانون الإنسانى    الخارجية البريطانية تستدعى السفير الصينى بشأن التطورات ب"هونج كونج"    توقيع مذكرة التفاهم بين وزارتي الثقافة والتعليم العالي بالمجلس الأعلي للثقافة    الاستقرار الأمني يعيد المطربين لإحياء حفلات عيد الأضحى داخل مصر    محافظ القاهرة: منطقة الفسطاط قبل تطويرها كانت مكانًا لقطاع الطرق    ضبط عاطل بحوزته أقراص مخدرة بعد مطاردة مثيرة فى الخصوص بالقليوبية    "عباس" يتعهد بالانضمام إلى الجنايات الدولية إذا فشل في مجلس الأمن    أمن مطروح: وردت معلومات عن قرب الإفراج عن السائقين المصريين المحتجزين بليبيا    بالفيديو.. علي جمعة: الخطوبة فرصة لكشف التوافق قبل الزواج    الأسيوطي يرفض الراحة مكتفيا بإجازة العيد    "عمومية الفيوم الاعدادية الحديثة" تشدد علي الالتزام بملف الانضباط السلوكي للطالب    «عريقات» يشبه «نتنياهو» ب «البغدادي» زعيم «داعش»    مجلس الوزراء: تمويل مشروع المليون وحدة سكنية سيكون أجنبيا بالكامل    حق الرد.. مصنع "الصعيدى": موقفنا سليم ولسنا متورطين فى غسل الأموال    «الناتو» يؤكد بقاء مئات الجنود الروس في أوكرانيا    عصفور يشهد افتتاح متحف الفن المصري الحديث    محافظ سوهاج يتفقد مشروع نفق المشاة بحى غرب للوقوف على تطوراته    تصاعد أزمة البنزين بالفيوم.. والعجز يصل الي 90%    بالفيديو.. "نقابة الصيادلة": تصنيع عقار "السوفالدي" في مصر خلال الأيام المقبلة    الأمن ينجح في تصفية 7 عناصر إرهابية بسيناء    محافظ الدقهلية يفتتح المؤتمر الأول للعمالة غير المنتظمة بالمطرية    "المصرية للاتصالات" تدعم البورصة بخدمات الربط الإليكتروني بقيمة 4.7 مليون جنيه    محلب يتصل بوزير الأوقاف للاطمئنان على الحجاج المصريين    أشرف الخمايسي: «المبدع» أقرب الناس للأنبياء    احتجاز أماندا باينز للقيادة تحت تأثير مادة محظورة    اليونسكو تحذر من انهيار التراث الثقافي العراقي    ضبط 4 أشخاص بحوزتهم أجهزة للكشف عن الذهب بأسوان‎    قيادي إخواني: الجماعة تدفع فاتورة ثورة 25 يناير    خطة أمنية متكاملة لتحقيق الأمن للمواطنين خلال احتفالات عيد الأضحى بالقليوبية    قطر ترسل موفدا للقاء خاطفى العسكريين اللبنانيين فى بلدة عرسال    محافظ الاسماعيلية يشهد ختام المشروع القومي للياقة البدنية    أقبل العيد ولازالت في الحلق غصة !!    جمال علام في ضيافة "بندق بره الصندوق" على "ONtv Live" غدًا    رئيس مركز علوم الجينوم بمدينة زويل عضوًا بأمناء أكاديمية الشباب المصرية    قبل مغادرته لأداء فريضة الحج.. وزير الصحة يوجه بانعقاد غرفة الأزمات ووقف إجازات العاملين خلال العيد    خبراء: المشي الخيار الأفضل للصحة واللياقة    دمنهور يفتقد خدمات "زيادي" في لقاء المقاصة    محافظ الاقصر في جولة علي مستشفي البياضية    «وول ستريت جورنال»: كرزاي ترك السلطة في أفغانستان مخلفا إرثا هشا    تنس - ديوكوفيتش يحقق انتصاره ال20 في بكين على حساب جارسيا لوبيز    ملتقى توظيفي ب"عين شمس"برعاية وزارة الاتصالات    تأجيل محاكمة 161 متهماً فى «اقتحام مطاى» للعام المقبل    وزير الصحة : إصابة طفلة بأنفلونزا الطيور .. وحالتها مستقرة    الصيادلة تدعو أعضاء النقابة إلي بيع الدواء المصري لدعم الصناعات الدوائية    جورج كلوني: الزواج شعور رائع جدًا    وزير الداخلية يهنئ الرئيس السيسى بذكرى انتصار أكتوبر    الوديات تؤهل المقاولون العرب خلال توقف الدوري الممتاز    التحقيق مع 6 إخوان بتهم التحريض ضد مؤسسات الدولة بدمياط    "أبو القاسم" في انتظار موافقة الرياضة للسفر لمعسكر فرنسا    تغريدة "الجوادي" تثير غضب متابعيه    الكلمة العظيمة...أوصاف وألقاب    كيف نتقي النفاق؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسلسلات إيرانية «مدبلجة» بالسورية عن الأنبياء نوح ويونس وإبراهيم وموسى.. والدراما المصرية مازالت تعيش فى «الوهم»
الإيرانيون قادمون
نشر في اليوم السابع يوم 11 - 11 - 2010

فى الوقت الذى تتصارع فيه شركات الإنتاج المصرية على خطف النجوم ومنحهم أجورا فلكية فى دراما تعتمد فى جزء كبير منها على إعادة تقديم الأفلام الناجحة، تجهز شركات الإنتاج الإيرانية عددا من المسلسلات الدينية لتصديرها مدبلجة بالعربية إلى العالم العربى الإسلامى عبر القنوات الفضائية العربية، حيث تأتى هذه الخطوة بعد نجاح مسلسل «يوسف الصديق» ومن قبله «مريم المقدسة» و«السيد المسيح» التى احتلت شاشات الفضائيات العربية، وحققت أعلى نسب فى المشاهدة.
المسلسلات الإيرانية التى يتم تنفيذها حاليا تدور حول قصص الأنبياء يونس ونوح وإبراهيم وولده إسماعيل، وتتعاون إيران فى مشاريعها المقبلة مع سوريا لتحقيق النجاح الجماهيرى المطلوب عربياً من خلال اللهجة السورية، حيث تكشف الكواليس عن تجهيز إيران وسوريا لأكثر من 10 مسلسلات إيرانية باللهجة الشامية أصبحت جاهزة للعرض بالتعاون مع 5 شركات إنتاج فنية فى سوريا، وهناك 7 أعمال أخرى يجرى العمل على دبلجتها حالياً.
وبعد نجاح السوريين فى المسلسلات التاريخية وتميزهم فيها بعدد من المسلسلات القوية كالظاهر بيبرس وأبو جعفر المنصور والاجتياح وغيرها من المسلسلات التى نالت إعجاب المشاهد العربى جاءت الدراما التركية واخترقت كل البيوت واعتلت قمة نسب المشاهدة لتميزها فى الجانب الرومانسى الذى اختفى من الدراما المصرية إلا أن المرحلة المقبلة تشهد تحولا فى سوق الدراما فالمسلسل الإيرانى المدبلج باللهجة السورية سيجتاح كل القنوات من خلال خطة سورية إيرانية فى قطاع الدراما ويأتى ذلك فى الوقت الذى تعيش فيه الدراما المصرية وهماً ليس جميلاً على حد قول الناقدة ماجدة خيرالله التى ترى أننا نحاول أن نقنع أنفسنا أننا الأفضل والأكثر بصيرة وفضيلة، ولكن سرعان ماتسقط كل الادعاءات والأكاذيب بمجرد حدوث عامل خارجى غير مقصود يعرى الحقيقة سواء أكان سوريا أم تركيا أم إيرانيا.
وتضيف ماجدة خير الله: وإذا سألنا أحد المسؤولين فى ماسبيرو عن سبب عدم تحمسهم لإنتاج مسلسلات دينية؟ يجيبون: أصل المسلسل الدينى بيتكلف كتير ومابياكلش مع الناس!! خلينا أحسن فى اللى بيجيب فلوس ومضمون ويشاء الكريم أن يفضح أكاذيب ادعاءاتهم وغباء منطقهم وضحالة تفكيرهم، وتقوم محطة «ميلودى» فى نوبة صحيان ضمير وهى تتحدى قلة الأدب، وتعرض المسلسل الإيرانى يوسف الصديق ورغم أننا لسنا فى رمضان ولا شوال ولكن فى ذى القعدة، إلا أن المسلسل حقق نسبة مشاهدة عالية جدا وأصبح توقيت عرضه مقدسا فى كل بيت مصرى، حتى أصبح حديث الساعة بين كل طبقات الشعب.
وأشارت ماجدة خيرالله إلى أن الدراما الإيرانية أهم من الدراما التركية ولن تكون مجرد موجة وهتعدى مثل الدراما التركية لكنها دراما حقيقية مبنية على أسس وصناعها يعملون بشكل احترافى جدا وأضف إلى ذلك اختفاء المسلسل الدينى من الدراما المصرية فالإيرانيون بالبلدى كده «لعبوها صح» فقد درسوا العالم الإسلامى وما يعانيه من أمية دينية ووجود برامج دينية تبتعد فى خطابها عن تقديم الموعظة.
يتفق أيضا الكاتب يسرى الجندى مع الناقدة ماجدة خيرالله فى أن الإيرانيين قادمون والسبب هو الغباء الذى تتعامل به المؤسسات الدينية التى تغل أيدينا وتعوقنا عن الإبداع وأنا شعرت بالغيرة عندما رأيت مسلسل «يوسف الصديق» لأنى لدى مشروع مسلسل عن سيدنا الحسين ومشروع آخر عن الخوارج والفتنة الكبرى لكن المؤسسات الدينية تعوق خروج العمل بسبب ظهور شخصيات من التابعين.
يضيف الجندى من المفترض أن يدافع الإعلام عنا ويسوق لنا لكن للأسف هذا لا يحدث مثلما يحدث فى الإعلام الإسرائيلى الذى يعرف كيف يسوق لنفسه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.