محلب يصدر قرارا بشأن تنظيم التأمين الصحى على الفلاحين وعمال الزراعة    مصادر قضائية : إنضمام مرشحين لدعوى وقف إنتخابات نادى القضاة    في مؤتمره الأسبوعى.. «المصريين الأحرار» يعاتب الصحف التي لم تتحرَّ الدقة في أخبار الحزب.. وجيه: محاولات تشويه الأحزاب أكبر خدمة لأعداء الوطن.. ومبادرة لحل مشكلات المرج    الحكم النهائى بقضية "جامعة مصر للعلوم".. غدًا    "الطيب" يصل إلى الإمارات للمشاركة في "منتدى تعزيز السلم"    عزت العلايلي: العنف ضد المرأة يتنافى مع دورها الهام الذي تلعبه    تباين أداء شهادات الإيداع المصرية في بورصة لندن    بالصور.. محافظ مطروح يقود حملة لإزالة التعديات علي ترعة الحمام    «محلب» يفتتح ميناء قسطل مع الجانب السوداني الخميس المقبل    محافظ الجيزة: خطة طموحة للنهوض بالخدمات العلاجية بالمحافظة    وزيرة يمنية: أكثر من ألف قتيل و5 آلاف جريح برصاص الميليشيات الحوثية    ننشر تفاصيل لقاء «شكري» مع وزير خارجية إيران في نيويورك    «البشير»: الشعب السوداني قدم درسًا حضاريًا للعالم بمشاركته الإيجابية في الانتخابات    26 تشيكيا لا يزالون في عداد المفقودين ب«نيبال»    القاهرة تتحفظ على مشاركة ممثلى الإخوان باجتماعات المعارضة السورية    اردوغان ينتقد بوتين لوصفه مقتل الأرمن بالإبادة الجماعية    عادل درويش يكتب : منع الغرق في مياه المتوسط    وزير الرياضة ينفى تلقيه إخطار باستقالة سليمان    رسمياً .. ودية مصر وجيبوتى على استاد الإسكندرية    هازارد ل ريال مدريد: أنا سعيد فى تشيلسي ولن ارحل    330 متدربًا في فاعليات "مستقبلنا بأيدينا" بمشاركة وزارتي "الشباب" و"التضامن"    إصابة شخص في مشاجرة بين عائلتين بالأسلحة النارية سوهاج    إخلاء "بريد طنطا" بعد العثور على عبوات متفجرة    بدء تركيب ونش عملاق لانتشال ناقلة الفوسفات الغارقة بقنا    بالأسماء.. إصابة 11 شخصا في انقلاب سيارة بالمنوفية    ضبط 4عاطلين لقيامهم بترويع المواطنين في الديدامون بالشرقية    لون حياتك ب"القص واللزق".. 7ابتكارات لاستخدام الورق الملون فى تلوين منزلك    موجز السادسة: إصابة 3 جنود في رفح.. و"الجنح" ترفض اتهاما ل"الجلاد"    وزير الصحة يفتتح أول عيادة متخصصة لمرضى السكر بمستشفى أم المصريين    تأجيل محاكمة متهمي «خلية الظواهري» ل2 مايو    سلمى حايك تطلق فيلم "النبي" لخليل جبران من أرض الأجداد    افتتاح المؤتمر العلمي «لمشروع محور قناة السويس الجديدة»    "النور": السيسى أعلن اليوم عن مشروع ضخم متكامل للتعليم الفنى والمهنى.. وقال "البلد بتستقر"    بالفيديو.. طريقة تخريب الإرهابيين لأبراج الكهرباء باستديو «الحياة الآن»    الصحة: تحذر من 4 تشغيلات دوائية غير مطابقة للمواصفات    تفعيل اجتماعات «دورية» لمجلس الصحة الإقليمي في البحيرة    "الطيب "يصل الامارات للمشاركة فى فاعليات منتدى تعزيز السلم فى المجتمعات المسلمة    هو الأول من نوعه.. "مصر" تستضيف مؤتمرا دوليا لمناقشة نهب وتدمير الآثار    تصاعد عمليات المقاومة الفردية.. ومواجهات تنذر بانتفاضة جديدة    مصادر: قبائل سيناء تتحرك لدعم الترابين في قتالها ضد أنصار بيت المقدس    "الصناعات الهندسية": توقعات بخروج "بى إم دبليو" من السوق بعد "مرسيدس"    المتحدث باسم الزمالك : ملف شيكابالا " مغلق "حتى نهاية الموسم    تفسير الشعراوي للآية 206 من سورة "البقرة"    "العامة للاستثمار" تروج لمركز تجميع الألبان التابع لشركة "لاكتيميد"    مسئولة مصرفية عراقية: نأمل في شراكة وتبادل خبرات مع بنوك مصرية    ريم البارودي: "أنا اتسرقت.. حسبي الله ونعم الوكيل"    بدء أسبوع التطعيمات نحو مصر خالية من مرض الحصبة بالمنيا    عدوي يفتتح أول عيادة لمرضى السكر بمستشفى أم المصريين    مقيم دعوى حظر «الأولتراس»: سأستأنف على الحكم.. وجميع دول العالم ألغت تقنين الروابط    المحكمة الاقتصادية تقضى بعدم اختصاصها بنظر دعوى عمرو دياب لوقف برنامج "المفاجأة"    ما حكم الجمع بين نيّتين في الصيام ؟    مستشار المفتي: تجديد الخطاب الديني يتطلب "مراجعة أمينة"    المشروع فعله عند وسوسة الشيطان في الصلاة    الأهلى يرضخ للتليفزيون ويذيع مباراته مع المقاولون اليوم    وكيل معهد بحوث الاراضى والمياة الاسبق: واقعة الفوسفات ليست الاولى و لم تحدث ضجة كهذه    صلاح يُهنئ هازارد بعد فوزه بجائزة الأفضل في إنجلترا    انفجار قنبلة بمحيط مركز شرطة دراو بأسوان    سؤال محرج من "فجر السعيد" ل"أديب" بعد تجاهل "مبارك"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسلسلات إيرانية «مدبلجة» بالسورية عن الأنبياء نوح ويونس وإبراهيم وموسى.. والدراما المصرية مازالت تعيش فى «الوهم»
الإيرانيون قادمون
نشر في اليوم السابع يوم 11 - 11 - 2010

فى الوقت الذى تتصارع فيه شركات الإنتاج المصرية على خطف النجوم ومنحهم أجورا فلكية فى دراما تعتمد فى جزء كبير منها على إعادة تقديم الأفلام الناجحة، تجهز شركات الإنتاج الإيرانية عددا من المسلسلات الدينية لتصديرها مدبلجة بالعربية إلى العالم العربى الإسلامى عبر القنوات الفضائية العربية، حيث تأتى هذه الخطوة بعد نجاح مسلسل «يوسف الصديق» ومن قبله «مريم المقدسة» و«السيد المسيح» التى احتلت شاشات الفضائيات العربية، وحققت أعلى نسب فى المشاهدة.
المسلسلات الإيرانية التى يتم تنفيذها حاليا تدور حول قصص الأنبياء يونس ونوح وإبراهيم وولده إسماعيل، وتتعاون إيران فى مشاريعها المقبلة مع سوريا لتحقيق النجاح الجماهيرى المطلوب عربياً من خلال اللهجة السورية، حيث تكشف الكواليس عن تجهيز إيران وسوريا لأكثر من 10 مسلسلات إيرانية باللهجة الشامية أصبحت جاهزة للعرض بالتعاون مع 5 شركات إنتاج فنية فى سوريا، وهناك 7 أعمال أخرى يجرى العمل على دبلجتها حالياً.
وبعد نجاح السوريين فى المسلسلات التاريخية وتميزهم فيها بعدد من المسلسلات القوية كالظاهر بيبرس وأبو جعفر المنصور والاجتياح وغيرها من المسلسلات التى نالت إعجاب المشاهد العربى جاءت الدراما التركية واخترقت كل البيوت واعتلت قمة نسب المشاهدة لتميزها فى الجانب الرومانسى الذى اختفى من الدراما المصرية إلا أن المرحلة المقبلة تشهد تحولا فى سوق الدراما فالمسلسل الإيرانى المدبلج باللهجة السورية سيجتاح كل القنوات من خلال خطة سورية إيرانية فى قطاع الدراما ويأتى ذلك فى الوقت الذى تعيش فيه الدراما المصرية وهماً ليس جميلاً على حد قول الناقدة ماجدة خيرالله التى ترى أننا نحاول أن نقنع أنفسنا أننا الأفضل والأكثر بصيرة وفضيلة، ولكن سرعان ماتسقط كل الادعاءات والأكاذيب بمجرد حدوث عامل خارجى غير مقصود يعرى الحقيقة سواء أكان سوريا أم تركيا أم إيرانيا.
وتضيف ماجدة خير الله: وإذا سألنا أحد المسؤولين فى ماسبيرو عن سبب عدم تحمسهم لإنتاج مسلسلات دينية؟ يجيبون: أصل المسلسل الدينى بيتكلف كتير ومابياكلش مع الناس!! خلينا أحسن فى اللى بيجيب فلوس ومضمون ويشاء الكريم أن يفضح أكاذيب ادعاءاتهم وغباء منطقهم وضحالة تفكيرهم، وتقوم محطة «ميلودى» فى نوبة صحيان ضمير وهى تتحدى قلة الأدب، وتعرض المسلسل الإيرانى يوسف الصديق ورغم أننا لسنا فى رمضان ولا شوال ولكن فى ذى القعدة، إلا أن المسلسل حقق نسبة مشاهدة عالية جدا وأصبح توقيت عرضه مقدسا فى كل بيت مصرى، حتى أصبح حديث الساعة بين كل طبقات الشعب.
وأشارت ماجدة خيرالله إلى أن الدراما الإيرانية أهم من الدراما التركية ولن تكون مجرد موجة وهتعدى مثل الدراما التركية لكنها دراما حقيقية مبنية على أسس وصناعها يعملون بشكل احترافى جدا وأضف إلى ذلك اختفاء المسلسل الدينى من الدراما المصرية فالإيرانيون بالبلدى كده «لعبوها صح» فقد درسوا العالم الإسلامى وما يعانيه من أمية دينية ووجود برامج دينية تبتعد فى خطابها عن تقديم الموعظة.
يتفق أيضا الكاتب يسرى الجندى مع الناقدة ماجدة خيرالله فى أن الإيرانيين قادمون والسبب هو الغباء الذى تتعامل به المؤسسات الدينية التى تغل أيدينا وتعوقنا عن الإبداع وأنا شعرت بالغيرة عندما رأيت مسلسل «يوسف الصديق» لأنى لدى مشروع مسلسل عن سيدنا الحسين ومشروع آخر عن الخوارج والفتنة الكبرى لكن المؤسسات الدينية تعوق خروج العمل بسبب ظهور شخصيات من التابعين.
يضيف الجندى من المفترض أن يدافع الإعلام عنا ويسوق لنا لكن للأسف هذا لا يحدث مثلما يحدث فى الإعلام الإسرائيلى الذى يعرف كيف يسوق لنفسه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.