عدلي يبدأ إجرءات سفر الفراعنة لبوتسوانا    بالصور.. عمومية الجودو تبدأ جلستها بدقيقة حداد على روح شهيد الضبعة    البطاقات الملونة عنوان القمة الإنجليزية.. اليونايتد يتراجع إلى ال12.. وليستر المفاجأة    مارتينو يضم ميسي إلى قائمة الأرجنتين لجولة آسيا    الإسماعيلي يُجمد مستحقات لاعبيه لحين تحسن النتائج    الشرطة يعسكر للزمالك 24 ساعة    فرناندو سانتوس يتولى تدريب المنتخب البرتغالي    محافظ المنوفية يتفقد سير العملية التعليمية بمدارس «الشهداء»    إرسال قانون الاستثمار للجنة الإصلاح التشريعي قبل نهاية الأسبوع    «اللجنة العليا»: لم نضع أي مقترحات لمواعيد انتخابات النواب حتى الآن    وزير الدفاع يتفقد التدريب العملي لوحدات المنطقة المركزية العسكرية    خالد البلشي يستنكر قرار منع علاء عبدالفتاح من دخول نقابة الصحفيين    «شباب الأعمال» تطرح أجندة وطنية لحل مشاكل الاقتصاد    «رجال الأعمال» تستضيف وزير الإسكان.. الأحد المقبل    السياحة تتنهى ُغدا من تسليم جميع تأشيرات الحج السياحى    بالصور..مميش يتفقد الكراكات العاملة بمشروع حفر قناة السويس    تباطؤ نمو منطقة اليورو مع ارتفاع طفيف في نشاط مصانع الصين    صرف عقار "سوفالدى" منتصف أكتوبر    الصحة تطالب بضبط وتحريز مستحضر"موتينورم" بجميع تشغيلاته    فيديو.. وكيل وزارة الأوقاف يبكي على الهواء أثناء دفاعه عن الصحابة    بدء الاحتفالية الدولية بمكتبة الإسكندرية تحمل عنوان "مفاتيح روما"    400 قتيل وجريح في صفوف «داعش» إثر غارات التحالف    ضبط 7 طلاب لمعاكستهم الفتيات فور خروجهن من المدارس بأسيوط    الدفاع في «أحداث الأزبكية»: المتهمون لا ينتمون لأي فصيل سياسي    طالب يهتك عرض تلميذة داخل "حمامات" مدرسة بالدقهلية    بالصور.. وزير النقل يتفقد محطة قطارات مصر    ضبط 4 مصانع بالمنيا لحيازتها مواد غذائية مجهولة المصدر    وزير البترول يلتقى رئيس شركة ميرسك العالمية    فستان أصالة في أمستردام وكيف ردت على نانسي عجرم؟    نشر أبحاث المؤرخ "جواد على" بمكتبة الإسكندرية    "الصادرات والواردات "ترفض 2091 رسالة صناعية وغذائية غير مطابقة للمواصفات    «نيويورك بوست»: بدء عودة أمريكيين انضموا لصفوف «داعش» إلى واشنطن    البنك المركزي الاردني يؤكد قدرة البنك العربي على مواجهة أي تبعات مالية سلبية    «التيار الشعبي» يتضامن مع «المساح» ضد إهانة وزيرة التضامن    «عميد تجارة الإسكندرية» يفتتح المؤتمر الختامي لمشروع «Tempus Oipules»    "التعليم" تتعاون مع وزارة الصحة لتنفيذ خطة لمنع انتشار الأمراض المعدية    طريقة عمل بيتزا سوبر سوبريم اللذيذة    مدبولي: طرح 30 مشروعًا بالمشاركة مع القطاع الخاص فى المدن الجديدة    الطب الشرعى: الشهيد «سعفان» كان على يمين القنبلة.. ومسامير اخترقت جسد «أبوسريع»    اللبنانية دومينيك حوراني:    تأجيل محاكمة بديع في «غرفة عمليات رابعة» إلى 11 أكتوبر    إيران: لا يوجد اتفاق مع دول (5+1) بشأن النووى    محلب: الحكومة تبدأ حلم تطوير القصر العينى    إصابة 5 عمال فى حريق بشركة الصلب المخصوص بالسادات    نشاط فني مكثف للفنان منذر رياحنة    نور الشريف وبهاء طاهر وأبوغازي ينضمون ل"أمناء نون" للفنون    الحكمة من تحريم لبس المخيط على الحجاج    تأجيل دعوي بطلان الجمعية العمومية للاتحاد الافريقي لكرة الطائرة ل14 أكتوبر    صورة منحته لقب «البرنس الأعظم».. يوسف عيد.. عاش مظلومًا ومات نجمًا    تأجيل نظر قضية "حفل الشواذ جنسياً" ل27 سبتمبر الجاري    اليابان: نسعى لعقد قمة مع الرئيس الصيني    مقتل 16 من الليبيين جراء انفجار بمدينة البيضاء    ديلي ميل: «داعش».. سوس ينخر في عظام مصر    فتوى جديدة من عمر هاشم عن الشات    الفرق بين الذنب و السيئة    حكومة عبدالله الثني تنال ثقة مجلس النواب الليبي    هل يجوز قطع الطواف للصلاة المكتوبة؟    بالفيديو.. رأي الشهيد عماد عفت في الإضراب عن الطعام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسلسلات إيرانية «مدبلجة» بالسورية عن الأنبياء نوح ويونس وإبراهيم وموسى.. والدراما المصرية مازالت تعيش فى «الوهم»
الإيرانيون قادمون
نشر في اليوم السابع يوم 11 - 11 - 2010

فى الوقت الذى تتصارع فيه شركات الإنتاج المصرية على خطف النجوم ومنحهم أجورا فلكية فى دراما تعتمد فى جزء كبير منها على إعادة تقديم الأفلام الناجحة، تجهز شركات الإنتاج الإيرانية عددا من المسلسلات الدينية لتصديرها مدبلجة بالعربية إلى العالم العربى الإسلامى عبر القنوات الفضائية العربية، حيث تأتى هذه الخطوة بعد نجاح مسلسل «يوسف الصديق» ومن قبله «مريم المقدسة» و«السيد المسيح» التى احتلت شاشات الفضائيات العربية، وحققت أعلى نسب فى المشاهدة.
المسلسلات الإيرانية التى يتم تنفيذها حاليا تدور حول قصص الأنبياء يونس ونوح وإبراهيم وولده إسماعيل، وتتعاون إيران فى مشاريعها المقبلة مع سوريا لتحقيق النجاح الجماهيرى المطلوب عربياً من خلال اللهجة السورية، حيث تكشف الكواليس عن تجهيز إيران وسوريا لأكثر من 10 مسلسلات إيرانية باللهجة الشامية أصبحت جاهزة للعرض بالتعاون مع 5 شركات إنتاج فنية فى سوريا، وهناك 7 أعمال أخرى يجرى العمل على دبلجتها حالياً.
وبعد نجاح السوريين فى المسلسلات التاريخية وتميزهم فيها بعدد من المسلسلات القوية كالظاهر بيبرس وأبو جعفر المنصور والاجتياح وغيرها من المسلسلات التى نالت إعجاب المشاهد العربى جاءت الدراما التركية واخترقت كل البيوت واعتلت قمة نسب المشاهدة لتميزها فى الجانب الرومانسى الذى اختفى من الدراما المصرية إلا أن المرحلة المقبلة تشهد تحولا فى سوق الدراما فالمسلسل الإيرانى المدبلج باللهجة السورية سيجتاح كل القنوات من خلال خطة سورية إيرانية فى قطاع الدراما ويأتى ذلك فى الوقت الذى تعيش فيه الدراما المصرية وهماً ليس جميلاً على حد قول الناقدة ماجدة خيرالله التى ترى أننا نحاول أن نقنع أنفسنا أننا الأفضل والأكثر بصيرة وفضيلة، ولكن سرعان ماتسقط كل الادعاءات والأكاذيب بمجرد حدوث عامل خارجى غير مقصود يعرى الحقيقة سواء أكان سوريا أم تركيا أم إيرانيا.
وتضيف ماجدة خير الله: وإذا سألنا أحد المسؤولين فى ماسبيرو عن سبب عدم تحمسهم لإنتاج مسلسلات دينية؟ يجيبون: أصل المسلسل الدينى بيتكلف كتير ومابياكلش مع الناس!! خلينا أحسن فى اللى بيجيب فلوس ومضمون ويشاء الكريم أن يفضح أكاذيب ادعاءاتهم وغباء منطقهم وضحالة تفكيرهم، وتقوم محطة «ميلودى» فى نوبة صحيان ضمير وهى تتحدى قلة الأدب، وتعرض المسلسل الإيرانى يوسف الصديق ورغم أننا لسنا فى رمضان ولا شوال ولكن فى ذى القعدة، إلا أن المسلسل حقق نسبة مشاهدة عالية جدا وأصبح توقيت عرضه مقدسا فى كل بيت مصرى، حتى أصبح حديث الساعة بين كل طبقات الشعب.
وأشارت ماجدة خيرالله إلى أن الدراما الإيرانية أهم من الدراما التركية ولن تكون مجرد موجة وهتعدى مثل الدراما التركية لكنها دراما حقيقية مبنية على أسس وصناعها يعملون بشكل احترافى جدا وأضف إلى ذلك اختفاء المسلسل الدينى من الدراما المصرية فالإيرانيون بالبلدى كده «لعبوها صح» فقد درسوا العالم الإسلامى وما يعانيه من أمية دينية ووجود برامج دينية تبتعد فى خطابها عن تقديم الموعظة.
يتفق أيضا الكاتب يسرى الجندى مع الناقدة ماجدة خيرالله فى أن الإيرانيين قادمون والسبب هو الغباء الذى تتعامل به المؤسسات الدينية التى تغل أيدينا وتعوقنا عن الإبداع وأنا شعرت بالغيرة عندما رأيت مسلسل «يوسف الصديق» لأنى لدى مشروع مسلسل عن سيدنا الحسين ومشروع آخر عن الخوارج والفتنة الكبرى لكن المؤسسات الدينية تعوق خروج العمل بسبب ظهور شخصيات من التابعين.
يضيف الجندى من المفترض أن يدافع الإعلام عنا ويسوق لنا لكن للأسف هذا لا يحدث مثلما يحدث فى الإعلام الإسرائيلى الذى يعرف كيف يسوق لنفسه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.