«برلماني» : قانون الخدمة المدنية سيبدأ العمل به منذ أول يوليو الماضي    كارم محمود: مصطفى بكري لا دور له في كشف فساد علاج الصحفيين    خسائر محدودة بالبورصة المصرية خلال أغسطس الجاري    الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض بفعل قطاع الطاقة    "القاضي": حصول "المصرية للاتصالات" على رخصة الجيل الرابع يؤكد ازدهار السوق    فيديو| برلماني: دفع متهمي «فساد القمح» غرامات لا يعفيهم من المسؤولية    تسيير 63 رحلة طيران عارض أسبوعيا من روسيا إلى تركيا    «أبو الغيط» و«الملقى» يبحثان تطورات الوضع في المنطقة العربية    ميركل تدافع من إيطاليا عن سياستها حول أزمة اللاجئين    وزير يمني: تكلفة الإعمار 15 مليار دولار    فنزويلا تستدعي سفيرها وتجمد علاقاتها مع البرازيل بعد إقالة «روسيف»    تهاوي شعبية «كلينتون» في استطلاعات الرأي قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية    الجيش الإسرائيلى يغلق محطة إذاعة فلسطينية بتهمة بث برامج تحريضية    كوبر يوجه رسائل للاعبي المنتخب قبل ودية جنوب إفريقيا    محافظ بورسعيد يهنئ "أبو ريدة" بفوزه برئاسة اتحاد الكرة    بالصور – الأهلي يواصل استعداداته لانطلاق دوري سوبر السلة    مرشح رئاسة اتحاد كرة القدم يدعم الأخضر بالجماهير    أمن الأقصر يضبط سلاح ناري وكمية من نبات الحشيش بحوزة جزار‎    «النور» يعلن رفضة لتجريم «الختان»    رئيس اتحاد البالون بالأقصر: تشديد اجراءات السلامة وتطبيق نظام الجودة    ضبط حارس قضائي بمحكمة جنوب القاهرة بتهمة الرشوة..وحبسه 4 أيام    تعرف على كواليس حفل أفتتاح مهرجان «فينيسيا» بدورتة ال73    المشرف على "المتحف الكبير ": نمتلك أحدث مركز ترميم في العالم    دار أوبرا دبي تضيف لمسة مميزة للسياحة في الإمارة    بدء الدراسة بشعبة اللغة الفرنسية بحقوق بني سويف.. سبتمبر القادم    وزير التعليم يضع حجر أساس أول مدرسة على الطراز الياباني في الغردقة    هيئة السلع التموينية المصرية تلغي مناقصة لشراء القمح من الخارج    ضبط كبدة "فاسدة" داخل مطعم شهير في الفشن ببني سويف    أحكام عسكرية بالمؤبد و7 سنوات بحق 139 من "أحرار المنيا"    عصام عبد الفتاح ل "كلام في الجون": أختلف مع أبو ريدة في قراره.. وهذا سبب الأزمة مع الغندور    في ذكراه العاشرة.. والدة عبدالوهاب: «لا يسأل عني إلا الالتراس»    محافظ الدقهلية يتابع فعاليات مبادرة «حلوة يا بلدي»    مركز الإبداع يستضيف الاحتفال بالذكرى العاشرة لرحيل نجيب محفوظ‎..غدًأ    بالصورة..«أسراء عبد الفتاح» ل«حمدى المرغنى»:«بموت فى أمك»    رسميًا.. رفع أسعار ألبان الأطفال المدعم بدءًا من الغد    قناص يستهدف دورية إسرائيلية في غزة    إصابة 3 مجندين في انقلاب "لوري" أمن مركزي بطريق الفيوم    السعودية.. 19.7 ألف قرض للإسكان ب9.7 مليار ريال    السعودية تختار مصر ضيف شرف مهرجان "الجنادرية 31"    سامح شكري يجتمع مع رؤساء بعثات مصر في الخارج    إبراهيم عيسى: على عبدالعال كان«حزب وطني»    أدندان ودراو وكوم أمبو بالجولة التفقدية لوزير الثقافة بأسوان (صور)    المفتى: يجوز للمريض العاجز عن تحمل المشقة استئجار من يحج عنه    «مدبولي» يتفقد مشروعي الإسكان المتوسط والاجتماعي في «بدر»    مالي تسحق تونس في بطولة أفريقيا لناشئات السلة    فيلم «اشتباك» يمثل مصر فى مهرجان الأوسكار    سنغافورة تحاول إنقاذ بلادها من فيروس "زيكا" عن طريق "المبيدات الحشرية"    الكشف على 263 حالة خلال قافلتين علاجيتين بالمنيا    شوقي غريب يستقر على قائمة الإنتاج الحربي    «التعليم»: افتتاح مدرسة فنية للوجستيات في بورسعيد قريبًا    أبوسعدة: هناك من يتربص بالحرية    نصائح المفتي للتسهيل على حجاج بيت الله الحرام    المفتي ل "حجاج شركة المقاولون العرب": ادخلوا مكة وأنتم تاركين الدنيا ومقبلون على الآخرة    "التخطيط": صرف العلاوة الدورية للموظفين بأثر رجعي    أمين "الصيادلة": المستشفيات كلها مهددة بالإغلاق بسبب نقص المحاليل    الانتهاء من تطوير مستشفى الصدر بأسيوط    تابع    بريق الأمل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسلسلات إيرانية «مدبلجة» بالسورية عن الأنبياء نوح ويونس وإبراهيم وموسى.. والدراما المصرية مازالت تعيش فى «الوهم»
الإيرانيون قادمون
نشر في اليوم السابع يوم 11 - 11 - 2010

فى الوقت الذى تتصارع فيه شركات الإنتاج المصرية على خطف النجوم ومنحهم أجورا فلكية فى دراما تعتمد فى جزء كبير منها على إعادة تقديم الأفلام الناجحة، تجهز شركات الإنتاج الإيرانية عددا من المسلسلات الدينية لتصديرها مدبلجة بالعربية إلى العالم العربى الإسلامى عبر القنوات الفضائية العربية، حيث تأتى هذه الخطوة بعد نجاح مسلسل «يوسف الصديق» ومن قبله «مريم المقدسة» و«السيد المسيح» التى احتلت شاشات الفضائيات العربية، وحققت أعلى نسب فى المشاهدة.
المسلسلات الإيرانية التى يتم تنفيذها حاليا تدور حول قصص الأنبياء يونس ونوح وإبراهيم وولده إسماعيل، وتتعاون إيران فى مشاريعها المقبلة مع سوريا لتحقيق النجاح الجماهيرى المطلوب عربياً من خلال اللهجة السورية، حيث تكشف الكواليس عن تجهيز إيران وسوريا لأكثر من 10 مسلسلات إيرانية باللهجة الشامية أصبحت جاهزة للعرض بالتعاون مع 5 شركات إنتاج فنية فى سوريا، وهناك 7 أعمال أخرى يجرى العمل على دبلجتها حالياً.
وبعد نجاح السوريين فى المسلسلات التاريخية وتميزهم فيها بعدد من المسلسلات القوية كالظاهر بيبرس وأبو جعفر المنصور والاجتياح وغيرها من المسلسلات التى نالت إعجاب المشاهد العربى جاءت الدراما التركية واخترقت كل البيوت واعتلت قمة نسب المشاهدة لتميزها فى الجانب الرومانسى الذى اختفى من الدراما المصرية إلا أن المرحلة المقبلة تشهد تحولا فى سوق الدراما فالمسلسل الإيرانى المدبلج باللهجة السورية سيجتاح كل القنوات من خلال خطة سورية إيرانية فى قطاع الدراما ويأتى ذلك فى الوقت الذى تعيش فيه الدراما المصرية وهماً ليس جميلاً على حد قول الناقدة ماجدة خيرالله التى ترى أننا نحاول أن نقنع أنفسنا أننا الأفضل والأكثر بصيرة وفضيلة، ولكن سرعان ماتسقط كل الادعاءات والأكاذيب بمجرد حدوث عامل خارجى غير مقصود يعرى الحقيقة سواء أكان سوريا أم تركيا أم إيرانيا.
وتضيف ماجدة خير الله: وإذا سألنا أحد المسؤولين فى ماسبيرو عن سبب عدم تحمسهم لإنتاج مسلسلات دينية؟ يجيبون: أصل المسلسل الدينى بيتكلف كتير ومابياكلش مع الناس!! خلينا أحسن فى اللى بيجيب فلوس ومضمون ويشاء الكريم أن يفضح أكاذيب ادعاءاتهم وغباء منطقهم وضحالة تفكيرهم، وتقوم محطة «ميلودى» فى نوبة صحيان ضمير وهى تتحدى قلة الأدب، وتعرض المسلسل الإيرانى يوسف الصديق ورغم أننا لسنا فى رمضان ولا شوال ولكن فى ذى القعدة، إلا أن المسلسل حقق نسبة مشاهدة عالية جدا وأصبح توقيت عرضه مقدسا فى كل بيت مصرى، حتى أصبح حديث الساعة بين كل طبقات الشعب.
وأشارت ماجدة خيرالله إلى أن الدراما الإيرانية أهم من الدراما التركية ولن تكون مجرد موجة وهتعدى مثل الدراما التركية لكنها دراما حقيقية مبنية على أسس وصناعها يعملون بشكل احترافى جدا وأضف إلى ذلك اختفاء المسلسل الدينى من الدراما المصرية فالإيرانيون بالبلدى كده «لعبوها صح» فقد درسوا العالم الإسلامى وما يعانيه من أمية دينية ووجود برامج دينية تبتعد فى خطابها عن تقديم الموعظة.
يتفق أيضا الكاتب يسرى الجندى مع الناقدة ماجدة خيرالله فى أن الإيرانيين قادمون والسبب هو الغباء الذى تتعامل به المؤسسات الدينية التى تغل أيدينا وتعوقنا عن الإبداع وأنا شعرت بالغيرة عندما رأيت مسلسل «يوسف الصديق» لأنى لدى مشروع مسلسل عن سيدنا الحسين ومشروع آخر عن الخوارج والفتنة الكبرى لكن المؤسسات الدينية تعوق خروج العمل بسبب ظهور شخصيات من التابعين.
يضيف الجندى من المفترض أن يدافع الإعلام عنا ويسوق لنا لكن للأسف هذا لا يحدث مثلما يحدث فى الإعلام الإسرائيلى الذى يعرف كيف يسوق لنفسه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.