البحرين تهنيء الرئيس السيسي بذكري ثورة 23 يوليو    مصر تحصل علي منصب نائب رئيس مجلس وزراء المياه الأفريقي    ولادة مُتعثرة لقانون «القيمة المُضافة» في التوقيت الخطأ    إستقرار أسعار العملات أمام الجنيه المصري اليوم السبت    الشرطة الألمانية تناشد المواطنين المساعدة في التحقيق بهجوم ميونيخ    أهم أخبار ليبيا اليوم.. "سرايا بنغازي" تُندد بالتدخل الفرنسي وتصف خطاب الرئاسي ب"الهزيل"    المدعي العام التركي يقرر إطلاق سراح 1200 جندي شاركوا في محاولة الانقلاب    الأهلي يصطحب الشناوي للمغرب .. وتأخر إقلاع الطائرة 40 دقيقة    "بيت العائلة" ينشر قوافل دعوية لتوحيد صفوف المنياوية    مصرع حكمدار القاهرة في حادث بطريق العلمين وتعيين نائبه قائمًا بالأعمال    التلفزيون المصري يحتفل بذكرى ثورة "23 يوليو" على مدار اليوم    شاهد.. رامي جمال يشكر فريق عمل "ملناش غير بعض"    أبرز العناوين الرياضية في الصحف صباح السبت 23-7-2016    بالصور.. إنهاء خصومة ثأرية بين مسلمين وأقباط بالغردقة    عودة الحراك الثوري في الميادين تؤكد "#ثورة_يناير_راجعة"    ضبط 631 هاربا من أحكام بأسوان    العثور على جثة مفصولة الرأس بشمال سيناء    عاجل.. حريق هائل في معرض منتجات بالمنصورة    الصين تدعو لإقامة نظام ضريبى عالمى جديد    محافظ البحيرة: رفع 6 آلاف طن قمامة وزراعة 10 آلاف شجرة خلال حملة «أسبوع النظافة»    جنازة "حكمدار القاهرة" عقب صلاة العصر بمسجد السيدة نفيسة    بالصور.. "رجل الأعمال" رونالدو يفتتح فندقه الأول    منتخب الشباب يواجه أنجولا اليوم بحثا عن التأهل لأمم أفريقيا    الأرصاد الجوية: تحذر موجة حارة جديدة خلال ال 72 ساعة القادمة    المجلس الرئاسي الليبي يستنكر مقتل 14 شخصا وجدث جثامينهم بتجمع للقمامة    أسعار الذهب اليوم السبت في مصر    تشومسكي‮ ‬في‮ ‬ أكسفورد    أمل دنقل في عيون التشكيليين‮ ‬    مسئول نمساوى: تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود الألمانية عقب اعتداء ميونيخ    بالفيديو.. محامي «مرسي» يبكي على الهواء: «غُرر بي»    نيويورك تايمز: طائرة مصر للطيران تحطمت في الجو بعد حريق    "الوفد" تكشف تفاصيل أزمة أفضل ممثل صاعد مع "العدل جروب"    نيويورك تعلن عن أول مولود مصاب بزيكا    صفية العمرى تتسلم جائزة تكريم فيلم "عودة الإبن الضال" في مهرجان "وهران" السينمائي    السيطرة على حريق نشب بمخلفات داخل أرض فضاء بطنطا    قوانين موحدة للسيارات الذاتية القيادة في اليابان وأوروبا    هل محافظ البنك المركزي خريج كلية الآداب؟    بوكيمون جو اللعبة الأكثر تحميلاً في تاريخ متجر آبل    وزارة الخارجية تدين حادث إطلاق النار في ميونيخ وتؤكد تضامن مصر مع ألمانيا    تعرف على هذا الموقع الذي سيساعد على الإسترخاء و النوم    مجمع البحوث الإسلامية: الطلاق بحديث النفس دون ذكر اللسان "لا يقع"    الهواري منسقا لقائمة أبوريدة الانتخابية    بوتين: "لا مكان للمنشطات في عالم الرياضة"    الأسهم الباكستانية تغلق على تراجع بنسبة 0.37%    الأميركية هاريسون تحطم الرقم العالمي في سباق 100 م حواجز    كيف تتخلصين من اكتئاب ما بعد الولادة    «على السيد»: عدد من يمتلكون الخبرة داخل البرلمان محدود    تامر أبو عرب: الوحدة الوطنية أصبحت جملة إنشائية    أسامة إبراهيم: طموحي حجز مكان أساسي مع الزمالك    حظك اليوم برج الميزان السبت 23/ 7/2016    نائبة برلمانية تهاجم وزير التعليم العالى بسبب أبناء مصر بالخارج    برج الحوت حظك اليوم السبت 23 يوليو 2016    بالفيديو.. عامل بمستشفى أزهرى يؤكد فصل الأجهزة عن المرضى الأحياء بالرعاية المركزة    حرب الفضائح تشتعل بين الشباب على "الفيس بوك"    المحمول.. والأخطار العشرة "1-2"    متصلة لداعية إسلامية:"أنا متجوزة عرفي"    مظهر شاهين يطالب المصلين بالتعفف والتحلي بأخلاق النبي    يوسف زيدان: هناك شهر محذوف من التقويم الهجري.. ورمضان لا يأتي في موعده    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسلسلات إيرانية «مدبلجة» بالسورية عن الأنبياء نوح ويونس وإبراهيم وموسى.. والدراما المصرية مازالت تعيش فى «الوهم»
الإيرانيون قادمون
نشر في اليوم السابع يوم 11 - 11 - 2010

فى الوقت الذى تتصارع فيه شركات الإنتاج المصرية على خطف النجوم ومنحهم أجورا فلكية فى دراما تعتمد فى جزء كبير منها على إعادة تقديم الأفلام الناجحة، تجهز شركات الإنتاج الإيرانية عددا من المسلسلات الدينية لتصديرها مدبلجة بالعربية إلى العالم العربى الإسلامى عبر القنوات الفضائية العربية، حيث تأتى هذه الخطوة بعد نجاح مسلسل «يوسف الصديق» ومن قبله «مريم المقدسة» و«السيد المسيح» التى احتلت شاشات الفضائيات العربية، وحققت أعلى نسب فى المشاهدة.
المسلسلات الإيرانية التى يتم تنفيذها حاليا تدور حول قصص الأنبياء يونس ونوح وإبراهيم وولده إسماعيل، وتتعاون إيران فى مشاريعها المقبلة مع سوريا لتحقيق النجاح الجماهيرى المطلوب عربياً من خلال اللهجة السورية، حيث تكشف الكواليس عن تجهيز إيران وسوريا لأكثر من 10 مسلسلات إيرانية باللهجة الشامية أصبحت جاهزة للعرض بالتعاون مع 5 شركات إنتاج فنية فى سوريا، وهناك 7 أعمال أخرى يجرى العمل على دبلجتها حالياً.
وبعد نجاح السوريين فى المسلسلات التاريخية وتميزهم فيها بعدد من المسلسلات القوية كالظاهر بيبرس وأبو جعفر المنصور والاجتياح وغيرها من المسلسلات التى نالت إعجاب المشاهد العربى جاءت الدراما التركية واخترقت كل البيوت واعتلت قمة نسب المشاهدة لتميزها فى الجانب الرومانسى الذى اختفى من الدراما المصرية إلا أن المرحلة المقبلة تشهد تحولا فى سوق الدراما فالمسلسل الإيرانى المدبلج باللهجة السورية سيجتاح كل القنوات من خلال خطة سورية إيرانية فى قطاع الدراما ويأتى ذلك فى الوقت الذى تعيش فيه الدراما المصرية وهماً ليس جميلاً على حد قول الناقدة ماجدة خيرالله التى ترى أننا نحاول أن نقنع أنفسنا أننا الأفضل والأكثر بصيرة وفضيلة، ولكن سرعان ماتسقط كل الادعاءات والأكاذيب بمجرد حدوث عامل خارجى غير مقصود يعرى الحقيقة سواء أكان سوريا أم تركيا أم إيرانيا.
وتضيف ماجدة خير الله: وإذا سألنا أحد المسؤولين فى ماسبيرو عن سبب عدم تحمسهم لإنتاج مسلسلات دينية؟ يجيبون: أصل المسلسل الدينى بيتكلف كتير ومابياكلش مع الناس!! خلينا أحسن فى اللى بيجيب فلوس ومضمون ويشاء الكريم أن يفضح أكاذيب ادعاءاتهم وغباء منطقهم وضحالة تفكيرهم، وتقوم محطة «ميلودى» فى نوبة صحيان ضمير وهى تتحدى قلة الأدب، وتعرض المسلسل الإيرانى يوسف الصديق ورغم أننا لسنا فى رمضان ولا شوال ولكن فى ذى القعدة، إلا أن المسلسل حقق نسبة مشاهدة عالية جدا وأصبح توقيت عرضه مقدسا فى كل بيت مصرى، حتى أصبح حديث الساعة بين كل طبقات الشعب.
وأشارت ماجدة خيرالله إلى أن الدراما الإيرانية أهم من الدراما التركية ولن تكون مجرد موجة وهتعدى مثل الدراما التركية لكنها دراما حقيقية مبنية على أسس وصناعها يعملون بشكل احترافى جدا وأضف إلى ذلك اختفاء المسلسل الدينى من الدراما المصرية فالإيرانيون بالبلدى كده «لعبوها صح» فقد درسوا العالم الإسلامى وما يعانيه من أمية دينية ووجود برامج دينية تبتعد فى خطابها عن تقديم الموعظة.
يتفق أيضا الكاتب يسرى الجندى مع الناقدة ماجدة خيرالله فى أن الإيرانيين قادمون والسبب هو الغباء الذى تتعامل به المؤسسات الدينية التى تغل أيدينا وتعوقنا عن الإبداع وأنا شعرت بالغيرة عندما رأيت مسلسل «يوسف الصديق» لأنى لدى مشروع مسلسل عن سيدنا الحسين ومشروع آخر عن الخوارج والفتنة الكبرى لكن المؤسسات الدينية تعوق خروج العمل بسبب ظهور شخصيات من التابعين.
يضيف الجندى من المفترض أن يدافع الإعلام عنا ويسوق لنا لكن للأسف هذا لا يحدث مثلما يحدث فى الإعلام الإسرائيلى الذى يعرف كيف يسوق لنفسه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.