ننشر أسماء مصابي حادث تصادم جنوب سيناء    البورصة تخسر مليارى جنيه في ختام تعاملات الأسبوع    ارتفاع عدد ضحايا حادث تصادم حافلتي «شرم الشيخ» إلى 30 قتيلا    بعد إيبولا.. فيروس مجهول يقتل 13 شخصًا في الكونغو    أعرف شخصيتك من وقفتك أمام المرآة    اسعار الذهب اليوم 22/8/2014    عند الغضب اي صنف انت ؟    اغلاق الحدود بين السنغال وغينيا بسبب فيروس إيبولا    بالفيديو.. وزير النقل: السيسي طلب إطلاق اسم عدلي منصور على محطة مدينة السلام    Skoda octavia from germany model 1998 fabrica 130000 km    اليوم: "جوكر" المنتخب يبدأ مشواره القطري.. وميدو يعده بمفاجأة    منع صلاة العشية.. ضحايا شرم الشيخ.. قنبلة المطرية.. قصة الصحفي الأمريكي.. وتفجير "بيت المقدس".. بنشرة الثالثة    بالفيديو - ليون يتلقي هزيمة مفاجئة وسويداد وباناثينايكوس يحققان الفوز في الدوري الأوروبي    بالفيديو.. ائتلاف مهندسي الكهرباء: أزمة الكهرباء دخلت مرحلة الكارثة    القس كاراس: متشددون يمنوعون مصلين من الدخول لكنيسة بكوم إمبو في ليلة ختام صوم السيدة العذراء    وزارة الصحة تطالب مستشفى بلبيس بالشرقية بأسرة شاغرة    الرئيس الفلسطيني يصل القاهرة مساء الجمعة لبحث الوضع في غزة    ارتفاع أعداد قتلى حادث حافلتي جنوب سيناء إلي 17 قتيلا و32 مصابا    «أفخم»: لا صحة لنبأ استعداد إيران للتعاون مع أمريكا حال إلغاء الحظر    أسبوع الحسم للملفات المعلقة فى الجبلاية    مصرع 3 من كبار قادة حركة حماس في قصف جوي للعدوان الإسرائيلي على غزة    الزمالك يتحدى الهلال.. بنصف أمل وينتظر القرار الإفريقى    القوى السياسية وأشباح الماضى    يحدث في جامعة المنيا.. إلغاء رسالة دكتوراة جاهزة للمناقشة منذ 2011 وفصل صاحبها فى 2014    مجهول يلقى قنبلة بدائية أمام قسم المطرية بدون إصابات    ناجح ابراهيم : اسماعيل كان يريد الوصول للحكم بأي وسيلة .. والاخوان ارسلوا أعضاء "حازمون" للقتال في سوريا    خوفك الزائد على طفلِك قد يسبب له مشاكل نفسيه    جولة فنية لحكيم بالدنمارك    بريد الجمعة يكتبه: احمد البرى    النور يبحث التحالفات وتقارير المجمعات الانتخابية    مواقف ركن السيارات فى لندن تكتظ بالسيارات العربية الفارهة    وزير المالية : الضريبة العقارية لن تمس الطبقة المتوسطة أو محدودى الدخل    4 طرق لتحمى نفسك من سرطان الجلد    اليوم.. منتخب اليد يلتقي البرازيل في أولمبياد الشباب بالصين    الدكتور عباس شومان ل « الأهرام »    تركيا تنفي الموافقة على تسليم «ضريح» سليمان شاه ل«داعش»    «حماس»: تأجيل دوري كرة القدم في إسرائيل دليل على فشل نتنياهو    محمد صبحى: نحتاج 170 مليار جنيه لتطوير العشوائيات    مصابان فلسطينيان يصلان معبر رفح    بالفيديو..المشاهد الأولى من فيلم "قناة السويس"    بالفيديو.. شعبان عبد الرحيم يؤدي أغنية «النور عمال يقطع»    «هيجل»: واشنطن تتبنى إستراتيجية طويلة المدى للتصدي ل«داعش»    "الداخلية": انفجار المطرية ناتج عن محدث صوت خلف جراج تخزين تابع ل"المترو"    ضبط 8 قطع سلاح و7 طلقات نارية فى حملة أمنية بالمنيا    ضبط شقيقان كونا تشكيلاً عصابيا لسرقة المصوغات الذهبية بأسيوط    ضبط ورشة لتصنيع الأسلحة المحلية بمنيا القمح في الشرقية    مقتل 19 من جنود الجيش الأوكراني في معارك مع انفصاليين بدونيتسك    في البطولات العالمية.. لاعبو مصر يقهرون الصهاينة دائما    تامر حسني يحتفل بعيد ميلاده في "بورتو مطروح" بأغنية جديدة    بالفيديو.."الخياط ": العلاج الجديد ل"فيرس سي" متاح للجميع.. والأولوية للحالات المتقدمة    ديوكوفيتش يواجه قرعة صعبة في أمريكا المفتوحة للتنس    بالصور . . هاوارد يتوقف عن اللعب الدولى من أجل أوليفيا وجاكوب    بالصور| "كعبة" صناعية في "قابس" للتدريب على حجة بيضاء.. "يا مثبت العقل والدين"    اسدال الستار وأكثر من وقفة    العربى ل «الأهرام»: إسرائيل مسئولة عن تعطيل المبادرة المصرية    مدير مسرح أوبرا: هناك طاقات شبابية مهدرة.. ونستهدف الشباب تحت ال"20 عام"    علي جمعة: "داعش" نبت شيطاني وتمثيلية سخيفة ضد الإسلام    محكمة سعودية تقضي بسجن 18 شخصا أدانتهم بالتورط في هجمات إرهابية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسلسلات إيرانية «مدبلجة» بالسورية عن الأنبياء نوح ويونس وإبراهيم وموسى.. والدراما المصرية مازالت تعيش فى «الوهم»
الإيرانيون قادمون
نشر في اليوم السابع يوم 11 - 11 - 2010

فى الوقت الذى تتصارع فيه شركات الإنتاج المصرية على خطف النجوم ومنحهم أجورا فلكية فى دراما تعتمد فى جزء كبير منها على إعادة تقديم الأفلام الناجحة، تجهز شركات الإنتاج الإيرانية عددا من المسلسلات الدينية لتصديرها مدبلجة بالعربية إلى العالم العربى الإسلامى عبر القنوات الفضائية العربية، حيث تأتى هذه الخطوة بعد نجاح مسلسل «يوسف الصديق» ومن قبله «مريم المقدسة» و«السيد المسيح» التى احتلت شاشات الفضائيات العربية، وحققت أعلى نسب فى المشاهدة.
المسلسلات الإيرانية التى يتم تنفيذها حاليا تدور حول قصص الأنبياء يونس ونوح وإبراهيم وولده إسماعيل، وتتعاون إيران فى مشاريعها المقبلة مع سوريا لتحقيق النجاح الجماهيرى المطلوب عربياً من خلال اللهجة السورية، حيث تكشف الكواليس عن تجهيز إيران وسوريا لأكثر من 10 مسلسلات إيرانية باللهجة الشامية أصبحت جاهزة للعرض بالتعاون مع 5 شركات إنتاج فنية فى سوريا، وهناك 7 أعمال أخرى يجرى العمل على دبلجتها حالياً.
وبعد نجاح السوريين فى المسلسلات التاريخية وتميزهم فيها بعدد من المسلسلات القوية كالظاهر بيبرس وأبو جعفر المنصور والاجتياح وغيرها من المسلسلات التى نالت إعجاب المشاهد العربى جاءت الدراما التركية واخترقت كل البيوت واعتلت قمة نسب المشاهدة لتميزها فى الجانب الرومانسى الذى اختفى من الدراما المصرية إلا أن المرحلة المقبلة تشهد تحولا فى سوق الدراما فالمسلسل الإيرانى المدبلج باللهجة السورية سيجتاح كل القنوات من خلال خطة سورية إيرانية فى قطاع الدراما ويأتى ذلك فى الوقت الذى تعيش فيه الدراما المصرية وهماً ليس جميلاً على حد قول الناقدة ماجدة خيرالله التى ترى أننا نحاول أن نقنع أنفسنا أننا الأفضل والأكثر بصيرة وفضيلة، ولكن سرعان ماتسقط كل الادعاءات والأكاذيب بمجرد حدوث عامل خارجى غير مقصود يعرى الحقيقة سواء أكان سوريا أم تركيا أم إيرانيا.
وتضيف ماجدة خير الله: وإذا سألنا أحد المسؤولين فى ماسبيرو عن سبب عدم تحمسهم لإنتاج مسلسلات دينية؟ يجيبون: أصل المسلسل الدينى بيتكلف كتير ومابياكلش مع الناس!! خلينا أحسن فى اللى بيجيب فلوس ومضمون ويشاء الكريم أن يفضح أكاذيب ادعاءاتهم وغباء منطقهم وضحالة تفكيرهم، وتقوم محطة «ميلودى» فى نوبة صحيان ضمير وهى تتحدى قلة الأدب، وتعرض المسلسل الإيرانى يوسف الصديق ورغم أننا لسنا فى رمضان ولا شوال ولكن فى ذى القعدة، إلا أن المسلسل حقق نسبة مشاهدة عالية جدا وأصبح توقيت عرضه مقدسا فى كل بيت مصرى، حتى أصبح حديث الساعة بين كل طبقات الشعب.
وأشارت ماجدة خيرالله إلى أن الدراما الإيرانية أهم من الدراما التركية ولن تكون مجرد موجة وهتعدى مثل الدراما التركية لكنها دراما حقيقية مبنية على أسس وصناعها يعملون بشكل احترافى جدا وأضف إلى ذلك اختفاء المسلسل الدينى من الدراما المصرية فالإيرانيون بالبلدى كده «لعبوها صح» فقد درسوا العالم الإسلامى وما يعانيه من أمية دينية ووجود برامج دينية تبتعد فى خطابها عن تقديم الموعظة.
يتفق أيضا الكاتب يسرى الجندى مع الناقدة ماجدة خيرالله فى أن الإيرانيين قادمون والسبب هو الغباء الذى تتعامل به المؤسسات الدينية التى تغل أيدينا وتعوقنا عن الإبداع وأنا شعرت بالغيرة عندما رأيت مسلسل «يوسف الصديق» لأنى لدى مشروع مسلسل عن سيدنا الحسين ومشروع آخر عن الخوارج والفتنة الكبرى لكن المؤسسات الدينية تعوق خروج العمل بسبب ظهور شخصيات من التابعين.
يضيف الجندى من المفترض أن يدافع الإعلام عنا ويسوق لنا لكن للأسف هذا لا يحدث مثلما يحدث فى الإعلام الإسرائيلى الذى يعرف كيف يسوق لنفسه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.