بايرن ميونيخ يسحق روما بالسبعة و تشيلسي يسحق ماريبور بالستة    نيجريا تطلب مواجهة المنتخب الوطني ودياً 6 نوفمبر المقبل    بالصور| السفير البلجيكي يزور الزمالك    "أبوظبى السينمائى" يجمع نجوم العرب لطيفة وحسن يوسف وبوسى وسلافة معمار    طلاب أسيوط يواصلون الصمود أمام مليشيات الانقلاب    الليلة.. الجلاد والنمنم على «المحور» لمناقشة أوضاع الإعلام    عاشور: إجتماعية الأصلاح التشريعى تعرض تقريرها على الرئيس خلال 3 أسابيع    قاضي «غرفة عمليات رابعة» يرفض طلب أمريكا بالإفراج عن «سلطان»    محلب: لا نريد دخول الجامعة.. والحكومة تحتاج لمساندة شعبية    الشرطة تشتبك مع الطلاب أمام زراعة القاهرة    البورصة تربح 6 مليارات جنيه بنهاية تدوال اليوم    أزمة مصرية بسبب رفع تركيا رسوم حماية الحديد إلى40%    "البورصة" تمهل 3 شركات 15 يومًا لسداد المستحقات المالية    استبعاد 20 مليوناً من البطاقات بعد إعداد قاعدة البيانات    محلب يأمر بتشكيل لجنة توافقية لوضع ضوابط تداول السماد المدعم فى السوق المحلى    جدل فقهي واستنكار إلكتروني لفتوى «علي جمعة» بصحة الزواج غير الموثق    إجراءات موسعة تمهيدا لإجراء أول عمليات لزراعة الكبد بمستشفيات جامعة أسيوط    بالصور.. بدء إجراءات صرف عقار "سوفالدى" بكفر الشيخ    7 أطعمة تُغنيكِ عن النشويات لوزن مثالي    كيري: الوضع الراهن بين "إسرائيل" والفلسطينيين "لا يمكن أن يستمر"    توافق مصرى عربى على قضايا "النقل" العالقة    وزير الخارجية: نعد لزيارة إلى بغداد لبحث سبل تطوير العلاقات الثنائية    تفاصيل جديدة عن الهجوم على الجنود الإسرائيليين    عبدالله صالح في مخطط تعاون سري مع الحوثيين    يعالون: تركيا تلعب "لعبة انتهازية" وحماس تتلقى دعمًا من إسطنبول وقطر لرعاية الإرهاب    الرئيس الفلبيني: الحالة الصحية لبقية الرهائن في أيدى المسلحين الإسلاميين «جيدة»    الزمالك يتحدى وزارة الأوقاف    إحباط محاولة تهريب 38 عملة أثرية إلي المملكة العربية السعودية    اكتشاف رأس تمثال لأبي الهول في اليونان    ارتفاع ضحايا انقلاب سيارة كوبرى العوايد بالإسكندرية إلى 6 قتلى    ضبط أمريكي من أصل سوداني..قادماً من قطر بحوزته أجهزة تجسس ومعلومات خطيرة عن الأمن القومي    البيئة: تركيزات الملوثات في هواء القاهرة معتدل    «الباعة الجائلين»: نعلن عن حلول لأزمة وسط البلد في مؤتمر صحفي    أمن الغربية ينفي إنفجار قنبلة بكفر الزيات    فصل ثلاثة طلاب بدمياط نهائيا لوجودهم رهن الاعتقال    تقتل حماتها بالفأس في الصف    أسوان خالية من الغدة النكافية    استقرارالدولار امام الجنية في السوق السوداء اليوم    المقاولون بدأ استعداده للجونة    عبور 62 سفينة اليوم لقناة السويس    وليد توفيق يشارك فى مهرجان أبو ظبى السينمائى    الشمس تتعامد على معبد أبو سمبل وسط حضور سياحي    مزاد لملابس ومجوهرات "مادونا" في نيويورك    بالفيديو.. «الشماع» يحذر من كارثة بيع آثار مصرية غدًا ب«أمريكا»    أصابة 8 أشخاص في حادث تصادم سيارتين ببلبيس    كاهن كنيسة المغارة: الاحتفال بمسار العائلة المقدسة رسالة طمأنينة للعالم    فلسطين تدعو الحكومات العربية لدعم قطاعات النقل بقطاع غزة والضفة    مدينة نصر: مسيرة حاشدة لطلاب الأزهر يشعلونها بالهتافات    انريكي : 7-1 ؟ ...اعتقد أن «اللوحة» انكسرت !    رئيس وزراء توجو يؤكد خلو بلاده من الإيبولا خلال لقاء القائم بأعمال السفارة المصرية    الكاف ينتقد بلاتيني على تدخله بشأن كأس الأمم الأفريقية    «علي جمعة» يوجّه رسالة داعش    عزمي مجاهد ل'الملعب': لن نستهين بتاريخ الزمالك أو نبيع تاريخه    شاهد رد "السبكى" على الحركة الخارجه له على الهواء    ما حكم طلب الزوجة الطلاق لغياب زوجها    شيخ الأزهر يناقش تشكيل مجلس أمناء بيت الزكاة والصدقات    شاهد سر بكاء معتز مطر على الهواء    تويوتا تطلق سيارات تعمل بخلايا وقود الهيدروجين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسلسلات إيرانية «مدبلجة» بالسورية عن الأنبياء نوح ويونس وإبراهيم وموسى.. والدراما المصرية مازالت تعيش فى «الوهم»
الإيرانيون قادمون
نشر في اليوم السابع يوم 11 - 11 - 2010

فى الوقت الذى تتصارع فيه شركات الإنتاج المصرية على خطف النجوم ومنحهم أجورا فلكية فى دراما تعتمد فى جزء كبير منها على إعادة تقديم الأفلام الناجحة، تجهز شركات الإنتاج الإيرانية عددا من المسلسلات الدينية لتصديرها مدبلجة بالعربية إلى العالم العربى الإسلامى عبر القنوات الفضائية العربية، حيث تأتى هذه الخطوة بعد نجاح مسلسل «يوسف الصديق» ومن قبله «مريم المقدسة» و«السيد المسيح» التى احتلت شاشات الفضائيات العربية، وحققت أعلى نسب فى المشاهدة.
المسلسلات الإيرانية التى يتم تنفيذها حاليا تدور حول قصص الأنبياء يونس ونوح وإبراهيم وولده إسماعيل، وتتعاون إيران فى مشاريعها المقبلة مع سوريا لتحقيق النجاح الجماهيرى المطلوب عربياً من خلال اللهجة السورية، حيث تكشف الكواليس عن تجهيز إيران وسوريا لأكثر من 10 مسلسلات إيرانية باللهجة الشامية أصبحت جاهزة للعرض بالتعاون مع 5 شركات إنتاج فنية فى سوريا، وهناك 7 أعمال أخرى يجرى العمل على دبلجتها حالياً.
وبعد نجاح السوريين فى المسلسلات التاريخية وتميزهم فيها بعدد من المسلسلات القوية كالظاهر بيبرس وأبو جعفر المنصور والاجتياح وغيرها من المسلسلات التى نالت إعجاب المشاهد العربى جاءت الدراما التركية واخترقت كل البيوت واعتلت قمة نسب المشاهدة لتميزها فى الجانب الرومانسى الذى اختفى من الدراما المصرية إلا أن المرحلة المقبلة تشهد تحولا فى سوق الدراما فالمسلسل الإيرانى المدبلج باللهجة السورية سيجتاح كل القنوات من خلال خطة سورية إيرانية فى قطاع الدراما ويأتى ذلك فى الوقت الذى تعيش فيه الدراما المصرية وهماً ليس جميلاً على حد قول الناقدة ماجدة خيرالله التى ترى أننا نحاول أن نقنع أنفسنا أننا الأفضل والأكثر بصيرة وفضيلة، ولكن سرعان ماتسقط كل الادعاءات والأكاذيب بمجرد حدوث عامل خارجى غير مقصود يعرى الحقيقة سواء أكان سوريا أم تركيا أم إيرانيا.
وتضيف ماجدة خير الله: وإذا سألنا أحد المسؤولين فى ماسبيرو عن سبب عدم تحمسهم لإنتاج مسلسلات دينية؟ يجيبون: أصل المسلسل الدينى بيتكلف كتير ومابياكلش مع الناس!! خلينا أحسن فى اللى بيجيب فلوس ومضمون ويشاء الكريم أن يفضح أكاذيب ادعاءاتهم وغباء منطقهم وضحالة تفكيرهم، وتقوم محطة «ميلودى» فى نوبة صحيان ضمير وهى تتحدى قلة الأدب، وتعرض المسلسل الإيرانى يوسف الصديق ورغم أننا لسنا فى رمضان ولا شوال ولكن فى ذى القعدة، إلا أن المسلسل حقق نسبة مشاهدة عالية جدا وأصبح توقيت عرضه مقدسا فى كل بيت مصرى، حتى أصبح حديث الساعة بين كل طبقات الشعب.
وأشارت ماجدة خيرالله إلى أن الدراما الإيرانية أهم من الدراما التركية ولن تكون مجرد موجة وهتعدى مثل الدراما التركية لكنها دراما حقيقية مبنية على أسس وصناعها يعملون بشكل احترافى جدا وأضف إلى ذلك اختفاء المسلسل الدينى من الدراما المصرية فالإيرانيون بالبلدى كده «لعبوها صح» فقد درسوا العالم الإسلامى وما يعانيه من أمية دينية ووجود برامج دينية تبتعد فى خطابها عن تقديم الموعظة.
يتفق أيضا الكاتب يسرى الجندى مع الناقدة ماجدة خيرالله فى أن الإيرانيين قادمون والسبب هو الغباء الذى تتعامل به المؤسسات الدينية التى تغل أيدينا وتعوقنا عن الإبداع وأنا شعرت بالغيرة عندما رأيت مسلسل «يوسف الصديق» لأنى لدى مشروع مسلسل عن سيدنا الحسين ومشروع آخر عن الخوارج والفتنة الكبرى لكن المؤسسات الدينية تعوق خروج العمل بسبب ظهور شخصيات من التابعين.
يضيف الجندى من المفترض أن يدافع الإعلام عنا ويسوق لنا لكن للأسف هذا لا يحدث مثلما يحدث فى الإعلام الإسرائيلى الذى يعرف كيف يسوق لنفسه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.