174 مليون نسمة عدد سكان نيجيريا    اتليتكو يقهر الريال ويفوز بكأس السوبر الاسبانى    مساعد فى الكونجرس: أوباما قد يطلب أموالا جديدة للتصدى ل"داعش"    بوتين: كان من غير المقبول تأجيل إرسال مساعداتنا إلى شرق أوكرانيا    مستشار «حفتر»: مصر تدعمنا فى حربنا ضد الإرهاب    إصلاح العطل الفني في "فيس بوك".. وعودة رسائل "الشات" بين رواد الموقع    وفي قلبك أكثر من أمل    روبن ومولر يقودان بايرن للفوز في مستهل مشواره للدفاع عن لقب البوندزليجا    سان جيرمان بعشرة لاعبين يتعادل مع ايفيان في الدوري الفرنسي    بالصور .. منير لجمهوره بالساحل الشمالي: "وحشتوني"    «الكهرباء»: رفع عدّاد غير الملتزمين ب«دفع الفواتير»    «الطرق والكبارى»: إنشاء طريق موازٍ ل «الزراعي» حتى «بنها»    المفتي ل"منكري سنة النبي": لا تفهمون ما تقولون    مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على تباين    الزهار: المقاومة لن تقبل بقرار دولي يمس سلاحها    الحاسبات القومية تكشف عدم كفاية الادخار المحلى لتمويل الأنفاق الاستثماري المستهدف    غدًا..أبو مازن يكشف تفاصيل لقائه مع خالد مشعل وأمير قطر    مفتي الجمهورية: الأقباط يطلبون رأينا في المواريث.. ونتصدى لفتاوى «فيسبوك» الشاذة    أطرف تعليقات النشطاء على عطل محادثة "فيس بوك": "النور قطع في الشات.. هو مارك بيخفف الأحمال"    ومن الشائعات ما قتل    اليوم.. "شابات السلة" يلاقي تايلاند في أولمبياد الشباب بالصين    لطيفة وغادة رجب وحفل فني علي شاطيء القناة    إسعاف جنوب سيناء: التعرف على 31 جثة من حادث تصادم شرم الشيخ    سقوط قذيفة على مخزن تابع لشركة "هاتف ليبيا" بمنطقة أبوسليم بالعاصمة طرابلس    مدير أمن الإسماعيلية يحقق في مشاجرة جنود الأمن المركزي مع قياداتهم    مقتل 3 في اشتباكات مسلحة بين قريتين بقنا.. والأمن يفرض كردونا أمنيا    الليلة: الأهلي يسعى لإطفاء "النجم" للعبور إلى نصف نهائي الكونفيدرالية    بالصور: ضبط مئات القضايا فى حملة أمنية مكبرة بسوهاج    قتيلان و3 مصابين فى معركة بين عائلتين بالبدرشين    بالصور والفيديو : أتليتكو مدريد بطلاً للسوبر الأسبانى للمرة الثانية فى تاريخه    عبور 196 فردًا بين مصر وقطاع غزة    الكاف يحفظ شكوي الزمالك ضد فيتا كلوب    مسيرات بمدن ليبية بين مؤيدين ورافضين لمجلس النواب الليبي    ضبط 140 قرص مخدر بحوزة عامل ومزارع في سوهاج    «مصر القوية» ينتهي من إجراء انتخابات فرعية في 6 محافظات    أول خسارة للريال فى فيسنتى كالديرون منذ 15 عام    مصر وأثيوبيا تتفقان على أجندة تفاوض بشأن سد النهضة    تخلصي من الارهاق والصداع بهذه الوصفات    بالفيديو.. خبير استراتيجي: سنعاني نقص المياه لعامين بسبب سد النهضة    بالصور .. محافظ مطروح يحيل مخالفات لجمعية مشروع الطالب الى النيابة    أبو مازن يكشف تفاصيل لقائه مع خالد مشعل وأمير قطر غدًا    شوقى علام: «داعش» بعيدة عن الإسلام    إن الله معنا    أُختيرت ضمن أجمل نساء العالم.. مديحة يسري.. ثروة فنية تتحدى الألم.. صور    مصر منوّرة بأهلها!    محلب يقرر استثناء "المحلة" من انقطاع الكهرباء    لماذا يكرهون الإسلام ؟؟؟    حتى لا تُسلق قوانين تحرير الإعلام    ضبط تشكيل عصابي تخصص في سرقة المواد البترولية برأس غارب!    شركة آد لاين توجه انذاراً قانونياً لقناة التحرير    الحصاد الإسبوعي "توك شو " سُبل علاج فيروس سي بعقار" سوفالدي" الجديد .. رد نجل المعزول على تسريب مكالمته .. ومخيمر يُكذب الكهرباء    اتيكيت استعمال النظارة الشمسية    ساعدى طفلك فى التخلص من عادة قضم الأظافر.. بالطرق الآتية    بالفيديو.. "وزير النقل" يكشف عن تفاصيل لقائة ب "السيسي"    بالفيديو.. "التموين" ردا على اتصالات خيرى رمضان: رقم الخط الساخن تم تغييره    محمد رجب في مارينا قبل بدء فيلمه المقبل    منظمة الصحة عاجزة عن وقف انتشار ايبولا    بالصور.. ندوة عن "تربية الأبقار والجاموس" بالوادي الجديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

هل تنصرت الملكة نازلى؟ هل كانت امرأة متعددة العلاقات؟ مسلسل «ملكة فى المنفى» يحاول الإجابة عن الأسئلة الشائكة فى حياة أم الملك فاروق
نشر في اليوم السابع يوم 15 - 01 - 2010

القضايا الشائكة التى تتعلق بحياة الملكة نازلى كثيرة ومتعددة ومتشابكة بداية من زواجها من الملك فؤاد الذى أغرم بها وتزوجها رغم أنها كانت مخطوبة لسعيد زغلول شقيق سعد زغلول، وانتهاءً بهروبها لأمريكا وزواج ابنتها «فتحية» من رجل الأعمال المسيحى «رياض غالى» والكلام المتداول عن أنها دفنت فى مقابر المسيحيين وزياراتها للكنيسة وممارستها للطقوس الكنسية فى أمريكا، ثم محاولة ابنها الملك فاروق التخلص منها لتعدد علاقاتها كما ذكر عدد من المؤرخين..
كل ذلك تناولته راوية راشد فى سيناريو مسلسل «ملكة فى المنفى» الذى ينتجه إسماعيل كتكت ويخرجه محمد زهير رجب وتجسد فيه نادية الجندى دور نازلى فى سيرتها الذاتية التى تحمل مادة ثرية جدا ومثيرة لصناع الدراما.
«اليوم السابع» تسأل عن كيفية تناول تلك القضايا الشائكة وماذا سيكون موقف الرقابة منها خصوصا مع توقعات بإثارة الجدل.
الكاتبة والإعلامية راوية راشد أوضحت أنه لا يوجد مشاهد تعترض عليها الرقابة، وما قيل عن أن الملكة نازلى تنصرت غير حقيقى بالمرة فهى لم تتنصر، وسيشاهد الجمهور كل ذلك ضمن أحداث المسلسل عند عرضه على الشاشة الصغيرة، حيث لا توجد وثيقة تثبت أنها غيرت ديانتها ولكن الثابت أنها مسلمة وعاشت فى المجتمع الأمريكى بعد سفرها وليس هروبها كما يردد البعض، وكانت نازلى تحتاج إلى زراعة كلى لذلك اختارت أمريكا.
وحول ما أثير عن ذهابها للكنيسة مع رياض غالى زوج ابنتها فتحية لم تنف راوية راشد تلك الواقعة بل أكدت عليها ولكنها أوضحت أن ذهابها كان بعد إجماع الأطباء فى مصر وفرنسا على أنها ستموت وتقرر سفرها إلى مستشفى «هيوستن» فى الولايات المتحدة وكانت الحالة رقم 12 التى تجرى لها تلك العملية فى هذا الوقت، وكان رياض غالى يذهب للكنيسة كل يوم ويشعل شمعة للسيدة العذراء طالبا شفاءها فذهبت معه فى إحدى المرات وأشعلت شمعة لروح العذراء وهذا لا يعنى أنها تنصرت فمسلمون كثيرون يذهبون للكنائس فى مناسبات عديدة طالبين الخلاص من العذراء، أما قصة دفنها فى مقابر المسيحيين فتوضح راوية أن تلك هى المقابر التى كانت موجودة وقتها حيث لم تكن هناك مقابر للمسلمين.
وحول ما ذكره عدد من المؤرخين فى مسألة تزويجها ابنتها الأميرة «فتحية» لرياض غالى، وهو مسيحى الديانة قالت راوية: «لم تزوجها لمسيحى، فرياض غالى كان يحب الأميرة فتحية وأعلن إسلامه على يد شيخ باكستانى وهناك وثيقة تؤكد ما أقول حيث تزوجا بوثيقة قرآن على يد نفس الشيخ الباكستانى، وتم إرسال هذه الوثيقة لقصر عابدين كوثيقة إسلامية ورفض الملك فاروق لهذه الزيجة سببه أن رياض ليس أميراً وتزوجها دون علمه ودون رضاه وأن التقاليد فى مصر لا تسمح بذلك وكان فاروق يخشى الهياج الشعبى ضده خاصة أنه بعد زواج الأميرة فتحية بشهرين فقط حدث حريق القاهرة فكان هناك حالة ارتباك سياسى داخل مصر إضافة إلى علاقته السيئة بوالدته حيث تصور أنها تحطمه بزواج فتحية من هذا الرجل ولكنه لم يحاول التخلص منها لأنها فى النهاية أمه.
تضيف راوية راشد: القضايا الشائكة فى حياة الملكة نازلى كثيرة وعديدة ولكنها موثقة ولن يكون هناك تعارض ولا صدام مع أحد لأنى اعتمدت فى رحلتى البحثية بتاريخ نازلى على الوثائق الأجنبية بشكل رئيسى خاصة لأن كل ما كتب عنها بالعربية لم يكن محايداً ولا منصفاً، وخلال فترة وجودى بأمريكا ظللت أبحث وأدقق فى تفاصيل حياتها كيف عاشت وكيف ماتت وتمكنت من فتح ملفات لم يفتحها أحد مثل قضية مقتل ابنتها وقضية بيع مجوهرات الملكة فى المزاد العلنى وموقفها من مصلحة الضرائب ومصلحة الهجرة فى الولايات المتحدة الأمريكية وسر عدم تقدمها للحصول على الجنسية هناك، والملكة نازلى للأسف الشديد ليست الشخصية التى روج لها البعض وتسببوا فى تشكيل صورة ذهنية سيئة عنها لدى الناس فى مصر، فالمسلسل ببساطة سيقدم شخصية ملكة وأم وامرأه ليس دفاعاً عنها ولكن من داخل السياق التاريخى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.