تكثيف أمني وغلق عبد الخالق ثروت تزامنًا مع اعتصام الصحفيين    «صبحي» و«حجازي» يهنئان السيسي بذكرى «الإسراء والمعراج»    جابر نصار: شرطة دبى "مثل" فى الكفاءة.. و"زايد آل نهيان" أوصى بمصر خيرًا    إخلاء سبيل 3 أطفال حدث بكفالة في "أحداث جمعة الأرض"    النفط يرتفع مع هبوط الدولار لأدنى مستوى في 18 شهرا أمام الين    «الإسكان»: بدء دفع مقدمات حجز 500 ألف وحدة بالإسكان الاجتماعي اليوم    وزير التخطيط يتوجه إلى أمريكا فى زيارة رسمية للبنك الدولى    ننشر تفاصيل حريق ميناء شرق بورسعيد    وزير القوى العاملة: بدء قبول طلبات راغبي العمل ل«ضابط أمن ب1800 جنيه»    ارتفاع جديد لسعر النفط إثر هبوط الدولار    "المنظمة العربية" تدعم السياحة البينية ل"شرم الشيخ"    فصائل المعارضة السورية تقصف مناطق سيطرة النظام في حلب بكثافة    أخبار كريستيانو رونالدو اليوم.. بيل يفكر بالرحيل عن الريال بسبب الدون    مقتل 3 أشخاص إثر سقوط مروحية شرقي روسيا    بالفيديو.. تلاوي تطالب مجلس الأمن بالتأكيد على توفير الحماية للاجئات    ملك أسبانيا يحل البرلمان ويدعو لانتخابات جديدة في 26 يونيو المقبل    قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل توغلها شرق غزة    الزمالك ب "كتيبة مدربين" يواجه الجيش من أجل "الثأر"    مارتيال يفوز بجائزة أفضل هدف في الموسم    جوارديولا: فيدال كان يلعب مع يوفنتوس كما لو كان يلعب في فناء منزله    تدريبات الأهلي| مارتن يول يتألم والشيخ يشارك    «الشادلي زويتن» يستضيف لقاء أهلي طرابلس والمقاصة بالكونفيدرالية    تأجيل محاكمه 3متهمين في احداث عين شمس ل 21مايو المقبل    إصابة عامل في حريق منزل بسوهاج    «الأرصاد»: انخفاض درجات الحرارة الأربعاء.. وأمطار خفيفة شمالًا    ضبط مصنع للشيكولاتة بدون ترخيص بالإسكندرية    الحماية المدنية تُبطل مفعول 4 عبوات ناسفة داخل مخزن للمواد المتفجرة بالمحلة    السكرتير العام لمحافظة المنوفية يفتتح حديقة الأندلس بمدينة منوف    مصرع وإصابة 12 شخصًا في حادثي تصادم بالبحيرة    أحد أبطال مسرح مصر يكشف عن اخر أمنية لوائل نور‬ قبل وفاته    "الآثار" تستعرض نتائج المسح الرادارى لمقبرة توت عنخ آمون بالمتحف الكبير    سيلفي أمينة خليل بكواليس «جراند آوتيل»    غرفة صناعة السينما ليس لديها الإيرادات الحقيقية للأفلام    بالصور.. وكيل صحة الشرقية يرصد مخالفات خلال زيارته لمستشفى «أبوحماد»    باحثون: الرياضة تحافظ على شباب المخ وتقي من الزهايمر    كارتر: رئيس الوزراء العراقي في موقف قوي رغم الاضطرابات السياسية    الداخلية ترقي شهيد بقطاع الأمن المركزي سابقا إلى رتبة رائد    تويتر: ارحل يا مرتضى    إحالة 15 متحرشًا خلال "شم النسيم" للنيابة العامة    خاص .. الشيخ ينتظم في تدريبات الأهلي    عصير التفاح المخفف أفضل علاج لحالات الجفاف عند الأطفال    نائب رئيس الجمعية الفرنسية للعلاج الطبيعي يطرح حلولا لعلاج آلام الظهر    دراسة أمريكية: تضاعف أعداد الأطفال المصابين بمشكلات صحية مزمنة    أسبوع حاسم فى مستقبل رئيس فنزويلا    الشفافية الدولية: الفساد منتشر في العديد من الدول العربية.. لبنان في خطر.. و50% من المصريين دفعوا رشي    ريهام سعيد توجه رسالة إلى منتقديها اليوم بعد عودة برنامجها    أحمد السقا يروي تفاصيل "المشهد" الأكثر خطورة فى تاريخه السينمائي    بالصور| أحمد سعد يحيي "عيد الربيع" في المنيل.. وريم البارودي "مفاجأة" الحفل    صور .. هل يكون الشرقية "ليستر سيتي" مصر الموسم المقبل    الدكتور فتحى الحلوانى لصباح الخير : الامامة والاممية انتقلت من بنى اسرائيل الى امة محمد بسبب فسادهم وعصيانهم    اليوم .. وزير الأوقاف ومفتي الجمهورية يشهدان الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج    تعديلات مرورية بنفق الشهيد أحمد حمدي لمنع الحوادث    الرحلة النبوية    الحقائق الكونية    فضائل شهر شعبان.. فيه ترفع الأعمال إلى الله تعالى    تفاصيل اجتماع الإخوان بحلفائهم قبل 30 يونيو.. لتشكيل حكومة إسلامية    توقعات الأبراج وحظك اليوم الثلاثاء 3 مايو    كلهم خبرا ء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تنصرت الملكة نازلى؟ هل كانت امرأة متعددة العلاقات؟ مسلسل «ملكة فى المنفى» يحاول الإجابة عن الأسئلة الشائكة فى حياة أم الملك فاروق
نشر في اليوم السابع يوم 15 - 01 - 2010

القضايا الشائكة التى تتعلق بحياة الملكة نازلى كثيرة ومتعددة ومتشابكة بداية من زواجها من الملك فؤاد الذى أغرم بها وتزوجها رغم أنها كانت مخطوبة لسعيد زغلول شقيق سعد زغلول، وانتهاءً بهروبها لأمريكا وزواج ابنتها «فتحية» من رجل الأعمال المسيحى «رياض غالى» والكلام المتداول عن أنها دفنت فى مقابر المسيحيين وزياراتها للكنيسة وممارستها للطقوس الكنسية فى أمريكا، ثم محاولة ابنها الملك فاروق التخلص منها لتعدد علاقاتها كما ذكر عدد من المؤرخين..
كل ذلك تناولته راوية راشد فى سيناريو مسلسل «ملكة فى المنفى» الذى ينتجه إسماعيل كتكت ويخرجه محمد زهير رجب وتجسد فيه نادية الجندى دور نازلى فى سيرتها الذاتية التى تحمل مادة ثرية جدا ومثيرة لصناع الدراما.
«اليوم السابع» تسأل عن كيفية تناول تلك القضايا الشائكة وماذا سيكون موقف الرقابة منها خصوصا مع توقعات بإثارة الجدل.
الكاتبة والإعلامية راوية راشد أوضحت أنه لا يوجد مشاهد تعترض عليها الرقابة، وما قيل عن أن الملكة نازلى تنصرت غير حقيقى بالمرة فهى لم تتنصر، وسيشاهد الجمهور كل ذلك ضمن أحداث المسلسل عند عرضه على الشاشة الصغيرة، حيث لا توجد وثيقة تثبت أنها غيرت ديانتها ولكن الثابت أنها مسلمة وعاشت فى المجتمع الأمريكى بعد سفرها وليس هروبها كما يردد البعض، وكانت نازلى تحتاج إلى زراعة كلى لذلك اختارت أمريكا.
وحول ما أثير عن ذهابها للكنيسة مع رياض غالى زوج ابنتها فتحية لم تنف راوية راشد تلك الواقعة بل أكدت عليها ولكنها أوضحت أن ذهابها كان بعد إجماع الأطباء فى مصر وفرنسا على أنها ستموت وتقرر سفرها إلى مستشفى «هيوستن» فى الولايات المتحدة وكانت الحالة رقم 12 التى تجرى لها تلك العملية فى هذا الوقت، وكان رياض غالى يذهب للكنيسة كل يوم ويشعل شمعة للسيدة العذراء طالبا شفاءها فذهبت معه فى إحدى المرات وأشعلت شمعة لروح العذراء وهذا لا يعنى أنها تنصرت فمسلمون كثيرون يذهبون للكنائس فى مناسبات عديدة طالبين الخلاص من العذراء، أما قصة دفنها فى مقابر المسيحيين فتوضح راوية أن تلك هى المقابر التى كانت موجودة وقتها حيث لم تكن هناك مقابر للمسلمين.
وحول ما ذكره عدد من المؤرخين فى مسألة تزويجها ابنتها الأميرة «فتحية» لرياض غالى، وهو مسيحى الديانة قالت راوية: «لم تزوجها لمسيحى، فرياض غالى كان يحب الأميرة فتحية وأعلن إسلامه على يد شيخ باكستانى وهناك وثيقة تؤكد ما أقول حيث تزوجا بوثيقة قرآن على يد نفس الشيخ الباكستانى، وتم إرسال هذه الوثيقة لقصر عابدين كوثيقة إسلامية ورفض الملك فاروق لهذه الزيجة سببه أن رياض ليس أميراً وتزوجها دون علمه ودون رضاه وأن التقاليد فى مصر لا تسمح بذلك وكان فاروق يخشى الهياج الشعبى ضده خاصة أنه بعد زواج الأميرة فتحية بشهرين فقط حدث حريق القاهرة فكان هناك حالة ارتباك سياسى داخل مصر إضافة إلى علاقته السيئة بوالدته حيث تصور أنها تحطمه بزواج فتحية من هذا الرجل ولكنه لم يحاول التخلص منها لأنها فى النهاية أمه.
تضيف راوية راشد: القضايا الشائكة فى حياة الملكة نازلى كثيرة وعديدة ولكنها موثقة ولن يكون هناك تعارض ولا صدام مع أحد لأنى اعتمدت فى رحلتى البحثية بتاريخ نازلى على الوثائق الأجنبية بشكل رئيسى خاصة لأن كل ما كتب عنها بالعربية لم يكن محايداً ولا منصفاً، وخلال فترة وجودى بأمريكا ظللت أبحث وأدقق فى تفاصيل حياتها كيف عاشت وكيف ماتت وتمكنت من فتح ملفات لم يفتحها أحد مثل قضية مقتل ابنتها وقضية بيع مجوهرات الملكة فى المزاد العلنى وموقفها من مصلحة الضرائب ومصلحة الهجرة فى الولايات المتحدة الأمريكية وسر عدم تقدمها للحصول على الجنسية هناك، والملكة نازلى للأسف الشديد ليست الشخصية التى روج لها البعض وتسببوا فى تشكيل صورة ذهنية سيئة عنها لدى الناس فى مصر، فالمسلسل ببساطة سيقدم شخصية ملكة وأم وامرأه ليس دفاعاً عنها ولكن من داخل السياق التاريخى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.