الجبهة السلفية تعلن اعتقال 5 من مشايخها.. وتجدد دعوتها للتظاهر 28 نوفمبر الجارى    «سليمان شفيق»: الأنبا ميخائيل كان صمام أمان مسيحيي الصعيد    وزير التعليم العالى يبحث مع نظيره الجنوب سوداني إنشاء فرع لجامعة الأسكندرية بجوبا    الألتراس يربك مجلس الأهلى قبل موقعة كوت ديفوار    منتخب اليد يفوز على إيطاليا وديا استعدادًا لمونديال قطر    بيلجريني : نأمل في الفوز علي بايرن من أجل «الفرصة الأخيرة»    تقرير.. برشلونة يبحث عن الصدارة وميسي عن الانفراد بلقب الهداف التاريخي لدوري الأبطال    مصطفى فتحي يطلب الرحيل عن الزمالك في يناير    الإمارات تقدم قروضًا بيقمة 200 مليون دولار دعمًا للمشروعات الصغيرة    وزير الزراعة: السيسي شدد على التأكد من سلامة المياه قبل وصولها سيناء    الذهب يتراجع ويحصل على دعم من خفض الفائدة الصينية    حجز عامل بمزرعة دواجن للاشتباه في إصابته بانفلونزا الطيور بقنا    نقابة السينمائيين تحتفي بفعاليات مهرجان "القاهرة"    الرئيس السيسي يهنئ أحمد نوار بمعرض "الشهيد"    أوباما: نشكر «هيجل» على خدمته بوزارة الدفاع.. والفترة المقبلة تحتاج الأفضل    24 غارة لقوات التحالف على معاقل "داعش" بالعراق    "ليفني" تتعهد بإسقاط قانون "يهودية الدولة" في "الكنيست"    المعارضة السورية تحدد 3 مناطق عازلة ضمن خارطة "ميستورا"    السيول تتسبب في مقتل 32 شخصا جنوب المغرب    تأجيل محاكمة 68 متهمًا ب"خلية الظواهرى" إلى 29 نوفمبر    احتجاز مركب صيد مصري ثان بالسعودية على متنه 35 صيادا    مصرع شابين في مشاجرة بالأسلحة النارية بالفيوم    شيخ صيادين السويس يحذر من نوة المكنسة    الخارجية تعلن احتجاز مركب صيد ثان على متنه 35 مصريًّا بالسعودية    "حماس": أطراف عديدة تشارك إسرائيل في حصارها على غزة    أول ديسمبر.. مؤتمر الاتحاد الدولى لشباب الأزهر والصوفية    بالفيديو..جمعة: "مناهج التعليم" سبب انهيار القيم الدينية في المجتمع    مسيرات وسلاسل طلابية ضمن "ثورة عرض" للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين    صفقات الاندماج ترفع وول ستريت عند الفتح    نيويورك تايمز: داعش وراء الإطاحة بهيجل    الحكومة تسعى لإعادة التفاوض بشأن اتفاقية ميناء حاويات بقناة السويس    1066 عملاً فى بينالى الشارقة للأطفال بدورته الرابعة بمشاركة 11 دولة    مليون جنيه للأسر الأكثر فقرا بالشرقية    66ألف مريض يسجلون للحصول على سوفالدى.. و1200 يصرفون العلاج    أردوغان: لا مساواة بين الرجل والمرأة.. ودور النساء فى المجتمع يقتصر على الأمومة    اعتماد 32 مليون جنيه لتوصيل التيار الكهربائى إلى 56 بئرا بالداخلة    الفلسطينيون يفتتحون أطول حوار إذاعى بالعالم لتسليط الضوء على حقوقهم    محافظ الدقهلية يشهد مراسم شعلة الأولمبياد الخاص لدورة الألعاب الإقليمية    قيادات عمالية: الحكومة تتحمل نتائج إضراب "الصلب" حال استمراره إلي 28 نوفمبر    إيطاليا: ظهور أول إصابة بفيروس إيبولا    إيمي سمير غانم: سأعتزل التمثيل في هذه الحالة    افتتاح فعاليات ندوة 'تاريخ الزراعة عند المسلمين الأوائل' بمكتبة الإسكندرية    عبور31 سفينة قناة السويس اليوم الاثنين بحمولة 1,6 مليون طن    ضبط 4000 لتر بنزين و55 طن سولار للإتجار بالمنيا    الأهلي يتصدر تصنيف الأندية الأفريقية.. والزمالك العاشر    الآثار: مذكرة تفاهم بين مصر وأمريكا لمحاربة تهريب الآثار    "الإفتاء" تؤكد وجوب دفع الزكاة على "الأسهم"    الحكومتان الأميركية والمصرية توسعان نطاق برنامج خفض العدوى نتيجة زيارة المستشفيات    إصابة 5 أشخاص في تصادم بالطريق الزراعي بقليوب    تأجيل قضية تصدير الغاز للغد لانقطاع الكهرباء    طريقة عمل وجبة هريسة التفاح لذيذة للاطفال    ميدو : شارة رمضان صبحى ليست سياسية ..والمقصود بيل ودى ماريا    بالفيديو.. الحسيني للإخوان: هنخلص منكم يوم 28 نوفمبر    محلل إسبانى: فلسطين دولة موجودة بالفعل وإسرائيل ترفض وجودها    علي جمعة: حكم كشف الأم عورتها أمام ابنها    مساعدات مصرية للأشقاء في تنزانيا    الحوينى: لعبة كمال الأجسام «حرام»    عتاب شديد اللهجة من مفيد فوزي لوائل الإبراشي بسبب استضافة محمود شعبان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

هل تنصرت الملكة نازلى؟ هل كانت امرأة متعددة العلاقات؟ مسلسل «ملكة فى المنفى» يحاول الإجابة عن الأسئلة الشائكة فى حياة أم الملك فاروق
نشر في اليوم السابع يوم 15 - 01 - 2010

القضايا الشائكة التى تتعلق بحياة الملكة نازلى كثيرة ومتعددة ومتشابكة بداية من زواجها من الملك فؤاد الذى أغرم بها وتزوجها رغم أنها كانت مخطوبة لسعيد زغلول شقيق سعد زغلول، وانتهاءً بهروبها لأمريكا وزواج ابنتها «فتحية» من رجل الأعمال المسيحى «رياض غالى» والكلام المتداول عن أنها دفنت فى مقابر المسيحيين وزياراتها للكنيسة وممارستها للطقوس الكنسية فى أمريكا، ثم محاولة ابنها الملك فاروق التخلص منها لتعدد علاقاتها كما ذكر عدد من المؤرخين..
كل ذلك تناولته راوية راشد فى سيناريو مسلسل «ملكة فى المنفى» الذى ينتجه إسماعيل كتكت ويخرجه محمد زهير رجب وتجسد فيه نادية الجندى دور نازلى فى سيرتها الذاتية التى تحمل مادة ثرية جدا ومثيرة لصناع الدراما.
«اليوم السابع» تسأل عن كيفية تناول تلك القضايا الشائكة وماذا سيكون موقف الرقابة منها خصوصا مع توقعات بإثارة الجدل.
الكاتبة والإعلامية راوية راشد أوضحت أنه لا يوجد مشاهد تعترض عليها الرقابة، وما قيل عن أن الملكة نازلى تنصرت غير حقيقى بالمرة فهى لم تتنصر، وسيشاهد الجمهور كل ذلك ضمن أحداث المسلسل عند عرضه على الشاشة الصغيرة، حيث لا توجد وثيقة تثبت أنها غيرت ديانتها ولكن الثابت أنها مسلمة وعاشت فى المجتمع الأمريكى بعد سفرها وليس هروبها كما يردد البعض، وكانت نازلى تحتاج إلى زراعة كلى لذلك اختارت أمريكا.
وحول ما أثير عن ذهابها للكنيسة مع رياض غالى زوج ابنتها فتحية لم تنف راوية راشد تلك الواقعة بل أكدت عليها ولكنها أوضحت أن ذهابها كان بعد إجماع الأطباء فى مصر وفرنسا على أنها ستموت وتقرر سفرها إلى مستشفى «هيوستن» فى الولايات المتحدة وكانت الحالة رقم 12 التى تجرى لها تلك العملية فى هذا الوقت، وكان رياض غالى يذهب للكنيسة كل يوم ويشعل شمعة للسيدة العذراء طالبا شفاءها فذهبت معه فى إحدى المرات وأشعلت شمعة لروح العذراء وهذا لا يعنى أنها تنصرت فمسلمون كثيرون يذهبون للكنائس فى مناسبات عديدة طالبين الخلاص من العذراء، أما قصة دفنها فى مقابر المسيحيين فتوضح راوية أن تلك هى المقابر التى كانت موجودة وقتها حيث لم تكن هناك مقابر للمسلمين.
وحول ما ذكره عدد من المؤرخين فى مسألة تزويجها ابنتها الأميرة «فتحية» لرياض غالى، وهو مسيحى الديانة قالت راوية: «لم تزوجها لمسيحى، فرياض غالى كان يحب الأميرة فتحية وأعلن إسلامه على يد شيخ باكستانى وهناك وثيقة تؤكد ما أقول حيث تزوجا بوثيقة قرآن على يد نفس الشيخ الباكستانى، وتم إرسال هذه الوثيقة لقصر عابدين كوثيقة إسلامية ورفض الملك فاروق لهذه الزيجة سببه أن رياض ليس أميراً وتزوجها دون علمه ودون رضاه وأن التقاليد فى مصر لا تسمح بذلك وكان فاروق يخشى الهياج الشعبى ضده خاصة أنه بعد زواج الأميرة فتحية بشهرين فقط حدث حريق القاهرة فكان هناك حالة ارتباك سياسى داخل مصر إضافة إلى علاقته السيئة بوالدته حيث تصور أنها تحطمه بزواج فتحية من هذا الرجل ولكنه لم يحاول التخلص منها لأنها فى النهاية أمه.
تضيف راوية راشد: القضايا الشائكة فى حياة الملكة نازلى كثيرة وعديدة ولكنها موثقة ولن يكون هناك تعارض ولا صدام مع أحد لأنى اعتمدت فى رحلتى البحثية بتاريخ نازلى على الوثائق الأجنبية بشكل رئيسى خاصة لأن كل ما كتب عنها بالعربية لم يكن محايداً ولا منصفاً، وخلال فترة وجودى بأمريكا ظللت أبحث وأدقق فى تفاصيل حياتها كيف عاشت وكيف ماتت وتمكنت من فتح ملفات لم يفتحها أحد مثل قضية مقتل ابنتها وقضية بيع مجوهرات الملكة فى المزاد العلنى وموقفها من مصلحة الضرائب ومصلحة الهجرة فى الولايات المتحدة الأمريكية وسر عدم تقدمها للحصول على الجنسية هناك، والملكة نازلى للأسف الشديد ليست الشخصية التى روج لها البعض وتسببوا فى تشكيل صورة ذهنية سيئة عنها لدى الناس فى مصر، فالمسلسل ببساطة سيقدم شخصية ملكة وأم وامرأه ليس دفاعاً عنها ولكن من داخل السياق التاريخى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.