مؤشر نيكي يقفز لأعلى مستوى في 7 سنوات بعد قرار المركزي الياباني    إنتاج الصين من الذهب يرتفع 14.3% في 9 أشهر    حمادة صدقى يطلب سرعة تجهيز "عبد الفضيل" لمواجهة الإسماعيلى    وزير الدولة الأردنى: لم يعد مقبولاً إغلاق المسجد الأقصى فى وجه المسلمين    الرئيس البوليفى موراليس يضمن الأغلبية فى البرلمان    روسيا وأوكرانيا والاتحاد الأوروبى يوقعون إتفاقا لإمدادات الغاز    انتظام قطارات"الزقازيق-طنطا" بعد السيطرة على حريق ناتج عن انفجار عبوة ناسفة    هروب سجين من حمام مستشفى كوم أمبو بعد مغافلة الحراس    ضبط 11 قطعة سلاح نارى بدون ترخيص بالمنيا    واشنطن تؤيد مصر في إقامة منطقة عازلة مع غزة    أوقاف كفرالشيخ ومجلس مدينة دسوق يحتفلان بختامية مولد الدسوقي    وزير الآثار: أقلت مدير عام المتاحف بالمنيا لتعطيله ترميم متحف ملوى    البنك الدولي يخطط للاستغناء عن 500 وظيفة خلال 3 سنوات    رئيس الائتلاف الوطني السوري يفجر مفاجأة في ترحيل القاهرة ل"الناصر"    الأمن ينجح في اتمام صلح بين عائلتين بمغاغه وتسليمهم 10 قطع سلاح    صباحك أوروبي.. طريق زيدان للعودة أصبح مسدوداً.. ويوفينتوس كاد أن يظفر بخدمات ميسي    بالفيديو والصور.. أسوان تشهد مهرجان تكريم شاعر الصعيد    على طريقة "بن علي".. رئيس بوركينا فاسو ل"الثوار": فهمتكم    هيجل: على جميع دول الشرق الأوسط المساهمة في تحقيق استقرار سوريا    جامعة المنيا: تجريم ومنع التجمعات والمظاهرات الطلابية تحت أي مسمى    تعرف على حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة اليوم    البنك الدولي يتعهد بمساعدات 100 مليون دولار إضافية لصالح مكافحة فيروس الإيبولا    وزير الشباب ومحافظ جنوب سيناء يفتتحان ملاعب الإسكواش بشرم الشيخ    الأوبرا تهدى الدورة ال 23 إلى الراحلين عطية شرارة ووجدى الحكيم    البابا تواضروس: لايمكن أن نتخيل الشرق الأوسط بدون مسيحين.. ولن ندخل القدس إلا مع إخوتنا المسلمين    مجهولون يفجرون قنبلتين في سيارتين حكوميتين ببورسعيد    القوات المسلحة تنفذ عملية برمائية بجنوب سيناء ضمن فعاليات المناورة بدر 2014    وصفة هندية لتنظيف البشرة    جاريدو يهدد لاعبي الأهلي بالاستبعاد في حال الخروج عن النص    الحضارة المسيحيّة، قصّة حبّ بين الله والإنسان    مدرب المنتخب الاولمبي البرازيلي: ساستدعي نيمار لخوض اولمبياد ريو دي جانيرو    انفاق الأسر اليابانية يهبط 5.6% على أساس سنوي في سبتمبر    مهاترات لجنة الحكام    مغربي ينال جائزة أفضل مخرج لفيلم روائي قصير في مهرجان أبوظبي السينمائي    فيديو..مقلب مرعب بمناسبة "الهالوين" يحقق مشاهدات عالية    جاريدو يطلب بديلا لعمرو جمال    دُمَى الفساد.. والقانون الذى نريد    معمل "جوجل" يختبر حبوبًا جديدة للكشف المبكر عن السرطان    بالفيديو.. شريف منير يحكي عن أول مقابلة له مع أحمد زكي    68 مليار دولار نفقات وكالات الاستخبارات الأمريكية في 2014    بالفيديو.. هشام سرور: لا يصح أن يُطلق على مرسي لفظ «جاسوس»    بالفيديو.. «السيارة الطائرة» حلم يتحول إلى حقيقة في «فيينا»    زاوية عكسية .. روح المحارب "كوفى" وحصن الزمالك "الفولاذى" يقهران الإتحاد    بالفيديو والصور.. محافظ المنيا يطالب سكان أحد العقارات بالإخلاء المؤقت لحدوث ميل بالمبنى    رؤى    "التعليم": طالب مدرسة الهرم لقي مصرعه عقب محاولته الهروب من السور    دوللي شاهين في "كافالليني مصر" الجمعة يوم 7 نوفمبر    نحو مجتمع آمن مستقر.. تعزيز السلم المجتمعى    فى انتظار العقار الجديد على باب معهد الكبد    «الصحة العالمية» تختبر قدرة 13 دولة على مواجهة «الإيبولا»    فى إطار حرصه على تحسين أحوال الفلاح    توفيت الى رحمه الله تعالى    جريمة إهدار الكرامة    « روشتة « الطبيب    5 سنوات على رحيل الطبيب الفيلسوف مصطفى محمود    شكري يبحث مع البحرة انعكاسات الأزمة السورية على المنطقة    الكهرباء على «جريد النخيل» فى أسيوط    للحد من حوادث القطارات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

هل تنصرت الملكة نازلى؟ هل كانت امرأة متعددة العلاقات؟ مسلسل «ملكة فى المنفى» يحاول الإجابة عن الأسئلة الشائكة فى حياة أم الملك فاروق
نشر في اليوم السابع يوم 15 - 01 - 2010

القضايا الشائكة التى تتعلق بحياة الملكة نازلى كثيرة ومتعددة ومتشابكة بداية من زواجها من الملك فؤاد الذى أغرم بها وتزوجها رغم أنها كانت مخطوبة لسعيد زغلول شقيق سعد زغلول، وانتهاءً بهروبها لأمريكا وزواج ابنتها «فتحية» من رجل الأعمال المسيحى «رياض غالى» والكلام المتداول عن أنها دفنت فى مقابر المسيحيين وزياراتها للكنيسة وممارستها للطقوس الكنسية فى أمريكا، ثم محاولة ابنها الملك فاروق التخلص منها لتعدد علاقاتها كما ذكر عدد من المؤرخين..
كل ذلك تناولته راوية راشد فى سيناريو مسلسل «ملكة فى المنفى» الذى ينتجه إسماعيل كتكت ويخرجه محمد زهير رجب وتجسد فيه نادية الجندى دور نازلى فى سيرتها الذاتية التى تحمل مادة ثرية جدا ومثيرة لصناع الدراما.
«اليوم السابع» تسأل عن كيفية تناول تلك القضايا الشائكة وماذا سيكون موقف الرقابة منها خصوصا مع توقعات بإثارة الجدل.
الكاتبة والإعلامية راوية راشد أوضحت أنه لا يوجد مشاهد تعترض عليها الرقابة، وما قيل عن أن الملكة نازلى تنصرت غير حقيقى بالمرة فهى لم تتنصر، وسيشاهد الجمهور كل ذلك ضمن أحداث المسلسل عند عرضه على الشاشة الصغيرة، حيث لا توجد وثيقة تثبت أنها غيرت ديانتها ولكن الثابت أنها مسلمة وعاشت فى المجتمع الأمريكى بعد سفرها وليس هروبها كما يردد البعض، وكانت نازلى تحتاج إلى زراعة كلى لذلك اختارت أمريكا.
وحول ما أثير عن ذهابها للكنيسة مع رياض غالى زوج ابنتها فتحية لم تنف راوية راشد تلك الواقعة بل أكدت عليها ولكنها أوضحت أن ذهابها كان بعد إجماع الأطباء فى مصر وفرنسا على أنها ستموت وتقرر سفرها إلى مستشفى «هيوستن» فى الولايات المتحدة وكانت الحالة رقم 12 التى تجرى لها تلك العملية فى هذا الوقت، وكان رياض غالى يذهب للكنيسة كل يوم ويشعل شمعة للسيدة العذراء طالبا شفاءها فذهبت معه فى إحدى المرات وأشعلت شمعة لروح العذراء وهذا لا يعنى أنها تنصرت فمسلمون كثيرون يذهبون للكنائس فى مناسبات عديدة طالبين الخلاص من العذراء، أما قصة دفنها فى مقابر المسيحيين فتوضح راوية أن تلك هى المقابر التى كانت موجودة وقتها حيث لم تكن هناك مقابر للمسلمين.
وحول ما ذكره عدد من المؤرخين فى مسألة تزويجها ابنتها الأميرة «فتحية» لرياض غالى، وهو مسيحى الديانة قالت راوية: «لم تزوجها لمسيحى، فرياض غالى كان يحب الأميرة فتحية وأعلن إسلامه على يد شيخ باكستانى وهناك وثيقة تؤكد ما أقول حيث تزوجا بوثيقة قرآن على يد نفس الشيخ الباكستانى، وتم إرسال هذه الوثيقة لقصر عابدين كوثيقة إسلامية ورفض الملك فاروق لهذه الزيجة سببه أن رياض ليس أميراً وتزوجها دون علمه ودون رضاه وأن التقاليد فى مصر لا تسمح بذلك وكان فاروق يخشى الهياج الشعبى ضده خاصة أنه بعد زواج الأميرة فتحية بشهرين فقط حدث حريق القاهرة فكان هناك حالة ارتباك سياسى داخل مصر إضافة إلى علاقته السيئة بوالدته حيث تصور أنها تحطمه بزواج فتحية من هذا الرجل ولكنه لم يحاول التخلص منها لأنها فى النهاية أمه.
تضيف راوية راشد: القضايا الشائكة فى حياة الملكة نازلى كثيرة وعديدة ولكنها موثقة ولن يكون هناك تعارض ولا صدام مع أحد لأنى اعتمدت فى رحلتى البحثية بتاريخ نازلى على الوثائق الأجنبية بشكل رئيسى خاصة لأن كل ما كتب عنها بالعربية لم يكن محايداً ولا منصفاً، وخلال فترة وجودى بأمريكا ظللت أبحث وأدقق فى تفاصيل حياتها كيف عاشت وكيف ماتت وتمكنت من فتح ملفات لم يفتحها أحد مثل قضية مقتل ابنتها وقضية بيع مجوهرات الملكة فى المزاد العلنى وموقفها من مصلحة الضرائب ومصلحة الهجرة فى الولايات المتحدة الأمريكية وسر عدم تقدمها للحصول على الجنسية هناك، والملكة نازلى للأسف الشديد ليست الشخصية التى روج لها البعض وتسببوا فى تشكيل صورة ذهنية سيئة عنها لدى الناس فى مصر، فالمسلسل ببساطة سيقدم شخصية ملكة وأم وامرأه ليس دفاعاً عنها ولكن من داخل السياق التاريخى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.