«خبير أمنى»: نقل أهالى سيناء من منازلهم هو قرار سياسى ثقيل    كيري: أمريكا تعمل مع الأمم المتحدة لمحاسبة كوريا الشمالية على إطلاقها صاروخا    موسكو تضع شروطا لعودة العلاقات مع تركيا    "هآرتس": عملية القدس "بروفة"    لاعبو "الأبيض" يعترفون بالتقصير ويتعهدون بالفوز على "الأحمر"    رسميا: ليسترسيتي يجدد لفاردي حتي 2019    "لاريبوبليكا": دوافع سياسية وراء مقتل "ريجيني"    ننشر نتيجة إعدادية السويس الترم الأول 2016 برقم الجلوس    اليوم.. استئناف محاكمة متهمي «الرصد والردع» الإخوانية    وزارة النقل: إعادة فتح موانئ بورتوفيق والادبية و الزيتيات واستمرار غلق السخنة    "دهس" القانون تحت أقدام أمناء الشرطة والأطباء    البنك الدولي: تكلفة إعادة إعمار ليبيا ستبلغ 200 مليار دولار خلال السنوات العشر المقبلة    ارتفاع الأرباح المجمعة للمصارف المدرجة أسهمها في بورصة بيروت    بالصور.. انطلاق مبادرة جمالنا بحجابنا لمكلة "جمال العرب للمحجبات"    المركز الليبي لمكافحة الأمراض: "إنفلونزا الخنازير" لا تشكل خطراً    قتلى من المدنيين بقصف حوثي على تعز "بالكاتيوشا"    اليوم.. وادي دجلة يقدم "مالودا" في مؤتمر صحفي    حرس أردوغان يتسبب بفضيحة في الإكوادور    المخرج محمد عبد العزيز عن مهرجان الأقصر: "لفتت نظري الأفلام الروائية القصير"    بالصور- ''قسط مريح'' أول أفلام هاني رمزي مع ''ستارز بيكتشر''    بالفيديو.. «القابضة لمياه الشرب»: أسعار المياه ارتفعت منذ يناير الماضي وتكلفة المعالجة عالية جدًا    وزير الصحة يكشف عن مكان انتشار بعوضة "زيكا" في مصر    فيديو.. وزير الصحة: 8 آلاف طبيب يتخرجون سنويا غير مؤهلين للعمل    رئيس قطاع الآثار يدخل فى مشادة كلامية مع الإبراشي بسبب سرقة أحجار الهرم    "سلاح التلميذ" و"أسد سيناء" يسجلون 150 ألف جنيه    «الداخلية» تنشر فيديو حول القبض على سارقي أحجار الأهرامات    الانتخابات الأمريكية: الجمهوريون يجرون مناظرة تلفزيونية في نيو همبشاير    خبراء علم النفس: الطلاق المبكر قد يدفع المطلقة للإدمان!    150 إعلاميًا في قمة الأهلي والزمالك    صحف بريطانية : وفاة والدة الرئيس السوري بشار الاسد عن عمر ناهز 86 عاما !    مطار القاهرة يستقبل الصيادين الناجين من كارثة «زينة البحرين» بصحبة جثمان أحد الضحايا    مصرع ربة منزل تحت عجلات قطار الفيوم    4 أسباب تمنع مد فترة انعقاد معرض القاهرة الدولي للكتاب    بالصور.. دوللي شاهين تشعل حفل شرم الشيخ ب «هوت شورت»    تساقط للأمطار على مدن "الغربية"    الصحف المصرية: القرارات مؤلمة لكنها فى مصلحة الناس.. أسباب رفض "الخدمة المدنية" فى طريقها للرئيس.. دعم مصر يقترح نقل جلسة خطاب الرئيس إلى خارج النواب.. لجنة من 4 وزارات لتقييم نتائج لجنة تطوير المناهج    بيان ناري من "التراس أهلاوي" يهاجم مجلس الإدارة    اليوم.. بدء اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد العربى للرياضة العسكرية    لجنة إعداد لائحة البرلمان تنتهي من إعداد مسودة القانون.. إنشاء معهد للتدريب.. توسيع صلاحيات رئيس المجلس.. رفع الحصانة من خلال الجهة القضائية المختصة.. وممثل النور يرفض تشكيل الائتلافات بنسبة20٪    وزير اﻻستثمار:نستهدف السيطرة على معدﻻت التضخم للوصول للمنطقة المريحة بين 6-8%    كريم مأمون يتأهل لنهائي بطولة فيوتشر للتنس بشرم الشيخ    «الصحة»: القضاء على فيروس «سي» بحلول 2020    الزراعة: توفير 300 مليون جنيه لدعم مشروع البتلو    بحضور نظيره الكونغولى :    أشاد بها الأزهر الشريف..أوباما يدعو الأمريكيين إلى عدم الخلط بين الإسلام والإرهاب    مرتضى منصور: اجتماع مع الداخلية اليوم لتحديد ملعب القمة    رئيس وزراء الكونغو لطلاب جامعة القاهرة:إفريقيا قارة الشباب ودولها فى منافسة مع باقى دول العالم    رقد برجاء القيامة بأسيوط    .. والمواطن يدفع الثمن    اتفاقية لبنك عوده - مصر مع مؤسسة التمويل الدولية فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة..صادق:«نموذج تمويلي» لتقديم الخدمات والاستشارات المصرفية لعملاء SMِEs    أستاذ أنف وأذن: 10 آلاف طفل يحتاجون زراعة قوقعة سنويًا بمصر    العليا برئاسة عدلي منصور:    السيسي يوافق علي رعاية احتفالية    بالفيديو .. على جمعة: "اللى واخد باله من الدنيا بلاش علشان ربنا يسترك يوم القيامة"    الإرهاب.. بين الدين والرياضة "1"    قالوا لنا ونحن صغار؟؟    تعرف على حكم الشرع في عملية تقويم الأسنان ؟    بالفيديو.. على جمعة: الثقة بالله أحد أركان قبول التوبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تنصرت الملكة نازلى؟ هل كانت امرأة متعددة العلاقات؟ مسلسل «ملكة فى المنفى» يحاول الإجابة عن الأسئلة الشائكة فى حياة أم الملك فاروق
نشر في اليوم السابع يوم 15 - 01 - 2010

القضايا الشائكة التى تتعلق بحياة الملكة نازلى كثيرة ومتعددة ومتشابكة بداية من زواجها من الملك فؤاد الذى أغرم بها وتزوجها رغم أنها كانت مخطوبة لسعيد زغلول شقيق سعد زغلول، وانتهاءً بهروبها لأمريكا وزواج ابنتها «فتحية» من رجل الأعمال المسيحى «رياض غالى» والكلام المتداول عن أنها دفنت فى مقابر المسيحيين وزياراتها للكنيسة وممارستها للطقوس الكنسية فى أمريكا، ثم محاولة ابنها الملك فاروق التخلص منها لتعدد علاقاتها كما ذكر عدد من المؤرخين..
كل ذلك تناولته راوية راشد فى سيناريو مسلسل «ملكة فى المنفى» الذى ينتجه إسماعيل كتكت ويخرجه محمد زهير رجب وتجسد فيه نادية الجندى دور نازلى فى سيرتها الذاتية التى تحمل مادة ثرية جدا ومثيرة لصناع الدراما.
«اليوم السابع» تسأل عن كيفية تناول تلك القضايا الشائكة وماذا سيكون موقف الرقابة منها خصوصا مع توقعات بإثارة الجدل.
الكاتبة والإعلامية راوية راشد أوضحت أنه لا يوجد مشاهد تعترض عليها الرقابة، وما قيل عن أن الملكة نازلى تنصرت غير حقيقى بالمرة فهى لم تتنصر، وسيشاهد الجمهور كل ذلك ضمن أحداث المسلسل عند عرضه على الشاشة الصغيرة، حيث لا توجد وثيقة تثبت أنها غيرت ديانتها ولكن الثابت أنها مسلمة وعاشت فى المجتمع الأمريكى بعد سفرها وليس هروبها كما يردد البعض، وكانت نازلى تحتاج إلى زراعة كلى لذلك اختارت أمريكا.
وحول ما أثير عن ذهابها للكنيسة مع رياض غالى زوج ابنتها فتحية لم تنف راوية راشد تلك الواقعة بل أكدت عليها ولكنها أوضحت أن ذهابها كان بعد إجماع الأطباء فى مصر وفرنسا على أنها ستموت وتقرر سفرها إلى مستشفى «هيوستن» فى الولايات المتحدة وكانت الحالة رقم 12 التى تجرى لها تلك العملية فى هذا الوقت، وكان رياض غالى يذهب للكنيسة كل يوم ويشعل شمعة للسيدة العذراء طالبا شفاءها فذهبت معه فى إحدى المرات وأشعلت شمعة لروح العذراء وهذا لا يعنى أنها تنصرت فمسلمون كثيرون يذهبون للكنائس فى مناسبات عديدة طالبين الخلاص من العذراء، أما قصة دفنها فى مقابر المسيحيين فتوضح راوية أن تلك هى المقابر التى كانت موجودة وقتها حيث لم تكن هناك مقابر للمسلمين.
وحول ما ذكره عدد من المؤرخين فى مسألة تزويجها ابنتها الأميرة «فتحية» لرياض غالى، وهو مسيحى الديانة قالت راوية: «لم تزوجها لمسيحى، فرياض غالى كان يحب الأميرة فتحية وأعلن إسلامه على يد شيخ باكستانى وهناك وثيقة تؤكد ما أقول حيث تزوجا بوثيقة قرآن على يد نفس الشيخ الباكستانى، وتم إرسال هذه الوثيقة لقصر عابدين كوثيقة إسلامية ورفض الملك فاروق لهذه الزيجة سببه أن رياض ليس أميراً وتزوجها دون علمه ودون رضاه وأن التقاليد فى مصر لا تسمح بذلك وكان فاروق يخشى الهياج الشعبى ضده خاصة أنه بعد زواج الأميرة فتحية بشهرين فقط حدث حريق القاهرة فكان هناك حالة ارتباك سياسى داخل مصر إضافة إلى علاقته السيئة بوالدته حيث تصور أنها تحطمه بزواج فتحية من هذا الرجل ولكنه لم يحاول التخلص منها لأنها فى النهاية أمه.
تضيف راوية راشد: القضايا الشائكة فى حياة الملكة نازلى كثيرة وعديدة ولكنها موثقة ولن يكون هناك تعارض ولا صدام مع أحد لأنى اعتمدت فى رحلتى البحثية بتاريخ نازلى على الوثائق الأجنبية بشكل رئيسى خاصة لأن كل ما كتب عنها بالعربية لم يكن محايداً ولا منصفاً، وخلال فترة وجودى بأمريكا ظللت أبحث وأدقق فى تفاصيل حياتها كيف عاشت وكيف ماتت وتمكنت من فتح ملفات لم يفتحها أحد مثل قضية مقتل ابنتها وقضية بيع مجوهرات الملكة فى المزاد العلنى وموقفها من مصلحة الضرائب ومصلحة الهجرة فى الولايات المتحدة الأمريكية وسر عدم تقدمها للحصول على الجنسية هناك، والملكة نازلى للأسف الشديد ليست الشخصية التى روج لها البعض وتسببوا فى تشكيل صورة ذهنية سيئة عنها لدى الناس فى مصر، فالمسلسل ببساطة سيقدم شخصية ملكة وأم وامرأه ليس دفاعاً عنها ولكن من داخل السياق التاريخى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.