دراسة: زراعة الأشجار تلعب دورا كبيرا في الحد من آثار الاحتباس الحراري    "اليسار" يطالب بسحب فوري للجيش الألماني من شمال العراق    فرنسا تدعو حكومتي بغداد وأربيل إلي ضبط النفس    البنتاجون: مقتل العشرات من داعش بغارة أمريكية في اليمن    مستشار "بارزاني": واشنطن لم تحذرنا رغم استخدام بغداد لأسلحتها بالهجوم على كركوك    ارتفاع حصيلة ضحايا حرائق كاليفورنيا إلى 41 قتيلًا    "داعش" يسلم أغلب أحياء دير الزور الشرقية لقوات النظام السوري    إسرائيل توافق على بناء 31 وحدة استيطانية في الخليل    شتراكا يحلم بتدريب الأهلي.. ويطلق مثلا شهيرًا عن مواجهة الزمالك    بالصور.. أهالي قرية مسير بكفر الشيخ يشيعون جثمان ضحية كمين سيناء    خلال ساعات..جنايات القاهرة تستأنف محاكمة بديع و 738 متهمًا فى "فض اعتصام رابعة العدوية"    للمرة الثانية خلال شهر.. الأجهزة الأمنية تضبط سلاحًا مضادًا للطيران بقنا    برلماني: رفع علم المثليين هدفه تشويه صورة مصر    «زي النهارده» 17 أكتوبر 1978.. وفاة شيخ الأزهر عبدالحليم محمود    سما المصري ترقص على أغنية "يا بتاع النعناع" (فيديو)    طوارئ بالحجر الصحى بمطار القاهرة لمواجهة الطاعون والكوليرا    معارض قطري: اقتحام قصر الشيخ سلطان بن سحيم عمل إجرامي    رد صادم من طالبة على استخدام مدرس كيمياء إيحاءات جنسية (فيديو)    اليوم..عاشور يخضع لكشف طبى لتحديد موقفه النهائى من مباراة النجم الساحلى التونسى    مطار القاهرة يستقبل 9 مجموعات سياحية لزيارة المعالم الأثرية    شاهد.. وائل جسار يكشف حقيقة مطالبته لجورج وسوف بالاعتزال    جامعة القاهرة: إعادة إجراءات اختيار عمداء 3 كليات    اليوم.. اختيار رئيس الهيئة البرلمانية ل«الوفد»    أمن الشرقية يواصل حملاته الإنضباطية .. ويتمكن من إزالة وضبط عدد من الإشغالات بمدينة الزقازيق    محسن عادل: نستعد لاستقبال بورصة العقود الآجلة    31 أكتوبر.. "المصرى الكندى" يستضيف محافظ البنك المركزى المصري    في دوري الأبطال - صلاح يبحث عن كسر صيامه الأطول عن التهديف مع ليفربول    مساعد عبدالعاطي: الإحتجاج القانونى ضد أثيوبيا لا يتعارض مع المفاوضات الجارية    مشيرة خطاب: اليونسكو خسرت كثيرا بعدم فوز مصر بالمنصب    بدء تصوير "الديزل" لمحمد رمضان فى الحزام الأخضر السبت المقبل    مبروك عطية: أذكار الصباح والمساء «بدعة»    بالفيديو.. مفتي الجمهورية: أنا مالكي المذهب والنقاب لدى المالكية مكروه    رئيس مدينة العريش: صرف تعويضات للمتضررين من الحادث الإرهابي    مباحث التموين بالأقصر تضبط 3 بحوزتهم 8 طن سكر قبل بيعها بالسوق السوداء و201 بطاقة تموينية    محافظ الإسكندرية يشهد احتفالية تطوير مبني بطريركية الروم الأرثوذكس    مدرب سموحة: أحلم بتدريب الأهلي "الأكثر شعبية" في مصر    مبروك عطية: "الخلع موجود في أول صفحة على إيدك اليمين من سورة البقرة"    شاهد.. 3 أقمار صناعيةلرصد نقاط حرق قش الأرز    مدرب سموحة: أشعر بالأمان في مصر وأتمنى تدريب الأهلي    حلمي النمنم: الثقافة كانت دائما أهم جسر يربط بين المصريين والسودانيين    السيول تفاجئ سيناء وتأتي قبل موعدها.. سقوط أمطار غزيرة على مدينة الزيتون    عمرو أديب: القاهرة "أخطر مدينة في العالم" على النساء!!    ب29 جنيها فقط.. الإسكندرية للمجمعات الاستهلاكية تطرح 20 طن دواجن يوميا    10 أطعمة ابتعد عنها للحصول على بطن مسطح    50 مرشحا فى انتخابات نادى الشرقية    المختصر    توفي إلي رحمة الله تعالي    النيابة الإدارية تحيل 4 بالآثار إلى المحاكمة    لا تبالوا بالبيانات الهدامة    أرضيك لأخدعك    بين الأرض والسماء    خلال اجتماعات البرلمان الدولى    محافظ سوهاج: حفل لتكريم ابنة المحافظة «نور الطيب» بطلة العالم فى الإسكواش    تطعيم مليونى تلميذ ضد الديدان المعوية    فى اجتماع لمتابعة جهود مكافحة حمى الدنج    إدمان المخدرات يسبب التهابات وجلطات القلب    ..واليوم.. افتتاح مركز خدمة المصدرين ب6 أكتوبر    اتحاد الكرة يتبرأ من «خطايا» حكامه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هيئات الإفتاء تحتفل بتخريج 15 من أئمة المراكز الإسلامية في بريطانيا
نشر في فيتو يوم 21 - 09 - 2017

احتفلت الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم اليوم بتخريج أولى دفعات برامجها التدريبية لتأهيل 16 من أئمة المساجد والمراكز الإسلامية في بريطانيا، وتدريبهم على كيفية مواجهة الفكر المتطرف وتحصين الشباب هناك من الوقوع في براثن التطرف، وكذلك تعزيز اندماج المسلمين في مجتمعاتهم الغربية ومواجهة الإسلاموفوبيا.
تأتي هذه الخطوة في إطار تنفيذ توصيات مؤتمر الأمانة العامة -أكتوبر الماضي- ممثلًا بذلك عودة لدور مصر الديني الريادي العالمي، وبناء علاقاتها الخارجية على التعاون المشترك مع الجميع في إطار من السعي الحقيقي نحو السلام العالمي الذي يصب في مصلحة الجميع.
أكد فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية ورئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم- خلال الاحتفال، أن أمانة الإفتاء العالمية تسعى إلى القيام بدورها وبواجب الوقت وسط العديد من التحديات التي يواجهها العالم.
وأضاف فضيلته، أن خطوة تدريب أئمة المساجد والمراكز الإسلامية في دول الغرب خطوة مهمة في حرب المواجهة الفكرية للتنظيمات المتطرفة في الخارج، خاصة أن الدراسات والإحصائيات أظهرت أن ما يقدَّر بخمسين ألف مقاتل في صفوف «داعش» نصفهم من أبناء الجاليات المسلمة في الغرب، كما أن إعلام التنظيم الإرهابي يتحدث ب12 لغةً، فكان على الهيئات الإسلامية الوسطية وذات الشأن في هذا المجال أن تعلن عن نفسها لترد بقوة وبحسم على الأفكار الضالة بمنهجية علمية رصينة.
وقال: "لا شكَّ أن هذا مؤشر خطير يدل على الحالة الراهنة للجاليات المسلمة، ومن يحلل هذا الوضع بدقة يجد أن الفتوى التي تصدر من غير المتخصصين، خاصة من تيارات التشدد والتطرف من أبناء هذه الجاليات وغيرهم، تسبب اضطرابًا كبيرًا في مجتمعات هذه الجاليات، كما نرى الآن في حالة داعش وأخواتها".
وأشار إلى أن الأئمة والدعاة في الغرب هم نواة نشر الإسلام، وتصحيح المفاهيم في الخارج، وتدريبهم وتأهيلهم خطوة غاية في الأهمية في منظومة تجديد الخطاب الديني، وسحب البساط من تحت تيارات الإسلام السياسي المسيطرة على الجاليات المسلمة في الغرب، ومن الأهمية بمكان أن يتم تدريب الأئمة والدعاة وتأهيلهم للتعامل مع النصوص الشرعية، والتعاطي مع معطيات الواقع، وامتلاك أدوات الخطاب الديني الوسطي وأساليبه الصحيحة البعيدة عن التفريط والإفراط.
وأكد فضيلته أن الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم على أتم الاستعداد لتقديم كافة أشكال الدعم الشرعي للأئمة والجاليات المسلمة في الغرب، والإفادة من خبراتها في مكافحة التطرف ومواجهة الجماعات المتطرفة.
وتوجه جون كأسوان -السفير البريطاني في القاهرة- بالشكر للأمانة العامة على تنظيم هذه الدورة، مؤكدًا أن الخطاب الديني الوسطي لمصر هو ما يحتاجه العالم لمواجهة الجماعات والتنظيمات الإرهابية.
وأضاف أن بلاده مستعدة لمزيد من التنسيق والتعاون على كافة المستويات من أجل القضاء على التطرف والإرهاب الذي يجتاح العالم.
من جانبه صرح الدكتور إبراهيم نجم- الأمين العام لدور وهيئات الإفتاء في العالم- أن الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم تسعى من خلال مثل هذه البرامج التدريبية إلى إيجاد منظومة علمية وتأهيلية للقيادات المسلمة في العالم، يكون من شأنها تجديد منظومة الفتاوى التي يستعين بها المسلم على العيش في وطنه وزمانه، كما تُرسِّخُ عنده قيمَ الوسطية والتعايش.
وأضاف أن المتابع لخريطة الخطاب الديني في الخارج، وعلى وجه الخصوص داخل المجتمعات الغربية، يرصد تطرفًا وتطرفًا مضادًّا، فمن ناحية تجد كثيرًا من المتدينين يعيشون في هذه البلاد مُدَّعِينَ الانتماء إليها وهم يتبنَّون في الوقت نفسه دعوات العنف والكراهية، وهو ما يدفع البعض إلى التشكيك في مدى إيمان هذه المؤسسات بقيم المواطنة والمساواة ومكافحة التمييز التي تتمسك بها هذه البلاد، وعلى الجانب الآخر، تجد حركاتٍ مضادةً للمهاجرين ومروجةً للإسلاموفوبيا، وواجبنا أن نوجد في هذه المجتمعات خطابًا وسطيًّا لا يسمح بالتطرف ويسعى للبناء ويعزز اندماج المسلمين في مجتمعاتهم؛ ليكونوا أعضاءً نافعين لوطنهم وليحققوا غاية الله من استخلاف الإنسان في الأرض بعمارة الكون.
من جهته عبر الدكتور مشرف حسين- رئيس الوفد البريطاني- عن مدى الاستفادة التي تحققت لهم من هذا البرنامج التدريبي، والخبرات التي اكتسبوها طوال مدة التدريب، مما يعود بالنفع على المسلمين وغيرهم في بريطانيا والعالم.
وأضاف أن ما شهدوه من فوائد كبيرة سيشجع المزيد من أئمة بريطانيا على المشاركة في هذا التدريب للاستفادة من تلك المهارات التي يُحصِّلونها، حتى يعودوا إلى بلادهم مسلَّحين بنافع العلم وبالمنهج الإسلامي الوسطي السمح لنشره بين الجالية المسلمة هناك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.