محافظ الأقصر يكرم الأمين العام للإتحاد العربي للشباب والبيئة    زويل: لازم نشتغل 14 ساعة لأن ''مصر مش هاتتقدم بالفهلوة''    "قطر": نرحب بتوطيد العلاقات مع مصر    اليوم.. التونسيون يدلون بأصواتهم في الاعادة بين السبسي والمرزوقي    قائد شرطة نيويورك: الشرطيان القتيلان تم اغتيالهما.. والجاني انتحر على رصيف مترو    مصرع شرطيان في تجدد خصومة ثأرية بإحدى قري المنيا    قوات حرس الحدود بالسلوم تضبط 144متسللًا بينهم سوداني وتحبط تسللهم الى ليبيا    نبيل فهمي: مصر الوحيدة المؤهلة لقيادة الوطن العربي لبر الأمان    راموس: خاطرت بإصابتي..لم أكن لأفوت هذه الليلة الرائعة    ريال مدريد يخرج من ملعب مراكش إلى الطائرة    فرض حظر التجوال بمحيط منزل «السبسي» عقب محاولة اغتياله    الجيش الليبي يقصف مواقع 'متشددين' غرب ليبيا    إطلاق منتدى لتنمية مهارات مئات الشباب بالإسماعيلية    مقاصد سورة الفرقان    إحياء السنن المهجورة    خطة الصحة لوقاية الطلاب من الأمراض المعدية.. تشمل تجهيز "غرفة عزل" داخل كل مدرسة.. وتوزيع الممرضات على الممؤسسات التعليمية للكشف الدورى على الطلاب.. وإجازة إجبارية للمصابين بمرض معدٍ    جامعة القاهرة تشن حملة لفرز مخازن المكتبة المركزية القديمة..جابر نصار: اكتشاف كتب أثرية نادرة ووثائق نادر.. ومطبعة ب15 مليون جنيه لافتتاح دار نشر.. ورفضنا تمويلا أجنبيا مشروطا بالاطلاع على المحتويات    الدعايه الانتخابيه بالوادي الجديد ..جس نبض وتحت الرماد مشتعله    "لمسة يد" غير محتسبة أمام الميلان تثير الغضب في روما    ضبط 36 هارب وتحرير 106 مخالفة مرورية بشمال سيناء    ليبيا تحتجز مركب صيد مصري يحمل 14 صيادًا    عادل عدوي: الأعلي للصحة يناقش تطوير المنظومة الصحية للفقراء    ممثلة مصرية تفوز بجائزة أفضل ممثلة ضمن بمهرجان الكويت المسرحي    سلماوي: الرئيس رفض طلب اتخاذ أي إجراءات استثنائية    بالفيديو..عمرو أديب يرقص على أغنية «بشرة خيرة» بصوت آمال ماهر    استعلم برقمك القومي عن موعد اختبار مادة التخصص في مسابقة ال30 ألف معلم    اليوم.. استئناف محاكمة المتهمين بقضية 'مذبحة ستاد بورسعيد'    الكهرباء تختار كوم أمبو وخليج السويس لإطلاق مشاريع الطاقة المتجددة.. 186مستثمرًا يتنافسون على 1465 كيلو متر مربع لإنشاء محطات شمسية ورياح للمرحلة الأولى.. التكلفة الاستثمارية تصل إلى 3 مليارات دولار    الهوكى يعقد اجتماعا للمكتب التنفيذى السبت المقبل    "الصحة": تطعيم 111 طفلا ضد الحصبة بمرسى مطروح    دموع لغة الضاد    محمد صبحي: انتهينا من تطوير ألف و100 وحدة سكنية في تطوير العشوائيات    تكية أراضى المعادى.. وفلول الوطنى    خلال لقائه مجموعة من الأدباء والكتاب والمفكرين    للمرة الأولى منذ توقيع الهدنة    بدون تردد    تطوير وتحديث المركز الأوليمبى    وزير المالية ل"هنا العاصمة": بدء برامج جديدة للإصلاح الاجتماعى تستهدف وصول الدعم لمستحقيه.. تراجع أسعار البترول يؤثر بالإيجاب على مصر رغم وجود مخاوف من أزمة مالية عالمية    قضايا وأفكار    عيسي في احتفالية الدبلوماسية الشعبية    اليوم.. موعد الأ قصر مع تعامد الشمس    مطار بورسعيد .. رحلة للفشل    بدء تنفيذ طريق مواز ل "القناة" بتكلفة 1.8 مليار جنيه    كاف يغرم الأهلي 165 ألف دولار بسبب شماريخ النهائي    عبدالنور ناقش آخر ترتيبات زيارة الرئيس للصين    وادى دجلة "يُعطّل" انتصارات الأهلى بتعادل سلبى    السحر و الشعوذة    فقيد آل ميزار    أبرزهم المرجاوى والسعيد و زكى و الجنجيهى ومباشر وأبوسريع..147 شهيدا من رجال الشرطة ضحوا بحياتهم من أجل الوطن    بعد اتهامه ب«التجسس».. رجال دين: قتل «مرسى» واجب «شرعى».. و«إعدامه» جائز «قانونا»    «الأهلى» يرمم هجومه ب«العملاق» التشادى    شيرين تغنى «يا حبيبتى يا مصر» و«ياسمين» و«السقا» و«هند» يحصدون الجوائز    رئيس الرقابة: حذفنا مشاهد «بالجملة» من أفلام «رأس السنة»    المعارك «السلفية- الإخوانية» عرض مستمر    وزير الشباب يلتقى شيخ الأزهر.. غدا    200 مليون مكتئب بسبب الفضائيات !    علاج الأطفال .. «بالعسل والبابونج»    جماعات الغجر «فلكلور أصيل» وانفلات خطير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إيمان عز الدين.. لا يوجد خلاف بينى وبين الحسينى وقد أعود لماسبيرو بشروطى
نشر في التحرير يوم 23 - 04 - 2013

تمنيت أن أكون حاليا فى ماسبيرو للمشاركة فى المظاهرات التى تطالب برحيل وزير الإعلام
تستعد الإعلامية إيمان عز الدين لخوض تجربة جديدة وهى تقديم المحاضرات فى أكاديمية «أونا» بداية من شهر مايو المقبل، بمشاركة عدد من الإعلاميين مثل ريم ماجد وليليان داوود. إيمان فى حوار خاص مع «التحرير» أكدت أنها تستعد حاليا لتقديم محاضرات فى برامج التوك شو بداية من يوم 8 إلى 12 مايو المقبل، وعن قبولها هذا العمل أكدت: من بداية طرح الفكرة ولاقت قبولا كبيرا وهذا ما شجعنى للغاية، ويؤكد أن هناك كثيرين يرغبون فى التعلم والاستفادة، أما بالنسبة إلى أرى أنها تجربة مختلفة ذات رسالة ومضمون حقيقى يهدف إلى تشكيل وعى المواطنين من خلال تقديم كوادر بكفاءات عالية فى جميع التخصصات الإعلامية، وأضافت أن الأكاديمة سيتم انطلاقها بداية من مايو المقبل، وأقدم خمس محاضرات فى تقديم برامج التوك شو وكيفية متابعة الأحداث ونقلها بموضوعية وحرفية عالية.
عن غيابها عن شاشة «أون تى فى» الفترة الماضية ثم عودتها مجددا بتقديم برنامج «صباح أون» بمفردها جعل البعض يخلق مساحة من الجدل والشائعات حول خلافها مع الإعلامى يوسف الحسينى وإدارة المحطة، لكنها نفت هذا الكلام: لا يوجد بينى وبين أحد أى خلافات فأنا شخصية متسامحة جدا مع الجميع، خصوصا أن هذه الشائعة السخيفة تناولت خلافى مع يوسف الحسينى، فهو على المستوى الشخصى من أصدقائى المقربين، ولم يحدث بيننا أى خلاف طوال فترة عملنا سويا فقد قدمنا دويتو ناجحًا نال استحسان جميع متابعى البرنامج أو المحطة بشكل عام. غيابى عن البرنامج لفترة كان بسبب سفرى إلى الخارج لقضاء بعض الأمور الخاصة بحياتى الشخصية، وكانت شبه إجازة صغيرة وفى أثناء عودتى كانت إدارة المحطة ترغب فى تطوير القناة فرغبوا أن يستثمروا فكر كل واحد مننا، فجعلوا كلًا منا يحمل برنامجا بمفرده.
إيمان علقت على مطالبة البعض بمقاطعة محطة «أون تى فى» بسبب قضية نجيب ساويرس واتهامه بالتهرب من الضرائب قائلة فكرة المقاطعة فاشلة تماما بكل المقاييس، مضيفة فى حديثها: أنا لا أدافع عن نجيب سويرس بعينه لكن هو قدم عددًا كبيرًا من المشروعات الاستثمارية فى مصر وقدم خدمات كثيرة بعكس من يهاجمونه حاليا وينصبون له التهم دون أن يقدموا أى شىء للبلد، ومن الأولى أن يتم تنفيذ الأحكام على من يقومون بازدراء الأديان بشكل يومى على القنوات التابعة لتيار الإسلام السياسى، خصوصا أن هناك أحكامًا لم تنفذ حتى الآن مثل حكم هشام قنديل وعبد الله بدر وغيرهما. إيمان لم تنس أنها من أبناء مبنى ماسيبرو لذلك قالت إنه بيتها الأول، ومن الممكن أن تعود له يوما من الأيام لكن بشرط أن تحدث إعادة هيكلة شكلا ومضمونا مشيرة أنها لم تر أنه يمثل صرح الإعلام كما ينبغى أن يحدث فى جميع بلدان العالم، قائلة: لا أرى أننا نملك فى مصر وزارة إعلام، وحزينة جدا على المستوى الذى وصلنا إليه فى السنوات الأخيرة، وذلك كان بسبب سياسة التليفزيون التى كانت تسير بمبدأ المحسوبية، وكان المبنى طاردا للكفاءات لذلك كان أمرا طبيعيا أن يرحل جميع المميزين لقنوات أخرى.
وعن مطالبة البعض برحيل وزير الإعلام صلاح عبد المقصود علقت: كنت أتمنى أن أكون حاليا فى ماسبيرو كى أشارك فى الحملات والمسيرات التى تطالب برحيله، فهو يتبع سياسات جديدة لا تمت بصلة للإعلام نهائيا، خصوصا أن أى مسؤول فى الدولة يجب أن يكون منضبطًا فى قراراته ويعى جيدا كل كلمة يتفوه بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.