"السيسى" يتبادل التهنئة مع الرؤساء بمناسبة العام الهجرى    «هيئة البترول»: 41 كشفا بتروليا جديدا خلال العام المالي «2016-2017»    الطيران المدني يبحث مع الجانب الأمريكي تطبيق الفحص المسبق على المسافرين في الرياض وجدة    وصول 31 ألف طن ألومنيوم لميناء سفاجا    "القومي للبحوث" ينظم المؤتمر العربي الدولي لعلم وتكنولوجيا البلمرات    بالفيديو.. وزيرة الاستثمار: ناقشنا ملف المساعدات الاقتصادية خلال لقاء «السيسي» و«ترامب»    الأرصاد: انخفاض تدريجى فى درجات الحرارة بدءًا من الجمعة    كشف غموض سرقة شركة إلكترونيات بالموسكي    الإفتاء في العالم تحتفل بتخريج 15 من أئمة المراكز الإسلامية في بريطانيا    علاء عابد يهنئ الشعب المصري بمناسبه العام الهجري الجديد    صحيفة ماراتية: أمير قطر استغل منبر الأمم المتحدة للترويج لأكاذيب    الهند: الروهينجا مهاجرون غير شرعيين    فعاليات اليوم الوطني.. المملكة تحتفل بعيدها ال87 بشكل مختلف عبر 27 إحتفالية    ضربتا جزاء تحسمان الفوز لميلان على سبال في الدوري الإيطالي    الشركة الراعية توزع قمصان الأهلى على الجمهور فى رادس    بوتراجينيو يطالب بالهدوء بعد سقوط ريال مدريد أمام بيتيس    تعرف علي حكام مباريات الخميس للاسبوع ال3 بالدوري    «بكري»: أنا أول المدافعين عن «إسقاط الجنسية».. والحكومة رفضت قانوني بحجة مخالفته للدستور    بالصور.. بدء أعمال تنفيذ المرحلة الثالثة من " دار مصر" قبل طرحها بأشهر    ضبط عاطل بحوزته كميات من جوهر الحشيش بسفاجا    عودة حركة السكك الحديدية بعد توقفها 120 دقيقة لعطل في قطار بسوهاج    حريق بكلية الهندسة جامعة القاهرة    إحالة 9 متهمين بإدارة العمرانية التعليمية للمحاكمة التأديبية في واقعة اختلاس 840 ألف جنيه    ارتفاع عائدات قناة السويس إلى 470.6 مليون دولار    كرنفال دولي لفرق مهرجان «سماع» بشارع المعز اليوم    من أم كلثوم إلى محمد رمضان.. القصة الكلامة لعلاقة الفنانين بالجيش المصرى    بتنسيق الأزهر.. 94% للطب و92.4% للصيدلة و88% للهندسة    الجندي: رواية صيام أول يوم محرم كفارة لذنوب 50 سنة مكذوبة ولم تثبت عن النبي    وكيل صحة الغربية: بدء إنشاء مستشفى طنطا العام الجديد بتكلفة نصف مليار جنيه    نتيجة تنسيق الأزهر: طب البنين 94% والبنات 95،46%    ارتفاع عدد ضحايا زلزال المكسيك إلى 245 قتيلا    مقتل 14 شخصا جراء إعصار "ماريا"    الدولار يسجل 17.61 جنيه.. واليورو ب2113 قرشًا    "العصار" ووزيرة التخطيط يشهدان توقيع عقد لإعادة هيكلة شركة " حلوان للصناعات الهندسية "    ضبط 1844 مخالفة مرورية فى حملة مكبرة بالفيوم    قرارا بترقية المقدم محمود ابو غزالة كرئيسا لقسم التخطيط بمديرية أمن البحيرة    بالصور.. "قومي المرأة" بالبحيرة يحتفل اليوم العالمي للسلام    بالصور.. محافظ الجيزة يشارك مديرية الأوقاف الإحتفال بالعام الهجرى    وصول البطاقة الدولية للسورى علاء الشبلى لاعب الزمالك    هانى سلامة ومحمد رمضان وعمرو سعد وأمير كرارة يشعلون السينما والدراما فى 2018    الهضبة يهنئ الأمة الإسلامية بالعام الهجرى الجديد عبر تويتر    بالفيديو.. انهيار نجل فؤاد المهندس من البكاء على الهواء    غدًا .. إنطلاق مهرجان الجونة السينمائى    راعية ملابس الأهلي توزّع قمصانا على الجمهور فى رادس    المنتخب يستبعد حسام حسن أمام الكونغو بسبب كوكا وجمال    بالفيديو.. خبير عسكري: المقاتل المصري على مستوى عالٍ من الاحترافية    "ورش عمل" ب"طب" الأزهر في أسيوط تضع نهاية لأورام عنق الرحم السرطانية    "اللقاء المميز".. معركة الحويجة.. المطار الجديد .. الاتفاق النووي.. مرتضى يتنازل لل"وايت نايتس" بنشرة التاسعة    الجفري: خطبة الجمعة في عهد النبي كانت 5 دقائق فقط    اليوم.. عودة البث لقناة الحياة    شاهد.. حسام البدري يعد جمهور الأهلى بهذا الشيء    للأمهات.. ماذا تضعين فى حقيبة طعام طفلك المدرسية؟    ادب الهجرة    أجندة اليوم.. الأخبار المتوقعة الخميس 21 سبتمبر    ميدو مهاجما عمرو موسى: «لو عبد الناصر حيا لقتلك»    رشدي: ارتفاع مرضى السكر في مصر إلى 8 ملايين مصاب    وزير الطيران: عثرنا على آثار مواد متفجرة في حطام الطائرة الفرنسية    قوائم الحب السعيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إيمان عز الدين.. لا يوجد خلاف بينى وبين الحسينى وقد أعود لماسبيرو بشروطى
نشر في التحرير يوم 23 - 04 - 2013

تمنيت أن أكون حاليا فى ماسبيرو للمشاركة فى المظاهرات التى تطالب برحيل وزير الإعلام
تستعد الإعلامية إيمان عز الدين لخوض تجربة جديدة وهى تقديم المحاضرات فى أكاديمية «أونا» بداية من شهر مايو المقبل، بمشاركة عدد من الإعلاميين مثل ريم ماجد وليليان داوود. إيمان فى حوار خاص مع «التحرير» أكدت أنها تستعد حاليا لتقديم محاضرات فى برامج التوك شو بداية من يوم 8 إلى 12 مايو المقبل، وعن قبولها هذا العمل أكدت: من بداية طرح الفكرة ولاقت قبولا كبيرا وهذا ما شجعنى للغاية، ويؤكد أن هناك كثيرين يرغبون فى التعلم والاستفادة، أما بالنسبة إلى أرى أنها تجربة مختلفة ذات رسالة ومضمون حقيقى يهدف إلى تشكيل وعى المواطنين من خلال تقديم كوادر بكفاءات عالية فى جميع التخصصات الإعلامية، وأضافت أن الأكاديمة سيتم انطلاقها بداية من مايو المقبل، وأقدم خمس محاضرات فى تقديم برامج التوك شو وكيفية متابعة الأحداث ونقلها بموضوعية وحرفية عالية.
عن غيابها عن شاشة «أون تى فى» الفترة الماضية ثم عودتها مجددا بتقديم برنامج «صباح أون» بمفردها جعل البعض يخلق مساحة من الجدل والشائعات حول خلافها مع الإعلامى يوسف الحسينى وإدارة المحطة، لكنها نفت هذا الكلام: لا يوجد بينى وبين أحد أى خلافات فأنا شخصية متسامحة جدا مع الجميع، خصوصا أن هذه الشائعة السخيفة تناولت خلافى مع يوسف الحسينى، فهو على المستوى الشخصى من أصدقائى المقربين، ولم يحدث بيننا أى خلاف طوال فترة عملنا سويا فقد قدمنا دويتو ناجحًا نال استحسان جميع متابعى البرنامج أو المحطة بشكل عام. غيابى عن البرنامج لفترة كان بسبب سفرى إلى الخارج لقضاء بعض الأمور الخاصة بحياتى الشخصية، وكانت شبه إجازة صغيرة وفى أثناء عودتى كانت إدارة المحطة ترغب فى تطوير القناة فرغبوا أن يستثمروا فكر كل واحد مننا، فجعلوا كلًا منا يحمل برنامجا بمفرده.
إيمان علقت على مطالبة البعض بمقاطعة محطة «أون تى فى» بسبب قضية نجيب ساويرس واتهامه بالتهرب من الضرائب قائلة فكرة المقاطعة فاشلة تماما بكل المقاييس، مضيفة فى حديثها: أنا لا أدافع عن نجيب سويرس بعينه لكن هو قدم عددًا كبيرًا من المشروعات الاستثمارية فى مصر وقدم خدمات كثيرة بعكس من يهاجمونه حاليا وينصبون له التهم دون أن يقدموا أى شىء للبلد، ومن الأولى أن يتم تنفيذ الأحكام على من يقومون بازدراء الأديان بشكل يومى على القنوات التابعة لتيار الإسلام السياسى، خصوصا أن هناك أحكامًا لم تنفذ حتى الآن مثل حكم هشام قنديل وعبد الله بدر وغيرهما. إيمان لم تنس أنها من أبناء مبنى ماسيبرو لذلك قالت إنه بيتها الأول، ومن الممكن أن تعود له يوما من الأيام لكن بشرط أن تحدث إعادة هيكلة شكلا ومضمونا مشيرة أنها لم تر أنه يمثل صرح الإعلام كما ينبغى أن يحدث فى جميع بلدان العالم، قائلة: لا أرى أننا نملك فى مصر وزارة إعلام، وحزينة جدا على المستوى الذى وصلنا إليه فى السنوات الأخيرة، وذلك كان بسبب سياسة التليفزيون التى كانت تسير بمبدأ المحسوبية، وكان المبنى طاردا للكفاءات لذلك كان أمرا طبيعيا أن يرحل جميع المميزين لقنوات أخرى.
وعن مطالبة البعض برحيل وزير الإعلام صلاح عبد المقصود علقت: كنت أتمنى أن أكون حاليا فى ماسبيرو كى أشارك فى الحملات والمسيرات التى تطالب برحيله، فهو يتبع سياسات جديدة لا تمت بصلة للإعلام نهائيا، خصوصا أن أى مسؤول فى الدولة يجب أن يكون منضبطًا فى قراراته ويعى جيدا كل كلمة يتفوه بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.