وزير الزراعة: جولات السيسى الخارجية فتحت منافذ جديدة للمنتجات المصرية    بالفيديو- الكونغو الديمقراطية تعبر لنصف النهائي بفوز ماراثوني على الكونغو    الحاوي قد يغيب عن مواجهة إنبي    «الأزهر»: 7 فبراير بدء الدراسة.. ولا نية للتأجيل    الثقافة: جمهور معرض الكتاب ورواده يرفض وجود كتب للقرضاوي بالمعرض    فيديو| حلمي يبكي على الهواء: «شيماء الصباغ ماتت وهي بتدافع عن الحرية»    فيلمان مصري وروسي يحصدان ذهبيتى الأفلام الطويلة والقصيرة بمهرجان الأقصر    شكري: القمة الإفريقية اعتمدت ترشيح مصر لعضوية«مجلس الأمن الدولي» لعام2016    ولي عهد بريطانيا يزور الأردن ودولا خليجية الأسبوع المقبل    والد شهيد «اسحاقة» يحول جنازة ابنه لمظاهرة في حب مصر    استهداف كمين أمني بقذائف الهاون جنوب رفح    المصريون يؤدون صلاة الغائب على أرواح شهداء العريش    "تنشيط السياحة": احتفالية بدار الأوبرا لتدشين حملة "مصر قريبة "    ننشر قائمة أسعار انتظار السيارات فى جراج التحرير    بالفيديو.. مرسيليا يفوز على إيفيان بهدف نظيف    فى ندوة "سجن النسا"بمعرض الكتاب..كاملة أبو ذكرى: المسلسل نابع من هموم النساء..نيللى كريم:ضغوط المجتمع على المرأة يجعلها تخرج أسوأ ما فيها..وجمال العدل: مسلسل جديد يجمع نيللى وكاملة ومريم فى رمضان 2016    خطيبة الشهيد وليد عصام باكية: «أنا مش لاقية جثمانه» (فيديو)    ماهو السبب الرئيسي وراء انهيار الجنيه أمام الدولار بالبنوك؟    ''المحافظين'' يدعو لمليونية الجمعة لتجديد تفويض مواجهة الإرهاب    الأكراد يستعيدون منشأة نفطية في شمال العراق واختفاء 15 عاملا    روحاني يتهم المتشددين الإيرانيين ب«تشجيع» الجانب الآخر في المفاوضات النووية    عبد الحليم: «عسكر» قادر على تجفيف منابع الارهاب    بالفيديو .. مسيرة مفاجئة بميدان عبد المنعم رياض تطالب بالقصاص من مجرمي الداخلية    28 مارس..الحكم على 4 متهمين بينهم ضابطان بالموساد الإسرائيلي بتهمة التخابر    تفاصيل ضبط "شبكة" لتوريد السلع الغذائية غير الصالحة لاستهلاك بكفرالشيخ    «البيشمركة» تستعيد 7 قرى من داعش جنوب كركوك    مقتل 33 داعشيا علي في مواجهة مع الجيش العراقي    خاص - بالفيديو: صلاح: أنا أموت والزمالك ياخد بطولة    بالفيديو.. "كريمة" يطالب بحرمان أهالي الإخوان من التعليم والعلاج    وزير الصحة يستقبل رئيس صندوق تحيا مصر للاستفادة من 100مليون جنيه لدعم مرضى الكبد    مرزوق: الإدارة الأمريكية مثل لاعب «القمار»    محافظ بني سويف يعتمد نتيجة الشهادة الابتدائية بنسبة 79%    ضبط 1200قرص مخدر وسلاح نارى و6 كيلو بانجو باسوان    المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ترفض إسقاط جزء من ديون اليونان    "أوراسكوم للاتصالات" أنشط شركات البورصة بحجم تداول 124.4 مليون ورقة مالية    بيليجريني: تشيلسي لا يتعرض ل «مؤامرة» من اتحاد الكرة الإنجليزي    الاسماعيلي يتعادل سلبيا مع حرس الحدود    مجلس الدولة يلزم الحكومة بتعين العاملين المؤقتين بالدولة    إيطاليا تجدد دعوة إسرائيل إلى وقف سياسة الاستيطان في الضفة الغربية    بالفيديو.. علي جمعة: النبي أمر بقتال الإرهابيين في سيناء    الدعوة السلفية تهاجم "إخوان أون لاين" وتصف أفكاره بالشيطانية المنحرفة    السجن عامين وغرامة 50 ألف جنيه لأعضاء الإخوان.. وتجديد حبس 16 وبراءة اثنين فى قضايا شغب    حماد يعلن نتائج منح برنامج البحوث والتنمية بحضور سفير الاتحاد الأوروبي    الأهلي ينتظر وصول البطاقة الدولية للاعبه البرازيلي    تصاريح الطب البيطري شرط تداول الطيور الحية بالجيزة    آلاف العمال في مسيرة لدعم الجيش والشرطة والتنديد بالإرهاب بالمحلة    تفجيرات سيناء تربك أجندة الانقلاب في القمة الإفريقية وتقطع زيارة السيسي    الإنترنت فائق السرعة مجانًا بشوارع الإسكندرية    بالفيديو.. «إيركسن» يتقدم بالهدف الأول لتوتنهام في وست بروميتش    "فساد الانقلاب": تقارير رقابية تكشف قضية فساد جديدة بالهيئة العامة للبترول    علماء: اكتشاف دائرة المخ المسئولة عن الإفراط فى الطعام    السيسي غاضبًا: مستعد أموت دفاعًا عن الشعب ولن أرضخ للإرهاب    1335 راكبا و180 شاحنة وبرادا و14 سيارة إجمالي الحركة بميناء نويبع    مجهولون يطلقون النار على سيارة شرطة بالدقهلية دون إصابات    د.أحمد مجاهد: الشروق سحبت كتب البنا والقرضاوي من المعرض بسبب السخط الشعبي    مهلة نهائية للشركات المستفيدة من "القومى للإسكان"    الأوقاف تحدد اختبارات إيفاد الأئمة لشهر رمضان المقبل    تعرفي على كيفية علاج طفلك وطرق وقايته من مرض الغدة النكافية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إيمان عز الدين.. لا يوجد خلاف بينى وبين الحسينى وقد أعود لماسبيرو بشروطى
نشر في التحرير يوم 23 - 04 - 2013

تمنيت أن أكون حاليا فى ماسبيرو للمشاركة فى المظاهرات التى تطالب برحيل وزير الإعلام
تستعد الإعلامية إيمان عز الدين لخوض تجربة جديدة وهى تقديم المحاضرات فى أكاديمية «أونا» بداية من شهر مايو المقبل، بمشاركة عدد من الإعلاميين مثل ريم ماجد وليليان داوود. إيمان فى حوار خاص مع «التحرير» أكدت أنها تستعد حاليا لتقديم محاضرات فى برامج التوك شو بداية من يوم 8 إلى 12 مايو المقبل، وعن قبولها هذا العمل أكدت: من بداية طرح الفكرة ولاقت قبولا كبيرا وهذا ما شجعنى للغاية، ويؤكد أن هناك كثيرين يرغبون فى التعلم والاستفادة، أما بالنسبة إلى أرى أنها تجربة مختلفة ذات رسالة ومضمون حقيقى يهدف إلى تشكيل وعى المواطنين من خلال تقديم كوادر بكفاءات عالية فى جميع التخصصات الإعلامية، وأضافت أن الأكاديمة سيتم انطلاقها بداية من مايو المقبل، وأقدم خمس محاضرات فى تقديم برامج التوك شو وكيفية متابعة الأحداث ونقلها بموضوعية وحرفية عالية.
عن غيابها عن شاشة «أون تى فى» الفترة الماضية ثم عودتها مجددا بتقديم برنامج «صباح أون» بمفردها جعل البعض يخلق مساحة من الجدل والشائعات حول خلافها مع الإعلامى يوسف الحسينى وإدارة المحطة، لكنها نفت هذا الكلام: لا يوجد بينى وبين أحد أى خلافات فأنا شخصية متسامحة جدا مع الجميع، خصوصا أن هذه الشائعة السخيفة تناولت خلافى مع يوسف الحسينى، فهو على المستوى الشخصى من أصدقائى المقربين، ولم يحدث بيننا أى خلاف طوال فترة عملنا سويا فقد قدمنا دويتو ناجحًا نال استحسان جميع متابعى البرنامج أو المحطة بشكل عام. غيابى عن البرنامج لفترة كان بسبب سفرى إلى الخارج لقضاء بعض الأمور الخاصة بحياتى الشخصية، وكانت شبه إجازة صغيرة وفى أثناء عودتى كانت إدارة المحطة ترغب فى تطوير القناة فرغبوا أن يستثمروا فكر كل واحد مننا، فجعلوا كلًا منا يحمل برنامجا بمفرده.
إيمان علقت على مطالبة البعض بمقاطعة محطة «أون تى فى» بسبب قضية نجيب ساويرس واتهامه بالتهرب من الضرائب قائلة فكرة المقاطعة فاشلة تماما بكل المقاييس، مضيفة فى حديثها: أنا لا أدافع عن نجيب سويرس بعينه لكن هو قدم عددًا كبيرًا من المشروعات الاستثمارية فى مصر وقدم خدمات كثيرة بعكس من يهاجمونه حاليا وينصبون له التهم دون أن يقدموا أى شىء للبلد، ومن الأولى أن يتم تنفيذ الأحكام على من يقومون بازدراء الأديان بشكل يومى على القنوات التابعة لتيار الإسلام السياسى، خصوصا أن هناك أحكامًا لم تنفذ حتى الآن مثل حكم هشام قنديل وعبد الله بدر وغيرهما. إيمان لم تنس أنها من أبناء مبنى ماسيبرو لذلك قالت إنه بيتها الأول، ومن الممكن أن تعود له يوما من الأيام لكن بشرط أن تحدث إعادة هيكلة شكلا ومضمونا مشيرة أنها لم تر أنه يمثل صرح الإعلام كما ينبغى أن يحدث فى جميع بلدان العالم، قائلة: لا أرى أننا نملك فى مصر وزارة إعلام، وحزينة جدا على المستوى الذى وصلنا إليه فى السنوات الأخيرة، وذلك كان بسبب سياسة التليفزيون التى كانت تسير بمبدأ المحسوبية، وكان المبنى طاردا للكفاءات لذلك كان أمرا طبيعيا أن يرحل جميع المميزين لقنوات أخرى.
وعن مطالبة البعض برحيل وزير الإعلام صلاح عبد المقصود علقت: كنت أتمنى أن أكون حاليا فى ماسبيرو كى أشارك فى الحملات والمسيرات التى تطالب برحيله، فهو يتبع سياسات جديدة لا تمت بصلة للإعلام نهائيا، خصوصا أن أى مسؤول فى الدولة يجب أن يكون منضبطًا فى قراراته ويعى جيدا كل كلمة يتفوه بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.