المتحدث العسكري ينشر فيديو لقاء وزير الدفاع وملك البحرين    "اتحاد المصريين بالخارج": لاوجود لآثار تعذيب على جثة المواطن المصري بشيكاغو    قلاش: أطالب وزير الداخلية بالتحقيق في واقعة التعدي علي الصحفيين    عصام شيحة: «إصلاح الوفد» استرد الحزب من «البدوي».. وجمعية عمومية طارئة غداً    أسامة توكل: 4.5 مليار جنيه حصيلة مركز كبار الممولين بمصلحة الضرائب المصرية    الموافقة على الاتفاق الاطاري الموقع ببكين في 2 سبتمبر 2015 لتعزيز التعاون الاقتصادي بين مصر والصين    الإمارات ترفع أسعار البنزين والديزل في مايو    أخبار دمياط اليوم: «إنهاء أزمة 500 فدان.. والمحافظ يلتقي بنقيب المحامين»    بالصور.. إعادة إعمار 40 منزلاً بقرية "عقيلة سعد"    ضبط 3 أشخاص يُشتبه في تورطهم بحادث مقتل المواطن المصري بلندن    «التعاون الإسلامي» تشارك باجتماع وزراء خارجية دول مؤتمر التفاعل    علاقتنا نموذجية بالبحرين .. المملكة الحضارية المثقفة    بوتين ينذر نائب رئيس الوزراء ورئيس "روسكوسموس"بسبب الفشل    بالفيديو.. انطلاق مباراة ليفربول وفياريال فى الدوري الأوروبي    أبو ردينة: إسرائيل ترفض أية مبادرة لحل الصراع وتتحدى الإرادة الدولية    بايدن: العراقيون نجحوا في حل خلافاتهم سلميا عبر الديمقراطية    اتجاه فى الزمالك لتولى صلاح الإدارة الفنية وعودة "تيجانا" مديرا للكرة    التشكيل الرسمى لمباراة ليفربول وفياريال فى نصف نهائى الدوري الأوروبي    ميهوب وعمر مرشحان لتولى المهمة الفنية للداخلية    وزير الشباب والرياضة يصل الغردقة لتفقد وافتتاح عدد من المشوعات    الاوليمبية تحدد موعد الكشف الطبي للاعبي المؤسسة العسكرية    خلاف مالي يدفع كمونة لتقديم استقالته من تدريب المحلة    والدة ضابط النزهة: «سواقين الميكروباص افتكروه أمين شرطة»    مد أجل الحكم على ضابط المتهم بسرقة سيارة لجلسة 30 ابريل    ضبط عاطلين سرقا محاميًا في القليوبية    الحماية المدنية بالأقصر تسيطر علي حريق شب في عدة منازل ب«قرية ناصر‎»    بالصور..رانيا يوسف تتألق فى أحدث جلسة تصوير    قائمة الجوائز تضم 7 مصريين من بينهم طالبان    محافظة القاهرة تشدد الرقابة على المراكب النيلية في «شم النسيم»    «الأرصاد»: طقس الجمعة مائل للحرارة على الوجه البحري والقاهرة    «الوزارء» ينفي وضع حد أقصى لتواجد الركاب داخل المترو    رئيس جامعة الإسكندرية يستقبل قائد قوات الدفاع الشعبي    صراع «روتانا» وعمرو دياب على «أحلى وأحلى» يغلق قناة «الهضبة» على «يوتيوب»    إيهاب توفيق يحيي «شم النسيم» في 6 أكتوبر    "شرشر" يتقدم ببيان عاجل بشأن قرار اختيار محمد عبد المتعال ضمن أعضاء ماسبيرو    الليلة.. رشا نبيل تجري مناظرة حول قضية الطلاق الشفهي في "كلام تاني"    علشان تحتفل بدون مشاكل.. نصائح لحمايتك من مخاطر أكلات شم النسيم    شركة عالمية لإنتاج علاج السرطان في مصر    جمال علام يرشح ممثل الصعيد للانضمام لقائمة سمير زاهر    وزير النقل للعاملين بالمترو: زيادة مرتباتكم مرهونة بزيادة قيمة التذاكر!    «الوزراء» يوافق على توفير الدواء لعلاج مرض «جوشيه» النادر    "الهلال الأحمر" الكويتي يؤكد ثبات نهج دعم الأعمال والأنشطة الإنسانية    بالصور.. تزايد الإقبال فى الساعات الأخيرة بانتخابات بديل عكاشة    انسحاب شباب الأحزاب من "الحوار الوطني" بسبب القبض على المتظاهرين    "المالية" تصدر البيان المالي التمهيدي لمشروع موازنة 2016 /2017    بعد تحول مبنى "الداخلية" السابق لمتحف للشرطة.. قطاع المتاحف: لا نعلم شيئا    إريكسون تستكشف آفاق الجيل الخامس بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا    الضرائب تحجز على أرصدة الزمالك في البنوك    مصدر مقرب من زياد الرحباني يوضح حقيقة منعه من دخول مصر    "الصحة" تُغلق مركزاً طبياً ومستشفي إدارياً لمدة شهر لمخالفات    "لجنة التعليم": خطط التعليم من 2008 إلى 2013 "وهمية"    النيابة تحقق مع سائق متهم بتزوير كارنيهات عسكرية وحيازة سلاح بمدينة نصر    «شريهان» ناعية ابنة شقيقتها: «على يقين بأنك في الفردوس الأعلى»    تفسير قوله تعالى: " وقالوا قلوبنا غلف "    لست جاهزًا للامتحان.. إليك الحل    بالمستندات.. صرف مكافآت لقيادات الصحة في الغربية بالمخالفة    تفسير قوله تعالى: "ولقد علمتم الذين اعتدوا منكم في السبت"    الطالع الفلكى الخَمِيس 28/4/2016 ... أسْعَد يُوم !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إيمان عز الدين.. لا يوجد خلاف بينى وبين الحسينى وقد أعود لماسبيرو بشروطى
نشر في التحرير يوم 23 - 04 - 2013

تمنيت أن أكون حاليا فى ماسبيرو للمشاركة فى المظاهرات التى تطالب برحيل وزير الإعلام
تستعد الإعلامية إيمان عز الدين لخوض تجربة جديدة وهى تقديم المحاضرات فى أكاديمية «أونا» بداية من شهر مايو المقبل، بمشاركة عدد من الإعلاميين مثل ريم ماجد وليليان داوود. إيمان فى حوار خاص مع «التحرير» أكدت أنها تستعد حاليا لتقديم محاضرات فى برامج التوك شو بداية من يوم 8 إلى 12 مايو المقبل، وعن قبولها هذا العمل أكدت: من بداية طرح الفكرة ولاقت قبولا كبيرا وهذا ما شجعنى للغاية، ويؤكد أن هناك كثيرين يرغبون فى التعلم والاستفادة، أما بالنسبة إلى أرى أنها تجربة مختلفة ذات رسالة ومضمون حقيقى يهدف إلى تشكيل وعى المواطنين من خلال تقديم كوادر بكفاءات عالية فى جميع التخصصات الإعلامية، وأضافت أن الأكاديمة سيتم انطلاقها بداية من مايو المقبل، وأقدم خمس محاضرات فى تقديم برامج التوك شو وكيفية متابعة الأحداث ونقلها بموضوعية وحرفية عالية.
عن غيابها عن شاشة «أون تى فى» الفترة الماضية ثم عودتها مجددا بتقديم برنامج «صباح أون» بمفردها جعل البعض يخلق مساحة من الجدل والشائعات حول خلافها مع الإعلامى يوسف الحسينى وإدارة المحطة، لكنها نفت هذا الكلام: لا يوجد بينى وبين أحد أى خلافات فأنا شخصية متسامحة جدا مع الجميع، خصوصا أن هذه الشائعة السخيفة تناولت خلافى مع يوسف الحسينى، فهو على المستوى الشخصى من أصدقائى المقربين، ولم يحدث بيننا أى خلاف طوال فترة عملنا سويا فقد قدمنا دويتو ناجحًا نال استحسان جميع متابعى البرنامج أو المحطة بشكل عام. غيابى عن البرنامج لفترة كان بسبب سفرى إلى الخارج لقضاء بعض الأمور الخاصة بحياتى الشخصية، وكانت شبه إجازة صغيرة وفى أثناء عودتى كانت إدارة المحطة ترغب فى تطوير القناة فرغبوا أن يستثمروا فكر كل واحد مننا، فجعلوا كلًا منا يحمل برنامجا بمفرده.
إيمان علقت على مطالبة البعض بمقاطعة محطة «أون تى فى» بسبب قضية نجيب ساويرس واتهامه بالتهرب من الضرائب قائلة فكرة المقاطعة فاشلة تماما بكل المقاييس، مضيفة فى حديثها: أنا لا أدافع عن نجيب سويرس بعينه لكن هو قدم عددًا كبيرًا من المشروعات الاستثمارية فى مصر وقدم خدمات كثيرة بعكس من يهاجمونه حاليا وينصبون له التهم دون أن يقدموا أى شىء للبلد، ومن الأولى أن يتم تنفيذ الأحكام على من يقومون بازدراء الأديان بشكل يومى على القنوات التابعة لتيار الإسلام السياسى، خصوصا أن هناك أحكامًا لم تنفذ حتى الآن مثل حكم هشام قنديل وعبد الله بدر وغيرهما. إيمان لم تنس أنها من أبناء مبنى ماسيبرو لذلك قالت إنه بيتها الأول، ومن الممكن أن تعود له يوما من الأيام لكن بشرط أن تحدث إعادة هيكلة شكلا ومضمونا مشيرة أنها لم تر أنه يمثل صرح الإعلام كما ينبغى أن يحدث فى جميع بلدان العالم، قائلة: لا أرى أننا نملك فى مصر وزارة إعلام، وحزينة جدا على المستوى الذى وصلنا إليه فى السنوات الأخيرة، وذلك كان بسبب سياسة التليفزيون التى كانت تسير بمبدأ المحسوبية، وكان المبنى طاردا للكفاءات لذلك كان أمرا طبيعيا أن يرحل جميع المميزين لقنوات أخرى.
وعن مطالبة البعض برحيل وزير الإعلام صلاح عبد المقصود علقت: كنت أتمنى أن أكون حاليا فى ماسبيرو كى أشارك فى الحملات والمسيرات التى تطالب برحيله، فهو يتبع سياسات جديدة لا تمت بصلة للإعلام نهائيا، خصوصا أن أى مسؤول فى الدولة يجب أن يكون منضبطًا فى قراراته ويعى جيدا كل كلمة يتفوه بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.