شيخ الأزهر يلتقي رئيس الطائفة الإنجيلية    بالفيديو.. "السيسي" يضع إكليلين من الزهور على "الجندي المجهول" وقبر "السادات"    بالفيديو..أحد أبطال أكتوبر: نجوت من الموت لأعود للحرب    بالفيديو.. الباز يهاجم الحكومة ويتهمها بتكميم الأفواه    وزير التموين: شراء 120 ألف طن قمح فرنسي لإنتاج الخبز المدعم    أزمة للعمالة الموسمية للحج بمطار القاهرة بسبب عدم وجود رحلات للسعودية    اليوم.. "دجلة" يبحث عن الفوز الأول أمام الشرطة    خوان فران: نستحق الفوز على يوفنتوس والجماهير قامت بدورها    اليوم.. رئيس الزمالك يتنازل عن شكواه ضد لاعب الأهلي    وزير الأوقاف: السيسي أعاد بقيادته الحكيمة مصر إلى مكانتها الدولية    ضبط 1284مخالفة مرورية و5 قطع أسلحة نارية وتنفيذ 795 حكم في حملة أمنية بسوهاج‎    حملات تموينية مكثفة بالأقصر    انفجار سيارة مفخخة بوسط مدينة بور سعيد    عاجل..اشتباكات مسلحة بين عائلتين "بفرشوط" شمال قنا    الناتو سيدافع عن تركيا إن تعرضت لهجوم إرهابي    وزير خارجية جنوب السودان يصل القاهر    مسودة قرار فلسطيني حول إنهاء الاحتلال الإسرائيلي    وائل عباس : فاطمة ناعوت أراجوز للتسلية    جمعة يشارك ببحث في ندوة تعظيم شعائر الحج    دراسة: الولادة المبكرة والالتهاب الرئوى أهم أسباب وفاة الأطفال    طريقة عمل الشيش كباب بلحم الضآن    بالصور..تعرف على مقام إبراهيم    فرنسا تعتزم نشر مقاتلاتها في الأردن أو الكويت    الآلاف يتظاهرون في هونج كونج للمطالبة بمزيد من الديمقراطية    مستوطنون إسرائيليون يقتحمون قبر "يوسف" شرق نابلس    «الجنايات» تستأنف محاكمة نجلي جمال صابر في «أحداث روض الفرج»    بالفيديو ..فاروق الباز: الجيل بتاعنا «خرب الدنيا» ...والسيسي يريد إصلاح الوضع بسرعة    "لامؤاخذة" ينطلق فى أمريكا الشمالية من توزيع FilmRise    مصر ترحب بالحوار بين الليبيين    العرب اللندنية: حماس تحاول دق إسفين جديد في العلاقات بين "تونس ومصر"    مشتريات للاستثمار الأمن تدفع الذهب للصعود في التعاملات الأسيوية    "عجيبة للبترول" تحقق رقما قياسيا جديدا بإنتاج 67.6 ألف برميل يوميا    مشاهير الساسة والكتاب ينتفضون ضد "فاطمة ناعوت"    الزمالك يفاضل بين "دوراتي" و"فييرا" لخلافة حسام حسن    المغرب تعلن استراتيجية شاملة لمواجهة ايبولا وتعاون صحى مع المانيا    راموس: كنت أحلم بهدفي الأول في دوري الأبطال    الليلة وغدا افضل الدعاء    ستوريدج لاعب ليفربول يقترب من توقيع عقد جديد يمتد حتى عام 2019    باير ليفركوزين يصحح المسار بفوز على بنفيكا    عضو البحوث الإسلامية يهاجم وزير الثقافة    نجلاء بدر: فخورة بفيلم "الجزيرة 2"    حرمان 50 طالبًا وطالبة من المدن الجامعية ببنها لإدانتهم في شغب وعنف    فلتغفري : مدونة القلق الحداثي روائيا    دار الإفتاء: يجوز صيام يوم الجمعة الموافق لوقفة عرفات منفردا    التضخم السنوى فى كوريا الجنوبية يتراجع إلى أدنى مستوى فى 7 أشهر    بالصور.. حفل مبهر لعمرو دياب فى بورتو كايرو    هيئة أبوظبى الثقافية تنظم برنامج "كن مرشداً ليوم" فى متحف العين الوطنى    كيا Rio الجديدة تشرق في باريس    تفاصيل انفجار سيارة «ديوان محافظة بورسعيد»..«البحث الجنائي»: «محدث صوت» وراء اشتعال السيارة..«شهود عيان»:مجهول وقف بجوار السيارة وانفجرت فور مغادرته..و«فيتو» تنشر أول صور لآثار انفجار القنبلة    شوقى غريب يعلن قائمة المنتخب .. والحضرى يتمنى التوفيق    استقالة الأمين العام لحزب الدستور    عبور 755 شخصا بين مصر وقطاع غزة عن طريق ميناء رفح البري    تجدد الاشتباكات بين عناصر «الإرهابية» والأمن بالبحيرة    مقتل تكفيريين اثنين وتدمير 18 بؤرة إرهابية بشمال سيناء    الصحة السعودية: حالتا وفاة جديدتان بفيروس كورونا    التشيك تعلن عزمها إرسال مساعدات إنسانية للدول المتضررة من الإيبولا    وصول رئيس الوزراء ووزير الداخلية إلي الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج    ندوات ثقافية ب«أسيوط» و«دمياط» و«الفيوم» فى «ذكرى أكتوبر»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إيمان عز الدين.. لا يوجد خلاف بينى وبين الحسينى وقد أعود لماسبيرو بشروطى
نشر في التحرير يوم 23 - 04 - 2013

تمنيت أن أكون حاليا فى ماسبيرو للمشاركة فى المظاهرات التى تطالب برحيل وزير الإعلام
تستعد الإعلامية إيمان عز الدين لخوض تجربة جديدة وهى تقديم المحاضرات فى أكاديمية «أونا» بداية من شهر مايو المقبل، بمشاركة عدد من الإعلاميين مثل ريم ماجد وليليان داوود. إيمان فى حوار خاص مع «التحرير» أكدت أنها تستعد حاليا لتقديم محاضرات فى برامج التوك شو بداية من يوم 8 إلى 12 مايو المقبل، وعن قبولها هذا العمل أكدت: من بداية طرح الفكرة ولاقت قبولا كبيرا وهذا ما شجعنى للغاية، ويؤكد أن هناك كثيرين يرغبون فى التعلم والاستفادة، أما بالنسبة إلى أرى أنها تجربة مختلفة ذات رسالة ومضمون حقيقى يهدف إلى تشكيل وعى المواطنين من خلال تقديم كوادر بكفاءات عالية فى جميع التخصصات الإعلامية، وأضافت أن الأكاديمة سيتم انطلاقها بداية من مايو المقبل، وأقدم خمس محاضرات فى تقديم برامج التوك شو وكيفية متابعة الأحداث ونقلها بموضوعية وحرفية عالية.
عن غيابها عن شاشة «أون تى فى» الفترة الماضية ثم عودتها مجددا بتقديم برنامج «صباح أون» بمفردها جعل البعض يخلق مساحة من الجدل والشائعات حول خلافها مع الإعلامى يوسف الحسينى وإدارة المحطة، لكنها نفت هذا الكلام: لا يوجد بينى وبين أحد أى خلافات فأنا شخصية متسامحة جدا مع الجميع، خصوصا أن هذه الشائعة السخيفة تناولت خلافى مع يوسف الحسينى، فهو على المستوى الشخصى من أصدقائى المقربين، ولم يحدث بيننا أى خلاف طوال فترة عملنا سويا فقد قدمنا دويتو ناجحًا نال استحسان جميع متابعى البرنامج أو المحطة بشكل عام. غيابى عن البرنامج لفترة كان بسبب سفرى إلى الخارج لقضاء بعض الأمور الخاصة بحياتى الشخصية، وكانت شبه إجازة صغيرة وفى أثناء عودتى كانت إدارة المحطة ترغب فى تطوير القناة فرغبوا أن يستثمروا فكر كل واحد مننا، فجعلوا كلًا منا يحمل برنامجا بمفرده.
إيمان علقت على مطالبة البعض بمقاطعة محطة «أون تى فى» بسبب قضية نجيب ساويرس واتهامه بالتهرب من الضرائب قائلة فكرة المقاطعة فاشلة تماما بكل المقاييس، مضيفة فى حديثها: أنا لا أدافع عن نجيب سويرس بعينه لكن هو قدم عددًا كبيرًا من المشروعات الاستثمارية فى مصر وقدم خدمات كثيرة بعكس من يهاجمونه حاليا وينصبون له التهم دون أن يقدموا أى شىء للبلد، ومن الأولى أن يتم تنفيذ الأحكام على من يقومون بازدراء الأديان بشكل يومى على القنوات التابعة لتيار الإسلام السياسى، خصوصا أن هناك أحكامًا لم تنفذ حتى الآن مثل حكم هشام قنديل وعبد الله بدر وغيرهما. إيمان لم تنس أنها من أبناء مبنى ماسيبرو لذلك قالت إنه بيتها الأول، ومن الممكن أن تعود له يوما من الأيام لكن بشرط أن تحدث إعادة هيكلة شكلا ومضمونا مشيرة أنها لم تر أنه يمثل صرح الإعلام كما ينبغى أن يحدث فى جميع بلدان العالم، قائلة: لا أرى أننا نملك فى مصر وزارة إعلام، وحزينة جدا على المستوى الذى وصلنا إليه فى السنوات الأخيرة، وذلك كان بسبب سياسة التليفزيون التى كانت تسير بمبدأ المحسوبية، وكان المبنى طاردا للكفاءات لذلك كان أمرا طبيعيا أن يرحل جميع المميزين لقنوات أخرى.
وعن مطالبة البعض برحيل وزير الإعلام صلاح عبد المقصود علقت: كنت أتمنى أن أكون حاليا فى ماسبيرو كى أشارك فى الحملات والمسيرات التى تطالب برحيله، فهو يتبع سياسات جديدة لا تمت بصلة للإعلام نهائيا، خصوصا أن أى مسؤول فى الدولة يجب أن يكون منضبطًا فى قراراته ويعى جيدا كل كلمة يتفوه بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.