الخطأ الثاني للمشير عبد الفتاح السيسي    اجتماع طارئ بالقلعة البيضاء صباح اليوم    مواجهتين مصريتين فى دور ال8 من بطولة الجونة الدولية للأسكواش    اختطاف سفير الأردن بليبيا    الجارديان: أوكرانيا على حافة صراعات مسلحة واسعة النطاق    جيبوتي تسلم 267 شخصا من إريتريا إلى المفوضية العليا للاجئين    إسرائيل: قتيل عملية الخليل مسئول قسم التجسس بالشرطة    أمريكا: مفاوضون فلسطينيون وإسرائيليون يجتمعون اليوم الأربعاء    رغم توقعات واسعة بفوز بوتفليقة في انتخابات الرئاسة غدا    الجيش السوداني يؤكد التزامه بالحيادية التامة تجاه الأوضاع بالجنوب    "وورلد تريبيون" تكشف عن مخطط أوباما وقطر وتركيا لنشر الفوضى قبل انتخابات الرئاسة    الأهلي يطوي صفحة الدوري.. ويعسكر الجمعة استعدادا للكونفدرالية.. ومدرب المقاولون يؤكد أن قلة الخبرة السبب في الخسارة    شاكيرا: بيكيه سيصبح رئيس برشلونة وأنا السيدة الأولى    مانشستر سيتي مع سندرلاند اليوم في مباراة مؤجلة    مختار نوح : الإخوان في حالة إنهيار تام .. والجماعة لا تستطيع خوض أي انتخابات قادمة    مدير الإنتربول: بطرس غالي محصن دوليا    «المتحدة لحقوق الإنسان» تطلب 1500 تصريح لمتابعة الانتخابات الرئاسية    خبير عسكري: مرحلة تهديد الدولة وإجبارها سياسياً من جانب "فصيل سياسي".. انتهى بلا رجعة    بالفيديو.. أبو الفتوح: مرسي رئيس شرعي منتخب    مسيرة "ليلية" حاشدة للتحالف بدمنهور ضد مسرحية "الرئاسة"    تحالف التيار المدني يعلن تأييده للسيسي رئيسًا لمصر    مؤتمر جماهيري لتأييد السيسي بالعريش    محافظ اسوان: تخصيص 5 أفدنة زراعية للشباب بقرية "الحربياب"    محلب : علاقة مصربأثيوبيا قائمة على الود والمحبة    صناعة الجلود: استيراد الاحذية بفواتير مضروبة أهدر علي الدولة حصيلة تقدر ب1.5 مليار جنيه خلال 2013    وزير الري يحرر محضرا رسميا ويهدد بإغلاق مصنع للسكر يلقي بمخلفاته في مصرف زراعي.. ولجنة ثلاثية لتقييم حجم الأضرار    بالفيديو.."الغيطى": "رغيف الوزارة مش موجود في السوق"    البنوك: تحويل الأموال عبر "المحمول" دوليا لم تفعل في مصر    تراجع برنت والنفط الأمريكي وسط ترقب للتطورات في ليبيا وأوكرانيا    "الشباب والرياضة" تنظم ملتقيين لتوظيف الشباب بالدقهلية والمنيا    بالفيديو.. سيناريست "حلاوة روح": الفيلم لا يحتوي مشاهد جنسية.. ومندهش من رفض "القومي للطفولة" بدون مشاهدته    م الآخر| تزوجني.. ولا تستعبدني    نجلة «المعزول» لوالدها: «لن يستطيعوا أن يحجبوك ولو بألف شبيه»    والد «ميادة»: «مراتي نامت مع عشيقها ولو شفته كنت هموته»    محافظ بورسعيد: تعليمات بتمكين مفتشي البيئة والصحة من أخذ عينات من مياه الصرف بكافة المصانع    أمريكا تقر عقار "تانزيوم" لعلاج النوع الثاني من السكري    بالفيديو.. غطاء رأس بالكهرباء يحسّن الإدراك والتركيز لدى عقلك    انعقاد دائم للجنة المصالحات بأسوان.. والصلح طبقا للشريعة الإسلامية    مدير أمن الجيزة ينتقل إلى موقع إنفجار الكوم الأخضر بفصيل    انفجار عبوة ناسفة في مدرعة بالعريش    محافظ بورسعيد: «قلبي مكسور» بسبب «ميادة» ضحية اغتصاب والدها    القبض على ثلاثة استوقفوا سائق لسرقته بالإكراة في الدقهلية    القبض على المتهمين بحرق سيارة منسق تمرد وضابط سابق بالجيش بميت غمر    ضبط 73 مطلوبا من المحكوم عليهم بحملة أمنية فى شمال سيناء    بالصور.. ضبط 155 ألف صاروخ قبل تهريبها لعناصر «الإخوان»    بالصور.. تكريم حفظة القرآن الكريم بقرية "مسير" بكفرالشيخ    ياسر برهامى: نشر صور قضية مدرب المحلة حرام شرعا    "الإفتاء" توقع بروتوكول تعاون مع"السلام عليك أيها النبي"    جامعة الدول العربية تطالب الطيور المهاجرة بضخ استثماراتها في السويس وسيناء    على مسئولية "شلبوكا": صلاح الدين الإثيوبى فى الأهلى رسميًا 3 مواسم    كلوب: كنا محظوظين .. والنهائى مكافأة على مجهودنا    حادث 11 ديسمبر أعاد تشكيل ملامح الهجرة الدولية    رأس المال الإماراتى يتحدى القطرى والسعودى على كعكة الإعلام المصرى    وزير الصحة يراجع إجراءات الكشف وقرارات العلاج على نفقة الدولة بمستشفى القاهرة الفاطمية    «العربية لأمراض التنفس» تعقد مؤتمرها الطبى الأول.. اليوم    «لوحة لكل بيت» لأول مرة بنقابة التشكيليين    بروتوكول تعاون بين «الإفتاء» و«السلام عليك أيها النبى»    د.عبدالمنعم فؤاد.. عضو لجنة المصالحة في قافلة الأزهر:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إيمان عز الدين.. لا يوجد خلاف بينى وبين الحسينى وقد أعود لماسبيرو بشروطى
نشر في التحرير يوم 23 - 04 - 2013

تمنيت أن أكون حاليا فى ماسبيرو للمشاركة فى المظاهرات التى تطالب برحيل وزير الإعلام
تستعد الإعلامية إيمان عز الدين لخوض تجربة جديدة وهى تقديم المحاضرات فى أكاديمية «أونا» بداية من شهر مايو المقبل، بمشاركة عدد من الإعلاميين مثل ريم ماجد وليليان داوود. إيمان فى حوار خاص مع «التحرير» أكدت أنها تستعد حاليا لتقديم محاضرات فى برامج التوك شو بداية من يوم 8 إلى 12 مايو المقبل، وعن قبولها هذا العمل أكدت: من بداية طرح الفكرة ولاقت قبولا كبيرا وهذا ما شجعنى للغاية، ويؤكد أن هناك كثيرين يرغبون فى التعلم والاستفادة، أما بالنسبة إلى أرى أنها تجربة مختلفة ذات رسالة ومضمون حقيقى يهدف إلى تشكيل وعى المواطنين من خلال تقديم كوادر بكفاءات عالية فى جميع التخصصات الإعلامية، وأضافت أن الأكاديمة سيتم انطلاقها بداية من مايو المقبل، وأقدم خمس محاضرات فى تقديم برامج التوك شو وكيفية متابعة الأحداث ونقلها بموضوعية وحرفية عالية.
عن غيابها عن شاشة «أون تى فى» الفترة الماضية ثم عودتها مجددا بتقديم برنامج «صباح أون» بمفردها جعل البعض يخلق مساحة من الجدل والشائعات حول خلافها مع الإعلامى يوسف الحسينى وإدارة المحطة، لكنها نفت هذا الكلام: لا يوجد بينى وبين أحد أى خلافات فأنا شخصية متسامحة جدا مع الجميع، خصوصا أن هذه الشائعة السخيفة تناولت خلافى مع يوسف الحسينى، فهو على المستوى الشخصى من أصدقائى المقربين، ولم يحدث بيننا أى خلاف طوال فترة عملنا سويا فقد قدمنا دويتو ناجحًا نال استحسان جميع متابعى البرنامج أو المحطة بشكل عام. غيابى عن البرنامج لفترة كان بسبب سفرى إلى الخارج لقضاء بعض الأمور الخاصة بحياتى الشخصية، وكانت شبه إجازة صغيرة وفى أثناء عودتى كانت إدارة المحطة ترغب فى تطوير القناة فرغبوا أن يستثمروا فكر كل واحد مننا، فجعلوا كلًا منا يحمل برنامجا بمفرده.
إيمان علقت على مطالبة البعض بمقاطعة محطة «أون تى فى» بسبب قضية نجيب ساويرس واتهامه بالتهرب من الضرائب قائلة فكرة المقاطعة فاشلة تماما بكل المقاييس، مضيفة فى حديثها: أنا لا أدافع عن نجيب سويرس بعينه لكن هو قدم عددًا كبيرًا من المشروعات الاستثمارية فى مصر وقدم خدمات كثيرة بعكس من يهاجمونه حاليا وينصبون له التهم دون أن يقدموا أى شىء للبلد، ومن الأولى أن يتم تنفيذ الأحكام على من يقومون بازدراء الأديان بشكل يومى على القنوات التابعة لتيار الإسلام السياسى، خصوصا أن هناك أحكامًا لم تنفذ حتى الآن مثل حكم هشام قنديل وعبد الله بدر وغيرهما. إيمان لم تنس أنها من أبناء مبنى ماسيبرو لذلك قالت إنه بيتها الأول، ومن الممكن أن تعود له يوما من الأيام لكن بشرط أن تحدث إعادة هيكلة شكلا ومضمونا مشيرة أنها لم تر أنه يمثل صرح الإعلام كما ينبغى أن يحدث فى جميع بلدان العالم، قائلة: لا أرى أننا نملك فى مصر وزارة إعلام، وحزينة جدا على المستوى الذى وصلنا إليه فى السنوات الأخيرة، وذلك كان بسبب سياسة التليفزيون التى كانت تسير بمبدأ المحسوبية، وكان المبنى طاردا للكفاءات لذلك كان أمرا طبيعيا أن يرحل جميع المميزين لقنوات أخرى.
وعن مطالبة البعض برحيل وزير الإعلام صلاح عبد المقصود علقت: كنت أتمنى أن أكون حاليا فى ماسبيرو كى أشارك فى الحملات والمسيرات التى تطالب برحيله، فهو يتبع سياسات جديدة لا تمت بصلة للإعلام نهائيا، خصوصا أن أى مسؤول فى الدولة يجب أن يكون منضبطًا فى قراراته ويعى جيدا كل كلمة يتفوه بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.