"الوفد" يشترى شهادات استثمار في مشروع القناة ب 10 ملايين جنيه    وفد الكونجرس لوزير الدفاع: ندعم حربكم ضد الإرهاب    ننشر النص الكامل لخطاب أزمة روابط الجماهير من الأهلي للجنة الأندية    حسام كمال يتابع سير العمل بمطار القاهرة    طوارئ بموانئ البحر الأحمر لاستقبال سفن المواشي الحية استعدادا لعيد الأضحى    الأمن العراقي يتصدى لهجوم إرهابي لداعش في أماكن متفرقة    مفوضية اللاجئين: مليون أوكراني فروا من منازلهم    الحوثيون يرفضون خطوات الحكومة اليمنية لتهدئة الاحتجاجات    تطوير طريقة سريعة للكشف عن "إيبولا"    محافظ كفر الشيخ ينعي الشهيد الضابط أحمد حجازي    "6 أبريل": "معتقلي العزاء" كان بينهم طفل    «الشرقية للدخان» تستثمر 100 مليون جنيه فى شهادات قناة السويس    «التعليم» توقع 6 بروتوكولات مع الصندوق الاجتماعي لترميم وصيانة المدارس    تحديات صناعة العصائر على مائدة معرض المشروبات الثلاثاء والأربعاء    "أموال الغد" ينفرد بنشر تفاصيل خطاب المركزى للبنوك حول جدول استرداد شهادة "قناة السويس"    دراسة سعودية لنقل قبر الرسول من المدينة    نشرة الأخبار.. "وزير الأوقاف" يحذر السلفيين من تكرار أخطاء الإخوان.. "السياحة" تتقدم بقانون موحد لمجلس الوزراء.. و"الري": الحبس لمدة عام وغرامة 20 ألف جنيه للتعدي على نهر النيل    بعد انتقاد "الدون" لإدارة "الملكي" .. "راموس": ننتمي لريال مدريد ونلتزم بقوانينه    رئيس الزمالك: الأهلي وافق على إدراج «الألتراس» في قائمة الإرهاب    روسيا ومنغوليا بصدد توقيع اتفاقية إعفاء من تأشيرة الدخول    السلطات السودانية تغلق المركز الثقافي الإيراني    البرلمان العربي: الكيان الصهيوني يصب الزيت على النار    نائب عراقي ب" كتلة الصدر": المالكي وراء مجزرة "سبايكر"    بعد تصدر "180 درجة" للمبيعات تامر حسني يستعد لفرنسا    بيت وجولي يدفعان 200 ألف دولار لإخلاء جزيرة في «مالطا»    مهرجان الأسكندرية لسينما المتوسط يكرم داود عبد السيد ونادية الجندى ومحمد منير    جنيفر لورانس تطالب بالتحقيق في نشر صورها العارية    تعليم العود في بيت السناري    اسناد مهمة قيادة منتخب المانيا الى شفاينشتايجر    محافظ الغربية: إزالة كافة المعوقات تمهيدا لافتتاح مستشفى 57357 بطنطا    "عدوي": لجان خاصة لمتابعة جميع مستشفيات التأمين الصحي    "الحق في الدواء" يناقش خطورة الأدوية المغشوشة.. ويؤكد: حجم تجارتها يبلغ 10 مليارات جنيه.. تواطؤ الجهات الرقابية بالصحة سبب انتشارها.. ويطالب بتغليظ العقوبات القانونية على بائعي الأصناف المغشوشة    بالصور.. رئيس جامعة جنوب الوادي يتفقد مركز التأهيل الوظيفي    بالصور.. ضبط 4 من عناصر الإرهابية في حملة أمنية بالدقهلية    تجديد حبس أمين الشرطة المتهم بقتل سائق "توك توك" بالبحيرة    القاضي: الثقافة مستقبلا تكون في خدمة الحركة الثقافية في مصر    تأجيل اختيار رئيس لاتحاد شباب "المؤتمر"    بدء التحقيق مع ثلاث عاطلين لاتهامها بخطف أسرة رجل أعمال    بلاغ كاذب عن قنبلة بمترو "حلوان_ المرج"    بالصور.. هدوء فى اليوم الثاني أمام مخابز الغردقة وتوفير 32% من الدقيق فى اليوم الأول    الفضالي يطالب بتطبيق حالة الطوارئ في المناطق الحدودية المستهدفة من الجماعات الإرهابية    محمد حبيب: "العمدة بيهرج".. ولا خطر من مبادرته لانتهاء زمن "المصالحات"    وزيرالبترول يتسلم درع هيئة الرقابة الإدارية    محامى السينمائيين: أخشى على السينما من تقييد حرية الإبداع    رمضان صبحي ينفى إعتدائه على حكم لقاء الكونغو .. والاهلي يعفو عنه    بالفيديو.. الأسطورة «مارادونا» يعود من جديد    فريال يوسف : برنامج "الراقصة" ليس مبتذلا وسيواجه انتقادات حادة    أمين الفتوى بالأزهر: تشريح جثة الميت غير جائز.. وما يحدث بكلية الطب "حرام"    السباك وزوجتة سرقا ذهب صاحبة الفيلا    مفاجأة.. الإنتر رفض ضم «صلاح» في الساعات الأخيرة من «الميركاتو»    مسئول صومالي: الغارة الأمريكية بجنوب البلاد جزء من عملية عسكرية حكومية    وزير التربية والتعليم: لم و لن نمنع الأطفال المرضى "بالسكر" من الالتحاق بالمدارس    الإفتاء: إلقاء السلام على العاصى غير جائز شرعاً    منتخب مصر للكرة الطائرة يخسر أمام الصين «1-3» في بداية مشواره في المونديال    «واتس آب» يطلق خدمة الاتصال الصوتي مجانا    التجميل بالحقن والسيليكون .. متى يكون حلالاً ومتى يحمل شبهة شرعية؟    برامج المقالب التلفزيونية حلال أم حرام؟    نيجيريا: وفاة شخص يشتبه بإصابته ب"الإيبولا" في أبوجا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إيمان عز الدين.. لا يوجد خلاف بينى وبين الحسينى وقد أعود لماسبيرو بشروطى
نشر في التحرير يوم 23 - 04 - 2013

تمنيت أن أكون حاليا فى ماسبيرو للمشاركة فى المظاهرات التى تطالب برحيل وزير الإعلام
تستعد الإعلامية إيمان عز الدين لخوض تجربة جديدة وهى تقديم المحاضرات فى أكاديمية «أونا» بداية من شهر مايو المقبل، بمشاركة عدد من الإعلاميين مثل ريم ماجد وليليان داوود. إيمان فى حوار خاص مع «التحرير» أكدت أنها تستعد حاليا لتقديم محاضرات فى برامج التوك شو بداية من يوم 8 إلى 12 مايو المقبل، وعن قبولها هذا العمل أكدت: من بداية طرح الفكرة ولاقت قبولا كبيرا وهذا ما شجعنى للغاية، ويؤكد أن هناك كثيرين يرغبون فى التعلم والاستفادة، أما بالنسبة إلى أرى أنها تجربة مختلفة ذات رسالة ومضمون حقيقى يهدف إلى تشكيل وعى المواطنين من خلال تقديم كوادر بكفاءات عالية فى جميع التخصصات الإعلامية، وأضافت أن الأكاديمة سيتم انطلاقها بداية من مايو المقبل، وأقدم خمس محاضرات فى تقديم برامج التوك شو وكيفية متابعة الأحداث ونقلها بموضوعية وحرفية عالية.
عن غيابها عن شاشة «أون تى فى» الفترة الماضية ثم عودتها مجددا بتقديم برنامج «صباح أون» بمفردها جعل البعض يخلق مساحة من الجدل والشائعات حول خلافها مع الإعلامى يوسف الحسينى وإدارة المحطة، لكنها نفت هذا الكلام: لا يوجد بينى وبين أحد أى خلافات فأنا شخصية متسامحة جدا مع الجميع، خصوصا أن هذه الشائعة السخيفة تناولت خلافى مع يوسف الحسينى، فهو على المستوى الشخصى من أصدقائى المقربين، ولم يحدث بيننا أى خلاف طوال فترة عملنا سويا فقد قدمنا دويتو ناجحًا نال استحسان جميع متابعى البرنامج أو المحطة بشكل عام. غيابى عن البرنامج لفترة كان بسبب سفرى إلى الخارج لقضاء بعض الأمور الخاصة بحياتى الشخصية، وكانت شبه إجازة صغيرة وفى أثناء عودتى كانت إدارة المحطة ترغب فى تطوير القناة فرغبوا أن يستثمروا فكر كل واحد مننا، فجعلوا كلًا منا يحمل برنامجا بمفرده.
إيمان علقت على مطالبة البعض بمقاطعة محطة «أون تى فى» بسبب قضية نجيب ساويرس واتهامه بالتهرب من الضرائب قائلة فكرة المقاطعة فاشلة تماما بكل المقاييس، مضيفة فى حديثها: أنا لا أدافع عن نجيب سويرس بعينه لكن هو قدم عددًا كبيرًا من المشروعات الاستثمارية فى مصر وقدم خدمات كثيرة بعكس من يهاجمونه حاليا وينصبون له التهم دون أن يقدموا أى شىء للبلد، ومن الأولى أن يتم تنفيذ الأحكام على من يقومون بازدراء الأديان بشكل يومى على القنوات التابعة لتيار الإسلام السياسى، خصوصا أن هناك أحكامًا لم تنفذ حتى الآن مثل حكم هشام قنديل وعبد الله بدر وغيرهما. إيمان لم تنس أنها من أبناء مبنى ماسيبرو لذلك قالت إنه بيتها الأول، ومن الممكن أن تعود له يوما من الأيام لكن بشرط أن تحدث إعادة هيكلة شكلا ومضمونا مشيرة أنها لم تر أنه يمثل صرح الإعلام كما ينبغى أن يحدث فى جميع بلدان العالم، قائلة: لا أرى أننا نملك فى مصر وزارة إعلام، وحزينة جدا على المستوى الذى وصلنا إليه فى السنوات الأخيرة، وذلك كان بسبب سياسة التليفزيون التى كانت تسير بمبدأ المحسوبية، وكان المبنى طاردا للكفاءات لذلك كان أمرا طبيعيا أن يرحل جميع المميزين لقنوات أخرى.
وعن مطالبة البعض برحيل وزير الإعلام صلاح عبد المقصود علقت: كنت أتمنى أن أكون حاليا فى ماسبيرو كى أشارك فى الحملات والمسيرات التى تطالب برحيله، فهو يتبع سياسات جديدة لا تمت بصلة للإعلام نهائيا، خصوصا أن أى مسؤول فى الدولة يجب أن يكون منضبطًا فى قراراته ويعى جيدا كل كلمة يتفوه بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.