باسم مرسي يُطمئن جماهير الزمالك: والله الدوري ما هيخرج من ميت عقبة    استئناف مفاوضات سد النهضة بالخرطوم خلال أسبوعين    موانئ البحر الأحمر تستقبل 1590 رأس عجل قادمة من "جيبوتى"    محلب يتفقد إمبابة والوراق في ميكروباص    الدمرداش مديراً للشئون التجارية بشركة "إكسبريس"    الرئيس التونسي يعلن حالة الطوارئ في البلاد    ميدو: إن شاء الله الدوري للزمالك    بالفيديو.. أحمد الميرغني.. 4 أندية وملك الأزمات على "فيس بوك"    تأجيل «التخابر مع قطر» ل7 يوليو.. والقاضي يشكر نجل النائب العام    انفجار عبوتين ناسفتين في حي 'كيمان فارس' بالفيوم    ضبط 3 عاطلين بحوزتهم 12 كيلو حشيش    الإفطار: لحمة بالشعرية والحمص.. واسبرنج رول.. والحلو: السانبون    ابتكار نظام الاستشعار اللاسلكية للحد من انقطاع الكهرباء بجامعة اسيوط    «النسجية» تشيد بقرار «محلب» بمحاسبة المصانع على استهلاكها الفعلي للغاز    يوسف شريف: "لعبة إبليس" لا يهاجم الإعلام    إسبانيا تعتقل مغربيًا بتهمة نشر دعاية ل"تنظيم الدولة"    الجزائر تدين بشدة الاعتداءات الارهابية فى نيجيريا    بالفيديو.. كلمة السيسي أمام الجنود والضباط بسيناء    اشتباكات في تعز ومأرب وإب    حروب الجيل الخامس.. 1% من الجيش في سيناء.. دور وسائل الإعلام الأجنبية أبرز محاور كلمة السيسي اليوم    صور 14 شهيدًا في مسيرة طلاب معهد العاشر من رمضان    بقرار امني..المنتخب الأولمبي يواجه أوغندا في" برج العرب"    "لقاء الثأر" يتجدد بين أمريكا واليابان في نهائي مونديال السيدات    صورة.. لاعب الجونة يتصدر غلاف مجلة إسبانية شهيرة بعد انضمامه لريال بيتيس    مدير يوفينتوس: صلاح سيلعب لفريق "مخطط" .. وتقارير: يقصد إنتر    15 مليونا لتطوير مراكز شباب المطرية وأحمد عصمت والجمالية    اليوم.. الوفد ينظم "إفطار المحبة " بحضور ممثلي "الكنيسة والأزهر" بالمقطم    اقتصاد الأسبوع: تراجع مفاجئ للجنيه بالبنوك وزيادة المعاشات وتثبيت المكافآت والبدلات    "صحة" الفيوم تبدأ تطبيق الكروت الذكية.. والمواطنون: اعملوا حاجة مفيدة    التحقيق في بلاغات بمخالفات مالية في التغذية المدرسية بإدارة غرب المحلة الكبرى    العثور على جثث 3 عناصر تكفيرية بالشيخ زويد    مصدر دبلوماسى: نقل سفير مصر فى قطر قنصلا عاما في مدينة مومباي    هنا شيحة: تصوير "العهد".. حرمني من أولادي    وزارة الثقافة تطلق فعاليات لمواجهة الإرهاب بمشاركة 120 مفكر وأديب    لا يهم أن أكون جميلة..الأهم أكون صادقة أركز الآن في "يوم للستات"    رسائل السيسي ب«البدلة العسكرية»: توعَّد «أهل الشر».. وطمأن الشعب (فيديو)    دار الافتاء : دعوة الاخوان بعدم أداء الخدمة العسكرية خيانة للوطن    «الإفتاء»: زكاة الفطر لهذا العام لا تقل عن 8 جنيهات عن كل فرد    محلب يكلف بتعديل تشريعي لتغليظ العقوبات على إلقاء الصرف الصناعي بالمصرف    محلب يلتقى شريف مختار رائد طب القلب لمواجهة مخاطر السكتة القلبية    إعلان نتيجة أوائل الدبلومات الفنية بشمال سيناء    محامى صافيناز :موكلتى خارج البلاد    فيديو رامز جلال ضحية برنامج مقالب.. وهذا هو رد فعله    «أردوغان» يمنع الطلاب من استخدام «فيس بوك وتويتر»    "فوضى أم عودة للتفاوض".. ماذا سيحدث لليونان إذا رفضت مقترحات الدائنين؟    رئيس تونس يعلن حالة الطوارئ في البلاد بعد أسبوع من هجوم سوسة    2 أغسطس.. النطق بالحكم على 27 إخواني لاتهامهم باقتحام مركز أوسيم    أسيوط تطلق حملة للتبرع بالدم لصالح مصابي الجيش في سيناء    في ذكرى وقوعها.. إلهام شاهين: «بدر» غزوة شارك فيها الرسول.. و«البحوث»: معركة.. ومصطلح الغزوات يساء فهمه    الشعب الجمهوري: زيارة الرئيس اليوم لسيناء أثبتت للعالم أن مصر أقوى من الإرهاب    نور الدين يهاجم رضا البلتاجي على الهواء بسبب الزمالك    شيخ الأزهر: سب الصحابة تجرؤ على الله ورسوله    مضادات الاكتئاب تؤثر على القدرة على اتخاذ القرارات الأخلاقية    "ذهاب وعودة" دراما تكشف آكلى لحوم البشر.. إنجى المقدم: جلست مع والدة طفل مخطوف للتحضير لدورى.. أحمد شفيق: السقا كان مترددا فى تجربة الدراما مجددا.. والمؤلف: كتبت العمل بناء على طلب من جهة أمنية    مصرع طفلين غرقًا بالبحر اليوسفي في المنيا    24 أكتوبر لنظر طعن مبارك والعادلي ونظيف    قلة النوم تجعلك أكثر تسرعا فى اتخاذ القرارات    «الجفري» يتلقى تهديدا بالذبح بعد دعائه للجيش المصري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إيمان عز الدين.. لا يوجد خلاف بينى وبين الحسينى وقد أعود لماسبيرو بشروطى
نشر في التحرير يوم 23 - 04 - 2013

تمنيت أن أكون حاليا فى ماسبيرو للمشاركة فى المظاهرات التى تطالب برحيل وزير الإعلام
تستعد الإعلامية إيمان عز الدين لخوض تجربة جديدة وهى تقديم المحاضرات فى أكاديمية «أونا» بداية من شهر مايو المقبل، بمشاركة عدد من الإعلاميين مثل ريم ماجد وليليان داوود. إيمان فى حوار خاص مع «التحرير» أكدت أنها تستعد حاليا لتقديم محاضرات فى برامج التوك شو بداية من يوم 8 إلى 12 مايو المقبل، وعن قبولها هذا العمل أكدت: من بداية طرح الفكرة ولاقت قبولا كبيرا وهذا ما شجعنى للغاية، ويؤكد أن هناك كثيرين يرغبون فى التعلم والاستفادة، أما بالنسبة إلى أرى أنها تجربة مختلفة ذات رسالة ومضمون حقيقى يهدف إلى تشكيل وعى المواطنين من خلال تقديم كوادر بكفاءات عالية فى جميع التخصصات الإعلامية، وأضافت أن الأكاديمة سيتم انطلاقها بداية من مايو المقبل، وأقدم خمس محاضرات فى تقديم برامج التوك شو وكيفية متابعة الأحداث ونقلها بموضوعية وحرفية عالية.
عن غيابها عن شاشة «أون تى فى» الفترة الماضية ثم عودتها مجددا بتقديم برنامج «صباح أون» بمفردها جعل البعض يخلق مساحة من الجدل والشائعات حول خلافها مع الإعلامى يوسف الحسينى وإدارة المحطة، لكنها نفت هذا الكلام: لا يوجد بينى وبين أحد أى خلافات فأنا شخصية متسامحة جدا مع الجميع، خصوصا أن هذه الشائعة السخيفة تناولت خلافى مع يوسف الحسينى، فهو على المستوى الشخصى من أصدقائى المقربين، ولم يحدث بيننا أى خلاف طوال فترة عملنا سويا فقد قدمنا دويتو ناجحًا نال استحسان جميع متابعى البرنامج أو المحطة بشكل عام. غيابى عن البرنامج لفترة كان بسبب سفرى إلى الخارج لقضاء بعض الأمور الخاصة بحياتى الشخصية، وكانت شبه إجازة صغيرة وفى أثناء عودتى كانت إدارة المحطة ترغب فى تطوير القناة فرغبوا أن يستثمروا فكر كل واحد مننا، فجعلوا كلًا منا يحمل برنامجا بمفرده.
إيمان علقت على مطالبة البعض بمقاطعة محطة «أون تى فى» بسبب قضية نجيب ساويرس واتهامه بالتهرب من الضرائب قائلة فكرة المقاطعة فاشلة تماما بكل المقاييس، مضيفة فى حديثها: أنا لا أدافع عن نجيب سويرس بعينه لكن هو قدم عددًا كبيرًا من المشروعات الاستثمارية فى مصر وقدم خدمات كثيرة بعكس من يهاجمونه حاليا وينصبون له التهم دون أن يقدموا أى شىء للبلد، ومن الأولى أن يتم تنفيذ الأحكام على من يقومون بازدراء الأديان بشكل يومى على القنوات التابعة لتيار الإسلام السياسى، خصوصا أن هناك أحكامًا لم تنفذ حتى الآن مثل حكم هشام قنديل وعبد الله بدر وغيرهما. إيمان لم تنس أنها من أبناء مبنى ماسيبرو لذلك قالت إنه بيتها الأول، ومن الممكن أن تعود له يوما من الأيام لكن بشرط أن تحدث إعادة هيكلة شكلا ومضمونا مشيرة أنها لم تر أنه يمثل صرح الإعلام كما ينبغى أن يحدث فى جميع بلدان العالم، قائلة: لا أرى أننا نملك فى مصر وزارة إعلام، وحزينة جدا على المستوى الذى وصلنا إليه فى السنوات الأخيرة، وذلك كان بسبب سياسة التليفزيون التى كانت تسير بمبدأ المحسوبية، وكان المبنى طاردا للكفاءات لذلك كان أمرا طبيعيا أن يرحل جميع المميزين لقنوات أخرى.
وعن مطالبة البعض برحيل وزير الإعلام صلاح عبد المقصود علقت: كنت أتمنى أن أكون حاليا فى ماسبيرو كى أشارك فى الحملات والمسيرات التى تطالب برحيله، فهو يتبع سياسات جديدة لا تمت بصلة للإعلام نهائيا، خصوصا أن أى مسؤول فى الدولة يجب أن يكون منضبطًا فى قراراته ويعى جيدا كل كلمة يتفوه بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.