مصرع 30 وإنقاذ العشرات إثر غرق "مركب مهاجرين" بالقرب من ليبيا    اليوم.. وزير الأوقاف يلقي خطبة الجمعة من مسجد ناصر ببنها    الحلفاوي: أتعجب من صيغة عقد قران المسلمين    أسعار سيارات «فولفو» الجديدة    تغريدات البرادعي حول مصر وسوريا تثير الجدل.. و نشطاء: "فين تويتاتك مما يحدث من إرهاب"    "داعش" وراء تحالف بوتين والسيسي    مسؤول أمريكي كبير يزور إسرائيل لبحث اتفاق إيران النووي    كيم جونغ: الأسلحة النووية وليس المفاوضات وراء إنهاء الحرب بين الكوريتين    «أمريكا» تدعو «أوزبكستان» للانضمام للتحالف المناهض ل «داعش»    مدرب مالمو: قرعة دوري الأبطال شديدة الصعوبة    "الكاف": الشركة الراعية تؤكد استحالة إقامة مباراة القمة بدون جمهور في نهائي الكونفدرالية    بالفيديو.. «مواطن» لخالد الغندور: «يرضيك شتائم مرتضى منصور على الهواء»    بالصور.. نجاح حملة مقاطعة اللحوم .. والجزارون:"بلاها لحمة" خربت بيتنا و"هنشتغل فى الحواوشى".. ويتوقعون زيادة الإقبال قبل عيد الأضحى.. وتوافد المواطنين على شراء اللحوم من منافذ الحكومة    تلوث زيتي بمياه النيل يثير الفزع    40 ألف متفرج في حب تامر حسني بالإسكندرية    رئيس البورصة:تراجع الأسهم مؤخرا يتعلق بما يحدث فى العالم وليس شأنا داخليا    مطار القاهرة يستقبل 23 مصريا مرحلين من إيطاليا    فتحي مبروك يقرر تعدل موعد المران قبل السفر لإسبانيا    إيهاب عبدالرحمن : طردوني من ملعب الزقازيق لأن «الكورة» أهم !    بعد قرار وقف تصديره.. اتحاد الصناعات يطالب باستمرار تصدير الأرز.. و"الشعبة": الكمية المصدرة لا تتخطى 30 ألف طن من أصل 500 ألف.. رجب شحاتة: غلق باب التصدير يهدد استثمارات ب40 مليار جنيه    «الأمم المتحدة» تحدد خطة التحقيق بكيماوي سوريا    حبس عاطل 4 أيام لاتهامه بحيازة سلاح نارى بالزيتون    كوكا: في مصر يعرفون براغا "التاريخي" .. وسأنسى آخر هدف سجلته    جمهور "محكى القلعة" يتفاعل بالرقص والغناء مع مدحت صالح    بالصور.. وائل كافوري يتألق في «جولف بورتو مارينا»    مقتل 3 بينهم جندي في هجوم علي قرية بجنوب النيجر    وزارة الصحة توافق علي دواء "كيوريفو" لعلاج التهاب الكبد المزمن    بالصور.. محافظ الأقصر: مركز إسنا استحوذ على نصف ميزانية المحافظة    في ذكراه التاسعة.. هيئة الكتاب تصدر 'نجيب محفوظ إن حكي'    إغلاق قناة "شغف" الإباحية    محمود البدوى: تقرير القومى لحقوق الإنسان عن نزلاء العقرب "أخرس ألسنة المغرضين"    بالفيديو.. «خبيرة لغة جسد»: وزير الداخلية «طيب» والزند شخصية صارمة    فيديو.. ياسمين الخطيب تسب "الزملكاوية".. وتامر أمين: "كلوها يا جماعة"    «الألعاب النارية» تحرق منزلاً بمدينة «سمسطا» في بني سويف    فيديو .. "خناقة" بين ناشطة حقوقية و"حازم عبدالعظيم" على الهواء    صحافة القاهرة.. الرئيس يختتم زيارته لموسكو بحوار مع التليفزيون الروسى يؤكد فيه: الإرهاب يهدد الشرق الأوسط كله.. "اللجنة العليا" تعلن مواعيد جدول "انتخابات النواب".. 83 مليون جنيه لإنشاء مصنعين بسيناء    مجهولون يختطفون أحد مستشاري رئيس الحكومة الليبية    استكمال إجراءات التعاقد بين شركة مكسيم وميناء القاهرة الجوي.. في سبتمبر القادم    ضبط عاطل يحمل سكينا بالغردقه!    بث موحد للإذاعات الإقليمية لشرح فوائد تدوير القمامة    أدرعي ل"القرموطي": لا تذكر عورات الآخرين فكلك عورات وللناس ألسن    محافظ مطروح: خفض الحد الأدنى للقبول بكليات مطروح لأبناء المحافظة بنسبة 5%    شهاب الدين: توقيعى للمصرى قبل انتقالى للإنتاج "شائعة سخيفة "    ننشر جدول عروض الثقافة الجماهيرية بالمهرجان القومي للمسرح    أول خطبة جمعة للرسول    مجلس الوزراء: «محلب» وجه بالاهتمام بالسياحة العربية وخاصة السعودية    «الصحة» تصدر تعديلات قانون الحوافز    مصر تستعين ب «التجربة السنغافورية» لمواجهة أزمة نقص المياه    مجلس الوزراء يشدد على ضبط أسعار اللحوم قبل عيد الأضحى    أمين : شبابنا تدينه وعقيدته واقفة على عود كبريت بلاش نزود الضغط عشان ميتكسرش    التطير من الزوجة حرام    العلماء يتوحدون للتصدى لفتاوى جماعات التطرف.. ويحذرون من التفرق فى مواجهة داعش    مستشار مفتى الجمهورية العلمى: الجماعات الدينية فى مصر وراء ظهور التطرف فى الفتوى    سفير لبنان: الأزهر مرجعية المسلمين فى العالم    ربيعة فى تدريبات الأهلى بعد مواجهة تشاد    محافظ بنى سويف ل«روز اليوسف»: 450 مليون جنيه لتطوير القطاع الصحى وصيانة 50 مدرسة    محافظ كفر الشيخ: %40 نسبة الإصابة بالفشل الكلوى    365 مركز طب أسرة «خيال مآتة» بالدقهلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إيمان عز الدين.. لا يوجد خلاف بينى وبين الحسينى وقد أعود لماسبيرو بشروطى
نشر في التحرير يوم 23 - 04 - 2013

تمنيت أن أكون حاليا فى ماسبيرو للمشاركة فى المظاهرات التى تطالب برحيل وزير الإعلام
تستعد الإعلامية إيمان عز الدين لخوض تجربة جديدة وهى تقديم المحاضرات فى أكاديمية «أونا» بداية من شهر مايو المقبل، بمشاركة عدد من الإعلاميين مثل ريم ماجد وليليان داوود. إيمان فى حوار خاص مع «التحرير» أكدت أنها تستعد حاليا لتقديم محاضرات فى برامج التوك شو بداية من يوم 8 إلى 12 مايو المقبل، وعن قبولها هذا العمل أكدت: من بداية طرح الفكرة ولاقت قبولا كبيرا وهذا ما شجعنى للغاية، ويؤكد أن هناك كثيرين يرغبون فى التعلم والاستفادة، أما بالنسبة إلى أرى أنها تجربة مختلفة ذات رسالة ومضمون حقيقى يهدف إلى تشكيل وعى المواطنين من خلال تقديم كوادر بكفاءات عالية فى جميع التخصصات الإعلامية، وأضافت أن الأكاديمة سيتم انطلاقها بداية من مايو المقبل، وأقدم خمس محاضرات فى تقديم برامج التوك شو وكيفية متابعة الأحداث ونقلها بموضوعية وحرفية عالية.
عن غيابها عن شاشة «أون تى فى» الفترة الماضية ثم عودتها مجددا بتقديم برنامج «صباح أون» بمفردها جعل البعض يخلق مساحة من الجدل والشائعات حول خلافها مع الإعلامى يوسف الحسينى وإدارة المحطة، لكنها نفت هذا الكلام: لا يوجد بينى وبين أحد أى خلافات فأنا شخصية متسامحة جدا مع الجميع، خصوصا أن هذه الشائعة السخيفة تناولت خلافى مع يوسف الحسينى، فهو على المستوى الشخصى من أصدقائى المقربين، ولم يحدث بيننا أى خلاف طوال فترة عملنا سويا فقد قدمنا دويتو ناجحًا نال استحسان جميع متابعى البرنامج أو المحطة بشكل عام. غيابى عن البرنامج لفترة كان بسبب سفرى إلى الخارج لقضاء بعض الأمور الخاصة بحياتى الشخصية، وكانت شبه إجازة صغيرة وفى أثناء عودتى كانت إدارة المحطة ترغب فى تطوير القناة فرغبوا أن يستثمروا فكر كل واحد مننا، فجعلوا كلًا منا يحمل برنامجا بمفرده.
إيمان علقت على مطالبة البعض بمقاطعة محطة «أون تى فى» بسبب قضية نجيب ساويرس واتهامه بالتهرب من الضرائب قائلة فكرة المقاطعة فاشلة تماما بكل المقاييس، مضيفة فى حديثها: أنا لا أدافع عن نجيب سويرس بعينه لكن هو قدم عددًا كبيرًا من المشروعات الاستثمارية فى مصر وقدم خدمات كثيرة بعكس من يهاجمونه حاليا وينصبون له التهم دون أن يقدموا أى شىء للبلد، ومن الأولى أن يتم تنفيذ الأحكام على من يقومون بازدراء الأديان بشكل يومى على القنوات التابعة لتيار الإسلام السياسى، خصوصا أن هناك أحكامًا لم تنفذ حتى الآن مثل حكم هشام قنديل وعبد الله بدر وغيرهما. إيمان لم تنس أنها من أبناء مبنى ماسيبرو لذلك قالت إنه بيتها الأول، ومن الممكن أن تعود له يوما من الأيام لكن بشرط أن تحدث إعادة هيكلة شكلا ومضمونا مشيرة أنها لم تر أنه يمثل صرح الإعلام كما ينبغى أن يحدث فى جميع بلدان العالم، قائلة: لا أرى أننا نملك فى مصر وزارة إعلام، وحزينة جدا على المستوى الذى وصلنا إليه فى السنوات الأخيرة، وذلك كان بسبب سياسة التليفزيون التى كانت تسير بمبدأ المحسوبية، وكان المبنى طاردا للكفاءات لذلك كان أمرا طبيعيا أن يرحل جميع المميزين لقنوات أخرى.
وعن مطالبة البعض برحيل وزير الإعلام صلاح عبد المقصود علقت: كنت أتمنى أن أكون حاليا فى ماسبيرو كى أشارك فى الحملات والمسيرات التى تطالب برحيله، فهو يتبع سياسات جديدة لا تمت بصلة للإعلام نهائيا، خصوصا أن أى مسؤول فى الدولة يجب أن يكون منضبطًا فى قراراته ويعى جيدا كل كلمة يتفوه بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.