«السادات» يكشف تفاصيل مطالبته بتطبيق لائحة البرلمان على رؤساء اللجان    الكنيسي:توافر الإرادة السياسية سياعد في تحويل ماسبيرو لإعلام خدمة عامة    شينخوا : وقف تصدير الأرز يزيد من معاناة وغضب الفلاحين    مرصد الكهرباء: 2030 ميجاوات زيادة احتياطية في الإنتاج اليوم    عماد جاد: فوز ترامب بالرئاسة من مصلحة الدولة المدنية في مصر    آخرهم بدير وفتوح.. فنانون مصريون يداومون على الاحتفالات الشيعية    صور| الزمالك يعود للقاهرة    ميلان يتعادل مع فيورنتينا فى الدوري الإيطالي    وزير التنمية المحلية السابق: مصر أصبحت مركزًا للهجرة غير الشرعية في أفريقيا    بالفيديو.. أحد أقارب ضحايا مركب رشيد يقطع بث "cbc" بعد مدح الجيش    مغادره جماعيه للنجوم من «الإسكندريه السينمائي».. وعبدالحميد يعتذر عن التكريم    السخرية من منظومة التعليم يتصدر موضوعات الكاريكاتير اليوم    الصيادلة: صناعة الدواء تتعرض لمافيا    وزير الصحة يقرر علاج الطفل مالك بفرنسا على نفقة الدولة    جراح عالمي يجري 12 عملية مجانية بمركز أورام أسوان    من يرأس ائتلاف دعم مصر؟    مبني 2 بمطار القاهرة يدخل الخدمة .. الأربعاء    صباح الرياضة    عرض أوروبي لمواجهة الأهلي ودياً    كوبر يعلن قائمة المنتخب الجديدة الأربعاء    السكان والمستقبل    مجلس الصندوق الاجتماعي للتنمية برئاسة شريف :    نواب الشعب    همس النيل    تيارات مبعثرة    الشيحي يحيي العلم مع طلاب جامعة بنها    المساندة الثلاثية لمبادرة الدروس الخصوصية    وزير الآثار يتفقد الترميمات بالكرنك والمتحف المفتوح بالعساسيف    غداً أفضل    العملية التعليمية.. وتنمية الإبداع    في ظلال القرآن العظيم    صبحي ولودريان يتفقدان الوحدات البحرية بالإسكندرية    الشرطة الأمريكية: دوافع منفذ هجوم واشنطن مجهولة    مجلس الأمن يبحث تطورات الوضع    لمتنا الحلوة    «فولودين» رئيسا جديدا لمجلس النواب الروسى    6.3 مليار دولار استثمارات جديدة فى قطاع البترول    إعلاميون ينتقدون الحكومة بسبب حادث مركب رشيد    مصرع عامل فى مشاجرة بسبب معاكسة زوجة شقيقه    تأجيل محاكمة المتهمين بخلية أوسيم لجلسة 22 نوفمبر    البرلمان × أرقام    بأمر الحكومة.. إقرار قانون الهجرة غير الشرعية فى الجلسة الافتتاحية للبرلمان    د. محمد صالح الإمام الخبير فى تطوير المناهج: كليات التربية أعلنت الموت الإكلينيكى بسبب الفوضى التعليمية    عمومية بايونيرز توافق على إصدار 15 مليون سهم    وليد صلاح الدين: الأخطاء التحكيمية سبب هزيمة الاتحاد    أخبار ثقافية .. صدور كتاب «المعرفة والألوهية عند أفلاطون وأرسطو»    أخبار ثقافية    نساء غائبات    أنشيلوتى يوضح مشكلة حاول حلها فى باريس سان جيرمان    جوارديولا يوضح موقفه من التجديد لكولاروف    بعد أزمة الجيل الرابع.. شركات المحمول تشترط كتابة بند الترددات فى الاتفاقية مع الحكومة    مصر للطيران تجتاز تفتيشات لجنة أمن النقل الأمريكى للمرة ال26    أبو الغيط يشارك فى الاجتماع الوزارى العربى _ الإفريقى بنيويورك    معتز عبدالفتاح عن غرق مركب رشيد: المصريون «أصبحوا متبلدين»    تعرفي على فوائد زيت السمك    ما هو سرُّ هلاك الأمم السابقة واندثارها؟!    الشيخ احمد ربيع يجدد الدين الان المؤسسات الدينية وعلمائها الافاضل    علامات قبول الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رد من المهندس أشرف فرج
نشر في صوت الأمة يوم 10 - 04 - 2011

طالعنا عدد الجريدة رقم 538 الصادر بتاريخ 2011/4/2 وعلي الصفحة السابعة بالكامل تحقيق صحفي كتبه الاستاذ/ محمد سعد خطاب عنوانه «صلاح دياب وأشرف فرج وأسامة طه والجمال استولوا علي آلاف الأفدنة بالقاهرة.
وأتشرف بالرد علي النحو التالي:
أولا: المهندس اشرف فرج لايمتلك أي أرض في أي منطقة علي مستوي الجمهورية وليس له أي صلة بأسرة الرئيس السابق وليس شريكا بأي مشروع مع وزير الداخلية الأسبق.
ثانيا: أن المهندس أشرف فرج ومن خلال شركته «الابناء» مع المهندس اسامة طه- قام بإنشاء مشروع المنصورية وتم بيعه بالكامل- وسددت الشركة ما عليها من ضرائب بالكامل- ولايمتلك فيه أي فيلات.
بالإضافة إلي أن هذا المشروع بدأ وانتهي في عام 1997- قبل تولي اللواء حبيب العادلي وزارة الداخلية ولايوجد أي فيلا بهذا المشروع أو غيره لوزير الداخلية السابق وحاليا يديره اتحاد ملاكه.
ثالثا: المهندس اشرف فرج رئيس مجلس إدارة الشركة العربية «ش.م.م» من ذوي الخبرة- ولايمتلك شيئا في أي من مشروعاتها.
رابعا: ورد بالمقال أن المهندس أشرف فرج يمتلك 1000 فدان علي الطريق الدائري- وهذا غير صحيح علي الاطلاق.
خامسا: ورد بالمقال أن المهندس أشرف فرج يمتلك 500 فدان «خمسمائة فدان» بسور الجولف علي الطريق الدائري اقام عليها منتجع لاريف- بالمخالفة للواقع- حيث أن الواقع ينطق بالحقيقة ألا وهي أن مشروع لاريف- يقع علي مساحة 95 فدانا «فقط خمسة وتسعون فدانا» فقط والمشروع مملوك للشركة العربية- وليس هناك ملكية للمهندس أشرف فرج فيه.
سادسا: ورد بالمقال أن المهندس اشرف فرج وشريكه أسامة طه استوليا علي أرض أثرية في منطقة الأهرامات وأقاما عليها مشروع إسكان نزلة السمان- وأنهما اشتريا هذه الأرض من رجل الأعمال الكويتي سعد المطوع- بالخلاف للحقيقة والواقع.
حيث أن هذا المشروع مملوك بالكامل للشركة الاستثمارية العربية للعقارات «عائلة المطوع» وعلاقة المهندس أشرف فرج بهذا المشروع علاقة مقاول للمشروع فهو الذي قام بالأعمال الإنشائية للمشروع كمقاول من خلال شركته- وهذا ثابت بالتراخيص وعقد ملكية الأرض.
أما الحديث عن جريمة التعدي علي أرض أثرية- فقد جانبه الصواب- حين أن تراخيص المشروع لم تصدر إلا بعد الحصول علي موافقة الآثار- والتأكد من ابتعاد المشروع عن موقع الآثار.
سابعا: ورد بالمقال أن المهندس أشرف فرج واحد ممن مروا علي حجر ابراهيم سليمان وتربوا عليه أمثال...... وغيرهم ممن تحولوا بفجر فاجر إلي رواد في الثروة والنفوذ.. ولايملك من أمره شيئا وبدأ كأي شاب فقير.
والثابت من سجل المهندس اشرف فرج الناصع أنه من الرعيل الأول لكلية الهندسة بالقاهرة وينحدر من أسرة عريقة وكان والده أحد رموز القضاء الشامخ في مصر- وله بصمات في مجال الإنشاء والتعمير بأرجاء المعمورة لاينكرها إلا جاحد.
ثامنا: ورد بالمقال أن المهندس أشرف فرج له وحده ثلاث قطع في منطقة المستثمرين الشمالية بالتجمع الخامس- بخلاف الحقيقة.
والحقيقة أن هذه القطع مملوكة للشركة العربية ولايوجد أي ملكية للمهندس أشرف فرج وتم بناء وحدات صغيرة تكون في متناول الشباب.
تاسعا: ورد بالمقال أن المهندس أشرف فرج شريك المهندس محمود الجمال بشركة الجلالة- علي لخلاف الواقع حيث أن الثابت طبقا لعقد الشركة والسجل التجاري أن هذه الشركة للمهندس محمود الجمال ولاعلاقة للمهندس أشرف فرج بها.
عاشرا: ورد بالمقال أن المهندس أشرف فرج ليس له حصل علي مليون متر في الضبعة ونتحدي تقديم أي مستند يفيد ذلك فالمهندس أشرف فرج أي أرض بإسمه أو باسم احد من أفراد اسرته- ولايوجد له في الساحل الشمالي سوي مشروع تل العيث بمساحة 106أفدانة بإسم الشركة العربية- وصفته فيها رئيسا لمجلس إدارتها ولايمتلك فيها أي أرض فهو من ذوي الخبرة فقط.
المستشار محمد سامي جمال الدين- المستشار القانوني للمهندس- أشرف فرج والمستشار القانوني للشركة العربية
تعقيب صوت الأمة
نحن لم نقصد إهانة أحد ونشرنا الرد عملا باعتبارات القانون ونؤكد أن كل حرف نشرناه موثق بالمستندات والصور والخرائط الرسمية وإن عدتم عدنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.