‫وكيل تعليم الغربية الجديد يجتمع بقيادات المديرية    «السعودية»: قانون «جاستا» يؤثر سلبا على جميع الدول بما فيهم أمريكا    راحة 48 ساعة للزمالك    سباليتي: ما حدث بين صلاح وتوتي لم يكن بالصدفة.. وسرعة المصري حلت مشكلتنا    بالصور..الأجهزة الأمنية بمطار القاهرة تحبط محاولة تهريب بعض المخطوطات الآثرية    بالصورة .. ضبط 2 لقيامهما بالإتجار فى النقد الأجنبى بالبساتين ومصر الجديدة    يستقبل 7500 راكب و300 شاحنة بضائع يومياً    العمال يحتفلون بإعادة تشغيل النصر للسيارات.. وتوفير المواد المغذية للإنتاج    ننشر كواليس اليوم الثانى لزيارة الأنبا تواضرس الثانى لمحافظة مطروح    تصاعد المواجهة بين روسيا وأمريكا بسبب سوريا    الحوثيون يستنجدون بإيران والتحالف يشترط حل الجناح المسلح للمتمردين قبل اتفاق السلام    مقتل 26 من تنظيم داعش شمال العراق    خيار وفاقوس في المدينة الجامعية بالقاهرة :    الهلالي يواصل جولاته المفاجئة بالمدارس    وزير الشباب والرياضة يعتمد 49 مليون جنيه لتطوير    الأهلي يلغي المعسكر الداخلي ويواجه العبور ودياً    المقاصة يفقد جهود «وحيد» أمام إنبي    بلا رتوش    دمياط المحافظ يشكر رجال الرقابة الإدارية    البحيرة:    «البيئة»: إجراءات عاجلة للسيطرة على تلوث زيتي في رأس غارب    قراءة في الدورة ال13 لمهرجان الإسكندرية للأغنية    آراءالقراء    بعينك    العام الهجري الجديد.. نقطة انطلاق    كفر الشيخ تنتظر تشغيل أكبر مستشفي جامعي    دراسة أمريكية:    انفانتينو: المنتخبات الإفريقية فى كأس العالم ستزيد من 5 إلى 7    مكتبة مصر العامة تنظم ندوة عن الحيش المصري القديم فى ذكرى حرب اكتوبر    مدرب الباطن: صفقة حمودي ناجحة بكل المقاييس    وزير الشباب والرياضة يتوجه إلى الأردن لحضور افتتاح كأس العالم للسيدات لكرة القدم    "الطيب" يصل إلى سويسرا في زيارة تستغرق عدة أيام    إصابة 11 شخصا في حادث سير بطريق «سفاجا قنا»    وفد وزارة النقل البريطانية يتفقد مطار مرسى علم لمتابعة الإجراءات الأمنية    ثقافة أسوان تنظم برنامجا ثقافيا وفنيا احتفالا بالعام الهجري الجديد    لو والدك "بخيل".. هل يجوز إخراج الزكاة عنه!    «المهندسين»: لا قيد لخريجى التعليم المفتوح .. واختبار إجبارى العام المقبل    «النقل» تفسح الطريق أمام المواطنين لتلقى الشكاوى    وزير التموين: مزاد لبيع المضبوطات الذهبية والفضية لدى مصلحتى «الدمغة» و«الجمارك»    تحقيقات النيابة تكشف تورط 3 مراكب جديدة فى الهجرة غير الشرعية    إشهار رابطة تجار السيارات    الإحصاء: 23.8% زيادة فى القروض الاستثمارية الممنوحة للمزارعين    500 منحة مجانية لتأهيل شباب بورسعيد لسوق العمل    إضراب عمال هيونداى بسبب تعثر الأجور    غدًا.. منتخب الفراعنة يبدأ مشواره بتصفيات كأس العالم    مجدى كامل ومها أحمد: سوء الحظ يواجه «السبع خطايا»    يوم القراءة الحرة بمكتبة الإسكندرية    افتتاح متحف بطرس غالى بالقرية الفرعونية ويضم 120 صورة مع كبار القادة    مفتى لبنان: نعول على مصر فى تلك الظروف الصعبة التى نمر بها عربياً ودولياً    مصر والأردن تفوزان بجائزة أفضل بحث علمى ل2016 بمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب    صيام النذر واجب    مرصد الأزهر يرد على فتوى وجوب المحرم للمرأة عند الخروج    فولكس تتعهد بسحب السيارات المتضررة من الأسواق الأوروبية    الأزهر الشريف بثقله ومكانته التاريخية لا غنى عنه للمسلمين فى العالم    نقص حاد فى الكوادر الطبية.. وعجز صارخ فى أطقم التمريض مستشفى قنا الجامعى «مجرد اسم»    احم قلب أسرتك من أضرار السكر الخطيرة    تناول وجبة الإفطار سر التفوق الدراسى لطفلك    أمين البحوث الإسلامية: مكتبة لمرشحي البعثات للخارج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عماد الجلدة: زكريا عزمي يتلقي الرشاوي في قصر عابدين والدفع بالدولار
موسم فضح المرتشين
نشر في صوت الأمة يوم 27 - 03 - 2011

· فتحي سرور قال لي زكريا عزمي مش هيسيبك لأني لم أدفع المعلوم
· قاض شهير يحكم بتعليمات عليا من قصر الرئاسة.. ووالدي مُنع من الترشيح بأوامر عز
تقدم سعد عبود عضو مجلس الشعب السابق ومحامي عماد الجلدة رجل الأعمال الهارب في قضية رشوة وزارة البترول ببلاغ للنائب العام حمل رقم 4057 ضد حسني مبارك الرئيس السابق وزكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية وأحمد عز أمين التنظيم السابق بالوطني وأحمد حسين عثمان أمين الوطني بالبحيرة وفضح البلاغ الرشاوي التي طلبها زكريا عزمي من عماد الجلدة حسب البلاغ وأكد البلاغ رقم 4057 لسنة 2011 عرائض مكتب النائب العام أن زكريا عزمي خادم النظام وعينه الساهرة يفرض إتاوات علي نواب مجلس الشعب من رجال الأعمال وتحديدا نواب الوطني وعليهم الاختيار بين أمرين إما الدفع أو يلبس قضية وكم من الأموال الحرام التي حصل عليها زكريا عزمي عنوة من النواب وكان الدفع بالدولار ولا يقل المبلغ عن مليون دولار والدفع يتم في مكانين الأول في مكتبه بقصر عابدين بالطابق الأول والثاني في شقته دور كامل بعمارة في مصر الجديدة بجوار فندق مريديان بطريق المطار.
يقول الجلدة في البلاغ إنه لم يسمع كلام زكريا عزمي ولم يدفع المعلوم فصدر ضده الحكم بالسجن ثلاث سنوات وتابع: كان زكريا عزمي يحاول ابتزازي داخل مجلس الشعب رغم أنني نائب «وطني» وكان يطلب مني دفع أموال له ولم استجب لطلباته وابتزازه فلفق لي قضية «رشوة البترول» وبعد التحقيق معي وأثناء وجودي في الحبس الاحتياطي بسجن مزرعة طره جاءني أحد ضباط الشرطة وهو صديق ابن يحيي عزمي شقيق زكريا عزمي وابلغني بأن حكما سيصدر ضدي بالسجن ثلاث سنوات لأنني لم أسمع الكلام أو لأنني لم أدفع الاتاوة لزكريا عزمي «مليون جنيه» وهذا الضابط الشاب موجود الآن بالخدمة ويمكن الاستماع لشهادته.
وأشار الجلدة إلي أن المحكمة قبلت النقض في قضيته وتم الافراج عنه لحين إعادة المحاكمة وفي هذه الأثناء تقابل مع زكريا عزمي بمكتبه في قصر عابدين وتحدث معه بشأن قضية الشغب الخاصة بالمحكمة وفوجئت به يتشفي في حيث قال بسخرية: أكيد السجن كان صعب قوي، فقلت له: طبعا يا ريس فرد مستهزئا: «أصلك ما بتسمعش الكلام»، وفوجئت عند إعادة المحاكمة أن القضية ذهبت إلي أحد المستشارين المشهود لهم بطاعة الأوامر وهذا القاضي قال لأحد مقربيه «قضية عماد ما فيهاش حاجة بس لو جالي تليفون أنا عبدالمأمور».
وبعد احالة القضية إلي دائرة أخري رفض المستشار الشريف عمر عبدالعظيم طاعة الأوامر وتنحي عن القضية، ويواصل الجلده في بلاغه: أرسل لي الدكتور فتحي سرور رئيس مجلس الشعب وقال لي «زكريا عزمي مش هيسيبك » وفوجئت به يرفع الحصانة عني في الاجازة الصيفية وفي وقت قياسي واحالوني إلي الجنايات.
وأشار الجلدة إلي أن والده عندما قرر خوض الانتخابات علي نفس المقعد في دائرة شبراخيت بالبحيرة تم منعه مؤكدا: لدينا وثائق تؤكد أن أحمد عز اتصل تليفونيا بأمن الدولة ليتم منع والدي من الترشيح. وأضاف: ما أطالباً محاكمة عادلة أمام القضاء النزيه بعيدا عن الأوامر والتعليمات والتدخلات مشيرا إلي أن الرئيس السابق قال له بمزرعة أحمد المغربي في النوبارية أثناء حضور المؤتمر الشعبي لترشحه للرئاسة في وجود زكريا عزمي مستفسرا عن مدي صحة تمويله لمرشح الرئاسة أيمن نور فأكد له الجلدة أن علاقته بأيمن نور لا تتعدي كونه «أي نور» محاميه فرد مبارك: يعني بيفهم في المحاماة أيضا ما صرح به المستشار أحمد مكي من تدخل النظام السابق في أعمال السلطة القضائية وهي كلها وقائع تشكل جرائم الافساد السياسي ويؤثمها قانون العقوبات، وطالب الجلدة في البلاغ بوقف تنفيذ الحكم الصادر ضده في القضية رقم 19220 لسنة 2006 جنايات المعادي المقيدة برقم 2915 لسنة 2006 كلي جنوب القاهرة مؤقتا لحين الفصل في الطعن بالنقض رقم 1838 لسنة 81 ق طعن للمرة الثانية، وكذلك التحقيق مع زكريا عزمي وأحمد عز وأحمد حسين عثمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.