اجتماع طاريء عصر اليوم لقيادات الوفد لبحث تداعيات اقتحام أنصار بدراوي لمقر الحزب    رئيس «تأديب الصحفيين»: إلغاء «لفت نظر» أحمد موسى و«الخطيب» تخبط وتسرع    فولفو تختبر سيارتها ذاتية القيادة فى لندن خلال 2017    90 عضوا بالبرلمان الأوروبي: مصر بلد غير آمن    اوباما يتعهد بتسريع جهود قبول اللاجئين السوريين    العثور على «مسحوق أبيض» في برج ترامب    تقرير .. 5 لاعبين عادوا للحياة بعد غيبوبة كروية مؤقتة    بدء التصويت في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية الإيرانية    زلزال بقوة 7 درجات يضرب فانواتو بالمحيط الهادئ    الأجهزة الامنية السعودية تكثف جهودها لكشف ملابسات تفجير الاحساء    طهران تطلب توسط "كي مون" لدى واشنطن للإفراج عن أصول إيرانية بملياري دولار    كوبر يرفض إقامة معسكر مايو بشرم الشيخ    الأرصاد: الطقس مائل للحرارة على الوجه البحري ..القاهرة 30 - 19    ضبط محفظ قرآن بتهمة ممارسة السحر والشعوذة في قليوب    ضبط 8 قطع سلاح نارى بدون ترخيص و11 قضية مخدرات فى حملة أمنية بالمنيا    اليوم.. غلق مزلقان روز اليوسف بقليوب من ال10مساء    عمرو دياب يحتل قائمة أفضل 10 أغنيات على "Apple Music" ب "أحلى وأحلى"    المخرج مانو جيروسا: شعرت بالأمان فى مصر وفيلمى المقبل عن فريق "غزة باركور"    "الأقصر للأفلام الإفريقية" ينظم ورشة عن السينما في مركز شباب أبنوب    مريم أمين توجه رسالة للمصريين بمناسبة إحتفالات شم النسيم    "التموين" ترفض استلام 6784 جوال قمح محلى قديم وملىء بالحشرات    أسعار العملات اليوم 29/4/2016    الدولار يسجل 8.88 جنيه.. واليورو ب10 جنيهات    الأهلى يفاوض السعيد وعاشور وغالى للتجديد    السجائر الإلكترونية أفضل وسيلة للإقلاع عن التدخين    البورصة تخسر 2.3 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع    اثنان من النقابيين المكرمين لصباح الخير :العامل المصرى مخلص ومبدع ولكنه ينشد المساواة والحماية    هشام سليم: لا تحكموا على ليالي الحلمية قبل المشاهدة    فياريال يحقق فوزا قاتلا على ليفربول.. وتعادل إشبيلية مع شاختار في نصف نهائي "يوروبا ليج"    الصين تأمل أن تصبح السوق الأول في العالم للسيارة الذاتية    اليوجا تقلل التأثير السلبي لنوبات الربو لدى المرضى    استنشاق الروزماري لتحسن ذاكرتك    سيولة مرورية فى شوارع القاهرة والجيزة.. وانتشار مكثف لرجال المرور    محافظ كفرالشيخ: نسعى لوضع حلول لارتفاع نسبة الأمية والإصابة بفيروس "سي"    محافظات الجمهورية تستعد لاستقبال أعياد الربيع    خدمة لتحويل كمبيوترك إلى خدمة سحابية خاصة    عقب إقالة ماكليش ... تعيين محمد صلاح الدين مديراً فنياً لنادى الزمالك    اليوم.. تكريم قدامى الرياضة في المنصورة بأكاديمية الدلتا    تفاصيل جديدة عن ملابسات مقتل "المصري" بلندن    نجم الإسماعيلي يكشف حقيقة تمرده    تعرف على رسالة الفائز بمقعد عكاشة لمهنئية وأنصارة    شاهد.. يوري مرقدي: "عبد الحليم لا يخطيء.. وأتمني غناء أناشيد دينية"    مسؤول إماراتي يعلن: تريليون دولار بعد هذا المشروع مع مصر    احتفالًا بأعياد الربيع.. رامى صبري يُشعل بورسعيد بأغانيه الرومانسية (صور)    بالفيديو.. رئيس الزمالك يفتح النار على "الغندور"    محلب وصفوت الشريف في مقدمة عزاء والد الإعلامي تامر أمين    عيد العمال    مصرع وإصابة 6 سائحين في انقلاب سيارة على طريق "الطور - أبو رديس"    مرتضى منصور يرفض عودة المعلم والتوأم لقيادة الزمالك    «شغل البيت بالنص» .. الشباب أكثر نضجاً والكبار «سى السيد»    إيثارٌ لا أَثَرَة    بين تجديد الخطاب الديني.. والحرب علي التراث    تعديلات قانون التعليم أمام المعلمين    الإمام الأكبر يستقبل أمين عام مجلس الحكماء المسلمين    قطرات الندي    العيد الحقيقي للعمال    وكيل الأزهر: الإرهابية لا تعرف بديهيات ومبادئ الدين    «القليوبية» خالية من شلل الأطفال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وكيل بيجو في مصر يدخل النفق المظلم
نشر في صوت الأمة يوم 27 - 11 - 2010

التخبط هو أولي الخطوات في طريق الفشل وهو أمر نجده ينطبق علي وكيل بيجو في مصر منذ سنوات عديدة فشتان بين الراحل وجيه أباظه الذي استطاع أن يجعل من بيجو اسماً متألقاً في السوق المصري بعد أن كانت مجرد ماركة عادية تلقي تنافساً كبيراً من ماركات أخري كفيات ورينو في النصف الثاني من القرن الماضي، وبين أبنائه الذين شهدت الشركة في عهدهم تراجعاً مخيفاً في المبيعات ومستوي الخدمات والسبب ربما يكون قلة الخبرة في إدارة التوكيل وربما أيضاً الرغبة في تحقيق أكبر هامش ربح بغض النظر عن مستوي الخدمة المقدمة للعملاء.
وعلي الرغم من محاولات إنقاذ الشركة من خلال تحالفها مع رجل الأعمال محمد متولي الذي استحوذ علي 50 % من أسهم الشركة بعد قيامه بضخ 100 مليون جنيه، لم تتمكن الشركة من تحقيق أي نجاح يذكر خلال العامين الماضيين كما يبدو أن مائة مليون جنيه قد تبخرت في الهواء دون جدوي، فلم ترتفع مبيعات الشركة ولم تتحسن مستويات خدمات ما بعد البيع بل تردت إلي مستويات أسوأ من ذي قبل بل أن الشركة لم تحسن استغلال دخول سيارتها الإيرانية الكارثية ضمن مشروع إحلال التاكسي لتبرهن بالدليل العملي علي أنها جادة في تقديم مستويات خدمة مميزة للعملاء في مجالي الصيانة وقطع الغيار وتبين لمن خدعهم إسم بيجو العريق أنهم شربوا أكبر مقلب في حياتهم باختيار تلك بارس الإيرانية كثيرة العيوب والأعطال.
وعدت الشركة بتوسيع شبكتها للمعارض ومراكز الخدمة وقطع الغيار وكان الأجدر بها أن تحسن من أداء مراكز الخدمة الخاصة بها كوسيلة لكسب ثقة العميل. ومع توسع الشركة الذي يبدو متواضعاً لم يتحسن الأداء بل زاد التدهور الأمر الذي أسفر عن تشتت شمل تلك الشركة العائلية فانفصل ممدوح أباظة وتفرغ لشركة ماسا وتركت إنجي أباظة الشركة للعمل في أحد البنوك وبقي عزيز أباظة الذي يرجع إليه كثير من المتابعين لأحوال بيجو الفضل في تدهور الشركة خلال السنوات الأخيرة. والواضح من خلال هذا التخبط أن الشركة تسير الآن في نفق مظلم قد يؤدي بها إلي الأسوأ حيث تسعي خلال الفترة الحالية إلي المزيد من التعاون مع الشركة الإيرانية الفاشلة والتي تسببت في تراجع ثقة المستهلك المصري في إسم بيجو، ويبدو هذا التخبط واضحاً بشكل أكبر في مساعي عزيز أباظه الحالية للانفراد بالشركة مرة أخري وفك الشراكة مع محمد متولي وهو الأمر الذي سيؤدي دون شك في نهاية المطاف إلي ضياع التوكيل من عائلة أباظة.
ربما الدليل الواضح علي تلك العشوائية التي تدار بها الشركة خلال الفترة الأخيرة تلك الحملة الإعلانية الضخمة التي قامت بها الشركة لموديل بيجو 206 والذي تزامن مع إعلان بيجو وقف إنتاج الموديل في أوروبا. ففي الوقت الذي يظهر فيه هذا الإعلان الذي يسهم دون شك في تراجع الطلب علي الموديل، تهدر الشركة مئات الآلاف من الجنيهات علي موديل انتهي فعلياً في أوروبا، ربما لوجود رغبة لدي الشركة في استيراد هذا الموديل من إيران التي ستواصل إنتاجه. جاء إعلان بيجو عن وقف إنتاج 206 بسبب تقادمه وعدم استمراره في تلبية متطلبات العصر والأذواق الأوروبية الباحثة عن التجديد، وعدم قدرته علي تحقيق متطلبات الشروط الأوروبية التي تزداد صرامة مع الزمن علي صعيد الأمان والبيئة. ولكن علي ما يبدو فإن تلك الأسباب لا تعني الوكيل المصري الذي لم يأخذ عبرة من دروس الماضي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.