«تشافي» يتراجع.. ويقرر البقاء مع برشلونة    محافظ سوهاج يقود حملة إزالة تعديات على الأراضى الزراعية    شاهد.. فيديو «تفتيش» جون كيري وكبار معاونيه قبل مقابلة «السيسي»    مجلس الشيوخ يطالب أوباما بتصنيف 'جمهورية دونيستك' كمنظمة إرهابية    105 مليون دولار لتمويل كهرباء «أسيوط الوليدية الجديد»    مشروع قانون لرفع الإيجارات القديمة تدريجياً على 5 سنوات    بالفيديو.. ميس حمدان تتعرض للإغماء في «فؤش في المعسكر»    بعد تبادل لإطلاق النار ضبط 3 أشخاص بينهم هارب من الإعدام بسوهاج    البابا تواضروس يبعث ببرقية تهنئة للرئيس بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو    عمرو موسى: الساحة السياسية متشرذمة ونسعى للم الشمل.. ويجب أن نقف وقفة صادقة في مواجهة الارهاب    شبانة: الأهلي أكبر المؤسسات الرياضية والودية العالمية لصالح "الرابطة"    تشكيل لجنة لإدارة تحالف النقابات المهنية الانتخابي    فيديو.. ميس حمدان ضحية "فؤش"    الملاكم الأمريكي «دون كينج» ضيف يوسف الحسيني ب «السادة المحترمون».. الليلة    شيخ ازهري: حماس خالفت السنة في أسر الجندي شاؤول    سيدة تستعيد بصرها بنظارات تلسكوب    محافظة جنوب سيناء تناقش استعدادات عيد الفطر    توم هانكس يستعين بممثلين عرب فى"A Hologram for the King" بعد تصويره فى الغردقة.. التونسى ظافر عابدين يقدم دور "حسان".. والسورى جهاد عبدو فى دور دكتور حداد.. والبحرينى خالد ليث فى دور كريم آل أحمد    الليلة .. عرض مسرحية "حوش آدم" على خشبة الرومانى بالحديقة الثقافية    سويس رول "جذع الشجرة" بالشكولاتة...للشيف "أسامة السيد"    محافظ جنوب سيناء يكرم أوائل الثانوية العامة والشهادات    غرق مهندس بحرى لعدم إجادته السباحة بالساحل الشمالى بمطروح    ضبط عاطلين بسرقة هاتف محمول من سيارة متوقفة بميدان بالمنيا    محافظ بنى سويف يكلف الصحة بمتابعة مستوى الخدمة بالمستشفيات    وقفة احتجاجية قبيل صلاة المغرب ببورسعيد    أمير قطر يصل جدة للقاء العاهل السعوى    23 يوليو .. أول ثورة بيضاء في التاريخ    السياحة تعلن نتيجة قرعة الحج السياحي الخميس المقبل    نزل فيهن تشريع أم المؤمنين زينب بنت جحش    مساجد بورسعيد من المقاومة الشعبية إلي ثورة 30 يونيو    مفتى الجمهورية يشارك فى ندوة دينية بالبحيرة تحت    51 ساحة لصلاة العيد بالوادي الجديد    ننشر حقيقة إعلان "أنصار بيت المقدس" و "داعش" مسؤوليتهما عن هجوم الفرافرة    «الإسكان» توزع المياه بالقاهرة الجديدة وتعتذر بسبب مشكلة انقطاع المياه    عامر حسين : هذه شروطى للإستمرار فى رئاسة "المسابقات"    محلب: الانتخابات البرلمانية ستكون بنفس الشفافية "الرئاسية"    الصيادلة: عقار«السوفالدي» مخالف للقوانين    الجنايات تودع حيثيات إدانة 18 متهماً بقضية تحريض «الجزيرة» على مصر    1140 طالبا حصلوا على درجات إضافية فى تظلمات الثانوية العامة العام الماضى.. التعليم تواصل تلقى طلبات الطلاب.. تسجل 11 ألفا و600 حالة تظلم فى أربعة أيام فقط.. والفيزياء فى الصدارة    الثنائي الأفريقي آخر صفقات دجلة للموسم الجديد    زيادة مخصصات دعم تصريف فائض محصول القطن    جوزيه لمسئولي الأهلي : "عاوز فلوسي"    هندسة البترول بالسويس أولي رغبات طلاب الثانوية العامة    مصادرة 1.5 طن أسمدة مدعمة قبل بيعها في السوق السوداء بالغربية    عبدالعزيز يشكر "اتحاد الشركات" بعد دعمه "تحيا مصر" بمليون جنيه    أردوغان يقاضي النائب العام المسئول عن ملف فضيحة الفساد    حصر أموال الإخوان: فتح جميع محال «استقبال» و«صالون» و«الفريدة» اليوم    "مُنافس الأهلى" يواجه نكانا فى "الصيام"    أبطال "المرافعة" في ضيافة "القاهرة اليوم"    بالفيديو والصور.. استمرار إغلاق محال «استقبال» بالمهندسين    الأسعد: اشتداد المعارك في العاصمة السورية    البحوث الفلكية: الهزة الأرضية اليوم من البقاع النشطة الزلزالية    الائتلاف السورى يقيل رئيس الحكومة المؤقتة    عدسات لاصقة تقيس نسبة السكر    الزمالك يضم إسلام عوض وجعفر للقائمة الأولى    بالأسماء.. الأوقاف تكرم 94 فائزًا في مسابقة القرآن الكريم بعد عيد الفطر    آثار الحكيم : أنا معقدة وهالة سرحان تحرشت بي    معنى قول أبي بكر: أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وكيل بيجو في مصر يدخل النفق المظلم
نشر في صوت الأمة يوم 27 - 11 - 2010

التخبط هو أولي الخطوات في طريق الفشل وهو أمر نجده ينطبق علي وكيل بيجو في مصر منذ سنوات عديدة فشتان بين الراحل وجيه أباظه الذي استطاع أن يجعل من بيجو اسماً متألقاً في السوق المصري بعد أن كانت مجرد ماركة عادية تلقي تنافساً كبيراً من ماركات أخري كفيات ورينو في النصف الثاني من القرن الماضي، وبين أبنائه الذين شهدت الشركة في عهدهم تراجعاً مخيفاً في المبيعات ومستوي الخدمات والسبب ربما يكون قلة الخبرة في إدارة التوكيل وربما أيضاً الرغبة في تحقيق أكبر هامش ربح بغض النظر عن مستوي الخدمة المقدمة للعملاء.
وعلي الرغم من محاولات إنقاذ الشركة من خلال تحالفها مع رجل الأعمال محمد متولي الذي استحوذ علي 50 % من أسهم الشركة بعد قيامه بضخ 100 مليون جنيه، لم تتمكن الشركة من تحقيق أي نجاح يذكر خلال العامين الماضيين كما يبدو أن مائة مليون جنيه قد تبخرت في الهواء دون جدوي، فلم ترتفع مبيعات الشركة ولم تتحسن مستويات خدمات ما بعد البيع بل تردت إلي مستويات أسوأ من ذي قبل بل أن الشركة لم تحسن استغلال دخول سيارتها الإيرانية الكارثية ضمن مشروع إحلال التاكسي لتبرهن بالدليل العملي علي أنها جادة في تقديم مستويات خدمة مميزة للعملاء في مجالي الصيانة وقطع الغيار وتبين لمن خدعهم إسم بيجو العريق أنهم شربوا أكبر مقلب في حياتهم باختيار تلك بارس الإيرانية كثيرة العيوب والأعطال.
وعدت الشركة بتوسيع شبكتها للمعارض ومراكز الخدمة وقطع الغيار وكان الأجدر بها أن تحسن من أداء مراكز الخدمة الخاصة بها كوسيلة لكسب ثقة العميل. ومع توسع الشركة الذي يبدو متواضعاً لم يتحسن الأداء بل زاد التدهور الأمر الذي أسفر عن تشتت شمل تلك الشركة العائلية فانفصل ممدوح أباظة وتفرغ لشركة ماسا وتركت إنجي أباظة الشركة للعمل في أحد البنوك وبقي عزيز أباظة الذي يرجع إليه كثير من المتابعين لأحوال بيجو الفضل في تدهور الشركة خلال السنوات الأخيرة. والواضح من خلال هذا التخبط أن الشركة تسير الآن في نفق مظلم قد يؤدي بها إلي الأسوأ حيث تسعي خلال الفترة الحالية إلي المزيد من التعاون مع الشركة الإيرانية الفاشلة والتي تسببت في تراجع ثقة المستهلك المصري في إسم بيجو، ويبدو هذا التخبط واضحاً بشكل أكبر في مساعي عزيز أباظه الحالية للانفراد بالشركة مرة أخري وفك الشراكة مع محمد متولي وهو الأمر الذي سيؤدي دون شك في نهاية المطاف إلي ضياع التوكيل من عائلة أباظة.
ربما الدليل الواضح علي تلك العشوائية التي تدار بها الشركة خلال الفترة الأخيرة تلك الحملة الإعلانية الضخمة التي قامت بها الشركة لموديل بيجو 206 والذي تزامن مع إعلان بيجو وقف إنتاج الموديل في أوروبا. ففي الوقت الذي يظهر فيه هذا الإعلان الذي يسهم دون شك في تراجع الطلب علي الموديل، تهدر الشركة مئات الآلاف من الجنيهات علي موديل انتهي فعلياً في أوروبا، ربما لوجود رغبة لدي الشركة في استيراد هذا الموديل من إيران التي ستواصل إنتاجه. جاء إعلان بيجو عن وقف إنتاج 206 بسبب تقادمه وعدم استمراره في تلبية متطلبات العصر والأذواق الأوروبية الباحثة عن التجديد، وعدم قدرته علي تحقيق متطلبات الشروط الأوروبية التي تزداد صرامة مع الزمن علي صعيد الأمان والبيئة. ولكن علي ما يبدو فإن تلك الأسباب لا تعني الوكيل المصري الذي لم يأخذ عبرة من دروس الماضي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.