بالفيديو.. أديب يهاجم شيخ الأزهر: «أنا عايز أعرف هو بيعمل ايه»    غريب: لا أهتم بالنقد.. وهدفي بناء منتخب قوي    انقطاع الكهرباء يعود إلى القاهرة والمحافظات ويقتل مواطنًا بالإسكندرية    بالصور.. القبض على سيدة بحوزتها 65 لفافة هيروين بالدقهلية    الحريات والحصانات بالمنيا يدين إعتداء ضباط شرطة بندر المنيا علي 'صحفي 'الدستور'    ناقد فني: أطالب بطرح الأعمال الكاملة لنجيب محفوظ على «سي دي» بعدد من اللغات    الجيش الباكستاني يدعو إلي حل الأزمة السياسية عبر التفاوض    "حماد": تبني أفكار الشباب بناء على توجيهات "السيسي"    محافظ المركزى يُطلق مبادرة لتشجيع المواطنين على بيع الدولار بالبنوك    اشتباكات بين «حزب الله» ومسلحين من «داعش» بشمال لبنان    «الشخصانية»    مقتل تكفيريين وإصابة ثالث فى اشتباكات بالشيخ زويد    ضبط 8 من عناصر الإخوان بالغربية    بالفيديو.. الباعة الجائلين في الترجمان: محافظة القاهرة وضعتنا فى الصحراء.. ومبعناش بقرش    وقل رب زدني علماً    وزير الصحة يحيل مدير مستشفى مدينة نصر للتأمين الصحي للتحقيق    كاميرون يعلن إجراءات جديدة لمواجهة الإرهاب    هشام رامز: قيادات البنوك ملتزمون بالحد الأقصى للأجور.. إصدار شهادات استثمار قناة السويس خلال أيام.. صرف العائد على شهادات المشروع كل ثلاثة شهور.. الرئيس مهتم بتشريعات الاستثمار.. و«فلوس قطر هنسددها»    موانئ البحر الأحمر: سحب سفينة تعرضت لحريق بسيط بميناء بورتوفيق    مقتل مسلحين في محاصرة مزرعة المتورط في إسقاط طائرة عسكرية بسيناء    اتفاق مصري موريتاني علي عقد اجتماع المشترك قبل نهاية العام    احمد فتحى احسن لاعب فى مصر الموسم الماضى    كرة طائرة.. مصر تفشل في استكمال "الانتفاضة" بعد عودة الكهرباء وتخسر من الصين 3-1 بالمونديال    ريو آفي يسحق بوافيستا برباعية ويواصل تربعه على صدارة الدورى البرتغالي فى مشاركة شرفية لكوكا .. فيديو    كي مون ينتقد استيلاء اسرائيل علي الأراضي الفلسطينية    بالفيديو.. «هيكل»: «والله العظيم تلاتة أنا مش عضو في لجنة هيكلة ماسبيرو»    نيجيريا: "أبوجا" خالية من "الإيبولا".. والتحفظ على 271 شخصا بالجنوب    «مواطن» يزعم: «لبن» بقرتي المباركة يشفى مرضى «سي»    بالفيديو.. «الأوقاف»: لن نقصي أي عالم بسبب عمله السياسي    بالفيديو.. «دينا» تستورد 3 روسيات للانضمام لبرنامج «الراقصة»    جامعة عراقية تمنع ارتداء " الجينز"    بالفيديو.. أماني الخياط تعود وتتعهد لجمهورها بالمصداقية    رئيس البنك الدولي: لو ضرب إيبولا الغرب لكانت الاستجابة مختلفة جذريا    "غريب" يستبعد "تريزيجيه" .. و اللاعب يلحق ب" الأوليمبي" في المغرب    مشروب حبة البركة السحري ل إزالة البطن    الأهلي يخوض مرانا وحيدا بجاروا استعدادا للقطن الكاميروني    «الرئيس التركى» يواصل تطاوله على مصر    تجديد حبس 4 من أعضاء حركة 6 إبريل «15 يوماً»    ورشة عمل بالصحة العالمية لمؤلفى الدراما    إحباط محاولة اختطاف «صبى» لإجباره على «التسول»    رئيس مجلس الأعمال المصرى الليبى يطالب بإنشاء منطقة تجارة حرة لزيادة الصادرات إلى 10 مليارات جنيه    «شئون الأحزاب» تحيل بلاغا لحل «البناء والتنمية» للنائب العام    اتحاد العمال يبدأ خطة لحل مشاكل المصريين فى الدول العربية    وزير المالية: ندرس تحمل الخزانة العامة للضريبة العقارية عن غير القادرين    نقابة النسيج: الحكومات السابقة اتخذت قرارات عشوائية لصالح مجموعة من رجال الأعمال    تنسيق بين التضامن والعمل الدولية لوضع قانون جديد للتأمينات    البابا يحاضر أقباط سويسرا عن مبادئ الزواج الناجح    إصابة «ميسى» تحرمه من مواجهة الألمان    «فينجر» حزين من هتافات جماهير آرسنال    مصر تبلغ إسرائيل وحماس بالآلية الجديدة لعمل معبر «رفح»    تعيين «خلاف» رئيساً لقطاع مكتب وزير الثقافة و«سيد محمود» رئيساً لتحرير «القاهرة»    قبة «يشبك» تتألق بجوار القصرالجمهورى    «زاوية» يعيد اكتشاف يوسف شاهين فى نوفمبر    بالفيديو.. علي جمعة: «المصري هيرجع رغم البلاء»    الأوقاف: قوافلنا الدعوية تهدف لنشر الوسطية ومحاربة الإلحاد    علي جمعة ينشر أغنية عبدالحليم حافظ التي مدح فيها النبي    «الإفتاء» توضّح شروط «الشات الجائز» بين الرجل والمرأة    الزوجة ليست ملزمة بالأعمال المنزلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وكيل بيجو في مصر يدخل النفق المظلم
نشر في صوت الأمة يوم 27 - 11 - 2010

التخبط هو أولي الخطوات في طريق الفشل وهو أمر نجده ينطبق علي وكيل بيجو في مصر منذ سنوات عديدة فشتان بين الراحل وجيه أباظه الذي استطاع أن يجعل من بيجو اسماً متألقاً في السوق المصري بعد أن كانت مجرد ماركة عادية تلقي تنافساً كبيراً من ماركات أخري كفيات ورينو في النصف الثاني من القرن الماضي، وبين أبنائه الذين شهدت الشركة في عهدهم تراجعاً مخيفاً في المبيعات ومستوي الخدمات والسبب ربما يكون قلة الخبرة في إدارة التوكيل وربما أيضاً الرغبة في تحقيق أكبر هامش ربح بغض النظر عن مستوي الخدمة المقدمة للعملاء.
وعلي الرغم من محاولات إنقاذ الشركة من خلال تحالفها مع رجل الأعمال محمد متولي الذي استحوذ علي 50 % من أسهم الشركة بعد قيامه بضخ 100 مليون جنيه، لم تتمكن الشركة من تحقيق أي نجاح يذكر خلال العامين الماضيين كما يبدو أن مائة مليون جنيه قد تبخرت في الهواء دون جدوي، فلم ترتفع مبيعات الشركة ولم تتحسن مستويات خدمات ما بعد البيع بل تردت إلي مستويات أسوأ من ذي قبل بل أن الشركة لم تحسن استغلال دخول سيارتها الإيرانية الكارثية ضمن مشروع إحلال التاكسي لتبرهن بالدليل العملي علي أنها جادة في تقديم مستويات خدمة مميزة للعملاء في مجالي الصيانة وقطع الغيار وتبين لمن خدعهم إسم بيجو العريق أنهم شربوا أكبر مقلب في حياتهم باختيار تلك بارس الإيرانية كثيرة العيوب والأعطال.
وعدت الشركة بتوسيع شبكتها للمعارض ومراكز الخدمة وقطع الغيار وكان الأجدر بها أن تحسن من أداء مراكز الخدمة الخاصة بها كوسيلة لكسب ثقة العميل. ومع توسع الشركة الذي يبدو متواضعاً لم يتحسن الأداء بل زاد التدهور الأمر الذي أسفر عن تشتت شمل تلك الشركة العائلية فانفصل ممدوح أباظة وتفرغ لشركة ماسا وتركت إنجي أباظة الشركة للعمل في أحد البنوك وبقي عزيز أباظة الذي يرجع إليه كثير من المتابعين لأحوال بيجو الفضل في تدهور الشركة خلال السنوات الأخيرة. والواضح من خلال هذا التخبط أن الشركة تسير الآن في نفق مظلم قد يؤدي بها إلي الأسوأ حيث تسعي خلال الفترة الحالية إلي المزيد من التعاون مع الشركة الإيرانية الفاشلة والتي تسببت في تراجع ثقة المستهلك المصري في إسم بيجو، ويبدو هذا التخبط واضحاً بشكل أكبر في مساعي عزيز أباظه الحالية للانفراد بالشركة مرة أخري وفك الشراكة مع محمد متولي وهو الأمر الذي سيؤدي دون شك في نهاية المطاف إلي ضياع التوكيل من عائلة أباظة.
ربما الدليل الواضح علي تلك العشوائية التي تدار بها الشركة خلال الفترة الأخيرة تلك الحملة الإعلانية الضخمة التي قامت بها الشركة لموديل بيجو 206 والذي تزامن مع إعلان بيجو وقف إنتاج الموديل في أوروبا. ففي الوقت الذي يظهر فيه هذا الإعلان الذي يسهم دون شك في تراجع الطلب علي الموديل، تهدر الشركة مئات الآلاف من الجنيهات علي موديل انتهي فعلياً في أوروبا، ربما لوجود رغبة لدي الشركة في استيراد هذا الموديل من إيران التي ستواصل إنتاجه. جاء إعلان بيجو عن وقف إنتاج 206 بسبب تقادمه وعدم استمراره في تلبية متطلبات العصر والأذواق الأوروبية الباحثة عن التجديد، وعدم قدرته علي تحقيق متطلبات الشروط الأوروبية التي تزداد صرامة مع الزمن علي صعيد الأمان والبيئة. ولكن علي ما يبدو فإن تلك الأسباب لا تعني الوكيل المصري الذي لم يأخذ عبرة من دروس الماضي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.