«المحافظين» قضاة مصر لن يتأثروا بانفجار محيط دار القضاء    إقامة مسابقة الوسائل التعليمية والاختراعات العلمية الهادفة    تعرف على «كوبر» المدرب الجديد لمنتخب مصر    مدير آثار شمال سيناء يوضح طبيعة الاكتشاف الأثري في تل حبوة شرق القناة    هل يقبل الله صلاة وصيام المرأة الغير محجبة؟    فريد خميس: الرئيس سيعلن عن إجراءات الشباك الواحد للمستثمرين بمؤتمر مارس    وزير الصحة: انتهاء 85% من خطة الاستعداد الطبي لمؤتمر شرم الشيخ    وزير الخارجية الإيراني يتهم الغرب بتأجيج التطرف الإسلامي    العبادي: من يقف محايدا بالمعركة مشارك مع تنظيم داعش    نيابة كفر الشيخ تأمر بتجديد حبس عاطل 15 أيام علي ذمت التحقيقات    تأجيل محاكمة 55 إخوانيا فى أحداث مستشفى المعلمين بسوهاج إلى الغد    "شباب بتحب مصر" تشارك في مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة    35 سفينة تعبر قناة السويس اليوم    أسماء المناطق المعرضة لقطع خدمات الإنترنت والتليفون الأرضي في شهر مارس    إحالة مدير مستشفي الإبراهيمية للتحقيق وإيقافه عن العمل بالشرقية    بدء توريد وجبات فندقية للمرضى والعاملين في 15 مستشفى    ترحيل صافيناز لقسم العجوزة تمهيدًا لإخلاء سبيلها    وزير الأوقاف: تخصيص قطعة أرض لبناء فرع لمستشفى الدعاة بطنطا    منذ أكثر من أربعة أشهر.. كوريا الشمالية تنهي قيود السفر التي فرضتها بسبب الإيبولا    قبيل عملية ضد داعش .. سكان نينوى ينزحون عنها عبر"طريق الموت"    "الشباب" تحصل على 154 مليون جنيه استثمارات إضافية من "التخطيط"    جلاء جاب الله: يحيى قلاش أفضل نقابي في مصر    العثور على جثتين لرجلين قتلا بالرصاص فى شمال سيناء    الحبس سنة ل 32 طالبا بجامعة الأزهر وغرامة 30 ألف جنيه    إكرامي يطير إلي انجلترا    السماح بسفر 24 من المصريات المتزوجات من ليبيين عبر منفذ السلوم البري    مهاجم وادي دجلة يتوج بجائزة لاعب العام في زامبيا    بالفيديو..القبض على الراقصة صافيناز    تفاصيل اليوم الأول للملتقى النووى المصرى – الروسى.. تمويل مشروعات بحثية نووية مع روسيا.. ومشروع لتدريب الباحثين وتنمية النيل من أسوان للإسكندرية.. ونادية زخارى: روسيا تعالج 100 مريض مصرى من الأورام    القوى العاملة تعلن عن توافر 43ألف 173فرصة عمل شاغرة لجميع المؤهلات    "محلب" يأمر بعلاج نجل صاحبة فيديو وقفة دار الأوبرا المطالبة بالاهتمام بالإنسان قبل الحيوان ونقله لمعهد ناصر.. ويجرى اتصالاً هاتفيًا بوزير الصحة لمتابعة حالة الطفل.. ويؤكد: نشعر بآلام المواطنين    بالصور.. الإنبار هدرا مطران أسوان يزور مصابي إنفجار الأمس    "الصحة": إصابة 5 في انفجار دار القضاء العالي ولا وفيات حتى الآن    «الصحة» تسلّم أسر «ضحايا داعش» شهادات الوفاة دون تاريخ    "داعش" يرسل رسالة لمحمد صلاح بعد تسجيل هدف في شباك الإنتر    الأهلي يمنح موسى إيدان راتب 6 أشهر لإنهاء أزمته    طابع بريد لسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة    قصر الفنون يعرض أعمال 200 فنان فى الدورة الثانية "لوحة لكل بيت"    وزير الأوقاف ينفي منع الأذان أو تلاوة القرآن في المساجد    بالصور.. Runcible أول هاتف ذكى مستدير بتصميمات مستوحاة من الطبيعة    عبدالعزيز في افتتاح أهلي "الشيخ زايد"    تأجيل نظر استئناف المتهمين في وفاة "هبة العيوطي"    المفتي للسفير الأمريكي: عليكم إدراك دور مصر المحوري في مكافحة الإرهاب    عقب مقتل المعارض نيمتسوف ..    تأجيل محاكمة موسى وسرور وأبو العينين لسب الفنان هشام عبدالله ل 23 مارس    ثوار فاقوس بالشرقية ينتفضون بفعاليات ضد حكم العسكر ضمن أسبوع "أنقذوا مصر"    زوج فاتن حمامة: أنا صاحب اسم «أفواه وأرانب»    ناشطون سوريون : سقوط 12 صاروخا على مدينة السفير بريف حلب    مجهولون يزرعون قنبلة شديدة الانفجار أمام مجلس الدولة    الإسكان: لا نية حاليا لإنشاء محافظة جديدة تضم أسوان وتوشكي    إزالة التعديات على 3 أفدنة بمدرسة الزراعة ب"الإسماعيلية"    جلد الإنسان يحمل علاجا سحريا للبدانة    شوقي السيد: يحق لمصر منع مواطنيها من السفر لتركيا وقطر حال الحكم باعتبارهما إرهابيتين    مقتل فتاة بولاية آلاباما الأمريكية.. والسبب معركة على الفيسبوك    مفتي القدس ل"صدى البلد": الخطبة العربية الموحدة لن توحد الصف.. وعلينا الالتزام بسنة النبي ونهج السلف    فضل الوضوء قبل النوم    بالفيديو..علي جمعة يكشف نوايا "داعش" لهدم قبر الرسول    دراسة: المؤمنون بالله الأكثر إقبالا علي المجازفة.. والإيمان يأثر علي ملايين الأشخاص في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وكيل بيجو في مصر يدخل النفق المظلم
نشر في صوت الأمة يوم 27 - 11 - 2010

التخبط هو أولي الخطوات في طريق الفشل وهو أمر نجده ينطبق علي وكيل بيجو في مصر منذ سنوات عديدة فشتان بين الراحل وجيه أباظه الذي استطاع أن يجعل من بيجو اسماً متألقاً في السوق المصري بعد أن كانت مجرد ماركة عادية تلقي تنافساً كبيراً من ماركات أخري كفيات ورينو في النصف الثاني من القرن الماضي، وبين أبنائه الذين شهدت الشركة في عهدهم تراجعاً مخيفاً في المبيعات ومستوي الخدمات والسبب ربما يكون قلة الخبرة في إدارة التوكيل وربما أيضاً الرغبة في تحقيق أكبر هامش ربح بغض النظر عن مستوي الخدمة المقدمة للعملاء.
وعلي الرغم من محاولات إنقاذ الشركة من خلال تحالفها مع رجل الأعمال محمد متولي الذي استحوذ علي 50 % من أسهم الشركة بعد قيامه بضخ 100 مليون جنيه، لم تتمكن الشركة من تحقيق أي نجاح يذكر خلال العامين الماضيين كما يبدو أن مائة مليون جنيه قد تبخرت في الهواء دون جدوي، فلم ترتفع مبيعات الشركة ولم تتحسن مستويات خدمات ما بعد البيع بل تردت إلي مستويات أسوأ من ذي قبل بل أن الشركة لم تحسن استغلال دخول سيارتها الإيرانية الكارثية ضمن مشروع إحلال التاكسي لتبرهن بالدليل العملي علي أنها جادة في تقديم مستويات خدمة مميزة للعملاء في مجالي الصيانة وقطع الغيار وتبين لمن خدعهم إسم بيجو العريق أنهم شربوا أكبر مقلب في حياتهم باختيار تلك بارس الإيرانية كثيرة العيوب والأعطال.
وعدت الشركة بتوسيع شبكتها للمعارض ومراكز الخدمة وقطع الغيار وكان الأجدر بها أن تحسن من أداء مراكز الخدمة الخاصة بها كوسيلة لكسب ثقة العميل. ومع توسع الشركة الذي يبدو متواضعاً لم يتحسن الأداء بل زاد التدهور الأمر الذي أسفر عن تشتت شمل تلك الشركة العائلية فانفصل ممدوح أباظة وتفرغ لشركة ماسا وتركت إنجي أباظة الشركة للعمل في أحد البنوك وبقي عزيز أباظة الذي يرجع إليه كثير من المتابعين لأحوال بيجو الفضل في تدهور الشركة خلال السنوات الأخيرة. والواضح من خلال هذا التخبط أن الشركة تسير الآن في نفق مظلم قد يؤدي بها إلي الأسوأ حيث تسعي خلال الفترة الحالية إلي المزيد من التعاون مع الشركة الإيرانية الفاشلة والتي تسببت في تراجع ثقة المستهلك المصري في إسم بيجو، ويبدو هذا التخبط واضحاً بشكل أكبر في مساعي عزيز أباظه الحالية للانفراد بالشركة مرة أخري وفك الشراكة مع محمد متولي وهو الأمر الذي سيؤدي دون شك في نهاية المطاف إلي ضياع التوكيل من عائلة أباظة.
ربما الدليل الواضح علي تلك العشوائية التي تدار بها الشركة خلال الفترة الأخيرة تلك الحملة الإعلانية الضخمة التي قامت بها الشركة لموديل بيجو 206 والذي تزامن مع إعلان بيجو وقف إنتاج الموديل في أوروبا. ففي الوقت الذي يظهر فيه هذا الإعلان الذي يسهم دون شك في تراجع الطلب علي الموديل، تهدر الشركة مئات الآلاف من الجنيهات علي موديل انتهي فعلياً في أوروبا، ربما لوجود رغبة لدي الشركة في استيراد هذا الموديل من إيران التي ستواصل إنتاجه. جاء إعلان بيجو عن وقف إنتاج 206 بسبب تقادمه وعدم استمراره في تلبية متطلبات العصر والأذواق الأوروبية الباحثة عن التجديد، وعدم قدرته علي تحقيق متطلبات الشروط الأوروبية التي تزداد صرامة مع الزمن علي صعيد الأمان والبيئة. ولكن علي ما يبدو فإن تلك الأسباب لا تعني الوكيل المصري الذي لم يأخذ عبرة من دروس الماضي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.