نائب رئيس «النقض»: وجود شبهة عدم دستورية التعديلات التي وافق عليها البرلمان    "الهجرة‎": حالات "الدمج" في الكويت ستتمكن من الالتحاق بالامتحانات    موضة 2017 بلمسات التسعينيات: عودة لأحمر الشفاه البني والضفيرة المتداخلة (صور)    محافظ بني سويف يدشن أول موقع إلكتروني لذوي الاحتياجات الخاصة ..صور    وليد شتا: مصر لديها إمكانيات هائلة كى تصبح مركزاً إقليمياً للطاقة وتكنولوجيا المعلومات    ميناء دمياط يستقبل 11سفينة للحاويات والبضائع العامة    "موازنة البرلمان": وصول الدين العام ل104% من الناتج المحلى مؤشر خطير    إزالة 3 مخالفات "بناء" في ديرب نجم بالشرقية    محافظ مطروح: قادرون على صنع مستقبل أفضل بالأبحاث والدراسات العلمية    وفد الدبلوماسية الشعبية إلى واشنطن يؤكد أهمية تصنيف جماعة الإخوان كمنظمة إرهابية    نائب وزير الخارجية الروسي يبحث مع المعارضة السورية إحراز تقدم في المفاوضات    بابا الفاتيكان يدعو لاتخاذ إجراءات عاجلة من أجل حماية المدنيين في العراق    فيبورج الدنماركى يحتفل بالظهور الأول لأمير عادل مع الفراعنة    رئيس الأهلي يمنح البدري كافة الصلاحيات لوأد «فتنة» فريق الكرة    الشرطة العراقي يفسخ تعاقده مع محمد يوسف    "نص ساعة" تأديب للاعبي الأهلي قبل انطلاق المران    طارق يحيي: كوبر يمتلك فريقين داخل منتخب مصر    توقف حركة قطار أسوان - القاهرة لوفاة أحد الركاب    تأجيل محاكمة 76 متهما إخوانيا فى قضية شغب بنى مزار إلى 6 إبريل    مصادر: عدم عودة الوجبات المدرسية حتي نهاية العام الدراسي الحالي    ضبط تشكيل عصابي لسرقة التكاتك من قائديها بالإكراه بشبين القناطر    فريال يوسف تكشف كواليس مسلسل "الضاهر".. فيديو    مصعد لرفع أول قطعة خشبية من الطبقة التاسعة لمركب خوفو الثانية..صور    ملياردير إماراتي ينتج 4 أفلام للمخرج المصري خالد يوسف بميزانية مفتوحة    الخبراء يحذرون من غلي الشاي مرتين    "الصيدليات" تفجِّر مفاجأة حول مصنع الألبان "المكتشَف"    محافظ الدقهلية يؤكد خلو المحافظة من الحمى القلاعية وتحصين 325 ألف رأس    داعية إسلامي يوضح سبب تسمية رجب ب«الأصم والأصب» .. فيديو    الصين تقيم مصنعا لإنتاج طائرات بدون طيار في السعودية    موناكو يحدد سعر خيالي للاستغناء عن جوهرته لريال مدريد    نقيب المحامين: 31 مارس الموعد الأخير للاشتراك بمشروع العلاج    "مصر للعلوم والتكنولوجيا": منع اصطحاب التليفون المحمول أو السماعة في الامتحانات    الصحف البرازيلية تحتفي بالتأهل المبكر لمونديال روسيا    بالأرقام .. منتخب الأرجنتين يعاني بدون ميسي    بالفيديو.. حملة ''متوقفش الكورة عندك'' ل ''الجونة إسكواش'' تلقى تفاعلاً عالميًا    13 فيلما في المسابقة الرسمية ل"الإسكندرية للأفلام القصيرة"    وزير الآثار يتفقد إنشاءات متحف الموزاييك بالإسكندرية السبت    وزير الري يفتتح بئر مدينة كايونجا بأوغندا    إحالة دعويين تتهمان "الشيخ ميزو" بازدراء الأديان للنيابة لعدم الاختصاص    بعد قرار ربط السلع.. 3 معلومات عن إجراءات الصرف -(س و ج)    الجامعة الأمريكية بالقاهرة تطلق أسبوعا للأبحاث    طريقة عمل سلطة الجرجير بسهولة    بالفيديو| نهاوند سري: تقديم سما المصري برنامجا دينيا نوع من "الشذوذ"    البورصة تربح 2.9 مليار جنيه فى ختام التعاملات    بالصور.. تحرير 8 آلاف مخالفة مرورية بشوارع القاهرة    "التموين" تضبط 15 قضية متنوعة بالبحيرة    مجلس الشيوخ الأمريكي يوافق على قبول انضمام مونتنيجرو ل"الناتو"    123 عارضًا فى "الشارقة القرائى للطفل" و2093 فعالية فى الدورة التاسعة    رئيس جامعة المنيا يتفقد استقبال الطوارئ بالمستشفى الجامعي    مرصد الإسلاموفوبيا يشيد بتصريحات الوزيرة الألمانية المسلمة الرافضة لتشويه الإسلام    أوقاف الإسكندرية: الإسلام أسس نظاما تكافليا لرعاية الضعفاء ومد يد العون لهم    ضبط 20 كيلو حشيش وسلاح ناري بحوزة عاطل في السيدة زينب    موظفو البيت الأبيض يقاطعون العشاء السنوى للمراسلين تضامنا مع ترامب    مدير الترميم بالمتحف الكبير: سننتهى من رفع أخشاب مركب خوفو 2020    ''السجون'': الإفراج عن السجين أحمد الخطيب يرجع للنيابة العامة    ''العصار'' يبحث سبل التعاون مع كوريا والمجر في مجالات التصنيع المختلفة    الشيخ.. والرئيس!    المرض تطهير للنفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نباتات متسلقة.. وحشائش ضارة!!
نشر في صوت الأمة يوم 05 - 06 - 2010

كنت أتابع انتخابات مجلس الشوري من خلال الإذاعة المصرية التي كانت تستضيف اللواء دكتور نبيل لوقا بباوي عضو المجلس.. اللواء نبيل من عائلة صعيدية عريقة بنجع حمادي بمحافظة قنا.. وحاصل علي الدكتوراة في الشريعة الإسلامية وواحد من المتخصصين في هذا المجال.. وساهم أكثرمن مرة في حل المشكلات ووأد الفتن بين عنصري الأمة!.. كان ميكروفون الإذاعة ينتقل بين المحافظات لرصد العملية الانتخابية ويستضيف بعض المحافظين ليحاورهم الدكتور نبيل من الاستوديو.. وعندما انتقل الميكروفون إلي محافظة الأقصر وحاور محافظها الدكتور سمير فرج تدخل اللواء نبيل في الحوار وحكي قصة سائق تاكسي من أبناء الأقصر التقي به في آخر زيارة إلي الاقصر وسأله الدكتور نبيل ماذا تفعلون لو ترك الدكتور سمير المحافظة قال السائق سوف ننام علي أرض المطار أمام الطائرة حتي لا تقلع بالدكتور سمير!.. قد تكون الإجابة فيها بعض المبالغة ولكنها تعكس كيف تكون العلاقة بين المسئول والمواطن أو بالأحري بين المواطن والمسئول!.. بوصلة المواطن تعرف دائما الاتجاه الصحيح وتعرف كيف تفرق بين المسئول الذي يعمل لمصلحة صاحبها والمسئول الذي ينام في العسل ولايترك مكتبه المكيف!.. لو تأملنا وأمعنا النظر في كل التجارب الناجحة في بعض المحافظات سنجد التفاهم والتفاعل الكيميائي الذي حدث بين المواطن والمسئول! حتي وإن حاول بعض أصحاب المصالح وضع الأحجار وإلقاء الطوب وإهالة التراب علي التجربة الناجحة وصاحبها! ومحاولة افتعال الأزمات وخلق المشكلات بين المسئول والمواطنين للإيهام بأنه ثمة فجوة وتناقر وتباعد بين طرفي التجربة! وحكاية الطوب والحجارة ليست من قبيل المبالغة ولكنها حدثت بالفعل مع الدكتور سمير فرج عند توليه رئاسة مدينة الأقصر قبل أن تتحول إلي محافظة علي يديه! فعندما بدأ شق الطريق الدائري حول المدينة وضع البعض قطعاً من الفخار داخل الحفر للإيهام بوجود آثار حتي يتوقف المشروع قبل أول زيارة للدكتور نظيف للمدينة بصحبة مجموعة كبيرة من الوزراء.. ولكن المحاولة فشلت وذهبت أدراج الرياح عندما جاءت التعليمات من الرئيس مبارك بالاستمرار عندها بلع المتآمرون ألسنتهم ولزموا الصمت وتواروا عن الأنظار! عندما بدأ الدكتور سمير فرج تجربته في الأقصر كانت تجربة اللواء عادل لبيب في قنا في قمة نجاحها ومحط أنظار الجميع في الداخل والخارج! ذهب دكتور سمير إلي قنا ورأي كيف يكون الإنجاز والإعجاز ولم يخجل أو ينكر أنه تعلم من هذه التجربة الفريدة!.. في أقصي الغرب كانت هناك تجربة أخري تشق طريقها بنجاح هي تجربة الفريق الشحات مع محافظة مطروح.. التجارب الناجحة لا تأتي صدفة ولكن تتحقق بالجهد والعرق ونظافة اليد! وعندما يترك أصحابها المكان لا يأخذون الطرق المرصوفة أو مشروعات البنية الأساسية معهم! لكنهم يأخذون معهم ما هو أبقي وأنفع وهو رضا الله وحب الناس.. وهذا ماحدث لعادل لبيب بعد مغادرة قنا وحدث للشحات بعد ترك مطروح وما سوف يحدث فيما بعد لسمير فرج! وقد يقول قائل هل تتوقف التجربة أي تجربة بمغادرة صاحبها لموقعه؟! من وجهة نظري أري أن هذا يتوقف علي المسئول الذي يحل محل صاحب التجربة الناجحة! فقد يضع هذا المسئول علامة * إكس علي كل ما فعله المسئول ويبدأ من أول السطر! وهنا يكون الفشل النتيجة المنطقية والحتمية! أو أن يبدأ المسئول من حيث انتهي صاحب التجربة الناجحة.. ومطروح المثال الحي علي ذلك.. اللواء أحمد حسين محافظ مطروح الحالي بدأ تجربته من حيث انتهي الفريق الشحات.. وبدأ إحياء خطة تنمية مطروح حتي عام 2022.. وفي أسابيع قليلة بدأ المواطن يتجاوب معه ويعرف أن منطقة شاطئ الغرام سيتم تطويرها لتصبح منطقة عالمية.. ويعرف أنه في غضون الشهور القادمة سيبدأ تنفيذ أكثر من ألف وحدة سكنية من إسكان الشباب تنفيذاً للبرنامج الانتخابي للسيد رئيس الجمهورية.. وبدأ العمل علي قدم وساق لتنفيذ المشروع الضخم للصرف في واحة سيوة.. ولكي تنجح التجربة وتستمر لابد أن يفعل محافظ مطروح وغيره مثلما يفعل الفلاح المصري الذي يعتني بزراعته الناجحة.. فالفلاح يقتلع الحشائش الضارة والنباتات المتسلقة من حول النبتة حتي يشتد عودها وتثمر! وهكذا يجب أن يفعل المسئول، عليه اقتلاع كل ما هو ضار ويعيق نمو النبتة السليمة!
نجاح الصاوي

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.