حصاد السياحة: زعزوع يلتقي سفير جورجيا ليقتنص رحلات لشرم الشيخ.. و"المرشدين السياحيين العرب" يدعمون القطاع عبر الإنترنت    "الإسكان" : 88% من قرى مصر محرومة من الصرف الصحي    مسيرات ليلية بالمنيا تندد بجرائم الانقلاب في سيناء    مصادر: جامعة الأزهر توقف أحمد كريمة عن العمل 3 أشهر    هما اللى قالوا .. عرفة السيد "AR9" .. "مواقع" الفيس بوك .. برشلونة زى الزمالك    بالفيديو.. أحمد فتحي يسجل أول أهدافه ويقود "أم صلال" للفوز على الأهلي القطري    أجمل أهداف قمة البونديزليجا بين البايرن ودورتموند    تونس تدعو المجتمع الدولي إلى وقف الانتهاكات الإسرائيلية    عاجل .. قطع السكة الحديد ببنى سويف احتجاجًا علي اعتقال طالبتين    المتحدث العسكري يكشف تفاصيل استهداف مدرعة للجيش بالعريش وإصابة طاقمها    مباحث الجيزة: خلاف بين مطربين سبب جريمة قتل بملهى ''الفانكوش''    مباحث الوقف تعاين موقع حادث اصطدام سيارتين على الطريق الصحراوي الغربي    في ذكرى وفاته.. مصطفى محمود الباحث وراء الحقيقة في رحلته من الشك إلى الإيمان    بالصور.. "داعش" تشارك الأمريكان إحتفالهم بعيد "الهالوين"    الفلاحين: 2050 جنيها سعر طن الأرز.. و1400 جنيه لقنطار القطن    قائد الجيش البوركيني يعلن نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد    الخارجية: السفارة المصرية بالدوحة لن تستطيع التدخل لحل مجلس إدارة المدرسة    صلاح: نظافة شباك الزمالك طريقنا لمواصلة الإنتصارات    بالصور.. وزير الشباب: بطولة التنس بشرم الشيخ طريقنا للوصول للعالمية    قوات «البشمركة» بتركيا تتحرك إلى الحدود السورية تمهيدا لدخول «عين العرب»    "كي مون" يعلن تأسيس لجنة مستقلة لتقييم مهام حفظ السلام    نقل الطفل المولود برأسين وقلبين إلى مستشفى جراحات اليوم الواحد ببنها    صادق الصّباح: لن اتنازل عن التزام محمد رمضان بعقد "ولاد المحروسة"    غدًا.. تيار الاستقلال يعلن عن أحزاب ''تحالف الجنزوري''    "نيويورك تايمز": التهجير بسيناء سيأتي بنتيجة عكسية تماما    "أمن الدقهلية": انحراف عجلة قطار المتجه لكفر الشيخ عن مسارها على القضبان دون إصابات    نقيب الصيادلة يتحدث عن وضع "فاكسيرا".. ويؤكد: مصر تنتج علاج فيروس سي قريبا - حوار    «العروس الآسيوية» بين طموح الهلال وعناد سيدني    الجبهة اليسرى صداع في رأس جاريدو    «الأبنودي»: علاء عبد الفتاح وأمثاله «نشاذ» لا يعرفون معنى الوطنية    النشرة الثقافية.. "عصفور" يلتقي مستشار الرئيس الإيطالي لشئون التراث الثقافي.. افتتاح الجناح المصري بقاعة ال"فيتوريانو".. محافظ أسيوط يوافق على استضافة الدورة 29 لمؤتمر أدباء مصر    ماهر عصام يدخل في غيبوبة متقطعة مرة أخرى    بالفيديو.. الداخلية تستجيب ل"محمود سعد" وتضبط سائقى سباق المقطورات    إطلاق اشارات ضوئية بمنطقة الانفجارات بجنوب العريش    القوات العراقية تقتحم مدينة "بيجي" الواقعة تحت سيطرة "داعش"    "تواضروس" يلتقي مسؤولي جمعية روسية تساند الشعب الفلسطيني في موسكو    حمادة هلال يدخل سباق رمضان 2015 ب"ولي العهد"    إصابة 5 أشخاص جراء سقوط قذيفة على سيارة فى بنغازى    الداخلية 99 يفوز على مدينة نصر بسباعية    سفيرة واشنطن في الأمم المتحدة تدافع عن إرشادات التعامل مع الإيبولا    «الإسكان» تعدل شروط حجز 8 آلاف مقبرة بمدينتي 6 أكتوبر والقاهرة الجديدة.. القرعة العلنية بدلاً من أسبقية الحجز.. دفع مقدمات الحجز بجهازي المدينة وليس بنك التعمير والإسكان.. التخصيص ب«حق الانتفاع»    دوللي شاهين تستعد لإطلاق ألبومها الجديد    22 مليار جنيه خسائر البورصة في "أكتوبر"    إمام المسجد الحرام يحذر من أدوات التواصل التي تزرع الفتن    ''ديلي ميل'': سلاح الجو البريطاني يعترض قاذفات روسية فوق بحر الشمال    السيستاني يدعو بغداد لمساعدة العشائر السنية ضد "داعش"    بل أحياء عند ربهم    ضبط سائق من الطور يروج الحشيش بالبحر الأحمر    الصين توفد أطباء الجيش لمكافحة الإيبولا في إفريقيا    إزالة 13 حالة تعدي علي الأراضي الزراعية بكفر طنبول القديم بالسنبلاوين    استنفار أمني بالوادي الجديد تحسبًا لوقوع أي أعمال شغب    مظاهرات محدودة للإخوان بالدقهلية للإفراج عن المعتقلين    الثلاثاء.. الصحة تطلق الحملة القومية ضد ''الإنفلونزا الموسمية''    تراجع إنفاق المستهلكين الأمريكيين في سبتمبر لأول مرة في 8 أشهر    بالفيديو والصور.. "شاهين": نملك الموارد.. وينقصنا التخطيط وحسن العمل    خطيب الأزهر يطالب المصريين بمساندة الجيش لمكافحة الإهارب    أحمد عمر هاشم: محرم يعيد لنا ذكري الهجرة العطرة    'الاسكان': مليار دولار من البنك الدولي لمشروع الصرف الصحي ل760 قرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

نباتات متسلقة.. وحشائش ضارة!!
نشر في صوت الأمة يوم 05 - 06 - 2010

كنت أتابع انتخابات مجلس الشوري من خلال الإذاعة المصرية التي كانت تستضيف اللواء دكتور نبيل لوقا بباوي عضو المجلس.. اللواء نبيل من عائلة صعيدية عريقة بنجع حمادي بمحافظة قنا.. وحاصل علي الدكتوراة في الشريعة الإسلامية وواحد من المتخصصين في هذا المجال.. وساهم أكثرمن مرة في حل المشكلات ووأد الفتن بين عنصري الأمة!.. كان ميكروفون الإذاعة ينتقل بين المحافظات لرصد العملية الانتخابية ويستضيف بعض المحافظين ليحاورهم الدكتور نبيل من الاستوديو.. وعندما انتقل الميكروفون إلي محافظة الأقصر وحاور محافظها الدكتور سمير فرج تدخل اللواء نبيل في الحوار وحكي قصة سائق تاكسي من أبناء الأقصر التقي به في آخر زيارة إلي الاقصر وسأله الدكتور نبيل ماذا تفعلون لو ترك الدكتور سمير المحافظة قال السائق سوف ننام علي أرض المطار أمام الطائرة حتي لا تقلع بالدكتور سمير!.. قد تكون الإجابة فيها بعض المبالغة ولكنها تعكس كيف تكون العلاقة بين المسئول والمواطن أو بالأحري بين المواطن والمسئول!.. بوصلة المواطن تعرف دائما الاتجاه الصحيح وتعرف كيف تفرق بين المسئول الذي يعمل لمصلحة صاحبها والمسئول الذي ينام في العسل ولايترك مكتبه المكيف!.. لو تأملنا وأمعنا النظر في كل التجارب الناجحة في بعض المحافظات سنجد التفاهم والتفاعل الكيميائي الذي حدث بين المواطن والمسئول! حتي وإن حاول بعض أصحاب المصالح وضع الأحجار وإلقاء الطوب وإهالة التراب علي التجربة الناجحة وصاحبها! ومحاولة افتعال الأزمات وخلق المشكلات بين المسئول والمواطنين للإيهام بأنه ثمة فجوة وتناقر وتباعد بين طرفي التجربة! وحكاية الطوب والحجارة ليست من قبيل المبالغة ولكنها حدثت بالفعل مع الدكتور سمير فرج عند توليه رئاسة مدينة الأقصر قبل أن تتحول إلي محافظة علي يديه! فعندما بدأ شق الطريق الدائري حول المدينة وضع البعض قطعاً من الفخار داخل الحفر للإيهام بوجود آثار حتي يتوقف المشروع قبل أول زيارة للدكتور نظيف للمدينة بصحبة مجموعة كبيرة من الوزراء.. ولكن المحاولة فشلت وذهبت أدراج الرياح عندما جاءت التعليمات من الرئيس مبارك بالاستمرار عندها بلع المتآمرون ألسنتهم ولزموا الصمت وتواروا عن الأنظار! عندما بدأ الدكتور سمير فرج تجربته في الأقصر كانت تجربة اللواء عادل لبيب في قنا في قمة نجاحها ومحط أنظار الجميع في الداخل والخارج! ذهب دكتور سمير إلي قنا ورأي كيف يكون الإنجاز والإعجاز ولم يخجل أو ينكر أنه تعلم من هذه التجربة الفريدة!.. في أقصي الغرب كانت هناك تجربة أخري تشق طريقها بنجاح هي تجربة الفريق الشحات مع محافظة مطروح.. التجارب الناجحة لا تأتي صدفة ولكن تتحقق بالجهد والعرق ونظافة اليد! وعندما يترك أصحابها المكان لا يأخذون الطرق المرصوفة أو مشروعات البنية الأساسية معهم! لكنهم يأخذون معهم ما هو أبقي وأنفع وهو رضا الله وحب الناس.. وهذا ماحدث لعادل لبيب بعد مغادرة قنا وحدث للشحات بعد ترك مطروح وما سوف يحدث فيما بعد لسمير فرج! وقد يقول قائل هل تتوقف التجربة أي تجربة بمغادرة صاحبها لموقعه؟! من وجهة نظري أري أن هذا يتوقف علي المسئول الذي يحل محل صاحب التجربة الناجحة! فقد يضع هذا المسئول علامة * إكس علي كل ما فعله المسئول ويبدأ من أول السطر! وهنا يكون الفشل النتيجة المنطقية والحتمية! أو أن يبدأ المسئول من حيث انتهي صاحب التجربة الناجحة.. ومطروح المثال الحي علي ذلك.. اللواء أحمد حسين محافظ مطروح الحالي بدأ تجربته من حيث انتهي الفريق الشحات.. وبدأ إحياء خطة تنمية مطروح حتي عام 2022.. وفي أسابيع قليلة بدأ المواطن يتجاوب معه ويعرف أن منطقة شاطئ الغرام سيتم تطويرها لتصبح منطقة عالمية.. ويعرف أنه في غضون الشهور القادمة سيبدأ تنفيذ أكثر من ألف وحدة سكنية من إسكان الشباب تنفيذاً للبرنامج الانتخابي للسيد رئيس الجمهورية.. وبدأ العمل علي قدم وساق لتنفيذ المشروع الضخم للصرف في واحة سيوة.. ولكي تنجح التجربة وتستمر لابد أن يفعل محافظ مطروح وغيره مثلما يفعل الفلاح المصري الذي يعتني بزراعته الناجحة.. فالفلاح يقتلع الحشائش الضارة والنباتات المتسلقة من حول النبتة حتي يشتد عودها وتثمر! وهكذا يجب أن يفعل المسئول، عليه اقتلاع كل ما هو ضار ويعيق نمو النبتة السليمة!
نجاح الصاوي

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.