السيسي يوجه بمحاسبة المتسببين في أحداث المنيا وإحالتهم للتحقيق    منظومة وهيكل إداري جديدين لتحسين مستوى رئيس المعاهد القومية :    قيادات قبطية بالإسكندرية: «أحداث أبو قرقاص» تتطلب تفعيل القانون    ارتفاع عدد المحالين للنيابة العسكرية ل200 عامل بالترسانة    زكى بدر: إنتهينا من وضع الصيغة النهائية لقانون الإدارة المحلية    أكمل قرطام يوجه سؤالين لرئيس الوزراء حول السياسات النقدية للحكومة    الحكومة توافق على اتفاقيتين مع اليابان بينها مبنى جديد للركاب بمطار برج العرب    القوات العراقية تحرر قضاء الكرمة من قبضة "داعش"    الاسرة تقضى بتطليق حفيدة حسين سالم من زوجها    ولد الشيخ: أحرزنا تقدما ب"تسليم السلاح والأسرى"    مجلس الوزراء يقر الاتفاق النووي بين مصر والسعودية    قبول معارضة "صافيناز" على حكم حبسها لرقصها دون تصريح    خفر السواحل الإيطالي: إنقاذ 88 مهاجرا قبالة سواحل ليبيا    لهيطة:"التصنيف"يجبر المنتخب على الفوز أمام تنزانيا    إبرا: إذا أردت الفوز تعاقد مع مورينيو.. قد أعمله معه مجدداً    الزمالك يخطف صفقة الموسم من الأهلي    التاريخ مصدر تفاؤل الولايات المتحدة قبل انطلاق كوبا أمريكا..صاحب الأرض الأكثر تتويجاً باللقب..أوروجواى يمتلك نصيب الأسد..ومنتخب "أولاد العم سام" يسعى لكسر هيمنة منتخبات أمريكا الجنوبية    5 تصريحات نارية لرئيس «نادى الزمالك».. «الفُجر التحكيمي» لن يسمح به في المباريات.. «ميدو» لازم يروح مستشفى لأنة مش طبيعى.. نريد افساد بطولة الدوري العام.. ولمدحت شلبى: «مش مكسوف من نفسك»    بالصور.. محافظ السويس يشارك في ندوة توعية عن المراة    جنازة عسكرية بالإسكندرية للضابط شهيد «الشيخ زويد»    حملات مرورية مكثفة على جميع الطرق والمحاور فى الشرقية    بالصورة ..محافظ الأقصر يعتمد نتيجة الشهادة الابتدائية بنسبة 79.5 % ويعلن أسماء الاوائل    ننشر الاستعدادات النهائية لقطاع المعاهد الأزهرية قبل امتحانات الشهادة الثانوية    التحقق مع 3 مسؤولين عن مضارب أرز بتهمة«الاحتكار» بدمياط    أوباما: زيارة هيروشيما تؤكد على المخاطر الحقيقية للنزاعات    5مسلسلات علي قناة "أون.تي.في"    التفاصيل الكاملة لألبوم تامر حسنى الجديد "عمرى ابتدى"    السيسي يبحث مع محلب وكامل الوزير الموقف التنفيذى لإنشاء المتحف الكبير    بالصور.. كوكبة من النجوم تصل الغردقة لحضور حفل انطلاق ninja warrior بالعربى    أوقاف الإسكندرية تخصص 141 مسجدًا للاعتكاف خلال رمضان    الصحة: 6 جنيهات الحد الأقصى لزيادة سعر الدواء    أكمل قرطام يطالب الحكومة بتوضيح أسباب إعادة طباعة العملة الورقية    قطع المياه عن شبين القناطر لمدة 6 ساعات السبت المقبل لتنظيف الشبكات    القبض على راكب حاول تهريب 50 ألف جنيه إلى الإمارات    محافظ الفيوم: توريد 200 ألف طن قمح بالشون والمطاحن حتى الآن    زكريا ناصف يفسخ تعاقده مع الحياة ويهاجم مسئولي القناة    الاتحاد السكندرى يرغب في عودة يحيي    الغرف التجارية: قريبا.. آلية لتنمية الصادرات الخدمية والموارد البشرية    مقاتلات إسرائيلية تقصف موقعا لحماس ردا على إطلاق صواريخ    بالصور.. مراحل تدهور حالة "جوني ديب" بعد 15 شهرا من زواجه    الجامعة الالمانية بالقاهرة تعقد الاجتماع التأسيسي ل"مركز التحكيم"    قرار بتحدد عدد لجان الانتخاب بالخارج لدائرة الفيوم    " أخندزاده".. الزعيم الجديد لحركة طالبان    شيخ الأزهر: نقف بجوار فرنسا ضد الإرهاب    « الأوقاف»: «نعمة الرضا» موضوع خطبة الجمعة.. غدًا    بالصور.. تكريم الوفود المشاركة فى البطولة الشاطئية بشرم الشيخ    حرحور يؤكد دعمه لإنشاء مستشفى لعلاج الأورام بسيناء    خبيرة تغذية تحذّر الصائم من ممارسة الرياضة صباحًا    محافظ المنيا يستقبل وفدا صينيا لاستكمال إجراءات إنشاء مدينة للصناعات النسيجية    دراسة تربط بين التدخين خلال الحمل وتعرض الطفل لانفصام في الشخصية    سحر نصر: مصر ضمن 22 دولة فى العالم رائدة فى مجال التنمية المستدامة    الأرصاد الجوية : طقس الجمعة لطيف على السواحل الشمالية معتدل على الوجه البحرى والقاهرة    لوحبيبك "جوزاء" 5 كلمات متقوليهمش عشان تكسبى قلبه    افتتاح أكبر مركز لعلاج فيروس سي علي مستوي الجامعات الأسبوع المقبل    ريهام السهلي    باحث سعودي: "الله أكبر" تتوسط خريطة العالم.. وهناك أسرار خفية في كلمات الخالق    محافظ كفر الشيخ : أدعوا للتنافس فى تعلم وحفظ كتاب الله ودراسة وسطية الإسلام    ياريت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نباتات متسلقة.. وحشائش ضارة!!
نشر في صوت الأمة يوم 05 - 06 - 2010

كنت أتابع انتخابات مجلس الشوري من خلال الإذاعة المصرية التي كانت تستضيف اللواء دكتور نبيل لوقا بباوي عضو المجلس.. اللواء نبيل من عائلة صعيدية عريقة بنجع حمادي بمحافظة قنا.. وحاصل علي الدكتوراة في الشريعة الإسلامية وواحد من المتخصصين في هذا المجال.. وساهم أكثرمن مرة في حل المشكلات ووأد الفتن بين عنصري الأمة!.. كان ميكروفون الإذاعة ينتقل بين المحافظات لرصد العملية الانتخابية ويستضيف بعض المحافظين ليحاورهم الدكتور نبيل من الاستوديو.. وعندما انتقل الميكروفون إلي محافظة الأقصر وحاور محافظها الدكتور سمير فرج تدخل اللواء نبيل في الحوار وحكي قصة سائق تاكسي من أبناء الأقصر التقي به في آخر زيارة إلي الاقصر وسأله الدكتور نبيل ماذا تفعلون لو ترك الدكتور سمير المحافظة قال السائق سوف ننام علي أرض المطار أمام الطائرة حتي لا تقلع بالدكتور سمير!.. قد تكون الإجابة فيها بعض المبالغة ولكنها تعكس كيف تكون العلاقة بين المسئول والمواطن أو بالأحري بين المواطن والمسئول!.. بوصلة المواطن تعرف دائما الاتجاه الصحيح وتعرف كيف تفرق بين المسئول الذي يعمل لمصلحة صاحبها والمسئول الذي ينام في العسل ولايترك مكتبه المكيف!.. لو تأملنا وأمعنا النظر في كل التجارب الناجحة في بعض المحافظات سنجد التفاهم والتفاعل الكيميائي الذي حدث بين المواطن والمسئول! حتي وإن حاول بعض أصحاب المصالح وضع الأحجار وإلقاء الطوب وإهالة التراب علي التجربة الناجحة وصاحبها! ومحاولة افتعال الأزمات وخلق المشكلات بين المسئول والمواطنين للإيهام بأنه ثمة فجوة وتناقر وتباعد بين طرفي التجربة! وحكاية الطوب والحجارة ليست من قبيل المبالغة ولكنها حدثت بالفعل مع الدكتور سمير فرج عند توليه رئاسة مدينة الأقصر قبل أن تتحول إلي محافظة علي يديه! فعندما بدأ شق الطريق الدائري حول المدينة وضع البعض قطعاً من الفخار داخل الحفر للإيهام بوجود آثار حتي يتوقف المشروع قبل أول زيارة للدكتور نظيف للمدينة بصحبة مجموعة كبيرة من الوزراء.. ولكن المحاولة فشلت وذهبت أدراج الرياح عندما جاءت التعليمات من الرئيس مبارك بالاستمرار عندها بلع المتآمرون ألسنتهم ولزموا الصمت وتواروا عن الأنظار! عندما بدأ الدكتور سمير فرج تجربته في الأقصر كانت تجربة اللواء عادل لبيب في قنا في قمة نجاحها ومحط أنظار الجميع في الداخل والخارج! ذهب دكتور سمير إلي قنا ورأي كيف يكون الإنجاز والإعجاز ولم يخجل أو ينكر أنه تعلم من هذه التجربة الفريدة!.. في أقصي الغرب كانت هناك تجربة أخري تشق طريقها بنجاح هي تجربة الفريق الشحات مع محافظة مطروح.. التجارب الناجحة لا تأتي صدفة ولكن تتحقق بالجهد والعرق ونظافة اليد! وعندما يترك أصحابها المكان لا يأخذون الطرق المرصوفة أو مشروعات البنية الأساسية معهم! لكنهم يأخذون معهم ما هو أبقي وأنفع وهو رضا الله وحب الناس.. وهذا ماحدث لعادل لبيب بعد مغادرة قنا وحدث للشحات بعد ترك مطروح وما سوف يحدث فيما بعد لسمير فرج! وقد يقول قائل هل تتوقف التجربة أي تجربة بمغادرة صاحبها لموقعه؟! من وجهة نظري أري أن هذا يتوقف علي المسئول الذي يحل محل صاحب التجربة الناجحة! فقد يضع هذا المسئول علامة * إكس علي كل ما فعله المسئول ويبدأ من أول السطر! وهنا يكون الفشل النتيجة المنطقية والحتمية! أو أن يبدأ المسئول من حيث انتهي صاحب التجربة الناجحة.. ومطروح المثال الحي علي ذلك.. اللواء أحمد حسين محافظ مطروح الحالي بدأ تجربته من حيث انتهي الفريق الشحات.. وبدأ إحياء خطة تنمية مطروح حتي عام 2022.. وفي أسابيع قليلة بدأ المواطن يتجاوب معه ويعرف أن منطقة شاطئ الغرام سيتم تطويرها لتصبح منطقة عالمية.. ويعرف أنه في غضون الشهور القادمة سيبدأ تنفيذ أكثر من ألف وحدة سكنية من إسكان الشباب تنفيذاً للبرنامج الانتخابي للسيد رئيس الجمهورية.. وبدأ العمل علي قدم وساق لتنفيذ المشروع الضخم للصرف في واحة سيوة.. ولكي تنجح التجربة وتستمر لابد أن يفعل محافظ مطروح وغيره مثلما يفعل الفلاح المصري الذي يعتني بزراعته الناجحة.. فالفلاح يقتلع الحشائش الضارة والنباتات المتسلقة من حول النبتة حتي يشتد عودها وتثمر! وهكذا يجب أن يفعل المسئول، عليه اقتلاع كل ما هو ضار ويعيق نمو النبتة السليمة!
نجاح الصاوي

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.