قمة ثلاثية بين السيسي وسلمان وهادي في شرم الشيخ    ظريف : الوصول الى اتفاق نووي مرهون بالارادة السياسية للطرف الاخر    وزير الخارجية: العراق فقط تتحفظ على قرار القوة العربية المشتركة    الخارجية الأمريكية: بشار يستطيع وقف الصراع في سوريا الآن    الخارجية للمصريين في اليمن: من يرغب العودة فليتوجه إلى حدود السعودية وعمان    جاريدو يمنح ثلاثى الأهلي الدولى راحة من التقسيمة    وليد سليمان يحصل على جزء من مستحقاته الأسبوع الجارى    "مورينيو" يسعى لضم "أديبايور" من جديد    3 كاميرات لتحليل أداء لاعبي المنتخب أمام غينيا    صلاح عن إطالة شعره: «هشيله قريب»    فوز سهل لنادال وموارى فى بطولة "ميامى" للتنس    حملات موسعة تكشف عن ضبط 295 قضية تهرب من الضرائب العقارية    ضبط عامل بالمنيا بحوزته تمثال أثرى    مصرع عامل بسبب ركل حصان له بالمراغة في سوهاج‎    الأرصاد: انكسار الموجة الحارة واحتمالات سقوط أمطار على القاهرة    ضبط طنين دقيق مدعم و48 أنبوبة قبل تهريبها بدمياط    نوة "عوة وبرد العجوزة" تعيد الأمطار والطقس البارد لشوارع الإسكندرية    سمير صبرى يتنازل رسمياً عن دعوى اعتبار حماس إرهابية    ضبط 10 أطنان مازوت و333 أسطوانة بوتاجاز مهربة بالغربية    مهرجان "أسيوط للأفلام الديجتال" يحمل اسم نيازي مصطفى ويكرم خليل مرسي    بالفيديو..محمد فؤاد يكشف أكثر شيء يعجبه في المذيع    «أنجيلا ميركل» تبدي استعدادها لمساندة السعودية في «عاصفة الحزم»    زلزال بقوة 5.7 درجات يضرب القاهرة والدلتا    ختام فعاليات مهرجان القاهرة الدولي لسينما وفنون الطفل    ثروات مصر الضائعة    ماما أسماء.. وابنها توفيق الحكيم    حكم الشرع في العيوب التي تجيز للزوجين فسخ عقد الزواج    تعرف على حكم الشرع في "جمع الصلوات في غير وقتها"    جوجل تطور "روبوت" للجراحات الطبية    تخلصي من وزنك الزائد بريجيم الخضراوات والفواكه    عرض أنشيلوتي وأرباح اليويفا وشروط العودة في صباحك رياضي    الوجبات السريعة تُسبب قصر القامة والسمنة    صحة بورسعيد تنفى وجود إصابات بإنفلونزا الطيور    في استجابة ل «البديل»: تأجير شقة لموظفي بيت ثقافة «ببا» لحين ترميمه في أسرع وقت (صور وفيديو)    "وتعاونوا على البر والتقوى".. الحاجة للتعاون بين البشر ملحة وضرورية.. والتضامن بين دول العالم الإسلامى ضمانة لاستقرار المنطقة    السعودية تقبل اعتذار السويد وتقرر إعادة سفيرها    بالمستندات.. أزمة أطباء بني سويف تشتعل.. مطالبهم في مهب الريح.. والخاسر المواطن البسيط    أبرز عناوين الصحف المصرية الصادرة صباح السبت 28 مارس    مفتي السعودية: الحوثيون «عصاة مجرمون» هيأ الله لهم من يردعهم    بالصور.. إيهاب توفيق يشعل حفل «مول العرب» ب «6 أكتوبر»    «أبرد من مية طوبة» أفعل التفضيل فى بلاغة المصريين    حظك اليوم برج الحمل يوم السبت 28/3 /2015    كشف حساب    توفير أراض بنظام حق الانتفاع لمبادرة «مشروعك» برأس غارب    «عاصفة الحزم» ترفع أسعار النفط    أول رد فعل من زعيم الحوثيين على الضربات الجوية    محافظ الغربية: إنشاء وتطوير وتشغيل 62 مخبزًا بالمحافظة    التحليل السياسى والتقييم التنموى    «الإحصاء»:    المعلمون الجدد يتقدمون للتعيين اليوم والمستبعدون يتظلمون    الكنيسة تودِّع لائحة «57»    ..وخلال لقائه مع الرئيس الإثيوبي :    إزالة 84 حالة تعد على أراضي زراعية بالدقهلية    بالصور.. تظاهرات ليلية بالمحافظات ضد أحكام القضاء    بالتفاصيل.. خلية "عرب شركس".. الإعدام لسبعة أبرياء    إعفاء المتحدث الرسمى للطب الشرعى من منصبه    بالفيديو.. قلاش: 80 صحفيا محبوسون داخل السجون    ''الإداري'' يؤجل دعوى مستأجري كبائن النزهة ل 28 أبريل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أورام الرحم الليفية
نشر في الشروق الجديد يوم 28 - 09 - 2009

ذلك الورم الحميد الذى ينمو ببطء وعلى استحياء فى رحم المرأة كأنما يعلم أنه يحتل مكانا دافئا آمنا ليس له، تختزن فيه المرأة سر أنوثتها وتدخره لوليد تنتظره منذ ميلادها، وينمو فى دأب وصمت وقد تتكرر نوبات الحمل ومرات الولادة بسلام وهو مجرد مراقب لمعجزة الحياة لا دخل له فيها ولا علاقة له بتفاصيلها.
لكنه إذا قرر فجأة أن يشارك فى الأحداث وجب علاجه وربما كان استئصال الرحم هو الحل الأمثل للخلاص من مشكلاته.
أورام الرحم الليفية: لا أحد يعرف لها سببا حتى الآن رغم شيوعها وانتشارها بين النساء خاصة الأفريقيات، فهناك امرأة واحدة من كل خمس نساء تعانى منها بدرجات مختلفة، فهناك من أنواع الأورام الليفية الحميدة ما يمكن أن تتعايش معه المرأة إذا لا يسفر وجوده عن أى أعراض تشير إليه سواء كانت المرأة غير متزوجة أو متزوجة وتكررت نوبات حملها وولادتها.
تتعدد النظريات التى تشرح طبيعة تكوين الورم الليفى فى رحم المرأة وإن كانت أكثرها قبولا تلك ترجعها لبقايا خلايا جينية تكمن فى رحم المرأة منذ ولادتها تظل كامنة إلى أن تطالها بعض التأثيرات الهيرمونية التى تبدأ بمرحلة البلوغ وتستمر وفقا لحياة المرأة فتبدأ فى تكوين تلك البراعم الصغيرة للأورام الليفية.
الورم الليفى ورم حميدى غير سرطانى ينشأ فى رحم المرأة لكنه فى حالات نادرة للغاية قد يتحول إلى ورم سرطانى إذا ما أهمل علاجه وتكررت منه مرات النزيف وطالته العدوى والإصابة بالتقرحات.
قد يظل الورم الليفى وحيدا وقد تتبرعم أورام أخرى متعددة إما يظل مدفونا فى جدار الرحم ليزداد فى سمكه أو يتدلى داخل الرحم متعلقا بعنق من الأنسجة.. ويختلف حجم الورم ومكانه فمنها ما لا يتعدى حجمه بضعة سنتيمترات ومنها ما يتضخم حتى يملأ تجويف الرحم بالكامل ويمارس ضغوطا على جدار الرحم والأعضاء الملاصقة له أو تجاوره تشريحيا تحدث العديد من الأعراض التى تشير إلى وجوده مثل:
المعاناة من آلام مبهمة فى الحوض إذ إن حركةالرحم الورم ووضعه بالنسبة للأعضاء المختلفة فى تجويف الحوض هى التى تحدث تلك الآلام غير المألوفة أو المتوقعة.
نوبات نزيف خاصة عند الاستيقاظ من النوم صباحا فى مواعيد لا علاقة لها بمواعيد الدورة الشهرية، وتكرار نوبات النزيف يصاحبها أيضا النزف الغزير فى أوقات الدورة المعتادة إذ إن وجود الورم الليفى يضعف من قدرة عضلة الرحم على الانقباض وبالتالى الضغط على الشرايين لتوقف النزيف.
ضغط الورم على المثانة يؤدى إلى تكرار الحاجة لإفراغها فى أوقات متقاربة كذلك ضغط الورم على الأمعاء قد يسبب حالة من الإمساك المزمن.
قد تشكو المرأة أيضا من آلام الظهر نتيجة تزايد حجم الورم الذى يمارس ضغطا على أعصاب الحوض.
فما تأثير الورم الليفى على الحمل إذا كان الورم الحميد يصاحب الفترة الخصبة من عمر المرأة التى تواكب الحمل والولادة؟
قد لا يبدو له أى أثر على الحمل والولادة إذا كان صغير الحجم، عديم الأثر فيتم اكتشافه بالمصادفة إذ إنه يستجيب لهرمون الاستيروجين الذى تزداد نسبته فى الدم مع الحمل فيزداد فى حجمه ويتراجع حجمه مرة أخرى ليرجع معه إلى حجمه الأصلى بعد الولادة.
حجم ووضع الورم الليفى داخل الرحم قد يعقد من مجريات الأمور الطبيعية بشأن الحمل فيتسبب فى إجهاض متكرر أو نزف متكرر بما يتبعه من أخطار الأنيميا الناجمة عن النزف. وقد يدفع إلى ولادة مبكرة قبل موعدها وقد يتسبب أحيانا فى أن يفقد الرحم قدرته على الانقباض وافتقاد مرونته التى تعاون فى لفظ الجنين من الرحم وقت المخاض مما قد ينتج عنه أخطار جسيمة للأم والجنين معا.
إذا غابت الأعراض فى البداية فكيف يمكن تشخيصه؟
غالبا ما تغيب الأعراض فى حالة الورم الليفى الصغير الحجم حتى لا يلحظها الطبيب عند الكشف ولا تشكو منها المرأة.
الحمل هو السبب الرئيسى الذى يظهر وجود الورم الليفى وتشخيص الورم فى تلك الظروف لا يتوقف على الفحص الطبى فقط إنما يجب أن يتم بصورة أشمل تضم الفحص بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسى التى تعطى صورة دقيقة لحجم الورم ووضعه وبالتالى يمكن التنبؤ بمستقبل الحمل.
إذا تم تشخيصه فكيف يكون العلاج؟
علاج الورم الليفى يعتمد على عوامل متعددة منها عمر المرأة وأهمية الحمل بالنسبة لها وحجم الورم وما يحتله من مكان فى الرحم.
العلاج الطبى بالأدوية: يعد علاجا مؤقتا يسبب انكماش الورم لحين التخلص منه جراحيا.
بعض الأورام يمكن استئصالها باستخدام منظار خاص متصل بشاشة فيديو تسمح بتحديد مكان الورم، يتم استئصاله بأشعة الليزر فى عملية لا تستغرق وقتا طويلا وإن استلزمت خبرة واسعة.
استئصال الورم جراحيا عملية آمنة يلجأ إليها الجراح إذا ما تعذرت الطريقة السابقة يمكنها أن تتيح للمرأة الحامل مرة أخرى لكن غالبا ما يلجأ الجراح للولادة القيصرية تحسبا للمفاجآت.
قد ينتهى الأمر باستئصال الرحم إذا ما تعدت المرأة سن الإنجاب وفضلت إجراء تلك الجراحة حتى لا تتعرض لمشكلات لاحقة.
الورم الليفى يصيب غير المتزوجات ربما بصورة أكثرأيضا السيدات اللائى يعانين من مشكلات العقم فهو مرض المرأة بصورة عامة وإن كانت الخصوبة توفر للمرأة حماية أكبر من الإصابة به.
ليست هناك معايير يمكن الاستناد إليها للوقاية من الإصابة بالأورام الليفية وإن كانت هناك بعض المؤشرات التى تربط بين الغذاء الصحى من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة والأسماك والمكسرات إلى ممارسة بعضا من ألوان الجهد البدنى المتنوعة والتوقف عن التدخين والحفاظ على الوزن المثالى وبين الوقاية من الإصابة بأورام الرحم الحميد وإن لم يكن هناك من الأدلة ما يؤكد ذلك إلا أنه معطيات لازمة لحياة صحية قد تضمن السلامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.