محلب يقرر إنشاء «وحدة شهادة النيل الدولية» بصندوق تطوير التعليم    «يوسف»: نسعى لتوفير فرص عمل لخريجي المدارس الفنية    "عمران" : تغييرات هيكلية في منهجية مؤشرات البورصة    «حنفي»: دراسة لربط 1500 شاحنة إلكترونيًا لنقل السلع والحبوب داخليا وخارجيا    الريال السعودي يسجل 2.03 للبيع والقطري يستقر عند 2.09    'قطان': الاتفاق في الرؤي والتنسيق الأمني والعسكري ركائز العلاقات السعودية المصرية    زعيم جبهة النصرة: نسعي للسيطرة علي دمشق.. والأسد سيسقط سريعاً    رفض أمريكي لمد المحادثات النووية مع إيران.. وفرنسا تحذر    التحالف العربي يضرب مواقعهم في أنحاء اليمن.. ومقتل عشرات المتمردين    القرية المصرية في دراما رمضان المقبل.. ملعونة وبدون رجال    لبيب: 136.8 مليون جنيه دفعة أولى لبدء إنارة الشوارع بالكشافات الموفرة    رئيس المصرية للاتصالات الجديد: لا تغيير في استراتيجية الشركة    سالمان: الانتهاء من المسودة الأولى لقانون الاستثمار خلال أسبوع    دبلوماسى ألمانى سابق: توقيع اتفاقيات تعاون مع مصر خلال زيارة السيسى لبرلين    رئيس غرفه تجارة الأردن: استقرار مصر ميزة يزيد من فرص الاستثمار بالمنطقة العربية    وحدة لخدمة المشاركين في المشروعات البحثية بجامعة المنوفية    الإخوان تتساقط.. القبض على "وهدان" الرجل الرابع في الإرشاد يقلق قيادتها.. والتنظيم ينصحهم بالهرب خارج مصر    نقابة الأطباء تعلن رفضها لقانون الخدمة المدنية.. ومؤتمر الصحفي للرد    البابا تواضروس الثاني يرأس الجلسة الختامية لاجتماعات المجمع المقدس    السيسي يبحث مع وزير الدفاع الأمريكي الأسبق تطورات الأوضاع بالمنطقة    طلعت يوسف : نقاط الداخلية غالية .. و هدفنا المربع الذهبي    جنوب أفريقيا تنفي دفع أموال للفوز باستضافة كأس العالم 2010    الجبلاية تكشف عن تصويتهافي انتخابات الفيفا    وزير الرياضة يلتقي رئيسي الاتحاد الدولي والإفريقي لكرة اليد    غالى : لم أوجه الفاظاً خارجة لمحمد فاروق    تعرف على حكام مباريات اليوم في الدوري المصري    المقاولون: لا نحتاج الحضري    إحالة محاكمة بطلة كليب "سيب إيدى" لدائرة أخرى للاختصاص الرقمي    النيابة تنتقل لمعاينة انفجار برج كهرباء في كرداسة    ضبط 6 من الإخوان بتهمة التحريض على الشغب في الغربية    وزير التعليم الفني: 117 مليون يورو منحة من الاتحاد الأوروبي لتطوير التعليم    ضبط أحد عناصر تنظيم الإخواني الإرهابي لإدارته صفحتين على «فيس بوك» للتحريض ضد الجيش والشرطة    رغم إعلان انتهاء الأزمة : "إصلاح الوفد "يرفض المصالحة ويعقد اجتماعه الثاني ضد البدوي بالغربية اليوم    اتحاد كتاب الإمارات يهنئ لجنة إدارة المهرجانات على نجاح "أمير الشعراء"    وزير الصحة يتفقد مركز أورام السلام ويوصى بتسجيل بيانات المرضى إلكترونيا    محافظ البحر الأحمر يستقبل خبراء جراحة مناظير الجهاز الهضمى    تجديد حبس بائع أسطوانات غاز يبيع بأزيد من السعر الرسمى فى منشأة ناصر    الأرصاد :طقس الجمعة معتدل    الرئيس اليمني يتلقى اتصالا هاتفيا من بان كي مون    الأوقاف تطالب بإدراج «علماء المسلمين» ضمن «الكيانات الإرهابية»    رامي وحيد ينتهي من تصوير 75% من الجزء الثالث من "سلسال الدم"    اليونسكو تحتفل بالأسبوع الأفريقي لعام 2015    نسمة محمود تنتهي من "شطرنج" وتؤجل تصوير "نسوان قادرة" لعيد الفطر    أمين والإبراشى ومنير يناقشون كليب «سيب إيدى»    قطاع المتاحف: فى حال هدم مبنى الحزب الوطنى لن يتم إغلاق المتحف المصرى    الأهلي يحل مشكلة البث علي إفطار الجمعه في وجود الراعية    بلاتر يدعو رؤساء الاتحادات القارية إلى اجتماع "أزمة الفساد"    «الصحة»: علاج والد شهيد «استاد كفرالشيخ» على نفقة الدولة    الجيش الأمريكي يرسل خطأ عينة حية من "الجمرة الخبيثة" إلى مختبر    الصحة تعلن الحصيلة النهائية للمصابين نتيجة ارتفاع درجات الحرارة    البنتاجون: تسليم 2000 صاروخ مضاد للدبابات لبغداد هذا الأسبوع    انهيار برجي كهرباء بكرداسة وأوسيم بالجيزة بسبب تفجيرهما ب 7 قنابل    والشر ليس إليك    أفعال محرمة تعترض على الأقدار    وزير الاوقاف يؤكد أهمية الاخذ بالأسباب بقوة وتفويض الأمر في النتائج إلى الله    نختلف على الضلال والشر ونتفق على الكمال والخير    الكاتب سمير الجمل ل"برديس":"بلاش شغل عوالم وخلع الهدوم بحجة الفن"    فيديو.. عالم أزهري: من حق المرأة التى يضربها زوجها أن ترد عليه بالمثل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أورام الرحم الليفية
نشر في الشروق الجديد يوم 28 - 09 - 2009

ذلك الورم الحميد الذى ينمو ببطء وعلى استحياء فى رحم المرأة كأنما يعلم أنه يحتل مكانا دافئا آمنا ليس له، تختزن فيه المرأة سر أنوثتها وتدخره لوليد تنتظره منذ ميلادها، وينمو فى دأب وصمت وقد تتكرر نوبات الحمل ومرات الولادة بسلام وهو مجرد مراقب لمعجزة الحياة لا دخل له فيها ولا علاقة له بتفاصيلها.
لكنه إذا قرر فجأة أن يشارك فى الأحداث وجب علاجه وربما كان استئصال الرحم هو الحل الأمثل للخلاص من مشكلاته.
أورام الرحم الليفية: لا أحد يعرف لها سببا حتى الآن رغم شيوعها وانتشارها بين النساء خاصة الأفريقيات، فهناك امرأة واحدة من كل خمس نساء تعانى منها بدرجات مختلفة، فهناك من أنواع الأورام الليفية الحميدة ما يمكن أن تتعايش معه المرأة إذا لا يسفر وجوده عن أى أعراض تشير إليه سواء كانت المرأة غير متزوجة أو متزوجة وتكررت نوبات حملها وولادتها.
تتعدد النظريات التى تشرح طبيعة تكوين الورم الليفى فى رحم المرأة وإن كانت أكثرها قبولا تلك ترجعها لبقايا خلايا جينية تكمن فى رحم المرأة منذ ولادتها تظل كامنة إلى أن تطالها بعض التأثيرات الهيرمونية التى تبدأ بمرحلة البلوغ وتستمر وفقا لحياة المرأة فتبدأ فى تكوين تلك البراعم الصغيرة للأورام الليفية.
الورم الليفى ورم حميدى غير سرطانى ينشأ فى رحم المرأة لكنه فى حالات نادرة للغاية قد يتحول إلى ورم سرطانى إذا ما أهمل علاجه وتكررت منه مرات النزيف وطالته العدوى والإصابة بالتقرحات.
قد يظل الورم الليفى وحيدا وقد تتبرعم أورام أخرى متعددة إما يظل مدفونا فى جدار الرحم ليزداد فى سمكه أو يتدلى داخل الرحم متعلقا بعنق من الأنسجة.. ويختلف حجم الورم ومكانه فمنها ما لا يتعدى حجمه بضعة سنتيمترات ومنها ما يتضخم حتى يملأ تجويف الرحم بالكامل ويمارس ضغوطا على جدار الرحم والأعضاء الملاصقة له أو تجاوره تشريحيا تحدث العديد من الأعراض التى تشير إلى وجوده مثل:
المعاناة من آلام مبهمة فى الحوض إذ إن حركةالرحم الورم ووضعه بالنسبة للأعضاء المختلفة فى تجويف الحوض هى التى تحدث تلك الآلام غير المألوفة أو المتوقعة.
نوبات نزيف خاصة عند الاستيقاظ من النوم صباحا فى مواعيد لا علاقة لها بمواعيد الدورة الشهرية، وتكرار نوبات النزيف يصاحبها أيضا النزف الغزير فى أوقات الدورة المعتادة إذ إن وجود الورم الليفى يضعف من قدرة عضلة الرحم على الانقباض وبالتالى الضغط على الشرايين لتوقف النزيف.
ضغط الورم على المثانة يؤدى إلى تكرار الحاجة لإفراغها فى أوقات متقاربة كذلك ضغط الورم على الأمعاء قد يسبب حالة من الإمساك المزمن.
قد تشكو المرأة أيضا من آلام الظهر نتيجة تزايد حجم الورم الذى يمارس ضغطا على أعصاب الحوض.
فما تأثير الورم الليفى على الحمل إذا كان الورم الحميد يصاحب الفترة الخصبة من عمر المرأة التى تواكب الحمل والولادة؟
قد لا يبدو له أى أثر على الحمل والولادة إذا كان صغير الحجم، عديم الأثر فيتم اكتشافه بالمصادفة إذ إنه يستجيب لهرمون الاستيروجين الذى تزداد نسبته فى الدم مع الحمل فيزداد فى حجمه ويتراجع حجمه مرة أخرى ليرجع معه إلى حجمه الأصلى بعد الولادة.
حجم ووضع الورم الليفى داخل الرحم قد يعقد من مجريات الأمور الطبيعية بشأن الحمل فيتسبب فى إجهاض متكرر أو نزف متكرر بما يتبعه من أخطار الأنيميا الناجمة عن النزف. وقد يدفع إلى ولادة مبكرة قبل موعدها وقد يتسبب أحيانا فى أن يفقد الرحم قدرته على الانقباض وافتقاد مرونته التى تعاون فى لفظ الجنين من الرحم وقت المخاض مما قد ينتج عنه أخطار جسيمة للأم والجنين معا.
إذا غابت الأعراض فى البداية فكيف يمكن تشخيصه؟
غالبا ما تغيب الأعراض فى حالة الورم الليفى الصغير الحجم حتى لا يلحظها الطبيب عند الكشف ولا تشكو منها المرأة.
الحمل هو السبب الرئيسى الذى يظهر وجود الورم الليفى وتشخيص الورم فى تلك الظروف لا يتوقف على الفحص الطبى فقط إنما يجب أن يتم بصورة أشمل تضم الفحص بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسى التى تعطى صورة دقيقة لحجم الورم ووضعه وبالتالى يمكن التنبؤ بمستقبل الحمل.
إذا تم تشخيصه فكيف يكون العلاج؟
علاج الورم الليفى يعتمد على عوامل متعددة منها عمر المرأة وأهمية الحمل بالنسبة لها وحجم الورم وما يحتله من مكان فى الرحم.
العلاج الطبى بالأدوية: يعد علاجا مؤقتا يسبب انكماش الورم لحين التخلص منه جراحيا.
بعض الأورام يمكن استئصالها باستخدام منظار خاص متصل بشاشة فيديو تسمح بتحديد مكان الورم، يتم استئصاله بأشعة الليزر فى عملية لا تستغرق وقتا طويلا وإن استلزمت خبرة واسعة.
استئصال الورم جراحيا عملية آمنة يلجأ إليها الجراح إذا ما تعذرت الطريقة السابقة يمكنها أن تتيح للمرأة الحامل مرة أخرى لكن غالبا ما يلجأ الجراح للولادة القيصرية تحسبا للمفاجآت.
قد ينتهى الأمر باستئصال الرحم إذا ما تعدت المرأة سن الإنجاب وفضلت إجراء تلك الجراحة حتى لا تتعرض لمشكلات لاحقة.
الورم الليفى يصيب غير المتزوجات ربما بصورة أكثرأيضا السيدات اللائى يعانين من مشكلات العقم فهو مرض المرأة بصورة عامة وإن كانت الخصوبة توفر للمرأة حماية أكبر من الإصابة به.
ليست هناك معايير يمكن الاستناد إليها للوقاية من الإصابة بالأورام الليفية وإن كانت هناك بعض المؤشرات التى تربط بين الغذاء الصحى من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة والأسماك والمكسرات إلى ممارسة بعضا من ألوان الجهد البدنى المتنوعة والتوقف عن التدخين والحفاظ على الوزن المثالى وبين الوقاية من الإصابة بأورام الرحم الحميد وإن لم يكن هناك من الأدلة ما يؤكد ذلك إلا أنه معطيات لازمة لحياة صحية قد تضمن السلامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.