"التموين": مخزون القمح يكفى لإنتاج الخبز المدعم لمدة 6 أشهر    بالصور.. إحياء ذكرى معركة العلمين بحضور ممثلى 36 دولة    وزير كويتى: تراجع سعر النفط بدأ يؤثر على دول الخليج العربية    والد الطفل المصاب بالسرطان: السيسي أصدر قرارًا بعلاج الأطفال المصابة ب"السرطان" على نفقة الدولة    اليوم.. البنك المركزي يقرض الحكومة 6 مليارات جنيه    البشير يؤكد أن السودان يخرج من عزلته الإقليمية    اليوم.. تونس تختار برلمانا جديدا وتأمل فى تطبيق نظام ديمقراطى كامل    الشرطة يتسلح ب"رابو وشمامة" أمام الرجاء بعد شفائهما من الإصابة    السودان يدين الحادث الإرهابي ضد الجنود المصريين بسيناء    إصابة 17 شخصا جراء تجدد الاشتباكات غرب العاصمة الليبية    اليوم.. نظر دعوى إدراج «داعش» كجماعة إرهابية    مسئول ألماني: عدد العناصر الإسلامية المتطرفة في ألمانيا يتزايد بشكل سريع    "بيبى": استحقينا الفوز على برشلونة والجمهور كلمة السر    طريقة الشيف إلهام لعمل دجاج مراكش    بالفيديو.. لاعب الزمالك "السابق" يسجل هدفا عالميا في مرمى أهلي "عبد الشافي"    بالفيديو.. باتشيكو يكشف مكاسب مباراة الزمالك وسموحة    عمرو فهمى يشارك بمعرض الفن التشكيلى الأول لمسابقة اليوم العالمى للمتاحف    محافظ كفر الشيخ ومدير الأمن يقدمان العزاء لأسرة "شهيد العريش"    بالفيديو.. النور: حريصون على عدم الصدام مع مؤسسات الدولة.. ونقف معها في كل الأحوال    عميد إعلام الأزهر يطالب بإحالة الأساتذة المتورطين في الشغب لمجالس تأديبية    بالفيديو.. خبراء عسكريون: رجل عسكري وراء تدريب منفذي عملية حادث سيناء ونتوقع مشاركة "داعش"    بالفيديو.. اليزل: هناك معلومات بمشاركة كتائب القسام في حادث سيناء.. و"حبارة" سيحاكم عسكريًا    بالفيديو.. مجدى الجلاد يعرض رسمًا توضيحيًا لطريقة تنفيذ حادث العريش    اليوم.. الحكم على 17 إخوانيا فى "أحداث شغب شارع الميرغنى"    كيف ترد على المواقف المحرجة بطريقة ذكية؟    هجرة الرسول وهجرة الأمة    باب استحباب سجود الشكر    فورد تقدم الجيل الجديد من Mondeo    هاليب تواجه سيرينا ويليامز في نهائي البطولة الختامية لموسم تنس السيدات    بالفيديو.. لحظة انقطاع البث عن عمرو أديب على الهواء    طرح ألبوم "لا يروح بالك" لخالد عبد الرحمن.. اليوم    بالصور.. فؤاد وحماقي وشيرين وجدي ومصطفي قمر في ختام عزاء والدة إيهاب توفيق    محمود سعد يتغيب عن الظهور في "آخر النهار" بعد بيان القناة    اليوم.. الأهلي يغادر إلى أسيوط استعدادًا لمواجهة الأسيوطى    «الدفاع الأمريكية»: نواصل دعم جهود مصر لمواجهة خطر الإرهاب    خبير عسكري: الجيش «هيفرم» الإرهابيين في سيناء    انتظام حركة القطارات على خط "الشرق" بين "القاهرة والمنصورة"    بالفيديو: مواصفات هاتف Samsung Galaxy Core Max    التحفظ على 665 لتر سولار وكمية من البنزين قبل بيعها بالسوق السوداء بالمنيا    تنفيذ 307 أحكام قضائية وضبط 1740 مخالفة مرورية و78 دراجة بخارية بالمنيا    وزير الصحة ل"أسامة كمال": لست راضيًا عن الخدمة المقدمة للمواطن.. ونعمل لتصحيح المسار.. وهناك تجاوزات بقطاع الإسعاف .. مكتشف "سوفالدى" وعدنى بأن يكون الدواء مملوكا للشعب المصرى    على جمعة ب"والله أعلم": الزواج العرفى "حلال".. ويجوز للمرأة الزواج دون مأذون أو وثيقة لعدم قطع المعاش.. ويخاطب متصلة: الترقيق فى القرآن كالبسمة والتفخيم "كالبوسة"..وحسن البنا أسس للفكر المنحل بالعالم    أيمن منصور: "واحد صعيدى" بداية كوميدية حقيقية لى    اليوم.. وزير الصحة يطلق حملة التطعيم ضد شلل الأطفال    وزير الصحة: أغلب حالات الإصابة بفيروس C تتم داخل المنشآت الطبية    الشباب" تعلن تشكيل برلمانى الطلائع الشباب على مستوى قطاع الصعيد    شهدى عطية الشافعى أديبًا وروائيًّا    بيجو تقدم الموديل RXH من سيارتها 508 بدون الدفع الهجين    غطاء شحن لايفون 5    للذِّكرَى    ما هو اختناق أعصاب اليد .. تعرف على الأعراض و العلاج    "حماس": ليس لنا علاقة بحادث سيناء الإرهابي    الرئاسة الفلسطينية تؤكد دعمها الكامل لحرب مصر ضد الإرهاب    نيوزويك الأمريكية تصف ما يحدث في سيناء بأنه يتشابه مع أعمال داعش    البدء في إقامة منطقة حدودية عازلة بين مصر وغزة    الأهلي يقدم عرضا رسميا للإسماعيلي لضم محمود متولي    علماء الدين: محاكم استثنائية وحد الحرابة لإرهابيى العريش    كل سنة وأكتوبر طيبة وصلت لسن النضج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أورام الرحم الليفية
نشر في الشروق الجديد يوم 28 - 09 - 2009

ذلك الورم الحميد الذى ينمو ببطء وعلى استحياء فى رحم المرأة كأنما يعلم أنه يحتل مكانا دافئا آمنا ليس له، تختزن فيه المرأة سر أنوثتها وتدخره لوليد تنتظره منذ ميلادها، وينمو فى دأب وصمت وقد تتكرر نوبات الحمل ومرات الولادة بسلام وهو مجرد مراقب لمعجزة الحياة لا دخل له فيها ولا علاقة له بتفاصيلها.
لكنه إذا قرر فجأة أن يشارك فى الأحداث وجب علاجه وربما كان استئصال الرحم هو الحل الأمثل للخلاص من مشكلاته.
أورام الرحم الليفية: لا أحد يعرف لها سببا حتى الآن رغم شيوعها وانتشارها بين النساء خاصة الأفريقيات، فهناك امرأة واحدة من كل خمس نساء تعانى منها بدرجات مختلفة، فهناك من أنواع الأورام الليفية الحميدة ما يمكن أن تتعايش معه المرأة إذا لا يسفر وجوده عن أى أعراض تشير إليه سواء كانت المرأة غير متزوجة أو متزوجة وتكررت نوبات حملها وولادتها.
تتعدد النظريات التى تشرح طبيعة تكوين الورم الليفى فى رحم المرأة وإن كانت أكثرها قبولا تلك ترجعها لبقايا خلايا جينية تكمن فى رحم المرأة منذ ولادتها تظل كامنة إلى أن تطالها بعض التأثيرات الهيرمونية التى تبدأ بمرحلة البلوغ وتستمر وفقا لحياة المرأة فتبدأ فى تكوين تلك البراعم الصغيرة للأورام الليفية.
الورم الليفى ورم حميدى غير سرطانى ينشأ فى رحم المرأة لكنه فى حالات نادرة للغاية قد يتحول إلى ورم سرطانى إذا ما أهمل علاجه وتكررت منه مرات النزيف وطالته العدوى والإصابة بالتقرحات.
قد يظل الورم الليفى وحيدا وقد تتبرعم أورام أخرى متعددة إما يظل مدفونا فى جدار الرحم ليزداد فى سمكه أو يتدلى داخل الرحم متعلقا بعنق من الأنسجة.. ويختلف حجم الورم ومكانه فمنها ما لا يتعدى حجمه بضعة سنتيمترات ومنها ما يتضخم حتى يملأ تجويف الرحم بالكامل ويمارس ضغوطا على جدار الرحم والأعضاء الملاصقة له أو تجاوره تشريحيا تحدث العديد من الأعراض التى تشير إلى وجوده مثل:
المعاناة من آلام مبهمة فى الحوض إذ إن حركةالرحم الورم ووضعه بالنسبة للأعضاء المختلفة فى تجويف الحوض هى التى تحدث تلك الآلام غير المألوفة أو المتوقعة.
نوبات نزيف خاصة عند الاستيقاظ من النوم صباحا فى مواعيد لا علاقة لها بمواعيد الدورة الشهرية، وتكرار نوبات النزيف يصاحبها أيضا النزف الغزير فى أوقات الدورة المعتادة إذ إن وجود الورم الليفى يضعف من قدرة عضلة الرحم على الانقباض وبالتالى الضغط على الشرايين لتوقف النزيف.
ضغط الورم على المثانة يؤدى إلى تكرار الحاجة لإفراغها فى أوقات متقاربة كذلك ضغط الورم على الأمعاء قد يسبب حالة من الإمساك المزمن.
قد تشكو المرأة أيضا من آلام الظهر نتيجة تزايد حجم الورم الذى يمارس ضغطا على أعصاب الحوض.
فما تأثير الورم الليفى على الحمل إذا كان الورم الحميد يصاحب الفترة الخصبة من عمر المرأة التى تواكب الحمل والولادة؟
قد لا يبدو له أى أثر على الحمل والولادة إذا كان صغير الحجم، عديم الأثر فيتم اكتشافه بالمصادفة إذ إنه يستجيب لهرمون الاستيروجين الذى تزداد نسبته فى الدم مع الحمل فيزداد فى حجمه ويتراجع حجمه مرة أخرى ليرجع معه إلى حجمه الأصلى بعد الولادة.
حجم ووضع الورم الليفى داخل الرحم قد يعقد من مجريات الأمور الطبيعية بشأن الحمل فيتسبب فى إجهاض متكرر أو نزف متكرر بما يتبعه من أخطار الأنيميا الناجمة عن النزف. وقد يدفع إلى ولادة مبكرة قبل موعدها وقد يتسبب أحيانا فى أن يفقد الرحم قدرته على الانقباض وافتقاد مرونته التى تعاون فى لفظ الجنين من الرحم وقت المخاض مما قد ينتج عنه أخطار جسيمة للأم والجنين معا.
إذا غابت الأعراض فى البداية فكيف يمكن تشخيصه؟
غالبا ما تغيب الأعراض فى حالة الورم الليفى الصغير الحجم حتى لا يلحظها الطبيب عند الكشف ولا تشكو منها المرأة.
الحمل هو السبب الرئيسى الذى يظهر وجود الورم الليفى وتشخيص الورم فى تلك الظروف لا يتوقف على الفحص الطبى فقط إنما يجب أن يتم بصورة أشمل تضم الفحص بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسى التى تعطى صورة دقيقة لحجم الورم ووضعه وبالتالى يمكن التنبؤ بمستقبل الحمل.
إذا تم تشخيصه فكيف يكون العلاج؟
علاج الورم الليفى يعتمد على عوامل متعددة منها عمر المرأة وأهمية الحمل بالنسبة لها وحجم الورم وما يحتله من مكان فى الرحم.
العلاج الطبى بالأدوية: يعد علاجا مؤقتا يسبب انكماش الورم لحين التخلص منه جراحيا.
بعض الأورام يمكن استئصالها باستخدام منظار خاص متصل بشاشة فيديو تسمح بتحديد مكان الورم، يتم استئصاله بأشعة الليزر فى عملية لا تستغرق وقتا طويلا وإن استلزمت خبرة واسعة.
استئصال الورم جراحيا عملية آمنة يلجأ إليها الجراح إذا ما تعذرت الطريقة السابقة يمكنها أن تتيح للمرأة الحامل مرة أخرى لكن غالبا ما يلجأ الجراح للولادة القيصرية تحسبا للمفاجآت.
قد ينتهى الأمر باستئصال الرحم إذا ما تعدت المرأة سن الإنجاب وفضلت إجراء تلك الجراحة حتى لا تتعرض لمشكلات لاحقة.
الورم الليفى يصيب غير المتزوجات ربما بصورة أكثرأيضا السيدات اللائى يعانين من مشكلات العقم فهو مرض المرأة بصورة عامة وإن كانت الخصوبة توفر للمرأة حماية أكبر من الإصابة به.
ليست هناك معايير يمكن الاستناد إليها للوقاية من الإصابة بالأورام الليفية وإن كانت هناك بعض المؤشرات التى تربط بين الغذاء الصحى من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة والأسماك والمكسرات إلى ممارسة بعضا من ألوان الجهد البدنى المتنوعة والتوقف عن التدخين والحفاظ على الوزن المثالى وبين الوقاية من الإصابة بأورام الرحم الحميد وإن لم يكن هناك من الأدلة ما يؤكد ذلك إلا أنه معطيات لازمة لحياة صحية قد تضمن السلامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.