الولايات المتحدة تعفي 1400 منتج تونسي من الضرائب    عسيري : تدريب المقاومة اليمنية للعمل تحت قيادة الجيش الوطني    أمريكا تعبر عن قلقها العميق من قرار إسرائيل بناء وحدات جديدة في الضفة والقدس الشرقية    وزير خارجية عمان يعرب عن ثقته في تعزير العمل المشترك مع الجزائر    "كارتر" يدعو الكونجرس لدعم الاتفاق النووي مع إيران    الزمالك يرفض التفريط في ثلاثي الفريق ل"إنبي"    بالفيديو.. أحمد دويدار مداعبًا "فيريرا": "أمي بتدعي عليك الأيام دي علشان مش بلعب"    أحمد سمير مداعبًا مراسل «الكرة مع شوبير»: «لاعبو الزمالك ما بيستحموش»    أياكس يهدر تقدمه بهدفين ويتعادل مع رابيد فيينا بتصفيات دوري الأبطال    16 في الثانية.. معدل تحميل ويندوز 10 الجديد    القبض على 4 صوماليون لا يحملون جوازات سفر بالأقصر    "النبوي": الإخوان حاولوا تهريب مئات الوثائق إلى إسرائيل عبر الأردن    ايقاف برنامج "على القهوة" لأجل غير مسمي    بالصور.. وكيل "صحة الدقهلية" يسلم أول عبوة لعقار السوفالدي لمرضى فيروس "سي"    صحيفة تركية تكشف مفاجأة بشأن مصر    بالفيديو.. "الشناوي" يرحل عن الزمالك بعد التتويج بالدوري    مصادر ب"الوزراء": قرار مرتقب باعتبار يوم افتتاح قناة السويس إجازة رسمية    وفد سعودى رفيع المستوى يصل مطار القاهرة على متن طائرة خاصة    مصرع وإصابة 9 أشخاص في انقلاب سيارة ميكروباص بقنا    "صحافة القاهرة": تنظيم "الفيرنا" الإرهابى يهدد السفارات.. استشهاد مجند وإصابة 3 فى هجوم بالهرم.. الرئيس يقبل جبين "النعمانى" والأخير يهديه قلادة عليها دمه.. مميش للعالم: أبحروا فى قناة السويس آمنين    "اية اللي جاب بلبيس جنب هولندا".. بوابة الشرقية تنشر صورة لكوبري في أوروبا على أنه من إنشاءات الجيش    وزير التخطيط يعرض خطة التنمية الاقتصادية للعام المالى الحالى.. السبت    بالصور.. فنانون وسياسيون في ليلة وداع "رأفت الميهي"    باسم يوسف: منحة بكار الدراسية من خزينة وزارة المالية    جبر: مؤمن زكريا كان يرغب في البقاء مع الزمالك    أحمد الشناوي: أتمنى خوض تجربة الاحتراف ولن استغل الشرط الجزائي في رحيلي عن الزمالك    6 إبريل تشيد بدعوة بناء جبهة ثورية مع شباب الإخوان    السلطات الأمريكية تلقي القبض على مناصر لتنظيم داعش    وزير الإسكان: بحثت مع هشام رامز تخفيف إجراءات تسليم الوحدات السكنية    "نافعة" يعلن حقيقة تغير موقفه فى تفويض "السيسى"    الطقس حار رطب على الوجه البحرى والقاهرة شديد الحرارة على الصعيد    ناجح إبراهيم: تنظيم أجناد مصر اغتال النائب العام ثأرًا لقائده العسكري    الحصرى: زيادة المعاشات بعد تطبيق قانون الخدمة المدنية    الحكم في إعادة محاكمة "خلية الماريوت"    استقالة جماعية لموظفى مستشفى البداري بعد تعدي الأهالي    بالفيديو.. ريهام سعيد تطالب الشعب العربي بدعم مدرسة «صبايا الخير» ومساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة    بالصور.. انطلاق مهرجان «مسرح البلد‬» في الأردن    "علماء الأزهر" تدعو إلى النفير العام في ذكرى فض رابعة    منتخب اليد يتأهل لنصف نهائي مونديال الشباب بعد الفوز على السويد 28 / 27    مليار و300 مليون جنيه ميزانية جامعة "عين شمس" للعام المالى الجديد    فيديو.. «الصحة»: القبض على مواطن حاصل على «دبلوم صنايع» يمارس مهنة الطب    العاهل المغربى يصدر أمرا بالعفو عن 1012 شخصا بمناسبة العيد ال16لجلوسه على العرش    "الصحة": زيادة نسبة التغطية بالتطعيم ضد الحصبة ل98 % من المواليد    بالفيديو- الاستثمار: مشروع العاصمة الجديدة "مش فنكوش".. والمفاوضات مستمرة    بالصور.. "فتاة النمش".. أيقونة الجمال أمام عدسات المصورين    أحمد داود: "ولاد رزق" نقلة مهمة فى حياتى الفنية    توقعات الأبراج اليوم الخميس 2015/7/30    بالفيديو.. تعرف على المشهد الذي دفع زوجة «الشريف» للصراخ أثناء تصويره    واشنطن توافق على بيع صواريخ «باتريوت» للسعودية    إخلاء سبيل المحامي مقيم الدعوى ضد فاطمة ناعوت بعد التحقيق معه    القاضي يستشعر الحرج في قضية "ناعوت".. وإخلاء سبيل محامٍ متهم بإهانة المحكمة    موجز النقابات.. مد سن معاش صحفيي المؤسسات القومية ل «65 عاما».. و«السياحيين» تطالب بالمشاركة في تنظيم حفل قناة السويس    استكمال استصلاح 57 ألف فدان بمنطقة سهل بركة بالوادى الجديد    الجامعة الألمانية: فصل طالب نهائيا و5 آخرين لفترات متفاوتة لمشاركتهم في أعمال شغب    تحقيقات النيابة في هجوم سفارة النيجر.. رصاص المهاجمين اخترق البوابة الحديدية والجدران    ستيك اللحم للشيف دعاء عاشور    بالفيديو.. تعرف على حقيقة «نوم الأنبياء»    إخلاء سبيل فاطمة ناعوت بتهمة ازدراء الأديان.. والتحفظ على مقيم الدعوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أورام الرحم الليفية
نشر في الشروق الجديد يوم 28 - 09 - 2009

ذلك الورم الحميد الذى ينمو ببطء وعلى استحياء فى رحم المرأة كأنما يعلم أنه يحتل مكانا دافئا آمنا ليس له، تختزن فيه المرأة سر أنوثتها وتدخره لوليد تنتظره منذ ميلادها، وينمو فى دأب وصمت وقد تتكرر نوبات الحمل ومرات الولادة بسلام وهو مجرد مراقب لمعجزة الحياة لا دخل له فيها ولا علاقة له بتفاصيلها.
لكنه إذا قرر فجأة أن يشارك فى الأحداث وجب علاجه وربما كان استئصال الرحم هو الحل الأمثل للخلاص من مشكلاته.
أورام الرحم الليفية: لا أحد يعرف لها سببا حتى الآن رغم شيوعها وانتشارها بين النساء خاصة الأفريقيات، فهناك امرأة واحدة من كل خمس نساء تعانى منها بدرجات مختلفة، فهناك من أنواع الأورام الليفية الحميدة ما يمكن أن تتعايش معه المرأة إذا لا يسفر وجوده عن أى أعراض تشير إليه سواء كانت المرأة غير متزوجة أو متزوجة وتكررت نوبات حملها وولادتها.
تتعدد النظريات التى تشرح طبيعة تكوين الورم الليفى فى رحم المرأة وإن كانت أكثرها قبولا تلك ترجعها لبقايا خلايا جينية تكمن فى رحم المرأة منذ ولادتها تظل كامنة إلى أن تطالها بعض التأثيرات الهيرمونية التى تبدأ بمرحلة البلوغ وتستمر وفقا لحياة المرأة فتبدأ فى تكوين تلك البراعم الصغيرة للأورام الليفية.
الورم الليفى ورم حميدى غير سرطانى ينشأ فى رحم المرأة لكنه فى حالات نادرة للغاية قد يتحول إلى ورم سرطانى إذا ما أهمل علاجه وتكررت منه مرات النزيف وطالته العدوى والإصابة بالتقرحات.
قد يظل الورم الليفى وحيدا وقد تتبرعم أورام أخرى متعددة إما يظل مدفونا فى جدار الرحم ليزداد فى سمكه أو يتدلى داخل الرحم متعلقا بعنق من الأنسجة.. ويختلف حجم الورم ومكانه فمنها ما لا يتعدى حجمه بضعة سنتيمترات ومنها ما يتضخم حتى يملأ تجويف الرحم بالكامل ويمارس ضغوطا على جدار الرحم والأعضاء الملاصقة له أو تجاوره تشريحيا تحدث العديد من الأعراض التى تشير إلى وجوده مثل:
المعاناة من آلام مبهمة فى الحوض إذ إن حركةالرحم الورم ووضعه بالنسبة للأعضاء المختلفة فى تجويف الحوض هى التى تحدث تلك الآلام غير المألوفة أو المتوقعة.
نوبات نزيف خاصة عند الاستيقاظ من النوم صباحا فى مواعيد لا علاقة لها بمواعيد الدورة الشهرية، وتكرار نوبات النزيف يصاحبها أيضا النزف الغزير فى أوقات الدورة المعتادة إذ إن وجود الورم الليفى يضعف من قدرة عضلة الرحم على الانقباض وبالتالى الضغط على الشرايين لتوقف النزيف.
ضغط الورم على المثانة يؤدى إلى تكرار الحاجة لإفراغها فى أوقات متقاربة كذلك ضغط الورم على الأمعاء قد يسبب حالة من الإمساك المزمن.
قد تشكو المرأة أيضا من آلام الظهر نتيجة تزايد حجم الورم الذى يمارس ضغطا على أعصاب الحوض.
فما تأثير الورم الليفى على الحمل إذا كان الورم الحميد يصاحب الفترة الخصبة من عمر المرأة التى تواكب الحمل والولادة؟
قد لا يبدو له أى أثر على الحمل والولادة إذا كان صغير الحجم، عديم الأثر فيتم اكتشافه بالمصادفة إذ إنه يستجيب لهرمون الاستيروجين الذى تزداد نسبته فى الدم مع الحمل فيزداد فى حجمه ويتراجع حجمه مرة أخرى ليرجع معه إلى حجمه الأصلى بعد الولادة.
حجم ووضع الورم الليفى داخل الرحم قد يعقد من مجريات الأمور الطبيعية بشأن الحمل فيتسبب فى إجهاض متكرر أو نزف متكرر بما يتبعه من أخطار الأنيميا الناجمة عن النزف. وقد يدفع إلى ولادة مبكرة قبل موعدها وقد يتسبب أحيانا فى أن يفقد الرحم قدرته على الانقباض وافتقاد مرونته التى تعاون فى لفظ الجنين من الرحم وقت المخاض مما قد ينتج عنه أخطار جسيمة للأم والجنين معا.
إذا غابت الأعراض فى البداية فكيف يمكن تشخيصه؟
غالبا ما تغيب الأعراض فى حالة الورم الليفى الصغير الحجم حتى لا يلحظها الطبيب عند الكشف ولا تشكو منها المرأة.
الحمل هو السبب الرئيسى الذى يظهر وجود الورم الليفى وتشخيص الورم فى تلك الظروف لا يتوقف على الفحص الطبى فقط إنما يجب أن يتم بصورة أشمل تضم الفحص بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسى التى تعطى صورة دقيقة لحجم الورم ووضعه وبالتالى يمكن التنبؤ بمستقبل الحمل.
إذا تم تشخيصه فكيف يكون العلاج؟
علاج الورم الليفى يعتمد على عوامل متعددة منها عمر المرأة وأهمية الحمل بالنسبة لها وحجم الورم وما يحتله من مكان فى الرحم.
العلاج الطبى بالأدوية: يعد علاجا مؤقتا يسبب انكماش الورم لحين التخلص منه جراحيا.
بعض الأورام يمكن استئصالها باستخدام منظار خاص متصل بشاشة فيديو تسمح بتحديد مكان الورم، يتم استئصاله بأشعة الليزر فى عملية لا تستغرق وقتا طويلا وإن استلزمت خبرة واسعة.
استئصال الورم جراحيا عملية آمنة يلجأ إليها الجراح إذا ما تعذرت الطريقة السابقة يمكنها أن تتيح للمرأة الحامل مرة أخرى لكن غالبا ما يلجأ الجراح للولادة القيصرية تحسبا للمفاجآت.
قد ينتهى الأمر باستئصال الرحم إذا ما تعدت المرأة سن الإنجاب وفضلت إجراء تلك الجراحة حتى لا تتعرض لمشكلات لاحقة.
الورم الليفى يصيب غير المتزوجات ربما بصورة أكثرأيضا السيدات اللائى يعانين من مشكلات العقم فهو مرض المرأة بصورة عامة وإن كانت الخصوبة توفر للمرأة حماية أكبر من الإصابة به.
ليست هناك معايير يمكن الاستناد إليها للوقاية من الإصابة بالأورام الليفية وإن كانت هناك بعض المؤشرات التى تربط بين الغذاء الصحى من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة والأسماك والمكسرات إلى ممارسة بعضا من ألوان الجهد البدنى المتنوعة والتوقف عن التدخين والحفاظ على الوزن المثالى وبين الوقاية من الإصابة بأورام الرحم الحميد وإن لم يكن هناك من الأدلة ما يؤكد ذلك إلا أنه معطيات لازمة لحياة صحية قد تضمن السلامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.