خبير عسكرى يكشف لغز إصرار "السيسى " على زيادة تسليح الجيش    عبدالله بن زايد: المنطقة تعاني الإرهاب المدفوع من أنظمة    تايوان توقف كل أشكال التجارة مع كوريا الشمالية    مظاهرات في إيران ضد ترامب    إبراهيم حسن: "كله إلا التوأم يا مرتضى يا منصور وأنا هاوقفك عند حدك يا بلطجي"    البدري يستقر على تشكيل الأهلي أمام الترجي في موقعة رادس    «فالكاو» يقود موناكو لوصافة الدوري بعد سحقه «ليل» برباعية    اليوم.. مران استشفائي للاعبي الزمالك الأساسيين أمام المصري    كلوب: لم أتخيل تأقلم صلاح بتلك السرعة مع ليفربول.. في تشيلسي كان "طفلًا"    عمرو قورة: "وأنا صغير روحت السينما أشوف توم وجيري وملحقتش كابتن ماجد"    إعلاميون وسياسيون ينتفضون ضد الفيشاوي بعد لفظه الخارج بمهرجان الجونة (صور)    بعد منعهم من حضور الافتتاح.. مدير «الجونة السينمائي» للصحفيين: قدروا مجهودنا    وصلة ردح من سما المصري لغادة عبد الرازق على "إنستجرام" !! (صورة)    رومانسية هوليوود تعود مع "بالدوين ومور" بعد غياب 21 عامًا    نقص التمريض يهدد مستقبل "الكبد القومي" في المنوفية.. "ملف"    الانتهاء من دفن مرشد الإخوان السابق مهدي عاكف بمقابر الأمل    المالية تعلن موعد إنهاء العمل بالشيكات الورقية والاعتماد على الدفع الالكترونى    حركة «حماس» تنعى مرشد الإخوان السابق مهدي عاكف    أمريكا تحذر كوريا الشمالية: العقوبات "آخر فرصة" لحل سلمي    بحضور وزير التعليم العالى .. كواليس تخريج برنامج العمران المتكامل بهندسه عين شمس    «لقاء ال3 نقاط» يحكم مواجهة الأسيوطي والإسماعيلي بالدوري الممتاز    «المعاصر والتجريبي» يعقد اليوم الثاني لورشة التمثيل بعنوان «المشهد المسرحي» ل «جيلز فورمان»    نشرة ال3 صباحا| الخارجية الإماراتية: من المؤسف توفير دول منصات للتطرف    وزراء خارجية مصر وقبرص واليونان يعقدون اجتماعا تشاوريا.. والقمة الثلاثية في نوفمبر    تركي آل الشيخ يهنئ خادم الحرمين الشريفين بمناسبة ذكرى اليوم الوطني ال87 (صورة)    وفد تجاري بريطاني رفيع المستوى يزور مصر لبحث فرص الاستثمار اليوم    اليوم.. "اتحاد العاصمة" الجزائري يخشى مفاجآت "بطل موزمبيق"    "الأوقاف": زمالة الأوقاف للأئمة تعادل الدكتوراة في الثقافة    حكومة جنوب دارفور: نازحون معارضون بمعسكر «كلما» تسببوا في اشتباكات    بالأرقام .. ننشر جهود الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات خلال 24 ساعة    استياء طلاب الأزهر من تضارب الجامعة بشأن نتيجة التنسيق    ضبط متهم انتحل صفة أمين شرطة بالأمن الوطني فى أسيوط    رئيس لجنة التعليم ب «النواب»: الدولة مقصرة في حق البحث العلمي    إزالة 183 حالة إشغال و15 حاجزا خرسانيا بالطريق العام في الغربية    "الإسكان الاجتماعي" تكشف حقيقة إرسال رسائل للحاجزين    فى الجيزة.. ضبط 5 أشخاص متهمين بقتل نجار في مشاجرة    ننشر أهم ملامح خطة تأمين عودة الدراسة.. سيارة شرطة أمام كل مجمع مدارس    محمود طاهر يتحدث عن مصير ستاد الأهلي ورسالته للجماهير    بني سويف: 2300 مدرسة لاستيعاب 685 ألف طالب في العام الدراسي الجديد    سعر الحديد والأسمنت اليوم السبت 23-9-2017، فى جميع المصانع المصرية    «مرور القاهرة»: خطة للتعامل مع أي كثافات في بداية الدراسة    مصطفى بكري: إسقاط الجنسية عن مرسي فور صدور قانون بشأنها    الكهرباء : نفحص شكاوى الفواتىر بدقة.. وكلما زاد الاستهلاك قلَّ الدعم    انتقل الي الامجاد السماوية    مفاوضات ماراثونية مع الأهالى لتحويل «الخندق» إلى «فينيسيا» حقيقية بالإسكندرية    تحليل..سلبيات نيبوشا تتواصل والفرديات تحسم فوزه على العميد    الطالع الفلكى السّبت 23/9/2017..شَيْطَان دُورْغَا!    جواهر من تورونتو    سلامٌ عليكم    لامثيل له فى العالم    اليوم.. "طب طنطا" يناقش رسالة دكتوراة حول "زراعة الكبد" ل"أحمد سويلم"    قياس سمع طفلك ضرورة قبل المدرسة    «مربي» البلح الساماني    هموم البسطاء    "الهلالي" يوضح حكم استخدام "السكينة الذهب" في الذبح (فيديو)    خطيب الحرم المكي: الحفاظ على البلاد والالتفاف حول ولاة الأمور واجب شرعي    الهجرة النبوية.. بداية تأسيس دولة الإسلام    خطيب بالأوقاف ل"الشباب": «عليكم بالتخطيط والتوكل والأخذ بالأسباب»..فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أورام الرحم الليفية
نشر في الشروق الجديد يوم 28 - 09 - 2009

ذلك الورم الحميد الذى ينمو ببطء وعلى استحياء فى رحم المرأة كأنما يعلم أنه يحتل مكانا دافئا آمنا ليس له، تختزن فيه المرأة سر أنوثتها وتدخره لوليد تنتظره منذ ميلادها، وينمو فى دأب وصمت وقد تتكرر نوبات الحمل ومرات الولادة بسلام وهو مجرد مراقب لمعجزة الحياة لا دخل له فيها ولا علاقة له بتفاصيلها.
لكنه إذا قرر فجأة أن يشارك فى الأحداث وجب علاجه وربما كان استئصال الرحم هو الحل الأمثل للخلاص من مشكلاته.
أورام الرحم الليفية: لا أحد يعرف لها سببا حتى الآن رغم شيوعها وانتشارها بين النساء خاصة الأفريقيات، فهناك امرأة واحدة من كل خمس نساء تعانى منها بدرجات مختلفة، فهناك من أنواع الأورام الليفية الحميدة ما يمكن أن تتعايش معه المرأة إذا لا يسفر وجوده عن أى أعراض تشير إليه سواء كانت المرأة غير متزوجة أو متزوجة وتكررت نوبات حملها وولادتها.
تتعدد النظريات التى تشرح طبيعة تكوين الورم الليفى فى رحم المرأة وإن كانت أكثرها قبولا تلك ترجعها لبقايا خلايا جينية تكمن فى رحم المرأة منذ ولادتها تظل كامنة إلى أن تطالها بعض التأثيرات الهيرمونية التى تبدأ بمرحلة البلوغ وتستمر وفقا لحياة المرأة فتبدأ فى تكوين تلك البراعم الصغيرة للأورام الليفية.
الورم الليفى ورم حميدى غير سرطانى ينشأ فى رحم المرأة لكنه فى حالات نادرة للغاية قد يتحول إلى ورم سرطانى إذا ما أهمل علاجه وتكررت منه مرات النزيف وطالته العدوى والإصابة بالتقرحات.
قد يظل الورم الليفى وحيدا وقد تتبرعم أورام أخرى متعددة إما يظل مدفونا فى جدار الرحم ليزداد فى سمكه أو يتدلى داخل الرحم متعلقا بعنق من الأنسجة.. ويختلف حجم الورم ومكانه فمنها ما لا يتعدى حجمه بضعة سنتيمترات ومنها ما يتضخم حتى يملأ تجويف الرحم بالكامل ويمارس ضغوطا على جدار الرحم والأعضاء الملاصقة له أو تجاوره تشريحيا تحدث العديد من الأعراض التى تشير إلى وجوده مثل:
المعاناة من آلام مبهمة فى الحوض إذ إن حركةالرحم الورم ووضعه بالنسبة للأعضاء المختلفة فى تجويف الحوض هى التى تحدث تلك الآلام غير المألوفة أو المتوقعة.
نوبات نزيف خاصة عند الاستيقاظ من النوم صباحا فى مواعيد لا علاقة لها بمواعيد الدورة الشهرية، وتكرار نوبات النزيف يصاحبها أيضا النزف الغزير فى أوقات الدورة المعتادة إذ إن وجود الورم الليفى يضعف من قدرة عضلة الرحم على الانقباض وبالتالى الضغط على الشرايين لتوقف النزيف.
ضغط الورم على المثانة يؤدى إلى تكرار الحاجة لإفراغها فى أوقات متقاربة كذلك ضغط الورم على الأمعاء قد يسبب حالة من الإمساك المزمن.
قد تشكو المرأة أيضا من آلام الظهر نتيجة تزايد حجم الورم الذى يمارس ضغطا على أعصاب الحوض.
فما تأثير الورم الليفى على الحمل إذا كان الورم الحميد يصاحب الفترة الخصبة من عمر المرأة التى تواكب الحمل والولادة؟
قد لا يبدو له أى أثر على الحمل والولادة إذا كان صغير الحجم، عديم الأثر فيتم اكتشافه بالمصادفة إذ إنه يستجيب لهرمون الاستيروجين الذى تزداد نسبته فى الدم مع الحمل فيزداد فى حجمه ويتراجع حجمه مرة أخرى ليرجع معه إلى حجمه الأصلى بعد الولادة.
حجم ووضع الورم الليفى داخل الرحم قد يعقد من مجريات الأمور الطبيعية بشأن الحمل فيتسبب فى إجهاض متكرر أو نزف متكرر بما يتبعه من أخطار الأنيميا الناجمة عن النزف. وقد يدفع إلى ولادة مبكرة قبل موعدها وقد يتسبب أحيانا فى أن يفقد الرحم قدرته على الانقباض وافتقاد مرونته التى تعاون فى لفظ الجنين من الرحم وقت المخاض مما قد ينتج عنه أخطار جسيمة للأم والجنين معا.
إذا غابت الأعراض فى البداية فكيف يمكن تشخيصه؟
غالبا ما تغيب الأعراض فى حالة الورم الليفى الصغير الحجم حتى لا يلحظها الطبيب عند الكشف ولا تشكو منها المرأة.
الحمل هو السبب الرئيسى الذى يظهر وجود الورم الليفى وتشخيص الورم فى تلك الظروف لا يتوقف على الفحص الطبى فقط إنما يجب أن يتم بصورة أشمل تضم الفحص بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسى التى تعطى صورة دقيقة لحجم الورم ووضعه وبالتالى يمكن التنبؤ بمستقبل الحمل.
إذا تم تشخيصه فكيف يكون العلاج؟
علاج الورم الليفى يعتمد على عوامل متعددة منها عمر المرأة وأهمية الحمل بالنسبة لها وحجم الورم وما يحتله من مكان فى الرحم.
العلاج الطبى بالأدوية: يعد علاجا مؤقتا يسبب انكماش الورم لحين التخلص منه جراحيا.
بعض الأورام يمكن استئصالها باستخدام منظار خاص متصل بشاشة فيديو تسمح بتحديد مكان الورم، يتم استئصاله بأشعة الليزر فى عملية لا تستغرق وقتا طويلا وإن استلزمت خبرة واسعة.
استئصال الورم جراحيا عملية آمنة يلجأ إليها الجراح إذا ما تعذرت الطريقة السابقة يمكنها أن تتيح للمرأة الحامل مرة أخرى لكن غالبا ما يلجأ الجراح للولادة القيصرية تحسبا للمفاجآت.
قد ينتهى الأمر باستئصال الرحم إذا ما تعدت المرأة سن الإنجاب وفضلت إجراء تلك الجراحة حتى لا تتعرض لمشكلات لاحقة.
الورم الليفى يصيب غير المتزوجات ربما بصورة أكثرأيضا السيدات اللائى يعانين من مشكلات العقم فهو مرض المرأة بصورة عامة وإن كانت الخصوبة توفر للمرأة حماية أكبر من الإصابة به.
ليست هناك معايير يمكن الاستناد إليها للوقاية من الإصابة بالأورام الليفية وإن كانت هناك بعض المؤشرات التى تربط بين الغذاء الصحى من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة والأسماك والمكسرات إلى ممارسة بعضا من ألوان الجهد البدنى المتنوعة والتوقف عن التدخين والحفاظ على الوزن المثالى وبين الوقاية من الإصابة بأورام الرحم الحميد وإن لم يكن هناك من الأدلة ما يؤكد ذلك إلا أنه معطيات لازمة لحياة صحية قد تضمن السلامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.