العليا للانتخابات تقرر الاعتداد بكل الكشوف الطبية الصادرة من الصحة    استمرار تحديث بيانات بطاقة التموين حتى نهاية سبتمبر بالسويس    تفاصيل كلمتي «السيسي» و«شي بينج» بالقمة «المصرية - الصينية»    طيران التحالف يشن عدة غارات على مواقع الحوثيين وقوات صالح بصنعاء    وزير الرياضة ينهى أزمة ملعب ليبيا والرأس الأخضر    محلب يلتقي الطالبة مريم ملاك .. ووزير العدل يعد بفحص اوراقها    تشكيل الأهلى المتوقع فى الموسم الجديد    بالصور.. أصدقاء مى كساب واوكا يحتفلون بزواجها ب"تورتة"    مجلة بونة للبحوث والدراسات تصدر عددها المزدوج(21/22)    وزير الطيران يزور مصابي "رحلة نيويورك"    الأهلي يختتم استعداداته غداً على الملعب الرئيسي لخيتافي    ترقص؟! أرقص..الأفلام الاستعراضية بهجة السينما العالمية    غادة شبير تختتم فعاليات مهرجان الصيف بالإسكندرية 4 سبتمبر    "اتصالات مصر" تطلق عروضها لباقات الإنترنت المنزلى    "التحالف الشعبى" بالإسكندرية يطالب بإقالة المحافظ بسبب انتشار القمامة    مصرع 4 وإصابة اثنين في حادث تصادم بالدقهلية    دى خيا: لا أعرف مستقبلى مع الشياطين الحمر    بالصور.. صافيناز وسعد الصغير يشعلان حفل زفاف حازم إمام    واشنطن تدعو إلي التمسك بوقف إطلاق النار في جنوب السودان    تقرير لساكسو بنك يتوقع حدوث انكماش وتباطؤ في نمو الاقتصاد العالمي    سيتي يستعرض عضلاته مع تحطيم الأندية الانجليزية للرقم القياسي للإنفاق في سوق الانتقالات    «حواري بوخاريست» أكثر مسلسل درامي يحتوي على مشاهد تدخين ومخدرات    متصلة تهدد عالم فلك: "لو أعرف أنك جي كنت استنيتك على باب القناة"    «السيسي» يشهد التوقيع على 3 اتفاقيات مع نظيره الصيني.. اليوم    المتحدث باسم الإخوان يعترف بالخلافات ويدعو أعضاء الجماعة ل «التوحد»    بالفيديو.. مفاجأة خطيرة حول "الفياجرا النسائية"    برلمان جواتيمالا يرفع الحصانة عن الرئيس أوتو بيريز المتهم بالفساد    الطيار عمرو نصر نقيبًا للطيارين    القبض على 5 من متعاطى المخدرات و4752 مخالفة مرورية فى 24 ساعة    موقع وزارة التربية والتعليم يعلن نتيجة الدور الثانى لطلاب الثانوية العامة    تنفيذ 700 حكم قضائى في حملة بالمنيا    الاسماعيلي يستعير شيكابالا من لشبونة لمدة موسم    محادثات سرية بين تركيا وإسرائيل حول حقل غاز مصر    «مخيون» يضع استراتيجية عمل الدعاية الإعلامية للحملة الانتخابية لحزب النور    اعتصام صحفيي "التحرير" للمطالبة بوقف إغلاقها    النفط يزيد خسائره بعد بيانات تظهر ارتفاع المخزونات الأمريكية    "القومية للأنفاق": انتهاء إعداد المواصفات الفنية للقطار المكهرب"السلام- العاشر".. بدء التفاوض على أسعار التنفيذ مع شركة صينية وتوقيع العقد النهائى نهاية سبتمبر.. والمشروع يربط العاصمة الإدارية الجديدة    اليوفي يعلن عن قائمته المشاركة بدوري الأبطال    المكتب التنفيذي للأهلي يوصي باختيار مدير تنفيدي خلفا لعلام    بالفيديو.. أحد الأشخاص يشير بعلامة «رابعة» أثناء خروجه من محكمة جنوب القاهرة    شاهد.. ريهام سعيد تهاجم سما المصري وتذيع فيديو فاضح لها    متي شرعت الأضحية؟    بالفيديو.. ريهام سعيد تطالب "سما" بسداد عربون حلقتها ب"صبايا الخير"    نصر محروس: تعاونى مع محمد فؤاد كان حلما لى.. وخوفت من "كامننا"    توتر دبلوماسي بين الجزائر وبرلين بعد حظرها استيراد السيارات الألمانية    طائرة أمريكية بدون طيار تقتل 6 يشتبه بكونهم متشددين في باكستان    تفسير الشعراوي للآية 33 من سورة آل عمران    مجلس غريان الليبي ينفي مشاركته في هجوم جنوب طرابلس    شيكابالا الفتى الاسمر و رحلة الصعود الى الهاوية    الوادى الجديد تستقبل اليوم قافلة طبية من جامعة أسيوط    "الفتوى بالأزهر": الطواف ب"الإسكوتر" جائز لأصحاب الأعذار فقط    أمن الجيزة يضبط «ممس» بطل كليب قتل شعراوى بالوراق    «البيت بيتك»من تطور سنغافورة التعليمى الى فساد «مطبخ» كنترول الثانوية العامة    اللواء رفعت قمصان ل «هنا العاصمة»: رئيس الوزراء استدعانى لتأكيد نزاهة الانتخابات    أطباء مستشفى «المبرة» يحتجون للمطالبة بمساواتهم بزملائهم فى «الصحة»    المستشفيات الحكومية «معندهاش دم»    أمين عام مستشفيات جامعة القاهرة: «قصر العينى» يستقبل 2 مليون مريض سنوياً    فهمى: نعمل على منع بناء أى مؤسسة صناعية على ضفاف النيل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أورام الرحم الليفية
نشر في الشروق الجديد يوم 28 - 09 - 2009

ذلك الورم الحميد الذى ينمو ببطء وعلى استحياء فى رحم المرأة كأنما يعلم أنه يحتل مكانا دافئا آمنا ليس له، تختزن فيه المرأة سر أنوثتها وتدخره لوليد تنتظره منذ ميلادها، وينمو فى دأب وصمت وقد تتكرر نوبات الحمل ومرات الولادة بسلام وهو مجرد مراقب لمعجزة الحياة لا دخل له فيها ولا علاقة له بتفاصيلها.
لكنه إذا قرر فجأة أن يشارك فى الأحداث وجب علاجه وربما كان استئصال الرحم هو الحل الأمثل للخلاص من مشكلاته.
أورام الرحم الليفية: لا أحد يعرف لها سببا حتى الآن رغم شيوعها وانتشارها بين النساء خاصة الأفريقيات، فهناك امرأة واحدة من كل خمس نساء تعانى منها بدرجات مختلفة، فهناك من أنواع الأورام الليفية الحميدة ما يمكن أن تتعايش معه المرأة إذا لا يسفر وجوده عن أى أعراض تشير إليه سواء كانت المرأة غير متزوجة أو متزوجة وتكررت نوبات حملها وولادتها.
تتعدد النظريات التى تشرح طبيعة تكوين الورم الليفى فى رحم المرأة وإن كانت أكثرها قبولا تلك ترجعها لبقايا خلايا جينية تكمن فى رحم المرأة منذ ولادتها تظل كامنة إلى أن تطالها بعض التأثيرات الهيرمونية التى تبدأ بمرحلة البلوغ وتستمر وفقا لحياة المرأة فتبدأ فى تكوين تلك البراعم الصغيرة للأورام الليفية.
الورم الليفى ورم حميدى غير سرطانى ينشأ فى رحم المرأة لكنه فى حالات نادرة للغاية قد يتحول إلى ورم سرطانى إذا ما أهمل علاجه وتكررت منه مرات النزيف وطالته العدوى والإصابة بالتقرحات.
قد يظل الورم الليفى وحيدا وقد تتبرعم أورام أخرى متعددة إما يظل مدفونا فى جدار الرحم ليزداد فى سمكه أو يتدلى داخل الرحم متعلقا بعنق من الأنسجة.. ويختلف حجم الورم ومكانه فمنها ما لا يتعدى حجمه بضعة سنتيمترات ومنها ما يتضخم حتى يملأ تجويف الرحم بالكامل ويمارس ضغوطا على جدار الرحم والأعضاء الملاصقة له أو تجاوره تشريحيا تحدث العديد من الأعراض التى تشير إلى وجوده مثل:
المعاناة من آلام مبهمة فى الحوض إذ إن حركةالرحم الورم ووضعه بالنسبة للأعضاء المختلفة فى تجويف الحوض هى التى تحدث تلك الآلام غير المألوفة أو المتوقعة.
نوبات نزيف خاصة عند الاستيقاظ من النوم صباحا فى مواعيد لا علاقة لها بمواعيد الدورة الشهرية، وتكرار نوبات النزيف يصاحبها أيضا النزف الغزير فى أوقات الدورة المعتادة إذ إن وجود الورم الليفى يضعف من قدرة عضلة الرحم على الانقباض وبالتالى الضغط على الشرايين لتوقف النزيف.
ضغط الورم على المثانة يؤدى إلى تكرار الحاجة لإفراغها فى أوقات متقاربة كذلك ضغط الورم على الأمعاء قد يسبب حالة من الإمساك المزمن.
قد تشكو المرأة أيضا من آلام الظهر نتيجة تزايد حجم الورم الذى يمارس ضغطا على أعصاب الحوض.
فما تأثير الورم الليفى على الحمل إذا كان الورم الحميد يصاحب الفترة الخصبة من عمر المرأة التى تواكب الحمل والولادة؟
قد لا يبدو له أى أثر على الحمل والولادة إذا كان صغير الحجم، عديم الأثر فيتم اكتشافه بالمصادفة إذ إنه يستجيب لهرمون الاستيروجين الذى تزداد نسبته فى الدم مع الحمل فيزداد فى حجمه ويتراجع حجمه مرة أخرى ليرجع معه إلى حجمه الأصلى بعد الولادة.
حجم ووضع الورم الليفى داخل الرحم قد يعقد من مجريات الأمور الطبيعية بشأن الحمل فيتسبب فى إجهاض متكرر أو نزف متكرر بما يتبعه من أخطار الأنيميا الناجمة عن النزف. وقد يدفع إلى ولادة مبكرة قبل موعدها وقد يتسبب أحيانا فى أن يفقد الرحم قدرته على الانقباض وافتقاد مرونته التى تعاون فى لفظ الجنين من الرحم وقت المخاض مما قد ينتج عنه أخطار جسيمة للأم والجنين معا.
إذا غابت الأعراض فى البداية فكيف يمكن تشخيصه؟
غالبا ما تغيب الأعراض فى حالة الورم الليفى الصغير الحجم حتى لا يلحظها الطبيب عند الكشف ولا تشكو منها المرأة.
الحمل هو السبب الرئيسى الذى يظهر وجود الورم الليفى وتشخيص الورم فى تلك الظروف لا يتوقف على الفحص الطبى فقط إنما يجب أن يتم بصورة أشمل تضم الفحص بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسى التى تعطى صورة دقيقة لحجم الورم ووضعه وبالتالى يمكن التنبؤ بمستقبل الحمل.
إذا تم تشخيصه فكيف يكون العلاج؟
علاج الورم الليفى يعتمد على عوامل متعددة منها عمر المرأة وأهمية الحمل بالنسبة لها وحجم الورم وما يحتله من مكان فى الرحم.
العلاج الطبى بالأدوية: يعد علاجا مؤقتا يسبب انكماش الورم لحين التخلص منه جراحيا.
بعض الأورام يمكن استئصالها باستخدام منظار خاص متصل بشاشة فيديو تسمح بتحديد مكان الورم، يتم استئصاله بأشعة الليزر فى عملية لا تستغرق وقتا طويلا وإن استلزمت خبرة واسعة.
استئصال الورم جراحيا عملية آمنة يلجأ إليها الجراح إذا ما تعذرت الطريقة السابقة يمكنها أن تتيح للمرأة الحامل مرة أخرى لكن غالبا ما يلجأ الجراح للولادة القيصرية تحسبا للمفاجآت.
قد ينتهى الأمر باستئصال الرحم إذا ما تعدت المرأة سن الإنجاب وفضلت إجراء تلك الجراحة حتى لا تتعرض لمشكلات لاحقة.
الورم الليفى يصيب غير المتزوجات ربما بصورة أكثرأيضا السيدات اللائى يعانين من مشكلات العقم فهو مرض المرأة بصورة عامة وإن كانت الخصوبة توفر للمرأة حماية أكبر من الإصابة به.
ليست هناك معايير يمكن الاستناد إليها للوقاية من الإصابة بالأورام الليفية وإن كانت هناك بعض المؤشرات التى تربط بين الغذاء الصحى من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة والأسماك والمكسرات إلى ممارسة بعضا من ألوان الجهد البدنى المتنوعة والتوقف عن التدخين والحفاظ على الوزن المثالى وبين الوقاية من الإصابة بأورام الرحم الحميد وإن لم يكن هناك من الأدلة ما يؤكد ذلك إلا أنه معطيات لازمة لحياة صحية قد تضمن السلامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.