بعد أوباما.. ماتاتا يتحدث عن أفريقيا تحت قبة جامعة القاهرة    نقابة الأطباء تدعو لجمعية عمومية طارئة يوم الجمعة القادم    التجمع يعقد اجتماعًا لتطوير جريدة الأهالي الناطقة باسم الحزب    السيسي :تم تحميل دعوتي للأولتراس أكثر من الازم والقضاء المصرى مستقل " فيديو "    اليورو الأوروبى يستقر عند 8.7305 جنيه للشراء و8.758 للبيع    2.62 % تراجعا فى العقود الآجلة للنفط الامريكى    وزير التموين يبحث مع منظمة الاغذية العالمية تدعيم الدقيق بعنصر الحديد    وزير الإسكان: نحاول زيادة تغطية الصرف الصحى بالريف ل50% خلال عامين    البحرين تنفي نيتها لإرسال قوات إلى سوريا    40 صورة ترصد «زلزال تايوان» المدمر    ''تويتر'' يوقف 125 ألف حساب لدعمها ''داعش''    وفاة رائد الفضاء إدغار ميتشيل عن عمر يناهز 85 عامًا    السعودية وحلفاؤها يحشدون عشرات الآلاف للتدخل فى سوريا    "القاعدة" تتبنى خطف استرالي وزوجته في بوركينا فاسو    وزارة الدفاع الأمريكية تنشر صور تعذيب سجناء في العراق وأفغانستان    صراع بين ليسستر سيتي ومانشستر سيتي على قمة البريميرليج اليوم    عبد العزيز: الأخوان طلبوا إيقاف أى أعمال خاصة بالشباب في سيناء    السيسي يفتتح المركز الأوليمبي في المعادي    وزير الشباب: الإخوان أصدروا تعليمات بوقف مشاريعنا بسيناء    الأمن يحتجز 15 من الأولترس بمترو الأوبرا    اليوم.. النطق بالحكم على 6 متهمين في "أحداث عنف الطالبية"    إغلاق بوغازي الإسكندرية والدخيلة أمام حركة الملاحة    إصلاح عطل الشبكة الكهربائية بالمرج وعودة الحركة الى طبيعتها بالخط الاول للمترو    ضبط عاطل بحوزته 100 طربة حشيش فى الذراع البحرى بالإسكندرية    سائق توك توك يستدرج طالبًا ويعتدى عليه جنسيًا    الأرصاد: انخفاض في درجات الحرارة ورياح مثيرة للأتربة.. القاهرة 17 - 11    السيسي عن مخاوف "مدبولي" من زيادة أسعار "الإسكان": "اعمل كده وأنا هدافع عنك"    وفاة عميد المسرح المغربى الطيب الصديقى عن 79 عاما    ننشر صور المحقونين بمادة محرمة دوليًا بطنطا    قلة النوم قد تدفعك نحو إدمان "فيسبوك"    محافظ بني سويف: السيسي يفتتح تطوير المستشفى العام ب«الفيديو كونفرانس»    طائرة «ينبع» تستدعي شرطة مطار القاهرة لراكب مصري تشاجر فوق السحاب    ننشر.. أسعار الخضروات والفاكهة اليوم    أسعار سيارات «أوبل» الجديدة    اعرف معانا حظك اليوم وتوقعات الأبراج لك    اليوم.. الاجتماع الأخير للجنة إعداد اللائحة بمجلس النواب    اليوم.. «المجتمعات العمرانية» تطلق موقعًا إلكترونيًا للحاجزين ب«بالإسكان المتوسط»    اليوم.. استئناف إعادة محاكمة 4 متهمين في «أحداث الزيتون»    غلق 10 مزارع للدواجن لمخالفاتها القانون وعدم أخذ عينات بالمنوفية    صبحي وغادة رجب مع لميس الحديدي على سي بي سي.. غدًا    محسن عبدالعزيز : الفكرة إذا اصطدمت بالسياسة مصيرها السجن    التحقيق في مقتل الشاب الايطالي يتصدر اهتمامات صحف القاهرة    كاميرون: الاتفاق مع الإتحاد الأوروبي سيكون ملزما من الناحية القانونية    ختام مهرجان الأقصر للسينما العربية والأوروبية    البترول يسحق البلدية برباعية في دوري الناشئين    اليوم.. انطلاق فعاليات مهرجان "الحرف التقليدية تعزف نغمات التراث"    أول تعليق ل''بائع الفريسكا'' بعد إطلاق سراحه.. ويوجه رسالة لمنتقديه    بالفيديو.. مدعى الإلوهية: أنا سأهدم الكعبة.. وعالم أزهري يرد: «هنجيبك من قفاك»    هانى الصادق يكتب: لماذا ترفض التيارات انتقادها؟    عاجل.. الأهلي يقرر إلغاء المران الصباحي بسبب «الجمهور»    اليوم.. مؤتمر صحفي لعرض قانون العمل العادل    رئيس الاتحاد المصري لكرة السلة يصل إلى الإمارات لدعم فريق "سبورتنج"    رئيس جامعة طنطا: مستشفيات الجامعة استقبلت 3 حالات مصابة بالرمد    علي جمعة: «مصر فيها حاجة حلوة بتخلينا نرجعلها»    انتقل إلي رحمة الله تعالي    نحو التكافل    ومضة    توفيت لرحمة الله تعالي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أورام الرحم الليفية
نشر في الشروق الجديد يوم 28 - 09 - 2009

ذلك الورم الحميد الذى ينمو ببطء وعلى استحياء فى رحم المرأة كأنما يعلم أنه يحتل مكانا دافئا آمنا ليس له، تختزن فيه المرأة سر أنوثتها وتدخره لوليد تنتظره منذ ميلادها، وينمو فى دأب وصمت وقد تتكرر نوبات الحمل ومرات الولادة بسلام وهو مجرد مراقب لمعجزة الحياة لا دخل له فيها ولا علاقة له بتفاصيلها.
لكنه إذا قرر فجأة أن يشارك فى الأحداث وجب علاجه وربما كان استئصال الرحم هو الحل الأمثل للخلاص من مشكلاته.
أورام الرحم الليفية: لا أحد يعرف لها سببا حتى الآن رغم شيوعها وانتشارها بين النساء خاصة الأفريقيات، فهناك امرأة واحدة من كل خمس نساء تعانى منها بدرجات مختلفة، فهناك من أنواع الأورام الليفية الحميدة ما يمكن أن تتعايش معه المرأة إذا لا يسفر وجوده عن أى أعراض تشير إليه سواء كانت المرأة غير متزوجة أو متزوجة وتكررت نوبات حملها وولادتها.
تتعدد النظريات التى تشرح طبيعة تكوين الورم الليفى فى رحم المرأة وإن كانت أكثرها قبولا تلك ترجعها لبقايا خلايا جينية تكمن فى رحم المرأة منذ ولادتها تظل كامنة إلى أن تطالها بعض التأثيرات الهيرمونية التى تبدأ بمرحلة البلوغ وتستمر وفقا لحياة المرأة فتبدأ فى تكوين تلك البراعم الصغيرة للأورام الليفية.
الورم الليفى ورم حميدى غير سرطانى ينشأ فى رحم المرأة لكنه فى حالات نادرة للغاية قد يتحول إلى ورم سرطانى إذا ما أهمل علاجه وتكررت منه مرات النزيف وطالته العدوى والإصابة بالتقرحات.
قد يظل الورم الليفى وحيدا وقد تتبرعم أورام أخرى متعددة إما يظل مدفونا فى جدار الرحم ليزداد فى سمكه أو يتدلى داخل الرحم متعلقا بعنق من الأنسجة.. ويختلف حجم الورم ومكانه فمنها ما لا يتعدى حجمه بضعة سنتيمترات ومنها ما يتضخم حتى يملأ تجويف الرحم بالكامل ويمارس ضغوطا على جدار الرحم والأعضاء الملاصقة له أو تجاوره تشريحيا تحدث العديد من الأعراض التى تشير إلى وجوده مثل:
المعاناة من آلام مبهمة فى الحوض إذ إن حركةالرحم الورم ووضعه بالنسبة للأعضاء المختلفة فى تجويف الحوض هى التى تحدث تلك الآلام غير المألوفة أو المتوقعة.
نوبات نزيف خاصة عند الاستيقاظ من النوم صباحا فى مواعيد لا علاقة لها بمواعيد الدورة الشهرية، وتكرار نوبات النزيف يصاحبها أيضا النزف الغزير فى أوقات الدورة المعتادة إذ إن وجود الورم الليفى يضعف من قدرة عضلة الرحم على الانقباض وبالتالى الضغط على الشرايين لتوقف النزيف.
ضغط الورم على المثانة يؤدى إلى تكرار الحاجة لإفراغها فى أوقات متقاربة كذلك ضغط الورم على الأمعاء قد يسبب حالة من الإمساك المزمن.
قد تشكو المرأة أيضا من آلام الظهر نتيجة تزايد حجم الورم الذى يمارس ضغطا على أعصاب الحوض.
فما تأثير الورم الليفى على الحمل إذا كان الورم الحميد يصاحب الفترة الخصبة من عمر المرأة التى تواكب الحمل والولادة؟
قد لا يبدو له أى أثر على الحمل والولادة إذا كان صغير الحجم، عديم الأثر فيتم اكتشافه بالمصادفة إذ إنه يستجيب لهرمون الاستيروجين الذى تزداد نسبته فى الدم مع الحمل فيزداد فى حجمه ويتراجع حجمه مرة أخرى ليرجع معه إلى حجمه الأصلى بعد الولادة.
حجم ووضع الورم الليفى داخل الرحم قد يعقد من مجريات الأمور الطبيعية بشأن الحمل فيتسبب فى إجهاض متكرر أو نزف متكرر بما يتبعه من أخطار الأنيميا الناجمة عن النزف. وقد يدفع إلى ولادة مبكرة قبل موعدها وقد يتسبب أحيانا فى أن يفقد الرحم قدرته على الانقباض وافتقاد مرونته التى تعاون فى لفظ الجنين من الرحم وقت المخاض مما قد ينتج عنه أخطار جسيمة للأم والجنين معا.
إذا غابت الأعراض فى البداية فكيف يمكن تشخيصه؟
غالبا ما تغيب الأعراض فى حالة الورم الليفى الصغير الحجم حتى لا يلحظها الطبيب عند الكشف ولا تشكو منها المرأة.
الحمل هو السبب الرئيسى الذى يظهر وجود الورم الليفى وتشخيص الورم فى تلك الظروف لا يتوقف على الفحص الطبى فقط إنما يجب أن يتم بصورة أشمل تضم الفحص بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسى التى تعطى صورة دقيقة لحجم الورم ووضعه وبالتالى يمكن التنبؤ بمستقبل الحمل.
إذا تم تشخيصه فكيف يكون العلاج؟
علاج الورم الليفى يعتمد على عوامل متعددة منها عمر المرأة وأهمية الحمل بالنسبة لها وحجم الورم وما يحتله من مكان فى الرحم.
العلاج الطبى بالأدوية: يعد علاجا مؤقتا يسبب انكماش الورم لحين التخلص منه جراحيا.
بعض الأورام يمكن استئصالها باستخدام منظار خاص متصل بشاشة فيديو تسمح بتحديد مكان الورم، يتم استئصاله بأشعة الليزر فى عملية لا تستغرق وقتا طويلا وإن استلزمت خبرة واسعة.
استئصال الورم جراحيا عملية آمنة يلجأ إليها الجراح إذا ما تعذرت الطريقة السابقة يمكنها أن تتيح للمرأة الحامل مرة أخرى لكن غالبا ما يلجأ الجراح للولادة القيصرية تحسبا للمفاجآت.
قد ينتهى الأمر باستئصال الرحم إذا ما تعدت المرأة سن الإنجاب وفضلت إجراء تلك الجراحة حتى لا تتعرض لمشكلات لاحقة.
الورم الليفى يصيب غير المتزوجات ربما بصورة أكثرأيضا السيدات اللائى يعانين من مشكلات العقم فهو مرض المرأة بصورة عامة وإن كانت الخصوبة توفر للمرأة حماية أكبر من الإصابة به.
ليست هناك معايير يمكن الاستناد إليها للوقاية من الإصابة بالأورام الليفية وإن كانت هناك بعض المؤشرات التى تربط بين الغذاء الصحى من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة والأسماك والمكسرات إلى ممارسة بعضا من ألوان الجهد البدنى المتنوعة والتوقف عن التدخين والحفاظ على الوزن المثالى وبين الوقاية من الإصابة بأورام الرحم الحميد وإن لم يكن هناك من الأدلة ما يؤكد ذلك إلا أنه معطيات لازمة لحياة صحية قد تضمن السلامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.