رئيس قسم الحوادث في "المصري اليوم": «الداخلية» طلبت تغيير مندوب الوزارة مرتين    اشتباكات بين قوات الأمن وعناصر «الإرهابية» في أكتوبر    وزيرا الزراعة والري يصلان الخرطوم للتحضير لزيارة السيسي في مايو المقبل    "تنشيط السياحة": مصر ستشارك فى الدورة 22 للملتقى العربى بدبي    «ساويرس» يستنكر ذبح الإثيوبيين على يد «داعش»: «إلى متى نقف متفرجين؟»    نتنياهو يطلب مُهلة إضافية من الرئيس الإسرائيلى قبل تشكيل الحكومة الجديدة    صحيفة ألمانية: ضابط مخابرات في عهد صدام وراء صعود "داعش" بالعراق    فياريال يسقط في فخ التعادل أمام قرطبة المتذيل في الدوري الإسباني    يد سبورتنج يطيح بطلائع الجيش في دوري السوبر    السودان: الحوار الوطني رؤية استراتيجية والدعوة مفتوحة للجميع    خالد قمر يشيد بالفتح ويعد بالتأهل في العودة    رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي: حادث المدينة سوِّق بشكل خاطيء    مجهول يلقى حقيبة على محطة الملك الصالح.. المفرقعات: زجاجات بنزين    تفكيك عبوة ناسفة زرعها مجهولون على شريط السكة الحديد بالشروق    نيابة المنيا: حبس عاطل 4 أيام للتحقيق لتورطه فى قضية قتل    القبض على 4 من أعضاء جماعة الإخوان فى قنا    المنوفية تحتفل بيوم اليتيم في اليونسكو    افتتاح مهرجان المسرح العربي بالقاهرة بمشاركة 24 عملا من 7 دول    «أمينة متحف محمد محمود»: لقائي ب «محلب» أعاد لي حقي    الرئيس يفوض د.عادل البلتاجي في رئاسة اجتماع مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية    «البيوت أسرار» حصري على قناة osn في رمضان    بروتوكول تعاون مع القوات المسلحة لتدريب الكوادر الطبية بكفر الشيخ    مسئول في وزارة الصحة النيجيرية :مرض مجهول يودي بحياة 18 شخصًا    انطلاق المؤتمر العربي الأول للخطط الوطنية للتدريب بالقاهرة    تسلسل زمني: إبادة الأرمن.. بدأت بتهمة «أعداء الداخل» وانتهت بإعدامهم بسبب «مشاعر وطنية معادية»    «حماس» تدعو حكومة التوافق للالتزام بتفاهمات الموظفين والمعابر بغزة    تأجيل محاكمة بديع وأنصاره في قضية أحداث الإسماعيلية    "أبو شامة" رئيسًا لقطاع أسيوط بامتحان الثانوية العامة و"الشويخ" للإدارة    ضبط موظفة مفصولة بالغردقة لاتهامها بالنصب على المواطنين    الصين تخفض الاحتياطي الإلزامي للبنوك لمكافحة تباطؤ النمو    «الأخبار» تكشف حجم التعديات علي البحيرة    الخروج عن الصمت    يوفنتوس يرفض رحيل تيفيز عن الفريق بنهاية الموسم    مصر تفوز ببطولة الملك عبد الله للفروسية    نهال كمال: حالة الأبنودي غير مستقرة.. وأناشد المصريين بالدعاء    السيسي في لقائه رئيس أساقفة كانتربري :    الاصلاح التشريعى تدرس مقترحاً بشأن تحويل الجامعة العمالية إلى جامعة فنية    المحاربون القدماء تكرم 215 من أسر شهداء الجيش والشرطة والمصابين بالمنيا    بالفيديو| علي جمعة ل"مسيئي التراث الإسلامي": "دي قلة حياء وديانة"    أوزيل للاعبي ريدينج: ارفعوا روؤسكم تستحقون الاحترام    الدولار يسجل 763 قرشًا فى نهاية تعاملات اليوم    ضبط 13 من طلاب الإرهابية بينهم نجل «عزلان» في أحداث جامعة القاهرة    بعد قليل: المغرب التطواني والأهلي .. دقيقة بدقيقة بدوري الأبطال    موجز الفن.. هشام إسماعيل: فزاع فيلم "مش هايف" وتعرض للظلم فى دور العرض    بالصور.. حملة أمنية لإزالة الكافيتريات المخالفة بالزقازيق.    كيف تربي طفلك على العقيدة السليمة ..!    بالفيديو.. «الشوباشي»: السيسي أمر بتنقية الخطاب الديني    «تنفيذية تحيا مصر» تستعرض مشروعات الصندوق «القومية»    الجبهة الوسطية : تصريحات السيسى بعدم وجود أقلية مسيحية فى مصر تقضى على إثارة الفتنة    تأجيل «وقف بث برنامج إسلام بحيري» ل26 إبريل    مصر تتنازل عن منصب مدير عام منظمة العمل العربية لصالح مرشح الكويت    العشري: المنافسة على الدوري مثل الدخول في "عش الدبابير"    السفير الإيطالي بالقاهرة يصف العلاقات المصرية مع بلادة بالممتازة    رينزي: انتشال جثث جديدة من مركب المهاجرين الغارق    هيثم عبد العزيز: صادرات الأردن من الأدوية تصل إلى مليار دولار سنويًا    عشرات من المواطنين ينظمون وقفة احتجاجية امام مستشفي المنشاوي بطنطا    في افتتاح المسابقة العالمية    البدري: ما ذنب حفظة القرآن القطريين والأتراك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أورام الرحم الليفية
نشر في الشروق الجديد يوم 28 - 09 - 2009

ذلك الورم الحميد الذى ينمو ببطء وعلى استحياء فى رحم المرأة كأنما يعلم أنه يحتل مكانا دافئا آمنا ليس له، تختزن فيه المرأة سر أنوثتها وتدخره لوليد تنتظره منذ ميلادها، وينمو فى دأب وصمت وقد تتكرر نوبات الحمل ومرات الولادة بسلام وهو مجرد مراقب لمعجزة الحياة لا دخل له فيها ولا علاقة له بتفاصيلها.
لكنه إذا قرر فجأة أن يشارك فى الأحداث وجب علاجه وربما كان استئصال الرحم هو الحل الأمثل للخلاص من مشكلاته.
أورام الرحم الليفية: لا أحد يعرف لها سببا حتى الآن رغم شيوعها وانتشارها بين النساء خاصة الأفريقيات، فهناك امرأة واحدة من كل خمس نساء تعانى منها بدرجات مختلفة، فهناك من أنواع الأورام الليفية الحميدة ما يمكن أن تتعايش معه المرأة إذا لا يسفر وجوده عن أى أعراض تشير إليه سواء كانت المرأة غير متزوجة أو متزوجة وتكررت نوبات حملها وولادتها.
تتعدد النظريات التى تشرح طبيعة تكوين الورم الليفى فى رحم المرأة وإن كانت أكثرها قبولا تلك ترجعها لبقايا خلايا جينية تكمن فى رحم المرأة منذ ولادتها تظل كامنة إلى أن تطالها بعض التأثيرات الهيرمونية التى تبدأ بمرحلة البلوغ وتستمر وفقا لحياة المرأة فتبدأ فى تكوين تلك البراعم الصغيرة للأورام الليفية.
الورم الليفى ورم حميدى غير سرطانى ينشأ فى رحم المرأة لكنه فى حالات نادرة للغاية قد يتحول إلى ورم سرطانى إذا ما أهمل علاجه وتكررت منه مرات النزيف وطالته العدوى والإصابة بالتقرحات.
قد يظل الورم الليفى وحيدا وقد تتبرعم أورام أخرى متعددة إما يظل مدفونا فى جدار الرحم ليزداد فى سمكه أو يتدلى داخل الرحم متعلقا بعنق من الأنسجة.. ويختلف حجم الورم ومكانه فمنها ما لا يتعدى حجمه بضعة سنتيمترات ومنها ما يتضخم حتى يملأ تجويف الرحم بالكامل ويمارس ضغوطا على جدار الرحم والأعضاء الملاصقة له أو تجاوره تشريحيا تحدث العديد من الأعراض التى تشير إلى وجوده مثل:
المعاناة من آلام مبهمة فى الحوض إذ إن حركةالرحم الورم ووضعه بالنسبة للأعضاء المختلفة فى تجويف الحوض هى التى تحدث تلك الآلام غير المألوفة أو المتوقعة.
نوبات نزيف خاصة عند الاستيقاظ من النوم صباحا فى مواعيد لا علاقة لها بمواعيد الدورة الشهرية، وتكرار نوبات النزيف يصاحبها أيضا النزف الغزير فى أوقات الدورة المعتادة إذ إن وجود الورم الليفى يضعف من قدرة عضلة الرحم على الانقباض وبالتالى الضغط على الشرايين لتوقف النزيف.
ضغط الورم على المثانة يؤدى إلى تكرار الحاجة لإفراغها فى أوقات متقاربة كذلك ضغط الورم على الأمعاء قد يسبب حالة من الإمساك المزمن.
قد تشكو المرأة أيضا من آلام الظهر نتيجة تزايد حجم الورم الذى يمارس ضغطا على أعصاب الحوض.
فما تأثير الورم الليفى على الحمل إذا كان الورم الحميد يصاحب الفترة الخصبة من عمر المرأة التى تواكب الحمل والولادة؟
قد لا يبدو له أى أثر على الحمل والولادة إذا كان صغير الحجم، عديم الأثر فيتم اكتشافه بالمصادفة إذ إنه يستجيب لهرمون الاستيروجين الذى تزداد نسبته فى الدم مع الحمل فيزداد فى حجمه ويتراجع حجمه مرة أخرى ليرجع معه إلى حجمه الأصلى بعد الولادة.
حجم ووضع الورم الليفى داخل الرحم قد يعقد من مجريات الأمور الطبيعية بشأن الحمل فيتسبب فى إجهاض متكرر أو نزف متكرر بما يتبعه من أخطار الأنيميا الناجمة عن النزف. وقد يدفع إلى ولادة مبكرة قبل موعدها وقد يتسبب أحيانا فى أن يفقد الرحم قدرته على الانقباض وافتقاد مرونته التى تعاون فى لفظ الجنين من الرحم وقت المخاض مما قد ينتج عنه أخطار جسيمة للأم والجنين معا.
إذا غابت الأعراض فى البداية فكيف يمكن تشخيصه؟
غالبا ما تغيب الأعراض فى حالة الورم الليفى الصغير الحجم حتى لا يلحظها الطبيب عند الكشف ولا تشكو منها المرأة.
الحمل هو السبب الرئيسى الذى يظهر وجود الورم الليفى وتشخيص الورم فى تلك الظروف لا يتوقف على الفحص الطبى فقط إنما يجب أن يتم بصورة أشمل تضم الفحص بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسى التى تعطى صورة دقيقة لحجم الورم ووضعه وبالتالى يمكن التنبؤ بمستقبل الحمل.
إذا تم تشخيصه فكيف يكون العلاج؟
علاج الورم الليفى يعتمد على عوامل متعددة منها عمر المرأة وأهمية الحمل بالنسبة لها وحجم الورم وما يحتله من مكان فى الرحم.
العلاج الطبى بالأدوية: يعد علاجا مؤقتا يسبب انكماش الورم لحين التخلص منه جراحيا.
بعض الأورام يمكن استئصالها باستخدام منظار خاص متصل بشاشة فيديو تسمح بتحديد مكان الورم، يتم استئصاله بأشعة الليزر فى عملية لا تستغرق وقتا طويلا وإن استلزمت خبرة واسعة.
استئصال الورم جراحيا عملية آمنة يلجأ إليها الجراح إذا ما تعذرت الطريقة السابقة يمكنها أن تتيح للمرأة الحامل مرة أخرى لكن غالبا ما يلجأ الجراح للولادة القيصرية تحسبا للمفاجآت.
قد ينتهى الأمر باستئصال الرحم إذا ما تعدت المرأة سن الإنجاب وفضلت إجراء تلك الجراحة حتى لا تتعرض لمشكلات لاحقة.
الورم الليفى يصيب غير المتزوجات ربما بصورة أكثرأيضا السيدات اللائى يعانين من مشكلات العقم فهو مرض المرأة بصورة عامة وإن كانت الخصوبة توفر للمرأة حماية أكبر من الإصابة به.
ليست هناك معايير يمكن الاستناد إليها للوقاية من الإصابة بالأورام الليفية وإن كانت هناك بعض المؤشرات التى تربط بين الغذاء الصحى من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة والأسماك والمكسرات إلى ممارسة بعضا من ألوان الجهد البدنى المتنوعة والتوقف عن التدخين والحفاظ على الوزن المثالى وبين الوقاية من الإصابة بأورام الرحم الحميد وإن لم يكن هناك من الأدلة ما يؤكد ذلك إلا أنه معطيات لازمة لحياة صحية قد تضمن السلامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.