الأمين العام ل«ناتو» يأمل في نجاح الاجتماع الرباعي الدولي لحل الأزمة الأوكرانية    انفجار بمقر لتنظيم " أنصار الشريعة" في بنغازي    الغموض يكتنف مصير 129 طالبة خطفهن مسلحون في نيجيريا    وزير الخارجية الليبي يؤكد وجود اتصالات غير مباشرة مع خاطفي السفير الأردني في ليبيا    النيابة العامة تحقق فى واقعة مصرع شيخ قبلى ب"العريش"    «الحلفاوي» ينتقد منع عرض «حلاوة روح»: أرفض تدخل السلطة    توقيف 21 مهاجرا غير شرعى بمدينة سرت الليبية    «جيب» تطرح «شيروكي» الجديدة بأمريكا في عيد الفصح    محمد رجب يحتفل ب«سالم أبو أخته»    وزير العدل: «المعزول» خطط للإطاحة ب3500 قاض من شيوخ القضاة.. «عثمان»: القضاء كان ولايزال نزيهًا وسيظل «الحصن الأصيل» للوطن.. المحبوسون احتياطيًا «كثيرون» وجميعهم على ذمة قضايا.. ولا يوجد قبض عشوائي    مجلس الأهلي يبدأ في تفعيل المشروعات بفرع الشيخ زايد    القطاع المنزلى يستهلك 52 % من اجمالى الطاقة الكهربائية فى مصر    تعرف على ايات الاعجاز العلمى للحيوانات فى القرآن الكريم    اليوم: 3 مباريات فى صراع النقطة.. والزمالك يستدرج المنيا لمواصلة الانتصارات    ارتفاع حصيلة ضحايا السفينة الكورية الغارقة بعد تأكد وفاة 6 أشخاص    سوريا البلد الأكثر خطورة في العالم على الصحفيين    قيادى ب"النور": قرار الحكومة بوقف عرض فيلم "حلاوة روح" جيد    عمرو مصطفى: جهاز الرقابة " عصابة" تقف مع الإخوان وترفض الثورة    نقص الماء بالجسم يصيبك بالإمساك    فاكهة "البابايا" تحسن مستويات الجلوكوز بالدم وتساعد على التئام الجروح    بنفيكا يقصي بورتو بعد مواجهة كلها توتر في قبل نهائي كأس البرتغال    العثور على 6 هياكل عظمية بقرية في المنوفية    جسم غريب يثير الرعب بين الأهالى فى البحيرة    ضبط المستشار السابق ل"مرسي" بمطار طبرق الليبي أثناء توجهه لتركيا بتأشيرة مزورة    10 كيلو حشيش بحوزة عاطل علي دراجة بخارية    الإذاعة الاسرائيلية: الشاباك يوصي بإبعاد 10 من الدفعة الرابعة للأسرى الفلسطينيين    BMW 523 I موديل 1997 2500 CC زيتى اللون    اشياء تحدث تغيير فى الجسم .. تعرف عليها .    دي ماريا: الجماعية سبب الفوز بكأس الملك    الفنانة الهندية 'شبانة 'تشيد بالسياحة المصرية قبل مغادرتها الاقصر    ضبط 122 طبنجة قادمة من تركيا فى كمين أمنى على الطريق الزراعى بالبحيرة    إشادة جماعية ل ' عبد المنعم ' بمستشفي الإسماعيلية العام    انكماش الاقتصاد الروسي في الربع الأول متأثرا بأزمة أوكرانيا    "الإفتاء" : البناء على الأراضى الزراعية حرام شرعا    برج الدلو حظك اليوم الخميس 17 ابريل 2014 في الحب والحياة    "جوجل" تقدم عدسة لاصقة تساعد المكفوفين على تحديد الأشياء من حولهم    بالفيديو.. مرتضى منصور: أؤيد قرار"محلب" بوقف فيلم"حلاوة روح".. ونعانى من انفلات أخلاقى    مظاهرات محدودة لطلاب الإخوان في الجامعات    حملة "السيسي " تنفي منع الصحفيين أو الوسائل الإعلامية من متابعة أي مؤتمر لها    "المعلمين" تطالب برفع مكافأة الامتحانات من 200 إلي 250 يوماً    لغة القرآن    حريق هائل بعقار مجاور المستشفى التخصصي بطنطا    حجز قضية اشتباكات "جمعة التفويض" للحكم 14 مايو المقبل    رجال الدين:    أوزيل يقترب من العودة لأرسنال    كاسياس يهدى الفوز لزميله "خيسى" المصاب    رونالدو: كنا الأفضل وفخور بلاعبي الريال    نقابة الصيادين بشمال سيناء تؤيد المشير السيسى    السفير الإيطالي بالقاهرة: نتابع ما يحدث في مصر.. ونأمل في إتمام الانتخابات الرئاسية كما يتمنى الجميع    أين الحقيقة في قطاع الكهرباء؟    «صافيناز»: «الجمهور بيتفرج على فن مش بدلة رقص»    «الزراعة» تبدأ استلام القمح ب5 محافظات بسعر 420 جنيهاً للإردب    برنامج «السيسى» جاهز.. وحزب الدستور يدعم صباحى    سفير إثيوبيا: لسنا متعنتين ولم نطلب تمويل السد من الخارج    الأهلى يعسكر 48 ساعة قبل مواجهة الدفاع المغربى.. ويوسف يرفض ثنائى الإسماعيلى    من الصحة للمواطنين: الفسيخ فيه سم قاتل    «الأطباء» تبحث تصعيدًا جديدًا ضد الحكومة.. اليوم    افتتاح أول منطقة تكنولوجية استثمارية فى الصعيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أورام الرحم الليفية
نشر في الشروق الجديد يوم 28 - 09 - 2009

ذلك الورم الحميد الذى ينمو ببطء وعلى استحياء فى رحم المرأة كأنما يعلم أنه يحتل مكانا دافئا آمنا ليس له، تختزن فيه المرأة سر أنوثتها وتدخره لوليد تنتظره منذ ميلادها، وينمو فى دأب وصمت وقد تتكرر نوبات الحمل ومرات الولادة بسلام وهو مجرد مراقب لمعجزة الحياة لا دخل له فيها ولا علاقة له بتفاصيلها.
لكنه إذا قرر فجأة أن يشارك فى الأحداث وجب علاجه وربما كان استئصال الرحم هو الحل الأمثل للخلاص من مشكلاته.
أورام الرحم الليفية: لا أحد يعرف لها سببا حتى الآن رغم شيوعها وانتشارها بين النساء خاصة الأفريقيات، فهناك امرأة واحدة من كل خمس نساء تعانى منها بدرجات مختلفة، فهناك من أنواع الأورام الليفية الحميدة ما يمكن أن تتعايش معه المرأة إذا لا يسفر وجوده عن أى أعراض تشير إليه سواء كانت المرأة غير متزوجة أو متزوجة وتكررت نوبات حملها وولادتها.
تتعدد النظريات التى تشرح طبيعة تكوين الورم الليفى فى رحم المرأة وإن كانت أكثرها قبولا تلك ترجعها لبقايا خلايا جينية تكمن فى رحم المرأة منذ ولادتها تظل كامنة إلى أن تطالها بعض التأثيرات الهيرمونية التى تبدأ بمرحلة البلوغ وتستمر وفقا لحياة المرأة فتبدأ فى تكوين تلك البراعم الصغيرة للأورام الليفية.
الورم الليفى ورم حميدى غير سرطانى ينشأ فى رحم المرأة لكنه فى حالات نادرة للغاية قد يتحول إلى ورم سرطانى إذا ما أهمل علاجه وتكررت منه مرات النزيف وطالته العدوى والإصابة بالتقرحات.
قد يظل الورم الليفى وحيدا وقد تتبرعم أورام أخرى متعددة إما يظل مدفونا فى جدار الرحم ليزداد فى سمكه أو يتدلى داخل الرحم متعلقا بعنق من الأنسجة.. ويختلف حجم الورم ومكانه فمنها ما لا يتعدى حجمه بضعة سنتيمترات ومنها ما يتضخم حتى يملأ تجويف الرحم بالكامل ويمارس ضغوطا على جدار الرحم والأعضاء الملاصقة له أو تجاوره تشريحيا تحدث العديد من الأعراض التى تشير إلى وجوده مثل:
المعاناة من آلام مبهمة فى الحوض إذ إن حركةالرحم الورم ووضعه بالنسبة للأعضاء المختلفة فى تجويف الحوض هى التى تحدث تلك الآلام غير المألوفة أو المتوقعة.
نوبات نزيف خاصة عند الاستيقاظ من النوم صباحا فى مواعيد لا علاقة لها بمواعيد الدورة الشهرية، وتكرار نوبات النزيف يصاحبها أيضا النزف الغزير فى أوقات الدورة المعتادة إذ إن وجود الورم الليفى يضعف من قدرة عضلة الرحم على الانقباض وبالتالى الضغط على الشرايين لتوقف النزيف.
ضغط الورم على المثانة يؤدى إلى تكرار الحاجة لإفراغها فى أوقات متقاربة كذلك ضغط الورم على الأمعاء قد يسبب حالة من الإمساك المزمن.
قد تشكو المرأة أيضا من آلام الظهر نتيجة تزايد حجم الورم الذى يمارس ضغطا على أعصاب الحوض.
فما تأثير الورم الليفى على الحمل إذا كان الورم الحميد يصاحب الفترة الخصبة من عمر المرأة التى تواكب الحمل والولادة؟
قد لا يبدو له أى أثر على الحمل والولادة إذا كان صغير الحجم، عديم الأثر فيتم اكتشافه بالمصادفة إذ إنه يستجيب لهرمون الاستيروجين الذى تزداد نسبته فى الدم مع الحمل فيزداد فى حجمه ويتراجع حجمه مرة أخرى ليرجع معه إلى حجمه الأصلى بعد الولادة.
حجم ووضع الورم الليفى داخل الرحم قد يعقد من مجريات الأمور الطبيعية بشأن الحمل فيتسبب فى إجهاض متكرر أو نزف متكرر بما يتبعه من أخطار الأنيميا الناجمة عن النزف. وقد يدفع إلى ولادة مبكرة قبل موعدها وقد يتسبب أحيانا فى أن يفقد الرحم قدرته على الانقباض وافتقاد مرونته التى تعاون فى لفظ الجنين من الرحم وقت المخاض مما قد ينتج عنه أخطار جسيمة للأم والجنين معا.
إذا غابت الأعراض فى البداية فكيف يمكن تشخيصه؟
غالبا ما تغيب الأعراض فى حالة الورم الليفى الصغير الحجم حتى لا يلحظها الطبيب عند الكشف ولا تشكو منها المرأة.
الحمل هو السبب الرئيسى الذى يظهر وجود الورم الليفى وتشخيص الورم فى تلك الظروف لا يتوقف على الفحص الطبى فقط إنما يجب أن يتم بصورة أشمل تضم الفحص بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسى التى تعطى صورة دقيقة لحجم الورم ووضعه وبالتالى يمكن التنبؤ بمستقبل الحمل.
إذا تم تشخيصه فكيف يكون العلاج؟
علاج الورم الليفى يعتمد على عوامل متعددة منها عمر المرأة وأهمية الحمل بالنسبة لها وحجم الورم وما يحتله من مكان فى الرحم.
العلاج الطبى بالأدوية: يعد علاجا مؤقتا يسبب انكماش الورم لحين التخلص منه جراحيا.
بعض الأورام يمكن استئصالها باستخدام منظار خاص متصل بشاشة فيديو تسمح بتحديد مكان الورم، يتم استئصاله بأشعة الليزر فى عملية لا تستغرق وقتا طويلا وإن استلزمت خبرة واسعة.
استئصال الورم جراحيا عملية آمنة يلجأ إليها الجراح إذا ما تعذرت الطريقة السابقة يمكنها أن تتيح للمرأة الحامل مرة أخرى لكن غالبا ما يلجأ الجراح للولادة القيصرية تحسبا للمفاجآت.
قد ينتهى الأمر باستئصال الرحم إذا ما تعدت المرأة سن الإنجاب وفضلت إجراء تلك الجراحة حتى لا تتعرض لمشكلات لاحقة.
الورم الليفى يصيب غير المتزوجات ربما بصورة أكثرأيضا السيدات اللائى يعانين من مشكلات العقم فهو مرض المرأة بصورة عامة وإن كانت الخصوبة توفر للمرأة حماية أكبر من الإصابة به.
ليست هناك معايير يمكن الاستناد إليها للوقاية من الإصابة بالأورام الليفية وإن كانت هناك بعض المؤشرات التى تربط بين الغذاء الصحى من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة والأسماك والمكسرات إلى ممارسة بعضا من ألوان الجهد البدنى المتنوعة والتوقف عن التدخين والحفاظ على الوزن المثالى وبين الوقاية من الإصابة بأورام الرحم الحميد وإن لم يكن هناك من الأدلة ما يؤكد ذلك إلا أنه معطيات لازمة لحياة صحية قد تضمن السلامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.