بدء توافد طلاب المرحلة الأولى على الجامعات لتسجيل رغباتهم    هويدي يكشف دلالة "العين الحمرا" في حديث سدنة العسكر عن أسيادهم بالبرلمان    "من هو الجيش المصري" فيلم يعيد نشره المتحدث العسكري على صفحته الشخصية    اليوم.. بدء تلقي طلبات الالتحاق بكلية الشرطة بحد أدنى 65 %    الرقابة المالية : 12 ترخيص جديد لشركات فى مجال سوق المال خلال النصف الأول من 2016    تصدير 40 ألف طن فوسفات من ميناء سفاجا إلى الهند    وزير الصناعة : طرح مليون متر أراضي صناعية جديدة بالسادات .. سبتمبر المقبل    لجنة القيد تقر شطب قيد سندات "هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة "    نافسة بمنتجاتها في الاسواق المحلية والعالمية وزير التموين : شعار " بكل فخر صنع في مصر " علي كل منتجات شركة السكر والصناعات التكاملية    شرطة بنغلاديش: أميركي بين المتطرفين التسعة الذين قتلوا في دكا    نيابة باريس: التعرف على هوية الارهابي الثاني في حادث فرنسا    «تيار الاستقلال» يستنكر الصمت الدولى تجاه جرائم «أردوغان»    بريطانيا تدين انفجار القامشلي بشمال شرق سوريا    بعد إقالة نائب سلفا كير.. جنوب السودان إلى المربع الأول    خاص .. طبيعة إصابة مؤمن وعمرو جمال    تعرف على مواعيد مواجهات الأهلي الحاسمة بدوري أبطال أفريقيا    الأهلي يكشف إصابات مؤمن وجمال ويوضح موقف الثلاثي    يول يكشف عن طموحاته مع الأهلي بعد الفوز على الوداد    سفير مصر في المغرب يهنئ الأهلي بالفوز على الوداد    ابتسام تبحث عن مركز متقدم فى سباقات مضمار الدراجات    حريق هائل يدمر صيدلية وسط مدينة أسوان    "الأرصاد": انخفاض طفيف في درجات الحرارة اليوم    الداخلية: المتوفون الثلاثة جراء انفجار عبوة بالعريش من أخطر الارهابيين    حريق يلتهم مخزن خردة بالناصرية الجديدة فى الإسكندرية ..(صور)    "سامسونج" تحقق أفضل أرباح في عامين    بالفيديو.. أبطال «اشتباك» يكشفون تفاصيل تحضيرات الفيلم وسر المعطر وحلوى النعناع    الآثار: إقامة أول معرض خارجي للمستنسخات الأثرية باليابان    7 عروض في «القومي للمسرح» تبعث برسالة: لا مكان للإرهاب    هاني شاكر ينتقد مسلسل "الأسطورة".. ويرفع الأمر ل"السيسي"    نقل نجل إيهاب فهمي للعناية المركزة    اختبار رائحة جديد للكشف عن خطر الألزهايمر    مشاهدة التليفزيون لساعات طويلة قد تزيد خطر الوفاة    المجلس التنفيذى للمعلمين يوصى بسرعة استخراج الفيزا لأصحاب المعاشات    النفط قرب مستويات أبريل المتدنية بفعل وفرة الإمدادات    طريقة تقديم تظلم على نتيجة الثانوية العامة    نظر محاكمة 156 متهما في قضية "مذبحة كرداسة"    فايد يتفق مع نظيره المالاوي على زيادة الاستثمارات الزراعية بين البلدين    الأحد..آخر موعد لاستكمال المقدمات لحاجزى الإسكان الاجتماعى    مساعي مصرية لتعزيز الاستقرار في ليبيا    انتصارات ودية لسان جرمان وميلان وتشلسي    قسم خاص ل"سينما محمد خان" ب"مهرجان القاهرة"    روسيا وسوريا يبدآن عملية إغاثة واسعة بمدينة حلب    مسيرة حاشدة لأنصار المعارضة بفنزويلا للمطالبة بإجراء استفتاء على إقالة «مادورو»    أزمة "البوابة نيوز".. صحفيون بين مطرقة الانقلاب وسندان التأميم    «الصحة»: سنقوم بعمل مسح طبي شامل لمعرفة أعداد المصابين ب«فيروس سي»    العالم يخسر 67 مليار دولار سنويا بسبب الكسل    حقيقة إجبار دعاة أوقاف الغربية على «الخطبة المكتوبة»    رئيس مهرجان الإسكندرية السينمائي يهدي باسم المبدعين العرب الرئيس بوتفليقة درعا تكريميا    مي الغيطي: "اشتباك" توثيق تاريخي لأحداث فترة حكم الإخوان    اليوم.. الحكم على "جنينة"    رئيس بعثة الاهلي يصرف مكافأة 400 دولار لكل لاعب عقب الفوز على الوداد المغربي    رئيس هيئة الإسعاف يشارك فى المؤتمر السنوى الأول لطب الطوارئ    إعادة فتح محطة القطار الرئيسية في واشنطن    برج الحمل حظك اليوم الخميس 28/7/2016    «الأزهر» بعد كارثة الدولار: احتكاره حرام شرعًا    مرصد الأزهر يطلق حملة لتصحيح الأفكار ب7 لغات    نشوى مصطفى تتجه للسعودية لأداء مناسك العمرة    فيديو.. معتز عبد الفتاح: رقميا أغلب الإرهابيين وضحاياهم من المسلمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أورام الرحم الليفية
نشر في الشروق الجديد يوم 28 - 09 - 2009

ذلك الورم الحميد الذى ينمو ببطء وعلى استحياء فى رحم المرأة كأنما يعلم أنه يحتل مكانا دافئا آمنا ليس له، تختزن فيه المرأة سر أنوثتها وتدخره لوليد تنتظره منذ ميلادها، وينمو فى دأب وصمت وقد تتكرر نوبات الحمل ومرات الولادة بسلام وهو مجرد مراقب لمعجزة الحياة لا دخل له فيها ولا علاقة له بتفاصيلها.
لكنه إذا قرر فجأة أن يشارك فى الأحداث وجب علاجه وربما كان استئصال الرحم هو الحل الأمثل للخلاص من مشكلاته.
أورام الرحم الليفية: لا أحد يعرف لها سببا حتى الآن رغم شيوعها وانتشارها بين النساء خاصة الأفريقيات، فهناك امرأة واحدة من كل خمس نساء تعانى منها بدرجات مختلفة، فهناك من أنواع الأورام الليفية الحميدة ما يمكن أن تتعايش معه المرأة إذا لا يسفر وجوده عن أى أعراض تشير إليه سواء كانت المرأة غير متزوجة أو متزوجة وتكررت نوبات حملها وولادتها.
تتعدد النظريات التى تشرح طبيعة تكوين الورم الليفى فى رحم المرأة وإن كانت أكثرها قبولا تلك ترجعها لبقايا خلايا جينية تكمن فى رحم المرأة منذ ولادتها تظل كامنة إلى أن تطالها بعض التأثيرات الهيرمونية التى تبدأ بمرحلة البلوغ وتستمر وفقا لحياة المرأة فتبدأ فى تكوين تلك البراعم الصغيرة للأورام الليفية.
الورم الليفى ورم حميدى غير سرطانى ينشأ فى رحم المرأة لكنه فى حالات نادرة للغاية قد يتحول إلى ورم سرطانى إذا ما أهمل علاجه وتكررت منه مرات النزيف وطالته العدوى والإصابة بالتقرحات.
قد يظل الورم الليفى وحيدا وقد تتبرعم أورام أخرى متعددة إما يظل مدفونا فى جدار الرحم ليزداد فى سمكه أو يتدلى داخل الرحم متعلقا بعنق من الأنسجة.. ويختلف حجم الورم ومكانه فمنها ما لا يتعدى حجمه بضعة سنتيمترات ومنها ما يتضخم حتى يملأ تجويف الرحم بالكامل ويمارس ضغوطا على جدار الرحم والأعضاء الملاصقة له أو تجاوره تشريحيا تحدث العديد من الأعراض التى تشير إلى وجوده مثل:
المعاناة من آلام مبهمة فى الحوض إذ إن حركةالرحم الورم ووضعه بالنسبة للأعضاء المختلفة فى تجويف الحوض هى التى تحدث تلك الآلام غير المألوفة أو المتوقعة.
نوبات نزيف خاصة عند الاستيقاظ من النوم صباحا فى مواعيد لا علاقة لها بمواعيد الدورة الشهرية، وتكرار نوبات النزيف يصاحبها أيضا النزف الغزير فى أوقات الدورة المعتادة إذ إن وجود الورم الليفى يضعف من قدرة عضلة الرحم على الانقباض وبالتالى الضغط على الشرايين لتوقف النزيف.
ضغط الورم على المثانة يؤدى إلى تكرار الحاجة لإفراغها فى أوقات متقاربة كذلك ضغط الورم على الأمعاء قد يسبب حالة من الإمساك المزمن.
قد تشكو المرأة أيضا من آلام الظهر نتيجة تزايد حجم الورم الذى يمارس ضغطا على أعصاب الحوض.
فما تأثير الورم الليفى على الحمل إذا كان الورم الحميد يصاحب الفترة الخصبة من عمر المرأة التى تواكب الحمل والولادة؟
قد لا يبدو له أى أثر على الحمل والولادة إذا كان صغير الحجم، عديم الأثر فيتم اكتشافه بالمصادفة إذ إنه يستجيب لهرمون الاستيروجين الذى تزداد نسبته فى الدم مع الحمل فيزداد فى حجمه ويتراجع حجمه مرة أخرى ليرجع معه إلى حجمه الأصلى بعد الولادة.
حجم ووضع الورم الليفى داخل الرحم قد يعقد من مجريات الأمور الطبيعية بشأن الحمل فيتسبب فى إجهاض متكرر أو نزف متكرر بما يتبعه من أخطار الأنيميا الناجمة عن النزف. وقد يدفع إلى ولادة مبكرة قبل موعدها وقد يتسبب أحيانا فى أن يفقد الرحم قدرته على الانقباض وافتقاد مرونته التى تعاون فى لفظ الجنين من الرحم وقت المخاض مما قد ينتج عنه أخطار جسيمة للأم والجنين معا.
إذا غابت الأعراض فى البداية فكيف يمكن تشخيصه؟
غالبا ما تغيب الأعراض فى حالة الورم الليفى الصغير الحجم حتى لا يلحظها الطبيب عند الكشف ولا تشكو منها المرأة.
الحمل هو السبب الرئيسى الذى يظهر وجود الورم الليفى وتشخيص الورم فى تلك الظروف لا يتوقف على الفحص الطبى فقط إنما يجب أن يتم بصورة أشمل تضم الفحص بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسى التى تعطى صورة دقيقة لحجم الورم ووضعه وبالتالى يمكن التنبؤ بمستقبل الحمل.
إذا تم تشخيصه فكيف يكون العلاج؟
علاج الورم الليفى يعتمد على عوامل متعددة منها عمر المرأة وأهمية الحمل بالنسبة لها وحجم الورم وما يحتله من مكان فى الرحم.
العلاج الطبى بالأدوية: يعد علاجا مؤقتا يسبب انكماش الورم لحين التخلص منه جراحيا.
بعض الأورام يمكن استئصالها باستخدام منظار خاص متصل بشاشة فيديو تسمح بتحديد مكان الورم، يتم استئصاله بأشعة الليزر فى عملية لا تستغرق وقتا طويلا وإن استلزمت خبرة واسعة.
استئصال الورم جراحيا عملية آمنة يلجأ إليها الجراح إذا ما تعذرت الطريقة السابقة يمكنها أن تتيح للمرأة الحامل مرة أخرى لكن غالبا ما يلجأ الجراح للولادة القيصرية تحسبا للمفاجآت.
قد ينتهى الأمر باستئصال الرحم إذا ما تعدت المرأة سن الإنجاب وفضلت إجراء تلك الجراحة حتى لا تتعرض لمشكلات لاحقة.
الورم الليفى يصيب غير المتزوجات ربما بصورة أكثرأيضا السيدات اللائى يعانين من مشكلات العقم فهو مرض المرأة بصورة عامة وإن كانت الخصوبة توفر للمرأة حماية أكبر من الإصابة به.
ليست هناك معايير يمكن الاستناد إليها للوقاية من الإصابة بالأورام الليفية وإن كانت هناك بعض المؤشرات التى تربط بين الغذاء الصحى من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة والأسماك والمكسرات إلى ممارسة بعضا من ألوان الجهد البدنى المتنوعة والتوقف عن التدخين والحفاظ على الوزن المثالى وبين الوقاية من الإصابة بأورام الرحم الحميد وإن لم يكن هناك من الأدلة ما يؤكد ذلك إلا أنه معطيات لازمة لحياة صحية قد تضمن السلامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.