وزير الأوقاف ينفي شائعة وجود حريق بعرفات    خاص : هذه هي آخر تعليمات جاريدو للاعبين قبل مواجهة الرجاء    العميد يقترب من تدريب الاهلي الاماراتي    داني ألفيش يكشف عن انتقاله للدوري الإنجليزي الموسم القادم    عبد العزيز: نسعى لإعادة الرياضة للمدارس بالتعاون مع «التربية والتعليم»    الأسيوطي يبحث تدعيم صفوفه ب "لاعبين شباب"    مختار مختار يستغل فترة التوقف لعلاج انهيار بتروجت    البورصة الكويتية تغلق على ارتفاع جماعي    "الهجان "يخصص 5 شوادر لبيع لحوم الأضاحي بأسعار مخفضة بقنا    بالصور - محافظ الفيوم يسلم 60 وحدة سكنية لمحدودي الدخل    51 سفينة عبرت المجرى الملاحى لقناة السويس    تعليم سلم 'الماجير' والأزمنة الموسيقية للأطفال في بيت السناري    نيويورك تايمز: الصين تحذر من "الفوضى" في حال استمرار احتجاجات هونج كونج    القوات الكردية تسيطر على بلدة ربيعة    فتح: أمريكا تستخدم الفيتو لمنع تحديد موعد انسحاب إسرائيل من الأراضي المحتلة    مركز بحثي: الجهاديون البريطانيون أكثر ثراء وأفضل تعليما من نظرائهم الأوروبيين    وزير خارجية جنوب السودان: سلفاكير يزور القاهرة الشهر المقبل.. ونتطلع لتفيعل الاستثمارات العربية    الكبة للشيف أسامة السيد    ضبط سائق بحوزته 675 لتر بنزين لبيعه بالسوق السوداء بالدقهلية    اكتمال وصول الحجاج إلى منى    شاهد عيان: "قنبلة الغربية" استهدفت موكب المحافظ وانفجرت قبل وصوله بدقائق    الاستئناف تحدد جلسة 11 أكتوبر لنظر أحداث مجلس الوزراء    تأجيل محاكمة نجلي جمال صابر بتهمة القتل بأحداث روض الفرج لنوفمبر المقبل    مصرع سائق في حادث مروري ببني سويف    لبيب يشدد على تكثيف أعمال النظافة ومتابعة مواقف السرفيس في العيد    وزير الثقافة والأزهر    سمير فرج: جهاز السينما يعود بنجوم الشباك في 6 أفلام    بالفيديو.. دار الإفتاء: يجوز صيام غدا الجمعة منفردًا لكونه يوافق يوم "عرفة"    نيوزويك: إجماع بالغرب والعراق وسوريا على عدم فعالية الضربات ضد داعش    ألبوم محمد عساف الأول فى الأسواق 15 أكتوبر    عبدالحي عزب رئيسًا لجامعة الأزهر    "قومي الطفولة"يرصد 370 طفلا ضحايا التحرش والاغتصاب في 4 سنوات    حرور: المواطن السيناوي يشعر بتحسن في الأوضاع الأمنية يومًا بعد يوم    الصالة الموسمية تستعد لاستقبال طلائع الحجاج الثلاثاء المقبل    للصبر حدود..!!    «إخوان منشقون» تحذّر النيابة من «مخططات إخوانية» في 25 يناير    عشرات المستوطنين الصهاينة يقتحمون مقام "يوسف" بنابلس    عمال "سجاد المحلة" يقطعون الطريق العمومي احتجاجًا على عدم صرف رواتبهم    نواب بريطانيا: خفض المساعدة قد يكون سهل انتشار الإيبولا    وفاة مليوني طفل في 2013    "تموين الانقلاب" تتعاقد علي شراء 120 ألف طن قمح فرنسى    90 جنيهًا ل"شيكارة" الذرة الصفراء بالجيزة    «حرب أكتوبر» في وثائق «ويكليكس»: «كيسنجر» يتهم «غيوم السماء» بالتحالف مع العرب ضد إسرائيل..والصحافة العبرية لعبت على مشاعر الإسرائيليين وأمريكا لم تعترف بالنصر إلا بعد 72 ساعة    بالصورة.. محمد لطفي مع عمرو دياب في كواليس حفل "بورتو كايرو"    «عبد الخالق»: حسام حسن مستمر وندعمه حتي النهاية    7 أكتوبر.. ماجد القلعي يقدم «ستاند أب» كوميدي بمسرح ساقية الصاوي    أمن المنيا يضبط تشكيلا عصابيا لسرقة حقائب السيدات بالطريق العام    موسم الحج قديما .. يستقبل بالشموع و الدفوف و الصدقات "ذهب"    تعرف على الأحاديث الصحيحة في فضل "يوم عرفة"    أحمد مجاهد يؤكد: إيقاف باسم علي صحيح.. ولا يحق للزمالك استبدال عبدالشافي    وزير البيئة: لن أسمح باستخدام الفحم في المصانع المخالفة لمعايير البيئة    كيف يتم ذبح الأضحية ومتى يبدأ وينتهي وقتها؟    علي جمعة يشارك ببحث في ندوة «تعظيم شعائر الحج»    العيد لحمة.. وكل فتة وأنتم بخير.. 11 نصيحة طبية للاستمتاع بتناول الأضاحى فى العيد دون مشاكل صحية.. ونصائح خاصة لتقليل الدهون    المغرب تعلن استراتيجية شاملة لمواجهة «إيبولا».. وتتعاون مع ألمانيا    وائل عباس : فاطمة ناعوت أراجوز للتسلية    مقتل 41 طفلا.. اشتباكات البحيرة.. 18 بؤرة إرهابية.. منشورات ضد الجيش.. فيروس كورونا.. بنشرة الثالثة    وصول رئيس الوزراء ووزير الداخلية إلي الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أورام الرحم الليفية
نشر في الشروق الجديد يوم 28 - 09 - 2009

ذلك الورم الحميد الذى ينمو ببطء وعلى استحياء فى رحم المرأة كأنما يعلم أنه يحتل مكانا دافئا آمنا ليس له، تختزن فيه المرأة سر أنوثتها وتدخره لوليد تنتظره منذ ميلادها، وينمو فى دأب وصمت وقد تتكرر نوبات الحمل ومرات الولادة بسلام وهو مجرد مراقب لمعجزة الحياة لا دخل له فيها ولا علاقة له بتفاصيلها.
لكنه إذا قرر فجأة أن يشارك فى الأحداث وجب علاجه وربما كان استئصال الرحم هو الحل الأمثل للخلاص من مشكلاته.
أورام الرحم الليفية: لا أحد يعرف لها سببا حتى الآن رغم شيوعها وانتشارها بين النساء خاصة الأفريقيات، فهناك امرأة واحدة من كل خمس نساء تعانى منها بدرجات مختلفة، فهناك من أنواع الأورام الليفية الحميدة ما يمكن أن تتعايش معه المرأة إذا لا يسفر وجوده عن أى أعراض تشير إليه سواء كانت المرأة غير متزوجة أو متزوجة وتكررت نوبات حملها وولادتها.
تتعدد النظريات التى تشرح طبيعة تكوين الورم الليفى فى رحم المرأة وإن كانت أكثرها قبولا تلك ترجعها لبقايا خلايا جينية تكمن فى رحم المرأة منذ ولادتها تظل كامنة إلى أن تطالها بعض التأثيرات الهيرمونية التى تبدأ بمرحلة البلوغ وتستمر وفقا لحياة المرأة فتبدأ فى تكوين تلك البراعم الصغيرة للأورام الليفية.
الورم الليفى ورم حميدى غير سرطانى ينشأ فى رحم المرأة لكنه فى حالات نادرة للغاية قد يتحول إلى ورم سرطانى إذا ما أهمل علاجه وتكررت منه مرات النزيف وطالته العدوى والإصابة بالتقرحات.
قد يظل الورم الليفى وحيدا وقد تتبرعم أورام أخرى متعددة إما يظل مدفونا فى جدار الرحم ليزداد فى سمكه أو يتدلى داخل الرحم متعلقا بعنق من الأنسجة.. ويختلف حجم الورم ومكانه فمنها ما لا يتعدى حجمه بضعة سنتيمترات ومنها ما يتضخم حتى يملأ تجويف الرحم بالكامل ويمارس ضغوطا على جدار الرحم والأعضاء الملاصقة له أو تجاوره تشريحيا تحدث العديد من الأعراض التى تشير إلى وجوده مثل:
المعاناة من آلام مبهمة فى الحوض إذ إن حركةالرحم الورم ووضعه بالنسبة للأعضاء المختلفة فى تجويف الحوض هى التى تحدث تلك الآلام غير المألوفة أو المتوقعة.
نوبات نزيف خاصة عند الاستيقاظ من النوم صباحا فى مواعيد لا علاقة لها بمواعيد الدورة الشهرية، وتكرار نوبات النزيف يصاحبها أيضا النزف الغزير فى أوقات الدورة المعتادة إذ إن وجود الورم الليفى يضعف من قدرة عضلة الرحم على الانقباض وبالتالى الضغط على الشرايين لتوقف النزيف.
ضغط الورم على المثانة يؤدى إلى تكرار الحاجة لإفراغها فى أوقات متقاربة كذلك ضغط الورم على الأمعاء قد يسبب حالة من الإمساك المزمن.
قد تشكو المرأة أيضا من آلام الظهر نتيجة تزايد حجم الورم الذى يمارس ضغطا على أعصاب الحوض.
فما تأثير الورم الليفى على الحمل إذا كان الورم الحميد يصاحب الفترة الخصبة من عمر المرأة التى تواكب الحمل والولادة؟
قد لا يبدو له أى أثر على الحمل والولادة إذا كان صغير الحجم، عديم الأثر فيتم اكتشافه بالمصادفة إذ إنه يستجيب لهرمون الاستيروجين الذى تزداد نسبته فى الدم مع الحمل فيزداد فى حجمه ويتراجع حجمه مرة أخرى ليرجع معه إلى حجمه الأصلى بعد الولادة.
حجم ووضع الورم الليفى داخل الرحم قد يعقد من مجريات الأمور الطبيعية بشأن الحمل فيتسبب فى إجهاض متكرر أو نزف متكرر بما يتبعه من أخطار الأنيميا الناجمة عن النزف. وقد يدفع إلى ولادة مبكرة قبل موعدها وقد يتسبب أحيانا فى أن يفقد الرحم قدرته على الانقباض وافتقاد مرونته التى تعاون فى لفظ الجنين من الرحم وقت المخاض مما قد ينتج عنه أخطار جسيمة للأم والجنين معا.
إذا غابت الأعراض فى البداية فكيف يمكن تشخيصه؟
غالبا ما تغيب الأعراض فى حالة الورم الليفى الصغير الحجم حتى لا يلحظها الطبيب عند الكشف ولا تشكو منها المرأة.
الحمل هو السبب الرئيسى الذى يظهر وجود الورم الليفى وتشخيص الورم فى تلك الظروف لا يتوقف على الفحص الطبى فقط إنما يجب أن يتم بصورة أشمل تضم الفحص بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسى التى تعطى صورة دقيقة لحجم الورم ووضعه وبالتالى يمكن التنبؤ بمستقبل الحمل.
إذا تم تشخيصه فكيف يكون العلاج؟
علاج الورم الليفى يعتمد على عوامل متعددة منها عمر المرأة وأهمية الحمل بالنسبة لها وحجم الورم وما يحتله من مكان فى الرحم.
العلاج الطبى بالأدوية: يعد علاجا مؤقتا يسبب انكماش الورم لحين التخلص منه جراحيا.
بعض الأورام يمكن استئصالها باستخدام منظار خاص متصل بشاشة فيديو تسمح بتحديد مكان الورم، يتم استئصاله بأشعة الليزر فى عملية لا تستغرق وقتا طويلا وإن استلزمت خبرة واسعة.
استئصال الورم جراحيا عملية آمنة يلجأ إليها الجراح إذا ما تعذرت الطريقة السابقة يمكنها أن تتيح للمرأة الحامل مرة أخرى لكن غالبا ما يلجأ الجراح للولادة القيصرية تحسبا للمفاجآت.
قد ينتهى الأمر باستئصال الرحم إذا ما تعدت المرأة سن الإنجاب وفضلت إجراء تلك الجراحة حتى لا تتعرض لمشكلات لاحقة.
الورم الليفى يصيب غير المتزوجات ربما بصورة أكثرأيضا السيدات اللائى يعانين من مشكلات العقم فهو مرض المرأة بصورة عامة وإن كانت الخصوبة توفر للمرأة حماية أكبر من الإصابة به.
ليست هناك معايير يمكن الاستناد إليها للوقاية من الإصابة بالأورام الليفية وإن كانت هناك بعض المؤشرات التى تربط بين الغذاء الصحى من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة والأسماك والمكسرات إلى ممارسة بعضا من ألوان الجهد البدنى المتنوعة والتوقف عن التدخين والحفاظ على الوزن المثالى وبين الوقاية من الإصابة بأورام الرحم الحميد وإن لم يكن هناك من الأدلة ما يؤكد ذلك إلا أنه معطيات لازمة لحياة صحية قد تضمن السلامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.