وزير الأوقاف ينفي شائعة وجود حريق بعرفات    خاص : هذه هي آخر تعليمات جاريدو للاعبين قبل مواجهة الرجاء    العميد يقترب من تدريب الاهلي الاماراتي    داني ألفيش يكشف عن انتقاله للدوري الإنجليزي الموسم القادم    عبد العزيز: نسعى لإعادة الرياضة للمدارس بالتعاون مع «التربية والتعليم»    الأسيوطي يبحث تدعيم صفوفه ب "لاعبين شباب"    مختار مختار يستغل فترة التوقف لعلاج انهيار بتروجت    البورصة الكويتية تغلق على ارتفاع جماعي    "الهجان "يخصص 5 شوادر لبيع لحوم الأضاحي بأسعار مخفضة بقنا    بالصور - محافظ الفيوم يسلم 60 وحدة سكنية لمحدودي الدخل    51 سفينة عبرت المجرى الملاحى لقناة السويس    نيويورك تايمز: الصين تحذر من "الفوضى" في حال استمرار احتجاجات هونج كونج    القوات الكردية تسيطر على بلدة ربيعة    فتح: أمريكا تستخدم الفيتو لمنع تحديد موعد انسحاب إسرائيل من الأراضي المحتلة    مركز بحثي: الجهاديون البريطانيون أكثر ثراء وأفضل تعليما من نظرائهم الأوروبيين    وزير خارجية جنوب السودان: سلفاكير يزور القاهرة الشهر المقبل.. ونتطلع لتفيعل الاستثمارات العربية    تعليم سلم 'الماجير' والأزمنة الموسيقية للأطفال في بيت السناري    الكبة للشيف أسامة السيد    ضبط سائق بحوزته 675 لتر بنزين لبيعه بالسوق السوداء بالدقهلية    اكتمال وصول الحجاج إلى منى    شاهد عيان: "قنبلة الغربية" استهدفت موكب المحافظ وانفجرت قبل وصوله بدقائق    الاستئناف تحدد جلسة 11 أكتوبر لنظر أحداث مجلس الوزراء    تأجيل محاكمة نجلي جمال صابر بتهمة القتل بأحداث روض الفرج لنوفمبر المقبل    مصرع سائق في حادث مروري ببني سويف    لبيب يشدد على تكثيف أعمال النظافة ومتابعة مواقف السرفيس في العيد    ألبوم محمد عساف الأول فى الأسواق 15 أكتوبر    "قومي الطفولة"يرصد 370 طفلا ضحايا التحرش والاغتصاب في 4 سنوات    للصبر حدود..!!    حرور: المواطن السيناوي يشعر بتحسن في الأوضاع الأمنية يومًا بعد يوم    بالفيديو.. دار الإفتاء: يجوز صيام غدا الجمعة منفردًا لكونه يوافق يوم "عرفة"    الصالة الموسمية تستعد لاستقبال طلائع الحجاج الثلاثاء المقبل    نيوزويك: إجماع بالغرب والعراق وسوريا على عدم فعالية الضربات ضد داعش    عبدالحي عزب رئيسًا لجامعة الأزهر    بالصورة.. محمد لطفي مع عمرو دياب في كواليس حفل "بورتو كايرو"    وزير الثقافة والأزهر    سمير فرج: جهاز السينما يعود بنجوم الشباك في 6 أفلام    «إخوان منشقون» تحذّر النيابة من «مخططات إخوانية» في 25 يناير    عمال "سجاد المحلة" يقطعون الطريق العمومي احتجاجًا على عدم صرف رواتبهم    نواب بريطانيا: خفض المساعدة قد يكون سهل انتشار الإيبولا    وفاة مليوني طفل في 2013    «حرب أكتوبر» في وثائق «ويكليكس»: «كيسنجر» يتهم «غيوم السماء» بالتحالف مع العرب ضد إسرائيل..والصحافة العبرية لعبت على مشاعر الإسرائيليين وأمريكا لم تعترف بالنصر إلا بعد 72 ساعة    عشرات المستوطنين الصهاينة يقتحمون مقام "يوسف" بنابلس    «عبد الخالق»: حسام حسن مستمر وندعمه حتي النهاية    أمن المنيا يضبط تشكيلا عصابيا لسرقة حقائب السيدات بالطريق العام    "تموين الانقلاب" تتعاقد علي شراء 120 ألف طن قمح فرنسى    90 جنيهًا ل"شيكارة" الذرة الصفراء بالجيزة    7 أكتوبر.. ماجد القلعي يقدم «ستاند أب» كوميدي بمسرح ساقية الصاوي    موسم الحج قديما .. يستقبل بالشموع و الدفوف و الصدقات "ذهب"    كيف يتم ذبح الأضحية ومتى يبدأ وينتهي وقتها؟    تعرف على الأحاديث الصحيحة في فضل "يوم عرفة"    وزير البيئة: لن أسمح باستخدام الفحم في المصانع المخالفة لمعايير البيئة    أحمد مجاهد يؤكد: إيقاف باسم علي صحيح.. ولا يحق للزمالك استبدال عبدالشافي    علي جمعة يشارك ببحث في ندوة «تعظيم شعائر الحج»    العيد لحمة.. وكل فتة وأنتم بخير.. 11 نصيحة طبية للاستمتاع بتناول الأضاحى فى العيد دون مشاكل صحية.. ونصائح خاصة لتقليل الدهون    المغرب تعلن استراتيجية شاملة لمواجهة «إيبولا».. وتتعاون مع ألمانيا    وائل عباس : فاطمة ناعوت أراجوز للتسلية    مقتل 41 طفلا.. اشتباكات البحيرة.. 18 بؤرة إرهابية.. منشورات ضد الجيش.. فيروس كورونا.. بنشرة الثالثة    وصول رئيس الوزراء ووزير الداخلية إلي الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أصعب لحظة فى حياة هانى شاكر !
نشر في بوابة الشباب يوم 22 - 06 - 2011

يعيش الآن الفنان هاني شاكر أصعب لحظة في حياته.. وذلك بعد وفاة ابنته دينا بعد صراع مع مرض السرطان منذ نجو عامين .. هو ووأسرته في حالة انهيار.. دينا كانت ابنة هاني الكبرى، ولديها طفلان توءم هما مجدي ومليكة..
هانى شاكر أصيب بانهيار شديدة بمجرد أن أبلغه الأطباء بمستشفى الشروق بالخبر ، وكانت وفاة دينا المفاجئة صدمة شديدة للعديد من أصدقاء الفنان الكبير والذين عرفوا بالخبر فى وقت متأخر، ولم يستطيعوا اللحاق بالجنازة التى تم تشييعها عقب صلاة العصر من مسجد الحصرى فى 6 أكتوبر .
دينا ظلت تصارع المرض الخبيث لفترة طويلة، وقد اكتشفت الإصابة به بعد إنجابها لتوأمها "ملك ومليكة" بفترة قصيرة، وهو ما أصاب الفنان هانى شاكر وجميع أفراد عائلته بحالة اكتئاب ، وسافر هاني مع ابنته فى رحلات علاجية إلى كل أمريكا وفرنسا ، روغم تحسن حالتها لكنها فجأة أنهارت منذ اسبوعين ورحلت اليوم بعد أن رافقها والدها ووالدتها السيدة نهلة وزوجها لأكثر من أسبوعين بالمستشفى
وفى حوار سابق لي مع هاني شاكر ، سألته عن أتعس لحظة في حياته فأكد أنها لحظة وفاة والدته ، كما سألته عن شعوره في مرحلة مرض دينا فقال: بجد مرض دينا محنة صعبة جدا عليّ، وعشت اختباراً صعباً جدا، فهي كل شئ في حياتي، ومقربة مني جدا، وتشبهني كثيرا، لذلك مرضها كان أليماً جدا بالنسبة لي، وضحكتي غابت، فكانت أصعب مرحلة في حياتي، وكنت أشعر بأني أنا المريض، وكنت أموت في اليوم 100 مرة وفي حالة نفسية سيئة، ولكن إيماني بربنا كبير، كما أني واجهت هذه المحنة بالصبر والإيمان، والدعاء لله سبحانه وتعالى، فأصعب شئ على أي أب أن يري أحد من أولاده يتألم، ولكن الحمد لله على كل شئ.
وأكد هاني أيضا أنه تعلم من هذه المحنة أن يكون متسامحاً أكثر، وتعلم إن الدنيا لا تستاهل أي شئ ولا أي صراع جنب ألم ابنته، وتعلم أيضا أن الصحة أهم شئ في الحياة، وأهم من الفلوس وكل حاجة، وأضاف قائلا: كله يهون بجانب لحظة ألم أراها في عيون ابنتي.
وتحدث هاني عن تعاطف الناس معه ومع ابنته قائلا: حب الناس نعمة من عند ربنا، وواثق إن دعاء الناس لي ولبنتي كان له تأثير كبير، ، فعلا من يحبه ربنا يحبب فيه خلقه، فحب الناس أحلي حاجة خرجت بها في هذه الفترة ، فحسيت إن ربنا واقف جنبي، ولم يخذلني، وبجد حب الناس وتعاطفهم معي حاجة كبيرة جدا في حياتي، وربنا يقدرني وأفضل محافظ عليها على طول، وربنا يديم علي وعلى أولادي وزوجتي حب الناس، وبشكر ربنا ، وبشكر كل الناس التي وقفت بجانبي ودعت لدينا، وربنا يبعد المرض عن أولادنا جميعا.
أصعب شئ أزعج هاني شاكر في هذه المحنة هي شماتة أحد الدعاة فيه، حيث قال:أنا فوجئت بالموضوع ، وعرفت إن د.عبلة الكحلاوي تحدثت في هذا الموضوع، وهاجمت داعية إسلامي قال إنه فرحان فيّ ، وكان يشمت في مرض أبنتي لأني فنان، ولكن أترك حساب هذا الشخص المريض لربنا، لأن هذا الكلام ليس له علاقة بالدين، فمن مبادئ وأساسيات الإسلام أن يشعر الإنسان بما يشعر به أخوه المسلم، ويتمنى لأخيه ما يتمناه لنفسه، فرسولنا علمنا ذلك ، ولن أقول غير حسبي الله ونعم الوكيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.