السيسي يوفد مندوبين للتعزية    "الإخوان" تؤكد اختطاف د. محمد عبدالرحمن وتثمّن نضاله الثوري    سحر نصر تبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية بين مصر ولبنان    وزير الإسكان ومحافظ الشرقية يفتتحان محطة مياه بفاقوس    تقرير: مخزونات النفط الخام الأمريكية ترتفع بأقل من المتوقع    «شكري» أمام «خارجية النواب»: ننتظر لقاء بين «السيسي وترامب»    فيديو .. «صالح» يهدد السعودية: «سنضربكم في عقر داركم»    بالفيديو.. مصطفى بكري يكشف موعد لقاء السيسي وترامب    «الحضرى» للبيع    حبس 3 أشخاص بتهمة تزوير مؤهل دراسي    القبض على أحد قيادات جماعة الإخوان بالمنيا    فيديو.. داعية إسلامى: يجوز الصلاة بعد الخروج من حمام السباحة دون وضوء    فيديو.. خالد الجندى: لا يجوز التلفظ بالنية أثناء الوضوء "    فيديو.. تامر أمين: فوائد زيارة ميسي لمصر ستظهر نتائجها قريبًا    سفير كوريا الجنوبية: التعليم سر نهضتنا الاقتصادية    عودة حركة القطارات لطبيعتها بأسوان بعد إعادة قطار البضائع للقضبان    راشد يتوقع موسم سياحي موفق هذا العام    بالصورة.. عبير صبري تبدأ تصوير مشاهدها في "الطوفان"    مينا عطا يجتمع مع رامي رضوان لهذا السبب    سوهاج: توزيع 300 كرتونة دواجن مجمدة على 5 مراكز لبيعها بأسعار مخفضة    روني في بيان رسمي: لن أرحل عن يونايتد    السيسي يبحث مع وزيري الدفاع والداخلية مواجهة الإرهاب في سيناء    محافظ كفر الشيخ يفتتح أعمال القافلة الطبية ب«إسحاقة»    إصابة 13 شخصًا في انقلاب سيارة عمال بالشرقية    بمؤتمر مواجهة التطرف.. الأزهر والفاتيكان يتفقان على تجفيف منابع الإرهاب بجهود مشتركة    جنازة عمر عبدالرحمن صورة مشرقة للمصريين    تشيلسي يعلن عن تكريم أسطوري ل«لامبارد» في «ستامفورد بريدج»    تقرير: 3 تحديات تواجه خطة إصلاح اقتصاد مصر.. والمستثمرون يراقبون الحكومة    محافظ القليوبية: السلطة التنفيذية والتشريعية يكملان بعضهما البعض لصالح المواطن    الحوثيون يغتالون براءة "أيتام اليمن" بالتجنيد القسري    بالأسماء.. مدير أمن القليوبية يجري حركة تنقلات بين الضباط    ميدفيديف يطيح بالألماني شتروف ويواجه الفرنسي بوليلي في دور الثمانية لبطولة مارسيليا    إقبال جماهيري على نهائيات «آفاق مسرحية 4»    بوسي تكشف للمرة الأولى سبب ابتعادها عن نور الشريف بعد 4 سنوات حب    اليوم.. ندوة للفنان محمد عبلة بحضور فنى كبير    ال "فاو" توقع بروتوكول تعاون مع مديرية زراعة بني سويف لتنفيذ 5 مشروعات تنموية    ضبط ربة منزل تدير مسكنها فى أعمال منافية للآداب بالمنوفية    26 ألف "طفل شارع" بمصر    سفير مصر ببغداد يبحث مع وزير العمل العراقي صرف رواتب المصريين    نقيب الصيادلة: لأول مرة بالعالم تسمح وزارة الصحة بوضع 3 تواريخ على الدواء    سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة: التعليم سر النهضة الاقتصادية ل"سول"    ضابطا شرطة ينقذان فتاة حاول سائق تاكسي اغتصابها بأكتوبر    هويدا مصطفى: مهرجان الشروق يُضيف قسم جديد للسينما المستقلة فى دورته المقبلة    بالصور.. كيف فشلت الدولة في حربها ضد ''مافيا الدروس الخصوصية''؟    علاج مليون مريض بفيروس "سي" على نفقة الدولة    برلماني يكشف أبرز القضايا في اجتماع وزير الخارجية بالمجلس اليوم.. فيديو    «الإفتاء» يدين انفجار «لاهور» ويدعو للتحرك الدولي لاستئصال جذور الإرهاب    هيئة قناة السويس تشارك في المؤتمر السنوي الثالث للهيئة العامة للتأمين الصحي    الرئاسة تنفي توطين الفلسطينيين في سيناء أو مناقشتها على أي مستوى    استقالة جمال عبد الحميد وسامي الشيشيني من الزمالك    وزير الإسكان ومحافظ الشرقية يفتتحان مبنى شركة المياه    مصطفى قمر: "فين قلبي" أهم أفلام حياتى..وياسمين عبد العزيز "كسرت الدنيا"    ياسر برهامي: الموت أثناء مشاهدة المباريات من سوء الخاتمة    الأرصاد: ارتفاع درجات الحرارة الجمعة.. والعظمى بالقاهرة 22 درجة    سفير مصر فى زامبيا يدعو منتخب الشباب لمأدبة عشاء الأحد المقبل    "القومي للمرأة": فتاوى الأزهر ليس كلامًا مقدسًا    فيديو - أهداف الأربعاء التي فاتتك.. ملخص وردة.. ريال مدريد ودوري الأبطال    "صفعة قلم" تحرم الحضرى من مواجهة الأهلى فى الدورى.. دجلة يغرم السد العالى 300 ألف بعد التعدى على الحارس الثالث.. قائد الفراعنة يروى تفاصيل الخناقة.. وماجد سامى يلمح لعرضه للبيع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أصعب لحظة فى حياة هانى شاكر !
نشر في بوابة الشباب يوم 22 - 06 - 2011

يعيش الآن الفنان هاني شاكر أصعب لحظة في حياته.. وذلك بعد وفاة ابنته دينا بعد صراع مع مرض السرطان منذ نجو عامين .. هو ووأسرته في حالة انهيار.. دينا كانت ابنة هاني الكبرى، ولديها طفلان توءم هما مجدي ومليكة..
هانى شاكر أصيب بانهيار شديدة بمجرد أن أبلغه الأطباء بمستشفى الشروق بالخبر ، وكانت وفاة دينا المفاجئة صدمة شديدة للعديد من أصدقاء الفنان الكبير والذين عرفوا بالخبر فى وقت متأخر، ولم يستطيعوا اللحاق بالجنازة التى تم تشييعها عقب صلاة العصر من مسجد الحصرى فى 6 أكتوبر .
دينا ظلت تصارع المرض الخبيث لفترة طويلة، وقد اكتشفت الإصابة به بعد إنجابها لتوأمها "ملك ومليكة" بفترة قصيرة، وهو ما أصاب الفنان هانى شاكر وجميع أفراد عائلته بحالة اكتئاب ، وسافر هاني مع ابنته فى رحلات علاجية إلى كل أمريكا وفرنسا ، روغم تحسن حالتها لكنها فجأة أنهارت منذ اسبوعين ورحلت اليوم بعد أن رافقها والدها ووالدتها السيدة نهلة وزوجها لأكثر من أسبوعين بالمستشفى
وفى حوار سابق لي مع هاني شاكر ، سألته عن أتعس لحظة في حياته فأكد أنها لحظة وفاة والدته ، كما سألته عن شعوره في مرحلة مرض دينا فقال: بجد مرض دينا محنة صعبة جدا عليّ، وعشت اختباراً صعباً جدا، فهي كل شئ في حياتي، ومقربة مني جدا، وتشبهني كثيرا، لذلك مرضها كان أليماً جدا بالنسبة لي، وضحكتي غابت، فكانت أصعب مرحلة في حياتي، وكنت أشعر بأني أنا المريض، وكنت أموت في اليوم 100 مرة وفي حالة نفسية سيئة، ولكن إيماني بربنا كبير، كما أني واجهت هذه المحنة بالصبر والإيمان، والدعاء لله سبحانه وتعالى، فأصعب شئ على أي أب أن يري أحد من أولاده يتألم، ولكن الحمد لله على كل شئ.
وأكد هاني أيضا أنه تعلم من هذه المحنة أن يكون متسامحاً أكثر، وتعلم إن الدنيا لا تستاهل أي شئ ولا أي صراع جنب ألم ابنته، وتعلم أيضا أن الصحة أهم شئ في الحياة، وأهم من الفلوس وكل حاجة، وأضاف قائلا: كله يهون بجانب لحظة ألم أراها في عيون ابنتي.
وتحدث هاني عن تعاطف الناس معه ومع ابنته قائلا: حب الناس نعمة من عند ربنا، وواثق إن دعاء الناس لي ولبنتي كان له تأثير كبير، ، فعلا من يحبه ربنا يحبب فيه خلقه، فحب الناس أحلي حاجة خرجت بها في هذه الفترة ، فحسيت إن ربنا واقف جنبي، ولم يخذلني، وبجد حب الناس وتعاطفهم معي حاجة كبيرة جدا في حياتي، وربنا يقدرني وأفضل محافظ عليها على طول، وربنا يديم علي وعلى أولادي وزوجتي حب الناس، وبشكر ربنا ، وبشكر كل الناس التي وقفت بجانبي ودعت لدينا، وربنا يبعد المرض عن أولادنا جميعا.
أصعب شئ أزعج هاني شاكر في هذه المحنة هي شماتة أحد الدعاة فيه، حيث قال:أنا فوجئت بالموضوع ، وعرفت إن د.عبلة الكحلاوي تحدثت في هذا الموضوع، وهاجمت داعية إسلامي قال إنه فرحان فيّ ، وكان يشمت في مرض أبنتي لأني فنان، ولكن أترك حساب هذا الشخص المريض لربنا، لأن هذا الكلام ليس له علاقة بالدين، فمن مبادئ وأساسيات الإسلام أن يشعر الإنسان بما يشعر به أخوه المسلم، ويتمنى لأخيه ما يتمناه لنفسه، فرسولنا علمنا ذلك ، ولن أقول غير حسبي الله ونعم الوكيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.