أشرف الشيحي: التعليم المفتوح «إلكتروني» ولطلاب الدبلومات فقط    داليا خورشيد: الاستثمارات الأمريكية في مصر 2.33 مليار دولار    محافظ البحيرة يتفقد سيارات مبادرة «اخدم بلدك» لبيع المواد الغذائية    وزير الصناعة يبحث مع مسئولي «ميتسوبيشي» تطوير مجمع الحديد والصلب بحلوان    اتحاد الصناعات: نرحب بقانون القيمة المضافة ولا نريد أي إعفاءات    مصر الثانية في قائمة المستفيدين من استثمارات البنك الأوروبي ب1.7 مليار دولار    المبعوث الأممي لدى اليمن يلتقي طرفي المشاورات لتقريب وجهات النظر    القوات العراقية تسيطر على حي الشهداء بالصقلاوية بالفلوجة    صورة.. الجبلاية تقضي بأحقية حصول «الصقر» على 1.5 مليون جنيه من الزمالك    الأهلي "يتقشف" أمام مارتن يول    عبد العزيز: مشاركة القوات المسلحة سرعت إنجاز الكثير من المنشآت الرياضية    بالصور.. تخليد ذكرى الملاح على هامش نهائى بطولة شرم الشيخ للكرة الشاطئية    تفاصيل فضيحة «رشوة الصحة».. والنيابة تستدعي الوزير    تأجيل محاكمة متهمي "اقتحام قسم التبين" لجلسة الأربعاء    أسيوط تنهي استعداداتها لامتحانات الثانوية العامة..السبت    ضبط «سائق» وبحوزته 31 قطعة «حشيش» بالغردقة    نجوم بنات سوبر مان يجمعهم سيلفي على إنستجرام    على أبو شادي: المنتجين استغلوا محمد رشدي.. وأنور وجدى كان ظاهرة لن تتكرر    بلاغ للنائب العام ضد القيادات الأمنية بمحافظة الدقهلية    توريد 138 ألف طن قمح لصوامع وشون قنا    حمادة المصري: لم أعترض على الاستقالة من الجبلاية    ظاهرة "ناسبنا الحكومة الكروية".. رمضان صبحى ينتظر رد عائلة "إكرامى" لخطبة شقيقة شريف.. زواج ابنة الخطيب من أسامة حسنى الأبرز.. وصراع الأحمر والأبيض لم يمنع زواج أمير عبد الحميد من شقيقة أبو العلا    «روس آتوم» الروسية توقع 30 اتفاقية نووية ب10 مليارات دولار    غدا.. وزير الدولة الفرنسى للتجارة الخارجية يزور تونس لبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية    روسيا: انسحاب علوش من محادثات سوريا سيترك أثرًا إيجابيًّا    «شؤون الأسرى»: نطالب «الصليب الأحمر» بالتراجع عن قراره بشأن الزيارات    انخفاض معدل تعاطى المخدرات بين السائقين إلى 17%    نيابة السويس توجه تهمة «القتل الخطأ» لوالدة «ضحية الختان».. وتشميع المستشفى    ننشر أسماء شهداء ومصابى الحادث الإرهابى بسيناء    الجيش يوزع 16250 كرتونة رمضانية على مواطني الدقهلية    الأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا وأبو قرقاص: نرفض تدويل قضية "السيدة المسنة".. والجلسات العرفية لا قيمة لها    نادية مبروك توافق على إنتاج "إنسانية الإسلام" لبثه على الإذاعات الموجهة للعالم    منع "الإبراشي" من الظهور الإعلامي ووقف برنامج "العاشرة مساء"    وكيل لجنة النقل بالبرلمان: "لو مش قادرين نطور السكة الحديد نجيب مستثمرين"    تغيب هيئة مكتب لجنة الصحة عن اجتماع مناقشة الموازنة    بدء محاكمة ميسي ووالده بتهمة التهرب الضريبي    نائبة تهاجم وزير الرياضة.. وتكشف استغلال الجماعات الإرهابية للشباب بسبب 5 جنيهات    بالصور.. كامل الوزير: بدء أعمال الحفر الفعلى لأنفاق قناة السويس أول رمضان    للمرة الثانية.. تأجيل نظر 14 دعوى بطلان اتفاقية "تيران وصنافير"    سفير سلطنة عمان يشيد بجهود شيخ الأزهر للدفاع عن الإسلام    "غرفة الاسكندرية" تحذر الصيدليات من التلاعب    مؤسسة "صحة مصر" تطلق حملة توعية بعنوان "إرميها ودوس عليها"    صبري فواز صاحب قناة فضائية في «الميزان»    التراويح بدعة.. التليفزيون شعوذة.. الموبايلات والسيارات حرام.. الحلاقة كبيرة    تناول "وجبتي إفطار" صباحا يساعد على فقدان الوزن    تطوير كريم جديد لعلاج علامات تمدد الجلد بالشاي الأخضر    ارتياد مطاعم بها إضاءة عالية يساعد في اختيار أطعمة صحية أكثر    غدا.. طقس مائل للحرارة شمالا شديد الحرارة على باقي الأنحاء    أمين مجمع البحوث: الإسلام يهتم بقيم التسامح والتعايش ورفض القتل    علي جمعة: تناول الخمر حلال في حالة واحدة    فيديو| سامح عاشور يروي تفاصيل اقتحام نقابة المحامين بالدقهلية    تفسير قوله تعالى: " وقالوا قلوبنا غلف "    البعثة المصرية الالمانية تبدأ الحفر بجوار الساقية الآثرية بتونا الجبل بالمنيا    مقتل 17 وإصابة 20 آخرين فى حريق بمستودع ذخيرة فى الهند    صفاء سلطان:عدت إلى القاهرة للانتهاء من "السلطان والشاه"    مفتي الجمهورية يتوجه الى كازاخستان للمشاركة في مؤتمر"الأديان ضد الإرهاب"    ريهام سعيد تنتقم من "فتاة المول" بهذا الفيديو        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أصعب لحظة فى حياة هانى شاكر !
نشر في بوابة الشباب يوم 22 - 06 - 2011

يعيش الآن الفنان هاني شاكر أصعب لحظة في حياته.. وذلك بعد وفاة ابنته دينا بعد صراع مع مرض السرطان منذ نجو عامين .. هو ووأسرته في حالة انهيار.. دينا كانت ابنة هاني الكبرى، ولديها طفلان توءم هما مجدي ومليكة..
هانى شاكر أصيب بانهيار شديدة بمجرد أن أبلغه الأطباء بمستشفى الشروق بالخبر ، وكانت وفاة دينا المفاجئة صدمة شديدة للعديد من أصدقاء الفنان الكبير والذين عرفوا بالخبر فى وقت متأخر، ولم يستطيعوا اللحاق بالجنازة التى تم تشييعها عقب صلاة العصر من مسجد الحصرى فى 6 أكتوبر .
دينا ظلت تصارع المرض الخبيث لفترة طويلة، وقد اكتشفت الإصابة به بعد إنجابها لتوأمها "ملك ومليكة" بفترة قصيرة، وهو ما أصاب الفنان هانى شاكر وجميع أفراد عائلته بحالة اكتئاب ، وسافر هاني مع ابنته فى رحلات علاجية إلى كل أمريكا وفرنسا ، روغم تحسن حالتها لكنها فجأة أنهارت منذ اسبوعين ورحلت اليوم بعد أن رافقها والدها ووالدتها السيدة نهلة وزوجها لأكثر من أسبوعين بالمستشفى
وفى حوار سابق لي مع هاني شاكر ، سألته عن أتعس لحظة في حياته فأكد أنها لحظة وفاة والدته ، كما سألته عن شعوره في مرحلة مرض دينا فقال: بجد مرض دينا محنة صعبة جدا عليّ، وعشت اختباراً صعباً جدا، فهي كل شئ في حياتي، ومقربة مني جدا، وتشبهني كثيرا، لذلك مرضها كان أليماً جدا بالنسبة لي، وضحكتي غابت، فكانت أصعب مرحلة في حياتي، وكنت أشعر بأني أنا المريض، وكنت أموت في اليوم 100 مرة وفي حالة نفسية سيئة، ولكن إيماني بربنا كبير، كما أني واجهت هذه المحنة بالصبر والإيمان، والدعاء لله سبحانه وتعالى، فأصعب شئ على أي أب أن يري أحد من أولاده يتألم، ولكن الحمد لله على كل شئ.
وأكد هاني أيضا أنه تعلم من هذه المحنة أن يكون متسامحاً أكثر، وتعلم إن الدنيا لا تستاهل أي شئ ولا أي صراع جنب ألم ابنته، وتعلم أيضا أن الصحة أهم شئ في الحياة، وأهم من الفلوس وكل حاجة، وأضاف قائلا: كله يهون بجانب لحظة ألم أراها في عيون ابنتي.
وتحدث هاني عن تعاطف الناس معه ومع ابنته قائلا: حب الناس نعمة من عند ربنا، وواثق إن دعاء الناس لي ولبنتي كان له تأثير كبير، ، فعلا من يحبه ربنا يحبب فيه خلقه، فحب الناس أحلي حاجة خرجت بها في هذه الفترة ، فحسيت إن ربنا واقف جنبي، ولم يخذلني، وبجد حب الناس وتعاطفهم معي حاجة كبيرة جدا في حياتي، وربنا يقدرني وأفضل محافظ عليها على طول، وربنا يديم علي وعلى أولادي وزوجتي حب الناس، وبشكر ربنا ، وبشكر كل الناس التي وقفت بجانبي ودعت لدينا، وربنا يبعد المرض عن أولادنا جميعا.
أصعب شئ أزعج هاني شاكر في هذه المحنة هي شماتة أحد الدعاة فيه، حيث قال:أنا فوجئت بالموضوع ، وعرفت إن د.عبلة الكحلاوي تحدثت في هذا الموضوع، وهاجمت داعية إسلامي قال إنه فرحان فيّ ، وكان يشمت في مرض أبنتي لأني فنان، ولكن أترك حساب هذا الشخص المريض لربنا، لأن هذا الكلام ليس له علاقة بالدين، فمن مبادئ وأساسيات الإسلام أن يشعر الإنسان بما يشعر به أخوه المسلم، ويتمنى لأخيه ما يتمناه لنفسه، فرسولنا علمنا ذلك ، ولن أقول غير حسبي الله ونعم الوكيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.