بالفيديو.. سيد علي عن "محمد سلطان": "خسارة أقول اسمه.. ولا يشرفنا أن تظل مصريا"    سيد عيد يدعو الأحزاب لإعلاء المصلحة الوطنية    وزير الري ينقل رسالة من السيسي لرئيس الكونغو لمضاعفة التعاون المشترك    محلب يتفقد أعمال كوبري «أبوالخير» بطريق الإسكندرية الصحراوي    "الكهرباء": محلب سيفتتح محطة كهرباء بمحافظة أسيوط غدا    عبدالعزيز في حوار ل"الوطن": نسعى لدخول "جينيس" باحتفالية قناة السويس    بمنحة إماراتية.. "الاسكان": تطوير 30 قرية من القرى الأكثر فقرا بدءا من 30 يونية    روسيا تمول وتستثمر في قطاع الطيران    مصر للطيران ما لها وما عليها    وزير الاتصالات والتخطيط يبحثان المستجدات في مشروعات الحكومة الإلكترونية    اليمن: اشتباكات عنيفة في تعز والمقاومة تتقدم نحو معسكر قوات الأمن الخاصة    روسيا تستعد لمناورات عسكرية مشتركة مع القوات الخاصة المصرية    العراق يعلن الاكتفاء ذاتيا من الغاز السائل    «فيلق الرحمن» يخرّج دفعة من المقاتلين في دمشق    غدا.. شكرى يفتتح دورة الأمم المتحدة لقادة مهام حفظ السلام    " يورجن كلوب"مرشحاً بقوة لتدريب ليفربول الإنجليزى    حفني ودويدار خارج قائمة الزمالك استعدادًا لمواجهه الجونة    وادى دجلة يحتفل بعيد ميلاد ستانلي وكامبامبا    بنما تفرض التعادل على الأرجنتين فى مونديال نيوزيلندا    " صباع حشيش " وراء ذبح شقيقان لمحجوز قسم بولاق الدكرور    غدًا الحكم فى الاستئناف على فرض الحراسة على "الصيادلة"    غدًا محاكمة المتهمين بقضية "اقتحام سجن بورسعيد"    ارتفاع عدد وفيات عقار أسيوط المنهار إلي 6 أشخاص    غدًا محاكمة المتهمين ب"أحداث مدينة الإنتاج الإعلامي"    اصطدام باخرة سياحية تحمل 62 سائحًا بجدار "هويس إسنا" جنوب الأقصر    بالفيديو.. افتتاح متحف السيرة الهلالية في أبنود    هيفاء وهبي: أقدم نفسي في مسلسل "مريم" كممثلة فقط    فيفي عبده عن وفاة سامي علي: "إنسان محترم.. حال الدنيا وكلنا رايحيين"    طارق الشناوي: التعاون العربي المشترك في السينما لن يأتي بقرار سياسي    خالد الجندي : كلام مدعي النبوة بالشرقية " عبط "    أحمد بان: الدولة تترقب نتائج انقسامات الإخوان لبدء المصالحة والحوار    «الأوقاف»: نسعى لتنسيق الجهود مع «الطيب».. ورسالتنا نشر صحيح الإسلام    كلوب يتشترط على ليفربول للموافقة على تدريب الريدز    الزمالك يتفق من الجونة على التدريب بملعب المباراة    موجز الفن.. "عام على حكم مصر" برنامج يرصد إنجازات السيسى    وزير الصحة: عدد أفراد التمريض بالمستشفيات يصل إلى 174 ألف شخص    محافظ أسيوط يتفقد المستشفيات العامة لمتابعة أعمال تطويرها ورفع كفاءتها    أبحاث تؤكد: التدخين لا يؤدى فقط للوفاة بل ويرفع احتمالات العوز والفقر    الزيانى: أمن دول التعاون الخليجى مسئولية ابنائه بالدرجة الأولى    تجار السجائر يطالبون بمنع بيعها غدًا    أمن شمال سيناء يقوم بحملة أمنية لتحقيق الانضباط بالشارع    عندما تشابهت حياتي مع الروايات (2-3)    وزيرا الاتصالات والتخطيط يبحثان تنفيذ مشروعات الحكومة الإلكترونية    أسر ضحايا المجزرة يهاجمون الأهلي وانقسام بين أهالي المتهمين    " زهران": انتهاء الامتحانات بجامعة الاسكندرية 17 يونيو    الجامعة العربية تستضيف المؤتمر العاشر للاتحاد العربي للعمل التطوعي    نصائح للمرأة المصابة ب"السكر" قبل التفكير فى الحمل    "فيتو" يعلن ترحيبه بالانضمام لأتليتكو مدريد    تخفيض الحمل التدريبي للاعبي الاهلي    تأجيل محاكمة إسلام بحيري وآخر في اتهامهما بازدراء الأديان لجلسة 10 يونيو    «الأوقاف» تُعلن 8 شروط للمشاركة في «اعتكاف رمضان»    إحالة مدرس للمحاكمة بتهمة سب وزير التعليم السابق عبر «فيسبوك»    السيسي: «لو الموضوع وصل للسجن عشان نخدم البلد أخدمها»    غرفة عمليات المعاهد الأزهرية: مدرسو "المنصورة" و"طلخا" يساعدون الطلاب على الغش    دراسة علمية: "الميتفورمين" علاج للسكر ووقاية من الإصابة بالجلوكوما    القنصل المصري بجدة: نقف مع المملكة لمواجهة الإرهاب الغاشم    اليوم.. بدء محاكمة «بحيري» ومالك «القاهرة والناس» في «ازدراء الأديان»    بيت الزكاة المصري: نسعى للقضاء على الفقر.. ونتعاون مع "التضامن"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أصعب لحظة فى حياة هانى شاكر !
نشر في بوابة الشباب يوم 22 - 06 - 2011

يعيش الآن الفنان هاني شاكر أصعب لحظة في حياته.. وذلك بعد وفاة ابنته دينا بعد صراع مع مرض السرطان منذ نجو عامين .. هو ووأسرته في حالة انهيار.. دينا كانت ابنة هاني الكبرى، ولديها طفلان توءم هما مجدي ومليكة..
هانى شاكر أصيب بانهيار شديدة بمجرد أن أبلغه الأطباء بمستشفى الشروق بالخبر ، وكانت وفاة دينا المفاجئة صدمة شديدة للعديد من أصدقاء الفنان الكبير والذين عرفوا بالخبر فى وقت متأخر، ولم يستطيعوا اللحاق بالجنازة التى تم تشييعها عقب صلاة العصر من مسجد الحصرى فى 6 أكتوبر .
دينا ظلت تصارع المرض الخبيث لفترة طويلة، وقد اكتشفت الإصابة به بعد إنجابها لتوأمها "ملك ومليكة" بفترة قصيرة، وهو ما أصاب الفنان هانى شاكر وجميع أفراد عائلته بحالة اكتئاب ، وسافر هاني مع ابنته فى رحلات علاجية إلى كل أمريكا وفرنسا ، روغم تحسن حالتها لكنها فجأة أنهارت منذ اسبوعين ورحلت اليوم بعد أن رافقها والدها ووالدتها السيدة نهلة وزوجها لأكثر من أسبوعين بالمستشفى
وفى حوار سابق لي مع هاني شاكر ، سألته عن أتعس لحظة في حياته فأكد أنها لحظة وفاة والدته ، كما سألته عن شعوره في مرحلة مرض دينا فقال: بجد مرض دينا محنة صعبة جدا عليّ، وعشت اختباراً صعباً جدا، فهي كل شئ في حياتي، ومقربة مني جدا، وتشبهني كثيرا، لذلك مرضها كان أليماً جدا بالنسبة لي، وضحكتي غابت، فكانت أصعب مرحلة في حياتي، وكنت أشعر بأني أنا المريض، وكنت أموت في اليوم 100 مرة وفي حالة نفسية سيئة، ولكن إيماني بربنا كبير، كما أني واجهت هذه المحنة بالصبر والإيمان، والدعاء لله سبحانه وتعالى، فأصعب شئ على أي أب أن يري أحد من أولاده يتألم، ولكن الحمد لله على كل شئ.
وأكد هاني أيضا أنه تعلم من هذه المحنة أن يكون متسامحاً أكثر، وتعلم إن الدنيا لا تستاهل أي شئ ولا أي صراع جنب ألم ابنته، وتعلم أيضا أن الصحة أهم شئ في الحياة، وأهم من الفلوس وكل حاجة، وأضاف قائلا: كله يهون بجانب لحظة ألم أراها في عيون ابنتي.
وتحدث هاني عن تعاطف الناس معه ومع ابنته قائلا: حب الناس نعمة من عند ربنا، وواثق إن دعاء الناس لي ولبنتي كان له تأثير كبير، ، فعلا من يحبه ربنا يحبب فيه خلقه، فحب الناس أحلي حاجة خرجت بها في هذه الفترة ، فحسيت إن ربنا واقف جنبي، ولم يخذلني، وبجد حب الناس وتعاطفهم معي حاجة كبيرة جدا في حياتي، وربنا يقدرني وأفضل محافظ عليها على طول، وربنا يديم علي وعلى أولادي وزوجتي حب الناس، وبشكر ربنا ، وبشكر كل الناس التي وقفت بجانبي ودعت لدينا، وربنا يبعد المرض عن أولادنا جميعا.
أصعب شئ أزعج هاني شاكر في هذه المحنة هي شماتة أحد الدعاة فيه، حيث قال:أنا فوجئت بالموضوع ، وعرفت إن د.عبلة الكحلاوي تحدثت في هذا الموضوع، وهاجمت داعية إسلامي قال إنه فرحان فيّ ، وكان يشمت في مرض أبنتي لأني فنان، ولكن أترك حساب هذا الشخص المريض لربنا، لأن هذا الكلام ليس له علاقة بالدين، فمن مبادئ وأساسيات الإسلام أن يشعر الإنسان بما يشعر به أخوه المسلم، ويتمنى لأخيه ما يتمناه لنفسه، فرسولنا علمنا ذلك ، ولن أقول غير حسبي الله ونعم الوكيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.