اسعار الذهب اليوم فى مصر 25-10-2014    "بان كى مون" يدين الهجمات الإرهابية على نقاط الجيش فى سيناء    الليلة: ريال مدريد وبرشلونة في حرب "النجوم" بكلاسيكو الكون    تخلّصي من القمل مع هذه العلاجات!    كيف تعرفين أنّك على وشك الولادة؟    مصدر أمني ينفي استهداف كمين بالعريش    بالصور.. آخر ما قاله شهيد التفجير الإرهابي محمد أبو غزالة    "الجندي": حب الوطن نصرة لدين الله.. والمجتمع الفاضل تطبيق عملى للهجرة النبوية    الزمالك "عشمان" في سموحة للخروج من الدوامة بليلة "كلاسيكو الأرض"    جامعة المنصورة تعلن الحداد ثلاثة أيام على أرواح ضحايا العريش    فتح طريق القاهرة- الإسكندرية الزراعى بعد إطلاق الجيش قنابل الغاز على أهالى "الحصة" المحتجين    اليوم: الذئاب تطارد الجونة في الجبل.. والفوز الأول شعار "الألماني"    أنشيلوتي: مشاركة سواريز لن تغير من خطتنا    بالفيديو.. سعاد صالح :لايوجد في الإسلام ما يسمي بالهجر الزوجي    خطيب الجمعة ببني سويف: «لا تضيعوا الوقت أمام التليفزيون»    واشنطن تحقق فى مزاعم استخدام داعش غاز الكلور    استشارى أمراض باطنة: الجلد مرآة لأمراض القلب    بالفيديو.. أسوأ تسديدة فى تاريخ كرة القدم    الجيش الليبى يعلن سيطرته على معسكر كبير للإسلاميين فى بنغازى    بدء الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال بالغربية غدا لمدة 4 أيام    محافظ مطروح يشارك في إحياء الذكرى ال72 لمعركة العلمين    إدانة دولية وإقليمية لحادث العريش الإرهابي    المنيا تنكس الأعلام حدادًُ على شهداء الحادث الإرهابي بالعريش    القبض على سيدة بحوزتها 250 قرصا مخدرا و8 لفافات بانجو بالأقصر    تشييع جنازة شهيد الشرطة بالشرقية..والأهالى يهتفون:الإخوان أعداء الله    النحاس يغلق دون تغير يذكر وبيانات صينية تؤثر على التوقعات    غدا.. حسين أبو السعود يحتوى أزمة "زيكا" فى المركز الطبى العالمى    مصدر عسكري: حفيد أبو غزالة من شهداء سيناء.. وإصابة رئيس شعبة عمليات الجيش الثانى الميداني    الرئيس التونسى: مصر فى قلب كل التونسيين وتربطنا علاقات تاريخية بها.. الثورة التونسية لم تحقق أهدافها فى السنوات الثلاثة الماضية.. النظام القديم لن يعود ووجوده الآن ظاهرة صوتية    محلب يدعو الإلتفاف خلف القيادة السياسية والجيش والشرطة فى حربهم ضد الارهاب    انفجار سيارة معاون العاشر سببها محدث صوت    بالفيديو..كريمة:لابد من إخلاء سيناء "ضروري"    تأجيل المؤتمر الصحفي لمهرجان القاهرة حدادًا على شهداء سيناء    مصر تقرر غلق معبر رفح البرّي    رؤى    توفيق سعيد بثقة "باتشيكو" ومجهود "تيجانا"    لا تهملي أخطاء زوجك!!    رؤية    الأوبرا تقرر وقف أنشطتها حتى الاثنين المقبل حدادًا على شهداء سيناء    شوفها صح    مجرد رأى .. من مفكرة الأسبوع    بالفيديو.. رئيس جامعة المنصورة يتعهد بدعم إبتكارات طلاب كلية الهندسة    "الوزراء" ينعى شهداء شمال سيناء.. ومحلب: الدولة ستتخذ إجراءات حاسمة في مواجهة هذه الحرب القذرة    الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع    دموع الكلام    زوزو شكيب رفضت فكرة إنجاب الأطفال لسبب غريب جدًا.. تعرف عليه    فرنسا تسلم إسبانيا قيادة عملية تدريب جيش مالي    القليوبية.. مسيرة ليلية بالقناطر الخيرية تطالب بإسقاط النظام    "أنس حسن": "إخلاء سيناء خطوة لتحويلها لخرابة"    رزق بديلاً لعاشور أمام الأسيوطي .. وجاريدو يطلب الجهاز الطبي للأهلي بسرعة تجهيزه    "البرغوثي": ما حدث مع محمد مرسي"خيانة عظمى"    هجوم انتحاري يوقع عشرات الجنود بين قتيل وجريح والسيسي يعقد اجتماعا طارئا ل»مجلس الدفاع الوطني»    الدكتور عادل عامر يكتب عن : الصراع السياسي المصري حول قانون الدوائر الانتخابية    محافظ الدقهلية يناقش مشكلات الفلاحين في حضور الأجهزة التنفيذية وعدد من رؤساء المراكز بنطاق المحافظة    للمرة الثالثة بعد تفجير نقطة "القواديس".. عودة الاتصالات بعد انقطاع ساعتين بشمال سيناء    فلكى أردنى: عاصفة شمسية تتعرض لها الأرض خلال اليومين المقبلين    الائتلاف الوطنى للغة العربية بالرباط يوجه رسالة احتجاج إلى المجلس الوطنى لحقوق الإنسان بالمغرب    خطة للقوافل العلاجية بالدقهلية خلال شهر أكتوبر2014    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أصعب لحظة فى حياة هانى شاكر !
نشر في بوابة الشباب يوم 22 - 06 - 2011

يعيش الآن الفنان هاني شاكر أصعب لحظة في حياته.. وذلك بعد وفاة ابنته دينا بعد صراع مع مرض السرطان منذ نجو عامين .. هو ووأسرته في حالة انهيار.. دينا كانت ابنة هاني الكبرى، ولديها طفلان توءم هما مجدي ومليكة..
هانى شاكر أصيب بانهيار شديدة بمجرد أن أبلغه الأطباء بمستشفى الشروق بالخبر ، وكانت وفاة دينا المفاجئة صدمة شديدة للعديد من أصدقاء الفنان الكبير والذين عرفوا بالخبر فى وقت متأخر، ولم يستطيعوا اللحاق بالجنازة التى تم تشييعها عقب صلاة العصر من مسجد الحصرى فى 6 أكتوبر .
دينا ظلت تصارع المرض الخبيث لفترة طويلة، وقد اكتشفت الإصابة به بعد إنجابها لتوأمها "ملك ومليكة" بفترة قصيرة، وهو ما أصاب الفنان هانى شاكر وجميع أفراد عائلته بحالة اكتئاب ، وسافر هاني مع ابنته فى رحلات علاجية إلى كل أمريكا وفرنسا ، روغم تحسن حالتها لكنها فجأة أنهارت منذ اسبوعين ورحلت اليوم بعد أن رافقها والدها ووالدتها السيدة نهلة وزوجها لأكثر من أسبوعين بالمستشفى
وفى حوار سابق لي مع هاني شاكر ، سألته عن أتعس لحظة في حياته فأكد أنها لحظة وفاة والدته ، كما سألته عن شعوره في مرحلة مرض دينا فقال: بجد مرض دينا محنة صعبة جدا عليّ، وعشت اختباراً صعباً جدا، فهي كل شئ في حياتي، ومقربة مني جدا، وتشبهني كثيرا، لذلك مرضها كان أليماً جدا بالنسبة لي، وضحكتي غابت، فكانت أصعب مرحلة في حياتي، وكنت أشعر بأني أنا المريض، وكنت أموت في اليوم 100 مرة وفي حالة نفسية سيئة، ولكن إيماني بربنا كبير، كما أني واجهت هذه المحنة بالصبر والإيمان، والدعاء لله سبحانه وتعالى، فأصعب شئ على أي أب أن يري أحد من أولاده يتألم، ولكن الحمد لله على كل شئ.
وأكد هاني أيضا أنه تعلم من هذه المحنة أن يكون متسامحاً أكثر، وتعلم إن الدنيا لا تستاهل أي شئ ولا أي صراع جنب ألم ابنته، وتعلم أيضا أن الصحة أهم شئ في الحياة، وأهم من الفلوس وكل حاجة، وأضاف قائلا: كله يهون بجانب لحظة ألم أراها في عيون ابنتي.
وتحدث هاني عن تعاطف الناس معه ومع ابنته قائلا: حب الناس نعمة من عند ربنا، وواثق إن دعاء الناس لي ولبنتي كان له تأثير كبير، ، فعلا من يحبه ربنا يحبب فيه خلقه، فحب الناس أحلي حاجة خرجت بها في هذه الفترة ، فحسيت إن ربنا واقف جنبي، ولم يخذلني، وبجد حب الناس وتعاطفهم معي حاجة كبيرة جدا في حياتي، وربنا يقدرني وأفضل محافظ عليها على طول، وربنا يديم علي وعلى أولادي وزوجتي حب الناس، وبشكر ربنا ، وبشكر كل الناس التي وقفت بجانبي ودعت لدينا، وربنا يبعد المرض عن أولادنا جميعا.
أصعب شئ أزعج هاني شاكر في هذه المحنة هي شماتة أحد الدعاة فيه، حيث قال:أنا فوجئت بالموضوع ، وعرفت إن د.عبلة الكحلاوي تحدثت في هذا الموضوع، وهاجمت داعية إسلامي قال إنه فرحان فيّ ، وكان يشمت في مرض أبنتي لأني فنان، ولكن أترك حساب هذا الشخص المريض لربنا، لأن هذا الكلام ليس له علاقة بالدين، فمن مبادئ وأساسيات الإسلام أن يشعر الإنسان بما يشعر به أخوه المسلم، ويتمنى لأخيه ما يتمناه لنفسه، فرسولنا علمنا ذلك ، ولن أقول غير حسبي الله ونعم الوكيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.