"صدى البلد" تحذف استفتاءها بعد خسارة السيسي    هيلاري كلينتون تتلقى اول تقرير استخباري حول التهديدات الرئيسية التي تواجه الولايات المتحدة على المستوى الدولي.    نهال عنبر تاجرة آثار في فيلم "حسن دليفري" (فيديو)    توجو تعدم 11 ألفا و500 دجاجة بسبب فيروس «H5N1» المسب لأنفلونزا الطيور    مدرب سيلتا فيجو: كنا أقوياء أمام ريال مدريد رغم الهزيمة    «الصحة بالنواب»: تشكيل لجنة تقصي حقائق لضبط الأدوية المغشوشة    بالفيديو.. «المالية»: لا نتدخل في قرارت «البنك المركزي» حول سعر الفائدة    أحد الليجا.. برشلونة في اختبار صعب أمام بلباو    مؤمن سليمان: لن أبقى مدربا للزمالك في حالة واحدة    "الحر" يوسع سيطرته في جرابلس بدعم تركي    المسجد الحرام يحتضن التصفيات النهائية لمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم    إمام المسجد الحرام: لا مجال للمزايدات في شعارات لا صلة لها بالحج    محكمة تركية تأمر بسجن 3 سفراء مقالين على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة    معادون للإسلام ينظمون مظاهرة في برلين ضد الهجرة    كشف غموض اختطاف طفل من سوق العبور    ألمانيا تتوقع زيادة اللاجئين إلى 300 ألف شخص    "ترامب" يتعهد بتشديد سياسات أمريكا تجاه المهاجرين    ربيع ياسين : العمل بالزمالك "شرف كبير".. ولكن    منتخب مصر لكرة الماء يفوز على نظيره الجنوب أفريقي 15-6 في بطولة العالم للناشئين    أمن أسيوط يتمكن فى حملة أمنية مكبرة من ضبط 38 قطعة سلاح نارى و79 قضية تموينية    أروى تستعد لتصوير أغنيتها الجديدة «بالهداوة»    القتل نهاية الزوجة اللعوب    مساعد وزير الداخلية الأسبق: «شرطة الشؤون الأسرية» فكرة عظيمة    بنفيكا يضرب ماديرا "غزال" بثلاثية ويتصدر الدوري البرتغالي مؤقتا    ضبط 15 بندقية آلية وخرطوش و5 فرد روسي و43 طلقة بقنا    اليوم.. أولى جلسات محاكمة جنينة و3 صحفيين في «إهانة الزند»    سيارات كسر الزيرو تخطف الأنظار بعد ارتفاع الدولار    سمير صبري: وزارة الزراعة متورطة في «فساد القمح»    حساسين يهاجم وزير السياحة: إغلاق محال الخمورة يوم وقفة العيد «افتكاسة»    أحباط محاولة تسلل 16 الى ليبيا بطريقة غير مشروعه عبر الدروب الصحراويه بالسلوم    المرور المركزى يضبط 34895 مخالفة مرورية متنوعة خلال 24 ساعة بعدة محافظات    "أبو خضرة "يكشف حقيقة فرض ضرائب علي المصريين العاملين بالخارج    هجوم صاروخي على مطار ديار بكر في تركيا.. وتوقف حركة الملاحة    هل منعت «الحكومة المصرية» عصام حجي من لقاء جالية مصر بأستراليا؟    مصرع شخص وإصابة 4 آخرين في حادث تصادم على الطريق الدولي بالبحيرة    برلماني: الحكومة ضللت الشعب المصري بقبولها استقالة وزير التموين    «المالية»: 90% من الأغذية لن يطبق عليها «القيمة المضافة»    حوار في الجول - مصطفى فتحي: هدفي كسر القواعد أمام الأهلي ولن أنسى لقطة ربيعة    جبرائيل: بيان المجمع المقدس غير مفهوم    بدء إنشاء كلية للطب بجامعة العريش    مقتل مدير كلية المدفعية في حلب خلال اشتباكات القوات السورية مع المسلحين    الفساد و"خالد حنفي"..ابرز رسوم الكاريكاتيرات اليوم    قانوني: عرض قضية «تيران وصنافير» على البرلمان مخالف للدستور    ليجانيس يوقع أتلتيكو مدريد في فخ التعادل السلبي ب«الليجا» الإسباني    لعبة رجال السياسة ورجال الدين - نبيل عمر ينسي    محامي مالك عدلي: موكلي لم يتم إخلاء سبيله إلى الآن    استراتيجية جديدة ل«البترول» لتعظيم المكون المحلى    يسرى الجندى: أتمنى التوفيق لمحمد إمام فى «على الزيبق» ورامى قدمها على المسرح منذ سنوات    ننشر نص خطاب الرئاسة لوزير التموين قبل الاستقالة    «الأطباء»: قرار الحكومة بضم «العلاج الطبيعى» ليس له قيمة قانونية    الرئيس الشيشانى يمنح شيخ الأزهر وسام المواطنة الفخرية    عاشور: تعدد الزوجات لم يشرع لإهمال الزوجة الأولى    الإفتاء: أداء الحج والعمرة بالتقسيط جائز شرعا    لأول مرة.. حماقى يستعين بتقنية ال360 درجة    مى سليم: «اختيار إجبارى» يعبر عن واقع نعيش فيه    «الصحة» والمحافظة تقودان لوبى لتحطيم أحلام «المنايفة»    برلمانى ل«وزيرى الصحة والتعليم»: ارحلا    الأوقاف: نسعى لقضاء حوائج الناس وتقديم العلاج للفقراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكرم السعدني : أبويا كان زعيم تنظيم " الكنباوية" !
نشر في بوابة الشباب يوم 04 - 05 - 2011

معظم وسائل الإعلام ركزت اهتمامها اليوم على عيد ميلاد الرئيس السابق مبارك ، إلا أن كثيرين تناسوا أنه فى هذا اليوم تمر الذكرى الأولى لوفاة عملاق الكتابة الساخرة محمود السعدني الملقب بالولد الشقي،
حيث توفي السعدني عن عمر يناهز 82 عاما بعد رحلة كفاح طويلة محمود السعدنى خرج من الدنيا ب3 بنات وولد وحيد هو الكاتب أكرم السعدنى الذي قال في تصريح خاص لبوابة الشباب: أنا كنت عبارة عن نتوء خرج من محمود السعدني وعمرى ما كنت كائن حى منفصل عنه ، فكل تفاصيله افتقدتها .. حتى أصغر التفاصيل التى كان يقوم بها وقت نومه مثل تشغيل التلفزيون وقت نومه لأنه لم يكن يستطيع النوم فى هدوء فهو كان يعشق الضوضاء حوله وهو نائم ، ومن طقوسه إنه قام بعمل عجيب جدا بعد خروجه من السجن .. فلم يكن ينام بغرفة مغلقة وأصبحت نومته المفضلة على "الكنبة " وذلك منذ 15 مايو 1973 بمعنى أن علاقته بغرف النوم والأسرة انقطعت وأصبح كل من يرى أبى من أصدقائه يقلده وكونوا تنظيماً إسمه "التنظيم الكنباوى" كان هو زعيمه ، وبعد وفاته تزعم التنظيم عمى صلاح السعدنى الذى أصبح "كبير الكنباوية" الآن .
ويضيف أكرم السعدني : في الذكرى الأولى لوفاة والدي كانت هناك محاولة لترجمة كتبه ، وكان هذا التفكير قبل وفاته ..ولكن أنا كان رأيى أنه من المستحيل ترجمة أعمال محمود السعدنى إلا إذا وجدنا محمود سعدنى آخر إنجليزى لأنه يمتلك مفردات خاصة به اقتبسها من رحلة حياة بدأت من حوارى الجيزة وانتهت بقصور وفيلات فخمة ولكنى بالفعل أنوى تجميع مقالاته الأخيرة وما كتب عنه بعد وفاته فى كتاب سيصدر عن دار الخيام إضافة إلى تحضيرى لجائزة بإسم محمود السعدنى لأفضل صحفى ساخر شاب.
جدير بالذكر أن محمود السعدني ولد بمحافظة الجيزة في 28 فبراير 1928 وعمل بعدد من الجرائد والمجلات الصغيرة ثم عمل بمجلة الكشكول التي كان يصدرها مأمون الشناوي وتتلمذ على يديه وانتقل بعدها للعمل في جريدة المصري الصادرة عن حزب الوفد ثم عمل بدار الهلال.وشارك "الولد الشقي" في تحرير وتأسيس عدد كبير من الصحف والمجلات العربية في مصر و خارجها ثم رأس تحرير مجلة صباح الخير في الستينات من القرن الماضي ورفع توزيعها إلى معدلات غير مسبوقة وشارك في الحياة السياسية بفاعلية في عهد الرئيس جمال عبد الناصر و سجن بتهمة غير محددة، كما أتهم بالاشتراك في محاولة انقلابية على الرئيس أنور السادات وتمت إدانته واعتقاله ، كما أصدر وترأس تحرير مجلة 23 يوليو في منفاه في لندن وحققت المجلة معدلات توزيع مرتفعة في العالم العربي ، وعاد السعدني إلى مصر من منفاه الاختياري سنة 1982 بعد اغتيال الرئيس السادات .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.