الارجنتين بدون ميسي تفوز على السلفادور في مباراة ودية    مشاورات بين وزير الخارجية المصرس ونظيره الليبي تتناول تطورات الأوضاع في ليبيا سياسيا وميدانيا    شكوك حول لحاق رحيل ونجيب بمواجهة الرجاء    مجلس الوزراء في القلعة البيضاء    فلوس "أنطوي" تُعيد الهدوء للدراويش قبل انطلاق الدوري    ضبط 3000 قرص مخدر بحوزة عاطل بالمنيا    بدء محاكمة 73 متهما فى "حرق كنيسة كفر حكيم" بكرداسة    فيتيل يتوج بلقب سباق الجائزة الكبرى الماليزي    ضبط شخصين اعتادا سحب "بلف الطوارئ" بالقطارات    تصادم 3 سيارات من بينها سيارة مدرسة نتج عنها اصابة 8 اشخاص بالقناطر    "الأرصاد": طقس الغد معتدل على الوجه البحري والقاهرة    رفض استئناف إخواني متهم بحرق سيارات شرطية بالسويس وتجديد حبسه 15 يومًا    محافظ دمياط يغلق منشآت طبية لإداراتها بدون ترخيص    الأهلى يرفض دخول "مزاد"جون أنطوى    بدء التصويت في الانتخابات الرئاسية بأوزبكستان    العبادي يبحث هاتفيا مع بايدن سير العمليات العسكرية ضد داعش بالعراق    مظاهرة في اسطنبول احتجاجاً على قانون «الأمن الداخلي»    هيئة المسح الجيولوجي: زلزال بقوة 5.9 درجة يهز "مولوكاس" في إندونيسيا    منة فضالي تواصل تصوير "وش تاني" في الغردقة    18 أبريل.. انطلاق "الطبول والفنون التراثية" تحت رعاية "السياحة"    منال سلامة: الفن قوة ناعمة له دور في بناء مصر الحديثة    الإعداد لكتاب يكشف أسرار "بيونسيه" وزوجها    موجز أنباء الظهيرة: السيسي يلتقي بان كي مون.. وحبس مدرس وترزي    محمد صلاح يحظى بدعم 200 مشجع فى موقعة فيورنتينا ودينامو    التحقيق في تعدي مستشار على نجل لواء شرطة ببولاق أبو العلا    ابو السعود يؤكد موافقة السولية علي تجديد عقده مع الدراويش    عبد العال: وضعنا خطة إسقاط «الأبيض» رغم صعوبة المواجهة    على غرار مذبحة ليبيا.. «داعش» يذبح 8 من الشيعة في سوريا    رشاد كامل يكتب: مذيع «بى.بى.سى» فى الفضائيات العربية    مكتبة البلد تعرض الفيلم السعودي "وجدة".. غدا    الأربعاء..وزير الآثار يفتتح معرض «إله واحد» في برلين    متحدث عسكري ليبي: تفكيك وإزالة الألغام بمنطقة بوعطني ببنغازي لتسهيل تقدم قوات الجيش    طوارئ صحية 45 يومًا في بعض أنحاء غينيا لاحتواء «إيبولا»    السيجارة الإليكترونية تشكل مخاطر جمة على الحمل والجنين معًا    أطعمة تساعدكِ على خفض مستوى "الكوليسترول"    عبدالجليل: زواج النبي من السيدة عائشة في سن التاسعة "بدون نص"    نقص أدوية «منع غيبوبة الكبد» بالصيدليات.. والنقابة تطالب «الصحة» بمعرفة الأسباب    إعمال العقل ومواجهة الفكر التكفيرى أولى الخطوات    تكريم «مدبولى وأبوزهرة وليلى» فى آفاق مسرحية    مجمع الفقه الإسلامى الدولى:زيارة القدس الشريف جائزة    حق ربنا    مدير عام البحوث الإسلامية: الإخوان كهنة الفجور ويفتون للشباب بالقتل    بالصور | اجتماع عمومية الأطباء لبحث سبل رفع المعاشات بالنقابة    5 جنيهات زيادة في أسواق الذهب    ثوار عين شمس ينتفضون بمسيرات حاشدة ضمن جمعة "مصر في خطر"    وزارتا البترول والمالية: لم نحدد موعدا لرفع الدعم    ساكس: ضربات اليمن لن تؤثر على عرض النفط    السعودية: إعادة تسير رحلات الطيران بجنوب البلاد على الحدود مع اليمن    مجلس حقوق الإنسان يعتمد قرارا قدمه المغرب حول "الديمقراطية وحقوق الإنسان ودولة الحق والقانون"    صعود جماعي للأسهم الأمريكية عند الإغلاق    بالأرقام .. ننشر حصاد الأسبوع من الحركة التجارية في موانئ البحر الأحمر وقناة السويس    هدوء بمحيط كنيسة «العذراء» بالمنيا والأمن يفرض سيطرته    طرح 195 قطعة أرض للأنشطة الخدمية في 22 مدينة جديدة    إصلاح ماسورة المياه الرئيسية بشارع الجلاء في دمياط    خطباء السويس يدعون المواطنين بتأييد الحرب ضد الحوثيين في اليمن    الوفد: المرحلة الحالية تتطلب وجود برلمان مصري    «المهندسين»: أرسلنا دعوات الجمعية العمومية ب«البريد الإلكتروني»    "الدوكار" يطالب "القوي العاملة" بإعادة طرح مشروع قانون النقابات العمالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أكرم السعدني : أبويا كان زعيم تنظيم " الكنباوية" !
نشر في بوابة الشباب يوم 04 - 05 - 2011

معظم وسائل الإعلام ركزت اهتمامها اليوم على عيد ميلاد الرئيس السابق مبارك ، إلا أن كثيرين تناسوا أنه فى هذا اليوم تمر الذكرى الأولى لوفاة عملاق الكتابة الساخرة محمود السعدني الملقب بالولد الشقي،
حيث توفي السعدني عن عمر يناهز 82 عاما بعد رحلة كفاح طويلة محمود السعدنى خرج من الدنيا ب3 بنات وولد وحيد هو الكاتب أكرم السعدنى الذي قال في تصريح خاص لبوابة الشباب: أنا كنت عبارة عن نتوء خرج من محمود السعدني وعمرى ما كنت كائن حى منفصل عنه ، فكل تفاصيله افتقدتها .. حتى أصغر التفاصيل التى كان يقوم بها وقت نومه مثل تشغيل التلفزيون وقت نومه لأنه لم يكن يستطيع النوم فى هدوء فهو كان يعشق الضوضاء حوله وهو نائم ، ومن طقوسه إنه قام بعمل عجيب جدا بعد خروجه من السجن .. فلم يكن ينام بغرفة مغلقة وأصبحت نومته المفضلة على "الكنبة " وذلك منذ 15 مايو 1973 بمعنى أن علاقته بغرف النوم والأسرة انقطعت وأصبح كل من يرى أبى من أصدقائه يقلده وكونوا تنظيماً إسمه "التنظيم الكنباوى" كان هو زعيمه ، وبعد وفاته تزعم التنظيم عمى صلاح السعدنى الذى أصبح "كبير الكنباوية" الآن .
ويضيف أكرم السعدني : في الذكرى الأولى لوفاة والدي كانت هناك محاولة لترجمة كتبه ، وكان هذا التفكير قبل وفاته ..ولكن أنا كان رأيى أنه من المستحيل ترجمة أعمال محمود السعدنى إلا إذا وجدنا محمود سعدنى آخر إنجليزى لأنه يمتلك مفردات خاصة به اقتبسها من رحلة حياة بدأت من حوارى الجيزة وانتهت بقصور وفيلات فخمة ولكنى بالفعل أنوى تجميع مقالاته الأخيرة وما كتب عنه بعد وفاته فى كتاب سيصدر عن دار الخيام إضافة إلى تحضيرى لجائزة بإسم محمود السعدنى لأفضل صحفى ساخر شاب.
جدير بالذكر أن محمود السعدني ولد بمحافظة الجيزة في 28 فبراير 1928 وعمل بعدد من الجرائد والمجلات الصغيرة ثم عمل بمجلة الكشكول التي كان يصدرها مأمون الشناوي وتتلمذ على يديه وانتقل بعدها للعمل في جريدة المصري الصادرة عن حزب الوفد ثم عمل بدار الهلال.وشارك "الولد الشقي" في تحرير وتأسيس عدد كبير من الصحف والمجلات العربية في مصر و خارجها ثم رأس تحرير مجلة صباح الخير في الستينات من القرن الماضي ورفع توزيعها إلى معدلات غير مسبوقة وشارك في الحياة السياسية بفاعلية في عهد الرئيس جمال عبد الناصر و سجن بتهمة غير محددة، كما أتهم بالاشتراك في محاولة انقلابية على الرئيس أنور السادات وتمت إدانته واعتقاله ، كما أصدر وترأس تحرير مجلة 23 يوليو في منفاه في لندن وحققت المجلة معدلات توزيع مرتفعة في العالم العربي ، وعاد السعدني إلى مصر من منفاه الاختياري سنة 1982 بعد اغتيال الرئيس السادات .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.