بالفيديو.. ناجح إبراهيم: «فض رابعة» وراء عنف ما بعد 30 يونيو    اليوم.. المحكمة الدستورية العليا تنظر طعنين على «قانون التظاهر»    المستشار الديني للرئيس الشيشاني: نحترم السعودية ولم نقصد إهانتها بمؤتمر أهل السنة    «القومي لحقوق الإنسان»: لا يوجد تعذيب في سجن العقرب    صحافة مصرية: الحكومة: خطة عاجلة لتوفير الأرصدة الكافية من السلع الأساسية لمدة 6 أشهر    مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع في نهاية تعاملات الجمعة    "الخارجية" تعلق على مشاركة الوزير في جنازة رئيس إسرائيل السابق    "الطاقة الذرية" تعتمد قرار مصر حول تطبيق ضماناتها في الشرق الأوسط    مقتل فلسطيني بعد طعنه إسرائيليا في الضفة الغربية المحتلة    مرتضى يكشف - موعد سفر لاعبو الزمالك الدوليون لجنوب إفريقيا    صدمة في الأهلي بسبب رامي ربيعة    "الخارجية" تتابع باهتمام شديد مشكلة صيادين مصريين بمدينة الجبيل السعودية    ضبط 11 قطعة سلاح و2345 طلقة نارية فى حملة أمنية بديروط    بالفيديو.. تفاصيل شهادات الناجين من حادث غرق مركب رشيد    المرور المركزى يضبط 20702 مخالفة مرورية متنوعة خلال 24 ساعة بعدة محافظات    مصرع 3 أشخاص في حادث انقلاب سيارة وسط سيناء    احباط محاولتي تهريب كمية من "الترامادول" والنقد المصري بجمرك نويبع    ورشة المخرج محمد سامى تبدأ في كتابة مسلسل ياسمين عبد العزيز الجديد    «روشميا» يفوز بجائزة المهرجان الدولي للفيلم العربي بقابس    رئيس الوزراء يوضح حقيقة التعديلات الوزارية الجديدة    ضبط صاحب مخبز سياحي بحوزته 4 طن دقيق بلدي مدعم بالشرقية    محمد موسى للداعين لثورة جياع :«رحوا العبوا في الطين»    خبير أمني يطالب بالمحاكمة العسكرية للداعين لثورة جياع    «نقابة الصيادلة» تهاجم وزير الصحة.. وتصفه ب«وزير الأزمات»    فرنسا تبدي تعاونًا في إعادة «جماجم» مقاومين جزائريين    محافظ كفرالشيخ يشهد احتفال وزارة الأوقاف بالعام الهجري الجديد نائباً عن السيسي    روسيا: لا يوجد إطار زمنى لعملياتنا فى سوريا    عبدالله سيسيه ينتقل إلى ظفار العماني على سبيل الإعارة    زكي فطين عبد الوهاب: انفصلت عن زوجتي الأمريكية بسبب عملي.. ولا أستطيع التوصل لابني    فيديو.. أحمد أمين يرصد معاناة أولياء الأمور مع «الدراسة» على طريقته الخاصة في «البلاتوه»    المقاولون يحقق الفوز الأول فى الدوري على حساب الإنتاج الحربي    السرايري حكم نهائي أفريقيا فى مباراة الإياب.. وجاساما لمباراة العودة    تابع    غداً أفضل    تداعيات قانون جاستا    السعودية تحذر من "عواقب وخيمة" لقانون "جاستا" الأمريكي    تنفيذا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي :    رئيس الوزراء ل«المصرى اليوم»: لا «تعديل وزارى» حالياً    ضربة قاضية لمهربي السلاح    شهادة ميلاد البرنامج النووي    تابع    مجلس الوزراء: الأول من المحرم إجازة    .. ويساند مطالب البث المصري في أفريقيا.. لأول مرة    بدون مجاملة    قراءة في مهرجان الإسكندرية السينمائي    العناني يفتتح معرض عصر بناة الأهرام بكيوتو اليابانية    يا دولة القانون    عين الصقر    كلام محظور    مؤشر "فايننشال تايمز 100" في لندن يغلق على انخفاض بنسبة 0.29%    «صحة الإسكندرية»: قافلة طبية تفحص 860 مريضًا في برج العرب    بشرة خير .. عقار جديد للسكر ممتد المفعول لأكثر من 42 ساعة    الصحة التايلاندية تعلن ظهور أول حالتين إصابة بفيرس "زيكا"    وزير الأوقاف: الهجرة غير الشرعية مخالفة للشرع ويجب تغليظ العقوبة    دراسة تحذر من كثرة تناول مسكنات الألم ومضادات الالتهاب    العام الهجري الجديد.. نقطة انطلاق    مرصد الأزهر يرد على فتوى وجوب المحرم للمرأة عند الخروج    صيام النذر واجب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكرم السعدني : أبويا كان زعيم تنظيم " الكنباوية" !
نشر في بوابة الشباب يوم 04 - 05 - 2011

معظم وسائل الإعلام ركزت اهتمامها اليوم على عيد ميلاد الرئيس السابق مبارك ، إلا أن كثيرين تناسوا أنه فى هذا اليوم تمر الذكرى الأولى لوفاة عملاق الكتابة الساخرة محمود السعدني الملقب بالولد الشقي،
حيث توفي السعدني عن عمر يناهز 82 عاما بعد رحلة كفاح طويلة محمود السعدنى خرج من الدنيا ب3 بنات وولد وحيد هو الكاتب أكرم السعدنى الذي قال في تصريح خاص لبوابة الشباب: أنا كنت عبارة عن نتوء خرج من محمود السعدني وعمرى ما كنت كائن حى منفصل عنه ، فكل تفاصيله افتقدتها .. حتى أصغر التفاصيل التى كان يقوم بها وقت نومه مثل تشغيل التلفزيون وقت نومه لأنه لم يكن يستطيع النوم فى هدوء فهو كان يعشق الضوضاء حوله وهو نائم ، ومن طقوسه إنه قام بعمل عجيب جدا بعد خروجه من السجن .. فلم يكن ينام بغرفة مغلقة وأصبحت نومته المفضلة على "الكنبة " وذلك منذ 15 مايو 1973 بمعنى أن علاقته بغرف النوم والأسرة انقطعت وأصبح كل من يرى أبى من أصدقائه يقلده وكونوا تنظيماً إسمه "التنظيم الكنباوى" كان هو زعيمه ، وبعد وفاته تزعم التنظيم عمى صلاح السعدنى الذى أصبح "كبير الكنباوية" الآن .
ويضيف أكرم السعدني : في الذكرى الأولى لوفاة والدي كانت هناك محاولة لترجمة كتبه ، وكان هذا التفكير قبل وفاته ..ولكن أنا كان رأيى أنه من المستحيل ترجمة أعمال محمود السعدنى إلا إذا وجدنا محمود سعدنى آخر إنجليزى لأنه يمتلك مفردات خاصة به اقتبسها من رحلة حياة بدأت من حوارى الجيزة وانتهت بقصور وفيلات فخمة ولكنى بالفعل أنوى تجميع مقالاته الأخيرة وما كتب عنه بعد وفاته فى كتاب سيصدر عن دار الخيام إضافة إلى تحضيرى لجائزة بإسم محمود السعدنى لأفضل صحفى ساخر شاب.
جدير بالذكر أن محمود السعدني ولد بمحافظة الجيزة في 28 فبراير 1928 وعمل بعدد من الجرائد والمجلات الصغيرة ثم عمل بمجلة الكشكول التي كان يصدرها مأمون الشناوي وتتلمذ على يديه وانتقل بعدها للعمل في جريدة المصري الصادرة عن حزب الوفد ثم عمل بدار الهلال.وشارك "الولد الشقي" في تحرير وتأسيس عدد كبير من الصحف والمجلات العربية في مصر و خارجها ثم رأس تحرير مجلة صباح الخير في الستينات من القرن الماضي ورفع توزيعها إلى معدلات غير مسبوقة وشارك في الحياة السياسية بفاعلية في عهد الرئيس جمال عبد الناصر و سجن بتهمة غير محددة، كما أتهم بالاشتراك في محاولة انقلابية على الرئيس أنور السادات وتمت إدانته واعتقاله ، كما أصدر وترأس تحرير مجلة 23 يوليو في منفاه في لندن وحققت المجلة معدلات توزيع مرتفعة في العالم العربي ، وعاد السعدني إلى مصر من منفاه الاختياري سنة 1982 بعد اغتيال الرئيس السادات .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.