المستبعدون يؤدون تدريباتهم صباح اليوم    سواريز: ميسي اللاعب الأفضل في العالم    بسيوني يدير لقاء الزمالك ووادي دجلة    بالفيديو.. وفاة لاعب بالدوري خلال احتفاله بهدف    وائل جمعة مطلوب في يوفنتوس وفيرونا الإيطاليين!    مصر تفوز ببطولة أمريكا المفتوحة للاسكواش    شوبير يفتح النار علي الزمالك    بالفيديو.. سلاسل بشرية لطالبات الأزهر بتفهنا الأشراف تطالب بعودة المسار الديمقراطي    بالفيديو.. "الحديدي" تنقلب على "السيسي": "قلبي غير مطمئن"    «المصريين الأحرار» يطالب بفتح تحقيق حول نشاط مركز كارتر خلال السنوات الماضية    قائد القوات البحرية: ننفذ أعمال تطوير للبنية التحتية.. وجاري بناء ميناء العريش الجديد    محلب يفوض "العربي" لمباشرة اختصاصاته في معهد التخطيط القومي    "البدوي": اجتماع رئاسي ل"الوفد المصري" سيجدد خطة التحالف المقبلة    عمال مطابع هيئة الكتاب يهددون بالإضراب عن العمل    تطبيق منظومة الخبز الجديدة بالدقهلية الأربعاء    "الإسكان"و"التخطيط"توقعان بروتوكولا لتقديم خدمات المواطنين "إلكترونيا"    ارتفاع طفيف بمؤشرات البورصة في مستهل التعاملات    البترول: متابعة ميدانية لحركة تداول الوقود ورفع معدلات الضخ من السولار والبنزين    1494 راكبا يغادرون ميناء سفاجا اليوم    وزير التخطيط: نتخذ خطوات جادة لمكافحة الفقر    27 أكتوبر..وزراء الشؤون الاجتماعية العرب يعقدون اجتماعهم السنوي بشرم الشيخ    موديز تغير النظرة المستقبلية للاقتصاد المصري من سلبي إلى مستقر    قبل شهر من "الرئاسية" بتونس.. المرزوقي واثق من فوزه    حماس: مستمرون في المقاومة لاستعادة الأقصى ونحذر من العنف الصهيوني    مقتل 20 حوثياً فى هجوم بسيارة مفخخة وسط اليمن    زعيمة المعارضة الإسرائيلية: «نتنياهو» يهول من التهديد الإيراني لتغطية فشله    بالفيديو.. صحفي سوداني: "البشير" أكد لنا أنه لم يشعر منذ فترة براحة نفسية وعاد من زيارته لمصر راضيا عن نتائجها    القوات الكردية السورية :نأمل في مزيد من الدعم بعد اسقاط أمريكا أسلحة جوا    "جوكو ويدودو" يتسلم مهام منصبه كرئيس أكبر دولة اسلامية    استقالة وزيرتا الصناعة والعدل باليابان علي خلفية فضائح مالية    مساء اليوم.. حزب "التجمع" يفتتح مهرجان يوسف شاهين للأفلام الروائية    اكتشاف أكثر عنكبوت سام في العالم بجنوب لندن    تعليق ناري من "الإبراشي" على وقف بث برنامجه بشكل مفاجئ    بالفيديو .. أديب ل أنصار مبارك: في عهده كان بيأكلنا من الزبالة    ورش وفنون للطلاب في قصر ثقافة بهاء الدين بأسيوط    حواس: هرم سقارة بخير وتم ترميمه على أعلى مستوى    مهرجان القاهرة السينمائي ينفرد بعرض أحدث الأفلام العالمية    القومي للمرأة ينظم مهرجان لمكافحة "فيروس سي" بالبحيرة    علماء أمريكيون يطورون أجهزة تزرع بالعين لتحسين الرؤية    زوج السيدة صاحبة حالة الولادة بالشارع فى كفر الدوار بفجر مفاجات وبيشتم الإخوان    العدوى الفيروسية بين الأطفال تزيد مخاطر إصابتهم ب«السكر»    يبحث عن كنوز الفراعنة أسفل منزل حماته    العثور علي جثة متفحمة بعد السيطرة على حريق بقطار الإسماعيلية الزقازيق    ميكانيكي يمزق جسد طالب بالقليوبية بسبب خلافات مالية بينهما    نقل ضحايا حادث تفجير العريش بطائرة عسكرية    محافظ أسيوط يستقبل وفد بنك التعمير الألمانى    إصابة 6 أشخاص في حادث تصادم بالمنيا    "البيئة" تعلن عن نسبة تلوث هواء القاهرة اليوم    اليوم.. "التعليم" تفتح المتحف الخاص بالوزارة    تدشين حملة "اطمن" للكشف المبكر عن الفيروسات الكبدية بقنا    ضبط 3 تشكيلات عصابية للسرقة بالإكراه في حملات أمنية    «البنتاجون» يعد خططا إضافية لمواجهة انتشار «ايبولا» في أمريكا    باب التوبة    الليلة: الزمالك يخشى دجلة و"العنيد" في بداية ثورة التصحيح بالدوري    على جمعة: حديث "لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة" خاص ببنت كسرى    والأوقاف والشباب: خطة قومية للمواجهة    سعيد حلوى.. ومسيرة الفكر الدينى    الإرهابيون واستحلال الدم فى الأشهر الحرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حكاية " فيلم سكس " مصرى!
نشر في بوابة الشباب يوم 29 - 10 - 2010

كلنا تابعنا في الأيام الأخيرة الجدل الشديد بخصوص أزمة إغلاق عدد من القنوات الفضائية الدينية بسبب ترويجها - حسبما قالت وزارة الإعلام - للشعوذة والخرافات..
وفى المقابل تم أيضاً إغلاق بعض القنوات الأخرى بسبب إباحيتها و تجاوزاتها الاجتماعية مثل قناة سترايك والإمارة ولايف تى فى.
وبين الحالتين الأولي والثانية .. فوجئنا بظهور تجاوز أخر وهو فيلم" سكس " تم تصويره وإخراجه وإنتاجه فى مصر وطاقم العمل كله من أول الكامير مان وحتى الأبطال من المصريين , وعشان خيالنا ميروحش لبعيد وحتى نعرف أصل الحكاية تحدثنا مع محمد عادل مخرج ومؤلف الفيلم الذى استغرب جداً انزعاج الناس من اسم الفيلم لان كلمة "سكس" معناها جنس .. وهى كلمة تستخدم فى البطاقة وفى جواز السفر إضافة إلى وجود علم اسمه "السيكسولوجى" .. فما المشكلة ان يكون هناك فيلم اسمه"سكس" ؟! مع العلم أن الفيلم الهدف منه هو نقد سياسة الشعب المصرى والعربى التى تعتمد على الحكم من خلال المظهر العام دون النظر للجوهر والمضمون.
ويضيف محمد : اسم "سكس" يوحى بأن محتوى الفيلم يتضمن قصصا جنسية مثيرة ومشاهد خارجة، بينما "سكس" هو فيلم روائي قصير يتناول قصة أحد الشباب، درس علم السيناريو فى أمريكا لمدة 5 سنوات فى إحدى الجامعات وبعد إنهاء دراسته كتب سيناريو عرضه على بعض المنتجين هناك فتحمسوا له بشكل كبير لإنتاجه , وبعد تفكير منه أراد أن تستفيد بلده بالسيناريو باعتبار أنها أولى من الدول الغريبة ..وبالفعل ينتقل هذا الشاب إلى مصر ويحاول عن طريق صديق له مساعدته للوصول لأحد المنتجين لإنتاج الفيلم فينصحه صديقه بالتوجه أولا إلى الرقابة على المصنفات لتوافق له على السيناريو ثم يعرضه على المنتجين ، فيذهب إلى جهاز الرقابة ويقدم السيناريو لهم ولكن بمجرد أن قرأ موظف جهاز الرقابة اسم الفيلم ذهب مسرعا الى رئيس الرقابة قائلا له إن السيناريو يخدش الحياء دون أن يقرأه، وأنه يجب أن يحرر محضرا رسميا لمؤلفه بتهمة خدش الحياء ، وبالتحقيق مع صاحب السيناريو يتضح أن السيناريو يتناول قصة كفاح فريق موسيقى يتكون من 3 شباب هم سامى وكريم وسمير وأن اسم الفيلم "سكس" هو أول حرف من اسم كل عضو فى الفريق ولا يحمل الفيلم أي محتوى جنسى أو مشاهد مخلة .
ويعبر محمد عن استيائه من جهاز الرقابة المصرى لإن كل همه – حسب كلامه - هو الحجر على حرية الرأى والفكر دون التعمق فى التفاصيل ، ويضيف : أنا كتبت قصة الفيلم من خيالى لكن بالفعل هذا الخيال تحول لواقع فعلى بمجرد أن حاولت عرض الفيلم على الرقابة واسست جروب على الفيس بوك باسم الفيلم تم إغلاقه والناس شتمتنى وسبتى وكفرتنى دون محاولة منهم فى التعرف على قصة الفيلم ، نحن لا نطالب بإلغاء الرقابة ولكن المطلوب ان يتم تغيير الموظف ووضع بدل منه فنان يفهم ويقدر ما يعرض عليه من أعمال سينمائية ، وأنا سعيد جدا بأن الناس عرفت فيلمى ورسالته وصلت لديهم قبل عرضه ، إضافة إلى أنهم منتظرون عرض الفيلم والذى سيكون فى دار الأوبرا المصرية وساقية عبد المنعم الصاوى بحلول عيد الفطر المبارك ، وبعد العرض المصرى سيشارك الفيلم فى مهرجان اثينا السينمائى ثم مهرجان كان .
وكشف عادل أن الفيلم لاقى تضامن العديد من النجوم الكبار الذين وافقوا على المشاركة فيه كضيوف شرف مثل المخرج والمنتج هانى جرجس فوزى والفنان الكبير أسامة عباس ، أما البطولة فهى لحفيد الفنان الراحل عبد المنعم مدبولى، عمر مدبولى وحسام صالح وباسم عاصم ومحمد عبد العزيز وإبراهيم فواز وأحمد العسال وحسام حلمى ومحمود خاطر ومحمد عثمان وطه الريان وعلى عبد العزيز و الفيلم من إنتاج "فيوتشر ارتيست" ومساعد مخرج محمد زكى ومونتاج بيتر عزت وتصوير خالد أحمد ومدير تصوير سامح محمد .
وبما أن الفيلم كله ينتقد الرقابة فكان لابد ان نعرف رأى الرقابة .. وتحدثنا مع سيد خطاب رئيس جهاز الرقابة على المصنفات الفنية والذى قال لبوابة الشباب : أنا لا أعرف أي شىء عن هذا الفيلم وأكيد تم تصويره داخليا بدون تصريح وبدون علم الرقابة ، وهذا الولد لم يتقدم بأى سيناريو إلى الرقابة كما يزعم وأحب أن أؤكد أنه سيقع تحت طائلة القانون لأنه سيقوم بعرض الفيلم بدون تصريح من الرقابة ، إضافة إلى خدشه للحياء العام بهذا الاسم المقزز ، فالرقابة على المصنفات ليست سطحية لان تنخدع بمثل هذه الدعاية الرخيصة حتى ولو كان الفيلم لم يتضمن أى مشاهد إباحية لكن ممكن الكلمة تتسبب فى جرح مشاعر المشاهد .. فالرقابة مهمتها هو تنفيذ القانون وليس الحجر على حرية الفكر والإبداع ، فالوضع مشابه لازمة الفضائيات التى تم إغلاقها مؤخرا فالأزمة تتلخص فى تنفيذ القانون وليس الحجر على فكر معين.
أما الناقد محمد صالح فكان رأى أخر وهو أن اسم الفيلم غير كاف للحكم عليه فنياً ، إضافة إننا لم نشاهد الفيلم حتى الآن فلا يجوز أن نعترض عليه ولكن من حق اى شخص محترم ان يعترض أن يعرض فيلمأً بهذا الاسم الساذج والأهبل والتافه فى دار الاوبرا المصرية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.