لامبورجينى فينينو رودستار للبيع مقابل طن من المال    الأهوانى: لم نحصل على وديعة إماراتية بدلًا من القطرية.. ولن نرفض أي استثمار جديد بسبب جنسية صاحبه    ضبط عناصر إخوانية حاولت الاعتداء على الوفد الصحفي المصري بنيويورك    ميسى يتألق ويقود برشلونة لللفوز على ليفانتى بخماسية    باريس سان جيرمان يتعادل مع ليون بهدف لكل منهما    سبرنزا a113 موديل 2013 بحالة الزيرو    رئيس الحكومة الليبية يفشل في تمرير تشكيلته الحكومية للمرة الثانية أمام مجلس النواب    الحزب الحاكم بالسودان : البشير لن يلتقي الحركات المسلحة قبل حضورها الحوار الوطني    الاتفاق بين السلطة اليمنية والحوثيين يتضمن حكومة جديدة لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني    بريطانيا ترحب بالاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية في أفغانستان    الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه بشأن تفجير وزارة الخارجية    اليوم .. احتفالية بمرور 46 عاما على إنقاذ معبد أبوسمبل من الغرق    ضبط 7 قضايا آداب بالمنيا    نقصان الإيمان بالمعاصي    القبر أول منازل الآخرة    قوة الله وعظمته    الرئيس السيسى يصل نيويورك للمشاركة فى أعمال الجمعية العامة للامم المتحدة    بالفيديو.. تخريج دفعة مقاتلين من أحد معسكرات "داعش"    مسلحون مجهولون يغتالون طيارا بسلاح الجو الليبي بمدينة بنغازي    وزير الرياضة ينهي خلاف الزمالك والأهلي.. ومرتضى يسحب شكواه ضد طاهر (صور)    ما الذي يؤثّر في عملية اختيارك للأطعمة؟    الصيادلة تطالب الصحة باستصدار قرار لتسعير أدوية فيروس C    عضو مجلس نقابة الصيادلة يطالب بتشديد العقوبات على تهريب الأدوية    ليلي إسكندر: خطة عاجلة لتطوير «العشوائيات» خلال 6 أشهر    وفاة يوسف عيد عن عمر يناهز 66 عامًا    استئناف رحلة الباخرة السودانية بعد احتجازها في أسوان    ضبط 4 من الإخوان أثناء محاولتهم قطع الطريق ببني سويف    حمة أمنية بشمال سيناء تضبط 60 شخصا من المشتبه فيهم    إنفجار بالقرب من كمين الكفراوى بالعاشر من رمضان .. وتفكيك عبوة بدائية بميدان الأردنية بالشرقية    ماهينور عقب إخلاء سبيلها: "التظاهر لينا حق..والقانون بتاعكم لأ"    فرض كردون أمني لمنع تجدد الاشتباكات بين مسلمين وأقباط بالمنيا    «شرطة نيويورك» تضبط 9 عناصر إخوانية لسب «مرافقي السيسي»    بالفيديو.. أهالي «بركة السبع»: 22 معلمًا إخوانيًا بمدرسة «الشهيد فكري»    جمعة :مشادة غالى وتريزيجيه "نرفزة "ملعب وانتهت    بالفيديو.. إنتر ميلان يفلت من الهزيمة أمام «باليرمو» بالتعادل الإيجابي    اعتماد 8 ملايين جنيه لإحلال وتجديد المساجد    بالفيديو .. استعدادات فتيات مسابقة ملكة جمال مصر قبيل الماراثون بشرم الشيخ    ضبط مسجلين خطر وبحوزتهما 20 كيلو بانجو بميت غمر    "أجناد مصر" ولُغز التنظيم الإرهابي الذي يهدد أهالي القاهرة    بركات : شريف حازم أهم مدافع في الاهلي    مدرسة الزمالك تفتح من جديد وتوجه إنذار شديد اللهجة لأندية الدوري.. الوافدون الجدد يواصلون السقوط..الكرة الهجومية شعار الجميع.. مؤشر التهديف يواصل ارتفاعه.. الداخلية يتصدر القائمة ب 6 نقاط    2230 معلمًا ينفذون مشروع دمج الموسيقى في المناهج ب 446 مدرسة    بالفيديو.. أسامة منير: التيارات المتطرفة خرجت من «الإخوان».. و«داعش» مش من مقام أوباما    تأبين عزب بسفارة مصر بباريس غداً    خروج اللواء المصاب في انفجار الخارجية من غرفة العمليات بعد جراحة استمرت 9 ساعات    أهالي الشرقية يقطعون طريق هيها / الزقازيق احتجاجاً على تردي البلاد    صاحب "رجل المستحيل": صحيح البخاري "مزور"    جمعة لغالى: ركز فى أدائك وسيبك من اللاعبين    تراجع إنفاق المصريين على شراء الأضحية إلى مليار جنيه    «اللص التائب» يشارك بفيلم «زعبوط»    قوى سياسية: حديث الرئيس عن مصالحة الإخوان تؤكد أنه رئيس لكل المصريين    يسرا اللوزى: أنتظر مولودى بفارغ الصبر وأعشق إحساس الأمومة    «السجين 112» ب«المسرح العائم»    سمية الخشاب: اعتذرت عن «نسوان قادرة» لأنه لا يناسبنى    «المستقلة للمعاقين»: قرار محلب انتهاك لحقوق ذوى الإعاقة    عبدالنور: إعادة تشكيل مجلس الأعمال المصرى - اليابانى    «الإسكان» تبدأ الخطوات الفعلية لتنفيذ «توشكى الجديدة» الشهر القادم    الإفتاء تجيز للحجاج والمعتمرين ارتداء الكمامات الطبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حكاية " فيلم سكس " مصرى!
نشر في بوابة الشباب يوم 29 - 10 - 2010

كلنا تابعنا في الأيام الأخيرة الجدل الشديد بخصوص أزمة إغلاق عدد من القنوات الفضائية الدينية بسبب ترويجها - حسبما قالت وزارة الإعلام - للشعوذة والخرافات..
وفى المقابل تم أيضاً إغلاق بعض القنوات الأخرى بسبب إباحيتها و تجاوزاتها الاجتماعية مثل قناة سترايك والإمارة ولايف تى فى.
وبين الحالتين الأولي والثانية .. فوجئنا بظهور تجاوز أخر وهو فيلم" سكس " تم تصويره وإخراجه وإنتاجه فى مصر وطاقم العمل كله من أول الكامير مان وحتى الأبطال من المصريين , وعشان خيالنا ميروحش لبعيد وحتى نعرف أصل الحكاية تحدثنا مع محمد عادل مخرج ومؤلف الفيلم الذى استغرب جداً انزعاج الناس من اسم الفيلم لان كلمة "سكس" معناها جنس .. وهى كلمة تستخدم فى البطاقة وفى جواز السفر إضافة إلى وجود علم اسمه "السيكسولوجى" .. فما المشكلة ان يكون هناك فيلم اسمه"سكس" ؟! مع العلم أن الفيلم الهدف منه هو نقد سياسة الشعب المصرى والعربى التى تعتمد على الحكم من خلال المظهر العام دون النظر للجوهر والمضمون.
ويضيف محمد : اسم "سكس" يوحى بأن محتوى الفيلم يتضمن قصصا جنسية مثيرة ومشاهد خارجة، بينما "سكس" هو فيلم روائي قصير يتناول قصة أحد الشباب، درس علم السيناريو فى أمريكا لمدة 5 سنوات فى إحدى الجامعات وبعد إنهاء دراسته كتب سيناريو عرضه على بعض المنتجين هناك فتحمسوا له بشكل كبير لإنتاجه , وبعد تفكير منه أراد أن تستفيد بلده بالسيناريو باعتبار أنها أولى من الدول الغريبة ..وبالفعل ينتقل هذا الشاب إلى مصر ويحاول عن طريق صديق له مساعدته للوصول لأحد المنتجين لإنتاج الفيلم فينصحه صديقه بالتوجه أولا إلى الرقابة على المصنفات لتوافق له على السيناريو ثم يعرضه على المنتجين ، فيذهب إلى جهاز الرقابة ويقدم السيناريو لهم ولكن بمجرد أن قرأ موظف جهاز الرقابة اسم الفيلم ذهب مسرعا الى رئيس الرقابة قائلا له إن السيناريو يخدش الحياء دون أن يقرأه، وأنه يجب أن يحرر محضرا رسميا لمؤلفه بتهمة خدش الحياء ، وبالتحقيق مع صاحب السيناريو يتضح أن السيناريو يتناول قصة كفاح فريق موسيقى يتكون من 3 شباب هم سامى وكريم وسمير وأن اسم الفيلم "سكس" هو أول حرف من اسم كل عضو فى الفريق ولا يحمل الفيلم أي محتوى جنسى أو مشاهد مخلة .
ويعبر محمد عن استيائه من جهاز الرقابة المصرى لإن كل همه – حسب كلامه - هو الحجر على حرية الرأى والفكر دون التعمق فى التفاصيل ، ويضيف : أنا كتبت قصة الفيلم من خيالى لكن بالفعل هذا الخيال تحول لواقع فعلى بمجرد أن حاولت عرض الفيلم على الرقابة واسست جروب على الفيس بوك باسم الفيلم تم إغلاقه والناس شتمتنى وسبتى وكفرتنى دون محاولة منهم فى التعرف على قصة الفيلم ، نحن لا نطالب بإلغاء الرقابة ولكن المطلوب ان يتم تغيير الموظف ووضع بدل منه فنان يفهم ويقدر ما يعرض عليه من أعمال سينمائية ، وأنا سعيد جدا بأن الناس عرفت فيلمى ورسالته وصلت لديهم قبل عرضه ، إضافة إلى أنهم منتظرون عرض الفيلم والذى سيكون فى دار الأوبرا المصرية وساقية عبد المنعم الصاوى بحلول عيد الفطر المبارك ، وبعد العرض المصرى سيشارك الفيلم فى مهرجان اثينا السينمائى ثم مهرجان كان .
وكشف عادل أن الفيلم لاقى تضامن العديد من النجوم الكبار الذين وافقوا على المشاركة فيه كضيوف شرف مثل المخرج والمنتج هانى جرجس فوزى والفنان الكبير أسامة عباس ، أما البطولة فهى لحفيد الفنان الراحل عبد المنعم مدبولى، عمر مدبولى وحسام صالح وباسم عاصم ومحمد عبد العزيز وإبراهيم فواز وأحمد العسال وحسام حلمى ومحمود خاطر ومحمد عثمان وطه الريان وعلى عبد العزيز و الفيلم من إنتاج "فيوتشر ارتيست" ومساعد مخرج محمد زكى ومونتاج بيتر عزت وتصوير خالد أحمد ومدير تصوير سامح محمد .
وبما أن الفيلم كله ينتقد الرقابة فكان لابد ان نعرف رأى الرقابة .. وتحدثنا مع سيد خطاب رئيس جهاز الرقابة على المصنفات الفنية والذى قال لبوابة الشباب : أنا لا أعرف أي شىء عن هذا الفيلم وأكيد تم تصويره داخليا بدون تصريح وبدون علم الرقابة ، وهذا الولد لم يتقدم بأى سيناريو إلى الرقابة كما يزعم وأحب أن أؤكد أنه سيقع تحت طائلة القانون لأنه سيقوم بعرض الفيلم بدون تصريح من الرقابة ، إضافة إلى خدشه للحياء العام بهذا الاسم المقزز ، فالرقابة على المصنفات ليست سطحية لان تنخدع بمثل هذه الدعاية الرخيصة حتى ولو كان الفيلم لم يتضمن أى مشاهد إباحية لكن ممكن الكلمة تتسبب فى جرح مشاعر المشاهد .. فالرقابة مهمتها هو تنفيذ القانون وليس الحجر على حرية الفكر والإبداع ، فالوضع مشابه لازمة الفضائيات التى تم إغلاقها مؤخرا فالأزمة تتلخص فى تنفيذ القانون وليس الحجر على فكر معين.
أما الناقد محمد صالح فكان رأى أخر وهو أن اسم الفيلم غير كاف للحكم عليه فنياً ، إضافة إننا لم نشاهد الفيلم حتى الآن فلا يجوز أن نعترض عليه ولكن من حق اى شخص محترم ان يعترض أن يعرض فيلمأً بهذا الاسم الساذج والأهبل والتافه فى دار الاوبرا المصرية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.