اليوم.. بدء تنسيق المرحلة الثانية لتنسيق الجامعات    تأجيل دعوى بطلان قرار تشكيل جهاز الأمن الوطني لجلسة 3 نوفمبر    القوى العاملة: آلاف المصريين غادروا ليبيا قسرا خلال ال5 سنوات الأخيرة    طلاب الثانوية الأزهرية: ظلمنا في تصحيح الأوراق و"جامعة الأزهر" لا تلبي طموحاتنا    «الديمقراطي الاجتماعي» يهنئ الشعب المصري بمشروع توسعة القناة    «رجال الأعمال»: القناة الجديدة تفتح شهية الاستثمارات الأجنبية فى مصر    محلب يوافق علي تخصيص أراض بالبحيرة لإقامة مشروعات نفع عام    47 مليار دولار إيراد قناة السويس خلال عشر سنوات    مواكب وأغاني وطنية بأسيوط احتفالا بقرب افتتاح القناة    بالصور.. محلب يجتمع ب «سيدة» طلبت لقاءه مع «ريهام سعيد»    مشتريات المصريين تقود البورصة للارتفاع فى منتصف التعاملات    عضو مجلس الطاقة العالمي: مصر تحتاج 140 ملياراً جنيه للقضاء على أزمة الطاقة    وصول الوفود الأمنية لأمير الكويت ورؤساء السودان والكونغو وتنزانيا إلى القاهرة    توداي زمان: الخوف والقلق يسيطران على الأتراك    مسئول سوري معارض يؤكد توقف القوافل الإغاثية    أستاذ علاقات دولية: زيارة كيري للمنطقة العربية هدفها إقناع الخليج بالاتفاق النووي الإيراني    شطا حكمًا للقاء بتروجت ومصر المقاصة فى الكأس    الأهلي يقيد 4 لاعبين على السيستم الإلكتروني لاتحاد الكرة    ميدو يرفض استبعاد السولية    العناية الإلهية تنقذ سويلم والقصاص من الموت    المرور يضبط 32 ألف مخالفة خلال 24 ساعة    الآثار: الانتهاء من نقل أخشاب مركب خوفو الثانية للمتحف الكبير خلال عام ونصف    "بصمة" كوبر تحرم مانشيني من لقب الافصل في تاريخ الانتر    الأرصاد تقدم الوصايا السبع لتفادى موجة الحر خلال شهر أغسطس    تأجيل محاكمة 47 متهمًا ب"قسم التبين".. ونقل جميع قضايا الدائرة لأكاديمية الشرطة    استنفار أمني بالشرقية عقب استشهاد أمين شرطة    ضبط 64 قطعة حشيش بحوزة ثلاثة عاطلين بالبحر الأحمر    سيدة تتهم زوج ابنتها" كيديا" بتفجير قناة السويس    مورينهو:لن نجري اي صفقات فى اليوم الأخير لكنى ساستمتع بمتابعته    فيديو..مدير أعمال غواص القناة: نسعي لإبهار العالم    وزيرا السياحة والآثار يتفقدان مشروع تطوير آبار عيون موسى السياحي    تأجيل دعوى محمد جبريل لإلغاء منعه من السفر لجلسة 5 سبتمبر    «الموز» ينقذ سويدي من غرامة السرعة    الحكومة تدرس تأجيل العام الدراسي الجديد بعد عيد الأضحى    ولي ولي العهد السعودي يبدأ زيارة إلى الأردن.. اليوم    ميانمار تطلب مساعدة دولية لإنقاذ ضحايا الفيضانات    النيابة تستمع لشهود حريق المركز الثقافي الصيني بالهرم    بلاغ ل "أمن الدولة" يكشف تورط مذيع إخوانى فى قتل ابنة ضابط الشرطة    اتحاد الكرة يهاجم مجلس إدارة الأهلي    متحدو الإعاقة ينظمون مسابقة للسباحة بقناة السويس الجديدة    قائد الجيش الثالث يتفقد عناصر تأمين قناة السويس قبل الافتتاح    أثرى يسرد مظاهر الاحتفال بافتتاح قناة السويس قبل 146 عاما في عهد الخديوى إسماعيل    هاني شاكر عن قناة السويس الجديدة: ''الشعب المصري جبار''    إصابة الملك أحمد فؤاد الثانى بالإحباط لعدم دعوته لحضور حفل افتتاح "قناة السويس"    إبراهيم عبد القادر يشارك في إحتفالية قناة السويس باغنية ' ريسنا وعدي '    القس رفعت فكري : نتطلع أن يكون مشروع قناة السويس سبب خير لمصر    بالأسماء.. الرافعي يصدر عدة قرارات وزارية بتعيين 33 مديرًا عموميًا بديوان وزارة التعليم    للقضاء على فيروس «سى»    "شطرنج"و"نسوان قادرة"و"سلسال الدم" تفتتح الموسم الدرامى الجديد على الفضائيات    دراسة: تناول فنجان واحد من القهوة يوميًا يقي من الزهايمر    اعتقال 6 من حراس الأقصى بسبب تصديهم ليهودي حاول رفع علم إسرائيل في المسجد    25 يناير تنهي حلم انشاء مستشفى أورام بنها    فيديو.. علي جمعة: الخروج على "السيسي" عصيان للنبي    الرئيس هادي يعلن خطة عسكرية لتحرير اليمن كاملاً    رقمك حياتك    من هم السابقون المقربون    تكريم طفل روسى لحفظه القرآن الكريم    ميلاد جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حكاية " فيلم سكس " مصرى!
نشر في بوابة الشباب يوم 29 - 10 - 2010

كلنا تابعنا في الأيام الأخيرة الجدل الشديد بخصوص أزمة إغلاق عدد من القنوات الفضائية الدينية بسبب ترويجها - حسبما قالت وزارة الإعلام - للشعوذة والخرافات..
وفى المقابل تم أيضاً إغلاق بعض القنوات الأخرى بسبب إباحيتها و تجاوزاتها الاجتماعية مثل قناة سترايك والإمارة ولايف تى فى.
وبين الحالتين الأولي والثانية .. فوجئنا بظهور تجاوز أخر وهو فيلم" سكس " تم تصويره وإخراجه وإنتاجه فى مصر وطاقم العمل كله من أول الكامير مان وحتى الأبطال من المصريين , وعشان خيالنا ميروحش لبعيد وحتى نعرف أصل الحكاية تحدثنا مع محمد عادل مخرج ومؤلف الفيلم الذى استغرب جداً انزعاج الناس من اسم الفيلم لان كلمة "سكس" معناها جنس .. وهى كلمة تستخدم فى البطاقة وفى جواز السفر إضافة إلى وجود علم اسمه "السيكسولوجى" .. فما المشكلة ان يكون هناك فيلم اسمه"سكس" ؟! مع العلم أن الفيلم الهدف منه هو نقد سياسة الشعب المصرى والعربى التى تعتمد على الحكم من خلال المظهر العام دون النظر للجوهر والمضمون.
ويضيف محمد : اسم "سكس" يوحى بأن محتوى الفيلم يتضمن قصصا جنسية مثيرة ومشاهد خارجة، بينما "سكس" هو فيلم روائي قصير يتناول قصة أحد الشباب، درس علم السيناريو فى أمريكا لمدة 5 سنوات فى إحدى الجامعات وبعد إنهاء دراسته كتب سيناريو عرضه على بعض المنتجين هناك فتحمسوا له بشكل كبير لإنتاجه , وبعد تفكير منه أراد أن تستفيد بلده بالسيناريو باعتبار أنها أولى من الدول الغريبة ..وبالفعل ينتقل هذا الشاب إلى مصر ويحاول عن طريق صديق له مساعدته للوصول لأحد المنتجين لإنتاج الفيلم فينصحه صديقه بالتوجه أولا إلى الرقابة على المصنفات لتوافق له على السيناريو ثم يعرضه على المنتجين ، فيذهب إلى جهاز الرقابة ويقدم السيناريو لهم ولكن بمجرد أن قرأ موظف جهاز الرقابة اسم الفيلم ذهب مسرعا الى رئيس الرقابة قائلا له إن السيناريو يخدش الحياء دون أن يقرأه، وأنه يجب أن يحرر محضرا رسميا لمؤلفه بتهمة خدش الحياء ، وبالتحقيق مع صاحب السيناريو يتضح أن السيناريو يتناول قصة كفاح فريق موسيقى يتكون من 3 شباب هم سامى وكريم وسمير وأن اسم الفيلم "سكس" هو أول حرف من اسم كل عضو فى الفريق ولا يحمل الفيلم أي محتوى جنسى أو مشاهد مخلة .
ويعبر محمد عن استيائه من جهاز الرقابة المصرى لإن كل همه – حسب كلامه - هو الحجر على حرية الرأى والفكر دون التعمق فى التفاصيل ، ويضيف : أنا كتبت قصة الفيلم من خيالى لكن بالفعل هذا الخيال تحول لواقع فعلى بمجرد أن حاولت عرض الفيلم على الرقابة واسست جروب على الفيس بوك باسم الفيلم تم إغلاقه والناس شتمتنى وسبتى وكفرتنى دون محاولة منهم فى التعرف على قصة الفيلم ، نحن لا نطالب بإلغاء الرقابة ولكن المطلوب ان يتم تغيير الموظف ووضع بدل منه فنان يفهم ويقدر ما يعرض عليه من أعمال سينمائية ، وأنا سعيد جدا بأن الناس عرفت فيلمى ورسالته وصلت لديهم قبل عرضه ، إضافة إلى أنهم منتظرون عرض الفيلم والذى سيكون فى دار الأوبرا المصرية وساقية عبد المنعم الصاوى بحلول عيد الفطر المبارك ، وبعد العرض المصرى سيشارك الفيلم فى مهرجان اثينا السينمائى ثم مهرجان كان .
وكشف عادل أن الفيلم لاقى تضامن العديد من النجوم الكبار الذين وافقوا على المشاركة فيه كضيوف شرف مثل المخرج والمنتج هانى جرجس فوزى والفنان الكبير أسامة عباس ، أما البطولة فهى لحفيد الفنان الراحل عبد المنعم مدبولى، عمر مدبولى وحسام صالح وباسم عاصم ومحمد عبد العزيز وإبراهيم فواز وأحمد العسال وحسام حلمى ومحمود خاطر ومحمد عثمان وطه الريان وعلى عبد العزيز و الفيلم من إنتاج "فيوتشر ارتيست" ومساعد مخرج محمد زكى ومونتاج بيتر عزت وتصوير خالد أحمد ومدير تصوير سامح محمد .
وبما أن الفيلم كله ينتقد الرقابة فكان لابد ان نعرف رأى الرقابة .. وتحدثنا مع سيد خطاب رئيس جهاز الرقابة على المصنفات الفنية والذى قال لبوابة الشباب : أنا لا أعرف أي شىء عن هذا الفيلم وأكيد تم تصويره داخليا بدون تصريح وبدون علم الرقابة ، وهذا الولد لم يتقدم بأى سيناريو إلى الرقابة كما يزعم وأحب أن أؤكد أنه سيقع تحت طائلة القانون لأنه سيقوم بعرض الفيلم بدون تصريح من الرقابة ، إضافة إلى خدشه للحياء العام بهذا الاسم المقزز ، فالرقابة على المصنفات ليست سطحية لان تنخدع بمثل هذه الدعاية الرخيصة حتى ولو كان الفيلم لم يتضمن أى مشاهد إباحية لكن ممكن الكلمة تتسبب فى جرح مشاعر المشاهد .. فالرقابة مهمتها هو تنفيذ القانون وليس الحجر على حرية الفكر والإبداع ، فالوضع مشابه لازمة الفضائيات التى تم إغلاقها مؤخرا فالأزمة تتلخص فى تنفيذ القانون وليس الحجر على فكر معين.
أما الناقد محمد صالح فكان رأى أخر وهو أن اسم الفيلم غير كاف للحكم عليه فنياً ، إضافة إننا لم نشاهد الفيلم حتى الآن فلا يجوز أن نعترض عليه ولكن من حق اى شخص محترم ان يعترض أن يعرض فيلمأً بهذا الاسم الساذج والأهبل والتافه فى دار الاوبرا المصرية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.