فيديو| رمضان عن «امتيازات» أبناء القضاة والضباط: دولة لا تحترم الدستور    منتخب الكرة الشاطئية يفوز على الجزائر 2 - 0 بدورة البحر المتوسط    بالفيديو.. رئيس كنترول أسيوط يعرض صورة من أوراق إجابة "طالبة صفر الثانوية"    الصحة: لا توجد حالات وفاة بإنفجار الفيوم    البابا تواضروس يعلن توقيع بروتوكول الري وحماية النهر    البورصة تخسر 1.2 مليار جنيه في تعاملات الأربعاء    'الأسبوع' ترصد غلاء أسعار الخضروات والفاكهة في الأسواق المصرية    وزير التموين يفتتح معرض المنتجات المصرية فى أربيل    قادة القوات الجوية والدفاع الجوي بمجلس التعاون الخليجي يبحثون سبل التنسيق    كيري: هناك إمكانية لتحريك مفاوضات حول القضية الفلسطينية    "القرة داغى" باكيا على الطفل السورى الغريق.. "تبا لعالم لم يتحرك لإيوائهم"    13 غارة لقوات التحالف علي تنظيم داعش في العراق وسوريا    المونيتور: تركيا تدعي محاربة داعش لقصف الأكراد في سوريا    خبير عسكري: مصر والصين يرسمان واقع دولى جديد لا تسيطر عليه أمريكا    يتظاهرون برقص التانجو فى لبنان    مجلس الوزراء يغلظ عقوبات اشغال الطرق العامة    متعب عن مواجهة خيتافي : هدفنا الفوز في أى مباراة    الإمارات تسمح للجماهير بحضور مباراة ماليزيا بتصفيات مونديال 2018 بالمجان    تعرف على المنافسين لشمشون الزمالك على لقب افضل مهاجم افريقى    حزب الوفد يحصل على 4 مقاعد بقائمة "في حب مصر"    بالفيديو .. عبدالقدوس: هذه حقيقة الأكل بسجن "العقرب"    أهالي «بني مزار» يقطعون الطريق إحتجاجاً على مصرع طفل في المنيا    غدا.. محاكمة 18 متهماً بقضية شغب الطالبية    بالصور.. تجمهر ركاب خطوط ميريديانا بالمطار بسبب إلغاء رحلاتها    طقس الخميس معتدل شمالًا حار على القاهرة    «الوزراء» يوافق على تصدير مليون طن ارز    إنتهاء مراسم 'مهرجان إسكندرية السينمائي'    أيمن سلامة: تكريمى من وزارتى التضامن والثقافة حملنى المسئولية بشكل أكبر    بالفيديو.. 14 علامة تدل على حسن خاتمة العبد    «الوزراء» يحذر بعض الجهات غير المرخص لها فتح مقار لعلاج مرضى فيروس «سى»    421 مخالفه و14 الف جنيه غرامات بمطروح    مجلس الوزراء يحذر من استخدام الأحزاب ل«السوفالدي» في الدعايا    حملة لتبرع بالدم في محطات المترو    سقوط عصابة سرقة المنازل في مدينة الشروق    مقتل 10 أشخاص في انفجار سيارة ملغومة في اللاذقية    بسيوني يفاضل بين سالم "دجلة " وإبراهيم "المنيا " للظهير الأيسر    القوات المسلحة تعلن عن عدة فرص عمل بالمشاريع التنموية ومحور قناة السويس    فاروق فلوكس: أقمت في منزلي 40 يوما حدادا على «السادات»    بالصور: وزير الآثار يعلن عن كشف أثرى لجدار يعود للعصر الفاطمى    بالصور.. سطو فني على تصميم للفنان أشرف رضا فى معرض قناة السويس    «آي سكور» تخفض سعر «الاستعلام الائتماني» لعملاء التمويل متناهي الصغر ل«جنيه واحد»    الصيادلة: النقابة لن تقبل الغاء فكرة إنشاء هيئة للدواء بعيدة عن وزارة الصحة    بالفيديو.. تعرف على مواقيت الإحرام «الخمسة»    السفير الأندونيسي ل "الجمهورية"    الأمن يرفض اقامة مباريات الدوري في مواعيد الانتخابات البرلمانية    فضيحة جديدة في وزارة التعليم العالي والسبب اعتبارات قومية وثورة بين الطلبة    مصادر .. انضمام مؤيد ل"أبوالفتوح" لقائمة "فى حب مصر"    رئيس التليفزيون يمثل مصر بمنتدى التعاون الصينى العربى    مجلس الزمالك يجتمع اليوم لحسم مصير شيكابالا    ما حكم الذهاب للحج بتأشيرة مزورة؟    من نسي سجدتي السهو؟    شريهان لعزت أبوعوف: الحمد لله على سلامة أغلى الناس    محلب يعقد اجتماعا مع رئيس جامعة الازهر ونوابه بحضور الطيب    الأهلي يحذر «إيفونا»    بالفيديو .. ريهام سعيد تفتح النار على سما المصري    "أرابتك": لاجديد في مشروع المليون وحدة سكنية    بالفيديو ..«كريمة» يطالب وزير الداخلية بالقبض على الفلكي أحمد شاهين    المتحدث باسم الإخوان يعترف بالخلافات ويدعو أعضاء الجماعة ل «التوحد»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حكاية " فيلم سكس " مصرى!
نشر في بوابة الشباب يوم 29 - 10 - 2010

كلنا تابعنا في الأيام الأخيرة الجدل الشديد بخصوص أزمة إغلاق عدد من القنوات الفضائية الدينية بسبب ترويجها - حسبما قالت وزارة الإعلام - للشعوذة والخرافات..
وفى المقابل تم أيضاً إغلاق بعض القنوات الأخرى بسبب إباحيتها و تجاوزاتها الاجتماعية مثل قناة سترايك والإمارة ولايف تى فى.
وبين الحالتين الأولي والثانية .. فوجئنا بظهور تجاوز أخر وهو فيلم" سكس " تم تصويره وإخراجه وإنتاجه فى مصر وطاقم العمل كله من أول الكامير مان وحتى الأبطال من المصريين , وعشان خيالنا ميروحش لبعيد وحتى نعرف أصل الحكاية تحدثنا مع محمد عادل مخرج ومؤلف الفيلم الذى استغرب جداً انزعاج الناس من اسم الفيلم لان كلمة "سكس" معناها جنس .. وهى كلمة تستخدم فى البطاقة وفى جواز السفر إضافة إلى وجود علم اسمه "السيكسولوجى" .. فما المشكلة ان يكون هناك فيلم اسمه"سكس" ؟! مع العلم أن الفيلم الهدف منه هو نقد سياسة الشعب المصرى والعربى التى تعتمد على الحكم من خلال المظهر العام دون النظر للجوهر والمضمون.
ويضيف محمد : اسم "سكس" يوحى بأن محتوى الفيلم يتضمن قصصا جنسية مثيرة ومشاهد خارجة، بينما "سكس" هو فيلم روائي قصير يتناول قصة أحد الشباب، درس علم السيناريو فى أمريكا لمدة 5 سنوات فى إحدى الجامعات وبعد إنهاء دراسته كتب سيناريو عرضه على بعض المنتجين هناك فتحمسوا له بشكل كبير لإنتاجه , وبعد تفكير منه أراد أن تستفيد بلده بالسيناريو باعتبار أنها أولى من الدول الغريبة ..وبالفعل ينتقل هذا الشاب إلى مصر ويحاول عن طريق صديق له مساعدته للوصول لأحد المنتجين لإنتاج الفيلم فينصحه صديقه بالتوجه أولا إلى الرقابة على المصنفات لتوافق له على السيناريو ثم يعرضه على المنتجين ، فيذهب إلى جهاز الرقابة ويقدم السيناريو لهم ولكن بمجرد أن قرأ موظف جهاز الرقابة اسم الفيلم ذهب مسرعا الى رئيس الرقابة قائلا له إن السيناريو يخدش الحياء دون أن يقرأه، وأنه يجب أن يحرر محضرا رسميا لمؤلفه بتهمة خدش الحياء ، وبالتحقيق مع صاحب السيناريو يتضح أن السيناريو يتناول قصة كفاح فريق موسيقى يتكون من 3 شباب هم سامى وكريم وسمير وأن اسم الفيلم "سكس" هو أول حرف من اسم كل عضو فى الفريق ولا يحمل الفيلم أي محتوى جنسى أو مشاهد مخلة .
ويعبر محمد عن استيائه من جهاز الرقابة المصرى لإن كل همه – حسب كلامه - هو الحجر على حرية الرأى والفكر دون التعمق فى التفاصيل ، ويضيف : أنا كتبت قصة الفيلم من خيالى لكن بالفعل هذا الخيال تحول لواقع فعلى بمجرد أن حاولت عرض الفيلم على الرقابة واسست جروب على الفيس بوك باسم الفيلم تم إغلاقه والناس شتمتنى وسبتى وكفرتنى دون محاولة منهم فى التعرف على قصة الفيلم ، نحن لا نطالب بإلغاء الرقابة ولكن المطلوب ان يتم تغيير الموظف ووضع بدل منه فنان يفهم ويقدر ما يعرض عليه من أعمال سينمائية ، وأنا سعيد جدا بأن الناس عرفت فيلمى ورسالته وصلت لديهم قبل عرضه ، إضافة إلى أنهم منتظرون عرض الفيلم والذى سيكون فى دار الأوبرا المصرية وساقية عبد المنعم الصاوى بحلول عيد الفطر المبارك ، وبعد العرض المصرى سيشارك الفيلم فى مهرجان اثينا السينمائى ثم مهرجان كان .
وكشف عادل أن الفيلم لاقى تضامن العديد من النجوم الكبار الذين وافقوا على المشاركة فيه كضيوف شرف مثل المخرج والمنتج هانى جرجس فوزى والفنان الكبير أسامة عباس ، أما البطولة فهى لحفيد الفنان الراحل عبد المنعم مدبولى، عمر مدبولى وحسام صالح وباسم عاصم ومحمد عبد العزيز وإبراهيم فواز وأحمد العسال وحسام حلمى ومحمود خاطر ومحمد عثمان وطه الريان وعلى عبد العزيز و الفيلم من إنتاج "فيوتشر ارتيست" ومساعد مخرج محمد زكى ومونتاج بيتر عزت وتصوير خالد أحمد ومدير تصوير سامح محمد .
وبما أن الفيلم كله ينتقد الرقابة فكان لابد ان نعرف رأى الرقابة .. وتحدثنا مع سيد خطاب رئيس جهاز الرقابة على المصنفات الفنية والذى قال لبوابة الشباب : أنا لا أعرف أي شىء عن هذا الفيلم وأكيد تم تصويره داخليا بدون تصريح وبدون علم الرقابة ، وهذا الولد لم يتقدم بأى سيناريو إلى الرقابة كما يزعم وأحب أن أؤكد أنه سيقع تحت طائلة القانون لأنه سيقوم بعرض الفيلم بدون تصريح من الرقابة ، إضافة إلى خدشه للحياء العام بهذا الاسم المقزز ، فالرقابة على المصنفات ليست سطحية لان تنخدع بمثل هذه الدعاية الرخيصة حتى ولو كان الفيلم لم يتضمن أى مشاهد إباحية لكن ممكن الكلمة تتسبب فى جرح مشاعر المشاهد .. فالرقابة مهمتها هو تنفيذ القانون وليس الحجر على حرية الفكر والإبداع ، فالوضع مشابه لازمة الفضائيات التى تم إغلاقها مؤخرا فالأزمة تتلخص فى تنفيذ القانون وليس الحجر على فكر معين.
أما الناقد محمد صالح فكان رأى أخر وهو أن اسم الفيلم غير كاف للحكم عليه فنياً ، إضافة إننا لم نشاهد الفيلم حتى الآن فلا يجوز أن نعترض عليه ولكن من حق اى شخص محترم ان يعترض أن يعرض فيلمأً بهذا الاسم الساذج والأهبل والتافه فى دار الاوبرا المصرية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.