شيخ الأزهر يصل سويسرا لترأس الحوار بين حكماء الشرق والغرب    "اقتصادية قناة السويس" : موانئ بورسعيد تستقبل 30 سفينة    فيديو| مستشار وزيرة التضامن يوضح حقيقة تكلفة سفرها إلى المكسيك    ارتفاع جماعى لمؤشرات البورصة بالربع الثالث ورأس المال السوقى يربح 22 مليار جنيه    اليمن وراء رفض «فيتو» أوباما    الأمم المتحدة تدعو الهند وباكستان لتسوية خلافاتهما    الزمالك يستهل مشوار الدوري بالفوز على النصر 2-0    «عمومية ألعاب القوى» تعتمد الميزانية والحساب الختامي    حسام حسن يطالب حمادة طلبة بالتركيز مع المنتخب    ضبط 1.5 مليون جنيه داخل كرتونة بميدان عبد المنعم رياض    فريق من النيابة العامة تعاين مكان انفجار سيارة استهدفت النائب العام المساعد    صور| المئات يشاركون في تشييع جثمان ضابط شرطة بالشرقية    السيطرة على حريق بجوار مؤسسة أطفال في بنها    التلفزيون المصري يحتفل برأس السنة الهجرية    «النمنم» في «هنا نصلي معًا»: الاحتفالية رسالة للعالم باستقرار مصر    مباشر الدوري الأوروبي - ستروتمان يسجل لروما من صناعة توتي    إدانة حقوقية للتضييق على تداول المعلومات بمصر    بالصور.. الأطفال لوزير التربية والتعليم: "عايزين حقنا"    هذا ما كشفه "الشاباك" عن محاولة اغتيال أحد الزعماء خلال جنازة بيريز؟!!    المحامون يطالبون بتطبيق "القيمة المضافة" على القضاة    ولي أمر طالب بالمرحلة الإعدادية يتهم مدرسًا بضرب نجله‎ بالغردقة    «إسماعيل» يبحث التعاون مع فرنسا في تطوير صناعة السيارات    "مصر للطيران" توقف حجز تذاكر رحلات الطيران التي لا تمر بأراضيها    إيساف: يعبر بحبة للمخرج «محمد جمعه» بطريقتة الخاصة    «القاهرة السينمائي» ينفي استبعاد أروى جودة وصبا مبارك من لجنة التحكيم    نشرة «ONA» ا أسامة كمال يتعاقد مع "DMC" .. جابر القرموطي يظهر بعلبة كشري .. CBC تعرض أولى حلقاتSnl" "    التوقيع على عقد أول مشروع للطاقة النووية في بريطانيا    محافظ كفر الشيخ يفتتح مشروع صوب مدرسة بيلا الزراعية    مباشر    مصر وإصلاح ما أفسده العطار الأوربي في الساحة الليبية    المحكمة تحيل عضو الدفاع في خلية حلوان لتأديبية المحامين    فيديو.. "القرموطى" يأكل كشرى على الهواء    رئيس الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء : النمو السكاني في مصر أخطر من الإرهاب    تواضروس من مطروح: مصر «فلتة الطبيعة» ولا تعرف الانقسام    أردوغان: تمديد حالة الطوارئ فى مصلحة تركيا    حبس متهمين جديدين من طاقم «مركب رشيد»    وفاة "سيد الضوي" أقدم رواة السيرة الهلالية    كيري: الولايات المتحدة على وشك تعليق مباحثاتها مع روسيا بشأن النزاع السوري    ضبط 3 أشخاص بحيازتهم 77 ألف علبة سجائر مهربة في رأس الحكمة بمطروح    مهرجان الجزويت للفيلم يصل القاهرة.. والحفل الختامي 10 أكتوبر    فيديو.. محافظ الشرقية: مهرجان الخيول العربية لتنشيط السياحة بالمحافظة    علاء عبدالغني يرافق لاعبي الزمالك الدوليين مع المنتخب إلى الكونغو    طرح عقار جديد بمصر لضبط مستويات السكر في الدم    فريق طبي يجري جراحة نادرة بالمستشفى الجامعي بقنا    تسليم «سوفالدي» بعد أسبوعين من تقديم طلب العلاج    لو والدك "بخيل".. هل يجوز إخراج الزكاة عنه!    هزلية جديدة.."الأمور المستعجلة" توقف تنفيذ حكم مصرية "تيران وصنافير"    رصد التعديات والإشغالات على أراضي الدولة والانتهاء من تطوير ثلاث مزلقانات بالأقصر    الأوراق المطلوبة للتقديم بهندسة بنات الأزهر    وادي دجلة يكرم نوران جوهر بطلة العالم للأسكواش    كرة يد - وفاة والدة حمادة الروبي    المتحدث العسكري: القوات المسلحة تتسلم عدد من ناقلات الجند المدرعة من أمريكا    برلماني: أمريكا تريد الاستيلاء على أموال السعودية والتضييق على "الخليج"    أمين البحوث الإسلامية: مكتبة لمرشحي البعثات للخارج    المنشطات لا تنفع مع اضطراب نقص الانتباه عند الأطفال    الدكتور محمد وهدان الرسول اوصى بالشباب والاعتناء به لانهم عماد الامة    فيديو.. شوقي علام: 50% من مقاتلي «داعش» أبناء أقليات مسلمة    ياسمين الخطيب تصف الأزهر ب«الوهابي» بسبب إسلام بحيري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكاية " فيلم سكس " مصرى!
نشر في بوابة الشباب يوم 29 - 10 - 2010

كلنا تابعنا في الأيام الأخيرة الجدل الشديد بخصوص أزمة إغلاق عدد من القنوات الفضائية الدينية بسبب ترويجها - حسبما قالت وزارة الإعلام - للشعوذة والخرافات..
وفى المقابل تم أيضاً إغلاق بعض القنوات الأخرى بسبب إباحيتها و تجاوزاتها الاجتماعية مثل قناة سترايك والإمارة ولايف تى فى.
وبين الحالتين الأولي والثانية .. فوجئنا بظهور تجاوز أخر وهو فيلم" سكس " تم تصويره وإخراجه وإنتاجه فى مصر وطاقم العمل كله من أول الكامير مان وحتى الأبطال من المصريين , وعشان خيالنا ميروحش لبعيد وحتى نعرف أصل الحكاية تحدثنا مع محمد عادل مخرج ومؤلف الفيلم الذى استغرب جداً انزعاج الناس من اسم الفيلم لان كلمة "سكس" معناها جنس .. وهى كلمة تستخدم فى البطاقة وفى جواز السفر إضافة إلى وجود علم اسمه "السيكسولوجى" .. فما المشكلة ان يكون هناك فيلم اسمه"سكس" ؟! مع العلم أن الفيلم الهدف منه هو نقد سياسة الشعب المصرى والعربى التى تعتمد على الحكم من خلال المظهر العام دون النظر للجوهر والمضمون.
ويضيف محمد : اسم "سكس" يوحى بأن محتوى الفيلم يتضمن قصصا جنسية مثيرة ومشاهد خارجة، بينما "سكس" هو فيلم روائي قصير يتناول قصة أحد الشباب، درس علم السيناريو فى أمريكا لمدة 5 سنوات فى إحدى الجامعات وبعد إنهاء دراسته كتب سيناريو عرضه على بعض المنتجين هناك فتحمسوا له بشكل كبير لإنتاجه , وبعد تفكير منه أراد أن تستفيد بلده بالسيناريو باعتبار أنها أولى من الدول الغريبة ..وبالفعل ينتقل هذا الشاب إلى مصر ويحاول عن طريق صديق له مساعدته للوصول لأحد المنتجين لإنتاج الفيلم فينصحه صديقه بالتوجه أولا إلى الرقابة على المصنفات لتوافق له على السيناريو ثم يعرضه على المنتجين ، فيذهب إلى جهاز الرقابة ويقدم السيناريو لهم ولكن بمجرد أن قرأ موظف جهاز الرقابة اسم الفيلم ذهب مسرعا الى رئيس الرقابة قائلا له إن السيناريو يخدش الحياء دون أن يقرأه، وأنه يجب أن يحرر محضرا رسميا لمؤلفه بتهمة خدش الحياء ، وبالتحقيق مع صاحب السيناريو يتضح أن السيناريو يتناول قصة كفاح فريق موسيقى يتكون من 3 شباب هم سامى وكريم وسمير وأن اسم الفيلم "سكس" هو أول حرف من اسم كل عضو فى الفريق ولا يحمل الفيلم أي محتوى جنسى أو مشاهد مخلة .
ويعبر محمد عن استيائه من جهاز الرقابة المصرى لإن كل همه – حسب كلامه - هو الحجر على حرية الرأى والفكر دون التعمق فى التفاصيل ، ويضيف : أنا كتبت قصة الفيلم من خيالى لكن بالفعل هذا الخيال تحول لواقع فعلى بمجرد أن حاولت عرض الفيلم على الرقابة واسست جروب على الفيس بوك باسم الفيلم تم إغلاقه والناس شتمتنى وسبتى وكفرتنى دون محاولة منهم فى التعرف على قصة الفيلم ، نحن لا نطالب بإلغاء الرقابة ولكن المطلوب ان يتم تغيير الموظف ووضع بدل منه فنان يفهم ويقدر ما يعرض عليه من أعمال سينمائية ، وأنا سعيد جدا بأن الناس عرفت فيلمى ورسالته وصلت لديهم قبل عرضه ، إضافة إلى أنهم منتظرون عرض الفيلم والذى سيكون فى دار الأوبرا المصرية وساقية عبد المنعم الصاوى بحلول عيد الفطر المبارك ، وبعد العرض المصرى سيشارك الفيلم فى مهرجان اثينا السينمائى ثم مهرجان كان .
وكشف عادل أن الفيلم لاقى تضامن العديد من النجوم الكبار الذين وافقوا على المشاركة فيه كضيوف شرف مثل المخرج والمنتج هانى جرجس فوزى والفنان الكبير أسامة عباس ، أما البطولة فهى لحفيد الفنان الراحل عبد المنعم مدبولى، عمر مدبولى وحسام صالح وباسم عاصم ومحمد عبد العزيز وإبراهيم فواز وأحمد العسال وحسام حلمى ومحمود خاطر ومحمد عثمان وطه الريان وعلى عبد العزيز و الفيلم من إنتاج "فيوتشر ارتيست" ومساعد مخرج محمد زكى ومونتاج بيتر عزت وتصوير خالد أحمد ومدير تصوير سامح محمد .
وبما أن الفيلم كله ينتقد الرقابة فكان لابد ان نعرف رأى الرقابة .. وتحدثنا مع سيد خطاب رئيس جهاز الرقابة على المصنفات الفنية والذى قال لبوابة الشباب : أنا لا أعرف أي شىء عن هذا الفيلم وأكيد تم تصويره داخليا بدون تصريح وبدون علم الرقابة ، وهذا الولد لم يتقدم بأى سيناريو إلى الرقابة كما يزعم وأحب أن أؤكد أنه سيقع تحت طائلة القانون لأنه سيقوم بعرض الفيلم بدون تصريح من الرقابة ، إضافة إلى خدشه للحياء العام بهذا الاسم المقزز ، فالرقابة على المصنفات ليست سطحية لان تنخدع بمثل هذه الدعاية الرخيصة حتى ولو كان الفيلم لم يتضمن أى مشاهد إباحية لكن ممكن الكلمة تتسبب فى جرح مشاعر المشاهد .. فالرقابة مهمتها هو تنفيذ القانون وليس الحجر على حرية الفكر والإبداع ، فالوضع مشابه لازمة الفضائيات التى تم إغلاقها مؤخرا فالأزمة تتلخص فى تنفيذ القانون وليس الحجر على فكر معين.
أما الناقد محمد صالح فكان رأى أخر وهو أن اسم الفيلم غير كاف للحكم عليه فنياً ، إضافة إننا لم نشاهد الفيلم حتى الآن فلا يجوز أن نعترض عليه ولكن من حق اى شخص محترم ان يعترض أن يعرض فيلمأً بهذا الاسم الساذج والأهبل والتافه فى دار الاوبرا المصرية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.