بالفيديو.. مجلس الوزراء ينفي التراجع عن إلغاء جمارك الدواجن المستوردة    فيديو.. مواطن أزمة السكر: اتهام محافظ بورسعيد لي بالأخونة "افترى"    محافظ الغربية يوجه بحصر المنشآت الطبية والأكشاك المخالفة    محافظ جنوب سيناء خلال جولته بطور سيناء: انتهاء إنشاء 60 منزل بدوي ب8 ملايين جنيه    فيديو.. أحمد موسى يكشف حقيقة إلغاء قمة السيسي وسلمان بالإمارات    روسيا تسعى لانسحاب كامل لمقاتلى المعارضة من حلب    إيران تعرض الوساطة بين باكستان والهند لحل النزاع حول كشمير    يوفنتوس تتقدم على أتلانتا بهدفين فى الشوط الأول    مورينيو ينفى تهمة الاحتيال على الضرائب    لايبزيج يتغلب على شالكة ويواصل تصدر الدوري الألماني    حبس عامل عثر بمسكنه على 15 قطعة أثرية بدمياط    «تدليع» المواطنين في مرور بني سويف    قاتل ابنته ذات ال10 سنوات يعترف بجريمته.. والنيابة تأمر بحبسه 4 أيام    «أيامنا الحلوة» يفتتح فقرات حفل «بروموميديا»    محلب و3 وزراء يضعون حجر أساس أول مستشفي لعلاج الحروق بالمجان    إسلام بحيري: عفو السيسي لم يحدث في الأزمان السابقة    إسلام بحيرى: جميع قادة الفكر ب"داعش" مصريون    إسلام بحيري: الإخوان عقلية سلفية بتوجه سياسي    بعد إخلاء سبيلها.. منى مينا: «شكرا لكل اللي أحاطوني بحب خرافي»    كارتر عن خليفته المحتمل: أعرفه وأقدِّره منذ وقت طويل    صحافة إسبانيا.. "روح القائد" تنقذ الريال.. وإنريكى "ساخط" على توران    صحافة بريطانية: الإتحاد الأوروبي يعرض تقديم الدعم المالي لنظام الأسد مقابل صفقة سلام في سوريا    المحكمة تخرج متهما من القفص وتأمر بتمكينه من لقاء محاميه    محافظ الإسكندرية: نبذل قصارى جهدنا لمواجهة الأمطار والسيول المحتملة    «النور» بالإسكندرية ينظم دورة تثقيفية لكوادر الحزب‎ (صور)    نظر دعوى إسقاط الجنسية المصرية عن يوسف القرضاوي    لأول مرة.. شيرى عادل وجها لوجه أمام "السقا" فى "الحصان الأسود"    شيماء سيف تجتمع مع مها أحمد لهذا السبب    "مدبولي": حجز وحدات الإسكان لأصحاب الدخول حتى 5000 جنيه 7 ديسمبر    بالأرقام.. هدف راموس القاتل بالكلاسيكو يضع زيدان على بعد مباراة من تحقيق رقم قياسي    مدرب لاتسيو: سنستفيد من غياب محمد صلاح فى الديربى    عبد الله نصر: لا توجد جهة حرضتني والمنشور على صفحتي كمين للإعلام    رئيس الفيفا: نشعر بالحزن لمأساة تحطم طائرة فريق شابيكوينسي    نقيب الصيادلة: الدواء المصري غير مقبول في إفريقيا    تعطل أجهزة التحاليل..وعدم إجراء العمليات منذ فترة    ضبط زوجة شقيق المتهم بقتل العليمي وبحوزتها تمثال أثري بالمنوفية    "التضامن" تحل 71 جمعية أهلية في القليوبية    فوز عمرو حسن بالمركز الأول في جائزة أحمد فؤاد نجم    لأول مرة.. شيري عادل تلتقي السقا في «الحصان الأسود»    حبس طالب متهم باغتصاب وقتل طفلة 15 يومًا بالمنيا    تعرف على درجات الحرارة المتوقعة غداََ بمحافظات مصر    أردوغان: لن نسمح بإيقاف عجلة الديمقراطية بانقلابات عسكرية    يد تونس تعلن قائمة اللاعبين استعدادًا لمونديال فرنسا    محافظ البحر الأحمر يتفقد منفذ بيع السلع الغذائية بالغردقة    اللوفر ابوظبي "متحف اممي" و"رمز للتسامح"    الأزهر بمجلس الأمن: المرصد يلعب دورًا بارزًا في تصحيح المفاهيم المغلوطة    عبور 48 سفينة قناة السويس بحمولات 2.7 مليون طن    توفيراً للنفقات منتخبات السلة تعسكر بالقاهرة.. استعدادا للبطولات الدولية    البنك الأهلي: لم نحدد موعدا لتخفيض الفائدة على شهادة 20%    قبول دفعة جديدة من الضباط المتخصصين في الكلية الحربية    وزير الإسكان يشارك بوضع حجر الأساس لمستشفى «أهل مصر» لعلاج الحروق بالمجان    "الإفتاء" تحذر من حديث مكذوب منسوب للنبي عن التهنئة بشهر ربيع الأول    بالصور ..محافظ الوادى الجديد يتفقد قافلة جامعة الاسكندرية الطبية    روسيا والنظام السوري يقصفوا مدارس بحلب وإدلب    «التعليم»: تفعيل الامتحانات العملية للمرحلة الابتدائية    وزير التعليم: جنيهان فقط لاشتراك التأمين الصحي للطلاب بجميع أنواع المدارس    حظك اليوم وتوقعات الأبراج ليوم السبت 3 ديسمبر 2016.. خبر سعيد قريبا للعقرب وتحسن مالى للسرطان والحوت    توفي إلي رحمة الله تعالي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكاية " فيلم سكس " مصرى!
نشر في بوابة الشباب يوم 29 - 10 - 2010

كلنا تابعنا في الأيام الأخيرة الجدل الشديد بخصوص أزمة إغلاق عدد من القنوات الفضائية الدينية بسبب ترويجها - حسبما قالت وزارة الإعلام - للشعوذة والخرافات..
وفى المقابل تم أيضاً إغلاق بعض القنوات الأخرى بسبب إباحيتها و تجاوزاتها الاجتماعية مثل قناة سترايك والإمارة ولايف تى فى.
وبين الحالتين الأولي والثانية .. فوجئنا بظهور تجاوز أخر وهو فيلم" سكس " تم تصويره وإخراجه وإنتاجه فى مصر وطاقم العمل كله من أول الكامير مان وحتى الأبطال من المصريين , وعشان خيالنا ميروحش لبعيد وحتى نعرف أصل الحكاية تحدثنا مع محمد عادل مخرج ومؤلف الفيلم الذى استغرب جداً انزعاج الناس من اسم الفيلم لان كلمة "سكس" معناها جنس .. وهى كلمة تستخدم فى البطاقة وفى جواز السفر إضافة إلى وجود علم اسمه "السيكسولوجى" .. فما المشكلة ان يكون هناك فيلم اسمه"سكس" ؟! مع العلم أن الفيلم الهدف منه هو نقد سياسة الشعب المصرى والعربى التى تعتمد على الحكم من خلال المظهر العام دون النظر للجوهر والمضمون.
ويضيف محمد : اسم "سكس" يوحى بأن محتوى الفيلم يتضمن قصصا جنسية مثيرة ومشاهد خارجة، بينما "سكس" هو فيلم روائي قصير يتناول قصة أحد الشباب، درس علم السيناريو فى أمريكا لمدة 5 سنوات فى إحدى الجامعات وبعد إنهاء دراسته كتب سيناريو عرضه على بعض المنتجين هناك فتحمسوا له بشكل كبير لإنتاجه , وبعد تفكير منه أراد أن تستفيد بلده بالسيناريو باعتبار أنها أولى من الدول الغريبة ..وبالفعل ينتقل هذا الشاب إلى مصر ويحاول عن طريق صديق له مساعدته للوصول لأحد المنتجين لإنتاج الفيلم فينصحه صديقه بالتوجه أولا إلى الرقابة على المصنفات لتوافق له على السيناريو ثم يعرضه على المنتجين ، فيذهب إلى جهاز الرقابة ويقدم السيناريو لهم ولكن بمجرد أن قرأ موظف جهاز الرقابة اسم الفيلم ذهب مسرعا الى رئيس الرقابة قائلا له إن السيناريو يخدش الحياء دون أن يقرأه، وأنه يجب أن يحرر محضرا رسميا لمؤلفه بتهمة خدش الحياء ، وبالتحقيق مع صاحب السيناريو يتضح أن السيناريو يتناول قصة كفاح فريق موسيقى يتكون من 3 شباب هم سامى وكريم وسمير وأن اسم الفيلم "سكس" هو أول حرف من اسم كل عضو فى الفريق ولا يحمل الفيلم أي محتوى جنسى أو مشاهد مخلة .
ويعبر محمد عن استيائه من جهاز الرقابة المصرى لإن كل همه – حسب كلامه - هو الحجر على حرية الرأى والفكر دون التعمق فى التفاصيل ، ويضيف : أنا كتبت قصة الفيلم من خيالى لكن بالفعل هذا الخيال تحول لواقع فعلى بمجرد أن حاولت عرض الفيلم على الرقابة واسست جروب على الفيس بوك باسم الفيلم تم إغلاقه والناس شتمتنى وسبتى وكفرتنى دون محاولة منهم فى التعرف على قصة الفيلم ، نحن لا نطالب بإلغاء الرقابة ولكن المطلوب ان يتم تغيير الموظف ووضع بدل منه فنان يفهم ويقدر ما يعرض عليه من أعمال سينمائية ، وأنا سعيد جدا بأن الناس عرفت فيلمى ورسالته وصلت لديهم قبل عرضه ، إضافة إلى أنهم منتظرون عرض الفيلم والذى سيكون فى دار الأوبرا المصرية وساقية عبد المنعم الصاوى بحلول عيد الفطر المبارك ، وبعد العرض المصرى سيشارك الفيلم فى مهرجان اثينا السينمائى ثم مهرجان كان .
وكشف عادل أن الفيلم لاقى تضامن العديد من النجوم الكبار الذين وافقوا على المشاركة فيه كضيوف شرف مثل المخرج والمنتج هانى جرجس فوزى والفنان الكبير أسامة عباس ، أما البطولة فهى لحفيد الفنان الراحل عبد المنعم مدبولى، عمر مدبولى وحسام صالح وباسم عاصم ومحمد عبد العزيز وإبراهيم فواز وأحمد العسال وحسام حلمى ومحمود خاطر ومحمد عثمان وطه الريان وعلى عبد العزيز و الفيلم من إنتاج "فيوتشر ارتيست" ومساعد مخرج محمد زكى ومونتاج بيتر عزت وتصوير خالد أحمد ومدير تصوير سامح محمد .
وبما أن الفيلم كله ينتقد الرقابة فكان لابد ان نعرف رأى الرقابة .. وتحدثنا مع سيد خطاب رئيس جهاز الرقابة على المصنفات الفنية والذى قال لبوابة الشباب : أنا لا أعرف أي شىء عن هذا الفيلم وأكيد تم تصويره داخليا بدون تصريح وبدون علم الرقابة ، وهذا الولد لم يتقدم بأى سيناريو إلى الرقابة كما يزعم وأحب أن أؤكد أنه سيقع تحت طائلة القانون لأنه سيقوم بعرض الفيلم بدون تصريح من الرقابة ، إضافة إلى خدشه للحياء العام بهذا الاسم المقزز ، فالرقابة على المصنفات ليست سطحية لان تنخدع بمثل هذه الدعاية الرخيصة حتى ولو كان الفيلم لم يتضمن أى مشاهد إباحية لكن ممكن الكلمة تتسبب فى جرح مشاعر المشاهد .. فالرقابة مهمتها هو تنفيذ القانون وليس الحجر على حرية الفكر والإبداع ، فالوضع مشابه لازمة الفضائيات التى تم إغلاقها مؤخرا فالأزمة تتلخص فى تنفيذ القانون وليس الحجر على فكر معين.
أما الناقد محمد صالح فكان رأى أخر وهو أن اسم الفيلم غير كاف للحكم عليه فنياً ، إضافة إننا لم نشاهد الفيلم حتى الآن فلا يجوز أن نعترض عليه ولكن من حق اى شخص محترم ان يعترض أن يعرض فيلمأً بهذا الاسم الساذج والأهبل والتافه فى دار الاوبرا المصرية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.