هيئة الأبنية التعليمية : استلام 470 مشروعًا بإجمالي 11340 فصلًا    وزير الدفاع يهنىء البابا تواضروس بأعياد الميلاد المجيدة    اليوم.. نظر محاكمة العادلي وآخرين بتهمة الاستيلاء على 2.3 مليار جنيه    «القوى العاملة» تنجح في تسوية مستحقات العاملين ب«المتحدة للأغذية»    لجنة حقوق الإنسان تعقد اجتماعا بالبرلمان.. الأربعاء    نقيب المحامين يشكل لجنة دفاع لمتظاهري 25 أبريل    «الأزهر»: شرح أحكام الصيام باللغة الإنجليزية للطلاب الوافدين    المصرية للاتصالات: التعاقد على التليفون الأرضي مجانا في أول مايو    تعرف على أسعار الخضروات بسوق العبور ..اليوم    3.9 مليار جنيه إجمالى تداولات البورصة خلال الإسبوع الماضى    النفط يستقر قرب 50 دولاراً و"برنت" يحقّق أكبر مكسب شهري في 7 سنوات    مدينة أسبانية تمنع شرب المياه في شوارعها    تخبط المركزي أشعل الدولار    رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بسوهاج ل "اليوم السابع":14 ألف مخالفة ضد المواطنين والشركات لسرقة المياه.. 15 % فقط نسبة القرى المخدومة فى الصرف الصحى بالمحافظة.. الفواتير تحولت إلى شهرية    مقتل زعيم بارز ل"داعش" جراء غارة لسلاح الجو الأفغاني في إقليم "ننجرهار"    مجلس حكماء المسلمين يطالب منظمات حقوق الإنسان بتحرك عاجل لإنقاذ حلب    ننشر أسماء المحكوم عليهم بالسجن المشدد 10 سنوات فى "أحداث مصر القديمة"    منصور هادى: الحكومة حريصة على العمل مع الأمم المتحدة لتحقيق سلام دائم    قوات الجيش الليبي تتوجه إلى أجدابيا استعدادا لتحرير مدينة سرت    جدول مواعيد مباريات المحترفين المصريين الأسبوع الحالى    تكريم المخرج السينمائى فرانسيس فورد كوبولا فى المسرح الصينى    وزيرا خارجية الصين واليابان يلتقيان لتحسين العلاقات المتوترة    موسكو ترفض وقف القصف على حلب    الأهلي يستأنف تدريباته اليوم استعدادًا لحرس الحدود    الزمالك يستأنف تدريباته اليوم بعد "نيولوك" الجهاز الفنى    وزير الشباب يمنع الصحفيين من متابعة جولته بالغردقة: «أنا في إجازة.. وعايز أشرب شاي»    "شكوى" لوزير الرياضة ضد الاهلي والزمالك    ودية روما مهددة "بالإلغاء" بسبب تأجيل مباراة الحدود    سيدات الأهلى يصطدمن بقرطاج التونسى فى نهائى البطولة الأفريقية للطائرة    أموت وألعب في المنتخب.. ومعرفش شروط الانضمام أيه    الشوربجى يتربع على عرش البطولة الدولية للأسكواش    البنك المركزي : ارتفاع صادرات مصر للدول العربية لتصل إلى نحو 1.350 مليار دولار    قرعة حج الجمعيات الأهلية .. الثلاثاء المقبل    نيابة شبرا تبدأ التحقيق في بلاغ سعد الصغير ضد الراقصة شمس    الداخلية: الكشف عن مخزنين للمخدرات برأس سدر    توجيه قوافل طبية للكشف على السجناء والمواطنين    الأرصاد: بداية موجة حارة ..القاهرة 35 - 18    مصرع وإصابة 4 مواطنين في حادث انقلاب سيارة بطريق القطامية بالسويس    مظاهرات في الأرجنتين ضد سياسية التقشف    فنانون يدعمون «الهضبة» ضد روتانا على «فيس بوك»    تعليق أصالة على حرق حلب    قصور ثقافة البحر الأحمر والغردقة تحتفل بعيد العمال وأعياد الربيع    افتتاح مهرجان الموسيقي ومعرض الحرف اليدوية بالفيوم    محمد رمضان : " حلب تحترق أين أنتم يا عرب "    زينة: قلبنا وجعنا على اللي بيحصل فى حلب    تعليق محمد حسان على أحداث حلب    نظردعوى إتهام محمد حسان بإزدراء الأديان    اليوجا تقلل التأثير السلبى لنوبات الربو لدى المرضى    للمرأة الحامل.. استمتعي بتناول البيض والرنجة في شم النسيم بشروط    سبب ظهور بقع حمراء عند ارتداء المجوهرات    الرسوم المتحركة تغزو المتاحف الفرنسية بعد فترة طويلة من تجاهلها    "الدعابة" أحدث وسائل تحسين العمل وتوفير جو عائلي بين العاملين    تفجير 4 عبوات ناسفة زرعتها عناصر إرهابية في رفح والشيخ زويد بسيناء    باحثون: طفيل البلهارسيا قد يكون مفتاح اللغز في مكافحة الإيدز    متصلة: كل ما نتخانق جوزي يطلقني.. وداعية إسلامية: إنتي عايشة معاه في الحرام.. فيديو    وزير الأوقاف ومحافظ القليوبية يفتتحان مسجد زعزع بطوخ    وزير الأوقاف: عيد العمال الحقيقي أن تصبح منتجاتنا علامة فارقة مميزة في الداخل والخارج    محافظ أسوان يقرر إنهاء عمل العاملين فوق الستين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نصيحة : في الشتاء .. راقب بطارية سيارتك !
نشر في بوابة الشباب يوم 19 - 02 - 2012

البطارية من مكونات السيارة المعرضة للتلف خصوصا في فصل الشتاء ، وهي عبارة عن وحدة تقوم بتزويد السيارة بالطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل كل الأجزاء التي تحتاج الي طاقة كهربائية مثل باديء تشغيل السيارة (المارش) والاضاءة والكاسيت وغيره، وهي تتكون من صندوق يصنع عادة من مادة عازلة - تتحمل الحرارة والصدمات - لا تتأثر بالحامض.
والبطارية تحول التفاعل الكيميائي الذي يحدث بداخلها الي طاقة كهربائية للسيارة ، وحتي تستمر البطارية في امداد السيارة بالطاقة المطلوبة يقوم المولد الكهربائي (الدينامو) الموجود في السيارة بامداد البطارية بطاقة كهربائية تساعد عملية التفاعل الكيميائي أن تستمر لتتحول الي طاقة كهربائية لتشغيل أجزاء السيارة.
وهناك نوعان من البطاريات : السائلة الموجود بداخلها بجانب ألواح الرصاص حامض الكبريتيك، وهناك الجافة التي تولد الطاقة الكهربائية بدون وجود سوائل بداخلها.
يقول شريف عبد الفتاح صاحب أحد محلات بيع البطاريات: يجب قبل شراء بطارية السيارة أن يتم الكشف علي شحن الدينامو عند البائع للتأكد من أن كمية الشحن التي تصل للبطارية هي بالضبط الكمية المطلوبة، لأنه اذا زاد الشحن أو نقص فان عمر البطارية سوف يقل.
وللمحافظة علي البطارية يجب:
أولا: تثبيتها باحكام في المكان المخصص لها في السيارة لأن عدم التثبيت سوف يؤدي عند السير بالسيارة الي ارتطام البطارية باي جزء مما يعرضها للتلف أو يققل عمرها.
ثانيا: يجب عمل الكشف والصيانة الدورية للبطارية وقياس مدي كفاءتها كل أول شهر في المكان الذي اشتريت منه البطارية مع التأكد من وضع البائع للعلامة التي تفيد بأنك قمت بعمل هذه الصيانة في مكانها بكتيب الصيانة الموجود معك. ويجب معرفة أن فترة ضمان البطارية للسيارات الملاكي سنة، وللسيارات نصف النقل والنقل والتاكسيات وسيارات الدفع الرباعي الكبيرة (الجيب) هي ستة أشهر.
ثالثا: اذا ظهرت علي أقطاب البطارية وجود آثار لملح مترسب يجب ازالته فورا بغسله بالماء مع صنفرة الأقطاب والقواطيش (نهايات الأسلاك التي يتم من خلالها انتقال الطاقة الكهربائية من البطارية للسيارة) ثم وضع كمية بسيطة من الشحم عليها.
عُمر البطارية
يتوقف عمر البطارية على نوعها وعلي طريقة استخدامها فهناك بطاريات تدوم لمدة سنة وهناك بطارية عمرها سنتين وهناك ثلاثة سنوات.
ويجب معرفة أن فصل الشتاء تستهلك فيه البطارية أكثر من فصل الصيف لبرودة الطقس التي تقلل من كفاءة التفاعل الكيميائي بالبطارية.
ومن العلامات التي تدل علي أن عُمر البطارية أوشك علي الانتهاء وجود صعوبة في تدوير السيارة صباحا في البرد وذلك بشرط التأكد من سلامة جميع الأجزاء الأخري التي قد تعوق تدوير السيارة في حالة نقص كفاءتها مثل باديء التشغيل (المارش).
أيضا ضعف شدة الاضاءة القوية في السيارة (النور العالي) من علامات ضعف البطارية.
ويراعي اذا قل الماء (الحامض) الموجود بالبطارية السائلة أن يتم تزويده ولكن بالماء المقطر للحفاظ علي نسبة تركيز الحامض.. لأن بعض المحلات التي تقوم بعمل صيانة للبطارية يقومون بتزويد البطارية بكمية من الحامض (يطلق عليه الماء الحامي) وهذا يؤدي الي زيادة نسبة التركيز مما يحسن أداء البطارية ولكن لفترة قليلة بعدها تقل كفاءتها بسرعة وتتلف.
وفي النهاية ينصح شريف عبد الفتاح بضرورة مراجعة تاريخ الصنع الموجود علي البطارية ويجب ألا يتعدي سنة من تاريخ الشراء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.