الكنيسة ترفض بيان الخارجية الأمريكية عن حادث أبو قرقاص    خلاف حزبي بشأن محليات القائمة المغلقة والفردي    خريف الإخوان    رئيس الغرفة التجارية ل الأهرام المسائي    1.9 مليار جنيه أرباح البورصة في أسبوع    البرلمان اشترط خطة متكاملة للتطوير    قمة الدعم ل القضية الفلسطينية في لقاء السيسي أبو مازن    في زيارة تاريخية    وزير البيئة الإسرائيلي يستقيل احتجاجا علي تعيين ليبرمان وزيرا للدفاع    الحضري يكشف سر العودة    قمة الكرة الأرضية    مكافآت مالية وتكريم لكهرباء الإسماعيلية    الشمس تتعامد علي الكعبة لحظة رفع أذان صلاة الجمعة    الداخلية تكشف تفاصيل إطلاق سراح صاحب مزرعة بالشرقية    نيران الانتقام    ريم هلال تكثف تصوير    نجم برشلونة يعشق الآثار المصرية    حفل تنكري.. رائعة فيردي دراما الحب والغموض والسحر والموت    ورشة عمل حول جراحة مناظير الأنف بمستشفي دمياط التخصصي    قضية أمن قومي    سكان العاشر: رائحة الجاز تخنقنا    الزمالك يحقق الفوز السابع على التوالى أمام إنبى.. ويقلل الفارق مؤقتا مع المتصدر    70 مليون جنيه استرلينى لضم ثلاثى ليستر    فى أزمة اتحاد الكرة..    نقطة نور    توفيت الي رحمة الله تعالي    بيت العائلة المصرية يستنكر أحداث المنيا    الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم ورئيس لجنة الامتحانات:الثانوية العامة هذا العام منضبطة وآمنة    حبس 5 متهمين 15 يوما والبحث عن الهاربين    ضوابط لإقامة الخيام الرمضانية داخل المنشآت السياحية بالجيزة    الغموض «سيد الموقف» فى حادث سقوط الطائرة    ماذا يحدث فى البرازيل؟    العبادى يكلف الداخلية بحماية أمن بغداد.. والجبورى: دخلنا مرحلة الحسم    نصيب من السعادة    رئيس مدينة الإنتاج خلال لقائه وزير الإعلام اليمنى: علاقتنا باليمن تاريخية ونقدم جميع التسهيلات الإعلامية    رحيل نيرمين عصام مذيعة قناة القاهرة    الصيانة الغائبة    مجرد خانة    7.3مليار جنيه لتمويله    مرور مدينة نصر خطوة على الطريق الصحيح    ابن «الحب المستحيل»    السوق السوداءل «زراعة الأعضاء»    سماسرة «قطع الغيار» البشرية    إيقاف شوبير وأحمد الطيب عن العمل بقناة "النيل" الرياضية    بوتين: روسيا حليف آمن للعالم الإسلامي    "جوجل" يحتفل بالذكرى ال 85 لميلاد سيدة الشاشة العربية "فاتن حمامة"    الإفتاء: لا مكان للفتن الطائفية في مصر.. وتطبيق القانون على الجميع يقطع الطريق على المتربصين بالوطن    محافظ المنيا: تقديم المخطئين في حادث «سيدة المنيا» لمحاكمة عاجلة    "الداخلية": ضبط 5 متهمين جدد في أحداث قرية الكرم بالمنيا    شيرين تغنى "ألف ليلة وليلة" لكوكب الشرق فى مهرجان موازين    الجبهة الوطنية للمصريين بالخارج تنظم وقفة لدعم مصر للطيران    «قطاع التعليم» يكشف سر عقد امتحانات الثانوية فى رمضان    عبدالحفيظ يكشف حقيقة انتقال الشناوي للأهلي    500 مليون دولار من البنك الدولى لتطوير المناطق الصناعية بالصعيد    «الزراعة»: توريد 4 ملايين و158 ألف طن من القمح    صك الأضحية    الانتفاع بالشىء المرهون جائز    الجامع الأزهر يتبنى الأصوات الحسنة فى القرآن والابتهالات وتدريبهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نصيحة : في الشتاء .. راقب بطارية سيارتك !
نشر في بوابة الشباب يوم 19 - 02 - 2012

البطارية من مكونات السيارة المعرضة للتلف خصوصا في فصل الشتاء ، وهي عبارة عن وحدة تقوم بتزويد السيارة بالطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل كل الأجزاء التي تحتاج الي طاقة كهربائية مثل باديء تشغيل السيارة (المارش) والاضاءة والكاسيت وغيره، وهي تتكون من صندوق يصنع عادة من مادة عازلة - تتحمل الحرارة والصدمات - لا تتأثر بالحامض.
والبطارية تحول التفاعل الكيميائي الذي يحدث بداخلها الي طاقة كهربائية للسيارة ، وحتي تستمر البطارية في امداد السيارة بالطاقة المطلوبة يقوم المولد الكهربائي (الدينامو) الموجود في السيارة بامداد البطارية بطاقة كهربائية تساعد عملية التفاعل الكيميائي أن تستمر لتتحول الي طاقة كهربائية لتشغيل أجزاء السيارة.
وهناك نوعان من البطاريات : السائلة الموجود بداخلها بجانب ألواح الرصاص حامض الكبريتيك، وهناك الجافة التي تولد الطاقة الكهربائية بدون وجود سوائل بداخلها.
يقول شريف عبد الفتاح صاحب أحد محلات بيع البطاريات: يجب قبل شراء بطارية السيارة أن يتم الكشف علي شحن الدينامو عند البائع للتأكد من أن كمية الشحن التي تصل للبطارية هي بالضبط الكمية المطلوبة، لأنه اذا زاد الشحن أو نقص فان عمر البطارية سوف يقل.
وللمحافظة علي البطارية يجب:
أولا: تثبيتها باحكام في المكان المخصص لها في السيارة لأن عدم التثبيت سوف يؤدي عند السير بالسيارة الي ارتطام البطارية باي جزء مما يعرضها للتلف أو يققل عمرها.
ثانيا: يجب عمل الكشف والصيانة الدورية للبطارية وقياس مدي كفاءتها كل أول شهر في المكان الذي اشتريت منه البطارية مع التأكد من وضع البائع للعلامة التي تفيد بأنك قمت بعمل هذه الصيانة في مكانها بكتيب الصيانة الموجود معك. ويجب معرفة أن فترة ضمان البطارية للسيارات الملاكي سنة، وللسيارات نصف النقل والنقل والتاكسيات وسيارات الدفع الرباعي الكبيرة (الجيب) هي ستة أشهر.
ثالثا: اذا ظهرت علي أقطاب البطارية وجود آثار لملح مترسب يجب ازالته فورا بغسله بالماء مع صنفرة الأقطاب والقواطيش (نهايات الأسلاك التي يتم من خلالها انتقال الطاقة الكهربائية من البطارية للسيارة) ثم وضع كمية بسيطة من الشحم عليها.
عُمر البطارية
يتوقف عمر البطارية على نوعها وعلي طريقة استخدامها فهناك بطاريات تدوم لمدة سنة وهناك بطارية عمرها سنتين وهناك ثلاثة سنوات.
ويجب معرفة أن فصل الشتاء تستهلك فيه البطارية أكثر من فصل الصيف لبرودة الطقس التي تقلل من كفاءة التفاعل الكيميائي بالبطارية.
ومن العلامات التي تدل علي أن عُمر البطارية أوشك علي الانتهاء وجود صعوبة في تدوير السيارة صباحا في البرد وذلك بشرط التأكد من سلامة جميع الأجزاء الأخري التي قد تعوق تدوير السيارة في حالة نقص كفاءتها مثل باديء التشغيل (المارش).
أيضا ضعف شدة الاضاءة القوية في السيارة (النور العالي) من علامات ضعف البطارية.
ويراعي اذا قل الماء (الحامض) الموجود بالبطارية السائلة أن يتم تزويده ولكن بالماء المقطر للحفاظ علي نسبة تركيز الحامض.. لأن بعض المحلات التي تقوم بعمل صيانة للبطارية يقومون بتزويد البطارية بكمية من الحامض (يطلق عليه الماء الحامي) وهذا يؤدي الي زيادة نسبة التركيز مما يحسن أداء البطارية ولكن لفترة قليلة بعدها تقل كفاءتها بسرعة وتتلف.
وفي النهاية ينصح شريف عبد الفتاح بضرورة مراجعة تاريخ الصنع الموجود علي البطارية ويجب ألا يتعدي سنة من تاريخ الشراء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.