إنشاء حديقة دولية بالشيخ زايد    ارتفاع صافى الأصول الأجنبية لدى الجهاز المصرفى إلى 3.7 مليارات جنيه    رسمياً .. ارسنال يتعاقد رسميا مع المدافع الشاب تشامبيرز    «سيلفي صلاة العيد».. موضة عالمية    استشهاد 10 أطفال في قصف إسرائيلي استهدف منتزها بغزة    بالفيديو.. «مفتى روسيا» يدعو إسرائيل لوقف عدوانها على غزة    اليابان تفرض عقوبات إضافية علي روسيا بسبب الأزمة الأوكرانية    حديقة الحيوان تغلق أبوابها بعد انتهاء العمل في أول أيام العيد    الفيوم تحيي العيد بمسيرات مناهضة للانقلاب    17 مليون جنيه لرعاية العاملين والقوافل ب«الأوقاف»    سلطة الرنجة المشوية للشيف "علاء الشربيني "    تضارب بين «التموين والغرف التجارية» حول توريد ال«20 سلعة»    "الشروق" تطرح سيناريو "السبع وصايا" في كتاب    مرصد الكهرباء: أقصى حمل اليوم 25000 ميجاوات    شارك برأيك في اختيار أفضل أفلام العيد    ارتفاع نسبة الإشغالات بفنادق شرم الشيخ 85% ووصول وفد يضم 3460 سائحا لمرسى علم    الزمالك ل"فتحى": طلباتك أوامر فى ميت عقبة    الحكومة الليبية تطالب المقيمين بجوار مطار طرابلس إخلاء منازلهم    "هاآرتس": وثيقة كيري حول الهدنة "تصب في صالح حماس"    "الرئيس" يؤدي صلاة عيد الفطر بمسجد قيادة القوات الجوية    غارة إسرائيلية تستهدف أكبر مجمع طبي في غزة    ضبط هاربين وأسلحة وبانجو فى حملة أمنية بالمنيا    قلق في جهاز الفراعنة بسبب غموض ودية أغسطس    طارق لطفى.. براعة التجسيد فى "عد تنازلى"    صبحي ينيب قادة الجيوش لوضع الزهور على قبر الجندي المجهول    اللجنه الفنيه ترفض ضم الإسماعيلي لإبراهيم سعيد    دي ماريا يقترب من باريس سان جيرمان    الباذنجان يساعد على حرق الدهون في الجسم    مانشستر سيتي الإنجليزي يحقق فوزا كبيرا على ميلان 5-1 وديا    القوات المسلحة تشارك المسافرين على "صحراوى الاسكندرية" بالعيد    اليابان تفرض عقوبات إضافية على روسيا بسبب الأزمة الأوكرانية    مسئولوا بفرنسا: باريس مستعدة لتسهيل استقبال مسيحيى العراق على أراضيها    محافظ الجيزة: حلول حاسمة لمشاكل المياه والصرف والنظافة عقب أجازة العيد    مسرحيات وأفلام وبرامج متنوعة على «MBC مصر» في العيد    صحة القليوبية: لم نتلق إخطارا بوجود قتلى فى اشتباكات الإخوان بأبي زعبل    موناكو يستعد لتقديم عرض لشراء سيرشى لاعب تورينو    وزير الصحة :أملى إنهاء معاناة المريض فى البحث عن عناية مركزة أو حضّانة    طاهر: "أبوجبل" نجم مباراة مازيمبي.. ويجب تكريم "عبدالواحد"    د. مغازي - خلال إجازة عيد الفطر تكثيف جولات المرور على شبكات الترع والمصارف متابعة حالة محطات الرفع على مستوى الجمهورية    أستاذ كبد: عقار سوفالدى مازال يخضع للتجارب    المخرج بيتر جاكسون "مهرج شرير" في مؤتمر دولي    علاء عريبي يكتب: العيدية.. أصلها فاطمي وليس فرعونيًا    ليبيريا تغلق معابرها الحدودية وتفرض قيودا علي التجمعات للحد من 'الإيبولا'    حسان لمنكرى عذاب القبر: تحكيم العقل فى النص القرآنى يجعل الدين ألعوبة    بالفيديو.. محافظ دمياط يزور مركز عمليات القوات المسلحة    بالفيديو..«الداخلية»: شرطات سريات أمام السينمات وأماكن التكدس    «المشيخة العامة للصوفية» تصف تناول المسلسلات للتصوف ب«السيئ»    شرطة الكهرباء تضبط 1038 قضية سرقة تيار خلال 24 ساعة    إصابة 4 أشخاص في حادث مروري بالوادي الجديد    «حرحور» يقرر صرف 10آلاف جنيه للشهيد و5 للمصاب لضحايا "الشيخ زويد"    ضبط 3620 كيلو سكر ناقص الوزن بسوهاج    رئيس الكرامة يجب النظر في قانون انتخابات البرلمان وتقسيم الدوائر قبل تحديد موعدها    أمين لجنة الدعوة بالأزهر: زيارة القبور مكروهة في العيد    علا الشافعى تكتب:الصاعدون والهابطون فى بورصة رمضان.. صعود جماعى فى أسهم الشباب..وتأرجح مؤشرات الكبار..«دهشة» و«سجن النسا» بالصدارة..وليلى ويسرا فى ذيل القائمة..«مكى» يتصدر الأعمال الكوميدية يليه «سعد»    تشكيلات أمنية بكورنيش النيل أول أيام العيد    السيسي يؤدي صلاة عيد الفطر بمسجد القوات الجوية بالقاهرة    أهالى الإسكندرية يتحدون الانقلاب ويحتشدون فى ساحات العيد    الرئيس السيسي يؤدي صلاة عيد الفطر بمسجد القوات الجوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حكاية أفيش .. أنا الهارب
نشر في صباح الخير يوم 09 - 03 - 2010


يعد أفيش فيلم أنا الهارب من أفيشات الأفلام التي تركز علي الشخصية الرئيسية أو البطل الأول وهو في العمل فريد شوقي، لذلك أراد صانع الأفيش أن يقدمه للجمهور بصورة متتابعة متتالية تجمع بين الضابط والصياد وشيخ إحدي القبائل والبائع البسيط للسميط والبيض، وهي الشخصيات التي قدمها فريد شوقي في الفيلم، وبهذا التتابع يريد صانع الأفيش أن يؤكد سطوة الدور الأساسي لفريد شوقي وهيمنته علي الحوادث التي تدور حوله، وتعدد مراحل شخصياته بالعمل بداية من الضابط الحازم القوي، ثم تجريده من وظيفته تحت تدبير المجرمين، ومضيه في طريق الانتقام متخذاً شخصيات مغايرة لشخصيته الأولي، ولم يغفل الرسام أن يضع رسماً هلامياً صغيراً لشخصين يتقاتلان، دون إظهار ملامحهما ليوقد حاسة التطلع والتشوق لدي المشاهدين، مما يرغبهم في مشاهدة العمل، كما أنه جعل ملامح صور فريد شوقي في كل حالاتها علي الأفيش تكتسي بالجهامة والجادية التي توحي بالصراع والمعاناة المقبل عليهما ذلك البطل المحبوب، الأمر الذي يقتضي مشاركة محبيه في معرفة نهاية هذا الصراع.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.