ثلاث إصابات في اشتباكات بين أفراد الأمن الجامعي وطلاب الأزهر بالزقازيق    القائم بأعمال رئيس اتحاد الأزهر: الداخلية ضربت طلبة بالخرطوش علي بعد أمتار من انعقاد مجلس الجامعة    الجامعة العربية تطالب بالإفراج الفوري عن سفير الأردن المختطف فى ليبيا    جيش جنوب السودان يعترف بسيطرة المتمردين على مدينة بنتيو النفطية    اليوم ... ختام البرنامج التدريبى لمنسقى ووكلاء مديريات الشباب بالمحافظات    وزير الاتصالات يضع حجر الأساس لأول منطقة تكنولوجية استثمارية في صعيد مصر    رونالدو يصل فالنسيا لحضور كلاسيكو نهائي الكأس    بويت لا يعتزم الاستقالة من تدريب سندرلاند    والقاضي يرد «ادعوا لي بالشفاء»    حمدين صباحي: جمعت 25 ألف توكيل للترشح للرئاسة    تعليق اعتصام عمال شركة الكوك لمدة أسبوع بعد زيارة محلب    حملة السيسي تتلقى نموذجي تأييد من مواطنتين من مواليد 1912    «يوسف»: نسعى لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الدفاع المغربي    مجلس الزمالك يطالب مرتضى منصور بالانسحاب من سباق الرئاسة    مراقبى الحوار الفنزويلى يشككون فى التوصل لتسوية مع الأزمة الاقتصادية    الصحفيون العرب يدينون الممارسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين والأسرى    هاتف خاص ببديع بين أحراز قضية التخابر .. والدفاع يسأل عن مقدمه    ضبط 3 إرهابيين شاركوا في تفجيرات سينما رادوبيس بالهرم    طوارئ بتموين الوادي الجديد استعدادا لشم النسيم    مدير أمن بورسعيد ينفي شائعة "تعذيب المتهمين" بالأقسام    "أنغام الشباب" و "غنا الوطن" ضمن مبادرة مصر الجميلة    الأجانب يشاركون فرقة بوليود الرقص فى الغردقة    عشرات المفقودين في غرق عبارة في كوريا الجنوبية    مصرع طالب وإصابة 3 آخرين في حادث تصادم بين دراجتين ناريتين بالمنوفية    دراسة طبية : تناول عقاقير السيولة مع بعض المسكنات يزيد مخاطر النزيف    هيفاء وهبي: كنت مطيعة للمخرج طاعة عمياء    محافظ الأقصر يفتتح مؤتمر جراحة القلب والصدر ويرحب بسياحة المؤتمرات    أمريكا تقر عقار "تانزيوم" لعلاج النوع الثاني من داء السكري    "الصحة": تكلفة المصل العلاجي للمريض الواحد المتسمم بالفسيخ 75 ألف جنيه    دراسة: شمع الأذن مفيد لحماية حاسة السمع    اليوم.. 4 مواجهات نارية بدور الثمانية في بطولة الجونة الدولية للإسكواش    طرح 11.5 مليون تذكرة لرحلات جوية داخل البرازيل خلال المونديال    نمو الاقتصاد الصيني يتباطأ إلى 7.4% في الربع الأول من العام    التموين: إنشاء بورصات سلعية بالمحافظات لتوفير المنتجات بسعر مخفض    "بحوث النيل" يدرس إنشاء كوبرى للسيارات بجزيرة الحربياب بأسوان    قوات الشرطة الإسرائيلية تقتحم الأقصى وتطلق الغاز المسيل للدموع    روسيا تختبر صاروخ متعدد الرؤس يتجاوز الدروع الصاروخية    مستشار وكالة الفضاء الروسية: إطلاق القمر الصناعى الجديد فى موعده    دار الإفتاء: التعدي على الأراضي الزراعية بالبناء حرام شرعا    حكم فعل الزوجة ما حلف زوجها عليها بالحرام ألا تفعله    الورثة هم: الزوجة والابنان والبنتان فقط    والدة "ميادة" طفلة بورسعيد: "أبوها اللى اغتصبها وليس عشيقى"    افتتاح قصر المجوهرات الملكية بالإسكندرية فى 30 يونيو المقبل    مشروعية نشر تسجيلات القراء المشهورين    "حركة ثوارالآثار" تنظم مؤتمراً صحفياً اليوم بعنوان "الآثار فى يد غير أمينة"    علاء الأسواني يوقع "كيف نصنع ديكتاتورًا؟ بصالونه الثقافي بأتيليه الإسكندرية.. الخميس    علامة طهر المرأة    لجنة القيد توافق على زيادة رأسمال شارم دريمز الى 600 مليون جنيه    تراجع برنت والنفط الأمريكي وسط ترقب للتطورات في ليبيا وأوكرانيا    باخرة تحمل 11 ألف طن فحم تغادر ميناء الإسكندرية متوجهة إلى اليونان    أحمد ياسر يضع مدربه في موقف حرج.. ويكشف عن ناديه الجديد    ضبط هاربين من أحكام بقضايا مخدرات وسرقات بشمال سيناء    ضبط عاطل بحوزته سيارة مسروقة بمدينة نصر    «صوت روسيا»: منع «الإخوان» من الترشح للانتخابات يعمق حملة العنف ضد الإسلاميين    داعية سلفي: بروتوكول "السلام عليك" هدفه عودة الإخوان لمصر    في الربع الأول من 2014    مدير الإنتربول: بطرس غالي محصن دوليا    ضبط 5 عناصر «إخوانية» متهمين بالتحريض على العنف في بورسعيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حكاية أفيش .. أنا الهارب
نشر في صباح الخير يوم 09 - 03 - 2010


يعد أفيش فيلم أنا الهارب من أفيشات الأفلام التي تركز علي الشخصية الرئيسية أو البطل الأول وهو في العمل فريد شوقي، لذلك أراد صانع الأفيش أن يقدمه للجمهور بصورة متتابعة متتالية تجمع بين الضابط والصياد وشيخ إحدي القبائل والبائع البسيط للسميط والبيض، وهي الشخصيات التي قدمها فريد شوقي في الفيلم، وبهذا التتابع يريد صانع الأفيش أن يؤكد سطوة الدور الأساسي لفريد شوقي وهيمنته علي الحوادث التي تدور حوله، وتعدد مراحل شخصياته بالعمل بداية من الضابط الحازم القوي، ثم تجريده من وظيفته تحت تدبير المجرمين، ومضيه في طريق الانتقام متخذاً شخصيات مغايرة لشخصيته الأولي، ولم يغفل الرسام أن يضع رسماً هلامياً صغيراً لشخصين يتقاتلان، دون إظهار ملامحهما ليوقد حاسة التطلع والتشوق لدي المشاهدين، مما يرغبهم في مشاهدة العمل، كما أنه جعل ملامح صور فريد شوقي في كل حالاتها علي الأفيش تكتسي بالجهامة والجادية التي توحي بالصراع والمعاناة المقبل عليهما ذلك البطل المحبوب، الأمر الذي يقتضي مشاركة محبيه في معرفة نهاية هذا الصراع.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.