ماسكيرانو: الهزيمة دائما مقلقة لكن علينا التفكير فيما هو قادم    حتى لا نحول أبناءنا إلى إرهابين    أنباء عن إطلاق العسكريين اللبنانيين المختطفين بعرسال    ضبط صاحب محطة وقود تصرف فى 12طن بنزين وبيعها بالسوق السوداء بأسيوط    رغم مساندته للانقلاب.. أزمة بين "النور" والحكومة بسبب مناهج التاريخ بالثانوية    ننشر الحقائق الغائبة حول أزمة وزارة التعليم مع حزب النور بسبب كتاب التاريخ منذ التأليف وحتى الطبع    أحمد موسى: "تركيا دولة ليس لها علاقة بالإسلام ونص فلوسها من الدعارة"    أوباما يستقبل نتنياهو غدا فى واشنطن    المليشيات الإسلامية ببنغازى ودار الافتاء الليبية يرفضون الحوار الليبي    ننشر نتائج لقاءات السيسى بمجتمع الأعمال الأمريكى.. رئيس بورصة شيكاغو يبرم بالقاهرة شراكة لتحويل مصر لمركز لتجارة الحبوب.. وإنشاء 10مناطق لوجستية لحفظ المنتجات.. واتفاق لتوريد مليون جرعة لعلاج فيروس c    خبير اقتصادى: الزراعة ليس لها أولوية لدينا.. ونستورد 60% من غذائنا    كليج: سوف استدعي السفير الصيني بشأن التطورات في "هونج كونج"    يحيى الفخرانى:البلد دى مش هتنجح غير بالثواب والعقاب الموجود فى العسكرية    محافظة القاهرة:لن نسمح بعودة الباعة الجائلين للشارع مرة أخرى    سبوبة الحج والحجاج    بوادر أزمة وقود في المحافظات    بالفيديو.. جمعة: الأعمال المنزلية ليست واجبة على الزوجة.. والإساءة إليها "قلة أدب"    ضبط أحد أفراد تشكيل عصابي متخصص في سرقة مساكن المواطنين بقنا    موجز الفكر الديني.. رئيس الفتوى بالأزهر: تحديد الوالدين نوع الجنين جائز.. وكريمة: يجوز صيام "الجمعة" المقبلة فقط    خطبة العيد.. سُنَّة    «مصر الثورة» يتهم رئيس جامعة الإسكندرية بإيواء هاربين من أحكام جنائية    «المجلس التخصصي العملي»: الرئيس طالبنا بجداول زمنية لتطوير التعليم    صك بالتقسيط    الدكتور صابر طه.. عميد كلية الدعوة.. يضع النقاط علي الحروف    "الفيروسات الكبدية": كل مرضى فيرس "سى" سيحصلون على دواء "سوفالدي"    اكبرمحطة للطاقة الشمسية بديوان عام محافظة البحيرة    قيادي إخواني: الجماعة تدفع فاتورة ثورة 25 يناير    الانتهاء من تطوير ملاعب خماسية وقانونية بمراكز الشباب بالمحافظات    تعرف على "الكبسولة السحرية" ضد الشيخوخة    ألتراس دياب إسكندرية يحتفل بعيد ميلاد الهضبة 10 أكتوبر المقبل    توقيع مذكرة التفاهم بين وزارتي الثقافة والتعليم العالي بالمجلس الأعلي للثقافة    عصفور يشهد افتتاح متحف الفن المصري الحديث    جمال علام في ضيافة "بندق بره الصندوق" على "ONtv Live" غدًا    رئيس الأهلي يدرس رئاسة بعثة الفريق في كوت ديفوار    عمرو جمال : "رزق" أفضل لاعب في مصر    دمنهور يفتقد خدمات "زيادي" في لقاء المقاصة    وصول سفينة بضائع تحمل 63 ألف طن قمح رومانى    مخبز آلى ينتج 7 آلاف رغيف بشرق أسوان    تطوير 32 منشأة طبية ب65 مليون جنيه فى دمنهور    «القوات المسلحة» تنظم مسابقة ب«مناسبة انتصارات أكتوبر»    تنس - ديوكوفيتش يحقق انتصاره ال20 في بكين على حساب جارسيا لوبيز    مباراة الأهلى والإتحاد مهددة بالتأجيل    السعودية تفتتح مقر سفارتها الجديد بالقاهرة    «حماس» تدعى: 80 %من سكان غزة مع عودة إطلاق الصواريخ على إسرائيل    وزير الخارجية البحرينى: نرفض أى تدخل فى شئون مصر ونساندها فى مواجهة الإرهاب    تكريم وفاء عامر فى المغرب يعطل «شطرنج» نادر جلال    عبير صبرى تبدأ تصوير «نسوان قادرة» فى نوفمبر    أشرف مصيلحى: الشرطة أعادت سيارتى بعد ساعة    أهالى «راغب» يقطعون الطريق احتجاجا على أعمال السطو بالغربية    ضبط 3 آلاف لتر بنزين مهربة للسوق السوداء ب«الروس»    ضبط مديرى محطتى وقود بأسيوط لتلاعبهما فى حصص البنزين    الخارجية تسعى لاستثمار القوى الناعمة المصرية    عروض «جوية» و«هدايا» ل«أهالى المنيا» فى ذكرى النصر    قوافل طبية للمناطق المحرومة بالبحيرة    وزير الصحة : إصابة طفلة بأنفلونزا الطيور .. وحالتها مستقرة    الصيادلة تدعو أعضاء النقابة إلي بيع الدواء المصري لدعم الصناعات الدوائية    وزير الداخلية يهنئ الرئيس السيسى بذكرى انتصار أكتوبر    صفة الرحمن في سورة الإخلاص    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حكاية أفيش .. أنا الهارب
نشر في صباح الخير يوم 09 - 03 - 2010


يعد أفيش فيلم أنا الهارب من أفيشات الأفلام التي تركز علي الشخصية الرئيسية أو البطل الأول وهو في العمل فريد شوقي، لذلك أراد صانع الأفيش أن يقدمه للجمهور بصورة متتابعة متتالية تجمع بين الضابط والصياد وشيخ إحدي القبائل والبائع البسيط للسميط والبيض، وهي الشخصيات التي قدمها فريد شوقي في الفيلم، وبهذا التتابع يريد صانع الأفيش أن يؤكد سطوة الدور الأساسي لفريد شوقي وهيمنته علي الحوادث التي تدور حوله، وتعدد مراحل شخصياته بالعمل بداية من الضابط الحازم القوي، ثم تجريده من وظيفته تحت تدبير المجرمين، ومضيه في طريق الانتقام متخذاً شخصيات مغايرة لشخصيته الأولي، ولم يغفل الرسام أن يضع رسماً هلامياً صغيراً لشخصين يتقاتلان، دون إظهار ملامحهما ليوقد حاسة التطلع والتشوق لدي المشاهدين، مما يرغبهم في مشاهدة العمل، كما أنه جعل ملامح صور فريد شوقي في كل حالاتها علي الأفيش تكتسي بالجهامة والجادية التي توحي بالصراع والمعاناة المقبل عليهما ذلك البطل المحبوب، الأمر الذي يقتضي مشاركة محبيه في معرفة نهاية هذا الصراع.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.