صعود مؤشرات الأسهم اليابانية في الجلسة الصباحية    حظر التجول لمدة أسبوع و إصابة 15 شرطيًا في اشتباكات بالتيمور الأمريكية    سامح شكري يغادر نيويورك في ختام زيارة ناجحة    داعش يعدم رئيس تحرير صحيفة محلية وسط الموصل    بن عمر: فرض حظر جديد على السلاح إلي اليمن قد يمنع وصول المساعدات الإنسانية    ننشر الأخبار المتوقعة للثلاثاء 28 إبريل    «الداخلية»: سقوط 66 «إخوانيا» مطلوبا في قضايا «شغب»    بالصور والفيديوهات.. أطفال «كوم أبو خلاد» ببني سويف ينامون وسط المياه الجوفية والصرف الصحي    «الحماية المدنية» تسيطر على حريق «شقة المهندسين»    كيري: نقترب من اتفاق تاريخي مع إيران    هل يحتاج السيسى إلى شهادة مبارك؟    اليوم.. الشرطة يلتقى ب"الأسيوطى" فى العباسية    وزير الأوقاف: خيانات "الارهابية" لوطنهم لا تحتمل    عضو ب"لجنة الانتخابات": عرض القوانين التى أقرها السيسى ومنصور على البرلمان "غير ملزم"    اجراء تحقيق عاجل في واقعة "العثور على حمار" بجراج المطار    محافظ قنا: النتائج تجزم خلو مياه النيل من اليورانيوم المشع    مجلس الأمن يناقش قضية تدمير التراث الثقافي في العراق وسورية    المرأة عنده.. «بريد»    الشرطة الأمريكية تحتجز طالبًا اطلق النار في مدرسة بولاية واشنطن.. ولا اصابات    بالفيديو.. لحظة تكريم شادية والجسمي والرويشد والجوهري    «النهار» تحذف مكالمة الأزمة بين «ريهام» و«الكحكي» في إعادة صبايا الخير    بعد ظهور «حمار» داخل مطار القاهرة.. رانيا بدوي: تكاسل الموظفون يضيع مجهود «السيسي»    بالفيديو.. "وهبة" محذره الشباب من المتحولين جنسياً: "الصاروخ اللبناني ممكن يطلع راجل"    بالصور.. تفريغ مياه الصرف الصحى فى مصارف رى الأراضى الزراعية بالمنيا    السبسي: ليس دور تونس إيقاف المهاجرين السريين إلى أوروبا    السيد البدوى ل «وائل الإبراشى»: «السيسي» لايريد تعطيل انتخابات «النواب».. السياسة أصبحت سوقا ل «النخاسة».. أعضاء «الوطني المنحل» يشكلون أغلبية البرلمان.. فصل عبدالعليم داوود قرار الهيئة العليا للحزب    الزراعة: توفير 839 ألف طن سولار لمحصول القمح وحصاد 452 ألف فدان    الأهلى يؤجل التفاوض مع مهاجم الفتح المغربى    الفيفا يتغنى بالزمالك ويتحسر علي الأهلي    العثور على مئات الجثث في شمال شرق نيجيريا    "مختار" يوافق على قيادة النادي المصري    : النصر يفوز بثلاثية على الإمارات    بالصور.. رئيس اتحاد شباب الثورة بالغربية يعلن الإضراب عن الطعام بسبب «موز» المحافظ    الخميس.. تكريم حسن حسنى وهالة فاخر فى ختام مهرجان المسرح العربى    بالفيديو.. منشقة عن الإخوان: «خرفان الإرهابية» لا يهتموا بدماء المواطنين    إزالة 145 حالة إشغال طريق وضبط 7 قضايا للباعة الجائلين بشمال سيناء    بيبسيكو تطلق مسابقة لمؤسسات الخدمة المجتمعية لدعم مشروعاتها    الذهب يقفز 2% متجاوزا 1200 دولار للأوقية    ضبط 210 هاربين من أحكام في حملة أمنية موسعة بالغربية    شيكابالا يعود الى الزمالك وسبورتنج يطلب مليون يورو    تونس في المرتبة 25 عالميا من حيث نزاهة الانتخابات الرئاسية    "الري": الونش العملاق يبدأ عملية انتشال صندل الفوسفات‎ الغارق بقنا    "نطالب برحيل جاريدو".. يحتل المركز الثاني بمصر على "تويتر"    بالفيديو.. عمر هاشم يوضح الحكمة من إطلاق «النية» في الأعمال    قنديل ل"الجلاد": نسبة الإصابة ب"فيروس سي" ستصل لأقل من 1% عام 2025    وزير الأوقاف :حفاوة الاستقبال التي تلقاها الإمام الأكبر يكشف عن كرم دولة الإمارات    الطرق الصوفية تحتفل بمولد الامام على السبت المقبل    مستشار المفتى: الخطاب الدينى يجب أن يكون رادعًا للإرهاب    أحمد السقا يعود من بيروت ب"ذهاب وعودة" منتصف مايو المقبل    دراسة.. النوم الجيد يحسن الذاكرة وقدرات التعلّم    ريم هلال: ارتدائى الحجاب شائعة    جمعة ل«إسلام البحيرى»: «تغييرك معالم الدين سيدخلك جهنم»    بالفيديو.. علي جمعة: ترجمة لغة "القرآن" محاولة لإختراق الإسلام    طلاب هندسة هليوبوليس ينشئون محطة لمعالجة مياه الصرف الصحى    شركات الكويز تطالب «القاهرة» بالضغط على «تل أبيب» سياسيًا    قافلة الأزهر الطبية بالوادى الجديد    أبحاث طلاب طب المنصورة فى مؤتمر «الميكروبيولوجيا الطبية»    وزير الصحة يفتتح أول عيادة لمرضى السكر ب «أم المصريين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لوحات مصرية «مزيفة» في مزاد عالمي
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 22 - 10 - 2010

بقدر ما يهمنا وجود أعمال رواد الفن التشكيلي المصري في المزادات العالمية ، يتنافس عليها هواة الاقتناء، بقدر مايشغلنا كيف وصلت كل هذه الأعمال الي الخارج ، وأين نحن كمصريين مسئولين بشكل مباشر أو غير مباشر عن هذا التراث التشكيلي. وقد عرضت دار بونهامز في إمارة دبي بالإمارات العربية في مزاد منذ أسبوع لأعمال الفن المعاصر في منطقة الشرق الأوسط 7 لوحات لعدد من رواد الفن التشكيلي في مصر منهم الفنان حامد ندا وتحية حليم وسيف والأخوين سيف وأدهم وانلي وسامي رافع وعادل السيوي.
وجاءت نتيجة المزاد مخيبة للآمال بالنسبة للفن المصري اذ لم يبع أي من تلك اللوحات، وحول تلك الأعمال كان ل"روز اليوسف" حوار مع بعض الموثقين لأعمال الرواد، فهم خير شهود اثبات علي أصالة العمل او عدم أصالته .
أبدي الفنان صبري منصور- استاذ التصوير بكلية الفنون الجميلة ، ومقرر لجنة الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلي للثقافة واحد موثقي اعمال الفنان حامد ندا انزعاجه قائلاً" اصابني الحزن لما رأيته في المزاد الحالي من اعمال كبار مبدعينا وأري ان لوحة المبدع ادهم وانلي أصلية؛ فهي تعكس أسلوبه الفني ومهارته في الأداء والتصميم ولمسات فرشاته القوية وألوانه الغنية، أما لوحة الفنان سيف وانلي" راقصا باليه إسبانيان" فهناك دلائل كثيرة تؤكد انها غير أصلية؛ فالرسم ضعيف وبه أخطاء قاتلة كما أن الألوان فجة وصريحة والتكوين ضعيف للغاية وكذلك الانتقالات من الظل والضوء لا تنتمي الي أسلوب سيف وائلي .
ويكمل منصور" اما اللوحة المنسوبة للفنان حامد ندا باسم" انجذابه إليها"، فاعتقد أنها لاتمت له بصلة، بل أري أن فيها إساءة لفنه الرائع، وقد اعتمد من قام بتنفيذ هذا العمل علي لوحة ندا الشهيرة" حسن ونعيمة" التي رسمها عام 1969ولكنه قام بتبديل وضع الأشخاص والاستفادة من عناصر ندا الفنية ووزعها في خلفية الشكل، والعين المدققة والخبيرة سرعان ما تدرك مدي" ركاكة" تحوير الأجسام وتحليلها وحركة الفرشاة الساذجة، والانتقالات اللونية التي لا تعكس رهافة في الحس، كل ذلك يدعوني الي الجزم بأن حامد ندا ليس صاحب اللوحة" ويبدي منصور تعجبه الشديد من الطريقة التي تم بها قبول لوحتين مقلدتين بسذاجة مكشوفة للعرض في مؤسسة ذات صبغة دولية وذات مصداقية عالية، مفترضاً أن هذا معناه انها لم تكن المرة الأولي وربما تكون هناك اعمال اخري بيعت من قبل في مزادات سابقة تم تقليدها مما يؤكد انه لا توجد هيئة او لجنة للتثبت من أصالة اعمال الفنانين المصريين.
وبالنسبة للوحتي الفنانة تحية حليم المعروضتين في المزاد وهما" ثلاث فتيات" و" فتاتان" فيري الفنان التشكيلي عصمت دواستاشي أن قيمتهما الفنية متواضعة جدا وربما لا تحملان قيمة تذكر لانهما تمثل المراحل الاولي للفنانة تحية حليم ، مشيراً إلي إلي أن الفنانة لها اعمال أخري أعلي بكثير في القيمة الفنية ومن ثم ترتفع القيمة المادية لاعمالها ، وتوقع ألا تباع اللوحات في المزاد- وهو ما تحقق بالفعل في نتائج المزاد. ويضيف داوستاشي أن لوحة الفنان كامل مصطفي" مشهد من شارع قاهري" تمكن معظم تلاميذ الفنان من نسخها بنفس التقنية اللونية، مؤكداً أن اللوحات الثلاث تقليدية جدا وليست إضافة للمزاد .
ويطرح داوستاشي علي المسئولين عن صالات المزادات عدة علامات استفهام عن الاستيراتيجية المتبعة في اختيار الأعمال وكيفية التأكد من أصالتها، مشيراً إلي أنه ليس هناك اي تعامل من مسئولي تلك المؤسسات مع الموثقين في مصر وطرح الأعمال علي القنوات الرسمية في الدولة صاحبة الأعمال لتوثيقها.
ويدعو أيضاً لاشتراط وجود شهادة توثيق عن أن اللوحة أصلية قبل عرضها للبيع حفاظا علي قيمة الفنان ومنعاً لتزوير الاعمال حتي لو كانت مقتنيات خاصة، وان تكون الأعمال مختومة من قبل وزارة الثقافة.
كما انه من المفترض ان يتوجه الفنان المصري الذي يعتزم الخروج بلوحاته للعرض في اي دولة أخري ، إلي قطاع الفنون التشكيلية وهو الجهة الرسمية المعنية لختم كل اللوحات من الخلف، كما يدفع رسومًا وضرائب في منافذ خروجها سواء كانت مطارات أو موانئ، ولابد من وجود نظم وقوانين نحمي بها أعمال رودانا، وتنسق بين صالات المزادات العالمية والجهات الثقافية في مصر.. وبدون هذه الإجراءات بعد الأمر تهريبًا للتراث الفني، حتي لو بيعت اللوحات في الخارج بأعلي سعر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.