سياسات تدمير زراعة القطن في مصر (مترجم)    لجنة الإسكان بالنواب: سنرفض موازنة الوزارة لحين زيادة ميزانية مياه الشرب والصرف    على جمعة: من يطلب من الله أن يحاسبه بالعدل "قليل الأدب"    ولاية تكساس تدعو للانفصال عن الولايات المتحدة على غرار بريطانيا    المفوضية الأوروبية: أسكتلندا جزء من بريطانيا ولن نتكهن بما هو أكثر    لجنة التحقيق في طائرة مصر للطيران: لا صحة لرفض عرض أمريكي بإصلاح وحدتي ذاكرة الصندوقين    ميسي يتحدث عن افضل هديه في عيد ميلاده..وعن مشاكل التانجو قبل نهائي كوبا    الأهلي يوضح حقيقة اعتراض "إكرامي" على التعاقد مع حارس جديد    امتحانات الثانوية الأزهرية تدخل أسبوعها الأخير.. و"شومان" يشكر الملاحظين    بعد التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي.. سعر صرف الجنيه الإسترليني في مصر يتراجع بشدة    ضبط المتهم الثاني في واقعة إطلاق الرصاص على المصلين بمسجد فى طوخ    «برهامي» ينفي واقعة اقتحام سلفيين لمسجد بالإسكندرية    إقتصاد وعلوم سياسية القاهرة تنفى تخفيض درجات الطلاب أو تحديد نسب رسوبهم    " مصر جنوب أفريقيا للاتصالات " أنشط شركات النايلكس خلال أسبوع بتداولات قدرها 1.2 مليون سهم    "بلجيكا والمجر" مواجهة من نوع خاص في يورو 2016    تصفية الحسابات تهدد استمرار "ليبرو" الطائرة مع الفراعنة فى الدورى العالمى    تأجيل محاكمة نقيب الصحفيين وعضوين بمجلس النقابة إلى السبت المقبل    بالصور.. نقل الناخبين إلى لجنان الاعادة فى الفيوم ب«التوك توك»    ضبط نحو 39 ألف مخالفة مرورية و34 سائقا تحت تأثير المخدرات    مصرع 5 وإصابة 9 في حادث انقلاب ميكروباص ببني سويف    فرنسا ضيف شرف مهرجان " أنسى" لأفلام الرسوم المتحركة    بعد فضيحة الاعتداءات.. قوات الانقلاب تحاصر محكمة الإسكندرية وتمنع الأهالي من الحضور    محافظ دمياط يبحث مع رئيس شركة الشرب مشكلات ضعف المياه    إحالة 200 إمام مسجد بأوقاف القليوبية للتحقيق لمخالفتهم قواعد العمل    مصادر: الحكومة تستعين بخارطتين بريطانيتين في اتفاقية «تيران وصنافير»    «أفراح القبة» و«مأمون» و«الحلمية».. أعمال لا تزال في البلاتوهات    الصين وفيتنام يعقدان غدا اول اجتماع للجنة التعاون الثنائى    ضبط عاطل بحوزته 1400 قرص مخدر بالشرقية    ضبط المتهم الرئيسى فى مقتل عامل بسبب خلافات الجيرة بالخانكة بالقليوبية    فضل العشر الأواخر من رمضان    انتصارات رمضان| فتح مكة 8 ه‎    الصحة: 1005 منفذ مميكن لبيع ألبان الأطفال المدعومة لضمان وصولها لمستحقيها    الحيوانات الأليفة تحميك من السكتة الدماغية    شعبةالصيدليات: الدواء المصرى آمن وفعال    الرياضة تحفز نمو خلايا المخ وتعزز الذاكرة    أفرام جرانت    تفاصيل العرض الإيطالى لاستعارة رمضان صبحى    وزير النقل: تطوير شامل ل«صحراوي القاهرة - بلبيس» خلال 3 أشهر    أزمات الثانوية العامة عرض مستمر    طقس الأحد معتدل شمالًا.. شديد الحرارة على باقي الأنحاء    تأجيل محاكمة صحفيين لاتهامهما بنشر أخبار كاذبة والتشهير ب«الزند» إلى الأربعاء    صحافة مواطن.. بالصور.. شوارع الغردقة "منورة" بلمبات الليد    عروض فنية واستعراضية وغنائية بفاعليات خيمة "هل هلالك"    عادل إمام فى "مأمون وشركاه": "ربنا مش بيّغير كلامه البشر هم اللى بيحرفوه"    طريقة جديدة لعمل أوراك الدجاج المقرمشة في الفرن (فيديو)    صحف الجزائر: الحظ ابتسم للفراعنة وجحيم أفريقيا ينتظر "الخضر"    غادة عبد الرازق تحتفل بفوز النادي الأهلي في «الخانكة»    يسكن تحت الجلد    بالفيديو..المتحدث العسكري يعيد نشر قصيدة «رسالة إلى الجماعات الإرهابية»    جوزيه يوجه رساله للأهلي بعد الفوز بالدوري    أبرز العناوين الرياضية في الصحف صباح السبت 25 - 6 - 2016    أزمات دراما رمضان.. «القيصر» يكشف الوجه الآخر لجمعيات حقوق الانسان الدولية.. مشاهد التهجير تغضب أهل النوبة في «المغني».. دعوى قضائية ضد «هى ودافنشي» لوصف أهالي منشية ناصر بالبلطجية    تفاصيل موافقة الدولة على مصالحة الإخوان    الجيش السوري يوسع نطاق سيطرته في ريف السلمية الشرقي    إعلان حالة الطوارىء في ولاية «فيرجينيا» الغربية بالولايات المتحدة    مسؤول إسرائيلي يزور تركيا رسميا للمرة الأولى منذ 6 سنوات    وزير التموين إقامة 500 منفذ جديد بالقاهرة والجيزة لبيع السلع الغذائية بأسعار مخفضة    سهر الصايغ: "رضوى" كانت مفاجأة لى منذ أن قرأتها على الورق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لوحات مصرية «مزيفة» في مزاد عالمي
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 22 - 10 - 2010

بقدر ما يهمنا وجود أعمال رواد الفن التشكيلي المصري في المزادات العالمية ، يتنافس عليها هواة الاقتناء، بقدر مايشغلنا كيف وصلت كل هذه الأعمال الي الخارج ، وأين نحن كمصريين مسئولين بشكل مباشر أو غير مباشر عن هذا التراث التشكيلي. وقد عرضت دار بونهامز في إمارة دبي بالإمارات العربية في مزاد منذ أسبوع لأعمال الفن المعاصر في منطقة الشرق الأوسط 7 لوحات لعدد من رواد الفن التشكيلي في مصر منهم الفنان حامد ندا وتحية حليم وسيف والأخوين سيف وأدهم وانلي وسامي رافع وعادل السيوي.
وجاءت نتيجة المزاد مخيبة للآمال بالنسبة للفن المصري اذ لم يبع أي من تلك اللوحات، وحول تلك الأعمال كان ل"روز اليوسف" حوار مع بعض الموثقين لأعمال الرواد، فهم خير شهود اثبات علي أصالة العمل او عدم أصالته .
أبدي الفنان صبري منصور- استاذ التصوير بكلية الفنون الجميلة ، ومقرر لجنة الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلي للثقافة واحد موثقي اعمال الفنان حامد ندا انزعاجه قائلاً" اصابني الحزن لما رأيته في المزاد الحالي من اعمال كبار مبدعينا وأري ان لوحة المبدع ادهم وانلي أصلية؛ فهي تعكس أسلوبه الفني ومهارته في الأداء والتصميم ولمسات فرشاته القوية وألوانه الغنية، أما لوحة الفنان سيف وانلي" راقصا باليه إسبانيان" فهناك دلائل كثيرة تؤكد انها غير أصلية؛ فالرسم ضعيف وبه أخطاء قاتلة كما أن الألوان فجة وصريحة والتكوين ضعيف للغاية وكذلك الانتقالات من الظل والضوء لا تنتمي الي أسلوب سيف وائلي .
ويكمل منصور" اما اللوحة المنسوبة للفنان حامد ندا باسم" انجذابه إليها"، فاعتقد أنها لاتمت له بصلة، بل أري أن فيها إساءة لفنه الرائع، وقد اعتمد من قام بتنفيذ هذا العمل علي لوحة ندا الشهيرة" حسن ونعيمة" التي رسمها عام 1969ولكنه قام بتبديل وضع الأشخاص والاستفادة من عناصر ندا الفنية ووزعها في خلفية الشكل، والعين المدققة والخبيرة سرعان ما تدرك مدي" ركاكة" تحوير الأجسام وتحليلها وحركة الفرشاة الساذجة، والانتقالات اللونية التي لا تعكس رهافة في الحس، كل ذلك يدعوني الي الجزم بأن حامد ندا ليس صاحب اللوحة" ويبدي منصور تعجبه الشديد من الطريقة التي تم بها قبول لوحتين مقلدتين بسذاجة مكشوفة للعرض في مؤسسة ذات صبغة دولية وذات مصداقية عالية، مفترضاً أن هذا معناه انها لم تكن المرة الأولي وربما تكون هناك اعمال اخري بيعت من قبل في مزادات سابقة تم تقليدها مما يؤكد انه لا توجد هيئة او لجنة للتثبت من أصالة اعمال الفنانين المصريين.
وبالنسبة للوحتي الفنانة تحية حليم المعروضتين في المزاد وهما" ثلاث فتيات" و" فتاتان" فيري الفنان التشكيلي عصمت دواستاشي أن قيمتهما الفنية متواضعة جدا وربما لا تحملان قيمة تذكر لانهما تمثل المراحل الاولي للفنانة تحية حليم ، مشيراً إلي إلي أن الفنانة لها اعمال أخري أعلي بكثير في القيمة الفنية ومن ثم ترتفع القيمة المادية لاعمالها ، وتوقع ألا تباع اللوحات في المزاد- وهو ما تحقق بالفعل في نتائج المزاد. ويضيف داوستاشي أن لوحة الفنان كامل مصطفي" مشهد من شارع قاهري" تمكن معظم تلاميذ الفنان من نسخها بنفس التقنية اللونية، مؤكداً أن اللوحات الثلاث تقليدية جدا وليست إضافة للمزاد .
ويطرح داوستاشي علي المسئولين عن صالات المزادات عدة علامات استفهام عن الاستيراتيجية المتبعة في اختيار الأعمال وكيفية التأكد من أصالتها، مشيراً إلي أنه ليس هناك اي تعامل من مسئولي تلك المؤسسات مع الموثقين في مصر وطرح الأعمال علي القنوات الرسمية في الدولة صاحبة الأعمال لتوثيقها.
ويدعو أيضاً لاشتراط وجود شهادة توثيق عن أن اللوحة أصلية قبل عرضها للبيع حفاظا علي قيمة الفنان ومنعاً لتزوير الاعمال حتي لو كانت مقتنيات خاصة، وان تكون الأعمال مختومة من قبل وزارة الثقافة.
كما انه من المفترض ان يتوجه الفنان المصري الذي يعتزم الخروج بلوحاته للعرض في اي دولة أخري ، إلي قطاع الفنون التشكيلية وهو الجهة الرسمية المعنية لختم كل اللوحات من الخلف، كما يدفع رسومًا وضرائب في منافذ خروجها سواء كانت مطارات أو موانئ، ولابد من وجود نظم وقوانين نحمي بها أعمال رودانا، وتنسق بين صالات المزادات العالمية والجهات الثقافية في مصر.. وبدون هذه الإجراءات بعد الأمر تهريبًا للتراث الفني، حتي لو بيعت اللوحات في الخارج بأعلي سعر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.