اغتيال النائب العام ومكافحة الإرهاب    السيسي ووزير الدفاع يصلان مسجد المشير طنطاوى للمشاركة في جنازة النائب العام    مجلس الأمن الدولي يدين اغتيال النائب العام هشام بركات    صحف عربية تؤكد تخطيط "داعش" لاستهداف الكويت منذ أشهر    المقاومة تنفي سيطرة الحوثيين على منطقة "بئر أحمد" في عدن    30 قتيلا في تحطم طائرة عسكرية بأندونسيا    «المرصد»: «داعش» يقطع رأسي امرأتين للمرة الأولى في سوريا    خورخي فالديفيا: تشيلي لم تفز بلقب كوبا أمريكا بعد    فيريرا يشترط اختبار الصفقات الجديدة قبل التجديد للزمالك    الجونة يهدد بالانسحاب من الدوري بسبب الحكام الأجانب    "السيسي" يصل إلى مسجد المشير طنطاوي    هشام بركات ل«عبدالمجيد محمود»: «ماحدش بيموت ناقص عمر»    اليوم .. انتهاء ماراثون الثانوية العامة بالكيمياء والتاريخ    بالصور.. تفاصيل ساعة الموت لكمين بني سويف    بالفيديو.. ناجح إبراهيم: "أجناد مصر" وراء اغتيال النائب العام    تعليق محمود سعد على إغتيال النائب العام    تكثيف ساعات تصوير"مريم" للانتهاء منه قبل الأسبوع الأخيرمن رمضان    "أنا مبدع"..أسبوع ثقافى للأطفال فى قصر ثقافة بنها    "فجر السعيد" للإخوان: "تَبَّتْ يَدَآ أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ"    اختيار خادم الحرمين شخصية العام لرعايته واهتمامه بخدمة كتاب الله    تلك أمانِيّهم لن يدخل الجنة إلَّا..    طبيب فرنسى ينصح بعملية تدبيس المعدة للبدناء ومرضى السكر    ننشر الأسماء المرشحة لتولي منصب «عميد» طب الزقازيق    رفع درجة الاستعداد القصوى بمستشفيات «الشرقية»    وزير البيئة: واثقون في قدرة القيادة السياسية على اقتلاع جذور الإرهاب    المؤشر نيكي يتعافى وسط حالة من الحذر بشأن اليونان    اليوم.. مجلس الإسماعيلى يناقش مصير "السولية"    بعد حلقة باريس هيلتون.. ولى عهد دبى يصدر قراراً بشأن برنامج "رامز واكل الجو"    القبائل العربية : 177 قبيلة تطوعت لتأمين المنشات في 30 يونيو    رئيس الوزراء اليوناني يلمح بالاستقالة    قطر تستنكر اعتراض إسرائيل «أسطول الحرية 3»    عشرات المستوطنين يهاجمون سيارت فلسطينية شرق رام الله    مدخنين السجائر الإلكترونية ليسوا على دراية كاملة بأخطارها وفوائدها    الاتحاد البرازيلي يدعم "دونجا" ويذبح "سيلفا"    الزراعة":خطة عاجلة لاستكمال أعمال البنية الأساسية ل55 ألف فدان لتمكين الخريجين بالمشروعات الجديدة.. والوزارة توزع 11 ألف فدان باحتفالات قناة السويس فى 10 محافظات بواقع 5 أفدنة بسعر 1000 جنيه للفدان    أمور يجب أن يتجنبها الزوجان    بنات "فيس بوك" يحقدن على نيللى كريم بسبب ظافر ف"رجعت للإدمان"    الفلاحون ينتظرون قطار إنجازت الثورة    الفرنسيون يحتفلون بالعيد التاسع عشر ل"الدراجة"    في ناس انت بتطبطب عليهم بيتهموك بقتل النائب العام    غرفة الصناعات الهندسية تطرح استراتيجيتها ل"الصناعة" لتطوير قطاع السيارات    قصور الثقافة تكرم اسم "فتحية العسال" فى ذكرى 30 يونيو    يونايتد يعرض 28 مليون إسترليني للتعاقد مع "راموس"    اجتماعات مكثفة لقيادات "الداخلية" وتشديدات بالكشف عن المتفجرات بالمترو    "الطبلاوي": إرتبطت بالزمالك منذ أن وُلدت.. واتمنى حصد لقب الدوري    محافظ الجيزة: غرامة 1000 جنيه على من يلقى القمامة بالشوارع    مجلس جامعة المنصورة ينعى استشهاد النائب العام    قنصل مصر العام في نيويورك يفتتح أكبر معرض في العالم للمنتجات الغذائية    محافظ الدقهلية يتفقد حديقتي الطفل أنيس منصور بالمنصورة    كريم بامبو يبدأ المرحلة الأولي من التأهيل    "فارجاس" يقود تشيلي لعبور بيرو والتأهل لنهائي كوبا أمريكا    السياحة التونسية تقر إجراءات استثنائية لدعم القطاع عقب حادثة سوسة الإرهابية    فؤاد علام: المتفجرات المستخدمة في اغتيال النائب العام جاءت من غزة    بالفيديو.. «التلاوي»: تلقيت عديد التعازي في استشهاد النائب العام    انتقلت إلي رحمة الله تعالي    محافظة الفيوم تتبنى علاج الطفل إسلام    جميل.. ولكن!    أسماء الرسول صلى الله عليه وسلم أحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لوحات مصرية «مزيفة» في مزاد عالمي
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 22 - 10 - 2010

بقدر ما يهمنا وجود أعمال رواد الفن التشكيلي المصري في المزادات العالمية ، يتنافس عليها هواة الاقتناء، بقدر مايشغلنا كيف وصلت كل هذه الأعمال الي الخارج ، وأين نحن كمصريين مسئولين بشكل مباشر أو غير مباشر عن هذا التراث التشكيلي. وقد عرضت دار بونهامز في إمارة دبي بالإمارات العربية في مزاد منذ أسبوع لأعمال الفن المعاصر في منطقة الشرق الأوسط 7 لوحات لعدد من رواد الفن التشكيلي في مصر منهم الفنان حامد ندا وتحية حليم وسيف والأخوين سيف وأدهم وانلي وسامي رافع وعادل السيوي.
وجاءت نتيجة المزاد مخيبة للآمال بالنسبة للفن المصري اذ لم يبع أي من تلك اللوحات، وحول تلك الأعمال كان ل"روز اليوسف" حوار مع بعض الموثقين لأعمال الرواد، فهم خير شهود اثبات علي أصالة العمل او عدم أصالته .
أبدي الفنان صبري منصور- استاذ التصوير بكلية الفنون الجميلة ، ومقرر لجنة الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلي للثقافة واحد موثقي اعمال الفنان حامد ندا انزعاجه قائلاً" اصابني الحزن لما رأيته في المزاد الحالي من اعمال كبار مبدعينا وأري ان لوحة المبدع ادهم وانلي أصلية؛ فهي تعكس أسلوبه الفني ومهارته في الأداء والتصميم ولمسات فرشاته القوية وألوانه الغنية، أما لوحة الفنان سيف وانلي" راقصا باليه إسبانيان" فهناك دلائل كثيرة تؤكد انها غير أصلية؛ فالرسم ضعيف وبه أخطاء قاتلة كما أن الألوان فجة وصريحة والتكوين ضعيف للغاية وكذلك الانتقالات من الظل والضوء لا تنتمي الي أسلوب سيف وائلي .
ويكمل منصور" اما اللوحة المنسوبة للفنان حامد ندا باسم" انجذابه إليها"، فاعتقد أنها لاتمت له بصلة، بل أري أن فيها إساءة لفنه الرائع، وقد اعتمد من قام بتنفيذ هذا العمل علي لوحة ندا الشهيرة" حسن ونعيمة" التي رسمها عام 1969ولكنه قام بتبديل وضع الأشخاص والاستفادة من عناصر ندا الفنية ووزعها في خلفية الشكل، والعين المدققة والخبيرة سرعان ما تدرك مدي" ركاكة" تحوير الأجسام وتحليلها وحركة الفرشاة الساذجة، والانتقالات اللونية التي لا تعكس رهافة في الحس، كل ذلك يدعوني الي الجزم بأن حامد ندا ليس صاحب اللوحة" ويبدي منصور تعجبه الشديد من الطريقة التي تم بها قبول لوحتين مقلدتين بسذاجة مكشوفة للعرض في مؤسسة ذات صبغة دولية وذات مصداقية عالية، مفترضاً أن هذا معناه انها لم تكن المرة الأولي وربما تكون هناك اعمال اخري بيعت من قبل في مزادات سابقة تم تقليدها مما يؤكد انه لا توجد هيئة او لجنة للتثبت من أصالة اعمال الفنانين المصريين.
وبالنسبة للوحتي الفنانة تحية حليم المعروضتين في المزاد وهما" ثلاث فتيات" و" فتاتان" فيري الفنان التشكيلي عصمت دواستاشي أن قيمتهما الفنية متواضعة جدا وربما لا تحملان قيمة تذكر لانهما تمثل المراحل الاولي للفنانة تحية حليم ، مشيراً إلي إلي أن الفنانة لها اعمال أخري أعلي بكثير في القيمة الفنية ومن ثم ترتفع القيمة المادية لاعمالها ، وتوقع ألا تباع اللوحات في المزاد- وهو ما تحقق بالفعل في نتائج المزاد. ويضيف داوستاشي أن لوحة الفنان كامل مصطفي" مشهد من شارع قاهري" تمكن معظم تلاميذ الفنان من نسخها بنفس التقنية اللونية، مؤكداً أن اللوحات الثلاث تقليدية جدا وليست إضافة للمزاد .
ويطرح داوستاشي علي المسئولين عن صالات المزادات عدة علامات استفهام عن الاستيراتيجية المتبعة في اختيار الأعمال وكيفية التأكد من أصالتها، مشيراً إلي أنه ليس هناك اي تعامل من مسئولي تلك المؤسسات مع الموثقين في مصر وطرح الأعمال علي القنوات الرسمية في الدولة صاحبة الأعمال لتوثيقها.
ويدعو أيضاً لاشتراط وجود شهادة توثيق عن أن اللوحة أصلية قبل عرضها للبيع حفاظا علي قيمة الفنان ومنعاً لتزوير الاعمال حتي لو كانت مقتنيات خاصة، وان تكون الأعمال مختومة من قبل وزارة الثقافة.
كما انه من المفترض ان يتوجه الفنان المصري الذي يعتزم الخروج بلوحاته للعرض في اي دولة أخري ، إلي قطاع الفنون التشكيلية وهو الجهة الرسمية المعنية لختم كل اللوحات من الخلف، كما يدفع رسومًا وضرائب في منافذ خروجها سواء كانت مطارات أو موانئ، ولابد من وجود نظم وقوانين نحمي بها أعمال رودانا، وتنسق بين صالات المزادات العالمية والجهات الثقافية في مصر.. وبدون هذه الإجراءات بعد الأمر تهريبًا للتراث الفني، حتي لو بيعت اللوحات في الخارج بأعلي سعر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.