«الجارحي»: إجراءات الحكومة ساهمت في فتح الأسواق وزيادة الاستثمارات    السيسي ل«السراج»: مصر متمسكة بالتوصل لحل سياسي للأزمة الليبية    ميسي ينفي إهانة حكم مباراة الأرجنتين وتشيلي    القبض على 4 من الإخوان بتهمة التحريض على العنف بالمنيا    بالصور.. المران الأول للمصري على ملعبه في بورسعيد بعد غياب 5 سنوات    انتهاء العملية العسكرية التركية في شمال سوريا    متحدث فيلق الرحمن: لن نتوقف عن اقتحام باقي دمشق    بالفيديو.. "نقل البرلمان": توقيت زيادة تذاكر المترو خاطئ    الشرطة العراقي ينهى تعاقده مع محمد يوسف بالتراضي    محافظ كفرالشيخ يشهد صعود دسوق لدوري مراكز الشباب    رئيس هيئة المعارض يتقدم باستقالته إلى وزير الصناعة    تسيير حركة المرور بعد هبوط أرضي امام قرية رحيل بالفيوم    أنغام ووائل جسار في حفل «أضواء المدينة» على القناة الأولى والإذاعة    خالد النبوي يهنئ محمد دياب بعرض "اشتباك" في النرويج    ترجمات الأدب الصيني لأول مرة في معرض الإسكندرية الدولي للكتاب    فيديو.. «الصيادلة»: تصريحات «الصحة» حول «لاكتو مصر» غير دقيقة    غدا.. وقفة أمام «الأطباء» للمطالبة بالعفو الصحي عن أحمد الخطيب    الشرقاوي: السلطة التنفيذية يجب أن لا يكون لها دور في اختيار رؤساء الهيئات    «موديز»: الصورة الاقتصادية لمصر تتحسن    محافظ قنا يطمئن على حالة الضابط المصاب في حملة أبوتشت    محافظ القليوبية يمهل سائقي السوزوكي 3 أشهر لتوفيق أوضاعهم    تأجيل محاكمة موظف بريد بعد اتهامه باختلاس 2 مليون جنيه في قنا    الدفاع العراقية تتسلم طائرات "T50" الكورية للمشاركة في الحرب ضد داعش    محافظ الجيزة: طرح 11 قطعة أرض للاستثمار الصناعي والخدمي    لماذا انخفض عدد المتقدمين لأداء ''عمرة رجب''؟    عودة وزيرة الهجرة بعد بحث حل مشاكل المصريين بالكويت    تعرف على حقيقة تمديد عقد الحضري مع وادي دجلة    النقد العربي تفتتح فاعليات "المعلومات الائتمانية للمصارف المركزية" بأبو ظبي    محافظ القليوبية يوجه رؤساء المدن والأحياء والوحدات القروية بفتح منافذ سلع قبل رمضان    بالصور.. افتتاح المهرجان الإرشادى ال 21 لمرشدات جامعة المنيا    ميسي يعترف بالسبّ وينكر إهانة حكم مباراة تشيلى    لن تصدق رد طارق يحيي عن إمكانية توليه تدريب الزمالك    ستراكا: نعتمد على الحالة الفنية للاعبي منتخب المحليين قبل مواجهة المقاصة    عرض (بين الجد والهزل) يفوز بجائزة أيام الشارقة المسرحية    الآثار: فتح المتحف الإسلامي للزائرين ليلا السبت من كل أسبوع من أول أبريل    السيسى يصل القاهرة بعد المشاركة بالقمة العربية    مقتل 4 في تحطم طائرة مقاتلة بشرق ليبيا    9 أسباب تدفعك لاستبدال القهوة بالشاي    بالفيديو.. خالد الجندى: الجرائم الجنسية أصابت المصريين بالقرف    ميدو الطائرة: بطولة إفريقيا أجمل هدية لجماهير الأهلي    «العدل جروب» تنشر أول صورة لمسلسل «واحة الغروب»    «قواعد العشق ال40» يبدأ عروضه بمسرح السلام    سما المصري.. تغامر وتقامر!!    70 سريراً بدلاً من 500 بالمستشفي الجامعي    مشروع إعلان القمة العربية المنعقدة في الأردن    طبيب نفسي: الدين قاطرة الإصلاح في أي دولة    الإخوان تطلق مخططًا شيطانيًا لنشر الأكاذيب وتشويه بطولات الجيش فى سيناء    محمد يوسف ينهي تعاقده مع نادي الشرطة العراقي بالتراضي    مصر الخير تتبنى أكثر من 10 ألاف مدرسة وفصل مجتمعي على مستوى الجمهورية    وزير الري يرفع تقريرًا للرئيس بنتائج اجتماع دول حوض النيل    "تعليم شمال سيناء" تستعد للامتحان التجريبى للثانوية العامة "البوكليت"    النقابات    سالم عبدالجليل: تخصيص شهر رجب ببعض الأعمال ليس فيه نص.. فيديو    مصادرة 130 جوال منظفات صناعية مجهولة المصدر بالغربية    إحالة دعويين تتهمان "الشيخ ميزو" بازدراء الأديان للنيابة لعدم الاختصاص    طريقة عمل سلطة الجرجير بسهولة    أوقاف الإسكندرية: الإسلام أسس نظاما تكافليا لرعاية الضعفاء ومد يد العون لهم    «مرصد الإفتاء» يشيد بدعم فرنسا تشكيل لجنة تقصي في انتهاكات ميانمار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لوحات مصرية «مزيفة» في مزاد عالمي
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 22 - 10 - 2010

بقدر ما يهمنا وجود أعمال رواد الفن التشكيلي المصري في المزادات العالمية ، يتنافس عليها هواة الاقتناء، بقدر مايشغلنا كيف وصلت كل هذه الأعمال الي الخارج ، وأين نحن كمصريين مسئولين بشكل مباشر أو غير مباشر عن هذا التراث التشكيلي. وقد عرضت دار بونهامز في إمارة دبي بالإمارات العربية في مزاد منذ أسبوع لأعمال الفن المعاصر في منطقة الشرق الأوسط 7 لوحات لعدد من رواد الفن التشكيلي في مصر منهم الفنان حامد ندا وتحية حليم وسيف والأخوين سيف وأدهم وانلي وسامي رافع وعادل السيوي.
وجاءت نتيجة المزاد مخيبة للآمال بالنسبة للفن المصري اذ لم يبع أي من تلك اللوحات، وحول تلك الأعمال كان ل"روز اليوسف" حوار مع بعض الموثقين لأعمال الرواد، فهم خير شهود اثبات علي أصالة العمل او عدم أصالته .
أبدي الفنان صبري منصور- استاذ التصوير بكلية الفنون الجميلة ، ومقرر لجنة الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلي للثقافة واحد موثقي اعمال الفنان حامد ندا انزعاجه قائلاً" اصابني الحزن لما رأيته في المزاد الحالي من اعمال كبار مبدعينا وأري ان لوحة المبدع ادهم وانلي أصلية؛ فهي تعكس أسلوبه الفني ومهارته في الأداء والتصميم ولمسات فرشاته القوية وألوانه الغنية، أما لوحة الفنان سيف وانلي" راقصا باليه إسبانيان" فهناك دلائل كثيرة تؤكد انها غير أصلية؛ فالرسم ضعيف وبه أخطاء قاتلة كما أن الألوان فجة وصريحة والتكوين ضعيف للغاية وكذلك الانتقالات من الظل والضوء لا تنتمي الي أسلوب سيف وائلي .
ويكمل منصور" اما اللوحة المنسوبة للفنان حامد ندا باسم" انجذابه إليها"، فاعتقد أنها لاتمت له بصلة، بل أري أن فيها إساءة لفنه الرائع، وقد اعتمد من قام بتنفيذ هذا العمل علي لوحة ندا الشهيرة" حسن ونعيمة" التي رسمها عام 1969ولكنه قام بتبديل وضع الأشخاص والاستفادة من عناصر ندا الفنية ووزعها في خلفية الشكل، والعين المدققة والخبيرة سرعان ما تدرك مدي" ركاكة" تحوير الأجسام وتحليلها وحركة الفرشاة الساذجة، والانتقالات اللونية التي لا تعكس رهافة في الحس، كل ذلك يدعوني الي الجزم بأن حامد ندا ليس صاحب اللوحة" ويبدي منصور تعجبه الشديد من الطريقة التي تم بها قبول لوحتين مقلدتين بسذاجة مكشوفة للعرض في مؤسسة ذات صبغة دولية وذات مصداقية عالية، مفترضاً أن هذا معناه انها لم تكن المرة الأولي وربما تكون هناك اعمال اخري بيعت من قبل في مزادات سابقة تم تقليدها مما يؤكد انه لا توجد هيئة او لجنة للتثبت من أصالة اعمال الفنانين المصريين.
وبالنسبة للوحتي الفنانة تحية حليم المعروضتين في المزاد وهما" ثلاث فتيات" و" فتاتان" فيري الفنان التشكيلي عصمت دواستاشي أن قيمتهما الفنية متواضعة جدا وربما لا تحملان قيمة تذكر لانهما تمثل المراحل الاولي للفنانة تحية حليم ، مشيراً إلي إلي أن الفنانة لها اعمال أخري أعلي بكثير في القيمة الفنية ومن ثم ترتفع القيمة المادية لاعمالها ، وتوقع ألا تباع اللوحات في المزاد- وهو ما تحقق بالفعل في نتائج المزاد. ويضيف داوستاشي أن لوحة الفنان كامل مصطفي" مشهد من شارع قاهري" تمكن معظم تلاميذ الفنان من نسخها بنفس التقنية اللونية، مؤكداً أن اللوحات الثلاث تقليدية جدا وليست إضافة للمزاد .
ويطرح داوستاشي علي المسئولين عن صالات المزادات عدة علامات استفهام عن الاستيراتيجية المتبعة في اختيار الأعمال وكيفية التأكد من أصالتها، مشيراً إلي أنه ليس هناك اي تعامل من مسئولي تلك المؤسسات مع الموثقين في مصر وطرح الأعمال علي القنوات الرسمية في الدولة صاحبة الأعمال لتوثيقها.
ويدعو أيضاً لاشتراط وجود شهادة توثيق عن أن اللوحة أصلية قبل عرضها للبيع حفاظا علي قيمة الفنان ومنعاً لتزوير الاعمال حتي لو كانت مقتنيات خاصة، وان تكون الأعمال مختومة من قبل وزارة الثقافة.
كما انه من المفترض ان يتوجه الفنان المصري الذي يعتزم الخروج بلوحاته للعرض في اي دولة أخري ، إلي قطاع الفنون التشكيلية وهو الجهة الرسمية المعنية لختم كل اللوحات من الخلف، كما يدفع رسومًا وضرائب في منافذ خروجها سواء كانت مطارات أو موانئ، ولابد من وجود نظم وقوانين نحمي بها أعمال رودانا، وتنسق بين صالات المزادات العالمية والجهات الثقافية في مصر.. وبدون هذه الإجراءات بعد الأمر تهريبًا للتراث الفني، حتي لو بيعت اللوحات في الخارج بأعلي سعر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.