اسعار الذهب اليوم فى مصر 25-10-2014    "بان كى مون" يدين الهجمات الإرهابية على نقاط الجيش فى سيناء    الليلة: ريال مدريد وبرشلونة في حرب "النجوم" بكلاسيكو الكون    تخلّصي من القمل مع هذه العلاجات!    كيف تعرفين أنّك على وشك الولادة؟    مصدر أمني ينفي استهداف كمين بالعريش    بالصور.. آخر ما قاله شهيد التفجير الإرهابي محمد أبو غزالة    "الجندي": حب الوطن نصرة لدين الله.. والمجتمع الفاضل تطبيق عملى للهجرة النبوية    الزمالك "عشمان" في سموحة للخروج من الدوامة بليلة "كلاسيكو الأرض"    جامعة المنصورة تعلن الحداد ثلاثة أيام على أرواح ضحايا العريش    فتح طريق القاهرة- الإسكندرية الزراعى بعد إطلاق الجيش قنابل الغاز على أهالى "الحصة" المحتجين    اليوم: الذئاب تطارد الجونة في الجبل.. والفوز الأول شعار "الألماني"    أنشيلوتي: مشاركة سواريز لن تغير من خطتنا    بالفيديو.. سعاد صالح :لايوجد في الإسلام ما يسمي بالهجر الزوجي    خطيب الجمعة ببني سويف: «لا تضيعوا الوقت أمام التليفزيون»    واشنطن تحقق فى مزاعم استخدام داعش غاز الكلور    استشارى أمراض باطنة: الجلد مرآة لأمراض القلب    بالفيديو.. أسوأ تسديدة فى تاريخ كرة القدم    الجيش الليبى يعلن سيطرته على معسكر كبير للإسلاميين فى بنغازى    بدء الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال بالغربية غدا لمدة 4 أيام    محافظ مطروح يشارك في إحياء الذكرى ال72 لمعركة العلمين    الرئيس التونسى: مصر فى قلب كل التونسيين وتربطنا علاقات تاريخية بها.. الثورة التونسية لم تحقق أهدافها فى السنوات الثلاثة الماضية.. النظام القديم لن يعود ووجوده الآن ظاهرة صوتية    المنيا تنكس الأعلام حدادًُ على شهداء الحادث الإرهابي بالعريش    القبض على سيدة بحوزتها 250 قرصا مخدرا و8 لفافات بانجو بالأقصر    تشييع جنازة شهيد الشرطة بالشرقية..والأهالى يهتفون:الإخوان أعداء الله    غدا.. حسين أبو السعود يحتوى أزمة "زيكا" فى المركز الطبى العالمى    النحاس يغلق دون تغير يذكر وبيانات صينية تؤثر على التوقعات    إدانة دولية وإقليمية لحادث العريش الإرهابي    مصدر عسكري: حفيد أبو غزالة من شهداء سيناء.. وإصابة رئيس شعبة عمليات الجيش الثانى الميداني    انفجار سيارة معاون العاشر سببها محدث صوت    محلب يدعو الإلتفاف خلف القيادة السياسية والجيش والشرطة فى حربهم ضد الارهاب    بالفيديو..كريمة:لابد من إخلاء سيناء "ضروري"    لا تهملي أخطاء زوجك!!    رؤية    شوفها صح    الأوبرا تقرر وقف أنشطتها حتى الاثنين المقبل حدادًا على شهداء سيناء    تأجيل المؤتمر الصحفي لمهرجان القاهرة حدادًا على شهداء سيناء    مصر تقرر غلق معبر رفح البرّي    رؤى    توفيق سعيد بثقة "باتشيكو" ومجهود "تيجانا"    مجرد رأى .. من مفكرة الأسبوع    الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع    دموع الكلام    زوزو شكيب رفضت فكرة إنجاب الأطفال لسبب غريب جدًا.. تعرف عليه    "الوزراء" ينعى شهداء شمال سيناء.. ومحلب: الدولة ستتخذ إجراءات حاسمة في مواجهة هذه الحرب القذرة    بالفيديو.. رئيس جامعة المنصورة يتعهد بدعم إبتكارات طلاب كلية الهندسة    "أنس حسن": "إخلاء سيناء خطوة لتحويلها لخرابة"    "البرغوثي": ما حدث مع محمد مرسي"خيانة عظمى"    رزق بديلاً لعاشور أمام الأسيوطي .. وجاريدو يطلب الجهاز الطبي للأهلي بسرعة تجهيزه    القليوبية.. مسيرة ليلية بالقناطر الخيرية تطالب بإسقاط النظام    للمرة الثالثة بعد تفجير نقطة "القواديس".. عودة الاتصالات بعد انقطاع ساعتين بشمال سيناء    فرنسا تسلم إسبانيا قيادة عملية تدريب جيش مالي    هجوم انتحاري يوقع عشرات الجنود بين قتيل وجريح والسيسي يعقد اجتماعا طارئا ل»مجلس الدفاع الوطني»    الدكتور عادل عامر يكتب عن : الصراع السياسي المصري حول قانون الدوائر الانتخابية    الائتلاف الوطنى للغة العربية بالرباط يوجه رسالة احتجاج إلى المجلس الوطنى لحقوق الإنسان بالمغرب    محافظ الدقهلية يناقش مشكلات الفلاحين في حضور الأجهزة التنفيذية وعدد من رؤساء المراكز بنطاق المحافظة    فلكى أردنى: عاصفة شمسية تتعرض لها الأرض خلال اليومين المقبلين    خطة للقوافل العلاجية بالدقهلية خلال شهر أكتوبر2014    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لوحات مصرية «مزيفة» في مزاد عالمي
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 22 - 10 - 2010

بقدر ما يهمنا وجود أعمال رواد الفن التشكيلي المصري في المزادات العالمية ، يتنافس عليها هواة الاقتناء، بقدر مايشغلنا كيف وصلت كل هذه الأعمال الي الخارج ، وأين نحن كمصريين مسئولين بشكل مباشر أو غير مباشر عن هذا التراث التشكيلي. وقد عرضت دار بونهامز في إمارة دبي بالإمارات العربية في مزاد منذ أسبوع لأعمال الفن المعاصر في منطقة الشرق الأوسط 7 لوحات لعدد من رواد الفن التشكيلي في مصر منهم الفنان حامد ندا وتحية حليم وسيف والأخوين سيف وأدهم وانلي وسامي رافع وعادل السيوي.
وجاءت نتيجة المزاد مخيبة للآمال بالنسبة للفن المصري اذ لم يبع أي من تلك اللوحات، وحول تلك الأعمال كان ل"روز اليوسف" حوار مع بعض الموثقين لأعمال الرواد، فهم خير شهود اثبات علي أصالة العمل او عدم أصالته .
أبدي الفنان صبري منصور- استاذ التصوير بكلية الفنون الجميلة ، ومقرر لجنة الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلي للثقافة واحد موثقي اعمال الفنان حامد ندا انزعاجه قائلاً" اصابني الحزن لما رأيته في المزاد الحالي من اعمال كبار مبدعينا وأري ان لوحة المبدع ادهم وانلي أصلية؛ فهي تعكس أسلوبه الفني ومهارته في الأداء والتصميم ولمسات فرشاته القوية وألوانه الغنية، أما لوحة الفنان سيف وانلي" راقصا باليه إسبانيان" فهناك دلائل كثيرة تؤكد انها غير أصلية؛ فالرسم ضعيف وبه أخطاء قاتلة كما أن الألوان فجة وصريحة والتكوين ضعيف للغاية وكذلك الانتقالات من الظل والضوء لا تنتمي الي أسلوب سيف وائلي .
ويكمل منصور" اما اللوحة المنسوبة للفنان حامد ندا باسم" انجذابه إليها"، فاعتقد أنها لاتمت له بصلة، بل أري أن فيها إساءة لفنه الرائع، وقد اعتمد من قام بتنفيذ هذا العمل علي لوحة ندا الشهيرة" حسن ونعيمة" التي رسمها عام 1969ولكنه قام بتبديل وضع الأشخاص والاستفادة من عناصر ندا الفنية ووزعها في خلفية الشكل، والعين المدققة والخبيرة سرعان ما تدرك مدي" ركاكة" تحوير الأجسام وتحليلها وحركة الفرشاة الساذجة، والانتقالات اللونية التي لا تعكس رهافة في الحس، كل ذلك يدعوني الي الجزم بأن حامد ندا ليس صاحب اللوحة" ويبدي منصور تعجبه الشديد من الطريقة التي تم بها قبول لوحتين مقلدتين بسذاجة مكشوفة للعرض في مؤسسة ذات صبغة دولية وذات مصداقية عالية، مفترضاً أن هذا معناه انها لم تكن المرة الأولي وربما تكون هناك اعمال اخري بيعت من قبل في مزادات سابقة تم تقليدها مما يؤكد انه لا توجد هيئة او لجنة للتثبت من أصالة اعمال الفنانين المصريين.
وبالنسبة للوحتي الفنانة تحية حليم المعروضتين في المزاد وهما" ثلاث فتيات" و" فتاتان" فيري الفنان التشكيلي عصمت دواستاشي أن قيمتهما الفنية متواضعة جدا وربما لا تحملان قيمة تذكر لانهما تمثل المراحل الاولي للفنانة تحية حليم ، مشيراً إلي إلي أن الفنانة لها اعمال أخري أعلي بكثير في القيمة الفنية ومن ثم ترتفع القيمة المادية لاعمالها ، وتوقع ألا تباع اللوحات في المزاد- وهو ما تحقق بالفعل في نتائج المزاد. ويضيف داوستاشي أن لوحة الفنان كامل مصطفي" مشهد من شارع قاهري" تمكن معظم تلاميذ الفنان من نسخها بنفس التقنية اللونية، مؤكداً أن اللوحات الثلاث تقليدية جدا وليست إضافة للمزاد .
ويطرح داوستاشي علي المسئولين عن صالات المزادات عدة علامات استفهام عن الاستيراتيجية المتبعة في اختيار الأعمال وكيفية التأكد من أصالتها، مشيراً إلي أنه ليس هناك اي تعامل من مسئولي تلك المؤسسات مع الموثقين في مصر وطرح الأعمال علي القنوات الرسمية في الدولة صاحبة الأعمال لتوثيقها.
ويدعو أيضاً لاشتراط وجود شهادة توثيق عن أن اللوحة أصلية قبل عرضها للبيع حفاظا علي قيمة الفنان ومنعاً لتزوير الاعمال حتي لو كانت مقتنيات خاصة، وان تكون الأعمال مختومة من قبل وزارة الثقافة.
كما انه من المفترض ان يتوجه الفنان المصري الذي يعتزم الخروج بلوحاته للعرض في اي دولة أخري ، إلي قطاع الفنون التشكيلية وهو الجهة الرسمية المعنية لختم كل اللوحات من الخلف، كما يدفع رسومًا وضرائب في منافذ خروجها سواء كانت مطارات أو موانئ، ولابد من وجود نظم وقوانين نحمي بها أعمال رودانا، وتنسق بين صالات المزادات العالمية والجهات الثقافية في مصر.. وبدون هذه الإجراءات بعد الأمر تهريبًا للتراث الفني، حتي لو بيعت اللوحات في الخارج بأعلي سعر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.