جوارديولا: لدينا فرصة كبيرة أمام روما للتقدم خطوة للأمام في سبيل العبور إلى دور ال 16    خالد الغندور: الأهلي تعاقد مع أحمد توفيق رسمياً    فان جال: لعبنا أفضل مباراة بالموسم أمام بروميتش    الإيطالي ريتزولي يُدير قمة ليفربول وريال مدريد    تزايد فرص صلاح للمشاركة مع تشيلسي في دوري الأبطال اليوم    لجنة الأندية تجتمع اليوم لمناقشة اللائحة والتضامن مع مرتضى منصور    بدء المناورة البحرية الأكبر «ذات الصوارى» بحضور «السيسي»    وصول المعزول لأكاديمية الشرطة لمحاكمته في "أحداث الاتحادية"    "صباحي":هذه حقيقة تصريحى بعدم السماح بفشل" السيسي "    ماراثون رياضي لطلاب ضد الانقلاب بجامعة الأزهر    متضررو البنزين يخيّرون الشركة: «إما الضمان أو استعادة السيارة»    مساعدات جزائرية جديدة تنطلق إلى غزة    تباين أداء مؤشرات البورصة في مستهل التعاملات    وزير البترول: طلبنا تقريراً رسمياً وسنحاسب المتورطين    إجلاء عائلات مصرية من مناطق الاشتباك بين قوات حفتر ومليشيات بنغازى    موسكو : كارثة طائرة رئيس توتال ناتجة عن خطأ المراقبين أو تصرف سائق جرافة الثلوج    الخارجية الأميركية: "الاتحاد الديمقراطي" ليس على لائحة الإرهاب    حماس: لم نؤكد مشاركتنا بالمفاوضات في القاهرة    مقتل 4 جنود أفغان في انفجار قنبلة بالعاصمة كابول    أشرف السعد :الإخوان أصبحوا «مليارديرات» فى عهد «مبارك»    ضبط 9 قطع سلاح في حملة أمنية بسوهاج    انتظام حركة المرور بالطرق الصحراوية والزراعية المؤدية للقاهرة والجيزة    التحقيق في مقتل طالب ثانوي على أيدى زملائه بالمنيا    نشوب حريق بمركز معلومات "القوى العاملة"    إبطال مفعول قنبلة بدائية الصنع بمدرسة بالإسماعيلية    رئيس جامعة الإسكندرية: أسباب وظروف صحية وراء استقالتي من منصبي    وفاة رئيس الوزراء الأسترالي الأسبق جوف وايتلام عن عمر يناهز 98 عامًا    الاشتباه في إصابة 16 بالغدة النكافية بالأقصر    الحزب الحاكم بالسودان يختار 5 مرشحين لخوض انتخابات الرئاسة المقبلة على رأسهم البشير    أمين عام اتحاد الفلاحين يتهم وزير التجارة والصناعة بالسرقة    بالفيديو ..وزير التعليم: لا علاقة لي بقطع البث عن «الإبراشي».. ومستمر في عملي    بالفيديو.. "السبكي" يسب منتجًا شهيرًا على الهواء    أسوان تنهى استعدادها للاحتفال بتعامد الشمس على معبد رمسيس الثانى    تحرير محضر مخالفة لقناطر نجع حمادي بقنا لتلويثها البيئة    ميدو : هذا النجم لن ينتقل للأهلي    مصر تقترب من استضافة أمم أفريقيا 2015    اليوم.. السياحة تطلق مشروع إحياء رحلة العائلة المقدسة    غدا.. نظر دعوى تجريم شعار "يسقط حكم العسكر"    ضبط ربع طن أغذية فاسدة بمطعم شهير في بورسعيد    نقابة المهن الرياضية تحشد أعضاءها لزيارة مشروع محور قناة السويس    إحصائية: المقيمون بصورة غير قانونية فى الكويت يتصدرون مرتكبي الجرائم    النيابة تبدأ التحقيق في «ولادة سيدة بالشارع» بكفر الدوار    حجز حاج بحميات أسوان للاشتباه بإصابته ب"كورونا"    أحلام تنشر صور تكريمها بمهرجان الإسكندرية وتصف مصر بهوليود الشرق    تفاصيل مبادئ الميثاق العالمى لأخلاقيات السياحة.. معاقبة مرتكبى الاعتداء والاغتصاب والخطف وفقا للقوانين المحلية.. وإلزام الزوار باحترام عادات الشعوب.. وإعادة السائحين لبلادهم حال إفلاس الشركة المنظمة    نشوب حريق بسيارة ضابط شرطة إثر انفجار عبوة ناسفة ببورسعيد    بالفيديو.. إبراهيم عيسى: ممارسة السيسي «صفر» ضد التطرف.. ومحلب مشغول بهيفاء وهبي        مواصفات هواتف الكاتيل الجديدة    الباذنجان المحشو على الطريقه التركيه    بالفيديو..رئيس الفتوى بالأزهر: يجوز للزوجة أن تتصدق من مال زوجها دون علمه بشروط    الرئيس للصحفيين العرب: دورنا إطفاء الحرائق المشتعلة في المنطقة    جلال الشرقاوى: "الرقابة" بها خلايا إخوانية نائمة ولابد من تطهيرها    فيديو.."السبكي"ل"رمزي":اللي يذلني أدعكة بجزمتي    باب التقوى    تفسير الشعراوي للآية 40 من سورة البقرة    الهدي النبوى في فك الكرب والغم والحزن    سالم عبد الجليل ل"جمعة" تعليقا على فتوى مصافحة الرجل للمرأة: الله أمرنا بغض البصر فما بالك بلمس النساء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لوحات مصرية «مزيفة» في مزاد عالمي
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 22 - 10 - 2010

بقدر ما يهمنا وجود أعمال رواد الفن التشكيلي المصري في المزادات العالمية ، يتنافس عليها هواة الاقتناء، بقدر مايشغلنا كيف وصلت كل هذه الأعمال الي الخارج ، وأين نحن كمصريين مسئولين بشكل مباشر أو غير مباشر عن هذا التراث التشكيلي. وقد عرضت دار بونهامز في إمارة دبي بالإمارات العربية في مزاد منذ أسبوع لأعمال الفن المعاصر في منطقة الشرق الأوسط 7 لوحات لعدد من رواد الفن التشكيلي في مصر منهم الفنان حامد ندا وتحية حليم وسيف والأخوين سيف وأدهم وانلي وسامي رافع وعادل السيوي.
وجاءت نتيجة المزاد مخيبة للآمال بالنسبة للفن المصري اذ لم يبع أي من تلك اللوحات، وحول تلك الأعمال كان ل"روز اليوسف" حوار مع بعض الموثقين لأعمال الرواد، فهم خير شهود اثبات علي أصالة العمل او عدم أصالته .
أبدي الفنان صبري منصور- استاذ التصوير بكلية الفنون الجميلة ، ومقرر لجنة الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلي للثقافة واحد موثقي اعمال الفنان حامد ندا انزعاجه قائلاً" اصابني الحزن لما رأيته في المزاد الحالي من اعمال كبار مبدعينا وأري ان لوحة المبدع ادهم وانلي أصلية؛ فهي تعكس أسلوبه الفني ومهارته في الأداء والتصميم ولمسات فرشاته القوية وألوانه الغنية، أما لوحة الفنان سيف وانلي" راقصا باليه إسبانيان" فهناك دلائل كثيرة تؤكد انها غير أصلية؛ فالرسم ضعيف وبه أخطاء قاتلة كما أن الألوان فجة وصريحة والتكوين ضعيف للغاية وكذلك الانتقالات من الظل والضوء لا تنتمي الي أسلوب سيف وائلي .
ويكمل منصور" اما اللوحة المنسوبة للفنان حامد ندا باسم" انجذابه إليها"، فاعتقد أنها لاتمت له بصلة، بل أري أن فيها إساءة لفنه الرائع، وقد اعتمد من قام بتنفيذ هذا العمل علي لوحة ندا الشهيرة" حسن ونعيمة" التي رسمها عام 1969ولكنه قام بتبديل وضع الأشخاص والاستفادة من عناصر ندا الفنية ووزعها في خلفية الشكل، والعين المدققة والخبيرة سرعان ما تدرك مدي" ركاكة" تحوير الأجسام وتحليلها وحركة الفرشاة الساذجة، والانتقالات اللونية التي لا تعكس رهافة في الحس، كل ذلك يدعوني الي الجزم بأن حامد ندا ليس صاحب اللوحة" ويبدي منصور تعجبه الشديد من الطريقة التي تم بها قبول لوحتين مقلدتين بسذاجة مكشوفة للعرض في مؤسسة ذات صبغة دولية وذات مصداقية عالية، مفترضاً أن هذا معناه انها لم تكن المرة الأولي وربما تكون هناك اعمال اخري بيعت من قبل في مزادات سابقة تم تقليدها مما يؤكد انه لا توجد هيئة او لجنة للتثبت من أصالة اعمال الفنانين المصريين.
وبالنسبة للوحتي الفنانة تحية حليم المعروضتين في المزاد وهما" ثلاث فتيات" و" فتاتان" فيري الفنان التشكيلي عصمت دواستاشي أن قيمتهما الفنية متواضعة جدا وربما لا تحملان قيمة تذكر لانهما تمثل المراحل الاولي للفنانة تحية حليم ، مشيراً إلي إلي أن الفنانة لها اعمال أخري أعلي بكثير في القيمة الفنية ومن ثم ترتفع القيمة المادية لاعمالها ، وتوقع ألا تباع اللوحات في المزاد- وهو ما تحقق بالفعل في نتائج المزاد. ويضيف داوستاشي أن لوحة الفنان كامل مصطفي" مشهد من شارع قاهري" تمكن معظم تلاميذ الفنان من نسخها بنفس التقنية اللونية، مؤكداً أن اللوحات الثلاث تقليدية جدا وليست إضافة للمزاد .
ويطرح داوستاشي علي المسئولين عن صالات المزادات عدة علامات استفهام عن الاستيراتيجية المتبعة في اختيار الأعمال وكيفية التأكد من أصالتها، مشيراً إلي أنه ليس هناك اي تعامل من مسئولي تلك المؤسسات مع الموثقين في مصر وطرح الأعمال علي القنوات الرسمية في الدولة صاحبة الأعمال لتوثيقها.
ويدعو أيضاً لاشتراط وجود شهادة توثيق عن أن اللوحة أصلية قبل عرضها للبيع حفاظا علي قيمة الفنان ومنعاً لتزوير الاعمال حتي لو كانت مقتنيات خاصة، وان تكون الأعمال مختومة من قبل وزارة الثقافة.
كما انه من المفترض ان يتوجه الفنان المصري الذي يعتزم الخروج بلوحاته للعرض في اي دولة أخري ، إلي قطاع الفنون التشكيلية وهو الجهة الرسمية المعنية لختم كل اللوحات من الخلف، كما يدفع رسومًا وضرائب في منافذ خروجها سواء كانت مطارات أو موانئ، ولابد من وجود نظم وقوانين نحمي بها أعمال رودانا، وتنسق بين صالات المزادات العالمية والجهات الثقافية في مصر.. وبدون هذه الإجراءات بعد الأمر تهريبًا للتراث الفني، حتي لو بيعت اللوحات في الخارج بأعلي سعر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.