شوقي: تعديلات جوهرية فى امتحانات الثانوية العامة قريبا    شاهد.. محطات فاصلة في حياة الشيخ عمر عبدالرحمن    «تشريعية البرلمان» تستمع الي اقوال "السادات" وتناقش الاتفاقيات الموقعة بين مصر والخارج    مكرم محمد أحمد: نريد مهنيين في مجلس نقابة الصحفيين لا نشطاء ..فيديو    بالصور .. وفد برلمانى يزور مصابى العمليات الإرهابية    مطور عقاري يكشف آثار تراجع الدولار على أسعار الوحدات السكنية    "الزراعة" و"الري" تتفقان على فتح صفحة جديدة: الخلاف لا يفسد للود قضية    وزير التنمية المحلية: إصدار وصف مصر جديد في كل قرية ومدينة ونجع    "هآرتس" تكشف عن اجتماع سري للسيسي مع الصهاينة - «خدمة إسرائيل»    سامح شكرى من تونس: نرفض التدخل الخارجى بليبيا ولا بديل عن حل سياسى شامل    نائب رئيس غانا: نأمل أن تحقق زيارة رئيسنا لمصر نتائج هامة فى كل المجالات    الاتحاد الألماني يستجوب أنشيلوتي بسبب إشارة بذيئة    شوط أول سلبي بين الأهلي و المقاولون العرب    بازل "عمر جابر" يحول تأخره 3-1 إلى فوز 4-3 في آخر 18 دقيقة    ضبط 6 هاربين من أحكام بإجمالي 56 سنة في الشرقية    ضبط عاطل بحوزته 490 قرص مخدر بالمنيا    ضبط مسئول بمديرية تعليم المنيا لتقاضيه رشاوى    الإعدام لعامل قتل سائقا بعد استدراجه من البحيرة إلى قنا لسرقة سيارته    الأمن ينهي إضراب سائقي قطارات أسوان    فتح مركز "أمهدة" بالواحات مجانا للزائرين المصريين والأجانب    تعرف على العرض المسرحي الذي سيفتتحه وزير الثقافة الليلة    تحويل أسوان عاصمة الثقافة الأفريقية    رئيس توجو يتجول بالجمل فى سانت كاترين    "الصحة": إصدار 104 آلاف و152 قرار علاج على نفقة الدولة خلال أسبوعين    على عكس ترامب.. وزير الدفاع الأمريكى: ليست لدى مشكلة مع الصحافة    أنا ضحية لإسكات الرأي العام    وزير المالية: الإصلاحات الاقتصادية ستسهم فى تجاوز المرحلة الصعبة    بالصور.. عبير حسن: "الجهات الإدارية تتعمد عدم الاستجابة لمطالبنا"    المعارضة تتمسك بالانتقال السياسي في سوريا    بالصور..الجيش الثالث الميدانى يواصل مداهمة وتطهير جبل الحلال    مصرع 3 أشخاص في حادثي سير منفصلين بسوهاج    الجبير: الأزمة اليمنية ستنتهي العام الجاري    وزيرة بريطانية: نتعاون مع دول الخليج لجعل العالم أكثر أمنا    تسلم الأيادى: الانقلاب يوقف إنشاء شركات سياحية لعدم جدواها !    وزيرة التضامن: 2.5 مليار جنيه تكلفة العنف ضد المرأة سنويا    الرومانسية والغموض على شرف نجوم «الدلو» (تقرير)    بالأسماء.. تعرف على فريق عمل "نوح"    النجم عمرو يوسف «يفقد الذاكرة»    4 مليارات جنيه قيمة مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي في الغربية    الصحة:ادراج تطعيم الألتهاب الكبدى "B" للمواليد بمحافظات مصر    الصيادلة: إحالة كل من يثبت إدانته في الترويج للأدوية على الإنترنت للتأديب    50 شركة تعلن ثقتها بمصر للطيران وتعرض خدماتها لبيع وتأجير 45 طائرة    "بيل غيتس": العالم سيواجه قريبا "الإرهاب البيولوجي"    الضابط المتهم بقتل شيماء الصباغ: «أنا ضحية قدمت لإسكات الرأى العام»    محافظ الدقهلية يشيد بجهود مدير الأمن فى تنفيذ القرارات الإدارية والأحكام    20 ألف جنيه غرامة على لاعبي المقاولون حال الخسارة من الأهلي    عمر هاشم يوضح حُكم صلاة السُنة في جماعة.. فيديو    آرسين فينجر يحدد موعد اعتزاله التدريب    كهربا: أنتظر مواجهة الهلال بفارغ الصبر    مدرب بيدفيست ل"يلا كورة": أرفض كلمة "الثأر" وأعرف لاعب مصري وحيد    محاولات لإحتواء أزمة باسم مرسي    مديرة مركز قضايا المرأة: الشافعى وأبو حنيفة لا يصلحان لهذا الزمان    درع الأهرام الكندية    تعرف على حكم قراءة القرآن أثناء النوم على الفراش    بالصور.. ندوة بعنوان مخاطر شبكات التواصل الإجتماعي في بث الفتاوي الباطلة بالمنوفية    القوات العراقية تبدأ حملة عسكرية لاستعادة غرب الموصل    نائبة تتقدم ببيان عاجل للحكومة بشأن إهدار أموال مخصصة لمستشفيات الأزهر    هؤلاء لا يجددون!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لوحات مصرية «مزيفة» في مزاد عالمي
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 22 - 10 - 2010

بقدر ما يهمنا وجود أعمال رواد الفن التشكيلي المصري في المزادات العالمية ، يتنافس عليها هواة الاقتناء، بقدر مايشغلنا كيف وصلت كل هذه الأعمال الي الخارج ، وأين نحن كمصريين مسئولين بشكل مباشر أو غير مباشر عن هذا التراث التشكيلي. وقد عرضت دار بونهامز في إمارة دبي بالإمارات العربية في مزاد منذ أسبوع لأعمال الفن المعاصر في منطقة الشرق الأوسط 7 لوحات لعدد من رواد الفن التشكيلي في مصر منهم الفنان حامد ندا وتحية حليم وسيف والأخوين سيف وأدهم وانلي وسامي رافع وعادل السيوي.
وجاءت نتيجة المزاد مخيبة للآمال بالنسبة للفن المصري اذ لم يبع أي من تلك اللوحات، وحول تلك الأعمال كان ل"روز اليوسف" حوار مع بعض الموثقين لأعمال الرواد، فهم خير شهود اثبات علي أصالة العمل او عدم أصالته .
أبدي الفنان صبري منصور- استاذ التصوير بكلية الفنون الجميلة ، ومقرر لجنة الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلي للثقافة واحد موثقي اعمال الفنان حامد ندا انزعاجه قائلاً" اصابني الحزن لما رأيته في المزاد الحالي من اعمال كبار مبدعينا وأري ان لوحة المبدع ادهم وانلي أصلية؛ فهي تعكس أسلوبه الفني ومهارته في الأداء والتصميم ولمسات فرشاته القوية وألوانه الغنية، أما لوحة الفنان سيف وانلي" راقصا باليه إسبانيان" فهناك دلائل كثيرة تؤكد انها غير أصلية؛ فالرسم ضعيف وبه أخطاء قاتلة كما أن الألوان فجة وصريحة والتكوين ضعيف للغاية وكذلك الانتقالات من الظل والضوء لا تنتمي الي أسلوب سيف وائلي .
ويكمل منصور" اما اللوحة المنسوبة للفنان حامد ندا باسم" انجذابه إليها"، فاعتقد أنها لاتمت له بصلة، بل أري أن فيها إساءة لفنه الرائع، وقد اعتمد من قام بتنفيذ هذا العمل علي لوحة ندا الشهيرة" حسن ونعيمة" التي رسمها عام 1969ولكنه قام بتبديل وضع الأشخاص والاستفادة من عناصر ندا الفنية ووزعها في خلفية الشكل، والعين المدققة والخبيرة سرعان ما تدرك مدي" ركاكة" تحوير الأجسام وتحليلها وحركة الفرشاة الساذجة، والانتقالات اللونية التي لا تعكس رهافة في الحس، كل ذلك يدعوني الي الجزم بأن حامد ندا ليس صاحب اللوحة" ويبدي منصور تعجبه الشديد من الطريقة التي تم بها قبول لوحتين مقلدتين بسذاجة مكشوفة للعرض في مؤسسة ذات صبغة دولية وذات مصداقية عالية، مفترضاً أن هذا معناه انها لم تكن المرة الأولي وربما تكون هناك اعمال اخري بيعت من قبل في مزادات سابقة تم تقليدها مما يؤكد انه لا توجد هيئة او لجنة للتثبت من أصالة اعمال الفنانين المصريين.
وبالنسبة للوحتي الفنانة تحية حليم المعروضتين في المزاد وهما" ثلاث فتيات" و" فتاتان" فيري الفنان التشكيلي عصمت دواستاشي أن قيمتهما الفنية متواضعة جدا وربما لا تحملان قيمة تذكر لانهما تمثل المراحل الاولي للفنانة تحية حليم ، مشيراً إلي إلي أن الفنانة لها اعمال أخري أعلي بكثير في القيمة الفنية ومن ثم ترتفع القيمة المادية لاعمالها ، وتوقع ألا تباع اللوحات في المزاد- وهو ما تحقق بالفعل في نتائج المزاد. ويضيف داوستاشي أن لوحة الفنان كامل مصطفي" مشهد من شارع قاهري" تمكن معظم تلاميذ الفنان من نسخها بنفس التقنية اللونية، مؤكداً أن اللوحات الثلاث تقليدية جدا وليست إضافة للمزاد .
ويطرح داوستاشي علي المسئولين عن صالات المزادات عدة علامات استفهام عن الاستيراتيجية المتبعة في اختيار الأعمال وكيفية التأكد من أصالتها، مشيراً إلي أنه ليس هناك اي تعامل من مسئولي تلك المؤسسات مع الموثقين في مصر وطرح الأعمال علي القنوات الرسمية في الدولة صاحبة الأعمال لتوثيقها.
ويدعو أيضاً لاشتراط وجود شهادة توثيق عن أن اللوحة أصلية قبل عرضها للبيع حفاظا علي قيمة الفنان ومنعاً لتزوير الاعمال حتي لو كانت مقتنيات خاصة، وان تكون الأعمال مختومة من قبل وزارة الثقافة.
كما انه من المفترض ان يتوجه الفنان المصري الذي يعتزم الخروج بلوحاته للعرض في اي دولة أخري ، إلي قطاع الفنون التشكيلية وهو الجهة الرسمية المعنية لختم كل اللوحات من الخلف، كما يدفع رسومًا وضرائب في منافذ خروجها سواء كانت مطارات أو موانئ، ولابد من وجود نظم وقوانين نحمي بها أعمال رودانا، وتنسق بين صالات المزادات العالمية والجهات الثقافية في مصر.. وبدون هذه الإجراءات بعد الأمر تهريبًا للتراث الفني، حتي لو بيعت اللوحات في الخارج بأعلي سعر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.