المقاولون يسعى لاستعادة نغمة الانتصارات امام المقاصة    "البنتاجون": الولايات المتحدة ستسلم مصر 10 طائرات هليكوبتر "أباتشي"    مروحيات الأسد تقصف ريف حماة ب"البراميل المتفجرة"    اليوم.. جنايات الجيزة تستأنف محاكمة «بديع» وآخرين في أحداث «الاستقامة»    أمريكا تتوعد روسيا بفرض مزيد من العقوبات    اليوم.. الرئيس يلقي كلمة بمناسبة عيد تحرير سيناء    ضبط عامل بحوزته 70 زجاجة بيرة في سوهاج    "الشباب والرياضة" تنظم لقاءات جماهيرية حول الانتخابات الرئاسية.. الأربعاء    البنتاجون: الولايات المتحدة ستسلم مصر 10 طائرات هليكوبتر اباتشي    تقديم الامتحانات يفجر الثورة الطلابية في وجه الانقلاب    الأربعاء.. "سموحة" يلتقي "الاتحاد" و"المقاولون" مع "المقاصة" بالدوري    السيطرة على حريق في قطار نقل محصول القصب لمصنع السكر بسوهاج    شباب الفيس بوك يثيرون على آثار الحكيم دفاعا عن هيفاء وهبى    بالفيديو| أبطال "ظرف صحي" يقاطعون العرض الخاص للفيلم    استشارى مسالك بولية: ارتداء ملابس ضيقة يؤدى لالتهاب عنق المثانة    دول الساحل تدعو إلى تعزيز المشاورات التمهيدية التى بدأتها الجزائر    29 إبريل.. عقد المؤتمر الدولى للأمراض الجلدية والتجميلية    اسعار الذهب فى مصر 23/4/2014    عميد علوم الإسكندرية: لابد من وضع اشتراطات صارمة على استخدام الفحم    بالصور.. تعرف على قرينك الجنى الشرير وكيف تتخلص منه!    كراهية التعري في الصلاة وغيرها    «الشركة القابضة»: رفع أسعار المياه من 10 إلى 30 %    مى كساب وطلعت زكريا يبدأن "مبسوطة ياتوتة" اليوم باستوديو المغربى    "غنا الوطن وأنغام الشباب" ضمن عروض "مصر الجميلة"    اليوم.. ورش عمل بمكتبة الإسكندرية فى "يوم الأرض"    الكنيسة الأرثوذكسية تعلن تأجيل زيارة بطريرك أثيوبيا لمصر    عالم مصرى يشرح طريقة علاج السرطان بالذهب .. وامريكا تعده بمنصب رفيع    برج الحوت حظك اليوم الاربعاء 23 ابريل 2014 في الحب والحياة    قرار جمهورى للتغطية على عقود الفساد الحكومى وصفقات شركات العسكر فى مصر    سمير رضوان: وضع مصر الاقتصادي حرج.. والاحتياطي النقدي يكفي لأربعة أشهر    ترميم 50 منزلاً في منطقة اشتباكات «بني هلال» و«الدابودية»    ابليس يبكى والسبب ..!    حماس وفتح تتفقان على تشكيل حكومة كفاءات    أوباما يزور منطقة "الانهيار الطيني" في واشنطن قبل توجهه إلى اليابان    خبير أمني: ليبيا أصبحت مصدر تهديد لمصر    الثلاثاء.. أول يوم بلا «كورونا» في السعودية    نائب لبناني ب«المستقبل» ينفي معارضة أهل طرابلس لترشح جعجع لرئاسة لبنان    حقائق| أنشيلوتي لا يخسر من بايرن.. والبافاري "القاهر الأكبر" لريال مدريد    لهيطة يجتمع بمندوبى القنوات لحجز الكواليس    ضبط 35 مطلوبا لتنفيذ أحكام و126 مخالفة مرورية في شمال سيناء    أهالي قتيل طلخا يطالبون بالقصاص من مخبر الشرطة    جهاد الخازن: «السيسي» لا يرفض وجود الإخوان بشرط نبذ العنف    بالفيديو.. العامري فاروق: القيعي كان سببا في وجودي بالعمل الإداري في الأهلي.. ولابد من الحفاظ عليه في القلعة الحمراء    وادى دجلة يطالب الحضرى بالتجديد مقابل الإعارة ل"ليرس"    مورينيو: جئنا إلى أتليتكو مدريد ولدينا الكثير من المشاكل    عماد متعب ل"اليوم السابع": "مش هسيب حقى" وزوجتى لم تصرح ضد الداخلية    نكشف عن تفاصيل زيارة العالم مصطفى السيد لحديقة الحيوان    مصرع 3 وإصابة 2 في تصادم دراجة بخارية بسيارة أجرة بملوي    أيام الفُجّار    وزير البترول: لا زيادة في أسعار البنزين والسولار.. وتعديل أسعار الغاز هدفه تحقيق العدالة الاجتماعية    من نقطة الأصل:    أسهم أمريكا تغلق مرتفعة مع صعود قطاع الرعاية الصحية    لائحة أندية الأدب المعتمدة بقرار السيد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لقصور الثقافة،    إخلاء سبيل عماد متعب بكفالة 5 آلاف جنيه    رفض إلغاء شرط المؤهل في الانتخابات الرئاسية    في أكبر حملة تشارك فيها قوات الجيش والشرطة :    المجموعة الاقتصادية برئاسة محلب:    شريط الأخبار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لوحات مصرية «مزيفة» في مزاد عالمي
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 22 - 10 - 2010

بقدر ما يهمنا وجود أعمال رواد الفن التشكيلي المصري في المزادات العالمية ، يتنافس عليها هواة الاقتناء، بقدر مايشغلنا كيف وصلت كل هذه الأعمال الي الخارج ، وأين نحن كمصريين مسئولين بشكل مباشر أو غير مباشر عن هذا التراث التشكيلي. وقد عرضت دار بونهامز في إمارة دبي بالإمارات العربية في مزاد منذ أسبوع لأعمال الفن المعاصر في منطقة الشرق الأوسط 7 لوحات لعدد من رواد الفن التشكيلي في مصر منهم الفنان حامد ندا وتحية حليم وسيف والأخوين سيف وأدهم وانلي وسامي رافع وعادل السيوي.
وجاءت نتيجة المزاد مخيبة للآمال بالنسبة للفن المصري اذ لم يبع أي من تلك اللوحات، وحول تلك الأعمال كان ل"روز اليوسف" حوار مع بعض الموثقين لأعمال الرواد، فهم خير شهود اثبات علي أصالة العمل او عدم أصالته .
أبدي الفنان صبري منصور- استاذ التصوير بكلية الفنون الجميلة ، ومقرر لجنة الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلي للثقافة واحد موثقي اعمال الفنان حامد ندا انزعاجه قائلاً" اصابني الحزن لما رأيته في المزاد الحالي من اعمال كبار مبدعينا وأري ان لوحة المبدع ادهم وانلي أصلية؛ فهي تعكس أسلوبه الفني ومهارته في الأداء والتصميم ولمسات فرشاته القوية وألوانه الغنية، أما لوحة الفنان سيف وانلي" راقصا باليه إسبانيان" فهناك دلائل كثيرة تؤكد انها غير أصلية؛ فالرسم ضعيف وبه أخطاء قاتلة كما أن الألوان فجة وصريحة والتكوين ضعيف للغاية وكذلك الانتقالات من الظل والضوء لا تنتمي الي أسلوب سيف وائلي .
ويكمل منصور" اما اللوحة المنسوبة للفنان حامد ندا باسم" انجذابه إليها"، فاعتقد أنها لاتمت له بصلة، بل أري أن فيها إساءة لفنه الرائع، وقد اعتمد من قام بتنفيذ هذا العمل علي لوحة ندا الشهيرة" حسن ونعيمة" التي رسمها عام 1969ولكنه قام بتبديل وضع الأشخاص والاستفادة من عناصر ندا الفنية ووزعها في خلفية الشكل، والعين المدققة والخبيرة سرعان ما تدرك مدي" ركاكة" تحوير الأجسام وتحليلها وحركة الفرشاة الساذجة، والانتقالات اللونية التي لا تعكس رهافة في الحس، كل ذلك يدعوني الي الجزم بأن حامد ندا ليس صاحب اللوحة" ويبدي منصور تعجبه الشديد من الطريقة التي تم بها قبول لوحتين مقلدتين بسذاجة مكشوفة للعرض في مؤسسة ذات صبغة دولية وذات مصداقية عالية، مفترضاً أن هذا معناه انها لم تكن المرة الأولي وربما تكون هناك اعمال اخري بيعت من قبل في مزادات سابقة تم تقليدها مما يؤكد انه لا توجد هيئة او لجنة للتثبت من أصالة اعمال الفنانين المصريين.
وبالنسبة للوحتي الفنانة تحية حليم المعروضتين في المزاد وهما" ثلاث فتيات" و" فتاتان" فيري الفنان التشكيلي عصمت دواستاشي أن قيمتهما الفنية متواضعة جدا وربما لا تحملان قيمة تذكر لانهما تمثل المراحل الاولي للفنانة تحية حليم ، مشيراً إلي إلي أن الفنانة لها اعمال أخري أعلي بكثير في القيمة الفنية ومن ثم ترتفع القيمة المادية لاعمالها ، وتوقع ألا تباع اللوحات في المزاد- وهو ما تحقق بالفعل في نتائج المزاد. ويضيف داوستاشي أن لوحة الفنان كامل مصطفي" مشهد من شارع قاهري" تمكن معظم تلاميذ الفنان من نسخها بنفس التقنية اللونية، مؤكداً أن اللوحات الثلاث تقليدية جدا وليست إضافة للمزاد .
ويطرح داوستاشي علي المسئولين عن صالات المزادات عدة علامات استفهام عن الاستيراتيجية المتبعة في اختيار الأعمال وكيفية التأكد من أصالتها، مشيراً إلي أنه ليس هناك اي تعامل من مسئولي تلك المؤسسات مع الموثقين في مصر وطرح الأعمال علي القنوات الرسمية في الدولة صاحبة الأعمال لتوثيقها.
ويدعو أيضاً لاشتراط وجود شهادة توثيق عن أن اللوحة أصلية قبل عرضها للبيع حفاظا علي قيمة الفنان ومنعاً لتزوير الاعمال حتي لو كانت مقتنيات خاصة، وان تكون الأعمال مختومة من قبل وزارة الثقافة.
كما انه من المفترض ان يتوجه الفنان المصري الذي يعتزم الخروج بلوحاته للعرض في اي دولة أخري ، إلي قطاع الفنون التشكيلية وهو الجهة الرسمية المعنية لختم كل اللوحات من الخلف، كما يدفع رسومًا وضرائب في منافذ خروجها سواء كانت مطارات أو موانئ، ولابد من وجود نظم وقوانين نحمي بها أعمال رودانا، وتنسق بين صالات المزادات العالمية والجهات الثقافية في مصر.. وبدون هذه الإجراءات بعد الأمر تهريبًا للتراث الفني، حتي لو بيعت اللوحات في الخارج بأعلي سعر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.