وزير الري يلتقي نظيره الأثيوبي بالخرطوم.. وجولة جديدة للمفاوضات بأديس أبابا    الأسواني: الإعلام متفرغ لكشف أخطاء الأطباء بناءً على تعليمات الأمن    مصر والاتحاد الأوروبي يطلقان برنامجا لتعزيز التجارة والأسواق المحلية    اليورو يسجل 8.8 جنيهًا بالسوق المحلية اليوم    بالصور.. والي: 2 مليون مواطن تقدموا لمشروع الزراعة المستدامة    الإسكان: لجان من شركات المياه للإشراف على تنفيذ المشروعات    محافظة القليوبية مستمرة في التصدي للتعديات على الأراضي الزراعية    الاحصاء: 185 ألف ساعة بث إذاعى خلال 2014/2015    نبيل العربي يغادر مطار القاهرة متوجهًا لميونخ    كاتب سعودى: رغبة "أنقرة" في إعادة العلاقات مع "القاهرة" لا تعنى شيئا ما لم توقف تدخلاتها فى الشأن المصرى    مقتل 3 في تحطم هليكوبتر تابعة للبحرية اليونانية في بحر إيجه    محكمة "إسرائيلية" تدين زوجة نتنياهو بإساءة معاملة مدير منزلها    رئيس الأهلي يجتمع ب«زيزو» لحسم مصير المدير الفني    علاء نبيل: طالبت الجبلاية بتولي منتخب 99 بدءًا من شهر أكتوبر    سان جيرمان يمدد عقد مدربه حتى 2018    جاريدو يشكف كواليس فترة توليه فريق الأهلي    غادة والي تفتح التحقيق في واقعة سقوط مصعد الصندوق الاجتماعي    رفع حالة الاستعداد القصوى بمستشفيات المنيا لاستقبال مصابي #قطار_بني_سويف    بالصور.. المتحدث العسكري: تدمير نفق خرساني بطول 35 مترا في رفح    القبض على عصابة سرقة حقائب السيدات بالسويس    الأرصاد: طقس معتدل ابتداء من اليوم مع ارتفاع في درجات الحرارة    هيفاء وهبي في القاهرة استعدادا لألبومها الجديد    بالصور.. "الإفتاء" توقع بروتوكول تعاون مع اتحاد علماء الدين الإسلامي الكردستاني    الخفافيش تتسبب في وفاة 12 شخصًا في بيرو    إجراءات احترازية ووقائية بأسيوط تحسبًا لوصول «زيكا»    محافظ أسيوط: إجراءات احترازية ووقائية تحسباً لفيروس "زيكا"    تحويلات مرورية بوسط البلد لمدة 15 يوما    مستلزمات طبية من منظمة الصحة العالمية تصل مدينة تعز بعد أشهر من الحصار    وقفة تأييد لأبناء مبارك أمام «المعادى العسكري»    وفد رئاسي يعقد اجتماعات مغلقة بالبرلمان استعداداً لخطاب السيسي    بيونج يانج تتعهد بترحيل جميع الكوريين الجنوبيين في مجمع «كيسونج»    الجيش والمقاومة يسيطران علي معسكر "فرضة نهم" شرق العاصمة صنعاء بالكامل    صفاء سلطان تشارك نجوم الدراما المصرية في "الشاه و السلطان"    الروائية مى خالد لصباح الخير :عدم معرفة الانسان لامكانياته الابداعية يجعله يتنازل عنها بسهولة    أنس الفقى: شكرا لكل من هنأنى بالبراءة    وزير الأوقاف يتلقى دعوة للمشاركة فى مؤتمر التطرف الطائفي في أفريقيا    بالفيديو.. أحمد الزند: "هيومن رايتس كانوا قاعدين آكلين في نادي القضاة"    التموين : باندا السعودية تطلب الاستثمار في أكثر من 16 قطعة أرض لإقامة سلاسل تجارية    طريقة عمل أفخاذ الدجاج المشوية    اليوم.. إطلاق برنامج تعزيز التجارة والأسواق المحلية    موقع أمريكي: إدارة أوباما تسعى لإلغاء شروط حقوق الإنسان المرتبطة بالمساعدات لمصر    تهشيم 5 سيارات في معركة بالأسلحة بين سائقين بالنزهة    هيفاء وهبي في القاهرة استعدادا لألبومها الجديد    المرصد السورى : الأكراد يسيطرون على مطار "منج" بحلب    الشيخ مصطفى كامل لصباح الخير :ارقى الاخلاق هى ان تعبد الله سبحانه كأنك تراه    طبيب فرنسي: محلول "كلورور المغناسيوم" يمنع اضطراب النوم    النني يستعد للمشاركة مع أرسنال أمام ليستر سيتي    "البحوث الإسلامية": إكراه الفتاة على الزواج جناية عليها ولا يجوز    نتيجة الشهادة الاعدادية محافظة الدقهلية الترم الاول 2016 برقم الجلوس    جسر الفشل    كاميرون يتعهد بإيجاد حل لمنح مشجعي البريميرليج صوتا في مجالس الأندية    الفنانة عبير منير فرنسية في «الحلمية».. ومسيطرة في «أبوالبنات»    حظك اليوم توقعات الأبراج ليوم الخميس 11 فبراير    برشلونة يصعد إلى نهائي إسبانيا بعد تعادله مع فالنسيا    رئيس جامعة القاهرة معلقا على إيقاف "غيبوبة": المسرحية محاولة لتمجيد لحظات ثورة يناير    بالفيديو- برشلونة يفرض التعادل على فالنسيا في الوقت القاتل ويصعد لنهائي كأس الملك    بالصور..محمود التهامي يحيي حفل مولد الحسين بدلا من والده    عاشور: الخوارج سبب مقتل «الحسين» والرسول حذر منهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لوحات مصرية «مزيفة» في مزاد عالمي
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 22 - 10 - 2010

بقدر ما يهمنا وجود أعمال رواد الفن التشكيلي المصري في المزادات العالمية ، يتنافس عليها هواة الاقتناء، بقدر مايشغلنا كيف وصلت كل هذه الأعمال الي الخارج ، وأين نحن كمصريين مسئولين بشكل مباشر أو غير مباشر عن هذا التراث التشكيلي. وقد عرضت دار بونهامز في إمارة دبي بالإمارات العربية في مزاد منذ أسبوع لأعمال الفن المعاصر في منطقة الشرق الأوسط 7 لوحات لعدد من رواد الفن التشكيلي في مصر منهم الفنان حامد ندا وتحية حليم وسيف والأخوين سيف وأدهم وانلي وسامي رافع وعادل السيوي.
وجاءت نتيجة المزاد مخيبة للآمال بالنسبة للفن المصري اذ لم يبع أي من تلك اللوحات، وحول تلك الأعمال كان ل"روز اليوسف" حوار مع بعض الموثقين لأعمال الرواد، فهم خير شهود اثبات علي أصالة العمل او عدم أصالته .
أبدي الفنان صبري منصور- استاذ التصوير بكلية الفنون الجميلة ، ومقرر لجنة الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلي للثقافة واحد موثقي اعمال الفنان حامد ندا انزعاجه قائلاً" اصابني الحزن لما رأيته في المزاد الحالي من اعمال كبار مبدعينا وأري ان لوحة المبدع ادهم وانلي أصلية؛ فهي تعكس أسلوبه الفني ومهارته في الأداء والتصميم ولمسات فرشاته القوية وألوانه الغنية، أما لوحة الفنان سيف وانلي" راقصا باليه إسبانيان" فهناك دلائل كثيرة تؤكد انها غير أصلية؛ فالرسم ضعيف وبه أخطاء قاتلة كما أن الألوان فجة وصريحة والتكوين ضعيف للغاية وكذلك الانتقالات من الظل والضوء لا تنتمي الي أسلوب سيف وائلي .
ويكمل منصور" اما اللوحة المنسوبة للفنان حامد ندا باسم" انجذابه إليها"، فاعتقد أنها لاتمت له بصلة، بل أري أن فيها إساءة لفنه الرائع، وقد اعتمد من قام بتنفيذ هذا العمل علي لوحة ندا الشهيرة" حسن ونعيمة" التي رسمها عام 1969ولكنه قام بتبديل وضع الأشخاص والاستفادة من عناصر ندا الفنية ووزعها في خلفية الشكل، والعين المدققة والخبيرة سرعان ما تدرك مدي" ركاكة" تحوير الأجسام وتحليلها وحركة الفرشاة الساذجة، والانتقالات اللونية التي لا تعكس رهافة في الحس، كل ذلك يدعوني الي الجزم بأن حامد ندا ليس صاحب اللوحة" ويبدي منصور تعجبه الشديد من الطريقة التي تم بها قبول لوحتين مقلدتين بسذاجة مكشوفة للعرض في مؤسسة ذات صبغة دولية وذات مصداقية عالية، مفترضاً أن هذا معناه انها لم تكن المرة الأولي وربما تكون هناك اعمال اخري بيعت من قبل في مزادات سابقة تم تقليدها مما يؤكد انه لا توجد هيئة او لجنة للتثبت من أصالة اعمال الفنانين المصريين.
وبالنسبة للوحتي الفنانة تحية حليم المعروضتين في المزاد وهما" ثلاث فتيات" و" فتاتان" فيري الفنان التشكيلي عصمت دواستاشي أن قيمتهما الفنية متواضعة جدا وربما لا تحملان قيمة تذكر لانهما تمثل المراحل الاولي للفنانة تحية حليم ، مشيراً إلي إلي أن الفنانة لها اعمال أخري أعلي بكثير في القيمة الفنية ومن ثم ترتفع القيمة المادية لاعمالها ، وتوقع ألا تباع اللوحات في المزاد- وهو ما تحقق بالفعل في نتائج المزاد. ويضيف داوستاشي أن لوحة الفنان كامل مصطفي" مشهد من شارع قاهري" تمكن معظم تلاميذ الفنان من نسخها بنفس التقنية اللونية، مؤكداً أن اللوحات الثلاث تقليدية جدا وليست إضافة للمزاد .
ويطرح داوستاشي علي المسئولين عن صالات المزادات عدة علامات استفهام عن الاستيراتيجية المتبعة في اختيار الأعمال وكيفية التأكد من أصالتها، مشيراً إلي أنه ليس هناك اي تعامل من مسئولي تلك المؤسسات مع الموثقين في مصر وطرح الأعمال علي القنوات الرسمية في الدولة صاحبة الأعمال لتوثيقها.
ويدعو أيضاً لاشتراط وجود شهادة توثيق عن أن اللوحة أصلية قبل عرضها للبيع حفاظا علي قيمة الفنان ومنعاً لتزوير الاعمال حتي لو كانت مقتنيات خاصة، وان تكون الأعمال مختومة من قبل وزارة الثقافة.
كما انه من المفترض ان يتوجه الفنان المصري الذي يعتزم الخروج بلوحاته للعرض في اي دولة أخري ، إلي قطاع الفنون التشكيلية وهو الجهة الرسمية المعنية لختم كل اللوحات من الخلف، كما يدفع رسومًا وضرائب في منافذ خروجها سواء كانت مطارات أو موانئ، ولابد من وجود نظم وقوانين نحمي بها أعمال رودانا، وتنسق بين صالات المزادات العالمية والجهات الثقافية في مصر.. وبدون هذه الإجراءات بعد الأمر تهريبًا للتراث الفني، حتي لو بيعت اللوحات في الخارج بأعلي سعر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.