«نادي القضاة»: نقدر دور الصحافة والإعلام.. وحريصون على التواصل معهما    جامعة كفر الشيخ: هذا ما سيحدث للطلاب المحبوسين بالامتحانات    "فيتش" الأمريكية ترفع درجة تصنيف مصر إلى "بى" بعد إجراءات السيسي    "جنينة": راتبي 20 ألف جنيه في الشهر    قصف جوي إسرائيلي على جنوب قطاع غزة    البرادعي يهاجم إسرائيل: التطرف والعزل قنابل موقوتة    أف بي آي: كوريا الشمالية وراء قرصنة موقع شركة سوني    مسؤول جزائري يؤكد قدرة بوتفليقة على حكم البلاد    المرزوقي : سننتصر على أناس ظنوا أن المال كل شئ في السياسة    السلاح يحدد فبراير المقبل لعقد العمومية المؤجلة    روبن يقود بايرن للفوز على ماينز في الوقت القاتل    خالد الجندي: «حلقة الجن» تمثيلية تورط فيها 5 صبايا عشان سبق اعلامى    إصابة شخصين برصاص مجهولين بالعريش    السيطرة على حريق في مبنى إدارة سمالوط التعليمية بالمنيا    مجهولون يضرمون النيران في محول كهرباء بالغربية    طارق سعد الدين: نوفر آلاف فرص العمل لشباب الأقصر بالمشروعات الصغيرة    الداخلية تنفى ما تردد عن اعتقال 600 طفل بسجن تابع للأمن المركزى    بعد تحرير جبل سنجار من قبضة «داعش».. قوات البيشمركة تتقدم نحو تلعفر    أوباما يعلن حظر المبادلات التجارية مع شبه جزيرة القرم    مجلس الأمن يدعو لوضع استراتيجية لمواجهة الإرهاب في إفريقيا    الأحد.. تلقي طلبات راغبي الالتحاق بفصول محو الأمية بالوادي الجديد    القضاء علي مشكلة خط طرد صرف صحي قوص    رسميًا..الإسباني ماكيدا مديرًا فنيًا للمصري    فوز الزمالك والأهلي في دوري الكرة الطائرة    جاريدو يصدر فرماناً بالعفو عن رمضان صبحي    حواء بالدنيا    الصحة: 500 مليون جنيه تكلفة تطعيمات خلال العام الجاري    كسور مفصل الكاحل من أشهر الإصابات.. وتمثل 15% من نسب الكسور    السعرات الحرارية والدهون التي يحتاجها الطفل الدارج    وظائف خالية بالسعودية والكويت    كيف غيّر مسلسل 'عائلة سمبسون' الكرتوني الأمريكي دور التلفاز    بيت السناري يحيي الذكرى الأربعين على رحيل فريد الأطرش    هاني شاكر يناشد السيسي ومحلب بالتدخل لحل أزمة القرصنة    بالفيديو: 'سوبرمان' يقتحم كنيسة لينقذ عريساً من موقف محرج    خبير قانوني: هذا الأمر مخالف لدستور 2014    تعليق ناري لصحيفة أمريكية حول "ثورة يناير"    إجراءات أمنية مشددة في دمياط استعدادًا لزيارة وزير الداخلية    قوات حرس الحدود بالسلوم تضبط 76 متسللًا بينهم 4 سودانيين‎    إستعلم عن إسمك فى المرحلة السادسة من مسابقة التربية والتعليم 2014    ضبط شبكة تبادل زوجات بالمقطم    "أمن القاهرة": التحفظ على قاض أصاب عاملا بطلق نارى ب"الوايلى"    عبودية الأنا فى الخطاب الإعلامى    الأهلي يسعى للاستمرار في التفوق على دجلة "المختلف"    #مهزلة.. «يغور الراجل اللي ورا»    بصورة لبنات "ريهام سعيد".. نشطاء يكشفون حقيقة حلقة "العفاريت"    جامعة قناة السويس: إضاءة معهد الاستزراع السمكى بالطاقة الشمسية    بالفيديو| "أخر حاجه" ..حلقة جديدة وأخيرة ل"ألش خانة"    بالصور| قافلة طبية مجانية لعلاج 3 آلاف مواطن بالعاشر من رمضان    بلاتر يدين الهجوم على مقر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم    راموس: ريال مدريد فريق الرب وسان لورنزو فريق البابا    مقال ونص..!    مجلس الوزراء: تشكيل لجنة لحصر جميع المدارس الحكومية لتطويرها    نقيب الباعة الجائلين:وقفة الأسبوع المقبل لعدم استكمال إنشاءات وابور الثلج    "جنوب الجيزة": نقل مواقف السرفيس لفك الاختناق المرورى بالميدان    "الأوقاف": قوافل دعوية مركزية بالمحافظات وصرف بدل لأعضائها    بالفيديو.. سعد الدين الهلالي: ندعوا ل"المسيحيين" و"اليهود" فى صلاتنا    الأوقاف تطلق "قافلة دعوية" إسبوعية لمحاصرة الأفكار المتطرفة    خطيب المسجد الحرام : تصرفات بعض المسلمين تسىء للدين وتبطء من دعوته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لوحات مصرية «مزيفة» في مزاد عالمي
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 22 - 10 - 2010

بقدر ما يهمنا وجود أعمال رواد الفن التشكيلي المصري في المزادات العالمية ، يتنافس عليها هواة الاقتناء، بقدر مايشغلنا كيف وصلت كل هذه الأعمال الي الخارج ، وأين نحن كمصريين مسئولين بشكل مباشر أو غير مباشر عن هذا التراث التشكيلي. وقد عرضت دار بونهامز في إمارة دبي بالإمارات العربية في مزاد منذ أسبوع لأعمال الفن المعاصر في منطقة الشرق الأوسط 7 لوحات لعدد من رواد الفن التشكيلي في مصر منهم الفنان حامد ندا وتحية حليم وسيف والأخوين سيف وأدهم وانلي وسامي رافع وعادل السيوي.
وجاءت نتيجة المزاد مخيبة للآمال بالنسبة للفن المصري اذ لم يبع أي من تلك اللوحات، وحول تلك الأعمال كان ل"روز اليوسف" حوار مع بعض الموثقين لأعمال الرواد، فهم خير شهود اثبات علي أصالة العمل او عدم أصالته .
أبدي الفنان صبري منصور- استاذ التصوير بكلية الفنون الجميلة ، ومقرر لجنة الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلي للثقافة واحد موثقي اعمال الفنان حامد ندا انزعاجه قائلاً" اصابني الحزن لما رأيته في المزاد الحالي من اعمال كبار مبدعينا وأري ان لوحة المبدع ادهم وانلي أصلية؛ فهي تعكس أسلوبه الفني ومهارته في الأداء والتصميم ولمسات فرشاته القوية وألوانه الغنية، أما لوحة الفنان سيف وانلي" راقصا باليه إسبانيان" فهناك دلائل كثيرة تؤكد انها غير أصلية؛ فالرسم ضعيف وبه أخطاء قاتلة كما أن الألوان فجة وصريحة والتكوين ضعيف للغاية وكذلك الانتقالات من الظل والضوء لا تنتمي الي أسلوب سيف وائلي .
ويكمل منصور" اما اللوحة المنسوبة للفنان حامد ندا باسم" انجذابه إليها"، فاعتقد أنها لاتمت له بصلة، بل أري أن فيها إساءة لفنه الرائع، وقد اعتمد من قام بتنفيذ هذا العمل علي لوحة ندا الشهيرة" حسن ونعيمة" التي رسمها عام 1969ولكنه قام بتبديل وضع الأشخاص والاستفادة من عناصر ندا الفنية ووزعها في خلفية الشكل، والعين المدققة والخبيرة سرعان ما تدرك مدي" ركاكة" تحوير الأجسام وتحليلها وحركة الفرشاة الساذجة، والانتقالات اللونية التي لا تعكس رهافة في الحس، كل ذلك يدعوني الي الجزم بأن حامد ندا ليس صاحب اللوحة" ويبدي منصور تعجبه الشديد من الطريقة التي تم بها قبول لوحتين مقلدتين بسذاجة مكشوفة للعرض في مؤسسة ذات صبغة دولية وذات مصداقية عالية، مفترضاً أن هذا معناه انها لم تكن المرة الأولي وربما تكون هناك اعمال اخري بيعت من قبل في مزادات سابقة تم تقليدها مما يؤكد انه لا توجد هيئة او لجنة للتثبت من أصالة اعمال الفنانين المصريين.
وبالنسبة للوحتي الفنانة تحية حليم المعروضتين في المزاد وهما" ثلاث فتيات" و" فتاتان" فيري الفنان التشكيلي عصمت دواستاشي أن قيمتهما الفنية متواضعة جدا وربما لا تحملان قيمة تذكر لانهما تمثل المراحل الاولي للفنانة تحية حليم ، مشيراً إلي إلي أن الفنانة لها اعمال أخري أعلي بكثير في القيمة الفنية ومن ثم ترتفع القيمة المادية لاعمالها ، وتوقع ألا تباع اللوحات في المزاد- وهو ما تحقق بالفعل في نتائج المزاد. ويضيف داوستاشي أن لوحة الفنان كامل مصطفي" مشهد من شارع قاهري" تمكن معظم تلاميذ الفنان من نسخها بنفس التقنية اللونية، مؤكداً أن اللوحات الثلاث تقليدية جدا وليست إضافة للمزاد .
ويطرح داوستاشي علي المسئولين عن صالات المزادات عدة علامات استفهام عن الاستيراتيجية المتبعة في اختيار الأعمال وكيفية التأكد من أصالتها، مشيراً إلي أنه ليس هناك اي تعامل من مسئولي تلك المؤسسات مع الموثقين في مصر وطرح الأعمال علي القنوات الرسمية في الدولة صاحبة الأعمال لتوثيقها.
ويدعو أيضاً لاشتراط وجود شهادة توثيق عن أن اللوحة أصلية قبل عرضها للبيع حفاظا علي قيمة الفنان ومنعاً لتزوير الاعمال حتي لو كانت مقتنيات خاصة، وان تكون الأعمال مختومة من قبل وزارة الثقافة.
كما انه من المفترض ان يتوجه الفنان المصري الذي يعتزم الخروج بلوحاته للعرض في اي دولة أخري ، إلي قطاع الفنون التشكيلية وهو الجهة الرسمية المعنية لختم كل اللوحات من الخلف، كما يدفع رسومًا وضرائب في منافذ خروجها سواء كانت مطارات أو موانئ، ولابد من وجود نظم وقوانين نحمي بها أعمال رودانا، وتنسق بين صالات المزادات العالمية والجهات الثقافية في مصر.. وبدون هذه الإجراءات بعد الأمر تهريبًا للتراث الفني، حتي لو بيعت اللوحات في الخارج بأعلي سعر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.