شحاتة : مصر أمام الكويت ودياً مايو المقبل    حمادة أنور: ملعب رايون جيد.. ولا نخشى الجماهير الرواندية    القسم الثالث : تأجيل إنطلاق مباريات المجموعة الخامسة إلى 7 إبريل    طلبات كرم جابر مرفوضة ومعسكر بلغاريا بدونه!!    الرقم 22    ضبط تشكيلى عصابي تخصص في تزوير الأوراق الحكومية الخاصة بالسيارات في قنا    الاسماعيلية : التحفظ على 7 صناديق ذخيرة    استمرار قصف مواقع للحوثيين في صنعاء    بالفيديو.. محلل سياسي يمني: «الحوثيون» ميليشيات مسلحة يصعب القضاء عليهم بسهولة    جوناثان يهنىء بوهارى بالفوز فى الانتخابات الرئاسية فى نيجيريا    cbc توقف برنامج "عرض كبير" لأكرم الشرقاوي    مدير التوثيق الأثري: واقعة «توت عنخ آمون» حقيقية.. والوزير يتعامل ك«موظف عادي»    "التذوق الثقافى"يشارك فى معرض مكتبة الإسكندرية ب "حتى لا نفسد للود قضية"    ستاد القاهرة يستعد لأمم إفريقيا لليد بأحدث المواصفات العالمية    مدرب الزمالك يكشف حقيقة أزمته مع العزب    محافظ المنيا يطلق اسمي شهدين بالشرطة على مدرسة بالمركز وشارع بسمالوط    رئيس الأركان الكويتي يبحث مع مسؤول عسكري أمريكي «التعاون بين البلدين»    القبض على عامل بحوزته 33 ألف دولار مقلدة بسوهاج    حبس 2 من مسئولى التموين بشبرا الخيمة بتهمة الرشوة 15 يوما    العسكرية بالسويس تؤجل المحاكمة الهزلية ل 17 من رافضي الانقلاب    خالد سليم يدمج أغنيتى "يارب احفظ ريسنا" و"بالأحضان" بحفل كورال أطفال مصر    بالفيديو| علي جمعة: «التاتو» حلال شرعًا    مصدر بالصحة: إصابة تلاميذ مدرسة في أسيوط بالجدري    ضبط خلية تكفيرية جديدة باسم «جيش محمد»    أخبار الدورى الإيطالى اليوم الثلاثاء 31/3/2015    التحالف الدولي: "داعش" لا تزال تسيطر على أحياء في تكريت    إصابة ممثل الادعاء التركي وخاطفيه في تبادل لإطلاق النار بأسطنبول    بالفيديو... علي جمعة: بقاء المرأة الأرملة في بيت زوجها فريضة    غدا.. إستكمال فض الأحراز في محاكمة مرسي وقيادات الإخوان في قضية التخابر مع قطر    انتهاء المشاهد الخارجية لمسلسل "دنيا جديدة" الأربعاء المقبل    "مطلوب" يمثل مصر لأول مرة في مهرجان جامعة موسكو    سلماوي يقدم كشف حساب لإنجازاته بإتحاد كتاب مصر    «الصحة» تعلن عن حملة للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال من 19 حتى 22 أبريل المقبل    بالفيديو.. "الشاذلي": طرح عقار "الألوسيو" لعلاج الكبد الشهر المقبل بسعر 1900 جنيه    إسلام البحيرى ضيف "البيت بيتك" في أول ظهور له بعد هجومه على "البخارى"    وزير الصحة يجتمع بوفد أمريكي ومنظمة الصحة العالمية للقضاء على فيروس سي    الفريق الفائز بدوري الأبطال قد يحصل على 54.5 مليون يورو    محافظ الاسماعيلية يناقش الاستعدادات الخاصة باحتفالات أعياد الربيع وشم النسيم    دراسة: الحب يؤدي للبدانة أحيانا    ثقافة الكلمة الساخرة والإفيه.. الشعب المصرى ابن نكتة بطبعه.. أسقط الأنظمة السياسية "بالألش" وواجه المصائب والكوارث بالسخرية.. ورفع شعار "الإفيه غلب الجنيه والكارنيه"    وزير الزراعة ووزير الرى الاعلان عن مشروع اضافة 6 كيلومتر لمساحة المحافظة وهلال يؤكد ارتفاع نصيب الفرد من الأسماك إلى أكثر من 19 كيلو وازالة كل التعديات على بحيرة المنزلة    داعش يعدم عشرات المدنيين في قرية بسوريا    4 فتاوى زوجية تثير الجدل.. «الحويني»: ليست محترمة من تسمح لزوجها بضربها.. «برهامي»: يجوز للزوج ترك زوجته للمغتصبين حال تيقن الهلاك.. و«جمعة» يطالب الزوج بالاتصال بزوجته قبل الرجوع للمنزل    بدء المسابقة الموريتانية الكبرى لتجويد القرآن الكريم    الزراعة" تدشن الحملة القومية للنهوض بمحصول القمح للموسم الحالى    عبور 2015    الإحصاء: 22.6 ألف فدان مساحة الأراضى المستصلحة    الإسكان تبدأ إجراءات توصيل المرافق ل «العاصمة الإدارية الجديدة»    زيادة أكثر من 4% لأجور الموظفين في ألمانيا    شبح الجوع يهدد فلاحى بنى سويف    التربية والتعليم تعترف بوقائع التزوير في مسابقة ال30 ألف معلم    طلاب الجامعة الأمريكية في القاهرة يسحبون الثقة من إدارة الجامعة    قبول طعن النيابة العامة على براءة المخلوع "مبارك" والمتهمين بقضية القرن    مؤتمر «وأد الفتنة» بسمالوط يكلف حكماء بإعداد تقرير عن أسبابها وعلاجها لتنفيذه    «صحوة مصر» تنتهى من إعداد قوائمها.. وجلال: اتصالات مع البدوى وصباحى    الصحفي أحمد جمال يفضح التعذيب بسجن ابو زعبل    بالفيديو.. مسيرة لطلاب أسيوط احتجاجا على سجن أحد زملائهم 9 سنوات    محافظ بني سويف: تشكيل لجان «سرية» لمراقبة سيارات «البوتاجاز»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مفيدة شيحة: بدون غرور.. أنا أفضل مذيعات ماسبيرو
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 13 - 09 - 2010

بحصول برنامجها «أولي أول» علي أفضل برنامج في التليفزيون المصري استطاعت المذيعة مفيدة شيحة أن تقف علي مستوي المنافسة مع مذيعات القطاع الخاص، وعلي الرغم من تميزها ببرامج المسابقات، إلا أنها أكدت في حوارها معنا أنها تتمني أن تغير جلدها وتقدم نوعية أخري من البرامج خاصة البرامج الاجتماعية فهي تتمني أن تقدم برامج عن مشاكل الشباب، بالإضافة إلي برامج «التوك شو».
وقالت شيحة: إن برنامجها الشهير «سكوت هانغني» سيحمل العديد من المفاجآت خلال هذا العام وكان لنا معها هذا الحوار..
ماذا يعني لك حصول برنامجك «أولي أول» علي أفضل برنامج في التليفزيون المصري؟
- يعني لي الكثير أولها أنني أثبت قدرتي علي المنافسة، رغم هذا الكم من البرامج وأن مذيعات التليفزيون المصري لا يزلن موجودات وقادرات علي منافسة مذيعات القطاع الخاص.. كما يعني لي أن البرنامج يتمتع بنسبة مشاهدة عالية، رغم أن توقيته سيئ للغاية فهو يذاع الساعة السادسة إلا ربع مساء، ورغم هذا يتابعه الجمهور.
وكيف جاءت فكرة البرنامج؟
- طلبت مني عزة مصطفي رئيس القناة الأولي تجهيز برنامج لرمضان وبالفعل تم اختيار الفكرة وحرصنا علي أن تكون فكرة جيدة غير مستهلكة وقد كان بالتعاون مع نفس فريق عمل برنامجي دقيقة مفيدة.
ألم تفكري في استكمال البرنامج بعد شهر رمضان لاستثمار نجاحه مثل بقية البرامج الأخري؟
- لا أحبذ هذه الفكرة فأنا أحب الجديد دائمًا حتي لا يمل مني الجمهور ويكفي أن الجمهور شاهد 30 حلقة وهذا يكفيني.
ذكرت أن البرنامج كان توقيته سيئًا فهل هذا في رأيك نوع من الاضطهاد؟
- لا ليس اضطهادًا، لكن تستطيعين القول بأنه ليس من البرامج التي كان لها أولوية مثل البرامج الأخري، لكني قررت أن يكون من البرامج التي لها أولوية حتي أستطيع أن أثبت أنني علي قدر المسئولية والحمد لله بحصول البرنامج علي رقم 1 في التليفزيون المصري، ورقم 6 في الفضائيات، أستطيع أن أقول إنني قادرة علي المنافسة بجدارة ولكني أنتظر الفرصة المناسبة ويكفيني أن البرنامج من إنتاج التليفزيون المصري وليس كبقية البرامج التي تدعمها صوت القاهرة.. وأنني المذيعة الوحيدة من التليفزيون المصري التي ما زالت تقدم برامجها بنجاح، خاصة بعد أن أصبح معظم مقدمي برامج التليفزيون من الصحفيين.
ألا ترين أن زمن مذيعات التليفزيون المصري قد ولي؟
- بالطبع لا.. فهناك كفاءات جبارة وطاقات هائلة في الكثير من المذيعات اللاتي ينتظرن الفرصة، لكن لا يوجد من يطلبهن لتقديم البرامج، لذلك هما قاعدين في البيت.. وأبرزهن جاسمين طه زكي وأميرة عبدالعظيم وعواطف أبوالسعود وإنجي أنور.. وغيرهن.
وما رأيك فيما يتردد حول أن مذيعات قطاع القنوات المتخصصة.. قد سحبن البساط منكن؟
- هذا كلام غير صحيح بالمرة، لكننا نحتاج الدعم والثقة بشكل كبير من أجل المنافسة.
كيف تعاملت مع العروض التي جاءتك من الفضائيات الخاصة؟
- رفضت جميع العروض رغم إغراءاتها من أجل ماسبيرو الذي تربيت فيه وعرفت طريقي للنجومية من خلاله.. «فأنا كالسمك الذي لا يستطيع الخروج من الماء».
لماذا حصرت نفسك في برامج المسابقات؟
- لأنني أشعر أن هذه البرامج تحتاج لمذيع ذي طابع خاص وهو ما نجحت فيه خلال السنوات الأخيرة.. ومع ذلك فأنا أحب «تغيير جلدي».. وأحاول تقديم البرامج الاجتماعية المختلفة..
وحاليا أفكر في تقديم برنامج اجتماعي يناقش مشاكل الشباب.
وماذا عن تقديم برامج «التوك شو»؟
- أتمني تقديم برامج «التوك شو»، لكنني أرفض أن أكون بديلة لأحد وأنتظر برنامجًا يكون خاصًا بي.
هل هناك خطوات لتطوير برنامج «سكوت هنغني» خلال المرحلة المقبلة؟
- سيكون هناك العديد من المفاجآت التي لن أستطيع أن أتحدث عنها حاليا، لكنني أعد الجمهور المصري بأن يشاهدها خلال هذا العام.
ما حقيقة ما تردد حول ترشيحك لرئاسة القناة الثانية؟
- لن أقول سوي إنها مجرد شائعات ترددت مؤخرا ولم أعرف مصدرها.. كما أنني لا أتمني مثل تلك الوظيفة التي تحمل الكثير والكثير من المسئوليات.
في النهاية.. كيف تصنفين «مفيدة شيحة».. في الوسط الإعلامي؟
- أري أنني من أفضل مذيعات التليفزيون المصري.. وهذا ليس غرورًا وإنما ثقة بنفسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.