وصول تعزيزات أمنية إلى محيط ميدان الألف مسكن    المصريين الاحرار: استقالة "سعيد" لأسباب عائلية ومهنية    وزارة التعليم: مليون و241 ألفا تقدموا لمسابقة المعلمين    وفد اللجنة الوطنية لدراسة سد النهضة يغادر القاهرة متجها إلى إثيوبيا    خالد علي: عدلي منصور لا يصلح لنظر دستورية «قانون التظاهر»    "ياسر برهامي": تنظيم "داعش" أسوأ صور الخلافة الإسلامية    إعلام الكاميرون لا يفكر في القطن أو الأهلي!    ثلاثية براهيمي حديث الجميع في دوري أبطال أوروبا    روبين : فان جال قادر على اعادة مانشستر يونايتد الى الصدارة مرة اخرى    «الشباب والرياضة» تواصل التصفيات المؤهلة لدوري مراكز الشباب لكرة القدم القانونية    مارادونا: لولا المخدرات كنت سأصبح ظاهرة لن تتكرر فى عالم الكرة    حينما قال الرئيس للفلاحين: اسمعونى    «مصر للطيران»: 12 رحلة لنقل الحجاج إلى جدة والمدينة المنورة الجمعة    عبد النور: توقيع بروتوكول تعاون لتنمية العلاقات التجارية والاقتصادية بين مصر وبيلاروسيا    8 محاور مرورية جديدة بالجيزة لمواجهة تكدس "السيارات"    إزالة 122 حالة تعد على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة    ارتفاع عدد المسجلين للحصول على عقار "فيروس سي" إلي 92 ألفا    "عصفور" يوافق على تخصيص دار الأوبرا إيراد الحفل الأعلى شهريا لصالح صندوق "تحيا مصر"    مصر تشارك في مهرجان "اروشا للسنيما الإفريقية" بتنزانيا    «عيد الفلاح».. كان «وعود وكلام معسول وعهود».. وأصبح مع السيسى «إنجاز وتنفيذ»    مسئول أمني بالغربية: فتح باب التحقيق مع ضباط "قسم المحلة"    ضبط 15 إخوانيًا فى مسيرة بالإسكندرية    «المفرقعات» تبطل مفعول عبوتين ناسفتين بالوراق    غدًا الحكم على 7 متهمين في خلية أكتوبر الإرهابية    حملة تموينية على المحلات وأسواق المنوفية    بالصور.. سقوط أمطار خفيفة بمطروح    القبض على مزارع بحوزته 50 طلقة خرطوش بمطروح    هروب 16 مسجونا من قسم شرطة المحلة.. وشبهة تورط قيادات أمنية    شاهد..حزن وفرحة الإسكتلنديين بعد الاستفتاء    «المصري اليوم» تنشر نص قرار «العمل العربي» للحفاظ على حقوق العمالة بالبلدان المضطربة    مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية: أسأنا تقدير رغبة «داعش» في القتال    السيستاني: العراق بحاجة إلى مساعدة خارجية لقتال "داعش"    الحوثيون يقصفون مبنى التلفزيون الحكومى بصنعاء    روسيا: مستعدون للتعاون مع الغرب "إذا تعلم الإنصات لموقفنا"    أبو ردينة: الأسابيع المقبلة حاسمة ومهمة بالنسبة لإعمار غزة وإعلان الدولة الفلسطينية المستقلة    مصدر أمني ببنغازي: العامل المصري الذي قُتل في محل عمله بمنطقة البركة مسيحي الديانة    غطاس مصري يدخل موسوعة «جينيس» بتحقيقه أطول غطسة في العالم    المجتمعات العمرانية تحذر من التعدى على شرق بورسعيد    بعثة منتخب مصر لكرة السلة «سيدات» تطير لأوغندا للمشاركة بتصفيات أفريقيا    بالفيديو.. عبد الرازق: الإنفاق على الفقراء أفضل من حج النافلة    البورصة تربح 10 مليار جنيه في أسبوع مدعومة بالتفاؤل بعد بيع شهادات قناة السويس    محمد رمضان يستعد لااولاد المحروسة بعد واحد صعيدي    رغم خسارة الأبيض الأوليمبي مازالت هناك فرصة للتأهل    الدفع ب3 سيارات أمن مركزي في ميدان النهضة تحسبا لتظاهرات "الإخوان"    «ديلي ميل»: بعوضا قاتلا في الطريق إلى بريطانيا    اهمها الاتحاد وبتروجيت ..خمس مواجهات ساخنة في الدوري الممتاز    خطبة الجمعة في بورسعيد: التحذير من عواقب الإساءة للأيتام بدور الرعاية    انطلاق الموسم الأول لبرنامج المواهب stars caem alex    دار الإفتاء: أداء "الحج" بمال حرام "صحيح ظاهرا" لكنه "غير مقبول"    تحسن الحالة الصحية ل«أوكا وأورتيجا» بعد تعرضهما لحادث سير    حديث قدسي    التموين: ضبط 1072مخالفة بالأوكازيون الصيفي حتى الآن    جعفر: الزمالك بيتي .. وعودتي له بشروط    المجلس القومى لشئون الإعاقة : نقل تبعيتنا للتضامن غير قانونى    .. وقري المنيا.. مظلومة    مسئول بالآثار يؤكد أهمية استغلال مشروع قناة السويس كمعبر للثقافة والفنون    بالفيديو.. الجيش السوداني يعلن اكتشافه لعلاج "الإيدز"    واقعيّة الشريعة الإسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مفيدة شيحة: بدون غرور.. أنا أفضل مذيعات ماسبيرو
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 13 - 09 - 2010

بحصول برنامجها «أولي أول» علي أفضل برنامج في التليفزيون المصري استطاعت المذيعة مفيدة شيحة أن تقف علي مستوي المنافسة مع مذيعات القطاع الخاص، وعلي الرغم من تميزها ببرامج المسابقات، إلا أنها أكدت في حوارها معنا أنها تتمني أن تغير جلدها وتقدم نوعية أخري من البرامج خاصة البرامج الاجتماعية فهي تتمني أن تقدم برامج عن مشاكل الشباب، بالإضافة إلي برامج «التوك شو».
وقالت شيحة: إن برنامجها الشهير «سكوت هانغني» سيحمل العديد من المفاجآت خلال هذا العام وكان لنا معها هذا الحوار..
ماذا يعني لك حصول برنامجك «أولي أول» علي أفضل برنامج في التليفزيون المصري؟
- يعني لي الكثير أولها أنني أثبت قدرتي علي المنافسة، رغم هذا الكم من البرامج وأن مذيعات التليفزيون المصري لا يزلن موجودات وقادرات علي منافسة مذيعات القطاع الخاص.. كما يعني لي أن البرنامج يتمتع بنسبة مشاهدة عالية، رغم أن توقيته سيئ للغاية فهو يذاع الساعة السادسة إلا ربع مساء، ورغم هذا يتابعه الجمهور.
وكيف جاءت فكرة البرنامج؟
- طلبت مني عزة مصطفي رئيس القناة الأولي تجهيز برنامج لرمضان وبالفعل تم اختيار الفكرة وحرصنا علي أن تكون فكرة جيدة غير مستهلكة وقد كان بالتعاون مع نفس فريق عمل برنامجي دقيقة مفيدة.
ألم تفكري في استكمال البرنامج بعد شهر رمضان لاستثمار نجاحه مثل بقية البرامج الأخري؟
- لا أحبذ هذه الفكرة فأنا أحب الجديد دائمًا حتي لا يمل مني الجمهور ويكفي أن الجمهور شاهد 30 حلقة وهذا يكفيني.
ذكرت أن البرنامج كان توقيته سيئًا فهل هذا في رأيك نوع من الاضطهاد؟
- لا ليس اضطهادًا، لكن تستطيعين القول بأنه ليس من البرامج التي كان لها أولوية مثل البرامج الأخري، لكني قررت أن يكون من البرامج التي لها أولوية حتي أستطيع أن أثبت أنني علي قدر المسئولية والحمد لله بحصول البرنامج علي رقم 1 في التليفزيون المصري، ورقم 6 في الفضائيات، أستطيع أن أقول إنني قادرة علي المنافسة بجدارة ولكني أنتظر الفرصة المناسبة ويكفيني أن البرنامج من إنتاج التليفزيون المصري وليس كبقية البرامج التي تدعمها صوت القاهرة.. وأنني المذيعة الوحيدة من التليفزيون المصري التي ما زالت تقدم برامجها بنجاح، خاصة بعد أن أصبح معظم مقدمي برامج التليفزيون من الصحفيين.
ألا ترين أن زمن مذيعات التليفزيون المصري قد ولي؟
- بالطبع لا.. فهناك كفاءات جبارة وطاقات هائلة في الكثير من المذيعات اللاتي ينتظرن الفرصة، لكن لا يوجد من يطلبهن لتقديم البرامج، لذلك هما قاعدين في البيت.. وأبرزهن جاسمين طه زكي وأميرة عبدالعظيم وعواطف أبوالسعود وإنجي أنور.. وغيرهن.
وما رأيك فيما يتردد حول أن مذيعات قطاع القنوات المتخصصة.. قد سحبن البساط منكن؟
- هذا كلام غير صحيح بالمرة، لكننا نحتاج الدعم والثقة بشكل كبير من أجل المنافسة.
كيف تعاملت مع العروض التي جاءتك من الفضائيات الخاصة؟
- رفضت جميع العروض رغم إغراءاتها من أجل ماسبيرو الذي تربيت فيه وعرفت طريقي للنجومية من خلاله.. «فأنا كالسمك الذي لا يستطيع الخروج من الماء».
لماذا حصرت نفسك في برامج المسابقات؟
- لأنني أشعر أن هذه البرامج تحتاج لمذيع ذي طابع خاص وهو ما نجحت فيه خلال السنوات الأخيرة.. ومع ذلك فأنا أحب «تغيير جلدي».. وأحاول تقديم البرامج الاجتماعية المختلفة..
وحاليا أفكر في تقديم برنامج اجتماعي يناقش مشاكل الشباب.
وماذا عن تقديم برامج «التوك شو»؟
- أتمني تقديم برامج «التوك شو»، لكنني أرفض أن أكون بديلة لأحد وأنتظر برنامجًا يكون خاصًا بي.
هل هناك خطوات لتطوير برنامج «سكوت هنغني» خلال المرحلة المقبلة؟
- سيكون هناك العديد من المفاجآت التي لن أستطيع أن أتحدث عنها حاليا، لكنني أعد الجمهور المصري بأن يشاهدها خلال هذا العام.
ما حقيقة ما تردد حول ترشيحك لرئاسة القناة الثانية؟
- لن أقول سوي إنها مجرد شائعات ترددت مؤخرا ولم أعرف مصدرها.. كما أنني لا أتمني مثل تلك الوظيفة التي تحمل الكثير والكثير من المسئوليات.
في النهاية.. كيف تصنفين «مفيدة شيحة».. في الوسط الإعلامي؟
- أري أنني من أفضل مذيعات التليفزيون المصري.. وهذا ليس غرورًا وإنما ثقة بنفسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.