معتز صلاح الدين : البدوى لم يذكر ان عهد مبارك كان به ديمقراطية    وزير الأوقاف: رفع المصاحف في المظاهرات «حيلة إخوانية»    فيديو.. 22 فعالية ثورية ب16 محافظة تطالب باستعادة مكتسبات ثورة يناير    القومي للمرأة يستقبل غدا وفدا سودانيا رفيع المستوى    الدولى لشباب الأزهر يشيد بزيارة السيسى للفاتيكان    غدًا.. ساقية الصاوي تحتفل باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة    تواضروس يرأس الصلاة على جثمان مطران أسيوط    الكونجو الديمقراطية تدعم ترشح مصر لعضوية مجلس الأمن    حرب: منصب المدير الفني لاتحاد الكرة "بدعة"    كهربا يخطر إنبي بعودته بعد اسبوعين.. وينتظر عروضا خارج الدوري السويسري    مبيعات العرب تدفع البورصة للانخفاض في ختام الجلسة.. ومؤشرها الرئيسي يهبط ب1.27%    إعادة فتح ميناء السخنة بالسويس بعد إغلاقة بسبب سوء الأحوال الجوية    شلتوت: العلاقات المصرية السودانية إستراتيجية    الفريق مهاب مميش ل «الأهرام»:    طرح 20 ألف وحدة سكنية ديسمبر المقبل    حكاية صور ة    اكتشاف بؤرة لأنفلونزا الطيور بسوهاج    المفتى: المجتمع يحتاج إعادة النظر إلى مفهوم التدين    رؤية نقدية: الفيلم الأمريكي «أيها البيض الأعزاء»    إطلاق الفحص الچيني لمرضى السرطان لأول مرة في مصر    «عصفور»: الثقافة والتعليم سلاحنا ضد الإرهاب    ممدوح الدماطي: الخارجية الأمريكية وافقت على فرض قيود على تهريب الآثار المصرية    اللاوندي: موقف أوروبا سيتغير بعد 10 أيام تجاه مصر    تكريم صلاح السعدنى وعادل حمودة فى ختام مونديال القاهرة    أمير كرارة يبدأ تصوير "ألف ليلة وليلة" باستوديو نحاس    الرئيس يُهنئ الفنان أحمد نوار بمعرض «الشهيد»    وزير المالية الروسي: سنخسر قرابه 32 مليار يورو سنويا نتيجة العقوبات الغربية    مقتل 8 في انفجار سيارة ملغومة وقتال يدور غربي بغداد    البيت الأبيض: قرار استقالة هاجل نتاج لمحادثات أجراها الرئيس والوزير لأكثر من شهر    القليوبية تتعرض لموجة من الطقس السيئ وسقوط الأمطار    ارتفاع ضحايا السيول بالمغرب إلى 32 شخصاً واستمرار عمليات الإنقاذ    أمين عام الناتو يطمئن جورجيا ويقول أنها في الطريق إلى الانضمام للحلف    بريطانيا تعلن حزمة جديدة تحظر دفع الفدى للإرهابيين    قرار جمهوري بالموافقة على تعديل اتفاقية بين مصر وأمريكا    كلمات حرة    صاحب محطة وقود يستولى على 9 ملايين لتر سولار    بالفيديو.. حمام سباحة في شارع التسعين بالقاهرة الجديدة    المنتخب السعودي يستأنف تدريباته استعدادا لمواجهة قطر    الحكومتان الأميركية والمصرية توسعان نطاق برنامج خفض العدوى نتيجة زيارة المستشفيات    تمشيط أمني لكافة المنشآت الحكومية والموانئ بالسويس    شعث في جولة أوروبية لحشد اعترافات جديدة بدولة فلسطين    سائق أتوبيس يصاب بغيبوبة سكر ويحطم 7 سيارات بعين شمس    التشكيلي «أحمد عبدالعزيز»: تهنئة «السيسي» ل «نوار» تدل على ذكائه    طريقة مميزة لإعداد السمك البوري المشوي للشيف "أبو البنات"    إداري الزمالك ينفي إيقاف طارق حامد للإنذار الثالث    بالفيديو– دي ناتالي أسطورة ظلمها الإعلام !    حمادة صدقي: الدوري مثير.. والداخلية الحصان الأسود بالبطولة    ضبط 4 عاملين بكهرباء بنها بتهمة تلقى الرشوة لتركيب عدادات    بالفيديو..جمعة: "مناهج التعليم" سبب انهيار القيم الدينية في المجتمع    أول ديسمبر.. مؤتمر الاتحاد الدولى لشباب الأزهر والصوفية    محافظ الدقهلية يشهد مراسم شعلة الأولمبياد الخاص لدورة الألعاب الإقليمية    لجنة "مكافحة الفيروسات" تجرى مفاوضات مع شركات تنتج علاج "فيروسC"    تأجيل قضية تصدير الغاز للغد لانقطاع الكهرباء    ميدو : شارة رمضان صبحى ليست سياسية ..والمقصود بيل ودى ماريا    علي جمعة: حكم كشف الأم عورتها أمام ابنها    تأجيل قضية تصدير الغاز إلى إسرائيل للغد لتكرار انقطاع الكهرباء داخل المحكمة    الحوينى: لعبة كمال الأجسام «حرام»    عتاب شديد اللهجة من مفيد فوزي لوائل الإبراشي بسبب استضافة محمود شعبان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مفيدة شيحة: بدون غرور.. أنا أفضل مذيعات ماسبيرو
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 13 - 09 - 2010

بحصول برنامجها «أولي أول» علي أفضل برنامج في التليفزيون المصري استطاعت المذيعة مفيدة شيحة أن تقف علي مستوي المنافسة مع مذيعات القطاع الخاص، وعلي الرغم من تميزها ببرامج المسابقات، إلا أنها أكدت في حوارها معنا أنها تتمني أن تغير جلدها وتقدم نوعية أخري من البرامج خاصة البرامج الاجتماعية فهي تتمني أن تقدم برامج عن مشاكل الشباب، بالإضافة إلي برامج «التوك شو».
وقالت شيحة: إن برنامجها الشهير «سكوت هانغني» سيحمل العديد من المفاجآت خلال هذا العام وكان لنا معها هذا الحوار..
ماذا يعني لك حصول برنامجك «أولي أول» علي أفضل برنامج في التليفزيون المصري؟
- يعني لي الكثير أولها أنني أثبت قدرتي علي المنافسة، رغم هذا الكم من البرامج وأن مذيعات التليفزيون المصري لا يزلن موجودات وقادرات علي منافسة مذيعات القطاع الخاص.. كما يعني لي أن البرنامج يتمتع بنسبة مشاهدة عالية، رغم أن توقيته سيئ للغاية فهو يذاع الساعة السادسة إلا ربع مساء، ورغم هذا يتابعه الجمهور.
وكيف جاءت فكرة البرنامج؟
- طلبت مني عزة مصطفي رئيس القناة الأولي تجهيز برنامج لرمضان وبالفعل تم اختيار الفكرة وحرصنا علي أن تكون فكرة جيدة غير مستهلكة وقد كان بالتعاون مع نفس فريق عمل برنامجي دقيقة مفيدة.
ألم تفكري في استكمال البرنامج بعد شهر رمضان لاستثمار نجاحه مثل بقية البرامج الأخري؟
- لا أحبذ هذه الفكرة فأنا أحب الجديد دائمًا حتي لا يمل مني الجمهور ويكفي أن الجمهور شاهد 30 حلقة وهذا يكفيني.
ذكرت أن البرنامج كان توقيته سيئًا فهل هذا في رأيك نوع من الاضطهاد؟
- لا ليس اضطهادًا، لكن تستطيعين القول بأنه ليس من البرامج التي كان لها أولوية مثل البرامج الأخري، لكني قررت أن يكون من البرامج التي لها أولوية حتي أستطيع أن أثبت أنني علي قدر المسئولية والحمد لله بحصول البرنامج علي رقم 1 في التليفزيون المصري، ورقم 6 في الفضائيات، أستطيع أن أقول إنني قادرة علي المنافسة بجدارة ولكني أنتظر الفرصة المناسبة ويكفيني أن البرنامج من إنتاج التليفزيون المصري وليس كبقية البرامج التي تدعمها صوت القاهرة.. وأنني المذيعة الوحيدة من التليفزيون المصري التي ما زالت تقدم برامجها بنجاح، خاصة بعد أن أصبح معظم مقدمي برامج التليفزيون من الصحفيين.
ألا ترين أن زمن مذيعات التليفزيون المصري قد ولي؟
- بالطبع لا.. فهناك كفاءات جبارة وطاقات هائلة في الكثير من المذيعات اللاتي ينتظرن الفرصة، لكن لا يوجد من يطلبهن لتقديم البرامج، لذلك هما قاعدين في البيت.. وأبرزهن جاسمين طه زكي وأميرة عبدالعظيم وعواطف أبوالسعود وإنجي أنور.. وغيرهن.
وما رأيك فيما يتردد حول أن مذيعات قطاع القنوات المتخصصة.. قد سحبن البساط منكن؟
- هذا كلام غير صحيح بالمرة، لكننا نحتاج الدعم والثقة بشكل كبير من أجل المنافسة.
كيف تعاملت مع العروض التي جاءتك من الفضائيات الخاصة؟
- رفضت جميع العروض رغم إغراءاتها من أجل ماسبيرو الذي تربيت فيه وعرفت طريقي للنجومية من خلاله.. «فأنا كالسمك الذي لا يستطيع الخروج من الماء».
لماذا حصرت نفسك في برامج المسابقات؟
- لأنني أشعر أن هذه البرامج تحتاج لمذيع ذي طابع خاص وهو ما نجحت فيه خلال السنوات الأخيرة.. ومع ذلك فأنا أحب «تغيير جلدي».. وأحاول تقديم البرامج الاجتماعية المختلفة..
وحاليا أفكر في تقديم برنامج اجتماعي يناقش مشاكل الشباب.
وماذا عن تقديم برامج «التوك شو»؟
- أتمني تقديم برامج «التوك شو»، لكنني أرفض أن أكون بديلة لأحد وأنتظر برنامجًا يكون خاصًا بي.
هل هناك خطوات لتطوير برنامج «سكوت هنغني» خلال المرحلة المقبلة؟
- سيكون هناك العديد من المفاجآت التي لن أستطيع أن أتحدث عنها حاليا، لكنني أعد الجمهور المصري بأن يشاهدها خلال هذا العام.
ما حقيقة ما تردد حول ترشيحك لرئاسة القناة الثانية؟
- لن أقول سوي إنها مجرد شائعات ترددت مؤخرا ولم أعرف مصدرها.. كما أنني لا أتمني مثل تلك الوظيفة التي تحمل الكثير والكثير من المسئوليات.
في النهاية.. كيف تصنفين «مفيدة شيحة».. في الوسط الإعلامي؟
- أري أنني من أفضل مذيعات التليفزيون المصري.. وهذا ليس غرورًا وإنما ثقة بنفسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.