برلمان العسكر يطالب بإسناد "المترو" للجيش.. بانت الفولة    تعميم برنامج "تكافل وكرامة" بجميع مراكز ومدن وقرى محافظة دمياط    وزير البترول: تكثيف أعمال البحث والاستكشاف في المناطق البحرية    سحر نصر فى زيارة إلى المستشفى السعودى الألمانى: مهتمون بالاستثمار فى الصحة    قمة مصرية بحرينية بالقاهرة اليوم لبحث تدعيم التعاون وقضايا المنطقة    الاتحاد الأوروبي يدعو روسيا إلى الإفراج عن متظاهرين موقوفين ''بلا تأخير''    الإذاعة الإسرائيلية: "ترامب" يفكر بجدية في نقل السفارة للقدس    التايمز: تنظيم الدولة الإسلامية يوظف هجوم لندن لاستقطاب عناصر جديدة على اليوتيوب    "سوريا الديمقراطية": نتلقى دعما كافيا في حربنا ضد الإرهاب منذ وصول ترامب للحكم    الادعاء في كوريا الجنوبية يسعى لإصدار أمر باعتقال الرئيسة المعزولة    اليوم.. السيسي يستقبل مسؤولي شركات بترول أجنبية    اجتماع نارى بين مرتضى منصور وهانى أبوريدة ووزير الرياضة    رئيس «الكاف» يغادر القاهرة متوجها إلى المغرب    برشلونة غاضب من نيمار بسبب تصريحاته حول الانتقالات الصيفية    ضبط تشكيل عصابي سرق محتويات فيلا لواء بالمعاش بالمنيا    السيطرة على حريق شب داخل غرفة حارس عقار فى فيصل    بتقنية كاميرا «درون».. تعرف على الحالة المرورية بالقاهرة والجيزة.. فيديو    استشهاد مجند بطلق ناري في استهداف كمين أمني بالشيخ زويد(مُحدث)    اصطدام سيارة حقائب بطائرة بمطار القاهرة فى ثانى حادثة خلال أسبوع    ضبط 27 سائقا لتعاطيهم المواد المخدرة أثناء القيادة بالطرق السريعة    درجات الحرارة المتوقعة بالقاهرة والمحافظات من «صباح البلد».. فيديو    الحسين كروش يكتب: اشتقت إليكى    "زين الدين" يشيد بقرار مجانية التعليم لجميع أبناء الشهداء    الصحافة: بحث زيادة أسعار تذاكر النقل العام وحيثيات براءة مبارك    حزب ميركل يفوز بانتخابات مجلس ولايه سارلاند    مصر ترأس اجتماع المجلس المركزى الدوري لإتحاد المعلمين العرب    اليوم .. انعقاد الاجتماع التحضيري لوزراء مياه دول حوض النيل    الحكومة تناقش اليوم الموازنة العامة للدولة    الأهلي يفرض حظرًا إعلاميًا على لاعبيه بسبب أزمات "متعب" و"فتحي"    ألمانيا تفوز على أذربيجان والتشيك تكتسح سان مارينو    "تامر حسني" يحصل على الدكتوراه    بالفيديو.. ناقد فني يرى ان قصة حياة احمد زكي تتشابه مع قصة العندليب الاسمر    بالفيديو| شيماء سيف وزوجها في الجيم: "مسخرة.. إحنا اتفضحنا"    رئاسة الجمهورية تستجيب لطلب أم الشهداء بتمنيها مقابلة الرئيس - فيديو    نشاط السيسي ومشروعات التنمية والتشريع أبرز اهتمامات صحف القاهرة    الاتحاد الأوروبي يوصي بتعليق مئات الأدوية التي اختبرتها شركة هندية    اليوم.. منتخب المحليين يلتقي بنين في أولى مبارياته الودية استعدادًا ل"المغرب"    حيثيات حكم حبس نقيب الصحفيين السابق    مخاليف: الشروع في الغش يساوي ارتكاب الفعل    بعد انهيار العقارات.. الإبراشي: مشهد تدميري وتخريبي    حنان البهي ل"أديب": "ربنا خلق لي كليتين عشان أدي لجوزي واحدة"    فيديو.. الجندي يستعين ب«الشعراوي»: الأذان بصوت قبيح «غوغائية»    "شغل نفسك".. مبادرة لتوفير فرص عمل لشباب أسوان    جوزية: "مجزرة بورسعيد" الأصعب في حياتي    تعاون بين معلومات الوزراء و تحيا مصر    أخبار الصباح    .. والصقلى تنقل تحية المغاربة إلى مصر.. والأهالى: الفعاليات أنعشت السياحة    «زي النهارده».. الدكتور سيد طنطاوي شيخاً للأزهر 27 مارس 1996    عبر الاثير    «العلاقات الخارجية» تحذر من خطورة مشروع قانون بالكونجرس يراقب ترميم الكنائس بمصر    الصحة : حملة للتطعيم ضد شلل الأطفال فى 10 محافظات الأحد    الثواب والعقاب.. صمام الأمن والأمان    أصحاب المصانع: العمالة الأجنبية لاتتعدي 3%    دور القادة في تحقيق السلام    ينظمه "اتحاد جمعيات المستثمرين" تحت رعاية الرئيس    معاينة النيابة الإدارية لمستشفي بلطيم كشفت :    صحتك بالدنيا    «الإفتاء» تدين الهجوم على قاعدة عسكرية بمالى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفيدة شيحة: بدون غرور.. أنا أفضل مذيعات ماسبيرو
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 13 - 09 - 2010

بحصول برنامجها «أولي أول» علي أفضل برنامج في التليفزيون المصري استطاعت المذيعة مفيدة شيحة أن تقف علي مستوي المنافسة مع مذيعات القطاع الخاص، وعلي الرغم من تميزها ببرامج المسابقات، إلا أنها أكدت في حوارها معنا أنها تتمني أن تغير جلدها وتقدم نوعية أخري من البرامج خاصة البرامج الاجتماعية فهي تتمني أن تقدم برامج عن مشاكل الشباب، بالإضافة إلي برامج «التوك شو».
وقالت شيحة: إن برنامجها الشهير «سكوت هانغني» سيحمل العديد من المفاجآت خلال هذا العام وكان لنا معها هذا الحوار..
ماذا يعني لك حصول برنامجك «أولي أول» علي أفضل برنامج في التليفزيون المصري؟
- يعني لي الكثير أولها أنني أثبت قدرتي علي المنافسة، رغم هذا الكم من البرامج وأن مذيعات التليفزيون المصري لا يزلن موجودات وقادرات علي منافسة مذيعات القطاع الخاص.. كما يعني لي أن البرنامج يتمتع بنسبة مشاهدة عالية، رغم أن توقيته سيئ للغاية فهو يذاع الساعة السادسة إلا ربع مساء، ورغم هذا يتابعه الجمهور.
وكيف جاءت فكرة البرنامج؟
- طلبت مني عزة مصطفي رئيس القناة الأولي تجهيز برنامج لرمضان وبالفعل تم اختيار الفكرة وحرصنا علي أن تكون فكرة جيدة غير مستهلكة وقد كان بالتعاون مع نفس فريق عمل برنامجي دقيقة مفيدة.
ألم تفكري في استكمال البرنامج بعد شهر رمضان لاستثمار نجاحه مثل بقية البرامج الأخري؟
- لا أحبذ هذه الفكرة فأنا أحب الجديد دائمًا حتي لا يمل مني الجمهور ويكفي أن الجمهور شاهد 30 حلقة وهذا يكفيني.
ذكرت أن البرنامج كان توقيته سيئًا فهل هذا في رأيك نوع من الاضطهاد؟
- لا ليس اضطهادًا، لكن تستطيعين القول بأنه ليس من البرامج التي كان لها أولوية مثل البرامج الأخري، لكني قررت أن يكون من البرامج التي لها أولوية حتي أستطيع أن أثبت أنني علي قدر المسئولية والحمد لله بحصول البرنامج علي رقم 1 في التليفزيون المصري، ورقم 6 في الفضائيات، أستطيع أن أقول إنني قادرة علي المنافسة بجدارة ولكني أنتظر الفرصة المناسبة ويكفيني أن البرنامج من إنتاج التليفزيون المصري وليس كبقية البرامج التي تدعمها صوت القاهرة.. وأنني المذيعة الوحيدة من التليفزيون المصري التي ما زالت تقدم برامجها بنجاح، خاصة بعد أن أصبح معظم مقدمي برامج التليفزيون من الصحفيين.
ألا ترين أن زمن مذيعات التليفزيون المصري قد ولي؟
- بالطبع لا.. فهناك كفاءات جبارة وطاقات هائلة في الكثير من المذيعات اللاتي ينتظرن الفرصة، لكن لا يوجد من يطلبهن لتقديم البرامج، لذلك هما قاعدين في البيت.. وأبرزهن جاسمين طه زكي وأميرة عبدالعظيم وعواطف أبوالسعود وإنجي أنور.. وغيرهن.
وما رأيك فيما يتردد حول أن مذيعات قطاع القنوات المتخصصة.. قد سحبن البساط منكن؟
- هذا كلام غير صحيح بالمرة، لكننا نحتاج الدعم والثقة بشكل كبير من أجل المنافسة.
كيف تعاملت مع العروض التي جاءتك من الفضائيات الخاصة؟
- رفضت جميع العروض رغم إغراءاتها من أجل ماسبيرو الذي تربيت فيه وعرفت طريقي للنجومية من خلاله.. «فأنا كالسمك الذي لا يستطيع الخروج من الماء».
لماذا حصرت نفسك في برامج المسابقات؟
- لأنني أشعر أن هذه البرامج تحتاج لمذيع ذي طابع خاص وهو ما نجحت فيه خلال السنوات الأخيرة.. ومع ذلك فأنا أحب «تغيير جلدي».. وأحاول تقديم البرامج الاجتماعية المختلفة..
وحاليا أفكر في تقديم برنامج اجتماعي يناقش مشاكل الشباب.
وماذا عن تقديم برامج «التوك شو»؟
- أتمني تقديم برامج «التوك شو»، لكنني أرفض أن أكون بديلة لأحد وأنتظر برنامجًا يكون خاصًا بي.
هل هناك خطوات لتطوير برنامج «سكوت هنغني» خلال المرحلة المقبلة؟
- سيكون هناك العديد من المفاجآت التي لن أستطيع أن أتحدث عنها حاليا، لكنني أعد الجمهور المصري بأن يشاهدها خلال هذا العام.
ما حقيقة ما تردد حول ترشيحك لرئاسة القناة الثانية؟
- لن أقول سوي إنها مجرد شائعات ترددت مؤخرا ولم أعرف مصدرها.. كما أنني لا أتمني مثل تلك الوظيفة التي تحمل الكثير والكثير من المسئوليات.
في النهاية.. كيف تصنفين «مفيدة شيحة».. في الوسط الإعلامي؟
- أري أنني من أفضل مذيعات التليفزيون المصري.. وهذا ليس غرورًا وإنما ثقة بنفسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.