الري: تأكدنا من عدم تخزين مياه في سد النهضة    الصادرات والواردات: 15% تراجع في فاتورة استيراد السلع التموينية خلال 8 شهور    4.6 مليون جنيه خسائر "الاسكندرية للغزل والنسيج" خلال 3 شهور    «الوزراء»: «إسماعيل» ناقش مع وزيرة التخطيط مشروعات جديدة.. وتوقيع 3 اتفاقيات للطاقة    المجتمعاات العمرانية: إجراء قرعة الأراضي بنادي المقاولون العرب    بينهم إثنين بشأن الضرائب والأدوية.. 5 شائعات جديدة تنفيها الحكومة    وصول وسفر 2319 راكبًا بموانئ البحر الأحمر وتداول 350 شاحنة    أمير قطر: مستعد للحوار مع دول الخليج وإنهاء الخلاف    القوات العراقية تعلن إكمال فرض الأمن على ما تبقى من كركوك ومناطق أخرى    الجيش الإسرائيلي يبرر إغلاق شركات إعلامية بالضفة الغربية    وصول الفرقاطة «الفاتح» والغواصة 42 إلى قاعدة الإسكندرية البحرية    المرصد السوري: انسحاب تنظيم داعش من ريف دير الزور الشمالي الغربي    الكويت وإيطاليا تبحثان التعاون العسكري المشترك    ميدو يوضح حقيقة طلبه لضم متعب    اتحاد الكرة: كوبر لم يطلب تأجيل السوبر    الجهاز الفني لليد بالأهلي يخفف الحمل البدني استعدادا لانطلاق بطولة أفريقيا    تحرير1943 مخالفة مرورية وضبط 21 دراجة مخالفة في كفرالشيخ    التنظيم الإخوانى يطالب بتعطيل أحكام الإعدام ويدعو إلى المزيد من جرائم القتل وسفك الدماء    ضربات متلاحقة لهيئة الرقابة الإدارية خلال يومين.. ضبط مدير عام بأحد البنوك بتهمة الرشوة    ضبط فلاح بحوزته 15 ألف قرص ترامادول وسلاح ناري بالمنوفية    ضبط تشكيل عصابى تخصص فى سرقات الدراجات النارية ببركه السبع    غداً.. قواعد العشق في مهرجان البحرين    مؤتمر «دور الفتوى في استقرار المجتمعات» يواصل فعالياته لليوم الثاني تحت رعاية «السيسي»    النمنم ونظيره السودانى يبحثان سبل التعاون الثقافى    محافظ سوهاج: بدء عروض أفلام "القومي للسينما" بقصر الثقافة    الآثار: الكشف عن رأس تمثال لوالدة الملك بيبي الثاني في سقارة    «البحوث الإسلامية»: الفتوى تؤدي دور كبير في مواجهة الإفساد والتخريب    جهاز يعتمد على الضوء لقياس ضغط الدم    محافظ الشرقية: مجازاة 79 عاملا بمديرية التموين بالشرقية    دراسة تحذر من النوم مع الحيوانات: «تقتل الحب»    عمرو موسى يكشف حقيقة تصريحاته عن عبد الناصر    مصروفات المدارس الحكومية لا تقارن بتكلفتها الحقيقية    الأرصاد: طقس الخميس "معتدل".. والعظمى بالقاهرة 31    احتراق سجلات طلاب بحريق بالادارة التعليمية بشبراخيت    "عروس الهرم" تروي تفاصيل انقذها من الاغتصاب على يد "عميد شرطة" مار بالصدفة وتكشف مفاجأة    شخص يضرم النار في نفسه قبل مؤتمر الحزب الشيوعي بالصين    أسعار اللحوم اليوم الأربعاء 18 أكتوبر 2017 في الأسواق المصرية    بيان هام من رئاسة الوزراء حول أنباء تسريح أعداد كبيرة من موظفي الدولة    البابا تواضروس: الإرهاب لن يحقق أهدافه في مصر    رقمان مميزان لليفربول بعد الانتصار التاريخي على ماريبور    "قطاع الطرق لن يحكموا العالم" الأعلى مشاهدة في تركيا.. الثلاثاء    أميرة هاني تهنئ شقيقتها بهذه المناسبة    نافاس : لن أتخلى عن مركزي في ريال مدريد    وزير الأوقاف اليمني: فوضى الفتاوى أخطر أنواع العنف    إمام أهل السنة بالهند: الفتوى ثروة يخطفها كل من هب ودب    وكيل البرلمان: ندرس مشروع قانون لضبط الفتاوى    وزير الري: تركيب أجهزة لرصد معدلات الأمطار المتوقعة خلال الموسم الشتوي    «خريف الحكومة».. المرض ينهي حقبة شريف إسماعيل..و«شاكر وعرفان» الأقرب لخلافته.. استبعاد «العصار» في اللحظات الأخيرة.. وهذا سر رفض سحر نصر.. والسيسي يشرف بنفسه على ملف التعديلات    ارتفاع حصيلة الوفيات جراء الطاعون في مدغشقر إلى 74 حالة    الصحة: خبير أمريكي في جراحة الوجه والفكين بمعهد ناصر    علاء عبد الغني: لاعبو الزمالك يخبروني بكل التفاصيل عن نيبوشا    قاض بولاية هاواي يجمد قرار ترامب حظر السفر    وكيله: حسام غالي لن يعتذر لجهاز المنتخب    عبد الغني: الزمالك بطل الدوري .. ومرتضى سيفوز في الانتخابات .. وهذا اللاعب مكانه في أوروبا    823 استمارة لحملة "علشان تبنيها" في اليوم الرابع بمطروح | صور    بالفيديو| حكيم: "أنا خليت الآلات الغربية تركع قدام النغم الشرقي"    ذوي العقول الفقيرة    أحدث فتوي .. بعد اكتشاف وجودها ببعض المزارع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسيوط فى العصر القبطى

نظرا لما لوحظ من تجاهل مرحلة مهمة فى تاريخ مصر وهو العصر القبطى الذى يمتد من القرن الاول الميلادى حتى القرن الثامن الميلادى وجرى إطلاق اسماء الدول الاستعمارية على الفترة المذكورة مثل العصر البطلمى والعصر الرومانى دون الإشارة للأقباط صانع هذه الحضارة من لغة قبطية (وهى الصورة الأخيرة للغة المصرية) وفن قبطى وأدب قبطى.
كما تم تجاهل دور الكنيسة القبطية الوطنى فى مقاومة الغزو الفكرى والثقافى والعقيدى كما تم نسيان النشاط القبطى بتقديم الرهبنة لمصر والعالم حيث إن آباء الأقباط من الأنبا بولا أول السواح والأنبا أنطويوس أبوالرهبان هم الذين أوجدوا هذا النظام الدينى والاجتماعى للعالم كله.
فقد كانت اللغة القبطية هى المرحلة الاخيرة للغة المصرية من مراحل تطور اللغة المصرية وكانت عدة لهجات، وقد كانت لمنطقة أسيوط لهجة قبطية خاصة تسمى اللهجة الأسيوطية وكانت تستعمل فى منطقة جغرافية محددة من البهنسا إلى أسيوط، وتم اكتشاف عدة برديات لنصوص مسيحية باللهجة الأخميمية ترجع للقرن الثالث الميلادى، وقد ظل أقباط أسيوط يتمسكون بلغتهم القبطية حتى عهد قريب فقد ذكر المؤرخ المقريزى فى القرن15م، عند كلامه عن دير موشه بأسيوط حيث ذكر أن الأغلب من نصارى هذه الأديرة تعرف القبطى الصعيدى، كما ذكر نفس الكلام الرحالة فانسليب فى كتابه رحلته إلى مصر فى سنة 1672، أنه وجد عند زيارته لأسيوط من يتكلم بلغته الأصلية.
وقد انتشر فى أسيوط منذ القرن 3م الكثير من الفلسفات والمذاهب الفلسفية والدينية ، ويعتبر أفلوطين الأسيوطى (القرن 3م) الذى تنسب له أحيانا الأفلوطونية الحديثة من أشهر الشخصيات التى أنجبتها أسيوط فى القرن ال3م، ويعرف لدى المؤرخين الغربيين باسم أفلوطين الليكوبولى نسبة الى بلدة مدينة ليكوبوليس (أو مدينة الذئب) التى هى أسيوط الحالية، وقد انتشرت الرهبنة فى أسيوط نظرا لقرب أسيوط من الصحراء الغربية بالإضافة لوجود كثير من المقابر الاثرية المنحوتة فى الصخور ،وقد ساعد على انتشار الرهبنة بأسيوط مجموعة من رهبان القديس باخوم أب حياة الشركة فى الرهبنة، ومنها القديس يوحنا الليكوبولى المولود فى أسيوط 305م. حيث أسس رهبنة كبيرة انتشرت إلى كل جبال أسيوط المجاور، كما أسس الرهبنة فى دير العذراء بجبل أسيوط، كما يوجد فى أسيوط عدد كبير من الأديرة التى تأسست فى العصر القبطى مثل الدير الأشهر الذى زارته العائلة المقدسة أثناء هروبها فى مصر وهو دير المحرق والذى يوجد به المغارة التى سكنت فيه العائلة المقدسة ما يزيد على 6 أشهر ودير مارمينا المعلق ودير العباد فى بلدة الزاوية الشهير بدير القديس أثناسيوس ودير القديس أبوللو فى منطقة باويط ودير العذراء بجبل الجنادلة ودير ريفا الذى خرب بعد القرن 15م.
كما خرج من أسيوط شخصيات كنسية شهيرة منها الأسقف المنشق على البابا الارثوذكسى ميلاتيوس ،وهو من أساقفة القرن الرابع الميلادى والأنبا قسطنطين أسقف أسيوط والقوصية وقسقام (القرن ال6م) كاتب سير شهداء الأقباط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.