وزير التعليم العالي من كفر الشيخ: إنشاء 4 جامعات حكومية جديدة    مصر والاتحاد الأوروبي يطلقان برنامجا لتعزيز التجارة والأسواق المحلية    وزير الزراعة يفتتح مشروع الاستثمارات الزراعية المستدامة    وزير التموين: باندا السعودية تطلب إقامة سلاسل تجارية وتطوير 20 مجمع استهلاكي    إزالة 160حالة تعد على الأراضي الزراعية بمركزين فى المنيا    أردوغان ينتقد الضغط على تركيا لفتح حدودها أمام اللاجئين    الضامة تهدد مشاركة حسام عاشور امام الجيش    اسوان يستضيف الاتحاد والحرس في مواجهة إنبي والانتاج يلتقي الاسماعيلي    الأنصاري: 34 سيارة إسعاف نقلت «مصابي القطار».. ووصلنا بعد الحادث ب3 دقائق    الأجهزة الأمنية تضبط بنادق آلية وخرطوش وفرد روسي بالبحيرة    إجراءات احترازية ووقائية بأسيوط تحسباً لوصول "زيكا"    محكمة "إسرائيلية" تدين زوجة نتنياهو بإساءة معاملة مدير منزلها    الأسواني: الإعلام متفرغ لكشف أخطاء الأطباء بناءً على تعليمات الأمن    "مياه الإسكندرية" تحذر مواطني غرب المدينة من انقطاع الماء    سان جيرمان يمدد عقد مدربه حتى 2018    «مميش»: عبور 49سفينة ب«السويس» بإجمالي حمولات 2.7 مليون طن    وزير الري يلتقي نظيره الأثيوبي بالخرطوم.. وجولة جديدة للمفاوضات بأديس أبابا    مصرع 6 أشخاص وإصابة آخر في حادث تصام على الطريق الزراعي بالبحيرة    بالصور.. ضبط تشكيل عصابي تخصص فى سرقة حقائب السيدات بالسويس    المتحدث العسكري: اكتشاف نفق خرساني كبير على حدود غزة    دار الإفتاء توقع بروتوكول تعاون مع اتحاد علماء الدين الإسلامي الكردستاني    روسيا تؤكد استعدادها بحث سبل وقف إطلاق النار في سوريا    الخفافيش تتسبب في وفاة 12 شخصًا في بيرو    إجراءات احترازية ووقائية بأسيوط تحسبًا لوصول «زيكا»    وقفة تأييد لأبناء مبارك أمام «المعادى العسكري»    مستلزمات طبية من منظمة الصحة العالمية تصل مدينة تعز بعد أشهر من الحصار    وفد رئاسي يعقد اجتماعات مغلقة بالبرلمان استعداداً لخطاب السيسي    مصر : الطقس يعود للاعتدال بعد نهاية فترة الصقيع    بيونج يانج تتعهد بترحيل جميع الكوريين الجنوبيين في مجمع «كيسونج»    صفاء سلطان تشارك نجوم الدراما المصرية في "الشاه و السلطان"    الروائية مى خالد لصباح الخير :عدم معرفة الانسان لامكانياته الابداعية يجعله يتنازل عنها بسهولة    وزيرة التعاون الدولى تصل الأقصر برفقة وفد من بنك التنمية الأفريقى    أنس الفقى: شكرا لكل من هنأنى بالبراءة    الجيش والمقاومة يسيطران علي معسكر "فرضة نهم" شرق العاصمة صنعاء بالكامل    وزير الأوقاف يتلقى دعوة للمشاركة فى مؤتمر التطرف الطائفي في أفريقيا    الذهب يواصل الارتفاع.. والدولار يسجل 8.77 جنيهات    طريقة عمل أفخاذ الدجاج المشوية    اليوم.. إطلاق برنامج تعزيز التجارة والأسواق المحلية    فقدان مروحية عسكرية يونانية فوق بحر إيجة    تهشيم 5 سيارات في معركة بالأسلحة بين سائقين بالنزهة    موقع أمريكي: إدارة أوباما تسعى لإلغاء شروط حقوق الإنسان المرتبطة بالمساعدات لمصر    هيفاء وهبي في القاهرة استعدادا لألبومها الجديد    المرصد السورى : الأكراد يسيطرون على مطار "منج" بحلب    الشيخ مصطفى كامل لصباح الخير :ارقى الاخلاق هى ان تعبد الله سبحانه كأنك تراه    جاريدو يتحدث.. عن الأهلي الجديد وغالي المدرب وتسريب التشكيل    طبيب فرنسي: محلول "كلورور المغناسيوم" يمنع اضطراب النوم    النني يستعد للمشاركة مع أرسنال أمام ليستر سيتي    "البحوث الإسلامية": إكراه الفتاة على الزواج جناية عليها ولا يجوز    نتيجة الشهادة الاعدادية محافظة الدقهلية الترم الاول 2016 برقم الجلوس    جسر الفشل    كاميرون يتعهد بإيجاد حل لمنح مشجعي البريميرليج صوتا في مجالس الأندية    الفنانة عبير منير فرنسية في «الحلمية».. ومسيطرة في «أبوالبنات»    حظك اليوم توقعات الأبراج ليوم الخميس 11 فبراير    برشلونة يصعد إلى نهائي إسبانيا بعد تعادله مع فالنسيا    رئيس جامعة القاهرة معلقا على إيقاف "غيبوبة": المسرحية محاولة لتمجيد لحظات ثورة يناير    بالفيديو- برشلونة يفرض التعادل على فالنسيا في الوقت القاتل ويصعد لنهائي كأس الملك    بالصور..محمود التهامي يحيي حفل مولد الحسين بدلا من والده    عاشور: الخوارج سبب مقتل «الحسين» والرسول حذر منهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنصورة تعوم علي بركة «مجاري» بسبب الانفجارات المتكررة للمواسير
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 12 - 08 - 2013

كارثة بيئية وصحية تهدد آلاف المواطنين بانتشار العدوي والامراض بعد أن تحولت الشوارع في المناطق الراقية مثل المشاية والسكة الجديدة والعباسي والسكة القديمة بالاضافة الي المناطق الشعبية في المنصورة الي برك ومستنقعات صرف صحي نتيجة الانفجارات والانسدادت المستمرة تركها أوقات طويلة بدون اصلاحها مما يتسبب في حدوث حالة من السخط العام بين المواطنين. يقول أحمد حازم 23 سنة ان خط الصرف الصحي بشارع المشاية أرقي وأغلي منطقة في الدقهلية دائم الانفجار ومسئولو الصرف الصحي يقومون بسحب المياه بعد نداءات كثيرة لهم وتعود ريمة الي عادتها القديمة في اقل من اسبوع حيث يتكرر انفجارة الماسورة مرة اخري مطالبا بضرورة استبدال مواسير هذا الخط.
ويضيف محمد علام 44 سنة صاحب محل ملابس بالمشاية أن مياه الصرف الصحي أصبحت منظرا معتادا لمواطني في ظل عجز المسئولين عن حل هذه الازمة المستعصية فكل ما يقوم به مسئول الصرف الصحي تشغيل ماكينة السحب فقط مؤكدا أن المواطن الدقهلاوي يدفع مبالغ كبيرة جدا لشركة المياه والصرف الصحي وإسعارها أغلي من المحافظات الاخري بدون أي خدمة. ويلفت أحمد الجميل 33 سنة صاحب محل الي أن مياه الصرف تظل باليومين والاربعة دون قيام أحد بسحبها حيث ترتفع لأكثر من 30 سنتيمترا في الشارع ولا حياة لمن تنادي وتتسبب في إعاقة حركة المرور والمارة من المواطنين خاصة أن المنطقة حيوية للغاية فإذا كان هذا هو حال المناطق الراقية فما بالك بالامكان العشوائية.
وتطالب الدكتورة نهلة عنبر 42 سنة من مسئولي محافظة الدقهلية تشكيل لجنة هندسية من شركة مياه الشرب والصرف الصحي و الاسكان وجامعة المنصورة لوضع تقريرا مفصلا عن حالة شبكة الصرف الصحي بالمنصورة خاصة بعدما تردد عن وجود مشكلة كبيرة في شبكة الصرف الصحي خاصة وانها ستنفجر في أي لحظة. وإضافت أن الانفلات الاخلاقي والامني والفساد منذ ثورة 25 يناير قد ساهم بشكل كبير في الازمة بعدما شهدت المنصورة الاف المخالفات من البناء العشوائي وتعلية الادوار بشكل جنوني تسبب في الازدحام علي الشبكة التي تعاني من شدة الضغط مطالبة بتطبيق القانون بحزم علي هؤلاء التجار اللذين يكسبون ملايين الجنيهات علي حساب الشعب المصري والدولة سويا وأنه لابد من تحميل هؤلاء كافة التكلفة للسماح لهم بالتوصيل علي الشبكة. ويشكو هيثم أحمد الشحات 35 سنة موظف من تكرار الانفجارات بشبكة صرف صحي منطقة ميت حضر مما يضطرهم الي الاستعانة بعمال الصرف لإصلاح الاعطال علي حسابهم الخاص لأنهم لو إنتظروا الشركة لارسال عمالها لن يأتوا الا بعد أكثر من أسبوع. ويشير محمد زايد 35 سنة الي أن شارع السكة القديمة قد تحول الي مستنقع صرف صحي منذ أكثر من 10 أيام ولاحياة لمن تنادي ولا يستطيع أحد الجلوس في محلة أو الحركة في الشارع وقال زايد: نأمل بعد ثورة 30 يونيو المجيدة أن يحدث تغيير في أداء الاجهزة المسئولة وأن يشعر المواطن بالتحسن في كل مناحي الحياة ويشعر بها كما شعر كل مواطن مصري بعد ثورة 30 يونية بحل أزمة البنزين والسولار والكهرباء وعودة الروح المعنوية للشعب المصري. ويري إبراهيم شرارة صاحب محل ذهب بالسكة الجديدة أن مياه الصرف الصحي بالمنصورة أصبحت مشكلة عامة بكل المناطق متهما المسئولين بالتقاعس وعدم التحرك بسرعة وحل المشكلة في ذات اليوم كما طالب باتخاذ إجراءات عاجلة ووقف السماح لاصحاب الوحدات السكنية بحوض الزعفران وخطاب والبشطمير وكذلك كافة المباني المخالفة علي الاراضي الزراعية بالمنصورة وعدم توصيل المرافق لها لكونها السبب الرئيسي في الازمة.
ويكشف محمد محمد 65 سنة علي المعاش بمنطقة سندوب عن دخول مياه الصرف المنازل مما أدي الي تشقق حوائطها واساساتها لذلك وتقدموا بعدة شكاوي الي شركة الصرف ولاجدوي من الشكاوي وكان الرد أن المنطقة عشوائية ولا يوجد مانع لدي الشركة من الاشراف مجانا علي إقامة خط جديد علي حساب الاهالي الامر الذي يشكل عبئا كبيرا علينا ولا نستطيع القيام به. من جهته يؤكد أحد مسئولي شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة أن سبب الازمة يرجع الي تهالك معظم خطوط الشبكة بشكل كبير بسبب قيام الاهالي بالتوصيل العشوائي علي الشبكة والخط مباشرة وليس علي الابيار بالاضافة الي مخالفات المباني والمناطق العشوائية وأن هناك خطة للتعامل مع هذه الازمة ويتم الدفع بفرق الطوارئ فورا في حالة وجود أي أعطال مطالبا المواطنين بتوعية الاخرين بعدم وضع القمامة ومخلفات الطعام في الصرف الصحي لأنه يتسبب في انسداد الشبكات بشكل كبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.