النقل: مباحثات لوصول القطار السريع إلى الأقصر والغردقة    افتتاح محطة المياه القديمة بأسيوط بعد تجديدها بتكلفة 30 مليون جنيه    "الزيات": مراكب السياحة في الأقصر وأسوان متعطلة بسبب العنف    رئيس "حماية المستهلك": أوافق على قرار رفع أسعار الغاز لأنه "مدروس"    بالصور .. تجربة لإنتاج خزان لتوليد الطاقة والسماد بشركة المياه بمطروح    بالفيديو - جماهير برشلونة ترفع المناديل البيضاء للفريق    عودة طائرة ماليزية كانت فى طريقها للهند لمطار كوالالمبور بسبب عطل    إصابة "إكرامي" و"جدو" بعد موقعة الدفاع المغربي    بالفيديو.. علب حليب يتغير لونها تلقائيًا بمجرد فسادها باليابان    مظهر شاهين: يطالب بمنع "يعقوب والسلفيين" من صعود المنابر    أنصار الإرهابية يتوجهون إلى قسم حلوان للتظاهر    بالفيديو ..وحيد عبد المجيد : دورى فى حملة صباحى انتهى ..وشعبية السيسى تتآكل    تسجيل 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا في السعودية    الشئون الاجتماعية بالوادي الجديد تبدأ في تلقى طلبات الراغبين في أداء الحج    الأزهر و«الإفتاء»: دعوة «الظواهرى» لاستهداف الجيش والشرطة «إفساد فى الأرض»    نصيحة فسخانى: خد اللى عينيها مفتحة    هنية : نرحب بانجاز ملف المصالحة وطي صفحة الانقسام    بالفيديو والصور.. الأسد يزور بلدة "معلولا" المسيحية عقب استردادها من "داعش"    السياسة تسيطر على احتفالات «الفصح» فى أوكرانيا وروسيا.. وإسرائيل تغلق أبواب كنيسة «القيامة»    رئيس البرلمان الجزائري: بقايا الإرهاب ما زالت تضرب في البلاد    الجيش الحر العميل    تونس: المفاوضات مع ليبيا للإفراج عن تونسيين مختطفين لا تخضع للمقايضة    "البلتاجي" معلقًا على حبسه سنة: "أدينا بنغير لون بدلة السجن عشان الملل"    نصائح للوقاية من أضرار الفسيخ والسردين    منصور : أنا "رجل" قانون .. ووعدت "سما المصري" بغلق قناة فلول    بالفيديو والصور.. "جنوب السودان" ترتدي جلود النمور في مهرجان الطبول    م الآخر| شم النسيم.. الحياة بقي لونها بمبي    وكيل تعليم الفيوم يكرم طلاب ومعلمي مدرسة ابتدائية لأبداعهم بحفل ختام الأنشطة    نيابة السويس تقرر حبس 6 قيادات إخوانية 15 يوما للتحريض على العنف    نقل سما المصري لمحكمة شمال الجيزة في "بوكس".. والأهالي يحاولون الاعتداء عليها    استشهاد ضابط ومجند على يد مسلحين بكمين الكيلو 54 طريق مصر - السويس ليلة عيد القيامة    ضبط أحد المتورطين في مجزرة أسوان    القبض على 18 أطلقوا النار على منزل وزير الداخلية بالسويس    يعني إيه النور مقطوع؟    عالم بالطاقة النووية يروج عملات أجنبية بالمنوفية    هل حقاً أفاق السيد المسيح من إغماء؟!    الأهلي يطلب من الذئاب عزت و فاروق و باسم    فوز كيما والألومنيوم والأقصر بالمجموعة الأولى للممتاز "ب"    مدرب باريس سان جيرمان يرغب في الاستمرار بتدريب الفريق    مصرع عامل في حادث تصادم سيارة ب«دراجة بخارية» بالبحيرة    محمد رمضان يوقف تصوير "ابن حلال" لقضاء شم النسيم ويستأنفه الثلاثاء    "سواريز" يتغزل فى "جيرارد"    البابا فرانسيس يدعو إلى وضع حد للحروب أثناء قداس عيد القيامة    الصحة تتوقع وصول فيروس كورونا إلى مصر    شم النسيم بنكهة ثورية .. والبيض وسيلة احتجاج    "الجبهة الوسطية" تطالب الرئيس بإصدار قرار بالعفو عن أبناء سيناء    صيد البريميرليج .. "عاصفة" تتسبب فى ايقاف مباراة ارسنال وهال سيتي .. فيديو    وزارة الزراعة: 8.7 مليون طن حجم الإنتاج المتوقع من محصول القمح    المتاحف الأثرية تستعد للزوار فى أعياد الربيع    وزير الصحة يقرر تغيير مدير معهد ناصر ومدير مديرية الشؤون الصحية بالأقصر    محافظ مطروح يشهد مشروعات تخرج طلاب الثانوية الفندقية    طلائع الدعوة السلفية بالفيوم يكرم الفائزين في مسابقة "جيل جديد" الثقافية بأطسا    وكيل سانشيز ينفى المشاجرة مع تاتا عقب كلاسيكو    " هيفاء " تشعل الخلاف بين " رمضان " و" السبكى "    الصحة تنفي إصابة أحد الأطفال بآثار جانبية بعد تطعيم شلل الأطفال    وكيل الأوقاف من كنيسة مار جرجس بكفر الشيخ: جئنا مشاركين لا مهنئين    استشارى نفسى: "حب لغيرك ما تحب لنفسك" من أجل حياة نفسية أفضل    هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأكل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المنصورة تعوم علي بركة «مجاري» بسبب الانفجارات المتكررة للمواسير
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 12 - 08 - 2013

كارثة بيئية وصحية تهدد آلاف المواطنين بانتشار العدوي والامراض بعد أن تحولت الشوارع في المناطق الراقية مثل المشاية والسكة الجديدة والعباسي والسكة القديمة بالاضافة الي المناطق الشعبية في المنصورة الي برك ومستنقعات صرف صحي نتيجة الانفجارات والانسدادت المستمرة تركها أوقات طويلة بدون اصلاحها مما يتسبب في حدوث حالة من السخط العام بين المواطنين. يقول أحمد حازم 23 سنة ان خط الصرف الصحي بشارع المشاية أرقي وأغلي منطقة في الدقهلية دائم الانفجار ومسئولو الصرف الصحي يقومون بسحب المياه بعد نداءات كثيرة لهم وتعود ريمة الي عادتها القديمة في اقل من اسبوع حيث يتكرر انفجارة الماسورة مرة اخري مطالبا بضرورة استبدال مواسير هذا الخط.
ويضيف محمد علام 44 سنة صاحب محل ملابس بالمشاية أن مياه الصرف الصحي أصبحت منظرا معتادا لمواطني في ظل عجز المسئولين عن حل هذه الازمة المستعصية فكل ما يقوم به مسئول الصرف الصحي تشغيل ماكينة السحب فقط مؤكدا أن المواطن الدقهلاوي يدفع مبالغ كبيرة جدا لشركة المياه والصرف الصحي وإسعارها أغلي من المحافظات الاخري بدون أي خدمة. ويلفت أحمد الجميل 33 سنة صاحب محل الي أن مياه الصرف تظل باليومين والاربعة دون قيام أحد بسحبها حيث ترتفع لأكثر من 30 سنتيمترا في الشارع ولا حياة لمن تنادي وتتسبب في إعاقة حركة المرور والمارة من المواطنين خاصة أن المنطقة حيوية للغاية فإذا كان هذا هو حال المناطق الراقية فما بالك بالامكان العشوائية.
وتطالب الدكتورة نهلة عنبر 42 سنة من مسئولي محافظة الدقهلية تشكيل لجنة هندسية من شركة مياه الشرب والصرف الصحي و الاسكان وجامعة المنصورة لوضع تقريرا مفصلا عن حالة شبكة الصرف الصحي بالمنصورة خاصة بعدما تردد عن وجود مشكلة كبيرة في شبكة الصرف الصحي خاصة وانها ستنفجر في أي لحظة. وإضافت أن الانفلات الاخلاقي والامني والفساد منذ ثورة 25 يناير قد ساهم بشكل كبير في الازمة بعدما شهدت المنصورة الاف المخالفات من البناء العشوائي وتعلية الادوار بشكل جنوني تسبب في الازدحام علي الشبكة التي تعاني من شدة الضغط مطالبة بتطبيق القانون بحزم علي هؤلاء التجار اللذين يكسبون ملايين الجنيهات علي حساب الشعب المصري والدولة سويا وأنه لابد من تحميل هؤلاء كافة التكلفة للسماح لهم بالتوصيل علي الشبكة. ويشكو هيثم أحمد الشحات 35 سنة موظف من تكرار الانفجارات بشبكة صرف صحي منطقة ميت حضر مما يضطرهم الي الاستعانة بعمال الصرف لإصلاح الاعطال علي حسابهم الخاص لأنهم لو إنتظروا الشركة لارسال عمالها لن يأتوا الا بعد أكثر من أسبوع. ويشير محمد زايد 35 سنة الي أن شارع السكة القديمة قد تحول الي مستنقع صرف صحي منذ أكثر من 10 أيام ولاحياة لمن تنادي ولا يستطيع أحد الجلوس في محلة أو الحركة في الشارع وقال زايد: نأمل بعد ثورة 30 يونيو المجيدة أن يحدث تغيير في أداء الاجهزة المسئولة وأن يشعر المواطن بالتحسن في كل مناحي الحياة ويشعر بها كما شعر كل مواطن مصري بعد ثورة 30 يونية بحل أزمة البنزين والسولار والكهرباء وعودة الروح المعنوية للشعب المصري. ويري إبراهيم شرارة صاحب محل ذهب بالسكة الجديدة أن مياه الصرف الصحي بالمنصورة أصبحت مشكلة عامة بكل المناطق متهما المسئولين بالتقاعس وعدم التحرك بسرعة وحل المشكلة في ذات اليوم كما طالب باتخاذ إجراءات عاجلة ووقف السماح لاصحاب الوحدات السكنية بحوض الزعفران وخطاب والبشطمير وكذلك كافة المباني المخالفة علي الاراضي الزراعية بالمنصورة وعدم توصيل المرافق لها لكونها السبب الرئيسي في الازمة.
ويكشف محمد محمد 65 سنة علي المعاش بمنطقة سندوب عن دخول مياه الصرف المنازل مما أدي الي تشقق حوائطها واساساتها لذلك وتقدموا بعدة شكاوي الي شركة الصرف ولاجدوي من الشكاوي وكان الرد أن المنطقة عشوائية ولا يوجد مانع لدي الشركة من الاشراف مجانا علي إقامة خط جديد علي حساب الاهالي الامر الذي يشكل عبئا كبيرا علينا ولا نستطيع القيام به. من جهته يؤكد أحد مسئولي شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة أن سبب الازمة يرجع الي تهالك معظم خطوط الشبكة بشكل كبير بسبب قيام الاهالي بالتوصيل العشوائي علي الشبكة والخط مباشرة وليس علي الابيار بالاضافة الي مخالفات المباني والمناطق العشوائية وأن هناك خطة للتعامل مع هذه الازمة ويتم الدفع بفرق الطوارئ فورا في حالة وجود أي أعطال مطالبا المواطنين بتوعية الاخرين بعدم وضع القمامة ومخلفات الطعام في الصرف الصحي لأنه يتسبب في انسداد الشبكات بشكل كبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.