السادات: "حقوق الإنسان" يتداخل عملها مع اللجان المستحدثة    رؤساء التحرير يرفضون «الحجب» .. ويطالبون الرئاسة بالتدخل    تأجيل إعادة محاكمة قيادات الإخوان ب "أحداث البحر الأعظم" لجلسة 1 يونيو    "خبير برلماني": لجان النواب مازالت بلا إستراتيجية ولا رؤية    الرقابة المالية: ثلاثة حالات يجوز للهيئة استثنائها من تقديم عرض شراء إجباري    11.10 جنيه مقابل الدولار في السوق السوداء    لتنفيذ المرحلة الثانية من مبادرة الرئيس السيسي بنشر السلاسل التجارية :خالد حنفي : طرح الاراضي علي المستثمرين لإقامة سلاسل تجارية ومراكز لوجستية في 8 محافظات بإجمالي مساحات مليون و591 ألف و800 متر مربع    الأمم المتحدة: سوريا تمنع المساعدات عن أكثر من 900 ألف شخص    مقتل 166 شخصا في شتى أنحاء سوريا    وكيل مجلس النواب المصري نائبا لرئيس المؤتمر الإفريقي العربي    ترامب يحقق فوزا كبيرا بولاية إنديانا    الناتو يوافق على فتح ممثلية دائمة لقطر في مقره    بالفيديو.. حارس أمريكى كاد أن يفقد ملامح وجهة فداءً لفريقه    المفوضية الأوروبية توصي بفتح أبواب "شنغن" أمام الأتراك    الننى أفضل لاعب في أرسنال    الجبلاية تعرض رعاية ودية الكونغو على «بريزنتيشن»    الرئيس الإيطالي يكرم المدرب رانييري بعد إنجاز ليستر سيتي    تعرف على القناة البديلة لمباراة السوبر الإفريقي لكرة اليد    المقهى الإيطالي.. انتصار "التشوليزمو".. ذكرى طائرة "سوبيرجا".. و يوفي الأُمراء    تأجيل إعادة محاكمة 3 متهمين ب"حرق كنيسة العذراء بكرداسة"    هيئة الإسعاف: 4 حالات وفاة وإصابة 10 في حادث تصادم سيارات بقنا    القبض على رئيس حي روض الفرج متلبسًا بتقاضي رشوة    عمرو عبد الجليل: «حين ميسرة» أفضل أدواري    من"جنون التغذية".. كل النباتيون يعانون أمراضا    كارثة.. الحكومة تمتنع عن استلام القمح من الفلاحين    ارتفاع أسعار الدواجن واللحوم .. والمواطن "الضحية"    قرار جمهوري بتمديد حالة الطوارىء بعدة مناطق بشمال سيناء لمدة ثلاثة أشهر    تركيا تحسم موقفها من التدخل في سوريا    "الهدهد": انتظام امتحانات الشفوى قبل بدء التحريرى    حبس الناشطة سناء سيف 6 أشهر بتهمة إهانة القضاء    السيطرة على حريق مخزنى أدوية وأدوات منزلية فى الدقى دون إصابات    الأرصاد: طقس الخميس معتدل على السواحل الشمالية مائل للحرارة على الوجه البحرى والقاهرة    مصرع وإصابة 10 أشخاص في انقلاب سيارة بالإسماعيلية    محمد رحيم: بوسى مفاجأتى فى تتر مسلسل الخانكة رمضان 2016    توقف العمل بميناء شرق بورسعيد    مصرع مسجل وضبط آخر في معركة مع الشرطة بالإسماعيلية    صور مي نور الشريف تفقد وزنها وتحول جذري في إطلالتها    إيناس الدغيدي رفضت التعاون مع أحمد السقا.. والسبب "عنصري"    ميسون صقر ترصد حياة الغواصين في روايتها الجديدة    إليكِ بالصور.. جوارب جديدة تصلح للأحذية المفتوحة والصنادل    الصرف يغرق عشرات المنازل بأسوان.. وإحالة المتسببين للنيابة العامة    توقيع الكشف الطبي على 1235 حالة خلال قافلة مجانية بالفيوم    محافظ القليوبية يأمر بشن حملة لمكافحة البعوض في ب"القلج"    مانشستر يونايتد    اليوم | الزمالك يبدأ الاستعداد لمواجهة الفلاحين    بعد انفصالهما للمرة الرابعة..أحمد سعد يوجه رسالة رومانسية ل"البارودي"    بالفيديو.. سعد الهلالي: «بزعل أوي من دعاء (اللهم انصر الإسلام)»    الكسب غير المشروع: حسين سالم تقدم بطلب للتنازل عن 75%من ثروته    إعدام 39 ألف ديك رومي بعد تفشي إنفلونزا الطيور بأمريكا    باحثون: زيكا يهاجم الخلايا الجذعية والعصبية في المخ    خارطة طريق لحل أزمات المسلمين في ذكري الإسراء والمعراج    وصول 8500 طن بوتاجاز لموانئ السويس    خالد العناني: أقسمت أن أحافظ على آثار مصر    مجمع البحوث الإسلامية يوضح أقوال العلماء فى كيفية إدخال الميت القبر    دينا رامز تهنئ المسلمين بالإسراء والمعراج    شيرهان تحتفل بذكرى الإسراء والمعراج    خالد بيومي: هذه أسباب خروج البافاري أمام الروخي بلانكوس    : ليلة الإسراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنصورة تعوم علي بركة «مجاري» بسبب الانفجارات المتكررة للمواسير
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 12 - 08 - 2013

كارثة بيئية وصحية تهدد آلاف المواطنين بانتشار العدوي والامراض بعد أن تحولت الشوارع في المناطق الراقية مثل المشاية والسكة الجديدة والعباسي والسكة القديمة بالاضافة الي المناطق الشعبية في المنصورة الي برك ومستنقعات صرف صحي نتيجة الانفجارات والانسدادت المستمرة تركها أوقات طويلة بدون اصلاحها مما يتسبب في حدوث حالة من السخط العام بين المواطنين. يقول أحمد حازم 23 سنة ان خط الصرف الصحي بشارع المشاية أرقي وأغلي منطقة في الدقهلية دائم الانفجار ومسئولو الصرف الصحي يقومون بسحب المياه بعد نداءات كثيرة لهم وتعود ريمة الي عادتها القديمة في اقل من اسبوع حيث يتكرر انفجارة الماسورة مرة اخري مطالبا بضرورة استبدال مواسير هذا الخط.
ويضيف محمد علام 44 سنة صاحب محل ملابس بالمشاية أن مياه الصرف الصحي أصبحت منظرا معتادا لمواطني في ظل عجز المسئولين عن حل هذه الازمة المستعصية فكل ما يقوم به مسئول الصرف الصحي تشغيل ماكينة السحب فقط مؤكدا أن المواطن الدقهلاوي يدفع مبالغ كبيرة جدا لشركة المياه والصرف الصحي وإسعارها أغلي من المحافظات الاخري بدون أي خدمة. ويلفت أحمد الجميل 33 سنة صاحب محل الي أن مياه الصرف تظل باليومين والاربعة دون قيام أحد بسحبها حيث ترتفع لأكثر من 30 سنتيمترا في الشارع ولا حياة لمن تنادي وتتسبب في إعاقة حركة المرور والمارة من المواطنين خاصة أن المنطقة حيوية للغاية فإذا كان هذا هو حال المناطق الراقية فما بالك بالامكان العشوائية.
وتطالب الدكتورة نهلة عنبر 42 سنة من مسئولي محافظة الدقهلية تشكيل لجنة هندسية من شركة مياه الشرب والصرف الصحي و الاسكان وجامعة المنصورة لوضع تقريرا مفصلا عن حالة شبكة الصرف الصحي بالمنصورة خاصة بعدما تردد عن وجود مشكلة كبيرة في شبكة الصرف الصحي خاصة وانها ستنفجر في أي لحظة. وإضافت أن الانفلات الاخلاقي والامني والفساد منذ ثورة 25 يناير قد ساهم بشكل كبير في الازمة بعدما شهدت المنصورة الاف المخالفات من البناء العشوائي وتعلية الادوار بشكل جنوني تسبب في الازدحام علي الشبكة التي تعاني من شدة الضغط مطالبة بتطبيق القانون بحزم علي هؤلاء التجار اللذين يكسبون ملايين الجنيهات علي حساب الشعب المصري والدولة سويا وأنه لابد من تحميل هؤلاء كافة التكلفة للسماح لهم بالتوصيل علي الشبكة. ويشكو هيثم أحمد الشحات 35 سنة موظف من تكرار الانفجارات بشبكة صرف صحي منطقة ميت حضر مما يضطرهم الي الاستعانة بعمال الصرف لإصلاح الاعطال علي حسابهم الخاص لأنهم لو إنتظروا الشركة لارسال عمالها لن يأتوا الا بعد أكثر من أسبوع. ويشير محمد زايد 35 سنة الي أن شارع السكة القديمة قد تحول الي مستنقع صرف صحي منذ أكثر من 10 أيام ولاحياة لمن تنادي ولا يستطيع أحد الجلوس في محلة أو الحركة في الشارع وقال زايد: نأمل بعد ثورة 30 يونيو المجيدة أن يحدث تغيير في أداء الاجهزة المسئولة وأن يشعر المواطن بالتحسن في كل مناحي الحياة ويشعر بها كما شعر كل مواطن مصري بعد ثورة 30 يونية بحل أزمة البنزين والسولار والكهرباء وعودة الروح المعنوية للشعب المصري. ويري إبراهيم شرارة صاحب محل ذهب بالسكة الجديدة أن مياه الصرف الصحي بالمنصورة أصبحت مشكلة عامة بكل المناطق متهما المسئولين بالتقاعس وعدم التحرك بسرعة وحل المشكلة في ذات اليوم كما طالب باتخاذ إجراءات عاجلة ووقف السماح لاصحاب الوحدات السكنية بحوض الزعفران وخطاب والبشطمير وكذلك كافة المباني المخالفة علي الاراضي الزراعية بالمنصورة وعدم توصيل المرافق لها لكونها السبب الرئيسي في الازمة.
ويكشف محمد محمد 65 سنة علي المعاش بمنطقة سندوب عن دخول مياه الصرف المنازل مما أدي الي تشقق حوائطها واساساتها لذلك وتقدموا بعدة شكاوي الي شركة الصرف ولاجدوي من الشكاوي وكان الرد أن المنطقة عشوائية ولا يوجد مانع لدي الشركة من الاشراف مجانا علي إقامة خط جديد علي حساب الاهالي الامر الذي يشكل عبئا كبيرا علينا ولا نستطيع القيام به. من جهته يؤكد أحد مسئولي شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة أن سبب الازمة يرجع الي تهالك معظم خطوط الشبكة بشكل كبير بسبب قيام الاهالي بالتوصيل العشوائي علي الشبكة والخط مباشرة وليس علي الابيار بالاضافة الي مخالفات المباني والمناطق العشوائية وأن هناك خطة للتعامل مع هذه الازمة ويتم الدفع بفرق الطوارئ فورا في حالة وجود أي أعطال مطالبا المواطنين بتوعية الاخرين بعدم وضع القمامة ومخلفات الطعام في الصرف الصحي لأنه يتسبب في انسداد الشبكات بشكل كبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.