" الجبهة المصرية " : نعتمد فى اختيار المرشحين على حسن السمعة والاسم والشعبية    مبارك: مصر تواجه تحديات كبيرة.. وتطورات المنطقة في غاية التعقيد    بالفيديو.. «مبارك» ل «السيسي»: ربنا يوفقك.. وأثق أن مصر في يد قيادة حكيمة    رئيس جامعة الإسكندرية: نحرص على الانفتاح على الخارج    محلب ل"ممثلي المصارف العربية": المناخ في مصر يتغير نحو الأفضل    إحالة مدير التعاون الزراعي بالقليوبية للنيابة الإدارية ل «تلاعبه في صرف الأسمدة»    مقتل طيار ومتدرب سعوديين أثناء طلعة تدريبية    طيران "الأسد" يقتل 27 سوريا في جسر الشغور    10 معلومات هامة من تتويج بايرن ميونيخ بالدورى الألمانى    فوز المرشح اليساري المستقل أكينجي بانتخابات الرئاسة شمال قبرص    فينجر بعد الديربي: تشيلسي حسم اللقب ولن يخسره    "العشرى" يستبعد صافى وعلى لطفى ومحمود فتحى ورمضان ربيع امام دمنهور    "ناجى" الحضرى حارس كبير لكن المرحلة القادمة لها مواصفات خاصة    فرج عامر يرفض "فتنة " السماسرة داخل أروقة سموحة    أسامة عرابى: مسيرة الأهلى ستظل مستمرة بالعطاء والتتويج بالبطولات    رئيس هيئة المترو : تشغيل محطة السادات قبل شهر رمضان    مقتل 9 في اشتباكات بين الجيش وعناصر "بيت المقدس" بالشيخ زويد    ضبط 14ألف صاروخ من الألعاب النارية بحوزة تاجر بالإسكندرية    السيطرة على تسرب للغاز الطبيعي في نجع حمادي    وزير الآثار: تشكيل لجنة لجرد محتويات مخزن متحف مصطفى كامل بعد ما تردد عن سرقته    إيمنيم ويلاوولف يصوران "Best Friend" فى الكنيسة    على الحجار يغني ل "الأبنودي" بساقية الصاوي الأربعاء    التمويل بجمعية شباب الأعمال: المساهمة بمبادرة مشروعك أمن قومى    بالصور.. «منتخب الجيزة» يفوز ب«دوري بيبسي» للمدارس    الإسماعيلي يرفض إنتقال السوليه داخليا    الهيئة العربية للتصنيع تدعم إنارة الإسماعيلية ب50 ألف كشاف موفر للطاقة    العدوى: نجرى تحقيقات موسعة لمعرفة أسباب تسمم مواطنين في الشرقية    واشنطن بوست: مؤسسة كلينتون تعترف بوجود شبهات فساد    وزير السياحة يلتقي وفدا من الفاتيكان لإحياء مسار العائلة المقدسة    حبس 12 من الجماعة "الإرهابية" لاتهامهم بالتعدى على قوات الأمن في المطرية    عمرو دوارة: المسرح ضمير الأمة.. والمهرجان وسيلة لتواصل الأجيال    غدا..عين شمس تفتتح مؤتمر"نحو منظومة وطنية للابتكار"    موجات جديدة تواجه نقيب الصحفيين للاعتراف بالصحافة الالكترونية    أمين عام اتحاد عمال مصر: سنؤكد غداً تأييدنا للرئيس    رئيس جامعة الأزهر: تعلم اللغات يسهم في بناء المجتمعات    وزير التعليم الفني ومحافظ الفيوم يفتتحان مركز التنمية المهنية لهيئة التعليم    عمارة: هجوم «المرزوقي» هدفه جس النبض للمصالحة    غدًا.. شيخ الأزهر يصل الإمارات للمشاركة في منتدى تعزيز السلم    في ذكري ميلادها.. 8 معلومات لا تعرفها عن "أم الطيبين" إحسان القلعاوي    بالصور.. مدارس بني سويف تحتفل بعيد تحرير سيناء في الطابور الصباحي    سقوط المتهم بذبح جزار بسمنود    «العليا للبيئة» بالسويس ترفض اعتماد تقييم مشروع ساحة تداول الفحم بميناء الأدبية    تأجيل محاكمة 21 متهما من "وايت نايتس" إلي 10 مايو لاتهامهم بالشروع في قتل رئيس نادي الزمالك    «أبوالريش» و«مجدي يعقوب» ترفضان استقبال رضيعًا يصارع الموت    قناة كارتون تعرض لقطات جنسية للأطفال.. والنايل سات: لا نراقب القنوات    علامات الكذابين في العلم والقرآن الكريم    قتيلان في احتجاجات ضد مساعي رئيس بوروندي الترشح لولاية ثالثة    محافظ الدقهلية يتفقد موقع انهيار جزء من كوبرى "المنيل" بطلخا    «مكافحة الفيروسات»: نحصل على أدوية فيروس «سي» بنحو 1% من سعرها الحقيقي    هل يجوز تشييع المرأة للجنازة؟    مؤتمر لعرض البرامج البحثية المصرية الفرنسية المشتركة.. غدا    أردوغان يبدأ زيارة رسمية إلى الكويت.. الإثنين    نهار    قافلة طبية من جامعة الأزهر تصل الوادى الجديد    27 مايو.. محاكمة "ناعوت" بتهمة ازدراء الأديان    عمرو الليثي يستأنف حواره مع جيهان السادات.. الليلة    «الإفتاء»: الاحتفال بليلة النصف من شعبان «جائز» بشرط    بالصور.. وزير الصحة يتفقد مستشفي الهلال بمدينة سوهاج‎    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المنصورة تعوم علي بركة «مجاري» بسبب الانفجارات المتكررة للمواسير
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 12 - 08 - 2013

كارثة بيئية وصحية تهدد آلاف المواطنين بانتشار العدوي والامراض بعد أن تحولت الشوارع في المناطق الراقية مثل المشاية والسكة الجديدة والعباسي والسكة القديمة بالاضافة الي المناطق الشعبية في المنصورة الي برك ومستنقعات صرف صحي نتيجة الانفجارات والانسدادت المستمرة تركها أوقات طويلة بدون اصلاحها مما يتسبب في حدوث حالة من السخط العام بين المواطنين. يقول أحمد حازم 23 سنة ان خط الصرف الصحي بشارع المشاية أرقي وأغلي منطقة في الدقهلية دائم الانفجار ومسئولو الصرف الصحي يقومون بسحب المياه بعد نداءات كثيرة لهم وتعود ريمة الي عادتها القديمة في اقل من اسبوع حيث يتكرر انفجارة الماسورة مرة اخري مطالبا بضرورة استبدال مواسير هذا الخط.
ويضيف محمد علام 44 سنة صاحب محل ملابس بالمشاية أن مياه الصرف الصحي أصبحت منظرا معتادا لمواطني في ظل عجز المسئولين عن حل هذه الازمة المستعصية فكل ما يقوم به مسئول الصرف الصحي تشغيل ماكينة السحب فقط مؤكدا أن المواطن الدقهلاوي يدفع مبالغ كبيرة جدا لشركة المياه والصرف الصحي وإسعارها أغلي من المحافظات الاخري بدون أي خدمة. ويلفت أحمد الجميل 33 سنة صاحب محل الي أن مياه الصرف تظل باليومين والاربعة دون قيام أحد بسحبها حيث ترتفع لأكثر من 30 سنتيمترا في الشارع ولا حياة لمن تنادي وتتسبب في إعاقة حركة المرور والمارة من المواطنين خاصة أن المنطقة حيوية للغاية فإذا كان هذا هو حال المناطق الراقية فما بالك بالامكان العشوائية.
وتطالب الدكتورة نهلة عنبر 42 سنة من مسئولي محافظة الدقهلية تشكيل لجنة هندسية من شركة مياه الشرب والصرف الصحي و الاسكان وجامعة المنصورة لوضع تقريرا مفصلا عن حالة شبكة الصرف الصحي بالمنصورة خاصة بعدما تردد عن وجود مشكلة كبيرة في شبكة الصرف الصحي خاصة وانها ستنفجر في أي لحظة. وإضافت أن الانفلات الاخلاقي والامني والفساد منذ ثورة 25 يناير قد ساهم بشكل كبير في الازمة بعدما شهدت المنصورة الاف المخالفات من البناء العشوائي وتعلية الادوار بشكل جنوني تسبب في الازدحام علي الشبكة التي تعاني من شدة الضغط مطالبة بتطبيق القانون بحزم علي هؤلاء التجار اللذين يكسبون ملايين الجنيهات علي حساب الشعب المصري والدولة سويا وأنه لابد من تحميل هؤلاء كافة التكلفة للسماح لهم بالتوصيل علي الشبكة. ويشكو هيثم أحمد الشحات 35 سنة موظف من تكرار الانفجارات بشبكة صرف صحي منطقة ميت حضر مما يضطرهم الي الاستعانة بعمال الصرف لإصلاح الاعطال علي حسابهم الخاص لأنهم لو إنتظروا الشركة لارسال عمالها لن يأتوا الا بعد أكثر من أسبوع. ويشير محمد زايد 35 سنة الي أن شارع السكة القديمة قد تحول الي مستنقع صرف صحي منذ أكثر من 10 أيام ولاحياة لمن تنادي ولا يستطيع أحد الجلوس في محلة أو الحركة في الشارع وقال زايد: نأمل بعد ثورة 30 يونيو المجيدة أن يحدث تغيير في أداء الاجهزة المسئولة وأن يشعر المواطن بالتحسن في كل مناحي الحياة ويشعر بها كما شعر كل مواطن مصري بعد ثورة 30 يونية بحل أزمة البنزين والسولار والكهرباء وعودة الروح المعنوية للشعب المصري. ويري إبراهيم شرارة صاحب محل ذهب بالسكة الجديدة أن مياه الصرف الصحي بالمنصورة أصبحت مشكلة عامة بكل المناطق متهما المسئولين بالتقاعس وعدم التحرك بسرعة وحل المشكلة في ذات اليوم كما طالب باتخاذ إجراءات عاجلة ووقف السماح لاصحاب الوحدات السكنية بحوض الزعفران وخطاب والبشطمير وكذلك كافة المباني المخالفة علي الاراضي الزراعية بالمنصورة وعدم توصيل المرافق لها لكونها السبب الرئيسي في الازمة.
ويكشف محمد محمد 65 سنة علي المعاش بمنطقة سندوب عن دخول مياه الصرف المنازل مما أدي الي تشقق حوائطها واساساتها لذلك وتقدموا بعدة شكاوي الي شركة الصرف ولاجدوي من الشكاوي وكان الرد أن المنطقة عشوائية ولا يوجد مانع لدي الشركة من الاشراف مجانا علي إقامة خط جديد علي حساب الاهالي الامر الذي يشكل عبئا كبيرا علينا ولا نستطيع القيام به. من جهته يؤكد أحد مسئولي شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة أن سبب الازمة يرجع الي تهالك معظم خطوط الشبكة بشكل كبير بسبب قيام الاهالي بالتوصيل العشوائي علي الشبكة والخط مباشرة وليس علي الابيار بالاضافة الي مخالفات المباني والمناطق العشوائية وأن هناك خطة للتعامل مع هذه الازمة ويتم الدفع بفرق الطوارئ فورا في حالة وجود أي أعطال مطالبا المواطنين بتوعية الاخرين بعدم وضع القمامة ومخلفات الطعام في الصرف الصحي لأنه يتسبب في انسداد الشبكات بشكل كبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.