أنشيلوتي: بدأت مفاوضات تجديد التعاقد مع ريال مدريد    "الوليد بن طلال" يبحث شراء نادي مارسيليا الفرنسي    بدء وصول الدول المشاركة فى بطولة العالم للكاراتيه التقليدى    محافظ الدقهلية يشهد مراسم شعلة الأولمبياد الخاص لدورة الألعاب الإقليمية    الفيفا يعلن أسماء المتنافسين على جائزة أفضل حارس مرمى في العالم    نادر بكار: لن نحبط من محاولات التشهير بالنور وقياداته    اسيوط ودعت شيخ مطارنة الكنيسة القبطية "الارزوثكسية"الانبا "ميخائيل"    أردوغان ينتقد الأصوات المطالبة بالمساواة بين المرأة والرجل    سها سليمان: الصندوق الاجتماعي يوقع قرض ب80 مليون يورو الأربعاء    وزارة الزراعة تعترف ب"ممدوح حمادة" رئيسًا للاتحاد التعاونى    وزير الزراعة: رفع دعم الأسمدة عن حائزى 25 فدانا فأكثر    بالصور.. علم مصر يرفرف على مبنى الفاتيكان أثناء زيارة الرئيس السيسى    اعتماد 32 مليون جنيه لتوصيل التيار الكهربائى إلى 56 بئرا بالداخلة    الاتحادات الشعبية تؤيد أبو مازن فى توجهه لمجلس الأمن لإنهاء الاحتلال    الفلسطينيون يفتتحون أطول حوار إذاعى بالعالم لتسليط الضوء على حقوقهم    مصر تشارك بعروض التنورة وزنقة الرجالة بمهرجان "تطوان" بالشارقة    العثور على 3 عبوات هيكلية دون مواد متفجرة بميدان المحكمة    العبادي: نمضي بخطوات واثقة لإستعادة كل شبر من أرض العراق    افتتاح مركز التعليم الطبي المستمر بمستشفي الأحرار بالزقازيق    ارتفاع حصيلة الفيضانات في المغرب إلى 32 قتيلا على الأقل و6 مفقودين    مصرع 2 فى مشاجرة بالأسلحة النارية بالفيوم    لجنة "مكافحة الفيروسات" تجرى مفاوضات مع شركات تنتج علاج "فيروسC"    إيطاليا: ظهور أول إصابة بفيروس إيبولا    إزالة تعديات على 4 أفدنة بالمنيا    عبور31 سفينة قناة السويس اليوم الاثنين بحمولة 1,6 مليون طن    إيمي سمير غانم: سأعتزل التمثيل في هذه الحالة    افتتاح فعاليات ندوة 'تاريخ الزراعة عند المسلمين الأوائل' بمكتبة الإسكندرية    قيادات عمالية: الحكومة تتحمل نتائج إضراب "الصلب" حال استمراره إلي 28 نوفمبر    البسيوني : تعديلات المرور ليست رادعة .. وجاءت متأخرة    الزمالك :لم نتسبب في أزمة "إبراهيم ماريتيمو"..وتكليف لرفعت لإنهاء المشكلة    ضبط 4000 لتر بنزين و55 طن سولار للإتجار بالمنيا    مؤتمر لمكافحة الإرهاب ب«الدولي لشباب الأزهر والصوفية» أول ديسمبر    "الإفتاء" تؤكد وجوب دفع الزكاة على "الأسهم"    الأمن يحاصر جامعة الزقازيق.. ويقبض على العشرات من الطلاب    وزير التربية والتعليم يوافق على بناء مدرسة سودانية بمصر    باتشيكو يطالب الجهاز الطبى بالزمالك بسرعة تجهيز إمام وإبراهيم إستعدادا للمصرى    الأهلي يتصدر تصنيف الأندية الأفريقية.. والزمالك العاشر    الآثار: مذكرة تفاهم بين مصر وأمريكا لمحاربة تهريب الآثار    تكريم قناة نايل سينما بنقابة المهن السينمائية    .رئيس جامعة المنيا يفتتح معرض فن الطباعة الدولي الثالث للطلاب    أردوغان: لا يمكن للرجال والنساء أداء نفس الأعمال    «حماس»: أطراف عديدة تشارك إسرائيل حصار غزة    الشرطة الأمريكية تقتل طفلا أسود بسبب مسدس "لعبة"    غدا.. مؤتمر لنقابة الفلاحين بالنوبارية لمناقشة المشكلات التي تواجه الفلاح    الحكومتان الأميركية والمصرية توسعان نطاق برنامج خفض العدوى نتيجة زيارة المستشفيات    إصابة 5 أشخاص في تصادم بالطريق الزراعي بقليوب    تأجيل قضية تصدير الغاز للغد لانقطاع الكهرباء    محلل إسبانى: فلسطين دولة موجودة بالفعل وإسرائيل ترفض وجودها    "محلب" يلتقي وزير التخطيط لمتابعة خطة الحكومة للإصلاح الإداري    طريقة عمل وجبة هريسة التفاح لذيذة للاطفال    بالفيديو.. الحسيني للإخوان: هنخلص منكم يوم 28 نوفمبر    بالصور.. ارتباك في حركة السيارات بوسط القاهرة بعد هطول الأمطار بغزارة    تأجيل قضية تصدير الغاز إلى إسرائيل للغد لتكرار انقطاع الكهرباء    علي جمعة: حكم كشف الأم عورتها أمام ابنها    مساعدات مصرية للأشقاء في تنزانيا    الحوينى: لعبة كمال الأجسام «حرام»    عتاب شديد اللهجة من مفيد فوزي لوائل الإبراشي بسبب استضافة محمود شعبان    بالفيديو.. علي جمعة: لا يجوز للأم إظهار «صدرها» لأبنائها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المنصورة تعوم علي بركة «مجاري» بسبب الانفجارات المتكررة للمواسير
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 12 - 08 - 2013

كارثة بيئية وصحية تهدد آلاف المواطنين بانتشار العدوي والامراض بعد أن تحولت الشوارع في المناطق الراقية مثل المشاية والسكة الجديدة والعباسي والسكة القديمة بالاضافة الي المناطق الشعبية في المنصورة الي برك ومستنقعات صرف صحي نتيجة الانفجارات والانسدادت المستمرة تركها أوقات طويلة بدون اصلاحها مما يتسبب في حدوث حالة من السخط العام بين المواطنين. يقول أحمد حازم 23 سنة ان خط الصرف الصحي بشارع المشاية أرقي وأغلي منطقة في الدقهلية دائم الانفجار ومسئولو الصرف الصحي يقومون بسحب المياه بعد نداءات كثيرة لهم وتعود ريمة الي عادتها القديمة في اقل من اسبوع حيث يتكرر انفجارة الماسورة مرة اخري مطالبا بضرورة استبدال مواسير هذا الخط.
ويضيف محمد علام 44 سنة صاحب محل ملابس بالمشاية أن مياه الصرف الصحي أصبحت منظرا معتادا لمواطني في ظل عجز المسئولين عن حل هذه الازمة المستعصية فكل ما يقوم به مسئول الصرف الصحي تشغيل ماكينة السحب فقط مؤكدا أن المواطن الدقهلاوي يدفع مبالغ كبيرة جدا لشركة المياه والصرف الصحي وإسعارها أغلي من المحافظات الاخري بدون أي خدمة. ويلفت أحمد الجميل 33 سنة صاحب محل الي أن مياه الصرف تظل باليومين والاربعة دون قيام أحد بسحبها حيث ترتفع لأكثر من 30 سنتيمترا في الشارع ولا حياة لمن تنادي وتتسبب في إعاقة حركة المرور والمارة من المواطنين خاصة أن المنطقة حيوية للغاية فإذا كان هذا هو حال المناطق الراقية فما بالك بالامكان العشوائية.
وتطالب الدكتورة نهلة عنبر 42 سنة من مسئولي محافظة الدقهلية تشكيل لجنة هندسية من شركة مياه الشرب والصرف الصحي و الاسكان وجامعة المنصورة لوضع تقريرا مفصلا عن حالة شبكة الصرف الصحي بالمنصورة خاصة بعدما تردد عن وجود مشكلة كبيرة في شبكة الصرف الصحي خاصة وانها ستنفجر في أي لحظة. وإضافت أن الانفلات الاخلاقي والامني والفساد منذ ثورة 25 يناير قد ساهم بشكل كبير في الازمة بعدما شهدت المنصورة الاف المخالفات من البناء العشوائي وتعلية الادوار بشكل جنوني تسبب في الازدحام علي الشبكة التي تعاني من شدة الضغط مطالبة بتطبيق القانون بحزم علي هؤلاء التجار اللذين يكسبون ملايين الجنيهات علي حساب الشعب المصري والدولة سويا وأنه لابد من تحميل هؤلاء كافة التكلفة للسماح لهم بالتوصيل علي الشبكة. ويشكو هيثم أحمد الشحات 35 سنة موظف من تكرار الانفجارات بشبكة صرف صحي منطقة ميت حضر مما يضطرهم الي الاستعانة بعمال الصرف لإصلاح الاعطال علي حسابهم الخاص لأنهم لو إنتظروا الشركة لارسال عمالها لن يأتوا الا بعد أكثر من أسبوع. ويشير محمد زايد 35 سنة الي أن شارع السكة القديمة قد تحول الي مستنقع صرف صحي منذ أكثر من 10 أيام ولاحياة لمن تنادي ولا يستطيع أحد الجلوس في محلة أو الحركة في الشارع وقال زايد: نأمل بعد ثورة 30 يونيو المجيدة أن يحدث تغيير في أداء الاجهزة المسئولة وأن يشعر المواطن بالتحسن في كل مناحي الحياة ويشعر بها كما شعر كل مواطن مصري بعد ثورة 30 يونية بحل أزمة البنزين والسولار والكهرباء وعودة الروح المعنوية للشعب المصري. ويري إبراهيم شرارة صاحب محل ذهب بالسكة الجديدة أن مياه الصرف الصحي بالمنصورة أصبحت مشكلة عامة بكل المناطق متهما المسئولين بالتقاعس وعدم التحرك بسرعة وحل المشكلة في ذات اليوم كما طالب باتخاذ إجراءات عاجلة ووقف السماح لاصحاب الوحدات السكنية بحوض الزعفران وخطاب والبشطمير وكذلك كافة المباني المخالفة علي الاراضي الزراعية بالمنصورة وعدم توصيل المرافق لها لكونها السبب الرئيسي في الازمة.
ويكشف محمد محمد 65 سنة علي المعاش بمنطقة سندوب عن دخول مياه الصرف المنازل مما أدي الي تشقق حوائطها واساساتها لذلك وتقدموا بعدة شكاوي الي شركة الصرف ولاجدوي من الشكاوي وكان الرد أن المنطقة عشوائية ولا يوجد مانع لدي الشركة من الاشراف مجانا علي إقامة خط جديد علي حساب الاهالي الامر الذي يشكل عبئا كبيرا علينا ولا نستطيع القيام به. من جهته يؤكد أحد مسئولي شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة أن سبب الازمة يرجع الي تهالك معظم خطوط الشبكة بشكل كبير بسبب قيام الاهالي بالتوصيل العشوائي علي الشبكة والخط مباشرة وليس علي الابيار بالاضافة الي مخالفات المباني والمناطق العشوائية وأن هناك خطة للتعامل مع هذه الازمة ويتم الدفع بفرق الطوارئ فورا في حالة وجود أي أعطال مطالبا المواطنين بتوعية الاخرين بعدم وضع القمامة ومخلفات الطعام في الصرف الصحي لأنه يتسبب في انسداد الشبكات بشكل كبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.