هدوء فى جامعة القاهرة وتمركز مدرعات مكافحة الشغب بمحيط ميدان النهضة    تأجيل محاكمة زكريا عزمى بتهمة الكسب غير المشروع لجلستى 27 ديسمبر و26 يناير لندب خبير آثار    حضور خالد على لدار القضاء تضامنًا مع أسرة عبد الفتاح    السيسي يتسلم تقرير "فض رابعة"    اجتماع «الأعلى للجامعات» يناقش النهوض بالعملية التعليمية    الفضالى يطالب الحكومة بتنفيذ تكليفات الرئيس للقضاء على الإرهاب    "عبد الملك" بديل "حفني" أمام الاتحاد    ميدو: عبدالواحد "حسبها غلط"    المعمل الجنائي يكشف حقيقة المادة التي رشق بها مرتضى منصور    مدرب توتنهام: قادرون على الفوز بكأس «كابيتال وان»    الأهلي يخوض مباراة ودية خلال فترة توقف الدوري    البورصة تربح 4.1 مليارات جنيه بنهاية التعاملات    دورتموند يتطلع إلى تصحيح المسار على حساب بايرن في قمة البوندسليجا    افتتاح بطولة المصارعة بشرم الشيخ بحضور وزير الشباب والرياضة    لبيب يوافق علي استكمال إنشاء 5 مراكز شباب بالوادي الجديد    برتوكول تعاون بين الاتصالات والوطني لتخطيط استخدامات أراضي الدولة لتطويره تكنولوجيا    رئيس «الهيئة الهندسية»: حفر 85 مليون متر مكعب من رمال «قناة السويس»    محافظ القاهرة لمقاولي تطوير السيدة نفيسة: «اشتغلوا شوية»    خطيب الأقصى: إغلاق المسجد بدون مبرر مناقض لحرية العبادة    وزير الري:    مسئول مصرفي يطالب بالتنبؤ بالمخاطر التي تواجه البنوك    السيسي ل«عكاظ»: مصر لن تتردد في الوقوف إلى جوار الشعب الليبي ودعمه    بوركينا فاسو تسحب مشروع يسمح للرئيس بالترشح لولاية جديدة    مقتل عامل مصري بليبيا    محافظ الشرقية: تركيب كاميرات مراقبة بالمستشفيات لرصد المخالفات    مسؤول سوري ينتقد دور تركيا في بلاده    بالفيديو ..«السيسي»يعتذر عن دعوة بلجيكا للمشاركة في ذكرى الحرب العالمية الأولى    وزير الآثار: محاسبة كل مقصر في تأخر «متحف ملوي».. والافتتاح في «العيد»    أفضل 4 أنواع شاي لإنقاص الوزن    عصائر الفواكه تخفي كميات كبيرة من السكر    النيابة تتهم برلمانيون سابقون بتمويل التنقيب عن الآثار بمقبرة ميت رهينة    قوافل لفرع ثقافة السويس بقري العمدة وكبريت وجبلاية الفار    الجنايني: نجوم الوطن العربي يجتمعون في "العهد"    بالفيديو.. ضبط طفل يدير 35 صفحة إلكترونية تحرض ضد الدولة    الاستماع لأقوال شهود الفنان أحمد عز فى قضية إثبات النسب    رئيس غرفة صناعة السينما: «لو انهارت الصناعة ستخسر الدولة سمعتها»    بدء التحقيقات في محاولة تهريب مهمات عسكرية بميناء السخنة    تأجيل إعادة محاكمة 5 متهمين في خلية السويس لجلسة 12 نوفمبر    دفاع الوليد إسماعيل يطالب بالبراءة ويدفع باستحالة حدوث الواقعة    مصرع طالب غرقا جرفه التيار بترعة الشرقاوية بالقليوبية    ضبط "أكودى" وبحوزته 44 قطعة حشيش ببورسعيد    التعليم: وقف مدير مدرسة بالهرم بعد وفاة طالب سقط على سيخ حديد    تلميذ يعتدي على معلم.. ونقيب المعلمين بسمالوط يطالب بفصله    « دعم الشرعية» يدعو لأسبوع ثوري تحت شعار «العسكر يبيع سيناء»    حزب المحافظين يطالب السيسي بوضع أهالي سيناء في بؤرة الاهتمام    المسرح المصري المستقل يبحث عن ممول    الدولار يصعد لأعلى مستوى في 24 يومًا بعد تصريحات للمركزي الأمريكي    تايمز لأمير قطر: احفظ ماء وجهك    هامبورج يعتذر عن واقعة الاعتداء على "ريبيري"    مفتي الجمهورية يهنئ شيخ الأزهر على اختياره رئيسًا لمجلس حكماء المسلمين    الصبر عند الصدمة الأولى    الإسماعيلية..    "مرصد التكفير" يرد على فتاوى الإرهابيين    حكم الصلاة في وسائل المواصلات أثناء السفر    السويد تعترف رسمياً بدولة فلسطين    دراسة: تناول اللبن ومنتجاته لا يحمي العظام من الكسور    فضل حمد الله تعالي وشكره    العامل والأجير في هدي النبي البشير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المنصورة تعوم علي بركة «مجاري» بسبب الانفجارات المتكررة للمواسير
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 12 - 08 - 2013

كارثة بيئية وصحية تهدد آلاف المواطنين بانتشار العدوي والامراض بعد أن تحولت الشوارع في المناطق الراقية مثل المشاية والسكة الجديدة والعباسي والسكة القديمة بالاضافة الي المناطق الشعبية في المنصورة الي برك ومستنقعات صرف صحي نتيجة الانفجارات والانسدادت المستمرة تركها أوقات طويلة بدون اصلاحها مما يتسبب في حدوث حالة من السخط العام بين المواطنين. يقول أحمد حازم 23 سنة ان خط الصرف الصحي بشارع المشاية أرقي وأغلي منطقة في الدقهلية دائم الانفجار ومسئولو الصرف الصحي يقومون بسحب المياه بعد نداءات كثيرة لهم وتعود ريمة الي عادتها القديمة في اقل من اسبوع حيث يتكرر انفجارة الماسورة مرة اخري مطالبا بضرورة استبدال مواسير هذا الخط.
ويضيف محمد علام 44 سنة صاحب محل ملابس بالمشاية أن مياه الصرف الصحي أصبحت منظرا معتادا لمواطني في ظل عجز المسئولين عن حل هذه الازمة المستعصية فكل ما يقوم به مسئول الصرف الصحي تشغيل ماكينة السحب فقط مؤكدا أن المواطن الدقهلاوي يدفع مبالغ كبيرة جدا لشركة المياه والصرف الصحي وإسعارها أغلي من المحافظات الاخري بدون أي خدمة. ويلفت أحمد الجميل 33 سنة صاحب محل الي أن مياه الصرف تظل باليومين والاربعة دون قيام أحد بسحبها حيث ترتفع لأكثر من 30 سنتيمترا في الشارع ولا حياة لمن تنادي وتتسبب في إعاقة حركة المرور والمارة من المواطنين خاصة أن المنطقة حيوية للغاية فإذا كان هذا هو حال المناطق الراقية فما بالك بالامكان العشوائية.
وتطالب الدكتورة نهلة عنبر 42 سنة من مسئولي محافظة الدقهلية تشكيل لجنة هندسية من شركة مياه الشرب والصرف الصحي و الاسكان وجامعة المنصورة لوضع تقريرا مفصلا عن حالة شبكة الصرف الصحي بالمنصورة خاصة بعدما تردد عن وجود مشكلة كبيرة في شبكة الصرف الصحي خاصة وانها ستنفجر في أي لحظة. وإضافت أن الانفلات الاخلاقي والامني والفساد منذ ثورة 25 يناير قد ساهم بشكل كبير في الازمة بعدما شهدت المنصورة الاف المخالفات من البناء العشوائي وتعلية الادوار بشكل جنوني تسبب في الازدحام علي الشبكة التي تعاني من شدة الضغط مطالبة بتطبيق القانون بحزم علي هؤلاء التجار اللذين يكسبون ملايين الجنيهات علي حساب الشعب المصري والدولة سويا وأنه لابد من تحميل هؤلاء كافة التكلفة للسماح لهم بالتوصيل علي الشبكة. ويشكو هيثم أحمد الشحات 35 سنة موظف من تكرار الانفجارات بشبكة صرف صحي منطقة ميت حضر مما يضطرهم الي الاستعانة بعمال الصرف لإصلاح الاعطال علي حسابهم الخاص لأنهم لو إنتظروا الشركة لارسال عمالها لن يأتوا الا بعد أكثر من أسبوع. ويشير محمد زايد 35 سنة الي أن شارع السكة القديمة قد تحول الي مستنقع صرف صحي منذ أكثر من 10 أيام ولاحياة لمن تنادي ولا يستطيع أحد الجلوس في محلة أو الحركة في الشارع وقال زايد: نأمل بعد ثورة 30 يونيو المجيدة أن يحدث تغيير في أداء الاجهزة المسئولة وأن يشعر المواطن بالتحسن في كل مناحي الحياة ويشعر بها كما شعر كل مواطن مصري بعد ثورة 30 يونية بحل أزمة البنزين والسولار والكهرباء وعودة الروح المعنوية للشعب المصري. ويري إبراهيم شرارة صاحب محل ذهب بالسكة الجديدة أن مياه الصرف الصحي بالمنصورة أصبحت مشكلة عامة بكل المناطق متهما المسئولين بالتقاعس وعدم التحرك بسرعة وحل المشكلة في ذات اليوم كما طالب باتخاذ إجراءات عاجلة ووقف السماح لاصحاب الوحدات السكنية بحوض الزعفران وخطاب والبشطمير وكذلك كافة المباني المخالفة علي الاراضي الزراعية بالمنصورة وعدم توصيل المرافق لها لكونها السبب الرئيسي في الازمة.
ويكشف محمد محمد 65 سنة علي المعاش بمنطقة سندوب عن دخول مياه الصرف المنازل مما أدي الي تشقق حوائطها واساساتها لذلك وتقدموا بعدة شكاوي الي شركة الصرف ولاجدوي من الشكاوي وكان الرد أن المنطقة عشوائية ولا يوجد مانع لدي الشركة من الاشراف مجانا علي إقامة خط جديد علي حساب الاهالي الامر الذي يشكل عبئا كبيرا علينا ولا نستطيع القيام به. من جهته يؤكد أحد مسئولي شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة أن سبب الازمة يرجع الي تهالك معظم خطوط الشبكة بشكل كبير بسبب قيام الاهالي بالتوصيل العشوائي علي الشبكة والخط مباشرة وليس علي الابيار بالاضافة الي مخالفات المباني والمناطق العشوائية وأن هناك خطة للتعامل مع هذه الازمة ويتم الدفع بفرق الطوارئ فورا في حالة وجود أي أعطال مطالبا المواطنين بتوعية الاخرين بعدم وضع القمامة ومخلفات الطعام في الصرف الصحي لأنه يتسبب في انسداد الشبكات بشكل كبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.