السادات يطالب "عبد العال" بمراجعة موقف رؤساء اللجان النوعية وتعارض عملهم مع بعض الوزارات    ثلاث طالبات يستقبلن وزير التعليم اثناء زيارته لثانوية المعادي    درويش حسنين :" السعودية المصرية للتعمير" تستحوذ على اهتمام وثقة المؤسسات المصرفية    انطلاق مؤتمر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ما وراء الحدود تحت عنوان "الوسط المفقود" غداً    البورصة تستهل تعاملات اليوم على صعود بدعم مشتريات المحليين    ترامب مغازلاً السود : قدموا إسهامات وتضحيات كثيرة فى سبيل بلدهم    وفدان روسيان يصلان مطار القاهرة بعد تفقد الإجراءات التأمينية بمطارى الغردقة و شرم الشيخ    الحكومة الأردنية تستنكر إغتيال الكاتب ناهض حتر    الدولة الفاشلة وراء كارثة "مركب رشيد"    الحكومة الفلسطينية تحمل الاحتلال مسؤولية وفاة الأسير حمدوني    الاتحاد الإفريقي يحدد موعد نهائي دوري الأبطال    هكذا أسقط مانشستر يونايتد نظيره حامل اللقب في 21 دقيقة (تقرير)    الإسماعيلي يستأنف تحضيراته للطلائع    اليوم..ريال مدريد يبدأ الإستعداد لبروسيا دورتموند بدوري الأبطال    ستوك سيتي ينعش خزينة الأهلي    نبيه يعلن عودة إكرامي مع 3 حراس لمعسكر المنتخب    طالبان بالثانوي يرفضان تحية العلم ويحطمان نوافذ المدرسة بسوهاج    تحرير 367 محضر مرافق خلال 3 أيام بأسيوط    تأجيل محاكمة 30 متهما بخلية أوسيم ل22 نوفمبر    ضبط ورشة لتصنيع أسلحة نارية يديرها عامل فى حملة أمنية بأسيوط    بالفيديو.. «الأرصاد»: طقس اليوم لطيف على أغلب الأنحاء.. وبدء انخفاض الرطوبة تدريجيًا    بالصور.. وزير الآثار يتابع أعمال ترميم مقبرة الكاهن «كار أخ آمون» بالأقصر    سم العناكب الأيرلندية «قد يقضي على أمراض فتّاكة»    جامعة الفيوم تنهى استعداداتها للعام الجامعي الجديد    بالصور.. محافظ المنوفية يتفقد المدارس ويحيل 65 معلما للتحقيق    استقرار أسعار العملات العربية اليوم.. والريال السعودي يسجل 237 قرشا    اليمن تعتزم تقديم شكوى أممية ضد إيران لنقلها أسلحة للحوثيين    سفينة إنزال روسية تدخل مياه المتوسط حاملة شحنات إلى سوريا    «الكهرباء» تدعو المواطنين لترشيد الاستهلاك    عمومية " أبو قير " تعتمد توزيعات الأرباح بإجمالى 837 مليون جنيه    البحيرة تبدأ أعمال رفع مركب رشيد الغارق من البحر    بالصور.. تكدس مروري تزامنا مع أول ايام العام الدراسي ببورسعيد    وزير القوى العاملة يطلب من "العمل الدولية" برامج تدريبية لنشر ثقافة الوقاية بين طلاب المدارس    بُشرى لأصحاب الخيول.. حصانك يمكنه التواصل معك    بالصور.. ختام فعاليات البرنامج الصيفى بحديقة دار العاملين    العمل من المنزل يغرى الرجل مثل المرأة    «تكفير» و«تخوين» بين أنصار مرسي بالخارج    "فين ميزانيات المحامين" تعرض مخالفات سامح عاشور في مؤتمر صحفي    زيت السمك يعزز وظائف المخ ويحسن المزاج    هرمون الحب يجعل الرجل أكثر روحانية    تعرفى على أفضل الأوقات لممارسة النشاط الرياضى    خبراء يؤكدون على ايجاد خطة استراتيجية تواجه اسباب الهجرة الغير شرعية    ما هو سرُّ هلاك الأمم السابقة واندثارها؟!    وزارة الصحة الكويتية برأت الخضراوات والفواكه المصرية من التسبب بالالتهاب الكبدي الوبائي    بعد الانفصال.. صفعة أخري من "إنجلينا" ل"براد"    أحمد السقا بين وسط البلد والحطابة في "هروب اضطراري"    اليوم.. «إعلام النواب» تناقش «فضيحة» ماسبيرو    ممارسة الرياضة.. تدمر ضغوط العمل    حرق محتويات محل شقيق «مهرب» للهجرة غير الشرعية    ترامب: سأدعو عشيقة كلينتون لهذا الغرض    ننشر تفاصيل لقاء شكري بنظيره البوروندي    الشيخ احمد ربيع يجدد الدين الان المؤسسات الدينية وعلمائها الافاضل    اليوم.. بدء العام الدراسي الجديد في جميع مدارس الجمهورية    تعرف على النجمان اللذان سيفتتحان مهرجان بوسان السينمائي الدولي    لاعبو الوداد تلقوا تحية كبيرة من لاعبي الزمالك وجماهير المغرب بعد الخروج من بطولة دوري أبطال إفريقيا    مؤمن سليمان: الزمالك أنجز رغم رحيل عدد من لاعبي القائمة الأفريقية    70 حجاب يمنع الإنسان من العبادة بشكل صحيح.. كيف تتغلب عليهم؟!    علامات قبول الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنصورة تعوم علي بركة «مجاري» بسبب الانفجارات المتكررة للمواسير
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 12 - 08 - 2013

كارثة بيئية وصحية تهدد آلاف المواطنين بانتشار العدوي والامراض بعد أن تحولت الشوارع في المناطق الراقية مثل المشاية والسكة الجديدة والعباسي والسكة القديمة بالاضافة الي المناطق الشعبية في المنصورة الي برك ومستنقعات صرف صحي نتيجة الانفجارات والانسدادت المستمرة تركها أوقات طويلة بدون اصلاحها مما يتسبب في حدوث حالة من السخط العام بين المواطنين. يقول أحمد حازم 23 سنة ان خط الصرف الصحي بشارع المشاية أرقي وأغلي منطقة في الدقهلية دائم الانفجار ومسئولو الصرف الصحي يقومون بسحب المياه بعد نداءات كثيرة لهم وتعود ريمة الي عادتها القديمة في اقل من اسبوع حيث يتكرر انفجارة الماسورة مرة اخري مطالبا بضرورة استبدال مواسير هذا الخط.
ويضيف محمد علام 44 سنة صاحب محل ملابس بالمشاية أن مياه الصرف الصحي أصبحت منظرا معتادا لمواطني في ظل عجز المسئولين عن حل هذه الازمة المستعصية فكل ما يقوم به مسئول الصرف الصحي تشغيل ماكينة السحب فقط مؤكدا أن المواطن الدقهلاوي يدفع مبالغ كبيرة جدا لشركة المياه والصرف الصحي وإسعارها أغلي من المحافظات الاخري بدون أي خدمة. ويلفت أحمد الجميل 33 سنة صاحب محل الي أن مياه الصرف تظل باليومين والاربعة دون قيام أحد بسحبها حيث ترتفع لأكثر من 30 سنتيمترا في الشارع ولا حياة لمن تنادي وتتسبب في إعاقة حركة المرور والمارة من المواطنين خاصة أن المنطقة حيوية للغاية فإذا كان هذا هو حال المناطق الراقية فما بالك بالامكان العشوائية.
وتطالب الدكتورة نهلة عنبر 42 سنة من مسئولي محافظة الدقهلية تشكيل لجنة هندسية من شركة مياه الشرب والصرف الصحي و الاسكان وجامعة المنصورة لوضع تقريرا مفصلا عن حالة شبكة الصرف الصحي بالمنصورة خاصة بعدما تردد عن وجود مشكلة كبيرة في شبكة الصرف الصحي خاصة وانها ستنفجر في أي لحظة. وإضافت أن الانفلات الاخلاقي والامني والفساد منذ ثورة 25 يناير قد ساهم بشكل كبير في الازمة بعدما شهدت المنصورة الاف المخالفات من البناء العشوائي وتعلية الادوار بشكل جنوني تسبب في الازدحام علي الشبكة التي تعاني من شدة الضغط مطالبة بتطبيق القانون بحزم علي هؤلاء التجار اللذين يكسبون ملايين الجنيهات علي حساب الشعب المصري والدولة سويا وأنه لابد من تحميل هؤلاء كافة التكلفة للسماح لهم بالتوصيل علي الشبكة. ويشكو هيثم أحمد الشحات 35 سنة موظف من تكرار الانفجارات بشبكة صرف صحي منطقة ميت حضر مما يضطرهم الي الاستعانة بعمال الصرف لإصلاح الاعطال علي حسابهم الخاص لأنهم لو إنتظروا الشركة لارسال عمالها لن يأتوا الا بعد أكثر من أسبوع. ويشير محمد زايد 35 سنة الي أن شارع السكة القديمة قد تحول الي مستنقع صرف صحي منذ أكثر من 10 أيام ولاحياة لمن تنادي ولا يستطيع أحد الجلوس في محلة أو الحركة في الشارع وقال زايد: نأمل بعد ثورة 30 يونيو المجيدة أن يحدث تغيير في أداء الاجهزة المسئولة وأن يشعر المواطن بالتحسن في كل مناحي الحياة ويشعر بها كما شعر كل مواطن مصري بعد ثورة 30 يونية بحل أزمة البنزين والسولار والكهرباء وعودة الروح المعنوية للشعب المصري. ويري إبراهيم شرارة صاحب محل ذهب بالسكة الجديدة أن مياه الصرف الصحي بالمنصورة أصبحت مشكلة عامة بكل المناطق متهما المسئولين بالتقاعس وعدم التحرك بسرعة وحل المشكلة في ذات اليوم كما طالب باتخاذ إجراءات عاجلة ووقف السماح لاصحاب الوحدات السكنية بحوض الزعفران وخطاب والبشطمير وكذلك كافة المباني المخالفة علي الاراضي الزراعية بالمنصورة وعدم توصيل المرافق لها لكونها السبب الرئيسي في الازمة.
ويكشف محمد محمد 65 سنة علي المعاش بمنطقة سندوب عن دخول مياه الصرف المنازل مما أدي الي تشقق حوائطها واساساتها لذلك وتقدموا بعدة شكاوي الي شركة الصرف ولاجدوي من الشكاوي وكان الرد أن المنطقة عشوائية ولا يوجد مانع لدي الشركة من الاشراف مجانا علي إقامة خط جديد علي حساب الاهالي الامر الذي يشكل عبئا كبيرا علينا ولا نستطيع القيام به. من جهته يؤكد أحد مسئولي شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة أن سبب الازمة يرجع الي تهالك معظم خطوط الشبكة بشكل كبير بسبب قيام الاهالي بالتوصيل العشوائي علي الشبكة والخط مباشرة وليس علي الابيار بالاضافة الي مخالفات المباني والمناطق العشوائية وأن هناك خطة للتعامل مع هذه الازمة ويتم الدفع بفرق الطوارئ فورا في حالة وجود أي أعطال مطالبا المواطنين بتوعية الاخرين بعدم وضع القمامة ومخلفات الطعام في الصرف الصحي لأنه يتسبب في انسداد الشبكات بشكل كبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.