تحويل النيل ل«حنفية» تحكمها إثيوبيا    "الخطة والموازنة" بالبرلمان تجتمع مع الشركات الخاضعة للقيمة المضافة    اللواء هشام أبوسنة رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر ل«مال وأعمال»: ندرس إنشاء مارينا لليخوت بميناء دهب باستثمارات 50 مليون جنيه    ارتفاع المؤشرين السعري والوزني للبورصة الكويتية في مستهل تعاملات اليوم    8 مشروعات شراكة تطرحها «الإسكان» على القطاع الخاص فى 4 مدن جديدة    "أكبر اقتصادات العالم" تتأهب لحماية النمو بعد الخروج البريطاني    مصر تتحدى أردوغان    ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير بغداد ل 14 قتيل و23 مصاب    رئيس البرلمان العربي: القيادة الموريتانية ستجعل القمة العربية قمة أمل    الأهلي يهدر المال العام في صفقة علي معلول    اليوم..الأهلي يجري مراناً قويا...ومتعب يخضع لإختبار طبي إستعداداً للوداد المغربي    المرور: حملات مكبرة بمحاور القاهرة و الجيزة لرصد المخالفات    "التعليم" تنفي صحة أسماء الثانوية العامة المسربة    يوفنتوس يحتكر أغلي صفقتين في الميركاتو الصيفي    مصرع كهربائي صعقه التيار خلال عمله في العبور    السيطرة على حريق شقة سكنية فى مدينة نصر دون إصابات    فيديو.. أنوشكا تكشف استعانتها بخبراء نفسيين لتجسيد دورها في «جراند أوتيل»    مفتى الجمهورية يدين العمليات الإرهابية فى كابول الأفغانية    ما هي كمية الملح التي يجب الحصول عليها؟    جنايات القاهرة تنظر محاكمة 156 متهمًا في «مذبحة كرداسة»    طائرة «سولار إمبالس 2» تغادر القاهرة.. وقائدها: مصر أحب البلاد لقلبي    عطور تفوح وأنوار تضيء في احتفالية صفاقس عاصمة للثقافة العربية لعام 2016    أغنية مسلسل "الخروج" أفضل تترات دراما رمضان    الديمقراطيون يستعدون لإعلان «كلينتون» مرشحة للرئاسة    الأرصاد ل«المواطنين»: احذروا الطقس خلال ال48 ساعة القادمة    ضبط 51 قضية متنوعة ببحيرة السد العالى و189 هاربا من أحكام قضائية بأسوان    "البترول": ارتفاع إنتاج مصر من البروبان ل2 طن شهريًا    اليوم.. اجتماع للجنة الدينية لمناقشة قانون المواريث    اليوم.. "الأعلى للجامعات" يجتمع لوضع اللمسات النهائية لتنسيق العام الجديد    اليوم .. محاكمة المتهمين بخلية الجيزة الإرهابية    اليوم.. "العليا للانتخابات" تفتح باب الترشح على مقعد حدائق القبة    البرازيل تعتقل خلية تنتمي ل"داعش" خططت لعمليات إرهابية    الجيش الألماني يدرب 100 مهاجر سوري في مشروع تجريبي    ميريام فارس تدعو الموهوبين للمشاركة في ألبومها الجديد    أحمد راتب: مسرحية "الأونطجي"تجربة جيدة    فتح باب قبول طلبات راغبى العمل بالكويت ل10 أيام    حملة شبابية لإنهاء الإسراف في حياة السعوديين    من هو "داوود علي سنبلي" منفذ هجوم ميونيخ ؟    دراسة: الألم المزمن يزيد مخاطر إدمان المواد الأفيونية    محشي الطماطم باللحم والصنوبر    "الإفتاء" تناشد المصريين في الخارج بدفع أموال زكاتهم في مصر    23 يوليو ثورة خالدة في التاريخ الثقافي العربي وانجازات ثقافية عملاقة    "هريدي" يصف اعتذار المغرب عن القمة العربية بمثابة "مفاجأة" للجميع    مسلحون يقتلون 5 أشخاص في جنوب المكسيك    زكي بدر ساخرًا من الإبراشي: أي ريحة تشمها حطّها على ورقة وروح بيها النيابة    ثلث البريطانيين معرضين للإصابة بالتسمم الغذائي    أهم أخبار الزمالك اليوم 24-7-2016.. سرقة "شيكابالا" تتصدر    جاد: أفكر في وسائل غير شرعية لحماية المسيحيين    تعرف على شروط مجمع البحوث الإسلامية للسلام على السيدات فى الطريق العام    مشادة كلامية بين وزير التنمية المحلية ومحافظ الإسكندرية بسبب "الصلاحيات"    حطب : سأترشح في إنتخابات اللجنة الأولمبية عقب أولمبياد ريودي جانيرو    "الداخلية": القبض على 18 شخصا من مشعلى "أحداث الخرسا"    برلماني سابق: 25 يناير قامت على ثوابت 23 يوليو    بالفيديو.. «صيدلية الأسعاف»: توزيع الألبان المدعمة بالبطاقة الذكية    كما انفردت اخبار الرياضة ..معلول بالاحمر ..و ميدو يقترب    الإسماعيلى يرصد 20 ألف جنيه لكل لاعب للفوز على الزمالك    برج الجدى حظك اليوم الأحد 24 يوليو 2016    وكيل "الإفتاء": «فيس بوك» شيطان أعظم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنصورة تعوم علي بركة «مجاري» بسبب الانفجارات المتكررة للمواسير
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 12 - 08 - 2013

كارثة بيئية وصحية تهدد آلاف المواطنين بانتشار العدوي والامراض بعد أن تحولت الشوارع في المناطق الراقية مثل المشاية والسكة الجديدة والعباسي والسكة القديمة بالاضافة الي المناطق الشعبية في المنصورة الي برك ومستنقعات صرف صحي نتيجة الانفجارات والانسدادت المستمرة تركها أوقات طويلة بدون اصلاحها مما يتسبب في حدوث حالة من السخط العام بين المواطنين. يقول أحمد حازم 23 سنة ان خط الصرف الصحي بشارع المشاية أرقي وأغلي منطقة في الدقهلية دائم الانفجار ومسئولو الصرف الصحي يقومون بسحب المياه بعد نداءات كثيرة لهم وتعود ريمة الي عادتها القديمة في اقل من اسبوع حيث يتكرر انفجارة الماسورة مرة اخري مطالبا بضرورة استبدال مواسير هذا الخط.
ويضيف محمد علام 44 سنة صاحب محل ملابس بالمشاية أن مياه الصرف الصحي أصبحت منظرا معتادا لمواطني في ظل عجز المسئولين عن حل هذه الازمة المستعصية فكل ما يقوم به مسئول الصرف الصحي تشغيل ماكينة السحب فقط مؤكدا أن المواطن الدقهلاوي يدفع مبالغ كبيرة جدا لشركة المياه والصرف الصحي وإسعارها أغلي من المحافظات الاخري بدون أي خدمة. ويلفت أحمد الجميل 33 سنة صاحب محل الي أن مياه الصرف تظل باليومين والاربعة دون قيام أحد بسحبها حيث ترتفع لأكثر من 30 سنتيمترا في الشارع ولا حياة لمن تنادي وتتسبب في إعاقة حركة المرور والمارة من المواطنين خاصة أن المنطقة حيوية للغاية فإذا كان هذا هو حال المناطق الراقية فما بالك بالامكان العشوائية.
وتطالب الدكتورة نهلة عنبر 42 سنة من مسئولي محافظة الدقهلية تشكيل لجنة هندسية من شركة مياه الشرب والصرف الصحي و الاسكان وجامعة المنصورة لوضع تقريرا مفصلا عن حالة شبكة الصرف الصحي بالمنصورة خاصة بعدما تردد عن وجود مشكلة كبيرة في شبكة الصرف الصحي خاصة وانها ستنفجر في أي لحظة. وإضافت أن الانفلات الاخلاقي والامني والفساد منذ ثورة 25 يناير قد ساهم بشكل كبير في الازمة بعدما شهدت المنصورة الاف المخالفات من البناء العشوائي وتعلية الادوار بشكل جنوني تسبب في الازدحام علي الشبكة التي تعاني من شدة الضغط مطالبة بتطبيق القانون بحزم علي هؤلاء التجار اللذين يكسبون ملايين الجنيهات علي حساب الشعب المصري والدولة سويا وأنه لابد من تحميل هؤلاء كافة التكلفة للسماح لهم بالتوصيل علي الشبكة. ويشكو هيثم أحمد الشحات 35 سنة موظف من تكرار الانفجارات بشبكة صرف صحي منطقة ميت حضر مما يضطرهم الي الاستعانة بعمال الصرف لإصلاح الاعطال علي حسابهم الخاص لأنهم لو إنتظروا الشركة لارسال عمالها لن يأتوا الا بعد أكثر من أسبوع. ويشير محمد زايد 35 سنة الي أن شارع السكة القديمة قد تحول الي مستنقع صرف صحي منذ أكثر من 10 أيام ولاحياة لمن تنادي ولا يستطيع أحد الجلوس في محلة أو الحركة في الشارع وقال زايد: نأمل بعد ثورة 30 يونيو المجيدة أن يحدث تغيير في أداء الاجهزة المسئولة وأن يشعر المواطن بالتحسن في كل مناحي الحياة ويشعر بها كما شعر كل مواطن مصري بعد ثورة 30 يونية بحل أزمة البنزين والسولار والكهرباء وعودة الروح المعنوية للشعب المصري. ويري إبراهيم شرارة صاحب محل ذهب بالسكة الجديدة أن مياه الصرف الصحي بالمنصورة أصبحت مشكلة عامة بكل المناطق متهما المسئولين بالتقاعس وعدم التحرك بسرعة وحل المشكلة في ذات اليوم كما طالب باتخاذ إجراءات عاجلة ووقف السماح لاصحاب الوحدات السكنية بحوض الزعفران وخطاب والبشطمير وكذلك كافة المباني المخالفة علي الاراضي الزراعية بالمنصورة وعدم توصيل المرافق لها لكونها السبب الرئيسي في الازمة.
ويكشف محمد محمد 65 سنة علي المعاش بمنطقة سندوب عن دخول مياه الصرف المنازل مما أدي الي تشقق حوائطها واساساتها لذلك وتقدموا بعدة شكاوي الي شركة الصرف ولاجدوي من الشكاوي وكان الرد أن المنطقة عشوائية ولا يوجد مانع لدي الشركة من الاشراف مجانا علي إقامة خط جديد علي حساب الاهالي الامر الذي يشكل عبئا كبيرا علينا ولا نستطيع القيام به. من جهته يؤكد أحد مسئولي شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة أن سبب الازمة يرجع الي تهالك معظم خطوط الشبكة بشكل كبير بسبب قيام الاهالي بالتوصيل العشوائي علي الشبكة والخط مباشرة وليس علي الابيار بالاضافة الي مخالفات المباني والمناطق العشوائية وأن هناك خطة للتعامل مع هذه الازمة ويتم الدفع بفرق الطوارئ فورا في حالة وجود أي أعطال مطالبا المواطنين بتوعية الاخرين بعدم وضع القمامة ومخلفات الطعام في الصرف الصحي لأنه يتسبب في انسداد الشبكات بشكل كبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.