الطيب لتواضروس : مصر أسمي نموذج لوحدة النسيج الوطني    رؤساء 4 هيئات قضائية جدد يؤدون اليمين الدستورية أمام الرئيس    وزير الدفاع لرجال الجيش الثالث : لن نتهاون في حربنا ضد الإرهاب    رئيس الوزراء: ضوابط بيئية وصحية للاستفادة من النيل في نقل البضائع    25 جنيها زيادة في جرام الذهب    سعر "سكودا اوكتافيا" يصل إلى 222.900 الف جنيه!    500 مليون يورو من «الاستثمار الأوروبي» للمشروعات الصغيرة    ميناء دمياط يستقبل 4 سفن حاويات وسفينتي بضائع عامة خلال 24 ساعة    باريس تتهم عم الأسد بالتهرب الضريبي وغسل الأموال    الأمم المتحدة تندد باستمرار الحصار علي غزة    المحكمة الاتحادية العراقية تقضي بعدم قانونية إقالة الجبوري    فرنسا تعيد الصندوق الأسود إلى مصر    الرئيس يلتقي العربي بمناسبة اختتام مهام عمله بالجامعة العربية    جلسة بين جهاز الزمالك واللاعبين لتصفية الأجواء    مارتن يول ينافس مورينيو وفينجر لخلافة «هودجسون»    تداول نموذج تصحيح الأحياء بختم المطبعة السرية    ضبط 31 ألف قطعة ألعاب نارية قبل بيعها بالأسواق    إخلاء سبيل 27 من المتهمين في أحداث قرية العشي بالأقصر بكفالة    بنت الأصول ذبحت عريسها بعد 3 شهور زواج    100 صورة ترصد احتفالات مسجد الحسين بليلة الثالث والعشرون لشهر رمضان    30 يونيو في شارع المعز بصحبة أطفال اتوبيس الفن الجميل    « البسكليت» و«الخناجر» في «هل هلالك» بالهناجر    الرئيس يشهد احتفال مصر بليلة القدر    مخاطر شرب الطفل للشاي    طريقة عمل سموذى البطيخ والحليب    مصرع شخص وإصابة سيدة فى حادث تصادم بالإسماعيلية    برافو يوجه رساله قاسية لمنتقدي تشيلي    أبو ريدة: هدفى زيادة دخل الأندية فى السنوات المقبلة    استقرار أداء شهادات الايداع المصرية في بورصة لندن    يحيى الفخرانى يطلب الزواج من هالة صدقي    عرض خاص لفيلم The Legend of Tarzan فى المملكة المتحدة 5 يوليو    المبعوث الأممى لدى ليبيا يشدد على ضرورة "الاستماع إلى آراء القبائل"    لا تَرْفعُوا أَصْوَاتَكُم فوْق صَوْت النَّبيّ    محلل يتوقع تحرك المؤشر الرئيسى للبورصة لمستوى المقاومة 7000 نقطة    بعد إلغاء "النواب" التوقيت الصيفى.. تعرف على حكايته.. طرح كفكرة فى 1784 وطبق فى الحرب العالمية الأولى.. ألمانيا أول من طبقه.. ومؤيدوه يستندون على العوائد الاقتصادية.. ورافضوه: يزيد مشكلات القلب    تجديد حبس 8 متهمين بحرق منازل أقباط بالمنيا    وكيل اللاعبين: حمودي لم يحدد وجهته ومابوكو رحل عن دجلة بالتراضي    28 يوليو.. الحكم على جنينة في "نشر أخبار كاذبة"    هاني رمزي يسخر من فيلم "دكان شحاته" في مقلب أحمد سعد!    أساليب فعالة لاستمرار عملك بنشاط رغم قلة ساعات النوم    باسم يوسف: برامج «التوك شو» نشرات أخبار حكومية والشباب يتابعها للسخرية    شاهد..رد فعل الناس على إزعاج طفل يعاني من التوحد    محافظ الغربية يكرم حفظة القرآن الكريم    حبس 4 من «إخوان الشرقية» 7 سنوات بتهمة «التحريض على العنف»    وزير الخارجية يستقبل المرشحة ل"سكرتير عام الأمم المتحدة"    رسميا.. سان جيرمان يعلن تعاقده مع ايمري لتدريب الفريق    بالفيديو.. عمرو خالد: ربوا أبناءكم على «فقه حب الحياة»    رئيس النواب: الناتج القومي الإجمالي يشمل ناتج القطاع الخاص    رئيس الوزراء يستعرض خطوات إنشاء وكالة الفضاء    محمد حلمى يغلق ملف أزمته مع الزمالك    وزير الطاقة الروسي: مستعدون لتأمين عمليات تسليم الغاز الطبيعي لأوروبا    نجاح عمليتين لزراعة الكلى بمستشفيات أسيوط الجامعية    التعليم: غلق 3 مراكز للدروس الخصوصية بمحافظة سوهاج    إفطار اتحاد الكرة يجمع الخطيب ومحمود طاهر    مصرع عامل فى خصومة ثأرية ب"مير" بمحافظة أسيوط    فيديو.. "الصحة" تضخ 1.5 مليون عبوة من المحاليل الوريدية لسد أي عجز    حكاية اعتكاف الأخوات بمساجد الإسكندرية.. سلفيات يعتكفن فى العشر الأواخر من شهر رمضان.. ومصادر: قيادية على رأس كل مجموعة نسائية لتنظيم فترة الاعتكاف.. واصطحاب الأطفال والثرثرة بصوت مرتفع أبرز المحظورات    السعيد: النور والسلفيون أكثر تطرفا من الإخوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأطباء يحذّرون من الأنواع الرديئة المفاصل الصناعية.. الغالى ثمنه فيه
نشر في أكتوبر يوم 30 - 01 - 2011

تشهد جراحات العظام فى مصر تطورا مذهلا منذ سبعينيات القرن الماضى، وخصوصا جراحات تركيب المفاصل الصناعية التى أعطت الأمل للكثير من المرضى فى إمكانية استعادة قدرتهم على الحركة، وممارسة حياتهم بصورة عادية بعد تعرضهم لحوادث أو ظروف مرضية تؤثر على المفاصل.
ولكن وسط هذا التطور الطبى برزت بعض الإشكاليات تتعلق بجودة المفاصل الصناعية التى يتم استخدامها والتى ربما تتعرض للكسر بعد تركيبها إذا لم تكن من نوعية جيدة، فيدور المريض فى دائرة مفرغة ما بين تركيب المفصل الصناعى ثم العودة إلى غرفة العمليات لنزع المفصل مرة أخرى. وللوقوف على حقيقة ما يدور فى عمليات تركيب المفاصل الصناعية فى مصر التقينا عدداً من أبرز الأطباء المتخصصين فى جراحات العظام، وكذلك مع بعض أصحاب شركات المستلزمات الطبية، والذين كشفوا الكثير من التفاصيل التى تهم مرضى العظام بصفة عامة والراغبين فى تركيب مفاصل صناعية بصفة خاصة.
يقول الدكتور طارق الغزالى استشارى جراحة العظام إن المفاصل الصناعية دخلت مصر من أوائل السبعينيات ومثلت نجاحا كبيرا فى السنوات الأخيرة، مؤكدا أن العالم خطا خطوة كبيرة فى مجال تركيب المفاصل خاصة مفاصل الفخذ والركبة، مشيرا إلى أن 95% من عمليات تركيب المفاصل الصناعية من مصر تكون لمفاصل الفخذ والركبة وال 5% الباقية تكون لمفاصل الكتف والانكل.
وتطرق الغزالى إلى أنواع المفاصل الصناعية فقال إن أهمها المفاصل المستوردة من الدول الأوروبية والأمريكية، مؤكدا أنها الأعلى سعرا والأكثر جودة ثم يأتى بعدها النوع المستورد من الهند وباكستان فهى الأقل سعرا.
وأكد الغزالى أن صناعة المفاصل الصناعية تحتاج لمواد خام لها صفات خاصة غير متوافرة لدينا لكى تتحمل البقاء فى الجسم دون حدوث أى مضاعفات أو خروج جينات تؤثر على جسم الإنسان لأنها فى النهاية معادن وجسم غريب داخل جسم الإنسان.
وأوضح الغزالى أن هناك نوعا من المفاصل تسمى المفاصل الأسمنتية والتى كانت أكثر انتشارا، ولكن اكتشف أنها تؤدى إلى حدوث مضاعفات أثناء العملية، وذلك لأنها تستخدم أسمنتا طبيا لتثبيت المفصل الصناعى بالعظم لذلك تم استبدالها بنوع آخر وهى المفاصل الصناعية.
أما عن المضاعفات والمشاكل التى تحدث بعد عمليات استبدال المفاصل. يقول الغزالى إن عمليات استبدال المفاصل لها مضاعفات مثل أية عملية جراحية أخطرها تلوث فى العملية، مضيفا إذا حدث تلوث فى عملية استبدال المفاصل تمثل كارثة تجعلنا مضطرين لنزع المفصل من الجسم بعد تركيبه، وهذا يحتاج لعملية أخرى، كما تحدث مشاكل ومضاعفات نتيجة وضع المفصل بطريقة خائطة وأن الطبيب الذى أجرى العملية لم يتبع الخطوات السليمة مما يؤدى إلى حركة وتخلخل المفصل وآلام شديدة لا يتحملها المريض.
وتطرق الغزالى إلى ارتفاع نسبة نجاح عمليات استبدال المفاصل والتى قد تصل إلى 100% ولكن هذه النسبة تتوقف على المكان (المستشفى أو المركز) الذى تتم فيه العملية إلى جانب خبرة الطبيب الذى يجرى العملية، مشيراً إلى أهمية النظافة والتخدير فى هذه العمليات.
مخاطر الجراحة /U/
وعن المخاطر التى ترافق عمليات تبديل المفاصل قال الدكتور سيد محمد استشارى جراحة العظام إن كل عملية جراحية يوجد بها خطورة خصوصا جراحة العظام، وذلك لأن الخطر الأول على هذه العمليات هو حدوث التهاب فعندما يوجد التهاب بالعظم فهذا يؤدى إلى حدوث خطورة ومضاعفات.
وأضاف د. سيد أن تركيب مفصل الركبة الصناعى يعتبر من أنجح الجراحات فى مجال جراحة العظام، ويتم إجراء هذه الجراحة للمرضى المصابين بتآكل شديد بالركبة. هذا أيضا إلى جانب مفصل الفخذ الصناعى ويتم اللجوء لجراحة تركيب مفصل الفخذ الصناعى كاملا فى الحالات التى حدث بها تلف شديد بغضاريف المفصل وهذا إذا لم يستجب المريض للعلاج الدوائى.
ويقول تعتبر هذه العمليات من أنجح الجراحات لما ينتج عنها من اختفاء الآلام وتحسن شديد من حركة المريض، وعن أنواع هذه المفاصل يقول إنه يفضل استخدام المفاصل الصناعية المستوردة من الدول الأوروبية والأمريكية لأنها ذات جودة وكفاءة عالية فهى تكون الأعلى سعرا ولكنها أيضا الأعلى جودة وهذا هو الأفضل تجنبا لحدوث أية مضاعفات بعد تركيب هذه المفاصل الصناعية، مؤكدا أن المضاعفات التى تحدث بعد عمليات تركيب المفاصل تكون نتيجة اتجاه بعض الأطباء والمرضى للمفاصل الأرخص سعرا وأنها تكون أيضا الأقل جودة وتؤدى إلى كسر المفصل بعد العملية ونضطر لإجراء عملية أخرى لنزع المفصل المكسور.
وحول ما يشاع بأن مستشفيات وزارة الصحة تعتمد على استخدام المفاصل الصناعية المصرية، أكد الدكتور محمد يسرى مدير مستشفىالهلال للعظام على عدم وجود مفاصل صناعية مصنوعة فى مصر وأن كل المفاصل الصناعية المستخدمة فى مصر مستوردة من أكثر من دولة أهمها الدول الأوروبية.
وأشار د. محمد إلى أن وجود هيئة خاصة داخل وزارة الصحة مخصصة لفحص هذه المستلزمات وعند التأكد من سلامتها تعطى الموافقة على دخولها واستخدامها.
وأوضح أن ما يحدث من مضاعفات بعد تركيب هذه المفاصل من الجسم يكون نتيجة سوء استخدام المرضى والحركة والمشى على القدم قبل أن يسمح له الطبيب.
معايير الاستيراد/U/
من جانبه أكد الدكتور رفعت السيد صاحب شركة مستلزمات طبية ومستورد للمفاصل الصناعية أنه يتم استيراد هذه المفاصل طبقا لمعايير ومواصفات عالمية، مؤكدا أن هذه المستلزمات لا تتم صناعتها إلا فى الأماكن المختصة بصناعتها والمجهزة بالإمكانات الخاصة، حيث إنها تحتاج لمواد خام خاصة وذات جودة عالية. ويضيف أنه يتم استيراد هذه المفاصل من دول أوروبا وأمريكا إلا أن هناك اتجاها للاستيراد من الصين وذلك لوجود فرق فى السعر بين الأوروبى والصينى.
ويضيف محسن طنطاوى مدير شركة مستلزمات طبية مختصة بجراحة العظام أنهم يقومون باستيراد المفاصل الصناعية من الدول الأوروبية وأمريكا بالإضافة إلى الهند. مشيراً إلى أن المنتج الهندى هو الأقل سعرا والأقل جودة أيضا، لذلك يتجه بعض الأطباء والمرضى إلى استخدام المفاصل الهندية لأنها الأرخص سعراً ولكنها قد تكون السبب فى كسر المفصل بعد تركيبه.
وأضاف إلى أن وزارة الصحة تقوم بالمراقبة على هذه المستلزمات، بالإضافة إلى اشتراطها حصول الدول المصدرة على شهادات الجودة.
وأكد الدكتور محمد إسماعيل عبده رئيس غرفة المستلزمات الطبية أن تركيب المفاصل الصناعية من الجراحات المهمة لأنها تكون لمرضى يعانون من عجز من الحركة أو بتر لأحد الأطراف لذلك يحتاجون لمفاصل ومستلزمات ذات جودة عالية.
ويضيف عبده: أن الإنتاج السويسرى هو الأفضل ثم الألمانى ثم الأمريكى، وأخيرا الباكستانى.
وتطرق عبده إلى أن مصر بدأت من سنة 2001-2002 فى التطبيق العملى وشرط حصول أى منتج يدخل مصر على شهادات الجودة (C-A Mork) وأن يكون مطابقا للمواصفات العالمية.
من جانبها أكدت الدكتورة دعاء محمد مقررة اللجنة الخاصة بالتسجيل بوزارة الصحة أنه تتم الموافقة على الاستيراد من أية دولة فى العالم ولكن بشرط حصولها على شهادة تداول مرجعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.