بسبب قلة تركيزهما .. جاريدو يُعنف نجمي الأهلي!    تركيا: نتمنى تلبية مطالب الشعب الفلسطيني في مفاوضات القاهرة    «صافيناز» : لهذه الأسباب إرتديت فستان زفاف    أهالي شبرا الخيمة يبرحون "قهوجي" ضربا بسبب ارتدائه "نقابا" لمقابلة عشيقته    قاضي" القرن" يبلغ النائب العام ضد من اخترقوا حظر النشر    انقطاع الكهرباء عن مستشفى "المنشاوي" بطنطا    رئيس "مصر للمقاصة" ينضم لائتلاف "تحيا مصر الشعبي"    التراجع يغلب على أداء أسهم بورصة النيل بنهاية تعاملات اليوم ومؤشرها يفقد 1.47%    محلب: نحتاج 10 مليارات دولار لسد عجز الكهرباء    670 شاحنة تقل نحو 20 ألف طن «قمح» تغادر ميناء الإسكندرية    اتفاق بين الصناعة والإسكان لتقنين أوضاع 1250 مصنعًا    أنباء عن تأجيل زيارة محلب لبورسعيد لأسباب غير معلنة    "الصيادلة": أزمة رئيس لجنة الحكوميين في طريقها للحل    طريقة عمل طبق المكرونة بالجمبري من مطبخ الشيف علاء عزام    ارسنال يتعادل سلبيا مع بشيكتاش في تمهيدي دوري الابطال    عازر: الرد الأمريكي على بيان مصر يؤكد أنها دولة تكيل بمكيالين    رسميًا.. ال«فيفا» يمنع برشلونة من التعاقد مع لاعبين جدد حتى عام 2016    هانى شاكر يتبرع بأجر حفلاته إلى صندوق "تحيا مصر"    التحضيرات النهائية لحفل تامر حسني ب "بورتو مطروح"    "المصريين" تشارك في فعاليات الصيف الدولي الثانى عشر بالإسكندرية    "دويدار" يؤكد صعوبة مشاركته في موقعة الهلال السوداني    المتحدث العسكرى : تصفية عنصرين إرهابيين بشمال سيناء.. والقبض على 66 من المطلوبين أمنيا    طفل يخطف ابنة عمه ويقتلها بعد فشله في اغتصابها بالبحيرة    قاضي الجاسوس الأردني: الحكم نهائي و"الحمد لله مفيش ضرر"    "التعليم": لا شكاوى من امتحانات الثانوية العامة اليوم    ضبط حاوية ألعاب نارية قادمة من الصين بميناء غرب بورسعيد    تعيين رؤساء أقسام جدد بكلية الآداب جامعة أسيوط    النيابة تستمع لأقوال مرتضى منصور فى واقعة محاولة اغتياله    «شباب الأزهر والصوفية» يعتزم إطلاق مشروعات خدمية للنهوض بالمجتمع    «المحامين العرب»: تقارير «رايتس ووتش» والعفو الدولية تفتقد الحياد وتتحيز ل«الإخوان»    قومى القبائل المصرية: يدعو الخارجية إلى تقديم تقرير عاجل عن قمع التظاهرات فى بولاية ميزوري الأمريكية    «ثقافة أسيوط» ينظم عددا من الأنشطة الثقافية في أغسطس    حزب الكرامة ينعي الشاعر الفلسطيني الكبير سميح القاسم    بالصور.. محافظ مطروح يكرم حفظة القرآن وأوائل الكليات بالمحافظة    تظاهرات أمام البرلمان الباكستاني للمطالبة باستقالة "شريف"    لجنة القيم بالكنيست الإسرائيلى تفتح تحقيقات فى سفر عدد من أعضائها إلى قطر    دفاع رشيد: سنطعن على حكم حبس موكلي    سيد معوض: تصريحات وائل جمعة بعد رحيلي عن النادي صدمتني للغاية    وزير الصحة يتابع تنفيذ علاج مرضى الطوارىء مجانا    التراس اهلاوى يحضر تدريبات الأهلى الجمعة لدعم الفريق    مساكن الشيخ حسن زناتي بأسيوط بلطجة وتحرش في الشارع    نيران السكة الحديد بسوهاج تؤخر4 قطارات    ضبط طالب بحوزته بندقية خرطوش و6 طلقات بالمحلة    الرئيس السريلانكي يلغي زيارة إلى باكستان بسبب الاضطرابات السياسية    ارتفاع عدد الإصابات بفيروس إيبولا في غرب أفريقيا إلي 2240    انتشار وباء "الإيبولا" ينقل مباراة غينيا وتوجو إلى المغرب    وفد من جامعة الأزهر يصل المالية لحل أزمة تأخر المستحقات    "الأطرش": أحذر من الهجمة الشرسة على ثوابت الدين ..وعلى الدولة الضرب بيد من حديد لمواجهة الظاهرة    بالفيديو والصور..أزمة الوقود تضرب الغربية.. وطوابير السائقين تمتد لعشرات الأمتار    الرحالة شريف لطفي يدعو اليابانيين لزيارة مصر    السياحة تشارك في فعاليات الاجتماع الرابع لطريق الحرير    أستاذ عقيدة: فتوى "عمارة" بعدم الزواج من تارك الصلاة غير صحيحة    خبير اقتصادي: العدالة الاجتماعية غائبة فى تعديلات الضرائب العقارية    اللجنة الوطنية الليبية لحقوق الإنسان تجدد دعوتها لمجلس النواب بإعفاء المفتي العام للديار الليبية    رئيس بنك الدم: المستشفيات الخاصة بتشتري كيس الدم ب 40 جنيه وتبيعه ب 800.. ولدينا عجز 500 ألف    مقتل أمريكي.. ذبح سيدة بالهرم.. مطار بن جوريون.. تسجيل داعش.. استشهاد 3.. بنشرة الثالثة    رؤى    مفتي السعودية: "داعش" العدو الأول للإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الأطباء يحذّرون من الأنواع الرديئة المفاصل الصناعية.. الغالى ثمنه فيه
نشر في أكتوبر يوم 30 - 01 - 2011

تشهد جراحات العظام فى مصر تطورا مذهلا منذ سبعينيات القرن الماضى، وخصوصا جراحات تركيب المفاصل الصناعية التى أعطت الأمل للكثير من المرضى فى إمكانية استعادة قدرتهم على الحركة، وممارسة حياتهم بصورة عادية بعد تعرضهم لحوادث أو ظروف مرضية تؤثر على المفاصل.
ولكن وسط هذا التطور الطبى برزت بعض الإشكاليات تتعلق بجودة المفاصل الصناعية التى يتم استخدامها والتى ربما تتعرض للكسر بعد تركيبها إذا لم تكن من نوعية جيدة، فيدور المريض فى دائرة مفرغة ما بين تركيب المفصل الصناعى ثم العودة إلى غرفة العمليات لنزع المفصل مرة أخرى. وللوقوف على حقيقة ما يدور فى عمليات تركيب المفاصل الصناعية فى مصر التقينا عدداً من أبرز الأطباء المتخصصين فى جراحات العظام، وكذلك مع بعض أصحاب شركات المستلزمات الطبية، والذين كشفوا الكثير من التفاصيل التى تهم مرضى العظام بصفة عامة والراغبين فى تركيب مفاصل صناعية بصفة خاصة.
يقول الدكتور طارق الغزالى استشارى جراحة العظام إن المفاصل الصناعية دخلت مصر من أوائل السبعينيات ومثلت نجاحا كبيرا فى السنوات الأخيرة، مؤكدا أن العالم خطا خطوة كبيرة فى مجال تركيب المفاصل خاصة مفاصل الفخذ والركبة، مشيرا إلى أن 95% من عمليات تركيب المفاصل الصناعية من مصر تكون لمفاصل الفخذ والركبة وال 5% الباقية تكون لمفاصل الكتف والانكل.
وتطرق الغزالى إلى أنواع المفاصل الصناعية فقال إن أهمها المفاصل المستوردة من الدول الأوروبية والأمريكية، مؤكدا أنها الأعلى سعرا والأكثر جودة ثم يأتى بعدها النوع المستورد من الهند وباكستان فهى الأقل سعرا.
وأكد الغزالى أن صناعة المفاصل الصناعية تحتاج لمواد خام لها صفات خاصة غير متوافرة لدينا لكى تتحمل البقاء فى الجسم دون حدوث أى مضاعفات أو خروج جينات تؤثر على جسم الإنسان لأنها فى النهاية معادن وجسم غريب داخل جسم الإنسان.
وأوضح الغزالى أن هناك نوعا من المفاصل تسمى المفاصل الأسمنتية والتى كانت أكثر انتشارا، ولكن اكتشف أنها تؤدى إلى حدوث مضاعفات أثناء العملية، وذلك لأنها تستخدم أسمنتا طبيا لتثبيت المفصل الصناعى بالعظم لذلك تم استبدالها بنوع آخر وهى المفاصل الصناعية.
أما عن المضاعفات والمشاكل التى تحدث بعد عمليات استبدال المفاصل. يقول الغزالى إن عمليات استبدال المفاصل لها مضاعفات مثل أية عملية جراحية أخطرها تلوث فى العملية، مضيفا إذا حدث تلوث فى عملية استبدال المفاصل تمثل كارثة تجعلنا مضطرين لنزع المفصل من الجسم بعد تركيبه، وهذا يحتاج لعملية أخرى، كما تحدث مشاكل ومضاعفات نتيجة وضع المفصل بطريقة خائطة وأن الطبيب الذى أجرى العملية لم يتبع الخطوات السليمة مما يؤدى إلى حركة وتخلخل المفصل وآلام شديدة لا يتحملها المريض.
وتطرق الغزالى إلى ارتفاع نسبة نجاح عمليات استبدال المفاصل والتى قد تصل إلى 100% ولكن هذه النسبة تتوقف على المكان (المستشفى أو المركز) الذى تتم فيه العملية إلى جانب خبرة الطبيب الذى يجرى العملية، مشيراً إلى أهمية النظافة والتخدير فى هذه العمليات.
مخاطر الجراحة /U/
وعن المخاطر التى ترافق عمليات تبديل المفاصل قال الدكتور سيد محمد استشارى جراحة العظام إن كل عملية جراحية يوجد بها خطورة خصوصا جراحة العظام، وذلك لأن الخطر الأول على هذه العمليات هو حدوث التهاب فعندما يوجد التهاب بالعظم فهذا يؤدى إلى حدوث خطورة ومضاعفات.
وأضاف د. سيد أن تركيب مفصل الركبة الصناعى يعتبر من أنجح الجراحات فى مجال جراحة العظام، ويتم إجراء هذه الجراحة للمرضى المصابين بتآكل شديد بالركبة. هذا أيضا إلى جانب مفصل الفخذ الصناعى ويتم اللجوء لجراحة تركيب مفصل الفخذ الصناعى كاملا فى الحالات التى حدث بها تلف شديد بغضاريف المفصل وهذا إذا لم يستجب المريض للعلاج الدوائى.
ويقول تعتبر هذه العمليات من أنجح الجراحات لما ينتج عنها من اختفاء الآلام وتحسن شديد من حركة المريض، وعن أنواع هذه المفاصل يقول إنه يفضل استخدام المفاصل الصناعية المستوردة من الدول الأوروبية والأمريكية لأنها ذات جودة وكفاءة عالية فهى تكون الأعلى سعرا ولكنها أيضا الأعلى جودة وهذا هو الأفضل تجنبا لحدوث أية مضاعفات بعد تركيب هذه المفاصل الصناعية، مؤكدا أن المضاعفات التى تحدث بعد عمليات تركيب المفاصل تكون نتيجة اتجاه بعض الأطباء والمرضى للمفاصل الأرخص سعرا وأنها تكون أيضا الأقل جودة وتؤدى إلى كسر المفصل بعد العملية ونضطر لإجراء عملية أخرى لنزع المفصل المكسور.
وحول ما يشاع بأن مستشفيات وزارة الصحة تعتمد على استخدام المفاصل الصناعية المصرية، أكد الدكتور محمد يسرى مدير مستشفىالهلال للعظام على عدم وجود مفاصل صناعية مصنوعة فى مصر وأن كل المفاصل الصناعية المستخدمة فى مصر مستوردة من أكثر من دولة أهمها الدول الأوروبية.
وأشار د. محمد إلى أن وجود هيئة خاصة داخل وزارة الصحة مخصصة لفحص هذه المستلزمات وعند التأكد من سلامتها تعطى الموافقة على دخولها واستخدامها.
وأوضح أن ما يحدث من مضاعفات بعد تركيب هذه المفاصل من الجسم يكون نتيجة سوء استخدام المرضى والحركة والمشى على القدم قبل أن يسمح له الطبيب.
معايير الاستيراد/U/
من جانبه أكد الدكتور رفعت السيد صاحب شركة مستلزمات طبية ومستورد للمفاصل الصناعية أنه يتم استيراد هذه المفاصل طبقا لمعايير ومواصفات عالمية، مؤكدا أن هذه المستلزمات لا تتم صناعتها إلا فى الأماكن المختصة بصناعتها والمجهزة بالإمكانات الخاصة، حيث إنها تحتاج لمواد خام خاصة وذات جودة عالية. ويضيف أنه يتم استيراد هذه المفاصل من دول أوروبا وأمريكا إلا أن هناك اتجاها للاستيراد من الصين وذلك لوجود فرق فى السعر بين الأوروبى والصينى.
ويضيف محسن طنطاوى مدير شركة مستلزمات طبية مختصة بجراحة العظام أنهم يقومون باستيراد المفاصل الصناعية من الدول الأوروبية وأمريكا بالإضافة إلى الهند. مشيراً إلى أن المنتج الهندى هو الأقل سعرا والأقل جودة أيضا، لذلك يتجه بعض الأطباء والمرضى إلى استخدام المفاصل الهندية لأنها الأرخص سعراً ولكنها قد تكون السبب فى كسر المفصل بعد تركيبه.
وأضاف إلى أن وزارة الصحة تقوم بالمراقبة على هذه المستلزمات، بالإضافة إلى اشتراطها حصول الدول المصدرة على شهادات الجودة.
وأكد الدكتور محمد إسماعيل عبده رئيس غرفة المستلزمات الطبية أن تركيب المفاصل الصناعية من الجراحات المهمة لأنها تكون لمرضى يعانون من عجز من الحركة أو بتر لأحد الأطراف لذلك يحتاجون لمفاصل ومستلزمات ذات جودة عالية.
ويضيف عبده: أن الإنتاج السويسرى هو الأفضل ثم الألمانى ثم الأمريكى، وأخيرا الباكستانى.
وتطرق عبده إلى أن مصر بدأت من سنة 2001-2002 فى التطبيق العملى وشرط حصول أى منتج يدخل مصر على شهادات الجودة (C-A Mork) وأن يكون مطابقا للمواصفات العالمية.
من جانبها أكدت الدكتورة دعاء محمد مقررة اللجنة الخاصة بالتسجيل بوزارة الصحة أنه تتم الموافقة على الاستيراد من أية دولة فى العالم ولكن بشرط حصولها على شهادة تداول مرجعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.