صباحك أوروبي.. فان جال يراقب لاعبي مانشستر خوفا من السخرية .. واقتراب رحيل تشيك    " نجاة لاعبي الهلال من الايقاف بيد المراقب"    الامن يصدم الزعيم    حق اكتتاب " بى اى جى " يتصدر تداولات بورصة النيل خلال شهر يوليو    تصريح هام من وزير التموين عن السلع التموينية المتأخرة    فريد الديب: مبارك لم يتدخل في أحكام القضاء طيلة فترة حكمه    حمدين يبدأ اختيار مرشحى "البرلمانية".. والمهمشون على رأس القائمة    «6 أبريل» تهاجم صافيناز: «ناس بترقص وناس بتموت»    أفلام فضحت شهوات "المتأسلمين"    أمن البحر الأحمر يضبط عاطل بحوزته 700 قرص مخدر ب سفاجا    إصابة 8 أشخاص وضبط 13 آخرين في مشاجرة بين عائلتين ببني سويف    «الصحة بغزة» تناشد المجتمع الدولي التدخل لتوفير طرق آمنة لنقل الجرحى    وزير الخارجية : انعقاد دائم للجنة المعنية بمتابعة أوضاع المصريين في ليبيا    الرئيس السيسي يستقبل رئيس وزراء إيطاليا    بالفيديو..رئيس "الشرق الأوسط للدراسات الإستراتيجية": هناك من يستخدم الدين لتبرير الإرهاب    ميدو يقترب من الدوري الروسي    أهالى ههيا يطالبون بمحاكمة قادة الانقلاب على جرائمهم    "التعليم ": بدء العام الدراسي الجديد 20 سبتمبر المقبل    فتح ميناء رفح البرى إستثنائيا لإستقبال العالقين والحالات الإنسانية    بالصور... توافد العشرات من طلاب الثانوية على مكتب التنسيق بالقاهرة    تهديد من «داعش» يؤكد وجوده بمصر    ميسي وبلاتر يلقيان نظرة الوداع الاخيرة علي جروندونا    اتحاد الكرة يسمح بقيد 7 لاعبين من مواليد «93 – 94» بالموسم الجديد        جمهور اليوتيوب قال كلمته "دلع بنات" الأفضل .. "ابن حلال" و"اتهام" فى المركزين الثانى والثالث.. ونسب مشاهدة هزيلة لعادل إمام ويحيى الفخرانى    فينجر يرد على إهانة جيرارد لأرسنال    وصول عبارة تحمل 292 سيارة الي ميناء الاسكندرية    إصابة 11 فى حادث تصادم بالطريق الزراعى فى البحيرة    مصرع عجوز تحت عجلات القطار بالمنوفية    جنايات شمال سيناء تستأنف نظر قضية التخابر مع إسرائيل    ضبط 749 مخالفة مرورية فى حملة أمنية بالبحيرة    ضبط "إسرائيلي" مقيم بفندق بوسط القاهرة لمخالفته تأشيرة إقامته بالبلاد    كلمة "التابلت" تزيح كلمة "ماما" كأول كلمة ينطق بها الطفل    كارثة ... منظمة الصحة : فقدنا السيطرة على مرض إيبولا ..و المرض ينتشر فى افريقيا    مخاوف فى الولايات المتحدة بسبب نقل شخصين مصابين بالإيبولا إلى البلاد    3 جنيهات ارتفاعا بأسعار الذهب بالسوق المحلى عقب أجازة عيد الفطر    محافظ القاهرة : الانتهاء من دراسات تطوير السيدة نفيسة وزينب والسيدة عائشة    ارتفاع مبيعات السيارات الفرنسية بنسبة 2.9% خلال النصف الأول من هذا العام    سيرينا في قبل النهائي ببطولة ستانفورد للتنس    جلال عارف يكتب: فلسطين.. بين إيقاف المذبحة وإنهاء الاحتلال!!    ارتفاع حصيلة ضحايا انفجارات الغاز فى تايوان ل27 قتيل    بولندا تجلى العاملين بسفارتها ومواطنيها من ليبيا    أمريكا ترغب في تدريب وتسليح الحرس الوطني الأوكراني    جوجل تطرح تطبيق واجهاتها الرسمية لجميع أجهزة أندرويد    أحمد السقا: مع السلامة يا عمى سعيد صالح    طريقة تحضير "أفوكادو باللبن والفانيليا"    مستشفى فرنسي يفتتح "حانة" لإدخال السرور على المرضى الميئوس من شفائهم    "أبلة فاهيتا وصافيناز".. العروسة القماش تهزم بدل الرقص المثيرة    بالصور.. رامي صبري يتألق في "بورتو السخنة"    إلى كل مسلم بعد رمضان    فضل سورة البقرة    صدور رواية "آخر أيام الماضى" عن دار الحلم    محافظ الأسكندرية يفتتح محطة معالجة صرف صحى    المعاصي من أمر الجاهلية ولا يكفر صاحبها بارتكابها إلا بالشرك    الغربية: إزالة الأبراج السكنية المخالفة المقامة على الأراضي الزراعية‎    الأوقاف تقترح عمرة كل 5 سنوات    توفيت إلي رحمة الله    انتقل إلي رحمة الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الأطباء يحذّرون من الأنواع الرديئة المفاصل الصناعية.. الغالى ثمنه فيه
نشر في أكتوبر يوم 30 - 01 - 2011

تشهد جراحات العظام فى مصر تطورا مذهلا منذ سبعينيات القرن الماضى، وخصوصا جراحات تركيب المفاصل الصناعية التى أعطت الأمل للكثير من المرضى فى إمكانية استعادة قدرتهم على الحركة، وممارسة حياتهم بصورة عادية بعد تعرضهم لحوادث أو ظروف مرضية تؤثر على المفاصل.
ولكن وسط هذا التطور الطبى برزت بعض الإشكاليات تتعلق بجودة المفاصل الصناعية التى يتم استخدامها والتى ربما تتعرض للكسر بعد تركيبها إذا لم تكن من نوعية جيدة، فيدور المريض فى دائرة مفرغة ما بين تركيب المفصل الصناعى ثم العودة إلى غرفة العمليات لنزع المفصل مرة أخرى. وللوقوف على حقيقة ما يدور فى عمليات تركيب المفاصل الصناعية فى مصر التقينا عدداً من أبرز الأطباء المتخصصين فى جراحات العظام، وكذلك مع بعض أصحاب شركات المستلزمات الطبية، والذين كشفوا الكثير من التفاصيل التى تهم مرضى العظام بصفة عامة والراغبين فى تركيب مفاصل صناعية بصفة خاصة.
يقول الدكتور طارق الغزالى استشارى جراحة العظام إن المفاصل الصناعية دخلت مصر من أوائل السبعينيات ومثلت نجاحا كبيرا فى السنوات الأخيرة، مؤكدا أن العالم خطا خطوة كبيرة فى مجال تركيب المفاصل خاصة مفاصل الفخذ والركبة، مشيرا إلى أن 95% من عمليات تركيب المفاصل الصناعية من مصر تكون لمفاصل الفخذ والركبة وال 5% الباقية تكون لمفاصل الكتف والانكل.
وتطرق الغزالى إلى أنواع المفاصل الصناعية فقال إن أهمها المفاصل المستوردة من الدول الأوروبية والأمريكية، مؤكدا أنها الأعلى سعرا والأكثر جودة ثم يأتى بعدها النوع المستورد من الهند وباكستان فهى الأقل سعرا.
وأكد الغزالى أن صناعة المفاصل الصناعية تحتاج لمواد خام لها صفات خاصة غير متوافرة لدينا لكى تتحمل البقاء فى الجسم دون حدوث أى مضاعفات أو خروج جينات تؤثر على جسم الإنسان لأنها فى النهاية معادن وجسم غريب داخل جسم الإنسان.
وأوضح الغزالى أن هناك نوعا من المفاصل تسمى المفاصل الأسمنتية والتى كانت أكثر انتشارا، ولكن اكتشف أنها تؤدى إلى حدوث مضاعفات أثناء العملية، وذلك لأنها تستخدم أسمنتا طبيا لتثبيت المفصل الصناعى بالعظم لذلك تم استبدالها بنوع آخر وهى المفاصل الصناعية.
أما عن المضاعفات والمشاكل التى تحدث بعد عمليات استبدال المفاصل. يقول الغزالى إن عمليات استبدال المفاصل لها مضاعفات مثل أية عملية جراحية أخطرها تلوث فى العملية، مضيفا إذا حدث تلوث فى عملية استبدال المفاصل تمثل كارثة تجعلنا مضطرين لنزع المفصل من الجسم بعد تركيبه، وهذا يحتاج لعملية أخرى، كما تحدث مشاكل ومضاعفات نتيجة وضع المفصل بطريقة خائطة وأن الطبيب الذى أجرى العملية لم يتبع الخطوات السليمة مما يؤدى إلى حركة وتخلخل المفصل وآلام شديدة لا يتحملها المريض.
وتطرق الغزالى إلى ارتفاع نسبة نجاح عمليات استبدال المفاصل والتى قد تصل إلى 100% ولكن هذه النسبة تتوقف على المكان (المستشفى أو المركز) الذى تتم فيه العملية إلى جانب خبرة الطبيب الذى يجرى العملية، مشيراً إلى أهمية النظافة والتخدير فى هذه العمليات.
مخاطر الجراحة /U/
وعن المخاطر التى ترافق عمليات تبديل المفاصل قال الدكتور سيد محمد استشارى جراحة العظام إن كل عملية جراحية يوجد بها خطورة خصوصا جراحة العظام، وذلك لأن الخطر الأول على هذه العمليات هو حدوث التهاب فعندما يوجد التهاب بالعظم فهذا يؤدى إلى حدوث خطورة ومضاعفات.
وأضاف د. سيد أن تركيب مفصل الركبة الصناعى يعتبر من أنجح الجراحات فى مجال جراحة العظام، ويتم إجراء هذه الجراحة للمرضى المصابين بتآكل شديد بالركبة. هذا أيضا إلى جانب مفصل الفخذ الصناعى ويتم اللجوء لجراحة تركيب مفصل الفخذ الصناعى كاملا فى الحالات التى حدث بها تلف شديد بغضاريف المفصل وهذا إذا لم يستجب المريض للعلاج الدوائى.
ويقول تعتبر هذه العمليات من أنجح الجراحات لما ينتج عنها من اختفاء الآلام وتحسن شديد من حركة المريض، وعن أنواع هذه المفاصل يقول إنه يفضل استخدام المفاصل الصناعية المستوردة من الدول الأوروبية والأمريكية لأنها ذات جودة وكفاءة عالية فهى تكون الأعلى سعرا ولكنها أيضا الأعلى جودة وهذا هو الأفضل تجنبا لحدوث أية مضاعفات بعد تركيب هذه المفاصل الصناعية، مؤكدا أن المضاعفات التى تحدث بعد عمليات تركيب المفاصل تكون نتيجة اتجاه بعض الأطباء والمرضى للمفاصل الأرخص سعرا وأنها تكون أيضا الأقل جودة وتؤدى إلى كسر المفصل بعد العملية ونضطر لإجراء عملية أخرى لنزع المفصل المكسور.
وحول ما يشاع بأن مستشفيات وزارة الصحة تعتمد على استخدام المفاصل الصناعية المصرية، أكد الدكتور محمد يسرى مدير مستشفىالهلال للعظام على عدم وجود مفاصل صناعية مصنوعة فى مصر وأن كل المفاصل الصناعية المستخدمة فى مصر مستوردة من أكثر من دولة أهمها الدول الأوروبية.
وأشار د. محمد إلى أن وجود هيئة خاصة داخل وزارة الصحة مخصصة لفحص هذه المستلزمات وعند التأكد من سلامتها تعطى الموافقة على دخولها واستخدامها.
وأوضح أن ما يحدث من مضاعفات بعد تركيب هذه المفاصل من الجسم يكون نتيجة سوء استخدام المرضى والحركة والمشى على القدم قبل أن يسمح له الطبيب.
معايير الاستيراد/U/
من جانبه أكد الدكتور رفعت السيد صاحب شركة مستلزمات طبية ومستورد للمفاصل الصناعية أنه يتم استيراد هذه المفاصل طبقا لمعايير ومواصفات عالمية، مؤكدا أن هذه المستلزمات لا تتم صناعتها إلا فى الأماكن المختصة بصناعتها والمجهزة بالإمكانات الخاصة، حيث إنها تحتاج لمواد خام خاصة وذات جودة عالية. ويضيف أنه يتم استيراد هذه المفاصل من دول أوروبا وأمريكا إلا أن هناك اتجاها للاستيراد من الصين وذلك لوجود فرق فى السعر بين الأوروبى والصينى.
ويضيف محسن طنطاوى مدير شركة مستلزمات طبية مختصة بجراحة العظام أنهم يقومون باستيراد المفاصل الصناعية من الدول الأوروبية وأمريكا بالإضافة إلى الهند. مشيراً إلى أن المنتج الهندى هو الأقل سعرا والأقل جودة أيضا، لذلك يتجه بعض الأطباء والمرضى إلى استخدام المفاصل الهندية لأنها الأرخص سعراً ولكنها قد تكون السبب فى كسر المفصل بعد تركيبه.
وأضاف إلى أن وزارة الصحة تقوم بالمراقبة على هذه المستلزمات، بالإضافة إلى اشتراطها حصول الدول المصدرة على شهادات الجودة.
وأكد الدكتور محمد إسماعيل عبده رئيس غرفة المستلزمات الطبية أن تركيب المفاصل الصناعية من الجراحات المهمة لأنها تكون لمرضى يعانون من عجز من الحركة أو بتر لأحد الأطراف لذلك يحتاجون لمفاصل ومستلزمات ذات جودة عالية.
ويضيف عبده: أن الإنتاج السويسرى هو الأفضل ثم الألمانى ثم الأمريكى، وأخيرا الباكستانى.
وتطرق عبده إلى أن مصر بدأت من سنة 2001-2002 فى التطبيق العملى وشرط حصول أى منتج يدخل مصر على شهادات الجودة (C-A Mork) وأن يكون مطابقا للمواصفات العالمية.
من جانبها أكدت الدكتورة دعاء محمد مقررة اللجنة الخاصة بالتسجيل بوزارة الصحة أنه تتم الموافقة على الاستيراد من أية دولة فى العالم ولكن بشرط حصولها على شهادة تداول مرجعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.