القضاء الإدارى بالإسكندرية يقضى بشرط حسن السمعة لمرشحى البرلمان    صحة الشرقية: إصابة جديدة بفيروس أنفلونزا الطيور    أيمن نور: احكام الاعدامات المتكررة دليل على غياب العدالة بمصر    نصر فريد واصل: الفصل بين الدين والسياسة يقصد السياسة الوضعية لا الشرعية    الاتحاد المصري لكرة القدم يتفاوض مع جيريس لتدريب المنتخب القومى    الإسماعيلى يرحب باستضافة مباريات الزمالك بالدورى    إطلاق مشروع لاستغلال المخلفات الزراعية في إنتاج الطاقة بالمؤتمر الاقتصادي    وزير التنمية : مشروع قومي بالصعيد لتوفير فرص عمل للشباب ب3 مليارات جنيه    وزير الإسكان: نسطر تاريخا جديدا بتنفيذ '' توشكى الجديدة''    نائب رئيس «جامعة الأزهر»: الإرهابيون وظفوا القرآن لخدمة السياسة    ضبط مطلوب للتنفيذ في قضية سرقة بالاكراه بالإسماعيلية    استعجال التحريات عن إبطال مفعول قنبلة في الأميرية    ضبط بندقية الية بحوزه اعرابي في الإسماعيلية    حبس حازم أبو إسماعيل 15 يوما في 'أحداث حصار نيابة مدينة نصر    بالصور.. ناشط يجمع القمامة بعد انتهاء وقفة "كلب الهرم"    مصر تؤكد على أهمية التسوية السلمية والسياسية للأزمة فى جنوب السودان    مقتل وإصابة 19شخصا .. والعثور على مقبرة جماعية لقتلى «داعش» شمال شرقي بغداد    عزت الرشق: إدراج "حماس" منظمة إرهابية لن يهز شعرة في رأس الحركة    البرلمان العربي يدعم الرئيس اليمني    طه القرنى: أولوياتى زيادة المعاشات والحفاظ على حقوق "التشكيليين"    رئيس أوكرانيا: «نيمتسوف» كان بمثابة جسر بين كيف وموسكو.. وقتله ليس مصادفة    حديث أمير قطر عن الطغاة مدعاة للسخرية    ريال مدريد يستعيد "راموس" فى الكلاسيكو    استقرار أسعار الذهب.. وعيار «21» يسجل 258 جنيها    محلب يبحث مع وزيرة التعاون الدولى الاستعداد لمؤتمر مارس الاقتصادى    كهرباء القاهرة: 4 لمبات ليد لكل مواطن ب100 جنيه    شاهد ماذا فعل مرسي في ثاني جلسات التخابر    ضبط مصنع غير مرص لانتاج المنظفات فى طنطا    رئيس الغرفة النمساوية: مصر سوق واعد وجاذب للاستثمار الأجنبى    صحيفة: "صلاح" على مقاعد بدلاء فيورنتينا أمام انتر ميلان    تأجيل محاكمة «أحمد موسى» بتهمة سب وقذف «نوارة نجم» ل14 مارس    الصريطي: إهداء أسبوع السينما الفلسطينية إلى روح غسان مطر    مصر ضيف شرف مهرجان «فيسباكو» ببوركينا فاسو    اتحاد الكرة يكشف عن الزي الجديد للمنتخبات الوطنية الأحد    "يديعوت أحرونوت" تهاجم وثائق "جارديان" وتكذب محاولة "الموساد" تجفيف النيل ومنع وصول مياهه لمصر    محلب يدعو للتكاتف والتمسك بالقيم الاسلامية من اجل نهضة المجتمع    بلاغ للنائب العام لإدراج حزب مصر القوية بقائمة الكيانات الإرهابية    صدقي صبحي يتوجه إلى روسيا في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام    «الصحة الإمريكية»: لقاح الأنفلونزا الموسمية أقل فعالية عما كان معتقداً    قمة في الدوري الانجليزى بين سيتي حامل اللقب ومضيفه ليفربول    خالد عبد العزيز يصل شرم الشيخ لافتتاح بطولة الكاراتيه الدولية    القبض على المتهم بمحاولة اغتيال رئيس مباحث مركز ناصر    وزير التموين يبحث مع شركة يابانية إقامة صوامع لتخزين الاقماح ومناطق لوجستية لحفظ الحبوب والغلال والسلع الغذائية    الداخلية تنفي وجود مراجعات فكرية للإخوان بالسجون تحت رعايتها    تعرف على حكم وفضل صلاة الوتر    وزير البيئة يفتتح مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة    الغضب يضاعف خطورة الأزمة القلبية الحادة ثمانية مرات ونصف    كيم كاردشيان وزوجها يختلفان على لون ال"الفستان السحرى"!    وفاة الممثل الأمريكي ليونارد نيموي عن 83 عامًا    «الأرابيسك والمشربية» معرض فني بالساقية الأحد    أوركسترا طيبة يحيي حفلا موسيقيا بالساقية الأحد    شكري يلتقي 3 مسؤولين صينيين لبحث تطوير العلاقات الثنائية    مشادة كلامية بين "الجندي" و"راشد" علي الهواء    ماذا على خطابنا الدينى فى وقت الفتن والمحن؟.. دور الخطاب الدينى بالغ الأهمية فى المرحلة الراهنة.. وعلينا أن نستشعر الخطر المحيط بنا من كل مكان    اليوم.. بتروجيت يستدرج غزاله السوداني في الكونفيدرالية    بالفيديو| سعد يهاجم الأوقاف لإصرارها على احتكار الأزهريين للمنابر    بالصور…ختام فعاليات مؤتمر أسوان الثالث للجهاز الهضمى والكبد    الصحة:هيئة مستقلة لزراعة الأعضاء وتدوين موافقة المتبرع بالبطاقة الشخصية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الأطباء يحذّرون من الأنواع الرديئة المفاصل الصناعية.. الغالى ثمنه فيه
نشر في أكتوبر يوم 30 - 01 - 2011

تشهد جراحات العظام فى مصر تطورا مذهلا منذ سبعينيات القرن الماضى، وخصوصا جراحات تركيب المفاصل الصناعية التى أعطت الأمل للكثير من المرضى فى إمكانية استعادة قدرتهم على الحركة، وممارسة حياتهم بصورة عادية بعد تعرضهم لحوادث أو ظروف مرضية تؤثر على المفاصل.
ولكن وسط هذا التطور الطبى برزت بعض الإشكاليات تتعلق بجودة المفاصل الصناعية التى يتم استخدامها والتى ربما تتعرض للكسر بعد تركيبها إذا لم تكن من نوعية جيدة، فيدور المريض فى دائرة مفرغة ما بين تركيب المفصل الصناعى ثم العودة إلى غرفة العمليات لنزع المفصل مرة أخرى. وللوقوف على حقيقة ما يدور فى عمليات تركيب المفاصل الصناعية فى مصر التقينا عدداً من أبرز الأطباء المتخصصين فى جراحات العظام، وكذلك مع بعض أصحاب شركات المستلزمات الطبية، والذين كشفوا الكثير من التفاصيل التى تهم مرضى العظام بصفة عامة والراغبين فى تركيب مفاصل صناعية بصفة خاصة.
يقول الدكتور طارق الغزالى استشارى جراحة العظام إن المفاصل الصناعية دخلت مصر من أوائل السبعينيات ومثلت نجاحا كبيرا فى السنوات الأخيرة، مؤكدا أن العالم خطا خطوة كبيرة فى مجال تركيب المفاصل خاصة مفاصل الفخذ والركبة، مشيرا إلى أن 95% من عمليات تركيب المفاصل الصناعية من مصر تكون لمفاصل الفخذ والركبة وال 5% الباقية تكون لمفاصل الكتف والانكل.
وتطرق الغزالى إلى أنواع المفاصل الصناعية فقال إن أهمها المفاصل المستوردة من الدول الأوروبية والأمريكية، مؤكدا أنها الأعلى سعرا والأكثر جودة ثم يأتى بعدها النوع المستورد من الهند وباكستان فهى الأقل سعرا.
وأكد الغزالى أن صناعة المفاصل الصناعية تحتاج لمواد خام لها صفات خاصة غير متوافرة لدينا لكى تتحمل البقاء فى الجسم دون حدوث أى مضاعفات أو خروج جينات تؤثر على جسم الإنسان لأنها فى النهاية معادن وجسم غريب داخل جسم الإنسان.
وأوضح الغزالى أن هناك نوعا من المفاصل تسمى المفاصل الأسمنتية والتى كانت أكثر انتشارا، ولكن اكتشف أنها تؤدى إلى حدوث مضاعفات أثناء العملية، وذلك لأنها تستخدم أسمنتا طبيا لتثبيت المفصل الصناعى بالعظم لذلك تم استبدالها بنوع آخر وهى المفاصل الصناعية.
أما عن المضاعفات والمشاكل التى تحدث بعد عمليات استبدال المفاصل. يقول الغزالى إن عمليات استبدال المفاصل لها مضاعفات مثل أية عملية جراحية أخطرها تلوث فى العملية، مضيفا إذا حدث تلوث فى عملية استبدال المفاصل تمثل كارثة تجعلنا مضطرين لنزع المفصل من الجسم بعد تركيبه، وهذا يحتاج لعملية أخرى، كما تحدث مشاكل ومضاعفات نتيجة وضع المفصل بطريقة خائطة وأن الطبيب الذى أجرى العملية لم يتبع الخطوات السليمة مما يؤدى إلى حركة وتخلخل المفصل وآلام شديدة لا يتحملها المريض.
وتطرق الغزالى إلى ارتفاع نسبة نجاح عمليات استبدال المفاصل والتى قد تصل إلى 100% ولكن هذه النسبة تتوقف على المكان (المستشفى أو المركز) الذى تتم فيه العملية إلى جانب خبرة الطبيب الذى يجرى العملية، مشيراً إلى أهمية النظافة والتخدير فى هذه العمليات.
مخاطر الجراحة /U/
وعن المخاطر التى ترافق عمليات تبديل المفاصل قال الدكتور سيد محمد استشارى جراحة العظام إن كل عملية جراحية يوجد بها خطورة خصوصا جراحة العظام، وذلك لأن الخطر الأول على هذه العمليات هو حدوث التهاب فعندما يوجد التهاب بالعظم فهذا يؤدى إلى حدوث خطورة ومضاعفات.
وأضاف د. سيد أن تركيب مفصل الركبة الصناعى يعتبر من أنجح الجراحات فى مجال جراحة العظام، ويتم إجراء هذه الجراحة للمرضى المصابين بتآكل شديد بالركبة. هذا أيضا إلى جانب مفصل الفخذ الصناعى ويتم اللجوء لجراحة تركيب مفصل الفخذ الصناعى كاملا فى الحالات التى حدث بها تلف شديد بغضاريف المفصل وهذا إذا لم يستجب المريض للعلاج الدوائى.
ويقول تعتبر هذه العمليات من أنجح الجراحات لما ينتج عنها من اختفاء الآلام وتحسن شديد من حركة المريض، وعن أنواع هذه المفاصل يقول إنه يفضل استخدام المفاصل الصناعية المستوردة من الدول الأوروبية والأمريكية لأنها ذات جودة وكفاءة عالية فهى تكون الأعلى سعرا ولكنها أيضا الأعلى جودة وهذا هو الأفضل تجنبا لحدوث أية مضاعفات بعد تركيب هذه المفاصل الصناعية، مؤكدا أن المضاعفات التى تحدث بعد عمليات تركيب المفاصل تكون نتيجة اتجاه بعض الأطباء والمرضى للمفاصل الأرخص سعرا وأنها تكون أيضا الأقل جودة وتؤدى إلى كسر المفصل بعد العملية ونضطر لإجراء عملية أخرى لنزع المفصل المكسور.
وحول ما يشاع بأن مستشفيات وزارة الصحة تعتمد على استخدام المفاصل الصناعية المصرية، أكد الدكتور محمد يسرى مدير مستشفىالهلال للعظام على عدم وجود مفاصل صناعية مصنوعة فى مصر وأن كل المفاصل الصناعية المستخدمة فى مصر مستوردة من أكثر من دولة أهمها الدول الأوروبية.
وأشار د. محمد إلى أن وجود هيئة خاصة داخل وزارة الصحة مخصصة لفحص هذه المستلزمات وعند التأكد من سلامتها تعطى الموافقة على دخولها واستخدامها.
وأوضح أن ما يحدث من مضاعفات بعد تركيب هذه المفاصل من الجسم يكون نتيجة سوء استخدام المرضى والحركة والمشى على القدم قبل أن يسمح له الطبيب.
معايير الاستيراد/U/
من جانبه أكد الدكتور رفعت السيد صاحب شركة مستلزمات طبية ومستورد للمفاصل الصناعية أنه يتم استيراد هذه المفاصل طبقا لمعايير ومواصفات عالمية، مؤكدا أن هذه المستلزمات لا تتم صناعتها إلا فى الأماكن المختصة بصناعتها والمجهزة بالإمكانات الخاصة، حيث إنها تحتاج لمواد خام خاصة وذات جودة عالية. ويضيف أنه يتم استيراد هذه المفاصل من دول أوروبا وأمريكا إلا أن هناك اتجاها للاستيراد من الصين وذلك لوجود فرق فى السعر بين الأوروبى والصينى.
ويضيف محسن طنطاوى مدير شركة مستلزمات طبية مختصة بجراحة العظام أنهم يقومون باستيراد المفاصل الصناعية من الدول الأوروبية وأمريكا بالإضافة إلى الهند. مشيراً إلى أن المنتج الهندى هو الأقل سعرا والأقل جودة أيضا، لذلك يتجه بعض الأطباء والمرضى إلى استخدام المفاصل الهندية لأنها الأرخص سعراً ولكنها قد تكون السبب فى كسر المفصل بعد تركيبه.
وأضاف إلى أن وزارة الصحة تقوم بالمراقبة على هذه المستلزمات، بالإضافة إلى اشتراطها حصول الدول المصدرة على شهادات الجودة.
وأكد الدكتور محمد إسماعيل عبده رئيس غرفة المستلزمات الطبية أن تركيب المفاصل الصناعية من الجراحات المهمة لأنها تكون لمرضى يعانون من عجز من الحركة أو بتر لأحد الأطراف لذلك يحتاجون لمفاصل ومستلزمات ذات جودة عالية.
ويضيف عبده: أن الإنتاج السويسرى هو الأفضل ثم الألمانى ثم الأمريكى، وأخيرا الباكستانى.
وتطرق عبده إلى أن مصر بدأت من سنة 2001-2002 فى التطبيق العملى وشرط حصول أى منتج يدخل مصر على شهادات الجودة (C-A Mork) وأن يكون مطابقا للمواصفات العالمية.
من جانبها أكدت الدكتورة دعاء محمد مقررة اللجنة الخاصة بالتسجيل بوزارة الصحة أنه تتم الموافقة على الاستيراد من أية دولة فى العالم ولكن بشرط حصولها على شهادة تداول مرجعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.