نقل بيليه للمستشفى ومتحدثه الرسمي يطمئن جماهيره    دينامو موسكو الروسي يحقق فوزه الخامس على التوالي في الدورى الأوروبي    مدرعات الجيش تغلق مداخل «التحرير» قبل تظاهرات الغد    الإخوان المسلمين تدعو لتفويت الفرصة غداً حفاظا ًعلى الدماء    "التحالف الشعبى": نرفض الاستجابة لدعوات التيارات الظلامية بالمشاركة في تظاهرات 28 نوفمبر    بالصور.. مؤتمر جماهيرى لشباب الأزهر والصوفية بسوهاج لمساندة الجيش والشرطة    "أوقاف السويس" تمنع إخراج المصاحف من المساجد بعد صلاة الجمعة    تباين أداء شهادات الايداع المصرية المدرجة في بورصة لندن    محلب يلتقي وفد مستشاري الحكومة الفرنسية    زعزوع يستعرض معوقات تحد من حركة السياحة العربية    "بي جي إيجبت": الاتفقية المبرمة مع "جي دي إف السويس مصر" ستزيد كمية الغاز الطبيعي    المركزي يُثبّت أسعار الفائدة.. ومصدر: مصر تسدد القرض القطري 28 نوفمبر    رئيس الحكومة التونسية يشارك في قمة الفرانكفونية    صورة تجمع «السيسي» و«هولاند» تشعل مواقع التواصل الاجتماعي    دعوات لانتفاضة غضب أمريكية جديدة عقب عيد الشكر    اليمن.."قبائل البيضاء"تتعهد بالتصدي لجرائم الحوثيين    بالصور .. حفل ختام مهرجان أسوان الأول للطفل    أمن الغربية ينفي العثور على قنبلة بجوار مسجد الحسين    مصرع 12 وإصابة 3 في حادث انقلاب ميكروباص ببني سويف    بالفيديو.. "تعويرة" في يد السائق .. سبب حادث ترام مصر الجديدة    انهيار جزئي فى العقارات المجاورة لعقار المطرية المنهار    أورام عين شمس: إدخال أحدث أجهزة العلاج الإشعاعي بتكلفة 17 مليون جنيه    رئيس جامعة المنصورة يزور أطفال مركز الأورام (صور)    نقل بيليه إلى وحدة عناية خاصة في مستشفى ساو باولو    ممدوح الدماطى: طبع كتب مدرسية للطلاب للتوعية الأثرية    محمد سمير وياسمين رئيس يشهدان عرض "فتاة المصنع" ب"قرطاج"    أبرز تصريحات الأسطورة الراحلة "صباح" فى "التوك شو": النقد الفنى فى مصر قوى.. هويدا سبب فقدان صوتى لفترة.. أهل السعودية لهم الفضل علىَّ.. ووضعت شطة فى فم أختى لأنها أجمل منى    وقف تراخيص الغرف الفندقية في شرم الشيخ حتى عام 2017    سكان الموصل: "داعش" قطع كل شبكات الهاتف المحمول عن المدينة العراقية    ''النور'' بالدقهلية ينظم حملة تحذيرية من المشاركة في 28 نوفمبر    صحيفة روسية: تطور في التعاون العسكري بين موسكو ومصر    بروتكول بين "الثقافة" و"القوى العاملة" للحد من الهجرة الغير شرعية    السجن 5 سنوات لمتهم بسرقة سيارة بالإكراه من شخص فى سوهاج    فيديو..ضبط خلية إخوانية بحوزتهم ملابس عسكرية    ضبط معسكر لتدريب عناصر بيت المقدس بوسط سيناء    انفجار يهز الحي الدبلوماسي في العاصمة الأفغانية    حسام البدري يشيد بموقف رئيس لجنة المسابقات من المنتخب الأوليمبي    ويلشير يخضع لعملية في الكاحل ويغيب عن ارسنال 3 أشهر    الغدة النكافية تحاصر تلاميذ قنا    مكتشف الحمض النووى يعرض ميدالية نوبل للبيع    سنن وآداب يوم الجمعة    وزيرة التضامن: إطلاق برنامج "تكافل وكرامة" لمساعدة كبار السن والمعاقين    لاعبو إنبي يحتفلون بعيد ميلاد طارق العشري    «الأمراض المعدية»: نتائج واعدة للقاح جديد ضد «الإيبولا»    سمير صبري في بيروت لحضور قداس الشحرورة    الطب الشرعي يكذب «تقصي الحقائق»    الطفل هو ذخيرة الأمة    تأجيل قضية "أحداث مكتب الإرشاد" لجلسة 7 ديسمبر للمداولة    بالفيديو.. تامر أمين يهاجم فيفي عبده و السبب؟    استمرار حرب الشوارع بعدة مناطق في بنغازي الليبية    "الأوقاف" تُحذّر الإخوان والجبهة السلفية من الاعتصام بالمساجد    محلب ل"المزارعين": ستحصلون على التعويض العادل وحقكم كاملا    القبض على مؤسس صفحة انتفاضة الشباب المسلم    فاروق جعفر ينفي توليه رئاسة قطاع الناشئين بالزمالك    العدل في حياة النبي    الإفتاء: لا يجوز الصلاة على المنتحر ولا دفنه في مقابر المسلمين    إعلان حالة الطوارئ بمستشفيات جامعة الأزهر    مدرب يوفنتوس الإيطالي: قادرون على سحق اتليتكو مدريد وتصدر مجموعتنا بدوري الأبطال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الأطباء يحذّرون من الأنواع الرديئة المفاصل الصناعية.. الغالى ثمنه فيه
نشر في أكتوبر يوم 30 - 01 - 2011

تشهد جراحات العظام فى مصر تطورا مذهلا منذ سبعينيات القرن الماضى، وخصوصا جراحات تركيب المفاصل الصناعية التى أعطت الأمل للكثير من المرضى فى إمكانية استعادة قدرتهم على الحركة، وممارسة حياتهم بصورة عادية بعد تعرضهم لحوادث أو ظروف مرضية تؤثر على المفاصل.
ولكن وسط هذا التطور الطبى برزت بعض الإشكاليات تتعلق بجودة المفاصل الصناعية التى يتم استخدامها والتى ربما تتعرض للكسر بعد تركيبها إذا لم تكن من نوعية جيدة، فيدور المريض فى دائرة مفرغة ما بين تركيب المفصل الصناعى ثم العودة إلى غرفة العمليات لنزع المفصل مرة أخرى. وللوقوف على حقيقة ما يدور فى عمليات تركيب المفاصل الصناعية فى مصر التقينا عدداً من أبرز الأطباء المتخصصين فى جراحات العظام، وكذلك مع بعض أصحاب شركات المستلزمات الطبية، والذين كشفوا الكثير من التفاصيل التى تهم مرضى العظام بصفة عامة والراغبين فى تركيب مفاصل صناعية بصفة خاصة.
يقول الدكتور طارق الغزالى استشارى جراحة العظام إن المفاصل الصناعية دخلت مصر من أوائل السبعينيات ومثلت نجاحا كبيرا فى السنوات الأخيرة، مؤكدا أن العالم خطا خطوة كبيرة فى مجال تركيب المفاصل خاصة مفاصل الفخذ والركبة، مشيرا إلى أن 95% من عمليات تركيب المفاصل الصناعية من مصر تكون لمفاصل الفخذ والركبة وال 5% الباقية تكون لمفاصل الكتف والانكل.
وتطرق الغزالى إلى أنواع المفاصل الصناعية فقال إن أهمها المفاصل المستوردة من الدول الأوروبية والأمريكية، مؤكدا أنها الأعلى سعرا والأكثر جودة ثم يأتى بعدها النوع المستورد من الهند وباكستان فهى الأقل سعرا.
وأكد الغزالى أن صناعة المفاصل الصناعية تحتاج لمواد خام لها صفات خاصة غير متوافرة لدينا لكى تتحمل البقاء فى الجسم دون حدوث أى مضاعفات أو خروج جينات تؤثر على جسم الإنسان لأنها فى النهاية معادن وجسم غريب داخل جسم الإنسان.
وأوضح الغزالى أن هناك نوعا من المفاصل تسمى المفاصل الأسمنتية والتى كانت أكثر انتشارا، ولكن اكتشف أنها تؤدى إلى حدوث مضاعفات أثناء العملية، وذلك لأنها تستخدم أسمنتا طبيا لتثبيت المفصل الصناعى بالعظم لذلك تم استبدالها بنوع آخر وهى المفاصل الصناعية.
أما عن المضاعفات والمشاكل التى تحدث بعد عمليات استبدال المفاصل. يقول الغزالى إن عمليات استبدال المفاصل لها مضاعفات مثل أية عملية جراحية أخطرها تلوث فى العملية، مضيفا إذا حدث تلوث فى عملية استبدال المفاصل تمثل كارثة تجعلنا مضطرين لنزع المفصل من الجسم بعد تركيبه، وهذا يحتاج لعملية أخرى، كما تحدث مشاكل ومضاعفات نتيجة وضع المفصل بطريقة خائطة وأن الطبيب الذى أجرى العملية لم يتبع الخطوات السليمة مما يؤدى إلى حركة وتخلخل المفصل وآلام شديدة لا يتحملها المريض.
وتطرق الغزالى إلى ارتفاع نسبة نجاح عمليات استبدال المفاصل والتى قد تصل إلى 100% ولكن هذه النسبة تتوقف على المكان (المستشفى أو المركز) الذى تتم فيه العملية إلى جانب خبرة الطبيب الذى يجرى العملية، مشيراً إلى أهمية النظافة والتخدير فى هذه العمليات.
مخاطر الجراحة /U/
وعن المخاطر التى ترافق عمليات تبديل المفاصل قال الدكتور سيد محمد استشارى جراحة العظام إن كل عملية جراحية يوجد بها خطورة خصوصا جراحة العظام، وذلك لأن الخطر الأول على هذه العمليات هو حدوث التهاب فعندما يوجد التهاب بالعظم فهذا يؤدى إلى حدوث خطورة ومضاعفات.
وأضاف د. سيد أن تركيب مفصل الركبة الصناعى يعتبر من أنجح الجراحات فى مجال جراحة العظام، ويتم إجراء هذه الجراحة للمرضى المصابين بتآكل شديد بالركبة. هذا أيضا إلى جانب مفصل الفخذ الصناعى ويتم اللجوء لجراحة تركيب مفصل الفخذ الصناعى كاملا فى الحالات التى حدث بها تلف شديد بغضاريف المفصل وهذا إذا لم يستجب المريض للعلاج الدوائى.
ويقول تعتبر هذه العمليات من أنجح الجراحات لما ينتج عنها من اختفاء الآلام وتحسن شديد من حركة المريض، وعن أنواع هذه المفاصل يقول إنه يفضل استخدام المفاصل الصناعية المستوردة من الدول الأوروبية والأمريكية لأنها ذات جودة وكفاءة عالية فهى تكون الأعلى سعرا ولكنها أيضا الأعلى جودة وهذا هو الأفضل تجنبا لحدوث أية مضاعفات بعد تركيب هذه المفاصل الصناعية، مؤكدا أن المضاعفات التى تحدث بعد عمليات تركيب المفاصل تكون نتيجة اتجاه بعض الأطباء والمرضى للمفاصل الأرخص سعرا وأنها تكون أيضا الأقل جودة وتؤدى إلى كسر المفصل بعد العملية ونضطر لإجراء عملية أخرى لنزع المفصل المكسور.
وحول ما يشاع بأن مستشفيات وزارة الصحة تعتمد على استخدام المفاصل الصناعية المصرية، أكد الدكتور محمد يسرى مدير مستشفىالهلال للعظام على عدم وجود مفاصل صناعية مصنوعة فى مصر وأن كل المفاصل الصناعية المستخدمة فى مصر مستوردة من أكثر من دولة أهمها الدول الأوروبية.
وأشار د. محمد إلى أن وجود هيئة خاصة داخل وزارة الصحة مخصصة لفحص هذه المستلزمات وعند التأكد من سلامتها تعطى الموافقة على دخولها واستخدامها.
وأوضح أن ما يحدث من مضاعفات بعد تركيب هذه المفاصل من الجسم يكون نتيجة سوء استخدام المرضى والحركة والمشى على القدم قبل أن يسمح له الطبيب.
معايير الاستيراد/U/
من جانبه أكد الدكتور رفعت السيد صاحب شركة مستلزمات طبية ومستورد للمفاصل الصناعية أنه يتم استيراد هذه المفاصل طبقا لمعايير ومواصفات عالمية، مؤكدا أن هذه المستلزمات لا تتم صناعتها إلا فى الأماكن المختصة بصناعتها والمجهزة بالإمكانات الخاصة، حيث إنها تحتاج لمواد خام خاصة وذات جودة عالية. ويضيف أنه يتم استيراد هذه المفاصل من دول أوروبا وأمريكا إلا أن هناك اتجاها للاستيراد من الصين وذلك لوجود فرق فى السعر بين الأوروبى والصينى.
ويضيف محسن طنطاوى مدير شركة مستلزمات طبية مختصة بجراحة العظام أنهم يقومون باستيراد المفاصل الصناعية من الدول الأوروبية وأمريكا بالإضافة إلى الهند. مشيراً إلى أن المنتج الهندى هو الأقل سعرا والأقل جودة أيضا، لذلك يتجه بعض الأطباء والمرضى إلى استخدام المفاصل الهندية لأنها الأرخص سعراً ولكنها قد تكون السبب فى كسر المفصل بعد تركيبه.
وأضاف إلى أن وزارة الصحة تقوم بالمراقبة على هذه المستلزمات، بالإضافة إلى اشتراطها حصول الدول المصدرة على شهادات الجودة.
وأكد الدكتور محمد إسماعيل عبده رئيس غرفة المستلزمات الطبية أن تركيب المفاصل الصناعية من الجراحات المهمة لأنها تكون لمرضى يعانون من عجز من الحركة أو بتر لأحد الأطراف لذلك يحتاجون لمفاصل ومستلزمات ذات جودة عالية.
ويضيف عبده: أن الإنتاج السويسرى هو الأفضل ثم الألمانى ثم الأمريكى، وأخيرا الباكستانى.
وتطرق عبده إلى أن مصر بدأت من سنة 2001-2002 فى التطبيق العملى وشرط حصول أى منتج يدخل مصر على شهادات الجودة (C-A Mork) وأن يكون مطابقا للمواصفات العالمية.
من جانبها أكدت الدكتورة دعاء محمد مقررة اللجنة الخاصة بالتسجيل بوزارة الصحة أنه تتم الموافقة على الاستيراد من أية دولة فى العالم ولكن بشرط حصولها على شهادة تداول مرجعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.