طاقم حكام ايفواري لمباراة مصر وتونس    نص خطاب الأهلي لإتحاد الكرة    بالفيديو.. عرفة السيد يهز شباك المصري بهدف عالمي    العسال: المرأة المصرية تعاني من انتكاسة    من نوابغ هيئة العمليات للقوات المسلحة    المرصد السوري: داعش تحاصر كوباني من ثلاث جهات    السيسي لوزير الاتصالات: الاعتماد علي الإنترنت فائق السرعة وتحسين الخدمة ضرورة    بدء أكبر مشروع تدوير للقمامة بالقليوبية الأسبوع المقبل    وزير التموين: جهاز "ريدر" لكل مكتب تموين لمواجهة معاناة المواطنين مع البطاقات الذكية    إنهاء مشكلة المستحقين لوحدات سكنية بالخارجة    الإفراج الصحي عن حالتين مشتبه فى إصابتهم ب«الكورونا» لسلبية نتائج العينات    ضبط عنصر بتنظيم "بيت المقدس" أثناء سحبه أموالاً من بنك بالعريش    بالصور.. نجوم الغناء في جنازة والدة إيهاب توفيق    التليجراف: اختفاء 6 مسئولين من كوريا الشمالية في أحدث "عملية تطهير"    الرئيس الموريتاني يستقبل وزير الخارجية المغربي    بالفيديو.. لحظة إمساك «الكلاب» بمتسلل حاول دخول «البيت الأبيض»    القاهرة تشهد أكبر تجمع عربي صناعي خلال فبراير المقبل    تفاصيل مرافعة المدعين بالحق المدني في "أحداث الاتحادية".. "نصر الله": مرسي كان على علم بجريمة قتل المتظاهرين.. وامتنع عن إصدار قرار بوقف الحشد.. "فوزي": المتهمون جزء من عصابة إجرامية لاتحترم الإنسانية    اليوم .."الأوقاف" تحتفل بذكرى العام الهجري بمسجد الحسين    «كمال زاخر»: مساعى الجنزورى تكشف اختلال القوى السياسية    بالصور.. سلاسل بشرية لطلاب الإرهابية بجامعة الزقازيق    "القيصر" يتسبب في أزمة بين بريزنتيشن والدراويش    محافظ الوادى الجديد يناقش مشكلة برك الصرف الصحي    بالفيديو..«زوجة السيسي»ل «عمال القناة»: مجهود جبار    مصدر: ارتفاع إنتاج النفط السعودي في سبتمبر إلى 9.70 مليون برميل    سنة التسبيح والحمد والتكبير دبر كل الصلاة    بالفيديو..«عكاشة»: ورثنا الإعلام من مهنة الأنبياء    رئيس قطاع المعاهد الأزهرية يوقع جزاءات على 60 موظفا في زيارة مفاجئة لكفرالشيخ    بدء أعمال القافلة الطبية لأمراض العيون فى الوادى الجديد    طريقة عمل عصير الزنجبيل بالبطاطا الحلوة    «الصيادلة» تنتقد ارتفاع أسعار أدوية الشركات متعددة الجنسيات    الرئيس بوتفليقة يستقبل سامح شكرى    القبض علي عاطل مسجل خطر بحوزته 4 آلاف قرص مخدر بطنطا    التيار الشعبي يدين التفجيرات الإرهابية التي حدثت أمام جامعة القاهرة    حريق يلتهم مخزن سجاد بالسيدة والنيابة تنتدب المعمل الجنائي    ضبط مدرس تحرش بالطالبات بعد تجمع الأهالى لاقتحام المدرسة بالعمرانية    القبض على طالب وبحوزته منشورات خاصة بالإرهابية بالعاشر من رمضان    بالخطوات.. احم أجهزتك الذكية في 3 مراحل    البرلمان العربي يبدأ دور الانعقاد الثالث السبت بالقاهرة    توقيع بروتوكول تعاون بين "الثقافة" و"التعليم" لمواجهة التعصب ومحاربة الأفكار الرجعية.. "عصفور": الإخوان والسفليون استولوا على المكتبات ونسعى لتطهيرها.. وأبوالنصر: نُدرب المعلمين على منهج التفكير    الخميس.. حفل فني ل"كنوز" بقيادة محمود درويش ب"الإسكندرية"    مصر تستعيد 15 قطعة أثرية من المملكة المتحدة وتمثال أوشابتى من جنوب أفريقيا    وزير الآثار يسلم جوائز الفائزين في مسابقة الرسم بالمتحف المصري    وفاة كبير «سدنة الكعبة» عبد القادر الشيبي    تأجيل خامس جلسات اثبات نسب توأم «زينة» لجلسة 30 أكتوبر الجاري    أوروبا تخصص 24 مليون يورو لأبحاث عن الإيبولا    الأهلي بدون "عاشور" أمام الأسيوطي    الاتحاد الأوروبي يهدد إسرائيل بالعقوبات بسبب المستوطنات    رانيا يوسف بطلة فيلم "ريجاتا" أمام عمرو سعد    الجابونى "كستان" حكما لنهائى الكونفدرالية    العثور على حطام طائرة قبرصية مفقودة    الزمالك يتوعد كاتب بيان هيئة الأوقاف: ستدفع الثمن غاليًا بالقانون    متحدث الداخلية يكشف مفاجأة في تفجير "جامعة القاهرة"    بالفيديو.. جمعة: يجوز للمرأة "حقن التجاعيد"بالوجه    لجنة حقوقية تتهم مفتي الديار الليبية بارتكابه جرائم حرب    محافظ الإسماعيلية يتقدم "ماراثون" المشي في احتفالات أكتوبر    أصناف ملعونة عند الملائكة    «تاريخ أصول الفقه» كتاب جديد للدكتور على جمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الأطباء يحذّرون من الأنواع الرديئة المفاصل الصناعية.. الغالى ثمنه فيه
نشر في أكتوبر يوم 30 - 01 - 2011

تشهد جراحات العظام فى مصر تطورا مذهلا منذ سبعينيات القرن الماضى، وخصوصا جراحات تركيب المفاصل الصناعية التى أعطت الأمل للكثير من المرضى فى إمكانية استعادة قدرتهم على الحركة، وممارسة حياتهم بصورة عادية بعد تعرضهم لحوادث أو ظروف مرضية تؤثر على المفاصل.
ولكن وسط هذا التطور الطبى برزت بعض الإشكاليات تتعلق بجودة المفاصل الصناعية التى يتم استخدامها والتى ربما تتعرض للكسر بعد تركيبها إذا لم تكن من نوعية جيدة، فيدور المريض فى دائرة مفرغة ما بين تركيب المفصل الصناعى ثم العودة إلى غرفة العمليات لنزع المفصل مرة أخرى. وللوقوف على حقيقة ما يدور فى عمليات تركيب المفاصل الصناعية فى مصر التقينا عدداً من أبرز الأطباء المتخصصين فى جراحات العظام، وكذلك مع بعض أصحاب شركات المستلزمات الطبية، والذين كشفوا الكثير من التفاصيل التى تهم مرضى العظام بصفة عامة والراغبين فى تركيب مفاصل صناعية بصفة خاصة.
يقول الدكتور طارق الغزالى استشارى جراحة العظام إن المفاصل الصناعية دخلت مصر من أوائل السبعينيات ومثلت نجاحا كبيرا فى السنوات الأخيرة، مؤكدا أن العالم خطا خطوة كبيرة فى مجال تركيب المفاصل خاصة مفاصل الفخذ والركبة، مشيرا إلى أن 95% من عمليات تركيب المفاصل الصناعية من مصر تكون لمفاصل الفخذ والركبة وال 5% الباقية تكون لمفاصل الكتف والانكل.
وتطرق الغزالى إلى أنواع المفاصل الصناعية فقال إن أهمها المفاصل المستوردة من الدول الأوروبية والأمريكية، مؤكدا أنها الأعلى سعرا والأكثر جودة ثم يأتى بعدها النوع المستورد من الهند وباكستان فهى الأقل سعرا.
وأكد الغزالى أن صناعة المفاصل الصناعية تحتاج لمواد خام لها صفات خاصة غير متوافرة لدينا لكى تتحمل البقاء فى الجسم دون حدوث أى مضاعفات أو خروج جينات تؤثر على جسم الإنسان لأنها فى النهاية معادن وجسم غريب داخل جسم الإنسان.
وأوضح الغزالى أن هناك نوعا من المفاصل تسمى المفاصل الأسمنتية والتى كانت أكثر انتشارا، ولكن اكتشف أنها تؤدى إلى حدوث مضاعفات أثناء العملية، وذلك لأنها تستخدم أسمنتا طبيا لتثبيت المفصل الصناعى بالعظم لذلك تم استبدالها بنوع آخر وهى المفاصل الصناعية.
أما عن المضاعفات والمشاكل التى تحدث بعد عمليات استبدال المفاصل. يقول الغزالى إن عمليات استبدال المفاصل لها مضاعفات مثل أية عملية جراحية أخطرها تلوث فى العملية، مضيفا إذا حدث تلوث فى عملية استبدال المفاصل تمثل كارثة تجعلنا مضطرين لنزع المفصل من الجسم بعد تركيبه، وهذا يحتاج لعملية أخرى، كما تحدث مشاكل ومضاعفات نتيجة وضع المفصل بطريقة خائطة وأن الطبيب الذى أجرى العملية لم يتبع الخطوات السليمة مما يؤدى إلى حركة وتخلخل المفصل وآلام شديدة لا يتحملها المريض.
وتطرق الغزالى إلى ارتفاع نسبة نجاح عمليات استبدال المفاصل والتى قد تصل إلى 100% ولكن هذه النسبة تتوقف على المكان (المستشفى أو المركز) الذى تتم فيه العملية إلى جانب خبرة الطبيب الذى يجرى العملية، مشيراً إلى أهمية النظافة والتخدير فى هذه العمليات.
مخاطر الجراحة /U/
وعن المخاطر التى ترافق عمليات تبديل المفاصل قال الدكتور سيد محمد استشارى جراحة العظام إن كل عملية جراحية يوجد بها خطورة خصوصا جراحة العظام، وذلك لأن الخطر الأول على هذه العمليات هو حدوث التهاب فعندما يوجد التهاب بالعظم فهذا يؤدى إلى حدوث خطورة ومضاعفات.
وأضاف د. سيد أن تركيب مفصل الركبة الصناعى يعتبر من أنجح الجراحات فى مجال جراحة العظام، ويتم إجراء هذه الجراحة للمرضى المصابين بتآكل شديد بالركبة. هذا أيضا إلى جانب مفصل الفخذ الصناعى ويتم اللجوء لجراحة تركيب مفصل الفخذ الصناعى كاملا فى الحالات التى حدث بها تلف شديد بغضاريف المفصل وهذا إذا لم يستجب المريض للعلاج الدوائى.
ويقول تعتبر هذه العمليات من أنجح الجراحات لما ينتج عنها من اختفاء الآلام وتحسن شديد من حركة المريض، وعن أنواع هذه المفاصل يقول إنه يفضل استخدام المفاصل الصناعية المستوردة من الدول الأوروبية والأمريكية لأنها ذات جودة وكفاءة عالية فهى تكون الأعلى سعرا ولكنها أيضا الأعلى جودة وهذا هو الأفضل تجنبا لحدوث أية مضاعفات بعد تركيب هذه المفاصل الصناعية، مؤكدا أن المضاعفات التى تحدث بعد عمليات تركيب المفاصل تكون نتيجة اتجاه بعض الأطباء والمرضى للمفاصل الأرخص سعرا وأنها تكون أيضا الأقل جودة وتؤدى إلى كسر المفصل بعد العملية ونضطر لإجراء عملية أخرى لنزع المفصل المكسور.
وحول ما يشاع بأن مستشفيات وزارة الصحة تعتمد على استخدام المفاصل الصناعية المصرية، أكد الدكتور محمد يسرى مدير مستشفىالهلال للعظام على عدم وجود مفاصل صناعية مصنوعة فى مصر وأن كل المفاصل الصناعية المستخدمة فى مصر مستوردة من أكثر من دولة أهمها الدول الأوروبية.
وأشار د. محمد إلى أن وجود هيئة خاصة داخل وزارة الصحة مخصصة لفحص هذه المستلزمات وعند التأكد من سلامتها تعطى الموافقة على دخولها واستخدامها.
وأوضح أن ما يحدث من مضاعفات بعد تركيب هذه المفاصل من الجسم يكون نتيجة سوء استخدام المرضى والحركة والمشى على القدم قبل أن يسمح له الطبيب.
معايير الاستيراد/U/
من جانبه أكد الدكتور رفعت السيد صاحب شركة مستلزمات طبية ومستورد للمفاصل الصناعية أنه يتم استيراد هذه المفاصل طبقا لمعايير ومواصفات عالمية، مؤكدا أن هذه المستلزمات لا تتم صناعتها إلا فى الأماكن المختصة بصناعتها والمجهزة بالإمكانات الخاصة، حيث إنها تحتاج لمواد خام خاصة وذات جودة عالية. ويضيف أنه يتم استيراد هذه المفاصل من دول أوروبا وأمريكا إلا أن هناك اتجاها للاستيراد من الصين وذلك لوجود فرق فى السعر بين الأوروبى والصينى.
ويضيف محسن طنطاوى مدير شركة مستلزمات طبية مختصة بجراحة العظام أنهم يقومون باستيراد المفاصل الصناعية من الدول الأوروبية وأمريكا بالإضافة إلى الهند. مشيراً إلى أن المنتج الهندى هو الأقل سعرا والأقل جودة أيضا، لذلك يتجه بعض الأطباء والمرضى إلى استخدام المفاصل الهندية لأنها الأرخص سعراً ولكنها قد تكون السبب فى كسر المفصل بعد تركيبه.
وأضاف إلى أن وزارة الصحة تقوم بالمراقبة على هذه المستلزمات، بالإضافة إلى اشتراطها حصول الدول المصدرة على شهادات الجودة.
وأكد الدكتور محمد إسماعيل عبده رئيس غرفة المستلزمات الطبية أن تركيب المفاصل الصناعية من الجراحات المهمة لأنها تكون لمرضى يعانون من عجز من الحركة أو بتر لأحد الأطراف لذلك يحتاجون لمفاصل ومستلزمات ذات جودة عالية.
ويضيف عبده: أن الإنتاج السويسرى هو الأفضل ثم الألمانى ثم الأمريكى، وأخيرا الباكستانى.
وتطرق عبده إلى أن مصر بدأت من سنة 2001-2002 فى التطبيق العملى وشرط حصول أى منتج يدخل مصر على شهادات الجودة (C-A Mork) وأن يكون مطابقا للمواصفات العالمية.
من جانبها أكدت الدكتورة دعاء محمد مقررة اللجنة الخاصة بالتسجيل بوزارة الصحة أنه تتم الموافقة على الاستيراد من أية دولة فى العالم ولكن بشرط حصولها على شهادة تداول مرجعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.