ضبط مدرس انتحل شخصية نجل عمه ليؤدى اختبارات مسابقة التعليم ببنى سويف‎    وظائف جريدة الأهرام اليوم الجمعة 19-12-2014    أخطر 8 تعديلات على « الخطة الفلسطينية» لإنهاء الاحتلال وقيام الدولة.. وضع حد للاحتلال الإسرائيلى القائم منذ 1967.. ووقف الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية.. ومسئول أمريكى يؤكد رفض واشنطن    جنرال أمريكي: الحرب على «داعش» ستستمر 3 سنوات على الأقل    بالصور.. الأزهر يدعم الوادى الجديد بقافله طبية للكشف بالمجان    تعرف على مميزات سامسونج "جالاكسي أس 6"    بالصور.. «شوشة» يدعو المجامع اللغوية إلى «الجمع اللغوي الجديد»    الأنتربول: اعتقال 3 أشخاص في بلغاريا كانوا يخططون للذهاب إلي سوريا    نابولي يصعد للمركز الثالث بالكالتشو مؤقتا بفوز سهل على بارما.. فيديو    توسك: روسيا مشكلة استراتيجية للاتحاد الاوروبي    القوي الكبري تطالب إيران بإبداء المرونة في المحادثات النووية    روائي فرنسي يتنبأ بنفوذ إسلامي حاسم في بلاده بحلول عام 2022    تفكيك عبوة ناسفة وتفجير أخرى بالشيخ زويد    بالفيديو.. سقوط عاطل ب11 تمثالا فرعونيا وبندقية آلية بالبحيرة    ضابط شرطة يعتدي على عامل سكة حديد رفض فتح المزلقان له    محكمة كويتية تقضي بحبس 3 أشخاص بتهمة الانتماء ل'داعش'    ضبط 22 قطعة سلاح في حملة أمنية بالمنيا    مؤتمر أربيل لمكافحة الإرهاب يطالب عشائر السنة بالتوحد لمجابهة داعش    السيسي: نتطلع إلى نقل التجربة الصينية    البنتاجون يعنل رسميًا عن مقتل عدد من قادة تنظيم "داعش" في غارات جوية    مصادر: حزب النور يفشل فى إقناع رموز حزب «مبارك» بالمشاركة على قوائمه فى «النواب»    بالصور .. محافظ البحيرة يتفقد محطة رفع صرف قرية قليشان    مكتبة الإسكندرية تعيد إصدار "طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد"    صورة..صحيفة تكشف النقاب عن لوجو الأهلى على الزى الجديد    تظاهر صيادو المطرية أمام مركز الشرطة لتجاهل ضحايا المركب الغارقة    بالصور.. طلاب الثانوية "حرقوا المدرسة" فى الوادي الجديد    رئيس سلطة الطيران المدني.. الأفراج عن الطائرة المصرية المحتجزة بالسويد اليوم.. وتصل القاهرة مساء غد    الإفتاء : حلوي المولد النبوي .. حلال    بعينك    الخلية الأولي.. في المجتمع    مجلس الأعمال المصري الأردني يوصي بإنشاء شركات مشتركة لتوليد الطاقة    شكوي علي الإنترنت أنقذت حياة رضيع    وفاة سيدة    مجلس الوزراء برئاسة محلب يوافق :    وزير التموين في جولة بأسواق الإسكندرية    مصر تبلغ "الجات" ضد إغراق السوق المحلي .. بالبطاريات    امتحانات ابتدائية المعاهد الأزهرية 25 ديسمبر    روشتة جديدة يقدمها علماء الدين لمواجهة التفجيرات:    ختام عروض المسرح القصيرة بجامعة الفيوم    رئيس هيئة سوق المال السابق في قضية البورصة:    تدمير 20نفقا وضبط فلسطينيين حاولا التسلل لسيناء    الاهلي يرفض زكريا    مذبحة شتوية في الزمالك    الأهلي جاهز لوادي دجلة .. وطاهر يعتزل العمل السياسي    "الآثار" توقف بعثة أجنبية إثر شائعة "مليون مومياء"    في ظل غياب الفنانين عن ختام القومي:    زفاف الأميرة قطر الندي    حكاوي الروح    «يونيكا» تدعو لإلغاء ديون دول ال«إيبولا»    تأجيل وضع 6 إبريل على قوائم المنظمات الإرهابية    خناقة «نص الأسبوع» بين «عبادة» و«أبو طالب» حول «داعش»    صالح: لا بد من النظر فى مناهج التعليم ومراقبة مراكز الشباب للقضاء على التطرف    السيسى يشدد على حق المصريين فى الحفاظ على مصالحهم المائية    كابوس «الفضاحيات» يهدد مستقبل الكرة فى مصر    أبو قير تحتضن الأوليمبياد البارلمبى لذوى الاحتياجات الخاصة    244 طفلاً يتخلفون عن تطعيم «الحصبة» ب«أطواب»    «مملكة يوسف المغربى» يبحث عن بديل ل«خالد صالح»    ربيعه يرفض العودة للأهلى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الأطباء يحذّرون من الأنواع الرديئة المفاصل الصناعية.. الغالى ثمنه فيه
نشر في أكتوبر يوم 30 - 01 - 2011

تشهد جراحات العظام فى مصر تطورا مذهلا منذ سبعينيات القرن الماضى، وخصوصا جراحات تركيب المفاصل الصناعية التى أعطت الأمل للكثير من المرضى فى إمكانية استعادة قدرتهم على الحركة، وممارسة حياتهم بصورة عادية بعد تعرضهم لحوادث أو ظروف مرضية تؤثر على المفاصل.
ولكن وسط هذا التطور الطبى برزت بعض الإشكاليات تتعلق بجودة المفاصل الصناعية التى يتم استخدامها والتى ربما تتعرض للكسر بعد تركيبها إذا لم تكن من نوعية جيدة، فيدور المريض فى دائرة مفرغة ما بين تركيب المفصل الصناعى ثم العودة إلى غرفة العمليات لنزع المفصل مرة أخرى. وللوقوف على حقيقة ما يدور فى عمليات تركيب المفاصل الصناعية فى مصر التقينا عدداً من أبرز الأطباء المتخصصين فى جراحات العظام، وكذلك مع بعض أصحاب شركات المستلزمات الطبية، والذين كشفوا الكثير من التفاصيل التى تهم مرضى العظام بصفة عامة والراغبين فى تركيب مفاصل صناعية بصفة خاصة.
يقول الدكتور طارق الغزالى استشارى جراحة العظام إن المفاصل الصناعية دخلت مصر من أوائل السبعينيات ومثلت نجاحا كبيرا فى السنوات الأخيرة، مؤكدا أن العالم خطا خطوة كبيرة فى مجال تركيب المفاصل خاصة مفاصل الفخذ والركبة، مشيرا إلى أن 95% من عمليات تركيب المفاصل الصناعية من مصر تكون لمفاصل الفخذ والركبة وال 5% الباقية تكون لمفاصل الكتف والانكل.
وتطرق الغزالى إلى أنواع المفاصل الصناعية فقال إن أهمها المفاصل المستوردة من الدول الأوروبية والأمريكية، مؤكدا أنها الأعلى سعرا والأكثر جودة ثم يأتى بعدها النوع المستورد من الهند وباكستان فهى الأقل سعرا.
وأكد الغزالى أن صناعة المفاصل الصناعية تحتاج لمواد خام لها صفات خاصة غير متوافرة لدينا لكى تتحمل البقاء فى الجسم دون حدوث أى مضاعفات أو خروج جينات تؤثر على جسم الإنسان لأنها فى النهاية معادن وجسم غريب داخل جسم الإنسان.
وأوضح الغزالى أن هناك نوعا من المفاصل تسمى المفاصل الأسمنتية والتى كانت أكثر انتشارا، ولكن اكتشف أنها تؤدى إلى حدوث مضاعفات أثناء العملية، وذلك لأنها تستخدم أسمنتا طبيا لتثبيت المفصل الصناعى بالعظم لذلك تم استبدالها بنوع آخر وهى المفاصل الصناعية.
أما عن المضاعفات والمشاكل التى تحدث بعد عمليات استبدال المفاصل. يقول الغزالى إن عمليات استبدال المفاصل لها مضاعفات مثل أية عملية جراحية أخطرها تلوث فى العملية، مضيفا إذا حدث تلوث فى عملية استبدال المفاصل تمثل كارثة تجعلنا مضطرين لنزع المفصل من الجسم بعد تركيبه، وهذا يحتاج لعملية أخرى، كما تحدث مشاكل ومضاعفات نتيجة وضع المفصل بطريقة خائطة وأن الطبيب الذى أجرى العملية لم يتبع الخطوات السليمة مما يؤدى إلى حركة وتخلخل المفصل وآلام شديدة لا يتحملها المريض.
وتطرق الغزالى إلى ارتفاع نسبة نجاح عمليات استبدال المفاصل والتى قد تصل إلى 100% ولكن هذه النسبة تتوقف على المكان (المستشفى أو المركز) الذى تتم فيه العملية إلى جانب خبرة الطبيب الذى يجرى العملية، مشيراً إلى أهمية النظافة والتخدير فى هذه العمليات.
مخاطر الجراحة /U/
وعن المخاطر التى ترافق عمليات تبديل المفاصل قال الدكتور سيد محمد استشارى جراحة العظام إن كل عملية جراحية يوجد بها خطورة خصوصا جراحة العظام، وذلك لأن الخطر الأول على هذه العمليات هو حدوث التهاب فعندما يوجد التهاب بالعظم فهذا يؤدى إلى حدوث خطورة ومضاعفات.
وأضاف د. سيد أن تركيب مفصل الركبة الصناعى يعتبر من أنجح الجراحات فى مجال جراحة العظام، ويتم إجراء هذه الجراحة للمرضى المصابين بتآكل شديد بالركبة. هذا أيضا إلى جانب مفصل الفخذ الصناعى ويتم اللجوء لجراحة تركيب مفصل الفخذ الصناعى كاملا فى الحالات التى حدث بها تلف شديد بغضاريف المفصل وهذا إذا لم يستجب المريض للعلاج الدوائى.
ويقول تعتبر هذه العمليات من أنجح الجراحات لما ينتج عنها من اختفاء الآلام وتحسن شديد من حركة المريض، وعن أنواع هذه المفاصل يقول إنه يفضل استخدام المفاصل الصناعية المستوردة من الدول الأوروبية والأمريكية لأنها ذات جودة وكفاءة عالية فهى تكون الأعلى سعرا ولكنها أيضا الأعلى جودة وهذا هو الأفضل تجنبا لحدوث أية مضاعفات بعد تركيب هذه المفاصل الصناعية، مؤكدا أن المضاعفات التى تحدث بعد عمليات تركيب المفاصل تكون نتيجة اتجاه بعض الأطباء والمرضى للمفاصل الأرخص سعرا وأنها تكون أيضا الأقل جودة وتؤدى إلى كسر المفصل بعد العملية ونضطر لإجراء عملية أخرى لنزع المفصل المكسور.
وحول ما يشاع بأن مستشفيات وزارة الصحة تعتمد على استخدام المفاصل الصناعية المصرية، أكد الدكتور محمد يسرى مدير مستشفىالهلال للعظام على عدم وجود مفاصل صناعية مصنوعة فى مصر وأن كل المفاصل الصناعية المستخدمة فى مصر مستوردة من أكثر من دولة أهمها الدول الأوروبية.
وأشار د. محمد إلى أن وجود هيئة خاصة داخل وزارة الصحة مخصصة لفحص هذه المستلزمات وعند التأكد من سلامتها تعطى الموافقة على دخولها واستخدامها.
وأوضح أن ما يحدث من مضاعفات بعد تركيب هذه المفاصل من الجسم يكون نتيجة سوء استخدام المرضى والحركة والمشى على القدم قبل أن يسمح له الطبيب.
معايير الاستيراد/U/
من جانبه أكد الدكتور رفعت السيد صاحب شركة مستلزمات طبية ومستورد للمفاصل الصناعية أنه يتم استيراد هذه المفاصل طبقا لمعايير ومواصفات عالمية، مؤكدا أن هذه المستلزمات لا تتم صناعتها إلا فى الأماكن المختصة بصناعتها والمجهزة بالإمكانات الخاصة، حيث إنها تحتاج لمواد خام خاصة وذات جودة عالية. ويضيف أنه يتم استيراد هذه المفاصل من دول أوروبا وأمريكا إلا أن هناك اتجاها للاستيراد من الصين وذلك لوجود فرق فى السعر بين الأوروبى والصينى.
ويضيف محسن طنطاوى مدير شركة مستلزمات طبية مختصة بجراحة العظام أنهم يقومون باستيراد المفاصل الصناعية من الدول الأوروبية وأمريكا بالإضافة إلى الهند. مشيراً إلى أن المنتج الهندى هو الأقل سعرا والأقل جودة أيضا، لذلك يتجه بعض الأطباء والمرضى إلى استخدام المفاصل الهندية لأنها الأرخص سعراً ولكنها قد تكون السبب فى كسر المفصل بعد تركيبه.
وأضاف إلى أن وزارة الصحة تقوم بالمراقبة على هذه المستلزمات، بالإضافة إلى اشتراطها حصول الدول المصدرة على شهادات الجودة.
وأكد الدكتور محمد إسماعيل عبده رئيس غرفة المستلزمات الطبية أن تركيب المفاصل الصناعية من الجراحات المهمة لأنها تكون لمرضى يعانون من عجز من الحركة أو بتر لأحد الأطراف لذلك يحتاجون لمفاصل ومستلزمات ذات جودة عالية.
ويضيف عبده: أن الإنتاج السويسرى هو الأفضل ثم الألمانى ثم الأمريكى، وأخيرا الباكستانى.
وتطرق عبده إلى أن مصر بدأت من سنة 2001-2002 فى التطبيق العملى وشرط حصول أى منتج يدخل مصر على شهادات الجودة (C-A Mork) وأن يكون مطابقا للمواصفات العالمية.
من جانبها أكدت الدكتورة دعاء محمد مقررة اللجنة الخاصة بالتسجيل بوزارة الصحة أنه تتم الموافقة على الاستيراد من أية دولة فى العالم ولكن بشرط حصولها على شهادة تداول مرجعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.