بالفيديو.. اللحظات الأخيرة لغرق 150 سائحًا في كولومبيا    المرصد السوري: مقتل 3 من الجيش السوري في الغارات الإسرائيلية على ريف القنطيرة    أول ظهور للأمير محمد بن نايف بعد إعفائه من ولاية العهد    تحرير 367مخالفة وضبط 47سائقا لتجاوزهم السرعة المقررة فى حملة موسعة بأسوان    من المخدرات إلى الإفراج.. تفاصيل أصعب رحلة في حياة أصالة: «نص حالة»    إجلاء أكثر من 1800 شخص بسبب حرائق الغابات بجنوب إسبانيا    رئيس وزراء باكستان يصل "بهاوالبور" للتعزية في ضحايا حريق ناقلة النفط    عندما تتحول أفراح كرة القدم إلى جنون!    "بالوتيلي" يجدد تعاقده مع "نيس" موسما إضافيًا    مطار القاهرة يشهد ذروة تشغيل رحلات شرم الشيخ والغردقة لقضاء إجازة العيد    «هيكلة أسعار الكهرباء أصبحت حتمية».. التصريح الأبرز في صحف الإثنين    بالصور| شيماء سيف تعلن خطوبتها.. وروجينا: "الحلوة لبست الدبلة"    3 أسباب لتصوم ستة أيام من شوال    خلال جولته في أول أيام عيد الفطر.. محافظ القاهرة يشارك الأيتام فرحتهم ويوزع الهدايا عليهم .. ويتفقد مرسى ماسبيرو للاطمئنان على تطبيق جميع الاشتراطات الأمنية لتأمين الركاب .. صور    وكيلة وزارة الصحة بالفيوم تفاجئ المستشفيات وتحيل المتغيبين للتحقيق    العاهل المغربي ينتقد الحكومة بسبب عدم تنفيذ مشاريع بالحسيمة    السعودية تُحذر مجددًا الوافدين المخالفين بسرعة مغادرة أراضيها    بالفيديو.. أصالة تصل مطار القاهرة عقب الإفراج عنها فى بيروت    مسؤول دولي: زوال «داعش» من العراق بات وشيكا    وقفة للجاليات العربية أمام سفارة قطر بفرنسا اعتراضا على زيارة "تميم"    إصابة 16 شخصا في تصادم سيارتين بالفيوم    مصرع 3 أشخاص في حادث سقوط سيارة بترعة بأسوان    حظك اليوم وتوقعات الأبراج ليوم الاثنين 26/6/2017.. على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    القبض على 3 أشخاص بحوزتهم كميه هيروين قبل ترويجه على عملائهم بزفتى    رسميًا.. لقاء بتروجيت والزمالك في بتروسبورت    تقرير - استعداد ريال بيتيس لضم كريم حافظ قد يحرك أندية فرنسا لإنهاء الصفقة    «زي النهارده».. وفاة عالم الطبيعة والفلك محمد جمال الدين الفندي 26 يونيو 1998    محافظ الأقصر: نسعى لتشكيل مجلس شباب لمساعدة رؤساء المدن    محافظ الأقصر يكشف تفاصيل تشكيل "المجلس الاستشاري"    تقرير: ضربة الموسم في إنجلترا؟.. صفقة تبادلية بين سانشيز وأجويرو    غادة والي ل«الأهرام»:    وزير الكهرباء ل «الأهرام»:37.4 مليار جنيه لدعم وتحديث الشبكة القومية    انتقلت إلي رحمة الله تعالي    حسام البدري في تصريحات خاصة للأهرام:التتويج بالدورى نتاج عمل مخطط ومدروس لمنظومة محترفة بالقلعة الحمراء    «إجتماع الفجر« يدفع إيناسيو لإعادة حفنى وباولو لقائمة الزمالك أمام بتروجت    إدارة نادى المقاولون العرب تقرر اللعب أمام أسوان بالعناصر الأساسية للفريق    توفيت إلي رحمة الله تعالي    مشاهد العيد    .. وهند صبرى وإلهام شاهين والرداد وشاروخان على الفضائيات    أسرة مسلسل «طاقة نور» فى ندوة ب «الأهرام»:اجتمعنا على هدف واحد للعمل هو زراعة الأمل    سؤال حائر بين سكان صقر قريش بالمعادى: لماذا لم تنقل الورش إلى طريق السخنة ؟‎    فى رسالة تهنئة للشعب المصرى عبر صفحته الرسمية:    رجال حول الرسول    فتوى    قابيل: منظومة الرقابة على الصادرات والواردات أنعشت مبيعات المنتجات المحلية    عبد الغفار : تقديم كافة التسهيلات لتشغيل مستشفى سموحة الجامعى    الخطة الخمسية لمكافحة الأورام    العيد فى إنجلترا.. حلوى ومتنزهات وحفلات ورسم بالحناء    «دعم مصر» يربك حسابات الأحزاب السياسية    انفراد.. استراتيجية «التكليف الإيحائى» للقنوات الإخوانية لتنفيذ خطة التصعيد ضد الأقباط    «جلوبال كابيتال»: 3 مليارات دولار عوائد مصر من طلبات الاكتتاب الكبيرة    كحك العيد قرص شمس قدسه المصريون القدماء    فتوى: الستة من شوال ليست من الأيام البيض    دعاة العالم بالأزهر لمواجهة الإرهاب    وزير الزراعة يطمئن زوار حديقة الحيوان    تحذير.. الأعياد ليست موسمًا لتعاطى المخدرات    سناكس العيد.. جهزيها بنفسك وضعى بصمتك    «صناعة الدواء»: اجتماعات دورية لوضع آلية لتطبيق نظام «المناقصات المجمعة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إبداعات 13 دولة من حوض المتوسط في بينالي الإسكندرية
نشر في محيط يوم 11 - 12 - 2007


إبداعات 13 دولة من حوض المتوسط

من أعمال الفنانة نجلاء سمير
في واحدة من الفعاليات الثقافية التي تقام بالإسكندرية, انطلق مؤخرا بينالي الإسكندرية الرابع والعشرين لدول البحر المتوسط الذي شارك فيه نحو 38 فنانا من ثلاثة عشر دولة في متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية.

محيط رهام محمود

افتتح المعرض الفنان محسن شعلان رئيس قطاع الفنون التشكيلية واللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية, بحضور الفنان صلاح المليجي رئيس الإدارة المركزية للمتاحف والمعارض, وعدد كبير من النقاد والفنانين والصحفيين.

الفنان الكبير حامد عويس هو رئيس شرف البينالي هذا العام, والذي يعد علامة بارزة على مسار الحركة التشكيلية في مصر من خلال أربعين عاما من العمل الجاد.

يقول الفنان فاروق حسني وزير الثقافة المصري: "بينالي الإسكندرية واحدا من أهم علامات مصر الثقافية التي تفخر بها على مدار أكثر من نصف قرن من الزمان.. ونحن نعتز بهذا البينالي وندعمه ونحرص على استمراره متألقا بين الأحداث العالمية في مجال الفن والإبداع.. فهو أحد أهم معالم ومنارات الإسكندرية وسيظل دائما".

بينما يقول الفنان محسن شعلان: " يظل بينالي الإسكندرية لدول حوض البحر المتوسط أحد أهم نوافذ التدفق الثقافي والإبداعي, التي تبنتها مصر بوعي تام في وقت مبكر, حيث تأسست عام 1955 في بداية قوية وراسخة اجتذبت مجموعة الدول المطلة على الشاطيء الآخر من بحر الثقافات المتعددة".

كما يقول د. صلاح المليجي: " عندما تتلاقى ضفتي المتوسط عبر إبداعات فنانيه في الإسكندرية, فإنما تؤكد ذلك الدور الحضاري والفني الذي أضاء سماء الدنيا منارا فكريا وثقافيا عبر العصور, وتؤكد أيضا دور بينالي الإسكندرية كواحد من أقدم الملتقيات الدولية, إذ تشهد عروس المتوسط ميلاد الدورة الرابعة والعشرين والتي تقدم إبداعات 38 فنانا من فناني دول البحر المتوسط تعددت رؤاهم وأفكارهم وجمعتهم ثقافة واحدة هي ثقافة البحر المتوسط, التي قامت على ضفتيه حضارات عريقة صاغت وجدان الإنسان عبر الزمن".

أما د. مصطفى عبد الوهاب القوميسير العام للبينالي هذا العام فيقول: "ينفرد بينالي هذا العام بمجموعة من الدعوات الخاصة لفنانين عالميين؛ كي يساهموا بأعمالهم في إثراء أنشطة البينالي بوجه عام, مما يجعلنا نأمل في تحقيق نجاح لهذا الحدث العالمي".

من أعمال الفنان الاسباني جرمان جوميز
ضمت لجنة تحكيم البينالي سبعة أعضاء هم: "كابور كاملا" رئيسا للجنة من الهند, "جوليا ميزاروز" المجر, و"صلاح حسن" السودان, ومن مصر الفنان "فاروق وهبة", و"ايبي كيوكو" من اليابان, "مورايما كلا بيخوكولوم" كوبا, "يواكيم لوتار جارتنر" من النمسا.

الفنان الفرنسي "جون بيير تانجي", والفنانة اليونانية "ايفا كاريدي" تقدما بأعمالهم بدعوة خاصة من قبل البينالي, وقد انقسمت الجوائز هذا العام إلى خمسة جوائز متساوية هي: منار الإسكندرية الذهبي وشهادة البينالي التي فاز بها الفنان اللبناني محمد الرواس, وريناتا لادوفيك من كرواتيا, ومن اليونان ايوانيس ميخالوتيس, والفنانتان المصريتان رباب نمر, ونجلاء سمير, كما فاز الجناح الإسباني بجائزة أفضل جناح عن أعمال الفنان جيرمان جوميز.

قام جرمان جوميز بتصوير الوشم الذي يضعه بعض الأفراد على أجسادهم, فقد امتلأت واجهة المعرض بأعماله ذات الأحجام الكبيرة, وقال مانويل روميرو قوميسير الجناح الإسباني " {مسجلون – موشومون} هو التفسير المجازي لعالم الأوشام الذي بناه جوميز مستخدما الصور والسجلات الحقيقية للشرطة, فهو في الحقيقة عمل دقيق يهدف إلى البحث عن هويته الشخصية.

قدمت الفنانة نجلاء سمير عمل إنستليشن تحت عنوان "الضريح", هو تجهيز في الفراغ قدمته الفنانة في غرفة مغلقة عديمة الفتحات, بها فتحات لدخول المتلقي, كما يمكن مشاهدة العمل من نافذة رفيعة في واجهه العمل.
تبني الفنانة فكرة العمل على قدسية الشعائر كالضريح الغامض الذي لم يراه الناس, فالعمل عبارة عن بناء ألواح مصنوعة من الصاج, تم معالجتها بحمض النيتريك والتينر وشحم السيارات, وأيضا رشه بورنيش مطفى ليعطي الإحساس بالملمس الصدق الذي يبدو علية القدم, نشاهد أمامه مباشرا عرض فيديو على صفحة صحن مملوء بالماء يضم شكل فراشة يأكلها النمل وهي تلتف معهم, وهذا الفيلم بمفرده يسمى "الرقصة الأخيرة" كحلقة حتمية في المصير والانتقال من حالة إلى أخرى.
ذلك في وجود ثلاثة شواهد كبار يبدو وكأنهم مقدسات أو ملائكة, هم مستنسخات من الفراشة والنملة والإنسان فهي حلقة تلتف تمتاز بالشفافية والحركة, فالفنانة تقول أنها اكتشفت أن البشر في أي مكان يتقاطعون مع بعضهم في نقاط, ويجتمعون في المشاعر.

لوحه للفنانه رباب نمر
تقول د. أمل نصر قوميسير الجناح المصري: " الفنانة رباب نمر تقدم وجوهها الأثيرة المكدودة الكادحة المتشابهة, وقد بدت هذه الوجوه كما لوكانت "الميدوزا" عالجتها بنظرة قاسية فمسختها أحجارا, وأوقفت حياتها عند لحظة محشودة بالدراما تكثف فيها الإحساس, وساد فيها الصمت العميق".

جمع الفنان محمد الرواس بين الخط العربي والرسم والطباعة في عمله المركب "انستليشن", والذي يدعي للتأمل بين الماضي والحاضر والمستقبل, بينما عبرت ريناتا لادوفيك عن التحولات الجغرافية في عملها "حفر على توال", وقدم ايوانيس ميخالوتيس عمل "تشكيل في الفراغ" يجمع فيه بين الموسيقى والميثولوجيا القديمة في رؤية معاصرة, وبخامة الجرانيت والبازلت صنع الفنان سعيد بدر منحوتاته التجريدية.

وضمن فعاليات البينالي أقيمت معارض نتاج ورش العمل المصاحبة للبينالي والتي تركزت في مجالين أساسيين الأول مجال الوسائط المتعددة "الميديا" والتي استضافتها أتيلية الإسكندرية, وهي عبارة عن ورشة عمل "أمالا" ضمت 27 فنانا مصريا وأجنبيا عملوا تحت أشراف الفنان مجدي موسى خلال 17 يوم في معهد جوته بالإسكندرية, وورش عمل قنشؤ وهي ملتقى لفنانين مصريين وأجانب يعملون من خلال الوسائط المتعددة "الميديا".

أما المجال الثاني فهو مجال فنون الأطفال الذي شارك به عدد كبير من أطفال الإسكندرية في عدة مواقع تعليمية وثقافية واجتماعية هامة في الإسكندرية تحت إشراف المتخصصين في تلك المواقع, وهذا تحت متابعة وإشراف نيللى قدري, كما أضيف لهذه الورشة ورشة أعدها الفنان وليد جاهين والفنانة نسرين حسن مع أطفال أتيلية الإسكندرية والذي قاما بتوظيف بعض أعمال هؤلاء الأطفال في برنامج متحرك وناطق يعرض في مركز الإسكندرية للإبداع, ويضاف أيضا لهذه الورشة عمل مركب نفذه مجموعة من الأطفال تحت إشراف الفنانة نادية توفيق.
كما ضمت ورش البينالي ورشة فن الورق اليدوي والطباعة التي أدارتها الفنانات اليابانيات تحت إشراف الفنانة نعيمة الشيشيني، كما أشرف على ورش العمل الدكتور محمد سالم.
من أعمال ورشة العمل المصاحبة للبينالي
وقد صاحب البينالي الندوة الدولية التي عقدت في مركز الإسكندرية للإبداع تحت عنوان "كونية المعرفة وخصوصية الثقافة" والتي رأسها الدكتور زكريا العناني، وضمت أربع جلسات استمرت لمدة يومين، أولها ندوة "العالمية في مقابل العولمة" التي أدارها الدكتور محمد رفيق خليل بمشاركة الدكتور فتحي أبو عيانة, ود.مجدي يوسف, واليوناني فاسيلي فليباتوس.
كما أدار الدكتور مصطفى عبد المعطي الجلسة الثانية تحت عنوان "مدن المتوسط وهوية الثقافة" بمشاركة اللبنانية الهام بساط جبييل, والإيطالية ماريلينا بترو بيزا, والدكتور محمد رفيق خليل, ومنير عامر.
أما الجلسة الثالثة فقد أدارها الدكتور أبو الحسن سلام تحت عنوان "تلاقي الفنون في ثقافات البحر المتوسط... الدراما "المسرح والسينما" وعلاقتها بالفنون التشكيلية" بمشاركة الدكتورة سعاد حامد أحمد, د. صوفيا عباس, د. هاني أبو الحسن, والفرنسي هنري كلود كوسو.
واختتمت الندوة بالمائدة المستديرة تحت عنوان "الإسكندرية: مدينة كونية المعرفة وخصوصية الثقافة" والتي أدارها الدكتور مصطفى العبادى بمشاركة الدكتور مصطفى عبد الوهاب, ود. ماري تريز عبد المسيح, ود. ماهر عبد القادر, والفنان عصمت داوستاشي والكاتب محمد جبريل, والفرنسي إيمانويل فرجيه, وكلودين دي سولية.
وقد شارك نحو 79 فنانا في "بينالي ماركت" الموازي لفعاليات البينالي والذي أقيم في قاعة "ديجا" للفنون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.