الجيش اللبناني يعلن بدء عملية «فجر الجرود» ضد «داعش»    القنوات الناقلة للقاء ليفربول "صلاح" وكريستال بالاس اليوم السبت 19 – 8 – 2017    جنايات القاهرة تنظر اليوم محاكمة 738 متهمًا في فض اعتصام رابعة العدوية    الأرصاد: طقس اليوم حار على الوجه البحرى والعظمى بالقاهرة 36 درجة    شاهد.. سعودى يستقبل الحجاج القطريين بالقهوة والتمور    نشرة ال 6 صباحا| الجيش اللبناني يطلق عملية "فجر الجرود" ضد داعش    المدعية العامة السابقة لفنزويلا تهرب إلى كولومبيا بعد إقالتها    ضبط مزارع وعاطل بحوزتهما كمية من جوهر الأفيون والحشيش المخدرين بقنا    الفقي وعامر يفتتحان الدورة السابعة للمهرجان الدولي "من فات قديمه تاه"    حبس بلطجي تزعم عصابة لخطف نجل رجل أعمال في المحلة وبحوزته 4 أسلحة آلية    مقتل شخصين وإصابة 6 آخرين في اعتداء بسكين بفنلندا    شيرين الشواربي: لا يمكن رفع الدعم عن الطبقة المتوسطة في الوقت الحالي    باحث أمريكي يدعو الكونجرس للحدّ من صلاحيات الرئيس لشنّ حرب نووية    اعتداء عنصري على القنصلية المغربية في أسبانيا    مباحث الأموال العامة تكشف 7 قضايا كبرى خلال 24 ساعة    رئيس «المصرية لخدمات الطيران» يتفقد نقل حجاج الخطوط السعودية.. كامل: 5 دقائق لإنهاء إجراءات السفر.. فرق خاصة لمساعدة المسنين والحالات الخاصة.. وحل أزمة تكدس المعتمرين وراء التعاقد مع شركات المملكة    كيف احتفل رونالدو ونجله في مباراة الكلاسيكو؟.. لقطة لم تشاهدها من قبل!    50 صورة ترصد حفل "الهضبة" في بورتو مارينا بحضور الآلاف من محبيه    وزير الأوقاف: لا يجوز لخريجي المركز الثقافي الإسلامي العمل أئمة    أزهري عن دعوة رئيس تونس إلى «المساواة في الميراث»: لا تحتاج ردا    شاهد.. لحظة انتشال سيارة سقطت بمجرى قناة السويس من مرسى الرسوة ببورسعيد    موعد مباراة مصر وكوبا ببطولة العالم للكرة الطائرة تحت 23 عاما اليوم السبت 19 – 8 – 2017    وزير الدفاع الأوغندي: مشروعات الجيش المصري متقدمة عنا بفارق كبير    إشادة جديدة بالبُرج المصري.. وتوني بوليس يرفض التنازل عن شريك حجازي    صحف اليوم.. مميش: 11 صناعة ثقيلة بمحور القناة.. السيسي يشارك في قمة الدول الأسرع نموًا..عقود النووي علي مائدة الحكومة.. ولا «خصخصة» للسكة الحديد.. وهروب الإرهابي «عمرو سعد» إلى ليبيا    للمرة الثانية.. عمرو دياب ينفى ارتباطه بدينا الشرببيني خلال حفله    خاص تريزيجيه ل في الجول بعد تسجيله ضد بشكتاش: شيء واحد يشغل تفكيري يوميا    بفرمان من «العميد».. سلسلة مباريات ودية للمصري ببرج العرب    مستقبل وطن: لم نبدِ رأيا بشأن زيادة المدة الرئاسية    مواعيد مباريات اليوم في الدوريات الأوروبية    شيكابالا والزمالك وقانون الجذب    عمرو دياب يعلق على الجدل المثار حول أغنية برج الحوت    محمد محسن: «بحب الطبخ وبطبخ لزوجتي».. فيديو    متصل: وزير التموين وموظفو المكاتب منافقون    مفتي الجمهورية: سد حاجات الناس أولى من الحج للمرة الثانية نفلًا وتطوعًا    الأمن يعيد طفلاً مختطفًا بمركز أرمنت جنوب غرب الاقصر    انقطاع التيار الكهربائي عن ثلاجة الموتى في معهد أورام قنا    «الأهرام» يجيب على التساؤلات الحائرة لأولياء الأمور عن المدارس اليابانية    مصرع 5 وإصابة 70 فى 3 حوادث بالسويس    البداية من الصفر    الديمقراطية التى نسعى إليها فى مصر    توفي إلي رحمة الله تعالي    كفر الشيخ.. قمامة وصرف وأقفاص سمكية    جامعة الزيتونة التونسية تعارض مبادرة السبسى للمساواة فى الميراث    120 منجما تنتظر الانتاج    «عروس النيل» بين الأسطورة والحقيقة فى السينما المصرية    صورة المرأة فى الدراما المصرية تناقشها ندوة بمدينة الإنتاج الإعلامى    استئناف تصوير «الطوفان»    «المصرى اليوم» ترصد أوجاع النهر فى المحافظات: فى «عيد الوفاء».. النيل خارج الحسابات    عقود "النووي " .. علي مائدة الحكومة    من عزم الأمور    نداء حسنية    ركن الدواء    المفتي: يجب على الحاج أداء حقوق العباد عليه قبل الخروج للمناسك    دراسة: المياه العكرة تهدد صحة المعدة    وحدة عناية جديدة ب«حميات الإسكندرية» بسعة 8 أسرّة    المفتى: الحج واجب والزواج سنة    أصول الريجيم فى تخسيس الكرش العظيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إبداعات 13 دولة من حوض المتوسط في بينالي الإسكندرية
نشر في محيط يوم 11 - 12 - 2007


إبداعات 13 دولة من حوض المتوسط

من أعمال الفنانة نجلاء سمير
في واحدة من الفعاليات الثقافية التي تقام بالإسكندرية, انطلق مؤخرا بينالي الإسكندرية الرابع والعشرين لدول البحر المتوسط الذي شارك فيه نحو 38 فنانا من ثلاثة عشر دولة في متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية.

محيط رهام محمود

افتتح المعرض الفنان محسن شعلان رئيس قطاع الفنون التشكيلية واللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية, بحضور الفنان صلاح المليجي رئيس الإدارة المركزية للمتاحف والمعارض, وعدد كبير من النقاد والفنانين والصحفيين.

الفنان الكبير حامد عويس هو رئيس شرف البينالي هذا العام, والذي يعد علامة بارزة على مسار الحركة التشكيلية في مصر من خلال أربعين عاما من العمل الجاد.

يقول الفنان فاروق حسني وزير الثقافة المصري: "بينالي الإسكندرية واحدا من أهم علامات مصر الثقافية التي تفخر بها على مدار أكثر من نصف قرن من الزمان.. ونحن نعتز بهذا البينالي وندعمه ونحرص على استمراره متألقا بين الأحداث العالمية في مجال الفن والإبداع.. فهو أحد أهم معالم ومنارات الإسكندرية وسيظل دائما".

بينما يقول الفنان محسن شعلان: " يظل بينالي الإسكندرية لدول حوض البحر المتوسط أحد أهم نوافذ التدفق الثقافي والإبداعي, التي تبنتها مصر بوعي تام في وقت مبكر, حيث تأسست عام 1955 في بداية قوية وراسخة اجتذبت مجموعة الدول المطلة على الشاطيء الآخر من بحر الثقافات المتعددة".

كما يقول د. صلاح المليجي: " عندما تتلاقى ضفتي المتوسط عبر إبداعات فنانيه في الإسكندرية, فإنما تؤكد ذلك الدور الحضاري والفني الذي أضاء سماء الدنيا منارا فكريا وثقافيا عبر العصور, وتؤكد أيضا دور بينالي الإسكندرية كواحد من أقدم الملتقيات الدولية, إذ تشهد عروس المتوسط ميلاد الدورة الرابعة والعشرين والتي تقدم إبداعات 38 فنانا من فناني دول البحر المتوسط تعددت رؤاهم وأفكارهم وجمعتهم ثقافة واحدة هي ثقافة البحر المتوسط, التي قامت على ضفتيه حضارات عريقة صاغت وجدان الإنسان عبر الزمن".

أما د. مصطفى عبد الوهاب القوميسير العام للبينالي هذا العام فيقول: "ينفرد بينالي هذا العام بمجموعة من الدعوات الخاصة لفنانين عالميين؛ كي يساهموا بأعمالهم في إثراء أنشطة البينالي بوجه عام, مما يجعلنا نأمل في تحقيق نجاح لهذا الحدث العالمي".

من أعمال الفنان الاسباني جرمان جوميز
ضمت لجنة تحكيم البينالي سبعة أعضاء هم: "كابور كاملا" رئيسا للجنة من الهند, "جوليا ميزاروز" المجر, و"صلاح حسن" السودان, ومن مصر الفنان "فاروق وهبة", و"ايبي كيوكو" من اليابان, "مورايما كلا بيخوكولوم" كوبا, "يواكيم لوتار جارتنر" من النمسا.

الفنان الفرنسي "جون بيير تانجي", والفنانة اليونانية "ايفا كاريدي" تقدما بأعمالهم بدعوة خاصة من قبل البينالي, وقد انقسمت الجوائز هذا العام إلى خمسة جوائز متساوية هي: منار الإسكندرية الذهبي وشهادة البينالي التي فاز بها الفنان اللبناني محمد الرواس, وريناتا لادوفيك من كرواتيا, ومن اليونان ايوانيس ميخالوتيس, والفنانتان المصريتان رباب نمر, ونجلاء سمير, كما فاز الجناح الإسباني بجائزة أفضل جناح عن أعمال الفنان جيرمان جوميز.

قام جرمان جوميز بتصوير الوشم الذي يضعه بعض الأفراد على أجسادهم, فقد امتلأت واجهة المعرض بأعماله ذات الأحجام الكبيرة, وقال مانويل روميرو قوميسير الجناح الإسباني " {مسجلون – موشومون} هو التفسير المجازي لعالم الأوشام الذي بناه جوميز مستخدما الصور والسجلات الحقيقية للشرطة, فهو في الحقيقة عمل دقيق يهدف إلى البحث عن هويته الشخصية.

قدمت الفنانة نجلاء سمير عمل إنستليشن تحت عنوان "الضريح", هو تجهيز في الفراغ قدمته الفنانة في غرفة مغلقة عديمة الفتحات, بها فتحات لدخول المتلقي, كما يمكن مشاهدة العمل من نافذة رفيعة في واجهه العمل.
تبني الفنانة فكرة العمل على قدسية الشعائر كالضريح الغامض الذي لم يراه الناس, فالعمل عبارة عن بناء ألواح مصنوعة من الصاج, تم معالجتها بحمض النيتريك والتينر وشحم السيارات, وأيضا رشه بورنيش مطفى ليعطي الإحساس بالملمس الصدق الذي يبدو علية القدم, نشاهد أمامه مباشرا عرض فيديو على صفحة صحن مملوء بالماء يضم شكل فراشة يأكلها النمل وهي تلتف معهم, وهذا الفيلم بمفرده يسمى "الرقصة الأخيرة" كحلقة حتمية في المصير والانتقال من حالة إلى أخرى.
ذلك في وجود ثلاثة شواهد كبار يبدو وكأنهم مقدسات أو ملائكة, هم مستنسخات من الفراشة والنملة والإنسان فهي حلقة تلتف تمتاز بالشفافية والحركة, فالفنانة تقول أنها اكتشفت أن البشر في أي مكان يتقاطعون مع بعضهم في نقاط, ويجتمعون في المشاعر.

لوحه للفنانه رباب نمر
تقول د. أمل نصر قوميسير الجناح المصري: " الفنانة رباب نمر تقدم وجوهها الأثيرة المكدودة الكادحة المتشابهة, وقد بدت هذه الوجوه كما لوكانت "الميدوزا" عالجتها بنظرة قاسية فمسختها أحجارا, وأوقفت حياتها عند لحظة محشودة بالدراما تكثف فيها الإحساس, وساد فيها الصمت العميق".

جمع الفنان محمد الرواس بين الخط العربي والرسم والطباعة في عمله المركب "انستليشن", والذي يدعي للتأمل بين الماضي والحاضر والمستقبل, بينما عبرت ريناتا لادوفيك عن التحولات الجغرافية في عملها "حفر على توال", وقدم ايوانيس ميخالوتيس عمل "تشكيل في الفراغ" يجمع فيه بين الموسيقى والميثولوجيا القديمة في رؤية معاصرة, وبخامة الجرانيت والبازلت صنع الفنان سعيد بدر منحوتاته التجريدية.

وضمن فعاليات البينالي أقيمت معارض نتاج ورش العمل المصاحبة للبينالي والتي تركزت في مجالين أساسيين الأول مجال الوسائط المتعددة "الميديا" والتي استضافتها أتيلية الإسكندرية, وهي عبارة عن ورشة عمل "أمالا" ضمت 27 فنانا مصريا وأجنبيا عملوا تحت أشراف الفنان مجدي موسى خلال 17 يوم في معهد جوته بالإسكندرية, وورش عمل قنشؤ وهي ملتقى لفنانين مصريين وأجانب يعملون من خلال الوسائط المتعددة "الميديا".

أما المجال الثاني فهو مجال فنون الأطفال الذي شارك به عدد كبير من أطفال الإسكندرية في عدة مواقع تعليمية وثقافية واجتماعية هامة في الإسكندرية تحت إشراف المتخصصين في تلك المواقع, وهذا تحت متابعة وإشراف نيللى قدري, كما أضيف لهذه الورشة ورشة أعدها الفنان وليد جاهين والفنانة نسرين حسن مع أطفال أتيلية الإسكندرية والذي قاما بتوظيف بعض أعمال هؤلاء الأطفال في برنامج متحرك وناطق يعرض في مركز الإسكندرية للإبداع, ويضاف أيضا لهذه الورشة عمل مركب نفذه مجموعة من الأطفال تحت إشراف الفنانة نادية توفيق.
كما ضمت ورش البينالي ورشة فن الورق اليدوي والطباعة التي أدارتها الفنانات اليابانيات تحت إشراف الفنانة نعيمة الشيشيني، كما أشرف على ورش العمل الدكتور محمد سالم.
من أعمال ورشة العمل المصاحبة للبينالي
وقد صاحب البينالي الندوة الدولية التي عقدت في مركز الإسكندرية للإبداع تحت عنوان "كونية المعرفة وخصوصية الثقافة" والتي رأسها الدكتور زكريا العناني، وضمت أربع جلسات استمرت لمدة يومين، أولها ندوة "العالمية في مقابل العولمة" التي أدارها الدكتور محمد رفيق خليل بمشاركة الدكتور فتحي أبو عيانة, ود.مجدي يوسف, واليوناني فاسيلي فليباتوس.
كما أدار الدكتور مصطفى عبد المعطي الجلسة الثانية تحت عنوان "مدن المتوسط وهوية الثقافة" بمشاركة اللبنانية الهام بساط جبييل, والإيطالية ماريلينا بترو بيزا, والدكتور محمد رفيق خليل, ومنير عامر.
أما الجلسة الثالثة فقد أدارها الدكتور أبو الحسن سلام تحت عنوان "تلاقي الفنون في ثقافات البحر المتوسط... الدراما "المسرح والسينما" وعلاقتها بالفنون التشكيلية" بمشاركة الدكتورة سعاد حامد أحمد, د. صوفيا عباس, د. هاني أبو الحسن, والفرنسي هنري كلود كوسو.
واختتمت الندوة بالمائدة المستديرة تحت عنوان "الإسكندرية: مدينة كونية المعرفة وخصوصية الثقافة" والتي أدارها الدكتور مصطفى العبادى بمشاركة الدكتور مصطفى عبد الوهاب, ود. ماري تريز عبد المسيح, ود. ماهر عبد القادر, والفنان عصمت داوستاشي والكاتب محمد جبريل, والفرنسي إيمانويل فرجيه, وكلودين دي سولية.
وقد شارك نحو 79 فنانا في "بينالي ماركت" الموازي لفعاليات البينالي والذي أقيم في قاعة "ديجا" للفنون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.