"مرسى" يرتدى البدلة الزرقاء في "أحداث الاتحادية"..والجماعة تموت إكلينيكيا    الهنيدى: الالتزام بنسبة 25٪ انحراف يمثل صعوبة على لجنة تقسيم الدوائر    تأجيل دعوى «وقف إعدام متهمي عرب شركس» ل19 مايو    "يوم في حب الجامعة" حملات جديدة للنظافة والتشجير بجامعة الإسكندرية    غداً.. "بيت العائلة المصرية" في محافظة المنيا    البورصة تغير اتجاهها ومؤشراتها تحقق مكاسب في منتصف التعاملات    لبيب: الاستعانة بالجامعات فى حل مشكلتى الزيادة السكانية والامية    وزير التموين: توفير كافة السلع الغذائية والياميش استعدادا ل"رمضان"    التخطيط العمراني:تعتمد الاحوزة العمرانية ل"الغردقة ودمنهور"    تموين بني سويف تستلم 6 أطنان قمح من الفلاحين    وزيرة القوى العاملة تبحث مع نظيرها الليبي التعاون المشترك    الكانتلوب يسجل 5 جنيهات بسوق العبور.. اليوم    مصر والمكسيك تستأنفان مشاوراتهما حول منع الازدواج الضريبي والنقل الجوي    أحد الناجين من حادث الغرق قبالة ليبيا: السفينة كانت تقل 950 مهاجرًا    استهداف مقر السفارة الإسبانية في طرابلس ب"حقيبة متفجرة"    وزير التخطيط يسافر إندونيسيا لحضور القمة الإفريقية الأسيوية    "داعش" تسطر مأساة جديدة في "الرمادي".. تهجير ونزوح جماعي    لجنة حقوقية ليبية تستنكر مقتل 30 إثيوبيا مسيحيا من قبل تنظيم "داعش" في ليبيا    مهاجم المصري يذبح عجلا لفك " النحس " عن فريقه    نجوم الرياضة يودعون حسن الشاذلي    هندرسون يوافق على إبرام عقد جديد مع ليفربول لمدة 5 سنوات    الأهلي يتدرب ظهر الأربعاء قبل التوجه إلي دمنهور    القيعي يكشف عن .. 3 صفقات كان يتمنى خطفها من الزمالك في 2014    الجبلاية تنفي رفض التليفزيون سداد غرامة "الكاف"    تأجيل محاكمة بديع و190 متهمًا آخرين بقضية "اقتحام قسم العرب" ل 23 مايو    ضبط متهم في 21 قضية وبحوزته 15 قطعة "حشيش" بالغردقة    ضبط 4 سائقين يقودون سياراتهم تحت تأثير المخدرات بالشرقية    "التموين" يحرر 7 محاضر للمخالفين بالوادى الجديد    القبض على مهندس اتصالات بميناء الإسكندرية يحرض على العنف    انفجار قنبلة صوت بميدان الساعة شرق الإسكندرية دون إصابات    مقتل 8 تكفيريين خلال حملة أمنية بشمال سيناء    موجز الظهيرة| السجن للمعزول في "الاتحادية"..و"بيت المقدس" تقتل سيدة    شقيقة هيفاء وهبي تُصعد خلافاتهما بكليب: أنا مش واحدة هايفة.. فيديو    هشام يونس: هل سيشمل خلع الحجاب الراهبات؟    تشييع جثمان "إبراهيم يسرى" إلى مثواه الأخير    أحمد عزمي يعود للسينما بفيلمي"سنة سعيدة " و"مش وش نعمة"    هانى شاكر يحيى حفل كورال أطفال مصر بجامعة القاهرة    أمينة متحف محمود سعيد: اعتذار محلب يحمل دعوة عامة للتسامح    وصول الصريطى والعدل لأداء صلاة الجنازة على إبراهيم يسري ب"مصطفى محمود"    في مقدمتها "السرطان والسكر".. ننشر أبرز نواقص الأدوية من الصيدليات    إنبي يعفو عن "كهربا"    العشري: سننافس على الدوري حتى النهاية    رئيس جامعة الأزهر ل«الطالبات»: «من سيحرق شيئا في المدينة سنحرق قلبه وكبده»    الأحد المقبل.. مؤتمر قومي لجودة التعليم بمشاركة اليونسكو وعمداء الكليات والرافعي ومديري المديريات    "الخارجية" تتفق مع دول خليجية على تمديد جوازات السفر المميكنة يدويًا    كل اسبوع    وصول 4500 طن بوتاجاز و 250 سيارة لموانئ السويس    في أول يوم.. «صحة مطروح»: نجحنا في تطعيم 72% من الأطفال ضد «الشلل»    بالصور.. استئصال ورم يزن 13 كيلو بأسيوط    طبيب فرنسي: زهرة الأرنيكه مضادة للالتهابات    وقف "عاصفة الحزم" مرهون بالتزام الحوثيين    جيروزاليم بوست: نقابة الدراسات المكسيكية اللاتينية بأمريكا تعلن مقاطعة إسرائيل    حكم الشرع في الأخذ ب"الثأر"    من هو الغارم الذي يعطى من الزكاة ..!    كيف أتوب من "الذنوب" حتى يغفرها الله لي ..!    بالصور والفيديو.. سويفي يصمم «أسانسير» بدائيًّا للتغلب على إعاقته الحركية.. فهل يمد المحافظ له يد العون؟    بالفيديو | خطيب باوقاف الدقهلية يطالب الدولة بعقاب اصحاب الخطاب الطائفى بالقانون    اختتام مسابقة "البجلات الكبرى" لحفظة القرآن الكريم.. ومنح جوائز ل112 مشارك بينهم 6 رحلات عمرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ختان المرأة - فيديو
نشر في محيط يوم 10 - 12 - 2011

عددت طبيبات واختصاصيات في المجال الاجتماعي والنفسي الأضرار الصحية والنفسية لختان البنات، وأكدن أن الفتاة المختونة تصاب عند الزواج بالبرود الجنسي، والالتهابات، وتعاني من الألم في حياتها الزوجية وعند الولادة، كما تعاني من قلة الخصوبة، ومن الناحية النفسية يتسبب الختان في حدوث حالات من الإحباط والاكتئاب والقلق واضطرابات النوم ومشاكل في الجهاز التناسلي كالتبول اللاإرادي.

تقول استشارية أمراض النساء والولادة عميدة المركز الجامعي للطالبات بجامعة الملك خالد بمدينة أبها الدكتورة منى آل مشيط "الختان يسبب البرود الجنسي للمرأة، إضافة إلى وجود ألم في العلاقة الزوجية، لأن الأعضاء الداخلية تكون مغلقة، وتغلق عليها أيضا الأعضاء الخارجية، وأكثر الحالات التي تأتي إليها حالتان، حالات خاصة بالممارسة الزوجية، وحالات خاصة بالولادة".

وبينت الدكتورة آل مشيط أن الحالات التي تأتي بسبب الألم عند العلاقة الزوجية تأتي معها شكاوى من التهابات المسالك البولية، وأيضا تأتي حالات تظهر فيها أكياس دهنية في منطقة الختان، وحالات الكيس الدهني تظهر كثيرا عند الأطفال، أما المتزوجات فيعانين من برود جنسي، وغالبيتهن يصرحن بطريقة غير مباشرة كالقول إن هناك ألماً عند العلاقة، والتهابات مكروبية نسائية أو غيرها، أما حالات الولادة فمعظمها حالات تعرضت للختان، وتحتاج المرأة في كل ولادة إلى توسيع، بعكس المرأة غير المختونة، يعمل لها توسيع في المرة الأولى فقط، والتوسيع الغرض منه إيجاد فتحة للمثانة البولية، لأن الختان دائما يغطي فتحة المثانة البولية.

وعن وجود علاج موضعي أو جراحي للفتاة المختونة قالت "توجد جراحات تجميلية لهذا الأمر، حيث يرجع للمرأة العضو المبتور، لكن لا يعود إلى شكله الطبيعي، وقد تنتهي بذلك مشكلة البرود لديها، وأغلب الحالات ترفض هذه العمليات التجميلية".

وأوضحت الدكتورة منى أن إجراء عمليات الختان للبنات بالمستشفيات ممنوع من قبل وزارة الصحة، ويوجد في مناطق وقرى تنتشر فيها هذه العادة بخلاف غيرها، وهناك مناطق غير موجود فيها، كمنطقة تهامة في عسير مثلا.

- يقلل من خصوبة المرأة

استشارية النساء والولادة الدكتورة بسمة خليل بينت أن الختان يقلل من خصوبة المرأة بعد الزواج، تقول "أوضحت دراسة أجراها باحثون أن ختان الإناث يقلل الخصوبة، وأجريت هذه الدراسة على ما يقارب 300 من النساء في السودان، حيث اتضح أن اللاتي يتعرضن لقطع بعض أعضائهن التناسلية تقل الخصوبة لديهن بنسبة خمس إلى ست مرات عن قريناتهن غير المختونات، كما أن كثيرا من عمليات الختان تسببت في قطع غشاء البكارة، وكثير من الحالات التي تأتينا من التبلد والبرود الجنسي وضعف التجاوب الجنسي يكون سببها الختان، لأن البظر والشفرتين الصغيرتين هي الأدوات التي تستثار بها المرأة جنسيا، وبإزالتها تعاني المرأة من الضعف والبرود الجنسي والألم عند الجماع، فالختان يمنع الزوج والزوجة من الوصول للمتعة المتبادلة".

- مشكلة قديمة ومعاصرة

وتقول استشارية الأطفال بمستشفى عسير المركزي الدكتورة حصة جلبان "الإحصاءات تقول إن هناك ثلاثة ملايين فتاة في 28 دولة في القارة الأفريقية تخضع لهذه العادة سنويا، كما هو الحال بالنسبة إلى آلاف الفتيات في مجتمعات المهاجرين في أوروبا وأمريكا الشمالية وأستراليا، أما على مستوى العالم، فهناك حوالي 155 مليون امرأة مختونة، وسبعة آلاف امرأة تختن يوميا، و90 امرأة تختن يوميا داخل أوروبا، وأعتقد أن العدد زاد الآن بزيادة المواليد، ويعني ذلك أن نحو مليوني فتاة يتعرضن للخطر بسبب ختان الإناث كل عام، أما في المملكة فنسبته قليلة تقدر ب 25% وفي مناطق معينة".

وأضافت الدكتورة جلبان أن أعلى نسبة للدول التي تمارس ختان الإناث هي مصر ومالي والسودان ثم إريتريا، وأقلها نسبة في النيجر، وعن العمر الذي تتعرض فيه الفتاة لهذه العادة قالت "تجرى هذه العملية للأطفال من 4 سنوات إلى 14 سنة، والبعض يجريها للرضع الأقل من سنة".

- أخطاء شائعة

وحللت الاختصاصية الاجتماعية بمركز دار الطب بالرياض يسرى خلاف الأسباب التي أدت إلى استمرار عادة الختان اجتماعيا فقالت "غالبية القبائل والمناطق التي مازالت تستخدم هذه العادة مع بناتهن يعتقدون أن الختان يسرع من نمو الطفلة إلى الأنوثة الكاملة، وأيضا يزيد من فرصة الفتاة في الزواج، حيث إن الأزواج ممن عندهم هذه العادة لا يتزوجون من الأنثى غير المختونة، والأهم في هذه العادة هو ضمان البكارة، لأن بعضهم يعتقد أن الختان يحمي عفاف المرأة حتى تتزوج، وكذلك يرون أن الختان يمنع الخيانة الزوجية، حيث يجعل الزوجة لا تحتاج إلى الجنس، لأن المختونة أقل استثارة".

وبينت يسرى أن من الخطأ الشائع الاعتقاد بأن المرأة غير المختونة أكثر شعورا بالاستثارة من المختونة، والصحيح أن الاثنتين تحسان بالرغبة وبنفس القدر تماما، لأن الإحساس بالشهوة يصدر من المخ، وليس من الجهاز التناسلي الخارجي للمرأة، والذي يختلف هو الشعور بالإشباع، فالمرأة المختونة لا تعرف الشعور بالشبع والارتواء، مما ينتج عنه عدم التجاوب وضعفه خلال المعاشرة الزوجية، الأمر الذي يترتب عليه الكثير من المشاكل الفسيولوجية والعصبية والنفسية.

وقالت أيضا إن ختان الإناث عملية بتر لجزء حيوي من الجهاز التناسلي للمرأة، وله وظيفة وهي الإشباع الأنثوي للجنس، وأشارت إلى أن الختان من ضمن الأسباب التي تؤدي إلى تعدد الزوجات أو الطلاق أو الخيانة الزوجية، لعدم التوافق الزوجي وعدم إشباع الزوج جنسيا.

وأكدت الاختصاصية الاجتماعية أن الختان لا دخل له في العفة وصون الفتاة، تقول "العفة والشرف يحكمهما العقل وليس الجسد، لأن المحرك للرغبة الجنسية هو المخ وليس العضو التناسلي، ولا يوجد أي دليل يبين أن الفتيات المختنات أكثر شرفا من غير المختنات، فالشرف وليد التنشئة والتربية وسلوك كل شخص يعتمد على تربيته وتنشئته".

وأوضحت يسرى أن ما يشيع لدى البعض بأن المناطق الحارة تزيد من شهوة الفتاة والفتى، فيقومون بختان بناتهن حفاظا عليهن، وتزويج بناتهن وأبنائهن في سن صغيرة لهذا الاعتقاد، اعتقاد خاطئ ينم عن الجهل، لأن بلاد العالم سواء الحارة منها أو المعتدلة لا تشهد زيادة الرغبة الجنسية لدى نسائها تأثرا بالجو".

- آثار نفسية

وعن النواحي النفسية التي تؤثر على الفتاة بسبب الختان تقول اختصاصية العلاج النفسي بمستشفى السعودي الألماني بعسير الدكتورة صباح الزهار "الختان نوع من الانتهاك للأعضاء التناسلية، وقد يقود الفتاة أيضا إلى أمراض نفسية بداخلها، وكذلك إلى الهستيريا أو الهوس الجنسي، وشعور الطفلة بخيانة والديها لها، وتفقد ثقتها بنفسها وفي حبها لهم، لأنه يحدث لها صراع داخلي..، كيف يكون أقرب الناس إلى قلبها هم أنفسهم من يتسببون في آلامها، والمشاكل الجنسية التي تحدث لها بعد الزواج، وغيرها من المشاكل التي تحدث لها بسبب الختان، مما يسبب لها بعد ذلك الرغبة في الانتقام ممن سبب لها هذه الآلام، إضافة إلى أن الختان يتسبب في حدوث حالات من الإحباط والاكتئاب والتوتر والقلق واضطرابات النوم ومشاكل في الجهاز التناسلي كالتبول اللاإرادي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.