وزير الشباب يتفقد منشآت رياضية جديدة بالغردقة.. ويشهد ختام «الجونة للاسكواش»    مدافع الجديدي: مواجهة الأهلي أسهل من المغامرات الأفريقية    ماتا : يجب أن نقف معاً من أجل مستقبل مانشستر    الزراعة تخصص أرضا لاقامة مصنع تغذية مدرسية بحلايب وشلاتين    73.3 مليون جنيه صافى مشتريات الأجانب خلال تداولات الأسبوع    متطرفون يهود يحرقون مسجد في مدينة 'أم الفحم'    مصادر دبلوماسية سعودية: سفراء الرياض والمنامة وأبوظبي لن يعودوا للدوحة قبل إجراءات ملموسة من قطر    إحباط محاولة للتنقيب عن الآثار بمنطقة الكرنك بالأقصر    محافظ الجيزة: خطة تأمين كاملة للاحتفال بشم النسيم.. وفتح الحديقة العامة بطريق الفيوم مجانًّا    حملة السيسي تنفي جمعها توكيلات لصباحي    ضبط 4 من الإخوان لتعديهم علي لجان الاستفتاء على الدستور بالمنيا‎    ضبط شقيقين وبحوزتهما 94 زجاجة خمور بالمنيا    "باولو كويلو" ينعي الأديب العالمي جابريل جارسيا ماركيز    9 قتلى في انهيار ثلجي في «إيفريست»    الآثار: ضبط مجموعة من الآثار اليهودية قبل تهريبها لبلجيكا    دار الإفتاء: ترشيد استهلاك الكهرباء واجب وطني    غدًا.. وزير الصحة في زيارة لمحافظة القليوبية وجامعة بنها    بعثة الدفاع الحسني المغربي تصل القاهرة لمواجهة الأهلى بالكونفيدرالية    الإمارات انتهت من تقديم مساعدات بترولية ب2 مليار دولار لمصر    الصحف الجزائرية تعلن فوز "بوتفليقة".. و"بن فليس" يؤكد تزوير النتائج    كاميرون يجرى اتصالا هاتفيا مع أوباما لمناقشة الأزمة الأوكرانية    نبيل فهمي يستقبل الغيطاني فى إطار تواصله مع قادة الفكر والرأي    مسؤول إيراني: جميع أنشطة طهران النووية تتسم بالشفافية الكاملة    مصر تستورد 5 آلاف بقرة عشار هولندية لصغار الفلاحين ومنتجي الألبان    وصول 11 ألف طن زيت عباد الشمس من روسيا إلى ميناء الإسكندرية    دي ماريا : ميسي لا يمر بأزمة    هدوء تام ب"الزيتون" وسط غياب تام لقوات الأمن    مصرع طالب وإصابة 10 في حادثي تصادم بسبب السرعة الزائدة بالقليوبية    " عباس شومان " يلقى خطبه الجمعه فى اسوان لمتابعه الصلح بين قبيلتين اسوان    سائقو الدقهلية يفضون وقفة للإرهابية على طريق "المنصورة-المنزلة"    6 أبريل "الجبهة" تعلن موقفها النهائي من انتخابات الرئاسة خلال أيام    قوات الجيش والشرطة تتمركز في ميادين السويس.. والهليكوبتر تؤمن المدخل الجنوبي للقناة    رئيس «القضاء الإدارى» الأسبق:وقف «حلاوة روح» من سلطة رئيس الوزراء ..والقرار النهائى للرقابة    «سميحة» فنانة جميلة    وفاة أكثر من 100 طفل بسبب تفشى الحصبة فى فيتنام    ماليزيا تعزل 15 شخصاً بسبب فيروس "كورونا"    انفجار قنبلة بدائية الصنع بجوار ستاد الفيوم دون وقوع إصابات    ضبط قيادي إخواني وعضو مجلس شعب سابق لتحريضهم على العنف بالبحيرة    وزير الزراعة يزور القليوبية السبت لاستكمال التفتيش على التعديات    الدكتور احمد كريمة :تهنئة المسيحيين باعيادهم من البرو الاحسان الذى امر به الخالق    ارتفاع ضحايا العبارة الكورية الجنوبية ل 25 قتيلاً    البورسعيديه راضين عن التعادل العادل مع طلائع الجيش !!    "العذراء والشعر الأبيض" بمكتبة قصر الطفل بدمياط    خلاف مرتضى وشوبير يغرم الزمالك 15 الف جنيه    للأسبوع الثاني.. البورصة تربح 8 مليارات جنيه ومؤشرها يتخطى حاجز ال 8 آلاف نقطة    "عواض" منتدب في غير أوقات العمل الرسمية!!    عشرات القتلى في هجوم على مجمع إيواء تابع للأمم المتحدة في دولة جنوب السودان    رشوان يطالب السيسى بالاعتذار للصحفيين    أربعة ملايين أسترالي يعانون نقص فيتامين د    وزير الصناعة: الاقتصاد في طريقه للتعافي.. «عبد النور»: زيارة قريبة إلى السعودية والإمارات والكويت للقاء مستثمرين.. مصر تواجه عجزًا كبيرًا في إنتاج الغاز.. وشراكة بين أبو ظبي والقاهرة لدفع الاستثمارات    د. محمد مختار جمعة: والله لا يحب الفساد    وزارة الصحة بالسعودية: وفاة مواطنة في جدة بفيروس (كورونا)    كيف تستفيد المرأة من يوم الجمعة ؟    صباحي ينعي ماركيز.. ويؤكد "المبدعون لا يموتون"    صباحي : المؤسسات الفاسدة عملت على إضعاف القطاع العام عن قصد    مشاكل نادى القرن تهز أرجاء أفريقيا    دار الإفتاء: نشر الشائعات والتنابز بالألقاب البذيئة محرمٌ شرعًا    انتقل إلي الامجاد السماوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ختان المرأة - فيديو
نشر في محيط يوم 10 - 12 - 2011

عددت طبيبات واختصاصيات في المجال الاجتماعي والنفسي الأضرار الصحية والنفسية لختان البنات، وأكدن أن الفتاة المختونة تصاب عند الزواج بالبرود الجنسي، والالتهابات، وتعاني من الألم في حياتها الزوجية وعند الولادة، كما تعاني من قلة الخصوبة، ومن الناحية النفسية يتسبب الختان في حدوث حالات من الإحباط والاكتئاب والقلق واضطرابات النوم ومشاكل في الجهاز التناسلي كالتبول اللاإرادي.

تقول استشارية أمراض النساء والولادة عميدة المركز الجامعي للطالبات بجامعة الملك خالد بمدينة أبها الدكتورة منى آل مشيط "الختان يسبب البرود الجنسي للمرأة، إضافة إلى وجود ألم في العلاقة الزوجية، لأن الأعضاء الداخلية تكون مغلقة، وتغلق عليها أيضا الأعضاء الخارجية، وأكثر الحالات التي تأتي إليها حالتان، حالات خاصة بالممارسة الزوجية، وحالات خاصة بالولادة".

وبينت الدكتورة آل مشيط أن الحالات التي تأتي بسبب الألم عند العلاقة الزوجية تأتي معها شكاوى من التهابات المسالك البولية، وأيضا تأتي حالات تظهر فيها أكياس دهنية في منطقة الختان، وحالات الكيس الدهني تظهر كثيرا عند الأطفال، أما المتزوجات فيعانين من برود جنسي، وغالبيتهن يصرحن بطريقة غير مباشرة كالقول إن هناك ألماً عند العلاقة، والتهابات مكروبية نسائية أو غيرها، أما حالات الولادة فمعظمها حالات تعرضت للختان، وتحتاج المرأة في كل ولادة إلى توسيع، بعكس المرأة غير المختونة، يعمل لها توسيع في المرة الأولى فقط، والتوسيع الغرض منه إيجاد فتحة للمثانة البولية، لأن الختان دائما يغطي فتحة المثانة البولية.

وعن وجود علاج موضعي أو جراحي للفتاة المختونة قالت "توجد جراحات تجميلية لهذا الأمر، حيث يرجع للمرأة العضو المبتور، لكن لا يعود إلى شكله الطبيعي، وقد تنتهي بذلك مشكلة البرود لديها، وأغلب الحالات ترفض هذه العمليات التجميلية".

وأوضحت الدكتورة منى أن إجراء عمليات الختان للبنات بالمستشفيات ممنوع من قبل وزارة الصحة، ويوجد في مناطق وقرى تنتشر فيها هذه العادة بخلاف غيرها، وهناك مناطق غير موجود فيها، كمنطقة تهامة في عسير مثلا.

- يقلل من خصوبة المرأة

استشارية النساء والولادة الدكتورة بسمة خليل بينت أن الختان يقلل من خصوبة المرأة بعد الزواج، تقول "أوضحت دراسة أجراها باحثون أن ختان الإناث يقلل الخصوبة، وأجريت هذه الدراسة على ما يقارب 300 من النساء في السودان، حيث اتضح أن اللاتي يتعرضن لقطع بعض أعضائهن التناسلية تقل الخصوبة لديهن بنسبة خمس إلى ست مرات عن قريناتهن غير المختونات، كما أن كثيرا من عمليات الختان تسببت في قطع غشاء البكارة، وكثير من الحالات التي تأتينا من التبلد والبرود الجنسي وضعف التجاوب الجنسي يكون سببها الختان، لأن البظر والشفرتين الصغيرتين هي الأدوات التي تستثار بها المرأة جنسيا، وبإزالتها تعاني المرأة من الضعف والبرود الجنسي والألم عند الجماع، فالختان يمنع الزوج والزوجة من الوصول للمتعة المتبادلة".

- مشكلة قديمة ومعاصرة

وتقول استشارية الأطفال بمستشفى عسير المركزي الدكتورة حصة جلبان "الإحصاءات تقول إن هناك ثلاثة ملايين فتاة في 28 دولة في القارة الأفريقية تخضع لهذه العادة سنويا، كما هو الحال بالنسبة إلى آلاف الفتيات في مجتمعات المهاجرين في أوروبا وأمريكا الشمالية وأستراليا، أما على مستوى العالم، فهناك حوالي 155 مليون امرأة مختونة، وسبعة آلاف امرأة تختن يوميا، و90 امرأة تختن يوميا داخل أوروبا، وأعتقد أن العدد زاد الآن بزيادة المواليد، ويعني ذلك أن نحو مليوني فتاة يتعرضن للخطر بسبب ختان الإناث كل عام، أما في المملكة فنسبته قليلة تقدر ب 25% وفي مناطق معينة".

وأضافت الدكتورة جلبان أن أعلى نسبة للدول التي تمارس ختان الإناث هي مصر ومالي والسودان ثم إريتريا، وأقلها نسبة في النيجر، وعن العمر الذي تتعرض فيه الفتاة لهذه العادة قالت "تجرى هذه العملية للأطفال من 4 سنوات إلى 14 سنة، والبعض يجريها للرضع الأقل من سنة".

- أخطاء شائعة

وحللت الاختصاصية الاجتماعية بمركز دار الطب بالرياض يسرى خلاف الأسباب التي أدت إلى استمرار عادة الختان اجتماعيا فقالت "غالبية القبائل والمناطق التي مازالت تستخدم هذه العادة مع بناتهن يعتقدون أن الختان يسرع من نمو الطفلة إلى الأنوثة الكاملة، وأيضا يزيد من فرصة الفتاة في الزواج، حيث إن الأزواج ممن عندهم هذه العادة لا يتزوجون من الأنثى غير المختونة، والأهم في هذه العادة هو ضمان البكارة، لأن بعضهم يعتقد أن الختان يحمي عفاف المرأة حتى تتزوج، وكذلك يرون أن الختان يمنع الخيانة الزوجية، حيث يجعل الزوجة لا تحتاج إلى الجنس، لأن المختونة أقل استثارة".

وبينت يسرى أن من الخطأ الشائع الاعتقاد بأن المرأة غير المختونة أكثر شعورا بالاستثارة من المختونة، والصحيح أن الاثنتين تحسان بالرغبة وبنفس القدر تماما، لأن الإحساس بالشهوة يصدر من المخ، وليس من الجهاز التناسلي الخارجي للمرأة، والذي يختلف هو الشعور بالإشباع، فالمرأة المختونة لا تعرف الشعور بالشبع والارتواء، مما ينتج عنه عدم التجاوب وضعفه خلال المعاشرة الزوجية، الأمر الذي يترتب عليه الكثير من المشاكل الفسيولوجية والعصبية والنفسية.

وقالت أيضا إن ختان الإناث عملية بتر لجزء حيوي من الجهاز التناسلي للمرأة، وله وظيفة وهي الإشباع الأنثوي للجنس، وأشارت إلى أن الختان من ضمن الأسباب التي تؤدي إلى تعدد الزوجات أو الطلاق أو الخيانة الزوجية، لعدم التوافق الزوجي وعدم إشباع الزوج جنسيا.

وأكدت الاختصاصية الاجتماعية أن الختان لا دخل له في العفة وصون الفتاة، تقول "العفة والشرف يحكمهما العقل وليس الجسد، لأن المحرك للرغبة الجنسية هو المخ وليس العضو التناسلي، ولا يوجد أي دليل يبين أن الفتيات المختنات أكثر شرفا من غير المختنات، فالشرف وليد التنشئة والتربية وسلوك كل شخص يعتمد على تربيته وتنشئته".

وأوضحت يسرى أن ما يشيع لدى البعض بأن المناطق الحارة تزيد من شهوة الفتاة والفتى، فيقومون بختان بناتهن حفاظا عليهن، وتزويج بناتهن وأبنائهن في سن صغيرة لهذا الاعتقاد، اعتقاد خاطئ ينم عن الجهل، لأن بلاد العالم سواء الحارة منها أو المعتدلة لا تشهد زيادة الرغبة الجنسية لدى نسائها تأثرا بالجو".

- آثار نفسية

وعن النواحي النفسية التي تؤثر على الفتاة بسبب الختان تقول اختصاصية العلاج النفسي بمستشفى السعودي الألماني بعسير الدكتورة صباح الزهار "الختان نوع من الانتهاك للأعضاء التناسلية، وقد يقود الفتاة أيضا إلى أمراض نفسية بداخلها، وكذلك إلى الهستيريا أو الهوس الجنسي، وشعور الطفلة بخيانة والديها لها، وتفقد ثقتها بنفسها وفي حبها لهم، لأنه يحدث لها صراع داخلي..، كيف يكون أقرب الناس إلى قلبها هم أنفسهم من يتسببون في آلامها، والمشاكل الجنسية التي تحدث لها بعد الزواج، وغيرها من المشاكل التي تحدث لها بسبب الختان، مما يسبب لها بعد ذلك الرغبة في الانتقام ممن سبب لها هذه الآلام، إضافة إلى أن الختان يتسبب في حدوث حالات من الإحباط والاكتئاب والتوتر والقلق واضطرابات النوم ومشاكل في الجهاز التناسلي كالتبول اللاإرادي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.