"الانقلاب" يعتقل 8 طلاب أثناء احتجاجهم أمام وزارة التعليم العالي    بلاغ يتهم "صباحي" بالتحريض على قلب نظام الحكم    بالفيديو.. "حياة الدرديري" تطالب بوضع اسم "توفيق عكاشة" في كتب التاريخ    باسم يوسف يسخر من بلاغ يُطالب بسحب الجنسية منه    القوات المسلحة تنظم مسابقة ثقافية بمناسبة الذكرى 41 لانتصارات أكتوبر    الأربعاء.."الأمور المستعجلة" بالإسكندرية تنظر منع ترشح الأحزاب الدينية للبرلمان    مجلس جامعة أسيوط يتابع الاستعدادات النهائية قبل أيام من بدء العام الدراسى الجديد    حسن حمدي ينتهي من الإدلاء بأقواله في قضية فساد الأهرام    ميدو يطالب حسام حسن بتغير طريقة لعب الزمالك    منتخب مصر يحرم «عبدالشافي» من السفر إلى السعودية    جاريدو :الدورى أهم من الكونفدرالية الان    وزير الشباب والرياضة يعلن عن الانتهاء من تطوير ملاعب خماسية وقانونية بمراكز الشباب بالمحافظات    ضد التيار    الاقتصاد البريطاني ينمو بقوة في الربع الثاني    رئيس جامعة المنوفية يكرم الطلاب الفائزين فى مسابقات عالمية ومحلية    محلب يشهد توقيع إتفاقية مع الإمارات لإنشاء محطة كهرباء بالفحم النظيف    اليورو يتراجع لأدنى مستوى في عامين بعد بيانات التضخم    وزير البيئة يفتتح مشروعًا بمدينة 6 أكتوبر    "أوراسكوم" تنفي بيع حصتها في "موبينيل"    "محلب" يبحث التعاون فى قطاع الكهرباء مع وزير الدولة الإماراتى    القبض على أماندا بينز لقيادتها سيارة تحت تأثير المخدرات    جرعة مكثفة لأفلام الجريمة على قناة سينما1    نفاد تذاكر حفل عمرو دياب    فايق: حقوق الإنسان أصبحت لغة العصر الذي تنظم العلاقة بين الدولة والمجتمع    «الأزهر»: تصريحات وزير الثقافة حول «تجسيد الأنبياء» وراءها «رائحة كريهة»    محمد صبحي يقدم "علي بلاطة" علي قناة النهار    غارات التحالف تطارد «داعش» فى سوريا وتقصف أكبر منشأة للغاز    عشراوي: خطاب نتنياهو تضليلي والحل هو إنهاء الاحتلال    مستوطنون صهاينة يستولون على 7 أبنية في القدس الشرقية    انتهاء أزمة احتجاز أكثر من 30 شاحنة مصرية بمدينة أجدابيا الليبية    اللاجئين السوريين في مصر الانقلاب.. اضطهاد واعتقال وقتل    حاكم هونج كونج يدعو إلى وقف المظاهرات «فورا»    كاميرون: لن ينفطر قلبي إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي    وزير الصحة: نسعى لتوفير "نواقص الأدوية" وتلبية احتياجات المرضى    محافظ الأقصر يتفقد مستشفى البياضية    إتاحة 5 أدوية جديدة لعلاج "فيروس سى" فى السوق المصرى خلال 6 أشهر    ضبط طن أسمدة مجهولة ولحوم غير صالحة فى حملة تموينية بالمنوفية    سقوط أخطر تشكيل لسرقة السيارات يتزعمه محكوم عليه بالاعدام بالمنوفية    إحالة 6 من رافضي الانقلاب في الإسكندرية للجنايات بتهمة التظاهر    أمن البحيرة يعيد جواهرجي مختطف للمطالبة ب10 ملايين جنيه    مسؤل بالمترو: انسوا محطة السادات شوية    «المشي».. غذاء مثالي وسر الرشاقة والجمال    بالأسماء.. إصابة 15 طالبًا في حادث تصادم ببني سويف    عموري: إذا كان الهلال سجل ثلاثية في 10دقائق فبإمكاننا فعلها خلال 90 دقيقة    نائبة إسرائيلية: خطاب نتنياهو بالأمم المتحدة مخيب للآمال    جاريدو وحسام حسن يغيبان عن مؤتمر تحليل المونديال    غدًا.. ثقافة المنيا تقيم "ورشة فنية" احتفالًا بنصر أكتوبر    "داعش" يبيع قطعا أثرية لتمويل عملياته الإرهابية    نقيب المهن الرياضية يوجه الشكر ل«عبدالعزيز» لحل أزمة المقر    فلاح يشعل النيران في محصول القطن لتدني أسعاره بالشرقية    بالفيديو.. الحماية المدنية: السيطرة على حريق مخزن للأخشاب بعزبة خير الله    وزير الصحة المصري: إصابة طفلة بأنفلونزا الطيور وحالتها مستقرة    حقد من روني وجريمة قتل وكوستا في خطر    تغريدة "الجوادي" تثير غضب متابعيه    لا يشير أحدكم على أخيه بالسلاح    الكلمة العظيمة...أوصاف وألقاب    كيف نتقي النفاق؟    الجهر بتكبير العيد فى أيام التشريق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ختان المرأة - فيديو
نشر في محيط يوم 10 - 12 - 2011

عددت طبيبات واختصاصيات في المجال الاجتماعي والنفسي الأضرار الصحية والنفسية لختان البنات، وأكدن أن الفتاة المختونة تصاب عند الزواج بالبرود الجنسي، والالتهابات، وتعاني من الألم في حياتها الزوجية وعند الولادة، كما تعاني من قلة الخصوبة، ومن الناحية النفسية يتسبب الختان في حدوث حالات من الإحباط والاكتئاب والقلق واضطرابات النوم ومشاكل في الجهاز التناسلي كالتبول اللاإرادي.

تقول استشارية أمراض النساء والولادة عميدة المركز الجامعي للطالبات بجامعة الملك خالد بمدينة أبها الدكتورة منى آل مشيط "الختان يسبب البرود الجنسي للمرأة، إضافة إلى وجود ألم في العلاقة الزوجية، لأن الأعضاء الداخلية تكون مغلقة، وتغلق عليها أيضا الأعضاء الخارجية، وأكثر الحالات التي تأتي إليها حالتان، حالات خاصة بالممارسة الزوجية، وحالات خاصة بالولادة".

وبينت الدكتورة آل مشيط أن الحالات التي تأتي بسبب الألم عند العلاقة الزوجية تأتي معها شكاوى من التهابات المسالك البولية، وأيضا تأتي حالات تظهر فيها أكياس دهنية في منطقة الختان، وحالات الكيس الدهني تظهر كثيرا عند الأطفال، أما المتزوجات فيعانين من برود جنسي، وغالبيتهن يصرحن بطريقة غير مباشرة كالقول إن هناك ألماً عند العلاقة، والتهابات مكروبية نسائية أو غيرها، أما حالات الولادة فمعظمها حالات تعرضت للختان، وتحتاج المرأة في كل ولادة إلى توسيع، بعكس المرأة غير المختونة، يعمل لها توسيع في المرة الأولى فقط، والتوسيع الغرض منه إيجاد فتحة للمثانة البولية، لأن الختان دائما يغطي فتحة المثانة البولية.

وعن وجود علاج موضعي أو جراحي للفتاة المختونة قالت "توجد جراحات تجميلية لهذا الأمر، حيث يرجع للمرأة العضو المبتور، لكن لا يعود إلى شكله الطبيعي، وقد تنتهي بذلك مشكلة البرود لديها، وأغلب الحالات ترفض هذه العمليات التجميلية".

وأوضحت الدكتورة منى أن إجراء عمليات الختان للبنات بالمستشفيات ممنوع من قبل وزارة الصحة، ويوجد في مناطق وقرى تنتشر فيها هذه العادة بخلاف غيرها، وهناك مناطق غير موجود فيها، كمنطقة تهامة في عسير مثلا.

- يقلل من خصوبة المرأة

استشارية النساء والولادة الدكتورة بسمة خليل بينت أن الختان يقلل من خصوبة المرأة بعد الزواج، تقول "أوضحت دراسة أجراها باحثون أن ختان الإناث يقلل الخصوبة، وأجريت هذه الدراسة على ما يقارب 300 من النساء في السودان، حيث اتضح أن اللاتي يتعرضن لقطع بعض أعضائهن التناسلية تقل الخصوبة لديهن بنسبة خمس إلى ست مرات عن قريناتهن غير المختونات، كما أن كثيرا من عمليات الختان تسببت في قطع غشاء البكارة، وكثير من الحالات التي تأتينا من التبلد والبرود الجنسي وضعف التجاوب الجنسي يكون سببها الختان، لأن البظر والشفرتين الصغيرتين هي الأدوات التي تستثار بها المرأة جنسيا، وبإزالتها تعاني المرأة من الضعف والبرود الجنسي والألم عند الجماع، فالختان يمنع الزوج والزوجة من الوصول للمتعة المتبادلة".

- مشكلة قديمة ومعاصرة

وتقول استشارية الأطفال بمستشفى عسير المركزي الدكتورة حصة جلبان "الإحصاءات تقول إن هناك ثلاثة ملايين فتاة في 28 دولة في القارة الأفريقية تخضع لهذه العادة سنويا، كما هو الحال بالنسبة إلى آلاف الفتيات في مجتمعات المهاجرين في أوروبا وأمريكا الشمالية وأستراليا، أما على مستوى العالم، فهناك حوالي 155 مليون امرأة مختونة، وسبعة آلاف امرأة تختن يوميا، و90 امرأة تختن يوميا داخل أوروبا، وأعتقد أن العدد زاد الآن بزيادة المواليد، ويعني ذلك أن نحو مليوني فتاة يتعرضن للخطر بسبب ختان الإناث كل عام، أما في المملكة فنسبته قليلة تقدر ب 25% وفي مناطق معينة".

وأضافت الدكتورة جلبان أن أعلى نسبة للدول التي تمارس ختان الإناث هي مصر ومالي والسودان ثم إريتريا، وأقلها نسبة في النيجر، وعن العمر الذي تتعرض فيه الفتاة لهذه العادة قالت "تجرى هذه العملية للأطفال من 4 سنوات إلى 14 سنة، والبعض يجريها للرضع الأقل من سنة".

- أخطاء شائعة

وحللت الاختصاصية الاجتماعية بمركز دار الطب بالرياض يسرى خلاف الأسباب التي أدت إلى استمرار عادة الختان اجتماعيا فقالت "غالبية القبائل والمناطق التي مازالت تستخدم هذه العادة مع بناتهن يعتقدون أن الختان يسرع من نمو الطفلة إلى الأنوثة الكاملة، وأيضا يزيد من فرصة الفتاة في الزواج، حيث إن الأزواج ممن عندهم هذه العادة لا يتزوجون من الأنثى غير المختونة، والأهم في هذه العادة هو ضمان البكارة، لأن بعضهم يعتقد أن الختان يحمي عفاف المرأة حتى تتزوج، وكذلك يرون أن الختان يمنع الخيانة الزوجية، حيث يجعل الزوجة لا تحتاج إلى الجنس، لأن المختونة أقل استثارة".

وبينت يسرى أن من الخطأ الشائع الاعتقاد بأن المرأة غير المختونة أكثر شعورا بالاستثارة من المختونة، والصحيح أن الاثنتين تحسان بالرغبة وبنفس القدر تماما، لأن الإحساس بالشهوة يصدر من المخ، وليس من الجهاز التناسلي الخارجي للمرأة، والذي يختلف هو الشعور بالإشباع، فالمرأة المختونة لا تعرف الشعور بالشبع والارتواء، مما ينتج عنه عدم التجاوب وضعفه خلال المعاشرة الزوجية، الأمر الذي يترتب عليه الكثير من المشاكل الفسيولوجية والعصبية والنفسية.

وقالت أيضا إن ختان الإناث عملية بتر لجزء حيوي من الجهاز التناسلي للمرأة، وله وظيفة وهي الإشباع الأنثوي للجنس، وأشارت إلى أن الختان من ضمن الأسباب التي تؤدي إلى تعدد الزوجات أو الطلاق أو الخيانة الزوجية، لعدم التوافق الزوجي وعدم إشباع الزوج جنسيا.

وأكدت الاختصاصية الاجتماعية أن الختان لا دخل له في العفة وصون الفتاة، تقول "العفة والشرف يحكمهما العقل وليس الجسد، لأن المحرك للرغبة الجنسية هو المخ وليس العضو التناسلي، ولا يوجد أي دليل يبين أن الفتيات المختنات أكثر شرفا من غير المختنات، فالشرف وليد التنشئة والتربية وسلوك كل شخص يعتمد على تربيته وتنشئته".

وأوضحت يسرى أن ما يشيع لدى البعض بأن المناطق الحارة تزيد من شهوة الفتاة والفتى، فيقومون بختان بناتهن حفاظا عليهن، وتزويج بناتهن وأبنائهن في سن صغيرة لهذا الاعتقاد، اعتقاد خاطئ ينم عن الجهل، لأن بلاد العالم سواء الحارة منها أو المعتدلة لا تشهد زيادة الرغبة الجنسية لدى نسائها تأثرا بالجو".

- آثار نفسية

وعن النواحي النفسية التي تؤثر على الفتاة بسبب الختان تقول اختصاصية العلاج النفسي بمستشفى السعودي الألماني بعسير الدكتورة صباح الزهار "الختان نوع من الانتهاك للأعضاء التناسلية، وقد يقود الفتاة أيضا إلى أمراض نفسية بداخلها، وكذلك إلى الهستيريا أو الهوس الجنسي، وشعور الطفلة بخيانة والديها لها، وتفقد ثقتها بنفسها وفي حبها لهم، لأنه يحدث لها صراع داخلي..، كيف يكون أقرب الناس إلى قلبها هم أنفسهم من يتسببون في آلامها، والمشاكل الجنسية التي تحدث لها بعد الزواج، وغيرها من المشاكل التي تحدث لها بسبب الختان، مما يسبب لها بعد ذلك الرغبة في الانتقام ممن سبب لها هذه الآلام، إضافة إلى أن الختان يتسبب في حدوث حالات من الإحباط والاكتئاب والتوتر والقلق واضطرابات النوم ومشاكل في الجهاز التناسلي كالتبول اللاإرادي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.