«تحيا مصر»: النور يستخدم المساجد في الدعاية الانتخابية    رئيس الوزراء الإيطالي يهنىء «السيسي» على اكتشاف أكبر حقل للغاز الطبيعي    التحالف يقصف مواقع للمتمردين في شبوة    جامعة تكساس تنقل تمثال رئيس الولايات الكونفدرالية الأمريكية جيفرسون ديفيز    الأهلي يلبي دعوة السفارة المصرية لحضور حفل عشاء الأربعاء في مدريد    فتنة "السُلف" تنفجر بين الكبار والصغار فى الأهلى    اليوم.. ختام البطولة العربية للإسكواش ب"شباب الجزيرة"    النيابة تأمر بضبط "فتاة" استدرجت شابين لسرقتهما بالساحل    سقوط عصابة الاتجار فى الآثار والنصب على العرب فى بنى سويف.. نجار وسباك وفلاح بعثوا رسائل إلى رجل أعمال لاستدراجه للقاهرة فأبلغ الإنتربول.. المباحث تضبطهم والنيابة تأمر بحبسهم 4 أيام على ذمة القضية    إرتفاع عدد الإصابات إلى 259 فى حريق المبنى السكنى بالسعودية    جمارك مطار الأقصر تحبط محاولات تهريب كمية من النقد الأجنبي والمصري    بالصور.. مايلى سايروس تظهر عارية تماما بحفل ال MTV    توني بلير يصل إلى القاهرة    وفاة طبيب الأعصاب والكاتب أوليفر ساكس عن 82 عاما    في ذكرى وفاته التاسعة.. "الفجر الرياضي" يسرد أخر لحظات في حياة "عبد الوهاب".. الشاطر: رفض يناديني باسمي    حزب الغد يندد بتجاوزات السفير البريطانى ويشيد بموقف الخارجية    مقتل أربعة جنود ليبيين في اشتباكات جديدة مع متشددين في بنغازي    اليوم.. قمة «مصرية – سنغافورية» ب«الأستانة».. «السيسي» يبحث مع «توني تان» تعزيز العلاقات الثنائية.. تدشين برامج خاصة بالصناعات الصغيرة والمتوسطة.. ويعرض فرص الاستثمار في مصر    المجر تستدعي ممثلًا للسفارة الفرنسية إثر انتقادات فابيوس للسياج الحدودي    بالفيديو.. المؤذن المتهم بتحريف الآذان: الإخوان يحاولون طردي من المسجد    إصابة جديدة بفيروس 'كورونا' في الأردن يرفع مجموع المصابين إلي 17    أقوال الصحف: التأمين علي أفراد الجيش والشرطة ضد الإرهاب    انطلاق الفاعليات الثقافية بقصر ثقافة أسوان أول سبتمبر    دي روسي يشيد بجهود محمد صلاح في فوز روما علي يوفنتوس    أبوريدة: الأهلي والزمالك لايحتاجان للصلح    31 عضوا بمجلس الشيوخ الأمريكي يؤيدون الآن الاتفاق النووي    مليون جنيه أرباح النيل للأدوية خلال شهر يوليو    عزة بلبع تحيي الحفل الختامي لمهرجان "محكى القلعة"    أيمن بهجت قمر: المهن التمثيلية والموسيقية والسينمائية تدعم تدشين نقابة شعراء    بالفيديو.. رد ناري من متحدث "الطب الشرعي" على طالبة "صفر الثانوية"    قوي سياسية لبنانية ترحب بدعوة بري للحوار    بلاها لحمة وبلاها زحمة!    الاتحاد يخطف ناصر من المحلة ويضمه لمدة أربع مواسم    مديرية امن مطروح تودع الحجاج بالهدايا    أسطورة سيد قطب من صناعة عبد الناصر    بالصور.. النبوي يفتتح معرض قناة السويس ويؤكد أهمية الفن لتخليد تاريخ الشعوب    "الطرق والكبارى": لم نحسم قرار فتح أو استمرار إغلاق طريق وادى النطرون    رسميا : حجازي يوقع للاهلي    النفس الخبيثة    سفير مصر في كينشاسا يسلم رسالة من رئيس الوزراء إلى نظيره الكونجولي    54 مليون جنيه لإنشاء 18 وحدة صحية جديدة بشمال سيناء    "مستقبل وطن": إعلان الجدول الزمني للانتخابات أخرس المشككين في نوايا الدولة    بالفيديو.. "موسي"يوجه وابل من الشتائم للسفير البريطاني    بالفيديو.. «الإتصالات»: إلغاء 4 ملايين شريحة "مزورة".. ومنع التعاقد من خلال "الموزعين"    ..و التعامل مع طفح الصرف الصحى ببورسعىد فورا    استمرار مسلسل انهيار المنازل بملوى وسط تجاهل المسئولين    افتتاح لا يليق بأول متحف للخط العربى فى المنطقة العربية    نقل الاسمدة للمحافظات بالسكك الحديدية    «التدخل السريع» نموذجا    ثمرات الاستقامة    هل تدهورُ التعليم يُؤرِّق المعلمين؟!    مؤتمر عمالى دولى لدعم المشروعات القومية    عدوى:مستشفى نموذجي بكل محافظة    وجبات صحية .. بلاتكلفة    قياس الدهون بالسنتيمتر«أفضل» من الميزان    وقف مؤذن «الصلاة خير من الفيس بوك» فى آذان الفجر    مآسى الأطفال فى «دور الإيواء»    جمعة: داعش لا تراعى سنن الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ختان المرأة - فيديو
نشر في محيط يوم 10 - 12 - 2011

عددت طبيبات واختصاصيات في المجال الاجتماعي والنفسي الأضرار الصحية والنفسية لختان البنات، وأكدن أن الفتاة المختونة تصاب عند الزواج بالبرود الجنسي، والالتهابات، وتعاني من الألم في حياتها الزوجية وعند الولادة، كما تعاني من قلة الخصوبة، ومن الناحية النفسية يتسبب الختان في حدوث حالات من الإحباط والاكتئاب والقلق واضطرابات النوم ومشاكل في الجهاز التناسلي كالتبول اللاإرادي.

تقول استشارية أمراض النساء والولادة عميدة المركز الجامعي للطالبات بجامعة الملك خالد بمدينة أبها الدكتورة منى آل مشيط "الختان يسبب البرود الجنسي للمرأة، إضافة إلى وجود ألم في العلاقة الزوجية، لأن الأعضاء الداخلية تكون مغلقة، وتغلق عليها أيضا الأعضاء الخارجية، وأكثر الحالات التي تأتي إليها حالتان، حالات خاصة بالممارسة الزوجية، وحالات خاصة بالولادة".

وبينت الدكتورة آل مشيط أن الحالات التي تأتي بسبب الألم عند العلاقة الزوجية تأتي معها شكاوى من التهابات المسالك البولية، وأيضا تأتي حالات تظهر فيها أكياس دهنية في منطقة الختان، وحالات الكيس الدهني تظهر كثيرا عند الأطفال، أما المتزوجات فيعانين من برود جنسي، وغالبيتهن يصرحن بطريقة غير مباشرة كالقول إن هناك ألماً عند العلاقة، والتهابات مكروبية نسائية أو غيرها، أما حالات الولادة فمعظمها حالات تعرضت للختان، وتحتاج المرأة في كل ولادة إلى توسيع، بعكس المرأة غير المختونة، يعمل لها توسيع في المرة الأولى فقط، والتوسيع الغرض منه إيجاد فتحة للمثانة البولية، لأن الختان دائما يغطي فتحة المثانة البولية.

وعن وجود علاج موضعي أو جراحي للفتاة المختونة قالت "توجد جراحات تجميلية لهذا الأمر، حيث يرجع للمرأة العضو المبتور، لكن لا يعود إلى شكله الطبيعي، وقد تنتهي بذلك مشكلة البرود لديها، وأغلب الحالات ترفض هذه العمليات التجميلية".

وأوضحت الدكتورة منى أن إجراء عمليات الختان للبنات بالمستشفيات ممنوع من قبل وزارة الصحة، ويوجد في مناطق وقرى تنتشر فيها هذه العادة بخلاف غيرها، وهناك مناطق غير موجود فيها، كمنطقة تهامة في عسير مثلا.

- يقلل من خصوبة المرأة

استشارية النساء والولادة الدكتورة بسمة خليل بينت أن الختان يقلل من خصوبة المرأة بعد الزواج، تقول "أوضحت دراسة أجراها باحثون أن ختان الإناث يقلل الخصوبة، وأجريت هذه الدراسة على ما يقارب 300 من النساء في السودان، حيث اتضح أن اللاتي يتعرضن لقطع بعض أعضائهن التناسلية تقل الخصوبة لديهن بنسبة خمس إلى ست مرات عن قريناتهن غير المختونات، كما أن كثيرا من عمليات الختان تسببت في قطع غشاء البكارة، وكثير من الحالات التي تأتينا من التبلد والبرود الجنسي وضعف التجاوب الجنسي يكون سببها الختان، لأن البظر والشفرتين الصغيرتين هي الأدوات التي تستثار بها المرأة جنسيا، وبإزالتها تعاني المرأة من الضعف والبرود الجنسي والألم عند الجماع، فالختان يمنع الزوج والزوجة من الوصول للمتعة المتبادلة".

- مشكلة قديمة ومعاصرة

وتقول استشارية الأطفال بمستشفى عسير المركزي الدكتورة حصة جلبان "الإحصاءات تقول إن هناك ثلاثة ملايين فتاة في 28 دولة في القارة الأفريقية تخضع لهذه العادة سنويا، كما هو الحال بالنسبة إلى آلاف الفتيات في مجتمعات المهاجرين في أوروبا وأمريكا الشمالية وأستراليا، أما على مستوى العالم، فهناك حوالي 155 مليون امرأة مختونة، وسبعة آلاف امرأة تختن يوميا، و90 امرأة تختن يوميا داخل أوروبا، وأعتقد أن العدد زاد الآن بزيادة المواليد، ويعني ذلك أن نحو مليوني فتاة يتعرضن للخطر بسبب ختان الإناث كل عام، أما في المملكة فنسبته قليلة تقدر ب 25% وفي مناطق معينة".

وأضافت الدكتورة جلبان أن أعلى نسبة للدول التي تمارس ختان الإناث هي مصر ومالي والسودان ثم إريتريا، وأقلها نسبة في النيجر، وعن العمر الذي تتعرض فيه الفتاة لهذه العادة قالت "تجرى هذه العملية للأطفال من 4 سنوات إلى 14 سنة، والبعض يجريها للرضع الأقل من سنة".

- أخطاء شائعة

وحللت الاختصاصية الاجتماعية بمركز دار الطب بالرياض يسرى خلاف الأسباب التي أدت إلى استمرار عادة الختان اجتماعيا فقالت "غالبية القبائل والمناطق التي مازالت تستخدم هذه العادة مع بناتهن يعتقدون أن الختان يسرع من نمو الطفلة إلى الأنوثة الكاملة، وأيضا يزيد من فرصة الفتاة في الزواج، حيث إن الأزواج ممن عندهم هذه العادة لا يتزوجون من الأنثى غير المختونة، والأهم في هذه العادة هو ضمان البكارة، لأن بعضهم يعتقد أن الختان يحمي عفاف المرأة حتى تتزوج، وكذلك يرون أن الختان يمنع الخيانة الزوجية، حيث يجعل الزوجة لا تحتاج إلى الجنس، لأن المختونة أقل استثارة".

وبينت يسرى أن من الخطأ الشائع الاعتقاد بأن المرأة غير المختونة أكثر شعورا بالاستثارة من المختونة، والصحيح أن الاثنتين تحسان بالرغبة وبنفس القدر تماما، لأن الإحساس بالشهوة يصدر من المخ، وليس من الجهاز التناسلي الخارجي للمرأة، والذي يختلف هو الشعور بالإشباع، فالمرأة المختونة لا تعرف الشعور بالشبع والارتواء، مما ينتج عنه عدم التجاوب وضعفه خلال المعاشرة الزوجية، الأمر الذي يترتب عليه الكثير من المشاكل الفسيولوجية والعصبية والنفسية.

وقالت أيضا إن ختان الإناث عملية بتر لجزء حيوي من الجهاز التناسلي للمرأة، وله وظيفة وهي الإشباع الأنثوي للجنس، وأشارت إلى أن الختان من ضمن الأسباب التي تؤدي إلى تعدد الزوجات أو الطلاق أو الخيانة الزوجية، لعدم التوافق الزوجي وعدم إشباع الزوج جنسيا.

وأكدت الاختصاصية الاجتماعية أن الختان لا دخل له في العفة وصون الفتاة، تقول "العفة والشرف يحكمهما العقل وليس الجسد، لأن المحرك للرغبة الجنسية هو المخ وليس العضو التناسلي، ولا يوجد أي دليل يبين أن الفتيات المختنات أكثر شرفا من غير المختنات، فالشرف وليد التنشئة والتربية وسلوك كل شخص يعتمد على تربيته وتنشئته".

وأوضحت يسرى أن ما يشيع لدى البعض بأن المناطق الحارة تزيد من شهوة الفتاة والفتى، فيقومون بختان بناتهن حفاظا عليهن، وتزويج بناتهن وأبنائهن في سن صغيرة لهذا الاعتقاد، اعتقاد خاطئ ينم عن الجهل، لأن بلاد العالم سواء الحارة منها أو المعتدلة لا تشهد زيادة الرغبة الجنسية لدى نسائها تأثرا بالجو".

- آثار نفسية

وعن النواحي النفسية التي تؤثر على الفتاة بسبب الختان تقول اختصاصية العلاج النفسي بمستشفى السعودي الألماني بعسير الدكتورة صباح الزهار "الختان نوع من الانتهاك للأعضاء التناسلية، وقد يقود الفتاة أيضا إلى أمراض نفسية بداخلها، وكذلك إلى الهستيريا أو الهوس الجنسي، وشعور الطفلة بخيانة والديها لها، وتفقد ثقتها بنفسها وفي حبها لهم، لأنه يحدث لها صراع داخلي..، كيف يكون أقرب الناس إلى قلبها هم أنفسهم من يتسببون في آلامها، والمشاكل الجنسية التي تحدث لها بعد الزواج، وغيرها من المشاكل التي تحدث لها بسبب الختان، مما يسبب لها بعد ذلك الرغبة في الانتقام ممن سبب لها هذه الآلام، إضافة إلى أن الختان يتسبب في حدوث حالات من الإحباط والاكتئاب والتوتر والقلق واضطرابات النوم ومشاكل في الجهاز التناسلي كالتبول اللاإرادي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.