اتحاد الصناعات يعلن تأييده المسودة النهائية لقانونالاستثمار    مصر تطالب الدول الإفريقية بوضع كل إمكاناتها لمواجهة التغيرات المناخية    بواتينغ يكشف عن تلقيه عرضا من برشلونة    أعضاء ثقافي الإسكندرية لزوجة المحافظ "مستقلين بالثلاثة"    "السنة النبوية" المصدر الثاني للتشريع    عز ينكر أبوته ل"توأم" زينة أمام "الخبراء"    هشام زعزوع يشكر ألمانيا على رفعها الحظر عن السفر البرى لجنوب سيناء    إخلاء سبيل حسن حمدي في قضايا الفساد المالي والإداري بمؤسسة الأهرام    إيجاس: توصيل الغاز الطبيعي ل25 محافظة ... واستيراد 50% من استهلاك البوتاجاز    الإسكان" : مراجعة المستندات تتسبب في تأخر تسجيل الحوالات على موقع "بيت الوطن"    مدير أمن بورسعيد يطالب رجاله بحسن معاملة المواطنين    «المفرقعات» تفحص جسما غريبا في شارع محي الدين أبو العز بحى الدقي    محافظ القاهرة يتفقد منطقة حريق المركز الدولي للمؤتمرات    ضبط تاجر مخدرات في دمياط بحوزته 20 كيلو بانجو    حبس 5 متهمين 4 أيام لاتهامهم في مقتل وإصابة 5 بالزيتون    ب 9700 جنيه للعلبة.. دواء الأوليسيو يشارك بمؤتمر الكبد بعد موافقة وزارة الصحة    شخصيات فلسطينية مستقلة تلتقى "الحمد الله" لبحث إعادة إعمار غزة    بوتين يصف مقتل المعارض الروسي نيمتسوف بأنه ''مأساة فظيعة''    محافظ القاهرة ووزير الدولة الإماراتى يشهدان تسلم 200 أتوبيس جديد لدعم النقل العام    باسم مرسي وأحمد علي يقودان ودية الزمالك.. اليوم    مخطط «مارشال» لإنارة القارة الأفريقية    محمد صلاح أحدث ماركات "البيتزا" فى إيطاليا.. جماهير فيورنتينا تزحف لمؤازرة "الفرعون ورفاقه".. "الننى" و"حمودى" فى مهمة جديدة مع بازل بكأس سويسرا    وقفة إحتجاجية لطلاب الإرهابية بعلوم دمنهورللمطالبة بالإفراج عن زملاؤهم    مصر والأردن تبحثان التعاون المشترك في المجال الدستوري والقانوني    معرض خيري لملابس الشتاء بجامعة عين شمس    تأجيل قضية مذبحة اسوان إلي جلسة غداً لاستكمال المرافعات وشهادة الشهود    ضبط إرهابيين أثناء زرعهما قنبلة بجوار المركز الطبي بطنطا    ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير    "العليا لأنفلونزا الطيور" بالمنوفية تعقد اجتماعا برئاسة السكرتير العام    البورصة توافق على زيادة رؤوس أموال 4 شركات    تأييد حبس 6 من "ألتراس وايت نايتس" 3 سنوات في "شغب الاستاد"    عودة 752 مصريًا من ليبيا عبر السلوم خلال ال24 ساعة الماضية    قنوات وبرامج اتحاد الإذاعة والتليفزيون تحتل المراكز الأولى فى ترتيب IPSOS    إعلان نتيجة انتخابات الصيادلة 13 مارس.. وتحذيرات من ترشح سري للإخوان    بالفيديو.. صافيناز تروي لحظات اقتحام الشرطة لشقتها    "طب الأزهر" بأسيوط تتبنى مبادرة لتأهيل شباب الأطباء    "الصحة" تدفع ب20 سيارة إسعاف وطاقم طبى لموقع حريق قاعة المؤتمرات    الإفتاء : تحاصر التحاق الفتيات ب "داعش" عن طريق زواج الفيديو كونفرانس    علي جمعة يوضح سر منع النبي الصحابة من كتابة الحديث    تأجيل قضية سب وقذف ''الغيطي'' ضد المطربة ''أحلام'' ل 9 يونيو    عاجل.. تحليق مكثف للطائرات الحربية بمطروح.. وأنباء عن قصف "داعش"    تركيب عدادات كودية بمنطقة "القابوطى" ببورسعيد    ملتقى القاهرة الدولي السادس للإبداع الروائي العربي ينطلق منتصف الشهر الجاري    بالصور..مستشفى أسيوط الجامعى ينجح باستخدام تقنية جديدة فى إجراء عملية بالمخ    وائل جمعة: نرحب بشكوى إيدان ل"الأهلي" في ال«فيفا»    مصطفي بكري: حريق قاعة المؤتمرات رسالة للمؤتمر الاقتصادي    الأهلي يقترب من تجديد عقد «جدو» لمدة 3 مواسم    المجلس الوطني للإعلام بالإمارات يصدر مجلة «سينماتوغراف»    الاتحاد الأوروبي يهدد أحلام تركيا    إصابة والد تامر حسنى بغيبوبة سكر ونقله إلى أحد مستشفيات أكتوبر    «النصرة» تطلق سراح 23 مقاتلا من حركة «حزم» بوساطة من الجبهة الشامية    وزراء الخارجية والموارد المائية لمصر والسودان وأثيوبيا يستأنفون اجتماعاتهم بالخرطوم    أيوب يقود تدريبات خاصة لمدافعي الأهلي    اليوم.. محاكمة فاطمة ناعوت    إسرائيل.. 66 عاما من الانتهاكات تحت الشرعية الدولية    إيران: خطاب نتنياهو أمام الكونجرس جزء من الحملة الانتخابية في إسرائيل    «قومي المرأة» يعلن تفاصيل الحوار الوطني لإشراك النساء في السياسة    #قالوا_عن_صلاح.. عيد: مكانه محجوز في تشيلسي وانتظره في أسبانيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ختان المرأة - فيديو
نشر في محيط يوم 10 - 12 - 2011

عددت طبيبات واختصاصيات في المجال الاجتماعي والنفسي الأضرار الصحية والنفسية لختان البنات، وأكدن أن الفتاة المختونة تصاب عند الزواج بالبرود الجنسي، والالتهابات، وتعاني من الألم في حياتها الزوجية وعند الولادة، كما تعاني من قلة الخصوبة، ومن الناحية النفسية يتسبب الختان في حدوث حالات من الإحباط والاكتئاب والقلق واضطرابات النوم ومشاكل في الجهاز التناسلي كالتبول اللاإرادي.

تقول استشارية أمراض النساء والولادة عميدة المركز الجامعي للطالبات بجامعة الملك خالد بمدينة أبها الدكتورة منى آل مشيط "الختان يسبب البرود الجنسي للمرأة، إضافة إلى وجود ألم في العلاقة الزوجية، لأن الأعضاء الداخلية تكون مغلقة، وتغلق عليها أيضا الأعضاء الخارجية، وأكثر الحالات التي تأتي إليها حالتان، حالات خاصة بالممارسة الزوجية، وحالات خاصة بالولادة".

وبينت الدكتورة آل مشيط أن الحالات التي تأتي بسبب الألم عند العلاقة الزوجية تأتي معها شكاوى من التهابات المسالك البولية، وأيضا تأتي حالات تظهر فيها أكياس دهنية في منطقة الختان، وحالات الكيس الدهني تظهر كثيرا عند الأطفال، أما المتزوجات فيعانين من برود جنسي، وغالبيتهن يصرحن بطريقة غير مباشرة كالقول إن هناك ألماً عند العلاقة، والتهابات مكروبية نسائية أو غيرها، أما حالات الولادة فمعظمها حالات تعرضت للختان، وتحتاج المرأة في كل ولادة إلى توسيع، بعكس المرأة غير المختونة، يعمل لها توسيع في المرة الأولى فقط، والتوسيع الغرض منه إيجاد فتحة للمثانة البولية، لأن الختان دائما يغطي فتحة المثانة البولية.

وعن وجود علاج موضعي أو جراحي للفتاة المختونة قالت "توجد جراحات تجميلية لهذا الأمر، حيث يرجع للمرأة العضو المبتور، لكن لا يعود إلى شكله الطبيعي، وقد تنتهي بذلك مشكلة البرود لديها، وأغلب الحالات ترفض هذه العمليات التجميلية".

وأوضحت الدكتورة منى أن إجراء عمليات الختان للبنات بالمستشفيات ممنوع من قبل وزارة الصحة، ويوجد في مناطق وقرى تنتشر فيها هذه العادة بخلاف غيرها، وهناك مناطق غير موجود فيها، كمنطقة تهامة في عسير مثلا.

- يقلل من خصوبة المرأة

استشارية النساء والولادة الدكتورة بسمة خليل بينت أن الختان يقلل من خصوبة المرأة بعد الزواج، تقول "أوضحت دراسة أجراها باحثون أن ختان الإناث يقلل الخصوبة، وأجريت هذه الدراسة على ما يقارب 300 من النساء في السودان، حيث اتضح أن اللاتي يتعرضن لقطع بعض أعضائهن التناسلية تقل الخصوبة لديهن بنسبة خمس إلى ست مرات عن قريناتهن غير المختونات، كما أن كثيرا من عمليات الختان تسببت في قطع غشاء البكارة، وكثير من الحالات التي تأتينا من التبلد والبرود الجنسي وضعف التجاوب الجنسي يكون سببها الختان، لأن البظر والشفرتين الصغيرتين هي الأدوات التي تستثار بها المرأة جنسيا، وبإزالتها تعاني المرأة من الضعف والبرود الجنسي والألم عند الجماع، فالختان يمنع الزوج والزوجة من الوصول للمتعة المتبادلة".

- مشكلة قديمة ومعاصرة

وتقول استشارية الأطفال بمستشفى عسير المركزي الدكتورة حصة جلبان "الإحصاءات تقول إن هناك ثلاثة ملايين فتاة في 28 دولة في القارة الأفريقية تخضع لهذه العادة سنويا، كما هو الحال بالنسبة إلى آلاف الفتيات في مجتمعات المهاجرين في أوروبا وأمريكا الشمالية وأستراليا، أما على مستوى العالم، فهناك حوالي 155 مليون امرأة مختونة، وسبعة آلاف امرأة تختن يوميا، و90 امرأة تختن يوميا داخل أوروبا، وأعتقد أن العدد زاد الآن بزيادة المواليد، ويعني ذلك أن نحو مليوني فتاة يتعرضن للخطر بسبب ختان الإناث كل عام، أما في المملكة فنسبته قليلة تقدر ب 25% وفي مناطق معينة".

وأضافت الدكتورة جلبان أن أعلى نسبة للدول التي تمارس ختان الإناث هي مصر ومالي والسودان ثم إريتريا، وأقلها نسبة في النيجر، وعن العمر الذي تتعرض فيه الفتاة لهذه العادة قالت "تجرى هذه العملية للأطفال من 4 سنوات إلى 14 سنة، والبعض يجريها للرضع الأقل من سنة".

- أخطاء شائعة

وحللت الاختصاصية الاجتماعية بمركز دار الطب بالرياض يسرى خلاف الأسباب التي أدت إلى استمرار عادة الختان اجتماعيا فقالت "غالبية القبائل والمناطق التي مازالت تستخدم هذه العادة مع بناتهن يعتقدون أن الختان يسرع من نمو الطفلة إلى الأنوثة الكاملة، وأيضا يزيد من فرصة الفتاة في الزواج، حيث إن الأزواج ممن عندهم هذه العادة لا يتزوجون من الأنثى غير المختونة، والأهم في هذه العادة هو ضمان البكارة، لأن بعضهم يعتقد أن الختان يحمي عفاف المرأة حتى تتزوج، وكذلك يرون أن الختان يمنع الخيانة الزوجية، حيث يجعل الزوجة لا تحتاج إلى الجنس، لأن المختونة أقل استثارة".

وبينت يسرى أن من الخطأ الشائع الاعتقاد بأن المرأة غير المختونة أكثر شعورا بالاستثارة من المختونة، والصحيح أن الاثنتين تحسان بالرغبة وبنفس القدر تماما، لأن الإحساس بالشهوة يصدر من المخ، وليس من الجهاز التناسلي الخارجي للمرأة، والذي يختلف هو الشعور بالإشباع، فالمرأة المختونة لا تعرف الشعور بالشبع والارتواء، مما ينتج عنه عدم التجاوب وضعفه خلال المعاشرة الزوجية، الأمر الذي يترتب عليه الكثير من المشاكل الفسيولوجية والعصبية والنفسية.

وقالت أيضا إن ختان الإناث عملية بتر لجزء حيوي من الجهاز التناسلي للمرأة، وله وظيفة وهي الإشباع الأنثوي للجنس، وأشارت إلى أن الختان من ضمن الأسباب التي تؤدي إلى تعدد الزوجات أو الطلاق أو الخيانة الزوجية، لعدم التوافق الزوجي وعدم إشباع الزوج جنسيا.

وأكدت الاختصاصية الاجتماعية أن الختان لا دخل له في العفة وصون الفتاة، تقول "العفة والشرف يحكمهما العقل وليس الجسد، لأن المحرك للرغبة الجنسية هو المخ وليس العضو التناسلي، ولا يوجد أي دليل يبين أن الفتيات المختنات أكثر شرفا من غير المختنات، فالشرف وليد التنشئة والتربية وسلوك كل شخص يعتمد على تربيته وتنشئته".

وأوضحت يسرى أن ما يشيع لدى البعض بأن المناطق الحارة تزيد من شهوة الفتاة والفتى، فيقومون بختان بناتهن حفاظا عليهن، وتزويج بناتهن وأبنائهن في سن صغيرة لهذا الاعتقاد، اعتقاد خاطئ ينم عن الجهل، لأن بلاد العالم سواء الحارة منها أو المعتدلة لا تشهد زيادة الرغبة الجنسية لدى نسائها تأثرا بالجو".

- آثار نفسية

وعن النواحي النفسية التي تؤثر على الفتاة بسبب الختان تقول اختصاصية العلاج النفسي بمستشفى السعودي الألماني بعسير الدكتورة صباح الزهار "الختان نوع من الانتهاك للأعضاء التناسلية، وقد يقود الفتاة أيضا إلى أمراض نفسية بداخلها، وكذلك إلى الهستيريا أو الهوس الجنسي، وشعور الطفلة بخيانة والديها لها، وتفقد ثقتها بنفسها وفي حبها لهم، لأنه يحدث لها صراع داخلي..، كيف يكون أقرب الناس إلى قلبها هم أنفسهم من يتسببون في آلامها، والمشاكل الجنسية التي تحدث لها بعد الزواج، وغيرها من المشاكل التي تحدث لها بسبب الختان، مما يسبب لها بعد ذلك الرغبة في الانتقام ممن سبب لها هذه الآلام، إضافة إلى أن الختان يتسبب في حدوث حالات من الإحباط والاكتئاب والتوتر والقلق واضطرابات النوم ومشاكل في الجهاز التناسلي كالتبول اللاإرادي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.