iphone 5s ايفون I phone 5s    اليوم.. بدء تنسيق المرحلة الأولى بجامعة الأزهر    تكثيف الجسر الجوي لعودة المصريين من ليبيا ابتداءاً من صباح اليوم    مسؤول ليبي ينفي مقتل مصريين عند الحدود مع تونس‎    أوغلو: من يدعون للجهاد بإسطنبول هم العدو الأكبر للإسلام    يسرا اللوزي : رحم الله الاستاذ سعيد صالح، كان انسان جميل    «الحرب العالمية الثالثة» يعيد الفانتازيا الكوميدية إلى الشاشة الفضية    يخالف تأشيرة إقامته بالبلاد ..    كشف غموض وقائع سرقات شركات الخدمات الملاحية ببورسعيد .. عصابة سرقوا تسع شركات    التجارة العالمية تفشل فى توقيع اتفاقية تيسير التجارة بسبب اعتراض الهند    اللواء أبو بكر الجندي: 25% من السائقين رفعوا الأجرة ربع جنيه.. والباقى «فُجر»    بالصور.. نيكول سابا بأقوى حفلات العيد في "جنينه ستى" شرم الشيخ    استشهاد 10 فلسطينيين فى غارات إسرائيلية على رفح جنوب قطاع غزة    كتائب القسام ترجح مقتل الجندي الإسرائيلي الذي تدعي إسرائيل أسره    اليوم.. "عباس شومان" يشارك بجلسة الصلح بين "الهلايل والكوبانية"    إصابة 18 شخصًا فى حادث تصادم مروع بنويبع    الأكل ببطء: أفضل طرق الحميه الغذائيه... والسبب؟    نقطة فوق حرف ساخن    القائمة الأولية للسيارات المنافسة على لقب سيارة العام 2015    فندق بباريس يدلل زبائنه الأثرياء ويعدهم بتذوق حياة الأمراء    جنازة مهيبة للفنان سعيد صالح بمسقط رأسه بالمنوفية    بالصور .. لوحات فنية تنبض بالحياة    الأهلى يرفض الوديات استعدادا لنكانا الزامبى    بالفيديو.. ماراثون بين «الزومبي» والأحياء في موسكو    فرح عمر جابر ممنوع الاقتراب والتصوير    مسيرة رافضة للانقلاب تجوب شوارع "الوراق"    الليلة: مصر تتعرف على "مكمل" المجموعة الإفريقية بتصفيات المغرب    السيطرة على انفجار ماسورة مياه في «مارينا»    طبيب نفسى: خدعوك فقالوا.. يستحيل تغيير حالك إلى الأفضل    "الإرهابية" تخطط للفوضى فى ذكرى فض اعتصامى رابعة والنهضة    مصر بلا أحزاب سياسية !    انتقلت لرحمة الله    استصلاح الأراضى بين الواقعية والمبالغة    لشبونة يهزم لاتسيو بضربات الجزاء الترجيحية فى مشاركة شرفية لشيكابالا    نضال الشافعى: أنا ضحية تأجيل المسلسلات فى رمضان    وزير الطيران : نقلنا جميع المصريين الذين عبروا الحدود التونسية حتى الآن    بالصور.. ننشر كواليس مباراة ناشئى السلة مع لبنان استعدادًا للمونديال    اشتباكات وانفجارات فى طرابلس وبنغازى .. والسلاح الجوى يشن غارات على إجدابيا مظاهرات غاضبة تندد بالإرهاب ..وحركة «تمرد 30 يوليو» تدعو لمساندة الجيش الليبى    الاحتلال: إصابة 22 جندي منهم 2 في حالة خطرة    اتحاد الكرة يرفض زيادة قوائم فرق الدورى الممتاز    مات الفارس قبل أن يبدأ رحلته    ميسي وبلاتر يلقيان نظرة الوداع الاخيرة علي جروندونا    «القائمة السوداء» لرجال الأعمال تحصد 900 مليار جنيه بعد التهديد بفضحهم    غينيا وسيراليون وليبيريا تقرر إقامة طوق صحي لمكافحة وباء إيبولا    فى زيارة مفاجئة لمستشفى الحمام..    وآلام سليم    الأوقاف تقترح عمرة كل 5 سنوات    إصابة العديد من الأشخاص إثر اصطدام قطار للبضائع بقطار للركاب في ألمانيا    الأمن التونسي يحبط عملية سطو على بنك يقودها تكفيري من أنصار الشريعة    عبود الزمر يوضح موقفه للجماعة ويحذر من إسقاط الدولة    الروسية مكاروفا تصل قبل نهائي بطولة واشنطن للتنس    محافظ الغربية: إزالة الأبراج السكنية المخالفة المقامة على الأراضي الزراعية    مركز الفيوم ينتفض ب 6 تظاهرات ليلية للمطالبة باسقاط الانقلاب    مصدر أمنى: نقل ضابط الشرقية المصاب إلى مستشفى "العجوزة"    "وكيل شريعة الأزهر" يوضح ل"الجعارة وعيسي" حقيقة عذاب القبر و"الشجاع الأقرع"    "عبد العال": تقنين العمرة يتسبب في توتر العلاقات "المصرية - السعودية"    "علامات قبول الطاعة" خطبة مساجد الجمعة بأسيوط    ننشر نص كلمة خادم الحرمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

شبابيك عاهرات
نشر في مصر الجديدة يوم 07 - 01 - 2012


أعزائي شرفاء اليوم:

نعم، أنا عاهرة.. عاهرة ميدان التحرير.. أثرت حفيظتكم لبحثي عن استقرار البلاد عوضاً عن البحث عن زوج أستقر معه.. بحث عن سقف الثورة يحمي كافة الشعب عوضاً عن البحث عن رجل يأويني، وكأنني بدون مأوى.. اعتصمت ونصبت خيمي لأبحث عن العدالة الاجتماعية ولأحارب الفساد، فاتهمتوني بنزولي إلى الميدان لأبحث عن رجل وأحارب العنوسة.. قلت لا أريد رجلاً قبل أن أحظى بوطن، ففحصتم عذريتي، إذ لا يمكن لعذراء أن تفكر بأبعد من البحث عن ليلة الدخلة.. نعم أنا تلك العاهرة التي أرادت أن تحرركم من ذلك الغشاء الذي يعميكم، فسارعتم لتعريتي في الشارع انتقاماً من صوتي وأفكاري.

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم أنا عاهرة.. عاهرة الكونغو الديمقراطية.. اغتصبت ما لا يقل عن الستين مرة، غالباً أثناء رحلاتي اليومية لجلب الطعام والماء، مرّة في تصفية للحسابات بين قبائل، و مرة كي تدفعون بعائلتي للرحيل كي تسيطروا وحدكم على الثروات التي اكتشفت في بلدتي، ومرة بدون سبب واضح، فقط للمزاج.. نعم أنا العاهرة، أمي أيضاً عاهرة مثلي، هي ايضاً اغتصبتموها على الرغم من كبر سنها.. ابنتي البالغة من العمر سبع سنوات أصبحت هي ايضاً عاهرة، بعد أن اغتصبتموها بالسكين.. زوجي رفض أن يعلن الحداد على طفلته العاهرة، عوضاً عن ذلك، طلّقني وهجر العائلة بأكملها، فهو لا يشرّفه أن يرتبط شرفه بعاهرات.. فسارعتم أنتم أيضاً لتصفوني بالعاهرة، وتتهموني بالبحث عن الاغتصاب، في حين تجبرون نساءكم مثلي على الخروج هن لتأمين لقمة العيش.. نعم نحن العاهرات، وأنتم الشرفاء..

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم أنا عاهرة.. عاهرة دوار اللؤلؤة في البحرين.. نزلت لأطالب بالعدالة الاجتماعية ونصبت خيمتي ظناً مني أن وجود أنثى سيصحّي فيكم الشهامة العربية ويمنعكم من التهجم على أبنائي واشقائي، فاتهمتوني بأنني عاهرة فارسية أفتح خيمي بيوت دعارة.. نسبتم مطالبي إلى أجندات أجنبية وحوّلتم القضية إلى تحريض طائفي وأطحتم بشرفي كما أطحتم بدوار اللؤلؤة.. نعم أنا العاهرة التي طالبت بمساعدات سكنية كالتي تقدّم إلى مقرّبي الحكم.. أنا العاهرة التي تأملت بوظيفة كتلك التي تغدقون بها على المغتربين.. نعم أنا العاهرة التي أرادت تمثيلاً سياسياً عادلاً..

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم، أنا عاهرة.. عاهرة المدونات.. كتبت بقلم فتاة تكتشف القضايا والأحلام، فاعتقلت قبل أن يتجاوز عمري تسعة عشر عاماً.. أعلنت إضرابي عن الطعام بعد قضاء سنتين في السجن، فسارعتم إلى مواقع الانترنت لتتمنوا لي الموت، ولتصفوني بالعاهرة العميلة.. عميلة لأنني كتبت عن القضية الفلسطينية والعروبة فاعتقلت.. اعتقلت لأنني مسست بكرامة الدولة وشخص الجمهورية عندما أعلنت بوقاحة العاهرة أنني "أريد أن أستلم السلطة ياسيدي ولو ليوم واحد من أجل أن أقيم "جمهورية الاحساس"".. يا لعهري! كيف لعاهرة أن تتجرأ على مخاطبة الرئيس.. وكيف لعاهرة أن تطالب بالرئاسة.. وكيف لعاهرة أن تطمح بإقامة جمهورية.. جمهورية الاحساس.. فالأحاسيس على ما يبدو لعنة العاهرات.. نعم أنا طل الملوحي، العاهرة التي لا تزال تقبع في السجن لأنها أطلقت العهر لقلمها..

ملحوظة: هذه رسالة إلى مجتمعات تقيس شرفها بين فخذي المرأة ثم تستسهل رشق نسوتها بوصمة عار..

للتوضيح هذا المقال لم تكتبه طل الملوحي، هو فقط يساندها لأنها بدأت إضرابها عن الطعام منذ نهار الثلاثاء وتتعرض لحملة شتائم على الانترنت منذ حينها..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.