بالصور.. «العليا للانتخابات» بالدقهلية تتلقى 200 طلب ترشح باليوم الأول    وزير التربية والتعليم: هذه خطتي للقضاء على الدروس الخصوصية    «محلب» يلتقي المكرمين بمصلحة الضرائب بحضور وزير المالية    المركزي للإحصاء: صادرات مصر ل«الكوميسا» ارتفعت إلى 5.8 مليون دولار في مايو 2015    «البيئة» تتعهد بتحويل 150 ألف طن قش أرز سنويا إلى سماد وأعلاف    وزير السياحة يلتقي سفيري مصر لدى الإمارات والتشيك    بالصور.. السيسي يصل الصين    الأمن اللبناني يفض اعتصام "البيئة" بالقوة    "قريع" يحذر من خطورة تنفيذ الاحتلال مخطط "التقسيم الزماني للأقصى"    الرئيس اليمني يطالب رئيس أركان التحالف بتكثيف الضربات الجوية على "تعز"    جماعة الحوثى تتحدى وتعلن تشكيل حكومة وطنية فى اليمن خلال عشرة أيام    رسميا.. الأهلي يعلن ضم حجازي 5 مواسم    رسميا .. تشيلسي يضم مدافع جديد بنهاية السوق    تأجيل محاكمة 23 إخواني متهمين فى أحداث اقتحام ديوان المحافظة لجلسة 6 ديسمبر‎    بالصور.. مصرع 5 أشخاص بينهم مجندين في حادث تصادم بالإسكندرية    بالصور .. محلب: "مريم" ابنتي وسأساندها في التظلم    المهاجرون السوريون يصلون إلى ميونيخ ويهتفون "نحبك يا ألمانيا"    ضبط 342 قضية مخدرات و7 تشكيلات عصابية    التليفزيون المصري ينقل حفل افتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي غداً    رزق وعايدة رياض وصيام يتهمون منتج كبير بالنصب عليهم    بالصور.. موجة سخرية على مواقع التواصل بعد ترشح كاني ويست للرئاسة    بالفيديو.. مستشار المفتي يوضح كفارة ارتداء «المخيط» في الحج    علي جمعة: يجوز للمسلم بيع الخمور في الدول التي تبيح تناولها    طريقة عمل سوسيس بالبيكون والمشروم للشيف أميرة    بالفيديو.. اليمن تحظر استخدام الدراجات النارية بسبب الاغتيالات    بالفيديو.. إجابات «طالبة صفر الثانوية» في امتحان اللغة العربية    15 مليون جنيه خسائر حريق مصنع "بلاستيك شبرا الخيمة"    بالصور.. أحمد رجب يقدم حلقة عن منافذ بيع اللحوم المسرطنة فى "مهة خاصة"    بالصور.. العليا للانتخابات تخصص 160 رمزًا للفردي و70 للقوائم    منظمات حقوقية تكذب تقرير «المصري لحقوق الإنسان»    بالفيديو..حازم إمام: مهاجم «أهلاوي» اختار بدلة زفافي    صعود الين الياباني واليورو بعد تراجع الأسهم الآسيوية والأوروبية    «التضامن»: تدريب أبناء مؤسسات الرعاية على مهن يتطلبها سوق العمل بالتعاون مع «المصرية للاتصالات»    "الفتوى بالأزهر": الطواف ب"الإسكوتر" جائز لأصحاب الأعذار فقط    وزير النقل يبحث مع برئيس "القومية للأنفاق" الجديد مشروعات القطار المكهرب    الصيادلة: مشروع هيئة الدواء المصرية بالوزراء فور الإنتهاء من مراجعة بنوده    "ياجدع" لنوال الزغبى تقترب من نصف مليون مشاهدة على "اليوتيوب"    بالصور .. مي سليم وبوسي وأحمد سعد يشعلون زفاف "طارق" و"ريم حسن"    إحالة دعوي غلق 'فيس بوك' و'تويتر' لهيئة مفوضي الدولة    رئيس جامعة الأزهر لمصراوي : بدء الدراسة 3 أكتوبر    «يونيسكو»: تدمير معبد «بل» في تدمر السورية «جريمة ضد الحضارة»    59 مرشحا يتقدمون بأوراق ترشحهم في دمياط    أشرف رضا يتنازل عن مقاضاة فنان اقتبس تصميما بعد اعتذاره    رئيس الأركان يشهد مشروعا تدريبيا باستخدام «المايلز» بالمنطقة الشمالية    إختبارات اللياقة البدنية لحكام الصعيد.. غداً    وزير البترول الأسبق: أرفض تصدير مصر للغاز من الاكتشاف الجديد    مالا تعرفه عن فيروس بى العدو المنسى.. يصيب 400 مليون شخص حول العالم ويقتل 25% منهم.. الأدوية الجديدة مازالت عاجزة عن القضاء عليه..ويسبب شلل الجهاز المناعى وسرطان الكبد..وينتقل من أشياء لا تلفت الأنظار    18 سبتمبر أخر موعد للتظلم من "إيقاف" كرم جابر    تأجيل دعوي بطلان انتخابات مجلس أدارة النادي الأهلي لجلسة 4 أكتوبر    بالصور.. كارول سماحة أم للمرة الأولى.. الفنانة اللبنانية تضع مولودتها "تالا" فى كندا من زوجها رجل الأعمال وليد مصطفى بعد قصة حب.. وتستأنف نشاطها الفنى قريبا    "حاجتنا للتنوير ندوة ب"الأعلى للثقافة" الليلة    لاعبو سلة الاتحاد ينقطعون عن التدريبات بسبب عدم صرف المستحقات المالية    مريضات السكر أكثر عرضه للإصابة بالنوبات القلبية بست مرات    "النور" يدفع ب5 مرشحين على المقاعد الفردية في الجيزة    تأجيل نظر قضية هبة العيوطي 27 اكتوبر    "القضاء الإداري" يؤيد قرار "الأزهر" بقصر الأمور الشرعية للفتيات على المدرسات    مؤذن "الصلاة خير من الفيس بوك" يضرب عن الطعام.. الإخوان السبب    وصمة دي خيا وصفقات الصغار في إسبانيا وانريكي قهر الجميع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

شبابيك عاهرات
نشر في مصر الجديدة يوم 07 - 01 - 2012


أعزائي شرفاء اليوم:

نعم، أنا عاهرة.. عاهرة ميدان التحرير.. أثرت حفيظتكم لبحثي عن استقرار البلاد عوضاً عن البحث عن زوج أستقر معه.. بحث عن سقف الثورة يحمي كافة الشعب عوضاً عن البحث عن رجل يأويني، وكأنني بدون مأوى.. اعتصمت ونصبت خيمي لأبحث عن العدالة الاجتماعية ولأحارب الفساد، فاتهمتوني بنزولي إلى الميدان لأبحث عن رجل وأحارب العنوسة.. قلت لا أريد رجلاً قبل أن أحظى بوطن، ففحصتم عذريتي، إذ لا يمكن لعذراء أن تفكر بأبعد من البحث عن ليلة الدخلة.. نعم أنا تلك العاهرة التي أرادت أن تحرركم من ذلك الغشاء الذي يعميكم، فسارعتم لتعريتي في الشارع انتقاماً من صوتي وأفكاري.

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم أنا عاهرة.. عاهرة الكونغو الديمقراطية.. اغتصبت ما لا يقل عن الستين مرة، غالباً أثناء رحلاتي اليومية لجلب الطعام والماء، مرّة في تصفية للحسابات بين قبائل، و مرة كي تدفعون بعائلتي للرحيل كي تسيطروا وحدكم على الثروات التي اكتشفت في بلدتي، ومرة بدون سبب واضح، فقط للمزاج.. نعم أنا العاهرة، أمي أيضاً عاهرة مثلي، هي ايضاً اغتصبتموها على الرغم من كبر سنها.. ابنتي البالغة من العمر سبع سنوات أصبحت هي ايضاً عاهرة، بعد أن اغتصبتموها بالسكين.. زوجي رفض أن يعلن الحداد على طفلته العاهرة، عوضاً عن ذلك، طلّقني وهجر العائلة بأكملها، فهو لا يشرّفه أن يرتبط شرفه بعاهرات.. فسارعتم أنتم أيضاً لتصفوني بالعاهرة، وتتهموني بالبحث عن الاغتصاب، في حين تجبرون نساءكم مثلي على الخروج هن لتأمين لقمة العيش.. نعم نحن العاهرات، وأنتم الشرفاء..

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم أنا عاهرة.. عاهرة دوار اللؤلؤة في البحرين.. نزلت لأطالب بالعدالة الاجتماعية ونصبت خيمتي ظناً مني أن وجود أنثى سيصحّي فيكم الشهامة العربية ويمنعكم من التهجم على أبنائي واشقائي، فاتهمتوني بأنني عاهرة فارسية أفتح خيمي بيوت دعارة.. نسبتم مطالبي إلى أجندات أجنبية وحوّلتم القضية إلى تحريض طائفي وأطحتم بشرفي كما أطحتم بدوار اللؤلؤة.. نعم أنا العاهرة التي طالبت بمساعدات سكنية كالتي تقدّم إلى مقرّبي الحكم.. أنا العاهرة التي تأملت بوظيفة كتلك التي تغدقون بها على المغتربين.. نعم أنا العاهرة التي أرادت تمثيلاً سياسياً عادلاً..

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم، أنا عاهرة.. عاهرة المدونات.. كتبت بقلم فتاة تكتشف القضايا والأحلام، فاعتقلت قبل أن يتجاوز عمري تسعة عشر عاماً.. أعلنت إضرابي عن الطعام بعد قضاء سنتين في السجن، فسارعتم إلى مواقع الانترنت لتتمنوا لي الموت، ولتصفوني بالعاهرة العميلة.. عميلة لأنني كتبت عن القضية الفلسطينية والعروبة فاعتقلت.. اعتقلت لأنني مسست بكرامة الدولة وشخص الجمهورية عندما أعلنت بوقاحة العاهرة أنني "أريد أن أستلم السلطة ياسيدي ولو ليوم واحد من أجل أن أقيم "جمهورية الاحساس"".. يا لعهري! كيف لعاهرة أن تتجرأ على مخاطبة الرئيس.. وكيف لعاهرة أن تطالب بالرئاسة.. وكيف لعاهرة أن تطمح بإقامة جمهورية.. جمهورية الاحساس.. فالأحاسيس على ما يبدو لعنة العاهرات.. نعم أنا طل الملوحي، العاهرة التي لا تزال تقبع في السجن لأنها أطلقت العهر لقلمها..

ملحوظة: هذه رسالة إلى مجتمعات تقيس شرفها بين فخذي المرأة ثم تستسهل رشق نسوتها بوصمة عار..

للتوضيح هذا المقال لم تكتبه طل الملوحي، هو فقط يساندها لأنها بدأت إضرابها عن الطعام منذ نهار الثلاثاء وتتعرض لحملة شتائم على الانترنت منذ حينها..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.