النيابة تستأنف على قرار إخلاء سبيل محمود السقا    المحامي أشرف فرحات: وقف تنفيذ حكم بطلان اتفاقية «تيران وصنافير» مؤقت    شيخ الأزهر يغادر العاصمة البحرينية المنامة متوجهًا إلي سويسرا    إنهاء اعتصام معلمي مدرسة الصفا الابتدائية في بورسعيد    القبض على ناشط قبطي كشف فضائح جنسية بالكنيسة    المتحدث العسكري: القوات المسلحة تتسلم عدد من ناقلات الجند المدرعة من أمريكا    هل تُسقط انتفاضة «الروب الأسود» تطبيق القيمة المضافة على المحامين؟    بالصور.. افتتاح التشغيل التجريبي لميناء أرقين باستثمارات 93 مليون جنيه    «المالية» تدرس آليات ضبط الأسعار مع تطبيق القيمة المضافة    « نصر» يدعو رجال الأعمال للإستثمار داخل محافظة كفر الشيخ    البورصة تربح 797 مليون جنيه فى ختام تعاملات جلسة نهاية الأسبوع    "نتنياهو" يسمح بمشاركة "أبو مازن" فى جنازة شيمون بيريز    الكرملين: موسكو ستواصل عمليتها العسكرية في سوريا    بالفيديو.. محلل سياسى: موقف مرشحي الرئاسة الامريكية ليس واضحًا    فتح الله جولن يتهم أردوغان بالوقوف وراء محاولة التمرد التركية    إصابة أكثر من 100 شخص جراء اصطدام قطار ركاب بولاية نيوجيرسي الأمريكية    روسيا: تصريح أمريكا بتعاظم خسائرنا في سوريا اعتراف بإدارتها للإرهاب الدولي    سيد عبد الحفيظ يسافر إلى ألمانيا للاطمئنان على «ربيعة»    أنفانتينو: المنتخبات الإفريقية في كأس العالم ستزيد من 5 إلى 7    سيميوني: جريزمان سيظل خيارنا الأول في ركلات الجزاء    اجتماع باريس يقرب بريزنتيشن من الحصول على مسابقات الكاف    تأجيل محاكمة زكريا عزمي في الكسب غير المشروع إلى 26 نوفمبر    سياسي: يكشف أسرار غرق مركب «رشيد»    مصرع طالب صدمته سيارة مجهولة بالمنوفية    مصرع وإصابة 7 شرطيين في انقلاب سيارة بالمنيا    انتحار شاب بإشعال النار فى سيارته لمروره بحالة اكتئاب‎ بأسوان    وزير الأثار يناقش مع مسئولين يابانيين مستقبل التعاون المشترك    القومى للمسرح ينعى سيد الضوي: حفظ 5 ملايين بيت شعر    نسبة المصابين بالسكر بين البالغين في مصر 15%    "سفراء الأزهر ومواجهة التطرف والإرهاب رؤية معاصرة" دورة تدريبية بوجه بحرى    رسميا .. الكاف يبلغ الزمالك بموعد جديد لنهائي افريقيا    تفاصيل أزمة حجازي ومدافعي الزمالك قبل معسكر المنتخب    إصابة رئيس محكمة ب«جنايات الإسماعيلية» في حادث تصادم    الأرصاد: احذروا يوم الجمعة    لاعبو الأهلي إلى "المنزلة" على دفعتين    السبت المقبل.. وزير الموارد المائية يتفقد مشروعات الري في كفر الشيخ    ورشة فنية للطباعة بطريقة "الاستنسل" في "ثقافة الأنفوشي" بالإسكندرية    كيم كارداشيان تتعرض للتحرش من صحفي أوكراني في باريس    بالصور..«عكاشة» يصل إلى مهرجان الخيول العربية بالشرقية    وقفة استنكارية بغزة لإغلاق "فيسبوك" صفحات فلسطينية    تعرف على أسعار الحديد بالأسواق اليوم    ملتقي الأديان "هنا نصلي معًا" بسانت كاترين    جونى ديب طرف فى إنفصال "بيت وجولى".. إعرف التفاصيل    البيئةتؤكد ارتفاع معدلات جمع قش الأرز بالدقهلية والبحيرة    فحوصات "فيروس سي" للطلاب الجدد.. وجامعة بني سويف تتحمل تكاليف علاج المرضي    قلق بين المستثمرين بعد «الاتفاق التاريخي» بخفض الإنتاج العالمي للنفط ( تقرير)    صور.. وادي دجلة يكرم بطلة الإسكواش نوران جوهر    برلماني: أمريكا تريد الاستيلاء على أموال السعودية والتضييق على "الخليج"    نمط الحياة الكسول يسبب 4% من وفيات البشر    أمين البحوث الإسلامية: مكتبة لمرشحي البعثات للخارج    المنشطات لا تنفع مع اضطراب نقص الانتباه عند الأطفال    دراسة: القرفة تساعد على تهدئة المعدة    وزير التموين: ندعم تحويل مصلحة الدمغة إلى هيئة اقتصادية    "دم مريم" يبحث عن بطلة بعد كتابة نصف حلقاته    النمرود.. ملك لا ينام إلا بضرب النعال    الدكتور محمد وهدان الرسول اوصى بالشباب والاعتناء به لانهم عماد الامة    فيديو.. شوقي علام: 50% من مقاتلي «داعش» أبناء أقليات مسلمة    ياسمين الخطيب تصف الأزهر ب«الوهابي» بسبب إسلام بحيري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شبابيك عاهرات
نشر في مصر الجديدة يوم 07 - 01 - 2012


أعزائي شرفاء اليوم:

نعم، أنا عاهرة.. عاهرة ميدان التحرير.. أثرت حفيظتكم لبحثي عن استقرار البلاد عوضاً عن البحث عن زوج أستقر معه.. بحث عن سقف الثورة يحمي كافة الشعب عوضاً عن البحث عن رجل يأويني، وكأنني بدون مأوى.. اعتصمت ونصبت خيمي لأبحث عن العدالة الاجتماعية ولأحارب الفساد، فاتهمتوني بنزولي إلى الميدان لأبحث عن رجل وأحارب العنوسة.. قلت لا أريد رجلاً قبل أن أحظى بوطن، ففحصتم عذريتي، إذ لا يمكن لعذراء أن تفكر بأبعد من البحث عن ليلة الدخلة.. نعم أنا تلك العاهرة التي أرادت أن تحرركم من ذلك الغشاء الذي يعميكم، فسارعتم لتعريتي في الشارع انتقاماً من صوتي وأفكاري.

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم أنا عاهرة.. عاهرة الكونغو الديمقراطية.. اغتصبت ما لا يقل عن الستين مرة، غالباً أثناء رحلاتي اليومية لجلب الطعام والماء، مرّة في تصفية للحسابات بين قبائل، و مرة كي تدفعون بعائلتي للرحيل كي تسيطروا وحدكم على الثروات التي اكتشفت في بلدتي، ومرة بدون سبب واضح، فقط للمزاج.. نعم أنا العاهرة، أمي أيضاً عاهرة مثلي، هي ايضاً اغتصبتموها على الرغم من كبر سنها.. ابنتي البالغة من العمر سبع سنوات أصبحت هي ايضاً عاهرة، بعد أن اغتصبتموها بالسكين.. زوجي رفض أن يعلن الحداد على طفلته العاهرة، عوضاً عن ذلك، طلّقني وهجر العائلة بأكملها، فهو لا يشرّفه أن يرتبط شرفه بعاهرات.. فسارعتم أنتم أيضاً لتصفوني بالعاهرة، وتتهموني بالبحث عن الاغتصاب، في حين تجبرون نساءكم مثلي على الخروج هن لتأمين لقمة العيش.. نعم نحن العاهرات، وأنتم الشرفاء..

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم أنا عاهرة.. عاهرة دوار اللؤلؤة في البحرين.. نزلت لأطالب بالعدالة الاجتماعية ونصبت خيمتي ظناً مني أن وجود أنثى سيصحّي فيكم الشهامة العربية ويمنعكم من التهجم على أبنائي واشقائي، فاتهمتوني بأنني عاهرة فارسية أفتح خيمي بيوت دعارة.. نسبتم مطالبي إلى أجندات أجنبية وحوّلتم القضية إلى تحريض طائفي وأطحتم بشرفي كما أطحتم بدوار اللؤلؤة.. نعم أنا العاهرة التي طالبت بمساعدات سكنية كالتي تقدّم إلى مقرّبي الحكم.. أنا العاهرة التي تأملت بوظيفة كتلك التي تغدقون بها على المغتربين.. نعم أنا العاهرة التي أرادت تمثيلاً سياسياً عادلاً..

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم، أنا عاهرة.. عاهرة المدونات.. كتبت بقلم فتاة تكتشف القضايا والأحلام، فاعتقلت قبل أن يتجاوز عمري تسعة عشر عاماً.. أعلنت إضرابي عن الطعام بعد قضاء سنتين في السجن، فسارعتم إلى مواقع الانترنت لتتمنوا لي الموت، ولتصفوني بالعاهرة العميلة.. عميلة لأنني كتبت عن القضية الفلسطينية والعروبة فاعتقلت.. اعتقلت لأنني مسست بكرامة الدولة وشخص الجمهورية عندما أعلنت بوقاحة العاهرة أنني "أريد أن أستلم السلطة ياسيدي ولو ليوم واحد من أجل أن أقيم "جمهورية الاحساس"".. يا لعهري! كيف لعاهرة أن تتجرأ على مخاطبة الرئيس.. وكيف لعاهرة أن تطالب بالرئاسة.. وكيف لعاهرة أن تطمح بإقامة جمهورية.. جمهورية الاحساس.. فالأحاسيس على ما يبدو لعنة العاهرات.. نعم أنا طل الملوحي، العاهرة التي لا تزال تقبع في السجن لأنها أطلقت العهر لقلمها..

ملحوظة: هذه رسالة إلى مجتمعات تقيس شرفها بين فخذي المرأة ثم تستسهل رشق نسوتها بوصمة عار..

للتوضيح هذا المقال لم تكتبه طل الملوحي، هو فقط يساندها لأنها بدأت إضرابها عن الطعام منذ نهار الثلاثاء وتتعرض لحملة شتائم على الانترنت منذ حينها..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.