العناية الإلهية تنقذ ركاب قطار 64 من الموت بعد تأخر وصوله لمحطة كوم أمبو 10 دقائق عن انفجار القنبلة    إطلاق سراح دبلوماسي إيراني خُطف في اليمن عام 2013    مدير البرنامج الأممي للبيئة: ندعم جهود مصر في تحولها نحو الاقتصاد الأخضر    محلب يستدعي وزير السياحة لاجتماع عاجل    "نيكي" الياباني يرتفع وسط تفاؤل اقتصادي ومشتريات المركزي    سان جيرمان ينضم للسباق على نجم دفاع ريال مدريد    اليوم.. «فيريرا» يعقد مؤتمرا صحفيا للحديث عن لقاء «بطل رواندا»    "الشوربجى" يخسر نهائى بطولة ويندى سيتى للإسكواش ..والوليلى تفوز بلقب السيدات    اكتشاف حفرية يزيح للوراء تاريخ ظهور الإنسان نصف مليون عام    اجتماع ل"الوفد" الأحد لبحث موقفه بعد حكم الدستورية بتأجيل البرلمان    قانون الاستثمار الجديد وحريق مركز القاهرة للمؤتمرات يتصدران اهتمامات صحف القاهرة    "الداخلية": تنفيذ 239 ألفا و413 حكما قضائيا خلال 10 أيام    ضبط إخوانيين اثنين بتهمة التحريض على العنف في قنا    فحص دراجتين يشتبه في احتوائهما على مواد متفجرة بالخارجة في الوادي الجديد‎    17 مليون جنيه لصرف حافز الإثابة المتوقف منذ 4 أشهر للعاملين بتعليم البحر الأحمر    بعد 80 غرزة في وجهه.. استقرار الحالة الصحية للسفير الأمريكي فى كوريا الجنوبية    قوة شيعية عراقية تتقدم صوب تكريت لقتال "داعش" بدعم ايراني    بعد سنوات من مطالبة قادة الطائفة المسلمة    إحياء الذكرى الأربعين لوفاة كوكب الشرق بقصر ثقافة الشاطبى    علماء أمريكيون يتوصلون لعلاج هرمونى جديد يكافح البدانة والسكر    مواجهة يوفنتوس أول إختبار حقيقى لصلاح فى إيطاليا    السومة : انتظروني هداف لأكبر قارات العالم    السيطرة على حريق مصنع «الهلال والنجمة    شرطة الكهرباء: ضبط 149 ألف قضية سرقة تيار وتنفيذ 15 ألف جنحة فى فبراير    وزير الإسكان يتفقد مشروعات «السعودية للتعمير»    بالفيديو.. شاهد كيف تحدث كبار رجال الأعمال في العالم عن المؤتمر الاقتصادي    اليوم .."تلاوى" تشارك فى احتفالية "الأمم المتحدة" باليوم العالمى للمرأة    اليوم.. «المهندسين» تعقد مؤتمرًا للرد على ما نسب لأحد أعضائها بالتربح    أسعار «العملات الأجنبية» مقابل الجنيه بالسوق السوداء    إيران: لا نية لدينا لبناء سلاح نووي    إخماد حريق في غابة بالصين    شاهد إرتباك مذيعة المحور بعد إلقاء الجح لقصيدة "انا مش عسكر"    بالصور والفيديو.. إهانة المواطنين أحياء وأمواتًا بمستشفى طنطا الجامعي    مؤتمر "الباثولوجيا" يناقش أحدث أبحاث الخلايا الجذعية اليوم    بالفيديو.. «عكاشة» يغازل «الدرديري» بأغنية «أنا وأنتي وبس»    جامعة الفيوم تدشن صفحة على "فيسبوك" للمركز الإعلامي.. وتُطلق إذاعة قريباً    إنريكي: الوصول لنهائي الكأس جيد ولكن أصبح علينا الفوز به الآن    فيديو.. سيد علي يحرج عريس "زفة داعش"    "عدوي": المريض راض عن الخدمة الطبية بمصر بنسبة 50%    اتحاد الكرة اليد يطالب وزارة الرياضة بزيادة رواتب الجهاز الفنى للمنتخب    "الإفتاء الأردنية" ترد على "داعش" بفتوى تنفي حرق الصحابة للمرتدين    مصر تفوز بعضوية محكمة عدل دول ''الكوميسا''    موجز الفكر الدينى.. جامعة الأزهر تنعي وفاة شقيق عمر هاشم ..أستاذ بالأزهر يكشف عن «علاج رباني» يشفي من الأمراض    كيس قمامة يثير ذعر المواطنين في بنى سويف    مؤسسة النفط الليبية تعلن ''القوة القاهرة'' على 11 حقلا نفطيا في البلاد بسبب انعدام الأمن    بالفيديو.. ريهام سعيد: «الزوجة بقت بتخون زوجها وتسحبه وراها زى الخروف»    بالصور.. أسراب الفئران تخرج من الترع والمصارف لتطارد أهالي الغربية    أبو مرزوق: حكومة التوافق لم تنفذ أي خطوة في ملف الإعداد للانتخابات    السبت.."الشباب المصرى" ينظم مؤتمرا ترويجيا للمؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ    حظك اليوم برج الثور يوم الخميس 5/3/2015    مصطفى حجازي: المستقبل سيبنى بحلم الوطن والبشر    الأزهر الشريف يعلن عن حاجته لوظائف جديدة    سان جيرمان يهزم موناكو ويتأهل للمربع الذهبي لكأس فرنسا    محافظ الدقهلية:1175مواطن استفادوا من القافلة الطبية بقرية 49 الدرافيل مركز بلقاس    خبير أمني: ضباط مفصولون وراء عمليات التصعيد الإرهابي بمصر    الإفتاء : زواج «الفيديو كونفرانس» غير شرعي    يا حامل "القرآن" تدبر ثم أجب    تأجيل محاكمة فاطمة ناعوت ل30 مارس بتهمة ازدراء الاديان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

شبابيك عاهرات
نشر في مصر الجديدة يوم 07 - 01 - 2012


أعزائي شرفاء اليوم:

نعم، أنا عاهرة.. عاهرة ميدان التحرير.. أثرت حفيظتكم لبحثي عن استقرار البلاد عوضاً عن البحث عن زوج أستقر معه.. بحث عن سقف الثورة يحمي كافة الشعب عوضاً عن البحث عن رجل يأويني، وكأنني بدون مأوى.. اعتصمت ونصبت خيمي لأبحث عن العدالة الاجتماعية ولأحارب الفساد، فاتهمتوني بنزولي إلى الميدان لأبحث عن رجل وأحارب العنوسة.. قلت لا أريد رجلاً قبل أن أحظى بوطن، ففحصتم عذريتي، إذ لا يمكن لعذراء أن تفكر بأبعد من البحث عن ليلة الدخلة.. نعم أنا تلك العاهرة التي أرادت أن تحرركم من ذلك الغشاء الذي يعميكم، فسارعتم لتعريتي في الشارع انتقاماً من صوتي وأفكاري.

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم أنا عاهرة.. عاهرة الكونغو الديمقراطية.. اغتصبت ما لا يقل عن الستين مرة، غالباً أثناء رحلاتي اليومية لجلب الطعام والماء، مرّة في تصفية للحسابات بين قبائل، و مرة كي تدفعون بعائلتي للرحيل كي تسيطروا وحدكم على الثروات التي اكتشفت في بلدتي، ومرة بدون سبب واضح، فقط للمزاج.. نعم أنا العاهرة، أمي أيضاً عاهرة مثلي، هي ايضاً اغتصبتموها على الرغم من كبر سنها.. ابنتي البالغة من العمر سبع سنوات أصبحت هي ايضاً عاهرة، بعد أن اغتصبتموها بالسكين.. زوجي رفض أن يعلن الحداد على طفلته العاهرة، عوضاً عن ذلك، طلّقني وهجر العائلة بأكملها، فهو لا يشرّفه أن يرتبط شرفه بعاهرات.. فسارعتم أنتم أيضاً لتصفوني بالعاهرة، وتتهموني بالبحث عن الاغتصاب، في حين تجبرون نساءكم مثلي على الخروج هن لتأمين لقمة العيش.. نعم نحن العاهرات، وأنتم الشرفاء..

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم أنا عاهرة.. عاهرة دوار اللؤلؤة في البحرين.. نزلت لأطالب بالعدالة الاجتماعية ونصبت خيمتي ظناً مني أن وجود أنثى سيصحّي فيكم الشهامة العربية ويمنعكم من التهجم على أبنائي واشقائي، فاتهمتوني بأنني عاهرة فارسية أفتح خيمي بيوت دعارة.. نسبتم مطالبي إلى أجندات أجنبية وحوّلتم القضية إلى تحريض طائفي وأطحتم بشرفي كما أطحتم بدوار اللؤلؤة.. نعم أنا العاهرة التي طالبت بمساعدات سكنية كالتي تقدّم إلى مقرّبي الحكم.. أنا العاهرة التي تأملت بوظيفة كتلك التي تغدقون بها على المغتربين.. نعم أنا العاهرة التي أرادت تمثيلاً سياسياً عادلاً..

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم، أنا عاهرة.. عاهرة المدونات.. كتبت بقلم فتاة تكتشف القضايا والأحلام، فاعتقلت قبل أن يتجاوز عمري تسعة عشر عاماً.. أعلنت إضرابي عن الطعام بعد قضاء سنتين في السجن، فسارعتم إلى مواقع الانترنت لتتمنوا لي الموت، ولتصفوني بالعاهرة العميلة.. عميلة لأنني كتبت عن القضية الفلسطينية والعروبة فاعتقلت.. اعتقلت لأنني مسست بكرامة الدولة وشخص الجمهورية عندما أعلنت بوقاحة العاهرة أنني "أريد أن أستلم السلطة ياسيدي ولو ليوم واحد من أجل أن أقيم "جمهورية الاحساس"".. يا لعهري! كيف لعاهرة أن تتجرأ على مخاطبة الرئيس.. وكيف لعاهرة أن تطالب بالرئاسة.. وكيف لعاهرة أن تطمح بإقامة جمهورية.. جمهورية الاحساس.. فالأحاسيس على ما يبدو لعنة العاهرات.. نعم أنا طل الملوحي، العاهرة التي لا تزال تقبع في السجن لأنها أطلقت العهر لقلمها..

ملحوظة: هذه رسالة إلى مجتمعات تقيس شرفها بين فخذي المرأة ثم تستسهل رشق نسوتها بوصمة عار..

للتوضيح هذا المقال لم تكتبه طل الملوحي، هو فقط يساندها لأنها بدأت إضرابها عن الطعام منذ نهار الثلاثاء وتتعرض لحملة شتائم على الانترنت منذ حينها..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.