استطلاع: 52% من الاسكتلنديين يؤيدون الاستقلال بعد قرار بريطانيا مغادرة اوروبا    كوهين: البريطانيون ركلوا النظام العالمي في أسنانه بعنف    شاهد.. مراسم تتويج كولومبيا بالمركز الثالث فى الكوبا    مدرب البرتغال يكشف كيف قهر كرواتيا في يورو 2016    علماء ب"البحوث الفلكية": رمضان سيتزامن مع الصيف بعد 25 سنة    استشهاد مجند برصاص قناصة من الجماعات الإرهابية بالعريش    بالصور.. سرطان «الأسطورة» يصيب الشباب المصرى بالصلع    «الإداري» ينظر دعوى وقف برنامج «رامز بيلعب بالنار».. اليوم    بالصور.. تداول نموذج امتحان «الديناميكا» للثانوية العامة    أخبار كريستيانو رونالدو اليوم.. الدون = صفر كبير أمام كرواتيا    قلق في منتخب ويلز قبل مواجهة دور الثمانية ب"اليورو"    شاهد.. محمد رمضان يعرف لوالدته بزواجه من الثالثة في "الأسطورة"    ميسي: هزيمة جديدة أمام تشيلي ستكون خيبة أمل كبيرة    حفتر يصل إلى القاهرة لبحث التطورات في ليبيا    هدية جديدة من روسيا للجيش المصري خلال شهر.. تعرف عليها    شرشر: مصطفى بكري تقدم بمقترح لتصفية حسابات شخصية    اليوم.. «الإدارى» ينظر دعوى إغلاق موقعي «فيس بوك وتويتر»    بالصور .. تطوير للمنظومة الأمنيه ورفع كفاءة المركبات المعاونة بأمن مطروح    بالصور.. «البدوى» يحذر من عودة الإخوان حال استمرار الفراغ السياسى    تفاصيل وظائف «القوى العاملة» بمرتبات تصل ل 40 ألف جنيه    الأهلي سادس الأندية الأكثر تتويجاً بلقب الدوري علي مستوي العالم    عضو «البحوث الإسلامية»: السلفيين «جهلة» بأحكام الشريعة    #في_اليورو – لوف: بواتينج جاهز لمواجهة سلوفاكيا    محافظ البحيرة: يجب مراعاة البعد الاجتماعي للصيادين عند إنشاء "مجرور إدكو"    دعوات لوقفة احتجاجية تنديدا بمقتل باحثة يمنية.. والسفارة تنصح بعدم التظاهر بدون موافقة أمنية    فيديو.."إسحق" يكشف ملامح مشروع قانون التظاهر    900 مليار دولار خسائر بعد "الخروج" البريطاني    النائب عمرو كمال: 22 مليون جنيه تقضى على مشكلة القمامة فى الإسكندرية    "الإدارية العليا" تنظر طعن الحكومة على حكم مصرية "تيران وصنافير" اليوم    مصرع 6 وإصابة 6 في حادث تصادم بالبحيرة    محقق حوادث طيران يكشف سر إرسال صندوق الطائرة المصرية المنكوبة إلى فرنسا (فيديو)    سفير بريطانيا: نواجه زلزالًا يشبه تجربة المصريين    حسام حسن: لا أمانع في تدريب الزمالك مجددًا    علي جمعة: الله خلق الإنسان بهدف تعمير الأرض    عبد الحفيظ: "شباب 97" لديهم فرصة المشاركة أمام الاتحاد والزمالك    ضبط 48 مطلوبًا في شمال سيناء    رئيس مجلس النواب: عدم بث الجلسات مباشرة لا يخل بالعلانية    أسعار تحويل العملات العربية مقابل الجنيه اليوم 26 - 6 - 2016    أسعار الحديد في مصر اليوم 26- 6- 2016    جامعة القاهرة تقترح قبول 25 ألف طالب بالعام الدراسى الجديد    رؤساء تحرير الصحف يشيدون بمبادرة "اليوم السابع" لتوزيع 500 ألف نسخة بالمترو..محمود مسلم: ستحرك سوق الصحافة الورقية.. مصطفى بكرى: تجربة جيدة.. وعصام كامل: نتمنى تكرارها لتمتد للجامعات والهيئات الحكومية    محافظ المنيا يشهد حفل إفطار مديرية الأمن    يوسف منصور: معظم الطعام الذي نتناوله مدمر للصحة    حكم نهائي بعدم اعتراف الكنيسة بالطائفة الإنجليكانية    برج الجدى حظك اليوم الأحد 26 / 6 / 2016    برج الأسد حظك اليوم الأحد 26 يونيو 2016    استشهاد مجندين وإصابة 3 آخرين في انفجار بالشيخ زويد    تفسير قوله تعالى: " وما يستوي الأعمى والبصير "    برلماني: العدالة الاجتماعية "ذبحت" في الموازنة الجديدة    «الصحة»: 1000 منفذ لبيع ألبان الأطفال في 27 محافظة    شبهات وردود.. شبهة الحديث سبب المذهبية العشوائية (3)    الصوم غذاء الروح    أوائل إسلامية صاحب أول لواء    المالية تستجيب ل«روزاليوسف».. وتفتح تحقيقا فى تحصيل 2 مليار جنيه من الفلاحين بالخطأ    أخبار ثقافية    «البنت التخينة».. تعليق سخيف يضايق البنت ويزيد وزنها    «زهقتى من الفول»..روشتة طبية لسحور جديد    برلمانى يطالب «الصحة» بحل أزمة نقص لبن الأطفال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شبابيك عاهرات
نشر في مصر الجديدة يوم 07 - 01 - 2012


أعزائي شرفاء اليوم:

نعم، أنا عاهرة.. عاهرة ميدان التحرير.. أثرت حفيظتكم لبحثي عن استقرار البلاد عوضاً عن البحث عن زوج أستقر معه.. بحث عن سقف الثورة يحمي كافة الشعب عوضاً عن البحث عن رجل يأويني، وكأنني بدون مأوى.. اعتصمت ونصبت خيمي لأبحث عن العدالة الاجتماعية ولأحارب الفساد، فاتهمتوني بنزولي إلى الميدان لأبحث عن رجل وأحارب العنوسة.. قلت لا أريد رجلاً قبل أن أحظى بوطن، ففحصتم عذريتي، إذ لا يمكن لعذراء أن تفكر بأبعد من البحث عن ليلة الدخلة.. نعم أنا تلك العاهرة التي أرادت أن تحرركم من ذلك الغشاء الذي يعميكم، فسارعتم لتعريتي في الشارع انتقاماً من صوتي وأفكاري.

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم أنا عاهرة.. عاهرة الكونغو الديمقراطية.. اغتصبت ما لا يقل عن الستين مرة، غالباً أثناء رحلاتي اليومية لجلب الطعام والماء، مرّة في تصفية للحسابات بين قبائل، و مرة كي تدفعون بعائلتي للرحيل كي تسيطروا وحدكم على الثروات التي اكتشفت في بلدتي، ومرة بدون سبب واضح، فقط للمزاج.. نعم أنا العاهرة، أمي أيضاً عاهرة مثلي، هي ايضاً اغتصبتموها على الرغم من كبر سنها.. ابنتي البالغة من العمر سبع سنوات أصبحت هي ايضاً عاهرة، بعد أن اغتصبتموها بالسكين.. زوجي رفض أن يعلن الحداد على طفلته العاهرة، عوضاً عن ذلك، طلّقني وهجر العائلة بأكملها، فهو لا يشرّفه أن يرتبط شرفه بعاهرات.. فسارعتم أنتم أيضاً لتصفوني بالعاهرة، وتتهموني بالبحث عن الاغتصاب، في حين تجبرون نساءكم مثلي على الخروج هن لتأمين لقمة العيش.. نعم نحن العاهرات، وأنتم الشرفاء..

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم أنا عاهرة.. عاهرة دوار اللؤلؤة في البحرين.. نزلت لأطالب بالعدالة الاجتماعية ونصبت خيمتي ظناً مني أن وجود أنثى سيصحّي فيكم الشهامة العربية ويمنعكم من التهجم على أبنائي واشقائي، فاتهمتوني بأنني عاهرة فارسية أفتح خيمي بيوت دعارة.. نسبتم مطالبي إلى أجندات أجنبية وحوّلتم القضية إلى تحريض طائفي وأطحتم بشرفي كما أطحتم بدوار اللؤلؤة.. نعم أنا العاهرة التي طالبت بمساعدات سكنية كالتي تقدّم إلى مقرّبي الحكم.. أنا العاهرة التي تأملت بوظيفة كتلك التي تغدقون بها على المغتربين.. نعم أنا العاهرة التي أرادت تمثيلاً سياسياً عادلاً..

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم، أنا عاهرة.. عاهرة المدونات.. كتبت بقلم فتاة تكتشف القضايا والأحلام، فاعتقلت قبل أن يتجاوز عمري تسعة عشر عاماً.. أعلنت إضرابي عن الطعام بعد قضاء سنتين في السجن، فسارعتم إلى مواقع الانترنت لتتمنوا لي الموت، ولتصفوني بالعاهرة العميلة.. عميلة لأنني كتبت عن القضية الفلسطينية والعروبة فاعتقلت.. اعتقلت لأنني مسست بكرامة الدولة وشخص الجمهورية عندما أعلنت بوقاحة العاهرة أنني "أريد أن أستلم السلطة ياسيدي ولو ليوم واحد من أجل أن أقيم "جمهورية الاحساس"".. يا لعهري! كيف لعاهرة أن تتجرأ على مخاطبة الرئيس.. وكيف لعاهرة أن تطالب بالرئاسة.. وكيف لعاهرة أن تطمح بإقامة جمهورية.. جمهورية الاحساس.. فالأحاسيس على ما يبدو لعنة العاهرات.. نعم أنا طل الملوحي، العاهرة التي لا تزال تقبع في السجن لأنها أطلقت العهر لقلمها..

ملحوظة: هذه رسالة إلى مجتمعات تقيس شرفها بين فخذي المرأة ثم تستسهل رشق نسوتها بوصمة عار..

للتوضيح هذا المقال لم تكتبه طل الملوحي، هو فقط يساندها لأنها بدأت إضرابها عن الطعام منذ نهار الثلاثاء وتتعرض لحملة شتائم على الانترنت منذ حينها..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.