فاروق جعفر: من سيخلفني بالجبلاية لن يستطيع العمل وسط الفساد    الصحافة البرتغالية تصف خروج بنفيكا من المنافسات الأوروبية ب"الفشل"    إحالة أحمد سمير فرج للتحقيق في الإسماعيلي    بيليه لا زال يرقد في المستشفى للعلاج وحالته الصحية مستقرة    الجيش ينتهى من عمليات الانتشار ويشن ضربات استباقية بسيناء    جامعة عين شمس: 6 ديسمبر.. بدء التربية العسكرية    الدفاع في هزلية "الإرشاد" يطعن في تحريات الأمن الوطني    تفاصيل المذكرة المقدمة من القضاة لمجلس الصلاحية    عبور 953 فلسطينيا إلى قطاع غزة    بلاغ بوجود جسم غريب بجوار شركة كهرباء طنطا    البورصة تواصل الارتفاع الجماعي.. والسوق يربح 2.4 مليار جنيه    السيسى: مهتمون بالطاقة وحريصون على تنويع وإثراء القطاع    "محلب": نستكمل خارطة الطريق بنجاح ونؤمن بضرورة الاهتمام بالاقتصاد    محلب ل"ملاك الأراضي منزوعة الملكية": "ستحصلون على تعويض عادل"    وزير البترول يشهد توقيع اتفاقية لزيادة إنتاج الغاز باستثمار 700 مليون دولار    محافظ جنوب سيناء: وقف تراخيص الغرف الفندقية فى شرم الشيخ حتى 2017    المالية توافق على إقامة معارض للمشروعات الصغيرة بالمحافظات الحدودية    جنازة عسكرية للمجند الذي استشهد بشمال سيناء في الدقهلية    "السيسي" يبحث مع رئيس وزراء فرنسا الأسبق سبل الارتقاء بالعلاقات    لو فيجارو: أوباما يواجه غضب ''أبناء بشرته'' في فيرجسون    مقتل جنديين أمريكيين في استهداف سيارة دبلوماسية بأفغانستان    استمرار حرب الشوارع بعدة مناطق في بنغازي الليبية    إطلاق نار بإتجاه جيب اسرائيلي قرب حدود غزة    الكرملين: «بوتين» تحدث هاتفيًا مع «بوروشينكو» بشأن تطورات أزمة أوكرانيا    عشرات القتلى في كمين نصبته القوات السورية لمسلحين في ريف دمشق    قنا: إصابة 19 شخصًا بينهم 11 تلميذًا بالغدة النكافية    نتائج واعدة عن لقاح تجريبي ضد 'إيبولا'    "نصار": مستشفيات جامعة القاهرة لا تغلق أبوابها    فى أجندة اليوم.. دورة بناء وتنمية المقتنيات بإسكندرية وأمسية شعرية بالكتاب    المحكمة الاقتصادية تعلن عدم اختصاصها بدعوي سمية الخشاب ضد شركة انتاج    الفنان راغب علامة ل"الوطن": عملت بائعًا في طفولتي لأقابل صباح عن قرب    عصفور: مصر تسير وفق المنظومة الثقافية وننظم برنامجا تثقيفيا للعاملين    وغابت شمس الشموس "صباح"    "تنسيقية الحريات": تقرير "تقصي الحقائق" هو والعدم سواء    "الأوقاف" تُحذّر الإخوان والجبهة السلفية من الاعتصام بالمساجد    ضبط 217 مخالفة متنوعة وإزالة 132 حالة تعدٍ بقنا    النيابة تعاين موقع حادث ترام مصر الجديدة    "التفتيش على أعمال البناء": تأثر العقارات المجاورة لعقار المطرية المُنهار    الحبس عامين ل 5 من رافضي الانقلاب بالإسكندرية    العثور على جسم غريب بقطاع كهرباء بطنطا يثير الرعب بين الأهالي    جيروزاليم بوست:نتنياهو يسعى للحصول على دعم الأحزاب المتشددة لائتلافه    أكلات مصرية : الملفوف المحشي الشهى    جابر نصار: دعوات التظاهر غدا ''خيبة''..ويطالب بعدم الانسياق خلفها    مكتشف الحمض النووي يعرض جائزة نوبل للبيع    الشرطة الفرنسية تحتجز عددا من معارضي الانقلاب    صحيفة : محمد صلاح خارج تشيلسى فى الانتقالات الشتوية    طارق الشيخ: 90% من الفنانين يقدمون فناً غير هادف.. والثورة أظهرت أسوأ ما فينا - (حوار)    القبض على مؤسس صفحة انتفاضة الشباب المسلم    إعلان حالة الطوارئ بمستشفيات جامعة الأزهر    فاروق جعفر ينفي توليه رئاسة قطاع الناشئين بالزمالك    العدل في حياة النبي    الإفتاء: لا يجوز الصلاة على المنتحر ولا دفنه في مقابر المسلمين    إرتفاع قوي لمؤشرات البورصة فى منتصف التعاملات    غضب فيفي عبده من تامر أمين بسبب هجومه على "5 موووواه"    مدرب يوفنتوس الإيطالي: قادرون على سحق اتليتكو مدريد وتصدر مجموعتنا بدوري الأبطال    صحيفة تصف مدرب السعودية بال"جبان" بعد خسارة لقب الخليج    قرآن وسنة    وقفات وتأملات..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

شبابيك عاهرات
نشر في مصر الجديدة يوم 07 - 01 - 2012


أعزائي شرفاء اليوم:

نعم، أنا عاهرة.. عاهرة ميدان التحرير.. أثرت حفيظتكم لبحثي عن استقرار البلاد عوضاً عن البحث عن زوج أستقر معه.. بحث عن سقف الثورة يحمي كافة الشعب عوضاً عن البحث عن رجل يأويني، وكأنني بدون مأوى.. اعتصمت ونصبت خيمي لأبحث عن العدالة الاجتماعية ولأحارب الفساد، فاتهمتوني بنزولي إلى الميدان لأبحث عن رجل وأحارب العنوسة.. قلت لا أريد رجلاً قبل أن أحظى بوطن، ففحصتم عذريتي، إذ لا يمكن لعذراء أن تفكر بأبعد من البحث عن ليلة الدخلة.. نعم أنا تلك العاهرة التي أرادت أن تحرركم من ذلك الغشاء الذي يعميكم، فسارعتم لتعريتي في الشارع انتقاماً من صوتي وأفكاري.

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم أنا عاهرة.. عاهرة الكونغو الديمقراطية.. اغتصبت ما لا يقل عن الستين مرة، غالباً أثناء رحلاتي اليومية لجلب الطعام والماء، مرّة في تصفية للحسابات بين قبائل، و مرة كي تدفعون بعائلتي للرحيل كي تسيطروا وحدكم على الثروات التي اكتشفت في بلدتي، ومرة بدون سبب واضح، فقط للمزاج.. نعم أنا العاهرة، أمي أيضاً عاهرة مثلي، هي ايضاً اغتصبتموها على الرغم من كبر سنها.. ابنتي البالغة من العمر سبع سنوات أصبحت هي ايضاً عاهرة، بعد أن اغتصبتموها بالسكين.. زوجي رفض أن يعلن الحداد على طفلته العاهرة، عوضاً عن ذلك، طلّقني وهجر العائلة بأكملها، فهو لا يشرّفه أن يرتبط شرفه بعاهرات.. فسارعتم أنتم أيضاً لتصفوني بالعاهرة، وتتهموني بالبحث عن الاغتصاب، في حين تجبرون نساءكم مثلي على الخروج هن لتأمين لقمة العيش.. نعم نحن العاهرات، وأنتم الشرفاء..

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم أنا عاهرة.. عاهرة دوار اللؤلؤة في البحرين.. نزلت لأطالب بالعدالة الاجتماعية ونصبت خيمتي ظناً مني أن وجود أنثى سيصحّي فيكم الشهامة العربية ويمنعكم من التهجم على أبنائي واشقائي، فاتهمتوني بأنني عاهرة فارسية أفتح خيمي بيوت دعارة.. نسبتم مطالبي إلى أجندات أجنبية وحوّلتم القضية إلى تحريض طائفي وأطحتم بشرفي كما أطحتم بدوار اللؤلؤة.. نعم أنا العاهرة التي طالبت بمساعدات سكنية كالتي تقدّم إلى مقرّبي الحكم.. أنا العاهرة التي تأملت بوظيفة كتلك التي تغدقون بها على المغتربين.. نعم أنا العاهرة التي أرادت تمثيلاً سياسياً عادلاً..

أعزائي شرفاء اليوم،

نعم، أنا عاهرة.. عاهرة المدونات.. كتبت بقلم فتاة تكتشف القضايا والأحلام، فاعتقلت قبل أن يتجاوز عمري تسعة عشر عاماً.. أعلنت إضرابي عن الطعام بعد قضاء سنتين في السجن، فسارعتم إلى مواقع الانترنت لتتمنوا لي الموت، ولتصفوني بالعاهرة العميلة.. عميلة لأنني كتبت عن القضية الفلسطينية والعروبة فاعتقلت.. اعتقلت لأنني مسست بكرامة الدولة وشخص الجمهورية عندما أعلنت بوقاحة العاهرة أنني "أريد أن أستلم السلطة ياسيدي ولو ليوم واحد من أجل أن أقيم "جمهورية الاحساس"".. يا لعهري! كيف لعاهرة أن تتجرأ على مخاطبة الرئيس.. وكيف لعاهرة أن تطالب بالرئاسة.. وكيف لعاهرة أن تطمح بإقامة جمهورية.. جمهورية الاحساس.. فالأحاسيس على ما يبدو لعنة العاهرات.. نعم أنا طل الملوحي، العاهرة التي لا تزال تقبع في السجن لأنها أطلقت العهر لقلمها..

ملحوظة: هذه رسالة إلى مجتمعات تقيس شرفها بين فخذي المرأة ثم تستسهل رشق نسوتها بوصمة عار..

للتوضيح هذا المقال لم تكتبه طل الملوحي، هو فقط يساندها لأنها بدأت إضرابها عن الطعام منذ نهار الثلاثاء وتتعرض لحملة شتائم على الانترنت منذ حينها..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.