اللواء "عبد الحميد خيرت": الضباط المفصولون متورطون مع الجماعات الإرهابية ويجب محاكمتهم    "الصح فيين": "الانتخابات" و"الجمعية العمومية" في موعدهما بعد غد الجمعة    محكمة سيدي سالم الجزئية تخلي سبيل 14 من عناصر الجماعة الإرهابية بكفر الشيخ    فوق الشوك    الأزهر الشريف يعلن عن حاجته لوظائف جديدة    غدا.. «الأوقاف» تطلق قافلة دعوية لمحافظة بنى سويف    مرشح برلمانى يطرح مبادرة "منافسة شريفة".. ويطالب بمحاربة ترويج الشائعات    "الشباب المصري" يروج للمؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ    عمدة نيويورك: عطلة رسمية بالمدارس في عيدي الفطر والأضحى    النواب البريطانيون يصادقون على قانون يمنع الاستعباد    "حماس": قرار وزارة العدل المصرية بتنفيذ الحكم القضائى ضد الحركة خطيئة كبرى بحق المقاومة الفلسطينية    موجز اخبار منتصف الليل.. "الإدارية" تقضي بإجراء انتخابات الصحفيين    "الجروان" يزور عدن ويؤكد دعمه للشرعية الدستورية في اليمن ممثلة في الرئيس هادي    رئيس البوسنة يؤكد مساندة بلاده لمصر في حربها ضد الإرهاب على المستويين الداخلي والخارجي    مبعوث إيران: لم نتفق على مدة أي اتفاق نووي مع القوى العالمية    السفارة البريطانية بطرابلس تعلن تأييدها للجيش الليبى فى محاربة الإرهاب    فوز ثالث على التوالي لإيفيان بالدوري الفرنسي .. تعرف على ترتيب فرق القمة    بالفيديو .. بايرن ميونيخ وفولفسبورج إلى ربع نهائي كأس ألمانيا    نابولي ينتزع التعادل من لاتسيو بذهاب نصف نهائي كأس إيطاليا    بالفيديو .. سان جيرمان يتغلب على موناكو ويتأهل لنصف نهائي كأس فرنسا    محمد صلاح يصطدم ب"يوفنتوس" فى مواجهة "نارية" بالكأس    المنتخب الأوليمبي يغادر إلي كينيا    بالفيديو.. «الأرسنال» يفوز على «كوينز بارك» في الدوري الإنجليزي    بالفيديو.. "توتنهام" يفوز على "سوانزى سيتى" في الدوري الإنجليزى    إحالة 202 من عناصر الإخوان بالمنيا إلي المحاكمة العسكرية    القبض على 11 من عناصر الإخوان بتهمة التحريض على العنف بالغربية    ضبط "بروسلى" وبحوزتة 31 قطعة لمخدر الحشيش ببورسعيد    ضبط 42 مخالفة تموينية خلال شهر فبراير السويس    مدير امن بورسعيد يعقد اجتماعًا موسعًا بضابط الشرطة وآخر بالأفراد    الجزيرة: قاتل أطفال الإسكندرية "مشكوك فى اتهامه"    بالفيديو.. «ريهام سعيد» تعرض مواجهة بين رجل وزوجته بعد قتله لعشيقها    نائب رئيس جهاز أمن الدولة السابق: ضباط مفصولون متورطون مع الإرهابية    فتحي عبد الوهاب : لم أنزعج من الهجوم على "ريجاتا" و الفن لا يخلق الواقع    مصطفى حجازي: المستقبل سيبنى بحلم الوطن والبشر    أمير جمال يطلق حملة "كنوزنا متطلعش بره" لرصد الآثار المؤجرة بالخارج    ما ينبغي أن يكون    بالفيديو.. هشام الجخ: كلمة "مصري" ترعب الإسرائيليين في الأراضي المحتلة    يوميات الأخبار    بالفيديو.. رانيا بدوى: 300 مليون جنيه خسائر حريق مركز المؤتمرات    حظك اليوم برج الأسد يوم الخميس 5/3/2015    وزير الصحة: رفضت هذا المنصب أثناء حكم الإخوان.. وقبلتها في حكومة «محلب» بعد ارتياحي للعمل معه    وزير الصحة: السعر الحقيقي ل«سوفالدي» 14900 جنيه للعلبة الواحدة    المصرف المتحد والأهلي المصرى يستحقان 66,5 مليون جنيه من شركتين استثماريتين    وظائف متميزة من الصحف المصرية اليوم الخميس 5/3/2015    أسعار الذهب في مصر اليوم الخميس 5/3/2015    محافظ بورسعيد: إنشاء حاجز براطيم لوقف "التهريب" عن طريق بحيرة ال منزلة.. وسحب الأراضى من المستثمرين    إجراءات وأوراق مطلوبة عند إلغاء رخصة محل بمحافظة الإسكندرية    "المستثمرين الصناعيين"تبحث مع"الشباب"و"القوى العاملة" تقليل البطالة    هاني توفيق: لا يمكن توقع حدوث إصلاحات اقتصادية فور انتهاء مؤتمر شرم الشيخ    بالفيديو ..عدوى : ميزانية الصحة العام الحالى 48 مليار جنيه    الأسهم الأمريكية تغلق منخفضة لليوم الثاني على التوالي    حريات    الإفتاء : زواج «الفيديو كونفرانس» غير شرعي    إعدام نحو 12.5 ألف «ديك رومى» لإصابتها بإنفلونزا الطيور بالمنيا    يا حامل "القرآن" تدبر ثم أجب    الصحة: خروج 5 مصابين فى حريق مركز المؤتمرات من المستشفى    ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير    تأجيل محاكمة فاطمة ناعوت ل30 مارس بتهمة ازدراء الاديان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مرسى المعزول افرج عن الارهابيين لحمايته والرئيس عدلى منصور افرج عن الغارمين لعدالته
نشر في منصورة نيوز يوم 09 - 08 - 2013

span style=\"font-size: 18px;\"اصدر الرئيس المؤقت عدلى منصور أمس الخميس قرار بالعفو الرئاسى على نزلاء السجون، ممن تنطبق عليهم شروط العفو وذلك بمناسبة عيد الفطر المبارك .
وعلمت "منصورة نيوز" أن القائمة التى شملت 164 شخصًا قد ضمت كُلها "الغارمين" الغير قادرين على سداد المديونيات التى دفعتهم إلى جحيم السجن
وشتان الفارق بين استخدام الرئيس عدلى منصور لحقه فى العفو الرئاسي، وبين الرئيس المعزول، حيث استخدمه الاول فى اطار القانون، بينما استخدمه الثاني لارضاء جماعته "الدموية"
بدأ مرسي عفوه الرئاسي بشكل "طيب"، حيث قرر الافراج عن كل المعتقلين السياسيين منذ بداية الثورة وحتي توليه السُلطة، ولكن ذلك القرار لم يكن إلا للمتاجرة بدماء الشهداء، ولدفع المصريين لحُبه.
ومن بعدها بدأت قرارات مرسي "الغريبة" التى حولت مصر قبل 30 يونيو لعزبة الإخوان فى محاولة منه لترضية كل الجماعات الإسلامية خوفًا من يوم "عزله
من ابشع قرارت المعزول، العفو الرئاسي رقم 218 لسنة 2012 بمناسبة الاحتفال بأعياد 6 أكتوبر وعيد الاضحى، حيث حمل من بينه كشفا يتضمن 22 اسما لمتهمين يقضون عقوبتهم بسجن وادى النطرون أغلبهم فى قضايا مخدرات والباقى قضايا قتل عمد
وكانت من ابرز الاسماء التى افرج عنها الرئيس مرسي: حسن خليفة عثمان ( اعدام- قضية اغتيال ظابط )، شعبان على هريدى ( اعدام- قضية اغتيال ظابط )، غريب الشحات الجوهرى(اعدام- قضية اغتيال ظابط )، عاطف موسى سعيد (مؤبد - قضية اغتيال مبارك )، أحمد محمود همام (مؤبد - قضية اغتيال مبارك )، محمد محمد إسماعيل ( 17 عاما -قضية اغتيال مبارك )، السيد صابر خطاب (مؤبد- قضية أحداث مسجد الإيمان بالسويس)، عطية عبد السميع(مؤبد - قضية أحداث مسجد الإيمان بالسويس)، أبو العلا محمد عبد ربه (مؤبد - قضية إمبابة)، عبد الحميد أبو عقرب (مؤبد-قضية العائدون من البانيا )، شوقى مصطفى عطية (مؤبد-قضية العائدون من ألبانيا)، محمود عبد الغنى فولى(مؤبد)، حسن فايد (مؤبد)، محمد يسرى ياسين( 10 سنوات- أحداث تفجيرات الأزهر عام 2005
واصدر المخلوع قرار بالعفو عن "وجدي غنيم" عضو فعال بجماعة الإخوان المسلمين، بالإضافة لاصداره قرار رقم 75 لسنة 2012 بالافراج عن ابراهيم منير احمد مصطفي عضو مكتب الارشاد، ويوسف ندا المفوض السابق للعلاقات الدولية في جماعة الاخوان المسلمين
وواصل العياط قراراته واصدر عفو رقم 122 ل 2012، حيث منح الحرية لبعض المحكوم عليهم التابعين للجماعة، الذي يزيد عددهم عن 500 عضو، وذلك فى عيد الفطر المبارك
تعامل العياط مع العفو الرئاسي يكشف كيف كانت تدارالدولةفمرسي كان دائمًا يشُك فى استمراره بالدولة فأفرج عن كُل المجرمين تحسبًا لذلك اليوم الذى جاء بعد عام كامل من السواد على مصر
كان من الممكن أن يفعل عدلى منصور مثلما فعل مرسي ويصدر قرارًا بالعفو عن "صبرى نخنوخ" لأن حبسه كان سياسيًا أكثر منه جنائيًا، ولكنه لم يفعل ذلك لأن رئيسنا يدعم مؤسسات الدولة التى هدمها "العياط" !


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.