اليوم.. النصر يبحث على الفوز الأول أمام المقاصة    شوقي السعيد : لا أستحق الطرد    الأهلي نسي الاسماعيلي وبدأ الاستعداد للأسيوطي    «الجبهة المصرية» تنفي تقديمها 60 اسمًا للجنزوري للمشاركة في قائمته الانتخابية    اليوم.. استكمال مرافعة المدعين مدنيا في القضية الهزلية "أحداث الاتحادية"    الداخلية تشدد الإجراءات الأمنية لتأمين جامعة القاهرة    دمياط .. سلاسل بشرية لثوار كفر سعد في ختام فعاليات "انصروا الأقصى"    المنيا.. المحافظة الأولى فى تأسيس الشركات بعد سوهاج والشرقية    وش سجون وحديد.. بعد الكرنكة بسنين السينما تتجه للسجننة    اليوم.. السيسي يلتقي وزيري الاتصالات والكهرباء    نجوم الفن يشاركون إيهاب توفيق تشييع جنازة والدته    غدا.. فتح باب الحجز ل 30 ألف شقة في 8 مدن جديدة    أسعار «الدولار» مقابل العملات العربية والأجنبية    صحيفة سعودية تؤكد على أهمية الدور الأممى فى اليمن    المرصد السوري: غارات التحالف قتلت 553 شخصا بينهم 32 مدنيا منذ بدء الحملة على "داعش"    القبض على رجل بعد تسلقه سياج البيت الأبيض    "داعش" يعيد فرض سيطرته على "تل شعير" بكوباني    أسماء محفوظ ل " سي إن إن " : قرار منعي من السفر بسبب معارضتي للسيسي    فيديو..على جمعة: يجوز للمرأة «حقن التجاعيد»    وزير الداخلية يزور مصابي انفجار جامعة القاهرة بمستشفى الشرطة    نصائح لنوم هادئ بدون استخدام عقاقير منومة    رفع الحظر الأمني عن "أوتاوا" بكندا وفرض طوق أمني حول البرلمان    أوباما يجدد دعوتة لزعيمي أفغانستان لزيارة الولايات المتحدة    ضبط 29 تمثال يشتبه في آثريتهم في بني مزار بالمنيا    «تاريخ أصول الفقه» كتاب جديد للدكتور على جمعة    بقعة بترولية بطول 15 مترًا بمطروح    اليوم.. نظر قضية إثبات نسب توأم "زينة" لأحمد عز    الحواوشى الإسكندرانى للشيف نجلا غريب    مباحث «سكة حديد» الأقصر تضبط هارب مطلوب في 7 قضايا مخدرات    إغلاق مبنى بمطار ميامي الأمريكي إثر بلاغ بوجود قنبلة    القبض على شخصين نشرا فيديو يتوعدان فيه باستهداف الشرطة بمطروح    محاولات مكثفة لإصلاح ماسورة مياه تضررت من انفجار قنبلة بدائية بالعاشر من رمضان    أهالي القصير يحتجون على ضمهم إلى محافظة قنا    شاهد بالفيديو.. سر بكاء رانيا بدوي على الهواء    محلب يتفقد سير العمل ب«مول مصر» في 6 أكتوبر    بالفيديو.. «محلب» قلت للإبراشي إني أفتقده    نقل ممثلة شهيرة للمستشفى بعد رؤيتها ل"يوسف الحسيني"    وزير الآثار يشهد احتفالية السفارة الإيطالية بمرور 120 عامًا على العلاقات مع مصر    صحف: مخاوف من تقسيم اليمن مذهبيا ونزع الحصانة عن شيخ بالكويت    محافظ مطروح يكرم أسر شهداء وأبطال حرب أكتوبر    Samsung P3100 Galaxy Tab 7.0 بكل حاجة وكرتونه    الشائعات الاخوانية لضرب الاستقرار في مصر    ضبط «عامل» سطا على منزل وقطعة أرض تحت تهديد السلاح بسوهاج    الأنبا باخوميوس يعود من لندن بعد رحلة علاج    محلب ينفي ما تردد حول تدخله لوقف برنامج "العاشرة مساء"    باب فضل العلم    هدى النبي فى خدمة أهله    محافظ الجيزة: طرح 13 ألف وحدة سكنية بطريق الفيوم خلال الفترة المقبلة    وزير الرياضة: مصر قادرة أمنياً على استضافة كأس الأمم الأفريقية .. وننتظر موافقة الصحة    أنشيلوتي: الفوز على "أنفيلد" خير إعداد للكلاسيكو الإسباني    انتصار: اشتركت فى " زيارة سعيدة جدًا " بدون أجر من أجل فايزة كمال    انشقاق القمر وعناد المشركين للرسول    «عبد الحق»: نقدم تجربة فنية جديدة بواسطة لاعبي النصر    تناول البندورة يومياً يبعد شبح سرطان الكلى    السمك والرياضة لتجنّب انتكاس صحة مرضى سرطان القولون!    هذا ما يرثه أطفال النساء السمينات!    صحيفة: إصابات تشيلسي ستزيد من تواجد محمد صلاح    اولمبياكوس يفاجيء اليوفنتوس ويفوز عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مرسى المعزول افرج عن الارهابيين لحمايته والرئيس عدلى منصور افرج عن الغارمين لعدالته
نشر في منصورة نيوز يوم 09 - 08 - 2013

span style=\"font-size: 18px;\"اصدر الرئيس المؤقت عدلى منصور أمس الخميس قرار بالعفو الرئاسى على نزلاء السجون، ممن تنطبق عليهم شروط العفو وذلك بمناسبة عيد الفطر المبارك .
وعلمت "منصورة نيوز" أن القائمة التى شملت 164 شخصًا قد ضمت كُلها "الغارمين" الغير قادرين على سداد المديونيات التى دفعتهم إلى جحيم السجن
وشتان الفارق بين استخدام الرئيس عدلى منصور لحقه فى العفو الرئاسي، وبين الرئيس المعزول، حيث استخدمه الاول فى اطار القانون، بينما استخدمه الثاني لارضاء جماعته "الدموية"
بدأ مرسي عفوه الرئاسي بشكل "طيب"، حيث قرر الافراج عن كل المعتقلين السياسيين منذ بداية الثورة وحتي توليه السُلطة، ولكن ذلك القرار لم يكن إلا للمتاجرة بدماء الشهداء، ولدفع المصريين لحُبه.
ومن بعدها بدأت قرارات مرسي "الغريبة" التى حولت مصر قبل 30 يونيو لعزبة الإخوان فى محاولة منه لترضية كل الجماعات الإسلامية خوفًا من يوم "عزله
من ابشع قرارت المعزول، العفو الرئاسي رقم 218 لسنة 2012 بمناسبة الاحتفال بأعياد 6 أكتوبر وعيد الاضحى، حيث حمل من بينه كشفا يتضمن 22 اسما لمتهمين يقضون عقوبتهم بسجن وادى النطرون أغلبهم فى قضايا مخدرات والباقى قضايا قتل عمد
وكانت من ابرز الاسماء التى افرج عنها الرئيس مرسي: حسن خليفة عثمان ( اعدام- قضية اغتيال ظابط )، شعبان على هريدى ( اعدام- قضية اغتيال ظابط )، غريب الشحات الجوهرى(اعدام- قضية اغتيال ظابط )، عاطف موسى سعيد (مؤبد - قضية اغتيال مبارك )، أحمد محمود همام (مؤبد - قضية اغتيال مبارك )، محمد محمد إسماعيل ( 17 عاما -قضية اغتيال مبارك )، السيد صابر خطاب (مؤبد- قضية أحداث مسجد الإيمان بالسويس)، عطية عبد السميع(مؤبد - قضية أحداث مسجد الإيمان بالسويس)، أبو العلا محمد عبد ربه (مؤبد - قضية إمبابة)، عبد الحميد أبو عقرب (مؤبد-قضية العائدون من البانيا )، شوقى مصطفى عطية (مؤبد-قضية العائدون من ألبانيا)، محمود عبد الغنى فولى(مؤبد)، حسن فايد (مؤبد)، محمد يسرى ياسين( 10 سنوات- أحداث تفجيرات الأزهر عام 2005
واصدر المخلوع قرار بالعفو عن "وجدي غنيم" عضو فعال بجماعة الإخوان المسلمين، بالإضافة لاصداره قرار رقم 75 لسنة 2012 بالافراج عن ابراهيم منير احمد مصطفي عضو مكتب الارشاد، ويوسف ندا المفوض السابق للعلاقات الدولية في جماعة الاخوان المسلمين
وواصل العياط قراراته واصدر عفو رقم 122 ل 2012، حيث منح الحرية لبعض المحكوم عليهم التابعين للجماعة، الذي يزيد عددهم عن 500 عضو، وذلك فى عيد الفطر المبارك
تعامل العياط مع العفو الرئاسي يكشف كيف كانت تدارالدولةفمرسي كان دائمًا يشُك فى استمراره بالدولة فأفرج عن كُل المجرمين تحسبًا لذلك اليوم الذى جاء بعد عام كامل من السواد على مصر
كان من الممكن أن يفعل عدلى منصور مثلما فعل مرسي ويصدر قرارًا بالعفو عن "صبرى نخنوخ" لأن حبسه كان سياسيًا أكثر منه جنائيًا، ولكنه لم يفعل ذلك لأن رئيسنا يدعم مؤسسات الدولة التى هدمها "العياط" !


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.