قوات التحالف تدمر قواعد للحوثيين في صنعاء    البنتاجون: مقتل قيادي بارز من "داعش" في ضربة جوية بسورية    ليون: التوافق بشأن حكومة وحدة وطنية سيخدم مصالح الليبيين    موجز أنباء العالم: الاتحاد الأوروبي يمارس ضغوطا ضد اليونان    زلزال بقوة 6.1 درجات في غرب الصين    مرتضى منصور: "أقسم بالله العظيم الأهلي لن يحصل على الدوري"    آل باتشينو يبعث رسالة تشجيع لمنتخب الأرجنتين    القبض على 3 «عصابات» للسرقة بالإكراه في المنوفية    بالصور.. انهمار دموع الأهالي والمسئولين أثناء تشييع جنازة شهيد الواجب الوطني بالمنصورة    عاجل.. الجيش يصفي نحو 60 إرهابيا من "ولاية سيناء" في العريش    تراجع مؤشرات الأسهم اليابانية في الجلسة الصباحية    قرعة انتخابات هيئة «الغرفة التجارية» ببني سويف تطيح ب«عرفات»    واشنطن تدعو إلى هدنة إنسانية فورية فى اليمن    بلجيكا تدين أحداث سيناء الإرهابية في مصر    التخطيط: 37.8 مليار جنيه حجم الاستثمارات الحكومية فى البنية الأساسية    بالصور حملة التبرع بالدم لصالح القوات المسلحة في دمياط    المعلم يُخطط لمذبحة "الكبار" فى قلعة الذئاب    رسائل هيلارى كلينتون السرية عن النفوذ المصري تتصدر صحف القاهرة    بالصور.. عزاء شعبي للمستشار هشام بركات بمسجد «عمر مكرم»    أخبار متوقعة اليوم الجمعة 3 يوليو 2015    انهيار بورصة «شنغهاي» الصينية    الأهلي يكشف تفاصيل إصابة رمضان صبحي    "فيرونزي فيولا": محمد صلاح يقرر الرحيل عن فيورنتينا    «المصريين الأحرار»: دور الأحزاب في الحياة السياسية سيظهر بوضوح عقب انعقاد البرلمان    بالصور.. تكريم الطفل عمر عريني لنبوغه فى الدراسة وحفظ القرآن الكريم    ضبط إخواني بحوزتة "قنبلة" و العاب نارية بالشرقية    نيللي كريم تلد في الشهر السابع خلال أحداث «تحت السيطرة»    بالصور.. رامز جلال فى حفل إفطار حاكم دبي    بالفيديو.. يوسف الحسيني: «البصق» طريقة راقية وجيدة لتقدير حجم الإخوان    مصطفى شعبان ينتهى من تصوير "مولانا العاشق" الأسبوع المقبل    محمد أمين راضى ضيف التجربة الخفية اليوم    تنفيذ 355 حكم و1547 مخالفة و110 مرافق في حملة بالمنيا    بالفيديو.. حكم مباراة الزمالك والمقاصة يصرخ خوفا من الاشتباك معه    عصابة بقبرص وراء خطف نجل احمد السقا    نظام غذائى لعلاج "حرقة" الأمعاء فى رمضان    تنظيم "الدولة الإسلامية" يحطم تماثيل مدينة تدمر    «النور» ينظم مؤتمرا جماهيريا في دمياط    صحافة القاهرة: العاهل السعودى للسيسى:نساند مصر فى مواجهة كل ما يستهدف أمنها.. استنفارأمنى بسيناء: تحليق مكثف للطيران وإعادة الانتشار بكمائن الشيخ زويد.. مميش:تأمين كامل للمجرى الملاحى والظهير الصحراوى    "تيجانا": الخسارة من المقاصة لن تؤثر على مسيرة الزمالك للفوز بالدورى    طبيب الدراويش: إصابة أحمد ناصر لن تمنعه من المشاركة أمام الزمالك    «الأوقاف» تقرر صرف مكتبة لكل «إمام» والزي الأزهري مجانا    "ناصر العسكرية": أطالب الخارجية بالإعلان رسمياً عن الدول الداعمة للجماعات الإرهابية ومصر قادرة على سحق الإرهاب.. وكلمة مستحيل غير موجودة في قاموس الجيش    انطلاق أعمال المجلس العربي لحوكمة الجامعات العربية بمشاركة مصر    زيادة مبيعات السيارات الألمانية بعد انتعاش الاقتصاد    الرحمة.. اللهُ أرحمُ بعباده من هذه بولدها    نادي القضاة: الانتهاء من إعداد مشروعات قوانين لتعديل "الإجراءات الجنائية"    الجراح القديمة    انتقل إلي رحمة الله تعالي    الأزهر : القضاء على الإرهاب واجب دينى ووطنى    لو طهرت قلوبكم!    مصر .. فى مسلسلات رمضان    شهداء الإرهاب    فى رمضان.. أعصابك!.. وأنت صائمة    خريطة العالم بالعسل    نوايا الصيام والقيام والقرآن    حكم كثرة العزومات فى رمضان    المالية: 422.3 مليار جنيه إجمالى الإيرادات الضريبية المستهدفة فى الموازنة الجديدة    رمضان فرصة لإزالة التوترات الزوجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مرسى المعزول افرج عن الارهابيين لحمايته والرئيس عدلى منصور افرج عن الغارمين لعدالته
نشر في منصورة نيوز يوم 09 - 08 - 2013

span style=\"font-size: 18px;\"اصدر الرئيس المؤقت عدلى منصور أمس الخميس قرار بالعفو الرئاسى على نزلاء السجون، ممن تنطبق عليهم شروط العفو وذلك بمناسبة عيد الفطر المبارك .
وعلمت "منصورة نيوز" أن القائمة التى شملت 164 شخصًا قد ضمت كُلها "الغارمين" الغير قادرين على سداد المديونيات التى دفعتهم إلى جحيم السجن
وشتان الفارق بين استخدام الرئيس عدلى منصور لحقه فى العفو الرئاسي، وبين الرئيس المعزول، حيث استخدمه الاول فى اطار القانون، بينما استخدمه الثاني لارضاء جماعته "الدموية"
بدأ مرسي عفوه الرئاسي بشكل "طيب"، حيث قرر الافراج عن كل المعتقلين السياسيين منذ بداية الثورة وحتي توليه السُلطة، ولكن ذلك القرار لم يكن إلا للمتاجرة بدماء الشهداء، ولدفع المصريين لحُبه.
ومن بعدها بدأت قرارات مرسي "الغريبة" التى حولت مصر قبل 30 يونيو لعزبة الإخوان فى محاولة منه لترضية كل الجماعات الإسلامية خوفًا من يوم "عزله
من ابشع قرارت المعزول، العفو الرئاسي رقم 218 لسنة 2012 بمناسبة الاحتفال بأعياد 6 أكتوبر وعيد الاضحى، حيث حمل من بينه كشفا يتضمن 22 اسما لمتهمين يقضون عقوبتهم بسجن وادى النطرون أغلبهم فى قضايا مخدرات والباقى قضايا قتل عمد
وكانت من ابرز الاسماء التى افرج عنها الرئيس مرسي: حسن خليفة عثمان ( اعدام- قضية اغتيال ظابط )، شعبان على هريدى ( اعدام- قضية اغتيال ظابط )، غريب الشحات الجوهرى(اعدام- قضية اغتيال ظابط )، عاطف موسى سعيد (مؤبد - قضية اغتيال مبارك )، أحمد محمود همام (مؤبد - قضية اغتيال مبارك )، محمد محمد إسماعيل ( 17 عاما -قضية اغتيال مبارك )، السيد صابر خطاب (مؤبد- قضية أحداث مسجد الإيمان بالسويس)، عطية عبد السميع(مؤبد - قضية أحداث مسجد الإيمان بالسويس)، أبو العلا محمد عبد ربه (مؤبد - قضية إمبابة)، عبد الحميد أبو عقرب (مؤبد-قضية العائدون من البانيا )، شوقى مصطفى عطية (مؤبد-قضية العائدون من ألبانيا)، محمود عبد الغنى فولى(مؤبد)، حسن فايد (مؤبد)، محمد يسرى ياسين( 10 سنوات- أحداث تفجيرات الأزهر عام 2005
واصدر المخلوع قرار بالعفو عن "وجدي غنيم" عضو فعال بجماعة الإخوان المسلمين، بالإضافة لاصداره قرار رقم 75 لسنة 2012 بالافراج عن ابراهيم منير احمد مصطفي عضو مكتب الارشاد، ويوسف ندا المفوض السابق للعلاقات الدولية في جماعة الاخوان المسلمين
وواصل العياط قراراته واصدر عفو رقم 122 ل 2012، حيث منح الحرية لبعض المحكوم عليهم التابعين للجماعة، الذي يزيد عددهم عن 500 عضو، وذلك فى عيد الفطر المبارك
تعامل العياط مع العفو الرئاسي يكشف كيف كانت تدارالدولةفمرسي كان دائمًا يشُك فى استمراره بالدولة فأفرج عن كُل المجرمين تحسبًا لذلك اليوم الذى جاء بعد عام كامل من السواد على مصر
كان من الممكن أن يفعل عدلى منصور مثلما فعل مرسي ويصدر قرارًا بالعفو عن "صبرى نخنوخ" لأن حبسه كان سياسيًا أكثر منه جنائيًا، ولكنه لم يفعل ذلك لأن رئيسنا يدعم مؤسسات الدولة التى هدمها "العياط" !


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.