الدولار يسجل 888 قرشًا فى نهاية تعاملات اليوم    وزير الخارجية اليمنى: الحكومة ملتزمة بالسلام ولم تسع إلى الحرب    يورو 2016 .. دراكسلر.. القطعة المفقودة فى تشكيلة ألمانيا    شكرى: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيؤثر اقتصاديا على النطاق العربي    جماهير الأهلي تحضر مران الفريق قبل مواجهة أسيك    يورو2016| بلجيكا تقسو على المجر برباعية وتتأهل إلى ربع نهائي البطولة    استشهاد 3 مجندين ومهندس وإصابة 7 آخرين فى «الشيخ زويد»    طلاب الثانوية في السويس يحتجون أمام المحافظة بسبب تأجيل الامتحانات    عبير سليمان تتفوق على عمرو أبو السعود في أولى لجان الفيوم    رئيس الأولمبياد الخاص يشيد بالإنجازات    شاهد.. بلجيكا تتقدم على المجر بهدف نظيف في الشوط الأول    المؤشرات الأولية توضح فوز الحزب الشعبي في انتخابات إسبانيا دون أغلبية    وزير الخارجية لرؤساء التحرير: الدولة هدفها المصلحة العامة بشأن «تيران وصنافير»    فيديو| دعاء وبكاء دينا في «أدغال هاني»: «أنا بخاف من القطط يطلعلي أسد»    الأمن العام يتمكن من ضبط 19 قضية مخدرات و14 متهما هاربا في 6 محافظات    بالصور.. الشبكة السورية: نظام الأسد قتل 12ألف و679 شخص داخل المعتقلات    وقف مسلسل " "نيللى وشريهان"    فرقة مسرح مصر تستعد للموسم الجديد    وزير الثقافة يكلف أستاذا بكلية الإعلام برئاسة «العلاقات الثقافية الخارجية»    أزمة في المستشفيات بسبب نقص المحاليل.. و«الصيادلة» توقف تصدير 2 مليون عبوة    10 صور تكشف استخفاف النظام بميزانية وزارة الصحة    «أوقاف الشرقية» تُخصص 370 مسجداً للاعتكاف    ضغوط على «المركزي» لعدم الطعن على إلغاء قرار حد أقصى لرئاسة البنوك    بالصور.. الصائمون يفترشون مسجد عمرو بن العاص في القاهرة    مدبولى يناقش الحلول العاجلة لمشكلات مياه الشرب بمحافظة البحيرة    «صدى البلد» تحاور مخترع جهاز يمنع سقوط الطائرات    منظمو كوبا أمريكا: نجاح باهر للبطولة لكن يصعب تكرارها    ألتراس يواصل احتفالاته بالدورى «بمخدة» يول    كلينسمان مرشح لتدريب منتخب إنجلترا    مدير مكتب عمر سليمان: السيسي مسئول عن قضية تيران وصنافير    بالصور.. تفاصيل لقاء السيسي مع وفد «النواب الأمريكي»    اتفاقية تعاون بين جامعتي أسيوط والزرقاء الأردنية    «شاومينج» يهزم «الهلالى»    Twitter Engage للمحافظة على ولاء جماهير تويتر    ضبط 3 هاربين من 29 عاما سجناً    "طلاب الثانوية "ل"شومينج " : منك لله أنت السبب    جامعة القاهرة: استمرار برامج التعليم المفتوح للدارسين القدامى دون تغيير    الكنيسى: الإعلام يشوه صورة مصر    الحشد الشعبى.. مسمار دقته إيران فى أرض العراق    حكومة العبادى وطهران والتيار الصدرى أكبر الممولين    الفلوجة الباسلة بين رحى داعش والحشد    أحمد فلوكس ينتهى من «30 يوم فى العز»    محمد رياض: مقارنة الجزء السادس ل«ليالى الحلمية» بما قبله «ظالمة»    فزع الكويتية هيا الشعيبى فى «رامز بيلعب بالنار»    إيفاد أزهريين للرد على الشبهات المثارة بندوات رمضانية بإفريقيا الوسطى    داعية إسلامى: «اللبوس» لا يعتبر من المفطرات    عاشور: أكثروا السجود فى العشر الأواخر    رَأَيْتَ العِلْمَ صَاحِبُهُ كَرِيم    الطيب: نظرية الخوارج في استحلال القتل شذوذ فكري    «الدولار» يشهد حالة جنونية بعد إعتماده عملة سداد «الجيل الرابع» للاتصالات    «الصحة»: لبن الأطفال بالكارت الذكى.. تغييرات بالوزارة قريبًا    شائعات خطرة عن الطعام يكشفها «الناظر»    الكشرى إجازة بأمر «رمضان».. حاول الاتصال فى «العيد»    أطباق رمضان: كبة سوري مقلية    10 مدونين إيطاليين يكتبون عن «شرم الشيخ ودهب» لتنشيط السياحة    وصول 6500 طن بوتاجاز لموانئ السويس    جنايات القاهرة تستكمل محاكمة 156 متهمًا ب"مذبحة كرداسة"    مدرب كرواتيا بعد الخروج من اليورو: هذه هي كرة القدم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرسى المعزول افرج عن الارهابيين لحمايته والرئيس عدلى منصور افرج عن الغارمين لعدالته
نشر في منصورة نيوز يوم 09 - 08 - 2013

span style=\"font-size: 18px;\"اصدر الرئيس المؤقت عدلى منصور أمس الخميس قرار بالعفو الرئاسى على نزلاء السجون، ممن تنطبق عليهم شروط العفو وذلك بمناسبة عيد الفطر المبارك .
وعلمت "منصورة نيوز" أن القائمة التى شملت 164 شخصًا قد ضمت كُلها "الغارمين" الغير قادرين على سداد المديونيات التى دفعتهم إلى جحيم السجن
وشتان الفارق بين استخدام الرئيس عدلى منصور لحقه فى العفو الرئاسي، وبين الرئيس المعزول، حيث استخدمه الاول فى اطار القانون، بينما استخدمه الثاني لارضاء جماعته "الدموية"
بدأ مرسي عفوه الرئاسي بشكل "طيب"، حيث قرر الافراج عن كل المعتقلين السياسيين منذ بداية الثورة وحتي توليه السُلطة، ولكن ذلك القرار لم يكن إلا للمتاجرة بدماء الشهداء، ولدفع المصريين لحُبه.
ومن بعدها بدأت قرارات مرسي "الغريبة" التى حولت مصر قبل 30 يونيو لعزبة الإخوان فى محاولة منه لترضية كل الجماعات الإسلامية خوفًا من يوم "عزله
من ابشع قرارت المعزول، العفو الرئاسي رقم 218 لسنة 2012 بمناسبة الاحتفال بأعياد 6 أكتوبر وعيد الاضحى، حيث حمل من بينه كشفا يتضمن 22 اسما لمتهمين يقضون عقوبتهم بسجن وادى النطرون أغلبهم فى قضايا مخدرات والباقى قضايا قتل عمد
وكانت من ابرز الاسماء التى افرج عنها الرئيس مرسي: حسن خليفة عثمان ( اعدام- قضية اغتيال ظابط )، شعبان على هريدى ( اعدام- قضية اغتيال ظابط )، غريب الشحات الجوهرى(اعدام- قضية اغتيال ظابط )، عاطف موسى سعيد (مؤبد - قضية اغتيال مبارك )، أحمد محمود همام (مؤبد - قضية اغتيال مبارك )، محمد محمد إسماعيل ( 17 عاما -قضية اغتيال مبارك )، السيد صابر خطاب (مؤبد- قضية أحداث مسجد الإيمان بالسويس)، عطية عبد السميع(مؤبد - قضية أحداث مسجد الإيمان بالسويس)، أبو العلا محمد عبد ربه (مؤبد - قضية إمبابة)، عبد الحميد أبو عقرب (مؤبد-قضية العائدون من البانيا )، شوقى مصطفى عطية (مؤبد-قضية العائدون من ألبانيا)، محمود عبد الغنى فولى(مؤبد)، حسن فايد (مؤبد)، محمد يسرى ياسين( 10 سنوات- أحداث تفجيرات الأزهر عام 2005
واصدر المخلوع قرار بالعفو عن "وجدي غنيم" عضو فعال بجماعة الإخوان المسلمين، بالإضافة لاصداره قرار رقم 75 لسنة 2012 بالافراج عن ابراهيم منير احمد مصطفي عضو مكتب الارشاد، ويوسف ندا المفوض السابق للعلاقات الدولية في جماعة الاخوان المسلمين
وواصل العياط قراراته واصدر عفو رقم 122 ل 2012، حيث منح الحرية لبعض المحكوم عليهم التابعين للجماعة، الذي يزيد عددهم عن 500 عضو، وذلك فى عيد الفطر المبارك
تعامل العياط مع العفو الرئاسي يكشف كيف كانت تدارالدولةفمرسي كان دائمًا يشُك فى استمراره بالدولة فأفرج عن كُل المجرمين تحسبًا لذلك اليوم الذى جاء بعد عام كامل من السواد على مصر
كان من الممكن أن يفعل عدلى منصور مثلما فعل مرسي ويصدر قرارًا بالعفو عن "صبرى نخنوخ" لأن حبسه كان سياسيًا أكثر منه جنائيًا، ولكنه لم يفعل ذلك لأن رئيسنا يدعم مؤسسات الدولة التى هدمها "العياط" !


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.