منفذ تفجير أنسباخ المشتبه به «لاجئ سوري»    إسبانيا بطلة أوروبا لكرة السلة    عمرو سمير عاطف يصف محمد دياب بالمخرج العالمي عقب عرض «اشتباك»    أردوغان: الموقوفون حتى الآن 13 ألفا و160شخصًا    موريتانيا تستضيف اليوم القمة العربية ال27    قتلى وجرحى جراء تفجير انتحاري في حي الكاظمية بالعراق    أسعار الحديد في مصر اليوم 25- 7- 2016    معلول: أصبحت لاعباً فى الأهلى لمدة أربع سنوات بشكل رسمى    نبروه يتعاقد مع لاعب وسط جمهورية شبين و صانع ألعاب دمياط    إصابة 7 أفراد شرطة في حادث سيارة جنوب الأقصر    شرطة البيئة والمسطحات تتمكن من ضبط 165 قضية وتنفذ إزالة 50 حالة تعدى مختلفة    ضبط نصف كيلو حشيش بحوزة 3 عاطلين في البحيرة    أسعار تحويل العملات العربية مقابل الجنيه اليوم 25- 7- 2016    عاجل – اغتيال حلم مصري في البرازيل    بالفيديو..وزير الرياضة : سندعم إيهاب عبدالرحمن ونقف خلفه حتى آخر لحظة    الأولى مكرر على الثانوية العامة ل"الفجر": سألتحق بكلية الطب اقتداء بوالدي (صور)    ننشر صورة شهيد الواجب بالعريش الرائد أحمد رشاد نائب مأمور قسم شرطة القسيمة    رئيس "الفتوى" يكشف حقيقة الخلاف بين "الطيب" و"جمعة"    مشيرة خطاب: مصممة على الفوز بمنصب مدير عام اليونسكو    خالد يوسف: عبد الناصر جعل الشعب سواسية ويملكون قوت يومهم    وزير التموين:لجنة تقصي الحقائق حررت 4 محاضر عن إهدار القمح    وزير الإسكان :    أول طائرة بالطاقة الشمسية .. غادرت القاهرة    الملا في جولة علي مشروعات البترو كيماويات بالإسكندرية:    منتخب الشطرنج يتوج ببطولة أفريقيا الفردية رجال وسيدات    صباح الرياضة    مساعد وزير الداخلية في مؤتمر صحفي    "التنظيم" فيلم يكشف الإخوان في العالم    الحكومة تطعن لإعادة التحفظ على أموال «أبوتريكة»    بعد إقراره بالبرلمان ..ننشر النص النهائي لقانون الخدمة المدنية    قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 10 فلسطينيين في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية    "التعليم" يكشف سبب امتناع الوزير عن تهنئة "أميرة العراقي"    السيطرة علي حريق شب بورش السكك الحديدية بالمنيا    المعارضة السورية تكشف عن اتفاق أمريكي روسي لبقاء الأسد    مطالبات بالاستعانة بالجيش    خالد يوسف: عبد الناصر الأب الروحي لثورات العالم الثالث    السكان والمستقبل    خواطر فنية    غرفة الأدوية تطلب إعادة النظر في قرار التسعير    مع الناس    مأساة "وليد" أمام وزير الكهرباء    وزير التموين: نشتري القمح من المزارعين بسعر أعلى ألف جنيه    الزمالك: الدلع انتهى.. وكوفي كرر "هروبه" رغم منحنا 75 الف دولار له    مفتي الجمهورية يدين العملية الإرهابية في كابول    3 أوائل علمي من سوهاج.. ومينا: أمي ماتت قبل الامتحانات    بالفيديو.. «الإفتاء» عن زواج طفلين بالدقهلية: زواج القاصرات مخالف للشرع    الآثار: خطة لحل المشاكل المالية    10 آلاف فتاة لمسابقة ملكة جمال العرب    فهمى: موقف إفريقى موحد للتغيرات المناخية    اشتعال صراع الترشيحات على منصب محافظ القاهرة    مفتى الجمهورية يدين العملية الإرهابية فى كابول    فيديو.. علي جمعة: عمر بن الخطاب كان لايعرف الفرق بين تكرار المعصية والإصرار عليها    وفد الشرعية اليمنية: ملتزمون ب«النقاط الخمس» لمفاوضات الكويت    التضامن تبحث واقعة خطوبة طفلين بالغربية    باسل الزارو: «ET بالعربى» رقم واحد فى برامج النشرة الفنية.. وأتعمد تقديمه بأسلوب مختلف    قوافل «الوادى الجديد» الطبية تصل «بلاط» و«الداخلة»    صحة «المنايفة» تحت أقدام ملائكة الرحمة بالتأمين الصحى    وكيل الأزهر: المدينة المنورة نموذج المواطنة في الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرسى المعزول افرج عن الارهابيين لحمايته والرئيس عدلى منصور افرج عن الغارمين لعدالته
نشر في منصورة نيوز يوم 09 - 08 - 2013

span style=\"font-size: 18px;\"اصدر الرئيس المؤقت عدلى منصور أمس الخميس قرار بالعفو الرئاسى على نزلاء السجون، ممن تنطبق عليهم شروط العفو وذلك بمناسبة عيد الفطر المبارك .
وعلمت "منصورة نيوز" أن القائمة التى شملت 164 شخصًا قد ضمت كُلها "الغارمين" الغير قادرين على سداد المديونيات التى دفعتهم إلى جحيم السجن
وشتان الفارق بين استخدام الرئيس عدلى منصور لحقه فى العفو الرئاسي، وبين الرئيس المعزول، حيث استخدمه الاول فى اطار القانون، بينما استخدمه الثاني لارضاء جماعته "الدموية"
بدأ مرسي عفوه الرئاسي بشكل "طيب"، حيث قرر الافراج عن كل المعتقلين السياسيين منذ بداية الثورة وحتي توليه السُلطة، ولكن ذلك القرار لم يكن إلا للمتاجرة بدماء الشهداء، ولدفع المصريين لحُبه.
ومن بعدها بدأت قرارات مرسي "الغريبة" التى حولت مصر قبل 30 يونيو لعزبة الإخوان فى محاولة منه لترضية كل الجماعات الإسلامية خوفًا من يوم "عزله
من ابشع قرارت المعزول، العفو الرئاسي رقم 218 لسنة 2012 بمناسبة الاحتفال بأعياد 6 أكتوبر وعيد الاضحى، حيث حمل من بينه كشفا يتضمن 22 اسما لمتهمين يقضون عقوبتهم بسجن وادى النطرون أغلبهم فى قضايا مخدرات والباقى قضايا قتل عمد
وكانت من ابرز الاسماء التى افرج عنها الرئيس مرسي: حسن خليفة عثمان ( اعدام- قضية اغتيال ظابط )، شعبان على هريدى ( اعدام- قضية اغتيال ظابط )، غريب الشحات الجوهرى(اعدام- قضية اغتيال ظابط )، عاطف موسى سعيد (مؤبد - قضية اغتيال مبارك )، أحمد محمود همام (مؤبد - قضية اغتيال مبارك )، محمد محمد إسماعيل ( 17 عاما -قضية اغتيال مبارك )، السيد صابر خطاب (مؤبد- قضية أحداث مسجد الإيمان بالسويس)، عطية عبد السميع(مؤبد - قضية أحداث مسجد الإيمان بالسويس)، أبو العلا محمد عبد ربه (مؤبد - قضية إمبابة)، عبد الحميد أبو عقرب (مؤبد-قضية العائدون من البانيا )، شوقى مصطفى عطية (مؤبد-قضية العائدون من ألبانيا)، محمود عبد الغنى فولى(مؤبد)، حسن فايد (مؤبد)، محمد يسرى ياسين( 10 سنوات- أحداث تفجيرات الأزهر عام 2005
واصدر المخلوع قرار بالعفو عن "وجدي غنيم" عضو فعال بجماعة الإخوان المسلمين، بالإضافة لاصداره قرار رقم 75 لسنة 2012 بالافراج عن ابراهيم منير احمد مصطفي عضو مكتب الارشاد، ويوسف ندا المفوض السابق للعلاقات الدولية في جماعة الاخوان المسلمين
وواصل العياط قراراته واصدر عفو رقم 122 ل 2012، حيث منح الحرية لبعض المحكوم عليهم التابعين للجماعة، الذي يزيد عددهم عن 500 عضو، وذلك فى عيد الفطر المبارك
تعامل العياط مع العفو الرئاسي يكشف كيف كانت تدارالدولةفمرسي كان دائمًا يشُك فى استمراره بالدولة فأفرج عن كُل المجرمين تحسبًا لذلك اليوم الذى جاء بعد عام كامل من السواد على مصر
كان من الممكن أن يفعل عدلى منصور مثلما فعل مرسي ويصدر قرارًا بالعفو عن "صبرى نخنوخ" لأن حبسه كان سياسيًا أكثر منه جنائيًا، ولكنه لم يفعل ذلك لأن رئيسنا يدعم مؤسسات الدولة التى هدمها "العياط" !


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.