بكار: «النور» لايُفرق بين المواطنين على أساس الدين    رئيس أساقفة بريطانيا يعزي البابا تواضروس في شهداء مصر بليبيا    إشتباكات بين الأمن الإداري وطلاب الإخوان بجامعة القاهرة ووقوع إصابات    أكاديمية الشرطة تنظم الملتقي الثقافي الخامس للضباط    الاتحاد العربي لتنمية الموارد البشرية يبحث تطوير "الخطط الوطنية للتدريب"    هلال يقترح على البنوك إصدار سندات طويلة الأجل لتمويل قروض العقارات    الأمم المتحدة تشيد بجهود بورصة مصر في التنمية المستدامة    مجلس الأعمال «المصري - الروسي»: نستهدف زيادة صادراتنا إلى روسيا وجذب استثمارات جديدة    القوات العراقية تحرر منطقة «البوفراج» شمال الرمادي من «داعش»    خامنئي: السلاح النووي الايراني أسطورة أمريكية    بعثة مراقبة انتخابات السودان ترفع تقريرها النهائي ل«العربي»    رئيس مجلس النواب الليبي ينعي ضحايا الكتيبة (101) جراء اشتباكات تاجوراء    الأهلى يهزم الزمالك 28/24 فى سوبر اليد    أحمد على يقود هجوم الزمالك أمام الفتح وغياب جبر للإصابة    هيكل يبحث ومدير أمن الجيزة خطط تأمين مدينة الانتاج    ضبط 7 عاطلين بحوزتهم أسلحة بيضاء بالإسماعيلية    ضبط موظفة لاتهامها بالنصب علي المواطنين بالغردقة    النائب العام يحيل قضية انفجار استاد كفر الشيخ إلي النيابة العسكرية    بالصور.. أمنية فاروق.. عارضة أزياء تحكى قصتها مع الحجاب بعد الميكرو جيب    محلب ينهي أزمة وزير الثقافة وعزة عبدالمنعم    تأجيل «وقف بث برنامج إسلام بحيري» ل26 إبريل    نصائح ليستفاد طفلك من التطعيم    إنيستا ينضم لتدريبات برشلونة الجماعية    خاص .. الحضرى : لا اتحمل مسؤولية "ثلاثية" إنبى .. ولن أعتزل الان    بالصور.. مسيرة «جرين إيجلز» تتجه إلى شارع محمد علي ببورسعيد    كرة يد - الأهلي يؤكد تصدره للدوري ويهزم الزمالك    "مفوضي الدولة" توصي بوضع حد أدنى لأجور الصحفيين    الأربعاء المقبل.. بدء اختبارات القرائية للصفين الثالث والرابع الابتدائي بأسوان    رئيس أركان الجيش يلتقي نظيره الباكستاني لدعم التعاون العسكري المشترك    مذكرة تفاهم بين مصر وأوغندا فى مجال التعاون السياحى    استمرار قوافل"التعليم" المجانية بالمنوفية    الأرصاد تحذر المواطنين من طقس الأربعاء والخميس المقبلين برد وأمطار على معظم محافظات الجمهورية    نائب لبناني يدعو تركيا للاعتراف بالإبادة الأرمنية    مصر تتنازل عن منصب مدير عام منظمة العمل العربية لصالح مرشح الكويت    الأهرامات تستضيف 500 طفل إحتفالاً بيوم اليتيم    عادل إمام يشاهد «كابتن مصر» وسط الجمهور    المغازي : تطوير المرحلة الأولى من القرى الأكثر فقرًا خلال 15 شهرًا    تزايد عدد السفن القادمة إلى ميناء دمياط    مرض غريب يفتك ب 18 شخصا بعد ساعات من الإصابة به في نيجيريا    السفير الإيطالي بالقاهرة يصف العلاقات المصرية مع بلادة بالممتازة    القوات العراقية تستعيد السيطرة علي معظم "مصفاة بيجي"    ألتراس جرين إيجلز يعلن تنظيم وقفة بعد الحكم فى قضية مذبحة بورسعيد    بالفيديو.. كيف أعرب كارلوس تيفيز «ضمنيًا» عن رغبته في العودة إلى بوكا جونيورز؟    مدير المتحف المصرى السابق التواصل مع الصحافة يساعد على ازدهار السياحة    السيسي لرئيس أساقفة كانتربري: نحرص على تقديم خطاب للإنسانية بقيم الإسلام.. وليس لدينا أقلية مسيحية    «التموين»: ضبط 46 ألفًا و400 لتر سولار و270 أسطوانة بوتاجاز في 24 ساعة    7 سنوات حبس و100 ألف جنيه غرامة لسائق تسبب فى قتل 4 ضباط شرطة    وزير الصحة: «مكافحة العدوى» توفر 150 ضعفًا من تكاليف علاج الأمراض    "الإصلاح والتنمية" يدعو الرئيس إلى إحياء الدور التنويري للمؤسسات الثقافية    لقاء الخميسى: سعيدة بدورى فى "بعد البداية"    هيثم عبد العزيز: صادرات الأردن من الأدوية تصل إلى مليار دولار سنويًا    عشرات من المواطنين ينظمون وقفة احتجاجية امام مستشفي المنشاوي بطنطا    في افتتاح المسابقة العالمية    مغازلات أوباما وكاسترو..وذوبان جبل الجليد!    البدري: ما ذنب حفظة القرآن القطريين والأتراك    إخبار النبي صلى الله عليه وسلم عن العوالم الأخرى    بالفيديو.. صافيناز وأبو حفيظة يتفقان علي الزواج    خلال حفل مسابقة «السيرة النبوية»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

طلاب الثانوية السودانية يصرخون والوزير لا احد فوق القانون
نشر في 25 يناير يوم 29 - 06 - 2011

حالة من الاستياء الشديد يعيشها أولياء أمور وطلاب الثانوية السودانية خاصة بعد أن رفض الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي إلحاق المتفوقين منهم بكليات القمة بالرغم من حصولهم على درجات مرتفعه تمهدهم للالتحاق بكليات القمة في مصر
الأمر الذي أدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب دون أن يلتحقوا بالجامعة منتظرين التنسيق مرة أخرى إلا انه بالرغم من مرور عام مازال موقف وزارة التعليم العالي متعنت أمام الطلاب
ولهذا قامت جريدة 25 يناير بإلقاء الضوء علي هذه المشكلة والذي يعاني بسببها عدد كبير من الطلاب الذين يترقبون بحظر وخوف قرارات الوزارة من اجل تحديد مصيرهم
حيث أكد عدد من أولياء الأمور أن الحكاية بدأت حينما حصلوا على الثانوية العامة 2010 من السودان بمجاميع مرتفعة وكما هو معتاد كان يجب أن يلتحقوا بالجامعة في مصر وفور التقدم لمكتب التنسيق فوجئ الجميع بان المكتب يرسل للطلاب ضرورة العودة مرة أخرى لإعادة اختيار رغبات جديدة بعد استنفاذ الرغبات الأولى اى أن الطلاب ليس لهم حق في كليات القمة
الأمر الذي جعل الجميع يتجه إلى مكتب الوزير من اجل تقديم شكاوي وتظلمات لما حدث معهم وبعد ذلك قام المستشار القانوني بالوزارة بوعدهم بنظر الشكوى ولكن دون جدوى
وأدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب ولكن بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير وما حدث من تغيرات بالبلاد والذي أعطي شعاع من الأمل لحل أزمة هولاء الطلاب فعاد الطلاب بأوراقهم لمكتب التنسيق الذي فتح أبوابه لهم منذ أيام وبالرغم من وعود مستشار وزير التعليم العالي للطلاب بالحصول على حقوقهم إلا أن عبد الحميد سلامة المسئول عن التنسيق قال لهم ,,ليس لكم حق في دخول كليات القمة ويجب أن تعاودوا كتابة الرغبات بعد استنزافها ولا تدونوا فيها أسماء كليات القمة وكان هذا بمثابة صدمة كبري عليهم
وأكدت سحر عبد الحميد إحدى الطالبات قائلة لقد تعرضنا للاهانة من قبل مستشار الوزير وعبد الحميد سلامة الذي أشار إلى أننا لايمكن أن نتساوى بالطلاب الذين درسوا في مصر مؤكدة أن المناهج هناك غاية في الصعوبة وحصول طالب الثانوية العامة على 80% يعادل حصوله على 100% في مصر إلا أنهم يعاملوا بطريقة سيئة وكأنهم ليسوا مصريين
وتشير سحر إلى أنهم تحملوا أن يضيع عام من عمرهم دون الالتحاق بالجامعة على أمل أن يصدق المسئولون في وعودهم إلا انه بعد انتهاء عام كامل وانقضاء نظام بأكمله ألا أن التفكير داخل وزارة التعليم العالي مازال قاصرا على ما يحدث قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير
أما ولى أمر الطالب إسلام اسماعيل فيؤكد أن مستشار وزير التعليم العالي اخبر الطلاب جميعا أن لديه قناعة كاملة بان لهم حق وسوف يحصلون عليه مشيرا إلى انه منذ شهر فبراير الماضي وهو دائم الوعد لهم بان سيحصلون على حقهم بالالتحاق بالجامعة أسوة بزملائهم المصريين في السودان والذين التحقوا بكليات القمة إلا أن شيئا لم يحدث ومازالوا يلهثون وراء مستشار الوزير ورئيس عام التنسيق عبد الحميد سلامة الذي أصر على عدم أحقيتهم في اللحاق بالكليات الكبرى وأضاف قائلا لقد ساءت حالة ابني النفسية كثيرا حيث كان يحلم بالالتحاق بكلية كبرى بعد أن حصل على مجموع كبير إلا أن المسئولين لا يرون سوى الروتين الذي ليس لديه اى حق في ضياع مستقبل أبنائنا
في الوقت نفسه يشير عمرو عبد الخالق حاصل على الثانوية السودانية إلى أن الدراسة هناك غاية في الصعوبة إلا أنهم ووسط الحياة الصعبة والفقيرة استطاعوا الحصول على مجاميع مرتفعة ولديهم أمل في الالتحاق بكليات القمة مثل اى طلاب متفوقين الآن أن رئيس التنسيق متعنت معهم بالرغم من أن من حقهم حيث أن القانون يؤكد ذلك فمن حق 20% من طلاب السودان التي ترتفع مجاميعهم الالتحاق بكليات القمة
وأضاف قائلا نحن أكثر من 600 من كافة محافظات مصر وكل يوم نأتي إلى القاهرة في محاولات مستميتة أن نحصل على حقنا دون جدوى
وفي هذا السياق أكد عبد الحميد سلامة رئيس عام التنسيق أن هناك لوائح يسير عليها تنسيق الطلاب المصريين في الخارج حيث أنهم لا يتعاملوا مثل طلاب مصر لان التنسيق الخاص بهم مختلف مشيرا إلى انه لا يمكن أن يتم قبول جميع الحاصلين على مجاميع مرتفعة في كليات القمة فهناك قانون الجامعات الذي يحكم ذلك ..مؤكدا انه غير متعنت ولا يظلم احد بصفة شخصية فهو يطبق القانون ويحترمه
أما الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي فيؤكد أن قضية الطلاب المصريين في الخارج تحسمها قوانين بعينها وليس من حق احد أن يتعداها مشيرا إلى انه لا يمكن أن يظلم احد فلا احد فوق القانون
هكذا كانت هذه السطور هي رد فعل الوزير حول ألازمه التي تتحكم في مستقبل أكثر من 600 طالب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.