صاحب مصنع يخطف رجل أعمال ويجبره على التوقيع على 12 إيصال أمانة بسبب خلافات مالية    استشهاد شاب من بيت لحم متأثراً بجروحه خلال مواجهات مع جنود الاحتلال الإسرائيلي    الخارجية الأمريكية: حماس لديها صواريخ تستطيع الوصول إلى مطار بن جوريون    كونتي ينفي تماما اقترابه من تدريب سان جيرمان    السيطرة علي حريق بمطعم ب"نجع حمادي"    اصطدام قطار بعمود حديد في كفر الشيخ    سمك بوبيت محشو بالسبانخ مع صوص الاكريم للشيف "أبو البنات "    رباعي المستبعدين فى الاهلي للحصول على مستحقاتهم    محلب يطالب بتشكيل لجنة لحل مشاكل الشركات المتعثرة في توشكى.. ويؤكد: إذا لم يتم الحل خلال 24 ساعة عليكم إبلاغى شخصيا    بوتين يعرب عن استعداده للمساهمة في التسوية الفلسطينية الإسرائيلية    باﻷسماء.. تكريم 40 من حفظة القرآن فى احتفالية ليلة القدر    ليلى إسكندر: لن يكون هناك إخلاء قسرى لسكان العشوائيات    شقيق المتهم بقتل ابنة ليلى غفران يفضح رجل دولة مشهور والقاتل الحقيقى    بالصور.. محافظ السويس يتفقد أعمال تركيب محرقة طبية بمصنع تدوير القمامة    كريم عبد السلام يكتب:ورطة الصحافة المصرية فى ابتلاع مصطلحات المخابرات الأجنبية.."الغامضون" يصنعون تنظيمات إرهابية من مكاتبهم المكيفة ويصدرون بياناتها على مواقع التواصل..والإعلام ينشر دون منطق أو تحقيق    ضبط هارب من حكم بالاعدام في حملة امنية بسوهاج    برلين تجلى 39 ألمانيا من قطاع غزة    مندوب العراق بالأمم المتحدة طلب مساعدة مجلس الأمن لمواجهة "داعش"    «عبد الحكيم عبد الناصر» ضيفًا على «العربية» .. الليلة    إعلان نتائج مسابقة القرآن الكريم ببني سويف    وزير «الرياضة» يتابع مشروعات الخطة الاستثمارية للعام المالي الحالي    الجبلاية يقترح موعدًا مبدئيًا لسوبر الأهلي والزمالك    بالفيديو.. مشاجرة بين تامر حسني وأحمد السعدني في «فرق توقيت»    أهالى طور سيناء: نعيش فى مقلب قمامة بسبب الحواجز الأمنية    وضع حجر الأساس لإقامة أول كلية أزهرية بسيناء    مدافع تشيلسى الغانى يشارك فى تدريبات المصرى اليوم    رسميا .. محمد يوسف مديرا فنيا للشرطة العراقي    وزير الصحة يتفقد مستشفى 185 طوارئ بقصر العيني قبل ساعات من افتتاحها غداً    تعرف على اللاعب الذي أبكى الاهلي عندما انتقل للزمالك    بالفيديو والصور…"الحرس الشخصي" ل"محمود بدر" يعتدي علي أصدقائه السابقين في حضرة "عبدالناصر"    إنجى أباظة سكرتيرة وصولية فى "سيرة حب"    نيللي كريم: شخصية "غالية" بسيطة لدرجة تتعب    "مروة جمال" تبدأ تحضيرات ألبومها الجديد    طوارئ بمستشفيات أسيوط طوال أيام عيد الفطر وغرفة عمليات 24 ساعة لتلقى الشكاوى    اكتشاف جينات نادرة تسبب الإصابة بإدمان الكحوليات والفصام    نص كلمة السيسى فى ذكرى ثورة 23 يوليو    علماء يحذرون: الوجبات السريعة يمكن أن تدمر حاسة الشم    الإمارات تهنئ السيسي بذكري ثورة يوليو    ميناء الأدبية يستقبل 52 ألف طن حديد خردة قادمة من الهند    السيسى: "فى ناس أغلب من الغلب فى مصر ونفسى يكون حالهم أحسن من كده"    السيسي: العدالة الاجتماعية ترتكز على توفير فرص عمل للشباب    كريستيانو رونالدو مستعد للموسم الجديد مع ريال مدريد    غدًا.. السيسي يوجه كلمة للأمة الإسلامية بمناسبة ليلة القدر    طرح مشروع سكك الحديد بمدينة الخارجة اول سبتمبر القادم‎    معهد أبحاث يتوقع نمو اقتصاد اليونان 0.7% في 2014    محافظ المنيا 150 الف فدان سيتم تعميرهم واستزراعهم الفتره القادمة    بالصور.. أمن الغربية يفك أسر رئيس "وبريات سمنود" بعد احتجازه على أيدي العمال احتجاجا لعدم صرف 10 أشهر أجور متأخرة    "مناهضة الأخونة" تخوض الانتخابات ضمن تحالف العدالة الاجتماعية    وزير الإسكان: طرح 25مناقصة عامة لتنفيذ أعمال فى 9مدن جديدة    جمال عبد الناصر.. زعامة صنعت مواقف تاريخية عملاقة    "دعم الشرعية": مؤتمر "كيري – شكري" جريمة وخيانة للأمة    مستشار المفتي: تهجير داعش لمسيحيي العراق يشوه صورة الإسلام    القوات الجوية الليبية تراقب عن كثب ما يدور من اقتتال بين أبناء الشعب الواحد    6 فوائد صحية للموز تغنيك عن الذهاب للطبيب    داعية إسلامي: 99% من فقراء المسلمين في وقتنا الحالي أغنى من الرسول    مقابر غزة تعجز عن استقبال المزيد.. والبعض يدفن في قبور موتى سابقين    مقتل 2 وإصابة 5 بطلقات نارية بينهم 3 ضباط في مشاجرة بالإسماعيلية    لنجعل من رمضان ميلادًا جديدًا لأرواحنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

طلاب الثانوية السودانية يصرخون والوزير لا احد فوق القانون
نشر في 25 يناير يوم 29 - 06 - 2011

حالة من الاستياء الشديد يعيشها أولياء أمور وطلاب الثانوية السودانية خاصة بعد أن رفض الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي إلحاق المتفوقين منهم بكليات القمة بالرغم من حصولهم على درجات مرتفعه تمهدهم للالتحاق بكليات القمة في مصر
الأمر الذي أدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب دون أن يلتحقوا بالجامعة منتظرين التنسيق مرة أخرى إلا انه بالرغم من مرور عام مازال موقف وزارة التعليم العالي متعنت أمام الطلاب
ولهذا قامت جريدة 25 يناير بإلقاء الضوء علي هذه المشكلة والذي يعاني بسببها عدد كبير من الطلاب الذين يترقبون بحظر وخوف قرارات الوزارة من اجل تحديد مصيرهم
حيث أكد عدد من أولياء الأمور أن الحكاية بدأت حينما حصلوا على الثانوية العامة 2010 من السودان بمجاميع مرتفعة وكما هو معتاد كان يجب أن يلتحقوا بالجامعة في مصر وفور التقدم لمكتب التنسيق فوجئ الجميع بان المكتب يرسل للطلاب ضرورة العودة مرة أخرى لإعادة اختيار رغبات جديدة بعد استنفاذ الرغبات الأولى اى أن الطلاب ليس لهم حق في كليات القمة
الأمر الذي جعل الجميع يتجه إلى مكتب الوزير من اجل تقديم شكاوي وتظلمات لما حدث معهم وبعد ذلك قام المستشار القانوني بالوزارة بوعدهم بنظر الشكوى ولكن دون جدوى
وأدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب ولكن بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير وما حدث من تغيرات بالبلاد والذي أعطي شعاع من الأمل لحل أزمة هولاء الطلاب فعاد الطلاب بأوراقهم لمكتب التنسيق الذي فتح أبوابه لهم منذ أيام وبالرغم من وعود مستشار وزير التعليم العالي للطلاب بالحصول على حقوقهم إلا أن عبد الحميد سلامة المسئول عن التنسيق قال لهم ,,ليس لكم حق في دخول كليات القمة ويجب أن تعاودوا كتابة الرغبات بعد استنزافها ولا تدونوا فيها أسماء كليات القمة وكان هذا بمثابة صدمة كبري عليهم
وأكدت سحر عبد الحميد إحدى الطالبات قائلة لقد تعرضنا للاهانة من قبل مستشار الوزير وعبد الحميد سلامة الذي أشار إلى أننا لايمكن أن نتساوى بالطلاب الذين درسوا في مصر مؤكدة أن المناهج هناك غاية في الصعوبة وحصول طالب الثانوية العامة على 80% يعادل حصوله على 100% في مصر إلا أنهم يعاملوا بطريقة سيئة وكأنهم ليسوا مصريين
وتشير سحر إلى أنهم تحملوا أن يضيع عام من عمرهم دون الالتحاق بالجامعة على أمل أن يصدق المسئولون في وعودهم إلا انه بعد انتهاء عام كامل وانقضاء نظام بأكمله ألا أن التفكير داخل وزارة التعليم العالي مازال قاصرا على ما يحدث قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير
أما ولى أمر الطالب إسلام اسماعيل فيؤكد أن مستشار وزير التعليم العالي اخبر الطلاب جميعا أن لديه قناعة كاملة بان لهم حق وسوف يحصلون عليه مشيرا إلى انه منذ شهر فبراير الماضي وهو دائم الوعد لهم بان سيحصلون على حقهم بالالتحاق بالجامعة أسوة بزملائهم المصريين في السودان والذين التحقوا بكليات القمة إلا أن شيئا لم يحدث ومازالوا يلهثون وراء مستشار الوزير ورئيس عام التنسيق عبد الحميد سلامة الذي أصر على عدم أحقيتهم في اللحاق بالكليات الكبرى وأضاف قائلا لقد ساءت حالة ابني النفسية كثيرا حيث كان يحلم بالالتحاق بكلية كبرى بعد أن حصل على مجموع كبير إلا أن المسئولين لا يرون سوى الروتين الذي ليس لديه اى حق في ضياع مستقبل أبنائنا
في الوقت نفسه يشير عمرو عبد الخالق حاصل على الثانوية السودانية إلى أن الدراسة هناك غاية في الصعوبة إلا أنهم ووسط الحياة الصعبة والفقيرة استطاعوا الحصول على مجاميع مرتفعة ولديهم أمل في الالتحاق بكليات القمة مثل اى طلاب متفوقين الآن أن رئيس التنسيق متعنت معهم بالرغم من أن من حقهم حيث أن القانون يؤكد ذلك فمن حق 20% من طلاب السودان التي ترتفع مجاميعهم الالتحاق بكليات القمة
وأضاف قائلا نحن أكثر من 600 من كافة محافظات مصر وكل يوم نأتي إلى القاهرة في محاولات مستميتة أن نحصل على حقنا دون جدوى
وفي هذا السياق أكد عبد الحميد سلامة رئيس عام التنسيق أن هناك لوائح يسير عليها تنسيق الطلاب المصريين في الخارج حيث أنهم لا يتعاملوا مثل طلاب مصر لان التنسيق الخاص بهم مختلف مشيرا إلى انه لا يمكن أن يتم قبول جميع الحاصلين على مجاميع مرتفعة في كليات القمة فهناك قانون الجامعات الذي يحكم ذلك ..مؤكدا انه غير متعنت ولا يظلم احد بصفة شخصية فهو يطبق القانون ويحترمه
أما الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي فيؤكد أن قضية الطلاب المصريين في الخارج تحسمها قوانين بعينها وليس من حق احد أن يتعداها مشيرا إلى انه لا يمكن أن يظلم احد فلا احد فوق القانون
هكذا كانت هذه السطور هي رد فعل الوزير حول ألازمه التي تتحكم في مستقبل أكثر من 600 طالب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.