ضحايا الإختطاف: مستمرون فى العمل لحين قرار مجلس الدولة    تأجيل دعاوى فصل طلاب الإخوان من كلية الشرطة ل28 يونيو    المصرى الديمقراطى: تأجيل انتخابات "النقابات العمالية" يزيد الإضرابات    شقيقة اللواء البطران تظهر حقيقة اقتحام السجون    تخصيص 25% من حصيلة الضريبة العقارية لتطوير العشوائيات    محلب: "مصر تشهد فورة مشاريع كبرى"    «الرى»: إزالة 13 ألف حالة تعدٍ منذ بدء حملة إنقاذ النيل    انعقاد اللجنة العليا المصرية الأردنية المشتركة برئاسة "محلب" فى 27 مايو المقبل    رؤساء الأركان يتفقون على رفع بروتوكول القوة المشتركة لترويكا القمة العربية    القوات العراقية تشن هجوما ضد «داعش» شرق الرمادى    «شكري» يستعرض مع «بوتفليقة» آليات عمل مصر لمكافحة الإرهاب    مغردون: "فلسطين في قلب كل مصري بس مشغولين بفتح محطة السادات"    لاعبو الأهلى يشتكون من إرتفاع درجة الحرارة    لخويا يسعى للرد على صفقة السد بفان بيرسي    سيد عيد: كنت واثقا من الفوز    «اليد» يشكل لجنة للإشراف على ملف استضافة مونديال 2021    تأجيل دعوى بطلان «عمومية الزمالك» ل12 أكتوبر    تأجيل محاكمة مرسي ب"تسريب المستندات لقطر" لجلسة الاثنين    "الشباب والرياضة" تنفي اندلاع حريق بمركز شباب الجزيرة    لجنة من علوم و هندسة الزقازيق لكشف غموض تسمم مياه الابراهيمية    بالصور ..ننشر اسماء العشرة الاوائل بالشهادة اللابتدائية بالمنيا    أحمد راتب لواء جيش متقاعد في "ذهاب وعودة"    مهرجان «كان» يختتم دورته ال68.. لمن السعفة اليوم؟    النقابة العامة تنعى رحيل الفنانة التشكيلية «عايدة عبد الكريم»    بالصور.. 10 أماكن أكثر ارتفاعا ورعبا.. الجسر العلوى بولاية أريزونا أعلى أرضية زجاجية بالعالم.. وسكاى شيكاغو أطول مبنى فى نصف الكرة الغربى.. وبرج يوريكا باستراليا الأطول فى النصف الجنوبى    «واما» يكشف كواليس «كان يا ما كان» في «توب تو نايت»    «بيتادين» مغشوش في الصيدليات.. والصحة: حملة موسعة لتفتيش 56 ألف صيدلية    اكتشفي الاطعمة التي تساعدك على فقدان الوزن    عقب افتراشها الرصيف 5 أشهر.. محافظ أسيوط يمنح مواطنة شقة ومعاش وعلاج على نفقة الدولة    «الكرامة»: ننتظر معاقبة قاتل شيماء الصباغ إرساءً لقواعد العدالة    انطلاق أعمال الدورة ال72 لمجلس الشئون التربوية لأبناء فلسطين    بلاغ للنائب العام ضد "مؤسسى بداية" لإحالتهم للجنايات    محافظ القاهرة: إرسال المخالفات المرورية على هواتف المخالفين فور ارتكابها    الأهلي السعودي يسعى لاستعارة أيمن حفني    سفارة فلسطين تعرب عن شكرها للقيادة المصرية لفتح معبر رفح لعودة العالقين    المعارضة البوروندية تعلّق الحوار مع الحكومة عقب اغتيال معارض بارز    تأجيل إعادة محاكمة 3 متهمين في قضية «أبراج النايل سيتي"    بالفيديو .. وزير الآثار:جاري حاليا استكمال ترميم وتطوير عدد من المباني الأثرية بالقاهرة    الأثيوبيون يشاركون في أول انتخابات عامة منذ وفاة زيناوي    "الزراعة" تتهم رئيس مجلس مدينة كفر الشيخ بالتعدى على فدانين زراعيين    البورصة تربح 4.06 مليارات جنيه في أول جلسات الأسبوع    كوريا الشمالية تقترح إجراء تحقيق مشترك في حادثة غرق السفينة الحربية    وزير الثقافة ينعي رحيل الفنانة التشكيلية عايدة عبد الكريم    المقاولون يغرم لاعبيه 15 الف جنية بعد الهزيمة من الرجاء    طقس الاثنين شديد الحرارة والقاهرة تسجل 40 درجة    نقل طبيبين من مستشفى الفكرية إلى العدوة بسبب الإهمال في المنيا    الدعوة السلفية: الطاعنون فى السنة يتوهمون أنهم يتفادون شبهات المستشرقين    نيبال تتهم قطر بعدم السماح لعمالها لحضور جنازات أقاربهم بعد الزلزال.. وتطالب الفيفا بالضغط على الدوحة لتوفير ظروف عمل أفضل.. الجارديان:الإمارة الخليجية تشترى أمنها بالاستثمار فى الخارج    تعرف على صيام سيدنا «داود»    باسم يوسف يرد على الشامتين في وفاة والده    مرسى يفرض حصاراً دوليا على السيسى وعصابته    القضاء الإدارى يقرر تأجيل دعوى إنشاء قناة رسمية ل"الأزهر" لعرضها على المفوضين    عميد القومي للأورام عن اختفاء ملفات 351 مريضا بالمعهد    ضبط 3 فرد خرطوش و46 طلقة نارية في حملة أمنية بمركز «ناصر» ببني سويف    «القرضاوي»: الإسلام يحرض الأمة على الجهاد    «فاطمة» تركها زوجها وابنتيه منذ عام.. وتخلت عنها «مصر الخير».. وتستغيث بمحافظ بني سويف    مفتى الجمهورية: لا مانع شرعى من اصطحاب الأطفال إلى المسجد    «الزند» في زيارة سرية للإسماعيلية يقابلها الأهالي بالتجاهل «صور وفيديو»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

طلاب الثانوية السودانية يصرخون والوزير لا احد فوق القانون
نشر في 25 يناير يوم 29 - 06 - 2011

حالة من الاستياء الشديد يعيشها أولياء أمور وطلاب الثانوية السودانية خاصة بعد أن رفض الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي إلحاق المتفوقين منهم بكليات القمة بالرغم من حصولهم على درجات مرتفعه تمهدهم للالتحاق بكليات القمة في مصر
الأمر الذي أدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب دون أن يلتحقوا بالجامعة منتظرين التنسيق مرة أخرى إلا انه بالرغم من مرور عام مازال موقف وزارة التعليم العالي متعنت أمام الطلاب
ولهذا قامت جريدة 25 يناير بإلقاء الضوء علي هذه المشكلة والذي يعاني بسببها عدد كبير من الطلاب الذين يترقبون بحظر وخوف قرارات الوزارة من اجل تحديد مصيرهم
حيث أكد عدد من أولياء الأمور أن الحكاية بدأت حينما حصلوا على الثانوية العامة 2010 من السودان بمجاميع مرتفعة وكما هو معتاد كان يجب أن يلتحقوا بالجامعة في مصر وفور التقدم لمكتب التنسيق فوجئ الجميع بان المكتب يرسل للطلاب ضرورة العودة مرة أخرى لإعادة اختيار رغبات جديدة بعد استنفاذ الرغبات الأولى اى أن الطلاب ليس لهم حق في كليات القمة
الأمر الذي جعل الجميع يتجه إلى مكتب الوزير من اجل تقديم شكاوي وتظلمات لما حدث معهم وبعد ذلك قام المستشار القانوني بالوزارة بوعدهم بنظر الشكوى ولكن دون جدوى
وأدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب ولكن بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير وما حدث من تغيرات بالبلاد والذي أعطي شعاع من الأمل لحل أزمة هولاء الطلاب فعاد الطلاب بأوراقهم لمكتب التنسيق الذي فتح أبوابه لهم منذ أيام وبالرغم من وعود مستشار وزير التعليم العالي للطلاب بالحصول على حقوقهم إلا أن عبد الحميد سلامة المسئول عن التنسيق قال لهم ,,ليس لكم حق في دخول كليات القمة ويجب أن تعاودوا كتابة الرغبات بعد استنزافها ولا تدونوا فيها أسماء كليات القمة وكان هذا بمثابة صدمة كبري عليهم
وأكدت سحر عبد الحميد إحدى الطالبات قائلة لقد تعرضنا للاهانة من قبل مستشار الوزير وعبد الحميد سلامة الذي أشار إلى أننا لايمكن أن نتساوى بالطلاب الذين درسوا في مصر مؤكدة أن المناهج هناك غاية في الصعوبة وحصول طالب الثانوية العامة على 80% يعادل حصوله على 100% في مصر إلا أنهم يعاملوا بطريقة سيئة وكأنهم ليسوا مصريين
وتشير سحر إلى أنهم تحملوا أن يضيع عام من عمرهم دون الالتحاق بالجامعة على أمل أن يصدق المسئولون في وعودهم إلا انه بعد انتهاء عام كامل وانقضاء نظام بأكمله ألا أن التفكير داخل وزارة التعليم العالي مازال قاصرا على ما يحدث قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير
أما ولى أمر الطالب إسلام اسماعيل فيؤكد أن مستشار وزير التعليم العالي اخبر الطلاب جميعا أن لديه قناعة كاملة بان لهم حق وسوف يحصلون عليه مشيرا إلى انه منذ شهر فبراير الماضي وهو دائم الوعد لهم بان سيحصلون على حقهم بالالتحاق بالجامعة أسوة بزملائهم المصريين في السودان والذين التحقوا بكليات القمة إلا أن شيئا لم يحدث ومازالوا يلهثون وراء مستشار الوزير ورئيس عام التنسيق عبد الحميد سلامة الذي أصر على عدم أحقيتهم في اللحاق بالكليات الكبرى وأضاف قائلا لقد ساءت حالة ابني النفسية كثيرا حيث كان يحلم بالالتحاق بكلية كبرى بعد أن حصل على مجموع كبير إلا أن المسئولين لا يرون سوى الروتين الذي ليس لديه اى حق في ضياع مستقبل أبنائنا
في الوقت نفسه يشير عمرو عبد الخالق حاصل على الثانوية السودانية إلى أن الدراسة هناك غاية في الصعوبة إلا أنهم ووسط الحياة الصعبة والفقيرة استطاعوا الحصول على مجاميع مرتفعة ولديهم أمل في الالتحاق بكليات القمة مثل اى طلاب متفوقين الآن أن رئيس التنسيق متعنت معهم بالرغم من أن من حقهم حيث أن القانون يؤكد ذلك فمن حق 20% من طلاب السودان التي ترتفع مجاميعهم الالتحاق بكليات القمة
وأضاف قائلا نحن أكثر من 600 من كافة محافظات مصر وكل يوم نأتي إلى القاهرة في محاولات مستميتة أن نحصل على حقنا دون جدوى
وفي هذا السياق أكد عبد الحميد سلامة رئيس عام التنسيق أن هناك لوائح يسير عليها تنسيق الطلاب المصريين في الخارج حيث أنهم لا يتعاملوا مثل طلاب مصر لان التنسيق الخاص بهم مختلف مشيرا إلى انه لا يمكن أن يتم قبول جميع الحاصلين على مجاميع مرتفعة في كليات القمة فهناك قانون الجامعات الذي يحكم ذلك ..مؤكدا انه غير متعنت ولا يظلم احد بصفة شخصية فهو يطبق القانون ويحترمه
أما الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي فيؤكد أن قضية الطلاب المصريين في الخارج تحسمها قوانين بعينها وليس من حق احد أن يتعداها مشيرا إلى انه لا يمكن أن يظلم احد فلا احد فوق القانون
هكذا كانت هذه السطور هي رد فعل الوزير حول ألازمه التي تتحكم في مستقبل أكثر من 600 طالب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.