حكايات الأبطال.. الشهيد محمد عادل: رفض نقله من سيناء وقال أنا مستني دوري (فيديو)    الصحة: مقتل شخص في في ذكرى عزل "مرسي"    استهداف مواقع عسكرية للحوثيين بصنعاء واندلاع اشتباكات بتعز    فجر السعيد.. تنشر تفاصيل الإتفاق الأمريكي الإيراني    "حماس" تدين هجمات "داعش" في سيناء    إصابة عدد من الفلسطينين خلال قمع الاحتلال مسيرات أسبوعية في الضفة الغربية    'منصور' يطالب اللاعبين ببطولة الدوري    الزمالك في معسكر مغلق استعدادا للدراويش    مدير فيورنتينا يستهزأ بالرياضيين المصريني بسبب محمد صلاح    إصابة مجندين إثر هجوم إرهابى على كمين بالمنيا    نشوب حريق في مخازن المستودعات الجمركية بأكتوبر    مصدر بشرطة النقل يكشف موعد إعادة تشغيل محطة مترو السادات    عاصي الحلاني يضرب رامز جلال بعد المقلب: "طلعت عيني"    بالصور.. تعرف على أبرز أفلام عيد الفطر المبارك    أهالي سموحة يلقنون سلفيين «علقة ساخنة» لرفضهما أداء صلاة الغائب على الشهداء.. «الأوقاف»: سنة وليست فرضًا.. من يتركونها عمدًا من أصحاب القلوب المتحجرة «آثمون».. والنجار: فرض كفاية    تصفية 20 إرهابيًا خلال قصف جوي اليوم بالشيخ زويد    مجلس إنبي يبحث انتقال "صالح جمعة" للأهلي نهاية الأسبوع    وائل جمعة: لم أفكر في ترك منصب مدير الكرة وأداء الأهلي يتحسن    انخفاض شهادات إيداع "التجاري الدولي" واستقرار الشهادات المصرية ببورصة لندن    أنصار الشريعة تسيطر على مبنى إستراتيجي غرب حلب    المجلس الأوروبي ينتقد التعديلات على قواعد اللجوء بالمجر    ضبط صاحب مصنع وآخرين لحيازتهم عصائر وياميش مجهول المصدر    «التعليم الفني» تتيح رابطا جديدا لنتيجة امتحانات الدبلومات    حملات أمنية مكبرة لضبط الخارجين عن القانون وحائزي الأسلحة والمواد المخدرة بالمحافظات    ملكة بريطانيا تقود مراسم احياء ذكرى ضحايا هجوم تونس    الإرهابية تلقي قنابل المونة والشماريخ على قوات الأمن في دار السلام    بالصور.. عاصي الحلاني وسيرين عبدالنور وأمل بشوشة في سحور بيروت    يوسف الشريف يعود بعد وفاته فى "لعبة إبليس"    طريقة تحضير الكنافة بالقشطة للشيف أسامة السيد    سحور الوادي.. طريقة عمل سلطة البطاطس    الاسثتمار العقارى تقترح تنفيذ 500 ألف وحدة سكنية بمشاركة الإسكان خلال 5 سنوات    الزكاة    الأوقاف الكويتية تقرر إلغاء الاعتكاف فى رمضان    وزير البيئة: حملات تفتيشية على الموانئ المستخدمه للفحم    بالصور...أمن الإسكندرية يعلن... منقبى الآثاربمينا البصل ضبطوا متلبسين    كرة السلة.. مصر تعبر حاجز ال13 بالفوز على تونس في مونديال الشباب    %93 نسبة تنفيذ أعمال التكريك بمشروع قناة السويس الجديدة    «محدش اغلى من بلادى» تتخطى 25 ألف مشاهدة في أقل من 24 ساعة    خيانة نجلاء بدر تتسبب في طلاقها    محلب يتفقد سير العمل بقسم مصر القديمة    بالصورة.. ضبط «المفتي» متلبسًا بالنقل عن «عائض القرني»    شيخ الأزهر: الشيعة الإمامية أنكروا مسألة سب الصحابة    أهالي الوادي الجديد يؤدون صلاة الغائب على أرواح الشهداء    إسرائيل تغلق الطريق 12 الموازي للحدود مع مص    صور وفيديو.. 5 تظاهرات بالإسكندرية تنديدا بجرائم ميليشيات العسكر    غضب أسواني بسبب تراجع الحكومة عن مقررات المواليد الجدد    مسؤول ب«التعليم العالي»: ارتفاع الحد الأدنى للقبول بكليات القمة    المفتي: استهداف رجال الجيش والشرطة والمدنيين إفساد في الأرض    ننشر أسعار الأسمنت بالأسواق.. اليوم    وائل جمعة: ملعب شرم الشيخ «يفرح» وأرضيته ممتازة    10 طرق للتخلص من الوزن الزائد في رمضان    لليوم الثاني.. مواطنون بالسويس يتبرعون بدمائهم للجنود المصابين في سيناء    إلغاء المؤتمر الصحفي    ارتفاع سعر الذهب بعد 3 أشهر ونصف من الركود    "المستقبل": قانون الإرهاب الجديد سيكون رادعا للجماعات المتطرفة    بالفيديو.. "الحسيني" يهاجم أحمد منصور ومعتز مطر    بالصور.. رامز جلال فى حفل إفطار الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي    ولاية واشنطن تسجل أول حالة وفاة بالحصبة منذ 12 عاما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

طلاب الثانوية السودانية يصرخون والوزير لا احد فوق القانون
نشر في 25 يناير يوم 29 - 06 - 2011

حالة من الاستياء الشديد يعيشها أولياء أمور وطلاب الثانوية السودانية خاصة بعد أن رفض الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي إلحاق المتفوقين منهم بكليات القمة بالرغم من حصولهم على درجات مرتفعه تمهدهم للالتحاق بكليات القمة في مصر
الأمر الذي أدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب دون أن يلتحقوا بالجامعة منتظرين التنسيق مرة أخرى إلا انه بالرغم من مرور عام مازال موقف وزارة التعليم العالي متعنت أمام الطلاب
ولهذا قامت جريدة 25 يناير بإلقاء الضوء علي هذه المشكلة والذي يعاني بسببها عدد كبير من الطلاب الذين يترقبون بحظر وخوف قرارات الوزارة من اجل تحديد مصيرهم
حيث أكد عدد من أولياء الأمور أن الحكاية بدأت حينما حصلوا على الثانوية العامة 2010 من السودان بمجاميع مرتفعة وكما هو معتاد كان يجب أن يلتحقوا بالجامعة في مصر وفور التقدم لمكتب التنسيق فوجئ الجميع بان المكتب يرسل للطلاب ضرورة العودة مرة أخرى لإعادة اختيار رغبات جديدة بعد استنفاذ الرغبات الأولى اى أن الطلاب ليس لهم حق في كليات القمة
الأمر الذي جعل الجميع يتجه إلى مكتب الوزير من اجل تقديم شكاوي وتظلمات لما حدث معهم وبعد ذلك قام المستشار القانوني بالوزارة بوعدهم بنظر الشكوى ولكن دون جدوى
وأدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب ولكن بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير وما حدث من تغيرات بالبلاد والذي أعطي شعاع من الأمل لحل أزمة هولاء الطلاب فعاد الطلاب بأوراقهم لمكتب التنسيق الذي فتح أبوابه لهم منذ أيام وبالرغم من وعود مستشار وزير التعليم العالي للطلاب بالحصول على حقوقهم إلا أن عبد الحميد سلامة المسئول عن التنسيق قال لهم ,,ليس لكم حق في دخول كليات القمة ويجب أن تعاودوا كتابة الرغبات بعد استنزافها ولا تدونوا فيها أسماء كليات القمة وكان هذا بمثابة صدمة كبري عليهم
وأكدت سحر عبد الحميد إحدى الطالبات قائلة لقد تعرضنا للاهانة من قبل مستشار الوزير وعبد الحميد سلامة الذي أشار إلى أننا لايمكن أن نتساوى بالطلاب الذين درسوا في مصر مؤكدة أن المناهج هناك غاية في الصعوبة وحصول طالب الثانوية العامة على 80% يعادل حصوله على 100% في مصر إلا أنهم يعاملوا بطريقة سيئة وكأنهم ليسوا مصريين
وتشير سحر إلى أنهم تحملوا أن يضيع عام من عمرهم دون الالتحاق بالجامعة على أمل أن يصدق المسئولون في وعودهم إلا انه بعد انتهاء عام كامل وانقضاء نظام بأكمله ألا أن التفكير داخل وزارة التعليم العالي مازال قاصرا على ما يحدث قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير
أما ولى أمر الطالب إسلام اسماعيل فيؤكد أن مستشار وزير التعليم العالي اخبر الطلاب جميعا أن لديه قناعة كاملة بان لهم حق وسوف يحصلون عليه مشيرا إلى انه منذ شهر فبراير الماضي وهو دائم الوعد لهم بان سيحصلون على حقهم بالالتحاق بالجامعة أسوة بزملائهم المصريين في السودان والذين التحقوا بكليات القمة إلا أن شيئا لم يحدث ومازالوا يلهثون وراء مستشار الوزير ورئيس عام التنسيق عبد الحميد سلامة الذي أصر على عدم أحقيتهم في اللحاق بالكليات الكبرى وأضاف قائلا لقد ساءت حالة ابني النفسية كثيرا حيث كان يحلم بالالتحاق بكلية كبرى بعد أن حصل على مجموع كبير إلا أن المسئولين لا يرون سوى الروتين الذي ليس لديه اى حق في ضياع مستقبل أبنائنا
في الوقت نفسه يشير عمرو عبد الخالق حاصل على الثانوية السودانية إلى أن الدراسة هناك غاية في الصعوبة إلا أنهم ووسط الحياة الصعبة والفقيرة استطاعوا الحصول على مجاميع مرتفعة ولديهم أمل في الالتحاق بكليات القمة مثل اى طلاب متفوقين الآن أن رئيس التنسيق متعنت معهم بالرغم من أن من حقهم حيث أن القانون يؤكد ذلك فمن حق 20% من طلاب السودان التي ترتفع مجاميعهم الالتحاق بكليات القمة
وأضاف قائلا نحن أكثر من 600 من كافة محافظات مصر وكل يوم نأتي إلى القاهرة في محاولات مستميتة أن نحصل على حقنا دون جدوى
وفي هذا السياق أكد عبد الحميد سلامة رئيس عام التنسيق أن هناك لوائح يسير عليها تنسيق الطلاب المصريين في الخارج حيث أنهم لا يتعاملوا مثل طلاب مصر لان التنسيق الخاص بهم مختلف مشيرا إلى انه لا يمكن أن يتم قبول جميع الحاصلين على مجاميع مرتفعة في كليات القمة فهناك قانون الجامعات الذي يحكم ذلك ..مؤكدا انه غير متعنت ولا يظلم احد بصفة شخصية فهو يطبق القانون ويحترمه
أما الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي فيؤكد أن قضية الطلاب المصريين في الخارج تحسمها قوانين بعينها وليس من حق احد أن يتعداها مشيرا إلى انه لا يمكن أن يظلم احد فلا احد فوق القانون
هكذا كانت هذه السطور هي رد فعل الوزير حول ألازمه التي تتحكم في مستقبل أكثر من 600 طالب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.