رئيس وزراء الكونغو يوجه رسالة للشباب من جامعة القاهرة عن مستقبل قارة إفريقيا    بدء فعاليات مؤتمر "الصحة" بالصحفيين    شاهد.. أول تعليق من السيسى على شهداء كرداسة    "السيسي" يوافق على حضور احتفالية "الصحفيين"    السيسي: نحلم بإنشاء مجتمع عمراني متكامل لتحقيق التنمية    بالفيديو..رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة: تنفيذ 1477 مشروعا توجت بقناة السويس الجديدة    طهران تحذر الرياض من الدخول فى سوريا    الحمد الله يجدد التأكيد على دعوة محمود عباس بضرورة توفير الحماية لأبناء فلسطين    رونالدينيو: مانشستر سيتي مستعد لدفع الشرط الجزائي في عقد نيمار    قاضي «عنف الشرابية» للدفاع بعد طلب إخلاء السبيل: «انسى»    تأجيل محاكمة متهمي «خلية الولاء والبراء» إلى جلسة 14 فبراير    ضبط تشكيل عصابي لسرقة السيارات بقليوب    قرية البضائع بمطار القاهرة تنقل جثمان الشاب الإيطالي "جوليو ريجينى" الى روما    رئيس وزراء الكونغو يزور الاهرامات.. ويؤكد عظمة الحضارة المصرية    بالصور.. إصابة 7 بالعمى لحقنهم بعقار «محظور» في الغربية    مرتضى منصور: نحتاج عبد الشافي.. ويمكن قيده هذا الموسم    وزير التموين يبحث مع "الأغذية العالمية" تدعيم الدقيق بعنصر الحديد لتحسين الوضع الغذائي للمواطنين    مشاركة الشيخ وايفونا وجمعة فى تدريبات الاهلى    مصر تتغلب علي الاردن 40/20 في كرة القدم الامريكيه بالمركز الاولمبي بالمعادي    بالصورة .. طاهر يتفقد فرع مدينة نصر    برودوم : موافقتي على تدريب الأهلي «خرافة»    اتحاد الكورة يخطط لستضافة دورة شمال افريقيا لمنتخب 2000    19 إبريل نظر دعوى تطالب بوقف قرار النائب العام بحظر النشر فى " تقرير فساد المركزى للمحاسبات "    فيسبوك" تطلق خاصية جديدة للاطمئنان على سلامة الأصدقاء في تايوان عقب زلزال "تاينان"    قرض بقيمة 115 مليون يورو مع بنك الاستثمار الأوروبي خلال العام الجاري    مجموعة دعائية مؤيدة لترامب تطالب بدعم ذوي البشرة البيضاء وترفض وجود المسلمين    استئناف محاكمة 13 متهمًا في قضية «أحداث عنف المنيا»    رياح شديدة على شمال سيناء.. والمحافظة ترفع حالة الطوارئ    غلق بوغاز مينائي الإسكندرية والدخيلة نظرا لسوء الأحوال الجوية    ضبط 24 قضية آداب وتنفيذ 563 حكمًا قضائيًا في حملة أمنية بالمنيا    أتلتيكو مدريد يسعى لاستعادة الانتصارات أمام إيبار بالدوري الاسباني    "هيثم الحاج" لمحيط : معرض القاهرة تخطى المليون .. ولا نعرف المصادرة    فيديو .. السيسي: مشروع المليون ونصف فدان مجتمع عمراني متكامل    عمرو الكحكى: «النهار» تتوسع.. ونعتمد سياسة دمج أجيال الرواد والوسط والشباب.. رئيس تليفزيون النهار: نخوض المنافسة بأضخم البرامج.. ونتسلح بروح الشباب فى الانطلاقة الجديدة.. وخالد صلاح يقدم «على هوا مصر»    مع بدء تعاملات الأسبوع.. 4 جنيهات زيادة في أسعار جرام الذهب.. واستقرار العملات والخضراوات    "طب بنها" يناقش سبل تحفيز الأطباء للعمل بمستعمرة الجزام    عبدالعزيز: يناير شهر انتصارات الرياضة المصرية    «تنظيم القاعدة» يتبنى خطف إسترالي وزوجته في بوركينا فاسو    السبت.. الدولار يسجل 783 قرشًا    أوقات سعيدة    وفاة عميد المسرح المغربي الطيب الصديقي عن 79 عاما    »القاعة الرئيسية«    علي جمعة: «مصر فيها حاجة حلوة بتخلينا نرجعلها»    قومى المرأة يبحث سبل التعاون مع كلية الطب النفسي بالقصر العينى    «تويتر» توقف نشاط 125 ألف حساب على صلة ب«داعش»    تطوير مستشفى إهناسيا بتكلفة 74 مليون جنيه    محافظ المنوفية يقرر غلق 10 مزارع للدواجن بمركز منوف    السيسي: طلبت بزيادة أسعار العقارات على مسؤوليتي    غدا.. البرلمان يناقش طلبات رفع الحصانة عن 3 نواب    قلة النوم قد تدفعك نحو إدمان "فيسبوك"    ننشر.. أسعار الخضروات والفاكهة اليوم    ختام مهرجان الأقصر للسينما العربية والأوروبية    "دعم مصر" يقترب من تشكيل حزبه    المبعوث الأممي: أتواصل مع المليشيات لتمكين دخول حكومة الوفاق طرابلس    بالفيديو.. مدعى الإلوهية: أنا سأهدم الكعبة.. وعالم أزهري يرد: «هنجيبك من قفاك»    هانى الصادق يكتب: لماذا ترفض التيارات انتقادها؟    ومضة    نحو التكافل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طلاب الثانوية السودانية يصرخون والوزير لا احد فوق القانون
نشر في 25 يناير يوم 29 - 06 - 2011

حالة من الاستياء الشديد يعيشها أولياء أمور وطلاب الثانوية السودانية خاصة بعد أن رفض الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي إلحاق المتفوقين منهم بكليات القمة بالرغم من حصولهم على درجات مرتفعه تمهدهم للالتحاق بكليات القمة في مصر
الأمر الذي أدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب دون أن يلتحقوا بالجامعة منتظرين التنسيق مرة أخرى إلا انه بالرغم من مرور عام مازال موقف وزارة التعليم العالي متعنت أمام الطلاب
ولهذا قامت جريدة 25 يناير بإلقاء الضوء علي هذه المشكلة والذي يعاني بسببها عدد كبير من الطلاب الذين يترقبون بحظر وخوف قرارات الوزارة من اجل تحديد مصيرهم
حيث أكد عدد من أولياء الأمور أن الحكاية بدأت حينما حصلوا على الثانوية العامة 2010 من السودان بمجاميع مرتفعة وكما هو معتاد كان يجب أن يلتحقوا بالجامعة في مصر وفور التقدم لمكتب التنسيق فوجئ الجميع بان المكتب يرسل للطلاب ضرورة العودة مرة أخرى لإعادة اختيار رغبات جديدة بعد استنفاذ الرغبات الأولى اى أن الطلاب ليس لهم حق في كليات القمة
الأمر الذي جعل الجميع يتجه إلى مكتب الوزير من اجل تقديم شكاوي وتظلمات لما حدث معهم وبعد ذلك قام المستشار القانوني بالوزارة بوعدهم بنظر الشكوى ولكن دون جدوى
وأدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب ولكن بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير وما حدث من تغيرات بالبلاد والذي أعطي شعاع من الأمل لحل أزمة هولاء الطلاب فعاد الطلاب بأوراقهم لمكتب التنسيق الذي فتح أبوابه لهم منذ أيام وبالرغم من وعود مستشار وزير التعليم العالي للطلاب بالحصول على حقوقهم إلا أن عبد الحميد سلامة المسئول عن التنسيق قال لهم ,,ليس لكم حق في دخول كليات القمة ويجب أن تعاودوا كتابة الرغبات بعد استنزافها ولا تدونوا فيها أسماء كليات القمة وكان هذا بمثابة صدمة كبري عليهم
وأكدت سحر عبد الحميد إحدى الطالبات قائلة لقد تعرضنا للاهانة من قبل مستشار الوزير وعبد الحميد سلامة الذي أشار إلى أننا لايمكن أن نتساوى بالطلاب الذين درسوا في مصر مؤكدة أن المناهج هناك غاية في الصعوبة وحصول طالب الثانوية العامة على 80% يعادل حصوله على 100% في مصر إلا أنهم يعاملوا بطريقة سيئة وكأنهم ليسوا مصريين
وتشير سحر إلى أنهم تحملوا أن يضيع عام من عمرهم دون الالتحاق بالجامعة على أمل أن يصدق المسئولون في وعودهم إلا انه بعد انتهاء عام كامل وانقضاء نظام بأكمله ألا أن التفكير داخل وزارة التعليم العالي مازال قاصرا على ما يحدث قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير
أما ولى أمر الطالب إسلام اسماعيل فيؤكد أن مستشار وزير التعليم العالي اخبر الطلاب جميعا أن لديه قناعة كاملة بان لهم حق وسوف يحصلون عليه مشيرا إلى انه منذ شهر فبراير الماضي وهو دائم الوعد لهم بان سيحصلون على حقهم بالالتحاق بالجامعة أسوة بزملائهم المصريين في السودان والذين التحقوا بكليات القمة إلا أن شيئا لم يحدث ومازالوا يلهثون وراء مستشار الوزير ورئيس عام التنسيق عبد الحميد سلامة الذي أصر على عدم أحقيتهم في اللحاق بالكليات الكبرى وأضاف قائلا لقد ساءت حالة ابني النفسية كثيرا حيث كان يحلم بالالتحاق بكلية كبرى بعد أن حصل على مجموع كبير إلا أن المسئولين لا يرون سوى الروتين الذي ليس لديه اى حق في ضياع مستقبل أبنائنا
في الوقت نفسه يشير عمرو عبد الخالق حاصل على الثانوية السودانية إلى أن الدراسة هناك غاية في الصعوبة إلا أنهم ووسط الحياة الصعبة والفقيرة استطاعوا الحصول على مجاميع مرتفعة ولديهم أمل في الالتحاق بكليات القمة مثل اى طلاب متفوقين الآن أن رئيس التنسيق متعنت معهم بالرغم من أن من حقهم حيث أن القانون يؤكد ذلك فمن حق 20% من طلاب السودان التي ترتفع مجاميعهم الالتحاق بكليات القمة
وأضاف قائلا نحن أكثر من 600 من كافة محافظات مصر وكل يوم نأتي إلى القاهرة في محاولات مستميتة أن نحصل على حقنا دون جدوى
وفي هذا السياق أكد عبد الحميد سلامة رئيس عام التنسيق أن هناك لوائح يسير عليها تنسيق الطلاب المصريين في الخارج حيث أنهم لا يتعاملوا مثل طلاب مصر لان التنسيق الخاص بهم مختلف مشيرا إلى انه لا يمكن أن يتم قبول جميع الحاصلين على مجاميع مرتفعة في كليات القمة فهناك قانون الجامعات الذي يحكم ذلك ..مؤكدا انه غير متعنت ولا يظلم احد بصفة شخصية فهو يطبق القانون ويحترمه
أما الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي فيؤكد أن قضية الطلاب المصريين في الخارج تحسمها قوانين بعينها وليس من حق احد أن يتعداها مشيرا إلى انه لا يمكن أن يظلم احد فلا احد فوق القانون
هكذا كانت هذه السطور هي رد فعل الوزير حول ألازمه التي تتحكم في مستقبل أكثر من 600 طالب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.