إيهاب رمزي يكشف علاقة الإخوان بأحداث الكرم    "العدالة والتنمية" المغربي يمدد ولاية رئيسه "بنكيران"    «تعليم السويس»: لا تعامل مع مدعي قرابة السيسي    إطلاق قناة الأزهر باللغتين الإنجليزية والفرنسية    كلمة عابرة    وزير الدفاع: القوات المسلحة تقف خلف القيادة السياسية    محافظ القليوبية يفتتح عددًا من المجمعات الاستهلاكية ب «بهتيم»    الراجحي: مصر حققت فائضاً تجارياً مع كندا.. وصدرنا ب 3 مليارات دولار ذهب من منجم السكري    شركات المحمول تسعى لتعديل اتفاقيات تأجير البنية التحتية من المصرية للاتصالات مع طرح الجيل الرابع    افتتاح مستشفى للأورام بالأقصر بحضور محلب    الأردن يؤكد تمسكه بحل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين    «الخارجية العرب» يؤكدون دعمهم للمبادرة الفرنسية والجهود الدولية لحل القضية الفلسطينية    سلاح الجو بمصراتة الليبية يشن غارتين على تمركزات لتنظيم "داعش"    نهائى الأبطال.. 15 دقيقة فاصلة بين الريال وأتلتيكو    اتحاد الجالية المصرية بفرنسا ينظم وقفة تضامنية لدعم شركة مصر للطيران    البابا فرانسيس: المهاجرون ليسوا خطرًا ولكن في خطر    شوبير: تلقيت عروضاً عديدة لرئاسة قناة الأهلي ولكني فضلت أن أكون إعلامي محايد!    الوقت الإضافي يحسم نهائى دورى الأبطال بين أتليتكو والريال    الأهلي يحاول إقناع منتخب الشباب بالتخلى عن رمضان صبحى أمام روندا    استمرار الفضائح الكروية    حبس 3 أمناء شرطة فى واقعة مقتل محتجز بقسم الوايلى    ضبط عاطلين بحوزتهما 24 ألف قرص مخدر في مطروح    تأجيل محاكمة رجل أعمال لاتهامه بتحرير شيك بدون رصيد للفنانة "ماجدة"    حريق بمركب صيد يثير فزع صيادى برج البرلس فى كفرالشيخ    "الأرصاد": طقس ربيعي معتدل.. وانخفاض في درجات الحرارة ليلا    حجز ضابط و7 أمناء شرطة فى واقعة وفاة مواطن بقسم الوايلى    بالفيديو.. جابر عصفور: قضايا ازدراء الأديان لا تليق بحرص القيادة السياسية على تجديد الخطاب الديني    أحمد سعد يطرح 15 دعاء دينيًا فى رمضان    مشاركة 400 فيلم في الدورة القادمة من مهرجان "فاتن حمامة السينمائي"    «صدى البلد» يكشف تفاصيل خيانة «مي عز الدين» لزوجها في "وعد"    بعد حفل "سهل حشيش".. نانسي عجرم تعلن دعمها ل"مصر للطيران"    بالفيديو.. علي جمعة: دار الإفتاء لم تجز الإفطار للطلاب بسبب الإمتحانات    "الصيادلة": أسعار الأدوية موحدة في جميع الصيدليات    النيابة الإدارية تخطر مجلس الوزراء، بتدني منظومة العلاج ونقص الأدوية في مصر    "الصحة العالمية" ترفض تأجيل أولمبياد ريو دى جانيرو    ننشر أسماء الجهاز المعاون لمحمد عامر في المحلة    بالفيديو.. إسماعيل الليثي يغني "ابن دمى" في أحداث مسلسل "الأسطورة"    طارق قراعة يثير الأزمات داخل «الطيران» لمنع إقامة «العمومية»    صور.. التيار الديمقراطي يعقد مؤتمراً بعنوان «مواجهة الأزمات الاقتصادية والاجتماعية»    الصين: تجارتنا مع مصر ارتفعت إلى 12.9 مليار دولار خلال 2015    الإسكان: 65 فداناً لإنشاء 5 آلاف وحدة سكنية للأسر الأولى بالرعاية ب8 مدن جديدة    المحمدي يشارك هال سيتي تخطي شيفيلد وينزداي بهدف ويعود للدوري الإنجليزي الممتاز    بالصور.. وفد من البرلمان الفرنسي يزور سانت كاترين    انطلاق صاروخ سبيس إكس لوضع قمر اتصالات في المدار    الجنح تقضى ببراءة محمد حسان من ازدراء الاديان    أوقاف كفرالشيخ: إلغاء إجازات العاملين خلال شهر رمضان    «صدى البلد» ينشر نتيجة الشهادة الابتدائية بالمنوفية    رئيس هيئة ميناء الإسكندرية: تكريك وتعميق الغاطس بالممر الملاحي الميناء    «الزراعة»: رفض دخول 271 ألف طن قمح وبذور صويا مستوردة لاحتوائها على حشرات    خلطات طبيعية للتخلص من المناطق الداكنة في الجسم    بدائل الماء للامائيين في رمضان    غدا.. فتح باب التظلمات لنتيجة الشهادة الابتدائية بالغربية    شاهد.. الزمالك يتوج ببطولة كأس مصر للمرة ال19 على حساب الدراويش    علي جمعة: دار الإفتاء لم تجز الإفطار للطلاب بسبب الإمتحانات    ننشر اسماء المطلوب ضبطهم واحضارهم امام النيابه في احداث الكرم بالمنيا    جيهان منصور: "أوباما" سيستخدم حق "الفيتو" ضد قانون مقاضاة السعودية    بالصور.. نجوم الفن والإعلام يشاركون انطلاق برنامج «Ninja Warrior»    منع استخدام مكبرات الصوت الخارجية بمساجد القليوبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طلاب الثانوية السودانية يصرخون والوزير لا احد فوق القانون
نشر في 25 يناير يوم 29 - 06 - 2011

حالة من الاستياء الشديد يعيشها أولياء أمور وطلاب الثانوية السودانية خاصة بعد أن رفض الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي إلحاق المتفوقين منهم بكليات القمة بالرغم من حصولهم على درجات مرتفعه تمهدهم للالتحاق بكليات القمة في مصر
الأمر الذي أدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب دون أن يلتحقوا بالجامعة منتظرين التنسيق مرة أخرى إلا انه بالرغم من مرور عام مازال موقف وزارة التعليم العالي متعنت أمام الطلاب
ولهذا قامت جريدة 25 يناير بإلقاء الضوء علي هذه المشكلة والذي يعاني بسببها عدد كبير من الطلاب الذين يترقبون بحظر وخوف قرارات الوزارة من اجل تحديد مصيرهم
حيث أكد عدد من أولياء الأمور أن الحكاية بدأت حينما حصلوا على الثانوية العامة 2010 من السودان بمجاميع مرتفعة وكما هو معتاد كان يجب أن يلتحقوا بالجامعة في مصر وفور التقدم لمكتب التنسيق فوجئ الجميع بان المكتب يرسل للطلاب ضرورة العودة مرة أخرى لإعادة اختيار رغبات جديدة بعد استنفاذ الرغبات الأولى اى أن الطلاب ليس لهم حق في كليات القمة
الأمر الذي جعل الجميع يتجه إلى مكتب الوزير من اجل تقديم شكاوي وتظلمات لما حدث معهم وبعد ذلك قام المستشار القانوني بالوزارة بوعدهم بنظر الشكوى ولكن دون جدوى
وأدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب ولكن بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير وما حدث من تغيرات بالبلاد والذي أعطي شعاع من الأمل لحل أزمة هولاء الطلاب فعاد الطلاب بأوراقهم لمكتب التنسيق الذي فتح أبوابه لهم منذ أيام وبالرغم من وعود مستشار وزير التعليم العالي للطلاب بالحصول على حقوقهم إلا أن عبد الحميد سلامة المسئول عن التنسيق قال لهم ,,ليس لكم حق في دخول كليات القمة ويجب أن تعاودوا كتابة الرغبات بعد استنزافها ولا تدونوا فيها أسماء كليات القمة وكان هذا بمثابة صدمة كبري عليهم
وأكدت سحر عبد الحميد إحدى الطالبات قائلة لقد تعرضنا للاهانة من قبل مستشار الوزير وعبد الحميد سلامة الذي أشار إلى أننا لايمكن أن نتساوى بالطلاب الذين درسوا في مصر مؤكدة أن المناهج هناك غاية في الصعوبة وحصول طالب الثانوية العامة على 80% يعادل حصوله على 100% في مصر إلا أنهم يعاملوا بطريقة سيئة وكأنهم ليسوا مصريين
وتشير سحر إلى أنهم تحملوا أن يضيع عام من عمرهم دون الالتحاق بالجامعة على أمل أن يصدق المسئولون في وعودهم إلا انه بعد انتهاء عام كامل وانقضاء نظام بأكمله ألا أن التفكير داخل وزارة التعليم العالي مازال قاصرا على ما يحدث قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير
أما ولى أمر الطالب إسلام اسماعيل فيؤكد أن مستشار وزير التعليم العالي اخبر الطلاب جميعا أن لديه قناعة كاملة بان لهم حق وسوف يحصلون عليه مشيرا إلى انه منذ شهر فبراير الماضي وهو دائم الوعد لهم بان سيحصلون على حقهم بالالتحاق بالجامعة أسوة بزملائهم المصريين في السودان والذين التحقوا بكليات القمة إلا أن شيئا لم يحدث ومازالوا يلهثون وراء مستشار الوزير ورئيس عام التنسيق عبد الحميد سلامة الذي أصر على عدم أحقيتهم في اللحاق بالكليات الكبرى وأضاف قائلا لقد ساءت حالة ابني النفسية كثيرا حيث كان يحلم بالالتحاق بكلية كبرى بعد أن حصل على مجموع كبير إلا أن المسئولين لا يرون سوى الروتين الذي ليس لديه اى حق في ضياع مستقبل أبنائنا
في الوقت نفسه يشير عمرو عبد الخالق حاصل على الثانوية السودانية إلى أن الدراسة هناك غاية في الصعوبة إلا أنهم ووسط الحياة الصعبة والفقيرة استطاعوا الحصول على مجاميع مرتفعة ولديهم أمل في الالتحاق بكليات القمة مثل اى طلاب متفوقين الآن أن رئيس التنسيق متعنت معهم بالرغم من أن من حقهم حيث أن القانون يؤكد ذلك فمن حق 20% من طلاب السودان التي ترتفع مجاميعهم الالتحاق بكليات القمة
وأضاف قائلا نحن أكثر من 600 من كافة محافظات مصر وكل يوم نأتي إلى القاهرة في محاولات مستميتة أن نحصل على حقنا دون جدوى
وفي هذا السياق أكد عبد الحميد سلامة رئيس عام التنسيق أن هناك لوائح يسير عليها تنسيق الطلاب المصريين في الخارج حيث أنهم لا يتعاملوا مثل طلاب مصر لان التنسيق الخاص بهم مختلف مشيرا إلى انه لا يمكن أن يتم قبول جميع الحاصلين على مجاميع مرتفعة في كليات القمة فهناك قانون الجامعات الذي يحكم ذلك ..مؤكدا انه غير متعنت ولا يظلم احد بصفة شخصية فهو يطبق القانون ويحترمه
أما الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي فيؤكد أن قضية الطلاب المصريين في الخارج تحسمها قوانين بعينها وليس من حق احد أن يتعداها مشيرا إلى انه لا يمكن أن يظلم احد فلا احد فوق القانون
هكذا كانت هذه السطور هي رد فعل الوزير حول ألازمه التي تتحكم في مستقبل أكثر من 600 طالب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.