"البنتاجون" يدعم "عشائر الأنبار" بالسلاح لمحاربة "داعش"    بالفيديو..    وفد من «الزمالك» يتجه إلي سويسرا لاستئناف غرامة أجوجو    عبد النور: الحكومة تتفاوض لتوقيع اتفاقية تجارة حرة مع الوحدة «اليورو أسيوية» قريباً    أبو النجا: عذرا «انتفاضة الشباب المسلم».. أنتم مغسول مخكم    الزمالك ضيفًا على الرجاء فى الإسكندرية بتشكيل "نيولوك"    الأردن تستقبل 121 لاجئا سوريا خلال ال 48 ساعة الماضية    اليوم.."تونس" تختار رئيسها    «البيت الأبيض» يدين الهجوم على حافلة في كينيا    سلطات الطيران الصينية تعلن إجراءات طارئة بعد وقوع زلزال بجنوب غرب البلاد    صحوة بتروجت تهدد طموح طلائع الجيش بالسويس    «الصحة»: 80% انخفاضا في معدلات الإصابة بالحمى الشوكية بين طلاب المدارس    القبض على 6 عاطلين لتنقيبهم عن أثار داخل منزل ب«كوم أمبو»    ابطال مفعول 4 عبوات ناسفة أسفل برج كهرباء بالشرقية    القبض على «توربيني جديد» في شبرا الخيمة    تامر حبيب: فيلم "أهل العيب" يتناول تدنى لغة الحوار بين الأمهات وبناتهن    قوات الحماية المدنية تسيطر على حريق بفندق "أنديانا" بالدقي    بالصور.. مهرجان دبي لمسرح الشباب يسدل الستارة ويكرم نجومه    مؤتمر صحفي ل "الحرية للإبداع" السكندري.. أول ديسمبر    رئيس بيت الفنون الشعبية يلتقى هيئة المجتمعات العمرانية لإقامة سيرك مايو    المصري بدون راحة.. ويُعسكر للزمالك 48 ساعة قبل موقعة الإسماعيلية    أوباما يوافق على قواعد إرشادية جديدة للجيش الأمريكى فى أفغانستان    وول ستريت جورنال: إيران لم تعرض تنازلات خلال مفاوضات فيينا    ميسي ينتزع لقب أفضل هداف في تاريخ الدوري الإسباني    "الداخلية": التنظيم الدولي يلوم الإخوان على فقدان الحشد    بالفيديو.. وزير النقل: لا زيادة في أسعار تذاكر المترو والقطارات    الداخلية تهزم الجماعات الإرهابية فى معاركها الإلكترونية قبل 28 نوفمبر.. إغلاق 1500 صفحة إخوانية وضبط 50 أدمن.. الجماعة تبث صورا وفيديوهات مفبركة عن قتلى ومصابين بين صفوفها..وتدعو لمهاجمة مؤسسات الدولة    موناكو يتعثر على أرضه أمام كان في الدوري الفرنسي    اليوم .. الشحات ومنصور في أول مؤتمرات النور بكفر الشيخ بعنوان "مصرنا بلا عنف" وبكار وبرهامي الاثنين ك    عمرو أديب: السعودية اتخذت خطوة إيجابية تجاه قطر..ومصر احترمت المبادرة    رئيس جامعة الأزهر:«الإخوان» وباء أصاب مصر وجارٍ التخلص من طلابهم    أحمد عبد الغنى يفتتح معرضًا للفنان جمال السجينى بمتحف الفن الحديث    الجيش ينجح في ضبط 7 عبوات ناسفة بالشيخ زويد    وايت نايتس: إخلاء سبيل المقبوض عليهم في اشتباكات نادي الزمالك    محافظ مطروح : تشغيل محطات الصرف الصحى المتوقفة بطريق الغرام    توفي إلي رحمة الله    «الأهرام » يكشف أسباب الخلافات بين المنظمات لتوفيق أوضاعها..معركة حامية على فتح حوار مع التضامن    كلمات حرة    سوء الجوار    كافتيريا وعشرة محال بدون تراخيص بالقاهرة    عندما يهون الدين والوطن    10 آلاف جنيه للترخيص بنقل النفايات الخطيرة    عرس مصرى فى قلب بيروت    «الأهرام» يكشف كواليس فوز عاشور ببطولة العالم للاسكواش    الاستثمار: اتخذنا إجراءات "صعبة وضرورية" لبدء الإصلاح الاقتصادى    هدوء بالجامعات .. وغياب مظاهرات الإرهابية    إعادة تركيب أضخم تماثيل أمنحتب الثالث بالأقصر    لقاء الجمال والإبداع فى جازان    دردشة مع موظفي الدولة    قرآن وسنة    نقل الدم.. أصاب المريض بالإيدز    بهذه الأسلحة.. حاربي الأنفلونزا    عودة «المعزول» إلى الحكم!    نصف سكان العالم «بدناء» خلال 15 عامًا    عفيفى: لا وقت لأى ثورات وكفانا تطبيلا لهذه الدعوات    11 مليون دولار منحة مصرية ل«جوبا»    تسيير رحلتين من شرم الشيخ إلى الأقصر لتنشيط السياحة    2 مليار جنيه انخفاضًا فى الإنفاق على دعم البترول.. والمالية تأمل فى المزيد لضبط العجز 2 مليار جنيه انخفاضًا فى الإنفاق على دعم البترول.. والمالية تأمل فى المزيد لضبط العجز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

طلاب الثانوية السودانية يصرخون والوزير لا احد فوق القانون
نشر في 25 يناير يوم 29 - 06 - 2011

حالة من الاستياء الشديد يعيشها أولياء أمور وطلاب الثانوية السودانية خاصة بعد أن رفض الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي إلحاق المتفوقين منهم بكليات القمة بالرغم من حصولهم على درجات مرتفعه تمهدهم للالتحاق بكليات القمة في مصر
الأمر الذي أدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب دون أن يلتحقوا بالجامعة منتظرين التنسيق مرة أخرى إلا انه بالرغم من مرور عام مازال موقف وزارة التعليم العالي متعنت أمام الطلاب
ولهذا قامت جريدة 25 يناير بإلقاء الضوء علي هذه المشكلة والذي يعاني بسببها عدد كبير من الطلاب الذين يترقبون بحظر وخوف قرارات الوزارة من اجل تحديد مصيرهم
حيث أكد عدد من أولياء الأمور أن الحكاية بدأت حينما حصلوا على الثانوية العامة 2010 من السودان بمجاميع مرتفعة وكما هو معتاد كان يجب أن يلتحقوا بالجامعة في مصر وفور التقدم لمكتب التنسيق فوجئ الجميع بان المكتب يرسل للطلاب ضرورة العودة مرة أخرى لإعادة اختيار رغبات جديدة بعد استنفاذ الرغبات الأولى اى أن الطلاب ليس لهم حق في كليات القمة
الأمر الذي جعل الجميع يتجه إلى مكتب الوزير من اجل تقديم شكاوي وتظلمات لما حدث معهم وبعد ذلك قام المستشار القانوني بالوزارة بوعدهم بنظر الشكوى ولكن دون جدوى
وأدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب ولكن بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير وما حدث من تغيرات بالبلاد والذي أعطي شعاع من الأمل لحل أزمة هولاء الطلاب فعاد الطلاب بأوراقهم لمكتب التنسيق الذي فتح أبوابه لهم منذ أيام وبالرغم من وعود مستشار وزير التعليم العالي للطلاب بالحصول على حقوقهم إلا أن عبد الحميد سلامة المسئول عن التنسيق قال لهم ,,ليس لكم حق في دخول كليات القمة ويجب أن تعاودوا كتابة الرغبات بعد استنزافها ولا تدونوا فيها أسماء كليات القمة وكان هذا بمثابة صدمة كبري عليهم
وأكدت سحر عبد الحميد إحدى الطالبات قائلة لقد تعرضنا للاهانة من قبل مستشار الوزير وعبد الحميد سلامة الذي أشار إلى أننا لايمكن أن نتساوى بالطلاب الذين درسوا في مصر مؤكدة أن المناهج هناك غاية في الصعوبة وحصول طالب الثانوية العامة على 80% يعادل حصوله على 100% في مصر إلا أنهم يعاملوا بطريقة سيئة وكأنهم ليسوا مصريين
وتشير سحر إلى أنهم تحملوا أن يضيع عام من عمرهم دون الالتحاق بالجامعة على أمل أن يصدق المسئولون في وعودهم إلا انه بعد انتهاء عام كامل وانقضاء نظام بأكمله ألا أن التفكير داخل وزارة التعليم العالي مازال قاصرا على ما يحدث قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير
أما ولى أمر الطالب إسلام اسماعيل فيؤكد أن مستشار وزير التعليم العالي اخبر الطلاب جميعا أن لديه قناعة كاملة بان لهم حق وسوف يحصلون عليه مشيرا إلى انه منذ شهر فبراير الماضي وهو دائم الوعد لهم بان سيحصلون على حقهم بالالتحاق بالجامعة أسوة بزملائهم المصريين في السودان والذين التحقوا بكليات القمة إلا أن شيئا لم يحدث ومازالوا يلهثون وراء مستشار الوزير ورئيس عام التنسيق عبد الحميد سلامة الذي أصر على عدم أحقيتهم في اللحاق بالكليات الكبرى وأضاف قائلا لقد ساءت حالة ابني النفسية كثيرا حيث كان يحلم بالالتحاق بكلية كبرى بعد أن حصل على مجموع كبير إلا أن المسئولين لا يرون سوى الروتين الذي ليس لديه اى حق في ضياع مستقبل أبنائنا
في الوقت نفسه يشير عمرو عبد الخالق حاصل على الثانوية السودانية إلى أن الدراسة هناك غاية في الصعوبة إلا أنهم ووسط الحياة الصعبة والفقيرة استطاعوا الحصول على مجاميع مرتفعة ولديهم أمل في الالتحاق بكليات القمة مثل اى طلاب متفوقين الآن أن رئيس التنسيق متعنت معهم بالرغم من أن من حقهم حيث أن القانون يؤكد ذلك فمن حق 20% من طلاب السودان التي ترتفع مجاميعهم الالتحاق بكليات القمة
وأضاف قائلا نحن أكثر من 600 من كافة محافظات مصر وكل يوم نأتي إلى القاهرة في محاولات مستميتة أن نحصل على حقنا دون جدوى
وفي هذا السياق أكد عبد الحميد سلامة رئيس عام التنسيق أن هناك لوائح يسير عليها تنسيق الطلاب المصريين في الخارج حيث أنهم لا يتعاملوا مثل طلاب مصر لان التنسيق الخاص بهم مختلف مشيرا إلى انه لا يمكن أن يتم قبول جميع الحاصلين على مجاميع مرتفعة في كليات القمة فهناك قانون الجامعات الذي يحكم ذلك ..مؤكدا انه غير متعنت ولا يظلم احد بصفة شخصية فهو يطبق القانون ويحترمه
أما الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي فيؤكد أن قضية الطلاب المصريين في الخارج تحسمها قوانين بعينها وليس من حق احد أن يتعداها مشيرا إلى انه لا يمكن أن يظلم احد فلا احد فوق القانون
هكذا كانت هذه السطور هي رد فعل الوزير حول ألازمه التي تتحكم في مستقبل أكثر من 600 طالب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.