الجنايات تسمح ببث مرافعات دفاع مرسي على التليفزيون المصري    سفير مصر بأديس أبابا: نسعى لتوطيد علاقاتنا مع أثيوبيا    هدوء بجامعة دمياط    رئيس الإتحاد العام لأقباط من أجل الوطن : زيارة البابا تواضروس لروسيا علي طريق وحدةالكنائس الأرثوذكسية    كوفي يخضع للكشف الطبي.. وباتشيكو يجهز البديل    عمرو جمال في أسبانيا الأحد لإجراء جراحة الصليبى    منتخب الكاراتيه في بريمن بألمانيا اليوم    د. أحمد خليل    1.1 % ارتفاعًا فى مؤشر ستاندرد آند بورز 500    بعد الاحتفال بتجربة استخدامه لرفع كفاءة الوقود احذر الايثانول ..خطر على البيئة ويدمر تنك السيارة ودورة البنزين وخزانات المحطات    طبيبة الطفل المولود برأسين: المنشطات هي السبب والأشعة لم تظهر حقيقة الجنين    نداء تونس: نعم لمصر.. لا للإخوان    البشمركة دخلت كوباني    لوسي .. ب 40 مليون دولار !!    الفنان ماهر عصام يجري عملية دقيقة بالمخ اليوم    صاحب "التغريدة الأزمة" ل"محيط": تصفية الحسابات بدأت مع اتحاد كتاب مصر‎    ضبط أسلحة وطلقات نارية فى حملة أمنية بالمنيا    ماس كهربائي وراء حريق "الزيوت" بالسويس    تعليم سوهاج: لا توجد أي حالات تسمم بين طلاب مدرسة بني عمار    مصرع وإصابة 4 أشخاص في اشتباكات بالأسلحة البيضاء بين عائلتين بأسوان    محافظ الإسكندرية يجتمع بطاقم مستشفى سموحة ويعلن بدء استقبال المرضى    مقتل 9 من قوات الأمن الأفغانية فى هجوم انتحارى    هدوء بجامعة القاهرة ومشادة بين طلاب التحويلات وأفراد «فالكون»    طلاب "الإرهابية" يدعون أنصارهم للتظاهر بالجامعات.. غدًا    صحف أوروبا: بيليجرينى يُقلل من اليونايتد.. الريال يريد حارس توتنهام فى الشتاء.. بلاتينى يجتمع برئيس الاتحاد الإنجليزى لتحديد موعد لمونديال 2022.. رونالدو يخوض المباراة ال700 أمام غرناطة    الكهرباء: خطة لسحب أراضى الانتفاع من مواطنين لبناء محطات طاقة شمسية    لقاء مرتقب بين عسكريين يتنازعان على منصب رئيس مؤقت لبوركينا فاسو    رئيس حى المرج ل"معاق" يطالب بوحدة سكنية: "المحافظ ليس لديه شقق"    "الآثار" تحبط محاولة تهريب 24 عملة أثرية بميناء سفاجا    فى مثل هذا اليوم..الخديوى إسماعيل يفتتح دار الأوبرا..تأسيس منظمة اليونسكو..أمريكا تفجر أول قنبلة هيدروجينية بالتاريخ بجزيرة أنيتوك..اندلاع الثورة الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسى    روسيا تجرى مجددا اختبارا ناجحا لصاروخ عابر للقارات    بدء جلسة محاكمة 30 إخوانيا متهمين باقتحام نقطة العتامنة فى سوهاج    شرطة النقل: ضبط هاربين من أحكام يقطعان كابلات مترو محطة الملك الصالح    بعد فشلها في توفير شقق للشباب    رئيس مدينة بركة السبع يعلن توصيل الغاز ل «هورين»    "المؤتمر" يطالب بالاهتمام بالمدارس عقب تكرار حوادث قتل وتسمم التلاميذ    اعتراض الجبلاية يلغي انتخابات لجنة القسم الثاني    وصول عمدة مدينة شتوتجارت إلى مطار القاهرة    سر انسحاب وائل كافورى من حلقة أمس من برنامج عرب أيدل    "الصحة" تمد مستشفيات سيناء بأدوية وأطقم طبية في تخصصات نادرة    وصول وفد من الاتحاد الأفريقي إلي القاهرة    الفيفا والفيفبرو والإنتربول تدشن حملة مكافحة التلاعب بالنتائج    بوكو حرام: تزويج التلميذات المختطفات بعد أن اعتنقن الإسلام    «التعليم» تُصدر كتابًا دوريًّا للوقاية والحد من انتشار الأمراض بالمدارس    تأجيل الاستئناف على حكم حظر حزب الاستقلال لجلسة 8 نوفمبر    «البنا» حكما لمبارة الأهلي ودمنهور اليوم    ضبط 1511 هاربا من أحكام جنائية بالغربية    مظاهرة في صنعاء تطالب الرئيس بتشكيل مجلس عسكري لحماية البلاد    جيرارد يجبر ليفربول على فتح مفاوضات التجديد معه    تأجيل نظر طعون المخلوع والعادلي على غرامة ال 540 مليون جنيه    دينا الوديدي تغني على "ورق الفل" بأوبرا دمنهور    الأمم المتحدة: 31 % زيادة في وفيات "إيبولا "    بالفيديو.. سعاد صالح: يجوز للمرأة عدم مصارحة زوجها بعلاقاتها العاطفية    بالفيديو.. "الأبنودي": لهذا السبب "حقوق الإنسان" عائق أمام السيسي    ما حكم الشرع في التسَوُّل، وما حكم إعطاء المتسولين؟    هل يصل ثواب قراءة القرآن للميت؟ وهل تجوز قراءة القرآن على القبر؟    هل يجوز غناء المحجبات؟    أحمد كريمة ل"الفضائية المصرية": "داعش" خرج من عباءة السلفية.. ولا "خلافة سياسية" بالإسلام ومن يدعو لها دجال.. مستعد لمناظرة "البغدادى".. والرسول تحدث عن تنظيم الدولة والإخوان والسلفية الجهادية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

طلاب الثانوية السودانية يصرخون والوزير لا احد فوق القانون
نشر في 25 يناير يوم 29 - 06 - 2011

حالة من الاستياء الشديد يعيشها أولياء أمور وطلاب الثانوية السودانية خاصة بعد أن رفض الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي إلحاق المتفوقين منهم بكليات القمة بالرغم من حصولهم على درجات مرتفعه تمهدهم للالتحاق بكليات القمة في مصر
الأمر الذي أدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب دون أن يلتحقوا بالجامعة منتظرين التنسيق مرة أخرى إلا انه بالرغم من مرور عام مازال موقف وزارة التعليم العالي متعنت أمام الطلاب
ولهذا قامت جريدة 25 يناير بإلقاء الضوء علي هذه المشكلة والذي يعاني بسببها عدد كبير من الطلاب الذين يترقبون بحظر وخوف قرارات الوزارة من اجل تحديد مصيرهم
حيث أكد عدد من أولياء الأمور أن الحكاية بدأت حينما حصلوا على الثانوية العامة 2010 من السودان بمجاميع مرتفعة وكما هو معتاد كان يجب أن يلتحقوا بالجامعة في مصر وفور التقدم لمكتب التنسيق فوجئ الجميع بان المكتب يرسل للطلاب ضرورة العودة مرة أخرى لإعادة اختيار رغبات جديدة بعد استنفاذ الرغبات الأولى اى أن الطلاب ليس لهم حق في كليات القمة
الأمر الذي جعل الجميع يتجه إلى مكتب الوزير من اجل تقديم شكاوي وتظلمات لما حدث معهم وبعد ذلك قام المستشار القانوني بالوزارة بوعدهم بنظر الشكوى ولكن دون جدوى
وأدى إلى ضياع عام كامل على الطلاب ولكن بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير وما حدث من تغيرات بالبلاد والذي أعطي شعاع من الأمل لحل أزمة هولاء الطلاب فعاد الطلاب بأوراقهم لمكتب التنسيق الذي فتح أبوابه لهم منذ أيام وبالرغم من وعود مستشار وزير التعليم العالي للطلاب بالحصول على حقوقهم إلا أن عبد الحميد سلامة المسئول عن التنسيق قال لهم ,,ليس لكم حق في دخول كليات القمة ويجب أن تعاودوا كتابة الرغبات بعد استنزافها ولا تدونوا فيها أسماء كليات القمة وكان هذا بمثابة صدمة كبري عليهم
وأكدت سحر عبد الحميد إحدى الطالبات قائلة لقد تعرضنا للاهانة من قبل مستشار الوزير وعبد الحميد سلامة الذي أشار إلى أننا لايمكن أن نتساوى بالطلاب الذين درسوا في مصر مؤكدة أن المناهج هناك غاية في الصعوبة وحصول طالب الثانوية العامة على 80% يعادل حصوله على 100% في مصر إلا أنهم يعاملوا بطريقة سيئة وكأنهم ليسوا مصريين
وتشير سحر إلى أنهم تحملوا أن يضيع عام من عمرهم دون الالتحاق بالجامعة على أمل أن يصدق المسئولون في وعودهم إلا انه بعد انتهاء عام كامل وانقضاء نظام بأكمله ألا أن التفكير داخل وزارة التعليم العالي مازال قاصرا على ما يحدث قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير
أما ولى أمر الطالب إسلام اسماعيل فيؤكد أن مستشار وزير التعليم العالي اخبر الطلاب جميعا أن لديه قناعة كاملة بان لهم حق وسوف يحصلون عليه مشيرا إلى انه منذ شهر فبراير الماضي وهو دائم الوعد لهم بان سيحصلون على حقهم بالالتحاق بالجامعة أسوة بزملائهم المصريين في السودان والذين التحقوا بكليات القمة إلا أن شيئا لم يحدث ومازالوا يلهثون وراء مستشار الوزير ورئيس عام التنسيق عبد الحميد سلامة الذي أصر على عدم أحقيتهم في اللحاق بالكليات الكبرى وأضاف قائلا لقد ساءت حالة ابني النفسية كثيرا حيث كان يحلم بالالتحاق بكلية كبرى بعد أن حصل على مجموع كبير إلا أن المسئولين لا يرون سوى الروتين الذي ليس لديه اى حق في ضياع مستقبل أبنائنا
في الوقت نفسه يشير عمرو عبد الخالق حاصل على الثانوية السودانية إلى أن الدراسة هناك غاية في الصعوبة إلا أنهم ووسط الحياة الصعبة والفقيرة استطاعوا الحصول على مجاميع مرتفعة ولديهم أمل في الالتحاق بكليات القمة مثل اى طلاب متفوقين الآن أن رئيس التنسيق متعنت معهم بالرغم من أن من حقهم حيث أن القانون يؤكد ذلك فمن حق 20% من طلاب السودان التي ترتفع مجاميعهم الالتحاق بكليات القمة
وأضاف قائلا نحن أكثر من 600 من كافة محافظات مصر وكل يوم نأتي إلى القاهرة في محاولات مستميتة أن نحصل على حقنا دون جدوى
وفي هذا السياق أكد عبد الحميد سلامة رئيس عام التنسيق أن هناك لوائح يسير عليها تنسيق الطلاب المصريين في الخارج حيث أنهم لا يتعاملوا مثل طلاب مصر لان التنسيق الخاص بهم مختلف مشيرا إلى انه لا يمكن أن يتم قبول جميع الحاصلين على مجاميع مرتفعة في كليات القمة فهناك قانون الجامعات الذي يحكم ذلك ..مؤكدا انه غير متعنت ولا يظلم احد بصفة شخصية فهو يطبق القانون ويحترمه
أما الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي فيؤكد أن قضية الطلاب المصريين في الخارج تحسمها قوانين بعينها وليس من حق احد أن يتعداها مشيرا إلى انه لا يمكن أن يظلم احد فلا احد فوق القانون
هكذا كانت هذه السطور هي رد فعل الوزير حول ألازمه التي تتحكم في مستقبل أكثر من 600 طالب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.