منتخب الناشئين والكبار للجمباز يطير إلى ناميبيا للمشاركة في بطولة إفريقيا    حسن الرداد يصف إبراهيم حسن ب"الإسطورة"    الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض طفيف    العراق يتسلم طائرتين مقاتلتين من تشيكيا للمشاركة في قتال داعش    شيخ الأزهر يحذر من توظيف الإسلام في جرائم يبرأ منها الدين الحنيف    منتخب مصر للريشة الطائرة في نهائي بطولة إفريقيا للشباب بفوزه على موريشيوس 3- صفر    هوميلز: أستعد لأول دوري أبطال بقميص بايرن ميونخ    رونالدو: أرغب باعتزال الكرة في ريال مدريد    طاقم حكام مصري يشارك في تصفيات أمم إفريقيا للكرة الشاطئية    حريق في كشك كهرباء بالفيوم    النفط يهبط مجدداً بسبب مخاوف "التخمة"    وزير الثقافة: افتتاح مسرح الأنفوشي في أول سبتمبر.. واطلاق مهرجان"القلعة" خلال أيام (فيديو)    "الشيوخ البرازيلي" ينظر إقالة ديلما روسيف من منصبها    «الخرطوم» تستقبل 250 ألف نازح من جنوب السودان    قنصليتنا في جدة تنشئ غرفة عمليات خاصة بالحجاج    بالصورة.. ضبط 34 قطعة سلاح نارى و66 قضية تموينية فى حملة أمنية بأسيوط    عمر البشير يؤكد عمق العلاقات السودانية الصومالية    حيدر العبادي يبحث العلاقة بين حكومتي بغداد وأربيل    مرصد الأزهر يكشف حقيقة جهل داعش بتعاليم الدين    المركز الثقافي الهندي ينظم ندوة عن تدعيم العلاقات المصرية- الهندية    معرض بكين الدولي للكتاب يفتح أبوابه للجماهير..والجهة المنظمة تخصص جناحين لمصر    محافظ بني سويف: مستشفيات المحافظة تفتقد الكوادر الطبية    جوارديولا: «برافو» حارس مرمى رائع    «الصحة»: أسرة الطفل المهاجر لإيطاليا رفضت علاجه بمصر    أمريكا ترحب ببرنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر.. وتشيد بالاتفاق مع "النقد الدولي"    أسعار تحويل العملات العربية مقابل الجنيه اليوم 26- 8 - 2016    ضبط عاطل وبحوزته 500 جرام من مخدر الهيروين داخل سيارته فى دمياط    محافظ قنا يشهد الاحتفال باليوبيل الفضي لتجليس الأنبا بيمن أسقفا لنقادة وقوص    قابيل يغادر للإمارات فور تكليفه بتسيير وزارة التموين عقب استقالة حنفي    موقع كندي: الغزو التركي لسوريا يكشف حقيقة الانقلاب الفاشل.. ومساعي احتلال "جرابلس"    تعرف على قائمة أعلى أجر للفنانيين بالعالم    المصري البورسعيدي يفوز على مركز شباب العبور برباعية نظيفة وديًا    4 تصريحات ل"البدري" أغضبت جماهير الأهلي!    «الرقابة الإدارية» تواصل حملاتها على مستشفيات السويس    الحكومة توافق على "بناء الكنائس" المثير للجدل    «الكهرباء»: مدينون ب45 مليار جنيه ل«البترول».. ولا نية لقطع التيار عن «المترو وماسبيرو»    أحمد موسى يغلق صحفته على تويتر بعد رفض «ترشح السيسي» لفترة ثانية    «دورة أمن قومى» لأبناء المصريين بالخارج    جمارك السلوم تحبط 3 محاولات تهريب أدوية ونقد مصري    الشوارع حواديت: تليفون أرضى فى شارع منصور    "الإفتاء": يجوز دفع أموال الزكاة لصندوق السيسى!    الترقيات لوعاظ بالأزهر تلبية لاحتياجات الناس من التوعية الدينية    الضرائب: لا نية لفرض ضريبة على المصريين بالخارج    المالية تقترض 98.5 مليار جنيه خلال سبتمبر    التعليم: تدريب 10 آلاف معلم للتربية الخاصة    توافد الآلاف على القلعة لمتابعة فعاليات مهرجان الموسيقى والغناء    «حنان ماضى» و«كورال القاهرة» و«اندروميدا» يحيون مهرجان الصيف بمكتبة الإسكندرية    «سفراء فلسطين»: عشقنا لتراثنا فتح لنا باب مهرجان «عليسة» الدولى بتونس    الإتجار بالنساء.. تعددت أشكاله والنتيجة مأساة    «صدر بسيون» شاهد عيان على الإهمال واستجواب الحكومة فى الانتظار    لا يجوز للرجل لبس إحرام ملون ويحرم الكلبسات والأزرار    الأوقاف تطالب الأئمة المرافقين للحجيج بعدم الإدلاء بتصريحات سياسية    «الإفتاء»: يجوز إنفاق أموال الزكاة لصندوق «تحيا مصر»    ضبط 8 كيلو هيروين وذخيرة حية ب«بدر»    تطوير مركز خدمة تعليم العربية للأجانب بجامعة الإسكندرية    حملة للكشف والتوعية لألف سيدة وطفل من اللاجئين السوريين    « اتشمسى » 10 دقائق يومياً تظبط مودك    «كبد كفر الشيخ» يفشل فى أول اختبار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسرار هجوم الكلاب علي قرية بالاسماعيلية؟
حاصرت الأهالي.. وقتلت طفلا وأصابت 05 آخرين!
نشر في أخبار الحوادث يوم 16 - 06 - 2010

عندمانشاهد الأفلام الأكشن نري خيال المخرجين في سينما هوليوود فمنهم من يجعل من حشرة أو حيوان ضعيف علي الشاشة وحشا شرسا يهاجم مدينة ويتحدي الجميع ولا تستطيع أن تقف أمامه.. هذا ما تحقق في الواقع!
كلنا نعلم أن الكلاب الضالة في الشوارع ما هي إلا صوت فقط عندما تصيح في وجهها تهرب من أمامك لكن حدث العكس وتحولت الكلاب الضالة الي وحش غريب حاصرت قرية بالاسماعيلية.. اكتشف أهلها بين ليلة وضحاها أن الخطر يداهم الجميع لا يعرفون ماذا يفعلون؟!.. خاصة أن هجوم الكلاب أدي الي وفاة طفل واصابة 05 من الأهالي أغلبهم من الأطفال.. »أخبار الحوادث« كانت هناك في قرية القرقارة.. التقينا مع أسرة المجني عليه والمصابين وذهبنا الي المنطقة الجبلية وفي النهاية كشفنا عن سر تحول الكلاب الضالة بالاسماعيلية الي وحوش تفترس أجساد الأطفال!
أمام قبر الطفل أحمد عادل »6 سنوات« ضحية الكلاب المسعورة جلست الأم تمتليء عيناها بالدموع وهي تقرأ الفاتحة علي روح ابنها وهي الزيارة الوحيدة منذ وفاته يوم 1 يونيو الماضي.. وفي منزل الطفل جلسنا مع أسرته وأشقائه البنات وشاهدة العيان علي هجوم الكلب علي شقيقها الضحية.
في البداية تحدث عادل مصطفي والد الضحية قائلا: ابني الوحيد علي ثلاث بنات كعادته يخرج لزيارة ابن عمته الذي يكبره بسنة ونصف.. لكن ما حدث يوم 31 مايو الماضي شيء مخيف فوجئت بابني راجع البيت غرقان في دمه وسألت في ايه وعلمت من شقيقته أن الكلب هاجمه أثناء وجوده أمام سور البيت ولم يتركه - حيث - أمسك بظهره وطرحه أرضا وأصابه فوق عينه وفي جبهته وقطع شفاه!.. الغريب كما يقول والده أن الكلب حاول أكثر من مرة أن يمسكه من رقبته لكن أحمد قاومه بكل قوة.. المثير أيضا والكلام علي لسان سهيلة شقيقة الضحية: أنها كانت موجودة في بيت عمتها وسمعت صوت صراخ شقيقها وعندما خرجت وجدت الكلب نائم فوق شقيقها حاولنا جميعا انقاذه من بين يديه وبدأنا نضربه وأصحابي والأهالي بالطوب لكن لم يتركه إلا وهو غارق في دمائه ومثلت لنا سهيلة واقعة اعتداء الكلب ووصفته لنا قائلة أول مرة أشوف قدميه الأمامية قصيرتين والخلفية أطول ولونه أبيض علي رمادي..
مرة أخري يتحدث والده ويضيف حاولت انقاذ ابني ذهبت الي الوحدة الصحية بسرابيوم للاسعافات الأولية وأخذ مصل ضد سعار الكلاب بعد أن سبب له 11 غرزة في جبهته.. قال لي الدكتور حنعمله عملية تجميل بعد أربعة أيام عندما تلتئم الجروح لكن حرارته ارتفعت.. ذهبت به الي مستشفي الجامعة بأسيوط وقالوا أن السبب اصابته »باللوز«.. بعد عمل التحاليل قالوا السبب عضة الكلب واحتمال اصابته بالحمي الشوكية أو السعار ونصحنا الدكتور بالذهاب الي مستشفي حميات العباسية.
عربة الاسعاف!
يكمل الأب حديثه بأسي طلبت من اسعاف فايد عربية اسعاف لنقل ابني الي مستشفي حميات العباسية قالوا مفيش واضطريت لنقله في عربية غير مجهزة علي حسابي الخاص.. لكن المشكلة الأكبر كما يقول الأب المهزلة التي وجدتها داخل عنبر العزل من الساعة 3 ظهر يوم 13 مايو وحتي الساعة 01 صباح اليوم التالي لم نر الطبيب سوي مرة واحدة قال فيها »ابنك قدامه ساعة وحيموت« وبعدها لم يكمل ساعة ومات أين وزير الصحة من المهازل التي تحدث دا خل عنبر العزل بمستشفي حميات العباسية؟!
والدة الطفل تحدثت لنا وهي في حالة ذهول من الصدمة التي عاشتها لحظة وفاة أحمد داخل عنبر العزل وقالت ابني قعد علي حجري 5 ساعات بعد موته في انتظار الغسل وكانوا بيفاصلوا معانا عن سعر الغسل وأضافت الأم: أحمد ابني طلب في نفس يوم موته لبس العيد وقال لي يا ماما أن عايز لبس العيد أنا حعيد بكرة واشتريت له اللبس عشان أفرحه.
هجوم الكلاب!
واستطرد الأب بعد أربعة أيام من حادث اصابة ابني فوجئنا بظهور الكلاب مرة أخري واصابة ثلاثة أشخاص أثناء استقلالهم سيارة كما سمعنا هجومهم علي العذب المجاورة ومنها الهواشمه والسواحل وغزالة وأصاب أكثر من 05 طفلا!
القرية تعيش في رعب منذ ظهور الكلاب المسعورة.. الأطفال نخاف عليها من الخروج لوحدها وأنا أحمل السلاح أثناء خروجي وأهل القرية جميعهم بعد اصابة ابني اضطروا الي حمل الأسلحة والشوم وكانوا متحفزين وعلي استعداد لمواجهة الكلاب المسعورة التي تحاصر القرية والقضاء عليها وهو ما حدث بعد خامس يوم من اصابة أحمد وظهر مرة أخري الكلب المسعور واستطاع الأهالي محاصرته والوصول الي الجحر الذي يختبيء فيه وبدأنا نخرجه من جحره بخراطيم المياه وعندما خرج انهال عليه أهل القرية في محاولة لقتله لكنه كان يهاجم بكل قوة ودافع عن نفسه بشراسة واستطعنا في النهاية قتله.
ويكمل الأب حديثه: اختفت الكلاب لمدة عشرة أيام وظهرت بعدها في العذب المجاورة لكن الغريب أن القطط بدأت تعض بشراسة هي الأخري!
المصابون
محمد سليمان 8 سنوات وأحد الأطفال المصابين قال كنت ألعب مع ابن خالي أحمد وشفت الكلب وهو يهجم عليه وعندما ضربته جري ورائي وعضني في ذراعي ورجلي.
ايمان مصطفي والدة محمد وأحد المصابين أكدت انها تعرضت لهجوم من كلب مسعور ثاني أصاب ابنها محمد وعلي بعد 01 أمتار من البيت وقف أمامي كلب يفتح فمه وأخرج لسانه وجري ورائي حتي دخل البيت وعضني في ذراعي ورجلي.
سامي مصطفي والد الطفل المصاب مصطفي »8 سنوات« أكد أنه فوجيء بصراخ ابنه صباح يوم أجازته من عمله ووجده مصابا في ذراعه ورجله وقال لي: أن كلب عضه.. أخذته الي الوحدة الصحية بسرابيوم للعلاج.. وأضاف سامي حاولنا لمدة 3 سا عات قتل الكلب الذي هاجم ابني واستطعنا التخلص منه وقتله.
وأوضح سامي أن أهل القرية تخرج مجموعات تتجول في القرية للقضاء علي أي كلب موجود واستطعنا قتل 022 كلبا بالمجهود الذاتي وسلاحنا الوحيد هو الشومة وأشار اي أنه لا توجد مساعدات من المجلس المحلي لسرابيوم أو مجلس مدينة فايد في القضاء علي الكلاب التي نكتشف خطورتها يوما بعد يوم وهي قنبلة موقوتة تختبيء في الجناين وتحاصر القرية وتأتي من الجبال.
علي بعد 2 كيلو متر ذهبنا الي المنطقة الجبلية التي تتخذها الكلاب المسعورة مكانا للاختباء ونقطة البداية للهجوم علي القرية التي تحاصرها..
محمد شاكر من أهالي القرية وقف وهو يشير بيده الي التبة التي تختبيء فيها الكلاب وقال هنا توجد الكلاب المسعورة التي لا نعرف وقتا لظهورها وعندما طلبنا المساعدة للقضاء عليها لم يهتم أحد وأصبحنا نحن في مرمي أهدافها!
سر هجوم الكلاب!
الدكتورة ناهد حامد غنيم »أستاذ بكلية الطب البيطري جامعة القاهرة« تكشف سر هجوم الكلاب الضالة علي قرية قرقارة تقول: هذه الكلاب مصابة بمرض السعار وهو مرض فيروسي يسببه السعار الذي ينزل في لعاب الكلب المسعور. والكلب المسعور هو هجين ما بين الكلب والذئب.
وتضيف الدكتورة ناهد غنيم في حالة اصابة الانسان وتعرضه للعض من الكلب المسعور يجب أن يتم حقنه ب6 حقن من المصل المضاد ولمدة معينة مع تنظيف مكان الجرح.
وأوضحت الدكتورة ناهد غنيم أن مرض السعار ليس له علاج ومن الممكن أن يصيب الانسان وتظهر عليه أعراض الكلب المسعور بعد عضه خلال اسبوع اذا لم يأخذ التطعيم الواقي وبالتالي لا ينفع معه العلاج وفي هذه الحالة يوضع في مصحات خاصة مثل عنبر العزل في المستشفيات الحكومية حتي لا يؤذوا أنفسهم ومن الأعراض التي تظهر علي المريض هو خوفه الشديد من المياه وتيارات الهواء التي تسبب له تشنجات في الجهاز التنفسي ويدخل في غيبوبة بعدها يموت..
وطالبت الدكتورة ناهد غنيم بضرورة وجود حملات من وزارة الصحة قسم الطب البيطري بالاشتراك مع وزارة الداخلية للتخلص من الكلاب عن طريق السم أو الضرب بالرصاص مع وجود نوع من المتابعة التي تستمر بعد موت الكلب والتخلص منه في مكان آمن بعيدا عن الأطفال لأن وجوده كحيوان نافق يسبب الأمراض في القرية لذلك لابد من تنظيم الحملات لاحتمال اصابة باقي الحيوانات في القرية اذا عضها كلب مسعور اضافة الي اصابة الانسان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.