وزير الخارجية الروسى يناقش عودة الطيران بعد وصوله القاهرة    عاجل| انتشال جثامين 3 من صيادي مركب "حورية البحار" بدمياط    رامز يسخر من كهرباء وزكريا: «ماتش اعتزال الحياة النهارده»    عمر جابر يشارك طوال فوز بازل على جراسهوبرز    خلاف داخل الإدارة الأمريكية بشأن «وظيفة قطر المستقبلية»    «عامر»: سداد 750 مليون دولار لشركات البترول العالمية مطلع يونيو    بالفيديو - سيتذكرها محترفنا دائما.. توتي بدلا من صلاح في وداع الملك    الجريدة الرسمية تنشر قرار بدء العمل باللائحة التنفيذية ل«الخدمة المدنية»    هل يلمح للرحيل؟ فابريجاس: أي شيء قد يحدث في كرة القدم    محافظ الوادي الجديد يعتمد نتيجة الشهادتين الابتدائية والإعدادية    إعلاميون وبرلمانيون ينعون صفاء حجازي.. رحلت «السيدة الأولى» في حرم الإذاعة والتلفزيون    إصابة صيادين في مشاجرة للخلاف على أماكن الصيد في بحيرة المنزلة    «تقرير الماني» يفجر مفاجأة حول العدد الحقيقي لضحايا حادث المنيا    تجديد حبس المتهم بإصابة طفل في ميدان الحصري 15 يوما    "مميش": عبور 159 سفينة بحمولة 9.5 مليون طن خلال 3 أيام    فيديو.. مصطفى الفقي: مكتبة الإسكندرية تراث إنساني ضخم.. وأغلى سلعة هي الثقافة    الأنبا رافائيل يطالب ببناء كنيسة في مكان حادث شهداء مغاغة    وزير التعليم العالي يعلن أسماء الفائزين بجوائز النيل والدولة التقديرية    الشرطة البريطانية تعتقل شخصا جديدا على خلفية اعتداء مانشستر    تنفيذ 383 قرار إزالة وتوفيق أوضاع 112 حالة بالسنطة    "برلماني" يحصل على موافقة محافظ سوهاج على مشروعات ل25 قرية بطهطا    التحقيق في واقعة محاولة هروب محتجزين من قسم شرطة بكفر الشيخ    «دفاع البرلمان» تناقش غدا تعديلات قانون المرور    خروج مفاجئ ل«كيربر» من الدور الأول لبطولة فرنسا المفتوحة    "أوقاف الانقلاب" تغير اسم مسجد الشهيد "حسن البنا" بدمنهور    خبير عسكري: ضعف الجيش الليبي يهدد الغرب    هاشتاج #صفاء_حجازي يتصدر تويتر    في دورات "المساء" الرمضانية أسوان تنظم دورات ضخمة.. وبرنامج رائع في سوهاج    ميركل تؤكد على التماسك الأوروبي في ظل الخلافات مع واشنطن    «نساء مصر» تنعى صفاء حجازي    تعرف على أسعار الدولار بالبنوك.. اليوم الأحد 28-5-2017    بدء معركة تحرير آخر أحياء الموصل من "داعش" مقتل قيادي في الحرس الثوري في معارك بالعراق    نزوح جماعي من دير الزور هربا من القصف "السبع" تطالب روسيا وإيران.. بالضغط علي الأسد لوقف إطلاق النار    ننشر تفاصيل برنامج "الإرهابية" للرد مسلسل "الجماعة 2"    بالفيديو.. تتر ل "أعلي سعر" يحقق مليون مشاهدة على يوتيوب    «الأفلام الإباحية لا تفطر» و«الحجاب موضة».. 9 تصريحات غريبة ل«مصطفى راشد»    9 أطعمة مهمة لتنظيم الهرمونات لدى المرأة    «الصحة» عن تحذيرات «الصحة العالمية» من «زيكا»: لا حالات إصابة في مصر    وزير التعليم العالي: إنشاء تحالف قومي للبحوث والتطوير    محافظ قنا: اقتربنا من استرداد أراضي أملاك دولة المعتدي عليها كاملة    «الأسواق الحرة»: تحقيق 100 مليون جنيه فائض حتى نهاية أبريل الماضي    رئيس جامعة بنها يطمئن على انتظام الامتحانات بالكليات    بالفيديو| في حلة واحدة.. فتة سوري    سرور تتفقد أعمال تجهيز غرفة مفرمة النفايات الطبية بحميات شبين الكوم    برلماني: محاربة الإرهاب من الخارج خطوة تأخرت كثيراً    إحالة مسؤولين ب«أوقاف دمنهور» للتحقيق بسبب «مسجد الإمام حسن البنا»    18 يونيو.. الحكم في دعوى شيخ الأزهر لوقف برنامج إسلام بحيري    مساجد الأوقاف تتمرد على قرار الميكرفونات.. والمفتشين يستسلمون للأمر الواقع    تخصيص 4 مخابز ببركة السبع للعمل صباحا للأقباط    سموحة يدخل معسكراً مغلقاً استعداداً لمواجهة «زعيم الثغر»    ياوزير الداخلية في انتظارك بالنقابة    وديات الإنتاج تبدأ بالمقاولون    5 خطوات لترطيب جسمك وتجنب العطش في رمضان    القوات اليمنية تسيطر على مواقع بمحافظتي مأرب وتعز    أسرة أل الشيخ تكذب أمير قطر .. وتؤكد لا صحة لادعاءاته وعودة نسبه للشيخ ابن عبدالوهاب    دار الإفتاء توضح ترخيص الفطر لمن يداوم على السفر نظرًا لطبيعة عمله    البدري يعلن قائمة مباراة التتويج بالدوري    دقيقة فقهية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسرار هجوم الكلاب علي قرية بالاسماعيلية؟
حاصرت الأهالي.. وقتلت طفلا وأصابت 05 آخرين!
نشر في أخبار الحوادث يوم 16 - 06 - 2010

عندمانشاهد الأفلام الأكشن نري خيال المخرجين في سينما هوليوود فمنهم من يجعل من حشرة أو حيوان ضعيف علي الشاشة وحشا شرسا يهاجم مدينة ويتحدي الجميع ولا تستطيع أن تقف أمامه.. هذا ما تحقق في الواقع!
كلنا نعلم أن الكلاب الضالة في الشوارع ما هي إلا صوت فقط عندما تصيح في وجهها تهرب من أمامك لكن حدث العكس وتحولت الكلاب الضالة الي وحش غريب حاصرت قرية بالاسماعيلية.. اكتشف أهلها بين ليلة وضحاها أن الخطر يداهم الجميع لا يعرفون ماذا يفعلون؟!.. خاصة أن هجوم الكلاب أدي الي وفاة طفل واصابة 05 من الأهالي أغلبهم من الأطفال.. »أخبار الحوادث« كانت هناك في قرية القرقارة.. التقينا مع أسرة المجني عليه والمصابين وذهبنا الي المنطقة الجبلية وفي النهاية كشفنا عن سر تحول الكلاب الضالة بالاسماعيلية الي وحوش تفترس أجساد الأطفال!
أمام قبر الطفل أحمد عادل »6 سنوات« ضحية الكلاب المسعورة جلست الأم تمتليء عيناها بالدموع وهي تقرأ الفاتحة علي روح ابنها وهي الزيارة الوحيدة منذ وفاته يوم 1 يونيو الماضي.. وفي منزل الطفل جلسنا مع أسرته وأشقائه البنات وشاهدة العيان علي هجوم الكلب علي شقيقها الضحية.
في البداية تحدث عادل مصطفي والد الضحية قائلا: ابني الوحيد علي ثلاث بنات كعادته يخرج لزيارة ابن عمته الذي يكبره بسنة ونصف.. لكن ما حدث يوم 31 مايو الماضي شيء مخيف فوجئت بابني راجع البيت غرقان في دمه وسألت في ايه وعلمت من شقيقته أن الكلب هاجمه أثناء وجوده أمام سور البيت ولم يتركه - حيث - أمسك بظهره وطرحه أرضا وأصابه فوق عينه وفي جبهته وقطع شفاه!.. الغريب كما يقول والده أن الكلب حاول أكثر من مرة أن يمسكه من رقبته لكن أحمد قاومه بكل قوة.. المثير أيضا والكلام علي لسان سهيلة شقيقة الضحية: أنها كانت موجودة في بيت عمتها وسمعت صوت صراخ شقيقها وعندما خرجت وجدت الكلب نائم فوق شقيقها حاولنا جميعا انقاذه من بين يديه وبدأنا نضربه وأصحابي والأهالي بالطوب لكن لم يتركه إلا وهو غارق في دمائه ومثلت لنا سهيلة واقعة اعتداء الكلب ووصفته لنا قائلة أول مرة أشوف قدميه الأمامية قصيرتين والخلفية أطول ولونه أبيض علي رمادي..
مرة أخري يتحدث والده ويضيف حاولت انقاذ ابني ذهبت الي الوحدة الصحية بسرابيوم للاسعافات الأولية وأخذ مصل ضد سعار الكلاب بعد أن سبب له 11 غرزة في جبهته.. قال لي الدكتور حنعمله عملية تجميل بعد أربعة أيام عندما تلتئم الجروح لكن حرارته ارتفعت.. ذهبت به الي مستشفي الجامعة بأسيوط وقالوا أن السبب اصابته »باللوز«.. بعد عمل التحاليل قالوا السبب عضة الكلب واحتمال اصابته بالحمي الشوكية أو السعار ونصحنا الدكتور بالذهاب الي مستشفي حميات العباسية.
عربة الاسعاف!
يكمل الأب حديثه بأسي طلبت من اسعاف فايد عربية اسعاف لنقل ابني الي مستشفي حميات العباسية قالوا مفيش واضطريت لنقله في عربية غير مجهزة علي حسابي الخاص.. لكن المشكلة الأكبر كما يقول الأب المهزلة التي وجدتها داخل عنبر العزل من الساعة 3 ظهر يوم 13 مايو وحتي الساعة 01 صباح اليوم التالي لم نر الطبيب سوي مرة واحدة قال فيها »ابنك قدامه ساعة وحيموت« وبعدها لم يكمل ساعة ومات أين وزير الصحة من المهازل التي تحدث دا خل عنبر العزل بمستشفي حميات العباسية؟!
والدة الطفل تحدثت لنا وهي في حالة ذهول من الصدمة التي عاشتها لحظة وفاة أحمد داخل عنبر العزل وقالت ابني قعد علي حجري 5 ساعات بعد موته في انتظار الغسل وكانوا بيفاصلوا معانا عن سعر الغسل وأضافت الأم: أحمد ابني طلب في نفس يوم موته لبس العيد وقال لي يا ماما أن عايز لبس العيد أنا حعيد بكرة واشتريت له اللبس عشان أفرحه.
هجوم الكلاب!
واستطرد الأب بعد أربعة أيام من حادث اصابة ابني فوجئنا بظهور الكلاب مرة أخري واصابة ثلاثة أشخاص أثناء استقلالهم سيارة كما سمعنا هجومهم علي العذب المجاورة ومنها الهواشمه والسواحل وغزالة وأصاب أكثر من 05 طفلا!
القرية تعيش في رعب منذ ظهور الكلاب المسعورة.. الأطفال نخاف عليها من الخروج لوحدها وأنا أحمل السلاح أثناء خروجي وأهل القرية جميعهم بعد اصابة ابني اضطروا الي حمل الأسلحة والشوم وكانوا متحفزين وعلي استعداد لمواجهة الكلاب المسعورة التي تحاصر القرية والقضاء عليها وهو ما حدث بعد خامس يوم من اصابة أحمد وظهر مرة أخري الكلب المسعور واستطاع الأهالي محاصرته والوصول الي الجحر الذي يختبيء فيه وبدأنا نخرجه من جحره بخراطيم المياه وعندما خرج انهال عليه أهل القرية في محاولة لقتله لكنه كان يهاجم بكل قوة ودافع عن نفسه بشراسة واستطعنا في النهاية قتله.
ويكمل الأب حديثه: اختفت الكلاب لمدة عشرة أيام وظهرت بعدها في العذب المجاورة لكن الغريب أن القطط بدأت تعض بشراسة هي الأخري!
المصابون
محمد سليمان 8 سنوات وأحد الأطفال المصابين قال كنت ألعب مع ابن خالي أحمد وشفت الكلب وهو يهجم عليه وعندما ضربته جري ورائي وعضني في ذراعي ورجلي.
ايمان مصطفي والدة محمد وأحد المصابين أكدت انها تعرضت لهجوم من كلب مسعور ثاني أصاب ابنها محمد وعلي بعد 01 أمتار من البيت وقف أمامي كلب يفتح فمه وأخرج لسانه وجري ورائي حتي دخل البيت وعضني في ذراعي ورجلي.
سامي مصطفي والد الطفل المصاب مصطفي »8 سنوات« أكد أنه فوجيء بصراخ ابنه صباح يوم أجازته من عمله ووجده مصابا في ذراعه ورجله وقال لي: أن كلب عضه.. أخذته الي الوحدة الصحية بسرابيوم للعلاج.. وأضاف سامي حاولنا لمدة 3 سا عات قتل الكلب الذي هاجم ابني واستطعنا التخلص منه وقتله.
وأوضح سامي أن أهل القرية تخرج مجموعات تتجول في القرية للقضاء علي أي كلب موجود واستطعنا قتل 022 كلبا بالمجهود الذاتي وسلاحنا الوحيد هو الشومة وأشار اي أنه لا توجد مساعدات من المجلس المحلي لسرابيوم أو مجلس مدينة فايد في القضاء علي الكلاب التي نكتشف خطورتها يوما بعد يوم وهي قنبلة موقوتة تختبيء في الجناين وتحاصر القرية وتأتي من الجبال.
علي بعد 2 كيلو متر ذهبنا الي المنطقة الجبلية التي تتخذها الكلاب المسعورة مكانا للاختباء ونقطة البداية للهجوم علي القرية التي تحاصرها..
محمد شاكر من أهالي القرية وقف وهو يشير بيده الي التبة التي تختبيء فيها الكلاب وقال هنا توجد الكلاب المسعورة التي لا نعرف وقتا لظهورها وعندما طلبنا المساعدة للقضاء عليها لم يهتم أحد وأصبحنا نحن في مرمي أهدافها!
سر هجوم الكلاب!
الدكتورة ناهد حامد غنيم »أستاذ بكلية الطب البيطري جامعة القاهرة« تكشف سر هجوم الكلاب الضالة علي قرية قرقارة تقول: هذه الكلاب مصابة بمرض السعار وهو مرض فيروسي يسببه السعار الذي ينزل في لعاب الكلب المسعور. والكلب المسعور هو هجين ما بين الكلب والذئب.
وتضيف الدكتورة ناهد غنيم في حالة اصابة الانسان وتعرضه للعض من الكلب المسعور يجب أن يتم حقنه ب6 حقن من المصل المضاد ولمدة معينة مع تنظيف مكان الجرح.
وأوضحت الدكتورة ناهد غنيم أن مرض السعار ليس له علاج ومن الممكن أن يصيب الانسان وتظهر عليه أعراض الكلب المسعور بعد عضه خلال اسبوع اذا لم يأخذ التطعيم الواقي وبالتالي لا ينفع معه العلاج وفي هذه الحالة يوضع في مصحات خاصة مثل عنبر العزل في المستشفيات الحكومية حتي لا يؤذوا أنفسهم ومن الأعراض التي تظهر علي المريض هو خوفه الشديد من المياه وتيارات الهواء التي تسبب له تشنجات في الجهاز التنفسي ويدخل في غيبوبة بعدها يموت..
وطالبت الدكتورة ناهد غنيم بضرورة وجود حملات من وزارة الصحة قسم الطب البيطري بالاشتراك مع وزارة الداخلية للتخلص من الكلاب عن طريق السم أو الضرب بالرصاص مع وجود نوع من المتابعة التي تستمر بعد موت الكلب والتخلص منه في مكان آمن بعيدا عن الأطفال لأن وجوده كحيوان نافق يسبب الأمراض في القرية لذلك لابد من تنظيم الحملات لاحتمال اصابة باقي الحيوانات في القرية اذا عضها كلب مسعور اضافة الي اصابة الانسان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.