«جنوب الجيزة» تتلقى 15 طلب ترشح للبرلمان في اليوم الخامس    إحالة المتهمين بقتل العقيد وائل طاحون للقضاء العسكري    بالفيديو.. غانا تهزم رواندا بهدف "قاتل" فى تصفيات أفريقيا    بدء ندوة تكريم نور الشريف بحضور ابنته مى بالإسكندرية السينمائى    بالفيديو.. وزير البترول الأسبق يوضح فوائد اكتشاف حقل «شروق»    وزير التنمية الحلية يتفقد"الأحد"بعض مقار"مشروعك"    بالصور.. وزير النقل يتفقد أعمال رفع كفاءة طريق البحر الأحمر    "النقل": استخدام معدات حديثة لتدوير الأسفلت في صيانة طريق "رأس غارب - الغردقة"    تهاني الجبالي: مصر لن تخرج من غرفة الإنعاش إلا بالإهتمام بالبحث العلمي    "التعبئة و الإحصاء" : 10.9% معدل التضخم في الاستهلاك خلال ال 7 أشهر الماضية    محافظ المنوفية يوقع برتوكول لاعادة تأهيل مصانع تدوير المخلفات    الإخوان تخوض الانتخابات ب 250مرشحًا    شيخ الأزهر يعزى ولي عهد أبوظبي هاتفيا في شهداء «إعادة الأمل»    «السيسي» يعود للقاهرة بعد جولته الآسيوية    المجالس المحلية في بريطانيا تطلب دعم الحكومة لاستضافة المزيد من اللاجئين    موقع «والا»: إسرائيل تسعى إلى التنسيق الأمني مع حماس    العراق.. مقتل 9 إرهابيين شمال الفلوجة بالأنبار    بالفيديو.. والد «الطفل السوري الغارق»: رفضت الجنسية التركية والكندية.. ومصر أفضل دولة    نيجيريا تتعادل مع تنزانيا لمصلحة "الفراعنة"    الزمالك يصرف للاعبيه مكافآت الفوز على أورلاندو والجيش ودجلة    سيشل تتعادل مع إثيوبيا 1 / 1 بتصفيات أمم افريقيا بالجابون    ريال مدريد يتبرع بمليون يورو للاجئي سوريا    جمباز مصر يدخل سباق الميداليات ويحصد فضيتين بدورة الألعاب الأفريقية    جامعة جنوب الوادي تستقبل شعلة أسبوع شباب الجامعات    بالفيديو.. أنطوني مارتيال وطريق ممتلئ بالورود والأشواك مع مانشستر يونايتد    ضبط 412 دراجة بخارية بدون لوحات بالقاهرة خلال 3 أيام    تأجيل محاكمة متهمى "أحداث اقتحام التبين" لجلسة 21 سبتمبر    قوات حرس الحدود تواصل ضرباتها الأمنية على كافة الإتجاهات الإستراتيجية    إحالة 53 من الإخوان إلى القضاء العسكري في اغتيال العقيد وائل طاحون    تأجيل محاكمة 18 متهمًا فى "احداث عنف مصر القديمة" لجلسة 3 أكتوبر    تأجيل استئناف النيابة على براءة ضابط من تهمة تسهيل الدعارة لجلسة 13 سبتمبر    نقابة الصحفيين تتقدم ببلاغ للنائب العام بانتحال محمد فودة صفة صحفي    27 سبتمبر.. الحكم في معارضة «صافيناز» على حبسها 6 أشهر    وزير الثقافة : خطوات لدعم الحرف التراثية وبرامج لتدريب للشباب    دريد لحام: محاربة داعش تتطلب تغيير أنفسنا وقبول الآخر    غدا.. شريف عامر يستضيف 'سعاد صالح' و'إقبال بركه'    دريد لحام: «الأسد» أنقذني من الاعتقال    «الإفتاء»: فرض الجزية «إتاوة» ونهب لأموال الناس    بالفيديو.. فريق"أغنية "مفيش صاحب يتصاحب" للرئيس الأسبق "قوم فز ياريس"    الحكم في طعن محمد جبريل على قرار منعه من السفر 27 أكتوبر    فوز "الأصالة والمعاصرة" والإسلاميين بأغلب المقاعد في انتخابات مغربية    بدء تنسيق المرحلة الثالثة للطلاب الناجحين بالدور الثانى للثانوية العامة    البابا تواضروس يحاور مجموعة من خدام وخادمات ذوي القدرات الخاصة الأحد    هواة تناول الفلفل الأحمر الحار يعيشون حياة أطول من غيرهم    إحالة 5 أطباء بالدقهلية للمحاكمة التأديبية بعد كارثة «طالب الجمالية»    قافلة طبية بالإسكندرية لمكافحة الأمراض المتوطنة بحوض 13 بالمنتزة    المالية: الانتهاء من تعديلات قانون ضريبة المبيعات قريبا    ماذا يفعل مَن انتقض وضوؤه أثناء الطواف؟    الأزهر بين وسطية الإسلام    التوقيت الصيفى يصيب المراهقين بالأرق    تأجيل محاكمة "عز" في قضية تراخيص الحديد لجلسة 5 ديسمبر    الأرصاد: طقس الأحد معتدل.. والقاهرة 35    تأجيل إعادة محاكمة 11 متهمًا في "مقتل اللواء نبيل فراج" ل 8 أكتوبر    عمرو جمال ينفي عرض الترجي.. ويؤكد: لن أرحل قبل أن أصبح المهاجم الأول    إصابة 5 جنود إثر إشتباكات مع قوات مجلس شوري ثوار بنغازي    اللحوم الحمراء مفيدة لمرضى الكبد و"ريبافكسمين" يمنع حدوث الغيبوبة الكبدية    بالفيديو.. أحمد عبده ماهر يشكك في السنة النبوية وعذاب القبر    حظك اليوم للأبراج الفلكية يوم السبت 5/9/2015    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أسرار هجوم الكلاب علي قرية بالاسماعيلية؟
حاصرت الأهالي.. وقتلت طفلا وأصابت 05 آخرين!
نشر في أخبار الحوادث يوم 16 - 06 - 2010

عندمانشاهد الأفلام الأكشن نري خيال المخرجين في سينما هوليوود فمنهم من يجعل من حشرة أو حيوان ضعيف علي الشاشة وحشا شرسا يهاجم مدينة ويتحدي الجميع ولا تستطيع أن تقف أمامه.. هذا ما تحقق في الواقع!
كلنا نعلم أن الكلاب الضالة في الشوارع ما هي إلا صوت فقط عندما تصيح في وجهها تهرب من أمامك لكن حدث العكس وتحولت الكلاب الضالة الي وحش غريب حاصرت قرية بالاسماعيلية.. اكتشف أهلها بين ليلة وضحاها أن الخطر يداهم الجميع لا يعرفون ماذا يفعلون؟!.. خاصة أن هجوم الكلاب أدي الي وفاة طفل واصابة 05 من الأهالي أغلبهم من الأطفال.. »أخبار الحوادث« كانت هناك في قرية القرقارة.. التقينا مع أسرة المجني عليه والمصابين وذهبنا الي المنطقة الجبلية وفي النهاية كشفنا عن سر تحول الكلاب الضالة بالاسماعيلية الي وحوش تفترس أجساد الأطفال!
أمام قبر الطفل أحمد عادل »6 سنوات« ضحية الكلاب المسعورة جلست الأم تمتليء عيناها بالدموع وهي تقرأ الفاتحة علي روح ابنها وهي الزيارة الوحيدة منذ وفاته يوم 1 يونيو الماضي.. وفي منزل الطفل جلسنا مع أسرته وأشقائه البنات وشاهدة العيان علي هجوم الكلب علي شقيقها الضحية.
في البداية تحدث عادل مصطفي والد الضحية قائلا: ابني الوحيد علي ثلاث بنات كعادته يخرج لزيارة ابن عمته الذي يكبره بسنة ونصف.. لكن ما حدث يوم 31 مايو الماضي شيء مخيف فوجئت بابني راجع البيت غرقان في دمه وسألت في ايه وعلمت من شقيقته أن الكلب هاجمه أثناء وجوده أمام سور البيت ولم يتركه - حيث - أمسك بظهره وطرحه أرضا وأصابه فوق عينه وفي جبهته وقطع شفاه!.. الغريب كما يقول والده أن الكلب حاول أكثر من مرة أن يمسكه من رقبته لكن أحمد قاومه بكل قوة.. المثير أيضا والكلام علي لسان سهيلة شقيقة الضحية: أنها كانت موجودة في بيت عمتها وسمعت صوت صراخ شقيقها وعندما خرجت وجدت الكلب نائم فوق شقيقها حاولنا جميعا انقاذه من بين يديه وبدأنا نضربه وأصحابي والأهالي بالطوب لكن لم يتركه إلا وهو غارق في دمائه ومثلت لنا سهيلة واقعة اعتداء الكلب ووصفته لنا قائلة أول مرة أشوف قدميه الأمامية قصيرتين والخلفية أطول ولونه أبيض علي رمادي..
مرة أخري يتحدث والده ويضيف حاولت انقاذ ابني ذهبت الي الوحدة الصحية بسرابيوم للاسعافات الأولية وأخذ مصل ضد سعار الكلاب بعد أن سبب له 11 غرزة في جبهته.. قال لي الدكتور حنعمله عملية تجميل بعد أربعة أيام عندما تلتئم الجروح لكن حرارته ارتفعت.. ذهبت به الي مستشفي الجامعة بأسيوط وقالوا أن السبب اصابته »باللوز«.. بعد عمل التحاليل قالوا السبب عضة الكلب واحتمال اصابته بالحمي الشوكية أو السعار ونصحنا الدكتور بالذهاب الي مستشفي حميات العباسية.
عربة الاسعاف!
يكمل الأب حديثه بأسي طلبت من اسعاف فايد عربية اسعاف لنقل ابني الي مستشفي حميات العباسية قالوا مفيش واضطريت لنقله في عربية غير مجهزة علي حسابي الخاص.. لكن المشكلة الأكبر كما يقول الأب المهزلة التي وجدتها داخل عنبر العزل من الساعة 3 ظهر يوم 13 مايو وحتي الساعة 01 صباح اليوم التالي لم نر الطبيب سوي مرة واحدة قال فيها »ابنك قدامه ساعة وحيموت« وبعدها لم يكمل ساعة ومات أين وزير الصحة من المهازل التي تحدث دا خل عنبر العزل بمستشفي حميات العباسية؟!
والدة الطفل تحدثت لنا وهي في حالة ذهول من الصدمة التي عاشتها لحظة وفاة أحمد داخل عنبر العزل وقالت ابني قعد علي حجري 5 ساعات بعد موته في انتظار الغسل وكانوا بيفاصلوا معانا عن سعر الغسل وأضافت الأم: أحمد ابني طلب في نفس يوم موته لبس العيد وقال لي يا ماما أن عايز لبس العيد أنا حعيد بكرة واشتريت له اللبس عشان أفرحه.
هجوم الكلاب!
واستطرد الأب بعد أربعة أيام من حادث اصابة ابني فوجئنا بظهور الكلاب مرة أخري واصابة ثلاثة أشخاص أثناء استقلالهم سيارة كما سمعنا هجومهم علي العذب المجاورة ومنها الهواشمه والسواحل وغزالة وأصاب أكثر من 05 طفلا!
القرية تعيش في رعب منذ ظهور الكلاب المسعورة.. الأطفال نخاف عليها من الخروج لوحدها وأنا أحمل السلاح أثناء خروجي وأهل القرية جميعهم بعد اصابة ابني اضطروا الي حمل الأسلحة والشوم وكانوا متحفزين وعلي استعداد لمواجهة الكلاب المسعورة التي تحاصر القرية والقضاء عليها وهو ما حدث بعد خامس يوم من اصابة أحمد وظهر مرة أخري الكلب المسعور واستطاع الأهالي محاصرته والوصول الي الجحر الذي يختبيء فيه وبدأنا نخرجه من جحره بخراطيم المياه وعندما خرج انهال عليه أهل القرية في محاولة لقتله لكنه كان يهاجم بكل قوة ودافع عن نفسه بشراسة واستطعنا في النهاية قتله.
ويكمل الأب حديثه: اختفت الكلاب لمدة عشرة أيام وظهرت بعدها في العذب المجاورة لكن الغريب أن القطط بدأت تعض بشراسة هي الأخري!
المصابون
محمد سليمان 8 سنوات وأحد الأطفال المصابين قال كنت ألعب مع ابن خالي أحمد وشفت الكلب وهو يهجم عليه وعندما ضربته جري ورائي وعضني في ذراعي ورجلي.
ايمان مصطفي والدة محمد وأحد المصابين أكدت انها تعرضت لهجوم من كلب مسعور ثاني أصاب ابنها محمد وعلي بعد 01 أمتار من البيت وقف أمامي كلب يفتح فمه وأخرج لسانه وجري ورائي حتي دخل البيت وعضني في ذراعي ورجلي.
سامي مصطفي والد الطفل المصاب مصطفي »8 سنوات« أكد أنه فوجيء بصراخ ابنه صباح يوم أجازته من عمله ووجده مصابا في ذراعه ورجله وقال لي: أن كلب عضه.. أخذته الي الوحدة الصحية بسرابيوم للعلاج.. وأضاف سامي حاولنا لمدة 3 سا عات قتل الكلب الذي هاجم ابني واستطعنا التخلص منه وقتله.
وأوضح سامي أن أهل القرية تخرج مجموعات تتجول في القرية للقضاء علي أي كلب موجود واستطعنا قتل 022 كلبا بالمجهود الذاتي وسلاحنا الوحيد هو الشومة وأشار اي أنه لا توجد مساعدات من المجلس المحلي لسرابيوم أو مجلس مدينة فايد في القضاء علي الكلاب التي نكتشف خطورتها يوما بعد يوم وهي قنبلة موقوتة تختبيء في الجناين وتحاصر القرية وتأتي من الجبال.
علي بعد 2 كيلو متر ذهبنا الي المنطقة الجبلية التي تتخذها الكلاب المسعورة مكانا للاختباء ونقطة البداية للهجوم علي القرية التي تحاصرها..
محمد شاكر من أهالي القرية وقف وهو يشير بيده الي التبة التي تختبيء فيها الكلاب وقال هنا توجد الكلاب المسعورة التي لا نعرف وقتا لظهورها وعندما طلبنا المساعدة للقضاء عليها لم يهتم أحد وأصبحنا نحن في مرمي أهدافها!
سر هجوم الكلاب!
الدكتورة ناهد حامد غنيم »أستاذ بكلية الطب البيطري جامعة القاهرة« تكشف سر هجوم الكلاب الضالة علي قرية قرقارة تقول: هذه الكلاب مصابة بمرض السعار وهو مرض فيروسي يسببه السعار الذي ينزل في لعاب الكلب المسعور. والكلب المسعور هو هجين ما بين الكلب والذئب.
وتضيف الدكتورة ناهد غنيم في حالة اصابة الانسان وتعرضه للعض من الكلب المسعور يجب أن يتم حقنه ب6 حقن من المصل المضاد ولمدة معينة مع تنظيف مكان الجرح.
وأوضحت الدكتورة ناهد غنيم أن مرض السعار ليس له علاج ومن الممكن أن يصيب الانسان وتظهر عليه أعراض الكلب المسعور بعد عضه خلال اسبوع اذا لم يأخذ التطعيم الواقي وبالتالي لا ينفع معه العلاج وفي هذه الحالة يوضع في مصحات خاصة مثل عنبر العزل في المستشفيات الحكومية حتي لا يؤذوا أنفسهم ومن الأعراض التي تظهر علي المريض هو خوفه الشديد من المياه وتيارات الهواء التي تسبب له تشنجات في الجهاز التنفسي ويدخل في غيبوبة بعدها يموت..
وطالبت الدكتورة ناهد غنيم بضرورة وجود حملات من وزارة الصحة قسم الطب البيطري بالاشتراك مع وزارة الداخلية للتخلص من الكلاب عن طريق السم أو الضرب بالرصاص مع وجود نوع من المتابعة التي تستمر بعد موت الكلب والتخلص منه في مكان آمن بعيدا عن الأطفال لأن وجوده كحيوان نافق يسبب الأمراض في القرية لذلك لابد من تنظيم الحملات لاحتمال اصابة باقي الحيوانات في القرية اذا عضها كلب مسعور اضافة الي اصابة الانسان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.