محامو الدقهلية يعلقون العمل بالمحاكم    مفتي الجمهورية يتوجه الى كازاخستان للمشاركة في مؤتمر"الأديان ضد الإرهاب"    لقاء جماهيري بالبحيرة في ختام مبادرة المرأة صانعة المستقبل    رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يصل إلى القاهرة    المناطق التكنولوجية والملكية الفكرية على مائدة مؤتمر"CIT"    المبعوث الأممى يعرب عن رفضه لانتهاكات وقف الأعمال القتالية فى اليمن    فيديو.. مدير جمعية الأرومان: ليس لدينا دور بمشروع «الأسمرات»    المرصد السوري: مقتل وإصابة العشرات في غارات جوية على مدينة إدلب    مسؤول ب"سول": فشل محاولة إطلاق صاروخ من كوريا الشمالية    مصرع 17 جنديا جراء حريق في مستودع ذخائر للجيش بوسط الهند    رئيس الصين يتطلع لإعادة العلاقات مع الفلبين إلى مسارها    شيخ عشائر الأنبار: ما يحدث في العراق حرب إبادة جماعية بين العرب والفرس    إنبي vs الاتحادالسكندري .. صراع تحسين المراكز يشتعل    اليوم.. الزمالك يواصل اختبارات الناشئين    الأرصاد: طقس اليوم حار على الوجه البحرى والعظمى بالقاهرة 36 درجة    حريق في مزرعة تابعة لجامعة سوهاج    اليوم .. الحكم في إعادة محاكمة متهم ب"أحداث ماسبيرو الثانية"    فردوس عبدالحميد: 4 أيام تصوير وينتهي "الأسطورة" كاملا    مي عز الدين: "وعد" مغامرة درامية بعيدة عن الصخب    رانيا فريد شوقي تنتهي من تصوير"المغني" ومشغولة "بسلسال الدم 4"    البرازيل ترفض الإجراءات الإضافية بسبب فيروس زيكا    "الصندوق الأسود" للجراحين ..أحدث الصيحات للحد من أخطاء الأطباء    فيديو.. «الصحة»: نعاون الأجهزة الرقابية في القضاء على بؤر الفساد    جروس يعلن رحيله عن تدريب أهلي جدة السعودي    اليوم.. داليا خورشيد تلقي كلمة أمام الجمعية العمومية لغرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة    ريهام سعيد تنتقم من "فتاة المول" بهذا الفيديو    الشأن المحلي يسيطر على عناوين الصحف الصادرة اليوم    أسعار العملات اليوم الثلاثاء في مصر    المغرب والإمارات فى نهائى البطولة الشاطئية اليوم    "نتنياهو": مستعدون للتفاوض على أساس مبادرة السلام العربية    شاهد.. وائل الإبراشي ل"ممرضة الختان": هنعمل حفلة ونجيب ناس تغني    "التعليم": ضبط 25 حالة غش وانتحال شخصية بامتحانات الدبلومات حتى الآن    القبض علي نجل رئيس النادى الإسماعيلى لاتهامه في قضية سرقة متجر    تدريب موظفي سيناء على حماية المنشآت والمال العام    الأسطورة مارادونا مديرًا فنيًا لسموحة فى الموسم المقبل    بالفيديو.. مدحت شلبي: انتقال دونجا للأهلي مقابل انتقال أحمد الشيخ إلى مصر للمقاصة    «التموين»: 70 مليون جنيه مبيعات أحد معارض «أهلا رمضان»    سيد عبدالحفيظ: علاقة الأهلي بمتعب ممتازة    نشطاء يتداولون فيديو لحظة ضبط بطلة كليب "سيب إيدي" بتهمة الدعارة    طارق لطفي: العرض الحصري أصبح أساس لعبة التسويق في الوقت الحالي    ضبط 20 طربة لمخدر الحشيش بحوزة عاطلين قبل ترويجهم بالبحيرة    نتنياهو: مستعد لمناقشة المبادرة العربية للسلام مع الفلسطينيين    سمير زاهر: وزير الشباب والرياضة أقرب ل"أبوريدة"    وزير الري يناقش رفع كفاءة السد العالي وخزان أسوان    حظك اليوم وتوقعات الأبراج الثلاثاء 31 مايو 2016    أمل رزق.. ست الحسن في "الطبال"    أدب    مبدأ تاريخي للقضاء الإداري:    حاكموهم أو حاكمونا    «تحيا مصر»: 600 مليون جنيه تكلفة المرحلة الثانية من مشروع «الأسمرات»    تفسير سورة الليل        مفاجأة: جمعيات الإخوان الخيرية سلمت معلومات سرية للبنتاجون    رد فعل الشيخ محمد حسان بعد براءته من ازدراء الأديان    بالفيديو.. المفتي السابق يكشف عن حالة وحيدة لشرب الخمر دون إثم    10 ملايين جنيه استثمارات الأبحاث والتطوير بقطاع الألبان    «مساء القاهرة» يناقش أزمة ارتفاع أسعار الدواء المصرية    «أوقاف الإسكندرية»: 6 آلاف مسجد للتراويح.. والاعتكاف ب«الرقم القومي»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرآن وسنة
الحركة في الصلاة
نشر في الجمهورية يوم 28 - 12 - 2012

لا يوجد دليل ينهي المصلي عن الحركة ومع ذلك فقد اتفق الفقهاء علي وجوب الانضباط في الصلاة كما اتفقوا علي بطلانها بالعمل الكثير الذي يخرجها عن صفة الانضباط والتوقير. اتباعا لصفة صلاة النبي - صلي الله عليه وسلم - التي أمرنا باتباعها فيما أخرجه البخاري من حديث مالك بن الحويرث. ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "صلوا كما رأيتموني أصلي" وأيضا قياسا علي تحريم الكلام في الصلاة الثابت فيما أخرجه مسلم عن زيد بن أرقم قال: كنا نتكلم في الصلاة. يكلم الرجل صاحبه وهو إلي جنبه في الصلاة. حتي نزلت: "وقوموا لله قانتين" البقرة: 238 فأمرنا بالسكوت ونهينا عن الكلام وما أخرجه مسلم من حديث معاوية بن الحكم ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "ان هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن".
واختلف الفقهاء في تفسير العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة فذهب الحنفية والمالكية: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة هو ما لا يشك الناظر في فاعله انه ليس في الصلاة إذا تيقن الناظر إلي هذا المصلي انه في خارج الصلاة لكثرة حركاته الخارجة عن الصلاة أما إذا شك انه في الصلاة أم لا؟ فهذا عمل قليل لا تبطل به الصلاة.
وذهب الشافعية والحنابلة: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة يرجع إلي أعراف الناس في توقيرهم للصلاة. وحدد فقهاء الشافعية ذلك بثلاث حركات أو أكثر. وقال الحنابلة: لا يتقدر يسير العمل في الصلاة بعدد وإنما يتقدر بأعراف الناس لأنه لا توقيف فيه.
وقد أجمع الفقهاء علي ان الحركات الخادمة للصلاة لا تبطل الصلاة مثل تسوية الصف. كما نص فقهاء الشافعية والحنابلة - وهم المقيدون للعمل الكثير الذي يبطل الصلاة - علي ان العمل المتفرق لا يبطلها وكذلك ما يحتاج إليه المصلي في مثل ما أخرجه الشيخان من حديث أبي قتادة: ان النبي - صلي الله عليه وسلم - أم الناس في المسجد فكان إذا قام حمل أمامه بنت زينب - وهي حفيدته - وإذا سجد وضعها.
ويثور التساؤل عن امساك الإمام لسماعة الميكرفون لإعلام المأمومين بالقراءة والتكبير هل يكون من الحركات المبطلة للصلاة أو يكون من الحركات التي تحتاجها الصلاة؟ ان العرف المعاصر لا يري في ذلك خروجا عن صفة الصلاة الشرعية وان كان الأولي والأفضل للإمام ان يتجنب مثل هذه الأعمال ما استطاع إلي ذلك سبيلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.