الأمن العام يضبط 202 قطعة سلاح ناري وينفذ 26484 حكمًا قضائيًا خلال 48 ساعة    هالة فاخر والعلايلي وراند البحيري في ختام مهرجان يوسف شاهين للأفلام الروائية القصيرة والتسجيلية    رئيس جامعة القاهرة: كاميرات المراقبة بالبوابة الرئيسية تعمل بكفاءة والنيابة لم تطلب محتواها    مصر تستعيد 15 قطعة أثرية من المملكة المتحدة.. وتمثال "أوشابتى" من جنوب أفريقيا    مسئولون أمريكيون: "كوباني" لا تزال مهددة بالسقوط في يد "داعش"    فوز بني ياس على الوصل وتعادل عجمان والوحدة بالدوري الإماراتي    بالفيديو.. رئيس الإذاعة: لدينا قائمة بأسماء من يعملون في الجزيرة وسوف نحيلهم للمحكمة لفصلهم.. وأولهم معتز مطر    «مول مصر» يستقبل زواره خلال الربع الأول من 2016    عاجل| انفجار عبوة ناسفة بجوار الحماية المدنية في العاشر من رمضان    "الهجرة النبوية.. دروس وعظات".. كريمة: علمت المسلمين إبرام المعاهدات والتضحية لأجل الدين.. عميد "أصول الدين": أبرز دروسها الأخذ بالأسباب والتوكل على الله وإثبات أن التخطيط العلمي سبيل النجاح    بوخارست يخطف صدارة المجموعة العاشرة بثنائية في مرمى ريو افي    فيدرر يتأهل بصعوبة إلى دور الثمانية لبطولة بازل المفتوحة للتنس    الانتر يخسر أول نقطتين بالتعادل مع سانت إتيان    تيار الثورة والتغير العراقي يستنكر زيارة رئيس الوزراء إلي إيران    حنان عشراوي ترحب بوثيقة "الخطوط الحمراء" الأوروبية    ضبط سماح حماصة ملكة المخدرات بالسلام    القبض على أحد المتورطين في تنفيذ حادث تفجير مصر الجديدة    إصابة 12 فلسطينيًا واعتقال طفل في مواجهات في القدس    6 أحزاب تتضامن مع المنظمات غير الحكومية وتؤكد على حق المواطنين في تنظيم أنفسهم    "تاريخ أصول الفقه" كتاب جديد لمفتى الجمهورية السابق    إصابة 10 فلسطينيين بالغاز خلال اشتباكات عنيفة بالقدس    محمد عساف يغني للقدس الاثنين المقبل    مصفاة البترول الأردنية تشترى 3.75 مليون برميل زيت غاز من "شل"    طبيب نفسى: معرفة سبب الاكتئاب الخطوة الأولى للشفاء    محافظ المنيا يفتتح المؤتمر العلمي عن «أمراض الكبد»    السيسي يستقبل طفل الغربية المريض بالسرطان    محافظة الاسماعيلية تكشف تفاصيل ازمة ارض فيديكو    بروتوكول تعاون بين الصندوق الاجتماعي بالشرقية وكلية التكنولوجيا والتنمية بالشرقية    بالصور .. مسيرات بالمنصورة ودكرنس تندد بانتهاكات الانقلاب ضد المعتقلين    غدا.. رولا خرسا تقدم حلقة خاصة على "صدى البلد"    بالصور| الكاتب محمود الكردوسي يحتفل بخطوبته على الإعلامية هند القاضي    محافظ الاسماعيلية يشهد افتتاح ميدان 30 يونية بحي ثالث الاسماعيلية .    "أفيكس مصر" تحتفل بذكرى تأسيس الأمم المتحدة    فيورنتينا يحصد العلامة الكاملة بالفوز على باوك سالونيكا    عمر المنوفي يقترب من الاهلي    الثوري المصري: لا نجاح للديمقراطية بدون الإسلاميين    سقوط ربة منزل بحوزتها 45 قرصا مخدر بالمنيا    «إخوان بلا عنف»: الجماعة قررت نقل 165 مليار دولار من بريطانيا الى تركيا    صناعة الحياة.. هجرة !!    نحو مجتمع آمن مستقر    عامر حسين : مش مصدق ان الأهلى يطلب اقالتى من لجنة المسابقات    نيانت حكما للقاء مصر والسنغال    وزير الأوقاف: نحتاج لهجرة جديدة من البطالة والكسل إلى الإنتاج والعمل    مفيدة عبد الرحمن أول عربية ترتدى «الروب الأسود»    بيت الرصيف    «علام»: اجعلوا السنة الهجرية بداية للعمل    تدريب 77 مدير مدرسة «داعمة»    ديلى تليجراف: المرأة تقوم بضعف الأعمال المنزلية مقارنة بالرجل    تكريم رواد «طب الأسنان» ب«الإسكندرية»    ربط تقييم أداء رؤساء مدن وأحياء الدقهلية بنسبة تنفيذ الإزالات    تطوير 18 مزلقاناً بالغربية    خلل فنى فى «واتس أب» يتيح للقراصنة التسلل    لجنة لدراسة حالات أسر ضحايا الفيوم فى حادث أسوان    «الرقابة المالية» ترحب بقرار «حماية المنافسة» ضد شركات التأمين    اليونيسيف: مقتل طفل كل 5 دقائق خارج نطاق الحروب    تحديات تواجه النساء فى طريقهن لخوض الانتخابات    المسرحيون الشباب يرفضون إلغاء التجريبى فى بيان جماعى    بالفيديو.. جمعة: يجوز للمرأة "حقن التجاعيد"بالوجه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قرآن وسنة
الحركة في الصلاة
نشر في الجمهورية يوم 28 - 12 - 2012

لا يوجد دليل ينهي المصلي عن الحركة ومع ذلك فقد اتفق الفقهاء علي وجوب الانضباط في الصلاة كما اتفقوا علي بطلانها بالعمل الكثير الذي يخرجها عن صفة الانضباط والتوقير. اتباعا لصفة صلاة النبي - صلي الله عليه وسلم - التي أمرنا باتباعها فيما أخرجه البخاري من حديث مالك بن الحويرث. ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "صلوا كما رأيتموني أصلي" وأيضا قياسا علي تحريم الكلام في الصلاة الثابت فيما أخرجه مسلم عن زيد بن أرقم قال: كنا نتكلم في الصلاة. يكلم الرجل صاحبه وهو إلي جنبه في الصلاة. حتي نزلت: "وقوموا لله قانتين" البقرة: 238 فأمرنا بالسكوت ونهينا عن الكلام وما أخرجه مسلم من حديث معاوية بن الحكم ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "ان هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن".
واختلف الفقهاء في تفسير العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة فذهب الحنفية والمالكية: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة هو ما لا يشك الناظر في فاعله انه ليس في الصلاة إذا تيقن الناظر إلي هذا المصلي انه في خارج الصلاة لكثرة حركاته الخارجة عن الصلاة أما إذا شك انه في الصلاة أم لا؟ فهذا عمل قليل لا تبطل به الصلاة.
وذهب الشافعية والحنابلة: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة يرجع إلي أعراف الناس في توقيرهم للصلاة. وحدد فقهاء الشافعية ذلك بثلاث حركات أو أكثر. وقال الحنابلة: لا يتقدر يسير العمل في الصلاة بعدد وإنما يتقدر بأعراف الناس لأنه لا توقيف فيه.
وقد أجمع الفقهاء علي ان الحركات الخادمة للصلاة لا تبطل الصلاة مثل تسوية الصف. كما نص فقهاء الشافعية والحنابلة - وهم المقيدون للعمل الكثير الذي يبطل الصلاة - علي ان العمل المتفرق لا يبطلها وكذلك ما يحتاج إليه المصلي في مثل ما أخرجه الشيخان من حديث أبي قتادة: ان النبي - صلي الله عليه وسلم - أم الناس في المسجد فكان إذا قام حمل أمامه بنت زينب - وهي حفيدته - وإذا سجد وضعها.
ويثور التساؤل عن امساك الإمام لسماعة الميكرفون لإعلام المأمومين بالقراءة والتكبير هل يكون من الحركات المبطلة للصلاة أو يكون من الحركات التي تحتاجها الصلاة؟ ان العرف المعاصر لا يري في ذلك خروجا عن صفة الصلاة الشرعية وان كان الأولي والأفضل للإمام ان يتجنب مثل هذه الأعمال ما استطاع إلي ذلك سبيلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.