24 سبتمبر.. بدء الدراسة بالجامعات    رئيس النواب: إصدار قانون العدالة الانتقالية خلال دور الانعقاد الحالي أو القادم يعتمد على المواءمات    الري تؤكد: أثيوبيا لم تبدأ التخزين بالسد    ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة في ختام التعاملات    رئيس الهيئة الهندسية يتفقد أعمال تطوير ميناء سفاجا    رئيس النواب يطالب الأعضاء بإقرار زيادة المعاشات العسكرية    الاتحاد الأوروبي: كوريا الجنوبية الأكثر ابتكارا في العالم    المالية تطرح أذون خزانة ب 10 مليارات جنيه    قائد الجيش التركي: المشاركون في محاولة الانقلاب أضروا تركيا كثيرا    نواب يطالبون بتفعيل مبادرة السيسي بتشكيل قوة عربية    مسؤول ألماني: منفذ هجوم ميونيخ بدأ التخطيط له قبل عام    مسؤولون أمريكيون: أيام «داعش» انتهت.. و لا نثق بموسكو    "فتح" تدعو أوروبا إلى اتخاذ موقف رافض للاستيطان في الأراضي الفلسطينية    إسلام جمال يشارك في مران الزمالك    الزمالك يعلن قيد 3 لاعبين بالقائمة الإفريقية    جوارديولا يحدد موقفه من بقاء "أجويرو"    «النادو» توضح حقيقة تعاطي إيهاب عبد الرحمن للمنشطات    خبر في الجول - كوفي يغادر القاهرة غاضبا من الزمالك    غضب في نابولي بسبب اقتراب "هيجواين " من يوفنتوس    بالصور.. محافظ أسيوط يستقبل الطالب أبادير الأول على الثانوية العامة‎    شلل مرورى بالقليوبية بسبب حادث تصادم سيارتين    قاضي مذبحة كرداسة يسمح لأهالي المتهمين بحضور الجلسة    ضبط راكب بمطار القاهرة حاول تهريب 45 ألف دولار إلى الكويت    الفاتحة لمحمد نجيب    ماذا قال نجوم وصناع "جراند أوتيل" عن نجاح العمل؟    وكيل الازهر: التعدد الديني في البلد الواحد لا يعد مشكلة إذا فهمنا الأديان السماوية فهمًا صحيحًا    طريقة عمل محشى الكوسا باللحم    بالصور ..ننشر التفاصيل والشروط المطلوبة للقبول بكلية الشرطة هذا العام    نص طعن «قضايا الدولة» على حكم إلغاء التحفظ على أموال «أبو تريكة»    أمريكا تشارك في ريو دي جانيرو بأكبر بعثة في تاريخها    قائد الطائرة الشمسية قبل السفر.. أحب مصر واتمني العوده والرحلة 48 ساعة في الجو    "سوريا الديمقراطية" تحشد قواتها لاقتحام منبج    الديمقراطيون يطلقون معركة ترشيح «هيلارى» غدًا    مستشار‎ الأمن‎ القومي‎ الأفغاني‎ يتوجه‎ إلى‎ موسكو    بالصور.. القوات المسلحة تنتهي من إعادة تأهيل المنازل المتضررة في أحداث «الكرم» وتسلمها لأصحابها بالمنيا    ضبط 7916مخالفة مرورية بالمنوفية وازالة 1685 حالة اشغالات    التنمية الصناعية: 180 موافقة لإقامة مشروعات بتكلفة 3 مليارات جنيه    «الشرقية للدخان»: معدل الانتاج ثابت وأسعار السجائر لم تتغير    شاهد.. سيلفي نيكول سابا مع جماهير وهران    البابا تواضروس يستقبل مساعد وزير الخارجية    مفتي الجمهورية يحذر شعب أفغانستان من الوقوع في براثن الفتن الطائفية    بكرى يطلب استدعاء رئيس الحكومة بسبب أزمة زكي بدر    غرفة الأدوية: أزمة الدولار ستتسبب في نقص كبير بأدوية حيوية.. ومقبلون على فترة عصيبة    واحد من كل 10 بالغين أمريكيين يعانون من طنين الأذن    طاهر يوجه يحفز لاعبي الأهلي في المغرب برسالة تليفونية    تأجيل الطعن على براءة 52متهمًا في مظاهرات 25إبريل    اختي المسلمة    درجات الحرارة.. الأرصاد توضح الطقس غدا    جامعة أسيوط تشارك في الملتقي الطلابي في لبنان ببحث عن فنون أزياء التلى    أحمد راتب: "الأونطجي" لاقت حضوراً جماهيرياً كبيراً    الألم المزمن يزيد مخاطر إدمان المواد الأفيونية    حكاية خالد زكي مع "ولاد تسعة"    لماذا يمنع الطفل الرضيع من تناول مشروب «البيبي درينك» قبل 6 أشهر    بالفيديو.. محافظ الإسكندرية: «أقسم بالله ما هازعل لو مشيت»    استقبال نجل عبدالناصر أمام الضريح بهتافات: «عاش جمال.. عاش السيسى»    "الإفتاء" تناشد المصريين في الخارج بدفع أموال زكاتهم في مصر    تعرف على شروط مجمع البحوث الإسلامية للسلام على السيدات فى الطريق العام    الطالع الفلكى الأحد 24/7/2016 ... وِشّ الخِير !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرآن وسنة
الحركة في الصلاة
نشر في الجمهورية يوم 28 - 12 - 2012

لا يوجد دليل ينهي المصلي عن الحركة ومع ذلك فقد اتفق الفقهاء علي وجوب الانضباط في الصلاة كما اتفقوا علي بطلانها بالعمل الكثير الذي يخرجها عن صفة الانضباط والتوقير. اتباعا لصفة صلاة النبي - صلي الله عليه وسلم - التي أمرنا باتباعها فيما أخرجه البخاري من حديث مالك بن الحويرث. ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "صلوا كما رأيتموني أصلي" وأيضا قياسا علي تحريم الكلام في الصلاة الثابت فيما أخرجه مسلم عن زيد بن أرقم قال: كنا نتكلم في الصلاة. يكلم الرجل صاحبه وهو إلي جنبه في الصلاة. حتي نزلت: "وقوموا لله قانتين" البقرة: 238 فأمرنا بالسكوت ونهينا عن الكلام وما أخرجه مسلم من حديث معاوية بن الحكم ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "ان هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن".
واختلف الفقهاء في تفسير العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة فذهب الحنفية والمالكية: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة هو ما لا يشك الناظر في فاعله انه ليس في الصلاة إذا تيقن الناظر إلي هذا المصلي انه في خارج الصلاة لكثرة حركاته الخارجة عن الصلاة أما إذا شك انه في الصلاة أم لا؟ فهذا عمل قليل لا تبطل به الصلاة.
وذهب الشافعية والحنابلة: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة يرجع إلي أعراف الناس في توقيرهم للصلاة. وحدد فقهاء الشافعية ذلك بثلاث حركات أو أكثر. وقال الحنابلة: لا يتقدر يسير العمل في الصلاة بعدد وإنما يتقدر بأعراف الناس لأنه لا توقيف فيه.
وقد أجمع الفقهاء علي ان الحركات الخادمة للصلاة لا تبطل الصلاة مثل تسوية الصف. كما نص فقهاء الشافعية والحنابلة - وهم المقيدون للعمل الكثير الذي يبطل الصلاة - علي ان العمل المتفرق لا يبطلها وكذلك ما يحتاج إليه المصلي في مثل ما أخرجه الشيخان من حديث أبي قتادة: ان النبي - صلي الله عليه وسلم - أم الناس في المسجد فكان إذا قام حمل أمامه بنت زينب - وهي حفيدته - وإذا سجد وضعها.
ويثور التساؤل عن امساك الإمام لسماعة الميكرفون لإعلام المأمومين بالقراءة والتكبير هل يكون من الحركات المبطلة للصلاة أو يكون من الحركات التي تحتاجها الصلاة؟ ان العرف المعاصر لا يري في ذلك خروجا عن صفة الصلاة الشرعية وان كان الأولي والأفضل للإمام ان يتجنب مثل هذه الأعمال ما استطاع إلي ذلك سبيلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.