المستبعدون يؤدون تدريباتهم صباح اليوم    سواريز: ميسي اللاعب الأفضل في العالم    بسيوني يدير لقاء الزمالك ووادي دجلة    بالفيديو.. وفاة لاعب بالدوري خلال احتفاله بهدف    وائل جمعة مطلوب في يوفنتوس وفيرونا الإيطاليين!    مصر تفوز ببطولة أمريكا المفتوحة للاسكواش    شوبير يفتح النار علي الزمالك    بالفيديو.. سلاسل بشرية لطالبات الأزهر بتفهنا الأشراف تطالب بعودة المسار الديمقراطي    بالفيديو.. "الحديدي" تنقلب على "السيسي": "قلبي غير مطمئن"    «المصريين الأحرار» يطالب بفتح تحقيق حول نشاط مركز كارتر خلال السنوات الماضية    قائد القوات البحرية: ننفذ أعمال تطوير للبنية التحتية.. وجاري بناء ميناء العريش الجديد    محلب يفوض "العربي" لمباشرة اختصاصاته في معهد التخطيط القومي    "البدوي": اجتماع رئاسي ل"الوفد المصري" سيجدد خطة التحالف المقبلة    عمال مطابع هيئة الكتاب يهددون بالإضراب عن العمل    تطبيق منظومة الخبز الجديدة بالدقهلية الأربعاء    "الإسكان"و"التخطيط"توقعان بروتوكولا لتقديم خدمات المواطنين "إلكترونيا"    ارتفاع طفيف بمؤشرات البورصة في مستهل التعاملات    البترول: متابعة ميدانية لحركة تداول الوقود ورفع معدلات الضخ من السولار والبنزين    1494 راكبا يغادرون ميناء سفاجا اليوم    وزير التخطيط: نتخذ خطوات جادة لمكافحة الفقر    27 أكتوبر..وزراء الشؤون الاجتماعية العرب يعقدون اجتماعهم السنوي بشرم الشيخ    موديز تغير النظرة المستقبلية للاقتصاد المصري من سلبي إلى مستقر    قبل شهر من "الرئاسية" بتونس.. المرزوقي واثق من فوزه    حماس: مستمرون في المقاومة لاستعادة الأقصى ونحذر من العنف الصهيوني    مقتل 20 حوثياً فى هجوم بسيارة مفخخة وسط اليمن    زعيمة المعارضة الإسرائيلية: «نتنياهو» يهول من التهديد الإيراني لتغطية فشله    بالفيديو.. صحفي سوداني: "البشير" أكد لنا أنه لم يشعر منذ فترة براحة نفسية وعاد من زيارته لمصر راضيا عن نتائجها    القوات الكردية السورية :نأمل في مزيد من الدعم بعد اسقاط أمريكا أسلحة جوا    "جوكو ويدودو" يتسلم مهام منصبه كرئيس أكبر دولة اسلامية    استقالة وزيرتا الصناعة والعدل باليابان علي خلفية فضائح مالية    مساء اليوم.. حزب "التجمع" يفتتح مهرجان يوسف شاهين للأفلام الروائية    اكتشاف أكثر عنكبوت سام في العالم بجنوب لندن    تعليق ناري من "الإبراشي" على وقف بث برنامجه بشكل مفاجئ    بالفيديو .. أديب ل أنصار مبارك: في عهده كان بيأكلنا من الزبالة    ورش وفنون للطلاب في قصر ثقافة بهاء الدين بأسيوط    حواس: هرم سقارة بخير وتم ترميمه على أعلى مستوى    مهرجان القاهرة السينمائي ينفرد بعرض أحدث الأفلام العالمية    القومي للمرأة ينظم مهرجان لمكافحة "فيروس سي" بالبحيرة    علماء أمريكيون يطورون أجهزة تزرع بالعين لتحسين الرؤية    زوج السيدة صاحبة حالة الولادة بالشارع فى كفر الدوار بفجر مفاجات وبيشتم الإخوان    العدوى الفيروسية بين الأطفال تزيد مخاطر إصابتهم ب«السكر»    يبحث عن كنوز الفراعنة أسفل منزل حماته    العثور علي جثة متفحمة بعد السيطرة على حريق بقطار الإسماعيلية الزقازيق    ميكانيكي يمزق جسد طالب بالقليوبية بسبب خلافات مالية بينهما    نقل ضحايا حادث تفجير العريش بطائرة عسكرية    محافظ أسيوط يستقبل وفد بنك التعمير الألمانى    إصابة 6 أشخاص في حادث تصادم بالمنيا    "البيئة" تعلن عن نسبة تلوث هواء القاهرة اليوم    اليوم.. "التعليم" تفتح المتحف الخاص بالوزارة    تدشين حملة "اطمن" للكشف المبكر عن الفيروسات الكبدية بقنا    ضبط 3 تشكيلات عصابية للسرقة بالإكراه في حملات أمنية    «البنتاجون» يعد خططا إضافية لمواجهة انتشار «ايبولا» في أمريكا    باب التوبة    الليلة: الزمالك يخشى دجلة و"العنيد" في بداية ثورة التصحيح بالدوري    على جمعة: حديث "لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة" خاص ببنت كسرى    والأوقاف والشباب: خطة قومية للمواجهة    سعيد حلوى.. ومسيرة الفكر الدينى    الإرهابيون واستحلال الدم فى الأشهر الحرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قرآن وسنة
الحركة في الصلاة
نشر في الجمهورية يوم 28 - 12 - 2012

لا يوجد دليل ينهي المصلي عن الحركة ومع ذلك فقد اتفق الفقهاء علي وجوب الانضباط في الصلاة كما اتفقوا علي بطلانها بالعمل الكثير الذي يخرجها عن صفة الانضباط والتوقير. اتباعا لصفة صلاة النبي - صلي الله عليه وسلم - التي أمرنا باتباعها فيما أخرجه البخاري من حديث مالك بن الحويرث. ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "صلوا كما رأيتموني أصلي" وأيضا قياسا علي تحريم الكلام في الصلاة الثابت فيما أخرجه مسلم عن زيد بن أرقم قال: كنا نتكلم في الصلاة. يكلم الرجل صاحبه وهو إلي جنبه في الصلاة. حتي نزلت: "وقوموا لله قانتين" البقرة: 238 فأمرنا بالسكوت ونهينا عن الكلام وما أخرجه مسلم من حديث معاوية بن الحكم ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "ان هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن".
واختلف الفقهاء في تفسير العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة فذهب الحنفية والمالكية: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة هو ما لا يشك الناظر في فاعله انه ليس في الصلاة إذا تيقن الناظر إلي هذا المصلي انه في خارج الصلاة لكثرة حركاته الخارجة عن الصلاة أما إذا شك انه في الصلاة أم لا؟ فهذا عمل قليل لا تبطل به الصلاة.
وذهب الشافعية والحنابلة: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة يرجع إلي أعراف الناس في توقيرهم للصلاة. وحدد فقهاء الشافعية ذلك بثلاث حركات أو أكثر. وقال الحنابلة: لا يتقدر يسير العمل في الصلاة بعدد وإنما يتقدر بأعراف الناس لأنه لا توقيف فيه.
وقد أجمع الفقهاء علي ان الحركات الخادمة للصلاة لا تبطل الصلاة مثل تسوية الصف. كما نص فقهاء الشافعية والحنابلة - وهم المقيدون للعمل الكثير الذي يبطل الصلاة - علي ان العمل المتفرق لا يبطلها وكذلك ما يحتاج إليه المصلي في مثل ما أخرجه الشيخان من حديث أبي قتادة: ان النبي - صلي الله عليه وسلم - أم الناس في المسجد فكان إذا قام حمل أمامه بنت زينب - وهي حفيدته - وإذا سجد وضعها.
ويثور التساؤل عن امساك الإمام لسماعة الميكرفون لإعلام المأمومين بالقراءة والتكبير هل يكون من الحركات المبطلة للصلاة أو يكون من الحركات التي تحتاجها الصلاة؟ ان العرف المعاصر لا يري في ذلك خروجا عن صفة الصلاة الشرعية وان كان الأولي والأفضل للإمام ان يتجنب مثل هذه الأعمال ما استطاع إلي ذلك سبيلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.