الشرقية.. مسيرة شبابية ضد الانقلاب بابوكبير للتنديد بالعدوان على غزة    وزير الصحة رئيساً لمجلس إدارة مسجد «الحصري»    بدء معسكر المنتخب 25 أغسطس بأسوان    غداً.. حفل ختام بطولة "تحيا مصر" الرمضانية بجامعة سوهاج    مفاجأة .. ضم رودريجيز وكروس قد يتسبب في رحيل رونالدو عن الريال    محافظة قنا توزع 20 ألف شنطة غذائية بأسعار مخفضة    وزير الطيران: مرتباتنا لا تتعدى42 ألف.. ونوفر رحلات لشرم بأسعار مخفضة    تباين أداء شهادات الايداع المصرية في بورصة لندن    البيت الفنى للمسرح يضىء مسارحه بعروض العيد    خالد زكي: افتخر بالعمل مع الزعيم "إمام".. و"جبل الحلال" من أفضل مسلسلات رمضان    من الشهادات العامة والمتميزين علمياً    خلال افتتاحه مستشفي الطوارئ بالقصر العيني.. "محلب": نضع احتياجات المواطن الرئيسية على قمة أولوياتنا    تارت تمر بالكاسترد للشيف "دعاء عاشور"    إصابة 20 شخصا في مشاجرة بين عائلتين بنجع حمادي    دمياط تستعد لاستقبال صلاة عيد الفطر ب59 ساحة    قيادات حزبية مصرية تلتقي الشوبكي للتضامن مع الشعب الفلسطيني‎    الأرجنتين تعارض فرض عقوبات على موسكو    بالفيديو .. عزمى مجاهد : ثورة 25 يناير كشفت الخونة    بالصور.. بدء ندوة حماية الجبهة الداخلية ببيت العائلة المصرية    اتحاد المصريين بالنمسا : نتضامن مع السيسى لمواجهة الأخطار التى تحيط بمصر    الأوقاف: "جبريل" توجه لأداء العمرة ولم نمنعه من حضور احتفال ليلة القدر أو صلاة التراويح بمسجد عمرو بن العاص    أبو تريكة يدعو لأهل غزة في ليلة القدر    السودانية المتهمة بالردة تلتقي بابا الفاتيكان في روما    منسق ائتلاف "ابني بيتك" للفجر : ميزانية وزارة الإسكان جيدة ونأمل أن يكون العام الحالي أخر الأحزان    رئاسة الجمهورية: ليس لنا علاقة بتبرعات صندوق «تحيا مصر»    بان كي مون: المنع التعسفي للمساعدات تكتيك يستخدم في حرب سوريا    كمال مغيث: وضع رؤية وآليات واضحة للنهوض بالتعليم الفني أهم من إنشاء وزارة مختصة    وفد من الخارجية إلي الحدود التونسية الليبية لمتابعة أحوال المصريين    3 سلاسل بشرية تضامنا مع غزة ببني سويف    حكومة مالي تقرر اعتبار الجمعة يوم «حداد وطني» على شهداء غزة    أسهم أمريكا تفتح مرتفعة بفعل نتائج شركات وبيانات قوية    ابنة مى حريرى تشعل مواقع التواصل الاجتماعى    "الآثار" تشكل لجنة لمخاطبة منظمات دولية لإعادة تأهيل المتحف الإسلامى    نهى العمروسي: تنافست مع عمالقة في "سجن النسا"    علقة ساخنة لمدير بنك تحرش بطبيبة بموقف سندوب بالمنصورة    تأجيل حفل تامر حسني في بيروت    القومى للمرأة يدرب 200 سيدة على أعمال الصناعات الجلدية بالشرقية    اليوم.. ليلى إسكندر تشارك فى توقيع بروتوكول تطوير "المنيل القديم"    محافظ السويس يكرم 150 فائزاً بمسابقة حفظ القرآن الكريم والرسم    1.3 مليار دولار استثمارات إيني الإيطالية في مصر    الجيش الليبي: منفذو حادث «الفرافرة» تدربوا بدرنة على يد «الإخوان»    «أجيرى» يخلف «زاكيرونى» فى قيادة الكمبيوتر اليابانى    أمن البحيرة يفرق مسيرة للإخوان ويضبط 7 من المشاركين بها    بالصور| سوهاج تحتفل بليلة القدر و تكرم حفظة القرآن الكريم    «مينيرو» يحصد كأس السوبر اللاتينى    مصرع رئيس وحدة مرور برج العرب في حادث مروري مروع غرب الاسكندريه    الأمن يغلق محطة سيدى جابر بالإسكندرية لتمشيطها    بالصور ..محافظ سوهاج يشهد حفل ختام الدورات الرمضانية وكأس الرئيس بالاستاد    عمداء جدد لعدد من كليات جامعة أسيوط    محافظة الجيزة تساهم ب 5 ملايين جنيه فى انشاء معهد الأمراض المتوطنة    إقبال كبير على مكاتب التنسيق الإلكتروني لطلاب الثانوية بدمياط    نساء صالحات    بالفيديو.. يسرا: "سرايا عابدين" لم يشوه صورة الخديوى إسماعيل    تجديد حبس طالبين من عناصر«الإخوان» في اشتباكات «الزيتون»    بدعم قطرى وتركى    «التحالف الديمقراطي» ينظم أولى قوافله الإغاثية إلى غزة    غينيا: وباء فيروس الإيبولا ينتشر بسرعة فائقة رغم المراقبة    ساندويتش أيس كريم بالبسكويت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قرآن وسنة
الحركة في الصلاة
نشر في الجمهورية يوم 28 - 12 - 2012

لا يوجد دليل ينهي المصلي عن الحركة ومع ذلك فقد اتفق الفقهاء علي وجوب الانضباط في الصلاة كما اتفقوا علي بطلانها بالعمل الكثير الذي يخرجها عن صفة الانضباط والتوقير. اتباعا لصفة صلاة النبي - صلي الله عليه وسلم - التي أمرنا باتباعها فيما أخرجه البخاري من حديث مالك بن الحويرث. ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "صلوا كما رأيتموني أصلي" وأيضا قياسا علي تحريم الكلام في الصلاة الثابت فيما أخرجه مسلم عن زيد بن أرقم قال: كنا نتكلم في الصلاة. يكلم الرجل صاحبه وهو إلي جنبه في الصلاة. حتي نزلت: "وقوموا لله قانتين" البقرة: 238 فأمرنا بالسكوت ونهينا عن الكلام وما أخرجه مسلم من حديث معاوية بن الحكم ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "ان هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن".
واختلف الفقهاء في تفسير العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة فذهب الحنفية والمالكية: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة هو ما لا يشك الناظر في فاعله انه ليس في الصلاة إذا تيقن الناظر إلي هذا المصلي انه في خارج الصلاة لكثرة حركاته الخارجة عن الصلاة أما إذا شك انه في الصلاة أم لا؟ فهذا عمل قليل لا تبطل به الصلاة.
وذهب الشافعية والحنابلة: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة يرجع إلي أعراف الناس في توقيرهم للصلاة. وحدد فقهاء الشافعية ذلك بثلاث حركات أو أكثر. وقال الحنابلة: لا يتقدر يسير العمل في الصلاة بعدد وإنما يتقدر بأعراف الناس لأنه لا توقيف فيه.
وقد أجمع الفقهاء علي ان الحركات الخادمة للصلاة لا تبطل الصلاة مثل تسوية الصف. كما نص فقهاء الشافعية والحنابلة - وهم المقيدون للعمل الكثير الذي يبطل الصلاة - علي ان العمل المتفرق لا يبطلها وكذلك ما يحتاج إليه المصلي في مثل ما أخرجه الشيخان من حديث أبي قتادة: ان النبي - صلي الله عليه وسلم - أم الناس في المسجد فكان إذا قام حمل أمامه بنت زينب - وهي حفيدته - وإذا سجد وضعها.
ويثور التساؤل عن امساك الإمام لسماعة الميكرفون لإعلام المأمومين بالقراءة والتكبير هل يكون من الحركات المبطلة للصلاة أو يكون من الحركات التي تحتاجها الصلاة؟ ان العرف المعاصر لا يري في ذلك خروجا عن صفة الصلاة الشرعية وان كان الأولي والأفضل للإمام ان يتجنب مثل هذه الأعمال ما استطاع إلي ذلك سبيلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.