محافظ سوهاج: 5% للمعاقين في وحدات الإسكان الاجتماعي    فيديو.. محمود شعبان: «أتعرض لظلم سياسي.. والدولة بها تكميم أفواه»    محمد صفوت يواجه الفرنسى جومبى فى "نهائى" بطولة فيوتشر للتنس    الليلة.. مواجهة ساخنة بين ميلان والإنتر في ديربي الغضب    اليوم.. 'السيسي' يلتقي ورئيس وزراء كوريا الجنوبية لبحث التعاون بين البلدين    اليوم.. التونسيون يصوتون لانتخاب رئيس جديد للبلاد    سلطات الطيران الصينية تعلن إجراءات طارئة بعد وقوع زلزال بقوة 6.3    كي مون يدين هجوم حركة الشباب الصومالية على حافلة بكينيا    ارتفاع ضحايا زلزال بقوة 6,8 درجات فى اليابان إلى 40 جريحا    ضبط 7 سائقين يتعاطون المواد المخدرة في حملة مرورية بأسيوط    بالصور.. حريق هائل بجوار محطة صرف صحي ب"منشية الحرية" في دمنهور    "the closet".. طريقة جديدة لتسوق سيدات المجتمع بالقطامية    بالصور.. نجوم الفن فى عزاء شقيق أصالة    مستثمر سعودي: 100 مليون جنيه لإنشاء جامعة في مشروع قناة السويس    وثيقة للبنتاجون: واشنطن تعتزم تسليح العشائر السنية بالعراق لمحاربة داعش    بالفيديو..    «الصحة»: 80% انخفاضا في معدلات الإصابة بالحمى الشوكية بين طلاب المدارس    الزمالك ضيفًا على الرجاء فى الإسكندرية بتشكيل "نيولوك"    وفد من «الزمالك» يتجه إلي سويسرا لاستئناف غرامة أجوجو    ابطال مفعول 4 عبوات ناسفة أسفل برج كهرباء بالشرقية    القبض على «توربيني جديد» في شبرا الخيمة    الأردن تستقبل 121 لاجئا سوريا خلال ال 48 ساعة الماضية    أبو النجا: عذرا «انتفاضة الشباب المسلم».. أنتم مغسول مخكم    تامر حبيب: فيلم "أهل العيب" يتناول تدنى لغة الحوار بين الأمهات وبناتهن    بالصور.. مهرجان دبي لمسرح الشباب يسدل الستارة ويكرم نجومه    مؤتمر صحفي ل "الحرية للإبداع" السكندري.. أول ديسمبر    المصري بدون راحة.. ويُعسكر للزمالك 48 ساعة قبل موقعة الإسماعيلية    أوباما يوافق على قواعد إرشادية جديدة للجيش الأمريكى فى أفغانستان    ميسي ينتزع لقب أفضل هداف في تاريخ الدوري الإسباني    "الداخلية": التنظيم الدولي يلوم الإخوان على فقدان الحشد    الداخلية تهزم الجماعات الإرهابية فى معاركها الإلكترونية قبل 28 نوفمبر.. إغلاق 1500 صفحة إخوانية وضبط 50 أدمن.. الجماعة تبث صورا وفيديوهات مفبركة عن قتلى ومصابين بين صفوفها..وتدعو لمهاجمة مؤسسات الدولة    رئيس جامعة الأزهر:«الإخوان» وباء أصاب مصر وجارٍ التخلص من طلابهم    موناكو يتعثر على أرضه أمام كان في الدوري الفرنسي    بالفيديو.. وزير النقل: لا زيادة في أسعار تذاكر المترو والقطارات    اليوم .. الشحات ومنصور في أول مؤتمرات النور بكفر الشيخ بعنوان "مصرنا بلا عنف" وبكار وبرهامي الاثنين ك    "الأطباء" تنظم حملتين لعلاج الفقراء وللتوعية بمخاطر الإدمان بالتعاون مع "الصحة النفسية"    الجيش ينجح في ضبط 7 عبوات ناسفة بالشيخ زويد    وايت نايتس: إخلاء سبيل المقبوض عليهم في اشتباكات نادي الزمالك    10 آلاف جنيه للترخيص بنقل النفايات الخطيرة    سوء الجوار    عندما يهون الدين والوطن    عرس مصرى فى قلب بيروت    كافتيريا وعشرة محال بدون تراخيص بالقاهرة    مصر للطيران تنظم رحلة لممثلى شركات السياحة و الإعلام الكويتية    توفي إلي رحمة الله    كلمات حرة    بعد توقيع اتفاقية تنمية الموارد المائية    الاستثمار: اتخذنا إجراءات "صعبة وضرورية" لبدء الإصلاح الاقتصادى    هدوء بالجامعات .. وغياب مظاهرات الإرهابية    إعادة تركيب أضخم تماثيل أمنحتب الثالث بالأقصر    قرآن وسنة    دردشة مع موظفي الدولة    نقل الدم.. أصاب المريض بالإيدز    نصف سكان العالم «بدناء» خلال 15 عامًا    عودة «المعزول» إلى الحكم!    عفيفى: لا وقت لأى ثورات وكفانا تطبيلا لهذه الدعوات    2 مليار جنيه انخفاضًا فى الإنفاق على دعم البترول.. والمالية تأمل فى المزيد لضبط العجز 2 مليار جنيه انخفاضًا فى الإنفاق على دعم البترول.. والمالية تأمل فى المزيد لضبط العجز    معرض ل«دعم مصر» ب«قصر الثقافة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قرآن وسنة
الحركة في الصلاة
نشر في الجمهورية يوم 28 - 12 - 2012

لا يوجد دليل ينهي المصلي عن الحركة ومع ذلك فقد اتفق الفقهاء علي وجوب الانضباط في الصلاة كما اتفقوا علي بطلانها بالعمل الكثير الذي يخرجها عن صفة الانضباط والتوقير. اتباعا لصفة صلاة النبي - صلي الله عليه وسلم - التي أمرنا باتباعها فيما أخرجه البخاري من حديث مالك بن الحويرث. ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "صلوا كما رأيتموني أصلي" وأيضا قياسا علي تحريم الكلام في الصلاة الثابت فيما أخرجه مسلم عن زيد بن أرقم قال: كنا نتكلم في الصلاة. يكلم الرجل صاحبه وهو إلي جنبه في الصلاة. حتي نزلت: "وقوموا لله قانتين" البقرة: 238 فأمرنا بالسكوت ونهينا عن الكلام وما أخرجه مسلم من حديث معاوية بن الحكم ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "ان هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن".
واختلف الفقهاء في تفسير العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة فذهب الحنفية والمالكية: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة هو ما لا يشك الناظر في فاعله انه ليس في الصلاة إذا تيقن الناظر إلي هذا المصلي انه في خارج الصلاة لكثرة حركاته الخارجة عن الصلاة أما إذا شك انه في الصلاة أم لا؟ فهذا عمل قليل لا تبطل به الصلاة.
وذهب الشافعية والحنابلة: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة يرجع إلي أعراف الناس في توقيرهم للصلاة. وحدد فقهاء الشافعية ذلك بثلاث حركات أو أكثر. وقال الحنابلة: لا يتقدر يسير العمل في الصلاة بعدد وإنما يتقدر بأعراف الناس لأنه لا توقيف فيه.
وقد أجمع الفقهاء علي ان الحركات الخادمة للصلاة لا تبطل الصلاة مثل تسوية الصف. كما نص فقهاء الشافعية والحنابلة - وهم المقيدون للعمل الكثير الذي يبطل الصلاة - علي ان العمل المتفرق لا يبطلها وكذلك ما يحتاج إليه المصلي في مثل ما أخرجه الشيخان من حديث أبي قتادة: ان النبي - صلي الله عليه وسلم - أم الناس في المسجد فكان إذا قام حمل أمامه بنت زينب - وهي حفيدته - وإذا سجد وضعها.
ويثور التساؤل عن امساك الإمام لسماعة الميكرفون لإعلام المأمومين بالقراءة والتكبير هل يكون من الحركات المبطلة للصلاة أو يكون من الحركات التي تحتاجها الصلاة؟ ان العرف المعاصر لا يري في ذلك خروجا عن صفة الصلاة الشرعية وان كان الأولي والأفضل للإمام ان يتجنب مثل هذه الأعمال ما استطاع إلي ذلك سبيلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.