"تيار الفقراء والمهمشين": طباعة أول استمارة مميكنة لتوزيعها في المحافظات قريباً    «وزير الداخلية وقيادات الشرطة» يقومون بزيارة مصابين حادث شمال سيناء    جورج إسحاق: مستشار رئيس الوزراء أكد صدور قانون الدوائر في أقل من شهر    فضيحة جديدة لمجاملة السفاح .. جامعة المنيا تعلن الحرب على رافضى الانقلاب    أمن دار القضاء: لن نسمح بتكرار اعتصام النشطاء مرة أخرى    «حزب شفيق»: الحكومة تُعطي فرصة من ذهب للجماعات الإرهابية    كما انفردنا..عيد بديلاً ل"حفني" فى تشكيل الزمالك    روني يلحق بديربي مانشيستر    بالصور..عمرو جمال يطير لأسبانيا فجر الأحد    وزير الشباب والرياضة : الرياضة صناعة عالمية تعتمد عليها الدول لتحقيق التنمية    المقاولون يفوز على الغابة 6 / 2 وديًا    الإصابة تبعد "سيلفا" 3 أسابيع عن مانشستر سيتي    محلب يصدر قرارا باختصاصات نائب وزير الكهرباء    50 منزلًا بدويًا هدية الرئيس لشباب باريس    تعاون بين "الاتصالات" و"مركز تخطيط استخدامات أراضي الدولة" لتطويره    'السيسي' يوافق علي شراء الأرز من الفلاحين ب2050 جنيها للطن    وزير الصحة: إنشاء الهيئة العربية للاعتماد والمركز العربي المرجعي للتحكم في الأمراض    الهيئة الهندسية:حفر القناة يتخطي 1.6 مليون متر مكعب يوميا ووصلنا ل84 مليون    بدء تطوير مستشفى الإسماعيلية العام بتكلفة 30 مليون جنيه    سرايا القدس    موقع إسرائيلي يكشف «الخطة التي ستحمي مصر»    كوريا للرئيس السيسى: نقف معك وندعمك    الظلم يصنع داعش وألف داعش    زعيم إخوان تونس: نرفض تكرار نموذج الاستقطاب المصري    شكري يلتقي سلطان الجابر وزير الدولة الإماراتي لبحث سبل التعاون المشترك    تأجيل دعوي نسب طفلي الفنانة ' زينة 'من ' عز'لجلسة 15 يناير المقبل    محمد حسن رمزي: لو انهارت السينما ستخسر الدولة سمعتها    مجلس جامعة أسيوط يوافق على تعيين 18مدرساً بالكليات    وزير الاثار:    مهرجان القاهرة السينمائي "حصريا" على "نايل سينما"    ضبط 1790 مخالفة مرورية في حملة بسوهاج    محافظة السويس: عينات اللبن المخصصة لتغذية المدارس مطابقة للمواصفات    حبس عاطل 4 أيام لسرقة سيارة طبيب بالمنيا    إستبعاد 5 من مسئولي مدرسة أحمد بهجت الثانوية بكفر الجبل وإحالتهم إلي النيابة    القوات المسلحة: مقتل 3 تكفيريين وتدمير 6 أنفاق بسيناء    مفاجأة.. حاوية أسلحة السخنة "ملابس رياضية"    27 يناير..الحكم علي الصحفى الوليد اسماعيل لإتهامه بالتعدى على ضابط أثناء محاكمة القرن    «برهامي» يهاجم بابا الفاتيكان بعد إعلانه صحة نظرية «داروين»    بالصور.. افتتاح المؤتمر السنوي السادس لمستشفي حميات الإسكندرية‎    "وايت نايتس" بعد براءة زملائهم في أحداث شبرا: "وانتصرنا"    حبس متعب 3 أشهر مع إيقاف التنفيذ    عبد العزيز يفتتح بطولة المصارعة والتنس في شرم الشيخ    تباين أسعار الخضروات والعملات والذهب ينخفض ل6 جنيهات بنهاية التعاملات الأسبوعية ..اليوم    4 سحارات أسفل القناة لتمرير مياه ترعة السلام    كارثة.. بالمستندات.. "مأذون" يقود شبكة "محللين" بدون "دخلة" مقابل 150 جنيهًا    استمرار إخلاء الأهالي بسيناء وتأكيد الهيئة الهندسية على الانتهاء من مشروع قناة السويس بعد سنة.. أهم موضوعات"التوك شو"    قوافل لفرع ثقافة السويس بقري العمدة وكبريت وجبلاية الفار    "كبد بنها" يستقبل 4010 حالات لتلقي عقار "سوفالدي"    محافظ الشرقية: تركيب كاميرات مراقبة بالمستشفيات لرصد المخالفات    النيابة تتهم برلمانيون سابقون بتمويل التنقيب عن الآثار بمقبرة ميت رهينة    تأجيل إعادة محاكمة 5 متهمين في خلية السويس لجلسة 12 نوفمبر    الصبر عند الصدمة الأولى    42 اقتحاما للأقصي في أكتوبر    حكم الصلاة في وسائل المواصلات أثناء السفر    قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل والد وشقيق الشهيد حجازي    دراسة: تناول اللبن ومنتجاته لا يحمي العظام من الكسور    فضل حمد الله تعالي وشكره    العامل والأجير في هدي النبي البشير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قرآن وسنة
الحركة في الصلاة
نشر في الجمهورية يوم 28 - 12 - 2012

لا يوجد دليل ينهي المصلي عن الحركة ومع ذلك فقد اتفق الفقهاء علي وجوب الانضباط في الصلاة كما اتفقوا علي بطلانها بالعمل الكثير الذي يخرجها عن صفة الانضباط والتوقير. اتباعا لصفة صلاة النبي - صلي الله عليه وسلم - التي أمرنا باتباعها فيما أخرجه البخاري من حديث مالك بن الحويرث. ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "صلوا كما رأيتموني أصلي" وأيضا قياسا علي تحريم الكلام في الصلاة الثابت فيما أخرجه مسلم عن زيد بن أرقم قال: كنا نتكلم في الصلاة. يكلم الرجل صاحبه وهو إلي جنبه في الصلاة. حتي نزلت: "وقوموا لله قانتين" البقرة: 238 فأمرنا بالسكوت ونهينا عن الكلام وما أخرجه مسلم من حديث معاوية بن الحكم ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "ان هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن".
واختلف الفقهاء في تفسير العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة فذهب الحنفية والمالكية: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة هو ما لا يشك الناظر في فاعله انه ليس في الصلاة إذا تيقن الناظر إلي هذا المصلي انه في خارج الصلاة لكثرة حركاته الخارجة عن الصلاة أما إذا شك انه في الصلاة أم لا؟ فهذا عمل قليل لا تبطل به الصلاة.
وذهب الشافعية والحنابلة: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة يرجع إلي أعراف الناس في توقيرهم للصلاة. وحدد فقهاء الشافعية ذلك بثلاث حركات أو أكثر. وقال الحنابلة: لا يتقدر يسير العمل في الصلاة بعدد وإنما يتقدر بأعراف الناس لأنه لا توقيف فيه.
وقد أجمع الفقهاء علي ان الحركات الخادمة للصلاة لا تبطل الصلاة مثل تسوية الصف. كما نص فقهاء الشافعية والحنابلة - وهم المقيدون للعمل الكثير الذي يبطل الصلاة - علي ان العمل المتفرق لا يبطلها وكذلك ما يحتاج إليه المصلي في مثل ما أخرجه الشيخان من حديث أبي قتادة: ان النبي - صلي الله عليه وسلم - أم الناس في المسجد فكان إذا قام حمل أمامه بنت زينب - وهي حفيدته - وإذا سجد وضعها.
ويثور التساؤل عن امساك الإمام لسماعة الميكرفون لإعلام المأمومين بالقراءة والتكبير هل يكون من الحركات المبطلة للصلاة أو يكون من الحركات التي تحتاجها الصلاة؟ ان العرف المعاصر لا يري في ذلك خروجا عن صفة الصلاة الشرعية وان كان الأولي والأفضل للإمام ان يتجنب مثل هذه الأعمال ما استطاع إلي ذلك سبيلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.