مغازي: 12, 5 مليون دولار منحة للسودان لتنمية الموارد المائية    ناهد عشري: «ربنا يبعد الشر عن قناة السويس الجديدة»    تموين الغربية: ضخ 2100 طن مواد بترولية علي مستوي المحافظة    الأكراد: نتفق مع تركيا فى حربها على" داعش"    الأهلي يخفض قيمة إعارة «تريزيجيه» إلي 850 ألف يورو لحسم الصفقة نهائياً    ضبط مسجل بحوزته كمية من المخدرات بالإسماعيلية    تأجيل محاكمة 45 متهمًا في «اللجان النوعية» ل23 أغسطس    تأجيل نظر "عنف المنشية" لجلسة 23 أغسطس    أول اجتماع للنمنم بقيادات هيئة الكتاب    100 مليون دولار من «الكوميسا» لجامعة الزقازيق لدعم بحوث الإنتاج    ثقافة المنيا تشارك في احتفالات قناة السويس الجديدة    الطيران الحربي السوري يكبد "داعش" خسائر فادحة في ريف تدمر    الإمارات تدين بشدة التدخلات الإيرانية المتكررة في شئون مملكة البحرين    «المقاومة الشعبية» تقتحم معسكر «العند» الاستراتيجي جنوبي اليمن    تأجيل دعوى تطالب بعرض قوانين الانتخابات على مجلس الدولة ل7 سبتمبر    عبدالسلام: الشيخ باقٍ في المقاصة    وزير الداخلية يتفقد تأمين قناة السويس.. ومميش يقدم له ''هدية''    البورصة تربح 2.6 مليار جنيه بدعم أجنبي في ختام التعاملات    محافظ القاهرة يطلق مبادرة لنظافة أسطح المنازل الأثرية    بالصور.. مقتل 12 عاملا فى حريق بمصنع بالعبور    صحف غربية تنشر تفاصيل فضيحة غرق مركب الوراق    تأجيل محاكمة إيهاب طلعت في الكسب غير المشروع ل26 ديسمبر    أوباما يندد بالقادة الأفارقة الرافضين تسليم السلطة    مفتى الجمهورية يدين اقتحام الأقصى ويطالب بوقف الاعتداءات الإسرائيلية    هانى شاكر: ترشحى لمقعد النقيب مهمة وطنية    منظمة الصحة العالمية تختار مصر للاحتفال باليوم العالمي للالتهاب الكبدي    المحكمة تسمح لمرسي بالحديث لمدة دقيقة ثم تقطع الصوت    النيابة تستعجل التحريات حول تفجير القنصلية الإيطالية    تأجيل محاكمة عهدى فضلى وهانى كامل بتهمة الكسب غير مشروع    وادى دجلة يتعاقد مع عصام الحضرى "موسمين"    بالفيديو.. قائد القوات الجوية: "دفعة 82" إضافة للقدرات القتالية للقوات المسلحة    مفوضية حقوق الإنسان: المعايير الدولية النزيهة لم تتوفر في محاكمة سيف الإسلام القذافي    "يديعوت أحرونوت": لقاءات سرية فلسطينية إسرائيلية في عواصم أوروبية وعربية    باحث أثري: معارض الآثار الثلاثة تمثل حدثاً تاريخياً تزامناً مع افتتاح القناة الجديدة    بالفيديو.. هاني خليفة ل"صدى البلد": "سكر مر" للجميع وليس للكبار فقط.. ولم تحذف منه أي مشاهد    تنسيق الأزهر: إقبال كبير من طلاب الثانوية على كليات القمة والترجمة والإعلام    «الأشغال العسكرية» تبدأ تطوير استاد القاهرة استعداداً لأمم أفريقيا لليد    مذيع "المحور" يهاجم وكيل "الصحة" و مدير الصيدلة ببني سويف    طبيب الأهلي لم يطلع على فحوصات الكبد ل«إيفونا»    بالفيديو.. «مميش» ل«واما»: حركنا رمالًا بحجم الهرم 500 مرة    حافظ أبو سعدة يطالب بتمويل الأحزاب المشاركة بالبرلمان من خزينة الدولة    76 مليارا و70 مليون جنيه و533 ألفا ميزانية وزارة التربية والتعليم العام المالى الجديد    «الهنيدي»: الانتهاء من مراجعة مشروع قانون النيل الموحد    اتحاد الكرة يستحدث تصميما جديدا لكأس مصر    فى عهد الانقلاب.. مواطن يحاول تقبيل قدم محافظ القاهرة للحصول على شقة    التشكيل المتوقع للأهلى أمام سموحة    "كوريا الجنوبية" تعلن انتهاء تفشي ال"كورونا"    دراسة تحذر من جلوس الأطفال أمام الشاشات أكثر من نصف ساعة    تعرفي على وجبات صحية تناوليها في الإفطار    النوم يضاعف فرص تذكر المعلومات المنسية    أبو تريكة ل «صلاح»: أرتدي قميص رقم 96    الصبر واليقين في حياة المسلم    بدء تنسيق الوافدين بجامعة عين شمس    تعرف على «7 أشخاص» تحرم أجسادهم على النار    خالد يوسف يكشف تفاصيل اجتماع «محلب» ب «المثقفين والمبدعين»    بالفيديو.. علي جمعة: يجب اتباع رئيس الجمهورية وإن كان ظالمًا    المشهد الآن    جمعة: تكوين الجماعة خطأ وقع فيه البنا وعقابه شديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قرآن وسنة
الحركة في الصلاة
نشر في الجمهورية يوم 28 - 12 - 2012

لا يوجد دليل ينهي المصلي عن الحركة ومع ذلك فقد اتفق الفقهاء علي وجوب الانضباط في الصلاة كما اتفقوا علي بطلانها بالعمل الكثير الذي يخرجها عن صفة الانضباط والتوقير. اتباعا لصفة صلاة النبي - صلي الله عليه وسلم - التي أمرنا باتباعها فيما أخرجه البخاري من حديث مالك بن الحويرث. ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "صلوا كما رأيتموني أصلي" وأيضا قياسا علي تحريم الكلام في الصلاة الثابت فيما أخرجه مسلم عن زيد بن أرقم قال: كنا نتكلم في الصلاة. يكلم الرجل صاحبه وهو إلي جنبه في الصلاة. حتي نزلت: "وقوموا لله قانتين" البقرة: 238 فأمرنا بالسكوت ونهينا عن الكلام وما أخرجه مسلم من حديث معاوية بن الحكم ان النبي - صلي الله عليه وسلم - قال: "ان هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن".
واختلف الفقهاء في تفسير العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة فذهب الحنفية والمالكية: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة هو ما لا يشك الناظر في فاعله انه ليس في الصلاة إذا تيقن الناظر إلي هذا المصلي انه في خارج الصلاة لكثرة حركاته الخارجة عن الصلاة أما إذا شك انه في الصلاة أم لا؟ فهذا عمل قليل لا تبطل به الصلاة.
وذهب الشافعية والحنابلة: إلي أن العمل الكثير الذي تبطل به الصلاة يرجع إلي أعراف الناس في توقيرهم للصلاة. وحدد فقهاء الشافعية ذلك بثلاث حركات أو أكثر. وقال الحنابلة: لا يتقدر يسير العمل في الصلاة بعدد وإنما يتقدر بأعراف الناس لأنه لا توقيف فيه.
وقد أجمع الفقهاء علي ان الحركات الخادمة للصلاة لا تبطل الصلاة مثل تسوية الصف. كما نص فقهاء الشافعية والحنابلة - وهم المقيدون للعمل الكثير الذي يبطل الصلاة - علي ان العمل المتفرق لا يبطلها وكذلك ما يحتاج إليه المصلي في مثل ما أخرجه الشيخان من حديث أبي قتادة: ان النبي - صلي الله عليه وسلم - أم الناس في المسجد فكان إذا قام حمل أمامه بنت زينب - وهي حفيدته - وإذا سجد وضعها.
ويثور التساؤل عن امساك الإمام لسماعة الميكرفون لإعلام المأمومين بالقراءة والتكبير هل يكون من الحركات المبطلة للصلاة أو يكون من الحركات التي تحتاجها الصلاة؟ ان العرف المعاصر لا يري في ذلك خروجا عن صفة الصلاة الشرعية وان كان الأولي والأفضل للإمام ان يتجنب مثل هذه الأعمال ما استطاع إلي ذلك سبيلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.