"الكهرباء": تعميم وضع الخلايا الشمسية أعلى المبانى الحكومية    محافظ اسيوط يتفقد عمليات تطوير قري القوصية    وزراء البيئة والري والتخطيط في اجتماع موسع بشأن مشروع إنشاء مجموعة من السدود التخزينية بجنوب سيناء    «الأمور المستعجلة» تلغى قرار حظر خطوط هواتف المحمول غير المسجلة    في قضية أحداث الاتحادية.. دفاع "الشيخة": طالبنا بالالتقاء بالمتهمين داخل محبسهم ونثق في قضاء وقضاة مصر    الهلال السعودي على موعد مع المجد القاري    طالبان تشن هجوما صاروخيا على سجن باجرام وإصابة 26 سجينا    دينا الوديدي تغني علي ورق الفل باوبرا دمنهور    ضبط عاطل بحوزته 58 لفافة بانجو معدة للبيع في طنطا    تأجيل طعن"مبارك ونظيف والعادلى" على تغريمهم 540 مليون جنية ل10 يناير    "الإسكان": 30% من وحدات الإسكان المتوسط تنطبق عليها مبادرة التمويل العقارى.. ولا يشترط تقديم بيان الراتب للحصول على شقة بمشروع "دار مصر".. والمصريون بالخارج يمكنهم حجز الوحدات من خلال ذويهم    إيران تدين الانتهاك الإسرائيلي للمسجد الاقصى    البابا تواضروس يصل دير "نوفاتيرج" والراهبات يستقبلنه بحفاوة    مسئول بوزارة العدل: إلغاء الطوارئ وعدم وجود معتقلين يتصدران تقريرنا للأمم المتحدة    إجراءات أمنية مشددة بجامعة القاهرة    "حماية المستهلك" يحذر المواطنين من استخدام بنزين لا يتناسب مع سياراتهم    لويس سواريز يخوض أولى مبارياته على استاد كامب نو    طبيب نفسي لسواريز وحرب مانشستر وقمة إيطالية    بعد قتلهم 4 من أفراد حراسته واختطاف 25 آخرين..    سلطات أمن ألمانيا: 1000 إسلامى بالبلاد محسوبون على تيار "الإرهاب"    "التعليم" تصدر الكتاب الدوري رقم 23 للحد من انتشار الأمراض بالمدارس    بدء التشغيل التجريبي بمستشفى سموحة للطوارئ    بالصور.. وكيل وزارة الصحة بالمنوفية: نقل الطفل برأسين وقلبين وثلاثة أذرع إلى مستشفى تخصصي لمتابعة حالته    الدولار يسجل 718 قرشًا.. واليورو ب9 جنيهات    يسرا :منصة تحكيم مهرجان القاهرة السينمائي وسام علي صدري    مسئول أثيوبي: اجتماعات اللجنة المصرية الأثيوبية ستحدث نقلة في علاقات البلدين    القبض على قائد "توك توك" لاقتحامه مزلقان سكة حديد أثناء إغلاقه بسوهاج    اليوم...السيسى يجري ثلاثة لقاءات مهمة بالاتحادية    فرغلي: "أنصار بيت المقدس" تشعر بالهزيمة    المرصد السوري: مقتل حوالي 100 من داعش في عين العرب ومحيطها    أمن الوادى الجديد يضبط 12 قضية مخدرات وسلاح نارى    إصابة أربعة أشخاص فى مشاجرة بسبب مياه الرى بسوهاج    إحالة رئيس قطاع الهندسة الإذاعية و9 من معاونيه للمحاكمة    ُظلم حيًّا وميتًا.. في الذكرى 92 لاكتشاف مقبرة توت عنخ آمون.. عالم مصريات يطالب بعودة آثاره المسروقة لمصر    أوباما وزوجته يحتفلان بعيد "الهالوين"    دي ماريا مصمم على الفوز بديربي مانشستر    صبحي يشهدختام مهرجان الرياضات الشاطئية الثاني لطلبة وطالبات كليات التربية الرياضية براس البر    احتفالية للسفارة الألمانية اليوم بحديقة الازهر    رغم توتر العلاقات.. مصر تسعى إلى زيادة حجم التجارة مع إثيوبيا ل2 مليار دولار    وصول 8 متهمين إخوان لمحكمة جنايات سوهاج في قضية اقتحام ديوان عام المحافظة    الحماية المدنية تنفي وقوع انفجار بجوار إحدى محطات المترو بالقاهرة    السيسي: استئصال جذور الإرهاب «قريباً»    مصرع وإصابة 4 برصاص مجهولين بميناء الصيد ببورسعيد    اليوم.. "شباب الطائرة" يتوجه إلى شرم الشيخ    "سطيف" يواجه "فيتا كلوب" بحثا عن كأس أفريقيا والتأهل لمونديال الأندية    واشنطن تدعو لمرحلة انتقالية في بوركينا فاسو    بالفيديو.. "الأبنودي": لهذا السبب "حقوق الإنسان" عائق أمام السيسي    كندا تحظر تأشيرات السفر للقادمين من الدول المتضررة بالإيبولا    سيطرة مصرية علي منافسات الدوري العربي للفروسية بالأردن    ولادة طفل بأسيوط بدون مجرى للعضو الذكرى ومثانة خارج البطن    الدعوة السلفية: تقديم مصلحة الوطن على المصالح الشخصية "واجب"    نانسي تكشف عن مشتركها المفضل وأحلام تعطي بطاقة مرصعه بالماس لحازم شريف و وائل كافوري يغادر المسرح    بالفيديو.. مظهر شاهين ل«السيسى»: «لا تحزن إن الله معنا»    بالفيديو..خبيرة أبراج تتوقع اتخاذ «السيسي» عددا من القرارات الجريئة    ما حكم الشرع في التسَوُّل، وما حكم إعطاء المتسولين؟    هل يصل ثواب قراءة القرآن للميت؟ وهل تجوز قراءة القرآن على القبر؟    هل يجوز غناء المحجبات؟    أحمد كريمة ل"الفضائية المصرية": "داعش" خرج من عباءة السلفية.. ولا "خلافة سياسية" بالإسلام ومن يدعو لها دجال.. مستعد لمناظرة "البغدادى".. والرسول تحدث عن تنظيم الدولة والإخوان والسلفية الجهادية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لماذا وقفت علياء المهدي عارية امام الكاميرا ؟
نشر في الفجر يوم 20 - 11 - 2011

ذكرت "سي ان ان" في سبق منفرد لها ان المدونة علياء المهدي قد اصبحت شخصية مالوفة للشرق الاوسط و اثار اسمها ضجة عالمية بعد نشر احد اصدقائها صورتها عارية علي تويتر
حيث تظهرها الصورة عارية تماما باستثناء زوج من الجوارب يصلي الي اعلي الفخذ و حذاء احمر ذو جلد لامع و قد تزايد عدد زوار مدونتها من المئات الي اكثر من 14000 زائر و لاقت تصرفاتها تغطية اعلامية عالمية و من جانب اخر اثارت غضبا عارما في مصر باعتبارها بلد مسلم محافظ يرتدي معظم نسائها الحجاب و يري الكثير من الليبراليين ان تصرفاتها ستضر مصالحهم في الانتخابات البرلمانية الاسبوع القادم حيث تصف نفسها بانها ملحدة و انها كانت تعيش طيلة الخمسة اشهر الماضية مع صديقها المدون كريم عامر الذي حكم عليه في 2006 بالسجن اربع سنوات لانتقاده الاسام و تشويه سمعة الرئيس السابق مبارك.
سي ان ان: لماذا قمتي بنشر صورك عارية علي تويتر؟ و ما سر الحذاء الاحمر ذو الكعب العالي و الجوارب السوداء؟
بعد ازالة صوري من الفيس بوك سالني صديق لي اذا كان بامكانه نشر الصورة علي تويتر و وافقت لاني لست خجولة من كوني امراة في مجتمع ذكوري لا يري في المراة سوي كونها وسيلة لممارسة الجنس الذي لا يعرف عنه و لا عن المراة اي شيء و الصورة عبارة عن تعبير عن وجودي لاني اري في الجسم البشري افضل لوحة فنية و قد التقط الصورة بنفسي باستخدام جهاز التوقيت علي الكاميرا الخاصة بي و السر في الالوان الاحمر و الاسود انها تثيرني.
سي ان ان: من هي علياء المهدي بداخل هذا الجسم بالصورة العارية؟
احب ان اكون مختلفة فانا احب الحياة و الفن و التصوير و التعبير عن افكاري من خلال الكتابة و هذا هو سبب دراستي للاعلام و اامل في الوصول للتلفزيون حتي استطيع كشف الحقيقة وراء الاكاذيب التي نعانيها كل يوم في هذا العالم فانا لا اعتقد ان الطريق الوحيد للحصول علي الاطفال هو الزواج فالحب هو كل شيء.
سي ان ان: كيف كان رد فعل والديكي المسلمين؟ ما هو شعورهم تجاه مرافقتك لشاب دون زواج؟
لم اتحدث اليهم منذ 24 يوم فهم يسعون للتقرب الي خصوصا بعد انتشار صوري و لكنهم يتهمون كريم باستغلالي بالرغم من انه الشخص الذي كان يدعمني و قد تركت دراستي بالجامعة الاميركية بالقاهرة بعد محاولات والدي التحكم في حياتي بتهديدي بعدم دفع المصروفات.
سي ان ان: قد وصفتك الصحافة بانك ثورية و لكنك لم تتتواجدي بميدان التحرير خلال 18 يوم من الثورة في مصر في فبراير الماضي فهل هناك عنصر سياسي دفعكي للتصوير في هذا الوضع؟
لم اكن سياسية ابدا و لكني انضممت لاول مرة للاحتجاجات في 27 مايو لانني شعرت بالحاجة للمشاركة و قررت ان اكون قادرة علي تغيير مستقبل مصر و رفضت ان اظل صامتة كما اوضحت عدم انتمائي لحركة 6 ابريل بعد ان انتشرت الشائعات من قبل فلول حزب مبارك الوطني الديمقراطي الذين يريدون الاستفادة من رد فعل الصور و تضخيمه و ما صدمني حقا هو تصريح 6 ابريل باني لست فرد منهم لانهم لا يقبلوا "ملحدين" اذا فاين الحرية و الديمقراطية التي يعلمونها للعالم؟ فانهم يسمعوا الجمهور ما يريدوا سماعه فقط عن طموحهم السياسي.
سي ان ان: كيف تري المراة في "مصر الحديثة"؟ و هل سترحلي اذا فشلت الثورة الحالية؟
انا لست ايجابية علي الاطلاق حتي تندلع ثورة اجتماعية لان المراة في الاسلام ستظل مجرد قطعة تستخدم في المنزل و "التحيز" ضد المراة في مصر غير واقعي و لكني لن اذهب لاي مكان و ساحارب حتي النهاية فالعديد من النساء يرتدين الحجاب فقط للتخلصمن المضايقات و يستطيعوا السير في الشوارع فانا اكره تصنيف المجتمع للمختلفين بوصفه شاذين لان الاختلاف ليس شذوذ
سي ان ان: كيف تططين لحياتك مع كريم؟ و هل تجدين صعوبة في التعامل مع السمعة السيئة التي اكتسبتيها؟
لقد اكتشفت اصدقائي الحقيقين و كريم يحبني بجنون و هو يعمل الان كمراقب اعلامي و انا ابحث عن عمل و مازلت مؤمنة بكل كلمة اقولها و علي استعداد للعيش في خطر تحت اي تهديد للحصول علي الحرية الحقيقية التي يحارب المصريين من اجلها و يموتون في سبيلها يوميا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.