«الجارحي»: إجراءات الحكومة ساهمت في فتح الأسواق وزيادة الاستثمارات    السيسي ل«السراج»: مصر متمسكة بالتوصل لحل سياسي للأزمة الليبية    ميسي ينفي إهانة حكم مباراة الأرجنتين وتشيلي    القبض على 4 من الإخوان بتهمة التحريض على العنف بالمنيا    بالصور.. المران الأول للمصري على ملعبه في بورسعيد بعد غياب 5 سنوات    انتهاء العملية العسكرية التركية في شمال سوريا    متحدث فيلق الرحمن: لن نتوقف عن اقتحام باقي دمشق    بالفيديو.. "نقل البرلمان": توقيت زيادة تذاكر المترو خاطئ    الشرطة العراقي ينهى تعاقده مع محمد يوسف بالتراضي    محافظ كفرالشيخ يشهد صعود دسوق لدوري مراكز الشباب    رئيس هيئة المعارض يتقدم باستقالته إلى وزير الصناعة    تسيير حركة المرور بعد هبوط أرضي امام قرية رحيل بالفيوم    أنغام ووائل جسار في حفل «أضواء المدينة» على القناة الأولى والإذاعة    خالد النبوي يهنئ محمد دياب بعرض "اشتباك" في النرويج    ترجمات الأدب الصيني لأول مرة في معرض الإسكندرية الدولي للكتاب    فيديو.. «الصيادلة»: تصريحات «الصحة» حول «لاكتو مصر» غير دقيقة    غدا.. وقفة أمام «الأطباء» للمطالبة بالعفو الصحي عن أحمد الخطيب    الشرقاوي: السلطة التنفيذية يجب أن لا يكون لها دور في اختيار رؤساء الهيئات    «موديز»: الصورة الاقتصادية لمصر تتحسن    محافظ قنا يطمئن على حالة الضابط المصاب في حملة أبوتشت    محافظ القليوبية يمهل سائقي السوزوكي 3 أشهر لتوفيق أوضاعهم    تأجيل محاكمة موظف بريد بعد اتهامه باختلاس 2 مليون جنيه في قنا    الدفاع العراقية تتسلم طائرات "T50" الكورية للمشاركة في الحرب ضد داعش    محافظ الجيزة: طرح 11 قطعة أرض للاستثمار الصناعي والخدمي    لماذا انخفض عدد المتقدمين لأداء ''عمرة رجب''؟    عودة وزيرة الهجرة بعد بحث حل مشاكل المصريين بالكويت    تعرف على حقيقة تمديد عقد الحضري مع وادي دجلة    النقد العربي تفتتح فاعليات "المعلومات الائتمانية للمصارف المركزية" بأبو ظبي    محافظ القليوبية يوجه رؤساء المدن والأحياء والوحدات القروية بفتح منافذ سلع قبل رمضان    بالصور.. افتتاح المهرجان الإرشادى ال 21 لمرشدات جامعة المنيا    ميسي يعترف بالسبّ وينكر إهانة حكم مباراة تشيلى    لن تصدق رد طارق يحيي عن إمكانية توليه تدريب الزمالك    ستراكا: نعتمد على الحالة الفنية للاعبي منتخب المحليين قبل مواجهة المقاصة    عرض (بين الجد والهزل) يفوز بجائزة أيام الشارقة المسرحية    الآثار: فتح المتحف الإسلامي للزائرين ليلا السبت من كل أسبوع من أول أبريل    السيسى يصل القاهرة بعد المشاركة بالقمة العربية    مقتل 4 في تحطم طائرة مقاتلة بشرق ليبيا    9 أسباب تدفعك لاستبدال القهوة بالشاي    بالفيديو.. خالد الجندى: الجرائم الجنسية أصابت المصريين بالقرف    ميدو الطائرة: بطولة إفريقيا أجمل هدية لجماهير الأهلي    «العدل جروب» تنشر أول صورة لمسلسل «واحة الغروب»    «قواعد العشق ال40» يبدأ عروضه بمسرح السلام    سما المصري.. تغامر وتقامر!!    70 سريراً بدلاً من 500 بالمستشفي الجامعي    مشروع إعلان القمة العربية المنعقدة في الأردن    طبيب نفسي: الدين قاطرة الإصلاح في أي دولة    الإخوان تطلق مخططًا شيطانيًا لنشر الأكاذيب وتشويه بطولات الجيش فى سيناء    محمد يوسف ينهي تعاقده مع نادي الشرطة العراقي بالتراضي    مصر الخير تتبنى أكثر من 10 ألاف مدرسة وفصل مجتمعي على مستوى الجمهورية    وزير الري يرفع تقريرًا للرئيس بنتائج اجتماع دول حوض النيل    "تعليم شمال سيناء" تستعد للامتحان التجريبى للثانوية العامة "البوكليت"    النقابات    سالم عبدالجليل: تخصيص شهر رجب ببعض الأعمال ليس فيه نص.. فيديو    مصادرة 130 جوال منظفات صناعية مجهولة المصدر بالغربية    إحالة دعويين تتهمان "الشيخ ميزو" بازدراء الأديان للنيابة لعدم الاختصاص    طريقة عمل سلطة الجرجير بسهولة    أوقاف الإسكندرية: الإسلام أسس نظاما تكافليا لرعاية الضعفاء ومد يد العون لهم    «مرصد الإفتاء» يشيد بدعم فرنسا تشكيل لجنة تقصي في انتهاكات ميانمار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لماذا وقفت علياء المهدي عارية امام الكاميرا ؟
نشر في الفجر يوم 20 - 11 - 2011

ذكرت "سي ان ان" في سبق منفرد لها ان المدونة علياء المهدي قد اصبحت شخصية مالوفة للشرق الاوسط و اثار اسمها ضجة عالمية بعد نشر احد اصدقائها صورتها عارية علي تويتر
حيث تظهرها الصورة عارية تماما باستثناء زوج من الجوارب يصلي الي اعلي الفخذ و حذاء احمر ذو جلد لامع و قد تزايد عدد زوار مدونتها من المئات الي اكثر من 14000 زائر و لاقت تصرفاتها تغطية اعلامية عالمية و من جانب اخر اثارت غضبا عارما في مصر باعتبارها بلد مسلم محافظ يرتدي معظم نسائها الحجاب و يري الكثير من الليبراليين ان تصرفاتها ستضر مصالحهم في الانتخابات البرلمانية الاسبوع القادم حيث تصف نفسها بانها ملحدة و انها كانت تعيش طيلة الخمسة اشهر الماضية مع صديقها المدون كريم عامر الذي حكم عليه في 2006 بالسجن اربع سنوات لانتقاده الاسام و تشويه سمعة الرئيس السابق مبارك.
سي ان ان: لماذا قمتي بنشر صورك عارية علي تويتر؟ و ما سر الحذاء الاحمر ذو الكعب العالي و الجوارب السوداء؟
بعد ازالة صوري من الفيس بوك سالني صديق لي اذا كان بامكانه نشر الصورة علي تويتر و وافقت لاني لست خجولة من كوني امراة في مجتمع ذكوري لا يري في المراة سوي كونها وسيلة لممارسة الجنس الذي لا يعرف عنه و لا عن المراة اي شيء و الصورة عبارة عن تعبير عن وجودي لاني اري في الجسم البشري افضل لوحة فنية و قد التقط الصورة بنفسي باستخدام جهاز التوقيت علي الكاميرا الخاصة بي و السر في الالوان الاحمر و الاسود انها تثيرني.
سي ان ان: من هي علياء المهدي بداخل هذا الجسم بالصورة العارية؟
احب ان اكون مختلفة فانا احب الحياة و الفن و التصوير و التعبير عن افكاري من خلال الكتابة و هذا هو سبب دراستي للاعلام و اامل في الوصول للتلفزيون حتي استطيع كشف الحقيقة وراء الاكاذيب التي نعانيها كل يوم في هذا العالم فانا لا اعتقد ان الطريق الوحيد للحصول علي الاطفال هو الزواج فالحب هو كل شيء.
سي ان ان: كيف كان رد فعل والديكي المسلمين؟ ما هو شعورهم تجاه مرافقتك لشاب دون زواج؟
لم اتحدث اليهم منذ 24 يوم فهم يسعون للتقرب الي خصوصا بعد انتشار صوري و لكنهم يتهمون كريم باستغلالي بالرغم من انه الشخص الذي كان يدعمني و قد تركت دراستي بالجامعة الاميركية بالقاهرة بعد محاولات والدي التحكم في حياتي بتهديدي بعدم دفع المصروفات.
سي ان ان: قد وصفتك الصحافة بانك ثورية و لكنك لم تتتواجدي بميدان التحرير خلال 18 يوم من الثورة في مصر في فبراير الماضي فهل هناك عنصر سياسي دفعكي للتصوير في هذا الوضع؟
لم اكن سياسية ابدا و لكني انضممت لاول مرة للاحتجاجات في 27 مايو لانني شعرت بالحاجة للمشاركة و قررت ان اكون قادرة علي تغيير مستقبل مصر و رفضت ان اظل صامتة كما اوضحت عدم انتمائي لحركة 6 ابريل بعد ان انتشرت الشائعات من قبل فلول حزب مبارك الوطني الديمقراطي الذين يريدون الاستفادة من رد فعل الصور و تضخيمه و ما صدمني حقا هو تصريح 6 ابريل باني لست فرد منهم لانهم لا يقبلوا "ملحدين" اذا فاين الحرية و الديمقراطية التي يعلمونها للعالم؟ فانهم يسمعوا الجمهور ما يريدوا سماعه فقط عن طموحهم السياسي.
سي ان ان: كيف تري المراة في "مصر الحديثة"؟ و هل سترحلي اذا فشلت الثورة الحالية؟
انا لست ايجابية علي الاطلاق حتي تندلع ثورة اجتماعية لان المراة في الاسلام ستظل مجرد قطعة تستخدم في المنزل و "التحيز" ضد المراة في مصر غير واقعي و لكني لن اذهب لاي مكان و ساحارب حتي النهاية فالعديد من النساء يرتدين الحجاب فقط للتخلصمن المضايقات و يستطيعوا السير في الشوارع فانا اكره تصنيف المجتمع للمختلفين بوصفه شاذين لان الاختلاف ليس شذوذ
سي ان ان: كيف تططين لحياتك مع كريم؟ و هل تجدين صعوبة في التعامل مع السمعة السيئة التي اكتسبتيها؟
لقد اكتشفت اصدقائي الحقيقين و كريم يحبني بجنون و هو يعمل الان كمراقب اعلامي و انا ابحث عن عمل و مازلت مؤمنة بكل كلمة اقولها و علي استعداد للعيش في خطر تحت اي تهديد للحصول علي الحرية الحقيقية التي يحارب المصريين من اجلها و يموتون في سبيلها يوميا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.