«أوقاف الإسكندرية» تُحرر محضرًا ضد شقيق ياسر برهامي لإمامة المصلين دون تصريح    أعضاء بمجلس نقابة الصحفيين يرفضون قرار حجب المواقع    محافظ قنا يقود حملة إزالة لاستعادة أراضي أملاك الدولة    رئيس الوزراء الكندي يدعو البابا فرانسيس إلى زيارة بلاده للاعتذار لأبناء السكان الأصليين    عمرو عبد الحميد: قطر أهانت تاريخ ياسر عرفات    بالأرقام.. طريق الأهلي نحو اللقب ال 39    المالية: 46 مليار جنيه يستفيد منها 6.5 مليون موظف بخلاف أصحاب المعاشات.. فيديو    عبد الحفيظ: الهروب لن يفيد كوليبالي.. يجب أن يعود ومصيره في يد الأهلي    الدوري أهلاوي - عبد الحفيظ: على الجماهير أن تفخر بناديها    لمن أهدى البدرى درع الدورى ؟    «الشعراوي» يعزي أسرة الإعلامية صفاء حجازي ويضع صورتها بمتحف أعلام الدقهلية    وفد أساقفة الكنائس بأستراليا ونيوزيلاندا يزور مصر    مصادر ليبية: الضربات الجوية المصرية غيّرت الخريطة السياسية لليبيا بالكامل    مرشحة لرئاسة وزراء إيطاليا: أتمنى زيارة مصر.. صور    تعزيز الشراكة مع روسيا فى مختلف المجالات    الانشقاق القطرى ومآل تحالف الرياض    فى انتظار الصحوة العربية    توفيت إلي رحمة الله تعالي    انخفاض عجز الميزان التجارى وارتفاع الصادرات خلال الأشهر الأولى فى 2017    تسلم 3 ملايين طن قمح من المزارعين .. واستمرار التوريد حتى 15 يوليو    تباين فى مؤشرات البورصة ومكاسب طفيفة فى رأس المال    أبوتريكه : مبروك الدوري ال39    سموحة يفوز على الاتحاد في ديربي الأسكندرية    العين يكتسح الاستقلال بسداسية ويتأهل لدور الثمانية الآسيوي    انتهاء أزمة سام مرسى .. واللاعب فى معسكر الفراعنة    محافظ البحر الأحمر يعتمد نتيجة الشهادتين الابتدائية والإعدادية    نيابة أكتوبر تستعجل تقرير الأدلة الجنائية في قضية مقتل الطفل يوسف    «خلى بالك من عقلك»..مسلسل إذاعًى لصندوق الإدمان    القوات البحرية تعثر على حطام بلنص «حرية البحار» ..وانتشال 3 جثث    واحة «الداخلة» بدون تعديات    مدة العقود.. وإجازة الوضع للمرأة.. وعمر الأطفال.. أبرز الخلافات حول مشروع قانون العمل    في البلد الفقيرة أوي.. ضيف برنامج "مقالب" يحصل على 70 ألف دولار    رمضان.. نقطة انطلاق لحياة أفضل    الوطنية للإعلام تضع تنويهات تحذيرية على شاشاتها للعبارات الحادة بالمسلسلات    دينا فؤاد أرستقراطية وشعبية وريفية فى 3 مسلسلات    تدبر معانيه يضاعف الحسنات والتلاوة وحدها لا تكفى    الشعراوى الحليم    صحة وفرحة الأبناء بصيام رمضان    الصيام .. علاج لمرضى الكبد    مداهمة شركة عرضت بيع 7 آلاف فدان مملوكة للدولة على «فيس بوك»    عودة 954 مصريا ووصول 139 شاحنة من ليبيا    «القوات المسلحة» تُفطر 800 صائم ب«بنى سويف» يوميا    «المحامين» تقدم خدمة العلاج على نفقة الدولة للأعضاء وأسرهم    وزير الإسكان يصدر 54 قرارًا لإزالة التعديات ومخالفات البناء ب11 مدينة جديدة    وزير الهجرة الكندى يناقش زيادة التعاون بالتعليم ويفتتح الجامعة الكندية بالعاصمة الإدارية    « الشباب والرياضة» تحتفى باليوم الافريقى    أهلا رمضان    «تهادوا تحابوا» برعاية بوجى وطمطم    عرفات:990 مليون يورو تكاليف تطوير الخط الأول    أسماء مصطفى: الشعب المصرى عصى على الانقسام ولا بد من الحذر من خفافيش الظلام    فتوى: السحور ليس شرطاً فى الصوم    إسلام بحيرى: لا يوجد فى الإسلام ما يسمى ب«رجال الدين»    «كريمة»: صلاة التراويح سنة مستحبة    انتشال جثة طفلة من ترعة الإبراهيمية    «إفطار عائلى» يتحول لمجزرة بعد مقتل شقيقين على يد أبناء عمومتهما    «الأورمان» تضاعف عدد الجراحات لغير القادرين    كنافة تشيز    الإفطار على التمر سنة نبوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لماذا وقفت علياء المهدي عارية امام الكاميرا ؟
نشر في الفجر يوم 20 - 11 - 2011

ذكرت "سي ان ان" في سبق منفرد لها ان المدونة علياء المهدي قد اصبحت شخصية مالوفة للشرق الاوسط و اثار اسمها ضجة عالمية بعد نشر احد اصدقائها صورتها عارية علي تويتر
حيث تظهرها الصورة عارية تماما باستثناء زوج من الجوارب يصلي الي اعلي الفخذ و حذاء احمر ذو جلد لامع و قد تزايد عدد زوار مدونتها من المئات الي اكثر من 14000 زائر و لاقت تصرفاتها تغطية اعلامية عالمية و من جانب اخر اثارت غضبا عارما في مصر باعتبارها بلد مسلم محافظ يرتدي معظم نسائها الحجاب و يري الكثير من الليبراليين ان تصرفاتها ستضر مصالحهم في الانتخابات البرلمانية الاسبوع القادم حيث تصف نفسها بانها ملحدة و انها كانت تعيش طيلة الخمسة اشهر الماضية مع صديقها المدون كريم عامر الذي حكم عليه في 2006 بالسجن اربع سنوات لانتقاده الاسام و تشويه سمعة الرئيس السابق مبارك.
سي ان ان: لماذا قمتي بنشر صورك عارية علي تويتر؟ و ما سر الحذاء الاحمر ذو الكعب العالي و الجوارب السوداء؟
بعد ازالة صوري من الفيس بوك سالني صديق لي اذا كان بامكانه نشر الصورة علي تويتر و وافقت لاني لست خجولة من كوني امراة في مجتمع ذكوري لا يري في المراة سوي كونها وسيلة لممارسة الجنس الذي لا يعرف عنه و لا عن المراة اي شيء و الصورة عبارة عن تعبير عن وجودي لاني اري في الجسم البشري افضل لوحة فنية و قد التقط الصورة بنفسي باستخدام جهاز التوقيت علي الكاميرا الخاصة بي و السر في الالوان الاحمر و الاسود انها تثيرني.
سي ان ان: من هي علياء المهدي بداخل هذا الجسم بالصورة العارية؟
احب ان اكون مختلفة فانا احب الحياة و الفن و التصوير و التعبير عن افكاري من خلال الكتابة و هذا هو سبب دراستي للاعلام و اامل في الوصول للتلفزيون حتي استطيع كشف الحقيقة وراء الاكاذيب التي نعانيها كل يوم في هذا العالم فانا لا اعتقد ان الطريق الوحيد للحصول علي الاطفال هو الزواج فالحب هو كل شيء.
سي ان ان: كيف كان رد فعل والديكي المسلمين؟ ما هو شعورهم تجاه مرافقتك لشاب دون زواج؟
لم اتحدث اليهم منذ 24 يوم فهم يسعون للتقرب الي خصوصا بعد انتشار صوري و لكنهم يتهمون كريم باستغلالي بالرغم من انه الشخص الذي كان يدعمني و قد تركت دراستي بالجامعة الاميركية بالقاهرة بعد محاولات والدي التحكم في حياتي بتهديدي بعدم دفع المصروفات.
سي ان ان: قد وصفتك الصحافة بانك ثورية و لكنك لم تتتواجدي بميدان التحرير خلال 18 يوم من الثورة في مصر في فبراير الماضي فهل هناك عنصر سياسي دفعكي للتصوير في هذا الوضع؟
لم اكن سياسية ابدا و لكني انضممت لاول مرة للاحتجاجات في 27 مايو لانني شعرت بالحاجة للمشاركة و قررت ان اكون قادرة علي تغيير مستقبل مصر و رفضت ان اظل صامتة كما اوضحت عدم انتمائي لحركة 6 ابريل بعد ان انتشرت الشائعات من قبل فلول حزب مبارك الوطني الديمقراطي الذين يريدون الاستفادة من رد فعل الصور و تضخيمه و ما صدمني حقا هو تصريح 6 ابريل باني لست فرد منهم لانهم لا يقبلوا "ملحدين" اذا فاين الحرية و الديمقراطية التي يعلمونها للعالم؟ فانهم يسمعوا الجمهور ما يريدوا سماعه فقط عن طموحهم السياسي.
سي ان ان: كيف تري المراة في "مصر الحديثة"؟ و هل سترحلي اذا فشلت الثورة الحالية؟
انا لست ايجابية علي الاطلاق حتي تندلع ثورة اجتماعية لان المراة في الاسلام ستظل مجرد قطعة تستخدم في المنزل و "التحيز" ضد المراة في مصر غير واقعي و لكني لن اذهب لاي مكان و ساحارب حتي النهاية فالعديد من النساء يرتدين الحجاب فقط للتخلصمن المضايقات و يستطيعوا السير في الشوارع فانا اكره تصنيف المجتمع للمختلفين بوصفه شاذين لان الاختلاف ليس شذوذ
سي ان ان: كيف تططين لحياتك مع كريم؟ و هل تجدين صعوبة في التعامل مع السمعة السيئة التي اكتسبتيها؟
لقد اكتشفت اصدقائي الحقيقين و كريم يحبني بجنون و هو يعمل الان كمراقب اعلامي و انا ابحث عن عمل و مازلت مؤمنة بكل كلمة اقولها و علي استعداد للعيش في خطر تحت اي تهديد للحصول علي الحرية الحقيقية التي يحارب المصريين من اجلها و يموتون في سبيلها يوميا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.