قضايا وافكار    شباب «النور» يبدأون في تعليق لافتات «لا للعنف» بالشرقية    انتباه    بالفيديو .. مدير أمن القاهرة: هذه رسالتي ل"أعداء الوطن"    مقتل جنديين من الجيش الليبى وإصابة آخرين جراء اشتباكات فى بنغازى    قطر وبمساعدة أمريكية تدرب مسلحين للقتال في سوريا    لاعب سيوي سبورت: فريقنا أسطوري وصلابتنا ستهزم خبرة الأهلي    إبطال مفعول عبوة محلية الصنع عثر عليها داخل حقيبة بجوار نقابة المحامين    «شظايا» قنبلة تصيب أمين شرطة ببني سويف    أضواء وظلال    هانى العجيزى يعود لسموحة أمام الجونة غدا    نزول مشجعين لأرض الملعب يتسبب في ايقاف لقاء توتنهام مع بارتيزان    بالصور.. ابتسام تغادر "ستار أكاديمى" بعد وصول نسبة تصويتها إلى 48.64%    ديانا حداد: أغنيتي الجديدة عربون بسيط عن حبي لمصر وأهلها    نهار    السيسي: تطرف "داعش" ليس له صلة بالإسلام    مفروسة أوي    3 في محولات كهرباء.. وقنبلة بخط الغاز وأخرى بالمياه    خبراء المفرقعات يبطلون قنبلة هيكلية بمحيط مديرية أمن الإسكندرية    بلوغ 12 فريقا الدور الثاني من الدوري الأوروبي    وزارة السياحة توقع مذكرة تفاهم مع هيئة الآثار السعودية لدعم التعاون    ضبط 4 بحوزتهم 3 كيلو جرامات بانجو في حملة لمكافحة المخدرات بالمنيا    ضبط 15 لتورطهم فى حرق مركز شرطة العدوة ومجلس مدينة ملوى بالمنيا    البنتاجون: طريقة جديدة لإنقاذ الجنود الأمريكان الجرحي بالتخدير    بالفيديو.. فيورنتينا يمنح باوك الفرصة الأخيرة.. وتوتنهام وبيشكتاش يحسمان تأهلهما بالدوري الأوروبي    مصادر قبلية: أكثر من 100 قتيل فى مواجهات قبلية غرب كردفان بالسودان    إحباط محاولة تفجير عبوة ناسفة بطريق قوة أمنية فى "الشيخ زويد"    وفد مصر يصل «جوهانسبرج» للمشاركة في مؤتمر اتحاد الشباب الإفريقي    أخصائى نفسى: الطفل العنيد يمتلك قدرات عقلية هائلة غير مستغلة    علماء يبتكرون قرص يؤخر الشيخوخة ويطيل العمر حتى 120 عاماً    يوروبا ليج: ارتفاع عدد المتأهلين الى 12 فريقا    تعرفى على المعدل الطبيعى لزيادة وزن المرأة خلال الحمل    برهامي: نسبة الإسلاميين في البرلمان ستكون قليلة بسبب "الإخوان".. ولن تحالفات مع أي كيانات ليبرالية    رئيس البرلمان الليبي يصل القاهرة في زيارة لمصر تستغرق أربعة أيام    المصريون يستحوذون على 82.81% من تعاملات السوق خلال الاسبوع الماضي    مدير أمن الغربية ينفي العثور على قنبلة يدوية بجوار مبنى قطاع الكهرباء    «فيفا» يدرس التحقيق مع «بيكنباور» بسبب مونديالي روسيا وقطر    غدا.. حكم قضية القرن في الجلسة 56    أول مصنع مصري بخبرة فرنسية لإنتاج البطاقات المؤمنة    الرئيس السيسي أمام مجلس الأعمال المصري الفرنسي :    بالفيديو.. الجندي تعليقًا على تظاهرات الغد: «شوية صيع»    المعطف الجملى على عرش الموضة فى شتاء 2015    نقطة تحول    الهاتف المحمول يساعد علي تشخيص أمراض العيون    الجندي: اللي خايف من مظاهرات الجمعة يصلي في بيته    الجندى:    الرئيس الإسرائيلى يستبعد مغنيا بعد وصفه العرب ب «الحثالة»    ب35 دولارا.. احصل على جوارب «بوش»    مكافحة «سوسة النخيل» ب«الأقصر»    منحة «إيطالية» لتوفير مواد غذائية ل 7500 فرد    الأوقاف: استغلال المساجد والمصاحف فى المظاهرات استخفاف بالشعائر    «بنها» تقرر 27 ديسمبر.. و«أسوان» و«المنيا» أول يناير    نجمات الرقص الشرقى: بدلنا محتشمة و«الفراعنة»أول من اخترعوا «العرى»    «وفاكر إنك تعرفها»    «اللعبة الشقية» ب «مسرح العرائس»    «بهيج» فى مسابقة «المخترع الصغير» ب «ماليزيا»    "الأوقاف" تُحذّر الإخوان والجبهة السلفية من الاعتصام بالمساجد    العدل في حياة النبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لماذا وقفت علياء المهدي عارية امام الكاميرا ؟
نشر في الفجر يوم 20 - 11 - 2011

ذكرت "سي ان ان" في سبق منفرد لها ان المدونة علياء المهدي قد اصبحت شخصية مالوفة للشرق الاوسط و اثار اسمها ضجة عالمية بعد نشر احد اصدقائها صورتها عارية علي تويتر
حيث تظهرها الصورة عارية تماما باستثناء زوج من الجوارب يصلي الي اعلي الفخذ و حذاء احمر ذو جلد لامع و قد تزايد عدد زوار مدونتها من المئات الي اكثر من 14000 زائر و لاقت تصرفاتها تغطية اعلامية عالمية و من جانب اخر اثارت غضبا عارما في مصر باعتبارها بلد مسلم محافظ يرتدي معظم نسائها الحجاب و يري الكثير من الليبراليين ان تصرفاتها ستضر مصالحهم في الانتخابات البرلمانية الاسبوع القادم حيث تصف نفسها بانها ملحدة و انها كانت تعيش طيلة الخمسة اشهر الماضية مع صديقها المدون كريم عامر الذي حكم عليه في 2006 بالسجن اربع سنوات لانتقاده الاسام و تشويه سمعة الرئيس السابق مبارك.
سي ان ان: لماذا قمتي بنشر صورك عارية علي تويتر؟ و ما سر الحذاء الاحمر ذو الكعب العالي و الجوارب السوداء؟
بعد ازالة صوري من الفيس بوك سالني صديق لي اذا كان بامكانه نشر الصورة علي تويتر و وافقت لاني لست خجولة من كوني امراة في مجتمع ذكوري لا يري في المراة سوي كونها وسيلة لممارسة الجنس الذي لا يعرف عنه و لا عن المراة اي شيء و الصورة عبارة عن تعبير عن وجودي لاني اري في الجسم البشري افضل لوحة فنية و قد التقط الصورة بنفسي باستخدام جهاز التوقيت علي الكاميرا الخاصة بي و السر في الالوان الاحمر و الاسود انها تثيرني.
سي ان ان: من هي علياء المهدي بداخل هذا الجسم بالصورة العارية؟
احب ان اكون مختلفة فانا احب الحياة و الفن و التصوير و التعبير عن افكاري من خلال الكتابة و هذا هو سبب دراستي للاعلام و اامل في الوصول للتلفزيون حتي استطيع كشف الحقيقة وراء الاكاذيب التي نعانيها كل يوم في هذا العالم فانا لا اعتقد ان الطريق الوحيد للحصول علي الاطفال هو الزواج فالحب هو كل شيء.
سي ان ان: كيف كان رد فعل والديكي المسلمين؟ ما هو شعورهم تجاه مرافقتك لشاب دون زواج؟
لم اتحدث اليهم منذ 24 يوم فهم يسعون للتقرب الي خصوصا بعد انتشار صوري و لكنهم يتهمون كريم باستغلالي بالرغم من انه الشخص الذي كان يدعمني و قد تركت دراستي بالجامعة الاميركية بالقاهرة بعد محاولات والدي التحكم في حياتي بتهديدي بعدم دفع المصروفات.
سي ان ان: قد وصفتك الصحافة بانك ثورية و لكنك لم تتتواجدي بميدان التحرير خلال 18 يوم من الثورة في مصر في فبراير الماضي فهل هناك عنصر سياسي دفعكي للتصوير في هذا الوضع؟
لم اكن سياسية ابدا و لكني انضممت لاول مرة للاحتجاجات في 27 مايو لانني شعرت بالحاجة للمشاركة و قررت ان اكون قادرة علي تغيير مستقبل مصر و رفضت ان اظل صامتة كما اوضحت عدم انتمائي لحركة 6 ابريل بعد ان انتشرت الشائعات من قبل فلول حزب مبارك الوطني الديمقراطي الذين يريدون الاستفادة من رد فعل الصور و تضخيمه و ما صدمني حقا هو تصريح 6 ابريل باني لست فرد منهم لانهم لا يقبلوا "ملحدين" اذا فاين الحرية و الديمقراطية التي يعلمونها للعالم؟ فانهم يسمعوا الجمهور ما يريدوا سماعه فقط عن طموحهم السياسي.
سي ان ان: كيف تري المراة في "مصر الحديثة"؟ و هل سترحلي اذا فشلت الثورة الحالية؟
انا لست ايجابية علي الاطلاق حتي تندلع ثورة اجتماعية لان المراة في الاسلام ستظل مجرد قطعة تستخدم في المنزل و "التحيز" ضد المراة في مصر غير واقعي و لكني لن اذهب لاي مكان و ساحارب حتي النهاية فالعديد من النساء يرتدين الحجاب فقط للتخلصمن المضايقات و يستطيعوا السير في الشوارع فانا اكره تصنيف المجتمع للمختلفين بوصفه شاذين لان الاختلاف ليس شذوذ
سي ان ان: كيف تططين لحياتك مع كريم؟ و هل تجدين صعوبة في التعامل مع السمعة السيئة التي اكتسبتيها؟
لقد اكتشفت اصدقائي الحقيقين و كريم يحبني بجنون و هو يعمل الان كمراقب اعلامي و انا ابحث عن عمل و مازلت مؤمنة بكل كلمة اقولها و علي استعداد للعيش في خطر تحت اي تهديد للحصول علي الحرية الحقيقية التي يحارب المصريين من اجلها و يموتون في سبيلها يوميا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.