وزارة النقل : ندرس تحريك أسعار تذاكر المترو ولم نتخذ قرارا بزيادتها في يناير المقبل    عبد النور: الحكومة تتفاوض لتوقيع اتفاقية تجارة حرة مع الوحدة "اليوروأسيوية" قريباً    بالفيديو اليوفي يسحق لاتسيو بثلاثية.. وروما يواصل مطاردته بالكالشيو    البيت الأبيض يدين الهجوم على حافلة في كينيا    أوباما يوافق على قواعد إرشادية جديدة للجيش الأمريكي في أفغانستان    كاتبة أمريكية: حان الوقت لكي يُسمي أوباما وحلفاؤه العدوان الروسي على أوكرانيا باسمه الصحيح    "بوابة أخبار اليوم" تننفرد بنشر صورة منفذ تفجير قنبلة بني سويف    نجاة لاعبو "شباب"حرس الحدود من حريق "أنديانا"الدقى    وايت نايتس: إخلاء سبيل المقبوض عليهم في اشتباكات نادي الزمالك    مانشيني يستهل مسيرته مع إنتر بمواجهة ميلان في "ديربي الغضب" في الدوري الإيطالي    مصادر: اختبارات التخصص فى مسابقة تعيينات المعلمين من مناهج الثانوية العامة    فان جال سعيد بفوز مانشستر على أرسنال ويشيد بالحارس "دي خيا"    3 لقاءات في ختام الأسبوع التاسع من الدوري    محافظ مطروح : تشغيل محطات الصرف الصحى المتوقفة بطريق الغرام    10 آلاف جنيه للترخيص بنقل النفايات الخطيرة    عرس مصرى فى قلب بيروت    الأردن يستقبل 121 لاجئا سوريا بينهم 6 مصابون خلال ال 48 ساعة الماضية    آفاق جديدة للعلاقات بين مصر وجنوب السودان    ..وسفير إيران بالنمسا: نحرص على العلاقات الطيبة مع القاهرة    اجتهادات    الاستثمار: اتخذنا إجراءات "صعبة وضرورية" لبدء الإصلاح الاقتصادى    محسوب: انتقاد البرادعي والشوبكي للوضع الحالي في البلاد يوحي بالأمل    المقاعد الفردية تحدد النفوذ السياسى بأسيوط    بعد توقيع اتفاقية تنمية الموارد المائية    لبيب: لجنة لحصر مستحقات المقاولين والموردين بالتنمية المحلية    سوء الجوار    عندما يهون الدين والوطن    إنفلونزا الطيور..احتياطات لتجنب العدوى خلال الشتاء    «الأهرام» يكشف كواليس فوز عاشور ببطولة العالم للاسكواش    فتح اتصالات مع الوكلاء للبحث عن مدرب أوروبى للفراعنة    مقتل 10 تكفيريين وضبط 18 مشتبها فيهم وتدمير عدد من البؤر الإرهابية في شمال سيناء    تدمير 7 أنفاق برفح وضبط 1٫2مليون قرص ترامادول و186 متسللا    كافتيريا وعشرة محال بدون تراخيص بالقاهرة    بعد غد.. بدء محاكمة 4 متهمين بينهم ضابطان بالموساد الإسرائيلى بتهمة التخابر    "توثيق التراث" يطلق أسبوع الوعى الأثرى بجامعة القاهرة    هدوء بالجامعات .. وغياب مظاهرات الإرهابية    إعادة تركيب أضخم تماثيل أمنحتب الثالث بالأقصر    لقاء الجمال والإبداع فى جازان    نادي سياسي وبرلمان طلابي بجامعة دمياط لمناقشة القضايا الوطنية    السعودية تطالب واشنطن بالتدخل برياً للقضاء علي داعش    مميش خلال استقباله مجلس الأعمال المصري - السعودي    قرآن وسنة    دردشة مع موظفي الدولة    الجنايات تواصل سماع الشهود في مذبحة بورسعيد    3 عاطلين بشبرا الخيمة يجبرون الصبية علي التسول    نقل الدم.. أصاب المريض بالإيدز    بهذه الأسلحة.. حاربي الأنفلونزا    حقي ولو في اليابان    إنجازات تحققت وآمال بحل مشاكل متراكمة    أكشن    عفيفى: لا وقت لأى ثورات وكفانا تطبيلا لهذه الدعوات    نصف سكان العالم «بدناء» خلال 15 عامًا    الثلاثى الموقوف يعود لتدريبات الأهلى    2 مليار جنيه انخفاضًا فى الإنفاق على دعم البترول.. والمالية تأمل فى المزيد لضبط العجز 2 مليار جنيه انخفاضًا فى الإنفاق على دعم البترول.. والمالية تأمل فى المزيد لضبط العجز    عودة «المعزول» إلى الحكم!    الرجل العرش..    إضاءة الروح.. مشاهد مصر القديمة    «أخونة» البى بى سى يا رجالة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

العالم يتحدث بانبهار عن الابتكار والخبراء أطلقوا عليه اختراع القرن
اختراع مصري أذهل العالم الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تصمم جهازاً للكشف عن فيروس سي في 30 ثانية

فريق البحث أمام مركز موسكونى للمؤتمرات »ارفع رأسك فوق -- انت مصري«.. شعار هتف به علماؤنا بالخارج الذين تابعوا فاعليات المؤتمر الدولي لأمراض الكبد AASLD الذي عقد مؤخرا بسان فرانسيسكو ونظمته الجمعية الامريكية لأمراض الكبد وهو المؤتمر الذي يحتل المركز الأول لدراسات الكبد وفقا للتصنيف العالمي .. اقتبس العلماء المصريون هذا الشعارمن ميدان التحرير تيمنا بثورة يناير.. هتفوا به شعورا بالفخر والعزة عقب عرض نتائج الابحاث والتجارب التي اجريت علي الجهازالمصري الجديد (سي - فاست)، وصاحبت هتافاتهم عاصفة مدوية من تصفيق علماء العالم الحاضرين بالمؤتمر علي نفس نغمات الهتاف ابهارا بالإنجاز المصري حتي ان البعض منهم اطلق عليه "اختراع القرن".
الجهاز المعجزة صممته ونفذته الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة واجمع عليه العديد من المتخصصين مؤكدين انه بالفعل طفرة تكنولوجية ستحدث ثورة طبية في مجال التشخيص (من بعد) عن المرضي المصابين بالفيروس سي بأنواعه الستة ودون اخذ عينات من الدم او اصدار اشعاعات من الجهاز وثبت عدم وجود اعراض جانبية له .. شارك في المؤتمر ما يقرب من عشرة آلاف خبير واستاذ في امراض الكبد من جميع انحاء العالم .. اكد جاك ليانج رئيس المؤتمر ان المصريين مقبلون علي ثورة تكنولوجية "واعدة" وجديدة سيكون لها تداعيات وتطبيقات في مجالات مختلفة وسيكون الاختراع المصري الجديد نواة لنهضة علمية شاملة ستشهدها مصر خلال السنوات القادمة .. الفكرة العلمية للجهاز تعتمد علي النجاح في التوصل الي التردد الجيني الخاص بجزييء الفيروس سي وتعريف الجهاز عليه مما يحدث قوي تجاذب بينه وبين المريض ويؤثر علي المؤشر الخاص بالجهاز الذي يحدد بسرعة وسهولة المصابين ويظهر علي شاشته الدلالة علي ذلك .. الاختراع يفوق في تقنيته جهاز pcrلأنه يستطيع قراءة النسب الضئيلة جدا للفيروس دون الالتفات للحاملين للأجسام المضادة وقادر خلال دقائق علي عمل مسح شامل لآلاف المواطنين .. الجهاز تم اختباره اكلينيكيا في كل من مصر والمانيا وامريكا والهند وباكستان واليابان .. قامت بتصميم الجهاز وتنفيذه الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة برئاسة اللواء اركان حرب طاهر عبد الله وضم فريق البحث كلا من اللواء حمدي بدرمن ادارة المهندسين العسكريين (رئيس فريق البحث) والعقيد احمد امين من ادارة المهندسين العسكريين (صاحب براءة الاختراع) ود. جمال شيحه (المسئول عن الابحاث الاكلينيكية التطبيقية) ود. وليد عبد الرازق (المسئول عن التجارب البيولوجية) .. وقد تلقي فريق البحث اخطارا من مكتب براءة الاختراعات الدولية pctيفيد ان التقنية التي بني عليها الجهاز هي جديدة من نوعها وليس لها مثيل في العالم .. اوصي المؤتمر بنشر ابحاث وتجارب الجهاز المصري في مجلة HEPATOLOGY الامريكية وهي الاولي علي مستوي العالم التي تختص بنشر الجديد في دراسات وابحاث الكبد .. جدير بالذكر انه قد سبق عرض الدراسات الخاصة بالجهاز في المؤتمرات الدولية التي عقدت في كل من المانيا واليابان وتايلاند وتم التوصية باستخدامه علي سبيل التجربة في عدد كبير من دول العالم .. وتوقع عدد من الخبراء بترشح فريق البحث المصري لجائزة نوبل)
استقبل مركز موسكوني للمؤتمرات بسان فرانسيسكو ما يقرب من عشرة آلاف عالم وخبير واستاذ في امراض الكبد من جميع انحاء العالم ممثلين عن كل من - الجمعية الامريكية لأمراض الكبد - والجمعية الأسيوية - وجمعية امريكا اللاتينية - والجمعية الكندية - والجمعية الافريقية في المؤتمر الدولي لأمراض الكبد بأمريكا. وهو المؤتمر الذي يحتل المركز الاول في التصنيف العالمي .. تم مناقشة وعرض دراسات وابحاث الجديد في علاجات الفيروسات الكبدية والتليف والسرطان والاستخدامات المستحدثة للخلايا الجزعية .. وفي احدي القاعات الكبري تم عرض 2800 بحث جديد علي البوسترات كان من بينها البحث المصري عن الجهاز الجديد الذي لقي استحسانا وقبولا من المشاركين.
وامام البوستر الخاص بالبحث المصري التقيت مع البروفيسور جاك ليانج رئيس الجمعية الامريكية لأمراض الكبد واستاذ الكبد بالمعهد القومي للصحة بالولايات المتحدة ورئيس المؤتمر الذي قال في البداية مداعبا هل تدركون انتم المصريون حقيقة ما توصلتم اليه من نتائج مبشرة للغاية عن جهاز جديد يعتمد علي تكنولوجيا مبتكرة سيكون لها تداعيات وتطبيقات غاية في الاهمية في مختلف المجالات .. اذا ادركتم هذا بالفعل ستكون بداية صحيحة ونواة لنهضة شاملة تدفعكم الي القيام بثورة علمية علي غرار ثورة يناير.
البروفيسور سان جيف ارورا رئيس قسم الكبد بجامعة نيو ميكسيكو قال:- لقد استقبلنا بالفعل منذ شهور فريق البحث المصري الذي قام بإجراء تجاربه بجامعة نيومكسيكو علي انواع مختلفة من الفيروس سي واثبت الجهاز كفاءة فائقة واتفقت نتائجه مع النتائج التي تم الحصول عليها في مصر وعدد من الدول ووصلت نسبة كفاءته الي 97٪ وهي نسبة عالية بالفعل .. واخبركم بالحقيقة بأنني لم اصدق في باديء الأمر عندما تم اخباري بعمل الجهاز المصري الذي يقوم بتشخيص فيروس سي بسرعة وبدون اخذ عينات من دم المريض لكن عندما تابعت بالفعل التجارب ولمستها علي ارض الواقع ايقنت اننا امام انجاز تكنولوجي غير عادي .. وسوف اقوم بالدعوة لاجراء تجارب علي هذا الجهاز في عشرين جامعة ومركز معتمد في الولايات المتحدة.
جائزة نوبل
التقت الأخبار مع اسومويوكوسوكا رئيس قسم الكبد بجامعة شيبه باليابان وعضو اللجنة العلمية للاتحاد الأسيوي لدراسة الجديد في امراض الكبد الذي قال :- لم اكن اتصور او اصدق ما وصلني من معلومات عن الابتكار المصري فليس من المعقول تصور وجود جهاز يكشف الفيروس سي حتي لو كان كامنا في الجسم دون اجراء اي تحاليل معملية ودون اصدار اي اشعاعات من الجهاز .. انها حقا معجزة علمية تعتمد فكرتها علي الترددات الخاصة بالفيروس سي .. هذا بالطبع سيكون انجاز القرن اذا تم استكمال التجارب بنجاح علي النحو السابق وهذا دفعنا الي دعوة فريق البحث لإجراء تجاربه الاكلينيكية في جامعة شيبه لأن الجهاز خضع بكل المقاييس الي اجراءات ومعايير البحث العلمي لذلك اتوقع وكثير من خبراء الكبد في العالم ترشح فريق العمل المصري لجائزة نوبل خلال السنوات القادمة .. وقد سبق عرض البحث الخاص بالجهاز في مؤتمر طوكيو.. وان طوكيو تتحدث بانبهار عن هذا الابتكار وقدرة المصريين علي توظيف التكنولوجيا .
وتقول جان فرانسوا رئيس الجمعية الكندية للصحة الدولية CAIH: انا فخورة بالفعل بما حققه فريق البحث المصري وأثق جدا في البروفيسور جمال شيحه الذي اخبرني عن الجهاز ووجه لي الدعوة لمشاهدة البوستر الخاص به الذي عرض في مؤتمر سان فرانسيسكو وتيقنت بالفعل من جدية البحث والخطوات العلمية السليمة التي يسير بها.
كارلوس فارالدو مدير معهد الكبد بالبرازيل قال: وقفت امام البوستر الخاص بالبحث المصري لمدة طويلة ولم اكن اصدق ما اتابعه من نتائج التجارب التي اجريت في عدة دول علي الانواع الستة للفيروس سي وطلبت من احد اعضاء فريق البحث ان اتولي مسئولية تسويق الجهاز في البرازيل فقد اثبت بالفعل كفاءة ولا يحتاج الي تجارب اخري .
التقت الأخبار مع اللواء أركان حرب طاهر عبد الله رئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة التي نجحت في تصميم جهاز تكنولوجي عالي التقنية له القدرة علي عمل مسح شامل علي اعداد كبيرة من المواطنين في اقل من 30 ثانية يتم التعرف علي المصابين بالفيروس سي .. يقول اللواء طاهر: نحن في القوات المسلحة نشعر بما يعانيه المواطنون وكانت تصلنا خلال العشر سنوات الماضية معلومات مريبة عن انتشار فيروس سي وما يسببه من امراض الكبد والتي اصبحت بمثابة قضية قومية يجب التصدي لها.. وبحثنا كيف يمكن كهيئة هندسية متخصصة في التقنيات والتكنولوجيا المتقدمة ان نساهم في مواجهة هذة المشكلة ووجدنا ان طرق التشخيص المتبعة الآن للكشف عن فيروس سي ذات تكاليف عالية لا يستطيع المريض البسيط تحملها ومن الصعب ان نطلب منه ان يقوم بعمل تحاليل دورية للكشف عن المرض .. وبالفعل نجحت الهيئة وتمكن كل من اللواء حمدي بدرمحمد والعقيد احمد امين ابراهيم من تصميم جهاز تكنولوجي للكشف عن فيروس سي.
ويستكمل اللواء طاهر عبد الله قائلا: هذا الجهاز يمتاز عن باقي طرق التشخيص الموجودة حاليا لأنه عالي الدقة وشديد الخصوصية ولا يسبب اي ارهاق للمريض الذي يقف امام الجهاز فقط فلا يوجد حاجة الي اخذ عينة من دمه ولا يوجد اي اشعاعات تصدر من الجهاز يمكن ان تتسبب في احداث ضرر للمريض او حتي الشخص المستخدم للجهاز علاوة علي سرعة تشخيص الحالة (سواء ايجابية او سلبية) والجهاز يمكنه الكشف عن الفيروس حتي لو كان كامنا داخل الجسم ولم يمر بالدورة الدموية وهناك امر في غاية الاهمية وهو ان الجهاز الذي اطلقنا عليه ( سي - فاست) يكشف عن الفيروس فقط وليس الاجسام المضادة علي عكس الاجهزة الموجودة حاليا التي تشير للأجسام المضادة مما يتسبب في ايهام الشخص بالمرض علي عكس الحقيقة .. ويمتاز الابتكار الجديد بخفة الوزن وسهولة الاستخدام وعدم الحاجة لمواد مستهلكة لاجراء عمليات الكشف كذلك يمكنه اجراء المسح علي اعداد كبيرة من المواطنين مثل المتقدمين للإلتحاق بالكليات العسكرية او غيرها او المسافرين والقادمين من الخارج وكل ذلك يتم بسرعة فائقة .. وسيتم عرض الأسس العلمية التي بني عليها الإختراع وكيفية تشغيل الجهاز وفوائدة والعائد المادي الذي سيجلبه مع العلم ان القوات المسلحة قادرة علي انتاج هذا الجهاز وبكميات كبيرة تسد احتياجات السوق المحلي بالاضافة الي التصدير لدول العالم .. وقد وافقت وزارة الصحة علي استخدام الجهاز في المستشفيات والمعاهد المتخصصة في امراض الكبد وسوف يتم الإعلان عن ذلك في مؤتمر صحفي سيعقد خلال ايام.
المؤتمرات الدولية
اللواء حمدي بدر محمد (رئيس فريق البحث) يقول: تم اجراء تجارب ميدانية علي الجهاز بالتعاون مع د. جمال شيحه استاذ امراض الكبد والجهاز الهضمي بكلية الطب جامعة المنصورة وتمت التجارب بمستشفيات وبنك الدم بالقوات المسلحة ومناطق التجنيد ومستشفي ومعهد بحوث الكبد بالمنصورة وتم الخروج مع القوافل الطبية التي نظمتها جمعية رعاية مرضي الكبد بالمنصورة وتم الكشف علي اكثر من الف مريض وحقق الجهاز نسبة كفاءة 100٪ في الكشف عن الحالات الايجابية للفيروس ونسبة 97٪ للحالات السلبية غير الحاملة للفيروس .. علي الجانب الاخر تم اجراء تجارب ميدانية علي الجهاز "سي فاست" خارج مصر بمستشفي جامعة شيبا باليابان وهي من اكبر المعاهد الطبية علي مستوي العالم وايضا بمستشفي اغا خان الجامعي بباكستان والمستشفي التخصصي لامراض الكبد بكراتشي وفي الهند كانت التجارب في كل من المستشفي الحكومي العام والمستشفي التخصصي الجامعي لأمراض الكبد وتأكدنا من كفاءة الجهاز بنسبة 100٪ عن الحالات الإيجابية و97٪ للحالات السلبية اي انها تنطبق علي النتائج التي توصلنا اليها وتم تسجيلها في مصر.
براءة الاختراع الدولية
التقت الاخبار مع العقيد احمد امين (صاحب براءة الاختراع) الذي قال: تتلخص الفكرة العلمية للجهاز في الخطوات الاتية اولا: استخلاص البصمة البيولوجية الخاصة بالفيروس سي وهذا تم بالتعاون مع كل من د. جمال شيحه ود. وليد سمير عبدالرازق وتم التوصل الي السلالة النقية للبصمة الوراثية بمعامل معهد الكبد الجديد بالمنصورة .. ثانيا: تمكنا من التوصل الي التردد الخاص بالفيروس سي بانواعه الستة المختلفة .. ثالثا: تم برمجة جهاز سي فاست بالترددات الخاصة بالفيروس وقد أثبتت التجارب المعملية والميدانية والاكلينيكية حدوث قوي تجاذب بين الجهاز والمريض مما يؤثر علي المؤشر الخاص به الذي يتجه الي المريض المصاب.. وتم اجراء اختبارات الحساسية ونجح الجهاز في التعرف علي العينات التي تحتوي علي المادة حتي لو كانت بتركيز قليل جدا .. وبعد تحديد مدي الحساسية تم اجراء التجارب علي النوعية او الخصوصية وثبت بالفعل نجاح الجهاز في التعرف علي الفيروس ونؤكد انه لا توجد اي اشعاعات تخرج من الجهاز يمكن ان تؤثر بالسلب علي المريض او مستخدم الجهازواجرينا خلال الشهور الماضية اختبارات مكثفة لتطوير الابتكار هندسيا من حيث الشكل والتقنية ايضا للوصول الي افضل صورة ممكنة تجعله بالفعل ابتكار القرن ال21.
معهد الكبد الجديد بالمنصورة
د. جمال شيحه استاذ امراض الكبد بجامعة المنصورة ومؤسس ومدير مستشفي ومعهد بحوث الكبد الجديد بالمنصورة يقول: عرض ابحاث الجهاز الجديد في مؤتمر سان فرانسيسكو حدث في غاية الاهمية فهذا المؤتمر هو الاول في التصنيف الدولي ويحضره جهابذة امراض الكبد في العالم الذين تابعوا البحث المصري وابدوا قبولا وترحيبا له وهذا يعني الكثير جدا ويعني قفزة كبيرة في خطوات البحث المصري نحو العالمية.
ويواصل: ولا اخفيكم سرا لقد اصبت بالدهشة منذاكثر من عام عندما نما الي علمي وجود جهاز يكشف عن فيروس سي في 30 ثانية من خلال اتصال من اللواء محسن الفنجري الذي طلب مني التوجه الي اللواء طاهر عبد الله رئيس الهيئة الهندسية وتعرفت علي اللواء حمدي بدر محمد والعقيد احمد امين ابراهيم وشاهدت بنفسي كيف تعرف الجهاز الجديد علي عينة من فيروس سي .. واخفيت ذهولي وانبهاري ودعوت فريق البحث الي مستشفي ومعهد بحوث الكبد بالمنصورة لتجربته علي المرضي وبالفعل تم اجراء تحليل-PCR - بأخذ عينات من دم المرضي وفي الغرفة المقابلة تم استخدام الجهاز الجديد علي نفس المرضي واستمرت تلك التجربة عدة ايام وتسلمت النتائج من المعمل ومن فريق البحث المسئول عن الجهاز وتطابقت النتائج بنسبة 100٪ .
يستكمل د. جمال شيحه قائلا: تطبيقا لإجراءات البحث العلمي تم تجربة الجهاز علي عينة كبيرة عشوائية من المواطنين.. وكانت النتائج رائعة ومذهلة لنا جميعا واثبت الجهاز الجديد كفاءة عالية بنسبة 97٪ .. لذلك قررت وفريق البحث ان نعرض الفكرة العلمية للجهاز في المؤتمرات الدولية المتخصصة في امراض الكبد.
البصمة الجينية
وفي لقاء مع د. وليد عبد الرازق استشاري التحاليل الطبية والبيولوجيا الجزيئية والمشرف علي معامل ابحاث معهد الكبد الجديد بالمنصورة (المسؤل عن التجارب البيولوجية علي الجهاز ) قال: يعتمد الجهاز علي التردد الخاص للجزيء المميز للفيروس سي بانواعه المختلفة وذلك باستخدام تقنيات البيولوجيا الجزيئية ويعد هذا الجزييء بصمة وراثية للفيروس سي وقد توليت مسئولية استخلاص المادة الوراثية من الفيروس سي وتم اجراء التجارب بمعامل معهد الكبد الجديد بالمنصورة وتوصلت الي السلالة النقية للتركيبة الجينية بانواعة الستة المختلفة وجار الان تطوير الجهاز جينيا وتكنولوجيا بحيث يصل الي درجة عالية جدا من الحساسية والخصوصية ويلحق به تنبيه صوتي ومؤشر ضوئي ويمكن القول ان التوصل الي البصمة الجينية للفيروس جاءت باستخدام تقنيات البيولوجيا الجزيئية .. والتجارب مستمرة الي ان يتم التوصل الي البصمة الجينية الخاصة بجميع انواع الفيروسات الكبدية ..وقام فريق البحث باستخدام الجهاز وتجربته تحت اشراف وزارة الصحة في المراكز الطبية ومعهد بحوث امراض الكبد والامراض المتوطنة بقصر العيني تحت اشراف د. ايمن يسري ومستشفي عين شمس الجامعي تحت اشراف د. يحيي الشاذلي ومعهد الكبد القومي تحت اشراف د. وحيد دوس .. وقد تم اجراء تجارب ميدانية علي الجهاز في جامعة نيومكسيكوفي يونيو الماضي واكدت النتائج كفاءة الجهاز بنسبة 97٪ .. واكد د. وليد عبد الرازق ان قبول البحث المصري ليعرض ضمن فاعليات مؤتمر سان فرانسيسكو هو حدث كبير فقد تم اختيار 2800 بحث من ضمن ما يقرب من 50 الف بحث للعرض في المؤتمر .. والجهاز الجديد يفوق في تقنيته جهاز PCR فهو جهاز صغير ولا يحتاج اخذ عينه من دم المريض ولا يحتاج مواد كيماوية او مستهلكات وتكلفته لا شيء بمقارنة تكلفة PCR التي تصل الي 400 جنيه يتحملها المريض البسيط وعلاوة علي كل ذلك نتيجة التشخيص تظهر خلال ثوان معدودة .
ارفع رأسك فوق .. انت مصري
شعار هتف به علماء مصر بالخارج واساتذة الكبد والفيروسات بالجامعات المصرية عقب عرض نتائج ابحاث الاختراع المصري بالمؤتمر.
د. جمال عصمت استاذ الكبد بطب قصر العيني والحائز علي جائزة الدولة التقديرية في العلوم الطبية هذا العام يقول: اشعر بالفخر وانا اتابع بحثا مصريا بهذا المستوي الرفيع يعرض في اكبر مؤتمر دولي في العالم وقد تابعت التجارب الاكلينيكية التي اجريت علي هذا الجهاز بقسم الكبد بقصر العيني.
ويقول د. حسني سلامة استاذ امراض الكبد بطب قصر العيني .. هامتي تكاد تطول السماء فخرا بفريق بحث ضم اعضاء من الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة ومن جامعة المنصورة تمكنوا باقتدار من اجراء بحث علمي يفوق الخيال ووصلوا به الي العالمية.
د. عبدالرحمن ذكري استاذ الفيروسات والمناعة بالمعهد القومي للأورام يقول:- في البداية لم اكن اتصور ان هناك جهازا يكشف في ثوان عن الفيروس سي وعن بعد ودون اخذ عينات من المرضي ودخلت مع فريق البحث في مناقشات حادة لمعرفة التقنية التي تم استخدامها وشيئا فشيئا ادركت الواقع المشرف - نعم اقول وبصوت عال ارفع راسك فوق انت مصري.
د. هشام الخياط استاذ الكبد بمعهد تيودور بلهارس يقول: انه شرف لمصر ان يكون هناك اختراع لاكتشاف وتشخيص فيروس سي بدون اخذ عينات سواء من الدم او اللعاب لأن مصر بها اعلي نسبة للفيروس سي في العالم .. والجهاز الجديد سيساعد بشكل فاعل في اكتشاف وعمل مسح علي نطاقات واسعة في المدن والكفور والنجوع.
ويقول د. حسني الفيومي استشاري امراض الباطنة والكبد بمستشفي الطلبة جامعة المنوفية: هذا الجهاز يعد نقلة عالمية في تشخيص فيروس سي علاوة علي انه رخيص الثمن لا يحمل المريض البسيط عبئا ماديا .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.