مباحث الجيزة تضبط عاطلًا بحوزته 498 ألف قرص مخدر بقصد الاتجار    المغازي: أعضاء «الوطني» هم «الحصان الأسود» بالبرلمان القادم    فيديو.. ثوار بني سويف ودمياط والغربية والمنوفية ينددون بجرائم العسكر    بدء توافد أعضاء النيابة العامة على نادى القضاة لحضور الجمعية العمومية    اليوم.. مواجهة مصرية في دوري نجوم قطر    مودريتش يسافر المغرب مع بيريز لحضور نهائي مونديال الأندية    فيدال: سأعود للأفضل في 2015    الأهلي يختتم تدريباته اليوم أستعدادا للقاء دجلة    حسام حسن: سني تحتاجه مصر .. ولدي خبرات تؤهلني لتدريب المنتخب    الشبان ذبح الخروف وتلقي الهزيمة الثامنة من المدينة    تراجع تعاملات البورصة للأسبوع الثالث.. ومؤشرها ينخفض 8.67%    وزير الإسكان: الحكومة وافقت على تخصيص 500 مليون جنيه ل"توشكى الجديدة"    الري: حملة إزالة كبرى للتعديات على النيل في البدرشين ورشيد    الحكومة تعلن إنشاء فروع لشركة أيادي للاستثمار بجميع المحافظات    تطبيق منظومة الخبز الجديدة بالقليوبية الشهر القادم    الحكومة: لا إخلاء قسرى لسكان مثلث ماسبيرو..وتطوير المنطقة يتم بالتوافق    روسيا تدعم فلسطين في مجلس الأمن    قوات"فجر ليبيا" تقتحم قاعدة جوية جنوب البلاد    الاتحاد الأوروبى يعد استراتيجية جديدة لمواجهة روسيا    مقتل 8 أطفال وإصابة امرأة في حادث طعن جماعي بأستراليا    أمريكا: الحرب على "داعش" ستستمر 3 سنوات    لجنة الانتخابات التونسية بمصر: استمرار الاقتراع حتى 6 مساءً لمدة 3 أيام    وزير الري: اللجنة الثلاثية لسد النهضة تجتمع في الخرطوم قريبًا    4 وزارات توقع بروتوكولا لإجراء كشف المخدرات على سائقى سيارات المدارس    اليوم.. جنازة عسكرية لشهيد الشرطة بالبحيرة    اصطدام قطار بسيارة نقل أثناء عبورها "المزلقان" بمركز دشنا بقنا‎    البنك الدولي: 35 مليار دولار خسائر دول شرق البحر المتوسط بسبب صعود "داعش" والأزمة السورية    مقتل تكفيري وضبط 9 آخرين بحملة أمنية موسعة بشمال سيناء    عودة نجوم التسعينات «أحلى ما فى 2014»    مسابقات العروض المسرحية القصيرة تعود لجامعة الفيوم    غداً.. يوم الانقلاب الشتوي    فيديو.. "الآثار": ما نُشر عن مقبرة فج الجاموس كذب    بالصور..المسرح القومي يستعيد رونقه قبل افتتاحه.. وتكلفة ترميمه 104 مليون جنيه    عودة الطائرة المصرية المحتجزة فى السويد اليوم    استنفار أمني بميادين الشرقية تحسبًا لمسيرات اليوم    رفعت يروى تفاصيل فصل 42 طالبًا من كلية الشرطة لانتمائهم للإخوان    السيسي : نتطلع لنقل التجربة الصينية إلى مصر    غضب جماهيري ضد محافظ الدقهلية بسبب تجاهل أهالي ضحايا الصيادين    بالفيديو.. مظهر شاهين ل"ريهام سعيد": حتى لو البنات ممسوسات استري عليهن    قوافل طبية بقريتي أبو سمبل وغرب سهيل بأسوان    الطفل المتوفى بالحصبة ببنى سويف تلقى كل التطعيمات    موقع وخطوات الحجز للعلاج بعقار سوفالدى داخليا بلجان الكبد فى التامين الصحى    عبادي الجوهر: سعيد بالغناء باللهجة المصرية علي مسرح دار الأوبرا    مقاصد سورة القصص    جاريدو يؤجل ملف القائمة الأفريقية    موتورولا تنوي العودة مجددا إلى السوق الصيني مع منتجات جديدة غامضة    القمامة تغلق كوبرى عرابى بشبرا الخيمة    نجاح جراحة دقيقة لازالة كيس تجمع دموي خارج المخ لطفل رضيع بمستشفي بني سويف الجامعي    لقاح صيني ضد الإيبولا يدخل مرحلة التجارب "السريرية"    مسمى جديد ل"تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام"    المصرى يقترب من استعارة ثلاثى الزمالك    تعليم مهارات اللغة العربية لطلبة المدارس ببيت السنارى    محافظ سوهاج يدعم فريق كرة القدم ب25 ألف جنيه بعد فوزه على غرب سهيل    بالفيديو.. الأوقاف: "الدعوة السلفية" ضد مصلحة مصر    بعينك    الإفتاء : حلوي المولد النبوي .. حلال    صالح: لا بد من النظر فى مناهج التعليم ومراقبة مراكز الشباب للقضاء على التطرف    خناقة «نص الأسبوع» بين «عبادة» و«أبو طالب» حول «داعش»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بالقلم نبوءات عراف مكسيكي عن مصر 2012 .. ولو صدف !
نشر في الأخبار يوم 10 - 11 - 2011

يقال إن العالم سيتغير من اليوم ، من قال ؟! مقالات كثيرة مجهولة المصدر علي الإنترنت ، ولا أصدقها ، لكنني أتمناها ، يقال إن زمن الحروب والمجاعات والخوف والقتل والعنف سيطوي صفحة ويبدأ أخري أكثرها أمان ، مرة أخري لا أصدق ، أتمني ، العالم مخيف ، هنا موت وهناك جوع ، صدمات لا قدرة لنا علي أن نتحملها ، تصور ! لو تغير العالم والحياة والناس من الليلة .
تصور أن نسترد هذه الابتسامة التي تشبه ماقبل نوم طفل بلحظات ، ماأتعس العالم وهو يدق طبول حرب وجوع ودمار ، ما أتعسنا ونحن ننتظر وننظر حكم الأيام الصعبة !
علي الإيميل أرسل لي صديق نبوءات عراف مكسيكسي ، يقال إنه الأشهر! ، وأعوذ بالله من العرافين ولو صدفوا ، وفي النبؤات عن مصر أنها ستشهد من بداية ديسمبر بداية النهاية للفوضي ، وسوف يستقر فوقها طائر حظها ، يقول العراف المكسيكي : سوف يظهر رجل ذو قوة في نهاية يناير القادم لم يظهر من قبل يأخذ بزمام الأمور بحسم ويعلن أن بلده قد استقرت ، ولن يجد معارضة من أحد ، وسوف يكون له علامة مميزة في وجهه ، يحكم مصر سنوات قليلة يعيد لها مجدها ، كما يطهرها في وقت قصير من كل مايثير الفتن فيها ، ويمهد للتسامح بين كل فئات الشعب ، وينقذ البلد من مجاعة كانت علي وشك أن تدب في أرجاء البلاد !
من هو هذا الرجل المنتظر الذي يبشرنا به العراف المكسيكسي ؟! ، هل يأتي ، هل هو حقيقة ، ولماذا اهتم هذا العراف بتقديم نبوءات كاملة وكافية عن مصر علي الرغم من أنه مشغول بمئات الرؤي والتفسيرات الأخري ، عن أمريكا مثلا التي تنبأ بحدوث زلزال عنيف بها ونهاية حكم أوباما قبل موعده ، عن أوروبا مثلا التي تنبأ لها بعاصفة من المظاهرات العنيفة التي تؤدي إلي تغيير الحكم في دول كثيرة وسقوط الملكية عن بعضها ، ربما يقصد إنجلترا ، واليابان التي يري أنها سوف تشهد بداية زوالها ، ماهذا ؟!..
ولمصر عنده نبوءات أخري ليست أخيرة : استعادة مصر دورها العميق في أفريقيا ، تدفق الاستثمارات علي مصر نهاية العام 2012 إختفاء وجوه كثيرة معروفة من الساحة السياسية والإعلامية والفنية قبل النصف الثاني من العام القادم ، توقيع معاهدة مع دولة كبيرة لها عمق إستراتيجي يضاعف من قوة مصر ! ولم ينس عراف المكسيك أن يشير إلي إشارة تنبئ أن التيارات الدينية سوف تشهد إنحسارا مدهشا وغير متوقع وعلي عكس المنتظر !
للأصدقاء الذين يقرأون المقال الأن أنبه أنني وضعت في المقال العديد من علامات التعجب والإستفهام أيضا علي عكس عادتي في عدم الإستخدام المفرط لهما ، بمعني أنني تجاوزت الاستخدام الآمن لهما ، وهذا دليلا كافيا علي أنني أنقل ولا أقول أمين ، لكنني أندهش ولا أمنع أمنياتي أن يتحقق بعض من كلامه ونبوءاته ، فنحن فعلا في حاجة إلي رجل قوي يأتي ليخلصنا مما نحن فيه ، وهو كثير وصعب ومؤرق ، وكلنا علي أخر ماتبقي معنا من أعصاب ومن أمل ، وأتمني أن يبدأ العد العكسي للانضباط من اليوم وليس غدا ، فكل يوم يمضي دون ضبط هو هاوية نصل لها ولن نستطيع من عندها أن نبدأ من جديد.
لو تغير العالم من اليوم ، الليلة ، إلي الأفضل ، ياريت ! ، ولو لم يتغير واكتفينا من النبوءة أنها نبوءة ، أكتفي منها ببشرة خير ، وعلينا أن نقول جميعا أن الحياة يجب فعلا أن تتغير ، أن نغير الواقع بأيدينا ، هذه فرصتنا الأخيرة أو النداء الأخير، إذا كانت النبوءات السابقة للعراف المكسيكي طلقات كاذبة ، فعلينا أن نحقق نبوءاتنا بأيدينا ، وأن ننظر إلي السماء ونقول يارب .. من استعان بك لا يخيب أبدا ، نحن نحب هذه البلد .. كن معنا يارب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.