مسيرات إخوانية بمحافظة كفر الشيخ: «أسقطوا النظام»    لبيب: حصر الدرجات الشاغرة بالمحافظات لترقية العاملين عليها    «التعليم»: لا نستهين بطفل واحد مات.. وهناك من يريد الانقضاض على العملية التعليمية    نمو المؤشر الاقتصادي الامريكي إلي 1%    الجهات الأمنية تنفي تدخلها في نقل مباراة الأهلي من بني سويف لأسيوط    اليوم المهرجان الختامي للدورة الثالثه لنشر لعبة الهوكي    إردوغان: عبور مقاتلين من الجيش السوري الحر إلى كوباني    وزير الداخلية يستقبل السفير البريطانى الجديد    إحباط هجوم لداعش على جامعة تكريت    قناة عبرية: كاميرات "غبية" تراقب الحدود مع مصر    فيديو - لاميلا: هدف رابونا؟ الأروع في حياتي .. وسجلته من قبل    ضبط سائق وعاطل بحوزتهما نصف كيلو بانجو بالزاوية الحمراء    مدرسة تمنح الطلبة إجازة «لحين طلاء الفصول»    كاميرات المراقبة لم تلتقط مشهد انفجار النهضة    غياب دور الدولة وسوء مستوي قاعات العرض وهجرة الفنانين سبب الأزمة    بعد عام ونصف العام من التوقف    الصحة : معدلات الإصابة بالغدة النكافية أقل من العام الماضي    أمريكا وأوروبا تدخلان فى جدال بشأن إجراءات السلامة النووية    باتشيكو يستقر علي جابر ظهير أيمن للزمالك أمام سموحة    إدارة المصرى تنهى أزمة رواتب الجهاز الفنى    ذكرى عيد المقاومة الشعبية    صور..    احتراق سيارة إثر انفجار قنبلة صوت أسفلها ببورسعيد    فشل انتخابي مبكر للنور بعد رفض الجميع التحالف معه    القوات المسلحة تهنيء "السيسي" بحلول العام الهجري الجديد    العلايلي : يوسف شاهين كان إنسانا حقا...وهالة فاخر: مهرجان الأسكندرية تكريم الفن لأهله    عصفور يلتقى مارسيل خليفة بالمجلس الأعلى للثقافة    بالصور.. انطلاق 5 مسيرات عقب صلاة الجمعة بالمنيا    وزير الصحة يفتتح حملة التطعيم ضد مرض شلل الأطفال الأحد المقبل    واشنطن تشارك في مؤتمر دول التحالف لمواجهة «داعش» بالكويت    لدعم الأسرة وتوفير فرص عمل    تدريبات بدنية واستشفائية لنجوم الاهلي    موقع هندى يكشف مواصفات هاتف موتورولا Droid Turbo فى صورة جديدة    صابرين: لم أكن أحب أم كلثوم نهائيًا.. وبدأت التمثيل فى سن الخامسة    «الزراعة»: نعمل لدعم قنطار القطن من 200 إلى 250 جنيه للمزارعين    خارجية أمريكا تنفى مزاعم "واشنطن بوست" بالتلاعب بتقرير "يو.اس.ايد"    رئيس جامعة القاهرة : النيابة لم تطلب محتويات كاميرات المراقبة بالبوابة الرئيسية    بالصور.. شاهد أقوى المعدات الجديدة الخاصة بقوات الأمن الروسية    «عشري» تُشكل لجنة لتطوير الجامعة العمالية إداريًّا وماليًّا برئاستها    البورصة تتجاوز الأزمة وتربح 9 مليارات جنيه    بالصور..محافظ بورسعيد يهدى درع المحافظة لقبطان السفينة "روندام"    اليوم..طرح المرحلة الأولي من «الإسكان المتوسط» في 8 مدن مصرية جديدة    السعيد وجدو يبدأن التأهيل في "جيمانزيوم" الاهلى    غرفة صناعة السينما ترشح ' ليلي علوي ' لمنع قرصنة الأفلام المصرية    بالفيديو.. مخرج «أهل مصر» يغازل رانيا سماك ..والقبطانة تقاطعه: أنا مخطوبة    ابراهيم يحذر جابر وتوفيق من الأهلي    قنابل صوت في العاشر من رمضان تثير الذعر بين الأهالي    رابع إصابة ب «إيبولا» في الولايات المتحدة    مكافأت مالية لمن يخسرون أوزانهم في بريطانيا    بالفيديو..توفيق عكاشة يشبه كلامه بوحي "جبريل"    أحمد عز: لهذه الأسباب لم أعلن زواجي من أنغام    جهود العلماء في توثيق الحديث والتثبت منه    تزكية الإنسان    Seat Leon 2011    الرئيس يصدر قراراً بقانون لإنشاء هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمُتجددة    السيسي يوجه بتقديم الرعاية للأطفال مرضى السرطان    نحو مجتمع آمن مستقر    صناعة الحياة.. هجرة !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بالقلم نبوءات عراف مكسيكي عن مصر 2012 .. ولو صدف !
نشر في الأخبار يوم 10 - 11 - 2011

يقال إن العالم سيتغير من اليوم ، من قال ؟! مقالات كثيرة مجهولة المصدر علي الإنترنت ، ولا أصدقها ، لكنني أتمناها ، يقال إن زمن الحروب والمجاعات والخوف والقتل والعنف سيطوي صفحة ويبدأ أخري أكثرها أمان ، مرة أخري لا أصدق ، أتمني ، العالم مخيف ، هنا موت وهناك جوع ، صدمات لا قدرة لنا علي أن نتحملها ، تصور ! لو تغير العالم والحياة والناس من الليلة .
تصور أن نسترد هذه الابتسامة التي تشبه ماقبل نوم طفل بلحظات ، ماأتعس العالم وهو يدق طبول حرب وجوع ودمار ، ما أتعسنا ونحن ننتظر وننظر حكم الأيام الصعبة !
علي الإيميل أرسل لي صديق نبوءات عراف مكسيكسي ، يقال إنه الأشهر! ، وأعوذ بالله من العرافين ولو صدفوا ، وفي النبؤات عن مصر أنها ستشهد من بداية ديسمبر بداية النهاية للفوضي ، وسوف يستقر فوقها طائر حظها ، يقول العراف المكسيكي : سوف يظهر رجل ذو قوة في نهاية يناير القادم لم يظهر من قبل يأخذ بزمام الأمور بحسم ويعلن أن بلده قد استقرت ، ولن يجد معارضة من أحد ، وسوف يكون له علامة مميزة في وجهه ، يحكم مصر سنوات قليلة يعيد لها مجدها ، كما يطهرها في وقت قصير من كل مايثير الفتن فيها ، ويمهد للتسامح بين كل فئات الشعب ، وينقذ البلد من مجاعة كانت علي وشك أن تدب في أرجاء البلاد !
من هو هذا الرجل المنتظر الذي يبشرنا به العراف المكسيكسي ؟! ، هل يأتي ، هل هو حقيقة ، ولماذا اهتم هذا العراف بتقديم نبوءات كاملة وكافية عن مصر علي الرغم من أنه مشغول بمئات الرؤي والتفسيرات الأخري ، عن أمريكا مثلا التي تنبأ بحدوث زلزال عنيف بها ونهاية حكم أوباما قبل موعده ، عن أوروبا مثلا التي تنبأ لها بعاصفة من المظاهرات العنيفة التي تؤدي إلي تغيير الحكم في دول كثيرة وسقوط الملكية عن بعضها ، ربما يقصد إنجلترا ، واليابان التي يري أنها سوف تشهد بداية زوالها ، ماهذا ؟!..
ولمصر عنده نبوءات أخري ليست أخيرة : استعادة مصر دورها العميق في أفريقيا ، تدفق الاستثمارات علي مصر نهاية العام 2012 إختفاء وجوه كثيرة معروفة من الساحة السياسية والإعلامية والفنية قبل النصف الثاني من العام القادم ، توقيع معاهدة مع دولة كبيرة لها عمق إستراتيجي يضاعف من قوة مصر ! ولم ينس عراف المكسيك أن يشير إلي إشارة تنبئ أن التيارات الدينية سوف تشهد إنحسارا مدهشا وغير متوقع وعلي عكس المنتظر !
للأصدقاء الذين يقرأون المقال الأن أنبه أنني وضعت في المقال العديد من علامات التعجب والإستفهام أيضا علي عكس عادتي في عدم الإستخدام المفرط لهما ، بمعني أنني تجاوزت الاستخدام الآمن لهما ، وهذا دليلا كافيا علي أنني أنقل ولا أقول أمين ، لكنني أندهش ولا أمنع أمنياتي أن يتحقق بعض من كلامه ونبوءاته ، فنحن فعلا في حاجة إلي رجل قوي يأتي ليخلصنا مما نحن فيه ، وهو كثير وصعب ومؤرق ، وكلنا علي أخر ماتبقي معنا من أعصاب ومن أمل ، وأتمني أن يبدأ العد العكسي للانضباط من اليوم وليس غدا ، فكل يوم يمضي دون ضبط هو هاوية نصل لها ولن نستطيع من عندها أن نبدأ من جديد.
لو تغير العالم من اليوم ، الليلة ، إلي الأفضل ، ياريت ! ، ولو لم يتغير واكتفينا من النبوءة أنها نبوءة ، أكتفي منها ببشرة خير ، وعلينا أن نقول جميعا أن الحياة يجب فعلا أن تتغير ، أن نغير الواقع بأيدينا ، هذه فرصتنا الأخيرة أو النداء الأخير، إذا كانت النبوءات السابقة للعراف المكسيكي طلقات كاذبة ، فعلينا أن نحقق نبوءاتنا بأيدينا ، وأن ننظر إلي السماء ونقول يارب .. من استعان بك لا يخيب أبدا ، نحن نحب هذه البلد .. كن معنا يارب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.