محمد يوسف: يؤمن بأن المدارس الفنية «ثروة قومية»    خبراء: التعديل الحكومي لاحتواء الغضب الشعبي    عضو الزمالك : تكلفة إقامة مباراة الكونفيدرالية بملعب الجونة نصف مليون جنيه    صلاح هلال: يصفونه ب«الرجل الصامت» ولا يتعامل مع الصحفيين    وزير السياحة الجديد: الوزارة ملتزمة بكافة الاتفاقيات    وزير الثقافة الجديد: ليس أمامنا سوى النجاح وجميع الأموال ستصرف في محلها    القوات العراقية تسيطر على مزرعة ومنزل عزة الدوري في بلدة الدور    «منظمة التحرير» تقرر وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل    تحريات المباحث لم تتوصل لصحة اغتصاب عجوز لطفل بسفاجا    "المصرية للمعارض": ننتظر قرارات النيابة فى حريق قاعة المؤتمرات    شاهد إثبات بمحاكمة "الهلايل والدابودية": ملثمون ذبحوا شقيقي العاجز وأحرقوا منزلي    عمرو يوسف يبدأ تصوير مشاهده الخارجية من "ظرف أسود" في المعادي    حسن الرداد ينتهي من "زنقة ستات" وينتظر عرض "الضيف ضيفك" قريباً    «أبوالنصر» يغادر دون إخطار موظفيه.. و«البلتاجى» لم يعلم بالقرار    رنيم الوليلى: بطولة "ويندى" للإسكواش .. بداية مشوار النجاح    وزارة المالية تعلن نتائج طرح أذون خزانة بقيمة 7 مليارات جنيه    أزمة بين إدارة طلائع الجيش وإسلام عوض واتجاه لإحالة اللاعب للتحقيق    بعد ترشيحه للأوسكار وحصده جوائز سيزار.. "تمبكتو" في افتتاح مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية    أمن الموانئ يضبط 3 ملايين براشوت نارى و66 ألف سلاح أبيض بالسخنة    "مهنا": من أهم أولويات الأزهر استعادة منهج الإسلام الوسطي ودعم التواصل مع كافة طبقات المجتمع    السفير الأمريكي بكوريا الجنوبية يتعافى بعد إجراء عملية جراحية في الوجه    وزير الخارجية البحريني يزور موسكو في 16 مارس    محلب يلتقى وفد المنظمة العربية الأوروبية للبيئة لمناقشة المدينة الخضراء    وزيرالبترول :الهدف من تعديل الاتفاقيتين زيادة إنتاج مصرمن الغاز    بلاغ للنائب العام ضد قيادات «الآثار» لسماحهم بتصوير الفيلم الإباحي بالأهرامات    تدريب 40 ألف شاب لخوض انتخابات المحليات    الصحة تطرح مشروعات استثمارية جديده بتكلفة 1.4 مليار جنيه    الجيش التركي يعلن مقتل طيارين في تحطم مقاتلة أثناء رحلة تدريبية    مصادر: مراكز كبد ومستشفيات خاصة استحوذت على «سوفالدى» المصرى    أكاديمية البحث العلمي: بحث التعاون في تكنولوجيا النانو بين مصر وروسيا    "البحث العلمى":حصلنا على موافقة الرئيس لتنفيذ 6 مشاريع قومية للتعليم    كلمات تحوي أسرار!    مقتل 18 شخصًا في قصف «براميل متفجرة للنظام السوري» على حلب    جاريدو يدرب لاعبي الأهلي على الإختراق من العمق    الأزهر ينفى علاقته بما يسمى هيئة جودة الدعوة الإسلامية    الفنان أحمد عز للمحكمة.. لو طفلي زينة مني كنت اعترفت بهما على الفور    عصفور.. وزير ثقافة السيسي يطير في أول تعديل وزاري    ننشر السيرة الذاتية لوزير السياحة الجديد "خالد رامي"    محافظ كفر الشيخ يصدر قرارا بحصر مزارع الدواجن غير المرخصة    تدريب المعلمين على استخدام التكنولوجيا ببورسعيد    «الكهرباء»: الفارق المتوقع بين الإنتاج والأحمال 800 ميجاوات    عزل 12 طالبا بإحدى مدارس أسوان للاشتباه في إصابتهم بالحصبة    ضبط عاطل يتاجر في تذاكر السوق السوداء بالأقصر‎    محلب: كان لابد من الدفع بدماء جديدة..وشكرت كافة الوزراء السابقين    زواج «الفيديو كونفرانس» باطل شرعاً    عودة8382 مصريًا من ليبيا عبر 32 رحلة    "المفتي": نجاح المؤتمر الاقتصادي دليل على انحسار الإرهاب    "الأطرش": أجر الأرملة التى توفي زوجها يعادل كفالة اليتيم    الاشتباه في إصابة 11 طالبا بالحصبة في أسوان    الجبلاية "توبخ" المتناوى بسبب " تسريب" جلسة محامى كوبر    فيريرا يشيد ب«جابر» و«أبوجبل» بعد ودية الشباب    رئيسة شبكة المرأة الأفريقية: الجمعيات الأهلية تسعى للضغط على الحكومات    لويس فيجو يحضر "عمومية الكاف" بالقاهرة    عاجل| استدعاء صافيناز والإبراشي للنيابة بتهمة التشهير ب"ملهى ليلي"    رئيس الوزراء الكويتى يتلقى رسالة خطية من نظيره الفرنسى    مد أجل تجديد حبس 55 متهمًا ب"اعتصام رابعة'' ل8 مارس    العقيقة عن المولود    لفتة إنسانية من قاضى "بيت المقدس" للمتهمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بالقلم نبوءات عراف مكسيكي عن مصر 2012 .. ولو صدف !
نشر في الأخبار يوم 10 - 11 - 2011

يقال إن العالم سيتغير من اليوم ، من قال ؟! مقالات كثيرة مجهولة المصدر علي الإنترنت ، ولا أصدقها ، لكنني أتمناها ، يقال إن زمن الحروب والمجاعات والخوف والقتل والعنف سيطوي صفحة ويبدأ أخري أكثرها أمان ، مرة أخري لا أصدق ، أتمني ، العالم مخيف ، هنا موت وهناك جوع ، صدمات لا قدرة لنا علي أن نتحملها ، تصور ! لو تغير العالم والحياة والناس من الليلة .
تصور أن نسترد هذه الابتسامة التي تشبه ماقبل نوم طفل بلحظات ، ماأتعس العالم وهو يدق طبول حرب وجوع ودمار ، ما أتعسنا ونحن ننتظر وننظر حكم الأيام الصعبة !
علي الإيميل أرسل لي صديق نبوءات عراف مكسيكسي ، يقال إنه الأشهر! ، وأعوذ بالله من العرافين ولو صدفوا ، وفي النبؤات عن مصر أنها ستشهد من بداية ديسمبر بداية النهاية للفوضي ، وسوف يستقر فوقها طائر حظها ، يقول العراف المكسيكي : سوف يظهر رجل ذو قوة في نهاية يناير القادم لم يظهر من قبل يأخذ بزمام الأمور بحسم ويعلن أن بلده قد استقرت ، ولن يجد معارضة من أحد ، وسوف يكون له علامة مميزة في وجهه ، يحكم مصر سنوات قليلة يعيد لها مجدها ، كما يطهرها في وقت قصير من كل مايثير الفتن فيها ، ويمهد للتسامح بين كل فئات الشعب ، وينقذ البلد من مجاعة كانت علي وشك أن تدب في أرجاء البلاد !
من هو هذا الرجل المنتظر الذي يبشرنا به العراف المكسيكسي ؟! ، هل يأتي ، هل هو حقيقة ، ولماذا اهتم هذا العراف بتقديم نبوءات كاملة وكافية عن مصر علي الرغم من أنه مشغول بمئات الرؤي والتفسيرات الأخري ، عن أمريكا مثلا التي تنبأ بحدوث زلزال عنيف بها ونهاية حكم أوباما قبل موعده ، عن أوروبا مثلا التي تنبأ لها بعاصفة من المظاهرات العنيفة التي تؤدي إلي تغيير الحكم في دول كثيرة وسقوط الملكية عن بعضها ، ربما يقصد إنجلترا ، واليابان التي يري أنها سوف تشهد بداية زوالها ، ماهذا ؟!..
ولمصر عنده نبوءات أخري ليست أخيرة : استعادة مصر دورها العميق في أفريقيا ، تدفق الاستثمارات علي مصر نهاية العام 2012 إختفاء وجوه كثيرة معروفة من الساحة السياسية والإعلامية والفنية قبل النصف الثاني من العام القادم ، توقيع معاهدة مع دولة كبيرة لها عمق إستراتيجي يضاعف من قوة مصر ! ولم ينس عراف المكسيك أن يشير إلي إشارة تنبئ أن التيارات الدينية سوف تشهد إنحسارا مدهشا وغير متوقع وعلي عكس المنتظر !
للأصدقاء الذين يقرأون المقال الأن أنبه أنني وضعت في المقال العديد من علامات التعجب والإستفهام أيضا علي عكس عادتي في عدم الإستخدام المفرط لهما ، بمعني أنني تجاوزت الاستخدام الآمن لهما ، وهذا دليلا كافيا علي أنني أنقل ولا أقول أمين ، لكنني أندهش ولا أمنع أمنياتي أن يتحقق بعض من كلامه ونبوءاته ، فنحن فعلا في حاجة إلي رجل قوي يأتي ليخلصنا مما نحن فيه ، وهو كثير وصعب ومؤرق ، وكلنا علي أخر ماتبقي معنا من أعصاب ومن أمل ، وأتمني أن يبدأ العد العكسي للانضباط من اليوم وليس غدا ، فكل يوم يمضي دون ضبط هو هاوية نصل لها ولن نستطيع من عندها أن نبدأ من جديد.
لو تغير العالم من اليوم ، الليلة ، إلي الأفضل ، ياريت ! ، ولو لم يتغير واكتفينا من النبوءة أنها نبوءة ، أكتفي منها ببشرة خير ، وعلينا أن نقول جميعا أن الحياة يجب فعلا أن تتغير ، أن نغير الواقع بأيدينا ، هذه فرصتنا الأخيرة أو النداء الأخير، إذا كانت النبوءات السابقة للعراف المكسيكي طلقات كاذبة ، فعلينا أن نحقق نبوءاتنا بأيدينا ، وأن ننظر إلي السماء ونقول يارب .. من استعان بك لا يخيب أبدا ، نحن نحب هذه البلد .. كن معنا يارب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.