النيابة تحقق في وفاة شخص داخل قسم شرطة بالإسكندرية    "القسام" تقصف حيفا ردا على مجازر إسرائيل في غزة    سموحة ينفي التفاوض لضم شديد قناوي    بيريز: قد نشتري أو نبيع بعض اللاعبين حتى آخر يوم بموسم الانتقالات    غداً.. حفل ختام بطولة "تحيا مصر" الرمضانية بجامعة سوهاج    عامر: سموحة سيتعاقد مع لاعب شارك في مونديال البرازيل    وزير الطيران: مرتباتنا لا تتعدى الحد الأقصى    محافظة قنا توزع 20 ألف شنطة غذائية بأسعار مخفضة    تباين أداء شهادات الايداع المصرية في بورصة لندن    من الشهادات العامة والمتميزين علمياً    النشرة الثقافية.. «عصفور» يلتقي سفير أذربيجان بالقاهرة.. «عبد الناصر» يوزع جوائز مهرجان فرق الأقاليم.. رئيس قطاع الفنون التشكيلية الجديد يتسلم مهام منصبه.. وتأجيل افتتاح مهرجان الحرف التراثية    خالد زكي: "جبل الحلال" من أفضل مسلسلات رمضان    بالفيديو.. رسائل «محلب» في افتتاح «طوارئ قصر العيني»    تارت تمر بالكاسترد للشيف "دعاء عاشور"    الشرقية.. مسيرة شبابية ضد الانقلاب بابوكبير للتنديد بالعدوان على غزة    دمياط تستعد لاستقبال عيد الفطر المبارك ب59 ساحة    القبض على عاطلين بحوزتهما 61 قطعة أثرية بالوادى الجديد    نكشف قصة اقالة السيسي لقيادات بالجيش بعد مذبحة الوادي    ننشر تنقلات حركة قيادات الداخلية    وزير الصحة رئيساً لمجلس إدارة مسجد «الحصري»    الأرجنتين تعارض فرض عقوبات على موسكو    بالصور.. بدء ندوة حماية الجبهة الداخلية ببيت العائلة المصرية    أبو تريكة يدعو لأهل غزة في ليلة القدر    بالفيديو .. عزمى مجاهد : ثورة 25 يناير كشفت الخونة    الأوقاف: "جبريل" توجه لأداء العمرة ولم نمنعه من حضور احتفال ليلة القدر أو صلاة التراويح بمسجد عمرو بن العاص    اتحاد المصريين بالنمسا : نتضامن مع السيسى لمواجهة الأخطار التى تحيط بمصر    السودانية المتهمة بالردة تلتقي بابا الفاتيكان في روما    رئاسة الجمهورية: ليس لنا علاقة بتبرعات صندوق «تحيا مصر»    منسق ائتلاف "ابني بيتك" للفجر : ميزانية وزارة الإسكان جيدة ونأمل أن يكون العام الحالي أخر الأحزان    بان كي مون: المنع التعسفي للمساعدات تكتيك يستخدم في حرب سوريا    فيديو.. الفيوم.. ماراثون ل"شباب القوى الثورية " فى ختام أسبوع "لبيك يا غزة"    كمال مغيث: وضع رؤية وآليات واضحة للنهوض بالتعليم الفني أهم من إنشاء وزارة مختصة    حكومة مالي تقرر اعتبار الجمعة يوم «حداد وطني» على شهداء غزة    القومى للمرأة يدرب 200 سيدة على أعمال الصناعات الجلدية بالشرقية    اليوم.. ليلى إسكندر تشارك فى توقيع بروتوكول تطوير "المنيل القديم"    ابنة مى حريرى تشعل مواقع التواصل الاجتماعى    "الآثار" تشكل لجنة لمخاطبة منظمات دولية لإعادة تأهيل المتحف الإسلامى    نهى العمروسي: تنافست مع عمالقة في "سجن النسا"    تأجيل حفل تامر حسني في بيروت    1.3 مليار دولار استثمارات إيني الإيطالية في مصر    أسهم أمريكا تفتح مرتفعة بفعل نتائج شركات وبيانات قوية    محافظ السويس يكرم 150 فائزاً بمسابقة حفظ القرآن الكريم والرسم    الجيش الليبي: منفذو حادث «الفرافرة» تدربوا بدرنة على يد «الإخوان»    «أجيرى» يخلف «زاكيرونى» فى قيادة الكمبيوتر اليابانى    أمن البحيرة يفرق مسيرة للإخوان ويضبط 7 من المشاركين بها    بالصور| سوهاج تحتفل بليلة القدر و تكرم حفظة القرآن الكريم    الأمن يغلق محطة سيدى جابر بالإسكندرية لتمشيطها    بالصور ..محافظ سوهاج يشهد حفل ختام الدورات الرمضانية وكأس الرئيس بالاستاد    نساء صالحات    محافظة الجيزة تساهم ب 5 ملايين جنيه فى انشاء معهد الأمراض المتوطنة    بالفيديو.. يسرا: "سرايا عابدين" لم يشوه صورة الخديوى إسماعيل    عمداء جدد لعدد من كليات جامعة أسيوط    إقبال كبير على مكاتب التنسيق الإلكتروني لطلاب الثانوية بدمياط    تجديد حبس طالبين من عناصر«الإخوان» في اشتباكات «الزيتون»    بدعم قطرى وتركى    «التحالف الديمقراطي» ينظم أولى قوافله الإغاثية إلى غزة    غينيا: وباء فيروس الإيبولا ينتشر بسرعة فائقة رغم المراقبة    ساندويتش أيس كريم بالبسكويت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بالقلم نبوءات عراف مكسيكي عن مصر 2012 .. ولو صدف !
نشر في الأخبار يوم 10 - 11 - 2011

يقال إن العالم سيتغير من اليوم ، من قال ؟! مقالات كثيرة مجهولة المصدر علي الإنترنت ، ولا أصدقها ، لكنني أتمناها ، يقال إن زمن الحروب والمجاعات والخوف والقتل والعنف سيطوي صفحة ويبدأ أخري أكثرها أمان ، مرة أخري لا أصدق ، أتمني ، العالم مخيف ، هنا موت وهناك جوع ، صدمات لا قدرة لنا علي أن نتحملها ، تصور ! لو تغير العالم والحياة والناس من الليلة .
تصور أن نسترد هذه الابتسامة التي تشبه ماقبل نوم طفل بلحظات ، ماأتعس العالم وهو يدق طبول حرب وجوع ودمار ، ما أتعسنا ونحن ننتظر وننظر حكم الأيام الصعبة !
علي الإيميل أرسل لي صديق نبوءات عراف مكسيكسي ، يقال إنه الأشهر! ، وأعوذ بالله من العرافين ولو صدفوا ، وفي النبؤات عن مصر أنها ستشهد من بداية ديسمبر بداية النهاية للفوضي ، وسوف يستقر فوقها طائر حظها ، يقول العراف المكسيكي : سوف يظهر رجل ذو قوة في نهاية يناير القادم لم يظهر من قبل يأخذ بزمام الأمور بحسم ويعلن أن بلده قد استقرت ، ولن يجد معارضة من أحد ، وسوف يكون له علامة مميزة في وجهه ، يحكم مصر سنوات قليلة يعيد لها مجدها ، كما يطهرها في وقت قصير من كل مايثير الفتن فيها ، ويمهد للتسامح بين كل فئات الشعب ، وينقذ البلد من مجاعة كانت علي وشك أن تدب في أرجاء البلاد !
من هو هذا الرجل المنتظر الذي يبشرنا به العراف المكسيكسي ؟! ، هل يأتي ، هل هو حقيقة ، ولماذا اهتم هذا العراف بتقديم نبوءات كاملة وكافية عن مصر علي الرغم من أنه مشغول بمئات الرؤي والتفسيرات الأخري ، عن أمريكا مثلا التي تنبأ بحدوث زلزال عنيف بها ونهاية حكم أوباما قبل موعده ، عن أوروبا مثلا التي تنبأ لها بعاصفة من المظاهرات العنيفة التي تؤدي إلي تغيير الحكم في دول كثيرة وسقوط الملكية عن بعضها ، ربما يقصد إنجلترا ، واليابان التي يري أنها سوف تشهد بداية زوالها ، ماهذا ؟!..
ولمصر عنده نبوءات أخري ليست أخيرة : استعادة مصر دورها العميق في أفريقيا ، تدفق الاستثمارات علي مصر نهاية العام 2012 إختفاء وجوه كثيرة معروفة من الساحة السياسية والإعلامية والفنية قبل النصف الثاني من العام القادم ، توقيع معاهدة مع دولة كبيرة لها عمق إستراتيجي يضاعف من قوة مصر ! ولم ينس عراف المكسيك أن يشير إلي إشارة تنبئ أن التيارات الدينية سوف تشهد إنحسارا مدهشا وغير متوقع وعلي عكس المنتظر !
للأصدقاء الذين يقرأون المقال الأن أنبه أنني وضعت في المقال العديد من علامات التعجب والإستفهام أيضا علي عكس عادتي في عدم الإستخدام المفرط لهما ، بمعني أنني تجاوزت الاستخدام الآمن لهما ، وهذا دليلا كافيا علي أنني أنقل ولا أقول أمين ، لكنني أندهش ولا أمنع أمنياتي أن يتحقق بعض من كلامه ونبوءاته ، فنحن فعلا في حاجة إلي رجل قوي يأتي ليخلصنا مما نحن فيه ، وهو كثير وصعب ومؤرق ، وكلنا علي أخر ماتبقي معنا من أعصاب ومن أمل ، وأتمني أن يبدأ العد العكسي للانضباط من اليوم وليس غدا ، فكل يوم يمضي دون ضبط هو هاوية نصل لها ولن نستطيع من عندها أن نبدأ من جديد.
لو تغير العالم من اليوم ، الليلة ، إلي الأفضل ، ياريت ! ، ولو لم يتغير واكتفينا من النبوءة أنها نبوءة ، أكتفي منها ببشرة خير ، وعلينا أن نقول جميعا أن الحياة يجب فعلا أن تتغير ، أن نغير الواقع بأيدينا ، هذه فرصتنا الأخيرة أو النداء الأخير، إذا كانت النبوءات السابقة للعراف المكسيكي طلقات كاذبة ، فعلينا أن نحقق نبوءاتنا بأيدينا ، وأن ننظر إلي السماء ونقول يارب .. من استعان بك لا يخيب أبدا ، نحن نحب هذه البلد .. كن معنا يارب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.