رؤية سياسية : نشطاء السبوبة والجزيرتين    إقتصاد وعلوم سياسية القاهرة تنفى تخفيض درجات الطلاب أو تحديد نسب رسوبهم    النائب محمد بدوى: السياحة تتأثر سلبًا بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى    وزير الزراعة يتفقد اعمال التكريك ببحيرة البرلس بكفر الشيخ    "المالية": 274 مليار جنيه عجز في الموازنة العامة للدولة خلال 10 شهور    وزير التموين إقامة 500 منفذ جديد بالقاهرة والجيزة لبيع السلع الغذائية بأسعار مخفضة    مقتل 3 جنود هنود بنيران المتمردين فى كشمير    مقتل 8 مسلحين من داعش فى قصف للمدفعية التركية والتحالف الدولى شمالى سوريا    يورو 2016.. بالفيديو.. بولندا تهدر أسرع أهداف البطولة    سياسيات الاتحاد الأوروبي فاشلة    إردوغان يدعو لإزالة اسم "ترامب" من برج وسط اسطنبول    مباشر #في_اليورو - سويسرا (0) - (1) بولندا.. كوبا يسجل    كريستيانو رونالدو تحت الأنظار قبل ساعات من مباراة البرتغال وكرواتيا    قوات الأمن تداهم بؤرا إجرامية بالصعيد والقليوبية وتضبط 1192 هاربا من أحكام    «التعليم»:4ر77% نسبة النجاح في العينة العشوائية للتفاضل والتكامل للثانوية العامة    فى الحلقة ال19 من مسلسل "الخانكة".. ماجد المصرى يكتشف خيانة زوجته    " مصر جنوب أفريقيا للاتصالات " أنشط شركات النايلكس خلال أسبوع بتداولات قدرها 1.2 مليون سهم    القوات الأمريكية في أفغانستان تنفذ غارات جوية على طالبان    تقرير يحذر: السيارات ذاتية القيادة ستتسبب فى موت المئات من المواطنين    بالصور.. نقل الناخبين إلى لجنان الاعادة فى الفيوم ب«التوك توك»    تصفية الحسابات تهدد استمرار "ليبرو" الطائرة مع الفراعنة فى الدورى العالمى    بعد فضيحة الاعتداءات.. قوات الانقلاب تحاصر محكمة الإسكندرية وتمنع الأهالي من الحضور    تأجيل محاكمة نقيب الصحفيين وعضوين بمجلس النقابة إلى السبت المقبل    تأجيل محاكمة المتهمين في "كتائب حلوان" ل 6 أغسطس المقبل    ضبط نحو 39 ألف مخالفة مرورية و34 سائقا تحت تأثير المخدرات    مصرع 5 وإصابة 9 في حادث انقلاب ميكروباص ببني سويف    يوتيوب تعلن عن خدمة البث المباشر للفيديو فى المحمول    وزير الزراعة: مشروع «البياض» يُنتج 20مليون بيضة سنوياً    فرنسا ضيف شرف مهرجان " أنسى" لأفلام الرسوم المتحركة    إحالة 200 إمام مسجد بأوقاف القليوبية للتحقيق لمخالفتهم قواعد العمل    إلهام شاهين تكثف تصوير «ليالي الحلمية 6»    استقرار أسعار الخضروات .. والبامية تصل إلى 11 جنيه    فضل العشر الأواخر من رمضان    «أوقاف قنا» تخصص 15 مسجدًا للاعتكاف خلال رمضان    انتصارات رمضان| فتح مكة 8 ه‎    الصحة: 1005 منفذ مميكن لبيع ألبان الأطفال المدعومة لضمان وصولها لمستحقيها    الحيوانات الأليفة تحميك من السكتة الدماغية    شعبةالصيدليات: الدواء المصرى آمن وفعال    الرياضة تحفز نمو خلايا المخ وتعزز الذاكرة    تأجيل محاكمة صحفيين لاتهامهما بنشر أخبار كاذبة والتشهير ب«الزند» إلى الأربعاء    طقس الأحد معتدل شمالًا.. شديد الحرارة على باقي الأنحاء    عروض فنية واستعراضية وغنائية بفاعليات خيمة "هل هلالك"    عادل إمام فى "مأمون وشركاه": "ربنا مش بيّغير كلامه البشر هم اللى بيحرفوه"    التعليم: التقديم للصف الأول الابتدائي إلكترونيًّا    مصادر مقربة من الطالبة اليمنية تكشف سبب مقتلها بالقاهرة    طريقة جديدة لعمل أوراك الدجاج المقرمشة في الفرن (فيديو)    يسكن تحت الجلد    جوزيه يوجه رساله للأهلي بعد الفوز بالدوري    بسبب الشغب.. "الكاف" يدرس استبعاد وفاق سطيف لمدة عامين    بالفيديو..المتحدث العسكري يعيد نشر قصيدة «رسالة إلى الجماعات الإرهابية»    أزمات دراما رمضان.. «القيصر» يكشف الوجه الآخر لجمعيات حقوق الانسان الدولية.. مشاهد التهجير تغضب أهل النوبة في «المغني».. دعوى قضائية ضد «هى ودافنشي» لوصف أهالي منشية ناصر بالبلطجية    تفاصيل موافقة الدولة على مصالحة الإخوان    إعلان حالة الطوارىء في ولاية «فيرجينيا» الغربية بالولايات المتحدة    خالد الغندور يستقر على مسمى برنامجه «الكرة في ملعبك» على «العاصمة 2»    سهر الصايغ: "رضوى" كانت مفاجأة لى منذ أن قرأتها على الورق    مؤمن زكريا: الأهلي صعب يخسر الدوري موسمين متتاليين    طاهر: قيمة رمضان صبحي لن تقل عن 7 أو 8 مليون يورو .. و اللاعب لديه عروض من إنجلترا و إيطاليا    داعية إسلامي يكشف عن المرأة التي تزاحم النبي في دخول الجنة (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالقلم نبوءات عراف مكسيكي عن مصر 2012 .. ولو صدف !
نشر في الأخبار يوم 10 - 11 - 2011

يقال إن العالم سيتغير من اليوم ، من قال ؟! مقالات كثيرة مجهولة المصدر علي الإنترنت ، ولا أصدقها ، لكنني أتمناها ، يقال إن زمن الحروب والمجاعات والخوف والقتل والعنف سيطوي صفحة ويبدأ أخري أكثرها أمان ، مرة أخري لا أصدق ، أتمني ، العالم مخيف ، هنا موت وهناك جوع ، صدمات لا قدرة لنا علي أن نتحملها ، تصور ! لو تغير العالم والحياة والناس من الليلة .
تصور أن نسترد هذه الابتسامة التي تشبه ماقبل نوم طفل بلحظات ، ماأتعس العالم وهو يدق طبول حرب وجوع ودمار ، ما أتعسنا ونحن ننتظر وننظر حكم الأيام الصعبة !
علي الإيميل أرسل لي صديق نبوءات عراف مكسيكسي ، يقال إنه الأشهر! ، وأعوذ بالله من العرافين ولو صدفوا ، وفي النبؤات عن مصر أنها ستشهد من بداية ديسمبر بداية النهاية للفوضي ، وسوف يستقر فوقها طائر حظها ، يقول العراف المكسيكي : سوف يظهر رجل ذو قوة في نهاية يناير القادم لم يظهر من قبل يأخذ بزمام الأمور بحسم ويعلن أن بلده قد استقرت ، ولن يجد معارضة من أحد ، وسوف يكون له علامة مميزة في وجهه ، يحكم مصر سنوات قليلة يعيد لها مجدها ، كما يطهرها في وقت قصير من كل مايثير الفتن فيها ، ويمهد للتسامح بين كل فئات الشعب ، وينقذ البلد من مجاعة كانت علي وشك أن تدب في أرجاء البلاد !
من هو هذا الرجل المنتظر الذي يبشرنا به العراف المكسيكسي ؟! ، هل يأتي ، هل هو حقيقة ، ولماذا اهتم هذا العراف بتقديم نبوءات كاملة وكافية عن مصر علي الرغم من أنه مشغول بمئات الرؤي والتفسيرات الأخري ، عن أمريكا مثلا التي تنبأ بحدوث زلزال عنيف بها ونهاية حكم أوباما قبل موعده ، عن أوروبا مثلا التي تنبأ لها بعاصفة من المظاهرات العنيفة التي تؤدي إلي تغيير الحكم في دول كثيرة وسقوط الملكية عن بعضها ، ربما يقصد إنجلترا ، واليابان التي يري أنها سوف تشهد بداية زوالها ، ماهذا ؟!..
ولمصر عنده نبوءات أخري ليست أخيرة : استعادة مصر دورها العميق في أفريقيا ، تدفق الاستثمارات علي مصر نهاية العام 2012 إختفاء وجوه كثيرة معروفة من الساحة السياسية والإعلامية والفنية قبل النصف الثاني من العام القادم ، توقيع معاهدة مع دولة كبيرة لها عمق إستراتيجي يضاعف من قوة مصر ! ولم ينس عراف المكسيك أن يشير إلي إشارة تنبئ أن التيارات الدينية سوف تشهد إنحسارا مدهشا وغير متوقع وعلي عكس المنتظر !
للأصدقاء الذين يقرأون المقال الأن أنبه أنني وضعت في المقال العديد من علامات التعجب والإستفهام أيضا علي عكس عادتي في عدم الإستخدام المفرط لهما ، بمعني أنني تجاوزت الاستخدام الآمن لهما ، وهذا دليلا كافيا علي أنني أنقل ولا أقول أمين ، لكنني أندهش ولا أمنع أمنياتي أن يتحقق بعض من كلامه ونبوءاته ، فنحن فعلا في حاجة إلي رجل قوي يأتي ليخلصنا مما نحن فيه ، وهو كثير وصعب ومؤرق ، وكلنا علي أخر ماتبقي معنا من أعصاب ومن أمل ، وأتمني أن يبدأ العد العكسي للانضباط من اليوم وليس غدا ، فكل يوم يمضي دون ضبط هو هاوية نصل لها ولن نستطيع من عندها أن نبدأ من جديد.
لو تغير العالم من اليوم ، الليلة ، إلي الأفضل ، ياريت ! ، ولو لم يتغير واكتفينا من النبوءة أنها نبوءة ، أكتفي منها ببشرة خير ، وعلينا أن نقول جميعا أن الحياة يجب فعلا أن تتغير ، أن نغير الواقع بأيدينا ، هذه فرصتنا الأخيرة أو النداء الأخير، إذا كانت النبوءات السابقة للعراف المكسيكي طلقات كاذبة ، فعلينا أن نحقق نبوءاتنا بأيدينا ، وأن ننظر إلي السماء ونقول يارب .. من استعان بك لا يخيب أبدا ، نحن نحب هذه البلد .. كن معنا يارب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.