إطلاق أول تجربة لاستخدام الطاقة الشمسية في إضاءه المباني    «الكهرباء المصرية»: انخفاض فصل الأحمال أمس الجمعة إلى 350 ميجاوات    مؤشر البورصة الرئيسي يرتفع 2.59% خلال الأسبوع الماضي    ارتفاع نسبة الاشغالات بالفنادق والقري السياحية بالغردقة‎    مرتضى منصور يعلن انسحابه من سباق الانتخابات الرئاسية    ليفربول يراقب نتيجة تظلم برشلونة على عقوبة الفيفا من أجل ضم تيو    ريال مدريد ينفي اهتمامه بضم ميسي    لاعب نوريتش يرفض حصر ليفربول في سواريز    طالبات «أزهر الزقازيق» يحاصرن مكتب عميدة الدراسات الإسلامية    «أم بي سي»: وقف «البرنامج» لعدم التأثير على المواطنين في الانتخابات    تأجيل دعوى حل حزب النور السلفي ل21يونيو    صباحي: أداء اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية محايد ونزيه    بالفيديو.. زاخر: البابا كيرلس أول من منع سفر الأقباط إلى القدس    تقارير : غرق العبارة الكورية كان أثناء قيادتها من مبتدئة    قتال بين القوات الحكومية والمعارضة في جنوب السودان    مسؤولون خليجيون:إطار زمني ولجنة خليجية لمتابعة تنفيذ وثيقة الرياض    ارتفاع عدد قتلى الغارة على المحافظة اليمنية إلى 18 شخصا    الاتحاد الأوربي يحذر من أزمة غاز في أوربا بسبب الأزمة الأوكرانية    موسي يعود للقاهرة قادماً من العاصمة الأردنية عمان    مقتل وإصابة 7 أشخاص في تفجير مول تجاري ببغداد    وزير الآثار يتابع غلق شارع المعز أمام السيارات في زيارة مفاجئة    المسلماني : رحيل ماركيز انكسار للواقع وهزيمة للخيال    بيض "شم النسيم" يرمز للبعث والحياة الجديدة    هيفاء وهبي: "الفيلم بعيد كل البعد عن ما يشاع حوله..ولا يضم مشاهد جنسية مع الطفل    "آثار" المنيا: العثور على المئات من العملات البرونزية بمقبرة سمالوط    سلماوي يُكرم المستشارة الإسبانية بدرع اتحاد الكُتاب    النيابة تصرح بدفن قتيل «أحداث الخصوص»    إلغاء الأجازات بالسويس واستعدادات لاستقبال شم النسيم    النيابة تعاين سيارة عضو مجلس إدارة نادي قضاة المحلة بعد إشعال النيران بها    "آسف ياريس": أعداد المواليد فى عهد"مبارك" أكثر من الوفيات    النيابة تتلقى تظلمات للإفراج عن المحبوسين احتياطيًا    حبس عاطلين سرقا كابلات نحاسية بمدينة نصر    مسئول ايراني يحث طهران علي اختيار مبعوث جديد للأمم المتحدة    عروض مسرحية وفرق للآلات الموسيقية للاحتفال بشم النسيم فى القليوبية    صحة السعودية تدعو ذوى الخبرات لمشاركتها فى التصدى لفيروس "كورونا"    أتليتكو يبدأ التحضير لتشيلسي بعد الاحتفاظ بصدارة الليجا    القبض على 8 متهمين اقتحموا مراكز الشرطة وتظاهروا بالمنيا    مناقشة مخاطر العولمة في ادب الطفل وثقافة الطفل بين المطبوع والإلكتروني    وزير الدفاع يلتقي قادة وضباط القوات البحرية والمنطقة الشمالية العسكرية    نيمار: جاهز لقيادة برشلونة أمام أتليتكو مدريد    تأجيل دعوى بطلان بيع اسمنت بورتلاند طرة الى 17 مايو    بالفيديو.. أبو تريكة يجاور محمد صلاح في صفوف تشيلسي الإنجليزي    البيئة: المحميات الطبيعية تستقبل 100 ألف زائر بمناسبة أعياد الربيع    القاضى لمتهم فى "مذبحة رفح الثانية": "أنت المتهم الحقيقى فى الأحداث"    تأجيل بطلان خصخصة "أسمنت طرة" وعودتها للدولة لجلسة 17 مايو المقبل    كلمات على ورق الورد    وصول 72 ألف طن بوتاجاز وبضائع وزيوت لموانئ السويس    تناول الأسماك والابتعاد عن صفار البيض والدهون يقلل معدل الكوليسترول    الصين تدرب شبابها على الابتسام فى إطار سعيها لجذب مزيد من السائحين    طلبة لن يشارك في لقاء بتروجيت    في رحاب آيةُ...معنى الهداية    هل طال الطريق؟    وصول مرسي والمتهمين في«أحداث الاتحادية» أكاديمية الشرطة    «ائتلافات مهندسى الكهرباء»: 15 رجل أعمال يحصلون على نصف إنتاج الكهرباء    «حملة صباحي»: سنكمل «المعركة».. ولن ننسحب إلا في حدوث «تزوير»    توقف التنفس أثناء النوم يزيد فرص الوفاة بالسرطان بنسبة 340%    نقابة الأئمة والدعاة تهنئ الأقباط بأعيادهم    فريق طبي بالمستشفى الجامعي بقنا ينجح في إجراء جراحة دقيقة بالعمود الفقري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بالقلم نبوءات عراف مكسيكي عن مصر 2012 .. ولو صدف !
نشر في الأخبار يوم 10 - 11 - 2011

يقال إن العالم سيتغير من اليوم ، من قال ؟! مقالات كثيرة مجهولة المصدر علي الإنترنت ، ولا أصدقها ، لكنني أتمناها ، يقال إن زمن الحروب والمجاعات والخوف والقتل والعنف سيطوي صفحة ويبدأ أخري أكثرها أمان ، مرة أخري لا أصدق ، أتمني ، العالم مخيف ، هنا موت وهناك جوع ، صدمات لا قدرة لنا علي أن نتحملها ، تصور ! لو تغير العالم والحياة والناس من الليلة .
تصور أن نسترد هذه الابتسامة التي تشبه ماقبل نوم طفل بلحظات ، ماأتعس العالم وهو يدق طبول حرب وجوع ودمار ، ما أتعسنا ونحن ننتظر وننظر حكم الأيام الصعبة !
علي الإيميل أرسل لي صديق نبوءات عراف مكسيكسي ، يقال إنه الأشهر! ، وأعوذ بالله من العرافين ولو صدفوا ، وفي النبؤات عن مصر أنها ستشهد من بداية ديسمبر بداية النهاية للفوضي ، وسوف يستقر فوقها طائر حظها ، يقول العراف المكسيكي : سوف يظهر رجل ذو قوة في نهاية يناير القادم لم يظهر من قبل يأخذ بزمام الأمور بحسم ويعلن أن بلده قد استقرت ، ولن يجد معارضة من أحد ، وسوف يكون له علامة مميزة في وجهه ، يحكم مصر سنوات قليلة يعيد لها مجدها ، كما يطهرها في وقت قصير من كل مايثير الفتن فيها ، ويمهد للتسامح بين كل فئات الشعب ، وينقذ البلد من مجاعة كانت علي وشك أن تدب في أرجاء البلاد !
من هو هذا الرجل المنتظر الذي يبشرنا به العراف المكسيكسي ؟! ، هل يأتي ، هل هو حقيقة ، ولماذا اهتم هذا العراف بتقديم نبوءات كاملة وكافية عن مصر علي الرغم من أنه مشغول بمئات الرؤي والتفسيرات الأخري ، عن أمريكا مثلا التي تنبأ بحدوث زلزال عنيف بها ونهاية حكم أوباما قبل موعده ، عن أوروبا مثلا التي تنبأ لها بعاصفة من المظاهرات العنيفة التي تؤدي إلي تغيير الحكم في دول كثيرة وسقوط الملكية عن بعضها ، ربما يقصد إنجلترا ، واليابان التي يري أنها سوف تشهد بداية زوالها ، ماهذا ؟!..
ولمصر عنده نبوءات أخري ليست أخيرة : استعادة مصر دورها العميق في أفريقيا ، تدفق الاستثمارات علي مصر نهاية العام 2012 إختفاء وجوه كثيرة معروفة من الساحة السياسية والإعلامية والفنية قبل النصف الثاني من العام القادم ، توقيع معاهدة مع دولة كبيرة لها عمق إستراتيجي يضاعف من قوة مصر ! ولم ينس عراف المكسيك أن يشير إلي إشارة تنبئ أن التيارات الدينية سوف تشهد إنحسارا مدهشا وغير متوقع وعلي عكس المنتظر !
للأصدقاء الذين يقرأون المقال الأن أنبه أنني وضعت في المقال العديد من علامات التعجب والإستفهام أيضا علي عكس عادتي في عدم الإستخدام المفرط لهما ، بمعني أنني تجاوزت الاستخدام الآمن لهما ، وهذا دليلا كافيا علي أنني أنقل ولا أقول أمين ، لكنني أندهش ولا أمنع أمنياتي أن يتحقق بعض من كلامه ونبوءاته ، فنحن فعلا في حاجة إلي رجل قوي يأتي ليخلصنا مما نحن فيه ، وهو كثير وصعب ومؤرق ، وكلنا علي أخر ماتبقي معنا من أعصاب ومن أمل ، وأتمني أن يبدأ العد العكسي للانضباط من اليوم وليس غدا ، فكل يوم يمضي دون ضبط هو هاوية نصل لها ولن نستطيع من عندها أن نبدأ من جديد.
لو تغير العالم من اليوم ، الليلة ، إلي الأفضل ، ياريت ! ، ولو لم يتغير واكتفينا من النبوءة أنها نبوءة ، أكتفي منها ببشرة خير ، وعلينا أن نقول جميعا أن الحياة يجب فعلا أن تتغير ، أن نغير الواقع بأيدينا ، هذه فرصتنا الأخيرة أو النداء الأخير، إذا كانت النبوءات السابقة للعراف المكسيكي طلقات كاذبة ، فعلينا أن نحقق نبوءاتنا بأيدينا ، وأن ننظر إلي السماء ونقول يارب .. من استعان بك لا يخيب أبدا ، نحن نحب هذه البلد .. كن معنا يارب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.