«مناهضة أخونة مصر» تدعو الشعب للاكتتاب في مشروع القناة    نشاط قطاع الخدمات بالصين يتعافى في أغسطس    "أوباما" يأمر بإرسال قوات إضافية لحماية السفارة الأمريكية في بغداد    كيري يجتمع بالفصائل الفلسطينية لبحث وقف إطلاق النار في غزة    «الداخلية»: حدودنا مؤمَّنة ولا عودة إلى الوراء    وفد مجلس النواب الأمريكي يغادر القاهرة    "شكري": نقلت ل"أولاند" رسالة من "السيسي".. ولمست تفهما من الرئيس الفرنسي ورغبة في مؤازرة مصر لمواجهة الإرهاب    سامح عاشور يصل نقابة المحامين استعدادًا لزيارة مشروع قناة السويس    تحرير 112 مخالفة مرورية وضبط 10 دراجات نارية بدون لوحات بالوادى الجديد‎    ضبط تاجر مخدرات بحوزته 2 كيلو حشيش قبل ترويجها بالمعادى    "أبو حامد" يطالب ب"قانون تفصيلي" لمكافحة الإرهاب    المبعوث البريطاني يحذر من مخالفة قرارات المجتمع الدولي الخاصة بليبيا    10 قوافل طبية لحزب النور بقنا توقع الكشف علي 2000 مريض    ما رأيكم فى نعمة التفكير..؟!    بالصور.. فيلم "ناشط في جركة عيال"    المنافسة تتجدد بين ديوكوفيتش وموراي في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس    بالفيديو.. مظهر شاهين: الوطن لن يبنى بأرداف الراقصات    «صافيناز»: أعيش أزمة بسبب ابتزاز «الفنادق».. وأتمنى العمل مع «الهضبة»    إنه جسدك فلماذا تسألينه عن رأيه؟    سلاسل بشرية من أهالي رأس غارب لرفض تبعية مدينتهم لمحافظة المنيا    الذكريات المؤلمة ليست عصية على المحو    مؤشر نيكي يقفز لأعلى مستوى في 7 أشهر بفعل آمال لدعم النمو    تعرف علي تفاصيل وموعد اعفاء السيارات من الجمارك في مصر    بان كى مون يبدي "سخطه" لإعدام "داعش" صحفيا أميركيا للمرة الثانية    اليوم.. انطلاق الدورة ال142 لمجلس الجامعة العربية    لا تقرأ الفاتحة بسرعة ... اتعرف لماذا ؟!    اهم الاحداث الاسلامية فى شهر شوال    رئيس الوزراء الياباني يجري اليوم أول تعديل على حكومته    القليوبية.. ثوار العرب ينتفضون ضد الغلاء    ماذا تفعل الزوجة اذا طلّقها زوجها سراً وأنكر علناً؟    Htc one x plus 64G بحاله الجديد    طبيب المنتخب يفصل عمرو جمال عن اللاعبين بسبب «البرد»    IPhone 5C with all ACC/BOX بالفاتوره+جراب اصلي او بدل    بالصور.. المنيا يضم «مهاجم» الألومنيوم بعد غلق القائمة    أطباء بلا حدود: على الدول الغنية إرسال طواقم طبية لوقف تفشي الإيبولا    شهيد المنصورة في حادث مدرعة العريش ل" زوجته " : انا هاموت شهيد    اختيار فرنسا ضيف شرف الدورة 30 لمهرجان الإسكندرية    «البناء والتنمية» يفتتح مقرًا لتحفيظ القرآن بأسوان    الأزهر يرفض «مقترح» نقل « قبر النبى»    بطاقة شخصية تفصيلية ل "iPhone 6″    مواصفات هاتف "Desire 510 HTC"    مصرع أربعة من قوات حفظ السلام الدولية فى مالي إثر انفجار لغم أرضي    حسام فهمي رئيسًا لاتحاد طلاب جامعة طنطا    الزمالك يعتمد عقود اللاعبين الجدد ويلغي عقد "التجديد" لإسلام عوض    إلغاء برنامج السينما الكردية بمهرجان القاهرة.. واليونانية ضيف الشرف    ممدوح حمزة: كراسة شروط مشروع "قناة السويس الجديدة" وضعها الإخوان    بالفيديو.. وزير البيئة: يسعدني أن أكون وزير «الزفت»    بالصور.. كيف تتغلب على الغفوة أثناء القيادة؟    جامعة الأزهر: مظاهرات الطلاب «ممنوعة».. وإلغاء التسكين بالمدن «شائعة»    المفتي يدين استهداف مدرعة تابعة للشرطة فى سيناء    بالفيديو.. نبيل نعيم: «حادث رفح» جاء ردًا على تصفية «أبو شيته»    الزمالك يقرر إجراء مزايدة لبدء إنشاءات فرع أكتوبر    "بامبو" يقود المنتخب الأوليمبي للتعادل مع نظيره المغربي 3-3 رغم طرد مسعد عوض    ساندي ل أنت حر ' أغني للوصول للعالمية وتم ترشيحي لإم تي في    مساء اليوم الفيشاوي وشيرين علي مسرح قصر ثقافه الإسماعيلية    نقل جثامين شهداء تفجير العريش إلى ذويهم بالمحافظات    أحمد مجاهد للملعب: روابط المشجعيين ليست كيانا بالمعني المعروف    مديحة يسرى: جرعة دواء أفقدتنى النطق مؤقتاً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بالقلم نبوءات عراف مكسيكي عن مصر 2012 .. ولو صدف !
نشر في الأخبار يوم 10 - 11 - 2011

يقال إن العالم سيتغير من اليوم ، من قال ؟! مقالات كثيرة مجهولة المصدر علي الإنترنت ، ولا أصدقها ، لكنني أتمناها ، يقال إن زمن الحروب والمجاعات والخوف والقتل والعنف سيطوي صفحة ويبدأ أخري أكثرها أمان ، مرة أخري لا أصدق ، أتمني ، العالم مخيف ، هنا موت وهناك جوع ، صدمات لا قدرة لنا علي أن نتحملها ، تصور ! لو تغير العالم والحياة والناس من الليلة .
تصور أن نسترد هذه الابتسامة التي تشبه ماقبل نوم طفل بلحظات ، ماأتعس العالم وهو يدق طبول حرب وجوع ودمار ، ما أتعسنا ونحن ننتظر وننظر حكم الأيام الصعبة !
علي الإيميل أرسل لي صديق نبوءات عراف مكسيكسي ، يقال إنه الأشهر! ، وأعوذ بالله من العرافين ولو صدفوا ، وفي النبؤات عن مصر أنها ستشهد من بداية ديسمبر بداية النهاية للفوضي ، وسوف يستقر فوقها طائر حظها ، يقول العراف المكسيكي : سوف يظهر رجل ذو قوة في نهاية يناير القادم لم يظهر من قبل يأخذ بزمام الأمور بحسم ويعلن أن بلده قد استقرت ، ولن يجد معارضة من أحد ، وسوف يكون له علامة مميزة في وجهه ، يحكم مصر سنوات قليلة يعيد لها مجدها ، كما يطهرها في وقت قصير من كل مايثير الفتن فيها ، ويمهد للتسامح بين كل فئات الشعب ، وينقذ البلد من مجاعة كانت علي وشك أن تدب في أرجاء البلاد !
من هو هذا الرجل المنتظر الذي يبشرنا به العراف المكسيكسي ؟! ، هل يأتي ، هل هو حقيقة ، ولماذا اهتم هذا العراف بتقديم نبوءات كاملة وكافية عن مصر علي الرغم من أنه مشغول بمئات الرؤي والتفسيرات الأخري ، عن أمريكا مثلا التي تنبأ بحدوث زلزال عنيف بها ونهاية حكم أوباما قبل موعده ، عن أوروبا مثلا التي تنبأ لها بعاصفة من المظاهرات العنيفة التي تؤدي إلي تغيير الحكم في دول كثيرة وسقوط الملكية عن بعضها ، ربما يقصد إنجلترا ، واليابان التي يري أنها سوف تشهد بداية زوالها ، ماهذا ؟!..
ولمصر عنده نبوءات أخري ليست أخيرة : استعادة مصر دورها العميق في أفريقيا ، تدفق الاستثمارات علي مصر نهاية العام 2012 إختفاء وجوه كثيرة معروفة من الساحة السياسية والإعلامية والفنية قبل النصف الثاني من العام القادم ، توقيع معاهدة مع دولة كبيرة لها عمق إستراتيجي يضاعف من قوة مصر ! ولم ينس عراف المكسيك أن يشير إلي إشارة تنبئ أن التيارات الدينية سوف تشهد إنحسارا مدهشا وغير متوقع وعلي عكس المنتظر !
للأصدقاء الذين يقرأون المقال الأن أنبه أنني وضعت في المقال العديد من علامات التعجب والإستفهام أيضا علي عكس عادتي في عدم الإستخدام المفرط لهما ، بمعني أنني تجاوزت الاستخدام الآمن لهما ، وهذا دليلا كافيا علي أنني أنقل ولا أقول أمين ، لكنني أندهش ولا أمنع أمنياتي أن يتحقق بعض من كلامه ونبوءاته ، فنحن فعلا في حاجة إلي رجل قوي يأتي ليخلصنا مما نحن فيه ، وهو كثير وصعب ومؤرق ، وكلنا علي أخر ماتبقي معنا من أعصاب ومن أمل ، وأتمني أن يبدأ العد العكسي للانضباط من اليوم وليس غدا ، فكل يوم يمضي دون ضبط هو هاوية نصل لها ولن نستطيع من عندها أن نبدأ من جديد.
لو تغير العالم من اليوم ، الليلة ، إلي الأفضل ، ياريت ! ، ولو لم يتغير واكتفينا من النبوءة أنها نبوءة ، أكتفي منها ببشرة خير ، وعلينا أن نقول جميعا أن الحياة يجب فعلا أن تتغير ، أن نغير الواقع بأيدينا ، هذه فرصتنا الأخيرة أو النداء الأخير، إذا كانت النبوءات السابقة للعراف المكسيكي طلقات كاذبة ، فعلينا أن نحقق نبوءاتنا بأيدينا ، وأن ننظر إلي السماء ونقول يارب .. من استعان بك لا يخيب أبدا ، نحن نحب هذه البلد .. كن معنا يارب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.