جامعة القاهرة: الكشف الطبي للطلاب 5 سبتمبر    النجار: التنافس الانتخابي وراء الهجوم على «النور»    القضاء الإداري يلغي قرار «السياحة» بإخلاء كبائن المنتزه    السلع التموينية تشتري 55 ألف طن قمح أوكراني بتكلفة 10.5 مليون دولار    وزير التموين : ثبات الحد الأقصى لأسعار الأسمنت للشهر التاسع على التوالي    الدولار يسجل 783 قرشا في تعاملات البنوك    5.7 مليار دولار صافى الاستثمار الأجنبى المباشر بمصر في 9 أشهر    لبيب: 921 ألف جنيه لدعم الاحتياجات العاجلة لمحافظة أسوان    الكهرباء: الحمل المتوقع اليوم 27500 ميجاوات    القاهرة تستضيف ملتقى لمندوبي الأمم المتحدة لدعم ترشح مصر لمجلس الأمن    واشنطن: عنف الشرق الأوسط يهدد أوروبا    إصابة 24 في انفجار قنبلة جنوب شرق تركيا    زعيم المتمردين في جنوب السودان يأمر قواته بوقف إطلاق النار    بالصور.. رئيس الأهلي وأبوتريكة ونجوم الكرة في حفل زفاف وليد سليمان    يوم الصفقات في إيطاليا والريال تحت الاختبار وبوجبا يقترب من انجلترا    مرتضى معلنا الهدنة مع طاهر: "هو فى حاله وأنا فى حالى"    مبروك: مواجهة خيتافي مهمة وسنلعب بجدية    قاضى«خلية الماريوت»: المتهمين غير مقيدين بنقابة الصحفيين وحازوا أجهزة بث قناة الجزيرة دون ترخيص    القابضة للمياه: بقعة السولار لم تصل للمنيا أو بني سويف    إصابة 26 عاملًا بشركة بالسادات في حادث تصام على الطريق الإقليمي بالمنوفية    حريق يدمر منزلين نتيجة ماس كهربائي بسوهاج    القبض على687 هاربًا من أحكام قضائية وتحرير1234 مخالفة مرورية في حملة أمنية بالبحيرة    بالأرقام - الأرصاد تعلن توقعات الطقس ل 3 أيام قادمة.. ودرجات "الاثنين" تثير جدلاً    ضبط 27 طربة حشيش وكيلو هروين بحوزة 4 أشخاص في الإسكندرية    دنيا سمير غانم تكشف حقيقة حملها الثانى    أحمد فتحى يشارك في عمل سينمائى جديد يجمع نجوم «كابتن مصر»    اليوم.. إيمان البحر درويش فى قلعة صلاح الدين    "زى النهاردة"..إعدام سيد قطب مفكر "الإخوان"    بالفيديو.. خالد تليمة يناشد السيسي إنقاذ تمثال «سخم كا»    تواصل استعدادات البعثة الطبية للحج    تناول قطعة لحم يوميا يقي من أمراض القلب    متى يستدعي الصداع لدى طفلكِ استشارة الطبيب؟    «السيسي» يبحث زيادة استثمارات شركة «إيني» للبترول بمصر    وصول هيئة محكمة "خلية الماريوت" تمهيدًا لبدء جلسة النطق بالحكم    بي إن سبورتس تقرر عدم إذاعة مباريات مكابي تل أبيب    مرتضي منصور: عمر جابر سيعاقب لمشاركته في تدريبات بوردو    إصابة 4 فلسطينيين في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي غرب نابلس    وزير الداخلية اللبناني: سأسحب الأمن إذا لم يشارك الجيش في تأمين المظاهرات    اعتقال مشتبه فيهم باعتداء إرهابي في البحرين    ريهام السهلى تهدد مستقبل سيد على في «العاصمة»    موسوعة مهنة الحلاقة في مدينة غزة    جدد إيمانك    السجن المشدد 3 سنوات لكل المتهمين في "خلية الماريوت"    فيديو.. أسرة الشهيد "عمار صلاح": صامدين ومكملين    سفينة حاويات فرنسية تسدد مليون دولار رسوما لعبور قناه السويس    أبطال من مصر    طائرات التحالف تواصل تقصف معسكر جبل النهدين جنوب صنعاء    المحامين: تجربة "الإنابة الالكترونية" باستئناف القاهرة والجيزة والإسكندرية أول سبتمبر    شباب وليسوا مراهقين!    131 ألف مرشحًا يخوضون الانتخابات الجماعية "مخصصة لتدبير المدن والمقاطعات والأرياف" بالمغرب    محمد عامر: الآن نرى الإنجازات بأعيننا    مؤتمر الكبد ال11 بكفر الشيخ يوصي بسرعة تصنيع الجيل الثاني من «سوفالدي»    وكيل "الأوقاف" الأسبق: "الرجل الذي يتزوج بدون مهر زاني"    هيئة الكتاب تصدر بيانا تؤكد فيه عدم نيتها إغلاق مجلة "عالم الكتاب"    رخصة إيه يا مولانا!    «ياسر جلال وشوبير وجدو» يشهدون حفل زفاف وليد سليمان    توفي إلي رحمة الله تعالي    المنوفية: وفاة 3 أطفال فى حضانة المستشفى الجامعى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بالقلم نبوءات عراف مكسيكي عن مصر 2012 .. ولو صدف !
نشر في الأخبار يوم 10 - 11 - 2011

يقال إن العالم سيتغير من اليوم ، من قال ؟! مقالات كثيرة مجهولة المصدر علي الإنترنت ، ولا أصدقها ، لكنني أتمناها ، يقال إن زمن الحروب والمجاعات والخوف والقتل والعنف سيطوي صفحة ويبدأ أخري أكثرها أمان ، مرة أخري لا أصدق ، أتمني ، العالم مخيف ، هنا موت وهناك جوع ، صدمات لا قدرة لنا علي أن نتحملها ، تصور ! لو تغير العالم والحياة والناس من الليلة .
تصور أن نسترد هذه الابتسامة التي تشبه ماقبل نوم طفل بلحظات ، ماأتعس العالم وهو يدق طبول حرب وجوع ودمار ، ما أتعسنا ونحن ننتظر وننظر حكم الأيام الصعبة !
علي الإيميل أرسل لي صديق نبوءات عراف مكسيكسي ، يقال إنه الأشهر! ، وأعوذ بالله من العرافين ولو صدفوا ، وفي النبؤات عن مصر أنها ستشهد من بداية ديسمبر بداية النهاية للفوضي ، وسوف يستقر فوقها طائر حظها ، يقول العراف المكسيكي : سوف يظهر رجل ذو قوة في نهاية يناير القادم لم يظهر من قبل يأخذ بزمام الأمور بحسم ويعلن أن بلده قد استقرت ، ولن يجد معارضة من أحد ، وسوف يكون له علامة مميزة في وجهه ، يحكم مصر سنوات قليلة يعيد لها مجدها ، كما يطهرها في وقت قصير من كل مايثير الفتن فيها ، ويمهد للتسامح بين كل فئات الشعب ، وينقذ البلد من مجاعة كانت علي وشك أن تدب في أرجاء البلاد !
من هو هذا الرجل المنتظر الذي يبشرنا به العراف المكسيكسي ؟! ، هل يأتي ، هل هو حقيقة ، ولماذا اهتم هذا العراف بتقديم نبوءات كاملة وكافية عن مصر علي الرغم من أنه مشغول بمئات الرؤي والتفسيرات الأخري ، عن أمريكا مثلا التي تنبأ بحدوث زلزال عنيف بها ونهاية حكم أوباما قبل موعده ، عن أوروبا مثلا التي تنبأ لها بعاصفة من المظاهرات العنيفة التي تؤدي إلي تغيير الحكم في دول كثيرة وسقوط الملكية عن بعضها ، ربما يقصد إنجلترا ، واليابان التي يري أنها سوف تشهد بداية زوالها ، ماهذا ؟!..
ولمصر عنده نبوءات أخري ليست أخيرة : استعادة مصر دورها العميق في أفريقيا ، تدفق الاستثمارات علي مصر نهاية العام 2012 إختفاء وجوه كثيرة معروفة من الساحة السياسية والإعلامية والفنية قبل النصف الثاني من العام القادم ، توقيع معاهدة مع دولة كبيرة لها عمق إستراتيجي يضاعف من قوة مصر ! ولم ينس عراف المكسيك أن يشير إلي إشارة تنبئ أن التيارات الدينية سوف تشهد إنحسارا مدهشا وغير متوقع وعلي عكس المنتظر !
للأصدقاء الذين يقرأون المقال الأن أنبه أنني وضعت في المقال العديد من علامات التعجب والإستفهام أيضا علي عكس عادتي في عدم الإستخدام المفرط لهما ، بمعني أنني تجاوزت الاستخدام الآمن لهما ، وهذا دليلا كافيا علي أنني أنقل ولا أقول أمين ، لكنني أندهش ولا أمنع أمنياتي أن يتحقق بعض من كلامه ونبوءاته ، فنحن فعلا في حاجة إلي رجل قوي يأتي ليخلصنا مما نحن فيه ، وهو كثير وصعب ومؤرق ، وكلنا علي أخر ماتبقي معنا من أعصاب ومن أمل ، وأتمني أن يبدأ العد العكسي للانضباط من اليوم وليس غدا ، فكل يوم يمضي دون ضبط هو هاوية نصل لها ولن نستطيع من عندها أن نبدأ من جديد.
لو تغير العالم من اليوم ، الليلة ، إلي الأفضل ، ياريت ! ، ولو لم يتغير واكتفينا من النبوءة أنها نبوءة ، أكتفي منها ببشرة خير ، وعلينا أن نقول جميعا أن الحياة يجب فعلا أن تتغير ، أن نغير الواقع بأيدينا ، هذه فرصتنا الأخيرة أو النداء الأخير، إذا كانت النبوءات السابقة للعراف المكسيكي طلقات كاذبة ، فعلينا أن نحقق نبوءاتنا بأيدينا ، وأن ننظر إلي السماء ونقول يارب .. من استعان بك لا يخيب أبدا ، نحن نحب هذه البلد .. كن معنا يارب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.