"هشام جنينة" القيادي بالسلفية الجهادية ؟!!    عمرو الأتربي: قبول 1070 طالب في شعبتي اللغات ب"تجارة" عين شمس    "السجيني": الوفد شريك أساسي بقائمة في حب مصر    " القوى العاملة " : مشروع قانون الهجرة الجديد يقضي على الهجرة غير المشروعة    الأوقاف توقف 3 أئمة من اعتلاء المنابر بسبب التحريض على العنف    771 راكبا يغادرون ميناء نويبع ووصول 175 سائحا لميناء شرم الشيخ    أصول للوساطة : الاقتراب من 8250 /8300 نقطة يعوق البورصة من مواصله صعودها الأسبوع الجارى    تعليم المنيا ينظم مهرجان رياضي احتفالا بقناة السويس الاثنين القادم    "النور" يدشن حملة ترويجية لقناة السويس الجديدة    محافظ مطروح يعلن وصول أكبر كمية مياه بعد إزالة التعديات على الخطوط    بالفيديو.. وزير المالية: الإنفاق على "الصحة" و"التعليم" أكثر من دعم الطاقة    رئيس الجمارك : بدء توريد أجهزة الفحص بالأشعة بقيمة 50.4 مليون دولار    "لافروف" يلتقي نظيريه الأمريكي والسعودي في قطر    عاجل.. مجلس الدفاع الوطني يصدر قرارات هامة برئاسة "السيسي"    رسميا .. ثنائي الأهلي إلى حرس الحدود    القائمة الأفريقية تمنع حراس الزمالك من الرحيل    المنتخب الأوليمبي يتخطى أوغندا بهدفين على أرضها    صورة- شعبان إلى المقاولون رسمياً    ميدياسيت: اليوم آخر مباراة ل"إبراهيموفيتش" مع سان جيرمان وبعدها ينضم للميلان    نادي «روما» يغازل المصريين بتدوينة عربية    ضبط 17 قطعة سلاح غير مرخصة وطلقات نارية فى حملة أمنية ببنى سويف    سامح عاشور ينفي ترافعه عن سيدة المطار    اصابة 6 أشخاص في مشاجرة بالمنيا    غرفة العمليات: لم نتلق شكاوي في اليوم الأول لامتحانات الدبلومات الفنية    اعترافات المتهم بقتل طفله بسبب «فتح الثلاجة»    "الآثار" تفتتح المعرض المؤقت بمتحف الإسماعيلية احتفالا بقناة السويس الثلاثاء    فيديو.. "السيسي" يمنح ملك مصر السابق الباسبور الدبلوماسي    «السيسي» يوقع وثيقة افتتاح القناة الجديدة    سيرين عبدالنور مهنئة الجيش اللبناني بعيده ال70: "كلنا معك"    قريبا.. استكمال تجارب مصل الإيبولا الجديد عقب النتائج المذهلة السابقة    "الصحة" ل"المواطنين": لا تتعرضوا للشمس.. وتجنبوا المشروبات الساخنة    المقاومة في "أبين" تتقدم نحو "زنجبار" في إطار عملية "السهم الذهبي" لتحرير الجنوب اليمني    هذا ما قاله مدرب الاتحاد الجديد بعد تولي المسئولية    بدء التدريب على العروض الجوية والبحرية الخاصة بافتتاح القناة    اليوم.. «ديوان البقر» على مسرح بنها    لاعتبارات أمنية.. تأجيل محاكمة المستريح لجلسة 6 سبتمبر    انفجار قنبلة صوتية بالقرب من مقر الحزب الحاكم باسطنبول    «الصحة»: حملة إعلامية للتوعية من فيروس C.. وتطعيم المواليد للوقاية من فيروس B    الرياضة في فترة المراهقة تعود بالنفع على النساء    ننشر ضوابط قبول طلبات منظمات المجتمع المدني لمتابعة الانتخابات    شاهد.." الدفاع" تعرض أغنية لعلى الحجار بمناسبة افتتاح القناة    الإفتاء :تجارة "داعش" فى الأعضاء البشرية حرام شرعا    قطعة معدنية تزن 60 كيلوجراما تسقط من طائرة بعد إقلاعها    كلينتون تشن هجوما مركزا على منافسها بوش    إحالة 48 عاملًا في أوقاف أسيوط للتحقيق وإزالة 4 صناديق لجمع الأموال    «الكهرباء» تقدم 10 نصيحة لترشيد استهلاك الثلاجات في الصيف    الأرصاد: الطقس غدا مائل للحرارة على السواحل الشمالية شديد الحرارة على باقى الأنحاء    الجبلاية تحتفظ ب"النسخة الأصلية" من درع الدورى وتطبق نظام "فيفا"    بالفيديو.. مساعد وزير الصحة: توفير 150 ألف عبوة من «سوفالدي» المصري بأسعار خاصة    166 فرقة فنية تشارك في احتفال قناة السويس الجديدة    تأجيل محاكمة النرش ل3 أكتوبر بعد تعذر إحضارها استعدادا لافتتاح القناة    محمد عساف عن حرق رضيع "نابلس": "الخلود لعصافير الجنة أطفالنا"    السوق المصري مكتفٍ بنفسه    مرصد الإفتاء: داعش أكبر تنظيمات الاتجار بالبشر في العالم    مقتل 25 حوثيًا في غارات ل «التحالف» بمأرب    حقيقة التوكل على الله عز وجل    اكثر 6 اخبار قراءة خلال الساعة    البعبع والعبيط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بالقلم نبوءات عراف مكسيكي عن مصر 2012 .. ولو صدف !
نشر في الأخبار يوم 10 - 11 - 2011

يقال إن العالم سيتغير من اليوم ، من قال ؟! مقالات كثيرة مجهولة المصدر علي الإنترنت ، ولا أصدقها ، لكنني أتمناها ، يقال إن زمن الحروب والمجاعات والخوف والقتل والعنف سيطوي صفحة ويبدأ أخري أكثرها أمان ، مرة أخري لا أصدق ، أتمني ، العالم مخيف ، هنا موت وهناك جوع ، صدمات لا قدرة لنا علي أن نتحملها ، تصور ! لو تغير العالم والحياة والناس من الليلة .
تصور أن نسترد هذه الابتسامة التي تشبه ماقبل نوم طفل بلحظات ، ماأتعس العالم وهو يدق طبول حرب وجوع ودمار ، ما أتعسنا ونحن ننتظر وننظر حكم الأيام الصعبة !
علي الإيميل أرسل لي صديق نبوءات عراف مكسيكسي ، يقال إنه الأشهر! ، وأعوذ بالله من العرافين ولو صدفوا ، وفي النبؤات عن مصر أنها ستشهد من بداية ديسمبر بداية النهاية للفوضي ، وسوف يستقر فوقها طائر حظها ، يقول العراف المكسيكي : سوف يظهر رجل ذو قوة في نهاية يناير القادم لم يظهر من قبل يأخذ بزمام الأمور بحسم ويعلن أن بلده قد استقرت ، ولن يجد معارضة من أحد ، وسوف يكون له علامة مميزة في وجهه ، يحكم مصر سنوات قليلة يعيد لها مجدها ، كما يطهرها في وقت قصير من كل مايثير الفتن فيها ، ويمهد للتسامح بين كل فئات الشعب ، وينقذ البلد من مجاعة كانت علي وشك أن تدب في أرجاء البلاد !
من هو هذا الرجل المنتظر الذي يبشرنا به العراف المكسيكسي ؟! ، هل يأتي ، هل هو حقيقة ، ولماذا اهتم هذا العراف بتقديم نبوءات كاملة وكافية عن مصر علي الرغم من أنه مشغول بمئات الرؤي والتفسيرات الأخري ، عن أمريكا مثلا التي تنبأ بحدوث زلزال عنيف بها ونهاية حكم أوباما قبل موعده ، عن أوروبا مثلا التي تنبأ لها بعاصفة من المظاهرات العنيفة التي تؤدي إلي تغيير الحكم في دول كثيرة وسقوط الملكية عن بعضها ، ربما يقصد إنجلترا ، واليابان التي يري أنها سوف تشهد بداية زوالها ، ماهذا ؟!..
ولمصر عنده نبوءات أخري ليست أخيرة : استعادة مصر دورها العميق في أفريقيا ، تدفق الاستثمارات علي مصر نهاية العام 2012 إختفاء وجوه كثيرة معروفة من الساحة السياسية والإعلامية والفنية قبل النصف الثاني من العام القادم ، توقيع معاهدة مع دولة كبيرة لها عمق إستراتيجي يضاعف من قوة مصر ! ولم ينس عراف المكسيك أن يشير إلي إشارة تنبئ أن التيارات الدينية سوف تشهد إنحسارا مدهشا وغير متوقع وعلي عكس المنتظر !
للأصدقاء الذين يقرأون المقال الأن أنبه أنني وضعت في المقال العديد من علامات التعجب والإستفهام أيضا علي عكس عادتي في عدم الإستخدام المفرط لهما ، بمعني أنني تجاوزت الاستخدام الآمن لهما ، وهذا دليلا كافيا علي أنني أنقل ولا أقول أمين ، لكنني أندهش ولا أمنع أمنياتي أن يتحقق بعض من كلامه ونبوءاته ، فنحن فعلا في حاجة إلي رجل قوي يأتي ليخلصنا مما نحن فيه ، وهو كثير وصعب ومؤرق ، وكلنا علي أخر ماتبقي معنا من أعصاب ومن أمل ، وأتمني أن يبدأ العد العكسي للانضباط من اليوم وليس غدا ، فكل يوم يمضي دون ضبط هو هاوية نصل لها ولن نستطيع من عندها أن نبدأ من جديد.
لو تغير العالم من اليوم ، الليلة ، إلي الأفضل ، ياريت ! ، ولو لم يتغير واكتفينا من النبوءة أنها نبوءة ، أكتفي منها ببشرة خير ، وعلينا أن نقول جميعا أن الحياة يجب فعلا أن تتغير ، أن نغير الواقع بأيدينا ، هذه فرصتنا الأخيرة أو النداء الأخير، إذا كانت النبوءات السابقة للعراف المكسيكي طلقات كاذبة ، فعلينا أن نحقق نبوءاتنا بأيدينا ، وأن ننظر إلي السماء ونقول يارب .. من استعان بك لا يخيب أبدا ، نحن نحب هذه البلد .. كن معنا يارب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.