بوركينا فاسو تعتزم مطالبة المغرب بتسليم رئيسها السابق «كومباوري»    طوارئ بصحة الغربية خلال تظاهرات اليوم    تمشيط كرداسة بالكلاب البوليسية بحثاً عن المتفجرات والأسلحة    نقل أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه إلى وحدة العناية المركزة    ضبط سيارة محملة بالأسلحة وأعلام "داعش" بالمطرية    الجيش يدمر مخزن قطع غيار سيارات و6 منازل لإرهابيين بسيناء    القبض على 3 بحوزتهم أسلحة وطلقات بالشرقية    مدراء الأمن في شوارع "المحروسة" قبل ساعات من مظاهرات "الإرهابية"    إطلاق النار على مستوطنين قرب رام الله    رئيس اللجنة الأولمبية يرضخ لتعليمات لجنة التخطيط برئاسة مباشر    محمود سعد يقترب من منصب المدير الفنى للجبلاية    غالى : نقوم بتحفيز اللاعبين الصغار,,ونسعى للتتويج بالبطولة    فرنسا تحذر الزعماء الأفارقة من محاولة التشبث بالسلطة    السيسى لصحيفة فرنسية: تطرف «داعش» خطير.. و ظاهرة الجهاد أصبحت كارثة عالمية    مدير أمن الأقصر: حركة السياحة لم تتأثر بدعوات التظاهر    تحسن حالة أمين الشرطة المصاب بشظايا قنبلة ببني سويف    "مصطفى كامل وإحياء الروح الوطنية " بمركز دنشواي    حسنى صالح: أنتهى من تصوير مسلسل "الوسواس" بعد أسبوع    العثورعلى قنبلة هيكلية في محيط مديرية أمن الإسكندرية    صحافة القاهرة: أخيرًا أوروبا بدأت تفهمنا.. السيسى فى روما وباريس.. مصر مؤمنة بخير جنود الأرض ومتعرفش الخوف.. 28 نوفمبر يوم فشنك.. مهاب مميش: الجانب الفرنسى أبدى رغبة قوية فى دعم مشروع القناة الجديدة    توقعات بالتحقيق مع الأسطورة الألمانية بسبب مونديالي 2018 و2022    محمد فراج: خرجت من معهد السينما لعدم قدرتى على التعامل بداخله    مقتل جنديين من الجيش الليبى وإصابة آخرين جراء اشتباكات فى بنغازى    قطر وبمساعدة أمريكية تدرب مسلحين للقتال في سوريا    انتباه    قضايا وافكار    أضواء وظلال    نزول مشجعين لأرض الملعب يتسبب في ايقاف لقاء توتنهام مع بارتيزان    بلوغ 12 فريقا الدور الثاني من الدوري الأوروبي    3 في محولات كهرباء.. وقنبلة بخط الغاز وأخرى بالمياه    بالصور.. ابتسام تغادر "ستار أكاديمى" بعد وصول نسبة تصويتها إلى 48.64%    ديانا حداد: أغنيتي الجديدة عربون بسيط عن حبي لمصر وأهلها    نهار    خبراء المفرقعات يبطلون قنبلة هيكلية بمحيط مديرية أمن الإسكندرية    ضبط 15 لتورطهم فى حرق مركز شرطة العدوة ومجلس مدينة ملوى بالمنيا    البنتاجون: طريقة جديدة لإنقاذ الجنود الأمريكان الجرحي بالتخدير    وزارة السياحة توقع مذكرة تفاهم مع هيئة الآثار السعودية لدعم التعاون    مصادر قبلية: أكثر من 100 قتيل فى مواجهات قبلية غرب كردفان بالسودان    يوروبا ليج: ارتفاع عدد المتأهلين الى 12 فريقا    علماء يبتكرون قرص يؤخر الشيخوخة ويطيل العمر حتى 120 عاماً    تعرفى على المعدل الطبيعى لزيادة وزن المرأة خلال الحمل    رئيس البرلمان الليبي يصل القاهرة في زيارة لمصر تستغرق أربعة أيام    أخصائى نفسى: الطفل العنيد يمتلك قدرات عقلية هائلة غير مستغلة    غدا.. حكم قضية القرن في الجلسة 56    الهاتف المحمول يساعد علي تشخيص أمراض العيون    الهيئة العربية للتصنيع: أنتجنا أول مقاتلة مصرية في الخمسينيات    الجندي: اللي خايف من مظاهرات الجمعة يصلي في بيته    الجندى:    منحة «إيطالية» لتوفير مواد غذائية ل 7500 فرد    «بهيج» فى مسابقة «المخترع الصغير» ب «ماليزيا»    مكافحة «سوسة النخيل» ب«الأقصر»    نجمات الرقص الشرقى: بدلنا محتشمة و«الفراعنة»أول من اخترعوا «العرى»    «وفاكر إنك تعرفها»    الأوقاف: استغلال المساجد والمصاحف فى المظاهرات استخفاف بالشعائر    «بنها» تقرر 27 ديسمبر.. و«أسوان» و«المنيا» أول يناير    «المؤتمر» و«التجمع» و«الغد» يستمرون على قوائم الكتلة المصرية    "الأوقاف" تُحذّر الإخوان والجبهة السلفية من الاعتصام بالمساجد    العدل في حياة النبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الإفراج الصحي عن خيرت الشاطر وحسن مالك قياديي الإخوان
خيرت : العادلي ذاق من نفس الكأس.. ورفضت طلب إدارة السجن بإخلاء زنزانتي له

تم امس الافراج الفعلي عن خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين وحسن مالك القيادي بالجماعة بعد 4 سنوات و3 شهور خلف اسوار سجن المزرعة بطره بتهم غسل الاموال والتربح والارهاب في محاكمة عسكرية عام 6002 والتي كانت قد قضت بحبسهما 7 سنوات لكل منهما.. وجاء قرار المجلس الاعلي للقوات المسلحة بالافراج الصحي عنهما اول امس بعد قضاء اكثر من نصف المدة.
تجمع افراد اسرة واقارب المفرج عنهما منذ الصباح الباكر امام بوابة السجن في انتظار خروجهما.. لحظات ترقب وانتظار ملأت وجوه جموع الحاضرين من شباب الاخوان المسلمين والاقارب والاصدقاء وسط حضور كبير من القنوات الفضائية والصحف.. بعد ان سمحت ادارة السجن باستقبال المفرج عنهما من امام باب سجن المزرعة العمومي من داخل سجن طره.. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ردد المفرج عنهما خلف باب السجن وقبل ظهورهم تكبيرات صلاة العيد فسمعهما شباب الاخوان.. ورددوا معهما إلي ان قام حارس البوابة فتحها لتطأ قدم حسن مالك علي ارض الحرية وليظهر للحاضرين الذين استقبلوه بالدموع والاحضان العميقة ويرددون »الله اكبر.. الله اكبر.. ولله الحمد« وارتسمت الفرحة علي وجوه الجميع وبعد مرور لحظات قليلة خرج المهندس خيرت الشاطر لتكتمل الفرحة وظل الجميع يرددون »احنا الاخوان الله اكبر.. اقسمنا يمينا لم نقهر وكتاب الله بأيدينا سنعمر اليابس والاخضر«.. واحشدت القنوات الفضائية والصحف حول المفرج عنهما للتحدث معهما.. في البداية قال حسن مالك قيادي جماعة الاخوان إنه يشكر الله اولا علي تحرير مصر من الطغاة والفاسدين وان هذه هي فرحته الاولي لتأتي فرحته الثانية وهي الافراج عنه والرجوع إلي اسرته لانه كان يعتقد ان قرار الافراج جاء ضمن قرار وزير الداخلية بالافراج عن المعتقلين السياسيين.. ولكنه فوجيء قبل خروجه بوقت قليل ان قرار الافراج لظروف صحية.. ووجه نداء إلي الشباب المصري صاحب الفضل في ثورة 52 يناير إلي الحفاظ علي مكاسب الثورة وتحقيق باقي المطالب والاستعداد لبناء مصر جديدة خالية من الطاغين والفاسدين وتقوم علي الحب والتعاون والاخلاص.
اما المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين فقد ظهرت عليه مظاهر الفرحة العارمة ممزوجة بالشعور بالظلم والاستبداد الذي وقع عليه لينفتح قلبه لوسائل الاعلام.. وبدأ حديثه بشكر الله قائلا: »الله اكبر ولله الحمد.. وسقط الطاغوت« وقال ان فرحته الكبيرة والاساسية هي نجاح ثورة 52 يناير التي قام بها الشعب المصري اكمل وليست خروجه من السجن فضلا عن اسقاط نظام مبارك واسرته وجلاديه.... واضاف ان فرحته ناقصة لسببين اولهما عدم الافراج عن صديقه الدكتور اسامة سليمان القيادي بجماعة الاخوان والثانية ان قرار الافراج عنه جاء علي هيئة افراج صحي وليس افراجا يثبت انه ممن تعرضوا للاعتقال ظلما.. واضاف ان السجون المصرية مازال بها كثيرون ممن سجنوا بأحكام باطلة صادرة من محاكمة استثنائية موجها رسالة إلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بإسقاط تلك الاحكام الباطلة والعفو عن المعتقلين السياسيين.. وقال المهندس خيرت انه يوجه الشكر اولا لأسرته واولاده واهله ولكل الاخوان المسلمين في بقاع الارض والشركاء في انحاء العالم علي جهدهم المستمر في دعمهم له وللوطن بكل حب وصدق كما يوجه رسالة إلي جموع الشعب المصري قائلا: ان الثورة لن تحقق اهدافها كاملة وانها بداية التطهير للنظام الفاسد وانه علي الامة الحفاظ علي هذه الثورة.. واضاف ان خطتنا القادمة هي عمل مشروع قومي لبناء نهضة الامة بكل طوائفها لوضعها علي خريطة العالم المتحضر والتي تناسبها.. وردا علي سؤال عن رد فعله عندما علم بخبر حبس حبيب العادلي وزير الداخلية السابق في نفس السجن المحبوس به.. قال المهندس خيرت انه تأثر بشكل كبير ولكن ليس »كشماتة فيه« وانما من باب العظة والعبرة.. حيث ان الحياة سلف ودين ولا تدوم لأحد.. فسبحان الله. لقد ذاق حبيب العادلي من نفس الكأس حيث انه لصق له العادلي تهم التربح وغسل الاموال والتي بسببها قضي عدة سنوات بالسجن وها هو يدخل السجن بجوار زنزانته التي لا يفصل بينه وبيني سوي حائط فقط.. ولنفس التهم.. فكان لابد من القصاص وهذا هو عبرة لمن لا يعتبر.. وقال ان ادارة السجن طلبت منه اخلاء زنزانته للعادلي فرفض وابتسم قائلا: »هو العادلي مفروض عليا بره وجوه« واضاف ان المرحلة القادمة سيكون شعارها »انهض وقاوم« اي ننهض لبناء مصر الجديدة ونقاوم بلاد الغرب التي تستهدف السيطرة علينا.. وانهي كلامه بانه سيتوجه غدا مع جموع المصريين إلي ميدان التحرير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.