طلعت عبدالله يحصل على لقب «أول نائب عام مفصول»    وزير الري: سعة سد النهضة وسنوات الملء من مهام المكتب الاستشاري    مرتضى منصور يفتح النار على نقابة الصحفيين    حكم «مباراة الأمطار» يدير إياب الأهلي والقطن مجدداً    عضو باتحاد الكرة: من السابق لأوانه الحديث عن التعهد الأمني لأمم أفريقيا 2017    وزير الشباب والرياضة : أستادبنها الرياضى يستضيف مباريات الدورى الممتاز    المنتخب المصري في أزمه جديدة قبل مواجهة بتسوانا    بلان المدير الفني لباريس سان جرمان مستمر في منصبة    "أبو ظبي برنابيو" يضمن بقاء رونالدو في ريال مدريد    ندوة بالبحث العلمي لاستغلال الطاقات المتجددة لحل أزمة الكهرباء    وزارة السياحة تنهي كافة الاستعدادات لموسم الحج السياحي    الأمم المتحدة: الميليشيات المتنازعة في ليبيا توافق على إجراء محادثات    رئيس إسرائيل:الفلسطينيون فى غزة أبرياء..ويجب أن يعيشوا فى سلام    أوباما يطلب لقاء السيسي    «غني» يشيد بأول «انتقال ديمقراطي للسلطة» في أفغانستان    ضبط 3 قنابل يدوية بمنزل إخواني في الشرقية    الداخلية: مخدر الحشيش الأكثر رواجا فى مصر بين المناطق الشعبية    "وزير الزراعة" يؤكد على أهمية توعية الشباب بأهمية الزراعة والقطاع الزراعي بمصر    الارتفاع يسود أداء شهادات الإيداع المصرية في بورصة لندن    بالفيديو .. علي جمعة: التزام المرأة بعدتها أفضل من أدائها لفريضة الحج    دوس: ثلث الحالات المترددة على المراكز اليوم ستخضع للعلاج بسوفالدي    انطلاق مهرجان "أروشا" للسينما الإفريقية بتنزانيا    انتهاء ندوة "الجرائم الاجتماعية" لمبارك ونظامه بالصحفيين    رئيس "المعاهد القومية" يتفقد 5 من المدارس القومية بمنطقة مصر الجديدة    "قصر الإبداع" ب 6 اكتوبر يرعي مشروع الحرف التراثية .. 28 سبتمبر    بالفيديو.. القرموطي يعرض اعتداء الإخوان بأمريكا على الإعلامي يوسف الحسيني    قطر ترد في بيان رسمي: جاهزون لتنظيم مونديال 2022 صيفاً أو شتاءً    يوسف الحسيني ل"مانشيت": ما فعله الإخوان معي في أمريكا سلوك عنيف اعتادوا عليه    وفد اقتصادي ياباني يصل بكين لتحسين العلاقات    اللجنة الاقتصادية: نقص حجم التجارة العالمية يهدد بضعف عائد قناة السويس الجديدة    رئيس جامعة الأزهر يعلن نتيجة تنسيق القبول بكليات جامعة الأزهر    الحماية المدنية: إخماد حريق ورشة بمحيط قسم أول السلام    إصابة طالبين ب "هندسة" أسيوط فى غرق "لنش" بترعة الإبراهيمية    ما هو ريجيم أتكينز ؟    علي جمعة: الحج عن طريق مسابقات القمار "حرام"    وزير المالية يصدر قرارا بتعديل احكام لائحة ضريبة الدمغة    ميناء دمياط يستقبل 8 سفن بضائع عامة وحاويات    "الاستشارية العليا" بالمهندسين: لن ننحاز لأي اتجاه.. ويهمنا إبداء الرأي الصائب في مشروع توشكى    صور ملكات جمال مصرعبرسنوات.. كيف تغيرت أشكالهن؟    بالفيديو.. تنظيم "داعش" يطالب عناصره بقطع رؤوس جنود مصر    وزير الأوقاف: الإرهابيون لا ينتسبوا للإسلام وصنعوا بأيدي صهيونية    بالفيديو .. لواء شرطة ينطق بالحكم في قضية "الوايت نايتس"    هند صبري ناعية يوسف عيد: من الصعب أن يتكرر فنان مثلك    غدًا.. محاكمة حبارة و34 آخرين ب"مذبحة رفح الثانية"    " جاليري مصر " يفتتح موسمه الجديد الأحد القادم    القبض على 4 من عناصر الإخوان ب"الفيوم" بتهمة تعطيل حركة المرور    90 مريضا يتقدمون للحصول على "السوفالدى" بأسوان    مساعد البشير ينفي تمويل أنشطة الحزب الحاكم من أموال الدولة    النبطشي في عيد الاضحي و"نيوسنشري" تطلق افيشه الاول    "البيان" الإماراتية:"أمن مصر أولا"..ومحاولات يائسة للإخوان الإرهابية لزعزعة الاستقرار    حسن نافعة: تشكيل لجنة حكماء أساس أى تصالح بين الدولة والإخوان    غرق أرض الجمعيات بالإسماعيلية بمياه الصرف الصحى    أحمد بدير يعتذر ل الشعب لما يفلسع    مواعيد الكشف على مرضى الكبد بالموقع الإلكترونى    وزير الصحة : تطعيم 8 مليون تلميذ بمختلف المراحل ضد 3 أمراض    بدأ محاكمة 68 متهما فى أحداث الأزبكية..والمدعين نطالب المحكمة بالقصاص    تعرف على حكم زيارة القبور يوم العيد    إبطال شبهات الخوارج في التكفير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الإفراج الصحي عن خيرت الشاطر وحسن مالك قياديي الإخوان
خيرت : العادلي ذاق من نفس الكأس.. ورفضت طلب إدارة السجن بإخلاء زنزانتي له

تم امس الافراج الفعلي عن خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين وحسن مالك القيادي بالجماعة بعد 4 سنوات و3 شهور خلف اسوار سجن المزرعة بطره بتهم غسل الاموال والتربح والارهاب في محاكمة عسكرية عام 6002 والتي كانت قد قضت بحبسهما 7 سنوات لكل منهما.. وجاء قرار المجلس الاعلي للقوات المسلحة بالافراج الصحي عنهما اول امس بعد قضاء اكثر من نصف المدة.
تجمع افراد اسرة واقارب المفرج عنهما منذ الصباح الباكر امام بوابة السجن في انتظار خروجهما.. لحظات ترقب وانتظار ملأت وجوه جموع الحاضرين من شباب الاخوان المسلمين والاقارب والاصدقاء وسط حضور كبير من القنوات الفضائية والصحف.. بعد ان سمحت ادارة السجن باستقبال المفرج عنهما من امام باب سجن المزرعة العمومي من داخل سجن طره.. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ردد المفرج عنهما خلف باب السجن وقبل ظهورهم تكبيرات صلاة العيد فسمعهما شباب الاخوان.. ورددوا معهما إلي ان قام حارس البوابة فتحها لتطأ قدم حسن مالك علي ارض الحرية وليظهر للحاضرين الذين استقبلوه بالدموع والاحضان العميقة ويرددون »الله اكبر.. الله اكبر.. ولله الحمد« وارتسمت الفرحة علي وجوه الجميع وبعد مرور لحظات قليلة خرج المهندس خيرت الشاطر لتكتمل الفرحة وظل الجميع يرددون »احنا الاخوان الله اكبر.. اقسمنا يمينا لم نقهر وكتاب الله بأيدينا سنعمر اليابس والاخضر«.. واحشدت القنوات الفضائية والصحف حول المفرج عنهما للتحدث معهما.. في البداية قال حسن مالك قيادي جماعة الاخوان إنه يشكر الله اولا علي تحرير مصر من الطغاة والفاسدين وان هذه هي فرحته الاولي لتأتي فرحته الثانية وهي الافراج عنه والرجوع إلي اسرته لانه كان يعتقد ان قرار الافراج جاء ضمن قرار وزير الداخلية بالافراج عن المعتقلين السياسيين.. ولكنه فوجيء قبل خروجه بوقت قليل ان قرار الافراج لظروف صحية.. ووجه نداء إلي الشباب المصري صاحب الفضل في ثورة 52 يناير إلي الحفاظ علي مكاسب الثورة وتحقيق باقي المطالب والاستعداد لبناء مصر جديدة خالية من الطاغين والفاسدين وتقوم علي الحب والتعاون والاخلاص.
اما المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين فقد ظهرت عليه مظاهر الفرحة العارمة ممزوجة بالشعور بالظلم والاستبداد الذي وقع عليه لينفتح قلبه لوسائل الاعلام.. وبدأ حديثه بشكر الله قائلا: »الله اكبر ولله الحمد.. وسقط الطاغوت« وقال ان فرحته الكبيرة والاساسية هي نجاح ثورة 52 يناير التي قام بها الشعب المصري اكمل وليست خروجه من السجن فضلا عن اسقاط نظام مبارك واسرته وجلاديه.... واضاف ان فرحته ناقصة لسببين اولهما عدم الافراج عن صديقه الدكتور اسامة سليمان القيادي بجماعة الاخوان والثانية ان قرار الافراج عنه جاء علي هيئة افراج صحي وليس افراجا يثبت انه ممن تعرضوا للاعتقال ظلما.. واضاف ان السجون المصرية مازال بها كثيرون ممن سجنوا بأحكام باطلة صادرة من محاكمة استثنائية موجها رسالة إلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بإسقاط تلك الاحكام الباطلة والعفو عن المعتقلين السياسيين.. وقال المهندس خيرت انه يوجه الشكر اولا لأسرته واولاده واهله ولكل الاخوان المسلمين في بقاع الارض والشركاء في انحاء العالم علي جهدهم المستمر في دعمهم له وللوطن بكل حب وصدق كما يوجه رسالة إلي جموع الشعب المصري قائلا: ان الثورة لن تحقق اهدافها كاملة وانها بداية التطهير للنظام الفاسد وانه علي الامة الحفاظ علي هذه الثورة.. واضاف ان خطتنا القادمة هي عمل مشروع قومي لبناء نهضة الامة بكل طوائفها لوضعها علي خريطة العالم المتحضر والتي تناسبها.. وردا علي سؤال عن رد فعله عندما علم بخبر حبس حبيب العادلي وزير الداخلية السابق في نفس السجن المحبوس به.. قال المهندس خيرت انه تأثر بشكل كبير ولكن ليس »كشماتة فيه« وانما من باب العظة والعبرة.. حيث ان الحياة سلف ودين ولا تدوم لأحد.. فسبحان الله. لقد ذاق حبيب العادلي من نفس الكأس حيث انه لصق له العادلي تهم التربح وغسل الاموال والتي بسببها قضي عدة سنوات بالسجن وها هو يدخل السجن بجوار زنزانته التي لا يفصل بينه وبيني سوي حائط فقط.. ولنفس التهم.. فكان لابد من القصاص وهذا هو عبرة لمن لا يعتبر.. وقال ان ادارة السجن طلبت منه اخلاء زنزانته للعادلي فرفض وابتسم قائلا: »هو العادلي مفروض عليا بره وجوه« واضاف ان المرحلة القادمة سيكون شعارها »انهض وقاوم« اي ننهض لبناء مصر الجديدة ونقاوم بلاد الغرب التي تستهدف السيطرة علينا.. وانهي كلامه بانه سيتوجه غدا مع جموع المصريين إلي ميدان التحرير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.