«تحيا مصر»: النور يستخدم المساجد في الدعاية الانتخابية    رئيس الوزراء الإيطالي يهنىء «السيسي» على اكتشاف أكبر حقل للغاز الطبيعي    التحالف يقصف مواقع للمتمردين في شبوة    جامعة تكساس تنقل تمثال رئيس الولايات الكونفدرالية الأمريكية جيفرسون ديفيز    الأهلي يلبي دعوة السفارة المصرية لحضور حفل عشاء الأربعاء في مدريد    فتنة "السُلف" تنفجر بين الكبار والصغار فى الأهلى    اليوم.. ختام البطولة العربية للإسكواش ب"شباب الجزيرة"    النيابة تأمر بضبط "فتاة" استدرجت شابين لسرقتهما بالساحل    سقوط عصابة الاتجار فى الآثار والنصب على العرب فى بنى سويف.. نجار وسباك وفلاح بعثوا رسائل إلى رجل أعمال لاستدراجه للقاهرة فأبلغ الإنتربول.. المباحث تضبطهم والنيابة تأمر بحبسهم 4 أيام على ذمة القضية    إرتفاع عدد الإصابات إلى 259 فى حريق المبنى السكنى بالسعودية    جمارك مطار الأقصر تحبط محاولات تهريب كمية من النقد الأجنبي والمصري    بالصور.. مايلى سايروس تظهر عارية تماما بحفل ال MTV    توني بلير يصل إلى القاهرة    وفاة طبيب الأعصاب والكاتب أوليفر ساكس عن 82 عاما    في ذكرى وفاته التاسعة.. "الفجر الرياضي" يسرد أخر لحظات في حياة "عبد الوهاب".. الشاطر: رفض يناديني باسمي    حزب الغد يندد بتجاوزات السفير البريطانى ويشيد بموقف الخارجية    مقتل أربعة جنود ليبيين في اشتباكات جديدة مع متشددين في بنغازي    اليوم.. قمة «مصرية – سنغافورية» ب«الأستانة».. «السيسي» يبحث مع «توني تان» تعزيز العلاقات الثنائية.. تدشين برامج خاصة بالصناعات الصغيرة والمتوسطة.. ويعرض فرص الاستثمار في مصر    المجر تستدعي ممثلًا للسفارة الفرنسية إثر انتقادات فابيوس للسياج الحدودي    بالفيديو.. المؤذن المتهم بتحريف الآذان: الإخوان يحاولون طردي من المسجد    إصابة جديدة بفيروس 'كورونا' في الأردن يرفع مجموع المصابين إلي 17    أقوال الصحف: التأمين علي أفراد الجيش والشرطة ضد الإرهاب    انطلاق الفاعليات الثقافية بقصر ثقافة أسوان أول سبتمبر    دي روسي يشيد بجهود محمد صلاح في فوز روما علي يوفنتوس    أبوريدة: الأهلي والزمالك لايحتاجان للصلح    31 عضوا بمجلس الشيوخ الأمريكي يؤيدون الآن الاتفاق النووي    مليون جنيه أرباح النيل للأدوية خلال شهر يوليو    عزة بلبع تحيي الحفل الختامي لمهرجان "محكى القلعة"    أيمن بهجت قمر: المهن التمثيلية والموسيقية والسينمائية تدعم تدشين نقابة شعراء    بالفيديو.. رد ناري من متحدث "الطب الشرعي" على طالبة "صفر الثانوية"    قوي سياسية لبنانية ترحب بدعوة بري للحوار    بلاها لحمة وبلاها زحمة!    الاتحاد يخطف ناصر من المحلة ويضمه لمدة أربع مواسم    مديرية امن مطروح تودع الحجاج بالهدايا    أسطورة سيد قطب من صناعة عبد الناصر    بالصور.. النبوي يفتتح معرض قناة السويس ويؤكد أهمية الفن لتخليد تاريخ الشعوب    "الطرق والكبارى": لم نحسم قرار فتح أو استمرار إغلاق طريق وادى النطرون    رسميا : حجازي يوقع للاهلي    النفس الخبيثة    سفير مصر في كينشاسا يسلم رسالة من رئيس الوزراء إلى نظيره الكونجولي    54 مليون جنيه لإنشاء 18 وحدة صحية جديدة بشمال سيناء    "مستقبل وطن": إعلان الجدول الزمني للانتخابات أخرس المشككين في نوايا الدولة    بالفيديو.. "موسي"يوجه وابل من الشتائم للسفير البريطاني    بالفيديو.. «الإتصالات»: إلغاء 4 ملايين شريحة "مزورة".. ومنع التعاقد من خلال "الموزعين"    ..و التعامل مع طفح الصرف الصحى ببورسعىد فورا    استمرار مسلسل انهيار المنازل بملوى وسط تجاهل المسئولين    افتتاح لا يليق بأول متحف للخط العربى فى المنطقة العربية    نقل الاسمدة للمحافظات بالسكك الحديدية    «التدخل السريع» نموذجا    ثمرات الاستقامة    هل تدهورُ التعليم يُؤرِّق المعلمين؟!    مؤتمر عمالى دولى لدعم المشروعات القومية    عدوى:مستشفى نموذجي بكل محافظة    وجبات صحية .. بلاتكلفة    قياس الدهون بالسنتيمتر«أفضل» من الميزان    وقف مؤذن «الصلاة خير من الفيس بوك» فى آذان الفجر    مآسى الأطفال فى «دور الإيواء»    جمعة: داعش لا تراعى سنن الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الإفراج الصحي عن خيرت الشاطر وحسن مالك قياديي الإخوان
خيرت : العادلي ذاق من نفس الكأس.. ورفضت طلب إدارة السجن بإخلاء زنزانتي له

تم امس الافراج الفعلي عن خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين وحسن مالك القيادي بالجماعة بعد 4 سنوات و3 شهور خلف اسوار سجن المزرعة بطره بتهم غسل الاموال والتربح والارهاب في محاكمة عسكرية عام 6002 والتي كانت قد قضت بحبسهما 7 سنوات لكل منهما.. وجاء قرار المجلس الاعلي للقوات المسلحة بالافراج الصحي عنهما اول امس بعد قضاء اكثر من نصف المدة.
تجمع افراد اسرة واقارب المفرج عنهما منذ الصباح الباكر امام بوابة السجن في انتظار خروجهما.. لحظات ترقب وانتظار ملأت وجوه جموع الحاضرين من شباب الاخوان المسلمين والاقارب والاصدقاء وسط حضور كبير من القنوات الفضائية والصحف.. بعد ان سمحت ادارة السجن باستقبال المفرج عنهما من امام باب سجن المزرعة العمومي من داخل سجن طره.. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ردد المفرج عنهما خلف باب السجن وقبل ظهورهم تكبيرات صلاة العيد فسمعهما شباب الاخوان.. ورددوا معهما إلي ان قام حارس البوابة فتحها لتطأ قدم حسن مالك علي ارض الحرية وليظهر للحاضرين الذين استقبلوه بالدموع والاحضان العميقة ويرددون »الله اكبر.. الله اكبر.. ولله الحمد« وارتسمت الفرحة علي وجوه الجميع وبعد مرور لحظات قليلة خرج المهندس خيرت الشاطر لتكتمل الفرحة وظل الجميع يرددون »احنا الاخوان الله اكبر.. اقسمنا يمينا لم نقهر وكتاب الله بأيدينا سنعمر اليابس والاخضر«.. واحشدت القنوات الفضائية والصحف حول المفرج عنهما للتحدث معهما.. في البداية قال حسن مالك قيادي جماعة الاخوان إنه يشكر الله اولا علي تحرير مصر من الطغاة والفاسدين وان هذه هي فرحته الاولي لتأتي فرحته الثانية وهي الافراج عنه والرجوع إلي اسرته لانه كان يعتقد ان قرار الافراج جاء ضمن قرار وزير الداخلية بالافراج عن المعتقلين السياسيين.. ولكنه فوجيء قبل خروجه بوقت قليل ان قرار الافراج لظروف صحية.. ووجه نداء إلي الشباب المصري صاحب الفضل في ثورة 52 يناير إلي الحفاظ علي مكاسب الثورة وتحقيق باقي المطالب والاستعداد لبناء مصر جديدة خالية من الطاغين والفاسدين وتقوم علي الحب والتعاون والاخلاص.
اما المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين فقد ظهرت عليه مظاهر الفرحة العارمة ممزوجة بالشعور بالظلم والاستبداد الذي وقع عليه لينفتح قلبه لوسائل الاعلام.. وبدأ حديثه بشكر الله قائلا: »الله اكبر ولله الحمد.. وسقط الطاغوت« وقال ان فرحته الكبيرة والاساسية هي نجاح ثورة 52 يناير التي قام بها الشعب المصري اكمل وليست خروجه من السجن فضلا عن اسقاط نظام مبارك واسرته وجلاديه.... واضاف ان فرحته ناقصة لسببين اولهما عدم الافراج عن صديقه الدكتور اسامة سليمان القيادي بجماعة الاخوان والثانية ان قرار الافراج عنه جاء علي هيئة افراج صحي وليس افراجا يثبت انه ممن تعرضوا للاعتقال ظلما.. واضاف ان السجون المصرية مازال بها كثيرون ممن سجنوا بأحكام باطلة صادرة من محاكمة استثنائية موجها رسالة إلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بإسقاط تلك الاحكام الباطلة والعفو عن المعتقلين السياسيين.. وقال المهندس خيرت انه يوجه الشكر اولا لأسرته واولاده واهله ولكل الاخوان المسلمين في بقاع الارض والشركاء في انحاء العالم علي جهدهم المستمر في دعمهم له وللوطن بكل حب وصدق كما يوجه رسالة إلي جموع الشعب المصري قائلا: ان الثورة لن تحقق اهدافها كاملة وانها بداية التطهير للنظام الفاسد وانه علي الامة الحفاظ علي هذه الثورة.. واضاف ان خطتنا القادمة هي عمل مشروع قومي لبناء نهضة الامة بكل طوائفها لوضعها علي خريطة العالم المتحضر والتي تناسبها.. وردا علي سؤال عن رد فعله عندما علم بخبر حبس حبيب العادلي وزير الداخلية السابق في نفس السجن المحبوس به.. قال المهندس خيرت انه تأثر بشكل كبير ولكن ليس »كشماتة فيه« وانما من باب العظة والعبرة.. حيث ان الحياة سلف ودين ولا تدوم لأحد.. فسبحان الله. لقد ذاق حبيب العادلي من نفس الكأس حيث انه لصق له العادلي تهم التربح وغسل الاموال والتي بسببها قضي عدة سنوات بالسجن وها هو يدخل السجن بجوار زنزانته التي لا يفصل بينه وبيني سوي حائط فقط.. ولنفس التهم.. فكان لابد من القصاص وهذا هو عبرة لمن لا يعتبر.. وقال ان ادارة السجن طلبت منه اخلاء زنزانته للعادلي فرفض وابتسم قائلا: »هو العادلي مفروض عليا بره وجوه« واضاف ان المرحلة القادمة سيكون شعارها »انهض وقاوم« اي ننهض لبناء مصر الجديدة ونقاوم بلاد الغرب التي تستهدف السيطرة علينا.. وانهي كلامه بانه سيتوجه غدا مع جموع المصريين إلي ميدان التحرير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.