خبير استراتيجي:أتوقع مزيداً من العمليات الإرهابية الفترة المقبلة لأنّ الحرب ممتدة    الدكتور عادل عامر يكتب عن : هل تحققت العدالة الاجتماعية من بعد 30 يونيو    مجلس الوزراء يبحث اليوم قانوني الانتخابات ومواجهة الإرهاب    وزير المالية: هدفنا أن يتخطى معدل النمو 5 % خلال السنة المالية الجديدة    وزيرة التضامن: بدء صرف المعاشات من البنوك ومكاتب البريد 5 يوليو    أوباما يلقي بيانا عن كوبا في البيت الأبيض اليوم    منظمة التحرير الفلسطينية تدين اغتيال النائب العام    مقتل قيادي حوثي في تعز وغارات على عدن    بالفيديو والصور..الأرجنتين تلقن باراجواي درساً كروياً وتتأهل لنهائي كوبا أمريكا أمام تشيلي    شباب السويد أبطال أوربابالفوزز بركلات الترجيح علي البرتغال    وليد الكيلانى: رئيس الإسماعيلى يُحدد مصير "السولية" فى جلسة السبت    محمد صلاح يرد على شائعة إغلاق هاتفه بتصريح غامض    بالفيديو والصور.. الأرجنتين تواصل سيطرتها على باراجواي برباعية في نصف نهائي كوبا أمريكا    عاجل| إبطال مفعول عبوة ناسفة بالقرب من مسجد في الشرقية    ماذا قال وزير الداخلية لضباط كمين العجوزة؟    بالفيديو.. حمدي بدين يؤدي التحية العسكرية للمشير طنطاوي    ضبط إخوانيين بحوزتهما جوال متفجرات ودوائر كهربائية في قنا    باريس هيلتون تنوي مقاضاة "رامز واكل الجو"    كريم فهمى يصطدم جمهوره بصورة تجمعه بأخيه    شعبان يغيب عن تدريبات الزمالك ويعود بعد مواجهة مصر المقاصة    ابنة النائب العام توجه رسالة إلى أبيها    "الصحة العالمية": كوبا تقضي على انتقال «الإيدز» من الأم لطفلها    «الداخلية»: «الإخوان» وراء انفجار السادس من أكتوبر    "الداخلية" تكشف تفاصيل استشهاد أمين شرطة في حلوان    الرئيس الفلسطيني يقيل أمين سر اللجنة التنفيذية "ياسر عبد ربه"    «داعش» يكفّر حماس ويتوعد «طواغيت غزة» بالقتل والتنكيل وفتح القطاع    تعرف أسعار الجديدة تذاكر القطارات المكيفة بعد زيادتها    محمد رمضان ينتهى من تصوير "شد أجزاء"    دومينيك حوراني تتألق في النمسا    قصر الاعتكاف على المساجد المصرح لها من الوزارة    بالفيديو.. علي جمعة: «الشذوذ الجنسي» ليس من حقوق الإنسان.. واليهود أول من طالبوا بإباحته    رئيس مدينة بنها: انفجارات الأبراج لم تؤثر على محطة الكهرباء العملاقة    خارجية الانقلاب تهاجم "العفو الدولية" بسبب تنديدها باعتقال آلاف الأبرياء    ضبط سائق بحوزته 22 ألف صاروخ ألعاب نارية بمترو عين شمس    تقليص الفواصل الإعلانية إلى 5 دقائق على «صدى البلد»    صندوق النقد الدولي يعلن عجز اليونان عن سداد ديونها    الاحتلال الإسرائيلي يعزز قواته في الضفة الغربية.. ويستبعد حدوث انتفاضة    هنية للمرزوقي: أسطول الحرية 3 كشف وجه الاحتلال القبيح    افتتاح وحدة علاج «الفيروسات الكبدية» بمستشفى «الكهرباء»    الإتحاد يصطدم بالمصري غداً في مواجهة تعديل الأوضاع في الدوري    وفد من الكنيسة الأرثوذكسية يشارك في عزاء المستشار الشهيد هشام بركات    تعليمات من شرطة السياحة ل"الفنادق": خروج الأجانب للأماكن الآمنة فقط    هنا شيحا: أنتهى من تصوير "العهد.. الكلام المباح" 20 رمضان    5 أسباب للإصابة ب "تينيا القدم"    أشرف زكي ضيف برنامج كلام يودي ويجيب على راديو 9090..الجمعة    بالأسماء..تعيين 7 أعضاء بالغرفة التجارية بكفرالشيخ    ارتفاع ضغط الدم يقلل خطر الإصابة بمرض الزهايمر    الإجابة.. نعم!    إدارة الأهلي تساند الفريق قبل مباراته أمام دجلة    رقد علي رجاء القيامة    وقفة للمساءلة    مسحراتي الخير    تحقيق موسم سنوى لتعويدهم على الصلاة والصيام والطاعات    مظهر شاهين يطالب المصريين بالصبر على الحكومة    المستثمرون ردا على حادث اغتيال النائب العام: سنواصل العمل ..والاقتصاد قادر على امتصاص الأزمات    رئيس بنك التنمية الصناعية :    مزايدة عالمية للبحث عن الذهب فى 8 مناطق بالصحراء الشرقية    صوموا تصحوا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الإفراج الصحي عن خيرت الشاطر وحسن مالك قياديي الإخوان
خيرت : العادلي ذاق من نفس الكأس.. ورفضت طلب إدارة السجن بإخلاء زنزانتي له

تم امس الافراج الفعلي عن خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين وحسن مالك القيادي بالجماعة بعد 4 سنوات و3 شهور خلف اسوار سجن المزرعة بطره بتهم غسل الاموال والتربح والارهاب في محاكمة عسكرية عام 6002 والتي كانت قد قضت بحبسهما 7 سنوات لكل منهما.. وجاء قرار المجلس الاعلي للقوات المسلحة بالافراج الصحي عنهما اول امس بعد قضاء اكثر من نصف المدة.
تجمع افراد اسرة واقارب المفرج عنهما منذ الصباح الباكر امام بوابة السجن في انتظار خروجهما.. لحظات ترقب وانتظار ملأت وجوه جموع الحاضرين من شباب الاخوان المسلمين والاقارب والاصدقاء وسط حضور كبير من القنوات الفضائية والصحف.. بعد ان سمحت ادارة السجن باستقبال المفرج عنهما من امام باب سجن المزرعة العمومي من داخل سجن طره.. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ردد المفرج عنهما خلف باب السجن وقبل ظهورهم تكبيرات صلاة العيد فسمعهما شباب الاخوان.. ورددوا معهما إلي ان قام حارس البوابة فتحها لتطأ قدم حسن مالك علي ارض الحرية وليظهر للحاضرين الذين استقبلوه بالدموع والاحضان العميقة ويرددون »الله اكبر.. الله اكبر.. ولله الحمد« وارتسمت الفرحة علي وجوه الجميع وبعد مرور لحظات قليلة خرج المهندس خيرت الشاطر لتكتمل الفرحة وظل الجميع يرددون »احنا الاخوان الله اكبر.. اقسمنا يمينا لم نقهر وكتاب الله بأيدينا سنعمر اليابس والاخضر«.. واحشدت القنوات الفضائية والصحف حول المفرج عنهما للتحدث معهما.. في البداية قال حسن مالك قيادي جماعة الاخوان إنه يشكر الله اولا علي تحرير مصر من الطغاة والفاسدين وان هذه هي فرحته الاولي لتأتي فرحته الثانية وهي الافراج عنه والرجوع إلي اسرته لانه كان يعتقد ان قرار الافراج جاء ضمن قرار وزير الداخلية بالافراج عن المعتقلين السياسيين.. ولكنه فوجيء قبل خروجه بوقت قليل ان قرار الافراج لظروف صحية.. ووجه نداء إلي الشباب المصري صاحب الفضل في ثورة 52 يناير إلي الحفاظ علي مكاسب الثورة وتحقيق باقي المطالب والاستعداد لبناء مصر جديدة خالية من الطاغين والفاسدين وتقوم علي الحب والتعاون والاخلاص.
اما المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين فقد ظهرت عليه مظاهر الفرحة العارمة ممزوجة بالشعور بالظلم والاستبداد الذي وقع عليه لينفتح قلبه لوسائل الاعلام.. وبدأ حديثه بشكر الله قائلا: »الله اكبر ولله الحمد.. وسقط الطاغوت« وقال ان فرحته الكبيرة والاساسية هي نجاح ثورة 52 يناير التي قام بها الشعب المصري اكمل وليست خروجه من السجن فضلا عن اسقاط نظام مبارك واسرته وجلاديه.... واضاف ان فرحته ناقصة لسببين اولهما عدم الافراج عن صديقه الدكتور اسامة سليمان القيادي بجماعة الاخوان والثانية ان قرار الافراج عنه جاء علي هيئة افراج صحي وليس افراجا يثبت انه ممن تعرضوا للاعتقال ظلما.. واضاف ان السجون المصرية مازال بها كثيرون ممن سجنوا بأحكام باطلة صادرة من محاكمة استثنائية موجها رسالة إلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بإسقاط تلك الاحكام الباطلة والعفو عن المعتقلين السياسيين.. وقال المهندس خيرت انه يوجه الشكر اولا لأسرته واولاده واهله ولكل الاخوان المسلمين في بقاع الارض والشركاء في انحاء العالم علي جهدهم المستمر في دعمهم له وللوطن بكل حب وصدق كما يوجه رسالة إلي جموع الشعب المصري قائلا: ان الثورة لن تحقق اهدافها كاملة وانها بداية التطهير للنظام الفاسد وانه علي الامة الحفاظ علي هذه الثورة.. واضاف ان خطتنا القادمة هي عمل مشروع قومي لبناء نهضة الامة بكل طوائفها لوضعها علي خريطة العالم المتحضر والتي تناسبها.. وردا علي سؤال عن رد فعله عندما علم بخبر حبس حبيب العادلي وزير الداخلية السابق في نفس السجن المحبوس به.. قال المهندس خيرت انه تأثر بشكل كبير ولكن ليس »كشماتة فيه« وانما من باب العظة والعبرة.. حيث ان الحياة سلف ودين ولا تدوم لأحد.. فسبحان الله. لقد ذاق حبيب العادلي من نفس الكأس حيث انه لصق له العادلي تهم التربح وغسل الاموال والتي بسببها قضي عدة سنوات بالسجن وها هو يدخل السجن بجوار زنزانته التي لا يفصل بينه وبيني سوي حائط فقط.. ولنفس التهم.. فكان لابد من القصاص وهذا هو عبرة لمن لا يعتبر.. وقال ان ادارة السجن طلبت منه اخلاء زنزانته للعادلي فرفض وابتسم قائلا: »هو العادلي مفروض عليا بره وجوه« واضاف ان المرحلة القادمة سيكون شعارها »انهض وقاوم« اي ننهض لبناء مصر الجديدة ونقاوم بلاد الغرب التي تستهدف السيطرة علينا.. وانهي كلامه بانه سيتوجه غدا مع جموع المصريين إلي ميدان التحرير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.