طارق نجيدة: قضاة "تيران وصنافير" منتدبين في بعض الجهات الحكومية    أبو شقة: المجلس غير مُلزم بإصدار قوانين العدالة الإنتقالية    ريال سوسيداد يحقق فوزه الاول بالليجا على حساب أوساسونا    وزير الثقافة يهاجم الأزهر من الكنيسة الإنجيلية    "نجيدة" : قضاة "تيران و صنافير" منتدبين في بعض الجهات الحكومية    «التعليم»: الانتهاء من طباعة 60% من كتب العام الدراسى الجديد    بالفيديو.. أحمد موسى عن «استفتاء تويتر»: «بلوه واشربوا ميته»    «المحامين» تنفي حفظ التحقيق مع «الباشا»    ذمة الوزير المستقيل!!    انقطاع الكهرباء يعطل إجراءات سفر الحجاج بمطار القاهرة    «الكهرباء»: عودة التيار بكامل طاقته للساحل الشمالي    نهاية أطول حرب في أمريكا اللاتينية    مصر تعفي الليبيين من الحصول على تأشيرة الدخول    جنازة رسمية لضحايا زلزال ايطاليا وإعلان الحداد الوطني    مصرع وإصابة 36 شخص فى حريق داخل مستفى    سقوط مقذوف يحرق محول كهرباء بنجران    سامح عاشور: إنشاء متحف للمحامين بالمبنى الجديد لتوثيق تاريخ النقابة    البدري في أول مؤتمر صحفي بعد توليه المسئولية :    عبدالعزيز غنيم يدافع عن ابطال الملاكمة    بالفيديو - نابولي يتلاعب بميلان    رحلة ترفيهية لأسر الشهداء والمصابين الى شرم الشيخ    ضبط 15 بندقية آلية وخرطوش و5 فرد روسي و43 طلقة بقنا    "صحة الأقصر" تنفي استقبالها جثتين بدون أعضاء ب مستشفى إسنا    ضبط شحنة من »الكبتاجون« المخدر قبل تهريبها للسعودية    إصابة 3 أشخاص فى حادث تصادم بطريق «بلبيس- مسطرد»    .. و»تلات سلامات« من مدحت صالح لجمهوره    عمّان قبلة اللاجئين والمهاجرين في "زمن" حسين فهمي.. (صور)    طلعت زكريا: «حليمو» يعيدني للسينما بعد غياب بسبب موقفي السياسي    شيرين توجه الشكر للصحافة المصرية على دعم حفلها ب«بعلبك»    بعدما سافر شقيقه إلي إيطاليا بحثاً عن دواء    ضغوط على رئيس الاسماعيلى لسحب الاستقالة    بالفيديو - حارس ناسيونال يورط علي غزال في هدف ذاتي لصالح بنفيكا    غداً .."المالية المصرية" تطرح أذون خزانة بقيمة 10.2 مليار جنيه    غدًا.. محاكمة متهمى أحداث «بولاق أبو العلا»    إخلاء سبيل عميد طب الأزهر السابق بدمياط من قضية المجمع الاسلامى    محمد سراج ل "تامر حسني": أنت المادة الخام للجدعنة    محمد سعد يشرف على مونتاج فيلمه الجديد «تحت الترابيزة»    كندا تعلن استخدام تسمية "داعش" بدلًا من "الدولة الاسلامية في العراق والشام"    «العليا للحج السياحي»: غرفة العمليات تتابع وصول الحجاج 24 ساعة يوميًا    علاقة وثيقة بين النائب مصطفى الجندي وصحيفة "بريبارت" المعادية للإسلام    شكري يستقبل غدا وزيري خارجية سلوفاكيا وأرض الصومال    مفتى الجمهورية : أداء الحج والعمرة بالتقسيط جائز شرعا    محافظ الغربية يوجِّه بسرعة الانتهاء من مشروعات الصرف    نشرة "الفجر الفني" لمشاهير العالم.. السبت 27 أغسطس 2016    فحص طبي لمدافع الأهلي    لحظة صدق    «الصحة»: 90% من مرضى فيروس سي يجهلون حقيقة إصابتهم    عاشور: تعدد الزوجات لم يشرع لإهمال الزوجة الأولى    الإفتاء: أداء الحج والعمرة بالتقسيط جائز شرعا    الإسكندرية.. كيف تستعيد مكانتها عاصمة ثقافية لمصر؟    ميناء دمياط يستقبل 4 سفن عملاقة    «الصحة» والمحافظة تقودان لوبى لتحطيم أحلام «المنايفة»    برلمانى ل«وزيرى الصحة والتعليم»: ارحلا    الأوقاف: نسعى لقضاء حوائج الناس وتقديم العلاج للفقراء    وزير البترول: ندرس زيادة رسوم توصيل الغاز الطبيعى إلى 1850 جنيهاً    إرتفاع أسعار الحديد بزيادة 80 جنيه للطن الواحد    الأمن يتدخل فى المساجد يا من تتحدثون عن الكنائس    «الدورة الشهرية» تُشعل غضب كريمة ضد برهامي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإفراج الصحي عن خيرت الشاطر وحسن مالك قياديي الإخوان
خيرت : العادلي ذاق من نفس الكأس.. ورفضت طلب إدارة السجن بإخلاء زنزانتي له

تم امس الافراج الفعلي عن خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين وحسن مالك القيادي بالجماعة بعد 4 سنوات و3 شهور خلف اسوار سجن المزرعة بطره بتهم غسل الاموال والتربح والارهاب في محاكمة عسكرية عام 6002 والتي كانت قد قضت بحبسهما 7 سنوات لكل منهما.. وجاء قرار المجلس الاعلي للقوات المسلحة بالافراج الصحي عنهما اول امس بعد قضاء اكثر من نصف المدة.
تجمع افراد اسرة واقارب المفرج عنهما منذ الصباح الباكر امام بوابة السجن في انتظار خروجهما.. لحظات ترقب وانتظار ملأت وجوه جموع الحاضرين من شباب الاخوان المسلمين والاقارب والاصدقاء وسط حضور كبير من القنوات الفضائية والصحف.. بعد ان سمحت ادارة السجن باستقبال المفرج عنهما من امام باب سجن المزرعة العمومي من داخل سجن طره.. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ردد المفرج عنهما خلف باب السجن وقبل ظهورهم تكبيرات صلاة العيد فسمعهما شباب الاخوان.. ورددوا معهما إلي ان قام حارس البوابة فتحها لتطأ قدم حسن مالك علي ارض الحرية وليظهر للحاضرين الذين استقبلوه بالدموع والاحضان العميقة ويرددون »الله اكبر.. الله اكبر.. ولله الحمد« وارتسمت الفرحة علي وجوه الجميع وبعد مرور لحظات قليلة خرج المهندس خيرت الشاطر لتكتمل الفرحة وظل الجميع يرددون »احنا الاخوان الله اكبر.. اقسمنا يمينا لم نقهر وكتاب الله بأيدينا سنعمر اليابس والاخضر«.. واحشدت القنوات الفضائية والصحف حول المفرج عنهما للتحدث معهما.. في البداية قال حسن مالك قيادي جماعة الاخوان إنه يشكر الله اولا علي تحرير مصر من الطغاة والفاسدين وان هذه هي فرحته الاولي لتأتي فرحته الثانية وهي الافراج عنه والرجوع إلي اسرته لانه كان يعتقد ان قرار الافراج جاء ضمن قرار وزير الداخلية بالافراج عن المعتقلين السياسيين.. ولكنه فوجيء قبل خروجه بوقت قليل ان قرار الافراج لظروف صحية.. ووجه نداء إلي الشباب المصري صاحب الفضل في ثورة 52 يناير إلي الحفاظ علي مكاسب الثورة وتحقيق باقي المطالب والاستعداد لبناء مصر جديدة خالية من الطاغين والفاسدين وتقوم علي الحب والتعاون والاخلاص.
اما المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين فقد ظهرت عليه مظاهر الفرحة العارمة ممزوجة بالشعور بالظلم والاستبداد الذي وقع عليه لينفتح قلبه لوسائل الاعلام.. وبدأ حديثه بشكر الله قائلا: »الله اكبر ولله الحمد.. وسقط الطاغوت« وقال ان فرحته الكبيرة والاساسية هي نجاح ثورة 52 يناير التي قام بها الشعب المصري اكمل وليست خروجه من السجن فضلا عن اسقاط نظام مبارك واسرته وجلاديه.... واضاف ان فرحته ناقصة لسببين اولهما عدم الافراج عن صديقه الدكتور اسامة سليمان القيادي بجماعة الاخوان والثانية ان قرار الافراج عنه جاء علي هيئة افراج صحي وليس افراجا يثبت انه ممن تعرضوا للاعتقال ظلما.. واضاف ان السجون المصرية مازال بها كثيرون ممن سجنوا بأحكام باطلة صادرة من محاكمة استثنائية موجها رسالة إلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بإسقاط تلك الاحكام الباطلة والعفو عن المعتقلين السياسيين.. وقال المهندس خيرت انه يوجه الشكر اولا لأسرته واولاده واهله ولكل الاخوان المسلمين في بقاع الارض والشركاء في انحاء العالم علي جهدهم المستمر في دعمهم له وللوطن بكل حب وصدق كما يوجه رسالة إلي جموع الشعب المصري قائلا: ان الثورة لن تحقق اهدافها كاملة وانها بداية التطهير للنظام الفاسد وانه علي الامة الحفاظ علي هذه الثورة.. واضاف ان خطتنا القادمة هي عمل مشروع قومي لبناء نهضة الامة بكل طوائفها لوضعها علي خريطة العالم المتحضر والتي تناسبها.. وردا علي سؤال عن رد فعله عندما علم بخبر حبس حبيب العادلي وزير الداخلية السابق في نفس السجن المحبوس به.. قال المهندس خيرت انه تأثر بشكل كبير ولكن ليس »كشماتة فيه« وانما من باب العظة والعبرة.. حيث ان الحياة سلف ودين ولا تدوم لأحد.. فسبحان الله. لقد ذاق حبيب العادلي من نفس الكأس حيث انه لصق له العادلي تهم التربح وغسل الاموال والتي بسببها قضي عدة سنوات بالسجن وها هو يدخل السجن بجوار زنزانته التي لا يفصل بينه وبيني سوي حائط فقط.. ولنفس التهم.. فكان لابد من القصاص وهذا هو عبرة لمن لا يعتبر.. وقال ان ادارة السجن طلبت منه اخلاء زنزانته للعادلي فرفض وابتسم قائلا: »هو العادلي مفروض عليا بره وجوه« واضاف ان المرحلة القادمة سيكون شعارها »انهض وقاوم« اي ننهض لبناء مصر الجديدة ونقاوم بلاد الغرب التي تستهدف السيطرة علينا.. وانهي كلامه بانه سيتوجه غدا مع جموع المصريين إلي ميدان التحرير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.