قيادات تنفيذية وأمنية تقدم التهانى لكاتدرائية الإسكندرية    الأمن يحول وسط القاهرة إلى ثكنة عسكرية    في عيدهم.. ممدوح حمزة للعمال: غير قادر أن أهنئكم وأنا أعلم حالتكم    إزالة 382 حالة تعدي على الأراضي خلال شهر إبريل بالأقصر    الأقصر تستقبل 189 سائح ياباني على متن ثاني طائرة شارتر قادمة من اليابان    جمال سلطان يعتذر للسوريين عن «نجاسات رغدة»    رئيس التعاون الإسلامي يؤكد دعم المنظمة للعراق في حربها ضد الإرهاب    إيران وكوريا الجنوبية توقعان على اتفاقيات بقيمة 20 مليار دولار    مانشستر يونايتد يؤجل تتويج ليستر بالدوري    وزارة الشباب والرياضة تطور المنشآت الرياضية ب495 ألف جنيه    ضبط 2 طن و757كجم اسماك مملحه غير صالحه للاستهلاك الآدمي بالمنيا    ترحيل 12 مصريًا من السعودية    بالكاريكاتير.. صحف العالم تستنكر الصمت الدولي حيال مجازر حلب    درة تستغل إجازة "شم النسيم" لهذا السبب!    وائل جسار يشعل شرم الشيخ بأغانيه للاحتفال بعيد الربيع (صور)    نيكول سابا تقضي "شم النسيم" ببيروت    أحمد عز ل"زينة": "رجولتي تمنعني اتكلم حتى لو هفتح كشك سجاير"    حكم صلاة الجماعة    جامعة المنيا تعقد مؤتمرها الخامس لأمراض الكبد    ميناء سفاجا يستقبل 661 سائحًا    خاص - القماش يرفض شيكابالا ..ويرحب بالمحمدي ونجيب    أتليتكو يستعيد جودين وكاراسكو قبل مواجهة بايرن ميونيخ    الأزهر يدعو دعم زيادة الإنتاج المحلي تحت شعار "صنع في مصر"    التعليم: 470 مدرسة جديدة بإجمالى 11340 فصلًا    العثورعلى جثة فتاة ب"محل ملابس" بالوراق    الشرطة تنقذ سيدة احتجزت داخل المترو بعد تخزينه بورش العباسية    ضبط عاطل بحوزته هيروين في الزاوية الحمراء    الأرصاد: طقس شديد الحرارة اليوم    عرض «ضابط الألف مسكن» على الطب الشرعي    ضبط موظف سرق ذهب "حماته" أثناء زياته لها بالأميرية    الدولار يسجل 11 جنيهًا بالسوق السوداء للمرة الثانية    60 دقيقة..التعادل "سيد الموقف" بين مانشستر يونايتد وليستر بمباراة التتويج    بالفيديو.. أطفال إيرانيون يغنون ب"السلاح": هدفنا الوصول إلى القدس    برلماني مسلم الأقرب للفوز بمنصب عمدة لندن    نجاة «مسؤول أمنى» يمنى ومقتل 4 من حراسة فى اعتداء على موكبه بعدن    «النهار» تطرح البوستر الدعائي لمسلسل "الخانكة"    طفلة لبنانية تحتفل ب عيد العمال على طريقتها الخاصة    المفتي: العمال يمثلون أهم قلاع البناء والتنمية التي يعتمد عليها الوطن    فايد: فتح 11 شونة ترابية فى المنيا    تعرف علي فوائد وأضرار "الفسيخ والرنجة"    بالفيديو..فان دام ينبهر بذكاء النبى محمد    نانسى والصغير والعسيلى أبطال شم النسيم فى الأندية.. الأهلى يستعين بالمطربة اللبنانية.. والشمس يحتفل مع سعد.. الترسانة يحتفل على أنغام حسن عبد المجيد.. سموحة يلجأ للموسيقى.. الزمالك دى جى وحفل للأطفال    بالصور.. محافظ سوهاج يزور جمعية «بيت الرحمة» المسيحية    بالصور.. محافظ المنيا يقدم التهنئة للإخوة الأقباط    المالية: تحصيل 56% من متأخرات ضرائب الدخل من أصل 80 مليار جنيه    الزراعة: بيع مساحة 1088م2 بالشرقية لصالح الهيئة العامة للأبنية التعليمية    رافضا الاستقالة من الوفد    خلال تفقده للخدمات الأمنية    اختتام الدورة التدريبية في مجال الغسيل الكلوي    كيكة طبقات القرفة    درة: اللهم أهلك الظالمين    "تيجانا" يكشف حقيقة احتراف "الشناوي"    الأهلي يرد على «تمرد» رمضان صبحى    فان جال: سابقى مع يونايتد الموسم المقبل    حورية فرغلي: حُرمت من الإنجاب وأنتظر عملية لاستئصال الرحم | فيديو    بالفيديو.. جمعة: سيديهات الأنبياء مع جبريل    فتوى أزهرية تحدد 3 شروط للاستعانة بغير المسلمين فى رد عدوان وقتال المسلمين    متخافيش.. 5 علامات على إنك قابلتى الحبيب المناسب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإفراج الصحي عن خيرت الشاطر وحسن مالك قياديي الإخوان
خيرت : العادلي ذاق من نفس الكأس.. ورفضت طلب إدارة السجن بإخلاء زنزانتي له

تم امس الافراج الفعلي عن خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين وحسن مالك القيادي بالجماعة بعد 4 سنوات و3 شهور خلف اسوار سجن المزرعة بطره بتهم غسل الاموال والتربح والارهاب في محاكمة عسكرية عام 6002 والتي كانت قد قضت بحبسهما 7 سنوات لكل منهما.. وجاء قرار المجلس الاعلي للقوات المسلحة بالافراج الصحي عنهما اول امس بعد قضاء اكثر من نصف المدة.
تجمع افراد اسرة واقارب المفرج عنهما منذ الصباح الباكر امام بوابة السجن في انتظار خروجهما.. لحظات ترقب وانتظار ملأت وجوه جموع الحاضرين من شباب الاخوان المسلمين والاقارب والاصدقاء وسط حضور كبير من القنوات الفضائية والصحف.. بعد ان سمحت ادارة السجن باستقبال المفرج عنهما من امام باب سجن المزرعة العمومي من داخل سجن طره.. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ردد المفرج عنهما خلف باب السجن وقبل ظهورهم تكبيرات صلاة العيد فسمعهما شباب الاخوان.. ورددوا معهما إلي ان قام حارس البوابة فتحها لتطأ قدم حسن مالك علي ارض الحرية وليظهر للحاضرين الذين استقبلوه بالدموع والاحضان العميقة ويرددون »الله اكبر.. الله اكبر.. ولله الحمد« وارتسمت الفرحة علي وجوه الجميع وبعد مرور لحظات قليلة خرج المهندس خيرت الشاطر لتكتمل الفرحة وظل الجميع يرددون »احنا الاخوان الله اكبر.. اقسمنا يمينا لم نقهر وكتاب الله بأيدينا سنعمر اليابس والاخضر«.. واحشدت القنوات الفضائية والصحف حول المفرج عنهما للتحدث معهما.. في البداية قال حسن مالك قيادي جماعة الاخوان إنه يشكر الله اولا علي تحرير مصر من الطغاة والفاسدين وان هذه هي فرحته الاولي لتأتي فرحته الثانية وهي الافراج عنه والرجوع إلي اسرته لانه كان يعتقد ان قرار الافراج جاء ضمن قرار وزير الداخلية بالافراج عن المعتقلين السياسيين.. ولكنه فوجيء قبل خروجه بوقت قليل ان قرار الافراج لظروف صحية.. ووجه نداء إلي الشباب المصري صاحب الفضل في ثورة 52 يناير إلي الحفاظ علي مكاسب الثورة وتحقيق باقي المطالب والاستعداد لبناء مصر جديدة خالية من الطاغين والفاسدين وتقوم علي الحب والتعاون والاخلاص.
اما المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين فقد ظهرت عليه مظاهر الفرحة العارمة ممزوجة بالشعور بالظلم والاستبداد الذي وقع عليه لينفتح قلبه لوسائل الاعلام.. وبدأ حديثه بشكر الله قائلا: »الله اكبر ولله الحمد.. وسقط الطاغوت« وقال ان فرحته الكبيرة والاساسية هي نجاح ثورة 52 يناير التي قام بها الشعب المصري اكمل وليست خروجه من السجن فضلا عن اسقاط نظام مبارك واسرته وجلاديه.... واضاف ان فرحته ناقصة لسببين اولهما عدم الافراج عن صديقه الدكتور اسامة سليمان القيادي بجماعة الاخوان والثانية ان قرار الافراج عنه جاء علي هيئة افراج صحي وليس افراجا يثبت انه ممن تعرضوا للاعتقال ظلما.. واضاف ان السجون المصرية مازال بها كثيرون ممن سجنوا بأحكام باطلة صادرة من محاكمة استثنائية موجها رسالة إلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بإسقاط تلك الاحكام الباطلة والعفو عن المعتقلين السياسيين.. وقال المهندس خيرت انه يوجه الشكر اولا لأسرته واولاده واهله ولكل الاخوان المسلمين في بقاع الارض والشركاء في انحاء العالم علي جهدهم المستمر في دعمهم له وللوطن بكل حب وصدق كما يوجه رسالة إلي جموع الشعب المصري قائلا: ان الثورة لن تحقق اهدافها كاملة وانها بداية التطهير للنظام الفاسد وانه علي الامة الحفاظ علي هذه الثورة.. واضاف ان خطتنا القادمة هي عمل مشروع قومي لبناء نهضة الامة بكل طوائفها لوضعها علي خريطة العالم المتحضر والتي تناسبها.. وردا علي سؤال عن رد فعله عندما علم بخبر حبس حبيب العادلي وزير الداخلية السابق في نفس السجن المحبوس به.. قال المهندس خيرت انه تأثر بشكل كبير ولكن ليس »كشماتة فيه« وانما من باب العظة والعبرة.. حيث ان الحياة سلف ودين ولا تدوم لأحد.. فسبحان الله. لقد ذاق حبيب العادلي من نفس الكأس حيث انه لصق له العادلي تهم التربح وغسل الاموال والتي بسببها قضي عدة سنوات بالسجن وها هو يدخل السجن بجوار زنزانته التي لا يفصل بينه وبيني سوي حائط فقط.. ولنفس التهم.. فكان لابد من القصاص وهذا هو عبرة لمن لا يعتبر.. وقال ان ادارة السجن طلبت منه اخلاء زنزانته للعادلي فرفض وابتسم قائلا: »هو العادلي مفروض عليا بره وجوه« واضاف ان المرحلة القادمة سيكون شعارها »انهض وقاوم« اي ننهض لبناء مصر الجديدة ونقاوم بلاد الغرب التي تستهدف السيطرة علينا.. وانهي كلامه بانه سيتوجه غدا مع جموع المصريين إلي ميدان التحرير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.