«سي بي سي»: مجهول ألقى قنبلة داخل قاعة صالات الكاتدرائية    مصادر كنسية: مجهول ألقى قنبلة داخل قاعة صلاة بكاتدرائية العباسية    «القومي للمرأة» يكرم رئيس مكافحة العنف والتحرش بجامعة القاهرة    أيمن حفنى مهدد بالغياب عن الزمالك أمام بتروجت    مصدر أمني: قنبلة «انفجار الكاتدرائية» تزن 10 كيلو    الصحة: 5 لجان لمراقبة زراعة الأعضاء في مصر    «انتيسا سان باولو»: مصر من أكبر أسواق المنطقة وتتمتع بفرص نمو هائلة    قابيل: إطلاق برنامج متكامل لتحسين الجودة في قطاع المنسوجات    «تنمية الصادرات» يفقد 1.8 مليار جنيه من ودائعه خلال 3 أشهر وتراجع كبير للأصول    ننشر أسعار الفاكهة بسوق العبور اليوم    انطلاق فعاليات معرض "مارموماك وساموتير" فى القاهرة    إيران تطلق سراح مجرميها من السجون مقابل القتال مع الأسد بسوريا    وزير الدفاع الأمريكى فى العراق لإجراء محادثات بشأن الموصل    مصر تدين تفجيرات أسطنبول وتؤكد: نقف إلى جانب الشعب التركى    جيش كوريا الشمالية يحاكي هجوما على مقر رئاسة جارتها الجنوبية    حركة الشباب تتبنى الهجوم الانتحاري في مقديشيو.. وارتفاع القتلى إلى 29 شخصا    "الصحافة" تنشر تفاصيل أخطر كارثة على المواطن.. والسيسي يبرّئ نفسه    القنوات الناقلة وجدول مباريات الجولة الخامسة عشر بالدوري المصري    كلوب أمريكا يسقط هيونداي ويتأهل لمواجهة ريال مدريد في مونديال الأندية    كأس العالم للأندية.. كلوب أمريكا يواجه «ريال مدريد»    المدير الفني للمقاولون: لعبنا أمام وادي دجلة من أجل الفوز فقط    جائزة الكرة الذهبية: رونالدو المرشح الابرز    مدرب «المقاصة» يطالب بتولي حسام حسن تدريب «الأهلي والزمالك والمنتخب»    الكاتب باسل يسرى: ووضع استراتيجية للاستثمار من خلال التعليم    أول رد من الداخلية بعد انفجار الكاتدرائية    انتقال فريق من نيابة حوادث غرب القاهرة لمعاينة موقع انفجار الكاتدرائية    اندلاع حريق بأتوبيس تابع لشركة الغزل والنسيج في الشرقية    الأرصاد: موجة باردة تبدأ الثلاثاء.. والذروة الأربعاء ب14 درجة    ضبط سائق بحوزته 50 طنا من الأسمدة المدعمة قبل بيعها في السوق السوداء بقنا    عاصي الحلاني يهنئ جمهوره بمناسبة المولد النبوي    عودة ماركة «آخر النهار» بداية 2017    احتفالية للإنشاد الدينى على المسرح الكبير فى ذكرى المولد النبوى    مرصد الإفتاء:إخوان أمريكا يفكرون بالانفصال عن الجماعة أو الفرار لأوروبا    هشام جنينة: الفساد أشد أخطرا على مصر من الإرهاب    وزير السياحة ونظيره الجزائرى يعقدان اليوم ورشة عمل لبحث التعاون المشترك    غدًا: «مصر للطيران» تتسلم أول طائرة من صفقة ال9 طائرات «بوينج»    العالم يشهد أول اتفاق نفطي مشترك منذ 15 عامًا    فنانات ينطلقن بشكل مختلف فى 2017.. أبرزهن نيللى كريم وهند صبرى ودرة    مقتل 60 شخصا في انهيار سقف كنيسة جنوب شرقي نيجيريا    فيلم صيني يفوز بالنجمة الذهبية لمهرجان مراكش الدولي    "المولد النبوى" الأكثر بحثا على جوجل بأكثر من 2000 مرة    ولد الشيخ: الحل السياسي وحده يضعف الإرهاب ويفعل مؤسسات الدولة في اليمن    تنفيذ حكم «إعدام حبارة» خلال 14 يوماً    طقس اليوم أكثر برودة ويصل إلى الصقيع    اليوم.. الطيب يتوجه إلى أبو ظبي ويلقي خطابا بقمة رئيسات البرلمانات    المدير الفني ل«المقاولون»: لعبنا أمام «وادي دجلة» من أجل الفوز فقط    "حامد" يحيل طبيبين بمستشفى السويس العام للتحقيق لتغيبهما عن العمل    حياء «المعلّم زيطة»    حظك اليوم برج القوس الأحد 11/12/2016    جائزة الإبداع السنوى لسيدة عربة البضائع    فى الشتاء.. لا توقفوا تمرينات السباحة    حصل عليها شباب مصريون    رفع الوعى واستحداث مراكز متخصصة ضرورة لعلاج القدم السكرى    المفتي: شراء حلوي المولد وإهداؤها حلال    الجمهورية تقول    قريبا.. رواية «الزائر» ل«محمد بركة»    المستشار العلمى للمفتى: الفكر الإرهابى لا يعرف الاحتفال بمولد الرسول    متحدث الصحة يتحدى قرار النيابة الإدارية ويزاول عمله بالوزارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإفراج الصحي عن خيرت الشاطر وحسن مالك قياديي الإخوان
خيرت : العادلي ذاق من نفس الكأس.. ورفضت طلب إدارة السجن بإخلاء زنزانتي له

تم امس الافراج الفعلي عن خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين وحسن مالك القيادي بالجماعة بعد 4 سنوات و3 شهور خلف اسوار سجن المزرعة بطره بتهم غسل الاموال والتربح والارهاب في محاكمة عسكرية عام 6002 والتي كانت قد قضت بحبسهما 7 سنوات لكل منهما.. وجاء قرار المجلس الاعلي للقوات المسلحة بالافراج الصحي عنهما اول امس بعد قضاء اكثر من نصف المدة.
تجمع افراد اسرة واقارب المفرج عنهما منذ الصباح الباكر امام بوابة السجن في انتظار خروجهما.. لحظات ترقب وانتظار ملأت وجوه جموع الحاضرين من شباب الاخوان المسلمين والاقارب والاصدقاء وسط حضور كبير من القنوات الفضائية والصحف.. بعد ان سمحت ادارة السجن باستقبال المفرج عنهما من امام باب سجن المزرعة العمومي من داخل سجن طره.. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ردد المفرج عنهما خلف باب السجن وقبل ظهورهم تكبيرات صلاة العيد فسمعهما شباب الاخوان.. ورددوا معهما إلي ان قام حارس البوابة فتحها لتطأ قدم حسن مالك علي ارض الحرية وليظهر للحاضرين الذين استقبلوه بالدموع والاحضان العميقة ويرددون »الله اكبر.. الله اكبر.. ولله الحمد« وارتسمت الفرحة علي وجوه الجميع وبعد مرور لحظات قليلة خرج المهندس خيرت الشاطر لتكتمل الفرحة وظل الجميع يرددون »احنا الاخوان الله اكبر.. اقسمنا يمينا لم نقهر وكتاب الله بأيدينا سنعمر اليابس والاخضر«.. واحشدت القنوات الفضائية والصحف حول المفرج عنهما للتحدث معهما.. في البداية قال حسن مالك قيادي جماعة الاخوان إنه يشكر الله اولا علي تحرير مصر من الطغاة والفاسدين وان هذه هي فرحته الاولي لتأتي فرحته الثانية وهي الافراج عنه والرجوع إلي اسرته لانه كان يعتقد ان قرار الافراج جاء ضمن قرار وزير الداخلية بالافراج عن المعتقلين السياسيين.. ولكنه فوجيء قبل خروجه بوقت قليل ان قرار الافراج لظروف صحية.. ووجه نداء إلي الشباب المصري صاحب الفضل في ثورة 52 يناير إلي الحفاظ علي مكاسب الثورة وتحقيق باقي المطالب والاستعداد لبناء مصر جديدة خالية من الطاغين والفاسدين وتقوم علي الحب والتعاون والاخلاص.
اما المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين فقد ظهرت عليه مظاهر الفرحة العارمة ممزوجة بالشعور بالظلم والاستبداد الذي وقع عليه لينفتح قلبه لوسائل الاعلام.. وبدأ حديثه بشكر الله قائلا: »الله اكبر ولله الحمد.. وسقط الطاغوت« وقال ان فرحته الكبيرة والاساسية هي نجاح ثورة 52 يناير التي قام بها الشعب المصري اكمل وليست خروجه من السجن فضلا عن اسقاط نظام مبارك واسرته وجلاديه.... واضاف ان فرحته ناقصة لسببين اولهما عدم الافراج عن صديقه الدكتور اسامة سليمان القيادي بجماعة الاخوان والثانية ان قرار الافراج عنه جاء علي هيئة افراج صحي وليس افراجا يثبت انه ممن تعرضوا للاعتقال ظلما.. واضاف ان السجون المصرية مازال بها كثيرون ممن سجنوا بأحكام باطلة صادرة من محاكمة استثنائية موجها رسالة إلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بإسقاط تلك الاحكام الباطلة والعفو عن المعتقلين السياسيين.. وقال المهندس خيرت انه يوجه الشكر اولا لأسرته واولاده واهله ولكل الاخوان المسلمين في بقاع الارض والشركاء في انحاء العالم علي جهدهم المستمر في دعمهم له وللوطن بكل حب وصدق كما يوجه رسالة إلي جموع الشعب المصري قائلا: ان الثورة لن تحقق اهدافها كاملة وانها بداية التطهير للنظام الفاسد وانه علي الامة الحفاظ علي هذه الثورة.. واضاف ان خطتنا القادمة هي عمل مشروع قومي لبناء نهضة الامة بكل طوائفها لوضعها علي خريطة العالم المتحضر والتي تناسبها.. وردا علي سؤال عن رد فعله عندما علم بخبر حبس حبيب العادلي وزير الداخلية السابق في نفس السجن المحبوس به.. قال المهندس خيرت انه تأثر بشكل كبير ولكن ليس »كشماتة فيه« وانما من باب العظة والعبرة.. حيث ان الحياة سلف ودين ولا تدوم لأحد.. فسبحان الله. لقد ذاق حبيب العادلي من نفس الكأس حيث انه لصق له العادلي تهم التربح وغسل الاموال والتي بسببها قضي عدة سنوات بالسجن وها هو يدخل السجن بجوار زنزانته التي لا يفصل بينه وبيني سوي حائط فقط.. ولنفس التهم.. فكان لابد من القصاص وهذا هو عبرة لمن لا يعتبر.. وقال ان ادارة السجن طلبت منه اخلاء زنزانته للعادلي فرفض وابتسم قائلا: »هو العادلي مفروض عليا بره وجوه« واضاف ان المرحلة القادمة سيكون شعارها »انهض وقاوم« اي ننهض لبناء مصر الجديدة ونقاوم بلاد الغرب التي تستهدف السيطرة علينا.. وانهي كلامه بانه سيتوجه غدا مع جموع المصريين إلي ميدان التحرير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.