لا تخفيض للحد الأدني لطلاب المحافظات النائية    أول تعليق ل «هشام جنينة» على حبسه    البابا للرئيس : أحلام المصريين تصب نحوكم    راشد لوفد اللوردات : عودة السياحة البريطانية ضرورة    وكيل الأوقاف: لن نتراجع عن تعميم الخطبة المكتوبة    الرئيس لوفد اتحاد الصحفيين العرب: وعي المصريين حافظ علي استقرار البلاد    بالصور.. اعتصام معلمي الفيوم داخل ديوان التربية والتعليم    خبراء الاقتصاد يضعون روشتة ضبط إيقاع السوق    الوادي الجديد: إدارة الشباب والرياضة بالداخلة تنظم مسابقة الدوري الثقافي الديني    بالصور..وزير الصناعة ومحافظ المنوفية يتفقدان مصانع مدينة السادات    "إسماعيل" يبحث إنشاء محطة لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية    انتقادات لسياسات نتنياهو الخارجية    استقالة قائدين بالجيش التركي    برنامج الحزب الديمقراطي يميل يساراً تحت تأثير ساندرز    البيت الأبيض: هناك مخاوف متزايدة من قدرة جبهة النصرة على مهاجمة الغرب    الرئيس الفرنسي يعتزم إنشاء حرس وطني    الجيش الأمريكي: 14 مدنيا قتلوا في ضربات جوية بالعراق وسوريا في 9 أشهر    تروسيرو وليكنز أبرز المرشحين لخلافة حلمي    برشلونة يضم جوميز    مدرب ستوك يراهن علي رمضان.. وروما ينهي تأشيرة صلاح    هدف الريال وبرشلونة يختار مانشسترسيتي    محاكمة 16 متهمًا من "وايت نايتس" سبتمبر المقبل    أبو القاسم: حمل العلم المصري شرف كبير لأي لاعب    المحكمة توجه تهمة الشهادة الزور لشاهد الإثبات في مذبحة كرداسة    مدير أمن المنيا الجديد في أول تصريح له: سأقضي على الفتنة الطائفية    ترقية مدير أمن أسوان مساعداً للوزير لمنطقة جنوب الصعيد    الإرهاب يكتوي بناره في العريش    نجوم الثانوية العامة أصبحوا «كومبارس» بعد ظهور النتيجة    لمبه حمرا    صور| «حمار الكورنيش» والاحتفال بالعيد القومي لعروس المتوسط    غدا.. مارسيل خليفة يغنى ويعزف فى صيف الإسكندرية    د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف يكتب    ممارسة الرياضة ساعة يوميا تقلل خطر الوفاة الناتج عن الجلوس 8 ساعات    وزارة الآثار تقيم أول معرض خارجي للمستتنسخات الأثرية بقيمة تامينية 3مليون و700 ألف جنيه    عضو ب«الفيروسات الكبدية»: 48 ساعة فقط لإصدار قرار علاج فيروس «سى» على نفقة الدولة    استيراد 120 ألف طن قمح من روسيا ورومانيا    إحلال وتجديد خط المياه المغذى لقرية السوبى بمركز سمالوط بالمنيا    تتهم زوجها بحمل قنبلة في المطار لمنعه من السفر    دراسة: مشاهدة التلفاز لأكثر من 5 ساعات متواصلة يؤدي إلى الوفاة    القبض على المتهمين بقتل رجل أعمال بالبحيرة    حبس تشكيل عصابي تخصص في خطف الأطفال بالمنيا    عبد الله السعيد: الأهلي لا يقف على أحد    5 رسائل من وزير الري ل«فايد» خلال لقائهما.. يشيد بالدور المصري في تقديم الدعم للدول الأفريقية.. طالب بإنشاء مزرعة نموذجية مشتركة.. وإيفاد خبراء مصريين لتدريب ورفع قدرات الكوادر الفنية لدولته    هولوند يرد على ترامب ويؤكد أن فرنسا ستظل وفية لقيمها    إخلاء سبيل أمين شونة قمح بيلا بعد سداد قيمة عجز عهدته    إحالة أطباء بمستشفى «أبوتيج» المركزى بأسيوط للتحقيق ل«تغيبهم عن العمل»    «القضاة» يعلن تشكيل هيئة المكتب التنفيذي للنادي    هل يجوز للمرأة أن تصلي بلباس ملون؟    حملات بالأسكندرية على أكثر من 500 صيدلية لضبط مستحضر "بيبي درينك"    «اشتباك» كامل العدد في يوم عرضه الأول    بالصور| كواليس لقاء سمير غانم مع الإبراشي في "العاشرة مساء"    الجمعة..طقس معتدل شمالا مائل للحرارة رطب على الوجه البحرى والقاهرة    نسمة عبد العزيز تقيم حفلا غنائيا بمسرح سيد درويش    سفير مصر بالمغرب يهنىء الأهلي    تفسير قوله تعالى " تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق "    مجمع البحوث يوضح حكم رفع اليدين في صلاة الجنازة    نقل نجل إيهاب فهمي للعناية المركزة    حوت ناصع البياض يظهر في أستراليا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإفراج الصحي عن خيرت الشاطر وحسن مالك قياديي الإخوان
خيرت : العادلي ذاق من نفس الكأس.. ورفضت طلب إدارة السجن بإخلاء زنزانتي له

تم امس الافراج الفعلي عن خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين وحسن مالك القيادي بالجماعة بعد 4 سنوات و3 شهور خلف اسوار سجن المزرعة بطره بتهم غسل الاموال والتربح والارهاب في محاكمة عسكرية عام 6002 والتي كانت قد قضت بحبسهما 7 سنوات لكل منهما.. وجاء قرار المجلس الاعلي للقوات المسلحة بالافراج الصحي عنهما اول امس بعد قضاء اكثر من نصف المدة.
تجمع افراد اسرة واقارب المفرج عنهما منذ الصباح الباكر امام بوابة السجن في انتظار خروجهما.. لحظات ترقب وانتظار ملأت وجوه جموع الحاضرين من شباب الاخوان المسلمين والاقارب والاصدقاء وسط حضور كبير من القنوات الفضائية والصحف.. بعد ان سمحت ادارة السجن باستقبال المفرج عنهما من امام باب سجن المزرعة العمومي من داخل سجن طره.. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ردد المفرج عنهما خلف باب السجن وقبل ظهورهم تكبيرات صلاة العيد فسمعهما شباب الاخوان.. ورددوا معهما إلي ان قام حارس البوابة فتحها لتطأ قدم حسن مالك علي ارض الحرية وليظهر للحاضرين الذين استقبلوه بالدموع والاحضان العميقة ويرددون »الله اكبر.. الله اكبر.. ولله الحمد« وارتسمت الفرحة علي وجوه الجميع وبعد مرور لحظات قليلة خرج المهندس خيرت الشاطر لتكتمل الفرحة وظل الجميع يرددون »احنا الاخوان الله اكبر.. اقسمنا يمينا لم نقهر وكتاب الله بأيدينا سنعمر اليابس والاخضر«.. واحشدت القنوات الفضائية والصحف حول المفرج عنهما للتحدث معهما.. في البداية قال حسن مالك قيادي جماعة الاخوان إنه يشكر الله اولا علي تحرير مصر من الطغاة والفاسدين وان هذه هي فرحته الاولي لتأتي فرحته الثانية وهي الافراج عنه والرجوع إلي اسرته لانه كان يعتقد ان قرار الافراج جاء ضمن قرار وزير الداخلية بالافراج عن المعتقلين السياسيين.. ولكنه فوجيء قبل خروجه بوقت قليل ان قرار الافراج لظروف صحية.. ووجه نداء إلي الشباب المصري صاحب الفضل في ثورة 52 يناير إلي الحفاظ علي مكاسب الثورة وتحقيق باقي المطالب والاستعداد لبناء مصر جديدة خالية من الطاغين والفاسدين وتقوم علي الحب والتعاون والاخلاص.
اما المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين فقد ظهرت عليه مظاهر الفرحة العارمة ممزوجة بالشعور بالظلم والاستبداد الذي وقع عليه لينفتح قلبه لوسائل الاعلام.. وبدأ حديثه بشكر الله قائلا: »الله اكبر ولله الحمد.. وسقط الطاغوت« وقال ان فرحته الكبيرة والاساسية هي نجاح ثورة 52 يناير التي قام بها الشعب المصري اكمل وليست خروجه من السجن فضلا عن اسقاط نظام مبارك واسرته وجلاديه.... واضاف ان فرحته ناقصة لسببين اولهما عدم الافراج عن صديقه الدكتور اسامة سليمان القيادي بجماعة الاخوان والثانية ان قرار الافراج عنه جاء علي هيئة افراج صحي وليس افراجا يثبت انه ممن تعرضوا للاعتقال ظلما.. واضاف ان السجون المصرية مازال بها كثيرون ممن سجنوا بأحكام باطلة صادرة من محاكمة استثنائية موجها رسالة إلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بإسقاط تلك الاحكام الباطلة والعفو عن المعتقلين السياسيين.. وقال المهندس خيرت انه يوجه الشكر اولا لأسرته واولاده واهله ولكل الاخوان المسلمين في بقاع الارض والشركاء في انحاء العالم علي جهدهم المستمر في دعمهم له وللوطن بكل حب وصدق كما يوجه رسالة إلي جموع الشعب المصري قائلا: ان الثورة لن تحقق اهدافها كاملة وانها بداية التطهير للنظام الفاسد وانه علي الامة الحفاظ علي هذه الثورة.. واضاف ان خطتنا القادمة هي عمل مشروع قومي لبناء نهضة الامة بكل طوائفها لوضعها علي خريطة العالم المتحضر والتي تناسبها.. وردا علي سؤال عن رد فعله عندما علم بخبر حبس حبيب العادلي وزير الداخلية السابق في نفس السجن المحبوس به.. قال المهندس خيرت انه تأثر بشكل كبير ولكن ليس »كشماتة فيه« وانما من باب العظة والعبرة.. حيث ان الحياة سلف ودين ولا تدوم لأحد.. فسبحان الله. لقد ذاق حبيب العادلي من نفس الكأس حيث انه لصق له العادلي تهم التربح وغسل الاموال والتي بسببها قضي عدة سنوات بالسجن وها هو يدخل السجن بجوار زنزانته التي لا يفصل بينه وبيني سوي حائط فقط.. ولنفس التهم.. فكان لابد من القصاص وهذا هو عبرة لمن لا يعتبر.. وقال ان ادارة السجن طلبت منه اخلاء زنزانته للعادلي فرفض وابتسم قائلا: »هو العادلي مفروض عليا بره وجوه« واضاف ان المرحلة القادمة سيكون شعارها »انهض وقاوم« اي ننهض لبناء مصر الجديدة ونقاوم بلاد الغرب التي تستهدف السيطرة علينا.. وانهي كلامه بانه سيتوجه غدا مع جموع المصريين إلي ميدان التحرير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.