«الدستورية» ترفض الطعن على قوانين الضريبة على الدخل    الزند: جائزة لأفضل بحث عن «جرائم الإخوان»    وزير الأوقاف: مستعدون لتقديم كل الدعم المطلوب لنشر سماحة الإسلام في الفلبين    محافظ الأقصر يبحث خطة التوسع في انشاء فروع للشركة المصرية لتجارة الجملة    انطلاق مبادرة «معًا من أجل سويس نظيفة»    محافظ الغربية يشدد على ضرورة تذليل أى عقبات تواجه "مشروعك"    جولة لوزير الزراعة بالفيوم لتوزيع عقود أراضي الإصلاح الثلاثاء    "الوفد" عن اعتراف جون كيرى بإرهاب الإخوان: أمريكا أدركت موقف مصر الحق    القرموطي يرتدي «تي شيرت» عليه صورة الطفل الفلسطيني «دوابشة»    وزير الخارجية الأمريكي: كل الخيارات مفتوحة حال عدم تطبيق الاتفاق مع إيران    "كيري" يغادر القاهرة متجها إلى قطر دون حضور حفل قناة السويس    وفاة إسرائيلية طعنها متشدد بمسيرة للمثليين    بالفيديو.. مورينيو يلقى ميدالية الدرع الخيرية لمشجع أرسنال    بعد وفاة الملا عمر.. الصراع يتأجج بين داعش وطالبان    فينجر: تعلمنا كيفية الدفاع أمام تشيلسى.. ولا يزعجنى عدم مصافحة مورينيو    بعثة الزمالك تطير إلى الكونغو فجر الجمعة لملاقاة ليوبارد    عامر حسين يكشف ل في الجول.. موعدا مشروطا لانطلاق الدوري الجديد    الاسكواش يتأهل للدور قبل النهائى فى بطولة العالم للناشئين    الزمالك ترانزيت 120 دقيقة فى أثيوبيا خلال رحلة الكونغو    تقرير: دي ماريا يخضع للكشف الطبي في سان جيرمان في غضون 24 ساعة    حملة لأمن المنيا تضبط 21 سلاح غير مرخص    الجيش يواصل إستهداف تجمعات التكفيريين شرق سيناء    الإمارات تحاكم 41 بتهمة «إقامة دولة الخلافة»    هيئة الأرصاد توضح سبب الشعور بدرجة حرارة أعلى مما يكتب بالنشرة    ممدوح الدماطي: تطوير 11 قلعة أثرية بمنطقة القناة    "إحنا إنتى".. أغنية "واما" لقناة السويس الجديدة    «جمعة»: لا يجب إجبار النساء على الحجاب    محافظ السويس يتفقد المستشفى العام    ننفرد بنشر تفاصيل استعدادات وزارة الكهرباء لحفل افتتاح قناة السويس    مواعيد تنسيق شرائح المرحلة الثانية للثانوية العامة بدءا من الثلاثاء    «التجمع»: حضور «فؤاد الثاني» حفل القناة أمر طبيعي.. ولن يؤثر بالسلب أو بالإيجاب    كريم محسن ينتهي من تسجيل ألبومه الجديد    بالفيديو.. أحد ملاك عقار فيصل المنهار: "بيتي اتخرب يا حكومة "    الجنايات تؤجل محاكمة 494 متهما في فض اعتصام «جامع الفتح» إلى 4 أكتوبر    تقرير.. فينجر يكسر عقدة مورينيو بعد 11 سنة من الحسرة    يحيى حامد: خطة انقلابية مفضوحة لقتل معارضى العسكر بالسجون    رشدى ل"كيرى": دعمتم الانقلاب وتآمرتم على الشرعية    12 من أعضاء هيئة التدريس يحصدون جوائز جامعة طنطا    بالصور..مدير أمن المنوفية يتفقد خدمات تأمين محاكمة عناصر الإخوان    البحوث الإسلامية: 3 أمور يجب توافرها في «المايوه الشرعي»    المقاصة يضم صالح الزمالك 3 مواسم    انطلاق أول قطار مصرى الى الاسماعيلية بالتزامن مع حفل افتتاح قناة السويس الجديدة    دنياك وآخرتك !    تفسير الشعراوي للآية 10 من سورة آل عمران    ضبط تشكيل عصابى تتزعمه سيدة للنصب على المواطنين بسوهاج    وفاة 4 في نيويورك جراء الإصابة ب"داء المحاربين القدماء"    توثيق تاريخ قناة السويس في ذاكرة مصر المعاصرة    بالفيديو.. الصحة تقرر علاج عمال قناة السويس المصابين بفيروس "سي" على نفقة الدولة    الستر    مؤتمر لل"نقابة العامة للعاملين بالمالية والضرائب والجمارك" لبحث تطورات الأزمة الناجمة من قانون الخدمة المدنية    وزير الثقافة يشهد عرض "حلاق أشبيلية" و "العشاء الأخير" بميلانو    ثوار فاقوس بالشرقية ينتفضون ضمن فعاليات "الجرح واحد.. لبيك يا أقصى"    12 طريقة سهلة لإنقاذ ضحايا "ضربة الشمس"    بحث جديد يربط بين الجلوس لفترات طويلة ومرض السكري    صحيفة: حزب "الحركة القومية" التركي ينظر مقترح تشكيل حكومة أقلية بدعم من خارجها    مؤشر البورصة الرئيسى يتراجع 0.08% بالمنتصف    غطاس مصري: سأشارك بأطول غطسة في العالم بقناة السويس الجديدة    محافظات "الجيزة وأسيوط "على طاولة تنسيقية السكان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الإفراج الصحي عن خيرت الشاطر وحسن مالك قياديي الإخوان
خيرت : العادلي ذاق من نفس الكأس.. ورفضت طلب إدارة السجن بإخلاء زنزانتي له

تم امس الافراج الفعلي عن خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين وحسن مالك القيادي بالجماعة بعد 4 سنوات و3 شهور خلف اسوار سجن المزرعة بطره بتهم غسل الاموال والتربح والارهاب في محاكمة عسكرية عام 6002 والتي كانت قد قضت بحبسهما 7 سنوات لكل منهما.. وجاء قرار المجلس الاعلي للقوات المسلحة بالافراج الصحي عنهما اول امس بعد قضاء اكثر من نصف المدة.
تجمع افراد اسرة واقارب المفرج عنهما منذ الصباح الباكر امام بوابة السجن في انتظار خروجهما.. لحظات ترقب وانتظار ملأت وجوه جموع الحاضرين من شباب الاخوان المسلمين والاقارب والاصدقاء وسط حضور كبير من القنوات الفضائية والصحف.. بعد ان سمحت ادارة السجن باستقبال المفرج عنهما من امام باب سجن المزرعة العمومي من داخل سجن طره.. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ردد المفرج عنهما خلف باب السجن وقبل ظهورهم تكبيرات صلاة العيد فسمعهما شباب الاخوان.. ورددوا معهما إلي ان قام حارس البوابة فتحها لتطأ قدم حسن مالك علي ارض الحرية وليظهر للحاضرين الذين استقبلوه بالدموع والاحضان العميقة ويرددون »الله اكبر.. الله اكبر.. ولله الحمد« وارتسمت الفرحة علي وجوه الجميع وبعد مرور لحظات قليلة خرج المهندس خيرت الشاطر لتكتمل الفرحة وظل الجميع يرددون »احنا الاخوان الله اكبر.. اقسمنا يمينا لم نقهر وكتاب الله بأيدينا سنعمر اليابس والاخضر«.. واحشدت القنوات الفضائية والصحف حول المفرج عنهما للتحدث معهما.. في البداية قال حسن مالك قيادي جماعة الاخوان إنه يشكر الله اولا علي تحرير مصر من الطغاة والفاسدين وان هذه هي فرحته الاولي لتأتي فرحته الثانية وهي الافراج عنه والرجوع إلي اسرته لانه كان يعتقد ان قرار الافراج جاء ضمن قرار وزير الداخلية بالافراج عن المعتقلين السياسيين.. ولكنه فوجيء قبل خروجه بوقت قليل ان قرار الافراج لظروف صحية.. ووجه نداء إلي الشباب المصري صاحب الفضل في ثورة 52 يناير إلي الحفاظ علي مكاسب الثورة وتحقيق باقي المطالب والاستعداد لبناء مصر جديدة خالية من الطاغين والفاسدين وتقوم علي الحب والتعاون والاخلاص.
اما المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين فقد ظهرت عليه مظاهر الفرحة العارمة ممزوجة بالشعور بالظلم والاستبداد الذي وقع عليه لينفتح قلبه لوسائل الاعلام.. وبدأ حديثه بشكر الله قائلا: »الله اكبر ولله الحمد.. وسقط الطاغوت« وقال ان فرحته الكبيرة والاساسية هي نجاح ثورة 52 يناير التي قام بها الشعب المصري اكمل وليست خروجه من السجن فضلا عن اسقاط نظام مبارك واسرته وجلاديه.... واضاف ان فرحته ناقصة لسببين اولهما عدم الافراج عن صديقه الدكتور اسامة سليمان القيادي بجماعة الاخوان والثانية ان قرار الافراج عنه جاء علي هيئة افراج صحي وليس افراجا يثبت انه ممن تعرضوا للاعتقال ظلما.. واضاف ان السجون المصرية مازال بها كثيرون ممن سجنوا بأحكام باطلة صادرة من محاكمة استثنائية موجها رسالة إلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بإسقاط تلك الاحكام الباطلة والعفو عن المعتقلين السياسيين.. وقال المهندس خيرت انه يوجه الشكر اولا لأسرته واولاده واهله ولكل الاخوان المسلمين في بقاع الارض والشركاء في انحاء العالم علي جهدهم المستمر في دعمهم له وللوطن بكل حب وصدق كما يوجه رسالة إلي جموع الشعب المصري قائلا: ان الثورة لن تحقق اهدافها كاملة وانها بداية التطهير للنظام الفاسد وانه علي الامة الحفاظ علي هذه الثورة.. واضاف ان خطتنا القادمة هي عمل مشروع قومي لبناء نهضة الامة بكل طوائفها لوضعها علي خريطة العالم المتحضر والتي تناسبها.. وردا علي سؤال عن رد فعله عندما علم بخبر حبس حبيب العادلي وزير الداخلية السابق في نفس السجن المحبوس به.. قال المهندس خيرت انه تأثر بشكل كبير ولكن ليس »كشماتة فيه« وانما من باب العظة والعبرة.. حيث ان الحياة سلف ودين ولا تدوم لأحد.. فسبحان الله. لقد ذاق حبيب العادلي من نفس الكأس حيث انه لصق له العادلي تهم التربح وغسل الاموال والتي بسببها قضي عدة سنوات بالسجن وها هو يدخل السجن بجوار زنزانته التي لا يفصل بينه وبيني سوي حائط فقط.. ولنفس التهم.. فكان لابد من القصاص وهذا هو عبرة لمن لا يعتبر.. وقال ان ادارة السجن طلبت منه اخلاء زنزانته للعادلي فرفض وابتسم قائلا: »هو العادلي مفروض عليا بره وجوه« واضاف ان المرحلة القادمة سيكون شعارها »انهض وقاوم« اي ننهض لبناء مصر الجديدة ونقاوم بلاد الغرب التي تستهدف السيطرة علينا.. وانهي كلامه بانه سيتوجه غدا مع جموع المصريين إلي ميدان التحرير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.