شيخ الأزهر ل «لوبان»: لاتحاكموا الإسلام عن انحرافات المتطرفين    3 إخفاقات للإخوان تسببت في إسقاطهم    جنينه: تطبيق منظومة رقابة إلكترونية بديلة عن الورقية    حزب النور: سنبحث اقتراح الرئيس بتشكيل قائمة موحدة الأسبوع المقبل    وزير الاستثمار يفتتح مصنع "لمبات" بالإسكندرية    نصائح لحماية السيارة وقائدها من إرتفاع درجة الحرارة    بورصة قطر تتراجع بأكبر وتيرة يومية في 5 أشهر    «السيسي»: تمثيل كل فئات الشعب في افتتاح قناة السويس الجديدة «ضرورة»    "العربي" يوضح علاقة القوة المشتركة بالتدخل البري في اليمن    خلال لقائه السيسي.. وزير الدفاع الأمريكي الأسبق يؤكد أهمية إنشاء القوة العربية    "الدفاع العراقية" تؤكد عدم مقدرة "داعش" على إرسال التعزيزات لعناصره بالرمادي    تصريحات نارية ل"الجعفري" بشأن استضافة "الجزيرة" زعيم جبهة النصرة    جمعية تونسية تدعو للانضمام إلى المعاهدة الدولية لتجارة الأسلحة    نيويورك تايمز تنتقد إدانات أردوغان المستمرة لها    بالصوت .. الجبلاية : استعادة حق مصر في صفر المونديال قرار دولة    بالأسماء..تعرف على قائمة الراحلين عن جنة الأهلي والزمالك    الأهلى يفاوض نجم الزمالك ! ... وائل جمعة يرد    محمود البنا حكمًا لمباراة الاتحاد والأهلى.. ونور الدين للزمالك والشرطة    وجبة "كباب وكفتة" تجمع خماسى الأهلى على مائدة شعبية    6 أندية تصر على استكمال تعاقدها مع التليفزيون في خطاب رسمي    القبض على 4 عاطلين أطلقوا النار على ضباط وأفراد "شرطة الزاوية"    ننشر تفاصيل المواجهات المسلحة بين الأمن والتكفيريين شمال سيناء    محافظ بني سويف يعتمد نتيجة الابتدائية بنسبة نجاح 75.6%    انتظام امتحانات جامعة طنطا.. طواقم طبية ومراوح لمواجهة زيادة الحرارة    حبس مدير أمن مستشفى «أم المصريين» في «اختطاف رضيع»    النبوي: وزارة الثقافة تعمل بكامل طاقتها في رمضان    شومان: لن يجلس على كرسي شيخ الأزهر من يبيع نفسه للسلطان    شيرين رضا شخصية شريرة في "العهد"    مدير المتحف المصري يوضح حقيقة الصور المتداولة لنقل التمثال الملك أخناتون    "سلسال الدم3" من شيراتون دريم لإحدى فيلات المنصورية    بالفيديو.. محافظ القاهرة يوزع شيكولاتة.. ومواطنة: «واحدة هنا يا ريس»    سالمان: البنك الدولي يسهم في تمويل تنظيم نشاط التنمية الزراعية بمعونة    «عيسى» يطالب موظفي «عين شمس» بتقديم مقترحاتهم للنهوض بالجامعة    جنرال إسرائيلي: لا نقلق من شراء مصر للأسلحة لأننا في سلام معهما    "البدرى" يعلن قائمة "الأوليمبي" عقب انتهاء الأسبوع ال 33 بالدوري    الاتحاد البرازيلي يحذف اسم رئيسه مارين بعد فضيحة "الفيفا"    «المجمع المقدس» يعد إصدارات تجيب عن تساؤلات الشباب بمصر والمهجر    وزير الدفاع يفتتح منشآت ثقافية ورياضية بالمنطقة الشمالية العسكرية    بالمستندات.. ننشر قائمة القطع النادرة لمعرض الآثار الغارقة بالمخالفة    "الصحة ": 46 إصابة بسبب موجة الحر    بالصور.. مستشفى الكهرباء «مقبرة» الموظفين    نيويورك تايمز:البيت الأبيض يضغط على الكونجرس لحسم اتفاق "سجلات الهواتف"    تراشق بالألفاظ بين الراقصة "برديس" وناقد فني على الهواء    نورين كريم: سعيدة بنجاح دوري في "شطرنج"    الإفتاء ترد على بيان الإخوان التحريضي    رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية الأسبق يشيد بجهود وزارة الداخلية لمكافحة الإرهاب    ضبط مدير مكتب تمويني ب"الجيزة" بعد استيلاءه على 70 بطاقة    وزير الصحة يطالب بعمل سجل إلكتروني لمريض الأورام    رئيس القابضة المعدنية: تجديد شركة النحاس بالكامل تكلف 840 مليون جنيه علي مدار 10 سنوات    للمرة الثانية خلال 24 ساعة… إغلاق ميناء نويبع لسوء الأحوال الجوية‎    «المحافظين» يطلق مبادرة «القائمة الوطنية الموحدة»    الأوقاف: تحويل القبلة موضوع خطبة غدا الجمعة    وزير الصحة يهدي جرعة "سوفالدي" لوالد أحد شهداء تفجير إستاد كفرالشيخ    محافظ أسوان يقرر مراجعة تراخيص وتعاقدات الأكشاك المحيطة بمديرية الأمن    نختلف على الضلال والشر ونتفق على الكمال والخير    الجيش الأمريكي: 22 شخصاً من أفرادنا ربما تعرضوا لبكتيريا «الأنثراكس»    منشأ الخلل في الإيمان بالقدر والعلاج النبوي له    فيديو.. عالم أزهري: من حق المرأة التى يضربها زوجها أن ترد عليه بالمثل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الإفراج الصحي عن خيرت الشاطر وحسن مالك قياديي الإخوان
خيرت : العادلي ذاق من نفس الكأس.. ورفضت طلب إدارة السجن بإخلاء زنزانتي له

تم امس الافراج الفعلي عن خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين وحسن مالك القيادي بالجماعة بعد 4 سنوات و3 شهور خلف اسوار سجن المزرعة بطره بتهم غسل الاموال والتربح والارهاب في محاكمة عسكرية عام 6002 والتي كانت قد قضت بحبسهما 7 سنوات لكل منهما.. وجاء قرار المجلس الاعلي للقوات المسلحة بالافراج الصحي عنهما اول امس بعد قضاء اكثر من نصف المدة.
تجمع افراد اسرة واقارب المفرج عنهما منذ الصباح الباكر امام بوابة السجن في انتظار خروجهما.. لحظات ترقب وانتظار ملأت وجوه جموع الحاضرين من شباب الاخوان المسلمين والاقارب والاصدقاء وسط حضور كبير من القنوات الفضائية والصحف.. بعد ان سمحت ادارة السجن باستقبال المفرج عنهما من امام باب سجن المزرعة العمومي من داخل سجن طره.. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ردد المفرج عنهما خلف باب السجن وقبل ظهورهم تكبيرات صلاة العيد فسمعهما شباب الاخوان.. ورددوا معهما إلي ان قام حارس البوابة فتحها لتطأ قدم حسن مالك علي ارض الحرية وليظهر للحاضرين الذين استقبلوه بالدموع والاحضان العميقة ويرددون »الله اكبر.. الله اكبر.. ولله الحمد« وارتسمت الفرحة علي وجوه الجميع وبعد مرور لحظات قليلة خرج المهندس خيرت الشاطر لتكتمل الفرحة وظل الجميع يرددون »احنا الاخوان الله اكبر.. اقسمنا يمينا لم نقهر وكتاب الله بأيدينا سنعمر اليابس والاخضر«.. واحشدت القنوات الفضائية والصحف حول المفرج عنهما للتحدث معهما.. في البداية قال حسن مالك قيادي جماعة الاخوان إنه يشكر الله اولا علي تحرير مصر من الطغاة والفاسدين وان هذه هي فرحته الاولي لتأتي فرحته الثانية وهي الافراج عنه والرجوع إلي اسرته لانه كان يعتقد ان قرار الافراج جاء ضمن قرار وزير الداخلية بالافراج عن المعتقلين السياسيين.. ولكنه فوجيء قبل خروجه بوقت قليل ان قرار الافراج لظروف صحية.. ووجه نداء إلي الشباب المصري صاحب الفضل في ثورة 52 يناير إلي الحفاظ علي مكاسب الثورة وتحقيق باقي المطالب والاستعداد لبناء مصر جديدة خالية من الطاغين والفاسدين وتقوم علي الحب والتعاون والاخلاص.
اما المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين فقد ظهرت عليه مظاهر الفرحة العارمة ممزوجة بالشعور بالظلم والاستبداد الذي وقع عليه لينفتح قلبه لوسائل الاعلام.. وبدأ حديثه بشكر الله قائلا: »الله اكبر ولله الحمد.. وسقط الطاغوت« وقال ان فرحته الكبيرة والاساسية هي نجاح ثورة 52 يناير التي قام بها الشعب المصري اكمل وليست خروجه من السجن فضلا عن اسقاط نظام مبارك واسرته وجلاديه.... واضاف ان فرحته ناقصة لسببين اولهما عدم الافراج عن صديقه الدكتور اسامة سليمان القيادي بجماعة الاخوان والثانية ان قرار الافراج عنه جاء علي هيئة افراج صحي وليس افراجا يثبت انه ممن تعرضوا للاعتقال ظلما.. واضاف ان السجون المصرية مازال بها كثيرون ممن سجنوا بأحكام باطلة صادرة من محاكمة استثنائية موجها رسالة إلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بإسقاط تلك الاحكام الباطلة والعفو عن المعتقلين السياسيين.. وقال المهندس خيرت انه يوجه الشكر اولا لأسرته واولاده واهله ولكل الاخوان المسلمين في بقاع الارض والشركاء في انحاء العالم علي جهدهم المستمر في دعمهم له وللوطن بكل حب وصدق كما يوجه رسالة إلي جموع الشعب المصري قائلا: ان الثورة لن تحقق اهدافها كاملة وانها بداية التطهير للنظام الفاسد وانه علي الامة الحفاظ علي هذه الثورة.. واضاف ان خطتنا القادمة هي عمل مشروع قومي لبناء نهضة الامة بكل طوائفها لوضعها علي خريطة العالم المتحضر والتي تناسبها.. وردا علي سؤال عن رد فعله عندما علم بخبر حبس حبيب العادلي وزير الداخلية السابق في نفس السجن المحبوس به.. قال المهندس خيرت انه تأثر بشكل كبير ولكن ليس »كشماتة فيه« وانما من باب العظة والعبرة.. حيث ان الحياة سلف ودين ولا تدوم لأحد.. فسبحان الله. لقد ذاق حبيب العادلي من نفس الكأس حيث انه لصق له العادلي تهم التربح وغسل الاموال والتي بسببها قضي عدة سنوات بالسجن وها هو يدخل السجن بجوار زنزانته التي لا يفصل بينه وبيني سوي حائط فقط.. ولنفس التهم.. فكان لابد من القصاص وهذا هو عبرة لمن لا يعتبر.. وقال ان ادارة السجن طلبت منه اخلاء زنزانته للعادلي فرفض وابتسم قائلا: »هو العادلي مفروض عليا بره وجوه« واضاف ان المرحلة القادمة سيكون شعارها »انهض وقاوم« اي ننهض لبناء مصر الجديدة ونقاوم بلاد الغرب التي تستهدف السيطرة علينا.. وانهي كلامه بانه سيتوجه غدا مع جموع المصريين إلي ميدان التحرير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.