مظهر شاهين يطالب بتغيير اسم حديقة الأزهر    ريكاردو يعود من البرازيل يوم 17 أغسطس    إصابة 3 أشخاص في مشاجرة بين عائلتين بالقليوبية    النيابة تكشف تفاصيل جديدة في واقعة هروب نزيلين بسجن الإسماعيلية    أحمد حلمى ينشر صورة لعروسة من "صنع فى مصر"    إسرائيل تستدعي 16 ألف من جنود الاحتياط لمواصلة العدوان على غزة    هروب "حفتر" بطائرة إماراتية إلى تونس    هل من مستشار؟    الخارجية الأمريكية : يتعين على إسرائيل بذل الجهود من أجل تجنب سقوط ضحايا مدنيين في غزة    طريقة تحضير البامية بدبس الرمان    بالصور.. رائحة الموت تفوح بغرب أفريقيا.. الأيبولا أكثر فيروسات العالم فتكا بضحاياه.. سيراليون وغينيا وليبيريا تفرض حجرا صحيا.. وأمريكا تسحب رعاياها.. وبريطانيا: تفشى المرض يهدد لندن.. ومصر تتأهب    الطالع الفلكى الخَمِيس 31/7/2014 ... إعَادِةْ تَفْعِيل الخِدْمَة !    إصابة نجل الرئيس الموريتاني بطلق ناري    طقس اليوم حار على الوجه البحرى.. القاهرة 36 والإسكندرية 31 وأسوان 43    داليا مصطفى تفتح النار على "سرايا عابدين" وتنسحب من التصوير    نقيب الصيادلة ل"اليوم السابع": مشروع هيئة الدواء المصرية يُحد من انتشار الأدوية المهربة والمغشوشة.. ويؤكد: عدم إنشائها يهدد الأمن القومى.. عبد الجواد: القانون يضع نظما جديدة للتسعير والتسجيل والرقابة    الحماية المدنية تسيطر على حريق هائل بمحل قطع غيار سيارات بالعمرانية    فتح الطريق الصحراوى الغربى أمام "إدفو" بعد انقلاب سيارة محملة بالسولار    مجلس الإسماعيلى يُعدل عقدى الوحش ومجدى    "الزراعة" تُعد تقريرًا لعرضه على الرئيس لحل مشاكل 2 مليون فدان ب18محافظة.. بدء استصلاح 338ألف فدان بتوشكى والمنيا تنفيذًا لمشروع "السيسى".. وتنفيذ المليون فدان يتم بالتوازى لاستكمال مشروعات ب12منطقة    مساعدات مصر لغزة.. عمال الصين.. مقاضاة أوباما.. قذائف المورتر.. مأساة حلب.. اتهامات إيران بنشرة السادسة    ضد التحرش: 28 بلاغ تحرش بمحافظات مختلفة خلال العيد    فنانون ووزراء وسفراء يحتفلون بعيد العرش المغربى    إصابة 16 شخصا بينهم ضابط شرطة و5 مجندين في حادث مرورى بالمنيا    باحثون يحذرون من انتشار الملاريا المقاومة للأدوية إلى مناطق جديدة    اسعار العملات اليوم 31/7/2014    راكيتيتش: مهاجمو برشلونة الأفضل فى العالم    الزكاة من الإسلام    الدولة تبدأ تنفيذ مشروعات عملاقة عقب انتهاء إجازة عيد الفطر.. مصادر: مشروع تنمية قناة السويس والمركز العلمى بالقنطرة والطرق الجديدة.. وتوفير فرص عمل أولويات الدولة خلال المرحلة المقبلة    فتوي «إبراهيم عيسى» تشعل الخلاف بين رجال الدين.. الشعراوى: لايوجد عذاب بالقبر.. وزير الأوقاف يرد: إنكاره يخدم التطرف والإرهاب.. ووجدى غنيم: «ربنا يملأ قبر من ينكره بالثعابين والعقارب»    أحمد حمودى ل"اليوم السابع": أحلم بتجربة احتراف منفردة.. وسقف طموحاتى ليس له حدود.. قلقان من البدايات مع بازل.. والمقابل المادى مش مهم.. فرج عامر صاحب فضل كبير فى حياتى وبعتذر لحمادة صدقى    النواب الامريكي يصوت لمقاضاة أوباما بشأن تخطيه للكونجرس في قوانين اصلاح الرعاية الصحية    الفئة R من مرسيدس .. تتمتع بالموثوقية ولا تحظى بشعبية    محمود السيد يكتب: أيها العيد انطق.. لماذا تغيرت؟    بالصور انفجار خط مياه نفق أحمد حمدى بالسويس وهيئة الشرب تشرف على إصلاحه    موبايل nokia 808    رضوان يشكر البدري بعد انضمام نجم الأهلي لمعسكر "الشباب"    عبور    تعلم كيف تأكل التفاح والعنب والكريز والتين فى الحفلات الرسمية    ننشر تقرير الطب الشرعي عن جثث قتلى انفجار «الصف»    مسيرة ليلية بالهرم تنديدا بالعدوان على غزة    نائب رئيس الوزراء التركى يطالب المرأة بعدم الضحك بصوت عالى    وفاة جروندونا رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم    المصري "مرسي" يسجل مجددا ويقود فريقه للفوز على أستون فيلا بثلاثية    برلماني سابق عن الوطني يقود حزب جديد للإخوان    مريض بفيروس سي يقاضي السيسي وصدقي صبحي بسبب اختراع عبدالعاطي    نور السيد يشترط الحصول على 2 مليون و200 ألف "كاش" للعودة الى الزمالك    اليوم.. عودة التوقيت الصيفى بتقديم الساعة 60 دقيقية    مسيرة مناهضة للانقلاب بالهرم    ضبط المتهم الرئيسى فى تجدد الاشتباكات بين الهلايل والمناعية بأسوان    ياريت    بين قوسين    وزير الأوقاف يحيل 25 عاملا ومؤذنا ومقيم شعائر للتحقيق    الملكة المؤمنة «آسيا بنت مزاحم»    خاتم الأنبياء محمد «صلى الله عليه وسلم 4»    مجزأة بن ثور السدوسى.. «قاتل المائة»    التونسى ظافر العابدين: دورى فى «فرق توقيت» أرهقنى.. وأنتظر عرض مسلسلى الفرنسى    دعوى قضائية لإلغاء قرار رئيس الوزراء بإعطاء امتيازات لكليات العلاج الطبيعى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الإفراج الصحي عن خيرت الشاطر وحسن مالك قياديي الإخوان
خيرت : العادلي ذاق من نفس الكأس.. ورفضت طلب إدارة السجن بإخلاء زنزانتي له

تم امس الافراج الفعلي عن خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين وحسن مالك القيادي بالجماعة بعد 4 سنوات و3 شهور خلف اسوار سجن المزرعة بطره بتهم غسل الاموال والتربح والارهاب في محاكمة عسكرية عام 6002 والتي كانت قد قضت بحبسهما 7 سنوات لكل منهما.. وجاء قرار المجلس الاعلي للقوات المسلحة بالافراج الصحي عنهما اول امس بعد قضاء اكثر من نصف المدة.
تجمع افراد اسرة واقارب المفرج عنهما منذ الصباح الباكر امام بوابة السجن في انتظار خروجهما.. لحظات ترقب وانتظار ملأت وجوه جموع الحاضرين من شباب الاخوان المسلمين والاقارب والاصدقاء وسط حضور كبير من القنوات الفضائية والصحف.. بعد ان سمحت ادارة السجن باستقبال المفرج عنهما من امام باب سجن المزرعة العمومي من داخل سجن طره.. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ردد المفرج عنهما خلف باب السجن وقبل ظهورهم تكبيرات صلاة العيد فسمعهما شباب الاخوان.. ورددوا معهما إلي ان قام حارس البوابة فتحها لتطأ قدم حسن مالك علي ارض الحرية وليظهر للحاضرين الذين استقبلوه بالدموع والاحضان العميقة ويرددون »الله اكبر.. الله اكبر.. ولله الحمد« وارتسمت الفرحة علي وجوه الجميع وبعد مرور لحظات قليلة خرج المهندس خيرت الشاطر لتكتمل الفرحة وظل الجميع يرددون »احنا الاخوان الله اكبر.. اقسمنا يمينا لم نقهر وكتاب الله بأيدينا سنعمر اليابس والاخضر«.. واحشدت القنوات الفضائية والصحف حول المفرج عنهما للتحدث معهما.. في البداية قال حسن مالك قيادي جماعة الاخوان إنه يشكر الله اولا علي تحرير مصر من الطغاة والفاسدين وان هذه هي فرحته الاولي لتأتي فرحته الثانية وهي الافراج عنه والرجوع إلي اسرته لانه كان يعتقد ان قرار الافراج جاء ضمن قرار وزير الداخلية بالافراج عن المعتقلين السياسيين.. ولكنه فوجيء قبل خروجه بوقت قليل ان قرار الافراج لظروف صحية.. ووجه نداء إلي الشباب المصري صاحب الفضل في ثورة 52 يناير إلي الحفاظ علي مكاسب الثورة وتحقيق باقي المطالب والاستعداد لبناء مصر جديدة خالية من الطاغين والفاسدين وتقوم علي الحب والتعاون والاخلاص.
اما المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين فقد ظهرت عليه مظاهر الفرحة العارمة ممزوجة بالشعور بالظلم والاستبداد الذي وقع عليه لينفتح قلبه لوسائل الاعلام.. وبدأ حديثه بشكر الله قائلا: »الله اكبر ولله الحمد.. وسقط الطاغوت« وقال ان فرحته الكبيرة والاساسية هي نجاح ثورة 52 يناير التي قام بها الشعب المصري اكمل وليست خروجه من السجن فضلا عن اسقاط نظام مبارك واسرته وجلاديه.... واضاف ان فرحته ناقصة لسببين اولهما عدم الافراج عن صديقه الدكتور اسامة سليمان القيادي بجماعة الاخوان والثانية ان قرار الافراج عنه جاء علي هيئة افراج صحي وليس افراجا يثبت انه ممن تعرضوا للاعتقال ظلما.. واضاف ان السجون المصرية مازال بها كثيرون ممن سجنوا بأحكام باطلة صادرة من محاكمة استثنائية موجها رسالة إلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بإسقاط تلك الاحكام الباطلة والعفو عن المعتقلين السياسيين.. وقال المهندس خيرت انه يوجه الشكر اولا لأسرته واولاده واهله ولكل الاخوان المسلمين في بقاع الارض والشركاء في انحاء العالم علي جهدهم المستمر في دعمهم له وللوطن بكل حب وصدق كما يوجه رسالة إلي جموع الشعب المصري قائلا: ان الثورة لن تحقق اهدافها كاملة وانها بداية التطهير للنظام الفاسد وانه علي الامة الحفاظ علي هذه الثورة.. واضاف ان خطتنا القادمة هي عمل مشروع قومي لبناء نهضة الامة بكل طوائفها لوضعها علي خريطة العالم المتحضر والتي تناسبها.. وردا علي سؤال عن رد فعله عندما علم بخبر حبس حبيب العادلي وزير الداخلية السابق في نفس السجن المحبوس به.. قال المهندس خيرت انه تأثر بشكل كبير ولكن ليس »كشماتة فيه« وانما من باب العظة والعبرة.. حيث ان الحياة سلف ودين ولا تدوم لأحد.. فسبحان الله. لقد ذاق حبيب العادلي من نفس الكأس حيث انه لصق له العادلي تهم التربح وغسل الاموال والتي بسببها قضي عدة سنوات بالسجن وها هو يدخل السجن بجوار زنزانته التي لا يفصل بينه وبيني سوي حائط فقط.. ولنفس التهم.. فكان لابد من القصاص وهذا هو عبرة لمن لا يعتبر.. وقال ان ادارة السجن طلبت منه اخلاء زنزانته للعادلي فرفض وابتسم قائلا: »هو العادلي مفروض عليا بره وجوه« واضاف ان المرحلة القادمة سيكون شعارها »انهض وقاوم« اي ننهض لبناء مصر الجديدة ونقاوم بلاد الغرب التي تستهدف السيطرة علينا.. وانهي كلامه بانه سيتوجه غدا مع جموع المصريين إلي ميدان التحرير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.