«التيار الديمقراطي» يصدر بيانًا عقب انتهاء الاجتماع المنعقد بالكرامة    وزير التعليم العالي يؤكد: تعديل قانون المعاهد الخاصة قريبا    سلسلة بشرية لأبناء الشهداء والمعتقلين في "ههيا" ب"الشرقية"    لجنة حصر أموال الإخوان: اكتشفنا جرائم تمويل أجنبي في جمعية تابعة للإخوان    الشباب والرياضة تطالب الإسماعيلي بسرعة البت في إستقالات أعضائه    الأهلي يتسلم البطاقة الدولية لنجومه الثلاثة    "الضغط على الخصم" سلاح الأهلي لعبور سيوي سبور    جوارديولا لا يستبعد إقالته من تدريب بايرن ميونيخ    محافظ سوهاج يقود حملة لإزالة التعدى على الأراضى الزراعية بمركز جرجا    9 منافذ تسويقية و188 مجمعاً استهلاكياً لبيع المواد الغذائية بأسعار مخفضة بالمنيا    ضبط طائرة تجسس للتصوير عن بعد بحوزة بلجيكي في أسوان    وزير السياحة ندرس إقامة مبارة عالمية للملاكمة بالأهرامات والأقصر بمشاركة مشاهير اللعبة    بالفيديو .. سجانات سجن القناطر يفتحن النار على مسلسل "سجن النساء"    محافظ قنا يؤدي واجب العزاء في شهيدي هجوم "الفرافرة"    القبض على 3 تجار مخدرات بكمين "الخزان" جنوب سوهاج‎    محافظ الشرقية: أتمنى وجود تمثيل كروى لفريق الشرقية فى الدورى الممتاز    أمير قطر في زيارة مفاجئة للسعودية لبحث الاحداث العربية والدولية    مجلس الشيوخ يطالب أوباما بتصنيف "جمهورية دونيستك" كمنظمة إرهابية    مقتل 4 جنود ليبيين في هجوم انتحاري مزدوج ببنغازي    «البحوث الفلكية»: مصر غير معرضة لزلازل في العيد    مشروع قانون لرفع الإيجارات القديمة تدريجياً على 5 سنوات    البابا تواضروس يبعث ببرقية تهنئة للرئيس بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو    شبانة: الأهلي أكبر المؤسسات الرياضية والودية العالمية لصالح "الرابطة"    المهاجم المالي كانوتيه يتضامن مجددًا مع الشعب الفلسطيني    فيديو.. ميس حمدان ضحية "فؤش"    سيدة تستعيد بصرها بنظارات تلسكوب    تشكيل لجنة لإدارة تحالف النقابات المهنية الانتخابي    شيخ ازهري: حماس خالفت السنة في أسر الجندي شاؤول    محافظة جنوب سيناء تناقش استعدادات عيد الفطر    غرق مهندس بحرى لعدم إجادته السباحة بالساحل الشمالى بمطروح    سويس رول "جذع الشجرة" بالشكولاتة...للشيف "أسامة السيد"    محافظ بنى سويف يكلف الصحة بمتابعة مستوى الخدمة بالمستشفيات    توم هانكس يستعين بممثلين عرب فى"A Hologram for the King" بعد تصويره فى الغردقة.. التونسى ظافر عابدين يقدم دور "حسان".. والسورى جهاد عبدو فى دور دكتور حداد.. والبحرينى خالد ليث فى دور كريم آل أحمد    الليلة .. عرض مسرحية "حوش آدم" على خشبة الرومانى بالحديقة الثقافية    أمير قطر يصل جدة للقاء العاهل السعوى    23 يوليو .. أول ثورة بيضاء في التاريخ    مفتى الجمهورية يشارك فى ندوة دينية بالبحيرة تحت    نزل فيهن تشريع أم المؤمنين زينب بنت جحش    مساجد بورسعيد من المقاومة الشعبية إلي ثورة 30 يونيو    يورجن كلوب: انتقال "هوملز" لمانشستر يونايتد مهاترات    51 ساحة لصلاة العيد بالوادي الجديد    ننشر حقيقة إعلان "أنصار بيت المقدس" و "داعش" مسؤوليتهما عن هجوم الفرافرة    «الإسكان» توزع المياه بالقاهرة الجديدة وتعتذر بسبب مشكلة انقطاع المياه    محلب: الانتخابات البرلمانية ستكون بنفس الشفافية "الرئاسية"    زيادة مخصصات دعم تصريف فائض محصول القطن    الجنايات تودع حيثيات إدانة 18 متهماً بقضية تحريض «الجزيرة» على مصر    1140 طالبا حصلوا على درجات إضافية فى تظلمات الثانوية العامة العام الماضى.. التعليم تواصل تلقى طلبات الطلاب.. تسجل 11 ألفا و600 حالة تظلم فى أربعة أيام فقط.. والفيزياء فى الصدارة    الصيادلة: عقار«السوفالدي» مخالف للقوانين    مصادرة 1.5 طن أسمدة مدعمة قبل بيعها في السوق السوداء بالغربية    أردوغان يقاضي النائب العام المسئول عن ملف فضيحة الفساد    أبطال "المرافعة" في ضيافة "القاهرة اليوم"    حصر أموال الإخوان: فتح جميع محال «استقبال» و«صالون» و«الفريدة» اليوم    الائتلاف السورى يقيل رئيس الحكومة المؤقتة    الزمالك يخاطب اتحاد الكرة لحضور الجماهير لقاء مازيمبى    عدسات لاصقة تقيس نسبة السكر    آثار الحكيم : أنا معقدة وهالة سرحان تحرشت بي    بالأسماء.. الأوقاف تكرم 94 فائزًا في مسابقة القرآن الكريم بعد عيد الفطر    معنى قول أبي بكر: أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الإفراج الصحي عن خيرت الشاطر وحسن مالك قياديي الإخوان
خيرت : العادلي ذاق من نفس الكأس.. ورفضت طلب إدارة السجن بإخلاء زنزانتي له

تم امس الافراج الفعلي عن خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين وحسن مالك القيادي بالجماعة بعد 4 سنوات و3 شهور خلف اسوار سجن المزرعة بطره بتهم غسل الاموال والتربح والارهاب في محاكمة عسكرية عام 6002 والتي كانت قد قضت بحبسهما 7 سنوات لكل منهما.. وجاء قرار المجلس الاعلي للقوات المسلحة بالافراج الصحي عنهما اول امس بعد قضاء اكثر من نصف المدة.
تجمع افراد اسرة واقارب المفرج عنهما منذ الصباح الباكر امام بوابة السجن في انتظار خروجهما.. لحظات ترقب وانتظار ملأت وجوه جموع الحاضرين من شباب الاخوان المسلمين والاقارب والاصدقاء وسط حضور كبير من القنوات الفضائية والصحف.. بعد ان سمحت ادارة السجن باستقبال المفرج عنهما من امام باب سجن المزرعة العمومي من داخل سجن طره.. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ردد المفرج عنهما خلف باب السجن وقبل ظهورهم تكبيرات صلاة العيد فسمعهما شباب الاخوان.. ورددوا معهما إلي ان قام حارس البوابة فتحها لتطأ قدم حسن مالك علي ارض الحرية وليظهر للحاضرين الذين استقبلوه بالدموع والاحضان العميقة ويرددون »الله اكبر.. الله اكبر.. ولله الحمد« وارتسمت الفرحة علي وجوه الجميع وبعد مرور لحظات قليلة خرج المهندس خيرت الشاطر لتكتمل الفرحة وظل الجميع يرددون »احنا الاخوان الله اكبر.. اقسمنا يمينا لم نقهر وكتاب الله بأيدينا سنعمر اليابس والاخضر«.. واحشدت القنوات الفضائية والصحف حول المفرج عنهما للتحدث معهما.. في البداية قال حسن مالك قيادي جماعة الاخوان إنه يشكر الله اولا علي تحرير مصر من الطغاة والفاسدين وان هذه هي فرحته الاولي لتأتي فرحته الثانية وهي الافراج عنه والرجوع إلي اسرته لانه كان يعتقد ان قرار الافراج جاء ضمن قرار وزير الداخلية بالافراج عن المعتقلين السياسيين.. ولكنه فوجيء قبل خروجه بوقت قليل ان قرار الافراج لظروف صحية.. ووجه نداء إلي الشباب المصري صاحب الفضل في ثورة 52 يناير إلي الحفاظ علي مكاسب الثورة وتحقيق باقي المطالب والاستعداد لبناء مصر جديدة خالية من الطاغين والفاسدين وتقوم علي الحب والتعاون والاخلاص.
اما المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين فقد ظهرت عليه مظاهر الفرحة العارمة ممزوجة بالشعور بالظلم والاستبداد الذي وقع عليه لينفتح قلبه لوسائل الاعلام.. وبدأ حديثه بشكر الله قائلا: »الله اكبر ولله الحمد.. وسقط الطاغوت« وقال ان فرحته الكبيرة والاساسية هي نجاح ثورة 52 يناير التي قام بها الشعب المصري اكمل وليست خروجه من السجن فضلا عن اسقاط نظام مبارك واسرته وجلاديه.... واضاف ان فرحته ناقصة لسببين اولهما عدم الافراج عن صديقه الدكتور اسامة سليمان القيادي بجماعة الاخوان والثانية ان قرار الافراج عنه جاء علي هيئة افراج صحي وليس افراجا يثبت انه ممن تعرضوا للاعتقال ظلما.. واضاف ان السجون المصرية مازال بها كثيرون ممن سجنوا بأحكام باطلة صادرة من محاكمة استثنائية موجها رسالة إلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بإسقاط تلك الاحكام الباطلة والعفو عن المعتقلين السياسيين.. وقال المهندس خيرت انه يوجه الشكر اولا لأسرته واولاده واهله ولكل الاخوان المسلمين في بقاع الارض والشركاء في انحاء العالم علي جهدهم المستمر في دعمهم له وللوطن بكل حب وصدق كما يوجه رسالة إلي جموع الشعب المصري قائلا: ان الثورة لن تحقق اهدافها كاملة وانها بداية التطهير للنظام الفاسد وانه علي الامة الحفاظ علي هذه الثورة.. واضاف ان خطتنا القادمة هي عمل مشروع قومي لبناء نهضة الامة بكل طوائفها لوضعها علي خريطة العالم المتحضر والتي تناسبها.. وردا علي سؤال عن رد فعله عندما علم بخبر حبس حبيب العادلي وزير الداخلية السابق في نفس السجن المحبوس به.. قال المهندس خيرت انه تأثر بشكل كبير ولكن ليس »كشماتة فيه« وانما من باب العظة والعبرة.. حيث ان الحياة سلف ودين ولا تدوم لأحد.. فسبحان الله. لقد ذاق حبيب العادلي من نفس الكأس حيث انه لصق له العادلي تهم التربح وغسل الاموال والتي بسببها قضي عدة سنوات بالسجن وها هو يدخل السجن بجوار زنزانته التي لا يفصل بينه وبيني سوي حائط فقط.. ولنفس التهم.. فكان لابد من القصاص وهذا هو عبرة لمن لا يعتبر.. وقال ان ادارة السجن طلبت منه اخلاء زنزانته للعادلي فرفض وابتسم قائلا: »هو العادلي مفروض عليا بره وجوه« واضاف ان المرحلة القادمة سيكون شعارها »انهض وقاوم« اي ننهض لبناء مصر الجديدة ونقاوم بلاد الغرب التي تستهدف السيطرة علينا.. وانهي كلامه بانه سيتوجه غدا مع جموع المصريين إلي ميدان التحرير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.