المهندسة سعاد نجيب تطوير العشوائيات كان يحتاج الارادة السياسية ثم التمويل وسرعة التنفيذ    «لو فاتك خبر» اقرأ «المصري اليوم»: أول مناظرة بين ترامب وهيلاري كيلنتون    فريق ترامب يعلن فوزه في المناظرة الأولي.. وكلينتون: الرئاسة ليست تليفزيون الواقع    طقس اليوم لطيف شمالا معتدل بالوجه البحرى.. والعظمى القاهرة 30 درجة    المنقلب: "6 ساعات انتشار الجيش".. ونشطاء: فينك من الحدود يا "بلحة"    الشيخ اسلام النواوى اول دروس الهجرة عبادة الله مقدمة على الارتباط بالمكان او الاهل    الاسترخاء النفسي والجسدي أفضل وسيلة للنوم الهادئ والبعد عن الأرق    "مايكروسوفت" تستخدم الذكاء الإصطناعى فى مكافحة السرطان    رمضان يتألق ويصنع هدفا في مباراة انتهت بخسارة ستوك أمام ويست بروميتش    عدد الرحل في المغرب تجاوز ال 25 ألفا رغم قساوة الظروف    مدحت صالح: الغناء المبني على الدراما أبقى من كل أنواع الغناء    إدوارد يبدأ "كابتن أنوش" منتصف أكتوبر القادم    اليوم .. وزير الطيران يعقد مؤتمرا صحفيا لعرض نتائج المباحثات حول عودة الرحلات الروسية    المعلم: مستعدون لتشكيل حكومة موسعة ووضع دستور وإجراء انتخابات برلمانية    اليوم.. «الصحفيين» تفتح باب الحجز للإسكان الاجتماعي «غير المدعم»    الأهلى يختتم استعداداته اليوم لمباراة وادي دجلة    زيدان: "كل شىء طبيعي" مع رونالدو    ريم مصطفى: كنت بدعي أمثل مع عادل إمام.. والوقوف أمامه «رهبة»    13 فيلما يشارك في مهرجان " أوسكار إيجيبت 4 "    بطولة إيطاليا: فوز ثمين لاتالانتا    ليستر سيتى يستضيف بورتو البرتغالي الليلة في مواجهة قوية بدورى الأبطال    كولومبيا تدشن عصرًا جديدًا بتوقيع اتفاق تاريخي مع متمردي «فارك»    مصرع طفلين غرقا بنهر النيل في قنا    أمريكا تحذر مواطنيها من هجمات إرهابية محتملة في أضنة التركية    فيديو.. إبراهيم عيسى مشيدا باجتماع الحكومة استعدادا ل«الشتاء»: «عظيم أن تنتبه مبكرا»    تعرف إلى هزليات محاكم الانقلاب اليوم    لجنة استرداد أراضي الأوقاف تجتمع برئاسة محلب    "كلينتون" تحرج "ترامب" أمام الرأي العام العالمي بهذه الكلمات!    محافظ البحيرة: رئيس الوزراء يوجه بالدفع ببارجة بحرية إضافية لرفع مركب رشيد    القبض على عاطل بأسيوط وبحوزته 21 قطعة أثرية و46 عملة يونانية ورومانية    بالفيديو.. أسر غيط العنب تروي كواليس «عزومة إفطار السيسي» المفاجئة    برلمانى: الرئيس وجهه رسالة لوم للحكومة المصرية بسبب عدم قدرتها على ضبط الأسعار بالشارع    كلينتون تتهم ترامب بالتهرب من نشر تصريحه الضريبي لأن لديه ما يخفيه    «أوقاف جنوب سيناء» تعلن مشاركتها فى احتفالية ملتقى الأديان    مدرب الزمالك: أتمنى الوصول لما حققه مارتن يول.. وما فعله غالي    الشرطة تضبط 125 كيلو بانجو وأسلحة بعد تبادل إطلاق النار مع مسلحين بأسوان    بالصور ..شرطة النقل والمواصلات تعيد طفل مفقود لأسرته بمحطة السادات لمترو الأنفاق    نائب الجن يكشف كواليس لقاء الزمالك والوداد المغربي    برنامج كمبيوتر لقياس مشكلات التخاطب لدى الأطفال    روسيا ترفع القيود المؤقتة عن صادرات مصر من الحاصلات الزراعية    خالد نجم عن قرار مراقبة الداخلية ل «الفيس بوك»: «مفيهوش أي اعتداء على الخصوصية»    باحثون يدربون الكمبيوتر على اكتشاف البكتيريا الضارة بالانسان    حقوق عين شمس تحتفل بالخريجين والمتميزين الخميس القادم    المرور المركزى يضبط 27 حالة قيادة تحت تأثير المواد المخدرة بعدة محافظات    بالفيديو.. نجل عبد الحكيم عامر: «لا أستطيع تأكيد تورط عبد الناصر في قتل والدي»    "الوحش" يضرب شيخ اباحة الخمر بالجزمة    «الأطباء» تخطر «الداخلية» بوقفة لشباب الأطباء الأربعاء المقبل    مصادر: زيارة طارق عامرلألمانيا للتفاوض على قرض ب10 مليارات دولار    «المصرية للاتصالات»: سعينا للحصول على مزيد من ترددات الجيل الرابع ليس «جديدا»    رئيسة اللجنة البارالمبية المصرية: كنا نتوقع الحصول على ميداليات أكثر    "صحة أسوان": لا صحة لرش مرشحات مياه الشرب    بالفيديو.. نبيه الوحش: «الأوقاف طالبت الشيخ ميزو باجراء اختبار حمل»    وزير الأوقاف يهنيء السيسي بالعام الهجري الجديد    القضاء الإدارى يلزم الحكومة بعلاج الأطفال المرضى بالسكر مجانا    محافظ الجيزة يقرر نقل مدير مدرسة بسبب الإهمال    أمين عن تعيين مستشارين ل «الوزراء»: إهدار للمال العام    الهلباوي: بعض شباب الإخوان يستحقون المصالحة مع النظام    عضو هيئة كبار العلماء: مستقبل الجماعات الإرهابية والتكفيرية في سوريا وليبيا إلى زوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإفراج الصحي عن خيرت الشاطر وحسن مالك قياديي الإخوان
خيرت : العادلي ذاق من نفس الكأس.. ورفضت طلب إدارة السجن بإخلاء زنزانتي له

تم امس الافراج الفعلي عن خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين وحسن مالك القيادي بالجماعة بعد 4 سنوات و3 شهور خلف اسوار سجن المزرعة بطره بتهم غسل الاموال والتربح والارهاب في محاكمة عسكرية عام 6002 والتي كانت قد قضت بحبسهما 7 سنوات لكل منهما.. وجاء قرار المجلس الاعلي للقوات المسلحة بالافراج الصحي عنهما اول امس بعد قضاء اكثر من نصف المدة.
تجمع افراد اسرة واقارب المفرج عنهما منذ الصباح الباكر امام بوابة السجن في انتظار خروجهما.. لحظات ترقب وانتظار ملأت وجوه جموع الحاضرين من شباب الاخوان المسلمين والاقارب والاصدقاء وسط حضور كبير من القنوات الفضائية والصحف.. بعد ان سمحت ادارة السجن باستقبال المفرج عنهما من امام باب سجن المزرعة العمومي من داخل سجن طره.. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ردد المفرج عنهما خلف باب السجن وقبل ظهورهم تكبيرات صلاة العيد فسمعهما شباب الاخوان.. ورددوا معهما إلي ان قام حارس البوابة فتحها لتطأ قدم حسن مالك علي ارض الحرية وليظهر للحاضرين الذين استقبلوه بالدموع والاحضان العميقة ويرددون »الله اكبر.. الله اكبر.. ولله الحمد« وارتسمت الفرحة علي وجوه الجميع وبعد مرور لحظات قليلة خرج المهندس خيرت الشاطر لتكتمل الفرحة وظل الجميع يرددون »احنا الاخوان الله اكبر.. اقسمنا يمينا لم نقهر وكتاب الله بأيدينا سنعمر اليابس والاخضر«.. واحشدت القنوات الفضائية والصحف حول المفرج عنهما للتحدث معهما.. في البداية قال حسن مالك قيادي جماعة الاخوان إنه يشكر الله اولا علي تحرير مصر من الطغاة والفاسدين وان هذه هي فرحته الاولي لتأتي فرحته الثانية وهي الافراج عنه والرجوع إلي اسرته لانه كان يعتقد ان قرار الافراج جاء ضمن قرار وزير الداخلية بالافراج عن المعتقلين السياسيين.. ولكنه فوجيء قبل خروجه بوقت قليل ان قرار الافراج لظروف صحية.. ووجه نداء إلي الشباب المصري صاحب الفضل في ثورة 52 يناير إلي الحفاظ علي مكاسب الثورة وتحقيق باقي المطالب والاستعداد لبناء مصر جديدة خالية من الطاغين والفاسدين وتقوم علي الحب والتعاون والاخلاص.
اما المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين فقد ظهرت عليه مظاهر الفرحة العارمة ممزوجة بالشعور بالظلم والاستبداد الذي وقع عليه لينفتح قلبه لوسائل الاعلام.. وبدأ حديثه بشكر الله قائلا: »الله اكبر ولله الحمد.. وسقط الطاغوت« وقال ان فرحته الكبيرة والاساسية هي نجاح ثورة 52 يناير التي قام بها الشعب المصري اكمل وليست خروجه من السجن فضلا عن اسقاط نظام مبارك واسرته وجلاديه.... واضاف ان فرحته ناقصة لسببين اولهما عدم الافراج عن صديقه الدكتور اسامة سليمان القيادي بجماعة الاخوان والثانية ان قرار الافراج عنه جاء علي هيئة افراج صحي وليس افراجا يثبت انه ممن تعرضوا للاعتقال ظلما.. واضاف ان السجون المصرية مازال بها كثيرون ممن سجنوا بأحكام باطلة صادرة من محاكمة استثنائية موجها رسالة إلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بإسقاط تلك الاحكام الباطلة والعفو عن المعتقلين السياسيين.. وقال المهندس خيرت انه يوجه الشكر اولا لأسرته واولاده واهله ولكل الاخوان المسلمين في بقاع الارض والشركاء في انحاء العالم علي جهدهم المستمر في دعمهم له وللوطن بكل حب وصدق كما يوجه رسالة إلي جموع الشعب المصري قائلا: ان الثورة لن تحقق اهدافها كاملة وانها بداية التطهير للنظام الفاسد وانه علي الامة الحفاظ علي هذه الثورة.. واضاف ان خطتنا القادمة هي عمل مشروع قومي لبناء نهضة الامة بكل طوائفها لوضعها علي خريطة العالم المتحضر والتي تناسبها.. وردا علي سؤال عن رد فعله عندما علم بخبر حبس حبيب العادلي وزير الداخلية السابق في نفس السجن المحبوس به.. قال المهندس خيرت انه تأثر بشكل كبير ولكن ليس »كشماتة فيه« وانما من باب العظة والعبرة.. حيث ان الحياة سلف ودين ولا تدوم لأحد.. فسبحان الله. لقد ذاق حبيب العادلي من نفس الكأس حيث انه لصق له العادلي تهم التربح وغسل الاموال والتي بسببها قضي عدة سنوات بالسجن وها هو يدخل السجن بجوار زنزانته التي لا يفصل بينه وبيني سوي حائط فقط.. ولنفس التهم.. فكان لابد من القصاص وهذا هو عبرة لمن لا يعتبر.. وقال ان ادارة السجن طلبت منه اخلاء زنزانته للعادلي فرفض وابتسم قائلا: »هو العادلي مفروض عليا بره وجوه« واضاف ان المرحلة القادمة سيكون شعارها »انهض وقاوم« اي ننهض لبناء مصر الجديدة ونقاوم بلاد الغرب التي تستهدف السيطرة علينا.. وانهي كلامه بانه سيتوجه غدا مع جموع المصريين إلي ميدان التحرير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.