رونالدو يكمل 31 عاما كنجم كرة القدم ورجل أعمال واعد    بالصور - مؤلف رواية البربر: استغرقت 3 سنوات في كتابتها    «صحة الإسكندرية»: أسرة أبو الليف طلبت نقله لمستشفى القوات المسلحة    الأوقاف: خطبة الجمعة المقبل بعنوان "واجبنا نحو القرآن الكريم"    صفات عباد الرحمن في القرآن الكريم    ''ملاحظات'' قانون العمل قد تعطل وصوله إلي قبة البرلمان –(تقرير)    رفض طعن الكحكي.. ارتفاع الذهب.. بدء الأوكازيون.. الأسواق الحرة.. تأسيس الشركات بالنشرة الاقتصادية    إرتفاع أسعار الذهب.. اليوم    خبير: الحكومة تخشى تحريك الجنيه..واتخذت إجراءات أكثر سلبية    "المصريين الأحرار" يعد أول استجواب لوزير الإسكان بسبب انهيار كوبري سوهاج    وزير التعاون الدولي تجتمع ب«النواب الشباب» لبحث مشاكل دوائرهم    روسيا: كان ينبغي أن ترحب المعارضة السورية «بهجوم حلب»    جيفرسون.. الرئيس الأميركي ''المسلم المتخفي'' قبل 200 عام    إصابة عشرات الفلسطينيين جراء قمع مسيرة بلعين الأسبوعية    الرئاسة الروسية: بوتين لم يلتق أردوغان    تونس بدء الإعداد للحوار الوطني حول التشغيل    إخلاء سبيل أمين الشرطة المتهم بصفع مُمرضة على وجهها بالبحيرة    المصرى: احتشاد جماهير النادي رد فعل طبيعي على ما حدث من أولترا الأهلي    مصدر ل"رصد": طاقم تحكيم فرنسي أو إيطالي الأقرب لإدارة القمة    القسم الثالث| غدًا 4 مواجهات قوية في الجولة الثامنة بسوهاج    آنس خضر يقود جمباز الأهلي للمركز الأول بمنطقة القاهرة    ستوريدج يرحل عن ليفربول نهاية الموسم    بالصور.. الزمالك يكرم اللاعبين الدولين «لليد»    أهالي كفر غنام بالدقهلية يشيعون جنازة شهيد تفجير المدرعة بالعريش    ضبط 372 مخالفة خلال حملة مرورية في مطروح    مصرع شاب متأثرا بإصابته في مشاجرة بالشرقية    تجمهر أسرة فتاة متغيبة أمام ديوان محافظة المنيا للمطالبة بإعادتها    ضبط سيدة استأجرت بلطجية للاستيلاء على أراضي ل«الآثار» بقنا    «الأباتشي» تقصف سيارة مفخخة لاستهداف كمين برفح    تفاصيل زيارة رئيس وزراء الكونغو ل''قناة السويس الجديدة''    «التربية والتعليم» تنفي تأجيل الفصل الدراسي الثاني    فتوح أحمد: الكسل وراء أزمة مسرحية "غيبوبة"    فريق Earth, Wind, & Fire ينعى وفاة عضوه موريس بصورة له في الأهرامات    15 تظاهرة جماهيرية بالفيوم ضد العسكر بجمعة "يسقط القاتل والغلاء"    التحقيق مع 4 أئمة لعدم ارتدائهم الزى الأزهري في المنيا    إصابة 13 شخصا بتورم العين بعد إصابتهم بميكروب غريب فى مستشفى رمد طنطا    طرح «هارفونى» المصري لعلاج فيروس «سي» خلال أيام    إصابة شخص والاشتباه في 5 حالات آخرين بأنفلونزا الخنازير    مهندس مصري يبتكر مدينة عائمة متحركة تقاوم الزلازل والأعاصير والسيول    عودة: الجماعة تحاول إظهار إنقسام فى مصر أمام العالم    منع «غيبوبة» بالسويس لإهانتها ثورة يناير.. و«بدير» يتحدى المحافظ    الأمم المتحدة تقضي ب "حرية " مؤسس ويكيليكس    الأرصاد: انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة وسقوط أمطار غدا    عمرو مصطفى: عفوت وسامحت شرين عبدالوهاب    بالفيديو.. كليب "القاهرة" لمنير والهضبة يتخطى مليون مشاهدة    مباحث الاموال العامه تضبط "ديفيد و شركاه" للحصول علي 2 مليون جنية بطرق غير شرعية    خطيب عمر مكرم: الإسلام حرم احتكار السلع    الأزهر جامعًا وجامعة    «اي فايناس»: بدء توزيع كروت البنزين على أصحاب التوكتوك في 6 محافظات    فرنسا.. البرلمان يستعد للتصويت على مقترح بإسقاط الجنسية عن متورطين بالإرهاب    حاكم فلوريدا يأمر بتوسيع نطاق حالة الطوارئ لمواجهة فيروس "زيكا"    مداخل الشيطان    أفراح الدراويش.. مستمرة وقاهر الزمالك في أسوان اليوم    رئيس "القابضة للصوامع".. ابن مين في مصر؟!    اليأس    خطيب عمر مكرم: الإسلام حرم احتكار السلع    كيكة عيد الحب    «أورلوف» يؤكد أهمية لقاء الرئيس السيسي بوزير التجارة والصناعة الروسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإفراج الصحي عن خيرت الشاطر وحسن مالك قياديي الإخوان
خيرت : العادلي ذاق من نفس الكأس.. ورفضت طلب إدارة السجن بإخلاء زنزانتي له

تم امس الافراج الفعلي عن خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين وحسن مالك القيادي بالجماعة بعد 4 سنوات و3 شهور خلف اسوار سجن المزرعة بطره بتهم غسل الاموال والتربح والارهاب في محاكمة عسكرية عام 6002 والتي كانت قد قضت بحبسهما 7 سنوات لكل منهما.. وجاء قرار المجلس الاعلي للقوات المسلحة بالافراج الصحي عنهما اول امس بعد قضاء اكثر من نصف المدة.
تجمع افراد اسرة واقارب المفرج عنهما منذ الصباح الباكر امام بوابة السجن في انتظار خروجهما.. لحظات ترقب وانتظار ملأت وجوه جموع الحاضرين من شباب الاخوان المسلمين والاقارب والاصدقاء وسط حضور كبير من القنوات الفضائية والصحف.. بعد ان سمحت ادارة السجن باستقبال المفرج عنهما من امام باب سجن المزرعة العمومي من داخل سجن طره.. وفي تمام الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ردد المفرج عنهما خلف باب السجن وقبل ظهورهم تكبيرات صلاة العيد فسمعهما شباب الاخوان.. ورددوا معهما إلي ان قام حارس البوابة فتحها لتطأ قدم حسن مالك علي ارض الحرية وليظهر للحاضرين الذين استقبلوه بالدموع والاحضان العميقة ويرددون »الله اكبر.. الله اكبر.. ولله الحمد« وارتسمت الفرحة علي وجوه الجميع وبعد مرور لحظات قليلة خرج المهندس خيرت الشاطر لتكتمل الفرحة وظل الجميع يرددون »احنا الاخوان الله اكبر.. اقسمنا يمينا لم نقهر وكتاب الله بأيدينا سنعمر اليابس والاخضر«.. واحشدت القنوات الفضائية والصحف حول المفرج عنهما للتحدث معهما.. في البداية قال حسن مالك قيادي جماعة الاخوان إنه يشكر الله اولا علي تحرير مصر من الطغاة والفاسدين وان هذه هي فرحته الاولي لتأتي فرحته الثانية وهي الافراج عنه والرجوع إلي اسرته لانه كان يعتقد ان قرار الافراج جاء ضمن قرار وزير الداخلية بالافراج عن المعتقلين السياسيين.. ولكنه فوجيء قبل خروجه بوقت قليل ان قرار الافراج لظروف صحية.. ووجه نداء إلي الشباب المصري صاحب الفضل في ثورة 52 يناير إلي الحفاظ علي مكاسب الثورة وتحقيق باقي المطالب والاستعداد لبناء مصر جديدة خالية من الطاغين والفاسدين وتقوم علي الحب والتعاون والاخلاص.
اما المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين فقد ظهرت عليه مظاهر الفرحة العارمة ممزوجة بالشعور بالظلم والاستبداد الذي وقع عليه لينفتح قلبه لوسائل الاعلام.. وبدأ حديثه بشكر الله قائلا: »الله اكبر ولله الحمد.. وسقط الطاغوت« وقال ان فرحته الكبيرة والاساسية هي نجاح ثورة 52 يناير التي قام بها الشعب المصري اكمل وليست خروجه من السجن فضلا عن اسقاط نظام مبارك واسرته وجلاديه.... واضاف ان فرحته ناقصة لسببين اولهما عدم الافراج عن صديقه الدكتور اسامة سليمان القيادي بجماعة الاخوان والثانية ان قرار الافراج عنه جاء علي هيئة افراج صحي وليس افراجا يثبت انه ممن تعرضوا للاعتقال ظلما.. واضاف ان السجون المصرية مازال بها كثيرون ممن سجنوا بأحكام باطلة صادرة من محاكمة استثنائية موجها رسالة إلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بإسقاط تلك الاحكام الباطلة والعفو عن المعتقلين السياسيين.. وقال المهندس خيرت انه يوجه الشكر اولا لأسرته واولاده واهله ولكل الاخوان المسلمين في بقاع الارض والشركاء في انحاء العالم علي جهدهم المستمر في دعمهم له وللوطن بكل حب وصدق كما يوجه رسالة إلي جموع الشعب المصري قائلا: ان الثورة لن تحقق اهدافها كاملة وانها بداية التطهير للنظام الفاسد وانه علي الامة الحفاظ علي هذه الثورة.. واضاف ان خطتنا القادمة هي عمل مشروع قومي لبناء نهضة الامة بكل طوائفها لوضعها علي خريطة العالم المتحضر والتي تناسبها.. وردا علي سؤال عن رد فعله عندما علم بخبر حبس حبيب العادلي وزير الداخلية السابق في نفس السجن المحبوس به.. قال المهندس خيرت انه تأثر بشكل كبير ولكن ليس »كشماتة فيه« وانما من باب العظة والعبرة.. حيث ان الحياة سلف ودين ولا تدوم لأحد.. فسبحان الله. لقد ذاق حبيب العادلي من نفس الكأس حيث انه لصق له العادلي تهم التربح وغسل الاموال والتي بسببها قضي عدة سنوات بالسجن وها هو يدخل السجن بجوار زنزانته التي لا يفصل بينه وبيني سوي حائط فقط.. ولنفس التهم.. فكان لابد من القصاص وهذا هو عبرة لمن لا يعتبر.. وقال ان ادارة السجن طلبت منه اخلاء زنزانته للعادلي فرفض وابتسم قائلا: »هو العادلي مفروض عليا بره وجوه« واضاف ان المرحلة القادمة سيكون شعارها »انهض وقاوم« اي ننهض لبناء مصر الجديدة ونقاوم بلاد الغرب التي تستهدف السيطرة علينا.. وانهي كلامه بانه سيتوجه غدا مع جموع المصريين إلي ميدان التحرير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.