الجنايات تستمع إلى مرافعة الديب في "قضية القرن"    أحمد السقا: مع السلامة يا عمى سعيد صالح    ضبط "إسرائيلي" مقيم بفندق بوسط القاهرة لمخالفته تأشيرة إقامته بالبلاد    مصرع 4 أشخاص وإصابة 7 آخرين في حادثي سير منفصلين بالبحيرة    مصرع واصابة ستة اشخاص اسفل عجلات القطار بالعياط    كيف انهارت هدنة 72 ساعة في 90 دقيقة؟    وزير الطيران: نقلنا جميع المصريين الذين عبروا الحدود التونسية حتى الآن    خوفا من تأثير القصف الإسرائيلي    مقتطفات من تصريحات العاهل السعودي خلال مجموعة من المناسبات    "أوباما" يقر بتعذيب معتقلين بعد هجمات سبتمبر    مقتل 65 شخصًا في انفجار داخل مصنع بشرق الصين    مستشفى فرنسي يفتتح "حانة" لإدخال السرور على المرضى الميئوس من شفائهم    اكتشاف آلية استشعار مرض السكر فى المخ قد يؤدى إلى علاجات جديدة للمرض    الزمالك يعسكر فى الإسكندرية استعداداً لفيتا كلوب    اليوم.. بدء تسجيل رغبات طلاب الثانوية العامة في المرحلة الثانية للتنسيق    بالصور.. رامي صبري يتألق في "بورتو السخنة"    ضبط روسى وبحوزته كمية من مخدر الكوكايين قبل توزيعها بالغردقة    "أبلة فاهيتا وصافيناز".. العروسة القماش تهزم بدل الرقص المثيرة    أمريكا تعتزم تدريب وتسليح الحرس الوطنى الأوكرانى فى 2015    إحسان أوغلو: "تنظيم الدولة" هو العدو الأكبر للإسلام    رونالدو يغيب عن مباراة مانشستر يونايتد ويستعد للسوبر الأوروبى    شارب اليابانية تتكبد خسائر صافية بقيمة 4.17 مليون دولار    تعرف علي أقدم مكتبة فى ألمانيا    استئناف محاكمة المتهمين في «أحداث روض الفرج» اليوم    إلى كل مسلم بعد رمضان    «دعم المعزول» يحشد لذكرى فض رابعة: «اللهم بلغنا 14 أغسطس»    "الخدمات المالية" الأكثر تداولاً بالبورصة.. الأسبوع الماضي    الأهلي يقيم تدريباته السبت على فترتين    فضل سورة البقرة    فريق طبي سويسري يجري 10 عمليات خلايا جذعية بمستشفى هيئة قناة السويس    كيف أثرت ثقافة الضباط الأحرار قبل الثورة فى ما بعدها؟    أهم عناوين الصحافة المصرية اليوم    «عشرى» لا دعم أو مساندة إلا للمستثمر الملتزم بالقانون    نضوج الأحزاب أم النخبة «3»    محافظ الأسكندرية يفتتح محطة معالجة صرف صحى    صدور رواية "آخر أيام الماضى" عن دار الحلم    التجارة العالمية تعاود بحث إبرام اتفاق تجارى بعد فوات موعده النهائى    وزارة الرياضة تترقب حكم القضاء الإدارى فى حل "الطائرة والجمباز"    تامر عبدالمنعم:حماى فريد الديب يفجر مفاجأة اليوم    Samsung Galaxy S5 ,4G ,NEW    أنباء عن إلغاء "الداخلية" ل"الفن ميدان" والنشطاء يتحدونها بتنظيم الحفل    المعاصي من أمر الجاهلية ولا يكفر صاحبها بارتكابها إلا بالشرك    صندوق النقد الدولى يوافق على قرض بقيمة 122.4 مليون دولار لتشاد    بائع يقتل عاملًا للخلاف على فرش البضائع بالمطرية    اليوم.. ريال مدريد يصطدم بمان يونايتد في بطولة «جينيس» الودية    كشف غموض وقائع سرقات شركات الخدمات الملاحية ببورسعيد    اليوم.. وكيل «الأزهر» يحضر جلسة صلح «الهلايل والكوبانية» في أسوان    الروسية كوزنتسوفا تبلغ قبل نهائي بطولة واشنطن للتنس    بالفيديو: شيكابالا يشارك 5 دقائق مع سبورتنج قبل رحلة مصر    ميسي وبلاتر يلقيان نظرة الوداع الاخيرة علي جروندونا    الغربية: إزالة الأبراج السكنية المخالفة المقامة على الأراضي الزراعية‎    غينيا وسيراليون وليبيريا تقرر إقامة طوق صحي لمكافحة وباء إيبولا    جنازة مهيبة للفنان سعيد صالح بمسقط رأسه بالمنوفية    توفيت لرحمة الله    استصلاح الأراضى بين الواقعية والمبالغة    فى زيارة مفاجئة لمستشفى الحمام..    الأوقاف تقترح عمرة كل 5 سنوات    أوقاف الانقلاب تدعو لتقنين الحج والعمرة بواقع مرة كل 5 سنوات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

واجبنا تجاه مصر
نشر في الأخبار يوم 03 - 03 - 2011

إن واجبنا تجاه مصر، يستوجب علينا أن نحميها، وأن نحرسها وأن نصونها وذلك بالعمل المخلص الجاد، وأن نعلم أن العمل عبادة، وأن نسعي للمصلحة العامة من أهم العبادات التي أمرنا الله سبحانه وتعالي بها قال الله تعالي: »وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردّون إلي عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون« سورة التوبة »501«. ولمصر مكانتها العالية، ومنزلتها السامية، وقد جاء ذكرها في القرآن الكريم في خمسة مواضع: منها ما جاء في سورة يوسف في قول الله تعالي: »فلما دخلوا علي يوسف آوي إليه أبويه وقال: »ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين« سورة يوسف »99«. وكان هذا عند ورود يعقوب عليه السلام علي يوسف عليه السلام، وقدومه لمصر لما كان يوسف قد تقدم لإخوته أن يأتوه بأهلهم أجمعين، فتحملوا عن آخرهم، وترحلوا من بلاد كنعان قاصدين بلاد مصر، فلما أخبر يوسف عليه السلام باقترابهم خرج لتلقيهم وأمر الملك أمراءه وأكابر الناس بالخروج مع يوسف لتلقي نبي الله يعقوب عليه السلام ويقال ان الملك خرج أيضا لتلقّيه وقال لهم بعد أن دخلوا عليه وآواهم إليه: ادخلوا مصر وضمنه اسكنوا مصر إن شاء الله آمنين. وجاء ذكر مصر في قوله تعالي: »وأوحينا إلي موسي وأخيه أن تبوّءا لقومكما بمصر بيوتا« سورة يونس »87«. كما جاء ذكر مصر في قول الله تعالي: »وقال الذي اشتراه من مصر أكرمي مثواه« سورة يوسف »12«.
كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »ونادي فرعون في قومه قال يا قوم أليس لي ملك مصر« سورة الزخرف »15« كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم« سورة البقرة »16«.
كما جاء ذكر مصر أيضا في الأحاديث النبوية الشريفة: »إذا فتح الله عليكم مصر فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم ذمة ورحما« وفي قوله صلي الله عليه وسلم منوّها بفضل جند مصر: »إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندا كثيفا فذلك الجند خير أجناد أهل الأرض«، قيل: ولم كانوا كذلك يا رسول الله؟ قال: لأنهم وأهليهم في رباط إلي يوم القيامة«، كما تتجلّي مكانة مصر في تاريخها وحضارتها ومكانتها في العالم عبر عصور التاريخ، وأنها التي حمت تراث الاسلام من الهجمة التترية الشرسة التي كادت تقضي عليه لولا إرادة الله تعالي بعد القرون الثلاثة الأولي حيث قام علي أرض مصر أعظم صرح إسلامي وهو الأزهر الشريف فحمي هذا التراث وصانه من الهجمة الشرسة وأخذ يعلم أبناء المسلمين ويحتضنهم في أروقته ويبعث بعلمائه إلي كل الأرض. ومن أجل ذلك كله وجب علينا جميعا أن نحمي مصر وأن نصونها من انحراف يميل بها ومن شطط من أحد. فواجبنا تجاه مصر ان نحفظ مجدها وتراثها ففيها مجد الاسلام كما قال أحد المؤرخين: من لم يذهب إلي مصر ما رأي مجد الإسلام ولا عزة، لأن فيها الأزهر الشريف، إن واجبنا أن نعمل، وأن نضاعف الانتاج وألا نركن إلي أحد من الناس بل علينا أن تكون لنا شخصيتنا المستقلة التي دعانا إليها الإسلام، كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »لا يكن أحدكم إمعة يقول: أنا مع الناس إن أحسن الناس أحسنت وإن اساءوا أسأت، ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا، وإن أساءوا أن تجتنبوا اساءتهم« رواه الترمذي. وعلي كل إنسان أن يراعي ربه ويراقبه في عمله ويخلص فيه ولا يركن إلي رضا احد من الناس، لأن الاخلاص في العمل هو سر النجاح أما الذي يعمل ابتغاء وجه الناس فليس له من أجر علي عمله عند الله، فمن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه.
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »من أسخط الله في رضا الناس سخط الله عليه وأسخط عليه من أرضاه في سخطه، ومن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه وأرضي عنه من أسخطه في رضاه حتي يزينه ويزين قوله وعمله في عينيه« رواه الطبراني. وعلي كل إنسان أن يستعين بالله في عمله وألا يعجز كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »المؤمن القوي خير وأحب إلي الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، أحرص علي ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شئ فلا تقل لو أني فعلت كذا لكان كذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن »لو« تفتح عمل الشيطان« رواه مسلم. وعلينا أن نعمل ونتوكل علي الله تعالي فقد قال رسول الله صلي الله عليه و سلم: »من أحب أن يكون أقوي الناس فليتوكل علي الله، فبالتوكل علي الله مع العمل والسعي والكفاح نقاوم كل ظلم وأذي »ومالنا ألا نتوكل علي الله وقد هدانا سبلنا ولنصبرن علي ما آذيتمونا وعلي الله فليتوكل المتوكلون« سورة إبراهيم »21«.
وبروح الايمان والعمل والاخلاص والتوكل علي الله سبحانه وتعالي يمكن لكل إنسان أن ينطلق في حياته بالعمل والانتاج ويسعي لبناء مجتمعه والدفاع عن وطنه والانتماء إليه وحراسته، لأن حب الوطن من الإيمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.