عصام عبدالفتاح: هناك "تعصب أعمى" بين مسئولي الأهلي والزمالك    #يلا_قمة.. المطرودون .. عبدالعزيز الأشهر .. وإبراهيم سعيد الاستثناء الأسود    نيمار يطالب بتوقيع عقوبة مشددة على رونالدو    شركة راية تبيع "راية أوفسيس" ب138 مليون جنيه    مجلس الوزراء : البرنامج الاستراتيجي الوطني يهدف الي اعادة تأهيل 3 مليون عاطل لسوق العمل    "تتبع المركبات" يواصل جهوده لضبط منظومة النقل السياحي    النشطاء يسخرون من ري الانقلاب: النيل "هيبقى ترعة"    محافظ القاهرة: تعويضات عاجلة لمتضرري أحداث المطرية وعين شمس بعد حصر الخسائر    بالفيديو.. محمد حمودة: البرادعي برهن على فشله.. وينفذ أجندة تخدم الغرب    «الإدارية العليا» تحظر ظهور قضاة مجلس الدولة في وسائل الإعلام    النيابة تفرض السرية على تقرير «شيماء الصباغ»    الصحة : أغلب وفيات في أحداث الذكري الرابعة لثورة يناير نتيجة خرطوش وطلقات نارية    إغلاق مزارع الدواجن غير المرخصة بالدقهلية    بالصور.. العرض الخاص لفيلم "هز وسط البلد" بحضور النجوم    مصممة ملابس تقدم 5 نصائح لاختيار فستان ملائم للخطوبة    أسامة كمال: مفاوضات عودتي للتليفزيون المصري مستمرة    تعييّن الغيطاني وحواس أعضاءً بمجلس إدارة جهاز التنسيق الحضاري    تحطم طائرة يونانية في إحدى القواعد الجوية الإسبانية    محمد العرابى: بيان الاتحاد الأوروبى بشأن أحداث يناير يعكس وجهة نظر خاطئة    استئناف محادثات ليبيا والأمم المتحدة تقلل من غياب فصيل مهم    بالأسماء نتيجة الصف السادس الابتدائي نصف العام 2014/2015 المنيا    وكيل الأزهر: القتل.. عقوبة مقاتلي «داعش»    «الأعلى للجامعات» يعتمد لائحة «صندوق العاملين» ويرسلها للمالية غدًا    احتفالية بمناسبة عشرة سنوات من النجاح بين «طاهر» و «أطلس» بمعرض الكتاب    عبور الجيش بالكأس ينعش خزينة الإسماعيلي ب50 ألف جنيه    غدا.. العشري تفتتح مصنعا لإنتاج الذهب لتوفير 600 فرصة عمل للخريجين    وزير النقل يقرر تشغيل رحلة إضافية للسعودية    رئيس الوزراء التونسي يبدأ مفاوضات جديدة مع الأحزاب بعد رفض حكومته    امريكا: إلغاء ألفي رحلة جوية في الولايات المتحدة بسبب هبوب عاصفة ثلجية    قيادى بالتجمع: عودة "فلول الوطنى" إلى مجلس النواب "كلام فارغ"    الأهلي يجتمع بسفير مصر في الجزائر من أجل ملعب السوبر الإفريقي    خدعوك فقالوا.. ممارسة الرياضة تضر بصحة مرضى القلب    وايت نايتس يهاجم الأهلي وشوبير    فتنة الحوثيين والاخوان!    بالفيديو.. علي جمعة: الأزهر مازال بخير.. ولايجوز أخذ العلم من كل ذي لحية    جمارك المطار تحبط محاولة تهريب كميات كبيرة من النظارات القيمة والساعات المرصعة بالأحجار الكريمة    سقوط مسجل خطر وبحوزته 12 قطعة حشيش في «جهينة»    بالصور ..د.أبو المجد يفتتح الملتقي العلمي لجراحة المسالك البولية بطب المنيا    الخارجية: نتوقع إقرار ترشح مصر لعضوية مجلس الأمن خلال القمة الأفريقية    مع العيد الرابع لثورة يناير: ملف «المعتقلين» بين عفو الرئيس وسيادة القانون!    غدًا.. وفد صيني يزور مصر تلبية لدعوة وزير التعليم العالي    جامعة القاهرة تشارك في معرض الكتاب ب''عسكرة التعليم في إسرائيل''    إعادة ضخ الغاز لمدينتي بلبيس وأبوحماد بعد انقطاع دام 24 ساعة    قرارات جمهورية بتعيين 6 عمداء جدد بجامعة أسيوط    شومان: الأزهر لن يستفيد شيئا من تكفير داعش    الأرصاد: طقس الغد مائل للبرودة على القاهرة وشمال البلاد    كولومبية تتوج بلقب ملكة جمال الكون 2015    البورصة تخسر 400 مليون جنيه بنهاية تعاملات اليوم    منظمة الصحة تعلن انحسار «الإيبولا» وتطالب برد أفضل في حالة تفشي وباء جديد    منتخب 97 يواجه الشمس وديًا..الأربعاء    المرصد السوري: الأكراد سيطروا على 90% من عين العرب    تشييع جنازة شهداء "أحداث المطرية" من كنيسة العذراء بعين شمس    إخماد حريق بمحطة الصرف الصحي    العثور على جثة متعفنة داخل إحدى الوحدات السكنية بالغردقة    الأمور المستعجلة تقضي بعدم الاختصاص في اعتبار روابط الألتراس جماعات إرهابية    علماء الإسلام يحثون الثوار على مقاومة الظالمين ويقولون إنه من أعظم صور الجهاد    شاهد.. داعية إسلامي: المنتحر ليس كافرًا    باب مصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

واجبنا تجاه مصر
نشر في الأخبار يوم 03 - 03 - 2011

إن واجبنا تجاه مصر، يستوجب علينا أن نحميها، وأن نحرسها وأن نصونها وذلك بالعمل المخلص الجاد، وأن نعلم أن العمل عبادة، وأن نسعي للمصلحة العامة من أهم العبادات التي أمرنا الله سبحانه وتعالي بها قال الله تعالي: »وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردّون إلي عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون« سورة التوبة »501«. ولمصر مكانتها العالية، ومنزلتها السامية، وقد جاء ذكرها في القرآن الكريم في خمسة مواضع: منها ما جاء في سورة يوسف في قول الله تعالي: »فلما دخلوا علي يوسف آوي إليه أبويه وقال: »ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين« سورة يوسف »99«. وكان هذا عند ورود يعقوب عليه السلام علي يوسف عليه السلام، وقدومه لمصر لما كان يوسف قد تقدم لإخوته أن يأتوه بأهلهم أجمعين، فتحملوا عن آخرهم، وترحلوا من بلاد كنعان قاصدين بلاد مصر، فلما أخبر يوسف عليه السلام باقترابهم خرج لتلقيهم وأمر الملك أمراءه وأكابر الناس بالخروج مع يوسف لتلقي نبي الله يعقوب عليه السلام ويقال ان الملك خرج أيضا لتلقّيه وقال لهم بعد أن دخلوا عليه وآواهم إليه: ادخلوا مصر وضمنه اسكنوا مصر إن شاء الله آمنين. وجاء ذكر مصر في قوله تعالي: »وأوحينا إلي موسي وأخيه أن تبوّءا لقومكما بمصر بيوتا« سورة يونس »87«. كما جاء ذكر مصر في قول الله تعالي: »وقال الذي اشتراه من مصر أكرمي مثواه« سورة يوسف »12«.
كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »ونادي فرعون في قومه قال يا قوم أليس لي ملك مصر« سورة الزخرف »15« كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم« سورة البقرة »16«.
كما جاء ذكر مصر أيضا في الأحاديث النبوية الشريفة: »إذا فتح الله عليكم مصر فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم ذمة ورحما« وفي قوله صلي الله عليه وسلم منوّها بفضل جند مصر: »إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندا كثيفا فذلك الجند خير أجناد أهل الأرض«، قيل: ولم كانوا كذلك يا رسول الله؟ قال: لأنهم وأهليهم في رباط إلي يوم القيامة«، كما تتجلّي مكانة مصر في تاريخها وحضارتها ومكانتها في العالم عبر عصور التاريخ، وأنها التي حمت تراث الاسلام من الهجمة التترية الشرسة التي كادت تقضي عليه لولا إرادة الله تعالي بعد القرون الثلاثة الأولي حيث قام علي أرض مصر أعظم صرح إسلامي وهو الأزهر الشريف فحمي هذا التراث وصانه من الهجمة الشرسة وأخذ يعلم أبناء المسلمين ويحتضنهم في أروقته ويبعث بعلمائه إلي كل الأرض. ومن أجل ذلك كله وجب علينا جميعا أن نحمي مصر وأن نصونها من انحراف يميل بها ومن شطط من أحد. فواجبنا تجاه مصر ان نحفظ مجدها وتراثها ففيها مجد الاسلام كما قال أحد المؤرخين: من لم يذهب إلي مصر ما رأي مجد الإسلام ولا عزة، لأن فيها الأزهر الشريف، إن واجبنا أن نعمل، وأن نضاعف الانتاج وألا نركن إلي أحد من الناس بل علينا أن تكون لنا شخصيتنا المستقلة التي دعانا إليها الإسلام، كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »لا يكن أحدكم إمعة يقول: أنا مع الناس إن أحسن الناس أحسنت وإن اساءوا أسأت، ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا، وإن أساءوا أن تجتنبوا اساءتهم« رواه الترمذي. وعلي كل إنسان أن يراعي ربه ويراقبه في عمله ويخلص فيه ولا يركن إلي رضا احد من الناس، لأن الاخلاص في العمل هو سر النجاح أما الذي يعمل ابتغاء وجه الناس فليس له من أجر علي عمله عند الله، فمن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه.
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »من أسخط الله في رضا الناس سخط الله عليه وأسخط عليه من أرضاه في سخطه، ومن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه وأرضي عنه من أسخطه في رضاه حتي يزينه ويزين قوله وعمله في عينيه« رواه الطبراني. وعلي كل إنسان أن يستعين بالله في عمله وألا يعجز كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »المؤمن القوي خير وأحب إلي الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، أحرص علي ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شئ فلا تقل لو أني فعلت كذا لكان كذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن »لو« تفتح عمل الشيطان« رواه مسلم. وعلينا أن نعمل ونتوكل علي الله تعالي فقد قال رسول الله صلي الله عليه و سلم: »من أحب أن يكون أقوي الناس فليتوكل علي الله، فبالتوكل علي الله مع العمل والسعي والكفاح نقاوم كل ظلم وأذي »ومالنا ألا نتوكل علي الله وقد هدانا سبلنا ولنصبرن علي ما آذيتمونا وعلي الله فليتوكل المتوكلون« سورة إبراهيم »21«.
وبروح الايمان والعمل والاخلاص والتوكل علي الله سبحانه وتعالي يمكن لكل إنسان أن ينطلق في حياته بالعمل والانتاج ويسعي لبناء مجتمعه والدفاع عن وطنه والانتماء إليه وحراسته، لأن حب الوطن من الإيمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.