«الأزهر والصوفية» يزور مقرا للأطفال اللقطاء والأيتام في شبرا الخيمة    الحكومة توافق على إلغاء تحديد مدة نظر الطعون للمحكمة الدستورية    بدء قوافل التوعية المشتركة بين «الأوقاف والثقافة» الإثنين المقبل    "المركزي" يرفع سعر الدولار إلى 7.63 جنيه    50 مليون دولار قرض من مؤسسة التمويل الدولية لمصر    «ساينس مونيتور» تحذر: الإرهاب يأخذ منحنى خطيرًا فى مصر    وزير إسرائيلي يدعو لتحالف بين إسرائيل والدول العربية ضد الإرهاب    الاحتلال الإسرائيلي ينفذ مناورات عسكرية وينصب حواجز جنوب جنين بالضفة    تونس ترحل 21 جثمانا لضحايا هجوم سوسة الإرهابي    الرئيس اليوناني يُلغي زيارته إلى ألمانيا بسبب أزمة بلاده    تأجيل لقاء بتروجت والشرطة 24 ساعة    صدمة كبري ل "محمد صلاح"    وزير الرياضة يهنئ اتحاد السلاح بالتأهل لدورة الألعاب الأوليمبية بالبرازيل    الشباب السعودي يستطلع رأي الأهلي للمشاركة في الدورة الودية    عبدالحق: كنا نتتظر تأجيل الجبلاية الدورى حدادًا على أوراح شهداء سيناء    بالصور. أسرة شهيد الإسكندرية تطالب السيسى بالقصاص من الارهابين    المرور: ضبط 40 ألف محالفة مرورية متنوعة و36 سائقاً تحت تأثير المخدر    حكم الشرع فى صيام يوم الجمعة بغير قصد التخصيص؟    توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة العامة للمساحة بالقاهرة وإدارة الأملاك بديوان عام محافظة الدقهلية لحصر أملاك الدولة العامة والخاصة داخل نطاق محافظة الدقهلية    قرار حظر النشر في مقتل بركات يثير سخرية الصحفيين    باسم سمرة: هيفاء وهبي ابرز ممثلات لبنان وايتين عامر تعترف هناك فساد بالتعليم    تعرف على ضحية برنامج "رامز واكل الجو".. الليلة    المغرب يرحل 400 مهاجر من دول جنوب الصحراء بعد استيلائهم على"شقق سكنية"    دي ماريا: التتويج بكوبا أمريكا هدفنا    الكرامة: التيار الديمقراطي لن يشارك في الانتخابات على القوائم بسبب القائمة المطلقة    طلاق مي عزالدين في "حالة عشق"    وزير الثقافة: لن نتهاوان مع المقصرين في عملهم    القبض على 4 من عناصر تنظيم الإخوان بالشرقية    توريد 20 وحدة علاج أسنان لمنظومة الخدمة الطبية بالدقهلية    مازدا تطرح السيارة الأكثر اقتصادية في استهلاك الوقود "CX-3 2016"    ألمانيا تشهد موجة حارة تصل إلى 39 درجة مئوية في جنوبها الخميس    «السياحة» ترعى رحلة الرحالة المصري عمر منصور للقطب الشمالي    طارق لطفى يجدد آماله فى إثبات براءته فى "بعد البداية"    «سكاي»: أنترميلان يفاوض «بيريسيتش» بعد اقتراب «صلاح» من فيورنتينا    قضاة بورسعيد يتلقون واجب العزاء في النائب العام    محافظ المنيا يبحث مع وفد التنمية المحلية استعدادات مؤتمر الاستثمار    عمرو الليثى فى السعودية لأداء مناسك العمرة    اسعار النفط ترتفع بعد تراجعها بفعل زيادة المخزون الأمريكي    بالفيديو.. أمين الفتوى يرد على سيدة شربت أثناء آذان الفجر    «القاهرة»: نفتتح أعمال تطوير ميدان عابدين قبل عيد الفطر    بالفيديو.. أمين الفتوى يوضح كيفية إخراج التاجر لزكاة المال    نائب رئيس المحكمة الدستورية يهدي مؤلفات والده عبد العزيز الشناوي إلى مكتبة الإسكندرية    الصحة: الوضع بسيناء مستقر.. ونشكر للمصريين على رغباتهم الصادقة للتبرع بالدم    شوربة الشعرية بقطع اللحم    مقتل عامل في مشاجرة بين عائلتين بسبب الميراث في شبين القناطر    تعزيزات أمنية قبيل تشييع جثمان أحد شهداء سيناء بالإسكندرية    الغضب يسود مسيرات الشرعية بعد مذبحة الانقلاب في 6 أكتوبر    ننشر أسماء أوائل الدبلومات الفنية على مستوى الجمهورية    "الأزهر" يبارك عمليات الجيش ضد "الخونة" في سيناء    القضاء الأمريكي يقدم طلبًا رسميًّا لتسليم مسؤولي «فيفا» ال7 المتهمين بالفساد    بالصور.. زحام كبير فى اختبارات القدرات بالفنون التطبيقية ببنها    المقاومة الشعبية اليمنية تقتل 30 حوثيا في إب    55 مليون جنيه لاستكمال بناء مستشفى الأمراض العصبية بدمياط الجديدة    الإرهاب ينجح في اجتذاب الشباب العربي.. الإنترنت «فخ» داعش لاصطياد المهمشين.. مساجد الجهاديين تنشر رسائل الكراهية.. «الطائفية» تهدد أمن الخليج وبلاد الشام.. وإصلاح الخطاب الديني أبرز وسائل العلاج    استئناف أعمال اليوم الثاني لمفاوضات سد النهضة بالقاهرة    توزيع 150 جائزة مالية و3 عمره للفائزين بمسابقة حفظ القرأن بالمنيا    «المصراوية» لا يشترون أقنعة الملائكة    ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية إلى 183    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

واجبنا تجاه مصر
نشر في الأخبار يوم 03 - 03 - 2011

إن واجبنا تجاه مصر، يستوجب علينا أن نحميها، وأن نحرسها وأن نصونها وذلك بالعمل المخلص الجاد، وأن نعلم أن العمل عبادة، وأن نسعي للمصلحة العامة من أهم العبادات التي أمرنا الله سبحانه وتعالي بها قال الله تعالي: »وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردّون إلي عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون« سورة التوبة »501«. ولمصر مكانتها العالية، ومنزلتها السامية، وقد جاء ذكرها في القرآن الكريم في خمسة مواضع: منها ما جاء في سورة يوسف في قول الله تعالي: »فلما دخلوا علي يوسف آوي إليه أبويه وقال: »ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين« سورة يوسف »99«. وكان هذا عند ورود يعقوب عليه السلام علي يوسف عليه السلام، وقدومه لمصر لما كان يوسف قد تقدم لإخوته أن يأتوه بأهلهم أجمعين، فتحملوا عن آخرهم، وترحلوا من بلاد كنعان قاصدين بلاد مصر، فلما أخبر يوسف عليه السلام باقترابهم خرج لتلقيهم وأمر الملك أمراءه وأكابر الناس بالخروج مع يوسف لتلقي نبي الله يعقوب عليه السلام ويقال ان الملك خرج أيضا لتلقّيه وقال لهم بعد أن دخلوا عليه وآواهم إليه: ادخلوا مصر وضمنه اسكنوا مصر إن شاء الله آمنين. وجاء ذكر مصر في قوله تعالي: »وأوحينا إلي موسي وأخيه أن تبوّءا لقومكما بمصر بيوتا« سورة يونس »87«. كما جاء ذكر مصر في قول الله تعالي: »وقال الذي اشتراه من مصر أكرمي مثواه« سورة يوسف »12«.
كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »ونادي فرعون في قومه قال يا قوم أليس لي ملك مصر« سورة الزخرف »15« كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم« سورة البقرة »16«.
كما جاء ذكر مصر أيضا في الأحاديث النبوية الشريفة: »إذا فتح الله عليكم مصر فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم ذمة ورحما« وفي قوله صلي الله عليه وسلم منوّها بفضل جند مصر: »إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندا كثيفا فذلك الجند خير أجناد أهل الأرض«، قيل: ولم كانوا كذلك يا رسول الله؟ قال: لأنهم وأهليهم في رباط إلي يوم القيامة«، كما تتجلّي مكانة مصر في تاريخها وحضارتها ومكانتها في العالم عبر عصور التاريخ، وأنها التي حمت تراث الاسلام من الهجمة التترية الشرسة التي كادت تقضي عليه لولا إرادة الله تعالي بعد القرون الثلاثة الأولي حيث قام علي أرض مصر أعظم صرح إسلامي وهو الأزهر الشريف فحمي هذا التراث وصانه من الهجمة الشرسة وأخذ يعلم أبناء المسلمين ويحتضنهم في أروقته ويبعث بعلمائه إلي كل الأرض. ومن أجل ذلك كله وجب علينا جميعا أن نحمي مصر وأن نصونها من انحراف يميل بها ومن شطط من أحد. فواجبنا تجاه مصر ان نحفظ مجدها وتراثها ففيها مجد الاسلام كما قال أحد المؤرخين: من لم يذهب إلي مصر ما رأي مجد الإسلام ولا عزة، لأن فيها الأزهر الشريف، إن واجبنا أن نعمل، وأن نضاعف الانتاج وألا نركن إلي أحد من الناس بل علينا أن تكون لنا شخصيتنا المستقلة التي دعانا إليها الإسلام، كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »لا يكن أحدكم إمعة يقول: أنا مع الناس إن أحسن الناس أحسنت وإن اساءوا أسأت، ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا، وإن أساءوا أن تجتنبوا اساءتهم« رواه الترمذي. وعلي كل إنسان أن يراعي ربه ويراقبه في عمله ويخلص فيه ولا يركن إلي رضا احد من الناس، لأن الاخلاص في العمل هو سر النجاح أما الذي يعمل ابتغاء وجه الناس فليس له من أجر علي عمله عند الله، فمن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه.
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »من أسخط الله في رضا الناس سخط الله عليه وأسخط عليه من أرضاه في سخطه، ومن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه وأرضي عنه من أسخطه في رضاه حتي يزينه ويزين قوله وعمله في عينيه« رواه الطبراني. وعلي كل إنسان أن يستعين بالله في عمله وألا يعجز كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »المؤمن القوي خير وأحب إلي الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، أحرص علي ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شئ فلا تقل لو أني فعلت كذا لكان كذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن »لو« تفتح عمل الشيطان« رواه مسلم. وعلينا أن نعمل ونتوكل علي الله تعالي فقد قال رسول الله صلي الله عليه و سلم: »من أحب أن يكون أقوي الناس فليتوكل علي الله، فبالتوكل علي الله مع العمل والسعي والكفاح نقاوم كل ظلم وأذي »ومالنا ألا نتوكل علي الله وقد هدانا سبلنا ولنصبرن علي ما آذيتمونا وعلي الله فليتوكل المتوكلون« سورة إبراهيم »21«.
وبروح الايمان والعمل والاخلاص والتوكل علي الله سبحانه وتعالي يمكن لكل إنسان أن ينطلق في حياته بالعمل والانتاج ويسعي لبناء مجتمعه والدفاع عن وطنه والانتماء إليه وحراسته، لأن حب الوطن من الإيمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.