تعديل مواعيد فتح مخابز سيناء تنفيذًا لحظر التجوال    ميناء نويبع يستقبل 338 راكبا و78 شاحنة    «لجنة الجيش والشرطة» تقرر اتخاذ إجراءات لسرعة القبض على منفذي حادث الشيخ زويد    مرسي في رسالة من محبسه : لن أغادر سجني قبل المعتقلين    القوات المسلحة تشتبك مع عناصر إرهابية بالشيخ زويد    20 كوميك يسخر من هزيمة برشلونة أمام الريال    عبد العزيز يرفض افتتاح المستشفى الرياضى بالاسكندرية لأسباب خفية    نقابة الأطباء بالقاهرة تحذر من استضافة كأس الأمم الإفريقية    أستراليا تجرى أول عملية زرع القلب ناجحة باستخدام "قلب ميت"    غدا.. بدء حملة التطعيم ضد شلل الأطفال لمدة 4 أيام    المغرب يعزز أمنه لمواجهة المخاطر التي تهدده    رئيس الحكومة التونسية: التدهور الأمني في ليبيا يمثل خطرا على المستقبل الأمني للبلاد    الاحتلال الصهيوني يلغي إقامة 6 آلاف مقدسي خلال 7 سنوات    نجوم الفن في عزاء والدة إيهاب توفيق بمسجد الشرطة    الفنان ماهر عصام بين الحياة و الموت بعد اقتحام مجهولين لشقته    السيطرة على حريق التهم مصنع طوب بالصف    خبير عسكري:    لدواع أمنية    انفجاران بجوار سنترال أنشاص الرمل ومحطة قطارات بلبيس    56 دولة تشارك بمعرض الكتاب الدولى بالشارقة    "كرامة ليبيا" تطالب أهالي بنغازي بتسليم أبنائهم المتورطين في عمليات إرهابية    مصرع 3 جنود لبنانيين بعد اتساع رقعة المواجهات مع المسلحين    علي جمعة: الزواج العرفي "في النور" حلال شرعا    أوكرانيا تحبس أنفاسها قبل الانتخابات التشريعية    "تمرد الصيادلة": سوفالدي لا يخضع لبراءة اختراع وأي صيدلي يمكنه تحضيره    مسلحون يهاجمون سجناً مركزياً غربي اليمن    غدًا... الحكم على 23 متهمًا من حركة " ضدك" من بينهم سناء عبد الفتاح    اندلاع حريق بمخلفات زراعية في عزبة العابد بالغربية    وزارة البشمركة بإقليم كردستان تنفى إرسال جنود إلى "كوبانى"    مطار الغردقة الدولى يستقبل 15 ألف سائح على متن 89 رحلة طيران    فتوح أحمد: توفيق عبد الحميد ليس إخوانيًا    الجزائر تتأهب بعد وفاة شخص بمرض ال 'إيبولا' في مالي    مؤتمر صحفي لطرح خطط ورؤية «التنمية الصناعية».. اليوم    الإسكان: حصر الوحدات الشاغرة لتخصيصها ل"الأولى بالرعاية"    غدا.. أمسية للإنشاد الصوفي تقدمها فرقة "سماع" ب"قبة الغوري"    37 مليون طن إسمنت فجوة إنتاجية بحلول 2020 بسبب نقص الطاقة    بيلجريني يدفع بأجويرو ودجيكو في هجوم السيتي أمام ويست هام    بث مباشر .. 17 فعالية ثورية ب6 محافظات ضمن أسبوع "أسقطوا النظام"    بالفيديو..أستاذ شريعة: الإسلام يحرم شرعًا نوم الزوجين في غرفتين منفصلتين    "مجلس كنائس مصر" ينعى أسر شهداء العريش    «ماسبيرو» يتأخر في إعلان الحداد    إصابة طبيب إخواني في انفجار عبوة حاول زرعها في كفر الزيات    وزير الداخلية: الإرهابيون يهدفون لإرباك المشهد وتعطيل خارطة الطريق    السيسي في خطاب «الحزن»: عزاء و3 رسائل (فيديو)    دويدار: قادرون على تخطي سموحة.. وأتطلع للحاق بمباراة الحدود    متولي فى مقدمة الأوراق لتعويض شوقي السعيد    الاتحاد الأوروبي: توقيع اتفاق مساعدات العام الجديد لمصر خلال أسابيع    «الاتصالات» يتصدر تداولات البورصة.. الأسبوع الماضى    طارق الجنايني: عمرو يوسف ليس من أبطال «العهد»    "زويل" ينعي شهداء القوات المسلحة ويدعو المصريين للتكاتف    دورتموند يسقط للمرة الرابعة على التوالي في البوندسليجا    جثمان شهيد كوم أمبو يصل مطار أسوان    فرقة "تراث" تحتفي بسيد درويش والشيخ إمام والشريعي    التعرض للشمس يساعد على الوقاية من البدانة    رسائل الشهيد «أبو غزالة» للسيسي ومرسي وأنصار بيت المقدس وجده «المشير»    توفيق يوضح موقفة من التجديد وعلاقته بباتشيكو    "التقويم الهجرى".. وضعه عمر أبن الخطاب لتنظيم شئون الدولة الإسلامية    اخر ما كتبه حفيد المشير ابو عزاله قبل استشهاده في احداث امس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

واجبنا تجاه مصر
نشر في الأخبار يوم 03 - 03 - 2011

إن واجبنا تجاه مصر، يستوجب علينا أن نحميها، وأن نحرسها وأن نصونها وذلك بالعمل المخلص الجاد، وأن نعلم أن العمل عبادة، وأن نسعي للمصلحة العامة من أهم العبادات التي أمرنا الله سبحانه وتعالي بها قال الله تعالي: »وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردّون إلي عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون« سورة التوبة »501«. ولمصر مكانتها العالية، ومنزلتها السامية، وقد جاء ذكرها في القرآن الكريم في خمسة مواضع: منها ما جاء في سورة يوسف في قول الله تعالي: »فلما دخلوا علي يوسف آوي إليه أبويه وقال: »ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين« سورة يوسف »99«. وكان هذا عند ورود يعقوب عليه السلام علي يوسف عليه السلام، وقدومه لمصر لما كان يوسف قد تقدم لإخوته أن يأتوه بأهلهم أجمعين، فتحملوا عن آخرهم، وترحلوا من بلاد كنعان قاصدين بلاد مصر، فلما أخبر يوسف عليه السلام باقترابهم خرج لتلقيهم وأمر الملك أمراءه وأكابر الناس بالخروج مع يوسف لتلقي نبي الله يعقوب عليه السلام ويقال ان الملك خرج أيضا لتلقّيه وقال لهم بعد أن دخلوا عليه وآواهم إليه: ادخلوا مصر وضمنه اسكنوا مصر إن شاء الله آمنين. وجاء ذكر مصر في قوله تعالي: »وأوحينا إلي موسي وأخيه أن تبوّءا لقومكما بمصر بيوتا« سورة يونس »87«. كما جاء ذكر مصر في قول الله تعالي: »وقال الذي اشتراه من مصر أكرمي مثواه« سورة يوسف »12«.
كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »ونادي فرعون في قومه قال يا قوم أليس لي ملك مصر« سورة الزخرف »15« كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم« سورة البقرة »16«.
كما جاء ذكر مصر أيضا في الأحاديث النبوية الشريفة: »إذا فتح الله عليكم مصر فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم ذمة ورحما« وفي قوله صلي الله عليه وسلم منوّها بفضل جند مصر: »إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندا كثيفا فذلك الجند خير أجناد أهل الأرض«، قيل: ولم كانوا كذلك يا رسول الله؟ قال: لأنهم وأهليهم في رباط إلي يوم القيامة«، كما تتجلّي مكانة مصر في تاريخها وحضارتها ومكانتها في العالم عبر عصور التاريخ، وأنها التي حمت تراث الاسلام من الهجمة التترية الشرسة التي كادت تقضي عليه لولا إرادة الله تعالي بعد القرون الثلاثة الأولي حيث قام علي أرض مصر أعظم صرح إسلامي وهو الأزهر الشريف فحمي هذا التراث وصانه من الهجمة الشرسة وأخذ يعلم أبناء المسلمين ويحتضنهم في أروقته ويبعث بعلمائه إلي كل الأرض. ومن أجل ذلك كله وجب علينا جميعا أن نحمي مصر وأن نصونها من انحراف يميل بها ومن شطط من أحد. فواجبنا تجاه مصر ان نحفظ مجدها وتراثها ففيها مجد الاسلام كما قال أحد المؤرخين: من لم يذهب إلي مصر ما رأي مجد الإسلام ولا عزة، لأن فيها الأزهر الشريف، إن واجبنا أن نعمل، وأن نضاعف الانتاج وألا نركن إلي أحد من الناس بل علينا أن تكون لنا شخصيتنا المستقلة التي دعانا إليها الإسلام، كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »لا يكن أحدكم إمعة يقول: أنا مع الناس إن أحسن الناس أحسنت وإن اساءوا أسأت، ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا، وإن أساءوا أن تجتنبوا اساءتهم« رواه الترمذي. وعلي كل إنسان أن يراعي ربه ويراقبه في عمله ويخلص فيه ولا يركن إلي رضا احد من الناس، لأن الاخلاص في العمل هو سر النجاح أما الذي يعمل ابتغاء وجه الناس فليس له من أجر علي عمله عند الله، فمن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه.
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »من أسخط الله في رضا الناس سخط الله عليه وأسخط عليه من أرضاه في سخطه، ومن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه وأرضي عنه من أسخطه في رضاه حتي يزينه ويزين قوله وعمله في عينيه« رواه الطبراني. وعلي كل إنسان أن يستعين بالله في عمله وألا يعجز كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »المؤمن القوي خير وأحب إلي الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، أحرص علي ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شئ فلا تقل لو أني فعلت كذا لكان كذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن »لو« تفتح عمل الشيطان« رواه مسلم. وعلينا أن نعمل ونتوكل علي الله تعالي فقد قال رسول الله صلي الله عليه و سلم: »من أحب أن يكون أقوي الناس فليتوكل علي الله، فبالتوكل علي الله مع العمل والسعي والكفاح نقاوم كل ظلم وأذي »ومالنا ألا نتوكل علي الله وقد هدانا سبلنا ولنصبرن علي ما آذيتمونا وعلي الله فليتوكل المتوكلون« سورة إبراهيم »21«.
وبروح الايمان والعمل والاخلاص والتوكل علي الله سبحانه وتعالي يمكن لكل إنسان أن ينطلق في حياته بالعمل والانتاج ويسعي لبناء مجتمعه والدفاع عن وطنه والانتماء إليه وحراسته، لأن حب الوطن من الإيمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.