"اللجنة العليا": المرحلة الأولى للانتخابات 17 و18 أكتوبر في الخارج و18 و19 بالداخل..والترشح 1 سبتمبر    بالصور.. جنازة محمد عبدالموجود القيادي بحزب «الوطن»    نقابة الصحفيين: إغلاق جريدة التحرير "مخالف للقانون"    بالصور.. جامعة بنها تشارك في احتفالات العيد القومي لمحافظة القليوبية    أسر معتقلي العقرب يصعِّدون حقوقيًّا ضد الانتهاكات بحق ذوويهم    انخفاض الدولار وارتفاع العملات العربية    «محلب» يتابع مشروعات تطوير المطارات المصرية    وقفة لعمال "الخدمات البترولية" بعد ارتفاع مديونيات الشركة ل100 مليون جنيه    رئيس «القابضة للطيران» الجديد: وضع رؤية استراتيجية لجميع شركات مصر للطيران    مصرع 31 شخصًا فى غارة ل"التحالف" باليمن    «داعش» أعدم 90 شخصا خلال شهر في سوريا    "ضحية" مانشستر يمزق شباك ستاندرلياج بسباعية فى الدورى البلجيكى    مراسم استقبال رسمية غدا للسيسي بقصر الرئاسة في سنغافورة    بابا الفاتيكان يندد بوفاة عشرات المهاجرين داخل شاحنة بالنمسا    اشتباكات بين القوات الإسرائيلية وفلسطينيين في الضفة الغربية    تفاصيل زيارة الملك "سلمان بن عبد العزيز" إلى مصر الأسبوع المقبل    ملك الأردن: علاقاتنا مع مصر والدول العربية "قوية جدا" وفي تقدم    فريد : البعض يتربص بكوبر والمنتخب    عمرو وردة يحرز اول اهدافه مع بانيتوليكوس اليوناني    رسمياً بايرن ميونيخ يضم كومان من يوفنتوس    بالفيديو.. مانشستر يونايتد يخسر 2/1 أمام سوانزي سيتي    التصريح بدفن جثة بقال لقي حتفه في مشاجرة بالبدرشين    أولي رحلات ضيوف الرحمن تغادر مطار برج العرب    تأجيل "التخابر مع قطر" إلى الثلاثاء لسماع شهادة وزير الداخلية السابق    الفنانة شيرين تغلق حسابها على انستجرام    عروض ثقافية بفرع ثقافة اسوان    أوبرا دمنهور تحيي الذكرى 92 لوفاة الفنان سيد درويش    وزارة الأوقاف: سنحقق مع «مؤذن الفيس بوك» وعقابه سيكون رادعًا    فيديو.. على جمعة: التحول الجنسي من "الكبائر"    السعودية: ارتفاع عدد الوفيات ب "كورونا" إلى 507 حالة    دراسة.. انخفاض عدد الموظفين الشبان البدناء بأماكن العمل الصحية    إزالة 26 حالة تعد على الأراضى الزراعية بمركزى سوهاج وجرجا    وزير الشباب يتابع استعدادات «أسبوع شباب الجامعات» بالإسماعيلية    انطلاق الموسم الجديد للهوكي نوفمبر المقبل    الأربعاء..نرمين الفقى تسافر الإسكندرية لتقديم حفل مهرجان إسكندرية السينمائى    أحمد زغلول ينتهي من " وأنت ماشي في مصر"    «عفيفي» ل«أيمن نور»: «من فات قديمه تاه»    مصادر:محلب ل«كلوني»: مصر دولة قانون والسلطات المختصة الفيصل    وزير التعليم الفني: تطوير المنظومة تنفيذًا لتعليمات السيسي    صندوق دعم المشروعات التعليمية يدعم 17 مدرسة بالوادي الجديد    توقف حركة المرور بطريق «مصر – إسكندرية» لانقلاب سيارة    "شومان" و"عزب" يفتتحان تجديدات قسم الباطنة بمستشفي الحسين الجامعي    دراسة: نوم "القيلولة" ينقذ حياتك    ضم مستشفى كفرالشيخ العام إلى "المستشفيات النموذجية" على مستوى الجمهورية    الاثنين والأربعاء من كل أسبوع.. فترة مفتوحة لتصحيح المفاهيم الدينية بإذاعة القرآن    9 ملايين جنيه تنعش خزانة اتحاد الكرة    اتحاد المصارعة يستند لتاريخ "كرم جابر" الأوليمبى فى إلتماسه لرفع عقوبة الإيقاف    حفظ التحقيقات في قضية طالبتي «صفر الثانوية العامة»    بالفيديو.. خلق الله    البيئة: تركيب أجهزة «GPS» في سيارات نقل قش الأرز    «الإفتاء»: لبس المخيط للحاج لا يفسد إحرامه فى «حالتين»    سفير بريطانيا عقب لقاء «الخارجية»: سننقل تحفّظات مصر عن «خلية الماريوت» إلى لندن    متهم ب"التخابر مع قطر" يوجه سؤالين لشاهد بالقضية أمام المحكمة    مرتضى منصور يؤيد هانى شاكر فى قرار منع ظهور "العرى" فى الكليبات    «كريمة»: تجسيد شخص النبي محمد في فيلم إيراني «مصيبة وكارثة»    ننشر أسماء 16 مصابًا بحادث انقلاب سيارة بترعة الإبراهيميه بأسيوط‎    تراجع جماعى لمؤشرات البورصة فى ختام تعاملات اليوم    محافظ القاهرة: منع إقامة شوادر أو الذبح في الشوارع الرئيسية في عيد الأضحى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

واجبنا تجاه مصر
نشر في الأخبار يوم 03 - 03 - 2011

إن واجبنا تجاه مصر، يستوجب علينا أن نحميها، وأن نحرسها وأن نصونها وذلك بالعمل المخلص الجاد، وأن نعلم أن العمل عبادة، وأن نسعي للمصلحة العامة من أهم العبادات التي أمرنا الله سبحانه وتعالي بها قال الله تعالي: »وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردّون إلي عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون« سورة التوبة »501«. ولمصر مكانتها العالية، ومنزلتها السامية، وقد جاء ذكرها في القرآن الكريم في خمسة مواضع: منها ما جاء في سورة يوسف في قول الله تعالي: »فلما دخلوا علي يوسف آوي إليه أبويه وقال: »ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين« سورة يوسف »99«. وكان هذا عند ورود يعقوب عليه السلام علي يوسف عليه السلام، وقدومه لمصر لما كان يوسف قد تقدم لإخوته أن يأتوه بأهلهم أجمعين، فتحملوا عن آخرهم، وترحلوا من بلاد كنعان قاصدين بلاد مصر، فلما أخبر يوسف عليه السلام باقترابهم خرج لتلقيهم وأمر الملك أمراءه وأكابر الناس بالخروج مع يوسف لتلقي نبي الله يعقوب عليه السلام ويقال ان الملك خرج أيضا لتلقّيه وقال لهم بعد أن دخلوا عليه وآواهم إليه: ادخلوا مصر وضمنه اسكنوا مصر إن شاء الله آمنين. وجاء ذكر مصر في قوله تعالي: »وأوحينا إلي موسي وأخيه أن تبوّءا لقومكما بمصر بيوتا« سورة يونس »87«. كما جاء ذكر مصر في قول الله تعالي: »وقال الذي اشتراه من مصر أكرمي مثواه« سورة يوسف »12«.
كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »ونادي فرعون في قومه قال يا قوم أليس لي ملك مصر« سورة الزخرف »15« كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم« سورة البقرة »16«.
كما جاء ذكر مصر أيضا في الأحاديث النبوية الشريفة: »إذا فتح الله عليكم مصر فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم ذمة ورحما« وفي قوله صلي الله عليه وسلم منوّها بفضل جند مصر: »إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندا كثيفا فذلك الجند خير أجناد أهل الأرض«، قيل: ولم كانوا كذلك يا رسول الله؟ قال: لأنهم وأهليهم في رباط إلي يوم القيامة«، كما تتجلّي مكانة مصر في تاريخها وحضارتها ومكانتها في العالم عبر عصور التاريخ، وأنها التي حمت تراث الاسلام من الهجمة التترية الشرسة التي كادت تقضي عليه لولا إرادة الله تعالي بعد القرون الثلاثة الأولي حيث قام علي أرض مصر أعظم صرح إسلامي وهو الأزهر الشريف فحمي هذا التراث وصانه من الهجمة الشرسة وأخذ يعلم أبناء المسلمين ويحتضنهم في أروقته ويبعث بعلمائه إلي كل الأرض. ومن أجل ذلك كله وجب علينا جميعا أن نحمي مصر وأن نصونها من انحراف يميل بها ومن شطط من أحد. فواجبنا تجاه مصر ان نحفظ مجدها وتراثها ففيها مجد الاسلام كما قال أحد المؤرخين: من لم يذهب إلي مصر ما رأي مجد الإسلام ولا عزة، لأن فيها الأزهر الشريف، إن واجبنا أن نعمل، وأن نضاعف الانتاج وألا نركن إلي أحد من الناس بل علينا أن تكون لنا شخصيتنا المستقلة التي دعانا إليها الإسلام، كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »لا يكن أحدكم إمعة يقول: أنا مع الناس إن أحسن الناس أحسنت وإن اساءوا أسأت، ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا، وإن أساءوا أن تجتنبوا اساءتهم« رواه الترمذي. وعلي كل إنسان أن يراعي ربه ويراقبه في عمله ويخلص فيه ولا يركن إلي رضا احد من الناس، لأن الاخلاص في العمل هو سر النجاح أما الذي يعمل ابتغاء وجه الناس فليس له من أجر علي عمله عند الله، فمن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه.
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »من أسخط الله في رضا الناس سخط الله عليه وأسخط عليه من أرضاه في سخطه، ومن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه وأرضي عنه من أسخطه في رضاه حتي يزينه ويزين قوله وعمله في عينيه« رواه الطبراني. وعلي كل إنسان أن يستعين بالله في عمله وألا يعجز كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »المؤمن القوي خير وأحب إلي الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، أحرص علي ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شئ فلا تقل لو أني فعلت كذا لكان كذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن »لو« تفتح عمل الشيطان« رواه مسلم. وعلينا أن نعمل ونتوكل علي الله تعالي فقد قال رسول الله صلي الله عليه و سلم: »من أحب أن يكون أقوي الناس فليتوكل علي الله، فبالتوكل علي الله مع العمل والسعي والكفاح نقاوم كل ظلم وأذي »ومالنا ألا نتوكل علي الله وقد هدانا سبلنا ولنصبرن علي ما آذيتمونا وعلي الله فليتوكل المتوكلون« سورة إبراهيم »21«.
وبروح الايمان والعمل والاخلاص والتوكل علي الله سبحانه وتعالي يمكن لكل إنسان أن ينطلق في حياته بالعمل والانتاج ويسعي لبناء مجتمعه والدفاع عن وطنه والانتماء إليه وحراسته، لأن حب الوطن من الإيمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.