رسمياً - عدنان "متعدد الجنسيات" يعلن ولاءه لبلجيكا    بنزيمة يضع الريال فى المقدمة بهدية "كوينتراو"    الجزيرة يفوز على الطيران في ثالث جولات دوري السوبر لكرة اليد    الأسهم الأوربية تتراجع تحت ضغط الشركات التكنولوجية    تخزين 150 ألف لتر سولار لموسم حصاد القمح.. بالإسكندرية    مميش: نجحنا في عدم تسييس مشروع قناة السويس    بالصور.. حفل زفاف جماعي بالأقصر    بالفيديو.. أسباب منع حلاوة روح    حملة "صباحي": المقاطعة الرئاسية "مش حل"    حماة الثورة يشيد بكلمة " منصور" ويؤكد أن الرئيس علي دراية بكل ما تشهده مصر    الخارجية المصرية ترحب باتفاق المصالحة الفلسطينية    مقتل عضو مجلس محافظة ديالى وأربعة من حمايته في هجوم شرقي بعقوبة بالعراق    "أجناد مصر" تتبنى عملية اغتيال العميد "أحمد زكي"    المشدد 15 عاما لربة منزل قتلت حماها وحرقت جثته    بالصور.. النطاط وقيادات الأمن المركزي يتقدمون جنازة "الديهي"    ناعوت ردا علي فتوي برهامي " الخسران علي من اقتدي بك في الدنيا و الاخرة "    العبور: ليبيا تمثل تهديدا لجيرانها بسبب انتشار الميليشيات العسكرية    منصور ل«مروجي تبادل الأراضي»: سيناء أرض مصرية ولا مساس بشبر واحد من أراضيها    رئيس وزراء إثيوبيا: الحزبان الحاكمان فى إثيوبيا وجنوب أفريقيا يسعيان لبناء سلام دائم بجنوب السودان    صباحي يلتقي بمجموعة من شباب الثورة غدا    خبير مائي: سد النهضة لن يفيد الإثيوبيين.. ووقف تمويله نجاح للدبلوماسية المصرية    "الكهرباء": مجلس الوزراء المختص بتغيير التسعيرة.. ونطالب المواطنين باستمرار الترشيد    إصابة 6 في انقلاب سيارة بطريق السويس القاهرة    سما المصري تستأنف على حكم تغريمها 20 ألف جنيه    أمن الجيزة ينفى انفجار عبوة ناسفة بالدقى    عميد أصول الدين: فتوى "برهامي" تخالف الشرع والعرف    وكيل «الأزهر»: طالب «الفتوى الشرعية» يجب أن يكون طالبًا لحكم الله لا حكم ما يرضيه    فرنسا تهنىء رئيس اللجنة الدستورية الليبية الجديد    ظريف متفائل بالمفاوضات النووية بين بلده ومجموعة "5+1"    وول ستريت: كيري يلتقي مدير المخابرات المصري مساء الأربعاء    الأسبوع التاسع عشر من الدورى على التليفزيون المصرى    وفود أجنبية تزور الشرقية للاستفادة من طريقة زراعة القمح على مصاطب    عالم مصرى يحذر من تعرض أسيوط ومحافظات مجاورة لسيول جارفة عام 2020    ذكرى فريد الأطرش فى حفل ومعرض فوتوغرافي    إزالة 800 م2 تعدى على حرم النيل بمنطقة وراق الحضر    مباحث الغربية تنجح فى كشف غموض وفاة عامل بشركة طنطا للغزل    الرئيس منصور يكرم أعضاء اللجنة القومية لطابا في ذكري تحرير سيناء    بيل يعود لمعسكر ريال مدريد قبل ساعات من مواجهة بايرن    إصابة مسئول عسكرى للقاعدة فى اليمن    «الدميرى» ميناء نوبيع والغردقة جاهز للافتتاح بعد تطويرهما    شاهد.. ابن مخرج الفيلم المسيء للرسول يعتنق الإسلام    حفلان أوبرا في ذكري ميلاد الاطرش بدمنهور والإسكندرية    "الشباب و الرياضة" تستضيف وفد سعودي في مجال الاستثمار والمنشات الرياضية    بوسكيتش يتدرب بمفرده وماسكيرانو يعود لمران برشلونة    "السيد" يلتقى الفريق البحثى ببيطرى القاهرة لعلاج السرطان بجزئيات الذهب    رئيس مصلحة السجون الاسبق :اتحفظ على اقوال دفاع المتهمين و انني لم اتوه في اسئلتهم و اقف على ارض صلبة    هاني شاكر وسيرين عبد النور يحيان حفلًا بشرم الشيخ الخميس    اتحاد العمال يقرّر تكريم 10 نقابيين في أول مايو    محافظ القاهرة: لم نعتد على أرض الفسطاط ولايمكن للمحافظة أن تستولى على أرض ملك لها    شاهد فى قضية الهروب من سجن وادى النطرون: لم يهرب سجين جنائى واحد    العالمي يطالب عبد الملك بالعودة للزمالك    جمال عبد الرحيم: قناة "الأحمدية" تبث كفرًا.. وتدعو إلى ديانة جديدة تدعى "الأحمدية القاديانية"    وزارة السياحة ترعي اليوم العالمي للتأمل والسلام الداخلي    دراسة: اضطرابات النوم قد تكون مؤشر على الإصابة بالزهايمر    علاج جديد يقضى تمامًا على الصداع النصفى بعد استخدامه مرة واحدة فقط    السعودية: 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا    طهارة اللسان من صفات المؤمنين    حكم تسمية المولود باسم: سلسبيل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

واجبنا تجاه مصر
نشر في الأخبار يوم 03 - 03 - 2011

إن واجبنا تجاه مصر، يستوجب علينا أن نحميها، وأن نحرسها وأن نصونها وذلك بالعمل المخلص الجاد، وأن نعلم أن العمل عبادة، وأن نسعي للمصلحة العامة من أهم العبادات التي أمرنا الله سبحانه وتعالي بها قال الله تعالي: »وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردّون إلي عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون« سورة التوبة »501«. ولمصر مكانتها العالية، ومنزلتها السامية، وقد جاء ذكرها في القرآن الكريم في خمسة مواضع: منها ما جاء في سورة يوسف في قول الله تعالي: »فلما دخلوا علي يوسف آوي إليه أبويه وقال: »ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين« سورة يوسف »99«. وكان هذا عند ورود يعقوب عليه السلام علي يوسف عليه السلام، وقدومه لمصر لما كان يوسف قد تقدم لإخوته أن يأتوه بأهلهم أجمعين، فتحملوا عن آخرهم، وترحلوا من بلاد كنعان قاصدين بلاد مصر، فلما أخبر يوسف عليه السلام باقترابهم خرج لتلقيهم وأمر الملك أمراءه وأكابر الناس بالخروج مع يوسف لتلقي نبي الله يعقوب عليه السلام ويقال ان الملك خرج أيضا لتلقّيه وقال لهم بعد أن دخلوا عليه وآواهم إليه: ادخلوا مصر وضمنه اسكنوا مصر إن شاء الله آمنين. وجاء ذكر مصر في قوله تعالي: »وأوحينا إلي موسي وأخيه أن تبوّءا لقومكما بمصر بيوتا« سورة يونس »87«. كما جاء ذكر مصر في قول الله تعالي: »وقال الذي اشتراه من مصر أكرمي مثواه« سورة يوسف »12«.
كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »ونادي فرعون في قومه قال يا قوم أليس لي ملك مصر« سورة الزخرف »15« كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم« سورة البقرة »16«.
كما جاء ذكر مصر أيضا في الأحاديث النبوية الشريفة: »إذا فتح الله عليكم مصر فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم ذمة ورحما« وفي قوله صلي الله عليه وسلم منوّها بفضل جند مصر: »إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندا كثيفا فذلك الجند خير أجناد أهل الأرض«، قيل: ولم كانوا كذلك يا رسول الله؟ قال: لأنهم وأهليهم في رباط إلي يوم القيامة«، كما تتجلّي مكانة مصر في تاريخها وحضارتها ومكانتها في العالم عبر عصور التاريخ، وأنها التي حمت تراث الاسلام من الهجمة التترية الشرسة التي كادت تقضي عليه لولا إرادة الله تعالي بعد القرون الثلاثة الأولي حيث قام علي أرض مصر أعظم صرح إسلامي وهو الأزهر الشريف فحمي هذا التراث وصانه من الهجمة الشرسة وأخذ يعلم أبناء المسلمين ويحتضنهم في أروقته ويبعث بعلمائه إلي كل الأرض. ومن أجل ذلك كله وجب علينا جميعا أن نحمي مصر وأن نصونها من انحراف يميل بها ومن شطط من أحد. فواجبنا تجاه مصر ان نحفظ مجدها وتراثها ففيها مجد الاسلام كما قال أحد المؤرخين: من لم يذهب إلي مصر ما رأي مجد الإسلام ولا عزة، لأن فيها الأزهر الشريف، إن واجبنا أن نعمل، وأن نضاعف الانتاج وألا نركن إلي أحد من الناس بل علينا أن تكون لنا شخصيتنا المستقلة التي دعانا إليها الإسلام، كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »لا يكن أحدكم إمعة يقول: أنا مع الناس إن أحسن الناس أحسنت وإن اساءوا أسأت، ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا، وإن أساءوا أن تجتنبوا اساءتهم« رواه الترمذي. وعلي كل إنسان أن يراعي ربه ويراقبه في عمله ويخلص فيه ولا يركن إلي رضا احد من الناس، لأن الاخلاص في العمل هو سر النجاح أما الذي يعمل ابتغاء وجه الناس فليس له من أجر علي عمله عند الله، فمن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه.
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »من أسخط الله في رضا الناس سخط الله عليه وأسخط عليه من أرضاه في سخطه، ومن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه وأرضي عنه من أسخطه في رضاه حتي يزينه ويزين قوله وعمله في عينيه« رواه الطبراني. وعلي كل إنسان أن يستعين بالله في عمله وألا يعجز كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »المؤمن القوي خير وأحب إلي الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، أحرص علي ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شئ فلا تقل لو أني فعلت كذا لكان كذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن »لو« تفتح عمل الشيطان« رواه مسلم. وعلينا أن نعمل ونتوكل علي الله تعالي فقد قال رسول الله صلي الله عليه و سلم: »من أحب أن يكون أقوي الناس فليتوكل علي الله، فبالتوكل علي الله مع العمل والسعي والكفاح نقاوم كل ظلم وأذي »ومالنا ألا نتوكل علي الله وقد هدانا سبلنا ولنصبرن علي ما آذيتمونا وعلي الله فليتوكل المتوكلون« سورة إبراهيم »21«.
وبروح الايمان والعمل والاخلاص والتوكل علي الله سبحانه وتعالي يمكن لكل إنسان أن ينطلق في حياته بالعمل والانتاج ويسعي لبناء مجتمعه والدفاع عن وطنه والانتماء إليه وحراسته، لأن حب الوطن من الإيمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.