الاندبندنت: وثيقة اكاديمية سعودية تطالب بهدم مسجد الرسول ونقل جسده للبقيع    القبض علي متهمين بإثارة العنف والشغب بالمنيا    بالتفاصيل.. حزب موسى يضع ميثاق شرف جديدًا للتحالفات الانتخابية    طلاب الجامعات يرقصون على الأغاني الوطنية قبل لقاء علي جمعة    "الحرية للمعتقلين إللى نعرفهم وإللى مانعرفهمش" هاشتاج يغزو مواقع التواصل الاجتماعي    الأهلي يختتم استعداداته لودية بلدية المحلة اليوم بدون الدوليين    مفاجأة.. الإنتر رفض ضم «صلاح» في الساعات الأخيرة من «الميركاتو»    نيشيكوري يصعد لدور الثمانية في أمريكا المفتوحة للتنس    الانتقالات الصيفية.. صفقات الرمق الأخير    نرويجي يقبل تحدي الثلج بسبعة آلاف لتر من الماء المثلج    أبو النصر: توفير جميع احتياجات اللجنة العليا للبحث العلمي    22,5 مليون جنيه لدعم الحماية المدنية في 5 محافظات    نوبيع تستعد لاستقبال 10 آلاف حاج من حجاج البر    وزير التموين يفتتح معرض مستلزمات المدارس    البورصة تستهل التعاملات بمكاسب 2.3 مليار جنيه    «الائتلاف الجبهة المصرية» يناقش استعدادات الانتخابات البرلمانية    النيابة الإدارية : "حلاوة روح" اكتظ وازدحم بالمشاهد المثيرة والبذاءات    تعيين حسن خلاف رئيسًا لمكتب وزير الثقافة    البنك الدولي ينتقد تعامل الغرب مع فيروس «الإيبولا»    وزير «البيشمركة» يحمل المالكي مسئولية تأخر وصول أسلحة لكردستان    مسئول صومالي: الغارة الأمريكية بجنوب البلاد جزء من عملية عسكرية حكومية    موسكو: أي اعتداء على القرم هو اعتداء على روسيا    نجاة نائب تونسي من محاولة اغتيال    المبعوث الأمريكي لشؤون ترتيبات الأمن الفلسطينية-الإسرائيلية "يفكر بالاستقالة"    العفو الدولية تتهم الدولة الإسلامية بشن «حملة تطهير عرقي» في العراق    السعودية وفرنسا يوقعان صفقة ب 3 مليارات دولار لتسليح الجيش اللبناني    تأجيل دعاوى رفض التحفظ على أموال مدارس الإخوان لجلسة 21 أكتوبر    البورصة تربح 1,9 مليار جنيه بمستهل التعاملات بدعم من مشتريات المصريين    بالصور .. تسليم 11 كرفانا لمشروع قناة السويس    رئيس الرقابة الادارية :الفساد هو العقبة الرئيسية التى تعوق تحقيق التنمية الشاملة    متظاهرو محرم بك يرفضون مبادرة العمدة    محمد إبراهيم : أتمنى تقديم مباريات قوية لأصل إلى البريميرليج    بلاغ للنائب العام ضد «طارق نور» لمنع عرض برنامج «الراقصة»    بالفيديو.. السبكي يراجع أوراق «حلاوة روح» قبل بدء الجلسة    استقالة اللجنة النقابية بشركة "وبريات سمنود" من النقابة العامة لعدم إنحيازها للعمال    ضبط 381 هاربًا و71 قطعة سلاح في حملة أمنية ببني سويف    ضبط 5 قطع سلاح ناري و16 قضية مخدرات في حملة بالبحيرة    مصرع وإصابة 7 أشخاص فى مشاجرة بين عائلتين بأسوان    مقتل عامل مصري بعد إطلاق النار عليه بمحل عمله بمدينة سرت بليبيا    منتخب مصر للكرة الطائرة يخسر أمام الصين «1-3» في بداية مشواره في المونديال    الاحتلال يهدم مصنع ألبان الريّان التابع لجمعية رعابة ايتام بالخليل    صحف: إيران جاهزة لمواجهة داعش وحماس تسعى لتحسين العلاقات مع مصر    الإفتاء: إلقاء السلام على العاصى غير جائز شرعاً    «واتس آب» يطلق خدمة الاتصال الصوتي مجانا    مصرع طفلين وإصابة ثالث في انهيار منزلين ب"سوهاج"    مصرع طفلين في انهيار منزلين بمركزي جرجا وطما بسوهاج    دراسة: حصى الكلى قد يزيد مخاطر أمراض القلب والسكتات الدماغية    ظهور جديد لأنفلونزا الطيور فى مزرعة للدواجن بالصين    42 دولة تشارك بمؤتمر الاتحاد العربي للتأمين بمدينة شرم الشيخ    قوالب بسكوت مفرغة لفتح شهية أطفالك على الطعام    عبد الفتاح: تلك الاغنية غناها عبد الحليم ل"علي جمعة"    في ذكرى وفاته.. جمال الغيطاني يكشف أسرار حياة "نجيب محفوظ "    برامج المقالب التلفزيونية حلال أم حرام؟    "إف بي أي" يبدأ التحقيق في فضيحة تسريب الصور العارية لمشاهير هوليوود على الإنترنت    رونالدو ينتقد سياسة الأنتقالات فى ريال مدريد    امين شرطة يقتل شقيقه للخلاف علي الميراث بالمنوفية    نائب الرئيس السوداني يفتتح معرض الخرطوم الدولي للكتاب    نيجيريا: وفاة شخص يشتبه بإصابته ب"الإيبولا" في أبوجا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

واجبنا تجاه مصر
نشر في الأخبار يوم 03 - 03 - 2011

إن واجبنا تجاه مصر، يستوجب علينا أن نحميها، وأن نحرسها وأن نصونها وذلك بالعمل المخلص الجاد، وأن نعلم أن العمل عبادة، وأن نسعي للمصلحة العامة من أهم العبادات التي أمرنا الله سبحانه وتعالي بها قال الله تعالي: »وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردّون إلي عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون« سورة التوبة »501«. ولمصر مكانتها العالية، ومنزلتها السامية، وقد جاء ذكرها في القرآن الكريم في خمسة مواضع: منها ما جاء في سورة يوسف في قول الله تعالي: »فلما دخلوا علي يوسف آوي إليه أبويه وقال: »ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين« سورة يوسف »99«. وكان هذا عند ورود يعقوب عليه السلام علي يوسف عليه السلام، وقدومه لمصر لما كان يوسف قد تقدم لإخوته أن يأتوه بأهلهم أجمعين، فتحملوا عن آخرهم، وترحلوا من بلاد كنعان قاصدين بلاد مصر، فلما أخبر يوسف عليه السلام باقترابهم خرج لتلقيهم وأمر الملك أمراءه وأكابر الناس بالخروج مع يوسف لتلقي نبي الله يعقوب عليه السلام ويقال ان الملك خرج أيضا لتلقّيه وقال لهم بعد أن دخلوا عليه وآواهم إليه: ادخلوا مصر وضمنه اسكنوا مصر إن شاء الله آمنين. وجاء ذكر مصر في قوله تعالي: »وأوحينا إلي موسي وأخيه أن تبوّءا لقومكما بمصر بيوتا« سورة يونس »87«. كما جاء ذكر مصر في قول الله تعالي: »وقال الذي اشتراه من مصر أكرمي مثواه« سورة يوسف »12«.
كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »ونادي فرعون في قومه قال يا قوم أليس لي ملك مصر« سورة الزخرف »15« كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم« سورة البقرة »16«.
كما جاء ذكر مصر أيضا في الأحاديث النبوية الشريفة: »إذا فتح الله عليكم مصر فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم ذمة ورحما« وفي قوله صلي الله عليه وسلم منوّها بفضل جند مصر: »إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندا كثيفا فذلك الجند خير أجناد أهل الأرض«، قيل: ولم كانوا كذلك يا رسول الله؟ قال: لأنهم وأهليهم في رباط إلي يوم القيامة«، كما تتجلّي مكانة مصر في تاريخها وحضارتها ومكانتها في العالم عبر عصور التاريخ، وأنها التي حمت تراث الاسلام من الهجمة التترية الشرسة التي كادت تقضي عليه لولا إرادة الله تعالي بعد القرون الثلاثة الأولي حيث قام علي أرض مصر أعظم صرح إسلامي وهو الأزهر الشريف فحمي هذا التراث وصانه من الهجمة الشرسة وأخذ يعلم أبناء المسلمين ويحتضنهم في أروقته ويبعث بعلمائه إلي كل الأرض. ومن أجل ذلك كله وجب علينا جميعا أن نحمي مصر وأن نصونها من انحراف يميل بها ومن شطط من أحد. فواجبنا تجاه مصر ان نحفظ مجدها وتراثها ففيها مجد الاسلام كما قال أحد المؤرخين: من لم يذهب إلي مصر ما رأي مجد الإسلام ولا عزة، لأن فيها الأزهر الشريف، إن واجبنا أن نعمل، وأن نضاعف الانتاج وألا نركن إلي أحد من الناس بل علينا أن تكون لنا شخصيتنا المستقلة التي دعانا إليها الإسلام، كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »لا يكن أحدكم إمعة يقول: أنا مع الناس إن أحسن الناس أحسنت وإن اساءوا أسأت، ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا، وإن أساءوا أن تجتنبوا اساءتهم« رواه الترمذي. وعلي كل إنسان أن يراعي ربه ويراقبه في عمله ويخلص فيه ولا يركن إلي رضا احد من الناس، لأن الاخلاص في العمل هو سر النجاح أما الذي يعمل ابتغاء وجه الناس فليس له من أجر علي عمله عند الله، فمن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه.
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »من أسخط الله في رضا الناس سخط الله عليه وأسخط عليه من أرضاه في سخطه، ومن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه وأرضي عنه من أسخطه في رضاه حتي يزينه ويزين قوله وعمله في عينيه« رواه الطبراني. وعلي كل إنسان أن يستعين بالله في عمله وألا يعجز كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »المؤمن القوي خير وأحب إلي الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، أحرص علي ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شئ فلا تقل لو أني فعلت كذا لكان كذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن »لو« تفتح عمل الشيطان« رواه مسلم. وعلينا أن نعمل ونتوكل علي الله تعالي فقد قال رسول الله صلي الله عليه و سلم: »من أحب أن يكون أقوي الناس فليتوكل علي الله، فبالتوكل علي الله مع العمل والسعي والكفاح نقاوم كل ظلم وأذي »ومالنا ألا نتوكل علي الله وقد هدانا سبلنا ولنصبرن علي ما آذيتمونا وعلي الله فليتوكل المتوكلون« سورة إبراهيم »21«.
وبروح الايمان والعمل والاخلاص والتوكل علي الله سبحانه وتعالي يمكن لكل إنسان أن ينطلق في حياته بالعمل والانتاج ويسعي لبناء مجتمعه والدفاع عن وطنه والانتماء إليه وحراسته، لأن حب الوطن من الإيمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.