تراجع أغلب البورصات العربية في بداية تداولات الخميس    عبد النور: حصول "المجلس الوطني للاعتماد" على عضوية أكبر منظمتين اعتراف دولي بمصداقيته    ردًّا على الإسلاموفوبيا.. فيديو عن سماحة الإسلام ب 16 لغة    المفتي: إنجاح مؤتمر "مارس" واجب شرعي.. وسيثبت انحسار الإرهاب    لجنة عليا لمكافحة أنفلونزا الطيور بالفيوم    قاضي متهمي "بيت المقدس" يأمر الأمن بتوفير المياه لهم بالقفص    تحطم سيارة ضابط شرطة بعد انفجار عبوة ناسفة أسفلها..وجهود مكثفة لضبط الجناة    تقرير أممي: تدهور الحالة الأمنية في ليبيا أدى إلى مقتل 2825 شخصًا    قوات الإحتلال تطلق النار على المنازل وأراضي المزارعين شرق غزة    "الحياة اللندنية": واشنطن تدرس خطة لتأمين حلفائها فى الخليج من أي خطر نووي    وزارة الخارجية تحذر المصريين مجدداً من السفر إلى ليبيا تحت أي مبرر    إزالة 8 حالات تعد على الأراضي الزراعية بالمنوفية    محافظ أسيوط يناقش معوقات مشروعات الصرف الصحي ومياه الشرب بالمراكز    وزير الإسكان: توقيع مذكرات تفاهم مع تحالفات مصرية وعربية في مؤتمر "شرم الشيخ"    الإصابة "كابوس" يؤرق بوسكيتس وبرشلونة    رنيم الو ليلي تتوج بلقب "ويندى سيتي" للاسكواش لأول مرة في تاريخ مصر    طاقم تحكيم جزائري للقاء الذهاب بين الزمالك ورايون سبورت    «الأزهر» يطلق قافلة دعوية توعوية إلى مدارس الجيزة الأسبوع المقبل    وزير الداخلية: رجال الشرطة يظلون العين اليقظة في حماية الشعب    بالفيديو.. خبير أمني يتحدث عن تورط "ضباط" بالأعمال الإرهابية الأخيرة    الصحة: القضاء على فيروس سي خلال 10 سنوات    دفاع عز: المستندات أثبتت كذب "زينة"    مسار إجباري في ساقية الصاوي اليوم    "الآثار": تحويل واقعة تصوير فيلم إباحي بمنطقة الأهرامات للتحقيق    التعليم: حظر استخدام الأغانى الشعبية والمهرجانات كوسيلة تعليمية بالمدارس    توزيع 4 آلاف من حملة الماجستير والدكتوراه على الجهات الإدارية    مصرع وإصابة 4 أشخاص فى حادث تصادم بالطريق الصحراوي بأسوان    تنفيذ 805 أحكام قضائية وضبط 1852 مخالفة مرورية بالمنيا    بالصور.. انفجار قنبلة بمحطة سكة حديد كوم أمبو بأسوان دون إصابات    المهدي: وعود نقيب المهندسين بزيادة المعاش لا يمكن تنفيذها    الانتخابات البرلمانيه بين الدستور والقانون ,, مناقشات,, باعلام الوادي الجديد    وزيرة البيئة الجزائرية تناقش مع فهمي التعاون الثنائي    شاكر: :دولة الامارات تساند مصر بمنحة بقيمة 140 مليون دولار    سقوط طائرة عسكرية تركية ومصرع طيارين في ظروف غامضة    خالد حنفي: تطوير 10 شون ترابية وإنشاء صومعة ومنطقتين لوجستيتين بمنحة إيطالية    المجلس القومي لرعاية أسر الشهداء والمصابين يتسلم 310كارنيها لأسر الشهداء من الأحوال المدنية للحصول علي المزايا وفقا لتوجيهات رئيس الوزراء    رئيس هيئة المعارض: أجهزة الإنذار داخل مركز المؤتمرات تعمل بكامل طاقتها    استقالات متوالية فى قطاع الثقافة بالإسكندرية احتجاجا على حرم المحافظ    أكاديمية الفنون تختتم عروضها فى مسابقة "إبداع 3" بتحية الجيش المصرى    "صافرات الاستهجان" تنتظر محمد صلاح اليوم    تطعيم بيتر والإثيوبى قبل سفر الأهلى إلى رواندا    ضرورة خروج الحكام من صراع الأندية والإعلام وكبار التحكيم    روسيا تبدأ مناورات عسكرية واسعة فى المناطق الجنوبية    النفط يرتفع وليبيا تهدد بإغلاق جميع حقولها النفطية    أحاديث موضوعة اتهمت المرأة ظلما بالخيانة (2)    علاج هرموني جديد يكافح البدانة ومرض السكر    بالصور.. "كل الفنون حكاية واحدة" يكشف مدى الاكتئاب البشري    إصابة رضيعة بالحمى الشوكية واشتباه في حالة "إنفلونزا طيور" في الغردقة    "دعبس" يوقع روايته "الحب في زمن الثورة" بمعرض الإسكندرية الدولي للكتاب الأحد المقبل    استئناف محاكمة متهمي "مذبحة أسوان" بمجمع محاكم أسيوط.. اليوم    اليوم.. «فيريرا» يعقد مؤتمرا صحفيا للحديث عن لقاء «بطل رواندا»    بالفيديو.. لحظة الاعتداء على السفير الأمريكي في كوريا الجنوبية    شرطة الكهرباء: ضبط 149 ألف قضية سرقة تيار وتنفيذ 15 ألف جنحة فى فبراير    بالصور والفيديو.. إهانة المواطنين أحياء وأمواتًا بمستشفى طنطا الجامعي    "الإفتاء الأردنية" ترد على "داعش" بفتوى تنفي حرق الصحابة للمرتدين    موجز الفكر الدينى.. جامعة الأزهر تنعي وفاة شقيق عمر هاشم ..أستاذ بالأزهر يكشف عن «علاج رباني» يشفي من الأمراض    سان جيرمان يهزم موناكو ويتأهل للمربع الذهبي لكأس فرنسا    حظك اليوم برج الثور يوم الخميس 5/3/2015    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رئيس جهاز التنظيم والادارة : الحد الأدني المقترح للأجور 005 جنيه شهريا
وزارة التنمية الإدارية: من يحصل علي 001 جنيه شهريا ليس موظفا أو متعاقدا بالحكومة
نشر في الأخبار يوم 11 - 04 - 2010


د. صفوت النحاس
أكد د. صفوت النحاس رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ان المجلس القومي للأجور مازال يبحث وضع حد أدني لأجور العاملين يتراوح بين 054 و005 جنيه شهريا.. وهو مبلغ كاف لشخص يبدأ العمل لأول مرة.. وحاصل علي ادني مستويات التعليم.
وقال انه في حالة ان يقرر المجلس القومي للأجور حد أدني سوف يتم رفع القرار الي مجلس الوزراء لاعداد مشروع قانون بذلك.. ثم يقدم الي مجلس الشعب لاقراره.
واوضح د. النحاس ان الحد الأدني للأجور يتم حسابه وفقا لخط الفقر المحدد. ومتوسط الاجور السائدة في المجتمع.. بحيث يكون الحد الادني اعلي من خط الفقر الذي تم تحديده في مصر بمقدار 461 جنيها وأقل من نصف متوسط الاجور والتي تم تحديدها بحوالي 009 جنيه.. واضاف ان الحد الادني للأجور قانونا لم يتغير منذ عام 4891.. في حين انه يجب تعديله كل فترة.
واشار إلي ان المجلس القومي للأجور لم يحسم الحد الادني للأجور حتي الآن لوجود خلافات بين اتحاد العمال واصحاب الاعمال.. حيث يصر اتحاد العمال علي ان يكون الحد الادني 009 جنيها. وهو ما سيؤدي إلي حدوث تضخم من ارتفاع الدخول التي يصاحبها ارتفاع في الاسعار والخدمات.
ويري رجال الاعمال ان الحد الادني يجب الا يزيد عن 005 جنيه.. وهناك رأي اخر يربط الاجور بالانتاج..وقال د. النحاس ان موظفي الدرجة السادسة في أول الدرجات الوظيفية وصل دخلهم بالفعل إلي 054 جنيها.. أي ان الحد الادني للأجور محقق بالفعل في الجهاز الاداري للدولة.
وأكد د. ناصر فؤاد المتحدث الرسمي لوزارة الدولة للتنمية الإدارية ان وضع حد أدني للأجور ليس من اختصاص الوزارة.. وانما يدخل في اختصاص المجلس القومي للاجور.. واوضح ان عدد الموظفين بالجهاز الإداري للدولة الذين تقل مرتباتهم عن 005 جنيه شهريا يتراوح عددهم بين 4٪ إلي 6٪ من الموظفين.. وبالتالي فإن الجهاز الإداري ليس لديه مشكلة بالنسبة للحد الأدني للاجور.
واضاف ان العاملين بعقود ويحصلون علي مرتبات تقل عن 001 جنيه شهريا.. ليسوا موظفين بالحكومة.. كما انهم ليسوا من المتعاقدين بعقود دائمة.. يحق لهم التثبيت فور صدور مشروع قانون الوظيفة الجديد.. وانما هم متعاقدون علي صناديق.. ويحصلون علي مرتباتهم من الصناديق ذات الطابع الخاص بالمحافظات او من باب 4 مكافأت عن خدمات مؤقتة من غير العاملين بالحكومة.. اي انهم يحصلون علي مرتباتهم بما يتفق مع حجم الاعمال التي يؤدونها بالفعل.
وقال ان رفع مرتبات هؤلاء المتعاقدين ليس من اختصاص الوزارة. كما ان هناك اشكالية قانونية لتثبيتهم علي درجات.. منها انهم غير متعاقدين مع الدولة.. كما انه في حملة فتح باب التعيين لشغل اي درجة وظيفية.. فإنه وفقا للقانون لابد الاعلان عنها.. واذا تقدم شخص آخر له افضلية من هؤلاء المتعاقدين فإنه سيكون اولي لشغل هذه الوظيفة.
واشار إلي انه عند صدور قانون كادر المعلمين نص علي ان يكون كل المتعاقدين مع مديريات التربية والتعليم بالمحافظات كمدرسين.. وان المؤقتين يتحولون لدائمين بعد سنتين.. وبشرط اداء امتحانات الكادر.. وبناء علي هذا النص قامت وزارة التنمية الإدارية بتوفير 08 ألف درجة مالية لتسكين المدرسين عليها عام 8002.. لان الحصر أكد ان هناك 87 ألف مدرس غير متعاقد.. إلا ان المحافظات طلبت 42 ألف درجة مالية اخري عام 9002.. وقامت الوزارة بتوفيرها ورغم ذلك مازال هناك مدرسين تتوافر فيهم الشروط لم يأخذوا حقهم ولم يتم تثبيتهم.. وقامت المحافظات بابلاغهم بانهاء تعاقداتهم مع نهاية العام الدراسي.
وأوضح ان ما حدث ان الدرجات التي وفرتها الوزارة لتثبيت من لهم الحق عليها ثم تسكين اخرين عليها.. وتدخلت المجاملات والوساطة والمحسوبية وضاع الحق علي اصحابه.
وأكد علي ان هؤلاء سوف يحصلون علي حقوقهم.. وسيتم محاسبة المتسبب في ضياع هذه الحقوق سواء كان ذلك بقصد او بدون قصد.. واضاف ان الوزارة تقوم بعمل حصر لهؤلاء لتوفير الدرجات المالية لهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.