صلاح جودة يكشف المكتسبات الاقتصادية من زيارة السيسي ل"إيطاليا"    غدا.. انطلاق فعاليات ملتقى بناة مصر بحضور "محلب".. توقيع بروتوكول تعاون بين الاتحاد المصرى و"الشباب".. ورئيس الوزراء يكشف عن خطط الدولة التفصيلية الخاصة بالمشروعات القومية وكيفية مشاركة القطاع الخاص    مصدر أمني: القبض على «محمود شعبان» تنفيذًا لقرار النيابة    «العليا للانتخابات»: موعد إجراء الانتخابات لا يعلمه إلا الله    بالفيديو.. لحظة وصول صناديق الاقتراع في الانتخابات التونسية لمراكز التجميع    طاقم متعدد الجنسيات ينطلق على متن "سويوز" إلى محطة الفضاء الدولية    العُمرة تُبعد هشام العامرى عن جلسة إدارة الأهلى الليلة    ضبط فرد روسى ومواد مخدرة بحوزة عاطلين بقنا    بالفيديو.. علي جمعة: لا يجوز للأم إظهار «صدرها» لأبنائها    مقتل جندى بالجيش الليبى وإصابة اثنين جراء اشتباكات فى بنغازى    إسرائيل تتهم مواطن من «فلسطيني الداخل» بالانضمام إلى «داعش»    العثور على «قوائم اغتيال» لضباط وشخصيات عامة داخل مقبرة بالقليوبية    الصحة الفرنسية: موظف باليونيسيف يغادر المستشفى بعد شفائه من "إيبولا"    "أوباما" يؤيد ترشح هيلاري كلينتون لانتخابات الرئاسة الأمريكية    مستشار مفتي الجمهورية للطلبة الأجانب بالجامعة الأمريكية - هدف التطرف الديني هو تحقيق مآرب سياسية    «العدل» يستأنف تصوير الجزء الثاني من «سيرة حب»    الكهرباء تخسر 400 مليون جنيه شهريًا بسبب سرقات التيار    بالفيديو.. «دير درنكة» يستعد لاستقبال جثمان «الأنبا ميخائيل»    بالفيديو.. علي جمعة: خروج المرأة للعمل يضيع أطفالها    المحافظ يجتمع بالمجلس الإقليمى للسكان لتنفيذ الخطة السنوية بالسويس    الاثنين.. الأزهر يعقد لقاًء للتوعية بمخاطر دعوة حمل المصاحف بالمظاهرات    طالبة تحرر محضر ضد أخصائية تعدت عليها بالضرب في الوادي الجديد    انفجار محدث صوت أعلى كوبري «أحمد سعيد» بالعباسية    اعتقال ستة أشخاص في المغرب بعد مبايعتهم تنظيم "داعش"    مسيرة ل«النور» بقنا للتحذير من الخروج في 28 نوفمبر    بالفيديو..صاحب مقولة ''هاتولي راجل'' للإبراشي: ''معايا شنطتي استعداداً للقبض عليّ''    إيمى سمير غانم: ملابس "هبة رجل الغراب" من دولاب دلال عبد العزيز    فالكاو يعود للتدريبات مع مانشستر يونايتد    الشيف شلبى يقدم طريقة عمل "رافيولى بالجبن وصلصة الطماطم"    الأزهر يعقد مؤتمراً دولياً لمكافحة الإرهاب والتطرف أوائل ديسمبر    مجموعة دول غرب إفريقيا ستدرب طواقم صحية لمكافحة "إيبولا"    السيد عيد : أنا كسبت كتير من مباراة الاهلي    تشيلي والأرجنتين والبرازيل علي رأس مجموعات كوبا أمريكا    ننشر جدول عروض أفلام مهرجان "بين سينمائيات" المقرر افتتاحه السبت المقبل    وزير الثقافة: "تسولت" ل"القاهرة السينمائى" وقصور الثقافة مجرد "شقق"    محافظ الغربية يبحث مشاكل قرى المحلة    وزير النقل: نطرح دراسات جدوى للمستثمرين بالمؤتمر الاقتصادي المقبل    إطلاق النار على سيارة شرطة بطريق الفيوم القاهرة    الأموال العامة تضبط صاحب مطبعة ومدير محل لتزويرهما أختام مصالح حكومية    أبو النصر: لم أستقل .. ونحتاج إلى 100 مليار جنيه للنهوض بالتعليم    اليوم..    رئيس أركان القوات القطرية: زيارتي للسودان امتداد للتعاون المستمر    بالفيديو… الفقي: السيسي تحدث للشعب الفلسطيني بصراحة شديدة    عصام الحضري: خروج مصر من أمم إفريقيا مسئولية الجميع.. وطالبت باستمرار شوقي غريب حتى 2018‎    بالفيديو.. أديب: الإخوان يتبادلون رسالة تحت عنوان «دبر حالك»    سفير اليابان يزور مطار برج العرب ويبحث تطويره    بالفيديو.. «عكاشة» يحيل «مديري الفراعين» للتحقيق ويخصم رواتبهم على الهواء    6ر64 % نسبة التصويت في الانتخابات الرئاسية التونسية    محمود شعبان: لابد من التعامل بقوة لمن يحمل السلاح بالمظاهرات    "منقذ" الأهلي يُشعل حربًا "إلكترونية" بعد إشارة هدف النصر    5 ابتكارات يتبناها مركز الابتكارات بجامعة جنوب الوادي    حقيقة أيقاف رمضان صبحي    جاريدو: كنا نستحق الفوز.. وكل لقاءات الدوري صعبة    الأزهر يعقد مؤتمرا دوليا لمكافحة الإرهاب والتطرف الشهر المقبل    بالفيديو.. جمعة : كشف الأم عورتها أمام ابنها "غير جائز شرعاً"    «ميجريا» تتعامل مع البؤر المصابة ب«أنفلونزا الطيور»    فلاسفة المسلمين وضعوا كتب فن العزف وعملوا على تطويره    90 ألف جنيه تعويضاً ل«ورثة» مريضة بفيروس «سى»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رئيس جهاز التنظيم والادارة : الحد الأدني المقترح للأجور 005 جنيه شهريا
وزارة التنمية الإدارية: من يحصل علي 001 جنيه شهريا ليس موظفا أو متعاقدا بالحكومة
نشر في الأخبار يوم 11 - 04 - 2010


د. صفوت النحاس
أكد د. صفوت النحاس رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ان المجلس القومي للأجور مازال يبحث وضع حد أدني لأجور العاملين يتراوح بين 054 و005 جنيه شهريا.. وهو مبلغ كاف لشخص يبدأ العمل لأول مرة.. وحاصل علي ادني مستويات التعليم.
وقال انه في حالة ان يقرر المجلس القومي للأجور حد أدني سوف يتم رفع القرار الي مجلس الوزراء لاعداد مشروع قانون بذلك.. ثم يقدم الي مجلس الشعب لاقراره.
واوضح د. النحاس ان الحد الأدني للأجور يتم حسابه وفقا لخط الفقر المحدد. ومتوسط الاجور السائدة في المجتمع.. بحيث يكون الحد الادني اعلي من خط الفقر الذي تم تحديده في مصر بمقدار 461 جنيها وأقل من نصف متوسط الاجور والتي تم تحديدها بحوالي 009 جنيه.. واضاف ان الحد الادني للأجور قانونا لم يتغير منذ عام 4891.. في حين انه يجب تعديله كل فترة.
واشار إلي ان المجلس القومي للأجور لم يحسم الحد الادني للأجور حتي الآن لوجود خلافات بين اتحاد العمال واصحاب الاعمال.. حيث يصر اتحاد العمال علي ان يكون الحد الادني 009 جنيها. وهو ما سيؤدي إلي حدوث تضخم من ارتفاع الدخول التي يصاحبها ارتفاع في الاسعار والخدمات.
ويري رجال الاعمال ان الحد الادني يجب الا يزيد عن 005 جنيه.. وهناك رأي اخر يربط الاجور بالانتاج..وقال د. النحاس ان موظفي الدرجة السادسة في أول الدرجات الوظيفية وصل دخلهم بالفعل إلي 054 جنيها.. أي ان الحد الادني للأجور محقق بالفعل في الجهاز الاداري للدولة.
وأكد د. ناصر فؤاد المتحدث الرسمي لوزارة الدولة للتنمية الإدارية ان وضع حد أدني للأجور ليس من اختصاص الوزارة.. وانما يدخل في اختصاص المجلس القومي للاجور.. واوضح ان عدد الموظفين بالجهاز الإداري للدولة الذين تقل مرتباتهم عن 005 جنيه شهريا يتراوح عددهم بين 4٪ إلي 6٪ من الموظفين.. وبالتالي فإن الجهاز الإداري ليس لديه مشكلة بالنسبة للحد الأدني للاجور.
واضاف ان العاملين بعقود ويحصلون علي مرتبات تقل عن 001 جنيه شهريا.. ليسوا موظفين بالحكومة.. كما انهم ليسوا من المتعاقدين بعقود دائمة.. يحق لهم التثبيت فور صدور مشروع قانون الوظيفة الجديد.. وانما هم متعاقدون علي صناديق.. ويحصلون علي مرتباتهم من الصناديق ذات الطابع الخاص بالمحافظات او من باب 4 مكافأت عن خدمات مؤقتة من غير العاملين بالحكومة.. اي انهم يحصلون علي مرتباتهم بما يتفق مع حجم الاعمال التي يؤدونها بالفعل.
وقال ان رفع مرتبات هؤلاء المتعاقدين ليس من اختصاص الوزارة. كما ان هناك اشكالية قانونية لتثبيتهم علي درجات.. منها انهم غير متعاقدين مع الدولة.. كما انه في حملة فتح باب التعيين لشغل اي درجة وظيفية.. فإنه وفقا للقانون لابد الاعلان عنها.. واذا تقدم شخص آخر له افضلية من هؤلاء المتعاقدين فإنه سيكون اولي لشغل هذه الوظيفة.
واشار إلي انه عند صدور قانون كادر المعلمين نص علي ان يكون كل المتعاقدين مع مديريات التربية والتعليم بالمحافظات كمدرسين.. وان المؤقتين يتحولون لدائمين بعد سنتين.. وبشرط اداء امتحانات الكادر.. وبناء علي هذا النص قامت وزارة التنمية الإدارية بتوفير 08 ألف درجة مالية لتسكين المدرسين عليها عام 8002.. لان الحصر أكد ان هناك 87 ألف مدرس غير متعاقد.. إلا ان المحافظات طلبت 42 ألف درجة مالية اخري عام 9002.. وقامت الوزارة بتوفيرها ورغم ذلك مازال هناك مدرسين تتوافر فيهم الشروط لم يأخذوا حقهم ولم يتم تثبيتهم.. وقامت المحافظات بابلاغهم بانهاء تعاقداتهم مع نهاية العام الدراسي.
وأوضح ان ما حدث ان الدرجات التي وفرتها الوزارة لتثبيت من لهم الحق عليها ثم تسكين اخرين عليها.. وتدخلت المجاملات والوساطة والمحسوبية وضاع الحق علي اصحابه.
وأكد علي ان هؤلاء سوف يحصلون علي حقوقهم.. وسيتم محاسبة المتسبب في ضياع هذه الحقوق سواء كان ذلك بقصد او بدون قصد.. واضاف ان الوزارة تقوم بعمل حصر لهؤلاء لتوفير الدرجات المالية لهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.