الزمالك فى اختبار صعب أمام المقاصة فى استاد السويس    دي ماريا: الأرجنتين صنعت تاريخًا ولكنها تريد أن تبقى الأسطورة    سيدات اليابان تهزم إنجلترا بهدفين وتتأهل لنهائي المونديال    مصدر عسكري ينفي ل"الوطن" سقوط 7 شهداء من أبناء دمياط في أحداث سيناء    بالفيديو مظهر شاهين: الإخوان عجلوا بنهايتهم    مدحت العدل: من قتل النقراشي هم قتلة النائب العام    "المالية" تخصص 38 مليار جنيه لتمويل منظومة دعم الخبز العام المقبل    رئيس وزراء العراق يعزي السيسي في شهداء الجيش والنائب العام    إيفونا متحديًا رئيس الوداد: "لقد اتخذت قرارًا ولن أغيره"    بعد الفوز علي الاتحاد .. جماهير المصري تغني وترقص '' اصحي يا بورسعيد .. الليله ليلة عيد    وكالة الطاقة الذرية: إيران خفضت مخزونها من اليورانيوم    الأمم المتحدة تعاقب للمرة الأولي 6 قادة عسكريين في جنوب السودان    انفجار بقضبان السكة الحديد بالشرقية    مجهولون يهاجمون مدرعة شرطة فى بنى سويف دون إصابات    بالصور| قضاة الأقصر يتلقون العزاء في النائب العام بحضور شيخ الأزهر    الجيش يصفي 23 إرهابيا في الساعات الأولي من صباح اليوم برفح    بالفيديو.. صابرين ل «هانى رمزى»: «يخرب بيتكم.. حرام عليكم»    ظهور خاص ل"عمرو الليثى" في مسلسل "لهفة" اليوم    بالصور.. فتح الطرق المؤدية لسرادق عزاء «النائب العام» في قنا    بالصور.. محافظ سوهاج يقدم واجب العزاء في النائب العام    مقتل 3 من الإخوان بينهم نجل أمين «الحرية والعدالة» بالغربية    بالصور.. خادم الحرمين يؤكد أهمية متابعة مشروع توسعة المسجد النبوي    إخماد حريق نشب في منطقة "القصور الأموي"' جنوب المسجد الأقصى    ضبط 3 عاطلين أثناء قيامهم بالحفر والتنقيب عن الأثار داخل عقار سكنى    مدير أمن الغربية يتفقد الأكمنة الثابتة والمتحركة في جميع أنحاء المحافظة ليلا    بالفيديو والصور.. شاب يرتدي "فستان باليه" ويرقص به في القاهرة الجديدة    النفط الأمريكي يسجل أكبر نسبة هبوط منذ إبريل    "صحافة القاهرة": مذبحة نهار رمضان.. 4 كاميرات تكشف المتورطين فى اغتيال النائب العام.. المالية تسعى لخفض عجز الموازنة الجديدة إلى 8.9%.. وارتباك فى المعاشات بسبب بيان "التضامن"    تموين الدقهلية: 60 مخبز جديد للقرى والنجوع    الطيران العراقي يصفي 23 إرهابيًّا بالأنبار    المكسيك تعثر علي سيارة مكتظة بالمتفجرات بالقرب من الحدود مع أمريكا    الأهلي يسافر شرم الشيخ الأحد    اختطاف ابنة الفنانة رانيا يوسف بأحد الأندية    موجز الفن.. ديانا كرزون تلجأ للغناء في التجربة الخفية.. طلاق بن أفليك وجينفير جارنر.. وآسر يوقع على عقد "إستيفا"    أهالي الإسماعيلية ينظمون حملة للتبرع بالدم على خلفية هجمات سيناء «صور وفيديو»    6 فوائد لتناول التمر بالحليب أهمها تنظيم السكر والوقاية من السرطان    مصطفي العلي ينتهي من "دينا جديدة".. ومفاجأة بعد العيد    "الزاهد": الإرهاب لن يفرض أجندته على المصريين    استقرار حالة محمد شديد قناوي بعد إصابته بهبوط حاد    بالصور.. مدير أمن دمياط يشرف على حملة «التبرع بالدم» لمصابى الجيش    مصر للسياحة تدشن برنامج اعرف بلدك لتدعيم المناطق السياحية    الأسهم الأمريكية تغلق مرتفعة لكن أزمة اليونان تقيد مكاسب "وول ستريت"    بي.إم.دبليو تتفوق على مرسيدس في السوق الأمريكية    تهاني الجبالى: مصر في حالة حرب مع الصهاينة    الأوقاف: القضاء على التنظيمات الإرهابية وتجفيف مصادر تمويلها "واجب شرعي"    مهاجم المصرى: أحرزت أغلى هدف فى حياتى وضمنا البقاء فى الممتاز    فصل حسن البرنس من عمله بكلية الطب بجامعة الإسكندرية    وقفة احتجاجية ل "القضاة" تنديدا بالإرهاب واغتيال النائب العام.. اليوم    مواطنون بالسويس يتسابقون للتبرع بالدم لمصابي الجيش والمدنيين بسيناء    وزير المالية: عازمون علي أستكمال مسيرة الإصلاح والبناء    بالصوت .. الخريطة الذهنية لسورة يوسف (12 60)    الآداب الواجبة فى شهر رمضان    «صدى البلد» تقلص الفواصل الإعلانية    البدرى فرغلى: رفضت الملايين مقابل بيع الوطن!    مريض الزهايمر إذا أكل أو شرب ناسيًا فى نهار رمضان فصيامه صحيح    من أسماء الرسول ابن العواتك    «السجائر الإلكترونية» تزيد من الإقبال على التدخين    كبسولة رمضانية عن: القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رحلة
مطلوب برامج سياحية خاصة لتحقيق موسم سياحي عربي ناجح
نشر في الأخبار يوم 04 - 12 - 2013

حتي تستعيد السياحة العربية الي مصر معدلاتها الطبيعية التي يجب ان تتعاظم كمّا وكيّفا تجسيدا للروابط الازلية مع شعوب العالم العربي.. لابد ان تكون هناك جهود ومبادرات فعالة لتحقيق هذا الهدف.
وفي اطار استكمال ما تناولته في مقال الاسبوع الماضي حول هذا الموضوع يجب الاقرار بأن اي نجاح او تقدم في هذا المجال له مردود اقتصادي وسياسي تنعكس اثاره ايجابا علي العلاقات العربية العربية. واذا كنا قد تحدثنا في هذا المقال عن الاستعدادات التي تجسد الترحيب الحار بالسياح العرب في بلدهم مصر فإن هذا يوجب ترجمة هذه المشاعر إلي خطوات محددة لدعم هذا المسار.
يدخل ضمن هذا التحرك ضرورة ان يشعر السائح العربي بأنه محل الرعاية التي تجنبه مظاهر الاستغلال منذ لحظة وصوله مطار القاهرة أو أيا من مطارات مقاصدنا السياحية وحتي مغادرته عائدا الي بلده بسلامة الله. هذه المعاملة الاخوية الطيبة مطلوبة وضرورية حتي يشعر بدفء رحلته وبالفرق الكبير بين زيارته لبلده الثاني مصر وبين زيارته لأي دولة من الدول السياحية الاخري التي تنظر اليه كسلعة يتم التعامل علي اساس تحقيق اكبر عائد مادي.
كما هو معروف فإن السائح العربي بشكل عام كان يري في مصر مقصدا سياحيا نموذجيا له ولاسرته. استثمار هذا الاحساس وترسيخه يتطلب اتخاذ العديد من الاجراءات الايجابية السياحية التي تدفعه لأن يجعل من مصر رغبته الأولي في قائمة وجهته السياحية. النجاح في اجتذاب هذا السائح يحتم العمل علي أن تكون المنافسة مع الدول الاخري لصالحنا بالقدر الذي يجعله يفضل القدوم الينا بدلا من ان يذهب بعيدا عنا. هذا الاهتمام امر مطلوب نظراً لاهمية هذا السائح في دعم استراتيجية تنامي العلاقات العربية.. العربية. التحرك في هذا الاطار يقتضي تقديم الحوافز الجاذبة التي تعّبر عن الاهتمام بالسياحة العربية. هذه الحوافز تتمثل في اعداد برامج خاصة للسياح العرب تشمل تذاكر الطيران والاقامة في الفنادق.
أهم ما يجب مراعاته في هذه البرامج ان تجعل السائح العربي يدرك ان لا تفرقة بين تكلفة رحلته الي مصر والتكلفة التي يدفعها السائح الاجنبي سواء كانوا افرادا او ضمن مجموعات. من ناحية أخري فإن علي المنشآت الفندقية المصرية ان تعلن عن اسعار خاصة للمجموعات الاسرية العربية التي تعشق قضاء اجازاتها بمصر.
كما يتحتم علي هذه المنشآت التجاوب مع متطلبات الترويح عن السائح العربي بما يتوافق ومزاجه بتنظيم حفلات فنية يشارك فيها الفنانون والمطربون والمطربات الذين يحظون بإعجابهم. كما يجب أيضا اخضاع المسارح المصرية التي من المؤكد انها ستشهد احياء لعروضها للرقابة التي تمنع أي استغلال للسوق السوداء.
من ناحية أخري فإنه من الضروري عدم التغاضي عن بعض المتطلبات الخاصة للسياحة العربية.. انها تشمل توافر المساكن المجهزة التي يفضلها كثير من السياح العرب واسرهم وكذلك فنادق الشقق الفندقية. مسئولية الاجهزة المسئولة ان تفرض رقابة فعالة علي تعاقدات هذه الوحدات بما يحمي السياح من عمليات الاستغلال والاحتيال، كما يأتي علي قمة شكاوي هؤلاء السياح ما يتعرضون له من استغلال إلي درجة الارهاب من بعض سائقي التاكسي وكذلك من أصحاب شركات السيارات. لا مانع من ان تقام حفلات عامة تحت رقابة وزارة السياحة والاجهزة المختصة سواء التابعة لوزارات الثقافة والاعلام او الاتحادات الفنية.
لا جدال ان نجاحنا في تحقيق موسم سياحي عربي ناجح مرهون بأن يكون هناك تعاون وتنسيق للعديد من الاجهزة الحكومية وغير الحكومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.