شيخ الازهر يهنئ شعب مصر باعياد سيناء ويشيد بجيش مصر    «القاهرة»: أزالة صور السيسي من الميادين تنفيذا لتعليمات «العليا للانتخابات»    "التحالف الوطني" يدعو للتظاهر عصرا ردا على اقتحام "الميمون"    رويترز: أثيوبيا تتهم القاهرة باستغلال نفوذها لوقف تمويل سد النهضة وتهديد اقتصادها    أحمد مرتضى : نرفض الرد على بيان الأولتراس وقرارتنا وفق اللوائح والقوانين    بن زيما: ريال مدريد واثق من الصعود للمباراة النهائية    عاجل .. الامن يوافق على حضور الجماهير في الدورة الرباعية    الذهب يظل قرب أدنى سعر في شهرين ونصف رغم صعوده 1.4 %    بروتوكول تعاون بين محافظة الشرقية وجمعية رجال الاعمال بالاسكندرية في مجال دعم المشاريع التنموية باستخدام الطاقة الشمسية    رويترز: قانون جديد لجذب المستثمرين لمصر يثير قلقًا من "تكريس الفساد"    "التموين": 5 أرغفة نصيب المواطن في اليوم    محافظ قنا: توريد 8.8 طن قمح للصوامع والشون والمطاحن    85 حالة وفاة و278 إصابة بفيروس كورونا بالسعودية    وزير الصحة: تعديلات لقانون المهن الطبية قريبا لتلبية طموحات الأطباء    "عرب" و"أبوالنصر" في افتتاح المشروع القومي لمسرحة المناهج بدار الأوبرا    محلب يصدر قرارا بتشكيل مجموعة عمل من 9 وزراء لتطوير القاهرة التاريخية    تجديد حبس مراسل "الجزيرة" لاتهامه بالتحريض والمشاركة في أحداث عنف    القبض على عدد من قاطعي الطريق وخط القطارات أمام قرية الميمون ببني سويف    محافظ أسوان يشهد مراسم الصلح بين أبناءعائلة الأمير لإنهاء الخصومة    رئيس البرلمان العربي يشيد ببدء تطبيق المصالحة الفلسطينية    عبد الرحمن الراشد يكتب : هل يفعلها بشار ويخسر الانتخابات؟    "الخرطوم" تدعو إلى التحقيق في قتل مواطنيها في جنوب السودان    الغارديان: "بلير" يعلن حربه الصليبية الجديدة على الإسلام السياسي    دوللي شاهين لآثار الحكيم: الغيرة ليست مبرراً لإهانة لبنان    غادة عبدالرازق تنقل "السيدة الأولى" لاستديو الأهرام    اليوم.. ثقافة الاقصر يحتفل بعيد تحرير سيناء بحضور المحافظ    نائب رئيس اتحاد العمال الأوغندي وعضو البرلمان يؤكد عدم أحقية إثيوبيا في إقامة سد النهضة دون موافقة جميع دول المصب    بدء توصيل الغاز الطبيعى لمدينة القنطرة شرق    الخارجية تنجح في وقف تمويل سد النهضة .. وتنهي التوتر مع أمريكا    محمد إبراهيم يبحث تطورات المعرض المؤقت للآثار المصرية بشرم الشيخ    مقتل جواهرجي في هجوم مسلح بالتل الكبير    "الإبر الصينية" لا تخسس لكنها تقلل الإحساس بالجوع    تجميد مستحقات لاعبى سموحة وربط الإفراج عنها بالصعود للمربع الذهبى    تاريخ المشاركات العربية في كأس العالم    مدبولى: زيارة محلب لتشاد تستهدف دعم التعاون المصرى الأفريقى    بيبر يعتذر عن زيارة ضريح مثير للجدل    صورة/ محمد صلاح يقود "بدلاء" تشيلسى فى قمة ليفربول    مقتل وإصابة 5 من عناصر الشرطة العراقية إثر انفجار عبوة ناسفة غربي الأنبار    محافظ أسيوط يفتتح 10 مشروعات بقرى مركز أبوتيج    برهامي:لا يجوز للزوج قتل زوجته"الزانية"وعشيقهالمجرد رؤيتهماعاريين    قافلة طبية من جامعة القاهرة لمواطنى حلايب وشلاتين    صباحي: سنكون معارضة قوية حال عدم فوزي بالانتخابات    السيسي ينعي شهيدي الشرطة    تأجيل محاكمة 26 متهما في قضية خلية مدينة نصر إلى 7 مايو    مويز يشكر فيرجسون على منحه فرصة تدريب يونايتد    الداخلية: القبض على المتهم الرئيسي فى قتل القيادى الشيعى قبل هروبه إلى ليبيا    بالفيديو.. دبلوماسي سابق: إثيوبيا لن تتراجع عن مشروع "سد النهضة"    150 طبيبا مصريا يشاركون بمؤتمر "الطب العالمى" الأول بهيئة قناة السويس    قتيل فى تبادل إطلاق نار فى سلافيانسك شرق أوكرانيا    "إصلاح الجماعة الإسلامية" تطالب بوضع عقوبات لمن يفتى بغير تصريح    موقع ستار أفريكا: محمد صلاح أغلى اللاعبين العرب عبر التاريخ    بالصور.. ضبط 68 قضية مرافق فى حملة بشوارع سوهاج    زمزم لما شربت له    «الفنادق»: جهات سيادية حذرتنا من خطة إخوانية لضرب السياحة ب«محاضر التحرش»    كان على وشك الإنزال فقام ودخل الحمام فرأى نقطة لا لون لها    حكم صلاة من يخاف خروج الريح قاعدا وبالإيماء مع القدرة على القيام    برج الأسد الخميس 24 ابريل 2014 حظك اليوم في الحب والحياة    الداعية محمود المهدي: مررنا ب 3 سنوات من الجاهلية أُُُريقت بها الدماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رحلة
مطلوب برامج سياحية خاصة لتحقيق موسم سياحي عربي ناجح
نشر في الأخبار يوم 04 - 12 - 2013

حتي تستعيد السياحة العربية الي مصر معدلاتها الطبيعية التي يجب ان تتعاظم كمّا وكيّفا تجسيدا للروابط الازلية مع شعوب العالم العربي.. لابد ان تكون هناك جهود ومبادرات فعالة لتحقيق هذا الهدف.
وفي اطار استكمال ما تناولته في مقال الاسبوع الماضي حول هذا الموضوع يجب الاقرار بأن اي نجاح او تقدم في هذا المجال له مردود اقتصادي وسياسي تنعكس اثاره ايجابا علي العلاقات العربية العربية. واذا كنا قد تحدثنا في هذا المقال عن الاستعدادات التي تجسد الترحيب الحار بالسياح العرب في بلدهم مصر فإن هذا يوجب ترجمة هذه المشاعر إلي خطوات محددة لدعم هذا المسار.
يدخل ضمن هذا التحرك ضرورة ان يشعر السائح العربي بأنه محل الرعاية التي تجنبه مظاهر الاستغلال منذ لحظة وصوله مطار القاهرة أو أيا من مطارات مقاصدنا السياحية وحتي مغادرته عائدا الي بلده بسلامة الله. هذه المعاملة الاخوية الطيبة مطلوبة وضرورية حتي يشعر بدفء رحلته وبالفرق الكبير بين زيارته لبلده الثاني مصر وبين زيارته لأي دولة من الدول السياحية الاخري التي تنظر اليه كسلعة يتم التعامل علي اساس تحقيق اكبر عائد مادي.
كما هو معروف فإن السائح العربي بشكل عام كان يري في مصر مقصدا سياحيا نموذجيا له ولاسرته. استثمار هذا الاحساس وترسيخه يتطلب اتخاذ العديد من الاجراءات الايجابية السياحية التي تدفعه لأن يجعل من مصر رغبته الأولي في قائمة وجهته السياحية. النجاح في اجتذاب هذا السائح يحتم العمل علي أن تكون المنافسة مع الدول الاخري لصالحنا بالقدر الذي يجعله يفضل القدوم الينا بدلا من ان يذهب بعيدا عنا. هذا الاهتمام امر مطلوب نظراً لاهمية هذا السائح في دعم استراتيجية تنامي العلاقات العربية.. العربية. التحرك في هذا الاطار يقتضي تقديم الحوافز الجاذبة التي تعّبر عن الاهتمام بالسياحة العربية. هذه الحوافز تتمثل في اعداد برامج خاصة للسياح العرب تشمل تذاكر الطيران والاقامة في الفنادق.
أهم ما يجب مراعاته في هذه البرامج ان تجعل السائح العربي يدرك ان لا تفرقة بين تكلفة رحلته الي مصر والتكلفة التي يدفعها السائح الاجنبي سواء كانوا افرادا او ضمن مجموعات. من ناحية أخري فإن علي المنشآت الفندقية المصرية ان تعلن عن اسعار خاصة للمجموعات الاسرية العربية التي تعشق قضاء اجازاتها بمصر.
كما يتحتم علي هذه المنشآت التجاوب مع متطلبات الترويح عن السائح العربي بما يتوافق ومزاجه بتنظيم حفلات فنية يشارك فيها الفنانون والمطربون والمطربات الذين يحظون بإعجابهم. كما يجب أيضا اخضاع المسارح المصرية التي من المؤكد انها ستشهد احياء لعروضها للرقابة التي تمنع أي استغلال للسوق السوداء.
من ناحية أخري فإنه من الضروري عدم التغاضي عن بعض المتطلبات الخاصة للسياحة العربية.. انها تشمل توافر المساكن المجهزة التي يفضلها كثير من السياح العرب واسرهم وكذلك فنادق الشقق الفندقية. مسئولية الاجهزة المسئولة ان تفرض رقابة فعالة علي تعاقدات هذه الوحدات بما يحمي السياح من عمليات الاستغلال والاحتيال، كما يأتي علي قمة شكاوي هؤلاء السياح ما يتعرضون له من استغلال إلي درجة الارهاب من بعض سائقي التاكسي وكذلك من أصحاب شركات السيارات. لا مانع من ان تقام حفلات عامة تحت رقابة وزارة السياحة والاجهزة المختصة سواء التابعة لوزارات الثقافة والاعلام او الاتحادات الفنية.
لا جدال ان نجاحنا في تحقيق موسم سياحي عربي ناجح مرهون بأن يكون هناك تعاون وتنسيق للعديد من الاجهزة الحكومية وغير الحكومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.