الزمالك يسلم الإسماعيلى 10 آلاف جنيه    عجلة الدوري القطري تعود للدوران منتشية بلقب خليجي 22    جاريدو يكلف سعد سمير بمراقبة «إسال» مهاجم سيوي سبورت    «مورينيو»: لا أهتم بجوائز «فيفا»    ناشطون سوريون: انفجار بمطار حماة العسكري    وزير الخارجية الإماراتي يصل القاهرة    العنف يجبر 10 آلاف عائلة على الفرار من بنغازي الليبية    القومي للسينما يكرم معالي زايد ومنيب شافعي ويهدي دورته ل«صباح»    بالصور - أحلام تغني ''أمي الإمارات'' في Arab Idol    محمد أبو سنة.. وأعماله الشعرية الكاملة    تكثيف أمنى بالمناطق الآثرية والمتاحف    خبراء الاعلام العرب يبحثون الاحد وضع خطة لاهداف الاستراتيجية الاعلامية العربية    الصحة: 26 مصابًا و3 وفيات حصيلة أحداث" 28 نوفمبر"حتى الآن    بالصور.. وقفات محدودة بالشماريخ لإخوان قنا    "28 نوفمبر" في مصر.. مظاهرات معتادة بلا "ثورة" أو "انتفاضة"    ننشر أماكن اللجان المخصصة لاختبارات مسابقة ال30 ألف وظيفة معلم بالسويس    الأزهر يحذر الشعب: انتبه واعرف عدوك الحقيقى    بلاغ كاذب بوجود قنبلة بميدان شرف في المنوفية    مصر للطيران تجتاز تفتيش « الأياتا »    السياحة فى الأقصر تتجاهل دعوات عدم الاستقرار    تبرعات القراء    شهادات تقدير للتشكيليين بصالون الأهرام    450 طالبا أزهريا فى الفوج الأول لقطار الشباب    د. جلال السعيد: استقرار الأوضاع بالقاهرة    بعد تعدد شكاوى المواطنين.. محافظ الإسماعيلية يقوم بزيارة مفاجئة لمستشفى الحميات    بالفيديو.. وزير النقل يتفقد محطات المترو وسكك حديد مصر    الأمم المتحدة تدعو واشنطن للحد من «بطش الشرطة»    بوتين يبحث تعزيز التجارة مع تركيا رغم الخلاف بشأن سوريا    هل يضع اتفاق الرياض حدًا للتجاوزات القطرية؟    يسرا: لم أحسم قراري بوجود جزء ثانٍ ل«شربات لوز»    خالد أبو بكر ب"القاهرة اليوم": من حق قاضى محاكمة القرن مد أجل الحكم    ‫أصداء زيارة الرئيس بعيون المشاركين فيها‬    الشعب يواجه "الخوارج" بالسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي    وزارة الزراعة " زراعة مليون و 736الف فدان من محصول القمح خلال موسم 2014/2015    كب كيك الشوفان بالقرفة للشيف " أبو البنات"    إصابة 2 في انفجار أنبوبة بوتاجاز و3 في حادث تصادم بالدقهلية    حافظ سلامة للجماعات الارهابية : اتقوا الله في ابناء مصر    "أقباط 38" يطالبون "تواضروس"بإنشاء ديوان المظالم    تعرفي على أهمية الرياضة خلال فترة الحمل للأم والجنين    العاملون بمشروع قناة السويس الجديدة يواصلون أعمال الحفر رغم دعوات التظاهر    نجم الزمالك : استحالة العب فى الأهلى    القبض على 7 إخوان أثناء تفريق مظاهرة بمركز كوم حمادة    رئيس "المراكز الطبية" يوجه بزيادة مستلزمات "طوارئ" مستشفى الزيتون    حسام غالى يكشف عن موعد اعتزاله    الأهلى يفاوض حازم مصطفى    "أردوغان" يعرب للبابا عن قلقه من التنامي السريع لكراهية الإسلام    كمينا امنيا لقوات الجيش بمحيط مسجد رابعة    بكين تحظر «التدخين» في الأماكن العامة في يونيو المقبل    سيرين عبد النور ناعية الشاعر «سعيد عقل»: الله معك    ضبط 4 إخوانيين خلال تظاهرة بالمصاحف فى الدقهلية    خطيب الأزهر: ليس من الدين ترك رجال الجيش والشرطة وحدهم فى الميدان    شيريهان عبر صفحتها الرسمية: ''اللهم احفظ كتابي وطني''    ضبط 6 سائقين تحت تأثير المخدر بالشرقية    علي جمعة: متظاهرو اليوم «خوارج».. والأوقاف: الرسول وصف ما يفعله الإخوان    «الأباصيري»: من يحاول عن عمد إهانة المصاحف فهو «كافر»    إبطال مفعول 4 قنابل مولوتوف بجوار كنيسة ببني سويف    تحرير 3390 مخالفة مرورية وضبط 17 سائقا يقودون تحت تأثير المخدر بالقليوبية    أضواء وظلال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رحلة
مطلوب برامج سياحية خاصة لتحقيق موسم سياحي عربي ناجح
نشر في الأخبار يوم 04 - 12 - 2013

حتي تستعيد السياحة العربية الي مصر معدلاتها الطبيعية التي يجب ان تتعاظم كمّا وكيّفا تجسيدا للروابط الازلية مع شعوب العالم العربي.. لابد ان تكون هناك جهود ومبادرات فعالة لتحقيق هذا الهدف.
وفي اطار استكمال ما تناولته في مقال الاسبوع الماضي حول هذا الموضوع يجب الاقرار بأن اي نجاح او تقدم في هذا المجال له مردود اقتصادي وسياسي تنعكس اثاره ايجابا علي العلاقات العربية العربية. واذا كنا قد تحدثنا في هذا المقال عن الاستعدادات التي تجسد الترحيب الحار بالسياح العرب في بلدهم مصر فإن هذا يوجب ترجمة هذه المشاعر إلي خطوات محددة لدعم هذا المسار.
يدخل ضمن هذا التحرك ضرورة ان يشعر السائح العربي بأنه محل الرعاية التي تجنبه مظاهر الاستغلال منذ لحظة وصوله مطار القاهرة أو أيا من مطارات مقاصدنا السياحية وحتي مغادرته عائدا الي بلده بسلامة الله. هذه المعاملة الاخوية الطيبة مطلوبة وضرورية حتي يشعر بدفء رحلته وبالفرق الكبير بين زيارته لبلده الثاني مصر وبين زيارته لأي دولة من الدول السياحية الاخري التي تنظر اليه كسلعة يتم التعامل علي اساس تحقيق اكبر عائد مادي.
كما هو معروف فإن السائح العربي بشكل عام كان يري في مصر مقصدا سياحيا نموذجيا له ولاسرته. استثمار هذا الاحساس وترسيخه يتطلب اتخاذ العديد من الاجراءات الايجابية السياحية التي تدفعه لأن يجعل من مصر رغبته الأولي في قائمة وجهته السياحية. النجاح في اجتذاب هذا السائح يحتم العمل علي أن تكون المنافسة مع الدول الاخري لصالحنا بالقدر الذي يجعله يفضل القدوم الينا بدلا من ان يذهب بعيدا عنا. هذا الاهتمام امر مطلوب نظراً لاهمية هذا السائح في دعم استراتيجية تنامي العلاقات العربية.. العربية. التحرك في هذا الاطار يقتضي تقديم الحوافز الجاذبة التي تعّبر عن الاهتمام بالسياحة العربية. هذه الحوافز تتمثل في اعداد برامج خاصة للسياح العرب تشمل تذاكر الطيران والاقامة في الفنادق.
أهم ما يجب مراعاته في هذه البرامج ان تجعل السائح العربي يدرك ان لا تفرقة بين تكلفة رحلته الي مصر والتكلفة التي يدفعها السائح الاجنبي سواء كانوا افرادا او ضمن مجموعات. من ناحية أخري فإن علي المنشآت الفندقية المصرية ان تعلن عن اسعار خاصة للمجموعات الاسرية العربية التي تعشق قضاء اجازاتها بمصر.
كما يتحتم علي هذه المنشآت التجاوب مع متطلبات الترويح عن السائح العربي بما يتوافق ومزاجه بتنظيم حفلات فنية يشارك فيها الفنانون والمطربون والمطربات الذين يحظون بإعجابهم. كما يجب أيضا اخضاع المسارح المصرية التي من المؤكد انها ستشهد احياء لعروضها للرقابة التي تمنع أي استغلال للسوق السوداء.
من ناحية أخري فإنه من الضروري عدم التغاضي عن بعض المتطلبات الخاصة للسياحة العربية.. انها تشمل توافر المساكن المجهزة التي يفضلها كثير من السياح العرب واسرهم وكذلك فنادق الشقق الفندقية. مسئولية الاجهزة المسئولة ان تفرض رقابة فعالة علي تعاقدات هذه الوحدات بما يحمي السياح من عمليات الاستغلال والاحتيال، كما يأتي علي قمة شكاوي هؤلاء السياح ما يتعرضون له من استغلال إلي درجة الارهاب من بعض سائقي التاكسي وكذلك من أصحاب شركات السيارات. لا مانع من ان تقام حفلات عامة تحت رقابة وزارة السياحة والاجهزة المختصة سواء التابعة لوزارات الثقافة والاعلام او الاتحادات الفنية.
لا جدال ان نجاحنا في تحقيق موسم سياحي عربي ناجح مرهون بأن يكون هناك تعاون وتنسيق للعديد من الاجهزة الحكومية وغير الحكومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.