إغلاق طريق الواحات باتجاهي الجيزة والفيوم    تحليل إخبارى    جيهان الحديدى: المنتدى أكبر فعالية تشهدها مصر منذ عام 1994.. مدير مكتب الرئيس يشرف على الاستعدادات الأخيرة لمنتدى شباب العالم    قائد القوات البحرية : إنشاء قواعد بحرية جديدة وفق أحدث ما وصل إليه العالم    وزير التعليم العالي يدين حادث الواحات: الشهداء ضحوا بأرواحهم للدفاع عن الوطن    برلمانية: غرفة عمليات لجمع توقيعات حملة "علشان تبنيها" ..صور    الرئيس يضع اليوم حجر أساس مدينة العلمين الجديدة .. مدبولى: المدينة ستكون «أيقونة» الساحل الشمالى    وزير خارجية البرتغال خلال لقائه قابيل وسحر نصر :مشروعات مشتركة بقطاعات السيارات والجلود والطاقة    مدير عام الغرفة الفرنسية فى مصر ل «الأهرام»:وفد من كبار رجال الأعمال الفرنسيين بالقاهرة نوفمبر المقبل    محافظ مطروح: مدينة العلمين جاهزة لاستقبال «السيسي»    أبرز وأهم أخبار محافظة الأقصر الخميس 20/ 10/ 2017    بورصة أمريكا ترتفع وسط آمال خفض الضرائب    قمة مصرية فرنسية فى باريس الثلاثاء    «العصار» يبحث تطوير الصناعات الدفاعية مع كوريا الجنوبية وبولندا    أكيهيتو.. أول إمبراطور يابانى يتنازل عن العرش    الإمارات تدعم جهود السلام في الشرق الأوسط.. وتحذر من داعمي الإرهاب بالمنطقة    ماكرون: القمة الأوروبية قررت مواصلة العلاقات مع تركيا    وثيقة تكشف فضائح مالية ل حمد بن جاسم.. و"موسى" بينهبوا الشعب القطري" (فيديو)    الأهلى يضع اللمسات الأخيرة على خطة «مواجهة» النجم غدا..    هانى رمزى : نتائج الاتحاد لا تقلقنى    وزير الرياضة الجزائرى: ماجر قادر على إعادة البسمة    مرتضى منصور: انهزمنا من سموحة ب"السحر.. و"سنحاول فك الشبكة ب"القرآن"    لجنة ضبط أداء الإعلام الرياضى    فى «أبى زعبل » .. القانون هو الفيصل    قبل أن تقع الكارثة بالمعادي..هل تتحرك المحافظة لإزالة العقار المائل    سقوط «صائد الجميلات» بعد الضحية 13    متحدث "الوزراء" عن قانون المرور الجديد: مواكب لأحدث القوانين العالمية (فيديو)    الكراكيب .. مشكلة كل بيت    لانشغاله فى كتابة مشروع مسرحى لشريهان    «الطريق إلى رأس العش» على الثقافية    يوسف زيدان .. رفقاً بنا ..!!    بريد السبت يكتبه:أحمد البرى    سؤال حائر مازال بلا جواب: لمن تسجد المرأة؟    مفتي الجمهورية يدين حادث مسجد أفغانستان الإرهابي    المرأة أيضا تعانى «الشخير»    هموم البسطاء    ركن الدواء    أبرز وأهم أخبار محافظة القليوبية الجمعة 20/10/2017    ننشر صور لشهداء الحادث الإرهابي بالواحات    مصدر أمني: دعم من «الأمن المركزي» لمواجهة الإرهابيين بصحراء الواحات    عمرو سعد يهنئ شقيقه "أحمد" بعقد قرانه على سمية الخشاب    افتتاح فعاليات مهرجان تونس السابع للخزف والفخار والحرف اليدوية    جابر عصفور: الإخوان والسلفيون يسيطرون على مشيخة الأزهر-فيديو    الصحة العالمية: الطاعون يقتل 94 شخصًا في مدغشقر    وزير الأوقاف اليمني يغادر القاهرة بعد المشاركة في مؤتمر الإفتاء    تيريزا ماي «وحيدة» على طاولة كبيرة خلال القمة الأوروبية    مرتضي منصور: ساحر مغربي وراء خسارة الزمالك    فينجر : هذا اللاعب يستحق المشاركة    مارادونا يتغنى بالمنتخب السعودي بعد التأهل لمونديال روسيا 2018    تواصل أعمال التسجيل فى منتدى شباب العالم بشرم الشيخ    خطة طارق شوقي ل«غسيل سمعة» أباطرة المدارس الخاصة.. دفع المصروفات في «البنوك» وأسعار «الأتوبيسات» حق الوزارة.. الهروب من مأزق توفير أماكن للطلاب بسيناريو «عدم الإعلان عن أسماء المدارس الخاصة»    المقاومة الإيرانية: خامنئي مذعورًا من إجراءات ترامب الأخيرة    وزير الكهرباء: تعميم نظام العدادات الذكية خلال 5 سنوات    العقدة ينضم رسميًا لقائمة طنطاوي في انتخابات نادي الصيد    مفتى الجمهورية: دار الإفتاء تستقبل 1000 سؤال يوميًا عبر موقعها    200 جنيه انخفاضًا في أسعار "الجيوشي للصلب"    بحوث الدعوة بالأوقاف: الإيمان ليس وظيفة يحترفها الإنسان وله «نوعان»    وزير الصحة: نسعى لتقديم الخدمة الطبية بشمال سيناء على أكمل وجه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رحلة
مطلوب برامج سياحية خاصة لتحقيق موسم سياحي عربي ناجح
نشر في الأخبار يوم 04 - 12 - 2013

حتي تستعيد السياحة العربية الي مصر معدلاتها الطبيعية التي يجب ان تتعاظم كمّا وكيّفا تجسيدا للروابط الازلية مع شعوب العالم العربي.. لابد ان تكون هناك جهود ومبادرات فعالة لتحقيق هذا الهدف.
وفي اطار استكمال ما تناولته في مقال الاسبوع الماضي حول هذا الموضوع يجب الاقرار بأن اي نجاح او تقدم في هذا المجال له مردود اقتصادي وسياسي تنعكس اثاره ايجابا علي العلاقات العربية العربية. واذا كنا قد تحدثنا في هذا المقال عن الاستعدادات التي تجسد الترحيب الحار بالسياح العرب في بلدهم مصر فإن هذا يوجب ترجمة هذه المشاعر إلي خطوات محددة لدعم هذا المسار.
يدخل ضمن هذا التحرك ضرورة ان يشعر السائح العربي بأنه محل الرعاية التي تجنبه مظاهر الاستغلال منذ لحظة وصوله مطار القاهرة أو أيا من مطارات مقاصدنا السياحية وحتي مغادرته عائدا الي بلده بسلامة الله. هذه المعاملة الاخوية الطيبة مطلوبة وضرورية حتي يشعر بدفء رحلته وبالفرق الكبير بين زيارته لبلده الثاني مصر وبين زيارته لأي دولة من الدول السياحية الاخري التي تنظر اليه كسلعة يتم التعامل علي اساس تحقيق اكبر عائد مادي.
كما هو معروف فإن السائح العربي بشكل عام كان يري في مصر مقصدا سياحيا نموذجيا له ولاسرته. استثمار هذا الاحساس وترسيخه يتطلب اتخاذ العديد من الاجراءات الايجابية السياحية التي تدفعه لأن يجعل من مصر رغبته الأولي في قائمة وجهته السياحية. النجاح في اجتذاب هذا السائح يحتم العمل علي أن تكون المنافسة مع الدول الاخري لصالحنا بالقدر الذي يجعله يفضل القدوم الينا بدلا من ان يذهب بعيدا عنا. هذا الاهتمام امر مطلوب نظراً لاهمية هذا السائح في دعم استراتيجية تنامي العلاقات العربية.. العربية. التحرك في هذا الاطار يقتضي تقديم الحوافز الجاذبة التي تعّبر عن الاهتمام بالسياحة العربية. هذه الحوافز تتمثل في اعداد برامج خاصة للسياح العرب تشمل تذاكر الطيران والاقامة في الفنادق.
أهم ما يجب مراعاته في هذه البرامج ان تجعل السائح العربي يدرك ان لا تفرقة بين تكلفة رحلته الي مصر والتكلفة التي يدفعها السائح الاجنبي سواء كانوا افرادا او ضمن مجموعات. من ناحية أخري فإن علي المنشآت الفندقية المصرية ان تعلن عن اسعار خاصة للمجموعات الاسرية العربية التي تعشق قضاء اجازاتها بمصر.
كما يتحتم علي هذه المنشآت التجاوب مع متطلبات الترويح عن السائح العربي بما يتوافق ومزاجه بتنظيم حفلات فنية يشارك فيها الفنانون والمطربون والمطربات الذين يحظون بإعجابهم. كما يجب أيضا اخضاع المسارح المصرية التي من المؤكد انها ستشهد احياء لعروضها للرقابة التي تمنع أي استغلال للسوق السوداء.
من ناحية أخري فإنه من الضروري عدم التغاضي عن بعض المتطلبات الخاصة للسياحة العربية.. انها تشمل توافر المساكن المجهزة التي يفضلها كثير من السياح العرب واسرهم وكذلك فنادق الشقق الفندقية. مسئولية الاجهزة المسئولة ان تفرض رقابة فعالة علي تعاقدات هذه الوحدات بما يحمي السياح من عمليات الاستغلال والاحتيال، كما يأتي علي قمة شكاوي هؤلاء السياح ما يتعرضون له من استغلال إلي درجة الارهاب من بعض سائقي التاكسي وكذلك من أصحاب شركات السيارات. لا مانع من ان تقام حفلات عامة تحت رقابة وزارة السياحة والاجهزة المختصة سواء التابعة لوزارات الثقافة والاعلام او الاتحادات الفنية.
لا جدال ان نجاحنا في تحقيق موسم سياحي عربي ناجح مرهون بأن يكون هناك تعاون وتنسيق للعديد من الاجهزة الحكومية وغير الحكومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.