بدء محاكمة علاء عبدالفتاح و24 آخرين في «أحداث الشورى»    إجراءات أمنية مشددة وتفتيش لحقائب الطلاب على أبواب جامعة عين شمس    قيادات حزبية: توحد الشعب سيقضي على إرهاب الإخوان    مدنيون ب«أمن القاهرة» يدشنون حملة لمواجهة «إرهاب 28 نوفمبر»    عصام عبدالفتاح: أستراليا تحتاج لإعداد قوي ومباريات صعبة    اخلاء سبيل اعضاء الوايت نايتس المقبوض عليهم امس    المصري رامي عاشور بطلا للعالم للاسكواش    مبيعات المصريين تقود البورصة لتراجع جماعى صباحا    بلاغ ضد وزير الرى بسبب نفوق أسماك البحيرة    وزير السياحة: التحول للسياحة الخضراء لم يعد رفاهية و66 فندقا يطبقون المعايير    سفير مصر فى إيطاليا : اقامة خط ملاحي بين الاسكندرية ومينائي نابولي وتريستا    ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال الصين إلى 4 قتلى    الصحة تطلق برنامج رصد ومنع عدوى المنشآت الصحية    إيجابية بؤرة أنفلونزا الطيور بقرية في المنوفية وبدء التحصين للمخالطين    وكيل الصحة بالدقهلية: نتائج سلبية ل3 من المرضى بعد علاجهم ب"السوفالدى"    أصالة تنعي شقيقها "أيهم"    اليوم.. انطلاق فعاليات أعياد الطفولة لمدة 6 أيام بمحافظة أسوان    ضبط 10 إخوانيين متهمين بالتحريض على العنف بالمنيا    جولة تفقدية مفاجئة ل«مدير شرطة النقل» على «المترو» والقطارات    بدء جلسة إعادة محاكمة سامح فهمي و5 آخرين في "تصدير الغاز"    تفكيك عبوة هيكلية في مدرسة بالبحيرة    السيطرة على حريق بجوار محطة رفع صرف صحي بالبحيرة    انفجار قنبلة وإبطال مفعول 3 عبوات أخري بالشرقية    تحرير 280 قضية تموينية متنوعة بالمنيا    «مصر العطاء» تنظم قافلتين لعلاج الأحداث بالمرج والجيزة    رغم تحذيرات الأرصاد.. ميناء الأدبية يستقبل 51.7 ألف طن فحم    فيديو..سلسلة بشرية لطلاب"أزهر تفهنا الأشراف"ضمن فعاليات "كسر الحصار"    الممثلة الأمريكية جلين كلوس تعود إلى المسرح بعد غياب 20 عاما    أسماء محفوظ: لا تتحدثوا عن ثورة قبل هذه الأمور    د/ مغازى تدريب نحو 518 متدرب من مهندسى الوزارة والقيادات الوسطى فى مجال إدارة المياه    "السبسي" يدلي بصوته في الانتخابات التونسية    المفاوضات النووية الإيرانية الغربية تتجه نحو التمديد    الجيش الليبى يناشد المواطنين الابتعاد عن أماكن تواجد قوات "فجر ليبيا"    طارق يحيى : سعيد بالصدارة .. والمدرب الوطني الانسب للمنتخب    تحالف "مصري سعودي" لتنفيذ مشروعات استثمارية مشتركة.. وزير التموين: لابد من تطوير منظومة نقل البضائع.. "عبد النور": مصر جادة في الإصلاح الاقتصادي.. "كامل": إنشاء شركة "جسور" للاستثمار في قناة السويس    اليوم.. رئيس الوزراء يفتتح مؤتمر المستثمرين العرب    برهامي للشيخ ميزو: يكفي أن الأزهر تبرأ منك    سوسيداد يتعادل مع ديبورتيفو في المباراة الأولى لمويس    هند صبرى تكشف عن مرشحها لانتخابات الرئاسة التونسية    إصابة 4 مدنيين في انفجار عبوة ناسفة جنوب بغداد    مستشار الرئيس الكينى: حركة "الشباب" تحاول إشعال حرب دينية فى البلاد    وزير الداخلية يعقد اجتماعًا مع مديري إدارات البحث الجنائي    تقرير: شرطة إسرائيل تحتجز موكب رئيس الحكومة الفلسطينية    بالفيديو.. وزير النقل: لا زيادة في أسعار تذاكر المترو والقطارات    يوفنتوس يقنع.. روما يعود.. والديربي يرفع سقف التوقعات    ضربة قاضيه من الجيش في سيناء الان وضبط مسروقات مذبحة القواديس    اليوم.. محلب في مباحثات ثنائية مع نظيره الكوري الجنوبي.. ويجتمع باتحاد المقاولون العرب    ميلان يصطدم بالإنتر فى "ديربى الغضب"    مكتبة الإسكندرية تطلق أسبوع الوعى الأثرى بمقر الجامعة الأمريكية اليوم    محافظ سوهاج: 5% للمعاقين في وحدات الإسكان الاجتماعي    "the closet".. طريقة جديدة لتسوق سيدات المجتمع بالقطامية    «الصحة»: 80% انخفاضا في معدلات الإصابة بالحمى الشوكية بين طلاب المدارس    ميسي ينتزع لقب أفضل هداف في تاريخ الدوري الإسباني    عندما يهون الدين والوطن    سوء الجوار    قرآن وسنة    عفيفى: لا وقت لأى ثورات وكفانا تطبيلا لهذه الدعوات    عودة «المعزول» إلى الحكم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رحلة
مطلوب برامج سياحية خاصة لتحقيق موسم سياحي عربي ناجح
نشر في الأخبار يوم 04 - 12 - 2013

حتي تستعيد السياحة العربية الي مصر معدلاتها الطبيعية التي يجب ان تتعاظم كمّا وكيّفا تجسيدا للروابط الازلية مع شعوب العالم العربي.. لابد ان تكون هناك جهود ومبادرات فعالة لتحقيق هذا الهدف.
وفي اطار استكمال ما تناولته في مقال الاسبوع الماضي حول هذا الموضوع يجب الاقرار بأن اي نجاح او تقدم في هذا المجال له مردود اقتصادي وسياسي تنعكس اثاره ايجابا علي العلاقات العربية العربية. واذا كنا قد تحدثنا في هذا المقال عن الاستعدادات التي تجسد الترحيب الحار بالسياح العرب في بلدهم مصر فإن هذا يوجب ترجمة هذه المشاعر إلي خطوات محددة لدعم هذا المسار.
يدخل ضمن هذا التحرك ضرورة ان يشعر السائح العربي بأنه محل الرعاية التي تجنبه مظاهر الاستغلال منذ لحظة وصوله مطار القاهرة أو أيا من مطارات مقاصدنا السياحية وحتي مغادرته عائدا الي بلده بسلامة الله. هذه المعاملة الاخوية الطيبة مطلوبة وضرورية حتي يشعر بدفء رحلته وبالفرق الكبير بين زيارته لبلده الثاني مصر وبين زيارته لأي دولة من الدول السياحية الاخري التي تنظر اليه كسلعة يتم التعامل علي اساس تحقيق اكبر عائد مادي.
كما هو معروف فإن السائح العربي بشكل عام كان يري في مصر مقصدا سياحيا نموذجيا له ولاسرته. استثمار هذا الاحساس وترسيخه يتطلب اتخاذ العديد من الاجراءات الايجابية السياحية التي تدفعه لأن يجعل من مصر رغبته الأولي في قائمة وجهته السياحية. النجاح في اجتذاب هذا السائح يحتم العمل علي أن تكون المنافسة مع الدول الاخري لصالحنا بالقدر الذي يجعله يفضل القدوم الينا بدلا من ان يذهب بعيدا عنا. هذا الاهتمام امر مطلوب نظراً لاهمية هذا السائح في دعم استراتيجية تنامي العلاقات العربية.. العربية. التحرك في هذا الاطار يقتضي تقديم الحوافز الجاذبة التي تعّبر عن الاهتمام بالسياحة العربية. هذه الحوافز تتمثل في اعداد برامج خاصة للسياح العرب تشمل تذاكر الطيران والاقامة في الفنادق.
أهم ما يجب مراعاته في هذه البرامج ان تجعل السائح العربي يدرك ان لا تفرقة بين تكلفة رحلته الي مصر والتكلفة التي يدفعها السائح الاجنبي سواء كانوا افرادا او ضمن مجموعات. من ناحية أخري فإن علي المنشآت الفندقية المصرية ان تعلن عن اسعار خاصة للمجموعات الاسرية العربية التي تعشق قضاء اجازاتها بمصر.
كما يتحتم علي هذه المنشآت التجاوب مع متطلبات الترويح عن السائح العربي بما يتوافق ومزاجه بتنظيم حفلات فنية يشارك فيها الفنانون والمطربون والمطربات الذين يحظون بإعجابهم. كما يجب أيضا اخضاع المسارح المصرية التي من المؤكد انها ستشهد احياء لعروضها للرقابة التي تمنع أي استغلال للسوق السوداء.
من ناحية أخري فإنه من الضروري عدم التغاضي عن بعض المتطلبات الخاصة للسياحة العربية.. انها تشمل توافر المساكن المجهزة التي يفضلها كثير من السياح العرب واسرهم وكذلك فنادق الشقق الفندقية. مسئولية الاجهزة المسئولة ان تفرض رقابة فعالة علي تعاقدات هذه الوحدات بما يحمي السياح من عمليات الاستغلال والاحتيال، كما يأتي علي قمة شكاوي هؤلاء السياح ما يتعرضون له من استغلال إلي درجة الارهاب من بعض سائقي التاكسي وكذلك من أصحاب شركات السيارات. لا مانع من ان تقام حفلات عامة تحت رقابة وزارة السياحة والاجهزة المختصة سواء التابعة لوزارات الثقافة والاعلام او الاتحادات الفنية.
لا جدال ان نجاحنا في تحقيق موسم سياحي عربي ناجح مرهون بأن يكون هناك تعاون وتنسيق للعديد من الاجهزة الحكومية وغير الحكومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.