تعديل وزراي مرتقب بسبب "مركب رشيد"    تراه القوات المسلحة نموذج "فريد".. ماذا يحوي مشروع "غيط العنب"!    «الصندوق الاجتماعي»: 2 مليار جنيه لتمويل البرنامج القومي للتشغيل في 3 سنوات    "النقل": افتتاح طريق الفيوم – الواحات الجديد نهاية العام الجارى بتكلفة 440 مليون جنيه    ارتفاع أسعار النفط بنسبة 4%    مؤشرات البورصة تستهل التعاملات على ارتفاع جماعى بدعم من مشتريات الأجانب    بالدليل..دي ميستورا يكشف أسرار جديدة عن الأوضاع في حلب    الولايات المتحدة تترقب المناظرة بين كلينتون وترامب بفارغ الصبر    دبلوماسي يمني: قدمنا لمجلس الأمن وثائق تثبت انتهاكات طهران    زلزال بقوة 7ر5 درجة يضرب عدة جزر جنوب اليابان    اليوم.. الزمالك يبدأ الاستعداد لمواجهة «النصر للتعدين»    تعرف على ترتيب الدوري الإيطالي بعد نهاية الجولة السادسة    كوبر يعلن اليوم «تشكيل» المنتخب المصري    تجديد حبس 4 متهمين في حيازة قطع أثرية بالدرب الأحمر    الأرصاد: طقس معتدل الحرارة على الوجه البحري.. القاهرة 30- 21    أحمد عمر هاشم: أؤيد المصالحة مع الإخوان بشرط    أحمد عمر هاشم: نعم لقانون «ازدراء الأديان» لتأديب من يفتري على الله ورسله    أحمد عمر هاشم: أؤيد مشروع قانون تجريم الفتوى و«الخطبة الموحدة»    النيكوتين لديه القدرة على منع شيخوخة المخ    اليوم..الأهلي يستأنف تدريباته استعدادا لوادي دجلة    4 جرحى إثر إطلاق نار في مالمو جنوبي السويد    40 طائرة عسكرية صينية تحلق فوق مضيق بالقرب من اليابان    اليوم..استكمال مرافعة محاكمة بديع و36 آخرين في "غرفة عمليات رابعة"    تأجيل الدراسة 3 أيام بإحدى مدارس السويس بسبب أعمال صيانة    وزير التعليم العالى يبحث اليوم إنشاء جامعة صينية بالعاصمة الإدارية    مواقع شيعية تنشر صورا لمشاركة "الفيشاوى" وأحمد بدير وفتوح أحمد بمهرجان الغدير    "التربية والتعليم" تسلم 95% من الكتب الدراسية للطلاب    محافظ البنك المركزى يزور ألمانيا لتعزيز الاتفاق المصري مع صندوق النقد الدولي    بدء «تحليل المخدرات» للمقبولين بمدن جامعة عين شمس    وفاة أسطورة الجولف أرنولد بالمر.. وباراك أوباما ينعيه    إقصاء السعودية من مؤتمر الشيشان فتنة    الفنانون في رواندا يكافحون سوء التغذية بالغناء    ثعبان ضخم يفاجئ عمال بناء بالبرازيل ( صور )    "عجينة" يطالب البرلمان بالتحقيق في تقصير الحكومة بأزمة مركب رشيد    مباحث منيا القمح بالشرقية تضبط المتهمين بقتل سائق «توك توك»    مقتل شاب في إطلاق «ضابط» النار على مقهى بالشرقية    انعقاد اللجنة الوزارية المصرية السودانية في 2 أكتوبر المقبل    "هرمون الحب" قد يهدئ طنين الأذن    منتخب مصر يخسر من الأرجنتين ويودع بطولة العالم لكرة الصالات    بالفيديو.. نجل عبد الحكيم عامر: المسئول عن وفاة والدي هو «عبد الناصر»    محافظ البحيرة: الاستعانة برافعة لانتشال باقي جثث ضحايا "مركب رشيد"    المناظرات الرئاسية الأميركية.. قوة الحضور ولغة الجسد    معهد أورام أسوان يبدأ الاستفادة من خبرات الأطباء المصريين بالخارج    ثروت سويلم: برج العرب الأقرب لاستضافة نهائي أفريقيا    انتظام الدراسة في جامعة العريش بشمال سيناء ومختلف المدارس والمعاهد    شعبة الاتصالات تتقدم بمذكرة إلى شركات المحمول لرفع نسبة هامش ربح التجار    إقليم جنوب الصعيد الثقافي يعلن بدء التقديم للمسابقة البحثية المركزية لثقافة المرأة    حوار| رئيس حزب الأحرار: السيسي حقق أحلامي.. و«عبد العال» حسابه أمام الله    فيديو.. مرتضى: اقامة نهائي أفريقيا على ستاد القاهرة «قرار سياسي»    شاهد بالصور.. مهرجان استقبال الطلاب الجدد والقدامى بآداب عين شمس    قضية شائكة 2 / 2    مغادره جماعيه للنجوم من «الإسكندريه السينمائي».. وعبدالحميد يعتذر عن التكريم    الكنيسي:توافر الإرادة السياسية سياعد في تحويل ماسبيرو لإعلام خدمة عامة    الصيادلة: صناعة الدواء تتعرض لمافيا    مبني 2 بمطار القاهرة يدخل الخدمة .. الأربعاء    في ظلال القرآن العظيم    لمتنا الحلوة    عبير الفقى: الشعر المحرك الأساسى فى بث الهمة والعزيمة فى نفوس الشعوب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رحلة
مطلوب برامج سياحية خاصة لتحقيق موسم سياحي عربي ناجح
نشر في الأخبار يوم 04 - 12 - 2013

حتي تستعيد السياحة العربية الي مصر معدلاتها الطبيعية التي يجب ان تتعاظم كمّا وكيّفا تجسيدا للروابط الازلية مع شعوب العالم العربي.. لابد ان تكون هناك جهود ومبادرات فعالة لتحقيق هذا الهدف.
وفي اطار استكمال ما تناولته في مقال الاسبوع الماضي حول هذا الموضوع يجب الاقرار بأن اي نجاح او تقدم في هذا المجال له مردود اقتصادي وسياسي تنعكس اثاره ايجابا علي العلاقات العربية العربية. واذا كنا قد تحدثنا في هذا المقال عن الاستعدادات التي تجسد الترحيب الحار بالسياح العرب في بلدهم مصر فإن هذا يوجب ترجمة هذه المشاعر إلي خطوات محددة لدعم هذا المسار.
يدخل ضمن هذا التحرك ضرورة ان يشعر السائح العربي بأنه محل الرعاية التي تجنبه مظاهر الاستغلال منذ لحظة وصوله مطار القاهرة أو أيا من مطارات مقاصدنا السياحية وحتي مغادرته عائدا الي بلده بسلامة الله. هذه المعاملة الاخوية الطيبة مطلوبة وضرورية حتي يشعر بدفء رحلته وبالفرق الكبير بين زيارته لبلده الثاني مصر وبين زيارته لأي دولة من الدول السياحية الاخري التي تنظر اليه كسلعة يتم التعامل علي اساس تحقيق اكبر عائد مادي.
كما هو معروف فإن السائح العربي بشكل عام كان يري في مصر مقصدا سياحيا نموذجيا له ولاسرته. استثمار هذا الاحساس وترسيخه يتطلب اتخاذ العديد من الاجراءات الايجابية السياحية التي تدفعه لأن يجعل من مصر رغبته الأولي في قائمة وجهته السياحية. النجاح في اجتذاب هذا السائح يحتم العمل علي أن تكون المنافسة مع الدول الاخري لصالحنا بالقدر الذي يجعله يفضل القدوم الينا بدلا من ان يذهب بعيدا عنا. هذا الاهتمام امر مطلوب نظراً لاهمية هذا السائح في دعم استراتيجية تنامي العلاقات العربية.. العربية. التحرك في هذا الاطار يقتضي تقديم الحوافز الجاذبة التي تعّبر عن الاهتمام بالسياحة العربية. هذه الحوافز تتمثل في اعداد برامج خاصة للسياح العرب تشمل تذاكر الطيران والاقامة في الفنادق.
أهم ما يجب مراعاته في هذه البرامج ان تجعل السائح العربي يدرك ان لا تفرقة بين تكلفة رحلته الي مصر والتكلفة التي يدفعها السائح الاجنبي سواء كانوا افرادا او ضمن مجموعات. من ناحية أخري فإن علي المنشآت الفندقية المصرية ان تعلن عن اسعار خاصة للمجموعات الاسرية العربية التي تعشق قضاء اجازاتها بمصر.
كما يتحتم علي هذه المنشآت التجاوب مع متطلبات الترويح عن السائح العربي بما يتوافق ومزاجه بتنظيم حفلات فنية يشارك فيها الفنانون والمطربون والمطربات الذين يحظون بإعجابهم. كما يجب أيضا اخضاع المسارح المصرية التي من المؤكد انها ستشهد احياء لعروضها للرقابة التي تمنع أي استغلال للسوق السوداء.
من ناحية أخري فإنه من الضروري عدم التغاضي عن بعض المتطلبات الخاصة للسياحة العربية.. انها تشمل توافر المساكن المجهزة التي يفضلها كثير من السياح العرب واسرهم وكذلك فنادق الشقق الفندقية. مسئولية الاجهزة المسئولة ان تفرض رقابة فعالة علي تعاقدات هذه الوحدات بما يحمي السياح من عمليات الاستغلال والاحتيال، كما يأتي علي قمة شكاوي هؤلاء السياح ما يتعرضون له من استغلال إلي درجة الارهاب من بعض سائقي التاكسي وكذلك من أصحاب شركات السيارات. لا مانع من ان تقام حفلات عامة تحت رقابة وزارة السياحة والاجهزة المختصة سواء التابعة لوزارات الثقافة والاعلام او الاتحادات الفنية.
لا جدال ان نجاحنا في تحقيق موسم سياحي عربي ناجح مرهون بأن يكون هناك تعاون وتنسيق للعديد من الاجهزة الحكومية وغير الحكومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.