تراجع أغلب البورصات العربية في بداية تداولات الخميس    عبد النور: حصول "المجلس الوطني للاعتماد" على عضوية أكبر منظمتين اعتراف دولي بمصداقيته    ردًّا على الإسلاموفوبيا.. فيديو عن سماحة الإسلام ب 16 لغة    المفتي: إنجاح مؤتمر "مارس" واجب شرعي.. وسيثبت انحسار الإرهاب    لجنة عليا لمكافحة أنفلونزا الطيور بالفيوم    قاضي متهمي "بيت المقدس" يأمر الأمن بتوفير المياه لهم بالقفص    تحطم سيارة ضابط شرطة بعد انفجار عبوة ناسفة أسفلها..وجهود مكثفة لضبط الجناة    تقرير أممي: تدهور الحالة الأمنية في ليبيا أدى إلى مقتل 2825 شخصًا    قوات الإحتلال تطلق النار على المنازل وأراضي المزارعين شرق غزة    "الحياة اللندنية": واشنطن تدرس خطة لتأمين حلفائها فى الخليج من أي خطر نووي    وزارة الخارجية تحذر المصريين مجدداً من السفر إلى ليبيا تحت أي مبرر    إزالة 8 حالات تعد على الأراضي الزراعية بالمنوفية    محافظ أسيوط يناقش معوقات مشروعات الصرف الصحي ومياه الشرب بالمراكز    وزير الإسكان: توقيع مذكرات تفاهم مع تحالفات مصرية وعربية في مؤتمر "شرم الشيخ"    الإصابة "كابوس" يؤرق بوسكيتس وبرشلونة    رنيم الو ليلي تتوج بلقب "ويندى سيتي" للاسكواش لأول مرة في تاريخ مصر    طاقم تحكيم جزائري للقاء الذهاب بين الزمالك ورايون سبورت    «الأزهر» يطلق قافلة دعوية توعوية إلى مدارس الجيزة الأسبوع المقبل    وزير الداخلية: رجال الشرطة يظلون العين اليقظة في حماية الشعب    بالفيديو.. خبير أمني يتحدث عن تورط "ضباط" بالأعمال الإرهابية الأخيرة    الصحة: القضاء على فيروس سي خلال 10 سنوات    دفاع عز: المستندات أثبتت كذب "زينة"    مسار إجباري في ساقية الصاوي اليوم    "الآثار": تحويل واقعة تصوير فيلم إباحي بمنطقة الأهرامات للتحقيق    التعليم: حظر استخدام الأغانى الشعبية والمهرجانات كوسيلة تعليمية بالمدارس    توزيع 4 آلاف من حملة الماجستير والدكتوراه على الجهات الإدارية    مصرع وإصابة 4 أشخاص فى حادث تصادم بالطريق الصحراوي بأسوان    تنفيذ 805 أحكام قضائية وضبط 1852 مخالفة مرورية بالمنيا    بالصور.. انفجار قنبلة بمحطة سكة حديد كوم أمبو بأسوان دون إصابات    المهدي: وعود نقيب المهندسين بزيادة المعاش لا يمكن تنفيذها    الانتخابات البرلمانيه بين الدستور والقانون ,, مناقشات,, باعلام الوادي الجديد    وزيرة البيئة الجزائرية تناقش مع فهمي التعاون الثنائي    شاكر: :دولة الامارات تساند مصر بمنحة بقيمة 140 مليون دولار    سقوط طائرة عسكرية تركية ومصرع طيارين في ظروف غامضة    خالد حنفي: تطوير 10 شون ترابية وإنشاء صومعة ومنطقتين لوجستيتين بمنحة إيطالية    المجلس القومي لرعاية أسر الشهداء والمصابين يتسلم 310كارنيها لأسر الشهداء من الأحوال المدنية للحصول علي المزايا وفقا لتوجيهات رئيس الوزراء    رئيس هيئة المعارض: أجهزة الإنذار داخل مركز المؤتمرات تعمل بكامل طاقتها    استقالات متوالية فى قطاع الثقافة بالإسكندرية احتجاجا على حرم المحافظ    أكاديمية الفنون تختتم عروضها فى مسابقة "إبداع 3" بتحية الجيش المصرى    "صافرات الاستهجان" تنتظر محمد صلاح اليوم    تطعيم بيتر والإثيوبى قبل سفر الأهلى إلى رواندا    ضرورة خروج الحكام من صراع الأندية والإعلام وكبار التحكيم    روسيا تبدأ مناورات عسكرية واسعة فى المناطق الجنوبية    النفط يرتفع وليبيا تهدد بإغلاق جميع حقولها النفطية    أحاديث موضوعة اتهمت المرأة ظلما بالخيانة (2)    علاج هرموني جديد يكافح البدانة ومرض السكر    بالصور.. "كل الفنون حكاية واحدة" يكشف مدى الاكتئاب البشري    إصابة رضيعة بالحمى الشوكية واشتباه في حالة "إنفلونزا طيور" في الغردقة    "دعبس" يوقع روايته "الحب في زمن الثورة" بمعرض الإسكندرية الدولي للكتاب الأحد المقبل    استئناف محاكمة متهمي "مذبحة أسوان" بمجمع محاكم أسيوط.. اليوم    اليوم.. «فيريرا» يعقد مؤتمرا صحفيا للحديث عن لقاء «بطل رواندا»    بالفيديو.. لحظة الاعتداء على السفير الأمريكي في كوريا الجنوبية    شرطة الكهرباء: ضبط 149 ألف قضية سرقة تيار وتنفيذ 15 ألف جنحة فى فبراير    بالصور والفيديو.. إهانة المواطنين أحياء وأمواتًا بمستشفى طنطا الجامعي    "الإفتاء الأردنية" ترد على "داعش" بفتوى تنفي حرق الصحابة للمرتدين    موجز الفكر الدينى.. جامعة الأزهر تنعي وفاة شقيق عمر هاشم ..أستاذ بالأزهر يكشف عن «علاج رباني» يشفي من الأمراض    سان جيرمان يهزم موناكو ويتأهل للمربع الذهبي لكأس فرنسا    حظك اليوم برج الثور يوم الخميس 5/3/2015    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رحلة
مطلوب برامج سياحية خاصة لتحقيق موسم سياحي عربي ناجح
نشر في الأخبار يوم 04 - 12 - 2013

حتي تستعيد السياحة العربية الي مصر معدلاتها الطبيعية التي يجب ان تتعاظم كمّا وكيّفا تجسيدا للروابط الازلية مع شعوب العالم العربي.. لابد ان تكون هناك جهود ومبادرات فعالة لتحقيق هذا الهدف.
وفي اطار استكمال ما تناولته في مقال الاسبوع الماضي حول هذا الموضوع يجب الاقرار بأن اي نجاح او تقدم في هذا المجال له مردود اقتصادي وسياسي تنعكس اثاره ايجابا علي العلاقات العربية العربية. واذا كنا قد تحدثنا في هذا المقال عن الاستعدادات التي تجسد الترحيب الحار بالسياح العرب في بلدهم مصر فإن هذا يوجب ترجمة هذه المشاعر إلي خطوات محددة لدعم هذا المسار.
يدخل ضمن هذا التحرك ضرورة ان يشعر السائح العربي بأنه محل الرعاية التي تجنبه مظاهر الاستغلال منذ لحظة وصوله مطار القاهرة أو أيا من مطارات مقاصدنا السياحية وحتي مغادرته عائدا الي بلده بسلامة الله. هذه المعاملة الاخوية الطيبة مطلوبة وضرورية حتي يشعر بدفء رحلته وبالفرق الكبير بين زيارته لبلده الثاني مصر وبين زيارته لأي دولة من الدول السياحية الاخري التي تنظر اليه كسلعة يتم التعامل علي اساس تحقيق اكبر عائد مادي.
كما هو معروف فإن السائح العربي بشكل عام كان يري في مصر مقصدا سياحيا نموذجيا له ولاسرته. استثمار هذا الاحساس وترسيخه يتطلب اتخاذ العديد من الاجراءات الايجابية السياحية التي تدفعه لأن يجعل من مصر رغبته الأولي في قائمة وجهته السياحية. النجاح في اجتذاب هذا السائح يحتم العمل علي أن تكون المنافسة مع الدول الاخري لصالحنا بالقدر الذي يجعله يفضل القدوم الينا بدلا من ان يذهب بعيدا عنا. هذا الاهتمام امر مطلوب نظراً لاهمية هذا السائح في دعم استراتيجية تنامي العلاقات العربية.. العربية. التحرك في هذا الاطار يقتضي تقديم الحوافز الجاذبة التي تعّبر عن الاهتمام بالسياحة العربية. هذه الحوافز تتمثل في اعداد برامج خاصة للسياح العرب تشمل تذاكر الطيران والاقامة في الفنادق.
أهم ما يجب مراعاته في هذه البرامج ان تجعل السائح العربي يدرك ان لا تفرقة بين تكلفة رحلته الي مصر والتكلفة التي يدفعها السائح الاجنبي سواء كانوا افرادا او ضمن مجموعات. من ناحية أخري فإن علي المنشآت الفندقية المصرية ان تعلن عن اسعار خاصة للمجموعات الاسرية العربية التي تعشق قضاء اجازاتها بمصر.
كما يتحتم علي هذه المنشآت التجاوب مع متطلبات الترويح عن السائح العربي بما يتوافق ومزاجه بتنظيم حفلات فنية يشارك فيها الفنانون والمطربون والمطربات الذين يحظون بإعجابهم. كما يجب أيضا اخضاع المسارح المصرية التي من المؤكد انها ستشهد احياء لعروضها للرقابة التي تمنع أي استغلال للسوق السوداء.
من ناحية أخري فإنه من الضروري عدم التغاضي عن بعض المتطلبات الخاصة للسياحة العربية.. انها تشمل توافر المساكن المجهزة التي يفضلها كثير من السياح العرب واسرهم وكذلك فنادق الشقق الفندقية. مسئولية الاجهزة المسئولة ان تفرض رقابة فعالة علي تعاقدات هذه الوحدات بما يحمي السياح من عمليات الاستغلال والاحتيال، كما يأتي علي قمة شكاوي هؤلاء السياح ما يتعرضون له من استغلال إلي درجة الارهاب من بعض سائقي التاكسي وكذلك من أصحاب شركات السيارات. لا مانع من ان تقام حفلات عامة تحت رقابة وزارة السياحة والاجهزة المختصة سواء التابعة لوزارات الثقافة والاعلام او الاتحادات الفنية.
لا جدال ان نجاحنا في تحقيق موسم سياحي عربي ناجح مرهون بأن يكون هناك تعاون وتنسيق للعديد من الاجهزة الحكومية وغير الحكومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.