اليوم صدام مصري في دور ال8 ل" الجونة الدولية" للاسكواش    طالبات الإخوان بكلية البنات بعين شمس يتظاهرن ضد فصل وحبس زملائهن    مدرعات روسيا تتحرك في شرق أوكرانيا.. والمجموعات المسلحة الموالية لها لديها أوامر ب"إطلاق النار"    أمريكا تقر عقار "تانزيوم" لعلاج النوع الثاني من داء السكري    مرتضي يقلب علي ميدو من جديد    ثلاثي الاهلي يواصل التأهيل    عادل لبيب : 350 مليون جنيه لتطوير 30 منطقة عشوائية بالقاهرة    طموح برشلونة يصطدم بحلم الريال في نهائي كأس الملك    "العدل والتنمية بالمنيا" تتابع سيرالعملية الانتخابية الرئاسية    وقفة احتجاجية لطلاب لغات وترجمة الأزهر للمطالبة بالإفراج عن زملائهم    فرقة "بوليود" الهندية تبعث برسالة "مصر آمنة" من الغردقة    دعم محلي وأجنبي يدعم مؤشرات بورصة مصر في مستهل التعاملات    "بحوث النيل" يدرس إنشاء كوبرى للسيارات بجزيرة الحربياب بأسوان    اتجاهات    وزير الاتصالات يصل أسيوط لوضع حجر أساس المنطقة التكنولوجية    لجنة القيد توافق على زيادة رأسمال شارم دريمز الى 600 مليون جنيه    نيسان صني الشكل الجديد 2013    تراجع عائدات كوكاكولا العالمية فى الربع الأول إلى 10.6 مليار دولار    "الإفتاء" تؤكد عدم شرعية التعدي على الأراضي الزراعية بالبناء    حكم فعل الزوجة ما حلف زوجها عليها بالحرام ألا تفعله    الورثة هم: الزوجة والابنان والبنتان فقط    علامة طهر المرأة    بالصور.. وزير الشباب والرياضة يلتقى أعضاء نادى روتارى كايرو رويال    إنقاذ 120 شخصا من ركاب سفينة كورية جنوبية تواجه الغرق    قوات الشرطة الاسرائيلية تقتحم الأقصى واشتباكات بيننهم وبين المصلين    ما بعد الاتفاق النووي الإيراني    رئيس الوزراء الليبى السابق: السفير الأردنى المخطوف دعّم الثورة    شرطة مدينة نيويورك تحل وحدة مكلفة بمراقبة الجالية المسلمة    إصابة 50 شخصًا في خروج قطار عن القضبان بالهند    المقاصة يرفض الصفقات السوبر ويكتفى ب"لاعبى الدرجة الثانية"    ما هو التهاب الأعصاب السكري؟    محافظ الأقصر يفتتح مؤتمر جراحة القلب والصدر    محافظ كفر الشيخ يعلن تطوير مستشفى فوه بمؤتمر مركز الإعلام    دراسة: شمع الأذن مفيد لحماية حاسة السمع    مونديال 2014: بيع 126837 تذكرة في 4 ساعات    والدة "ميادة" طفلة بورسعيد: "أبوها اللى اغتصبها وليس عشيقى"    رغم بلوغها ال50.. مونيكا بيلوتشى الوجه الإعلانى لDolce" Gabbana"    إفتتاح قصر المجوهرات الملكية بالأسكندرية في 30 يونيو المقبل    "حركة ثوارالآثار" تنظم مؤتمراً صحفياً اليوم بعنوان "الآثار فى يد غير أمينة"    علاء الأسواني يوقع "كيف نصنع ديكتاتورًا؟ بصالونه الثقافي بأتيليه الإسكندرية.. الخميس    ضبط 6 أشخاص وبحوزتهم بندقيتان خرطوش و3 طبنجات فى حملة أمنية بالبحيرة    'جنايات القاهرة' تنظر محاكمة مرسي و35 آخرين بقضية 'التخابر الكبري'    حوادث الطرق تحصد أرواحا جديدة بالمحافظات.. مصرع طفل فى حادث تصادم بشبرا الخيمة.. وقطار دسوق يدهس شابًا بدمنهور.. وانقلاب سيارة بطريق الغردقة غارب يودى بحياة سائحة ومصرى.. ومصرع وإصابة 5 بالمنوفية    بالفيديو.. تفاصيل كارثية ترويها والدة "ميادة" عن اغتصابها    بالصور.. طقس سيئ بالمحافظات.. أمطار ورياح فى بورسعيد وكفر الشيخ.. وعواصف ترابية بالإسماعيلية والوادى الجديد.. وانتظام الملاحة بقناة السويس وميناء الإسكندرية.. وشدة الرياح تسقط سور مدرسة على 2 بالمنيا    داعية سلفي: بروتوكول "السلام عليك" هدفه عودة الإخوان لمصر    مباريات ساخنة بدوري القسم الثاني لحسم التأهل لدوري الأضواء    «صوت روسيا»: منع «الإخوان» من الترشح للانتخابات يعمق حملة العنف ضد الإسلاميين    وصول بديع و18 آخرين أكاديمية الشرطة لمحاكمتهم في قضية «التخابر»    "آرب أيدول" يواصل تصوير الحلقات الأولى للموسم الثالث    مرتضى منصور: ثورة 25 يناير «مؤامرة» وأنا رئيس مصر القادم.. أخوض الانتخابات لاستعادة هيبة الدولة وإنهاء «قلة الأدب».. لست ديكورًا لأحد وسأمنع «فيس بوك» و«تويتر».. و«السيسي» ارتكب 3 أخطاء    مدير الإنتربول: بطرس غالي محصن دوليا    تحالف التيار المدني يعلن تأييده للسيسي رئيسًا لمصر    إسرائيل: قتيل عملية الخليل مسئول قسم التجسس بالشرطة    بالفيديو.. رولا خرسا: "حلاوة روح" موجة من الانحلال الأخلاقي.. وأطالب بوقف عرضه    انفجار عبوة ناسفة في مدرعة بالعريش    سماع دوي انفجارات في العريش وانباء عن عملية إرهابية    ضبط 77.600 كيلو من اللحوم الفاسدة بأسيوط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رحلة
مطلوب برامج سياحية خاصة لتحقيق موسم سياحي عربي ناجح
نشر في الأخبار يوم 04 - 12 - 2013

حتي تستعيد السياحة العربية الي مصر معدلاتها الطبيعية التي يجب ان تتعاظم كمّا وكيّفا تجسيدا للروابط الازلية مع شعوب العالم العربي.. لابد ان تكون هناك جهود ومبادرات فعالة لتحقيق هذا الهدف.
وفي اطار استكمال ما تناولته في مقال الاسبوع الماضي حول هذا الموضوع يجب الاقرار بأن اي نجاح او تقدم في هذا المجال له مردود اقتصادي وسياسي تنعكس اثاره ايجابا علي العلاقات العربية العربية. واذا كنا قد تحدثنا في هذا المقال عن الاستعدادات التي تجسد الترحيب الحار بالسياح العرب في بلدهم مصر فإن هذا يوجب ترجمة هذه المشاعر إلي خطوات محددة لدعم هذا المسار.
يدخل ضمن هذا التحرك ضرورة ان يشعر السائح العربي بأنه محل الرعاية التي تجنبه مظاهر الاستغلال منذ لحظة وصوله مطار القاهرة أو أيا من مطارات مقاصدنا السياحية وحتي مغادرته عائدا الي بلده بسلامة الله. هذه المعاملة الاخوية الطيبة مطلوبة وضرورية حتي يشعر بدفء رحلته وبالفرق الكبير بين زيارته لبلده الثاني مصر وبين زيارته لأي دولة من الدول السياحية الاخري التي تنظر اليه كسلعة يتم التعامل علي اساس تحقيق اكبر عائد مادي.
كما هو معروف فإن السائح العربي بشكل عام كان يري في مصر مقصدا سياحيا نموذجيا له ولاسرته. استثمار هذا الاحساس وترسيخه يتطلب اتخاذ العديد من الاجراءات الايجابية السياحية التي تدفعه لأن يجعل من مصر رغبته الأولي في قائمة وجهته السياحية. النجاح في اجتذاب هذا السائح يحتم العمل علي أن تكون المنافسة مع الدول الاخري لصالحنا بالقدر الذي يجعله يفضل القدوم الينا بدلا من ان يذهب بعيدا عنا. هذا الاهتمام امر مطلوب نظراً لاهمية هذا السائح في دعم استراتيجية تنامي العلاقات العربية.. العربية. التحرك في هذا الاطار يقتضي تقديم الحوافز الجاذبة التي تعّبر عن الاهتمام بالسياحة العربية. هذه الحوافز تتمثل في اعداد برامج خاصة للسياح العرب تشمل تذاكر الطيران والاقامة في الفنادق.
أهم ما يجب مراعاته في هذه البرامج ان تجعل السائح العربي يدرك ان لا تفرقة بين تكلفة رحلته الي مصر والتكلفة التي يدفعها السائح الاجنبي سواء كانوا افرادا او ضمن مجموعات. من ناحية أخري فإن علي المنشآت الفندقية المصرية ان تعلن عن اسعار خاصة للمجموعات الاسرية العربية التي تعشق قضاء اجازاتها بمصر.
كما يتحتم علي هذه المنشآت التجاوب مع متطلبات الترويح عن السائح العربي بما يتوافق ومزاجه بتنظيم حفلات فنية يشارك فيها الفنانون والمطربون والمطربات الذين يحظون بإعجابهم. كما يجب أيضا اخضاع المسارح المصرية التي من المؤكد انها ستشهد احياء لعروضها للرقابة التي تمنع أي استغلال للسوق السوداء.
من ناحية أخري فإنه من الضروري عدم التغاضي عن بعض المتطلبات الخاصة للسياحة العربية.. انها تشمل توافر المساكن المجهزة التي يفضلها كثير من السياح العرب واسرهم وكذلك فنادق الشقق الفندقية. مسئولية الاجهزة المسئولة ان تفرض رقابة فعالة علي تعاقدات هذه الوحدات بما يحمي السياح من عمليات الاستغلال والاحتيال، كما يأتي علي قمة شكاوي هؤلاء السياح ما يتعرضون له من استغلال إلي درجة الارهاب من بعض سائقي التاكسي وكذلك من أصحاب شركات السيارات. لا مانع من ان تقام حفلات عامة تحت رقابة وزارة السياحة والاجهزة المختصة سواء التابعة لوزارات الثقافة والاعلام او الاتحادات الفنية.
لا جدال ان نجاحنا في تحقيق موسم سياحي عربي ناجح مرهون بأن يكون هناك تعاون وتنسيق للعديد من الاجهزة الحكومية وغير الحكومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.