حفتر ومعركة تحرير بنغازى.. إلى أين تسير الأوضاع؟    كيا تقدم رؤيتها المستقبلية للسيارات الهجين في باريس    Htc desire 616 dual sim used for 4 days only    الليلة: محمد صلاح يحلم بالمشاركة في القمة النارية لمانشستر وتشيلسي    "حماس": ليس لنا علاقة بحادث سيناء الإرهابي    "الكويتية": التقارير تؤكد أن مرتكبي حادث سيناء تدربوا في سوريا والعراق    ما هو اختناق أعصاب اليد .. تعرف على الأعراض و العلاج    بالفيديو.. علي جمعة: الزواج العرفي «حلال»    بالفيديو.. علي جمعة: الزواج العرفي حلال شرعًا    وزير التموين: تعميم منظومة الخبز الجديدة قبل نهاية العام    أحد أبطال أكتوبر يقترح مواجهة الإرهابيين من خلال سلاح الصاعقة فقط    انتظام حركة قطارات «القاهرة – المنصورة» بعد وقوع انفجارين بمحطة ببلبيس    Squawkin.. تطبيق مجاني لإجراء المؤتمرات عن بعد    أهالي الأقصر يشيعون جثمان أحد شهداء «مذبحة شمال سيناء»    حملة أمنية بأسوان لضبط مروجي المخدرات وتجار السلاح    فيديو..انقطاع البث عن برنامج عمرو أديب    «البنتاجون» يدين الهجوم الإرهابي في العريش    البشير يعزي السيسي في شهداء الجيش بسيناء    عصرًا: الداخلية والحدود.. من يغرد وحيدًا على عرش الدوري؟!    الزمالك يكسر حاجز التعادل بالفوز على سموحة بهدفين.. الجونة يواصل نزيف النقاط أمام المقاولون.. دمنهور وبتروجت نهاية دراماتيكية واستقالة أحمد عاشور من القيادة الفنية لألعاب دمنهور    إيبار يواصل نتائجه الجيدة بالتعادل مع غرناطة    القوات العراقية تقتل 20 من عناصر داعش بينهم مسلحون من جنسيات عربية    الرئاسة الفلسطينية تؤكد دعمها الكامل لحرب مصر ضد الإرهاب    قراءة في كتاب هذه وصيتي للزعيم الراحل كمال جنبلاط    «التحرير» تنشر خريطة التنظيمات الإرهابية في سيناء    "عدوي": "سوفالدي" لن يزيد عن 65% من السعر العالمي    نيوزويك الأمريكية تصف ما يحدث في سيناء بأنه يتشابه مع أعمال داعش    مايكروسوفت تخفض سعر هاتف لوميا 1020    قيادي بالنور: الحزب يدعم أي اختيار لمؤسسات الدولة في حربها على الإرهاب    إصابة 17 شخصا في تجدد الاشتباكات بمدينة «ككله» الليبية    مصرع ثلاثة من الجيش التركي على يد عناصر حزب العمال الكردستاني    جوفين ينهي مغامرة تشوريتش ويواجه فيدرر في نهائي بازل للتنس    البدء في إقامة منطقة حدودية عازلة بين مصر وغزة    اليوم.. الحكم على 17 إخوانيا في أحداث شارع الميرغني    العالم يدعم مصر في حربها على الإرهاب    بيان قناة النهار يغلق أبواب المتاجرين بالاعلام ضد الوطن    الأهلي يقدم عرضا رسميا للإسماعيلي لضم محمود متولي    رامى وحيد: ضابط صاعقة فى «أسد سيناء»    محافظ البحر الأحمر يستعرض تجربة طوارئ لغرق عبارة ركاب    الأهلى غضبان من تحدى الأسيوطى    حنان ماضى: برامج اكتشاف المواهب «أكل عيش» وابنتى حبيبة وراء غيابى    أمينة خليل رومانسية ثرية فى «خطة بديلة»    إخلاء سيناء من المدنيين أصبح واجباً شرعياً    علماء الدين: محاكم استثنائية وحد الحرابة لإرهابيى العريش    بالفيديو..أستاذ شريعة: الإسلام يحرم شرعًا نوم الزوجين في غرفتين منفصلتين    كل سنة وأكتوبر طيبة وصلت لسن النضج    الأوليمبية تستفز الوزارة !    الأقصر تعود لأضواء السياحة العالمية    الدجاج المقلى مع البروكلى والسمسم    أسباب القلق الدراسى وعلاجه    د. عبد اللطيف: مصر بدأت خطوات التعافى    إشعال الجامعات.. ورقة الإخوان الأخيرة    كواليس فشل «فنية» سد النهضة    القاهرة.. تستضيف اليوبيل الذهبى للصحفيين العرب    تشجيعًا لسياحة الجذور.. مسابقة جديدة عبر إذاعة أستراليا    «أكتوبر» تقوم بمغامرة صحفية خلف أسوار المستشفى بعد إغلاقه: ألغاز الافتتاح الوهمى لمستشفى الطوارئ بسموحة    فى ذكراه..طه حسين شاعرًا    علاقات مصر والسودان.. تتجاوز الملفات الخلافية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

فوازير رمضان من الألف إلي الياء
نشر في الأخبار يوم 21 - 08 - 2010

ارتبطت الفوازير بشهر رمضان وكانت البداية بالاذاعة أولا علي يد الاعلاميتين آمال فهمي وسامية صادق ثم انتقلت الفكرة إلي التليفزيون بعد عام واحد من انطلاقه عام 1691 حيث ظهرت فوازير الأمثال وكانت عبارة عن مسلسلة درامية في نهايتها يقول الممثل »علي رأي المثل« ويصمت وينتهي المسلسل ويجيب المشاهدون تليفونيا علي المثل المطلوب.
أما الفوازير في شكلها الذي يمزج بين الدراما والاستعراض فكان بدايتها عام 7691 علي يد المخرج أحمد سالم وثلاثي أضواء المسرح وكانت أول فوازير عربية تألق من خلالها ثلاثي أضواء المسرح سمير غانم وجورج سيدهم والضيف أحمد ثم احتكرت الفنانة نيللي تقديمها منذ عام 5791 وحتي 1891، وقام باخراجها فهمي عبدالحميد حتي وفاته عام 0991، وفي عام 2891 ابتكر فهمي عبدالحميد شخصية فطوطة، وقدمها سمير غانم في الفوازير حتي 4891، وفي العام التالي قدمت الفنانة شريهان فوازير »ألف ليلة وليلة« التي عرضت حتي 8891، ثم كانت فوازير »المناسبات« بطولة صابرين، وهالة فؤاد، ويحيي الفخراني، وفي عام 9891 كانت فوازير »الفنون« من بطولة شيرين رضا، ومدحت صالح.. وتوفي المخرج فهمي عبدالحميد أثناء تصوير فوازير »عالم ورق« لنيللي في يناير 0991 واستكملها مساعده جمال عبدالحميد، وقدمت نيللي في 2991 فوازير »عجايب صندوق الدنيا«، و»أم العريف« في 3991، ثم كانت فوازير »قيس وليلي« بطولة محمد الحلو وشيرين وجدي في 4991، ثم »حاجات ومحتاجات« بطولة شريهان في 4991، وقدمت نيللي »الدنيا لعبة« و»زي النهاردة« في العامين التاليين، وفي 7991 قدمت الفنانة جيهان نصر فوازير »الحلو مايكملش«، بينما قدم كل من الراقصة دينا، وأشرف عبدالباقي، ومحمد هنيدي فوازير »أبيض وأسود«، وقدمت لوسي »قيمة وسيما« في العام التالي، ثم عادت دينا بفوازير »أبيض وأسود كمان« عام 9991، وكانت فوازير »جيران الهنا« من نصيب راقصة الباليه والممثلة المعتزلة نادين عام 0002، ثم »منستغناش« في العام التالي، وقدمت نيللي كريم »حلم ولا علم« في العام نفسه، فيما جاءت فوازير »العيال اتجننت« بطولة ياسمين عبدالعزيز، ومحمد سعد، وعبدالله محمود عام 2002، وكانت النسخة الأخيرة من الفوايز من بطولة غادة عبدالرازق عام 3002 بعنوان »فرح.. فرح«.
وعلي الرغم من كثرة الأسماء التي قدمت الفوازير منذ بدايتها، إلا ان أحدا لم ينجح في أن يرتبط اسمه بها، باستثناء نيللي وشريهان وسمير غانم مع فطوطة ولم يجرؤ أي فنان أو جهة انتاجية علي إعادة الروح إلي هذا الفن، والسبب في ذلك يرجع إلي انه عمل يحتاج إلي تكاليف باهظة، وفنانة استعراضية موهوبة.
وطوال السنوات السبع الماضية لم تتوقف المحاولات والترشيحات، لكن الأمور لم تزد عن مجرد اقتراحات لم تدخل حيز التنفيذ، حتي تم انتاج فوازير هذا العام، بطولة فنانة غير مصرية للمرة الأولي في تاريخ الفوازير، وهي اللبنانية ميريام فارس في فوازير »مع ميريام« اخراج أحمد المناويشي وفوازير »اتفرج ياسلام« بطولة الوجه الجديد نسمة ممدوح واخراج محمد رمضان علي قنوات خاصة بعيدا عن التليفزيون المصري الذي ارتبطت به الفوازير منذ نصف قرن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.