تعرف على هدية الحكومة للمواطنين بعد حذف 5 ملايين من البطاقات التموينية    البورصة تربح مليار جنيه بمستهل تعاملات "الخميس"    مقتل وإصابة 16 حوثيا فى قصف واشتباكات مع القوات اليمنية بتعز وصنعاء    صحيفة ألمانية: «ترامب» يسعى لتحقيق نصر سريع في العراق    الحزب الحاكم اليابانى يدعو لدعم أنظمة الدفاع مع تزايد تهديدات كوريا الشمالية    تعيين إيفانكا ترامب في "وظيفة سيادية" دون راتب    بدء التسجيل في "عمومية الزمالك" لتحديد موقف النادي من "الانسحاب"    قمة ساخنة بين الأهلي والزمالك في دوري السوبر للسلة    كثافات مرورية في شوارع القاهرة والجيزة    ضبط 4 بنادق و1000 قرص من الأقراص المخدرة بقنا    القبض على ربة منزل حرقت طفلتها لتبولها اللا إرادي    مصرع سائق صدمته سيارة مجهولة على طريق الإسماعيلية الصحراوي    المايسترو "عايش" يقود أوركسترا حفل وائل جسار    70 مليون جنيه دعمًا عاجلًا للمستشفى الجامعي بالمنيا    اعتقال الكاتب الصحفى بدر محمد بدر    إنشاء صندوق علاج للعاملين ب"قصر العيني الفرنساوي"    بالفيديو.. هاني أبو ريدة: مبهور بالزمالك    اليوم.. وزير الشباب يفتتح مشروعات رياضية في بني سويف    المهندس : إطلاق حملة «صنع في مصر»    بالفيديو والصور.. محافظ مطروح يفتتح المؤتمر الدولي لوضع سيوة علي خريطة السياحة العالمية    وزير: بريطانيا لا تتوقع دفع 50 مليار جنيه إسترليني مقابل انفصالها    إسرائيل تعاقب الأمم المتحدة على طريقتها    الحماية المدنية تمنع امتداد النيران لعقار سكني في أكتوبر    اليوم.. استئناف محاكمة بديع و13 آخرين في أحداث البحر الأعظم    الولايات المتحدة تتهم روسيا بالتدخل في الانتخابات الفرنسية    ماسبيرو يحتفل بذكرى العندليب    إعصار "ديبي" يغلق أكثر من ألف مدرسة باستراليا    استمارات الاختيارات الخاصة بسكان مثلث ماسبيرو متاحة حتى ثلاث اسابيع قادمة    تعرف على الأماكن المتاحة للجمهور مجانا احتفالا بالعيد القومي للجيزة    القوى العاملة تنتهى اليوم من قبول طلبات راغبى العمل بإحدى دول الخليج    اليوم.. النادي المصري يعقد جمعيته العمومية لمناقشة جدول الأعمال    وفد وزارى يغادر القاهرة متوجها إلى سيوة لتدشين مؤتمر السياحة العلاجية    مصطفى شعبان يؤجل السينما من أجل "اللهم إني صائم"    محافظ الأقصر يقرر عودة المعلمين من الوظائف الإدارية لعملهم الأساسي    فيديو.. وزير الصحة يروي تفاصيل اكتشاف «مصنع الألبان»: نحتاج «حلول جذرية»    جين يعيد للطماطم مذاقها اللذيذ الذي فقدته    كاتي برايس تطالب بجعل الإساءة على الإنترنت جريمة جنائية    «قضاة الإسكندرية»: طلبنا مقابلة السيسي باعتباره حكما للفصل بين السلطات    خالد الصاوي عن حال مصر: شايف «كعبلة» كبيرة.. وأمة تبعث من جديد    "كوجك": نجاح قرار تحرير سعر الصرف مرتبط بالسياسة المالية    نائب وزير المالية: حجم التهرب الضريبي لا يمكن حصره    خلف الحبتور يشيد بجاذبية الاستثمار فى مصر    عضو الأهلي ينتقد إدارة النادي التنفيذية والقانونية بسبب حسن حمدي    بالفيديو.. خالد الجندي: «مفيش تدين في مصر طول ما فيه تحرش»    عمرو بدر: شهداء الصحافة لم يحصلوا على حقوقهم.. وهذا هو مطلب النقابة    دنيا سمير غانم تعود من تايلاند نهاية أبريل    "الداخلية" تحفز اللاعبين بمكافأة خاصة لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الأهلي    بالفيديو- شقيقة ''الشيخ ميزو'': ''سجن أخي أشبه بما حدث مع سيدنا إبراهيم''    «شقيق الخطيب»: ممنوعون من التواصل معه منذ حجزة ب«حميات العباسية»    بالصور .. محافظ الإسكندرية يشارك في تكريم أسر شهداء ومصابي القوات المسلحة والشرطة    ضبط 4 أشخاص لانتمائهم لجماعة الإخوان    أبو شقة: عصر زعامة حزب الوفد انتهي بوفاة فؤاد سراج الدين..فيديو    أديبايور يوجه نصيحة لميدو.. ويتحدث عن ثنائي منتخب مصر    عظيمات مصر!    حجازى يلتقى قائد القوات البرية للقيادة المركزية الأمريكية    50 واعظة بالتعيين و144 متطوعة ولا توجد مسابقات    الأوقاف: فتح ملفات الفاسدين وتطبيق القانون على الجميع    «الأعظم» رواية الجزائرى إبراهيم سعدى عن دار فضاءات للنشر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوادي الجديد طريق الداخلة - منفلوط يختصر 003 گيلومتر
استثمارات معطلة.. مشروعات مؤجلة ومجتمعات عمرانية في انتظار شريان الحياة
نشر في الأخبار يوم 22 - 07 - 2010

الطرق الجديدة تمثل محور التنمية الشاملة بالمحافظة
الطرق.. هي شريان الحياة لإقامة أي مجتمع عمراني جديد، وعندما تكون هذه المجتمعات الجديدة بعيدة عن العاصمة كما هو الحال في الوادي الجديد فان أهمية وجود طرق بمواصفات عالية، تصبح أمرا لا غني عنه حتي يمكن للحياة ان تستمر في هذه المناطق، ورغم الظروف الجغرافية الصعبة لمحافظة الوادي الجديد، حيث تبعد عن القاهرة بأكثر من 058 كيلو مترا حتي مدينة الداخلة ووقوعها بين مرتفعات وعزلتها عن بقية محافظات مصر.
ورغم عدم وجود شواطيء أو سواحل فإن هناك طريقين فقط يربطان محافظة الوادي الجديد ببقية أنحاء الجمهورية.. احدهما يتفرع من الطريق الصحراوي الغربي للصعيد عند الكيلو 073 في أسيوط حتي مدينة الخارجة أولي مدن الوادي الجديد علي بعد 512 كيلومترا والثاني يمتد من طريق مدينة 6 أكتوبر- الواحات البحرية حتي مدينة الفرافرة علي بعد 055 كيلومترا ثم يواصل إلي مدينة الداخلة علي بعد 053 كيلومترا. والطريقان »حارة واحدة« وبهما انحدارات كثيرة فضلا عن الانحناءات الخطيرة ويكفي ان طريق الواحات البحرية أصبح يسمي طريق الموت لكثرة ما يحصده هذا الطريق سنويا من ارواح.
ونظرا لما يتحمله أبناء الوادي الجديد من معاناة في السفر ونقل البضائع لبعد المسافات وعدم وجود خطوط سكة حديد، واعتماد حركة السفر والنقل علي اتوبيسات النقل العام حلمت الجماهير بشق طريق عرضي بديل يصل مدن وقري الوادي المبعثرة في الصحراء الغربية بمدن وقري خط الصعيد لاختصار المسافات بدلا من الطرق الطويلة التي تمتد بمحازاة محافظات الصعيد شرقا وغربا حتي تصل للوادي الجديد، حيث ان مراكز المحافظة تمتد علي محور نصف دائري طوله 008 كيلومتر وتصل المسافة بين المركز والمركز إلي 053 كيلومترا.
وبالفعل أعدت أجهزة التعمير العديد من الدراسات وقامت بعمليات استكشاف وسط الصحراء للوصول إلي انسب المسارات واقربها لشق طرق بديلة.. وتم إنشاء طريق يربط مدينة باريس بالوادي الجديد بمدينة الأقصر بمسافة 002 كيلومتر فقط بدلا من طريق باريس -الخارجة- أسيوط- الأقصر الذي يزيد طوله علي 006 كيلومتر تقريبا.. ونظرا لبعد مدينة الداخلة عن أسيوط ب005 كيلو متر فقد تم اكتشاف مسار في الصحراء يصل بين قرية تنيدة بالداخلة ومدينة منفلوط بأسيوط بمسافة 002 كيلومتر فقط أي انه يختصر 003 كيلومتر تقريبا من المسافة الحالية وبالتالي يختصر نفس المسافة للسفر للقاهرة لتصبح 055 كيلومترا بدلا من 058 كيلومترا الا ان هذا المشروع معطل منذ سنوات بسبب عدم اهتمام الدولة بالوادي لجديد. وأصبح طريق الداخلة/منفلوط يمثل احد المطالب الرئيسية لأبناء الوادي الجديد خاصة ابناء مدينة الداخلة. يقول د.محمد خليل نصر الله -عضو مجلس الشعب ان إنشاء طريق منفلوط/تنيدة الذي يربط الداخلة بأسيوط هو حلم يراود أبناء الداخلة منذ سنوات طويلة بل هو أكبر احلامهم علي الاطلاق فالهدف منه ليس ربط مدينتين بل اعادة الحياة إلي 312 مشروعا استثماريا كادت ان تتوقف بسبب مشكلة المنتجات وتسويقها فضلا عن تسويق منتجات شرق العوينات التي تجد صعوبة في نقلها إلي المحافظات الاخري وهذا بالطبع يضاعف من تكلفة الانتاج. ويشير محمد محمدين عضو مجلس الشعب عن دائرة الداخلة ان هذا الطريق أصبح حلما كبيرا طال انتظاره فهو ضرورة استراتيجية حيث سيوفر ملايين الجنيهات التي تنفق علي نقل البضائع والمنتجات ويوفر الجهد والوقت خاصة عناء السفر في أسيوط والقاهرة كما انه سيسهل جذب الاستثمارات والمستثمرين للمنطقة خاصة في المجال الزراعي لوفرة المياه الجوفية وبالتالي توفير فرص العمل ويتساءل لماذا تبخل الدولة علي الوادي الجديد بطريق يحل جميع مشاكلها.
ويؤكد العميد محمد هارون رئيس مركز الداخلة ان الطريق يعتبر شريان الحياة بالنسبة للداخلة وشرق العوينات ويجب ان تتدخل وزارة النقل لرصف الطريق الذي يساهم في زيادة الرقعة الزراعية حيث المياه الجوفية بمنطقة الداخلة تكفي لزراعة 08 ألف فدان فضلا عن استثمار الموارد الطبيعية مثل الاسمنت والرخام والطفلة والجرانيت والشب. ويقول أحمد حسين من أبناء الداخلة ان الطريق الجديد يختصر المسافة إلي 003 كيلومتر بدلا من 124كم حاليا كما سيساعد علي سهولة نقل المحاصيل الزراعية والخضر والفاكهة من مناطق غرب الموهوب والفرافرة لوادي النيل ومنها للقاهرة الكبري.. ويقول محمد عبدالله عضو مجلس محلي عن الداخلة ان عدم إنشاء هذا الطريق سيكون عائقا أمام حركة التنمية التي يحلم بها أبناء المحافظة وفي مقدمتها إنشاء شبكة طرق طولية وعرضية لربط واحتي الفرافرة والداخلة واقامة مجتمعات عمرانية جديدة علي جانب الطرق وبالتالي زيادة فرص الاستثمار وتوفير آلاف الفرص من العمل للقضاء علي مشكلة البطالة.
ويطالب د.صالح عبدالكريم وزارة النقل بالتدخل لإنشاء هذا الطريق وان تشمل خططها إدراج هذا المشروع ضمن خطة التعمير للعام المالي الحالي مثلما تفعل مع الطرق العرضية الأقل أهمية.
من جانبه أكد أحمد مختار محافظ الوادي الجديد ان المحافظة قامت باعداد دراسة لإنشاء طريق بين الفرافرة - ديروط بطول 382كم ويختصر المسافة 005كم كذلك المطالبة بإنشاء طريق بين مركز الداخلة ومركز منفلوط بطول 062كم ويختصر المسافة بنمو 002كم وان المحافظة علي استعداد لتخصيص الأراضي اللازمة مع ضرورة توفير الاعتمادات المالية اللازمة لإنشاء طريقي الفرافرة - منفلوط والداخلة- منفلوط حيث ان هذه الطرق لها أهمية استراتيجية تتمثل في تنشيط النواحي الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية وتحقيق عائد اقتصادي يغطي الاستثمارات التي تنفق علي انشائه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.