تعرف على تنسيق كليات القمة لطلبة العلمي والأدبي    رئيس مجلس النواب: التشريعات لا تصاغ بالعواطف    باحث قبطي: «المهجر» ليسوا خونة.. ويحتاجون إلى احتواء    وزير الأوقاف يؤكد أن الحوار والإقناع سبيل الوزارة لتعميم خطبة الجمعة    180 موافقة لإقامة مشروعات صناعية بتكلفة استثمارية 3 مليارات جنيه وتوفير 9 آلاف فرصة عمل وقيد 465 منشأة بالسجل.. 85 توسعة ب2 مليار جنيه خلال شهر يونيو.. طارق قابيل: 104 مشروعات حصلت على موافقة فورية    مؤسسة تنموية: إسنا تحتل المركز الأول ب50% من المخصصات المالية بالأقصر    "الاستثمار" توقع عقد أكبر برنامج لجذب 10 مليارات دولار استثمارات غير مباشرة    قائد الجيش التركى: المشاركون فى تحركات الجيش الأخيرة أضروا تركيا كثيرا    وزير داخلية بافاريا: نحن بحاجة لتدخل الجيش فى وقت الأزمات    وفد مصر الدائم لدى الأمم المتحدة بنيويورك يحتفل بذكرى ثورة يوليو ال64    دمشق: 8 قتلى و20 جريحاً جراء سقوط قذائف على أحياء عدة    نتنياهو يستنسخ تجربة بشار الأسد للسيطرة على الإعلام    ترامب: سأمنع السوريين من دخول أمريكا حال فوزي بالرئاسة    سفير مصر بالمغرب: أتمنى خروج مباراة الأهلي والوداد بشكل يليق بقيمة الناديين    الزمالك يتراجع عن صفقة ستانلى بسبب 15 مليون جنيه    الزمالك يضم أحمد جعفر ب750 ألف جنيه    عبدالعزيز يتفقد المنشآت الرياضية في مدن القناة    البرازيل تبدأ عمليات تأمين أولمبياد ريو    الأول علمى مكرر بقنا:نظام الثانوية يجب أن يتغير ليواكب تكنولوجيا العصر    الناجح يرفع إيده..أوائل الثانوية يروون لحظات الوصول للقمة.. الأول علمى: وفاة أمى لم تمنعنى من التفوق.. والأولى مكرر: مسمعتش عن شاومينج غير فى الجيولوجيا.. وأول الأدبى: افتكرت مكالمة الوزير كاميرا خفية    تأجيل محاكمة المتهمين باقتحام قسم أكتوبر ل 15 أغسطس    تامر حسنى نجم حفل ليالى قرطاج فى تونس سبتمبر المقبل    صفاء حجازى: "ماسبيرو بتاعنا كلنا" وأحرص دائما على الشفافية مع الإعلام    دراسة: الألم المزمن يزيد مخاطر إدمان المواد الأفيونية    اعدام اغذية ومصادرة اسطوانات الغاز فى حملات ميدانية بالمنصورة    محافظ البحر الأحمر ورئيس الهيئة الهندسية يتفقدان ميناء سفاجا    الأولمبية الدولية تحدد مصير الرياضيين الروس في ريو 2016    علي جمعة: من يُجاهر بذنبه لن يغفر الله له    مانشستر سيتي يفتح خزائنه للتعاقد مع "أوباميانج"    بعد نشر صور سيارته "لامبورجيني".. محمد رمضان: نجاحي أسرع منهم !    «برج العرب» يرفض استضافة مباريات الاهلى    علي جمعة: 4 خطوات لعلاج مدمن المعاصي    الحر يفتك ب"الخليج".. وعراقيون: "المفروض ندخل موسوعة جينيس"    «الصحة»: تجهيز 23 مستشفى للحميات بأسرة حديثة بلغت 1215 سرير بتكلفة 4.5 مليون جنيه    الحريري: "وكأن ثورة لم تحدث"    9 مقولات في القرآن الكريم    ضبط 4 أنفاق علي الشريط الحدودي برفح    عريقات يطالب المجتمع الدولي بدعم إصدار قرار يدين الاستيطان    مفتي الجمهورية يدين العملية الإرهابية في كابول    الأزهر: النبى محمد قدم أرقى النماذج البشرية في حب الوطن    النيابة الكلية بسوهاج تجدد حبس 15 متهمًا بالتحريض على العنف15 يومًا    زينة تصدم أحمد عز بعد عرضه الصلح عليها:"مش عاوزة من وشك حاجة"    احذر.. الضجيج يسبب طنين الأذن    «شمال القاهرة» تخلي سبيل طالب متهم بالتظاهر بدون تصريح بالمرج    تامر حبيب: "طريقي" يشبهني.. وحبيت "جراند أوتيل" أثناء التصوير    «عبد العال» يحيل قانون التظاهر إلى «الدفاع والأمن القومي»    برلمانيون: نواب الإسكندرية يعادون ذكي بدر    "الدفاع والأمن القومي" تدرس زيادة معاشات العسكريين 10 %    طريقة بسيطة لعمل خبز التورتيلا    الاتحاد الأوروبي: كوريا الجنوبية الأكثر ابتكارا في العالم    {للمهاريش فقط}.. " يدعكوا ظهرك بحجر!!"    عبدالحكيم عامر.. لغز بلا إجابة    مقتل 12 شخصا بهجوم انتحارى فى بغداد    وزير البترول : المشروعات الاسترتيجية للبتروكيماويات تحقق اعلي قيمة مضافة من الثروات البترولية    بالصور ..ننشر التفاصيل والشروط المطلوبة للقبول بكلية الشرطة هذا العام    حكاية خالد زكي مع "ولاد تسعة"    لماذا يمنع الطفل الرضيع من تناول مشروب «البيبي درينك» قبل 6 أشهر    استقبال نجل عبدالناصر أمام الضريح بهتافات: «عاش جمال.. عاش السيسى»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوادي الجديد طريق الداخلة - منفلوط يختصر 003 گيلومتر
استثمارات معطلة.. مشروعات مؤجلة ومجتمعات عمرانية في انتظار شريان الحياة
نشر في الأخبار يوم 22 - 07 - 2010

الطرق الجديدة تمثل محور التنمية الشاملة بالمحافظة
الطرق.. هي شريان الحياة لإقامة أي مجتمع عمراني جديد، وعندما تكون هذه المجتمعات الجديدة بعيدة عن العاصمة كما هو الحال في الوادي الجديد فان أهمية وجود طرق بمواصفات عالية، تصبح أمرا لا غني عنه حتي يمكن للحياة ان تستمر في هذه المناطق، ورغم الظروف الجغرافية الصعبة لمحافظة الوادي الجديد، حيث تبعد عن القاهرة بأكثر من 058 كيلو مترا حتي مدينة الداخلة ووقوعها بين مرتفعات وعزلتها عن بقية محافظات مصر.
ورغم عدم وجود شواطيء أو سواحل فإن هناك طريقين فقط يربطان محافظة الوادي الجديد ببقية أنحاء الجمهورية.. احدهما يتفرع من الطريق الصحراوي الغربي للصعيد عند الكيلو 073 في أسيوط حتي مدينة الخارجة أولي مدن الوادي الجديد علي بعد 512 كيلومترا والثاني يمتد من طريق مدينة 6 أكتوبر- الواحات البحرية حتي مدينة الفرافرة علي بعد 055 كيلومترا ثم يواصل إلي مدينة الداخلة علي بعد 053 كيلومترا. والطريقان »حارة واحدة« وبهما انحدارات كثيرة فضلا عن الانحناءات الخطيرة ويكفي ان طريق الواحات البحرية أصبح يسمي طريق الموت لكثرة ما يحصده هذا الطريق سنويا من ارواح.
ونظرا لما يتحمله أبناء الوادي الجديد من معاناة في السفر ونقل البضائع لبعد المسافات وعدم وجود خطوط سكة حديد، واعتماد حركة السفر والنقل علي اتوبيسات النقل العام حلمت الجماهير بشق طريق عرضي بديل يصل مدن وقري الوادي المبعثرة في الصحراء الغربية بمدن وقري خط الصعيد لاختصار المسافات بدلا من الطرق الطويلة التي تمتد بمحازاة محافظات الصعيد شرقا وغربا حتي تصل للوادي الجديد، حيث ان مراكز المحافظة تمتد علي محور نصف دائري طوله 008 كيلومتر وتصل المسافة بين المركز والمركز إلي 053 كيلومترا.
وبالفعل أعدت أجهزة التعمير العديد من الدراسات وقامت بعمليات استكشاف وسط الصحراء للوصول إلي انسب المسارات واقربها لشق طرق بديلة.. وتم إنشاء طريق يربط مدينة باريس بالوادي الجديد بمدينة الأقصر بمسافة 002 كيلومتر فقط بدلا من طريق باريس -الخارجة- أسيوط- الأقصر الذي يزيد طوله علي 006 كيلومتر تقريبا.. ونظرا لبعد مدينة الداخلة عن أسيوط ب005 كيلو متر فقد تم اكتشاف مسار في الصحراء يصل بين قرية تنيدة بالداخلة ومدينة منفلوط بأسيوط بمسافة 002 كيلومتر فقط أي انه يختصر 003 كيلومتر تقريبا من المسافة الحالية وبالتالي يختصر نفس المسافة للسفر للقاهرة لتصبح 055 كيلومترا بدلا من 058 كيلومترا الا ان هذا المشروع معطل منذ سنوات بسبب عدم اهتمام الدولة بالوادي لجديد. وأصبح طريق الداخلة/منفلوط يمثل احد المطالب الرئيسية لأبناء الوادي الجديد خاصة ابناء مدينة الداخلة. يقول د.محمد خليل نصر الله -عضو مجلس الشعب ان إنشاء طريق منفلوط/تنيدة الذي يربط الداخلة بأسيوط هو حلم يراود أبناء الداخلة منذ سنوات طويلة بل هو أكبر احلامهم علي الاطلاق فالهدف منه ليس ربط مدينتين بل اعادة الحياة إلي 312 مشروعا استثماريا كادت ان تتوقف بسبب مشكلة المنتجات وتسويقها فضلا عن تسويق منتجات شرق العوينات التي تجد صعوبة في نقلها إلي المحافظات الاخري وهذا بالطبع يضاعف من تكلفة الانتاج. ويشير محمد محمدين عضو مجلس الشعب عن دائرة الداخلة ان هذا الطريق أصبح حلما كبيرا طال انتظاره فهو ضرورة استراتيجية حيث سيوفر ملايين الجنيهات التي تنفق علي نقل البضائع والمنتجات ويوفر الجهد والوقت خاصة عناء السفر في أسيوط والقاهرة كما انه سيسهل جذب الاستثمارات والمستثمرين للمنطقة خاصة في المجال الزراعي لوفرة المياه الجوفية وبالتالي توفير فرص العمل ويتساءل لماذا تبخل الدولة علي الوادي الجديد بطريق يحل جميع مشاكلها.
ويؤكد العميد محمد هارون رئيس مركز الداخلة ان الطريق يعتبر شريان الحياة بالنسبة للداخلة وشرق العوينات ويجب ان تتدخل وزارة النقل لرصف الطريق الذي يساهم في زيادة الرقعة الزراعية حيث المياه الجوفية بمنطقة الداخلة تكفي لزراعة 08 ألف فدان فضلا عن استثمار الموارد الطبيعية مثل الاسمنت والرخام والطفلة والجرانيت والشب. ويقول أحمد حسين من أبناء الداخلة ان الطريق الجديد يختصر المسافة إلي 003 كيلومتر بدلا من 124كم حاليا كما سيساعد علي سهولة نقل المحاصيل الزراعية والخضر والفاكهة من مناطق غرب الموهوب والفرافرة لوادي النيل ومنها للقاهرة الكبري.. ويقول محمد عبدالله عضو مجلس محلي عن الداخلة ان عدم إنشاء هذا الطريق سيكون عائقا أمام حركة التنمية التي يحلم بها أبناء المحافظة وفي مقدمتها إنشاء شبكة طرق طولية وعرضية لربط واحتي الفرافرة والداخلة واقامة مجتمعات عمرانية جديدة علي جانب الطرق وبالتالي زيادة فرص الاستثمار وتوفير آلاف الفرص من العمل للقضاء علي مشكلة البطالة.
ويطالب د.صالح عبدالكريم وزارة النقل بالتدخل لإنشاء هذا الطريق وان تشمل خططها إدراج هذا المشروع ضمن خطة التعمير للعام المالي الحالي مثلما تفعل مع الطرق العرضية الأقل أهمية.
من جانبه أكد أحمد مختار محافظ الوادي الجديد ان المحافظة قامت باعداد دراسة لإنشاء طريق بين الفرافرة - ديروط بطول 382كم ويختصر المسافة 005كم كذلك المطالبة بإنشاء طريق بين مركز الداخلة ومركز منفلوط بطول 062كم ويختصر المسافة بنمو 002كم وان المحافظة علي استعداد لتخصيص الأراضي اللازمة مع ضرورة توفير الاعتمادات المالية اللازمة لإنشاء طريقي الفرافرة - منفلوط والداخلة- منفلوط حيث ان هذه الطرق لها أهمية استراتيجية تتمثل في تنشيط النواحي الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية وتحقيق عائد اقتصادي يغطي الاستثمارات التي تنفق علي انشائه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.