رئيس نقابة "البقالين التموينيين": 75 % عجز في السلع التموينية علي مستوي الجمهورية    "السادات": أنا معجب بتنظيم الإخوان.. ومحمد مرسي "راجل طيب"    "النور" ل"عمرو موسى": سيبونا فى حالنا    الأهلى يدفع بفاروق أساسيا أمام بطل كوت ديفوار    «فخ» المبادرة القطرية - التركية    أطفال غزة.. وقود حروب لا تنتهى    فؤاد معصوم يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للعراق    تفاصيل خطيرة عن قائد خلية مجزرة الفرافرة    الذهب يسجل ثاني اسبوع من الخسائر بفعل بيانات اقتصادية قوية    وفاة عامل سقط من جرار النظافة فى أسوان    تعرف علي أفضل مأكولات مأكولات بحرية في رمضان 2014    بالفيديو.. شاب هندي يخضع لجراحه في فمه تستخرج 232 سنا    بالفيديو.. إبراهيم عيسى ناكرا وجوده: مفيش شئ اسمه عذاب قبر    الابتعاد عن المشروبات الغازية لعلاج ضعف التركيز عند الطفل    لويس بينتو مدرب كوستاريكا يتقدم باستقالته    44 حفلا لنجوم الموسيقى والغناء بمهرجان الأوبرا الصيفى    قوات حفظ أمن واستقرار ليبيا تسيطر على معسكرين قرب مطار طرابلس    اليوم: "غريم" الزمالك في الإسكندرية بعد "مناورة" الطائرة الخاصة    قاضي قضاة فلسطين يفتي بجواز صلاة الجمعة في البيت    القبض على 15 مصريا متسللا بالسلوم أثناء عودتهم من ليبيا    "أوقاف بنى سويف" تخصص 67 ساحة و134 خطيبا لأداء صلاة العيد    استجابة للرئيس..الأوقاف تطلق مسابقة للأبحاث الدينية ومكارم الأخلاق    محلب مذهولا: معدات توشكى «خردة»    جمال عبد الناصر رئيسًا لمصر 2014    جعفر مهاجما ميدو: أنا لعبت 15 ماتش وجبت جونين أنت لعبت 3 سنين جبت 3    فرنسا ترسل وحدة عسكرية لمالي لتأمين موقع تحطم الطائرة الجزائرية    المكالمة الأخيرة بين «ط» و«ش»    مجلس الإسماعيلي يجتمع غدا لمناقشة استقالة بعض الأعضاء    حسنى عبد ربه يتلقى عرضاً سعودياً ويطلب 2 مليون دولار    ضبط 150 قرصا مخدرا بحوزة عاطل فى كوم أمبو    هند صبري: أستعد لعيد الأضحى ب«الجزيرة 2».. وأتوقع له النجاح    احذر : مشروب "الشاى الاخضر" المركز يتسبب فى تسمم الكبد    نصائح مهمه للوقاية من الأمراض الشائعة في شهر رمضان    بالصور.. محافظ البحيرة يكرم حفظة القرآن الكريم احتفالاً بليلة القدر    ارتفاع ضحايا حادث إنهيار منازل بملوي 10 قتلي و11 مصاباً    مصر تعبر عن تعازيها للجزائر في حادث تحطم الطائرة    المسجد الحرام يشهد توافدًا كبيرًا في ليلة ال 27 من شهر رمضان    مصر تدين استهداف إسرائيل لإحدى مدارس الأونروا بشمال غزة    إحالة 300 لواء إلى التقاعد في ثاني أكبر حركة تنقلات بتاريخ الداخلية    القصاص يشهد الاحتفال الدينى بليلة القدر بمسجد المطافى بحى ثان    مقتل فلسطينيين اثنين خلال «مسيرة 48 ألف» برام الله المتجهة للقدس    باسم يوسف ينفي ظهوره في «رامز قرش البحر» أو عودته بعد العيد    نصار: تم التبرع بمبلغ 20 مليون جنيه ل«تحيا مصر»    «طيبة العوامية» و«إستاد المنصورة» في نهائي دورة خماسي الشباب والرياضة غدا    مساعدات إمارتيه تعبر من ميناء رفح البرى متجهة لقطاع غزة    الاسماعيلي ينهي مستقبل "عواد" بالحضري بسبب الزمالك    بالفيديو.. السيسي يقبل رأس أصغر فائزة في مسابقة القرآن    السياحة: 5% انخفاضا فى أسعار الحج هذا العام    ارتفاع مبيعات التجزئة البريطانية فى الربع الثانى لأعلى مستوى    "سليمان" ساخرا: "محدش نبه السيسي أن الليلة 27 رمضان    باسم يوسف يكشف حقيقة برنامجه الجديد    بالفيديو والصور.. حفل جماعى لنزلاء دار المدينة المنورة للأيتام بالعاشر من رمضان    بالصور.. محافظ الإسماعيلية يتناول الإفطار مع الأيتام بنادى الفيروز    بالفيديو. ننشر كلمة "السيسي" في الاحتفال بليلة القدر    القوات المسلحة تبدأ تنفيذ طريق بني سويف- البحر الأحمر    ألمانيا وفرنسا ترفعان حظر السفر إلى شرم الشيخ    اجتماع وزارى يضم الاستثمار والسياحة والنقل والتخطيط لإعداد خطة المواصلات فى مصر    موظفو بنك الائتمان الزراعى ب «بنى سويف» يرفضون صرف رواتبهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الوادي الجديد طريق الداخلة - منفلوط يختصر 003 گيلومتر
استثمارات معطلة.. مشروعات مؤجلة ومجتمعات عمرانية في انتظار شريان الحياة
نشر في الأخبار يوم 22 - 07 - 2010

الطرق الجديدة تمثل محور التنمية الشاملة بالمحافظة
الطرق.. هي شريان الحياة لإقامة أي مجتمع عمراني جديد، وعندما تكون هذه المجتمعات الجديدة بعيدة عن العاصمة كما هو الحال في الوادي الجديد فان أهمية وجود طرق بمواصفات عالية، تصبح أمرا لا غني عنه حتي يمكن للحياة ان تستمر في هذه المناطق، ورغم الظروف الجغرافية الصعبة لمحافظة الوادي الجديد، حيث تبعد عن القاهرة بأكثر من 058 كيلو مترا حتي مدينة الداخلة ووقوعها بين مرتفعات وعزلتها عن بقية محافظات مصر.
ورغم عدم وجود شواطيء أو سواحل فإن هناك طريقين فقط يربطان محافظة الوادي الجديد ببقية أنحاء الجمهورية.. احدهما يتفرع من الطريق الصحراوي الغربي للصعيد عند الكيلو 073 في أسيوط حتي مدينة الخارجة أولي مدن الوادي الجديد علي بعد 512 كيلومترا والثاني يمتد من طريق مدينة 6 أكتوبر- الواحات البحرية حتي مدينة الفرافرة علي بعد 055 كيلومترا ثم يواصل إلي مدينة الداخلة علي بعد 053 كيلومترا. والطريقان »حارة واحدة« وبهما انحدارات كثيرة فضلا عن الانحناءات الخطيرة ويكفي ان طريق الواحات البحرية أصبح يسمي طريق الموت لكثرة ما يحصده هذا الطريق سنويا من ارواح.
ونظرا لما يتحمله أبناء الوادي الجديد من معاناة في السفر ونقل البضائع لبعد المسافات وعدم وجود خطوط سكة حديد، واعتماد حركة السفر والنقل علي اتوبيسات النقل العام حلمت الجماهير بشق طريق عرضي بديل يصل مدن وقري الوادي المبعثرة في الصحراء الغربية بمدن وقري خط الصعيد لاختصار المسافات بدلا من الطرق الطويلة التي تمتد بمحازاة محافظات الصعيد شرقا وغربا حتي تصل للوادي الجديد، حيث ان مراكز المحافظة تمتد علي محور نصف دائري طوله 008 كيلومتر وتصل المسافة بين المركز والمركز إلي 053 كيلومترا.
وبالفعل أعدت أجهزة التعمير العديد من الدراسات وقامت بعمليات استكشاف وسط الصحراء للوصول إلي انسب المسارات واقربها لشق طرق بديلة.. وتم إنشاء طريق يربط مدينة باريس بالوادي الجديد بمدينة الأقصر بمسافة 002 كيلومتر فقط بدلا من طريق باريس -الخارجة- أسيوط- الأقصر الذي يزيد طوله علي 006 كيلومتر تقريبا.. ونظرا لبعد مدينة الداخلة عن أسيوط ب005 كيلو متر فقد تم اكتشاف مسار في الصحراء يصل بين قرية تنيدة بالداخلة ومدينة منفلوط بأسيوط بمسافة 002 كيلومتر فقط أي انه يختصر 003 كيلومتر تقريبا من المسافة الحالية وبالتالي يختصر نفس المسافة للسفر للقاهرة لتصبح 055 كيلومترا بدلا من 058 كيلومترا الا ان هذا المشروع معطل منذ سنوات بسبب عدم اهتمام الدولة بالوادي لجديد. وأصبح طريق الداخلة/منفلوط يمثل احد المطالب الرئيسية لأبناء الوادي الجديد خاصة ابناء مدينة الداخلة. يقول د.محمد خليل نصر الله -عضو مجلس الشعب ان إنشاء طريق منفلوط/تنيدة الذي يربط الداخلة بأسيوط هو حلم يراود أبناء الداخلة منذ سنوات طويلة بل هو أكبر احلامهم علي الاطلاق فالهدف منه ليس ربط مدينتين بل اعادة الحياة إلي 312 مشروعا استثماريا كادت ان تتوقف بسبب مشكلة المنتجات وتسويقها فضلا عن تسويق منتجات شرق العوينات التي تجد صعوبة في نقلها إلي المحافظات الاخري وهذا بالطبع يضاعف من تكلفة الانتاج. ويشير محمد محمدين عضو مجلس الشعب عن دائرة الداخلة ان هذا الطريق أصبح حلما كبيرا طال انتظاره فهو ضرورة استراتيجية حيث سيوفر ملايين الجنيهات التي تنفق علي نقل البضائع والمنتجات ويوفر الجهد والوقت خاصة عناء السفر في أسيوط والقاهرة كما انه سيسهل جذب الاستثمارات والمستثمرين للمنطقة خاصة في المجال الزراعي لوفرة المياه الجوفية وبالتالي توفير فرص العمل ويتساءل لماذا تبخل الدولة علي الوادي الجديد بطريق يحل جميع مشاكلها.
ويؤكد العميد محمد هارون رئيس مركز الداخلة ان الطريق يعتبر شريان الحياة بالنسبة للداخلة وشرق العوينات ويجب ان تتدخل وزارة النقل لرصف الطريق الذي يساهم في زيادة الرقعة الزراعية حيث المياه الجوفية بمنطقة الداخلة تكفي لزراعة 08 ألف فدان فضلا عن استثمار الموارد الطبيعية مثل الاسمنت والرخام والطفلة والجرانيت والشب. ويقول أحمد حسين من أبناء الداخلة ان الطريق الجديد يختصر المسافة إلي 003 كيلومتر بدلا من 124كم حاليا كما سيساعد علي سهولة نقل المحاصيل الزراعية والخضر والفاكهة من مناطق غرب الموهوب والفرافرة لوادي النيل ومنها للقاهرة الكبري.. ويقول محمد عبدالله عضو مجلس محلي عن الداخلة ان عدم إنشاء هذا الطريق سيكون عائقا أمام حركة التنمية التي يحلم بها أبناء المحافظة وفي مقدمتها إنشاء شبكة طرق طولية وعرضية لربط واحتي الفرافرة والداخلة واقامة مجتمعات عمرانية جديدة علي جانب الطرق وبالتالي زيادة فرص الاستثمار وتوفير آلاف الفرص من العمل للقضاء علي مشكلة البطالة.
ويطالب د.صالح عبدالكريم وزارة النقل بالتدخل لإنشاء هذا الطريق وان تشمل خططها إدراج هذا المشروع ضمن خطة التعمير للعام المالي الحالي مثلما تفعل مع الطرق العرضية الأقل أهمية.
من جانبه أكد أحمد مختار محافظ الوادي الجديد ان المحافظة قامت باعداد دراسة لإنشاء طريق بين الفرافرة - ديروط بطول 382كم ويختصر المسافة 005كم كذلك المطالبة بإنشاء طريق بين مركز الداخلة ومركز منفلوط بطول 062كم ويختصر المسافة بنمو 002كم وان المحافظة علي استعداد لتخصيص الأراضي اللازمة مع ضرورة توفير الاعتمادات المالية اللازمة لإنشاء طريقي الفرافرة - منفلوط والداخلة- منفلوط حيث ان هذه الطرق لها أهمية استراتيجية تتمثل في تنشيط النواحي الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية وتحقيق عائد اقتصادي يغطي الاستثمارات التي تنفق علي انشائه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.