محامو السويس يناقشون التعدي على أحد زملائهم    عمرو مصطفى: اعتذارك مرفوض يا ريس    هويدي يكشف كيف فصل جابر نصار الأستاذين الشافعي وحماسة    تأجيل محاكمة 379 متهماً ب«فض اعتصام النهضة» ل2 يونيو    بعد حديث "السيسي" عن زيادة إرادات قناة السويس.. بيانات الهيئة تفجر مفاجأة    بروتوكول تعاون بين غرفة القاهرة التجارية والوكالة الكورية    عمومية.."العربية للإستثمارات والتنمية" تعتمد نشاط الشركة لعام 2015    سعر الدولار يسجل 11 جنيه بالسوق السوداء    "مصر للطيران" تقرر زيادة عدد رحلاتها إلى نيويورك وجوانزو.. يوليو القادم    البورصة تستضيف اتحاد البورصات "اليورو آسيوي" نوفمبر المقبل    بالصور.. «شكري» للجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان: مصر ليست رائدة ولا نسعى للريادة ونرغب في الشراكة    الأتراك غير منزعجين بعد إعلان الحزب الحاكم أنه سيستبدل رئيسه    الصين وروسيا تجريان أول تدريبات مشتركة مضادة للصواريخ    جدول مباريات كرة القدم.. الخميس 5 مايو    ميدو يوجه نصائحه لعمر جابر قبل الأحتراف    الأهلي يواصل تدريباته أستعداداً لدجلة    المؤبد ل122 إخوانيا فى اقتحام قسم أبو قرقاص بالمنيا    مصدر مقرب من رجل الأعمال السعودي: الخاطفون أطلقوا سراحه بعد دفع 5 ملايين جنيه فدية    وصلة ردح بين دفاع متهمي الوراق والمجني عليهم    إيقاف معلم عن العمل شهر لانشغاله عن أعمال الملاحظة بالمنيا    ضبط 7 تسللوا إلى داخل البلاد بطريقة غير مشروعة    7 رسائل فى خطاب السيسي    زينة لقاضي محكمة الأسرة: أنا تعبت ونفسي أعيش حياة طبيعية    وزير الصحة يعلن انتهاء قانون التأمين الصحي وإرساله إلى «النواب» لإقراره    كوبر يطير إلى لندن لمتابعة "سام" مع ويجان الإنجليزي    الأهلي: ثقة اللاعبين وراء الفوز على الحدود رغم طرد "غالي"    «السيسي» يهنىء نجوم الألعاب الفردية    خاص .. جلسة لحسم صفقات الأهلي الجديدة    رؤساء الولايات المتحدة وإسرائيل.. تاريخ من المحاباة وإغفال حقوق الفلسطينيين    استراليا: مقتل «أبو خالد الكمبودي» أبرز مسؤولي تجنيد تنظيم الدولة في غارة في الموصل    وزير الخارجية: نهتم بحوادث المصريين بالخارج.. ونتوقع الشفافية من الغرب    أخبار الدورى الإسبانى اليوم.. انطلاق ليجا (2016-2017) يوم 21 أغسطس    كاميرون وكوربين يدليان بصوتيهما في الانتخابات المحلية بلندن    تعرف على درجات الحرارة المتوقعة الأربعاء    محافظة القاهرة:ضبط لحوم حمير بمدينة نصر قبل بيع للمواطنين    جهود مكثفة للقبض على المتهمين بتفجير عبوة أمام نقطة أرض اللواء    أحمد أبوالغيط يصل مشيخة الأزهر للقاء الأمام الأكبر    النقض تنظر اليوم الحكم على "نظيف" فى الكسب الغير مشروع    مقارنة إيمي سمير غانم وناهد السباعي تضع "هبة رجل الغراب" في مأزق    الآثار: إدلة جديدة ترجح وجود معبد للملك "نختنبو الأول" بمنطقة عين شمس    «النمنم» يتفقد مسرح وقصر ثقافة الغردقة    18 مايو.. معارضة صافيناز على حبسها 6 أشهر    عبور 61 سفينة قناة السويس بحمولة 4 ملايين طن    علماء يطورون للمرة الأولى أجنة بشرية خارج الرحم لمدة أسبوعين    دراسة برازيلية: بكتيريا "ولباتشيا" تمنع البعوض من نقل فيروس زيكا    5 أعشاب مذهلة تقوى الذاكرة    «الصحة»: تحث على الالتزام بنظافة اليدين لخفض نسب العدوى بالمنشآت الصحية    الاتحاد الإفريقى يطالب الزمالك ب"شريط" مباراة السوبر أمام الترجى    الخارجية تحتفل بتجاوز متابعيها على " الفيس بوك" لحاجز المليون    مفتى استراليا: الإسلام يواجه كثيرًا من التحديات التى تحاول أن تحجب نوره    فيديو.. القوات المسلحة تنتج أغنية جديدة عن بدء موسم حصاد القمح    تفسير قوله تعالى: " وإذ ابتلى إبراهيم ربه "    محافظ ضرما يرعى ختام مسابقة القرآن الكريم    حليمة بولند : "النواب الإسلاميين يحاربوني لأني أتمتع بستايل منفرد للمذيعة الكويتي"    الدكتور مظهر شاهين لصباح الخير: مهمتا العبادة والاعمار للانسان على الارض ليكون خليفة الله    عبدالمنعم الشحات ردا على"اليوم السابع"حول ما نشر عن تحريم الدعوة السلفية للفسيخ:اختلف متأخرو علماء المذاهب فى حكم أكله وشيوخ الدعوة لا يميلون لتحريمه..وكلام برهامى عن الاحتفال بأعياد غير الفطر والأضحى    الفقي: قرار النائب العام بحظر النشر أشعل أزمة الصحفيين    توقعات الأبراج وحظك اليوم الخميس 5 مايو 2016    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوادي الجديد طريق الداخلة - منفلوط يختصر 003 گيلومتر
استثمارات معطلة.. مشروعات مؤجلة ومجتمعات عمرانية في انتظار شريان الحياة
نشر في الأخبار يوم 22 - 07 - 2010

الطرق الجديدة تمثل محور التنمية الشاملة بالمحافظة
الطرق.. هي شريان الحياة لإقامة أي مجتمع عمراني جديد، وعندما تكون هذه المجتمعات الجديدة بعيدة عن العاصمة كما هو الحال في الوادي الجديد فان أهمية وجود طرق بمواصفات عالية، تصبح أمرا لا غني عنه حتي يمكن للحياة ان تستمر في هذه المناطق، ورغم الظروف الجغرافية الصعبة لمحافظة الوادي الجديد، حيث تبعد عن القاهرة بأكثر من 058 كيلو مترا حتي مدينة الداخلة ووقوعها بين مرتفعات وعزلتها عن بقية محافظات مصر.
ورغم عدم وجود شواطيء أو سواحل فإن هناك طريقين فقط يربطان محافظة الوادي الجديد ببقية أنحاء الجمهورية.. احدهما يتفرع من الطريق الصحراوي الغربي للصعيد عند الكيلو 073 في أسيوط حتي مدينة الخارجة أولي مدن الوادي الجديد علي بعد 512 كيلومترا والثاني يمتد من طريق مدينة 6 أكتوبر- الواحات البحرية حتي مدينة الفرافرة علي بعد 055 كيلومترا ثم يواصل إلي مدينة الداخلة علي بعد 053 كيلومترا. والطريقان »حارة واحدة« وبهما انحدارات كثيرة فضلا عن الانحناءات الخطيرة ويكفي ان طريق الواحات البحرية أصبح يسمي طريق الموت لكثرة ما يحصده هذا الطريق سنويا من ارواح.
ونظرا لما يتحمله أبناء الوادي الجديد من معاناة في السفر ونقل البضائع لبعد المسافات وعدم وجود خطوط سكة حديد، واعتماد حركة السفر والنقل علي اتوبيسات النقل العام حلمت الجماهير بشق طريق عرضي بديل يصل مدن وقري الوادي المبعثرة في الصحراء الغربية بمدن وقري خط الصعيد لاختصار المسافات بدلا من الطرق الطويلة التي تمتد بمحازاة محافظات الصعيد شرقا وغربا حتي تصل للوادي الجديد، حيث ان مراكز المحافظة تمتد علي محور نصف دائري طوله 008 كيلومتر وتصل المسافة بين المركز والمركز إلي 053 كيلومترا.
وبالفعل أعدت أجهزة التعمير العديد من الدراسات وقامت بعمليات استكشاف وسط الصحراء للوصول إلي انسب المسارات واقربها لشق طرق بديلة.. وتم إنشاء طريق يربط مدينة باريس بالوادي الجديد بمدينة الأقصر بمسافة 002 كيلومتر فقط بدلا من طريق باريس -الخارجة- أسيوط- الأقصر الذي يزيد طوله علي 006 كيلومتر تقريبا.. ونظرا لبعد مدينة الداخلة عن أسيوط ب005 كيلو متر فقد تم اكتشاف مسار في الصحراء يصل بين قرية تنيدة بالداخلة ومدينة منفلوط بأسيوط بمسافة 002 كيلومتر فقط أي انه يختصر 003 كيلومتر تقريبا من المسافة الحالية وبالتالي يختصر نفس المسافة للسفر للقاهرة لتصبح 055 كيلومترا بدلا من 058 كيلومترا الا ان هذا المشروع معطل منذ سنوات بسبب عدم اهتمام الدولة بالوادي لجديد. وأصبح طريق الداخلة/منفلوط يمثل احد المطالب الرئيسية لأبناء الوادي الجديد خاصة ابناء مدينة الداخلة. يقول د.محمد خليل نصر الله -عضو مجلس الشعب ان إنشاء طريق منفلوط/تنيدة الذي يربط الداخلة بأسيوط هو حلم يراود أبناء الداخلة منذ سنوات طويلة بل هو أكبر احلامهم علي الاطلاق فالهدف منه ليس ربط مدينتين بل اعادة الحياة إلي 312 مشروعا استثماريا كادت ان تتوقف بسبب مشكلة المنتجات وتسويقها فضلا عن تسويق منتجات شرق العوينات التي تجد صعوبة في نقلها إلي المحافظات الاخري وهذا بالطبع يضاعف من تكلفة الانتاج. ويشير محمد محمدين عضو مجلس الشعب عن دائرة الداخلة ان هذا الطريق أصبح حلما كبيرا طال انتظاره فهو ضرورة استراتيجية حيث سيوفر ملايين الجنيهات التي تنفق علي نقل البضائع والمنتجات ويوفر الجهد والوقت خاصة عناء السفر في أسيوط والقاهرة كما انه سيسهل جذب الاستثمارات والمستثمرين للمنطقة خاصة في المجال الزراعي لوفرة المياه الجوفية وبالتالي توفير فرص العمل ويتساءل لماذا تبخل الدولة علي الوادي الجديد بطريق يحل جميع مشاكلها.
ويؤكد العميد محمد هارون رئيس مركز الداخلة ان الطريق يعتبر شريان الحياة بالنسبة للداخلة وشرق العوينات ويجب ان تتدخل وزارة النقل لرصف الطريق الذي يساهم في زيادة الرقعة الزراعية حيث المياه الجوفية بمنطقة الداخلة تكفي لزراعة 08 ألف فدان فضلا عن استثمار الموارد الطبيعية مثل الاسمنت والرخام والطفلة والجرانيت والشب. ويقول أحمد حسين من أبناء الداخلة ان الطريق الجديد يختصر المسافة إلي 003 كيلومتر بدلا من 124كم حاليا كما سيساعد علي سهولة نقل المحاصيل الزراعية والخضر والفاكهة من مناطق غرب الموهوب والفرافرة لوادي النيل ومنها للقاهرة الكبري.. ويقول محمد عبدالله عضو مجلس محلي عن الداخلة ان عدم إنشاء هذا الطريق سيكون عائقا أمام حركة التنمية التي يحلم بها أبناء المحافظة وفي مقدمتها إنشاء شبكة طرق طولية وعرضية لربط واحتي الفرافرة والداخلة واقامة مجتمعات عمرانية جديدة علي جانب الطرق وبالتالي زيادة فرص الاستثمار وتوفير آلاف الفرص من العمل للقضاء علي مشكلة البطالة.
ويطالب د.صالح عبدالكريم وزارة النقل بالتدخل لإنشاء هذا الطريق وان تشمل خططها إدراج هذا المشروع ضمن خطة التعمير للعام المالي الحالي مثلما تفعل مع الطرق العرضية الأقل أهمية.
من جانبه أكد أحمد مختار محافظ الوادي الجديد ان المحافظة قامت باعداد دراسة لإنشاء طريق بين الفرافرة - ديروط بطول 382كم ويختصر المسافة 005كم كذلك المطالبة بإنشاء طريق بين مركز الداخلة ومركز منفلوط بطول 062كم ويختصر المسافة بنمو 002كم وان المحافظة علي استعداد لتخصيص الأراضي اللازمة مع ضرورة توفير الاعتمادات المالية اللازمة لإنشاء طريقي الفرافرة - منفلوط والداخلة- منفلوط حيث ان هذه الطرق لها أهمية استراتيجية تتمثل في تنشيط النواحي الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية وتحقيق عائد اقتصادي يغطي الاستثمارات التي تنفق علي انشائه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.