عودة الحاوي وعاشور والسعيد لتدريبات الأهلي    ديشامب: رأينا منتخبا برازيليا جيدا للغاية أمام فرنسا    النصاب القانونى للجمعة العمومية للنادى الأهلى يكتمل بتسجيل 2150    السفارة المصرية في رواندا تقترح 3 فنادق على الزمالك    الأهلي يعاير الزملكاوية بصفقة "زكريا" في العمومية    الأوقاف تشكر وزير الشباب بعد رفضه إقامة مول تجاري على أرض تابعة لها    بند ال 8 سنوات مرفوض في قانون الرياضة الجديد    المرور: تأمين جميع الطرق والمحاور الرئيسية بشرم الشيخ    القبض على 3 أشخاص بحوزتهم أسلحة نارية بقصد التشاجر مع آخرين فى المطرية    حلمي طولان: مباراة الطلائع «بروفة» لإنيمبا    القبض على مسجل خطر متهم بقتل والده فى أسيوط    حبس المتهم بواقعة استهداف منزل وزير الداخلية السابق بالسويس 15 يومًا    ضبط مديرة شركة هاربة من أحكام تصنع ملابس عسكرية بدون ترخيص فى عابدين    حريق مروع بمصنع غزل بكفرالشيخ..وحادث تصادم بالبحيرة    مديرية أمن قنا تشن حملة موسعة في كافة المجالات    الوزراء : إعادة تشكيل هيئة الأوقاف    عرض "ألوان الطيف" على osn بداية من السبت    في ذكرى وفاة «النمر الأسود»..سلمى صباحي: «ماجاش ولا هاييجي زيك»    بالصور.. «الشاروني وناصف» يشاركان في انتخابات اتحاد كتاب مصر    بالفيديو..«طاجن الكسكس بالجمبرى» للشيف نادية سرحان    الرئيس السوري يعرب عن امله في حدوث تقارب بين بلاده ومصر    ملك السعودية يترأس وفد بلاده في القمة العربية    بالفيديو.. كامل: عملية "عاصفة الحزم" كانت ضرورية لردع الحوثيين    فرانس 24: طهران تطلق حملة دبلوماسية في لوزان السويسرية على خلفية الصراع اليمني    مجلس حقوق الإنسان بجنيف يدين أوضاع حقوق الإنسان في إيران    حماس ترحب بإسقاط حكم سابق بتصنيفها "منظمة إرهابية"    دونجا مُعجب بشخصية منتخب البرازيل    طريقة عمل "البسبوسة" للشيف أسامة السيد    «نايل سات»: لا صحة لقطع البث عن عدد من القنوات اليمنية    بالفيديو.. خطيب المسجد الحرام: "عاصفة الحزم" هدفها حماية الجار ورفع الظلم عن المستضعفين    ضبط شاب حاول تفجير إدارة نجدة    إصابة 19 شخصا وانهيار ثلاثة مبان في انفجار أنابيب غاز بنيويورك    الطفل المصاب بالتوحد الأكثر عرضة لمشاكل الجهاز الهضمى    وزير الثقافة السابق: من يقول أن الحجاب فرض لايفقه شيئاََ في الدين    اليوم ختام مهرجان سينما الطفل بالأوبرا    دراسة: السمنة والتدخين والاكتئاب وراء آلام أسفل الظهر    عقار جديد يعالج اعتلال الشبكية السكري    إزالة 19 حالة تعد على الأراضي الزراعية في سوهاج    ميناء دمياط يستقبل سفينة الحاويات العملاقة «MAERSK TIGRIS»    بالفيديو.. أشرف عبد الباقى يسخر من النميمة بطريقة كوميدية    التطورات في اليمن ترفع النفط 6 في المئة    في الصميم    تنمية 100 فدان في 6 وديان بمطروح بتعاون مصري - إيطالي    حظك اليوم برج العذراء يوم الجمعة 2015/3/27    600 مليون دولار من المصريين بالخارج لمشروع «بيت الوطن»    الكهرباء تعود إلي الانقطاع    ألووووو... د. خالد عبد العزيز : السيسي أعاد الشباب للمشهد من جديد    من يجدد لهذه الأمة دينها؟    الخطاب الديني.. تجديد.. لا تبديد "1"    ما يجب عمله بعد المؤتمر الاقتصادى    وهدان: وضع آيات قرآنية فى غرف النوم «غير مستحب»    رفع 110 ملايين و715 ألف متر من الرمال المشبعة بالمياه في قناة السويس    «الدينى» وربط الشباب ب«الواقع»    مجدي عبد الغفار يتفقد مجموعة الوحدات والقوات المشاركة في فعاليات القمة العربية    أطباء الأسنان ينتخبون نقباء جُددا في القاهرة والمحافظات «الخميس»    تشكيل لجنة لقبول تظلمات مسابقة ال"30 ألف معلم" بالقليوبية    حبيب العادلي.. آخر الرجال المتهمين    إحالة المستشار زكريا عبد العزيز لمجلس الصلاحية على خلفية اقتحام مبنى أمن الدولة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الوادي الجديد طريق الداخلة - منفلوط يختصر 003 گيلومتر
استثمارات معطلة.. مشروعات مؤجلة ومجتمعات عمرانية في انتظار شريان الحياة
نشر في الأخبار يوم 22 - 07 - 2010

الطرق الجديدة تمثل محور التنمية الشاملة بالمحافظة
الطرق.. هي شريان الحياة لإقامة أي مجتمع عمراني جديد، وعندما تكون هذه المجتمعات الجديدة بعيدة عن العاصمة كما هو الحال في الوادي الجديد فان أهمية وجود طرق بمواصفات عالية، تصبح أمرا لا غني عنه حتي يمكن للحياة ان تستمر في هذه المناطق، ورغم الظروف الجغرافية الصعبة لمحافظة الوادي الجديد، حيث تبعد عن القاهرة بأكثر من 058 كيلو مترا حتي مدينة الداخلة ووقوعها بين مرتفعات وعزلتها عن بقية محافظات مصر.
ورغم عدم وجود شواطيء أو سواحل فإن هناك طريقين فقط يربطان محافظة الوادي الجديد ببقية أنحاء الجمهورية.. احدهما يتفرع من الطريق الصحراوي الغربي للصعيد عند الكيلو 073 في أسيوط حتي مدينة الخارجة أولي مدن الوادي الجديد علي بعد 512 كيلومترا والثاني يمتد من طريق مدينة 6 أكتوبر- الواحات البحرية حتي مدينة الفرافرة علي بعد 055 كيلومترا ثم يواصل إلي مدينة الداخلة علي بعد 053 كيلومترا. والطريقان »حارة واحدة« وبهما انحدارات كثيرة فضلا عن الانحناءات الخطيرة ويكفي ان طريق الواحات البحرية أصبح يسمي طريق الموت لكثرة ما يحصده هذا الطريق سنويا من ارواح.
ونظرا لما يتحمله أبناء الوادي الجديد من معاناة في السفر ونقل البضائع لبعد المسافات وعدم وجود خطوط سكة حديد، واعتماد حركة السفر والنقل علي اتوبيسات النقل العام حلمت الجماهير بشق طريق عرضي بديل يصل مدن وقري الوادي المبعثرة في الصحراء الغربية بمدن وقري خط الصعيد لاختصار المسافات بدلا من الطرق الطويلة التي تمتد بمحازاة محافظات الصعيد شرقا وغربا حتي تصل للوادي الجديد، حيث ان مراكز المحافظة تمتد علي محور نصف دائري طوله 008 كيلومتر وتصل المسافة بين المركز والمركز إلي 053 كيلومترا.
وبالفعل أعدت أجهزة التعمير العديد من الدراسات وقامت بعمليات استكشاف وسط الصحراء للوصول إلي انسب المسارات واقربها لشق طرق بديلة.. وتم إنشاء طريق يربط مدينة باريس بالوادي الجديد بمدينة الأقصر بمسافة 002 كيلومتر فقط بدلا من طريق باريس -الخارجة- أسيوط- الأقصر الذي يزيد طوله علي 006 كيلومتر تقريبا.. ونظرا لبعد مدينة الداخلة عن أسيوط ب005 كيلو متر فقد تم اكتشاف مسار في الصحراء يصل بين قرية تنيدة بالداخلة ومدينة منفلوط بأسيوط بمسافة 002 كيلومتر فقط أي انه يختصر 003 كيلومتر تقريبا من المسافة الحالية وبالتالي يختصر نفس المسافة للسفر للقاهرة لتصبح 055 كيلومترا بدلا من 058 كيلومترا الا ان هذا المشروع معطل منذ سنوات بسبب عدم اهتمام الدولة بالوادي لجديد. وأصبح طريق الداخلة/منفلوط يمثل احد المطالب الرئيسية لأبناء الوادي الجديد خاصة ابناء مدينة الداخلة. يقول د.محمد خليل نصر الله -عضو مجلس الشعب ان إنشاء طريق منفلوط/تنيدة الذي يربط الداخلة بأسيوط هو حلم يراود أبناء الداخلة منذ سنوات طويلة بل هو أكبر احلامهم علي الاطلاق فالهدف منه ليس ربط مدينتين بل اعادة الحياة إلي 312 مشروعا استثماريا كادت ان تتوقف بسبب مشكلة المنتجات وتسويقها فضلا عن تسويق منتجات شرق العوينات التي تجد صعوبة في نقلها إلي المحافظات الاخري وهذا بالطبع يضاعف من تكلفة الانتاج. ويشير محمد محمدين عضو مجلس الشعب عن دائرة الداخلة ان هذا الطريق أصبح حلما كبيرا طال انتظاره فهو ضرورة استراتيجية حيث سيوفر ملايين الجنيهات التي تنفق علي نقل البضائع والمنتجات ويوفر الجهد والوقت خاصة عناء السفر في أسيوط والقاهرة كما انه سيسهل جذب الاستثمارات والمستثمرين للمنطقة خاصة في المجال الزراعي لوفرة المياه الجوفية وبالتالي توفير فرص العمل ويتساءل لماذا تبخل الدولة علي الوادي الجديد بطريق يحل جميع مشاكلها.
ويؤكد العميد محمد هارون رئيس مركز الداخلة ان الطريق يعتبر شريان الحياة بالنسبة للداخلة وشرق العوينات ويجب ان تتدخل وزارة النقل لرصف الطريق الذي يساهم في زيادة الرقعة الزراعية حيث المياه الجوفية بمنطقة الداخلة تكفي لزراعة 08 ألف فدان فضلا عن استثمار الموارد الطبيعية مثل الاسمنت والرخام والطفلة والجرانيت والشب. ويقول أحمد حسين من أبناء الداخلة ان الطريق الجديد يختصر المسافة إلي 003 كيلومتر بدلا من 124كم حاليا كما سيساعد علي سهولة نقل المحاصيل الزراعية والخضر والفاكهة من مناطق غرب الموهوب والفرافرة لوادي النيل ومنها للقاهرة الكبري.. ويقول محمد عبدالله عضو مجلس محلي عن الداخلة ان عدم إنشاء هذا الطريق سيكون عائقا أمام حركة التنمية التي يحلم بها أبناء المحافظة وفي مقدمتها إنشاء شبكة طرق طولية وعرضية لربط واحتي الفرافرة والداخلة واقامة مجتمعات عمرانية جديدة علي جانب الطرق وبالتالي زيادة فرص الاستثمار وتوفير آلاف الفرص من العمل للقضاء علي مشكلة البطالة.
ويطالب د.صالح عبدالكريم وزارة النقل بالتدخل لإنشاء هذا الطريق وان تشمل خططها إدراج هذا المشروع ضمن خطة التعمير للعام المالي الحالي مثلما تفعل مع الطرق العرضية الأقل أهمية.
من جانبه أكد أحمد مختار محافظ الوادي الجديد ان المحافظة قامت باعداد دراسة لإنشاء طريق بين الفرافرة - ديروط بطول 382كم ويختصر المسافة 005كم كذلك المطالبة بإنشاء طريق بين مركز الداخلة ومركز منفلوط بطول 062كم ويختصر المسافة بنمو 002كم وان المحافظة علي استعداد لتخصيص الأراضي اللازمة مع ضرورة توفير الاعتمادات المالية اللازمة لإنشاء طريقي الفرافرة - منفلوط والداخلة- منفلوط حيث ان هذه الطرق لها أهمية استراتيجية تتمثل في تنشيط النواحي الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية وتحقيق عائد اقتصادي يغطي الاستثمارات التي تنفق علي انشائه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.