التموين: التعاقد على شراء 180 ألف طن قمح روسي    المرور تضع حواجز بمحيط إغلاق كوبرى أكتوبر بسبب أعمال التطوير لمنع الحوادث    نقابة الأئمة تطالب بإقالة وزير الثقافة: حاقد على الإسلام    اتهامات لمدير حملة ترامب بممارسة العنف الأسري    مجلس الأمن يرحب باتفاق السلام بين الحكومة الكولومبية و"فارك"    مقتل 21 من المليشيات و7 من القوات الحكومية في جبهات القتال بتعز    بنجلاديش.. مقتل 4 متطرفين أحدهم العقل المدبر لهجوم «دكا»    مجلس الأمن يدين تجارب كوريا الشمالية الصاروخية    مباحث الجيزة تنجح خلال ساعات فى إعادة سيارة لمالكها بعد سرقته بالإكراه بطريق الفيوم    الاهلي يقدم البدري في مؤتمر صحفي اليوم    انطلاق أولي الأفواج الشبابية من الوادي الجديد لزيارة معالم القاهرة    ريال مدريد يستضيف سيلتا فيجو في الدوري الاسباني    توقف حركة «قطارات» الوجه القبلي    فحص بنوك الدم في جميع أنحاء الولايات المتحدة للكشف عن "زيكا"    حظر السباحة مع الدلافين على شواطئ هاواي منعا لإزعاجهم    البرلمان التونسي يمنح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة يوسف الشاهد    وزير الرياضة: سنوضح كل شئ عن بعثة ريو.. وانفقنا 128 مليونًا و700 ألف جنيه    ضبط 5900 قرص مخدر بحوزة عاطلين ب «قنا»    طقس حار رطب على القاهرة والوجه البحري    بعد قليل.. استئناف إعادة محاكمة متهم محكوم عليه بالإعدام بأحداث كرداسة    غدا..خامس فوج لحجاج الجمعيات يغادر من مطار برج العرب    "الجارديان": صلاة جمعة تاريخية في "كوبنهاجن"    روسيا تطعن ضد قرار حظر مشاركتها في البارالمبياد بريو 2016    النرويج تبدأ تنفيذ التجنيد الإجباري على النساء    المالية تؤكد مساهمة حصيلة "القيمة المضافة" فى خفض عجز الموازنة 1%    محافظ كفر الشيخ يوجه بسرعة تسليم 600 ألف وحدة سمك زريعة لهيئة الثروة السمكية    شاهد.. الغرف التجارية: الأجانب يستحوذون على 80% من مصانع الأسمنت    صرف 2.6 مليون جنيه إعانات طوارئ ل 3578 عاملا ب"يونيراب" للغزل والنسيج    الزمالك في معسكر مغلق استعداداً لمواجهة الودادا المغربي ببطولة افريقيا    البعثة الطبية للحج توقع الكشف على 548 مريضا ولا إصابة بأمراض معدية    العثور على إبرة خياطة عمرها 50 ألف عام    اليوم.. الحكم في دعوى استبعاد «سيف زاهر» من انتخابات اتحاد الكرة    "كريمة" عن شائعات "التواصل الاجتماعي": بُهتان.. وأشد أنواع الكذب    طيران العراق والتحالف الدولي ينفذ 64 طلعة جوية ضد "داعش"    بالصور : نشرة خاصة بأمانة حزب شباب مصر بادكو    درويش : الزمالك نادي القرن في أفريقيا .. و"فهمى" منح اللقب للأهلي    الأسهم الباكستانية تغلق على ارتفاع بنسبة 0.34%    مفتي الجمهورية: الإنفاق على الفقراء أفضل من الحج الثاني (فيديو)    فيديو| أحمد كريمة: تصريحات برهامي عن الدورة الشهرية: «كلام فاضي»    تعرف على سعر الدولار في السوق السوداء اليوم 27 - 8 - 2016    شيخ الأزهر يصل القاهرة قادما من الشيشان    ناهد السباعي تعيش حالة فنية    باحث: دار الافتاء تعيد الريادة الدينية لمصر باستضافتها مؤتمر عالمى فى أكتوبر المقبل    تمتعى بجسم رشيق فى 10 أيام فقط    شريف منير يعود للعب على "الدرامز" في حفل تامر حسني    فيديو.. «الكهرباء» ترد على «مش دافعين»: القانون هو الفيصل ويحق لنا قطع التيار    مهرجان الخرطوم يكرم سولاف فواخرجي    «الحق في الدواء»: جميع العقارات الحاصلة على براءة اختراع منتهية الصلاحية    محمد موسى لوزير التموين المستقيل: «أنت آخر واحد يتكلم عن الفساد»    نقل شقيق الطفل المهاجر لإيطاليا إلى مستشفى الشيخ زايد.. ووالدته تفجر مفاجأة عن ابنها    فيديو| مستشار شيخ الأزهر: وزير الثقافة يُمزق الأمة في عقر دارها    بالفيديو.. عزمي مجاهد: «جزمة أحمد موسى برقبة مهاجميه»    مرصد الأزهر عن مبايعة "داعش": الجهل بالدين هو أول منازل التطرف    طوفان الأوبئة يضرب المزارع .. خسائر بالمليارات و6 ملايين عامل مهددين بالتشرد    بدون مجاملة    المخرج علي الوصال:    استاذة جامعية : بائعة الجرجير قالت لي : "نعض في الخشب ولا نكون زي سوريا أو ليبيا"    السياسيون : ثقافة التفاؤل تدعم الإرادة الشعبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوادي الجديد طريق الداخلة - منفلوط يختصر 003 گيلومتر
استثمارات معطلة.. مشروعات مؤجلة ومجتمعات عمرانية في انتظار شريان الحياة
نشر في الأخبار يوم 22 - 07 - 2010

الطرق الجديدة تمثل محور التنمية الشاملة بالمحافظة
الطرق.. هي شريان الحياة لإقامة أي مجتمع عمراني جديد، وعندما تكون هذه المجتمعات الجديدة بعيدة عن العاصمة كما هو الحال في الوادي الجديد فان أهمية وجود طرق بمواصفات عالية، تصبح أمرا لا غني عنه حتي يمكن للحياة ان تستمر في هذه المناطق، ورغم الظروف الجغرافية الصعبة لمحافظة الوادي الجديد، حيث تبعد عن القاهرة بأكثر من 058 كيلو مترا حتي مدينة الداخلة ووقوعها بين مرتفعات وعزلتها عن بقية محافظات مصر.
ورغم عدم وجود شواطيء أو سواحل فإن هناك طريقين فقط يربطان محافظة الوادي الجديد ببقية أنحاء الجمهورية.. احدهما يتفرع من الطريق الصحراوي الغربي للصعيد عند الكيلو 073 في أسيوط حتي مدينة الخارجة أولي مدن الوادي الجديد علي بعد 512 كيلومترا والثاني يمتد من طريق مدينة 6 أكتوبر- الواحات البحرية حتي مدينة الفرافرة علي بعد 055 كيلومترا ثم يواصل إلي مدينة الداخلة علي بعد 053 كيلومترا. والطريقان »حارة واحدة« وبهما انحدارات كثيرة فضلا عن الانحناءات الخطيرة ويكفي ان طريق الواحات البحرية أصبح يسمي طريق الموت لكثرة ما يحصده هذا الطريق سنويا من ارواح.
ونظرا لما يتحمله أبناء الوادي الجديد من معاناة في السفر ونقل البضائع لبعد المسافات وعدم وجود خطوط سكة حديد، واعتماد حركة السفر والنقل علي اتوبيسات النقل العام حلمت الجماهير بشق طريق عرضي بديل يصل مدن وقري الوادي المبعثرة في الصحراء الغربية بمدن وقري خط الصعيد لاختصار المسافات بدلا من الطرق الطويلة التي تمتد بمحازاة محافظات الصعيد شرقا وغربا حتي تصل للوادي الجديد، حيث ان مراكز المحافظة تمتد علي محور نصف دائري طوله 008 كيلومتر وتصل المسافة بين المركز والمركز إلي 053 كيلومترا.
وبالفعل أعدت أجهزة التعمير العديد من الدراسات وقامت بعمليات استكشاف وسط الصحراء للوصول إلي انسب المسارات واقربها لشق طرق بديلة.. وتم إنشاء طريق يربط مدينة باريس بالوادي الجديد بمدينة الأقصر بمسافة 002 كيلومتر فقط بدلا من طريق باريس -الخارجة- أسيوط- الأقصر الذي يزيد طوله علي 006 كيلومتر تقريبا.. ونظرا لبعد مدينة الداخلة عن أسيوط ب005 كيلو متر فقد تم اكتشاف مسار في الصحراء يصل بين قرية تنيدة بالداخلة ومدينة منفلوط بأسيوط بمسافة 002 كيلومتر فقط أي انه يختصر 003 كيلومتر تقريبا من المسافة الحالية وبالتالي يختصر نفس المسافة للسفر للقاهرة لتصبح 055 كيلومترا بدلا من 058 كيلومترا الا ان هذا المشروع معطل منذ سنوات بسبب عدم اهتمام الدولة بالوادي لجديد. وأصبح طريق الداخلة/منفلوط يمثل احد المطالب الرئيسية لأبناء الوادي الجديد خاصة ابناء مدينة الداخلة. يقول د.محمد خليل نصر الله -عضو مجلس الشعب ان إنشاء طريق منفلوط/تنيدة الذي يربط الداخلة بأسيوط هو حلم يراود أبناء الداخلة منذ سنوات طويلة بل هو أكبر احلامهم علي الاطلاق فالهدف منه ليس ربط مدينتين بل اعادة الحياة إلي 312 مشروعا استثماريا كادت ان تتوقف بسبب مشكلة المنتجات وتسويقها فضلا عن تسويق منتجات شرق العوينات التي تجد صعوبة في نقلها إلي المحافظات الاخري وهذا بالطبع يضاعف من تكلفة الانتاج. ويشير محمد محمدين عضو مجلس الشعب عن دائرة الداخلة ان هذا الطريق أصبح حلما كبيرا طال انتظاره فهو ضرورة استراتيجية حيث سيوفر ملايين الجنيهات التي تنفق علي نقل البضائع والمنتجات ويوفر الجهد والوقت خاصة عناء السفر في أسيوط والقاهرة كما انه سيسهل جذب الاستثمارات والمستثمرين للمنطقة خاصة في المجال الزراعي لوفرة المياه الجوفية وبالتالي توفير فرص العمل ويتساءل لماذا تبخل الدولة علي الوادي الجديد بطريق يحل جميع مشاكلها.
ويؤكد العميد محمد هارون رئيس مركز الداخلة ان الطريق يعتبر شريان الحياة بالنسبة للداخلة وشرق العوينات ويجب ان تتدخل وزارة النقل لرصف الطريق الذي يساهم في زيادة الرقعة الزراعية حيث المياه الجوفية بمنطقة الداخلة تكفي لزراعة 08 ألف فدان فضلا عن استثمار الموارد الطبيعية مثل الاسمنت والرخام والطفلة والجرانيت والشب. ويقول أحمد حسين من أبناء الداخلة ان الطريق الجديد يختصر المسافة إلي 003 كيلومتر بدلا من 124كم حاليا كما سيساعد علي سهولة نقل المحاصيل الزراعية والخضر والفاكهة من مناطق غرب الموهوب والفرافرة لوادي النيل ومنها للقاهرة الكبري.. ويقول محمد عبدالله عضو مجلس محلي عن الداخلة ان عدم إنشاء هذا الطريق سيكون عائقا أمام حركة التنمية التي يحلم بها أبناء المحافظة وفي مقدمتها إنشاء شبكة طرق طولية وعرضية لربط واحتي الفرافرة والداخلة واقامة مجتمعات عمرانية جديدة علي جانب الطرق وبالتالي زيادة فرص الاستثمار وتوفير آلاف الفرص من العمل للقضاء علي مشكلة البطالة.
ويطالب د.صالح عبدالكريم وزارة النقل بالتدخل لإنشاء هذا الطريق وان تشمل خططها إدراج هذا المشروع ضمن خطة التعمير للعام المالي الحالي مثلما تفعل مع الطرق العرضية الأقل أهمية.
من جانبه أكد أحمد مختار محافظ الوادي الجديد ان المحافظة قامت باعداد دراسة لإنشاء طريق بين الفرافرة - ديروط بطول 382كم ويختصر المسافة 005كم كذلك المطالبة بإنشاء طريق بين مركز الداخلة ومركز منفلوط بطول 062كم ويختصر المسافة بنمو 002كم وان المحافظة علي استعداد لتخصيص الأراضي اللازمة مع ضرورة توفير الاعتمادات المالية اللازمة لإنشاء طريقي الفرافرة - منفلوط والداخلة- منفلوط حيث ان هذه الطرق لها أهمية استراتيجية تتمثل في تنشيط النواحي الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية وتحقيق عائد اقتصادي يغطي الاستثمارات التي تنفق علي انشائه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.