"الزيادي": الجيش المصري ابن الوطنية والشعب ابن العسكرية    مدرب تونس: مصر لم تخرج من سباق التصفيات بعد.. والجميع يعرف تاريخ الفراعنة    عبد الرازق: "الإخوان" أصدرت أكثر من 500 قانون مخالف للدستور    الصحف الإسبانية تلهب ظهر برشلونة بالانتقادات اللاذعة    «الداخلية» تنفي طلب «كريمة» تعيين حراسة خاصة له    وزير الشباب والرياضة يستقبل منتخب الجمباز الإيقاعى بعد تأهله لأوليمبياد البرازيل    صور | سلسلة بشرية لحركة ضنك ب"برج العرب"    رئيس الوزراء يعيد تشكيل اللجنة الوزارية للعدالة الاجتماعية    رئيس الوزراء يهنىء الرئيس عبد الفتاح السيسي بعيد الأضحى المبارك    "قنا" تستقبل العيد ب"64" داعية وبيع جلود الأضحية لصالح "الإسعاف"    الأسهم الأمريكية تفتح منخفضة لمخاوف بشأن إيبولا    اجتماع مع الوزارات للتعامل مع الورش فى العشوائيات    «المالية»: لا وساطة خليجية لإطالة أمد الوديعة القطرية المستحقة    «الصيادلة»: عقار «سوفالدى» حصل على موافقة هيئة الغذاء والدواء فى أمريكا    10 نصائح لتناول اللحوم في العيد دون مشاكل صحية    مؤتمر "الكبد والبيئة" بطب جامعة طنطا    شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية: السفر إلى سوريا "خطير للغاية"    مقتل 30 طفلا سوريّا نتيجة تفجير إرهابي لمدرسة بحمص    قتيلا بتفجير في سوق شعبي ببغداد11    حاكم هونج كونج السابق: الصين انتهكت وعودها تجاه المنطقة    مصر ترحب بالحوار بين القوى السياسية الليبية    عشرات الباعة الجائلين يتحدون الأمن ويعودون لميدان الأربعين بالسويس (صور)    خمسة أيام من الازدحام ومكة أدرى بشعابها    ضبط 11 إخوانيا ب"الدقهلية" وبحوزتهم منشورات تحريضية ضد "الدولة"    مهرجان أبوظبى السينمائى يكشف عن 13 فيلما مرشحا لجائزة حماية الطفل    بالصور.. الاستعدادات الأخيرة قبل بدء حفل عمرو دياب ببورتو كايرو    فلسطين:الجهود مستمرة لإدخال كافة المواد اللازمة لإعادة إعمار غزة    سمير جعجع يطالب بمساندة جوية من التحالف الدولى للجيش اللبنانى بعرسال    محمد ضبعون يتسلم درع العقد الاجتماعى ببرنامج بناء قدرات شباب الجامعات    صفوت حجازى لسكرتير جلسة "الهروب من النطرون": مبتكتبش اللى بنقوله ليه    ضبط عامل مخبز بالمنوفية تحرش بطفلة 8 سنوات    «قناة السويس»: عبور 49 سفينة بحمولة 2 مليون و500 ألف طن اليوم    بدء مؤتمر وزير التعليم العالي بحضور رئيس قطاع التعليم الجديد    "هدهود": محافظة البحيرة ستتحمل تكلفة مرافق التجمعات الحرفية التعاونية    مغادرة مريض "الإيبولا" بعد سلبية تحاليله    زعماء احتجاج هونج كونج: يجب أن يستقيل ليونج تشون    السجن المشدد 6 سنوات لسارق الدراجات البخارية بمدينة نصر    إصابة طفل في انفجار عبوة ناسفة بالشيخ زويد    تقرير – 18 لاعباً يكشفون ملامح اعوام فينجر مع آرسنال    طارق يحيى: وديات توقف الدوري فرصة لإصلاح عيوب المصري وإعداد المصابين    فتح متحف السويس القومى لاستقبال الجماهير ورحلات المدارس    وزير الآثار: إحباط محاولة تهريب 7 عملات من عهد محمد علي في مطار القاهرة    قطع الإتصالات عن الفضائيات الممتنعة عن سداد مستحقات مدينة الإنتاج الإعلامى    تعرف على أحكام عيد الأضحى وآدابه    فضل الصيام في يوم عرفة    الأزهر الشريف : أفضل وقت لذبح الأضحية عقب صلاة العيد    مسن يدير مسكنه للدعارة فى الإسكندرية    «الصحة» ترسل فريقا طبيا لمتابعة حالة الطفلة المغتصبة بكفر الشيخ    تير شتيجن يحيي أخطاء فالديس الكارثية    كلوني أنفق حوالي 5% من ثروته ليتزوج أمل علم الدين    غريب يصف جلوس صلاح احتياطيا ب"الإنجاز"    البورصة توافق مبدئيًا على إضافة نشاط تصنيع الأعلاف ل«إيبيكو»    بايرن يتوق لتحويل سيطرته إلى مزيد من الأهداف    "حقوقي" يطالب بإقالة وزير التربية والتعليم    نجل "القرضاوي": أطالب الحجاج بالدعاء لسقوط النظام في مصر    تايم: المضادات الحيوية قبل سن عامين تزيد مخاطر البدانة بمرحلة الطفولة    علامات الحج المبرور    بالفيديو.. شيحة: "كنا زمان بنحب نسمع القرآن بصوت الشيخ عبد الباسط حمودة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تأثير المواقع الاجتماعية علي الربيع العربي
نشر في إيجي برس يوم 01 - 09 - 2011

ثم حدث الأمر في ليبيا، تماما كما في مصر، وامتد أبعد من ذلك، عندما قال رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون انه يفكر في إغلاق قنوات الاتصال الرقمية خلال أعمال الشغب التي اجتاحت البلاد.
ووراء كل هذه الحملات نظرية تكاد تكون مثبتة، وهي أن "العصر الجديد لتكنولوجيا الاتصالات، من فيسبوك وتويتر وبلاك بيري ماسنجر وغيرها، ساعد الناس على التعبئة والتمرد ضد الحكومات."
ويميل المطلعون على التكنولوجيا إلى رؤية وسائل الإعلام الاجتماعية والإنترنت على أنها قوة تصنع الديمقراطية، وأدوات رقمية يمكن استخدامها لاسقاط الطغاة وإحداث شرارة التغيير.
وربما وضع وائل غنيم، الموظف في غوغل والذي ساعد في تنظيم ثورة شباب مصر على موقع فيسبوك، النظرية تلك في كلمات أفضل عندما قال "اذا كنت ترغب في تحرير المجتمع، امنحه الإنترنت."
ولكن ماذا لو كانت هذه النظرية خاطئة؟
افتراض الخطأ هذا كان حجة نافيد حسن بور، خريج العلوم السياسية في جامعة ييل، الذي كتب ورقة بحثية انتشرت على نطاق واسع، وتحدث عن أن وسائل الإعلام الاجتماعية تعرقل فعلا فرصة جماعة معينة لتنظيم ثورة هادفة وناجحة.
وقال حسن بور "وسائل الإعلام الاجتماعية يمكن أن تعمل ضد تعبئة القواعد الشعبية.. إنها تثبط الحضور الجماهيري في الشوارع وجها لوجه.. فهي تخلق المزيد من الوعي للمخاطر التي تحيق بمن شاركوا في الاحتجاجات، والتي بدورها يمكن أن تثني الناس عن المشاركة."
واستخدم حسن بور النماذج الرياضية والحسابية لرسم خريطة يوضح فيها أن الحال في مصر كانت مشابهة لفرضيته.
وقال "لوضع هذا في سياق مختلف، فكر في صور أصدقائك على فيسبوك. فعندما يمكنك رؤيتها دائما ومتابعة نشاطاتهم.. فإن ذلك يمنعك من لقائهم فعليا والتواصل معهم بشكل شخصي."
ويضيف "هذا التفاعل وجها لوجه هو المفتاح للتعبئة سياسية،" مشيرا إلى أن "الناس كانوا ينظمون أنفسهم قبل وجود كل هذا الضجيج الرقمي."
ويقول حسن بور "اننا نصبح طبيعيين أكثر، عندما نعلم بالفعل ما الذي يجري، وعندما لا نعلم ذلك، فإن أعمالنا لا يمكن التنبؤ بها.. وليس لها آثار مثيرة للاهتمام."
وليس حسن بور هو أول من يزعم أن وسائل الاعلام الاجتماعية لا تساعد الثورات، إذ يرى يفغيني موروزوف، وهو باحث في جامعة ستانفورد ومؤلف كتاب "الجانب المظلم لحرية الإنترنت،" أن الطغاة استخدموا الاتصالات الرقمية لتعقب وملاحقة المعارضين.
ويقول "ربما نحن أفضل حالا بكثير بدون الإنترنت على افتراض الأسوأ.. وهو أن الشبكات الاجتماعية ستعزز قوة الطغاة."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.