طارق نجيدة: قضاة "تيران وصنافير" منتدبين في بعض الجهات الحكومية    أبو شقة: المجلس غير مُلزم بإصدار قوانين العدالة الإنتقالية    ريال سوسيداد يحقق فوزه الاول بالليجا على حساب أوساسونا    وزير الثقافة يهاجم الأزهر من الكنيسة الإنجيلية    "نجيدة" : قضاة "تيران و صنافير" منتدبين في بعض الجهات الحكومية    «التعليم»: الانتهاء من طباعة 60% من كتب العام الدراسى الجديد    بالفيديو.. أحمد موسى عن «استفتاء تويتر»: «بلوه واشربوا ميته»    «المحامين» تنفي حفظ التحقيق مع «الباشا»    ذمة الوزير المستقيل!!    انقطاع الكهرباء يعطل إجراءات سفر الحجاج بمطار القاهرة    «الكهرباء»: عودة التيار بكامل طاقته للساحل الشمالي    نهاية أطول حرب في أمريكا اللاتينية    مصر تعفي الليبيين من الحصول على تأشيرة الدخول    جنازة رسمية لضحايا زلزال ايطاليا وإعلان الحداد الوطني    مصرع وإصابة 36 شخص فى حريق داخل مستفى    سقوط مقذوف يحرق محول كهرباء بنجران    سامح عاشور: إنشاء متحف للمحامين بالمبنى الجديد لتوثيق تاريخ النقابة    البدري في أول مؤتمر صحفي بعد توليه المسئولية :    عبدالعزيز غنيم يدافع عن ابطال الملاكمة    بالفيديو - نابولي يتلاعب بميلان    رحلة ترفيهية لأسر الشهداء والمصابين الى شرم الشيخ    ضبط 15 بندقية آلية وخرطوش و5 فرد روسي و43 طلقة بقنا    "صحة الأقصر" تنفي استقبالها جثتين بدون أعضاء ب مستشفى إسنا    ضبط شحنة من »الكبتاجون« المخدر قبل تهريبها للسعودية    إصابة 3 أشخاص فى حادث تصادم بطريق «بلبيس- مسطرد»    .. و»تلات سلامات« من مدحت صالح لجمهوره    عمّان قبلة اللاجئين والمهاجرين في "زمن" حسين فهمي.. (صور)    طلعت زكريا: «حليمو» يعيدني للسينما بعد غياب بسبب موقفي السياسي    شيرين توجه الشكر للصحافة المصرية على دعم حفلها ب«بعلبك»    بعدما سافر شقيقه إلي إيطاليا بحثاً عن دواء    ضغوط على رئيس الاسماعيلى لسحب الاستقالة    بالفيديو - حارس ناسيونال يورط علي غزال في هدف ذاتي لصالح بنفيكا    غداً .."المالية المصرية" تطرح أذون خزانة بقيمة 10.2 مليار جنيه    غدًا.. محاكمة متهمى أحداث «بولاق أبو العلا»    إخلاء سبيل عميد طب الأزهر السابق بدمياط من قضية المجمع الاسلامى    محمد سراج ل "تامر حسني": أنت المادة الخام للجدعنة    محمد سعد يشرف على مونتاج فيلمه الجديد «تحت الترابيزة»    كندا تعلن استخدام تسمية "داعش" بدلًا من "الدولة الاسلامية في العراق والشام"    «العليا للحج السياحي»: غرفة العمليات تتابع وصول الحجاج 24 ساعة يوميًا    علاقة وثيقة بين النائب مصطفى الجندي وصحيفة "بريبارت" المعادية للإسلام    شكري يستقبل غدا وزيري خارجية سلوفاكيا وأرض الصومال    مفتى الجمهورية : أداء الحج والعمرة بالتقسيط جائز شرعا    محافظ الغربية يوجِّه بسرعة الانتهاء من مشروعات الصرف    نشرة "الفجر الفني" لمشاهير العالم.. السبت 27 أغسطس 2016    فحص طبي لمدافع الأهلي    لحظة صدق    «الصحة»: 90% من مرضى فيروس سي يجهلون حقيقة إصابتهم    عاشور: تعدد الزوجات لم يشرع لإهمال الزوجة الأولى    الإفتاء: أداء الحج والعمرة بالتقسيط جائز شرعا    الإسكندرية.. كيف تستعيد مكانتها عاصمة ثقافية لمصر؟    ميناء دمياط يستقبل 4 سفن عملاقة    «الصحة» والمحافظة تقودان لوبى لتحطيم أحلام «المنايفة»    برلمانى ل«وزيرى الصحة والتعليم»: ارحلا    الأوقاف: نسعى لقضاء حوائج الناس وتقديم العلاج للفقراء    وزير البترول: ندرس زيادة رسوم توصيل الغاز الطبيعى إلى 1850 جنيهاً    إرتفاع أسعار الحديد بزيادة 80 جنيه للطن الواحد    الأمن يتدخل فى المساجد يا من تتحدثون عن الكنائس    «الدورة الشهرية» تُشعل غضب كريمة ضد برهامي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأثير المواقع الاجتماعية علي الربيع العربي
نشر في إيجي برس يوم 01 - 09 - 2011

ثم حدث الأمر في ليبيا، تماما كما في مصر، وامتد أبعد من ذلك، عندما قال رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون انه يفكر في إغلاق قنوات الاتصال الرقمية خلال أعمال الشغب التي اجتاحت البلاد.
ووراء كل هذه الحملات نظرية تكاد تكون مثبتة، وهي أن "العصر الجديد لتكنولوجيا الاتصالات، من فيسبوك وتويتر وبلاك بيري ماسنجر وغيرها، ساعد الناس على التعبئة والتمرد ضد الحكومات."
ويميل المطلعون على التكنولوجيا إلى رؤية وسائل الإعلام الاجتماعية والإنترنت على أنها قوة تصنع الديمقراطية، وأدوات رقمية يمكن استخدامها لاسقاط الطغاة وإحداث شرارة التغيير.
وربما وضع وائل غنيم، الموظف في غوغل والذي ساعد في تنظيم ثورة شباب مصر على موقع فيسبوك، النظرية تلك في كلمات أفضل عندما قال "اذا كنت ترغب في تحرير المجتمع، امنحه الإنترنت."
ولكن ماذا لو كانت هذه النظرية خاطئة؟
افتراض الخطأ هذا كان حجة نافيد حسن بور، خريج العلوم السياسية في جامعة ييل، الذي كتب ورقة بحثية انتشرت على نطاق واسع، وتحدث عن أن وسائل الإعلام الاجتماعية تعرقل فعلا فرصة جماعة معينة لتنظيم ثورة هادفة وناجحة.
وقال حسن بور "وسائل الإعلام الاجتماعية يمكن أن تعمل ضد تعبئة القواعد الشعبية.. إنها تثبط الحضور الجماهيري في الشوارع وجها لوجه.. فهي تخلق المزيد من الوعي للمخاطر التي تحيق بمن شاركوا في الاحتجاجات، والتي بدورها يمكن أن تثني الناس عن المشاركة."
واستخدم حسن بور النماذج الرياضية والحسابية لرسم خريطة يوضح فيها أن الحال في مصر كانت مشابهة لفرضيته.
وقال "لوضع هذا في سياق مختلف، فكر في صور أصدقائك على فيسبوك. فعندما يمكنك رؤيتها دائما ومتابعة نشاطاتهم.. فإن ذلك يمنعك من لقائهم فعليا والتواصل معهم بشكل شخصي."
ويضيف "هذا التفاعل وجها لوجه هو المفتاح للتعبئة سياسية،" مشيرا إلى أن "الناس كانوا ينظمون أنفسهم قبل وجود كل هذا الضجيج الرقمي."
ويقول حسن بور "اننا نصبح طبيعيين أكثر، عندما نعلم بالفعل ما الذي يجري، وعندما لا نعلم ذلك، فإن أعمالنا لا يمكن التنبؤ بها.. وليس لها آثار مثيرة للاهتمام."
وليس حسن بور هو أول من يزعم أن وسائل الاعلام الاجتماعية لا تساعد الثورات، إذ يرى يفغيني موروزوف، وهو باحث في جامعة ستانفورد ومؤلف كتاب "الجانب المظلم لحرية الإنترنت،" أن الطغاة استخدموا الاتصالات الرقمية لتعقب وملاحقة المعارضين.
ويقول "ربما نحن أفضل حالا بكثير بدون الإنترنت على افتراض الأسوأ.. وهو أن الشبكات الاجتماعية ستعزز قوة الطغاة."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.