مصادر: استقالة أمين صندوق اتحاد العمال.. والبطلان يهدد الجمعية العمومية    18 لجنة خاصة وضبط 3 حالات غش بجامعة المنصورة    تعاون بين «التموين» و«الزراعة» لطرح لحوم وأسماك بأسعار «مناسبة»    محافظ الإسماعيلية يشهد مراسم إجراء القرعة العلنية لتوزيع الأراضي بقرية الأمل شرق قناة السويس    وزير الخارجية الأمريكية الأسبق يؤكد ضعف جيش السعودية    «الطيران»: ندرس بجدية شراء الطائرة الروسية «سوخوي 100»    العراق يشن عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على الأنبار    ننفرد بتفاصيل تعاقد الأهلى مع مدافع المنتخب فى منزل علاء عبدالصادق    16يونيو.. الحكم فى حظر روابط الألتراس على مستوى الجمهورية وإعتبارها "إرهابية"    الاتحاد السكندري ينتظم بمعسكر مغلق استعدادًا للأهلي    عمال النظافة يستغيثون من خطر المخلفات الطبية ببورسعيد    بالصور بعد قتل والدها.. أروى جودة تغني وترقص فى رمضان    تحسن حالة زبيدة ثروت وخروجها من العناية المركزة إلي غرفة عادية    إنخفاض أسعار الذهب .. اليوم    إزالة 442 حاله تعد على مساحة 18 فدان على الأراضي الزراعية بالمنيا    الأفريقي التونسي يعلن 7 يونيو موعد مباراة العودة مع الأهلي بستاد رادس    كاشيوا الياباني يتأهل لدور الثمانية في دوري أبطال آسيا    الجيش اليمنى يعلن النفير العام.. وخبراء: لن يملك السيطرة الكاملة على الحوثيين    بعد وقف الحكم .. موسي مستمر في تقديم برنامجه على شاشة صدى البلد    96.62% نسبة النجاح في امتحانات 'أبناؤنا في الخارج'    استراليا: تشريعات جديدة لسحب جنسية المنضمين للجماعات الإرهابية    بالصور.. شيخ الأزهر: تجديد الخطاب الديني محسوم في الإسلام    متحف تركي يعرض تمثال آلهة من العصر الحجري الحديث    "الأزهر": تجديد الخطاب الديني ضرورة شرعية    وفاء عامر تبدأ تصوير "السلالم الخلفية" بعد رمضان    أزمة في المصريين الأحرار بسبب تأجيل انتخابات رئاسة الحزب    الرقابة الإدارية: تطبيق نموذج الشباك الواحد خلال 6 أشهر    موندو ديبورتيفو: ريال مدريد يجهز عرضا ضخما لضم أجويرو    اسماعيل يوسف : نحترم الشرطة والدورى هدفنا    استقالة «دي ماتيو» من تدريب نادي شالكه الألماني    عزل مجلس إدارة 11 جمعية أهلية تابعة للإخوان فى قنا    "التحالف الشعبى": استئناف النيابة على براءة قيادات الحزب لن يثنينا عن مطالبنا    القوات الخاصة الليبية : مقتل جنديين بالصاعقة وإصابة 5 فى اشتباكات ببنغازي    حبس المتهمين بذبح خادمة داخل شقة بالعجوزة    مفاجأة.. مصر تسجل أعلى درجة حرارة في العالم غداً    الحكومة تصدق على موازنة الخطة القومية لمكافحة المخدرات    عقوبة مشددة ل"مهندس زراعي" ضرب مسئول الإجازات    «شكري» يجري اتصالاً هاتفيًا مع وزير خارجية روسيا لبحث أخر المستجدات    حركة الشباب تهاجم الشرطة الكينية قرب الحدود مع الصومال    تباين أسعار منتجات الألبان بالمحافظات    السياحة تشجع مغامر مصري شاب يرفع علم مصر على دراجته البخارية دعما للسياحة المصرية    حجازي يتفقد المنشأت التدريبية والتخصصية للجيش    "إليسا" تعلن تخطي كليب "يامرايتي" ال2 مليون مشاهدة    يعقوب يفتى الإنترنت والتليفزيون مثل الخمر والميسر    المغرب تمنع عرض فيلم إباحي    اليوم.. ميناء دمياط يستقبل 35323 طن قمح    «الصحة» توضح كيفية تفادي أخطار «حر الأربعاء»    فيديو..أهل ضحية إطلاق النار ب«الزبالين»: «الضابط اللي قتلها كان بيعاملنا زي البهايم»    بالمستندات.. «ري الشرقية» تشارك فى جريمة اغتصاب أراضى الدولة    عدوي يبحث مع وزير الصناعة والتجارة الروسي آفاق التعاون في مجال الصحة    اختياراتك الغذائية تؤثر على مستوى ذكائك    احتفلوا بشهر رمضان مع مجموعة TWG Tea Ramadan Oriental    الدعوة السلفية: الطاعن فى السنة يطعن فى القرآن ولم يمتثل لأوامر ربه    بالصور.. إلقاء مريضة ب"ورم في المخ" على الرصيف    5 أسباب تذيبك عشقًا فى غرام رجل الجوزاء من أول نظرة    دار الإفتاء: بيع خطوط المحمول دون تسجيل البيانات.. حرام    فى ختام الدورة التدريبية للوعاظ الوافدين: رسالة الأزهر عالمية ويجب تحويل العلم إلى منهج حياة    حياة بلا امل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ماليزيا‮.. مهاتير محمد مصر‮..‬حسني مبارك
نشر في أخبار مصر يوم 14 - 04 - 2011

في يناير عام ‮3002 وقبل ان يتقدم باستقالته في ‮13 اكتوبر من نفس العام زار مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا بلادنا والتقي بالرئيس المخلوع أو المتنحي أو السابق متفرقش حيث دعاه لحضور مؤتمر منظمة المؤتمر الاسلامي المقرر عقده في فبراير من نفس العام‮ وايضا مؤتمر دول عدم الانحياز في اكتوبر من نفس العام لما لمصر من زعامة تاريخية لحركة عدم الانحياز علي مستوي العالم‮.‬
المهم لم يذهب رئيسنا آنذاك إلي اي من المؤتمرين وكأنما كان يخرج لسانه لكل الاقلام التي كثيرا ما عقدت المقارنة بين مصر وماليزيا خاصة ان كلا من الرئيسين تولي زمام الامور في عام ‮1891 إلا ان مهاتير استقال بعد ان حقق ما كان يسعي اليه من اهداف ورئيسنا ظل بعده ثماني سنوات اخري لاستكمال تحقيق هدفه في العودة بمصر إلي الخلف علي رأي عنوان كتاب زميلنا د‮. محمود عطيه‮ »‬احترس مصر ترجع إلي الخلف‮«.‬
المهم نضع بين يدي من ينتوي الترشح لرئاسة البلاد بعضا من المبادئ التي آمن بها رئيس الوزراء الماليزي ومنهاجه في تحقيقها‮.. لعل وعسي‮.‬
الرجل قرر ان يستقيل عام ‮7991 بعد ‮61‬عاما فقط من حكمه ولكن الازمة المالية التي عصفت بجنوب شرق اسيا انذاك جعلته يرفض القفز من المركب واثر قيادته للعودة به إلي شاطيء الامان‮.‬
يؤمن بأن حكام دول العالم الثالث لديهم فرصة تاريخية للنهوض ببلادهم،‮ علي كل منهم ان يسأل نفسه ما الذي يريده من البقاء في السلطة التي يتمتع خلالها بصلاحيات كثيرة وان لم يستغلها ويستخدمها بصورة جديدة ومبتكرة بهدف الاصلاح يحدث الفساد في الحال‮.‬
الاسلام دين ديمقراطي هكذا كان يعتقد مهاتير محمد مؤكدا ان الرسول صلي الله عليه وسلم لم يوص بالحكم لابنائه أو اقاربه وكان الاختيار ديمقراطيا حتي الخلفاء الاربعة وبعدها اختفت الديمقراطية وجاءت الاوتوقراطية باغتصاب معاوية للسلطة‮.‬
تحولت ماليزيا في عهده من دولة زراعية متخلفة إلي دولة مرشحة لان تكون اول دولة في العالم الثالث تنضم للدول الصناعية الكبري حيث يساهم قطاع الصناعة والخدمات بتسعين في المائة من الناتج المحلي‮.‬
اهتم بتدعيم الطبقة الوسطي لتتحلي بقيم المنافسة والابتكار وتكون العمود الفقري لتطوير البلاد‮.‬
في عهده انخفضت البطالة إلي ثلاثة بالمائة وبلغت الصادرات ‮531 مليون دولار‮.‬
تعامل مع المعضلة المالية بلغة الكمبيوتر فهناك السوفت وير وهو بناء الانسان والهارد وير وهي البنية الاساسية بكل ما تشمله من مرافق‮.‬
‮22 عاما قضاها مهاتير محمد في الحكم ومازال بعد ‮8 سنوات من الاستقالة زعيما يشار له بالبنان‮.‬ و‮03 عاما قضاها أبانا الذي في شرم الشيخ في سدة الحكم‮.. والنهايتان لا‮ تحتاجان إلي تعليق‮
نقلا عن صحيفة "الاخبار" المصرية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.