القعيد: السلفيون أكثر خطرا على مصر من الإخوان    إبراهيم عيسى يناقش روايته الأحدث «رحلة الدم» في طبعتها الثالثة    الحكومة الهولندية تؤيد تجميد مفاوضات انضمام تركيا لستة اشهر    وكيل البرلمان: صندوق النقد يحاول تحسين صورته أمام العالم    «النشرتي»: زيادة جمارك 364 سلعة في صالح الصناعة الوطنية (فيديو)    تعليمات مشددة لكافة الموانئ بتسهيل دخول الدواجن والسلع الغذائية    الريال السعودي يقترب من 5 جنيهات    خبير ببحوث الإسكان: «إحنا الدولة الوحيدة في العالم اللى فيها تأبيد لعقود الإيجار»    شاهد.. وقفة بساحة "الجمهورية" في باريس للمطالبة برحيل العسكر    بالأسماء..ملك السعودية يعيد تشكيل مجلس الشورى ويضم 30 سيدة    «مختار» يختار 18 لاعبا استعدادًا ل«مواجهة سموحة»    بايرن ميونخ يتسلح ب "ليفاندوفسكي" أمام ماينز    «كهربا» يشارك فى فوز اتحاد جدة على الوفاق (فيديو)    نقل مؤتمر بطولة أفريقيا للسلة إلى احد الفنادق بدلًا من النادى الأهلي    بث مباشر.. مباراة نابولي وإنترميلان في الدوري الإيطالي    إصابة سيدة صدمتها سيارة ملاكى بطريق الأوتوستراد    القبض على عاطل متلبسا ب«هيروين وخرطوش» في الشرقية    لليوم الثالث.. إغلاق ميناء الإسكندرية بسبب الطقس السيء    فوز «المصرية للمأثورات الشعبية» بعضوية لجنة «صون التراث الثقافى» لليونسكو    محمد رمضان يوجه رسالة شكر لجمهوره علي "انستجرام"    أزهري: يجوز دفن الرجال والنساء بمقبرة واحدة في حالة واحدة    الزراعة التونسية: ظهور إنفلونزا الطيور في بنزرت    وزارة الصحة تطلق حملة لمكافحة الإيدز    وزير الصحة ل«الشروق»: شركات الأدوية الخاصة لا تفكر إلا فى المكاسب الخيالية    ضبط متهم بسرقة مشغولات ذهبية من داخل مسكن ب«الجمالية»‎    ضبط 3 أطنان فول صويا مجهولة المصدر داخل «مدشة» أعلاف غير مرخصة بالشرقية    «أبكس» تفوز بحق تنقيب 9 آبار بترول بصحراء مصر الغربية    بدء اجتماع «كيرى ولافروف» على هامش «مؤتمر روما»    آلاف الإندونسيين يتظاهرون ضد حاكم جاكرتا    افتتاح منفذ للمنتجات المخفضة ب «الإصلاح الزراعى»    الأحد.. «الثقافة» تحيى ذكرى وفاة عبد الباسط عبد الصمد    1.5 مليون جنيه لمدارس التعليم الفنى بشمال سيناء    "فيفا" يعلن المرشحين لجائزة بوشكاش لأفضل هدف في 2016    المسيرى: أغلقنا ملف المنصورة بعد عقوبات المسابقات    القوى العاملة: نتابع إجراءات نقل جثمان المصرى المتوفى بأزمة قلبية فى ميلانو    أمين «البحوث الإسلامية»: الجماعات الإرهابية تعمل على زعزعة التآلف    الدانمارك تسحب طائراتها المشاركة في الحرب على «داعش»    صورة.. السفارة المصريه ببرن تستعيد إحدي القطع الأثرية القيمة    أحمد السقا ينشر صورة لوالده على «انستجرام»: «واحشنى ياللى علمتنى كل حاجة»    رئيس فرنسا ل«الطيب»: نتطلع للتعاون مع الأزهر لحماية التراث الثقافي    ترامب يعلن تعين الجنرال المتقاعد جيمس ماتيس وزيرا للدفاع    الدولار الجمركي يسجل18.14 جنيه    «حنان الدالي» رئيسة للجنة المرأة «للوفد» بقليوب‎    بعد السيطرة على مضيق هرمز .. "البحرية الإيرانية" تهدد دول الخليج    محافظ الغربية يتابع أعمال إحلال وتجديد خط المياه في طنطا    إنييستا يحصل على الإذن الطبي ويمكنه خوض الكلاسيكو    في طريق الهدي النبوي بناء الإنسان وقيم التعامل    مصدر أمني: ماس كهربائي وراء حريق شقة فى عين شمس    "بيير كاردان" يحتفل بالذكرى السبعين لتصميماته بفرنسا    "الإسلاموفوبيا": المسلمون الألمان نأوا بأنفسهم عن جدل تغيير اسم أسواق عيد الميلاد    نائب ب"برلمان العسكر": المجلس يضر بالمواطنين    "الأرصاد": طقس الخميس أسوأ ما يكون    الصيادلة تناشد رئيس الجمهورية التدخل لإنهاء أزمة بدل الربح وتهدد بإجراءات تصعيدية    عروض التنورة والمزمار والفنون الشعبية في حفل إطلاق ماراثون 57375    برج العقرب حظك اليوم الجمعة 2/12/2016    ثورة الضمير (1)    زكاة العملات الأجنبية بسعرها فى يوم الإخراج    ردًا على مغالطات الشيعة.. الأزهر ينشر كتاب «عثمان بن عفان»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماليزيا‮.. مهاتير محمد مصر‮..‬حسني مبارك
نشر في أخبار مصر يوم 14 - 04 - 2011

في يناير عام ‮3002 وقبل ان يتقدم باستقالته في ‮13 اكتوبر من نفس العام زار مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا بلادنا والتقي بالرئيس المخلوع أو المتنحي أو السابق متفرقش حيث دعاه لحضور مؤتمر منظمة المؤتمر الاسلامي المقرر عقده في فبراير من نفس العام‮ وايضا مؤتمر دول عدم الانحياز في اكتوبر من نفس العام لما لمصر من زعامة تاريخية لحركة عدم الانحياز علي مستوي العالم‮.‬
المهم لم يذهب رئيسنا آنذاك إلي اي من المؤتمرين وكأنما كان يخرج لسانه لكل الاقلام التي كثيرا ما عقدت المقارنة بين مصر وماليزيا خاصة ان كلا من الرئيسين تولي زمام الامور في عام ‮1891 إلا ان مهاتير استقال بعد ان حقق ما كان يسعي اليه من اهداف ورئيسنا ظل بعده ثماني سنوات اخري لاستكمال تحقيق هدفه في العودة بمصر إلي الخلف علي رأي عنوان كتاب زميلنا د‮. محمود عطيه‮ »‬احترس مصر ترجع إلي الخلف‮«.‬
المهم نضع بين يدي من ينتوي الترشح لرئاسة البلاد بعضا من المبادئ التي آمن بها رئيس الوزراء الماليزي ومنهاجه في تحقيقها‮.. لعل وعسي‮.‬
الرجل قرر ان يستقيل عام ‮7991 بعد ‮61‬عاما فقط من حكمه ولكن الازمة المالية التي عصفت بجنوب شرق اسيا انذاك جعلته يرفض القفز من المركب واثر قيادته للعودة به إلي شاطيء الامان‮.‬
يؤمن بأن حكام دول العالم الثالث لديهم فرصة تاريخية للنهوض ببلادهم،‮ علي كل منهم ان يسأل نفسه ما الذي يريده من البقاء في السلطة التي يتمتع خلالها بصلاحيات كثيرة وان لم يستغلها ويستخدمها بصورة جديدة ومبتكرة بهدف الاصلاح يحدث الفساد في الحال‮.‬
الاسلام دين ديمقراطي هكذا كان يعتقد مهاتير محمد مؤكدا ان الرسول صلي الله عليه وسلم لم يوص بالحكم لابنائه أو اقاربه وكان الاختيار ديمقراطيا حتي الخلفاء الاربعة وبعدها اختفت الديمقراطية وجاءت الاوتوقراطية باغتصاب معاوية للسلطة‮.‬
تحولت ماليزيا في عهده من دولة زراعية متخلفة إلي دولة مرشحة لان تكون اول دولة في العالم الثالث تنضم للدول الصناعية الكبري حيث يساهم قطاع الصناعة والخدمات بتسعين في المائة من الناتج المحلي‮.‬
اهتم بتدعيم الطبقة الوسطي لتتحلي بقيم المنافسة والابتكار وتكون العمود الفقري لتطوير البلاد‮.‬
في عهده انخفضت البطالة إلي ثلاثة بالمائة وبلغت الصادرات ‮531 مليون دولار‮.‬
تعامل مع المعضلة المالية بلغة الكمبيوتر فهناك السوفت وير وهو بناء الانسان والهارد وير وهي البنية الاساسية بكل ما تشمله من مرافق‮.‬
‮22 عاما قضاها مهاتير محمد في الحكم ومازال بعد ‮8 سنوات من الاستقالة زعيما يشار له بالبنان‮.‬ و‮03 عاما قضاها أبانا الذي في شرم الشيخ في سدة الحكم‮.. والنهايتان لا‮ تحتاجان إلي تعليق‮
نقلا عن صحيفة "الاخبار" المصرية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.