خليفة رضوان المنافس الأقوى على مقعد نائب جرجا المتوفي    كاميرات مراقبة إضافية للأماكن الحيوية بجامعة المنيا    المنيا ترشح الدكتور عمرو سلامة لمنصب أمين عام اتحاد الجامعات العربية    بالفيديو.. وزير النقل يكشف موعد الزيادة الجديدة لتذكرة المترو    تعرف على شركات المؤشر الرئيسى للبورصة EGX30 بعد إعلان نتائج المراجعة    محافظ القاهرة: رفع تعريفة الانتظار بجراجي «التحرير ومكرم عبيد» 10% فى أكتوبر المقبل    السيسي يجتمع مع محافظ مطروح لبحث المشروعات التنموية بالمحافظة    الفريق مهاب مميش: عبور 44 سفينة قناة السويس بحمولة 2.6 مليون طن    شكري: الأزمة الليبية في مقدمة أولويات السياسة الخارجية لمصر    الاتحاد الأوروبي قلق من العقوبات الأمريكية الجديدة على روسيا    الرئيس اللبنانى يؤكد دور الجيش وقوى الأمن فى محاربة الإرهاب على الحدود    أبو الغيط: من المهم إحاطة الجامعة العربية بنتائج اتصالات "دي مستورا" لحل أزمة سوريا    سان جيرمان يسعي لحسم صفقة نيمار هذا الاسبوع    الرجاء يتعاقد مع نجل رئيس لجنة المسابقات لمدة عامين    سعد سمير مطلوب في الدوري الإنجليزي    إصابة 6 أشخاص فى حادث تصادم أتوبيسين بشارع جسر السويس بالسلام    ضبط 3 بلطجية بحوزتهم أسلحة نارية بالشرقية    دفن مريض نفسي شنق نفسه داخل غرفته بمصر القديمة    شاهد على "حادث المنيب": المتهمون أطلقوا الخرطوش والمولوتوف على النقطة    الأمن يواصل حملات إزالة التعديات على الأراضي الزراعية بالمحافظات    بيان للداخلية: مقتل 4 إرهابيين منفذى حادث استهداف سيارة شرطة بالبدرشين    تجديد حبس 6 طلاب بتهمة الانضمام لداعش 45 يوما    بالصور.. دار الكتب تكرم الفائزين فى المسابقة الأدبية    الكشف على 1447 حالة بقافلة علاجية بقرية الديابة فى المنيا    الورداني: الرئيس اشتبك لأول مرة مع تحديات الدولة ب"الإسكندرية" .. فيديو    الأوقاف: بدء الدورة الثانية بمعسكر أبو بكر الصديق في الإسكندرية..السبت    رودريجيز: لم أقل إن بايرن أكبر من ريال مدريد.. هذا كذب    موجز أخبار الساعة 1 ظهرا .. تدمير 24 وكرا للعناصر الإرهابية فى شمال سيناء    مدير امتحانات الثانوية الأزهرية: 21 ألف طالب تقدموا بطعون حتى الآن    مقتل 26 جنديًا أفغانيًا في هجوم لطالبان في قندهار    برلمانيون: زيارة السيسي لمكتبة الإسكندرية رسالة للشباب والمثقفين والمبدعين    بدء البرامج الصيفية بالمتاحف الأثرية.. و«صلاح»: إقامة ورش لتعليم الحرف التراثية    كيف قضى محمد رمضان إجازته من الجيش؟    لطلاب الشهادات العربية والأجنبية.. 5 خطوات لتسجيل الرغبات عبر موقع "التنسيق"    فخر الدين بن يوسف: جئنا للفوز باللقب وليس للنزهة    استيلا قاتيانو: غزونا العربية بقصص أفريقيا    وكيل أوقاف الإسكندرية: الشباب بهم طاقات تقود مصر إلى التقديم ومستقبل أفضل    محكمة تؤيد قواعد الاتحاد الأوروبي للجوء في قضية ضد كرواتيا    نبات «الهندباء البرية» يسهل عملية الهضم    السيطرة على حريق بطريق «مصر– أسوان» بالمنيا (صور)    تواصل الاشتباكات فى جرود عرسال ومقتل عنصر من حزب الله    3 بنوك عامة تدبر 17 مليار دولار لتمويل الاستيراد منذ تعويم الجنيه    انقسام بين جماهير الزمالك على "الفيس بوك" حول عودة محمد كوفى    الإسكان: تخصيص قطعة أرض ببدر للداخلية لإقامة مستشفى علاج الإدمان    رئيس الوزراء يرأس اجتماع اللجنة العليا المشتركة بين مصر والأردن غدا    مستشار المفتي يوضح ماذا يفعل المصلي إذا حل عليه نوبات العطس أثناء الصلاة .. فيديو    عرفان: المشروع القومي لمنظومة المعلومات الأهم في مصر الحديثة    تصويره بين لبنان وأبو ظبي وشرم الشيخ    قافلة ل "صحة الإسكندرية" بقرية أبو صير تعالج 570 مريضا    نسمة عبدالعزيز تحيي حفل مهرجان الأوبرا الصيفي بالإسكندرية    صندوق تحيا مصر يشيد بتكريم الرئيس للدكتورة رشا الشرقاوى الصيدلانية المثالية    رئيس جامعة المنصورة يتفقد مستشفى الطوارئ فجرًا    علي جمعة: الدولار كان سيصل ل180 جنيها لولا البنوك    البطولة العربية.. الإصابة تحرم "صانع ألعاب" الزمالك من لقاء "العهد اللبناني"    حظك اليوم وتوقعات الأبراج ليوم الأربعاء 26 يوليو 2017 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    تألق حمودي وقتال أزارو في 4 ملامح من فوز الأهلي على الوحدة    أكان لابد أن تكشفينا يا «مريم»؟    إلى من يدعون أن النقاب فرض من الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعلان عن تأسيس الاتحاد المصري للنقابات المستقلة

أبو عيطة: اقتلاع ممثلي النظام والفلول واجب مقدس لا يقل عن خلع مبارك
جانب من اجتماع الاتحاد المصري للنقابات المستقلة
أعلن كمال أبو عيطة رئيس الاتحاد المصري للنقابات المستقلة تشكيل اللجنة التأسيسية للاتحاد واختيار نائبه واللجان الممثلة عنه.
جاء ذلك خلال المؤتمر التأسيسي الذي عقد مساء اليوم الجمعة بعد إفطار جماعي ضم ممثلي الاتحاد المستقل ونقاباته والهيئة التأسيسية بمقر الاتحاد العام لنقابات العمال بشارع الجلاء والذي وصفه أبو عيطة بأنه "تاريخيًا" قائلاً: "هذا الاجتماع تاريخي وتلك اللحظة التي كان يحلم بها كل النقابيين الشرفاء في المقر الذي بني بدماء العمال المصريين" وبدأ أبو عيطة الاجتماع بطلبه من الحاضرين الوقوف دقيقة حداد على أرواح الذين رحلوا من النقابيين الشرفاء دون أن يروا هذه اللحظة، وعلى أرواح شهداء 25 يناير.
ووصف أبو عيطة القائمين السابقين على الاتحاد الرسمي بأنهم لم يكونوا إلا من المرضي عنهم من الدولة قائلاً: "هم سننة النظام الاشتراكي في حينه، وعندما تحول للرأسمالي أصبحوا سننته، وإذا تحول للصهيوني كانوا سيصبحون سننته، فما هم إلا أذيال وتوابع كراسي الحكام والأنظمة ولا يمثلوا العمال ولا الحركة النقابية بأي شكل من الأشكال".
وأضاف أبو عيطة في كلمته التي ألقاها على ممثلي النقابات المستقلة واللجان الممثلة عن الاتحاد: "بفضل الثورة نحن الآن في الاتحاد وبفضل الثورة أنتم الآن النقابات الشرعية الوحيدة –مخاطبًا النقابات المستقلة - النظام وضع على رأس المؤسسات والشركات لصوص عشان يخربوها تمهيدًا لبيعها بأبخس الأثمان" قالها أبو عيطة مطالبًا التنظيمات النقابية اقتلاع ممثلي النظام والفلول وهذا واجب مقدس لا يقل عن خلع مبارك –كما وصف أبو عيطة.
ونوه أبو عيطة إلى أن أول أعمال اللجنة التي كلفها الوزير أحمد البرعي بتسير أعمال الاتحاد العام مؤقتًا هو تنفيذ الأحكام القضائية التي صدرت ضد الاتحاد ونقاباته، كما أن القانون الجديد للحريات النقابية أعطى هذه النقابات فرصة 6 أشهر فقط لتوفيق أوضاعها، لاسيما وأن قانون الغدر سيصدر هذا الأسبوع مما يضمن تطهير الاتحاد من الفلول.
وناشد أبو عيطة في نهاية كلمته انضمام كل من يعمل بأجر في مصر للانضمام للتنظيم النقابي مبديًا أمله بأن يصل عدد النقابين في مصر إلى 26 مليون عامل بأجر، كما نبه على أهمية الوحدة النقابية قائلاً: "التعدد من غير سبب قلة أدب" وندعوا الجميع للتكاتف بعد انهيار الدولة، واقترح ببدء المحافظات في تكوين الاتحادات المحلية للنقابات المستقلة على أن تكون نفس هيكلة الاتحاد المصري للنقابات المستقلة وبنفس اللوائح، ودعا أبو عيطة لاجتماع آخر للجنة التأسيسية السبت المقبل.
من جانبه، كشف صابر إبراهيم رئيس نقابة حفر الآبار بالمياه الجوفية عن خطورة تلوث المياه الجوفية الذي يعد كارثة لأن 90% من قرى مصر تعتمد على المياه الجوفية، قائلاً: "الآبار يختلط فيها مياه الصرف والمياه الجوفية بعد خمس سنوات ممكن أن يصل سعر جركن المياه ل10 جنيه.
كما اشتكى إبراهيم من عدم الاعتراف بمهنتهم رغم تكوينهم لنقابة، لا سيما أنهم يعملون من حوالي 150 سنة في قرية الرهاوي في تنفيذ أكثر من 90% من أعمال الحفر والمنوفية وأسيوط وقنا وامتلاكهم الخبرة الفائقة في هذا المجال.
وفي سياق متصل، أصدر الاتحاد المستقل برئاسة "أبو عيطة" بيانًا خلال المؤتمر أكدوا فيه تضامنهم مع المطالب الشرعية للعاملين بوزارة التربية والتعليم بإقالة وزير التربية والتعليم لأنه الوزير الوحيد الباقي من أيام شفيق وعضو لجنة السياسات السابق في الحزب الوطني وسياساته ضد المعلم المصري.
كما طالب البيان بحق المعلمين في حافز200 في المائة الذي أقره المجلس العسكري.
ووضع جدول زمني لعودة تكليف معلمي كليات التربية، ودعا الاتحاد في نهاية البيان إلى وقفة احتجاجية الأربعاء المقبل تضامنًا مع المعلمين أمام وزارة التربية والتعليم لتحقيق تلك المطالب.
أكد د أحمد عبد الظاهر رئيس لجنة تسيير اتحاد العمال أن كمال أبو عيطة وأعضائه طلبوا الإفطار في المقر وعقد هيئة تأسيسية لأن الاتحاد ملك جميع العمال وأنه من أنصار لم الشمل.
وأوضح أنه يرحب بانضمام كل النقابات تحت سقف اتحاد عمال مصر مؤكدًا على أن الاتحاد لا توجد به غرف أو أماكن لتقام فيه نقابات جديدة مشيرًا إلى أن كل النقابات التي تم تأسيسها من الخارج عليها أن تبقى في أماكنها، ولكننا سنقدم لها كل الرعاية والخدمات، ولن نتركهم لأنهم أولاً وأخيرًا عمال مصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.