«الدستور»: جميع مؤسسات الدولة مسئولة عن مواجهة التطرف    نتيجة تنسيق "الثانية" الإثنين.. و92 ألف فرصة لطلاب المرحلة الثالثة    غدًا.. "قومي المرأة بقنا" يستعد للمرحلة الثانية لحملة طرق الأبواب    الدولار يتراجع أمام الين والإسترليني    سعر الدولار اليوم في السوق السوداء والبنوك    رغم الفضائح السابقة| النظام يستورد 6.3 مليون طن قمح مسرطن    بعد العقوبات الأمريكية.. روسيا تصدر قرارات ضد سفارة أمريكا في موسكو    مقتل شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي    السواحل القبرصية تحتجز سفينة تابعة لليمين الأوروبى المتطرف أثناء محاولتها التصدى لقوارب المهاجرين    مسئول أردني سابق: استهداف الحوثيين لمكة دليل على زيف شعاراتهم    بالفيديو| مظاهرة حاشدة أمام سفارة إسرائيل في عمان    استقالة رئيس الوزراء الباكستاني "نواز شريف" من منصبه    طارق يحيى: الفترة الحالية صعبة.. ونسعى للفوز على النصر    مدرب منتخب المحليين: متفائل بتخطى المغرب..وأشكر حمادة صدقى    النيران تلتهم مزرعة دواجن وحظيرة ماشية في الواحات    "الأرصاد" تتوقع انخفاض درجات الحرارة يوم السبت    مصرع 5 أشخاص وإصابة 20 آخرين بحادث انقلاب أتوبيس بالعلمين فى الساحل الشمالى    غدًا.. 1355 طالبًا يؤدون امتحانات الدور الثاني للدبلومات بأسوان    بالصور .. الجيش الثالث الميدانى يضبط سيارة بداخلها بانجو ويدمر 3 عبوات ناسفة    أماني السويسي تحتفل ب"أقول أبعد" في مهرجان قرطاج    تعرف علي الفائز في مسابقة "الجيلاتي العالمية" إليك التفاصيل    تنفيذ 35 ألف حكم قضائي في 24 ساعة    مصرع طفلة غرقا إثر سقوطها داخل حمام سباحة بفيلا في الشيخ زايد    بعد 10 أيام.. عمال نظافة الجامعة الأمريكية ينهون اعتصامهم: "تعرضنا للتهديد"    شيخ الأزهر: الإعلام والعلماء مسؤولان عن تغيير مفهوم الزواج    أزمة مرورية تنتظر قاطني أكتوبر ومحور 26 يوليو لمدة 45 يوما    آنطونيو كونتي يُحضر مفاجأة لمنافسيه في الموسم المُقبل    قيادي إخواني يعترف بتآمر قطر على الإمارات ودول الخليج    تعرف على تفاصيل اجتماع اللجنة القومية لتطوير القاهرة التراثية    السبت.. تامر كروان ضيف «هذا الصباح»    رامي جمال يجتمع مع رامي ربيعة لهذا السبب    شاهد.. مسيرة بقرية الرئيس مرسي رغم حصارها منذ الصباح    «مصر للطيران» تتسلم الطائرة السادسة من «بوينج»    كرم جبر: دورنا في مواجهة مخطط إفشال الدولة "معركة وطن"    الأهلي: هناك من يريد العبث بالنادي.. وشرط "الأوليمبية" تعجيزي    «العمل الدولية» تؤكد التعاون مع الحكومة المصرية للقضاء على العنف ضد المرأة    أستاذ اقتصاد: الأردن سوق عالمى لتسويق منتجات مصر الزراعية    كفتة السمك    شاهد.. غلاء التقاوي وغياب الأسمدة.. رعب بين الفلاحين قبيل الموسم الشتوي    وكيل الأزهر: قبول العرب للسلام مع المحتل الإسرائيلي ليس «ضعفًا»    متحدث الإسكان عن العاصمة الإدارية الجديدة: "الفنكوش" أصبح حقيقة    بعد أزمته مع «العميد».. القبض على شقيق أسامة العزب    منظمة الصحة: أسعار أدوية الالتهاب الكبدي تنخفض لكن المرض ما زال قاتلا    الصناعة: إقامة 1300 مشروع جديد باستثمارات 23 مليار جنيه خلال 6 أشهر    صفقة انتقال "نيمار" لباريس سان جيرمان تقترب من الحسم    شاب يتقدم لخطبة محبوبته داخل قفص الأسود ببورسعيد (صور)    ألمانيا: العقوبات الأمريكية الجديدة ضد روسيا "غير مقبولة"    الصحة: تقديم خدمات بالمجان ل55 ألف مواطن من خلال القوافل الطبية    بعد طرح5 ألبومات في أسبوعين    وزير الأوقاف: يجب أن يكون المواطن مصلحا إيجابيا ليفى بحق دينه ووطنه    الزمالك يختتم تدريباته استعدادا لمواجهة النصر    المدير الفني للمريخ السوداني: الترجي يستحق الفوز    استمرار المرحلة الثانية للتنسيق لليوم الرابع    الأحد.. صحة المنوفية تبدأ حملة ضد مرض البلهارسيا    حسد في اثنتين    حظك اليوم وتوقعات الأبراج اليوم الجمعة 28/7/2017 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    تخصيص الأب جزءاً من ماله لأحد الأبناء جائز    واحة الإبداع.. بسمة مريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دفرية ..بها عشرات المشاغل الصغيرة وجميع الخدمات لكن القمامة مشكلتها الأزلية
نشر في الدستور الأصلي يوم 15 - 07 - 2010

قرية دفرية هي إحدي قري مركز كفر الشيخ، يبلغ تعداد سكانها 10 آلاف نسمة، وتقع علي طريق كفر الشيخ - طنطا الفرعي هذه القرية تعتبر من القري المميزة حيث لا يوجد بها عاطل واحد نظرا لعمل أبنائها في صناعة الملابس، حيث يوجد بها عشرات المصانع الصغيرة «المشاغل»، كما يوجد بها نحو 20 محلا لبيع الملابس الجملة ومصانع للأحزمة الجلد.
هذه القرية قامت بإنشاء معظم المنشآت الخدمية بالجهود الذاتية، حيث قاموا بإنشاء مدارس ابتدائية وإعدادية ومعاهد أزهرية تكلفت 2 مليون جنيه، وكذلك عدة مساجد أكبرها مسجد علي مساحة 1300م بتكلفة 2 مليون جنيه ولا يوجد بيت من بيوت القرية إلا وفيه طبيب أو مهندس أو مدرس أو محامٍ أو غيره، 30% منهم موظفون في الحكومة وذلك نظرا لانتشار الكتاتيب منذ زمن بعيد حيث يحفظ العشرات منهم القرآن وذلك لوجود معاهد أزهرية بها، بينما يعمل باقي سكان القرية بالزراعة، والقرية تنسب إلي الشيخ سعادة فريج الدفري ريحان وله ضريح بالقرية مشهور، حيث تتفرع هذه العائلة في عدة محافظات، ومن أفراد العائلة المستشار جابر ريحان - المدعي الاشتراكي - الذي رحل منذ فترة قصيرة، وللعائلة أوقاف في مصر تتعدي المليار جنيه، كما تؤكد الحجج، وتوجد قضايا بين العائلة والأوقاف لاسترداد هذه الأوقاف ومنها شارع الشيخ ريحان الذي توجد فيه وزارة الداخلية.
قرية دفرية دائما ما تلفظ الحزب الوطني نظرا لانتشار الفكر الإخواني واشتبكت في مصادمات دامية العام الماضي مع قوات الأمن علي خلفية هدم حوض ري ولكن مع ذلك تعاني القرية انتشار القمامة في شوارعها خاصة بجوار المدارس والمساجد حتي خرجت القمامة علي الطريق العمومي نظرا لاهتمام رئيس الوحدة المحلية لقرية الحمراوي التابعة لها القرية بمدخل الحمراوي فقط نظرا لمرور المحافظ والزوار من المدخل الرئيسي.
كما تعاني القرية عدم وجود صرف صحي وانقطاع الكهرباء بشكل مستمر وتعوم القرية علي المياه الجوفية والتي تهدد منازل القرية بالسقوط.
والمشكلة الأخري والتي تهدد بحدوث مجزرة بين قريتي دفرية وشنو المجاورة هي إصرار نائب الوطني عمال عن الدائرة علي مرور الصرف الصحي لقريته من قرية دفرية مما يهدد بتلوث مياه الشرب والتي ستمر المواسير من خلال ترعة دفرية وكذلك سيؤدي مرور مواسير الصرف الصحي بالقرية إلي انقطاع كابلات التليفون ويرفض أبناء دفرية مرور الصرف الصحي لقرية النائب من قلب قريتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.