بالفيديو.."مذيع" ل "لجنة تقسيم الدوائر": مهلة الرئيس لكم انتهت أمس    «البحوث الإسلامية»: توفير جميع سبل التواصل مع بعثات الأزهر في الخارج    اتحاد المستثمرين يعد قائمة بمشاكل الأعضاء الضريبية لعرضها على المسئولين    الخرطوم تطالب باعفاء الأجهزة والمعدات الطبية من الحظر المفروض عليها    وظائف متميزة من الصحف المصرية اليوم الخميس 2/4/2015    أسعار الذهب في مصر اليوم الخميس 2 ابريل 2015    تثبيت التصنيف الائتمانى السيادى للسعودية عالميا    "المركزى": ارتفاع ودائع القطاع المصرفي ب 8ر33 مليار جنيه بنهاية يناير 2015    طيران "عاصفة الحزم" يقصف الكتيبة 52 دفاع جوى للحوثيين بحضرموت    القضاء الأمريكى يدين السناتور"ميننديز" بتهم تتعلق بالفساد    تشيلسى يشترط 13 مليون إسترلينى لاستمرار صلاح مع الفيولا    فيديو مصرى باليمن: الخارجية باعتنا    أمريكا: سنسلم مصر 15 طائرة F16 و20 صاروخ "هاربون"    طائرة مجهولة قادمة من ليبيا تقتحم الحدود الجوية التونسية    المعارضة السورية تعلن السيطرة على معبر نصيب الحدودي مع الأردن    خصم "10 آلاف جنيه" من لاعبى دجلة بعد الخسارة أمام الشرطة    عبدالغني: إذا كانت صافيناز حارس هولندا في كأس العالم كنت ضيعت الجون    الأندية السعودية تواصل دعم العاصفة.. وتيفو "سلمان الحزم" يزين مدرجات الأهلي أمام الرائد    ميدو: تحفظ فيريرا مقبول.. وشخصية باسم مثل ابراموفيتش    طولان: مباراة أنيمبا صعبة.. ولكن ليس هناك مستحيل    بالصور.. انطلاق جلسات الاجتماع التنفيذي لاتحاد الشباب الأفريقي بتنزانيا    "إنبي 2001" يفوز على الجيش 2 / 1 في كأس سوبر البراعم    بالصورة.. ننشر لقاءات المصري بالدورى خلال شهر أبريل    استشهاد مفتش مباحث شرق الجيزة برصاص مجهولين    إزالة إشغالات طريق وتحرير محاضر للباعة الجائلين بالعريش    عاصفة ترابية تجتاح عدة مناطق بالسعودية وتؤثر على الملاحة الجوية    حلمى بكر: مصر تمتلك مواهب حقيقية فى الأقاليم علينا رعايتها ودعمها    حظك اليوم برج الجدى يوم الخميس 2015/4/2    حظك اليوم برج الثور يوم الخميس 2015/4/2    ديانا حداد فى "أسرار النجوم" على "مزيكا".. غداً    زينة: أحمد عز اعتذر لأبناءه وبكى تحت أقدامهما    افتتاح "غيبوبة" ل أحمد بدير على مسرح بيرم التونسى السبت القادم    فتاة تفاجئ أميتاب باتشان ب«قبلة وحضن» على مسرح أكاديمية الفنون (فيديو)    بالفيديو.. أمين لجنة الفتوى يضع روشتة ل«فك الكرب»    «فيس بوك» يتعقب زائريه وينتهك قانون الاتحاد الأوروبي    نيابة الدقهلية تحبس قاتل زوجته الثانية بطلخا 4 أيام على ذمة التحقيق    الأهالى يعتدون على مدرس داخل مدرسة بأسيوط    ما ذنب الميريلاند؟!    لأول مرة بالجامعات المصرية رئيس جامعة المنصورة يختار معاونيه من الطلاب    حنفى خلال اجتماعه مع الصناع والتجار :حل مشاكل صناعة المجوهرات لجذب الاستثمارات وتوفير فرص العمل    بالفيديو..البحيري: أتحدى الأزهر أن يغلق برنامج "مع إسلام" بدون حكم قضائي    بالفيديو..وضع حجر الأساس لكنيسة شهداء الإيمان    عضو بنقابة الأطباء: اتهام وزير التعليم العالي لأطباء المستشفيات الجامعية بالتقصير غير مقبول    دبلوماسية المياه المصرية    هيئة الأدوية الأمريكية تحذر من تناول عقار "كوردارون" للقلب مع "السوفالدى"    اعتزال الفنانة غادة عبد الرازق مهنة التمثيل    مصرع ربة منزل في حادث تصادم على طريق «الإسكندرية – القاهرة»    بالأسماء.. ضبط 4 من عناصر الإرهابية تظاهروا وأطلقوا الشماريخ بميت غمر    مستشار شيخ الأزهر يرد بقوة على "إسلام بحيرى" على الهواء ويفند مزاعمه    «وزير الري»: طرح مشروع حماية وتوسعة بورسعيد للحوار المجتمعى    بعيدا عن القاهرة التغطية الصحية خارج الخدمة!    «ظريف» يدعو الدول الكبرى إلى «اقتناص الفرصة» لإبرام اتفاق مع إيران    بالفيديو.. رئيس «الفتوى بالأزهر»: «4 أمور» تجب على أهل المريض    وزير التعليم العالي: تسجيل 227 حالة زراعة كبد بنجاح بالمعهد القومي للكبد    "بدران" يكلف اللجنة القانونية باتخاذ الإجراءات ضد أمينة المرأة المستقيلة    "كبدك علامة للصحة والسلامة" حملة بكفر الشيخ    مفاجأة.. "مرض فتاك" يعصف بعناصر "داعش"    بالفيديو.. ملحد ينهي حلقته مع عمرو الليثي ب"بإذن الله"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ما الفرق بين تصريحات مرشد الإخوان عن «مبارك» وأغنية «ريسنا» للمطربة شيرين؟

الإخوان من "عاكف "الذي قال أن نظام مبارك إستبدادي ولا شأن لي به ..إلي بديع الذي قال "مبارك "والد لكل المصريين
عاكف وبديع واختلاف حول الرئيس
صدم الدكتور محمد بديع- مرشد جماعة الإخوان المسلمين- أعضاء جماعته والبقية الباقية التي مازالت تعلق آمالها علي هذه الجماعة عندما قال للإعلامية مني الشاذلي في لقائه معها أمس الأول: إن الإخوان يتعاملون مع مبارك في منصبه كرئيس كوالد لكل المصريين، مبرراً أن هذا الأمر نابع عن احترام الجماعة لموقع الرئاسة قائلا: «احترامنا لموقع الرئاسة نابعٌ من أن المصريين يحرصون علي أن يكون رئيسهم شخصيةً محترمةً؛ لهذا نطالبه بأن ينظر إلي أبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
ونفي بديع في هذا الصدد أن تكون البرقية التي بعث بها للرئيس مبارك بعد إجرائه جراحة المرارة في ألمانيا أنها تحمل أي مغزي سياسي أو مبادرة تصالحية مع النظام، قائلا : «إنها قضية إنسانية بحتة وتأتي في إطار الأصول والواجب ، الرئيس كوالد لهذا الشعب كان مريضا وجميعنا تمني له الشفاء والعافية».
وأضاف «نطالب الرئيس مبارك باعتباره والدا لكل المصريين بالتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، المصريون يريدون حقهم من أبيهم ، نتمني أن ينظر الأب حسني مبارك إلي أبنائه المسجونين ظلما الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
تصريحات مرشد جماعة الإخوان عن الرئيس مبارك بأنه والد لكل المصريين لم تختلف عما يروجه الإعلام الحكومي وكتبة النظام في الصحف القومية الذين ينافقون الرئيس ليل نهار ويدعون أنه والد لكل المصريين وكأن هؤلاء المصريين الكفرانين من حكم السيد الرئيس الوالد لا رأي لهم ولا يخرج قطاعات كبيرة منهم تهتف ضد ظلم الرئيس لهم سياسياً واجتماعياً واقتصادياً، بل ربما لم تختلف تصريحاته عن أغاني شيرين «آه يا ليل» التي غنت له : ريسنا ده ريسنا هو ده إحساسنا ، فكلاهما عبر عن مشاعره تجاه الرئيس، لكن المثير أن تكون مشاعر مرشد الإخوان وهو حسب لوائح الجماعة المتحدث الرسمي باسمها أن يقول الرئيس والد لكل المصريين ويدعوه أن ينظر لأبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية وكأن الدكتور بديع لا يعلم أن أوامر إحالة قيادات الجماعة للمحاكم العسكرية هي بتوقيع الرئيس ذاته، وكأن الدكتور بديع لا يعلم ما كان يروجه الإخوان أثناء محاكمتهم أن جلسات المحاكمة كانت تنقل للرئيس مباشرة علي دائرة تليفزيونية خاصة، وكأن الرئيس الوالد للإخوان في مصر لم يقل أكثر من مرة إن الإخوان يمثلون خطراً علي مصر، وكأن الإخوان لا يروجون أن الرئيس كان يجتمع بالقيادات الأمنية بنفسه ليتعرف علي ما تقوم به من استبداد علي قيادات الجماعة. هذا فيما يخص ما تعرضت له الجماعة علي يد الرئيس الوالد.
أما من الناحية الأوسع والأعم هو ما يتعرض له المصريون الذي زعم مرشد الإخوان أن مبارك أب لهم جميعاً فهل هذا هو شعورهم يا دكتور بديع بالفعل وتبرير المرشد في دعوته لمبارك بأن يتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، وبذلك سيصبح حقا أباً لكل المصريين ليس منطقياً لأن الأب الرئيس يقود نفس النظام المستبد الذي يبطش بالمصريين أبنائه وهو المسئول عن وزارة الداخلية وما تفعله من تنكيل بالقوي السياسية المعارضة له وأحداث الاعتداء علي شباب 6 أبريل، وقيادات حركة كفاية ليست ببعيدة.
الرئيس الوالد هو المسئول عن وزارة الضرائب ووزيرها دكتور بطرس غالي وما تمارسه من جباية علي الفقراء بدعوي «مصلحتك أولاً»، هل ستجد فارقاً يا دكتور بديع أن هذا الوالد المزعوم رئيس للحزب الوطني أم لا؟!
بينما لم يكتف مرشد جماعة الإخوان بتنصيب مبارك أبا لكل المصريين فأعطي جمال مبارك «أخو كل المصريين» الحق في الترشح للرئاسة «كإنسان عادي».
فقال: «ليس عندنا تحفظات علي أحد يترشح للرئاسة حتي قلت إن الأستاذ جمال مبارك يترشح زيه زي أي إنسان بس بشرط تبقي الآلية التي يختار عليها الشعب دون قهر أو ضغط».
مضيفاً: «فليترشح جمال مبارك ببرنامج جديد يختاره الشعب علي أساسه، بحرية ونزاهة، ويستطيع بعدها محاسبته علي عدم تنفيذه هذا البرنامج».
تصريحات المرشد العام الجديد للجماعة تبدو أنها في طريقها لتغيير السياسة التي انتهجها مهدي عاكف- المرشد السابق- الذي كان واضحاً في تصريحاته وحواراته الصحفية عن علاقة الجماعة بنظام وشخص الرئيس مبارك الذي كان يؤكد رفض جماعته ترشيح نجل الرئيس قائلاً في تصريحات واضحة: «إن الإخوان لا يقبلون أن يكون جمال مبارك نجل الرئيس مبارك رئيساً لمصر خلفاً لوالده، في ظل الظروف التي جعلته متحكما في كل الأمور».
كما كان موقفه واضحاً من مبارك عندما صرح بالنص قائلا: «نظام مبارك لا شأن لي به، ولن أتحدث عنه. نظام مبارك استبدادي أحادي يستخدم الأمن لتنفيذ أغراضه. نظام لا يعتمد علي قانون ولا علي دستور ولا قيم أو مبادئ، الأمن يحكم البلد. أنفه في كل شيء، في الجامعات والأوقاف والري. لذلك، وأنا آسف علي ما سأقول، هذا هو سبب التخلف. مصر الآن بكل المستويات متخلفة، فاشلة في التعليم والاقتصاد وكل شيء. لأنهم لم يعطوا فرصة للصادقين المخلصين من أبناء هذا البلد ليتعاونوا معهم».
تصريحات بديع جعلت كثيراً من الإخوان يترحمون علي أيام عاكف الذي قال في وقت سابق: كل مرشحي الرئاسة في 2005 جاءوا إلي مكتب الإرشاد إلا مبارك فإذا أراد أن يعرض برنامجه علينا فليأت لنا.
وتعرضت تصريحات المرشد عن الرئيس مبارك لتهكمات إخوانية عديدة من شباب الإخوان علي الإنترنت.
فكتب أحدهم علي الفيس بوك: «أنا من الإخوان ولم ولا ولن أعتبر مبارك أباً لكل المصريين، حتي لو كان قصد المرشد أن منصب الرئيس منصب أب المصريين ففي حالة الرئيس الحالي ما ينفعش نقول كده»، بينما وصفها آخرون بأنها نفاق وتملق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.