"ONTv لايف" تلتقى بالحاجة زينب مساء اليوم..وتكشف كواليس لقاءها بالسيسى    الهلال السوداني: سلوك كامبوس تجاه حكم لقاء فيتا كلوب سبب اقالته    بالفيديو.. إبراموفيتش يستعد للموسم الجديد بهدف "خيالي" معتاد    رونالدو يظهر لأول مرة فى تدريبات الريال بعد اخفاق المونديال    القسام تننشر تفاصيل مقتل 10 جنود إسرائيليين والفشل في أسر أحد الجنود    كارفخال : ريال مدريد أكثر قوة بانضمام كروس ورودريجيز    ليبيريا تغلق معابرها للحد من انتشار مرض "الايبولا"    أمريكا وأوروبا تستعدان لفرض عقوبات جديدة على روسيا    «مؤسس مجموعة 999 »: هناك تقصير من القادة في حادث الفرافرة    مصرع شخص بطلقات نارية من مجهولين بالعريش    جيش الاحتلال الإسرائيلي يعلن إحباط محاولة تسلل 4 فلسطينيين إلى معبر الشجاعية    رونالدو يعادل رقم ميسي    جبهة أحرار المحامين تدين حالات التحرش الجنسي    مقتل 3 مسلحين أثناء محاولتهم اغتيال رمز قبلى بشمال سيناء    احتجاز 8 إخوان اقتحموا منزل أمين شرطة وأطلقوا النار عليه ونجله بالطالبية    محافظ سوهاج يشارك مع الأطفال الأيتام فرحة العيد بمؤسسات الجمعية الخيرية    بالصور.. فيلم "عنتر وبيسة"    محافظ اسوان يلتقى الملاكم الأمريكى "دون كينج"    حريق هائل بمصنع للعطور ب6 اكتوبر    روشتة هزيمة الفسيخ والرنجة على مائدة عيد الفطر.. اشتر الأسماك المتماسكة وقطعها قطعا صغيرة وضعها فى الخل والليمون..الطماطم والبصل خط الدفاع الأول والفاكهة درع الحماية    هجوم ثان نفذته انتحارية يوقع ستة جرحى فى كانو بشمال نيجيريا    محافظ الإسماعيلية يتابع أعمال التطوير بالمستشفى العام    الذهب يهبط مع صعود الدولار لكنه لا يزال فوق 1300 دولار    طقوس المثقفين فى أول أيام العيد.. يوسف القعيد: أتوجه للمقابر.. وفاروق جويدة: أحرص على توطيد صلة الرحم.. وإبراهيم داود يتذكر طفولته السعيدة بهذه الأيام..وفؤاد قنديل يسترجع ذكرياته بالريف    فينجر: تشامبرز من نوعية اللاعبين الذين يبحث عنهم ارسنال    بالصور.. محافظ الجيزة يقضى اليوم الأول للعيد بين المواطنين فى حديقة إمبابة.. ويزور مستشفى أم المصريين العام ..عبد الرحمن: حلول حاسمة لمشاكل المياه والصرف والنظافة عقب إجازة العيد    مصرع وإصابة 13 شخصًا في حادث تصادم بالشرقية    إنشاء حديقة دولية بالشيخ زايد    الحكومة الليبية تطالب المقيمين بجوار مطار طرابلس إخلاء منازلهم    بالفيديو.. صافيناز ترقص على أنغام عبد الباسط حمودة    "الشروق" تطرح سيناريو "السبع وصايا" في كتاب    تضارب بين «التموين والغرف التجارية» حول توريد ال«20 سلعة»    مسيحيو شبرا يشاركون المسلمين فرحة العيد بتوزيع الكعك    17 مليون جنيه لرعاية العاملين والقوافل ب«الأوقاف»    مرصد الكهرباء: أقصى حمل اليوم 25000 ميجاوات    عشرات الآلاف يتظاهرون فى القدس دعما لغزة خلال صلاة العيد    أمن المحلة ينفي وجود مسيرات للجماعة الارهابية عقب صلاة العيد    مانشستر سيتي الإنجليزي يحقق فوزا كبيرا على ميلان 5-1 وديا    القوات المسلحة تشارك المسافرين على "صحراوى الاسكندرية" بالعيد    الباذنجان يساعد على حرق الدهون في الجسم    مسرحيات وأفلام وبرامج متنوعة على «MBC مصر» في العيد    اليابان تفرض عقوبات إضافية على روسيا بسبب الأزمة الأوكرانية    إحباط محاولة تهريب 200 علبة أدوية كبد وسرطان بمطار الغردقة    اليابان تفرض عقوبات إضافية على روسيا بسبب الأزمة الأوكرانية    ننشر شروط الالتحاق بالكليات والمعاهد بالمرحلة الثانية بتنسيق الجامعات    أستاذ كبد: عقار سوفالدى مازال يخضع للتجارب    د. مغازي - خلال إجازة عيد الفطر تكثيف جولات المرور على شبكات الترع والمصارف متابعة حالة محطات الرفع على مستوى الجمهورية    علاء عريبي يكتب: العيدية.. أصلها فاطمي وليس فرعونيًا    تحقيقات «شغب الجيزة»: الإخوان أصابوا شرطي ب«مطواة»    عبد الحليم علي: تعادل الزمالك مع مازيمبي ليس نهاية المطاف    «المشيخة العامة للصوفية» تصف تناول المسلسلات للتصوف ب«السيئ»    حسان لمنكرى عذاب القبر: تحكيم العقل فى النص القرآنى يجعل الدين ألعوبة    علا الشافعى تكتب:الصاعدون والهابطون فى بورصة رمضان.. صعود جماعى فى أسهم الشباب..وتأرجح مؤشرات الكبار..«دهشة» و«سجن النسا» بالصدارة..وليلى ويسرا فى ذيل القائمة..«مكى» يتصدر الأعمال الكوميدية يليه «سعد»    "الألوان الفاقعة" صيحة الصيف الجديدة لطلاء الأظافر فى فرنسا    أمين لجنة الدعوة بالأزهر: زيارة القبور مكروهة في العيد    السيسي يؤدي صلاة عيد الفطر بمسجد القوات الجوية بالقاهرة    أهالى الإسكندرية يتحدون الانقلاب ويحتشدون فى ساحات العيد    الرئيس السيسي يؤدي صلاة عيد الفطر بمسجد القوات الجوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ما الفرق بين تصريحات مرشد الإخوان عن «مبارك» وأغنية «ريسنا» للمطربة شيرين؟

الإخوان من "عاكف "الذي قال أن نظام مبارك إستبدادي ولا شأن لي به ..إلي بديع الذي قال "مبارك "والد لكل المصريين
عاكف وبديع واختلاف حول الرئيس
صدم الدكتور محمد بديع- مرشد جماعة الإخوان المسلمين- أعضاء جماعته والبقية الباقية التي مازالت تعلق آمالها علي هذه الجماعة عندما قال للإعلامية مني الشاذلي في لقائه معها أمس الأول: إن الإخوان يتعاملون مع مبارك في منصبه كرئيس كوالد لكل المصريين، مبرراً أن هذا الأمر نابع عن احترام الجماعة لموقع الرئاسة قائلا: «احترامنا لموقع الرئاسة نابعٌ من أن المصريين يحرصون علي أن يكون رئيسهم شخصيةً محترمةً؛ لهذا نطالبه بأن ينظر إلي أبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
ونفي بديع في هذا الصدد أن تكون البرقية التي بعث بها للرئيس مبارك بعد إجرائه جراحة المرارة في ألمانيا أنها تحمل أي مغزي سياسي أو مبادرة تصالحية مع النظام، قائلا : «إنها قضية إنسانية بحتة وتأتي في إطار الأصول والواجب ، الرئيس كوالد لهذا الشعب كان مريضا وجميعنا تمني له الشفاء والعافية».
وأضاف «نطالب الرئيس مبارك باعتباره والدا لكل المصريين بالتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، المصريون يريدون حقهم من أبيهم ، نتمني أن ينظر الأب حسني مبارك إلي أبنائه المسجونين ظلما الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
تصريحات مرشد جماعة الإخوان عن الرئيس مبارك بأنه والد لكل المصريين لم تختلف عما يروجه الإعلام الحكومي وكتبة النظام في الصحف القومية الذين ينافقون الرئيس ليل نهار ويدعون أنه والد لكل المصريين وكأن هؤلاء المصريين الكفرانين من حكم السيد الرئيس الوالد لا رأي لهم ولا يخرج قطاعات كبيرة منهم تهتف ضد ظلم الرئيس لهم سياسياً واجتماعياً واقتصادياً، بل ربما لم تختلف تصريحاته عن أغاني شيرين «آه يا ليل» التي غنت له : ريسنا ده ريسنا هو ده إحساسنا ، فكلاهما عبر عن مشاعره تجاه الرئيس، لكن المثير أن تكون مشاعر مرشد الإخوان وهو حسب لوائح الجماعة المتحدث الرسمي باسمها أن يقول الرئيس والد لكل المصريين ويدعوه أن ينظر لأبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية وكأن الدكتور بديع لا يعلم أن أوامر إحالة قيادات الجماعة للمحاكم العسكرية هي بتوقيع الرئيس ذاته، وكأن الدكتور بديع لا يعلم ما كان يروجه الإخوان أثناء محاكمتهم أن جلسات المحاكمة كانت تنقل للرئيس مباشرة علي دائرة تليفزيونية خاصة، وكأن الرئيس الوالد للإخوان في مصر لم يقل أكثر من مرة إن الإخوان يمثلون خطراً علي مصر، وكأن الإخوان لا يروجون أن الرئيس كان يجتمع بالقيادات الأمنية بنفسه ليتعرف علي ما تقوم به من استبداد علي قيادات الجماعة. هذا فيما يخص ما تعرضت له الجماعة علي يد الرئيس الوالد.
أما من الناحية الأوسع والأعم هو ما يتعرض له المصريون الذي زعم مرشد الإخوان أن مبارك أب لهم جميعاً فهل هذا هو شعورهم يا دكتور بديع بالفعل وتبرير المرشد في دعوته لمبارك بأن يتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، وبذلك سيصبح حقا أباً لكل المصريين ليس منطقياً لأن الأب الرئيس يقود نفس النظام المستبد الذي يبطش بالمصريين أبنائه وهو المسئول عن وزارة الداخلية وما تفعله من تنكيل بالقوي السياسية المعارضة له وأحداث الاعتداء علي شباب 6 أبريل، وقيادات حركة كفاية ليست ببعيدة.
الرئيس الوالد هو المسئول عن وزارة الضرائب ووزيرها دكتور بطرس غالي وما تمارسه من جباية علي الفقراء بدعوي «مصلحتك أولاً»، هل ستجد فارقاً يا دكتور بديع أن هذا الوالد المزعوم رئيس للحزب الوطني أم لا؟!
بينما لم يكتف مرشد جماعة الإخوان بتنصيب مبارك أبا لكل المصريين فأعطي جمال مبارك «أخو كل المصريين» الحق في الترشح للرئاسة «كإنسان عادي».
فقال: «ليس عندنا تحفظات علي أحد يترشح للرئاسة حتي قلت إن الأستاذ جمال مبارك يترشح زيه زي أي إنسان بس بشرط تبقي الآلية التي يختار عليها الشعب دون قهر أو ضغط».
مضيفاً: «فليترشح جمال مبارك ببرنامج جديد يختاره الشعب علي أساسه، بحرية ونزاهة، ويستطيع بعدها محاسبته علي عدم تنفيذه هذا البرنامج».
تصريحات المرشد العام الجديد للجماعة تبدو أنها في طريقها لتغيير السياسة التي انتهجها مهدي عاكف- المرشد السابق- الذي كان واضحاً في تصريحاته وحواراته الصحفية عن علاقة الجماعة بنظام وشخص الرئيس مبارك الذي كان يؤكد رفض جماعته ترشيح نجل الرئيس قائلاً في تصريحات واضحة: «إن الإخوان لا يقبلون أن يكون جمال مبارك نجل الرئيس مبارك رئيساً لمصر خلفاً لوالده، في ظل الظروف التي جعلته متحكما في كل الأمور».
كما كان موقفه واضحاً من مبارك عندما صرح بالنص قائلا: «نظام مبارك لا شأن لي به، ولن أتحدث عنه. نظام مبارك استبدادي أحادي يستخدم الأمن لتنفيذ أغراضه. نظام لا يعتمد علي قانون ولا علي دستور ولا قيم أو مبادئ، الأمن يحكم البلد. أنفه في كل شيء، في الجامعات والأوقاف والري. لذلك، وأنا آسف علي ما سأقول، هذا هو سبب التخلف. مصر الآن بكل المستويات متخلفة، فاشلة في التعليم والاقتصاد وكل شيء. لأنهم لم يعطوا فرصة للصادقين المخلصين من أبناء هذا البلد ليتعاونوا معهم».
تصريحات بديع جعلت كثيراً من الإخوان يترحمون علي أيام عاكف الذي قال في وقت سابق: كل مرشحي الرئاسة في 2005 جاءوا إلي مكتب الإرشاد إلا مبارك فإذا أراد أن يعرض برنامجه علينا فليأت لنا.
وتعرضت تصريحات المرشد عن الرئيس مبارك لتهكمات إخوانية عديدة من شباب الإخوان علي الإنترنت.
فكتب أحدهم علي الفيس بوك: «أنا من الإخوان ولم ولا ولن أعتبر مبارك أباً لكل المصريين، حتي لو كان قصد المرشد أن منصب الرئيس منصب أب المصريين ففي حالة الرئيس الحالي ما ينفعش نقول كده»، بينما وصفها آخرون بأنها نفاق وتملق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.