حسام حسن يطالب لاعبيه ببداية قوية في الدوري    الليلة: مواجهة العمالقة.. وبرشلونة في أسهل اختبار بدوري المجموعات    بالفيديو.. «الجلاد» يتصل بالخط الساخن لوزارة التموين على الهواء ويحرج المسؤلين    محافظ البنك المركزى ل«الأهرام»: الإقبال الجارف على «شهادات القناة» رسالة للعالم    غدًا.. إطلاق موقع إلكتروني للراغبين في الحصول على عقار "سوفالدي"    هل ينفرط عقد المملكة المتحدة؟!    قافلة للجيش النيجيري تقع في كمين ل"بوكو حرام"    «السيسي» يعلن عن مشروع قومي جديد لتنمية الصعيد    إياد نصار : أنا مع الدولة الإسلامية.. ولكن هل هي دولة داعش أم الإخوان ؟!    رئيس الوزراء: نواجه جبالًا من التحديات    أهالي شنيسه بأجا يودعون جثمان شهيد الواجب برفح    رجل دين شيعي: نتطلع إلى دور مصر لحل نزاعات المسلمين    المكان الأجمل    بالصور| "أولتراس عمرو دياب" تحتفل ب"شفت الأيام" في القاهرة وبورسعيد    الخميس..السيسي يشهد الاحتفال بعيد الفلاح    بالفيديو.. تنظيم "داعش" يصدر لعبة إلكترونية    ابو النصر : زيادة المصروفات الدراسية بسبب ضعف تعاون أولياء الأمور مع الوزارة    مسلحون يهاجمون معسكر الأمن المركزي برفح دون إصابات    ضبط 55 محكوم عليهم و55 مشتبه فيهم بسيناء    البدرى يحدد معسكر"الأوليمبى" إستعداداً للأولمبياد    لأول مرة جامعة عين شمس تجري تحليل المخدرات على طالبات المدن الجامعية    الضرائب العقارية: غرامة 5000 آلاف لمن يُعطي معلومات خاطئة عن محل سكنه    «فتح»: تصريحات «أبو مرزوق» بحق «أبو مازن» افتراء وكذب    فيديو..طبيب نفسي: جميع المصريين "منحرفون" جنسيًا    من عزم الأمور    وما كان لنبي أن يغل    عطف الخاص على العام    «عون» يؤكد إتمام صفقة التمديد لمجلس النواب اللبناني    عشراوي تدين عمليات الإعدام خارج إطار القانون في غزة وتطالب بإيقافها    والدة بسمة تكشف أن جدها اليهودي أسلم من أجل التقرب للمصريين    اسرائيل تتراجع عن صفقة عسكرية مع أوكرانيا تجنبًا لتوتر العلاقات مع روسيا    نور فرحات: قانون التظاهر الحالي يخالف الدستور مخلفات صريحة    مكرم محمد أحمد: قادة الإخوان والتنظيمات التكفيرية هم الذين يتحصنون بالتشدد خوفًا من الحوار    أسامة منير عن تعديل قانون التظاهر: "لو على الغرامة الإخوان هيكسروا الدنيا"    بالصور.. معجبة حاولت الانتحار أمام منزل «تامر حسني»    ضبط 30 قضية تموينية خلال 24 ساعة بالمنيا    ضبط 3 أشقياء وسلاح آلى ومواد مخدرة بالشرقية    زوجة دومة للوروارى: لدينا العديد من الملاحظات على أجواء محاكمة دومة    المتحدث الرسمي للدعوة السلفية ل " كريمة " وضعت يدك فى يد قوما طعنوا فى عرض الرسول    القنصل الروسي يشيد بالقيادة المصرية فى تخطي الظروف الراهنة والحفاظ على الاستقرار    هجوم بقذائف «الهاون» على معسكر قوات الأمن برفح    «ديلي ميل» تنتقد أداء أرسنال أمام دورتموند    على أعتاب الانتخابات: أحزاب اليسار تحلم بالوحدة وتبحث عن مخرج    محافظ القاهرة: مليون جنيه للطلبة غير القادرين.. ونقل المدارس خارج "الزمالك"‎    النني: خسارتنا من الريال أمر طبيعي.. وطموحنا وصافة المجموعة    برغم مرارة الحرب وسطوة الشائعات وتربص الغرب.. سوريا تنتظر شارة الانطلاق للمستقبل من القاهرة    الريال بأقل مجهود يجتاز بازل بخماسية في دوري الأبطال    زينيت يكشر عن أنيابه ويهزم بنفيكا في عقر داره .. وموناكو يهزم ليفركوزن .. فيديو    المنوفية تودع شهيد رفح فى جنازة عسكرية مهيبة    سبب تكرار إنقطاع التيار أرتفاع الحرارة وخروج وحدة بمحطة الكريمات للصيانة    رئيس الأهلي يتقاسم تقطيع تورتة السوبر مع جمعه وغالي وجاريدو    مكلمخانة    أوباما: وباء إيبولا في أفريقيا "يخرج عن السيطرة"    الجمع بين طوافي الإفاضة والوداع في طواف واحد بنيتين جائز    «أبو النصر» يلتقى ممثلى النقابة المستقلة للمعاهد القومية    علاج الفيروسات الكبدية (سوفالدى) غدًا    2 مليون جنيه لتطوير «مستشفى قنا»    10 ملايين لخط «المتوسط» وفيكتوريا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ما الفرق بين تصريحات مرشد الإخوان عن «مبارك» وأغنية «ريسنا» للمطربة شيرين؟

الإخوان من "عاكف "الذي قال أن نظام مبارك إستبدادي ولا شأن لي به ..إلي بديع الذي قال "مبارك "والد لكل المصريين
عاكف وبديع واختلاف حول الرئيس
صدم الدكتور محمد بديع- مرشد جماعة الإخوان المسلمين- أعضاء جماعته والبقية الباقية التي مازالت تعلق آمالها علي هذه الجماعة عندما قال للإعلامية مني الشاذلي في لقائه معها أمس الأول: إن الإخوان يتعاملون مع مبارك في منصبه كرئيس كوالد لكل المصريين، مبرراً أن هذا الأمر نابع عن احترام الجماعة لموقع الرئاسة قائلا: «احترامنا لموقع الرئاسة نابعٌ من أن المصريين يحرصون علي أن يكون رئيسهم شخصيةً محترمةً؛ لهذا نطالبه بأن ينظر إلي أبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
ونفي بديع في هذا الصدد أن تكون البرقية التي بعث بها للرئيس مبارك بعد إجرائه جراحة المرارة في ألمانيا أنها تحمل أي مغزي سياسي أو مبادرة تصالحية مع النظام، قائلا : «إنها قضية إنسانية بحتة وتأتي في إطار الأصول والواجب ، الرئيس كوالد لهذا الشعب كان مريضا وجميعنا تمني له الشفاء والعافية».
وأضاف «نطالب الرئيس مبارك باعتباره والدا لكل المصريين بالتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، المصريون يريدون حقهم من أبيهم ، نتمني أن ينظر الأب حسني مبارك إلي أبنائه المسجونين ظلما الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
تصريحات مرشد جماعة الإخوان عن الرئيس مبارك بأنه والد لكل المصريين لم تختلف عما يروجه الإعلام الحكومي وكتبة النظام في الصحف القومية الذين ينافقون الرئيس ليل نهار ويدعون أنه والد لكل المصريين وكأن هؤلاء المصريين الكفرانين من حكم السيد الرئيس الوالد لا رأي لهم ولا يخرج قطاعات كبيرة منهم تهتف ضد ظلم الرئيس لهم سياسياً واجتماعياً واقتصادياً، بل ربما لم تختلف تصريحاته عن أغاني شيرين «آه يا ليل» التي غنت له : ريسنا ده ريسنا هو ده إحساسنا ، فكلاهما عبر عن مشاعره تجاه الرئيس، لكن المثير أن تكون مشاعر مرشد الإخوان وهو حسب لوائح الجماعة المتحدث الرسمي باسمها أن يقول الرئيس والد لكل المصريين ويدعوه أن ينظر لأبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية وكأن الدكتور بديع لا يعلم أن أوامر إحالة قيادات الجماعة للمحاكم العسكرية هي بتوقيع الرئيس ذاته، وكأن الدكتور بديع لا يعلم ما كان يروجه الإخوان أثناء محاكمتهم أن جلسات المحاكمة كانت تنقل للرئيس مباشرة علي دائرة تليفزيونية خاصة، وكأن الرئيس الوالد للإخوان في مصر لم يقل أكثر من مرة إن الإخوان يمثلون خطراً علي مصر، وكأن الإخوان لا يروجون أن الرئيس كان يجتمع بالقيادات الأمنية بنفسه ليتعرف علي ما تقوم به من استبداد علي قيادات الجماعة. هذا فيما يخص ما تعرضت له الجماعة علي يد الرئيس الوالد.
أما من الناحية الأوسع والأعم هو ما يتعرض له المصريون الذي زعم مرشد الإخوان أن مبارك أب لهم جميعاً فهل هذا هو شعورهم يا دكتور بديع بالفعل وتبرير المرشد في دعوته لمبارك بأن يتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، وبذلك سيصبح حقا أباً لكل المصريين ليس منطقياً لأن الأب الرئيس يقود نفس النظام المستبد الذي يبطش بالمصريين أبنائه وهو المسئول عن وزارة الداخلية وما تفعله من تنكيل بالقوي السياسية المعارضة له وأحداث الاعتداء علي شباب 6 أبريل، وقيادات حركة كفاية ليست ببعيدة.
الرئيس الوالد هو المسئول عن وزارة الضرائب ووزيرها دكتور بطرس غالي وما تمارسه من جباية علي الفقراء بدعوي «مصلحتك أولاً»، هل ستجد فارقاً يا دكتور بديع أن هذا الوالد المزعوم رئيس للحزب الوطني أم لا؟!
بينما لم يكتف مرشد جماعة الإخوان بتنصيب مبارك أبا لكل المصريين فأعطي جمال مبارك «أخو كل المصريين» الحق في الترشح للرئاسة «كإنسان عادي».
فقال: «ليس عندنا تحفظات علي أحد يترشح للرئاسة حتي قلت إن الأستاذ جمال مبارك يترشح زيه زي أي إنسان بس بشرط تبقي الآلية التي يختار عليها الشعب دون قهر أو ضغط».
مضيفاً: «فليترشح جمال مبارك ببرنامج جديد يختاره الشعب علي أساسه، بحرية ونزاهة، ويستطيع بعدها محاسبته علي عدم تنفيذه هذا البرنامج».
تصريحات المرشد العام الجديد للجماعة تبدو أنها في طريقها لتغيير السياسة التي انتهجها مهدي عاكف- المرشد السابق- الذي كان واضحاً في تصريحاته وحواراته الصحفية عن علاقة الجماعة بنظام وشخص الرئيس مبارك الذي كان يؤكد رفض جماعته ترشيح نجل الرئيس قائلاً في تصريحات واضحة: «إن الإخوان لا يقبلون أن يكون جمال مبارك نجل الرئيس مبارك رئيساً لمصر خلفاً لوالده، في ظل الظروف التي جعلته متحكما في كل الأمور».
كما كان موقفه واضحاً من مبارك عندما صرح بالنص قائلا: «نظام مبارك لا شأن لي به، ولن أتحدث عنه. نظام مبارك استبدادي أحادي يستخدم الأمن لتنفيذ أغراضه. نظام لا يعتمد علي قانون ولا علي دستور ولا قيم أو مبادئ، الأمن يحكم البلد. أنفه في كل شيء، في الجامعات والأوقاف والري. لذلك، وأنا آسف علي ما سأقول، هذا هو سبب التخلف. مصر الآن بكل المستويات متخلفة، فاشلة في التعليم والاقتصاد وكل شيء. لأنهم لم يعطوا فرصة للصادقين المخلصين من أبناء هذا البلد ليتعاونوا معهم».
تصريحات بديع جعلت كثيراً من الإخوان يترحمون علي أيام عاكف الذي قال في وقت سابق: كل مرشحي الرئاسة في 2005 جاءوا إلي مكتب الإرشاد إلا مبارك فإذا أراد أن يعرض برنامجه علينا فليأت لنا.
وتعرضت تصريحات المرشد عن الرئيس مبارك لتهكمات إخوانية عديدة من شباب الإخوان علي الإنترنت.
فكتب أحدهم علي الفيس بوك: «أنا من الإخوان ولم ولا ولن أعتبر مبارك أباً لكل المصريين، حتي لو كان قصد المرشد أن منصب الرئيس منصب أب المصريين ففي حالة الرئيس الحالي ما ينفعش نقول كده»، بينما وصفها آخرون بأنها نفاق وتملق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.