«محلب» يجتمع بعدد من شباب مدينة ابو سمبل في ختام جولته التفقدية    اليوم.. رئيس دجلة يعود من بلجيكا ليدرس عودة الحضرى    عبد الواحد السيد: سأكون رئيساً للزمالك    اليوم.. مران لاعبى الأهلى المستبعدين من قائمة مباراة سيوى فى الجزيرة    تحديد مكان اختباء المتهمين فى هجوم الفرافرة.. والعدوان الإسرائيلي على غزة وخطاب السيسي يتصدر اهتمامات الصحف اليوم    مقتل طالب بطلق نارى عن طريق الخطأ من فرد خرطوش كان بحوزة بائع خضار بالبحيرة    بالأسماء.. القبض على 7 من عناصر الإخوان    بطاطس محشية بالجبن والسبانخ للشيف أماني رفعت    "التوك شو":هالة صدقى: "الشباب بيتحرش لأنه مش بيرقص ولا بيمارس الرياضة".. تامر أمين:"ماسبيرو" يفتقد للكفاءات ويحتاج لثورة إصلاح.. خالد صلاح:يجب تقديم معلومات كافية عن توشكى للإعلام حتى لا يترك للخيال    حمدى الوزير: محمود عبد العزيز عبقرى.. ولديه أكثر مما قدم    نجل عبد الناصر: مسلسل صديق العمر "فاشل".. والهجوم على والدي لم يبدأه الإخوان    تفاقم العنف في غزة.. والولايات المتحدة ترفع حظر الرحلات لإسرائيل    خامنئي: أدعو إلي استفتاء بين العرب واليهود لوضع نهاية "للدولة الصهيونية"    رفض حماس لمبادرة السيسى خيانة للدم الفلسطينى    مقتل 8 أشخاص وإصابة 49 آخرين جراء اشتباكات بنغازي    أمريكا ترفع الحظر على الرحلات الجوية إلى اسرائيل    عبدالعاطي: مؤتمر صحفي عقب لقاء وزيري خارجية مصر وبريطانيا    عمليات الجيش في سيناء تمنع قافلة "دعم غزة" من العبور    إليسا تغنى لعبدالحليم وداليدا فى ألبومها الجديد    «محلب» يفتتح مستشفى الطوارئ الجديدة بالقصر العيني.. اليوم    مصرع وإصابة 12في انقلاب سيارة ب"سوهاج"    سلوى خطاب : أرشح نيللي كريم ل"أوسكار".. و"سجن النساء" عالم افتراضي    منع الشيخ محمد جبريل من أداء صلاة التراويح    الايبولا ينتشر بسرعة كبيرة خارج العاصمة الغينية    كيف تتعاملى مع الطفل كثير العناد    طريقة الشيف ريهام لعمل كعك العيد بالعجمية    أسعار الاسمنت اليوم 24/7/2014    تيفيز مستمر مع يوفينتوس    'السلع التموينية' تتعاقد علي شراء 235 ألف طن قمح روسي وروماني وأوكراني    تكريم 140 من حفظة القرآن الكريم بكفر الزيات    لكزس تكشف رسمياً عن NX الجديدة    ايتان فى القران الكريم فيهما حل لكل هم فى قلبك    محمد رمضان يعلق على «شورت» سارة سلامة    بالصور..أمن المطار ينظم إفطارا جماعيا وأمسية دينية بقيادة قوات الأمن    الغندور: إبراهيم سعيد أول وآخر من قُدم للمحكمة الرياضية المصرية    مصرع عاطل على يد أب ونجله بسبب خلافات مالية بينهم بالشرقية    القبض علي عاطل بحوزته مواد مخدرة بقصد الإتجار بالغربية    تامر أمين ل"خالد صلاح":"ماسبيرو" يفتقد للكفاءات ويحتاج لثورة إصلاح    بعد عبوره المانش .. السباح المصرى «أحمد ناصف» يصل من لندن    خبير يطالب الحكومة المصرية بإعادة النظر في القوانين المنظمة للإفلاس    سامسونج نوت 3. بجميع مشتملاته    ننشر كليات المرحلة الثانية بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا    بالفيديو.. مفتى الجمهورية: عدم ارتداء «الحجاب» لا يبطل «الصوم»    تحالف دعم الشرعية يدعو ل"أسبوع عيد الشهداء"    بالفيديو.. مواطن يحارب جشع الجزارين ويبيع كيلو اللحم ب35 جنيه    رئاسة الجمهورية: هذه حقيقة رفضنا لتبرع من جامعة القاهرة    استطلاع للرأي: 42% من الأمريكيين يؤيدون أوباما    إصابة 14 شخصا في حريق شب فى "شدة خشبية" بتوسعة الحرم المكي    عقد قران هنادى ابنة الفنانة فيفى عبده على رجل الأعمال شادى العزايزة    "كفاية": حديث الرئيس عن حادث الفرافرة بمثابة التزام شخصى منه بمعاقبة الإرهابيين    بالفيديو.. الاعتداء علي فريق مكابي حيفا الاسرائيلي    البابا تواضروس يهنئ شيخ الأزهر بعيد الفطر تلفونيا من النمسا    رئيس حزب الكرامة في زيارة للسفير الفلسطينى بالقاهرة غدا الخميس    نساء حول الرسول .. أسماء بنت عميس صاحبة " وسام الإيمان"    رسميا "حمادة يحيي" ينتقل الي صفوف النادي المصري البورسعيدي    الهلال الأحمر السعودى: السيطرة على حريق شب فى محيط توسعة الحرم المكى اسفر عن اصابة 14 شخصًا    وصول 36 من المصابين والمرضى الفلسطينيين إلى معبر رفح    9 فعاليات ليلية بالفيوم تضامنا مع أهالي غزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ما الفرق بين تصريحات مرشد الإخوان عن «مبارك» وأغنية «ريسنا» للمطربة شيرين؟

الإخوان من "عاكف "الذي قال أن نظام مبارك إستبدادي ولا شأن لي به ..إلي بديع الذي قال "مبارك "والد لكل المصريين
عاكف وبديع واختلاف حول الرئيس
صدم الدكتور محمد بديع- مرشد جماعة الإخوان المسلمين- أعضاء جماعته والبقية الباقية التي مازالت تعلق آمالها علي هذه الجماعة عندما قال للإعلامية مني الشاذلي في لقائه معها أمس الأول: إن الإخوان يتعاملون مع مبارك في منصبه كرئيس كوالد لكل المصريين، مبرراً أن هذا الأمر نابع عن احترام الجماعة لموقع الرئاسة قائلا: «احترامنا لموقع الرئاسة نابعٌ من أن المصريين يحرصون علي أن يكون رئيسهم شخصيةً محترمةً؛ لهذا نطالبه بأن ينظر إلي أبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
ونفي بديع في هذا الصدد أن تكون البرقية التي بعث بها للرئيس مبارك بعد إجرائه جراحة المرارة في ألمانيا أنها تحمل أي مغزي سياسي أو مبادرة تصالحية مع النظام، قائلا : «إنها قضية إنسانية بحتة وتأتي في إطار الأصول والواجب ، الرئيس كوالد لهذا الشعب كان مريضا وجميعنا تمني له الشفاء والعافية».
وأضاف «نطالب الرئيس مبارك باعتباره والدا لكل المصريين بالتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، المصريون يريدون حقهم من أبيهم ، نتمني أن ينظر الأب حسني مبارك إلي أبنائه المسجونين ظلما الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
تصريحات مرشد جماعة الإخوان عن الرئيس مبارك بأنه والد لكل المصريين لم تختلف عما يروجه الإعلام الحكومي وكتبة النظام في الصحف القومية الذين ينافقون الرئيس ليل نهار ويدعون أنه والد لكل المصريين وكأن هؤلاء المصريين الكفرانين من حكم السيد الرئيس الوالد لا رأي لهم ولا يخرج قطاعات كبيرة منهم تهتف ضد ظلم الرئيس لهم سياسياً واجتماعياً واقتصادياً، بل ربما لم تختلف تصريحاته عن أغاني شيرين «آه يا ليل» التي غنت له : ريسنا ده ريسنا هو ده إحساسنا ، فكلاهما عبر عن مشاعره تجاه الرئيس، لكن المثير أن تكون مشاعر مرشد الإخوان وهو حسب لوائح الجماعة المتحدث الرسمي باسمها أن يقول الرئيس والد لكل المصريين ويدعوه أن ينظر لأبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية وكأن الدكتور بديع لا يعلم أن أوامر إحالة قيادات الجماعة للمحاكم العسكرية هي بتوقيع الرئيس ذاته، وكأن الدكتور بديع لا يعلم ما كان يروجه الإخوان أثناء محاكمتهم أن جلسات المحاكمة كانت تنقل للرئيس مباشرة علي دائرة تليفزيونية خاصة، وكأن الرئيس الوالد للإخوان في مصر لم يقل أكثر من مرة إن الإخوان يمثلون خطراً علي مصر، وكأن الإخوان لا يروجون أن الرئيس كان يجتمع بالقيادات الأمنية بنفسه ليتعرف علي ما تقوم به من استبداد علي قيادات الجماعة. هذا فيما يخص ما تعرضت له الجماعة علي يد الرئيس الوالد.
أما من الناحية الأوسع والأعم هو ما يتعرض له المصريون الذي زعم مرشد الإخوان أن مبارك أب لهم جميعاً فهل هذا هو شعورهم يا دكتور بديع بالفعل وتبرير المرشد في دعوته لمبارك بأن يتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، وبذلك سيصبح حقا أباً لكل المصريين ليس منطقياً لأن الأب الرئيس يقود نفس النظام المستبد الذي يبطش بالمصريين أبنائه وهو المسئول عن وزارة الداخلية وما تفعله من تنكيل بالقوي السياسية المعارضة له وأحداث الاعتداء علي شباب 6 أبريل، وقيادات حركة كفاية ليست ببعيدة.
الرئيس الوالد هو المسئول عن وزارة الضرائب ووزيرها دكتور بطرس غالي وما تمارسه من جباية علي الفقراء بدعوي «مصلحتك أولاً»، هل ستجد فارقاً يا دكتور بديع أن هذا الوالد المزعوم رئيس للحزب الوطني أم لا؟!
بينما لم يكتف مرشد جماعة الإخوان بتنصيب مبارك أبا لكل المصريين فأعطي جمال مبارك «أخو كل المصريين» الحق في الترشح للرئاسة «كإنسان عادي».
فقال: «ليس عندنا تحفظات علي أحد يترشح للرئاسة حتي قلت إن الأستاذ جمال مبارك يترشح زيه زي أي إنسان بس بشرط تبقي الآلية التي يختار عليها الشعب دون قهر أو ضغط».
مضيفاً: «فليترشح جمال مبارك ببرنامج جديد يختاره الشعب علي أساسه، بحرية ونزاهة، ويستطيع بعدها محاسبته علي عدم تنفيذه هذا البرنامج».
تصريحات المرشد العام الجديد للجماعة تبدو أنها في طريقها لتغيير السياسة التي انتهجها مهدي عاكف- المرشد السابق- الذي كان واضحاً في تصريحاته وحواراته الصحفية عن علاقة الجماعة بنظام وشخص الرئيس مبارك الذي كان يؤكد رفض جماعته ترشيح نجل الرئيس قائلاً في تصريحات واضحة: «إن الإخوان لا يقبلون أن يكون جمال مبارك نجل الرئيس مبارك رئيساً لمصر خلفاً لوالده، في ظل الظروف التي جعلته متحكما في كل الأمور».
كما كان موقفه واضحاً من مبارك عندما صرح بالنص قائلا: «نظام مبارك لا شأن لي به، ولن أتحدث عنه. نظام مبارك استبدادي أحادي يستخدم الأمن لتنفيذ أغراضه. نظام لا يعتمد علي قانون ولا علي دستور ولا قيم أو مبادئ، الأمن يحكم البلد. أنفه في كل شيء، في الجامعات والأوقاف والري. لذلك، وأنا آسف علي ما سأقول، هذا هو سبب التخلف. مصر الآن بكل المستويات متخلفة، فاشلة في التعليم والاقتصاد وكل شيء. لأنهم لم يعطوا فرصة للصادقين المخلصين من أبناء هذا البلد ليتعاونوا معهم».
تصريحات بديع جعلت كثيراً من الإخوان يترحمون علي أيام عاكف الذي قال في وقت سابق: كل مرشحي الرئاسة في 2005 جاءوا إلي مكتب الإرشاد إلا مبارك فإذا أراد أن يعرض برنامجه علينا فليأت لنا.
وتعرضت تصريحات المرشد عن الرئيس مبارك لتهكمات إخوانية عديدة من شباب الإخوان علي الإنترنت.
فكتب أحدهم علي الفيس بوك: «أنا من الإخوان ولم ولا ولن أعتبر مبارك أباً لكل المصريين، حتي لو كان قصد المرشد أن منصب الرئيس منصب أب المصريين ففي حالة الرئيس الحالي ما ينفعش نقول كده»، بينما وصفها آخرون بأنها نفاق وتملق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.