مهاترات لجنة الحكام    مدرب المنتخب الاولمبي البرازيلي: ساستدعي نيمار لخوض اولمبياد ريو دي جانيرو    كيري قلق لتصاعد التوترات في القدس ويحث على ضبط النفس    نوفاك: روسيا ستبقى موردا يعتمد عليه للطاقة الي اوروبا    رئيس بوركينا فاسو يقول إنه سيبقى بالسلطة في حكومة انتقالية    انفاق الأسر اليابانية يهبط 5.6% على أساس سنوي في سبتمبر    مغربي ينال جائزة أفضل مخرج لفيلم روائي قصير في مهرجان أبوظبي السينمائي    تضحيات أهل سيناء لا تتوقف من أجل مصر    انباء عن إصابة شخصين في انفجار عبوة ناسفة قرب استراحة للشرطة ببورسعيد    فيديو..مقلب مرعب بمناسبة "الهالوين" يحقق مشاهدات عالية    تمويل البنك الدولي لجهود مكافحة الإيبولا يصل إلي 500 مليون دولار    انتظام حركة القطارات على خط "الزقازيق – طنطا" بعد توقفها لأكثر من ساعة    بروتوكول تعاون بين الاتصالات و"الوطني لاستخدامات أراضي الدولة"    ضبط 10 قضايا آداب بينها 5 تحرش بالطريق العام في المنيا    القبض على عاطلين بحوزتهما 3 أسلحة خرطوش بالشرقية    دُمَى الفساد.. والقانون الذى نريد    جاريدو يطلب بديلا لعمرو جمال    بالفيديو.. شريف منير يحكي عن أول مقابلة له مع أحمد زكي    بالفيديو.. أشرف عبد الغفور يكشف النقاب عن حالة معالي زايد    الزمالك يرحب برحيل محمد عبد الشافي للأهلي    معمل "جوجل" يختبر حبوبًا جديدة للكشف المبكر عن السرطان    اليوم.. وزير الري يتفقد مشروع تنمية جنوب الوادي في توشكى    بالفيديو.. هشام سرور: لا يصح أن يُطلق على مرسي لفظ «جاسوس»    68 مليار دولار نفقات وكالات الاستخبارات الأمريكية في 2014    زاوية عكسية .. روح المحارب "كوفى" وحصن الزمالك "الفولاذى" يقهران الإتحاد    هروب سجين من حمام مستشفى "كوم أمبو" بأسوان    المحترفون.. أحمد فتحي يصطدم بالأهلي مع أم صلال.. وكوكا " بالإجبار " أمام المتصدر    سعد الهلالى: الجيش والشرطة يقودا حرب مقدسة ضد الإرهاب الأسود    مصر تطالب المجتمع الدولي بتخفيف معاناة اللاجئين السوريين    تقرير أمريكي: أوباما قد يقيل جون كيري من منصبه    وزارة الشباب والرياضة تواصل دعم الاتحادات الرياضية    دوللي شاهين في "كافالليني مصر" الجمعة يوم 7 نوفمبر    نادي هامبورج الألمانى يعتذر ل"البايرن " بسبب تصرف مشجع "متعصب"    البابا تواضروس: مصر عامود الخيمة العربية وستنتصر على الإرهاب    بالفيديو والصور.. محافظ المنيا يطالب سكان أحد العقارات بالإخلاء المؤقت لحدوث ميل بالمبنى    رؤى    اللواء سامح أبو هشيمة: تنسيق معلوماتي بين القوات المسلحة وشيوخ قبائل سيناء لمواجهة الإرهاب    مركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى يعلن عن إشتراكه فى فعاليات معرض كايرو ايست    إخوان تونس: ليس لنا مرشح للانتخابات الرئاسية    نحو مجتمع آمن مستقر.. تعزيز السلم المجتمعى    محافظ الشرقية يطلق اسم «شهيد سيناء» على إحدى مدارس كفر صقر    فرنسا: اختبارات سريعة للكشف عن "إيبولا" تظهر النتيجة في 15 دقيقة    توفيت الى رحمه الله تعالى    الكهرباء على «جريد النخيل» فى أسيوط    افتتاح الموسم الثقافى لأكاديمية الفنون ويكرم حنين    بريد الجمعه يكتبه:احمد البرى    حبس عماد متعب 3 أشهر مع إيقاف التنفيذ    6.6 مليون يستفيدون من فارق العلاوة الاجتماعية للمعاشات    شكري يبحث مع البحرة انعكاسات الأزمة السورية على المنطقة    فى انتظار العقار الجديد على باب معهد الكبد    «الصحة العالمية» تختبر قدرة 13 دولة على مواجهة «الإيبولا»    الاستعانة بالخبرة الروسية فى المشروعات الكبرى    الثورة المطلوبة فى التعليم العالى    جريمة إهدار الكرامة    « روشتة « الطبيب    5 سنوات على رحيل الطبيب الفيلسوف مصطفى محمود    تطوير 93 مزلقاناً بالشرقية والقليوبية    السيسى يطلب دعماً فورياً للفلاح .. شراء القطن والأرز وتطوير البحيرات لتنمية الثروة السمكية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ما الفرق بين تصريحات مرشد الإخوان عن «مبارك» وأغنية «ريسنا» للمطربة شيرين؟

الإخوان من "عاكف "الذي قال أن نظام مبارك إستبدادي ولا شأن لي به ..إلي بديع الذي قال "مبارك "والد لكل المصريين
عاكف وبديع واختلاف حول الرئيس
صدم الدكتور محمد بديع- مرشد جماعة الإخوان المسلمين- أعضاء جماعته والبقية الباقية التي مازالت تعلق آمالها علي هذه الجماعة عندما قال للإعلامية مني الشاذلي في لقائه معها أمس الأول: إن الإخوان يتعاملون مع مبارك في منصبه كرئيس كوالد لكل المصريين، مبرراً أن هذا الأمر نابع عن احترام الجماعة لموقع الرئاسة قائلا: «احترامنا لموقع الرئاسة نابعٌ من أن المصريين يحرصون علي أن يكون رئيسهم شخصيةً محترمةً؛ لهذا نطالبه بأن ينظر إلي أبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
ونفي بديع في هذا الصدد أن تكون البرقية التي بعث بها للرئيس مبارك بعد إجرائه جراحة المرارة في ألمانيا أنها تحمل أي مغزي سياسي أو مبادرة تصالحية مع النظام، قائلا : «إنها قضية إنسانية بحتة وتأتي في إطار الأصول والواجب ، الرئيس كوالد لهذا الشعب كان مريضا وجميعنا تمني له الشفاء والعافية».
وأضاف «نطالب الرئيس مبارك باعتباره والدا لكل المصريين بالتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، المصريون يريدون حقهم من أبيهم ، نتمني أن ينظر الأب حسني مبارك إلي أبنائه المسجونين ظلما الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
تصريحات مرشد جماعة الإخوان عن الرئيس مبارك بأنه والد لكل المصريين لم تختلف عما يروجه الإعلام الحكومي وكتبة النظام في الصحف القومية الذين ينافقون الرئيس ليل نهار ويدعون أنه والد لكل المصريين وكأن هؤلاء المصريين الكفرانين من حكم السيد الرئيس الوالد لا رأي لهم ولا يخرج قطاعات كبيرة منهم تهتف ضد ظلم الرئيس لهم سياسياً واجتماعياً واقتصادياً، بل ربما لم تختلف تصريحاته عن أغاني شيرين «آه يا ليل» التي غنت له : ريسنا ده ريسنا هو ده إحساسنا ، فكلاهما عبر عن مشاعره تجاه الرئيس، لكن المثير أن تكون مشاعر مرشد الإخوان وهو حسب لوائح الجماعة المتحدث الرسمي باسمها أن يقول الرئيس والد لكل المصريين ويدعوه أن ينظر لأبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية وكأن الدكتور بديع لا يعلم أن أوامر إحالة قيادات الجماعة للمحاكم العسكرية هي بتوقيع الرئيس ذاته، وكأن الدكتور بديع لا يعلم ما كان يروجه الإخوان أثناء محاكمتهم أن جلسات المحاكمة كانت تنقل للرئيس مباشرة علي دائرة تليفزيونية خاصة، وكأن الرئيس الوالد للإخوان في مصر لم يقل أكثر من مرة إن الإخوان يمثلون خطراً علي مصر، وكأن الإخوان لا يروجون أن الرئيس كان يجتمع بالقيادات الأمنية بنفسه ليتعرف علي ما تقوم به من استبداد علي قيادات الجماعة. هذا فيما يخص ما تعرضت له الجماعة علي يد الرئيس الوالد.
أما من الناحية الأوسع والأعم هو ما يتعرض له المصريون الذي زعم مرشد الإخوان أن مبارك أب لهم جميعاً فهل هذا هو شعورهم يا دكتور بديع بالفعل وتبرير المرشد في دعوته لمبارك بأن يتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، وبذلك سيصبح حقا أباً لكل المصريين ليس منطقياً لأن الأب الرئيس يقود نفس النظام المستبد الذي يبطش بالمصريين أبنائه وهو المسئول عن وزارة الداخلية وما تفعله من تنكيل بالقوي السياسية المعارضة له وأحداث الاعتداء علي شباب 6 أبريل، وقيادات حركة كفاية ليست ببعيدة.
الرئيس الوالد هو المسئول عن وزارة الضرائب ووزيرها دكتور بطرس غالي وما تمارسه من جباية علي الفقراء بدعوي «مصلحتك أولاً»، هل ستجد فارقاً يا دكتور بديع أن هذا الوالد المزعوم رئيس للحزب الوطني أم لا؟!
بينما لم يكتف مرشد جماعة الإخوان بتنصيب مبارك أبا لكل المصريين فأعطي جمال مبارك «أخو كل المصريين» الحق في الترشح للرئاسة «كإنسان عادي».
فقال: «ليس عندنا تحفظات علي أحد يترشح للرئاسة حتي قلت إن الأستاذ جمال مبارك يترشح زيه زي أي إنسان بس بشرط تبقي الآلية التي يختار عليها الشعب دون قهر أو ضغط».
مضيفاً: «فليترشح جمال مبارك ببرنامج جديد يختاره الشعب علي أساسه، بحرية ونزاهة، ويستطيع بعدها محاسبته علي عدم تنفيذه هذا البرنامج».
تصريحات المرشد العام الجديد للجماعة تبدو أنها في طريقها لتغيير السياسة التي انتهجها مهدي عاكف- المرشد السابق- الذي كان واضحاً في تصريحاته وحواراته الصحفية عن علاقة الجماعة بنظام وشخص الرئيس مبارك الذي كان يؤكد رفض جماعته ترشيح نجل الرئيس قائلاً في تصريحات واضحة: «إن الإخوان لا يقبلون أن يكون جمال مبارك نجل الرئيس مبارك رئيساً لمصر خلفاً لوالده، في ظل الظروف التي جعلته متحكما في كل الأمور».
كما كان موقفه واضحاً من مبارك عندما صرح بالنص قائلا: «نظام مبارك لا شأن لي به، ولن أتحدث عنه. نظام مبارك استبدادي أحادي يستخدم الأمن لتنفيذ أغراضه. نظام لا يعتمد علي قانون ولا علي دستور ولا قيم أو مبادئ، الأمن يحكم البلد. أنفه في كل شيء، في الجامعات والأوقاف والري. لذلك، وأنا آسف علي ما سأقول، هذا هو سبب التخلف. مصر الآن بكل المستويات متخلفة، فاشلة في التعليم والاقتصاد وكل شيء. لأنهم لم يعطوا فرصة للصادقين المخلصين من أبناء هذا البلد ليتعاونوا معهم».
تصريحات بديع جعلت كثيراً من الإخوان يترحمون علي أيام عاكف الذي قال في وقت سابق: كل مرشحي الرئاسة في 2005 جاءوا إلي مكتب الإرشاد إلا مبارك فإذا أراد أن يعرض برنامجه علينا فليأت لنا.
وتعرضت تصريحات المرشد عن الرئيس مبارك لتهكمات إخوانية عديدة من شباب الإخوان علي الإنترنت.
فكتب أحدهم علي الفيس بوك: «أنا من الإخوان ولم ولا ولن أعتبر مبارك أباً لكل المصريين، حتي لو كان قصد المرشد أن منصب الرئيس منصب أب المصريين ففي حالة الرئيس الحالي ما ينفعش نقول كده»، بينما وصفها آخرون بأنها نفاق وتملق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.