10 مايو الحكم فى وقف انتخابات نادى قضاة مصر    تيار الاستقلال يشيد باستعداد قبائل سيناء للقتال ضد "بيت المقدس"    «العدالة الانتقالية»: نعد ملف بالقرارات بقوانين الصادرة في غيبة البرلمان    تجديد حبس حرائر بنى سويف الثلاثة 15 يومًا    السعودية تعتقل 93 شخصا يشتبه في انتمائهم لتنظيم "داعش"    عمرو جمال : "نام الأسد قليلا فظن الفئران أنهم ملوك الغابة"    باسم مرسي :"هاحلق شعري لو خدنا الدوري "    عبدالنور: الانتهاء مع إعداد اللائحة التنفيذية لقانون تفضيل المنتج المحلي    "اليماني" يعلن اقتراب موعد زيادة أسعار الكهرباء وحجمها    «الاقتصادية» ترفض دعوى «الراجحى» لإبطال عقد بيع «طيبة للحديد»    35 شركة سياحة روسية تناقش زيادة سائحيها إلي البحر الأحمر    بدء تجهيز 10 آلاف فدان للزراعة بمنطقة توشكى    غدًا.. الأهلي يستأنف تدريباته استعدادًا لمواجهة المغرب التطواني    تخفيف الحكم من الحبس 4 سنوات إلى سنتين لمحافظ الشرقية فى عهد المعزول    مد أجل النطق بالحكم على 250 إخوانيا بالشرقية لجلسة 2 مايو المقبل    وزير الأوقاف:الإخوان« تسمم المياه»    نائب عراقي يحذر من خطورة أوضاع النازحين العراقيين    رائد سلامة ل«البديل»: الحكومة فشلت في التعامل مع الأزمات    بالصور..المخابرات القطرية تنقل الخطط للإرهابيين في مصر عبر موقع إخباري    استمرار التظاهرات في بوروندي ضد ترشح الرئيس الحالي لولاية جديدة ..لليوم الثالث على التوالي    الجيش اللبناني ينفذ خطة أمنية في بيروت وضواحيها لملاحقة المطلوبين    موجز "التوك شو":أحمد موسى يحذر من الدعوات التحريضية ضد الرئيس.."الداخلية السعودية"تعلن القبض على 93 شخصا من تنظيم "داعش"    إطلاق مبادرة لإنشاء جمعية إقليمية للنواب العموم للتعاون القضائي    مديرأمن المطار الجديد: كاميرات استشعار عن بعد لرصد مهبط الطائرات    بدء وصول الوفود المشاركة في البطولة العربية للكاراتيه التقليدي    ننشر مواعيد لقاءات فيورنتينا «صلاح» مع تشيلسي وبرشلونة    نتائج مباريات الشوط الاول من الدوري المصري    الشرطة يتعادل سلبيا مع الأسيوطي في الشوط الأول    ويمبلدون تتفوق علي بطولة أمريكا من ناجية الجوائز المالية    وزير البترول السعودي: مستعدون لتلبية جميع الاحتياجات من النفط    كلية التعليم الصناعي بسوهاج توقع بروتوكولا ً لمحو الأمية    محافظ القاهرة: أعمال تطوير ميدان رمسيس تسير بمعدل سريع    الري: استمرار التجهيزات الفنية لانتشال صندل الفوسفات    الداخلية: ضبط 82 إرهابيًا خلال 24 ساعة    ضبط صاحب ثلاجة للمواد الغذائية بحيازته 975 كيلو أسماك مجهولة المصدر    نيابة المنيا: حبس 6 متهمين بخطف نجل شقيق ضابط بالأمن الوطني    بالصور.. أكاديمية البحث العلمى تكرم 57 عالما فائزا بجوائز الدولة لعامى 2012 و2013.. 8 ملايين جنيه قيمة الجوائز وميداليات ذهبية.. ومسئولو الوزارة يصطحبون إبراهيم بدران إلى مقعده ويمنحونه جائزة الرواد    خبراء الآثار يطالبون هيئة قناة السويس بتمويل البعثات العاملة في منطقة القناة    حيل الفقهاء والتخفيف على الناس    باستثمارات هندية.. افتتاح مصنع لإنتاج «سوفالدي» في المنوفية الأحد المقبل    أمريكا تحذر من عودة انتشار فيروس "إنفلونزا الطيور"    بالفيديو.. إيران تسخر من تصريحات الأمريكان حول "النووى" فى فيلم كرتون    "الحمار".. نجم التوك شو    «محمد مهر الدين».. فنان الهم الاجتماعي والانكسارات العراقية    اختراع حقنة تؤخد مرة واحدة تقضي على "فيروس سى" نهائيا    وزير الصحة يفتتح الاجتماع السنوى للهيئة العربية لخدمات نقل الدم    النحاس يسافر الغردقة للمرة الثانية لاستكمال "وجع بنات"    مصرع 14 شخصًا نتيجة انهيارات أرضية بالبرازيل    محلب: الحكومة صادقة    تكريم الفائزين بجوائز الدولة بالمركز القومى للبحوث    بالفيديو..علي جمعة : نوال السعداوي قليلة الحياء    في وداع شاعر إفريقيا والعروبة.. «الفيتوري» غنى للإنسانية وانتصر لها    تعرف على الثلاثة الذين يجوز لهم المسألة    وصول 42 طبيبا من الأزهر لسد العجز بالوادي الجديد    بيان لقبيلة الترابين يؤكد شرعية حربها على «بيت المقدس»    علم الغيب في الإسلام .. واختصاص الله به    مصرع طفلة وإصابة والديها باختناقات في حريق بشقتهم بالمهندسين    ريهام سعيد تنسحب على الهواء بعد مشادة مع صاحب القناة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ما الفرق بين تصريحات مرشد الإخوان عن «مبارك» وأغنية «ريسنا» للمطربة شيرين؟

الإخوان من "عاكف "الذي قال أن نظام مبارك إستبدادي ولا شأن لي به ..إلي بديع الذي قال "مبارك "والد لكل المصريين
عاكف وبديع واختلاف حول الرئيس
صدم الدكتور محمد بديع- مرشد جماعة الإخوان المسلمين- أعضاء جماعته والبقية الباقية التي مازالت تعلق آمالها علي هذه الجماعة عندما قال للإعلامية مني الشاذلي في لقائه معها أمس الأول: إن الإخوان يتعاملون مع مبارك في منصبه كرئيس كوالد لكل المصريين، مبرراً أن هذا الأمر نابع عن احترام الجماعة لموقع الرئاسة قائلا: «احترامنا لموقع الرئاسة نابعٌ من أن المصريين يحرصون علي أن يكون رئيسهم شخصيةً محترمةً؛ لهذا نطالبه بأن ينظر إلي أبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
ونفي بديع في هذا الصدد أن تكون البرقية التي بعث بها للرئيس مبارك بعد إجرائه جراحة المرارة في ألمانيا أنها تحمل أي مغزي سياسي أو مبادرة تصالحية مع النظام، قائلا : «إنها قضية إنسانية بحتة وتأتي في إطار الأصول والواجب ، الرئيس كوالد لهذا الشعب كان مريضا وجميعنا تمني له الشفاء والعافية».
وأضاف «نطالب الرئيس مبارك باعتباره والدا لكل المصريين بالتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، المصريون يريدون حقهم من أبيهم ، نتمني أن ينظر الأب حسني مبارك إلي أبنائه المسجونين ظلما الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
تصريحات مرشد جماعة الإخوان عن الرئيس مبارك بأنه والد لكل المصريين لم تختلف عما يروجه الإعلام الحكومي وكتبة النظام في الصحف القومية الذين ينافقون الرئيس ليل نهار ويدعون أنه والد لكل المصريين وكأن هؤلاء المصريين الكفرانين من حكم السيد الرئيس الوالد لا رأي لهم ولا يخرج قطاعات كبيرة منهم تهتف ضد ظلم الرئيس لهم سياسياً واجتماعياً واقتصادياً، بل ربما لم تختلف تصريحاته عن أغاني شيرين «آه يا ليل» التي غنت له : ريسنا ده ريسنا هو ده إحساسنا ، فكلاهما عبر عن مشاعره تجاه الرئيس، لكن المثير أن تكون مشاعر مرشد الإخوان وهو حسب لوائح الجماعة المتحدث الرسمي باسمها أن يقول الرئيس والد لكل المصريين ويدعوه أن ينظر لأبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية وكأن الدكتور بديع لا يعلم أن أوامر إحالة قيادات الجماعة للمحاكم العسكرية هي بتوقيع الرئيس ذاته، وكأن الدكتور بديع لا يعلم ما كان يروجه الإخوان أثناء محاكمتهم أن جلسات المحاكمة كانت تنقل للرئيس مباشرة علي دائرة تليفزيونية خاصة، وكأن الرئيس الوالد للإخوان في مصر لم يقل أكثر من مرة إن الإخوان يمثلون خطراً علي مصر، وكأن الإخوان لا يروجون أن الرئيس كان يجتمع بالقيادات الأمنية بنفسه ليتعرف علي ما تقوم به من استبداد علي قيادات الجماعة. هذا فيما يخص ما تعرضت له الجماعة علي يد الرئيس الوالد.
أما من الناحية الأوسع والأعم هو ما يتعرض له المصريون الذي زعم مرشد الإخوان أن مبارك أب لهم جميعاً فهل هذا هو شعورهم يا دكتور بديع بالفعل وتبرير المرشد في دعوته لمبارك بأن يتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، وبذلك سيصبح حقا أباً لكل المصريين ليس منطقياً لأن الأب الرئيس يقود نفس النظام المستبد الذي يبطش بالمصريين أبنائه وهو المسئول عن وزارة الداخلية وما تفعله من تنكيل بالقوي السياسية المعارضة له وأحداث الاعتداء علي شباب 6 أبريل، وقيادات حركة كفاية ليست ببعيدة.
الرئيس الوالد هو المسئول عن وزارة الضرائب ووزيرها دكتور بطرس غالي وما تمارسه من جباية علي الفقراء بدعوي «مصلحتك أولاً»، هل ستجد فارقاً يا دكتور بديع أن هذا الوالد المزعوم رئيس للحزب الوطني أم لا؟!
بينما لم يكتف مرشد جماعة الإخوان بتنصيب مبارك أبا لكل المصريين فأعطي جمال مبارك «أخو كل المصريين» الحق في الترشح للرئاسة «كإنسان عادي».
فقال: «ليس عندنا تحفظات علي أحد يترشح للرئاسة حتي قلت إن الأستاذ جمال مبارك يترشح زيه زي أي إنسان بس بشرط تبقي الآلية التي يختار عليها الشعب دون قهر أو ضغط».
مضيفاً: «فليترشح جمال مبارك ببرنامج جديد يختاره الشعب علي أساسه، بحرية ونزاهة، ويستطيع بعدها محاسبته علي عدم تنفيذه هذا البرنامج».
تصريحات المرشد العام الجديد للجماعة تبدو أنها في طريقها لتغيير السياسة التي انتهجها مهدي عاكف- المرشد السابق- الذي كان واضحاً في تصريحاته وحواراته الصحفية عن علاقة الجماعة بنظام وشخص الرئيس مبارك الذي كان يؤكد رفض جماعته ترشيح نجل الرئيس قائلاً في تصريحات واضحة: «إن الإخوان لا يقبلون أن يكون جمال مبارك نجل الرئيس مبارك رئيساً لمصر خلفاً لوالده، في ظل الظروف التي جعلته متحكما في كل الأمور».
كما كان موقفه واضحاً من مبارك عندما صرح بالنص قائلا: «نظام مبارك لا شأن لي به، ولن أتحدث عنه. نظام مبارك استبدادي أحادي يستخدم الأمن لتنفيذ أغراضه. نظام لا يعتمد علي قانون ولا علي دستور ولا قيم أو مبادئ، الأمن يحكم البلد. أنفه في كل شيء، في الجامعات والأوقاف والري. لذلك، وأنا آسف علي ما سأقول، هذا هو سبب التخلف. مصر الآن بكل المستويات متخلفة، فاشلة في التعليم والاقتصاد وكل شيء. لأنهم لم يعطوا فرصة للصادقين المخلصين من أبناء هذا البلد ليتعاونوا معهم».
تصريحات بديع جعلت كثيراً من الإخوان يترحمون علي أيام عاكف الذي قال في وقت سابق: كل مرشحي الرئاسة في 2005 جاءوا إلي مكتب الإرشاد إلا مبارك فإذا أراد أن يعرض برنامجه علينا فليأت لنا.
وتعرضت تصريحات المرشد عن الرئيس مبارك لتهكمات إخوانية عديدة من شباب الإخوان علي الإنترنت.
فكتب أحدهم علي الفيس بوك: «أنا من الإخوان ولم ولا ولن أعتبر مبارك أباً لكل المصريين، حتي لو كان قصد المرشد أن منصب الرئيس منصب أب المصريين ففي حالة الرئيس الحالي ما ينفعش نقول كده»، بينما وصفها آخرون بأنها نفاق وتملق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.