برلماني: عرض قوانين ومشروعات على مجلس النواب خلال 20 يومًا    أسقف بني سويف يطالب المصريين بالصلاة من أجل السلام في البلاد    رقدت علي رجاء القيامة    «المركزي»: ارتفاع معدل النمو 3.5%    مصر تستضيف الدورة الخامسة لاجتماعات الدول الثمانى الإسلامية الأسبوع المقبل    وزير المالية فى جولة بمركز كبار الممولين:آليات جديدة لحل مشكلات الممولين وحسم النزاعات الضريبية    «كيري»: عودة سريان وقف إطلاق النار في كامل سوريا يشكل أولوية    متظاهرون من التيار الصدري يعتدون على نائب رئيس البرلمان العراقي    الرئيس اليمني يبحث مع السفير الفرنسي لدى بلاده تعزيز العلاقات    مصر تترأس مجلس الأمن الدولى من اليوم ولمدة شهر    روسيا ترفض إعادة ترسيم الشرق الأوسط    مظاهرات عنيفة ومناوئة لترامب فى كاليفورنيا..والمحتجون يصفونه ب «هتلر العصر الحديث»    طلائع الجيش يصطدم بالزمالك اليوم فى نهائى كأس الطائرة    وزير الرياضة ومحافظ البحر الأحمر يشهدان ماراثون الدراجات بالغردقة    نور الشربينى تفوز ببطولة العالم للإسكواش وتدخل التاريخ من الباب الذهبى    6 أسماء في حركة التنقلات المفاجأة للداخلية    القبض علي 14 صيادا مصريا في المياه الدولية    ضبط 2.5 طن رنجة مجهولة المصدر قبل ترويجها في أسوان    المرور المركزى يضبط 32 حالة قيادة تحت تأثير المواد المخدرة بعدة محافظات    فى قضية اقتحام سجن بورسعيد المؤبد ل 20 متهما والمشدد من 5 إلى 10 سنوات ل 30 آخرين    ثورة التعليم ..الفاسد !    نجوم الفن يتضامنون مع أهل حلب: جريمة ضد الإنسانية    «صباح المحروسة» و«دور يا موتور» على الإقليمية    فطيرة البريوش بالبيض الملون    البصل مفيد لعلاج الجلطات    على غرار صلاح.. النني يحصد لقب الدوري السويسري بقميص أرسنال    مائه الف جنيه من الاهلى للضرائب والسبب .. نانسى    «اللجنة التشريعية» بالبرلمان: المجلس يستطيع سحب الثقة من الحكومة    سفير مصر ينقل تهنئة السيسي للأقباط في لبنان بمناسبة عيد القيامة    صور| تهنئة محافظ المنيا للأقباط.. ويؤكد: «نعتز بالروابط القوية والأخوة»    وحيد عبد المجيد: "الشللية" تحكم حزب الوفد    انتهاء فعاليات «البحرين في قلب مصر» بشرم الشيخ    لافتة فينجر.. خطأ كاسياس فى أبرز لقطات السبت الكروى    رغدة: حملة «أنقذوا حلب» لا تشرفني.. ولو تنحى بشار الأسد سيكون خائنًا    "الإسكان": سحب 300 ألف كراسة للإسكان الاجتماعي    النمم: الجمعية العمومية هي من عزلت رئيس اتحاد الكتاب ولست طرفا    بالفيديو.. على جمعة: الله أرسل سيديهات مع جبريل للأنبياء    هكذا رد الشيخ سلمان العودة على أسئلة شائكة.. المثلية والمحرقة والقاعدة    «الشيحى»: إرسال قانون البحث العلمي لمجلس الوزراء لإقراره قريبا    المواطنون والعاملون بمجمع التحرير يطالبون الدولة بالتراجع عن نقل "المجمع"| فيديو    حظك اليوم وتوقعات الأبراج ليوم الأحد 1 مايو 2016    3 أزمات تنذر بكارثة لمزارعي القمح هذا العام    المدير التنفيذى للجبلاية يقود الفترة الانتقالية لاتحاد الكرة    «في حب مصر»: حضور الأعياد الدينية تعمق بداخلنا روح الكيان الوطني الواحد    مرتضى منصور ل"لاعب الزمالك": "أنت مين وفين اللى جبناه من الإسماعيلى"    5 مليارات دولار محفظة ودائع البنك الإسلامى الأردنى    للمرأة.. 3 علامات خلى بالك منها تنذر بحدوث الولادة    تناول الشيكولاتة يوميا يقلل أمراض القلب والسكري    مباريات الأسبوع    درس في التعددية وقبول الاختلاف    الإفتاء: التوقيت الصيفي .. ليس تغييراً لخلق الله    ظل ونور    لوجه الله.. والوطن    استعدادات واستنفار أمني بمحطات مترو الأنفاق    خوفاً من ارتفاع الحرارة    سر ارتباط شم النسيم الفرعونى بعيد القيامة    ناعوت تبكى على الهواء: «عايزة حقى»..وتخطئ فى حديث نبوى    بنك مصر يضخ 24.7 مليون جنيه لتطوير وحدات طبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما الفرق بين تصريحات مرشد الإخوان عن «مبارك» وأغنية «ريسنا» للمطربة شيرين؟

الإخوان من "عاكف "الذي قال أن نظام مبارك إستبدادي ولا شأن لي به ..إلي بديع الذي قال "مبارك "والد لكل المصريين
عاكف وبديع واختلاف حول الرئيس
صدم الدكتور محمد بديع- مرشد جماعة الإخوان المسلمين- أعضاء جماعته والبقية الباقية التي مازالت تعلق آمالها علي هذه الجماعة عندما قال للإعلامية مني الشاذلي في لقائه معها أمس الأول: إن الإخوان يتعاملون مع مبارك في منصبه كرئيس كوالد لكل المصريين، مبرراً أن هذا الأمر نابع عن احترام الجماعة لموقع الرئاسة قائلا: «احترامنا لموقع الرئاسة نابعٌ من أن المصريين يحرصون علي أن يكون رئيسهم شخصيةً محترمةً؛ لهذا نطالبه بأن ينظر إلي أبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
ونفي بديع في هذا الصدد أن تكون البرقية التي بعث بها للرئيس مبارك بعد إجرائه جراحة المرارة في ألمانيا أنها تحمل أي مغزي سياسي أو مبادرة تصالحية مع النظام، قائلا : «إنها قضية إنسانية بحتة وتأتي في إطار الأصول والواجب ، الرئيس كوالد لهذا الشعب كان مريضا وجميعنا تمني له الشفاء والعافية».
وأضاف «نطالب الرئيس مبارك باعتباره والدا لكل المصريين بالتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، المصريون يريدون حقهم من أبيهم ، نتمني أن ينظر الأب حسني مبارك إلي أبنائه المسجونين ظلما الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
تصريحات مرشد جماعة الإخوان عن الرئيس مبارك بأنه والد لكل المصريين لم تختلف عما يروجه الإعلام الحكومي وكتبة النظام في الصحف القومية الذين ينافقون الرئيس ليل نهار ويدعون أنه والد لكل المصريين وكأن هؤلاء المصريين الكفرانين من حكم السيد الرئيس الوالد لا رأي لهم ولا يخرج قطاعات كبيرة منهم تهتف ضد ظلم الرئيس لهم سياسياً واجتماعياً واقتصادياً، بل ربما لم تختلف تصريحاته عن أغاني شيرين «آه يا ليل» التي غنت له : ريسنا ده ريسنا هو ده إحساسنا ، فكلاهما عبر عن مشاعره تجاه الرئيس، لكن المثير أن تكون مشاعر مرشد الإخوان وهو حسب لوائح الجماعة المتحدث الرسمي باسمها أن يقول الرئيس والد لكل المصريين ويدعوه أن ينظر لأبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية وكأن الدكتور بديع لا يعلم أن أوامر إحالة قيادات الجماعة للمحاكم العسكرية هي بتوقيع الرئيس ذاته، وكأن الدكتور بديع لا يعلم ما كان يروجه الإخوان أثناء محاكمتهم أن جلسات المحاكمة كانت تنقل للرئيس مباشرة علي دائرة تليفزيونية خاصة، وكأن الرئيس الوالد للإخوان في مصر لم يقل أكثر من مرة إن الإخوان يمثلون خطراً علي مصر، وكأن الإخوان لا يروجون أن الرئيس كان يجتمع بالقيادات الأمنية بنفسه ليتعرف علي ما تقوم به من استبداد علي قيادات الجماعة. هذا فيما يخص ما تعرضت له الجماعة علي يد الرئيس الوالد.
أما من الناحية الأوسع والأعم هو ما يتعرض له المصريون الذي زعم مرشد الإخوان أن مبارك أب لهم جميعاً فهل هذا هو شعورهم يا دكتور بديع بالفعل وتبرير المرشد في دعوته لمبارك بأن يتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، وبذلك سيصبح حقا أباً لكل المصريين ليس منطقياً لأن الأب الرئيس يقود نفس النظام المستبد الذي يبطش بالمصريين أبنائه وهو المسئول عن وزارة الداخلية وما تفعله من تنكيل بالقوي السياسية المعارضة له وأحداث الاعتداء علي شباب 6 أبريل، وقيادات حركة كفاية ليست ببعيدة.
الرئيس الوالد هو المسئول عن وزارة الضرائب ووزيرها دكتور بطرس غالي وما تمارسه من جباية علي الفقراء بدعوي «مصلحتك أولاً»، هل ستجد فارقاً يا دكتور بديع أن هذا الوالد المزعوم رئيس للحزب الوطني أم لا؟!
بينما لم يكتف مرشد جماعة الإخوان بتنصيب مبارك أبا لكل المصريين فأعطي جمال مبارك «أخو كل المصريين» الحق في الترشح للرئاسة «كإنسان عادي».
فقال: «ليس عندنا تحفظات علي أحد يترشح للرئاسة حتي قلت إن الأستاذ جمال مبارك يترشح زيه زي أي إنسان بس بشرط تبقي الآلية التي يختار عليها الشعب دون قهر أو ضغط».
مضيفاً: «فليترشح جمال مبارك ببرنامج جديد يختاره الشعب علي أساسه، بحرية ونزاهة، ويستطيع بعدها محاسبته علي عدم تنفيذه هذا البرنامج».
تصريحات المرشد العام الجديد للجماعة تبدو أنها في طريقها لتغيير السياسة التي انتهجها مهدي عاكف- المرشد السابق- الذي كان واضحاً في تصريحاته وحواراته الصحفية عن علاقة الجماعة بنظام وشخص الرئيس مبارك الذي كان يؤكد رفض جماعته ترشيح نجل الرئيس قائلاً في تصريحات واضحة: «إن الإخوان لا يقبلون أن يكون جمال مبارك نجل الرئيس مبارك رئيساً لمصر خلفاً لوالده، في ظل الظروف التي جعلته متحكما في كل الأمور».
كما كان موقفه واضحاً من مبارك عندما صرح بالنص قائلا: «نظام مبارك لا شأن لي به، ولن أتحدث عنه. نظام مبارك استبدادي أحادي يستخدم الأمن لتنفيذ أغراضه. نظام لا يعتمد علي قانون ولا علي دستور ولا قيم أو مبادئ، الأمن يحكم البلد. أنفه في كل شيء، في الجامعات والأوقاف والري. لذلك، وأنا آسف علي ما سأقول، هذا هو سبب التخلف. مصر الآن بكل المستويات متخلفة، فاشلة في التعليم والاقتصاد وكل شيء. لأنهم لم يعطوا فرصة للصادقين المخلصين من أبناء هذا البلد ليتعاونوا معهم».
تصريحات بديع جعلت كثيراً من الإخوان يترحمون علي أيام عاكف الذي قال في وقت سابق: كل مرشحي الرئاسة في 2005 جاءوا إلي مكتب الإرشاد إلا مبارك فإذا أراد أن يعرض برنامجه علينا فليأت لنا.
وتعرضت تصريحات المرشد عن الرئيس مبارك لتهكمات إخوانية عديدة من شباب الإخوان علي الإنترنت.
فكتب أحدهم علي الفيس بوك: «أنا من الإخوان ولم ولا ولن أعتبر مبارك أباً لكل المصريين، حتي لو كان قصد المرشد أن منصب الرئيس منصب أب المصريين ففي حالة الرئيس الحالي ما ينفعش نقول كده»، بينما وصفها آخرون بأنها نفاق وتملق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.