لجنة السلع الغذائية تناشد البنك المركزى توفير الدولار لاستيراد اللحوم    اليوم.. بدء تلقي طلبات العمل في مجال حفر الآبار والأعمال الصناعية بالقوات المسلحة    وزير الإسكان: الاتفاق مع البنك الدولى لإطلاق مشروع للصرف الصحى ب155 قرية    بالصور.. أزمة "البطاقات التموينية" تعصف بأهالي الإسكندرية    رد عنيف من "الإمارات" على استشهاد عشرات الجنود في اليمن    الكهرباء: محطة توليد عملاقة بطاقة 4.700 ميجاوات بالعاصمة الجديدة    وصول نحو ألفي لاجئ من المجر إلى النمسا    «السيسي» يختتم جولته الآسيوية ويغادر «جاكرتا»    امرأة تسرق سيارة شرطة وزوجها مكبل في مقعدها الخلفي    تنزانيا تبحث عن الفوز الأول أمام نيجيريا    شوبير:"حازم نقطة ضعفي وأحب أن يكون معي في الجبلاية"    "بان كي مون" يدعو دولا عربية للمشاركة في "الرباعية"    نيجيريا تبحث عن الفوز الأول أمام تنزانيا في تصفيات إفريقيا    المنتخب ينهي استعداداته اليوم لمواجهة تشاد    ضبط صيدلية تروج الأقراص المخدرة والمنشطات بالعبور    الزمالك يدرس إقامة معسكر 4 أيام بالإسكندرية قبل مواجهة سموحة بالكأس    الأرصاد: طقس حار رطب على الوجه البحري والقاهرة شديد الحرارة جنوبًا    الجنايات تستكمل اليوم محاكمة 47 متهما فى قضية "اقتحام قسم التبين"    افتتاح الدورة الثامنة للمهرجان القومى للمسرح بحضور وزير الثقافة    اليوم.. استكمال محاكمة 47 متهما ب"اقتحام قسم التبين"    اليوم نظر إعادة محاكمة عز وعسل في قضية تراخيص الحديد    بالفيديو .. منى الشاذلي تقص شعرها على الهواء .. وفتاة تحلقه بالكامل    مواليد 2013 فى العالم يعيشون حياة أطول بحوالي 71.5 سنة    ارتفاع عدد المتقدمين لانتخابات النواب بالفيوم ل 95 مرشحا    صباحك أوروبي.. موناكو يسخر من يونايتد.. بيريز يواصل حربه.. ورونالدو وميسي لتنظيف لندن    أم كلثوم صاحبة المركز الأول فى مسابقة "اليوم السابع": أشارك فى مسابقات الجريدة منذ سنوات واستجاب الله دعائى وفزت بالسيارة.. بكيت من الفرحة بعد تليفون الجريدة بحصولى على المركز الأول    مصرع وإصابة 6 أشخاص إثر تصادم درجات بخارية بملوي في المنيا    التوقيع للأهلي والاعتذار للزمالك ضمن أبرز 8 تصريحات ل"شيكابالا" في 24 ساعة    10 ميداليات مصرية فى دورة الألعاب الشاطئية ببسكارا الإيطالية    محامي «طالبة صفر الثانوية»: إعلان نيابتين التحقيق في قضية مريم يجوز قانونا    اليوم.. الحكم على حسين فهمي في قضية سب وقذف محمود قابيل    صحة المنيا: معاقبة أي مسؤول عن تسرب نتيجة التقارير الطبية للمرشحين    الانتخابات المحلية بالمغرب.. حزب الأصالة والمعاصرة المعارض يطيح بالعدالة والتنمية.. والمؤشرات الأولية تؤكد تفوقه    مميش: سفينة دنماركية عملاقة بحمولة 200 ألف طن عبرت القناة الجديدة    بالفيديو.. أحمد عبده ماهر يشكك في السنة النبوية وعذاب القبر    "مورينيو البرتغال مُرشح لتدريب الأهلي"ضمن أبرز 6 أخبار للمارد الأحمر في 24 ساعة    اليوم.. إعادة محاكمة «صافيناز» في «إهانة العلم»    افتتاح معرض كتب دولي في موسكو    وفد بريطاني يغادر الأقصر بعد تفقد الخدمات الأمنية    الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض بعد تقارير متضاربة عن الوظائف    بالفيديو.. بدل ما ترمى فرشاة الأسنان حوليها لإكسسوارات مختلفة    «بانيتا»: اتفاق إيران النووي فرصة ينبغي أن تتشبث بها أمريكا    «المصريين الأحرار» يقترح برنامجاً لتطوير العملية التعليمية    نقابة الصيادلة تجتمع اليوم لبحث أزمة الهيئة العليا للدواء    الرياضة مش بس جيم..ما تحرمش نفسك من النشاط البدنى للحفاظ على وزنك وصحتك    أشادا باقتراح الرئيس الإندونيسى    وصول أول لاجئين مسافرين في حافلات مجرية إلى حدود النمسا    بريد السبت يكتبه: أحمد البرى..    الحب القديم    وفاة 20% من المرضي بسبب "المخ والأعصاب"    فاطمة ناعوت تخوض الانتخابات البرلمانية ممثلا عن الوفد بمصر الجديدة    توم هاردي يجسد التوأمين كراي في فيلم "ليجيند"    فيديو.. حسب الله: معظم أعضاء الحزب الوطني «شرفاء» ولم تتلوث أيديهم    بالصور.. مدير أمن مطروح يقود حملة أمنية مكبرة بالساحل الشمالى    بالصور.. عبد الله عبد العزيز نجم «ستار أكاديمي» يشعل مهرجان الإسكندرية    حظك اليوم للأبراج الفلكية يوم السبت 5/9/2015    إمام المسجد النبوي : الحج مرة واحدة في العمر    خطيب مسجد النور: الإدمان دمر الأسر وجعل الشباب لا يميزون بين الحلال والحرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ما الفرق بين تصريحات مرشد الإخوان عن «مبارك» وأغنية «ريسنا» للمطربة شيرين؟

الإخوان من "عاكف "الذي قال أن نظام مبارك إستبدادي ولا شأن لي به ..إلي بديع الذي قال "مبارك "والد لكل المصريين
عاكف وبديع واختلاف حول الرئيس
صدم الدكتور محمد بديع- مرشد جماعة الإخوان المسلمين- أعضاء جماعته والبقية الباقية التي مازالت تعلق آمالها علي هذه الجماعة عندما قال للإعلامية مني الشاذلي في لقائه معها أمس الأول: إن الإخوان يتعاملون مع مبارك في منصبه كرئيس كوالد لكل المصريين، مبرراً أن هذا الأمر نابع عن احترام الجماعة لموقع الرئاسة قائلا: «احترامنا لموقع الرئاسة نابعٌ من أن المصريين يحرصون علي أن يكون رئيسهم شخصيةً محترمةً؛ لهذا نطالبه بأن ينظر إلي أبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
ونفي بديع في هذا الصدد أن تكون البرقية التي بعث بها للرئيس مبارك بعد إجرائه جراحة المرارة في ألمانيا أنها تحمل أي مغزي سياسي أو مبادرة تصالحية مع النظام، قائلا : «إنها قضية إنسانية بحتة وتأتي في إطار الأصول والواجب ، الرئيس كوالد لهذا الشعب كان مريضا وجميعنا تمني له الشفاء والعافية».
وأضاف «نطالب الرئيس مبارك باعتباره والدا لكل المصريين بالتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، المصريون يريدون حقهم من أبيهم ، نتمني أن ينظر الأب حسني مبارك إلي أبنائه المسجونين ظلما الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية».
تصريحات مرشد جماعة الإخوان عن الرئيس مبارك بأنه والد لكل المصريين لم تختلف عما يروجه الإعلام الحكومي وكتبة النظام في الصحف القومية الذين ينافقون الرئيس ليل نهار ويدعون أنه والد لكل المصريين وكأن هؤلاء المصريين الكفرانين من حكم السيد الرئيس الوالد لا رأي لهم ولا يخرج قطاعات كبيرة منهم تهتف ضد ظلم الرئيس لهم سياسياً واجتماعياً واقتصادياً، بل ربما لم تختلف تصريحاته عن أغاني شيرين «آه يا ليل» التي غنت له : ريسنا ده ريسنا هو ده إحساسنا ، فكلاهما عبر عن مشاعره تجاه الرئيس، لكن المثير أن تكون مشاعر مرشد الإخوان وهو حسب لوائح الجماعة المتحدث الرسمي باسمها أن يقول الرئيس والد لكل المصريين ويدعوه أن ينظر لأبنائه في السجون الذين ظلمتهم أجهزته الأمنية وكأن الدكتور بديع لا يعلم أن أوامر إحالة قيادات الجماعة للمحاكم العسكرية هي بتوقيع الرئيس ذاته، وكأن الدكتور بديع لا يعلم ما كان يروجه الإخوان أثناء محاكمتهم أن جلسات المحاكمة كانت تنقل للرئيس مباشرة علي دائرة تليفزيونية خاصة، وكأن الرئيس الوالد للإخوان في مصر لم يقل أكثر من مرة إن الإخوان يمثلون خطراً علي مصر، وكأن الإخوان لا يروجون أن الرئيس كان يجتمع بالقيادات الأمنية بنفسه ليتعرف علي ما تقوم به من استبداد علي قيادات الجماعة. هذا فيما يخص ما تعرضت له الجماعة علي يد الرئيس الوالد.
أما من الناحية الأوسع والأعم هو ما يتعرض له المصريون الذي زعم مرشد الإخوان أن مبارك أب لهم جميعاً فهل هذا هو شعورهم يا دكتور بديع بالفعل وتبرير المرشد في دعوته لمبارك بأن يتخلي عن رئاسة الحزب الوطني، وبذلك سيصبح حقا أباً لكل المصريين ليس منطقياً لأن الأب الرئيس يقود نفس النظام المستبد الذي يبطش بالمصريين أبنائه وهو المسئول عن وزارة الداخلية وما تفعله من تنكيل بالقوي السياسية المعارضة له وأحداث الاعتداء علي شباب 6 أبريل، وقيادات حركة كفاية ليست ببعيدة.
الرئيس الوالد هو المسئول عن وزارة الضرائب ووزيرها دكتور بطرس غالي وما تمارسه من جباية علي الفقراء بدعوي «مصلحتك أولاً»، هل ستجد فارقاً يا دكتور بديع أن هذا الوالد المزعوم رئيس للحزب الوطني أم لا؟!
بينما لم يكتف مرشد جماعة الإخوان بتنصيب مبارك أبا لكل المصريين فأعطي جمال مبارك «أخو كل المصريين» الحق في الترشح للرئاسة «كإنسان عادي».
فقال: «ليس عندنا تحفظات علي أحد يترشح للرئاسة حتي قلت إن الأستاذ جمال مبارك يترشح زيه زي أي إنسان بس بشرط تبقي الآلية التي يختار عليها الشعب دون قهر أو ضغط».
مضيفاً: «فليترشح جمال مبارك ببرنامج جديد يختاره الشعب علي أساسه، بحرية ونزاهة، ويستطيع بعدها محاسبته علي عدم تنفيذه هذا البرنامج».
تصريحات المرشد العام الجديد للجماعة تبدو أنها في طريقها لتغيير السياسة التي انتهجها مهدي عاكف- المرشد السابق- الذي كان واضحاً في تصريحاته وحواراته الصحفية عن علاقة الجماعة بنظام وشخص الرئيس مبارك الذي كان يؤكد رفض جماعته ترشيح نجل الرئيس قائلاً في تصريحات واضحة: «إن الإخوان لا يقبلون أن يكون جمال مبارك نجل الرئيس مبارك رئيساً لمصر خلفاً لوالده، في ظل الظروف التي جعلته متحكما في كل الأمور».
كما كان موقفه واضحاً من مبارك عندما صرح بالنص قائلا: «نظام مبارك لا شأن لي به، ولن أتحدث عنه. نظام مبارك استبدادي أحادي يستخدم الأمن لتنفيذ أغراضه. نظام لا يعتمد علي قانون ولا علي دستور ولا قيم أو مبادئ، الأمن يحكم البلد. أنفه في كل شيء، في الجامعات والأوقاف والري. لذلك، وأنا آسف علي ما سأقول، هذا هو سبب التخلف. مصر الآن بكل المستويات متخلفة، فاشلة في التعليم والاقتصاد وكل شيء. لأنهم لم يعطوا فرصة للصادقين المخلصين من أبناء هذا البلد ليتعاونوا معهم».
تصريحات بديع جعلت كثيراً من الإخوان يترحمون علي أيام عاكف الذي قال في وقت سابق: كل مرشحي الرئاسة في 2005 جاءوا إلي مكتب الإرشاد إلا مبارك فإذا أراد أن يعرض برنامجه علينا فليأت لنا.
وتعرضت تصريحات المرشد عن الرئيس مبارك لتهكمات إخوانية عديدة من شباب الإخوان علي الإنترنت.
فكتب أحدهم علي الفيس بوك: «أنا من الإخوان ولم ولا ولن أعتبر مبارك أباً لكل المصريين، حتي لو كان قصد المرشد أن منصب الرئيس منصب أب المصريين ففي حالة الرئيس الحالي ما ينفعش نقول كده»، بينما وصفها آخرون بأنها نفاق وتملق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.