الخارجية الأمريكية لروسيا: "إنما للصبر حدود"    ارتفاع ضحايا حادث رشيد ل 169 جثة    وزير الصحة يقرر علاج الطفل مالك في فرنسا على نفقة الدولة    «الحريري»: يجب محاكمة وزير التعليم بعد حذفه تيران وصنافير من الأطلسي    "المصرية للمواسير" تخسر 84.7 مليون جنيه خلال عام    الحكومة تسلم روسيا شهادات سلامة الحاصلات الزراعية    نقيب الفلاحين: أزمة الإرجوت مفتعلة ويتبناها بعض رجال الأعمال المستوردين للقمح    نقابة المهندسين بالقليوبية تكرم أوائل خريجين «هندسة بنها»    هذه أسباب اغتيال الكاتب الأردني "ناهض حتر"    القوات العراقية تسيطر على قرية جنوبي "الشرقاط" بصلاح الدين    مجلس الوزراء الأردني يُدين حادث اغتيال الكاتب ناهض حتر    عيسي حياتو فى ضيافة وزير الرياضة غدا    عبد الحفيظ يقنع ربيعه بالسفر إلى ألمانيا    "الكتبى" يحرز فضية بطولة الجائزة الكبرى للكاراتيه 2016    "أبوشقة" يطالب بإعدام سماسرة الهجرة غير الشرعية    "الزيات": "الإخوان" خير من أنجبت مصر    تنفيذ 206 حكم متنوع بأسوان    مقتل شاب على يد ابن خالته بسبب «الموز» في قنا    بروتوكول تعاون لإنشاء نادي السينما الإفريقية بمركز الهناجر    أمينة «إعلام البرلمان» تتقدم بطلب إحاطة ل«صفاء حجازى»    «عسكر» و«حامد» و«مصباح» يتفقدون أعمال الإنشاءات بالمستشفى الجامعي بالسويس    الصحة تستقبل خبير جراحة أورام بجامعة أمريكية لإجراء 12 عملية بأسوان    باسم مرسي يعتذر لجهاز الزمالك ويُنهي الأزمة    استئناف العمل في طريق الكباش بالأقصر بعد توقف عدة سنوات    "الخارجية" اليمنية تعتزم تقديم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد إيران    موقع روسي ينشر تقرير عن عودة السياحة إلى مصر خلال أيام    إصابة 3 أشخاص إثر اصطدام «ميكروباص» بسور كوبرى ناهيا    وفاة 3 طلاب في حادث سير بالفيوم    كويتي يطلق النار على مصري وسوري    «كامب ديفيد» باعت العرب بطبق حساء    "حرمة الهجرة غير الشرعية" خطبة الجمعة المقبلة    «السقا» يبدأ تصوير المشاهد الخارجية لفيلم «هروب اضطرارى»..السبت    الثلاثاء.. إعلام القاهرة تنظم مهرجان مشاريع تخرج دفعة 2016/2015    رسالة ماجستير تناقش «تأثير الاستثمار على حجم السياحة العربية البينية» بالفيوم    طرح 11 مناقصة بمدينتي بدر والقاهرة الجديدة    أمن الشرقية: قنبلة مجمع مدارس الإبراهيمية "وهمية"..والدراسة لم تتعطل    شادي الغزالي حرب: النظام مصيره إلى زوال    رئيس الوزراء يلتقي وزيرة الهجرة ورئيس لجنة مكافحة الهجرة غير الشرعية    رئيس فيفا يحضر انتخابات المكتب التنفيذى فى القاهرة    رئيس جامعة الأزهر: التسكين بالمدينة الطلابية عقب انتهاء الصيانة    كوبر يضع قائمة إحتياطية لمعسكر مواجهة الكونغو    وزير الصحة: الزيادة السكانية في مصر كبيرة.. وتوزيع السكان غير متوافق    "إعلام البرلمان" توصى بسرعة التحقيق فى أزمة بث حوار قديم للرئيس    الأهلي يفاضل بين الإسكندرية والعين السخنة لمعسكر أكتوبر    قاضي خلية الوراق يستمع للطب الشرعي    أنجلينا جولي تواصل تحدي براد بيت    تأجيل دعوى خُلع الفنانة زينة من أحمد عز لجلسة 13 نوفمبر    معتز عبدالفتاح عن غرق مركب رشيد: المصريون «أصبحوا متبلدين»    «البورصة» تواصل ارتفاعها فى منتصف تعاملات اليوم    مدارس بورسعيد عروس العام الدراسي الجديد في ظل المنظومة التعليمية الجديدة    تعرفي على فوائد زيت السمك    «تكفير» و«تخوين» بين أنصار مرسي بالخارج    هرمون الحب يجعل الرجل أكثر روحانية    تعرفى على أفضل الأوقات لممارسة النشاط الرياضى    ما هو سرُّ هلاك الأمم السابقة واندثارها؟!    الشيخ احمد ربيع يجدد الدين الان المؤسسات الدينية وعلمائها الافاضل    مؤمن سليمان: الزمالك أنجز رغم رحيل عدد من لاعبي القائمة الأفريقية    علامات قبول الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفرق بين شبكات واي فاي و واي ماكس -wifi و wimax
نشر في أموال الغد يوم 30 - 04 - 2012

مقارنة بين المفاهيم الاساسية للاتصالات السريعة اللاسلكية دون كبلات اتصال ما بين الشبكات wifi و wimax
Wi-Fi
هي مختصر Wireless Fidelity ومسجلة في الجمعية العالمية لمهندسي الكهرباء والألكترونيات تحت الرمز IEEE 802.11، تم اختراعها وتطويرها لخدمة الاتصالات في داخل شبكة العمل المحلية LAN ولكن بدون استخدام الكابلات.
في بداية الأمر كان الهدف منها هو خدمة أجهزة الحاسب الشخصي المحمول ولكن وبالتطور السريع لهذه التقنية أصبحت تخدم متصفحي شبكة الإنترنت العالمية وخاصة في المقاهي والمطاعم والفنادق والمطارات والبنوك حيث أنها غالبا ما تقدم مجانًا والهدف هنا هو جذب الزبائن كما أنها أصبحت تلعب دوراً مهماً في تقنية الصوت عبر الشبكة VoIP.
وتؤدي خدمة كبيرة الآن في أماكن حساسة كردهات المستشفيات والمواقع الأمنية بحيث يتمكن الطبيب أو رجل الأمن من الدخول على تطبيقات معينة لخدمة المرضى أو التعرف على هوية أشخاص غير مرغوب فيهم من دخول أماكن حساسة وغيرها.
كما أنها أضافت الكثير إلى تقنية الهاتف النقال وإمكانية اتصالة بشبكة الإنترنت العالمية في حال التواجد داخل نطاق شبكة الواي فاي.
من الاستخدامات الحديثة والمهمة لها هي نقل الصور من الكاميرات الرقمية إلى الكمبيوتر خاصة من قبل مراسلي وكالات الأنباء وصحفيي الجرائد والمجلات حيث يلعب عامل السرعة في وصول الصورة عاملاً مهماً وهو ما تتسابق عليه هذه الوكالات والصحف.
وهناك ميزة أخرى مهمة لهذه الشبكات حيث من الممكن تركيبها في أماكن من الصعب تمديد كابلات فيها، المواقع الأثرية أفضل مثال على ذلك حيث يصعب إجراء الحفريات فيها إن لم يكن من المستحيل فعل ذلك.
بقي هنا أن نذكر أن هذه الشبكة تتطلب وجود عدد معين من نقاط التقوية لتغطية موقع ما بمساحة معينة بحيث أنه لا يمكن استخدام هذه الشبكة خارج نطاق تغطية هذه النقاط، مع ملاحظة أن نطاق التغطية لهذه الشبكات يتراوح ما بين 32 مترا في الداخل و 95 مترا في الخارج وهذه الأرقام قابلة للزيادة في حال استخدام أجهزة التقوية.
WiMAX
مختصر Worldwide Interoperability for Microwave Access ومسجلة في الجمعية العالمية لمهندسي الكهرباء والألكترونيات IEEE 802.16.
تهدف هذه التقنية إلى توفير خدمة الاتصالات عبر مسافات طويلة والربط بين عدة مواقع بدون استخدام الكابلات.
أكثر التطبيقات التي تستخدم هذه التقنية هي الهواتف النقالة وخدمة الدخول على شبكة الأنترنت العالمية والشراكة في استخدام تطبيقات معينة بين أكثر من موقع.
لقد استخدمت تقنية الواي ماكس لإعادة الاتصال وبسرعة بين مواقع حصلت فيها كوارث طبيعية مثل إعصار تسونامي الذي ضرب العديد من دول جنوب شرق أسيا وخاصة أندونيسيا، حيث قطعت الاتصالات بين هذه المناطق المنكوبة وبقية العالم في وقتها ونفس الحالة تكررت في إعصار كاترينا في أمريكا.
التوسع في هذه التقنية أدى إلى تطور تقنية الهاتف الرقمي أيضا أو ما يسمى IP Telephony والتي تعتمد أساسا على شبكات العمل المحلية والدولية والتوصيل بخطوط T1 connections.
كما تعتبر شركة إنتل Intel المتخصصة بصناعة شرائح الكمبيوتر Chipset من أوائل الشركات العالمية التي بدأت في إنتاج شرائح كمبيوتر تتوافق مع تقنية الواي ماكس.
كما يجدر بنا الإشارة إلى أن التطبيقات التي تستخدم هاتين التقنيتين في ازدياد حيث أنها كانت في البداية تتركز على أجهزة الحاسب الشخصي المحمول وتطورت حاليا إلى العديد منها وهي في زيادة مستمرة والمستقبل لهما واعد جدا حيث أنها سهلة التركيب ونظيفة للبيئة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.