محلب يصدر قرارا بشأن تنظيم التأمين الصحى على الفلاحين وعمال الزراعة    مصادر قضائية : إنضمام مرشحين لدعوى وقف إنتخابات نادى القضاة    في مؤتمره الأسبوعى.. «المصريين الأحرار» يعاتب الصحف التي لم تتحرَّ الدقة في أخبار الحزب.. وجيه: محاولات تشويه الأحزاب أكبر خدمة لأعداء الوطن.. ومبادرة لحل مشكلات المرج    الحكم النهائى بقضية "جامعة مصر للعلوم".. غدًا    "الطيب" يصل إلى الإمارات للمشاركة في "منتدى تعزيز السلم"    عزت العلايلي: العنف ضد المرأة يتنافى مع دورها الهام الذي تلعبه    تباين أداء شهادات الإيداع المصرية في بورصة لندن    بالصور.. محافظ مطروح يقود حملة لإزالة التعديات علي ترعة الحمام    «محلب» يفتتح ميناء قسطل مع الجانب السوداني الخميس المقبل    محافظ الجيزة: خطة طموحة للنهوض بالخدمات العلاجية بالمحافظة    وزيرة يمنية: أكثر من ألف قتيل و5 آلاف جريح برصاص الميليشيات الحوثية    ننشر تفاصيل لقاء «شكري» مع وزير خارجية إيران في نيويورك    «البشير»: الشعب السوداني قدم درسًا حضاريًا للعالم بمشاركته الإيجابية في الانتخابات    26 تشيكيا لا يزالون في عداد المفقودين ب«نيبال»    القاهرة تتحفظ على مشاركة ممثلى الإخوان باجتماعات المعارضة السورية    اردوغان ينتقد بوتين لوصفه مقتل الأرمن بالإبادة الجماعية    عادل درويش يكتب : منع الغرق في مياه المتوسط    وزير الرياضة ينفى تلقيه إخطار باستقالة سليمان    رسمياً .. ودية مصر وجيبوتى على استاد الإسكندرية    هازارد ل ريال مدريد: أنا سعيد فى تشيلسي ولن ارحل    330 متدربًا في فاعليات "مستقبلنا بأيدينا" بمشاركة وزارتي "الشباب" و"التضامن"    إصابة شخص في مشاجرة بين عائلتين بالأسلحة النارية سوهاج    إخلاء "بريد طنطا" بعد العثور على عبوات متفجرة    بدء تركيب ونش عملاق لانتشال ناقلة الفوسفات الغارقة بقنا    بالأسماء.. إصابة 11 شخصا في انقلاب سيارة بالمنوفية    ضبط 4عاطلين لقيامهم بترويع المواطنين في الديدامون بالشرقية    لون حياتك ب"القص واللزق".. 7ابتكارات لاستخدام الورق الملون فى تلوين منزلك    موجز السادسة: إصابة 3 جنود في رفح.. و"الجنح" ترفض اتهاما ل"الجلاد"    وزير الصحة يفتتح أول عيادة متخصصة لمرضى السكر بمستشفى أم المصريين    تأجيل محاكمة متهمي «خلية الظواهري» ل2 مايو    سلمى حايك تطلق فيلم "النبي" لخليل جبران من أرض الأجداد    افتتاح المؤتمر العلمي «لمشروع محور قناة السويس الجديدة»    "النور": السيسى أعلن اليوم عن مشروع ضخم متكامل للتعليم الفنى والمهنى.. وقال "البلد بتستقر"    بالفيديو.. طريقة تخريب الإرهابيين لأبراج الكهرباء باستديو «الحياة الآن»    الصحة: تحذر من 4 تشغيلات دوائية غير مطابقة للمواصفات    تفعيل اجتماعات «دورية» لمجلس الصحة الإقليمي في البحيرة    "الطيب "يصل الامارات للمشاركة فى فاعليات منتدى تعزيز السلم فى المجتمعات المسلمة    هو الأول من نوعه.. "مصر" تستضيف مؤتمرا دوليا لمناقشة نهب وتدمير الآثار    تصاعد عمليات المقاومة الفردية.. ومواجهات تنذر بانتفاضة جديدة    مصادر: قبائل سيناء تتحرك لدعم الترابين في قتالها ضد أنصار بيت المقدس    "الصناعات الهندسية": توقعات بخروج "بى إم دبليو" من السوق بعد "مرسيدس"    المتحدث باسم الزمالك : ملف شيكابالا " مغلق "حتى نهاية الموسم    تفسير الشعراوي للآية 206 من سورة "البقرة"    "العامة للاستثمار" تروج لمركز تجميع الألبان التابع لشركة "لاكتيميد"    مسئولة مصرفية عراقية: نأمل في شراكة وتبادل خبرات مع بنوك مصرية    ريم البارودي: "أنا اتسرقت.. حسبي الله ونعم الوكيل"    بدء أسبوع التطعيمات نحو مصر خالية من مرض الحصبة بالمنيا    عدوي يفتتح أول عيادة لمرضى السكر بمستشفى أم المصريين    مقيم دعوى حظر «الأولتراس»: سأستأنف على الحكم.. وجميع دول العالم ألغت تقنين الروابط    المحكمة الاقتصادية تقضى بعدم اختصاصها بنظر دعوى عمرو دياب لوقف برنامج "المفاجأة"    ما حكم الجمع بين نيّتين في الصيام ؟    مستشار المفتي: تجديد الخطاب الديني يتطلب "مراجعة أمينة"    المشروع فعله عند وسوسة الشيطان في الصلاة    الأهلى يرضخ للتليفزيون ويذيع مباراته مع المقاولون اليوم    وكيل معهد بحوث الاراضى والمياة الاسبق: واقعة الفوسفات ليست الاولى و لم تحدث ضجة كهذه    صلاح يُهنئ هازارد بعد فوزه بجائزة الأفضل في إنجلترا    انفجار قنبلة بمحيط مركز شرطة دراو بأسوان    سؤال محرج من "فجر السعيد" ل"أديب" بعد تجاهل "مبارك"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الفرق بين شبكات واي فاي و واي ماكس -wifi و wimax
نشر في أموال الغد يوم 30 - 04 - 2012

مقارنة بين المفاهيم الاساسية للاتصالات السريعة اللاسلكية دون كبلات اتصال ما بين الشبكات wifi و wimax
Wi-Fi
هي مختصر Wireless Fidelity ومسجلة في الجمعية العالمية لمهندسي الكهرباء والألكترونيات تحت الرمز IEEE 802.11، تم اختراعها وتطويرها لخدمة الاتصالات في داخل شبكة العمل المحلية LAN ولكن بدون استخدام الكابلات.
في بداية الأمر كان الهدف منها هو خدمة أجهزة الحاسب الشخصي المحمول ولكن وبالتطور السريع لهذه التقنية أصبحت تخدم متصفحي شبكة الإنترنت العالمية وخاصة في المقاهي والمطاعم والفنادق والمطارات والبنوك حيث أنها غالبا ما تقدم مجانًا والهدف هنا هو جذب الزبائن كما أنها أصبحت تلعب دوراً مهماً في تقنية الصوت عبر الشبكة VoIP.
وتؤدي خدمة كبيرة الآن في أماكن حساسة كردهات المستشفيات والمواقع الأمنية بحيث يتمكن الطبيب أو رجل الأمن من الدخول على تطبيقات معينة لخدمة المرضى أو التعرف على هوية أشخاص غير مرغوب فيهم من دخول أماكن حساسة وغيرها.
كما أنها أضافت الكثير إلى تقنية الهاتف النقال وإمكانية اتصالة بشبكة الإنترنت العالمية في حال التواجد داخل نطاق شبكة الواي فاي.
من الاستخدامات الحديثة والمهمة لها هي نقل الصور من الكاميرات الرقمية إلى الكمبيوتر خاصة من قبل مراسلي وكالات الأنباء وصحفيي الجرائد والمجلات حيث يلعب عامل السرعة في وصول الصورة عاملاً مهماً وهو ما تتسابق عليه هذه الوكالات والصحف.
وهناك ميزة أخرى مهمة لهذه الشبكات حيث من الممكن تركيبها في أماكن من الصعب تمديد كابلات فيها، المواقع الأثرية أفضل مثال على ذلك حيث يصعب إجراء الحفريات فيها إن لم يكن من المستحيل فعل ذلك.
بقي هنا أن نذكر أن هذه الشبكة تتطلب وجود عدد معين من نقاط التقوية لتغطية موقع ما بمساحة معينة بحيث أنه لا يمكن استخدام هذه الشبكة خارج نطاق تغطية هذه النقاط، مع ملاحظة أن نطاق التغطية لهذه الشبكات يتراوح ما بين 32 مترا في الداخل و 95 مترا في الخارج وهذه الأرقام قابلة للزيادة في حال استخدام أجهزة التقوية.
WiMAX
مختصر Worldwide Interoperability for Microwave Access ومسجلة في الجمعية العالمية لمهندسي الكهرباء والألكترونيات IEEE 802.16.
تهدف هذه التقنية إلى توفير خدمة الاتصالات عبر مسافات طويلة والربط بين عدة مواقع بدون استخدام الكابلات.
أكثر التطبيقات التي تستخدم هذه التقنية هي الهواتف النقالة وخدمة الدخول على شبكة الأنترنت العالمية والشراكة في استخدام تطبيقات معينة بين أكثر من موقع.
لقد استخدمت تقنية الواي ماكس لإعادة الاتصال وبسرعة بين مواقع حصلت فيها كوارث طبيعية مثل إعصار تسونامي الذي ضرب العديد من دول جنوب شرق أسيا وخاصة أندونيسيا، حيث قطعت الاتصالات بين هذه المناطق المنكوبة وبقية العالم في وقتها ونفس الحالة تكررت في إعصار كاترينا في أمريكا.
التوسع في هذه التقنية أدى إلى تطور تقنية الهاتف الرقمي أيضا أو ما يسمى IP Telephony والتي تعتمد أساسا على شبكات العمل المحلية والدولية والتوصيل بخطوط T1 connections.
كما تعتبر شركة إنتل Intel المتخصصة بصناعة شرائح الكمبيوتر Chipset من أوائل الشركات العالمية التي بدأت في إنتاج شرائح كمبيوتر تتوافق مع تقنية الواي ماكس.
كما يجدر بنا الإشارة إلى أن التطبيقات التي تستخدم هاتين التقنيتين في ازدياد حيث أنها كانت في البداية تتركز على أجهزة الحاسب الشخصي المحمول وتطورت حاليا إلى العديد منها وهي في زيادة مستمرة والمستقبل لهما واعد جدا حيث أنها سهلة التركيب ونظيفة للبيئة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.