العجاتي: القروض والاتفاقيات الموقعة من الرئيس لا يشترط موافقة البرلمان عليها    فلافيو: علاقتي مع "جوزيه" كانت احترافية.. أحرزت 53 هدفًا للأهلي    قيادات بنك التنمية الصناعية والعمال المصري في ندوة "البوابة" حول "مستقبل المشروعات الصغيرة والرئيس أعطى إشارة البدء.. و"المركزي" طرح المبادرة.. والبنوك جاهزة لتمويل "الصغيرة"    البرلمان الفرنسي يصوت على إدراج حالة الطوارئ في الدستور    فرمانات "أبوحديد" تعيد رجال "هلال" لوزارة الزراعة    ميسي يخضع لفحوصات طبية بسبب الكلى    جيلبرتو: انتظرت الجنسية المصرية كهدية لي لما قدمته للأهلي    مصدر مصري: نصدر 8 آلاف قطعة جلد حمير فى السنة    بعد قرار الإمارات باستحداث وزارة للسعادة.. هاشتاج "وزير السعادة" ضمن الأكثر تداولا على تويتر.. ومغردون: لو عندنا فى مصر مش بعيد ينزل الحشيش على التموين.. جاتنا نيلة فى حظنا الهباب عندنا وزارات للغم    تايلور سويفت تشارك برقصاتها فى حفل توزيع جوائز"Grammy "2016    الصحف المصرية: الإهمال مسئول عن إصابات العمى فى الغربية.. شريف إسماعيل: برنامج الحكومة أمام البرلمان قريبا ويتضمن العديد من البرامج الإصلاحية.. "السلع التموينية": لم نسدد ثمن القمح الفرنسى المسرطن    إخماد حريق نشب في شقة سكنية بالغربية    بالصور.. مقتل شاب مصري علي يد 3 شباب بالسعودية    أسوان ينتظر موافقة وزير الرياضة الرسمية للعب على الاستاد بالمجان    بالفيديو .. "يونس" يكشف أفضل تشكيل للزمالك في القمة    "لا للأحزاب الدينية":نسعى للتواصل مع فاطمة ناعوت لتدشين حملة للدفاع عنها    الكنيسة المصرية تتعاون مع الروسية في 5 مجالات    واشنطن: توفر لقاح «زيكا» في الأسواق العالمية قد يستغرق سنوات    هنيدي عن "القمة": "لو كسبنا لينا كلام تاني خالص"    الصمدي: مصر أول دولة عربية في صناعة تكنولوجيا ونظم المعلومات    الأسهم الأمريكية تغلق على تراجع    اليوم.. ذكرى وفاة عادل أدهم    نتيجة الشهادة الإعدادية محافظة المنيا 2016 ابحث برقم الجلوس الترم الأول    "أسرة الهرم" ترفض "إنذار طاعة" لعدم شرعية المسكن    فتح وحماس يعلنان التوصل ل''تصور عملي'' لتحقيق المصالحة الفلسطينية    مجلس الزمالك يعلن مقاطعة القمة ورئيس الأهلى لم يحسم موقفه    رئيس مجلس النواب التونسي يدعو الاتحاد الأوروبي إلى وضغ خطة لإنعاش اقتصاد بلاده    الاوضاع في سوريا والعراق وليبيا تتصدر مباحثات وزير الخارجية في واشنطن    أمريكا: نتشاور حول خطط السعودية والإمارات إرسال قوات برية لسوريا    بالفيديو.. الإبراشي متضامنا مع فضل شاكر: ضاع وسط خلافات السنة والشيعة    المبعوث الأممي إلى ليبيا: الشعب يعلق آمالًا كبيرة على حكومة الوفاق    "أزهري" يهاجم سيدة تدعي أنها "دابة الله" | فيديو    جيلبرتو : بركات أكثر انفتاحا بعكس "الساحر"و"القناص"    أول مواجهة بين القاهرة وروما على جثة الشاب الإيطالي    القبض علي عاطل بحوزته 157 تذكرة هروين بالمنوفية    حظك اليوم برج القوس الثلاثاء 2016/2/9    محمد سعد: اخترت أقدم "بوحة" لأن الناس بتحبه.. "وش السعد" لا يحمل إسقاطا على إعلامى.. تكرار الشخصيات أمر طبيعى طالما كان مختلفا فى كل عمل والدليل "بوق" إسماعيل يس و"صوت" نجيب الريحانى    حملة "الموجز" تطيح برئيس " القابضة للكيماويات"    حماقي : حبي للأهلي لا يعني كرهي للزمالك    تفسير الشعراوي للآية 168 من سورة آل عمران    رانييرى: هزمنا ليفربول ومانشستر سيتى فى أسبوع واحد ونستحق البريميرليج    مدير المخابرات العسكرية الأمريكية يتوقع زيادة هجمات تنظيم داعش    17 ألف "شقة" وقطاع جديد بحدائق أكتوبر    مصرع وإصابة 44 في انقلاب أتوبيس بالكريمات    بحضور وزراء الإسكان والبيئة والري    ..والفريق محمود حجازي يلتقي "الرميثي"    في اجتماع وزراء الثقافة والرياضة ومستشار رئيس الجمهورية    الهيئة القومية لجودة التعليم تطلق المرحلة الثانية لدعم أطفال الأزهر    تفاصيل العقد النهائي أمام الرئيس    " أمل " 15 مليون مصري    بالفيديو.. داعية إسلامية توضح حكم الزكاة بملابس جديدة    حسام الدين: مولد وصاحبه غايب.. عربى: نافذة مهمة لأى كاتب.. الضوى: قليل جيد وكثير دون ذلك    «الأطباء» تحشد ل«عمومية طارئة» لمواجهة شيطنة أعضائها وتردى الخدمة    25 ألف يورو تعويضا لمصرى عن إصابة عمل باليونان    تأجيل محاكمة المتهمين فى فض اعتصام النهضة لجلسة 25 فبراير للاطلاع    مليار جنيه استثمارات «هندية- إماراتية - مصرية»    البحيرة تصرف «سوفالدى» ل18 ألف مريض    البحوث الإسلامية يوضح الشروط الواجب توافرها في آلة الذبح والذبيحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفرق بين شبكات واي فاي و واي ماكس -wifi و wimax
نشر في أموال الغد يوم 30 - 04 - 2012

مقارنة بين المفاهيم الاساسية للاتصالات السريعة اللاسلكية دون كبلات اتصال ما بين الشبكات wifi و wimax
Wi-Fi
هي مختصر Wireless Fidelity ومسجلة في الجمعية العالمية لمهندسي الكهرباء والألكترونيات تحت الرمز IEEE 802.11، تم اختراعها وتطويرها لخدمة الاتصالات في داخل شبكة العمل المحلية LAN ولكن بدون استخدام الكابلات.
في بداية الأمر كان الهدف منها هو خدمة أجهزة الحاسب الشخصي المحمول ولكن وبالتطور السريع لهذه التقنية أصبحت تخدم متصفحي شبكة الإنترنت العالمية وخاصة في المقاهي والمطاعم والفنادق والمطارات والبنوك حيث أنها غالبا ما تقدم مجانًا والهدف هنا هو جذب الزبائن كما أنها أصبحت تلعب دوراً مهماً في تقنية الصوت عبر الشبكة VoIP.
وتؤدي خدمة كبيرة الآن في أماكن حساسة كردهات المستشفيات والمواقع الأمنية بحيث يتمكن الطبيب أو رجل الأمن من الدخول على تطبيقات معينة لخدمة المرضى أو التعرف على هوية أشخاص غير مرغوب فيهم من دخول أماكن حساسة وغيرها.
كما أنها أضافت الكثير إلى تقنية الهاتف النقال وإمكانية اتصالة بشبكة الإنترنت العالمية في حال التواجد داخل نطاق شبكة الواي فاي.
من الاستخدامات الحديثة والمهمة لها هي نقل الصور من الكاميرات الرقمية إلى الكمبيوتر خاصة من قبل مراسلي وكالات الأنباء وصحفيي الجرائد والمجلات حيث يلعب عامل السرعة في وصول الصورة عاملاً مهماً وهو ما تتسابق عليه هذه الوكالات والصحف.
وهناك ميزة أخرى مهمة لهذه الشبكات حيث من الممكن تركيبها في أماكن من الصعب تمديد كابلات فيها، المواقع الأثرية أفضل مثال على ذلك حيث يصعب إجراء الحفريات فيها إن لم يكن من المستحيل فعل ذلك.
بقي هنا أن نذكر أن هذه الشبكة تتطلب وجود عدد معين من نقاط التقوية لتغطية موقع ما بمساحة معينة بحيث أنه لا يمكن استخدام هذه الشبكة خارج نطاق تغطية هذه النقاط، مع ملاحظة أن نطاق التغطية لهذه الشبكات يتراوح ما بين 32 مترا في الداخل و 95 مترا في الخارج وهذه الأرقام قابلة للزيادة في حال استخدام أجهزة التقوية.
WiMAX
مختصر Worldwide Interoperability for Microwave Access ومسجلة في الجمعية العالمية لمهندسي الكهرباء والألكترونيات IEEE 802.16.
تهدف هذه التقنية إلى توفير خدمة الاتصالات عبر مسافات طويلة والربط بين عدة مواقع بدون استخدام الكابلات.
أكثر التطبيقات التي تستخدم هذه التقنية هي الهواتف النقالة وخدمة الدخول على شبكة الأنترنت العالمية والشراكة في استخدام تطبيقات معينة بين أكثر من موقع.
لقد استخدمت تقنية الواي ماكس لإعادة الاتصال وبسرعة بين مواقع حصلت فيها كوارث طبيعية مثل إعصار تسونامي الذي ضرب العديد من دول جنوب شرق أسيا وخاصة أندونيسيا، حيث قطعت الاتصالات بين هذه المناطق المنكوبة وبقية العالم في وقتها ونفس الحالة تكررت في إعصار كاترينا في أمريكا.
التوسع في هذه التقنية أدى إلى تطور تقنية الهاتف الرقمي أيضا أو ما يسمى IP Telephony والتي تعتمد أساسا على شبكات العمل المحلية والدولية والتوصيل بخطوط T1 connections.
كما تعتبر شركة إنتل Intel المتخصصة بصناعة شرائح الكمبيوتر Chipset من أوائل الشركات العالمية التي بدأت في إنتاج شرائح كمبيوتر تتوافق مع تقنية الواي ماكس.
كما يجدر بنا الإشارة إلى أن التطبيقات التي تستخدم هاتين التقنيتين في ازدياد حيث أنها كانت في البداية تتركز على أجهزة الحاسب الشخصي المحمول وتطورت حاليا إلى العديد منها وهي في زيادة مستمرة والمستقبل لهما واعد جدا حيث أنها سهلة التركيب ونظيفة للبيئة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.