شيخ العسكر يواصل مجاملة الانقلاب: التظاهر ضد السيسي في ذكرى مجزرة فض رابعة "حرام"!!    وزير النقل: تشغيل القطارات ومترو الأنفاق مجانًا خلال افتتاح قناة السويس الجديدة    أسعار النفط تهبط بعد تصريحات "أوبك"    حزب الله يدين حرق مستوطنين إسرائيليين لرضيع فلسطينى    انسحاب بعض الشخصيات من اجتماع قيادة طالبان يثير احتمال الانقسام    "شكري" يتلقى اتصالا هاتفيا من كيري    جماهير الزمالك تطالب مرتضى منصور بعدم الاستقالة    «كاسياس»: الانضمام لبورتو كان وسيلة لترك الماضي مع الريال    ضبط 130 ألفا و518 مخالفة مرورية و25 سائقا تحت تأثير المخدرات خلال 24 ساعة    الأجهزة الأمنية ترفع حالة الطوارئ القصوى في شمال سيناء    مصرع شاب غرقًا وإصابة 7 آخرين في تصادم سيارتين بالعين السخنة    الأرصاد: غدا طقس شديد الحرارة    فيديو.. الحكومة توضح حقيقة دعوة محلب الشباب للعمل على"التوك توك"    السيسي يحقق حلم الخديو إسماعيل في قناة السويس    استقرار الأسمنت الأبيض.. و«سوبر سيناء» يسجل 1220 جنيها للطن    بالصور.. إزالة 3 عقارات على أراضى زراعية بالحرانية بالجيزة    حل أزمة الأهلي والراعي في كأس مصر    رسميا - يوفيتيتش ينتقل الي انتر ميلان علي سبيل الاعارة    سموحة يجدد ل"أوكا" موسمين رسميا    باخ: استضافة بكين للالعاب الاولمبية الشتوية 2022 اختيار اكيد وتاريخي    بالفيديو والصور.. تزاحم أهالي قرية «جراجروس» في زيارة محافظ قنا    تيار الاستقلال يتوقع بدء إجراءات الترشح للانتخابات فى سبتمبر المقبل    إجراءات جديدة في محافظة الشرقية لتيسير علاج مرضى الفيروسات الكبدية    وزير الدفاع: القوات الجوية تنفذ مهام غير مسبوقة في الحرب على الإرهاب    القوات السعودية تدمر منصات إطلاق قذائف من الأراضى اليمنية    مصرع عامل وإصابة مزارع بطلقات نارية بسبب تعلم قيادة السيارات بسوهاج    أردوغان يزرو باكستان غدًا    القنوات المتخصصة تشارك في تغطية افتتاح قناة السويس الجديدة    «بلاك تيما» فى مكتبة الاسكندرية اليوم    تجربة لقاح فعال 100% ضد فيروس ال"إيبولا"    شباب «بنحب مصر» تشيد بإنجاز الهيئة الهندسية لمعهد القلب القومى    الأهلي يواصل تفريغ قائمته للصفقات الجديدة.. ويتخلص من "وائل"    الشباب من «عربات خضار السيسي» ل «توك توك محلب»    وزارة الثقافة تقدم عروضها المسرحية مجاناً يوم افتتاح القناة الجديدة    رغم وفاته منذ 44 عاما.. مواقع إخبارية تعلن عن حفل موسيقي ل"لويس أرمسترونج" بالقاهرة    «الإفتاء»: ترويج الشائعات بدون دليل «حرام شرعًا»    أسيوط .. أهالي منفلوط للانقلاب: "حرام عليكم ارحمونا من انقطاع الكهرباء"    الخارجية التركية تندد بقرار إنشاء وحدات استيطانية بالضفة الغربية    مكرونة بالبشاميل للشيف أسامة السيد    "إيمان البحر درويش" يحيي حفلا غنائيا بأوبرا الإسكندرية.. 19 أغسطس    نتنياهو لأبو مازن: علينا أن نكافح الإرهاب معًا    إمام الحرم المكي يدعو لتحصين مدارك الشباب من الغلو والتطرف    تكثيفات أمنية بميدان سيمون بوليفار    اب يلقى طفلة الرضيع من الدور الرابع موضة جديدة    هدية القناة الجديدة .. رفع أسعار الكهرباء..!!    رئيس الهيئة: "المترو" مجانا بمناسبة افتتاح القناة الجديدة    «التحرير» يتزين استعدادًا لافتتاح قناة السويس الجديدة    الحكم على 68 متهمًا بخلية الظواهرى الإرهابية غدًا    أحمد رزق يعتذر رسميا عن "تياترو مصر"    بالفيديو|| أغنية جديدة لمحمد منير بمناسبة افتتاح قناة السويس الجديدة    عاجل.. مقاتلات f16 تحلق بمناطق الهرم وماسبيرو ومدينة الإنتاج عصر اليوم    القوات المسلحة تنتهي من رفع كفاءة معهد القلب القومي خلال شهر    مظهر شاهين: إنجاز "قناة السويس" جاء فى وقت مصر تحارب فيه بعدة جبهات    خطيب الجمعه فى "إهناسيا" ببني سويف : "الفساد" مستشر فى مؤسسات الدولة    أحمد حسن مديراً فنياً لبتروجت رسمياً    جمعية رعاية مرضى الكبد تعلن خلو أول قريتين من الفيروس خلال شهرين    تعرف على «قلب» القرآن الكريم    الأزهر الشريف يحذر من دعوات التظاهر في 14 أغسطس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وائل الابراشى يكشف أسرار حكاية لوسي آرتين وأبو غزالة
نشر في أموال الغد يوم 19 - 08 - 2010


كتب - محمد فارس :
حين يكون الضيف صحفي من العيار الثقيل واسمه وائل الإبراشي ويكون البرنامج "بدون رقابة" وتكون المحاورة وفاء الكيلاني، فمما لا شك فيه أن الحلقة لابد وأن تكون ساخنة لدرجة شديدة . و أكد الإبراشي في بداية البرنامج الذي يذاع على قناة "القاهرة والناس" أن الكشف عن الحقيقة يحتاج إلى شجاعة، والصحافة تعد مهنة البحث عن الموت وليس فقط المتاعب ، وان مهمته كصحفي وإعلامي هي إزعاج السلطات وليس مدحها، وان هدفه من ذلك محاربة الفساد والعمل على الإصلاح، وأضاف انه يخاطب الناس وليس السلطة، معتبرا أن رضا السلطة عما يقدمه يعد فشلا له لان "المديح هو الذي يقتل" ، وهذا ما أكده الابراشى من قبل خلال حواره مع الزميلة دينا عبد الفتاح، رئيس تحرير مجلة وموقع أموال الغد .
وأوضح أن الصحفي المحترف يحصل على المستندات المتعلقة بالمسئولين من داخل مؤسساتهم حيث يحصل على مستندات عن الحزب الوطني من داخل الحزب نفسه، مضيفا انه يتعرض للتهديد من قبل رجال الأعمال الفارين إلى الخارج خاصة وان برنامجه "الحقيقة" تمكن من كشف الكثير عنهم، إلا انه قال: "بعض المسئولين يتحالفون مع الفساد لقتل المواطنين".
وأشار الى أن الأبواب كانت مغلقة أمامه لإنشاء صحف جديدة وإحداها كانت مع رجل الأعمال احمد بهجت والذي قال له المسئولون عن رفض إصدار الصحيفة "انت مالك ومال الحكاية دي" مما جعله يصرف النظر عن ذلك.
ونوه الى ان عدد الدعاوى القضائية المقامة ضده حتى الان وصل الى 52 قضية اغلبها قضايا فساد ولا تتعلق بالسب والقذف وانما تتعلق بالاساءة الى هيئات معينة، مشيرا الى وجود جهات في السلطة تدعم حبس الصحفيين ولا تريد الغائه ويعد الرئيس مبارك اقلهم في ذلك.
ونفي الإبراشي أن تكون مستندات قضية لوسي ارتين والتي قيل أنها أطاحت بالمشير محمد عبد الحليم أبو غزالة قد أهدت إليه بهدف الإطاحة بأبو غزالة الذي كانت له شعبية كبيرة في مصر، موضحا انه حصل علي المستندات بمجهوده، وذكر أن أبو غزالة قد عاتبه على ما نشر حول القضية والألفاظ التي ذكرت بها قبل وفاته خاصة وان هذه القضية قد دمرت أسرته.
وفي سياق آخر أيد الإبراشي التقارب السني الشيعي، موضحا أنه ضد إثارة هذه القضية لإشعال الفتنة في العالم العربي.
وردا على اتهامه بالاساءة الى قضايا الاقباط في مصر اوضح ان البعض يقول عكس ذلك، لافتا الى ان الاهم هو اثارة القضايا وليس الانتصار لقضايا المسلمين او المسيحيين.
واكد انه لا يهتم ممن يغضب من مناقشته لمثل هذه القضايا قائلا: "فليغضب من يغضب" مؤكدا على وجود "فتنة طائفية في مصر"، ورأى ان الحل هو في مناقشتها وليس اخفائها.
واكد انه لم يثر قضية البهائيين ولم يتسبب في اثارة فتنة في قرية الشورانية الا ان اهالي القرية اثيروا ضد البهائي الذي تم استضافته في برنامجه لانه اعلن انه من هذه القرية، وان كل من تحدث عن البهائيين قد كفرهم وليس الصحفي جمال عبدالرحيم فقط، موضحا انه ضد استخدام كلمة بهائي في خانة الديانة بالبطاقة الشخصية ولكنه مع تمييزهم عن غيرهم ومعرفتهم في المجتمع تجنبا لحدوث مشكلات.
وحول دوره في الازمة بين مصر والجزائر اوضح انه نشر مقالا عن محاولة اغتيال السفير الجزائري بالقاهرة عبدالقادر حجار في القاهرة من قبل 5 مصريين على اثر الازمة، وردا على المشككين في الحادث تساءل عن اسباب عدم نفي وزارتي الداخلية او الخارجية المصرية للخبر.
مشيرا الى انه حصل على هذه المعلومات من السفير الجزائري نفسه، ورأى ان وسائل الاعلام تسأل عن هذه الازمة، والتي ستحتاج الى سنوات حتى يتم انهائها خاصة وانها على مستوى الشعوب وليست على مستوى الانظمة، واضاف ان هناك عقلية "غبية" لدى الطرفين حيث شبه كل منهما الاخر باسرائيل.
ولذلك فانه يعتقد ان هذه الازمة قد تحتاج من 5 الى 10 سنوات حتى يتم حلها، ورأى ان تعتيم بعض وسائل الاعلام العربية على ما حدث من اعتداء على المصريين في السودان يدل على وجود تواطؤ من بعضها ضد مصر، الا ان ذلك قد قابله فشل اعلامي وسياسي وامني في مصر ومن الاولى الاهتمام بهذا الامر.
واضاف الابراشي انه علينا عدم تحميل قناة الجزيرة مسئولية الازمة، مشيرا الى انه قد يتهمها انها لم تكن محايدة في التعامل مع الحدث وكانت تحاول انصاف الجانب الجزائري الا ان ذلك لا ينفي الفشل المصري.
واكد ان نظرتنا الى كرة القدم كرياضة فقط في كل الدول العربية قد تتحقق اذا لم يتم استخدام الرياضة لتحقيق مكاسب سياسية، موضحا ان بعض الانظمة العربية تستغل الرياضة لالهاء الشعوب عن مشكلاتها الاساسية كالفقر والبطالة والتخلف ولتحقيق شعبية.
واشار الى ان وجود علاقة ود بينه وبين النظام لا تعبر عن ولائه له، مؤكدا انه ضد التوريث والتمديد، كما اكد انه يطمح ان يكون محمد البرادعي رئيسا لمصر لان لديه مشروع سياسي، وطالب بتعديل المادة 76 لعدم قصر الترشيح على مرشح الحزب الوطني واتاحة الفرصة للمستقلين، واعتقد ان الرئيس مبارك سيترشح في الانتخابات الرئاسية القادمة وسيتولى الحكم 6 سنوات جديدة، وان تولي الاخوان المسلمين للحكم سيؤدي الى سوء الاوضاع عما هي عليه حاليا.
وايد الابراشي خلال الحلقة التعصب لصالح الدولة دون الغاء الاخر او اهانته، معلنا انه ضد العمل في قناة الجزيرة لانها تستضيف إسرائيليين وتعمل وفق اجندة معينة، كما اعرب عن رفضه لنظام البنوك الاسلامية واصفا اياه بأنه "حق يراد به باطل"، وايد العمليات الاستشهادية ضد اسرائيل فقط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.