«المؤتمر»: تأخر «تقسيم الدوائر» سيؤجل الانتخابات    بالفيديو.. تظاهرة حاشدة ب"أكتوبر" في ختام فعاليات "عيد الشهداء"    السيرة الذاتية ل 12 مدير أمن جديد فى حركة التنقلات الأخيرة للداخلية    النصر يضم محمد عصام لاعب الإسماعيلى لمدة ثلاثة مواسم    مورينيو: الإسباني توريس لن يرحل عن تشيلسي    محافظ البحيرة: ألف جنيه غرامة على "اللي يرش الشوارع بمياه الشرب"    حالة تأهب قصوى بمطار القاهرة .. ومصر تحظر دخول طائرات ليبية دون إذن مسبق    أفريقيا فى رعب من فيروس إيبولا.. 672 قتيلا و1872 حالة إصابة.. السائل المنوى وسيلة شائعة لنشر العدوى.. يشبه فى بدايته أعراض البرد.. والنزيف من كل فتحات الجسم هو نقطة النهاية.. ونسبة الوفيات تبلغ 90%    دراسة أمريكية: تدخين المرأة أثناء الحمل يؤدي إلى إدمان طفلها    الانقاذ النهري ينتشل 3 جثث بأسيوط    الإبقاء على متولى مديرا لأمن المنيا    إصابة 8 مساجين سياسيين فى انحراف سيارة ترحيلات بأسوان    قلبى على بلدى..أنفطر !    مصمم تمثال "شبيه مبارك" يحرر محضرا بسرقته بالإسكندرية    إسرائيل ترفض وقف عدوانها على غزة وتستدعى 16 ألف جندى    حصيلة شهداء العدوان على غزة تتجاوز ضحايا عملية "الرصاص المصبوب"    الليلة.. لاتنسى تقديم ساعتك "60 دقيقة"    ساقية الصاوى تبدأ نشاط أغسطس بالمسرح والمعارض الفنية    طريقة إعداد " الممبار " للشيف " أبو البنات "    بالصور.. إزالة 41 حالة تعدٍ على الأراضى الزراعية بالإسماعيلية    رئيس الوزراء الإيطالى يؤكد تأييد بلاده للمبادرة المصرية بشأن غزة    رئيس الأهلي: لا نمانع في احتراف «ربيعة» وننتظر التوقيت المناسب    محافظ القليوبية: مشروعات خدمية جديدة لرفع المعاناة عن المواطنين    "القاهرة للتنمية" يطالب "الداخلية" بتعميم وحدة مكافحة العنف الجنسي بجميع المحافظات    "أنصار الشريعة في ليبيا" تعلن مدينة بنغازي إمارة إسلامية    إجلاء 125 روسيا من غزة عبر معبر رفح    "النقابات المهنية": مبادرة "لم شمل" بشأن تحالف الانتخابات جيدة لكنها تأخرت    كريستيانو رونالدو قد يعود للملاعب أمام مانشستر يونايتد بعد غد    أبو عرايس: البحر لم ينشق لموسى وعذاب القبر أكذوبة    "عمر وسلوى" جديد كريم محمود عبدالعزيز مع السبكي    بالفيديو.. جاستين بيبر يستفز بلوم بنشر صورة زوجته بالبكيني    ضبط متهم جديد في احداث تفجيرات اطفيح    رئيس وزراء إيطاليا يصل القاهرة السبت المقبل    "دعم الشرعية" يساند غزة بأسبوع "المقاومة أمل الأمة"    وزير الدفاع يصدق على ترقية شهداء القوات المسلحة إلى الرتبة الأعلى    مدريد وموسكو يطالبان بوقف إطلاق النار في غزة    مدير مباحث التموين الجديد: سنقتحم مخازن مهربى الوقود    انما الاعمال بالنيات    رئيس مدينة رأس البر: لا حالات غرق خلال احتفالات العيد    هيثم زكى يستعد لبطولة سينمائية بعد نجاح "السبع وصايا"    رفع 23 ألف طن قمامة خلال أيام العيد بالجيزة    «الأرصاد» المصرية: الطقس معتدل الحرارة على السواحل الشمالية.. حار على الوجه البحرى والقاهرة    «القاهرة» تتسلم 150 أتوبيسًا جديدًا خلال شهرين    بعد إفتاء إبراهيم عيسى حول «عذاب القبر»!    الكنيسة تمنع الفتيات من وضع الماكياج وارتداء البنطلون والبلوزة    في زيارة مفاجئة لمستشفى دمياط..    بليح: هذا دليل بطلان تبرير موقف "عيسى" بحجة تفسير الشعراوي    بايرن ميونخ ينفي ادعاءات الصحافة الإسبانية حول سعيه خلف سامي خضيرة    تسريب فيلم أحمد حلمي "صنع في مصر"    رونالدينيو ينفي الاعتزال ويحدد فريقه الجديد بعد أسبوع    النصر يستغني عن عاشور والجيزاني.. والشمري يحتاج لتدخل جراحي    الفوائد الصحية لصيام 6 ايام من شوال    6مصادر هامة تمد جسمك بفيتامين "د" أبرزها الشمس والألبان    سميرة سعيد تحتفل بعيد العرش المغربى    رئيس الإسماعيلي يلتقي عواد فى شرم    رئيس بوليفيا يعلن إسرائيل "دولة إرهابية"    نيسان Pulsar تشرق في باريس    الملكة المؤمنة «آسيا بنت مزاحم»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وائل الابراشى يكشف أسرار حكاية لوسي آرتين وأبو غزالة
نشر في أموال الغد يوم 19 - 08 - 2010


كتب - محمد فارس :
حين يكون الضيف صحفي من العيار الثقيل واسمه وائل الإبراشي ويكون البرنامج "بدون رقابة" وتكون المحاورة وفاء الكيلاني، فمما لا شك فيه أن الحلقة لابد وأن تكون ساخنة لدرجة شديدة . و أكد الإبراشي في بداية البرنامج الذي يذاع على قناة "القاهرة والناس" أن الكشف عن الحقيقة يحتاج إلى شجاعة، والصحافة تعد مهنة البحث عن الموت وليس فقط المتاعب ، وان مهمته كصحفي وإعلامي هي إزعاج السلطات وليس مدحها، وان هدفه من ذلك محاربة الفساد والعمل على الإصلاح، وأضاف انه يخاطب الناس وليس السلطة، معتبرا أن رضا السلطة عما يقدمه يعد فشلا له لان "المديح هو الذي يقتل" ، وهذا ما أكده الابراشى من قبل خلال حواره مع الزميلة دينا عبد الفتاح، رئيس تحرير مجلة وموقع أموال الغد .
وأوضح أن الصحفي المحترف يحصل على المستندات المتعلقة بالمسئولين من داخل مؤسساتهم حيث يحصل على مستندات عن الحزب الوطني من داخل الحزب نفسه، مضيفا انه يتعرض للتهديد من قبل رجال الأعمال الفارين إلى الخارج خاصة وان برنامجه "الحقيقة" تمكن من كشف الكثير عنهم، إلا انه قال: "بعض المسئولين يتحالفون مع الفساد لقتل المواطنين".
وأشار الى أن الأبواب كانت مغلقة أمامه لإنشاء صحف جديدة وإحداها كانت مع رجل الأعمال احمد بهجت والذي قال له المسئولون عن رفض إصدار الصحيفة "انت مالك ومال الحكاية دي" مما جعله يصرف النظر عن ذلك.
ونوه الى ان عدد الدعاوى القضائية المقامة ضده حتى الان وصل الى 52 قضية اغلبها قضايا فساد ولا تتعلق بالسب والقذف وانما تتعلق بالاساءة الى هيئات معينة، مشيرا الى وجود جهات في السلطة تدعم حبس الصحفيين ولا تريد الغائه ويعد الرئيس مبارك اقلهم في ذلك.
ونفي الإبراشي أن تكون مستندات قضية لوسي ارتين والتي قيل أنها أطاحت بالمشير محمد عبد الحليم أبو غزالة قد أهدت إليه بهدف الإطاحة بأبو غزالة الذي كانت له شعبية كبيرة في مصر، موضحا انه حصل علي المستندات بمجهوده، وذكر أن أبو غزالة قد عاتبه على ما نشر حول القضية والألفاظ التي ذكرت بها قبل وفاته خاصة وان هذه القضية قد دمرت أسرته.
وفي سياق آخر أيد الإبراشي التقارب السني الشيعي، موضحا أنه ضد إثارة هذه القضية لإشعال الفتنة في العالم العربي.
وردا على اتهامه بالاساءة الى قضايا الاقباط في مصر اوضح ان البعض يقول عكس ذلك، لافتا الى ان الاهم هو اثارة القضايا وليس الانتصار لقضايا المسلمين او المسيحيين.
واكد انه لا يهتم ممن يغضب من مناقشته لمثل هذه القضايا قائلا: "فليغضب من يغضب" مؤكدا على وجود "فتنة طائفية في مصر"، ورأى ان الحل هو في مناقشتها وليس اخفائها.
واكد انه لم يثر قضية البهائيين ولم يتسبب في اثارة فتنة في قرية الشورانية الا ان اهالي القرية اثيروا ضد البهائي الذي تم استضافته في برنامجه لانه اعلن انه من هذه القرية، وان كل من تحدث عن البهائيين قد كفرهم وليس الصحفي جمال عبدالرحيم فقط، موضحا انه ضد استخدام كلمة بهائي في خانة الديانة بالبطاقة الشخصية ولكنه مع تمييزهم عن غيرهم ومعرفتهم في المجتمع تجنبا لحدوث مشكلات.
وحول دوره في الازمة بين مصر والجزائر اوضح انه نشر مقالا عن محاولة اغتيال السفير الجزائري بالقاهرة عبدالقادر حجار في القاهرة من قبل 5 مصريين على اثر الازمة، وردا على المشككين في الحادث تساءل عن اسباب عدم نفي وزارتي الداخلية او الخارجية المصرية للخبر.
مشيرا الى انه حصل على هذه المعلومات من السفير الجزائري نفسه، ورأى ان وسائل الاعلام تسأل عن هذه الازمة، والتي ستحتاج الى سنوات حتى يتم انهائها خاصة وانها على مستوى الشعوب وليست على مستوى الانظمة، واضاف ان هناك عقلية "غبية" لدى الطرفين حيث شبه كل منهما الاخر باسرائيل.
ولذلك فانه يعتقد ان هذه الازمة قد تحتاج من 5 الى 10 سنوات حتى يتم حلها، ورأى ان تعتيم بعض وسائل الاعلام العربية على ما حدث من اعتداء على المصريين في السودان يدل على وجود تواطؤ من بعضها ضد مصر، الا ان ذلك قد قابله فشل اعلامي وسياسي وامني في مصر ومن الاولى الاهتمام بهذا الامر.
واضاف الابراشي انه علينا عدم تحميل قناة الجزيرة مسئولية الازمة، مشيرا الى انه قد يتهمها انها لم تكن محايدة في التعامل مع الحدث وكانت تحاول انصاف الجانب الجزائري الا ان ذلك لا ينفي الفشل المصري.
واكد ان نظرتنا الى كرة القدم كرياضة فقط في كل الدول العربية قد تتحقق اذا لم يتم استخدام الرياضة لتحقيق مكاسب سياسية، موضحا ان بعض الانظمة العربية تستغل الرياضة لالهاء الشعوب عن مشكلاتها الاساسية كالفقر والبطالة والتخلف ولتحقيق شعبية.
واشار الى ان وجود علاقة ود بينه وبين النظام لا تعبر عن ولائه له، مؤكدا انه ضد التوريث والتمديد، كما اكد انه يطمح ان يكون محمد البرادعي رئيسا لمصر لان لديه مشروع سياسي، وطالب بتعديل المادة 76 لعدم قصر الترشيح على مرشح الحزب الوطني واتاحة الفرصة للمستقلين، واعتقد ان الرئيس مبارك سيترشح في الانتخابات الرئاسية القادمة وسيتولى الحكم 6 سنوات جديدة، وان تولي الاخوان المسلمين للحكم سيؤدي الى سوء الاوضاع عما هي عليه حاليا.
وايد الابراشي خلال الحلقة التعصب لصالح الدولة دون الغاء الاخر او اهانته، معلنا انه ضد العمل في قناة الجزيرة لانها تستضيف إسرائيليين وتعمل وفق اجندة معينة، كما اعرب عن رفضه لنظام البنوك الاسلامية واصفا اياه بأنه "حق يراد به باطل"، وايد العمليات الاستشهادية ضد اسرائيل فقط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.