الفرنك السويسرى يهبط 5% منذ بداية الأسبوع والدولار يتراجع    «ضاحي»: مشاركة رفيعة المستوى لقبرص في المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ    غدًا.. محلب وعدد من الوزراء يفتتحون جراج التحرير بعد توقف 17 عامًا بتكلفة مليار جنيه.. سعته الإجمالية 1700 سيارة و24 أتوبيسًا.. يقضى على التكدس بوسط البلد.. وحظر الانتظار قطعيًا بمحيط المنطقة    «البنك الدولي»: انخفاض أسعار النفط يوفر 100مليار جنيه للموازنة المصرية    بالفيديو - الإمارات تخطف ثالث أسيا من العراق في مباراة مثيرة    "سيميوني قد يعود لإنتر ميلان"    "سى إن إن":الجيش المصرى يشن اليوم أكبر عملية ضد الجماعات الإرهابية بسيناء    رئيس الوزراء: الدولة تحارب الإرهاب بالعمل والتنمية وسننتصر    عامر حسين: ننتظر تقرير مراقب القمة للرد على شكوى الأهلي    علاء عبدالعال: لا بديل أمام الداخلية سوى الفوز على دمنهور    دروس الإسبانية تقرب بوجبا من ريال مدريد    محمد إبراهيم يشكو اتحاد الكرة للنائب العام    جاريدو وصلاح راضيان    الأمن يفض مسيرة لعناصر "الإرهابية" بالوراق    بدء توافد أعضاء الهيئة العليا ل"الوفد" على مقر الحزب    رئيس المجلس الأعلى للاتحاد: قرارات "الأطباء العرب" باطلة منذ 2004    حكومة محلب تبكى خلال خطبة علي جمعه بالسيدة نفيسة    ملف سد النهضة يتصدر مباحثات السيسي وديسالين بأديس أبابا    وزير الأوقاف: مصر وجيشها يدفعان ثمن مواجهة الهيمنة الاستعمارية    علي جمعة: اللهم عجّل بهلاك المفسدين في الأرض    خطيب الأزهر: مصر محفوظة بعين الله.. ولن يهزمها متآمرو الداخل والخارج    جراحة جديدة لعلاج السكر نهائيا    السبت ..نشاط ثقافى متنوع بمعرض القاهرة الدولى للكتاب    بدء مناقشة كتاب مافيا الأموال المنهوبة بمعرض الكتاب    وزارة الثقافة تنافس سور الأزبكية بمعرض الكتاب والتخفيضات تصل إلي 50%    برامج جديدة بالتليفزيون المصري لتغطية الأحداث بسيناء    الأبنودي للسيسي سيدي الرئيس.. اغضب    محلب يتفقد مطار شرم الشيخ ويلتقى عددًا من السائحين    روسيا تؤكد التزامها بمعالجة ديونها المستحقة على السودان    مقتل 7 من "البيشمركة" فى ديالى والقوات العراقية تفرض حظر التجوال بكركوك    باحث بالحركات المتطرفة: محاولات أمريكية للتحالف مع طالبان لمحاصرة القاعدة بأفغانستان    روسيا توافق على التوسط في الجولة الثانية من المحادثات السورية بموسكو    الاحتلال الإسرائيلي يقرر خفض إمدادات الكهرباء للفلسطينيين    تعرف علي موعد حجز 20,000 وحدة سكنية الأحد المقبل    فيديو وصور.. القاهرة تنتفض ب 4 مسيرات حاشدة في جمعة "الإصرار والتحدي"    العثور على قنبلة بكفر الدوار.. وتوقف حركة سير الطريق الزراعي    العثور على قنبلة هيكلية أسفل سيارة رئيسة مدينة الخانكة بالقليوبية    ننشر صور محمد سعد كامل ''شهيد تفجيرات العريش''    اشتباكات بين أنصار الإخوان والأمن بأكتوبر    اليابان تكثف جهودها وسط مصير مجهول للمختطفين لدى «داعش»    عودة الندالة    «لبيب»: 7 جهات حكومية تتابع أنفلونزا الطيور بشكل يومي    تراجع بأسعار الذهب    السادات: لهذه الأسباب أعلنا حالة الطوارئ    شاهين: "القتلة" مغيبون عن الدين    خطيب النور: الهجمات الإرهابية اعتداء سافر على مقدسات الدين والوطن    3 قنابل صوت تثير الذعر بالمنصورة    ضبط 9029 مخالفة مرورية و10 حالات تحت تأثير المخدر خلال 24 ساعة    عقل المباراة.. بالفيديو : لقاء القمة 4-2-4...وجاميكا يحكم    "ميكسات صحوة" ورش عمل لمساعدة الأطفال للاستفادة من إجازة نصف العام    الدكتور محمود حمدي زقزوق: "ابن خلدون" تسبب في نفي محمد عبده 5 سنوات    أهالي أحد الشهداء في تفجيرات العريش: شعب السويس فخور بالبطل    أصحابي وصحباتي ..    محلب لوزراء التعليم: نحتاج كدول عربية للتكامل لنحتل المكانة اللائقة في التعليم    دراسة أمريكية: لعب كرة القدم قبل عمر 12سنة يسبب اضطرابات عصبية لاحقا    دراسة أمريكية: احتواء البيرة على مركبات طبيعية تساعد فى مكافحة الزهايمر    وزير الصحة يتابع أحداث العريش من غرفة الأزمات بالوزارة    الحلقة (13)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وائل الابراشى يكشف أسرار حكاية لوسي آرتين وأبو غزالة
نشر في أموال الغد يوم 19 - 08 - 2010


كتب - محمد فارس :
حين يكون الضيف صحفي من العيار الثقيل واسمه وائل الإبراشي ويكون البرنامج "بدون رقابة" وتكون المحاورة وفاء الكيلاني، فمما لا شك فيه أن الحلقة لابد وأن تكون ساخنة لدرجة شديدة . و أكد الإبراشي في بداية البرنامج الذي يذاع على قناة "القاهرة والناس" أن الكشف عن الحقيقة يحتاج إلى شجاعة، والصحافة تعد مهنة البحث عن الموت وليس فقط المتاعب ، وان مهمته كصحفي وإعلامي هي إزعاج السلطات وليس مدحها، وان هدفه من ذلك محاربة الفساد والعمل على الإصلاح، وأضاف انه يخاطب الناس وليس السلطة، معتبرا أن رضا السلطة عما يقدمه يعد فشلا له لان "المديح هو الذي يقتل" ، وهذا ما أكده الابراشى من قبل خلال حواره مع الزميلة دينا عبد الفتاح، رئيس تحرير مجلة وموقع أموال الغد .
وأوضح أن الصحفي المحترف يحصل على المستندات المتعلقة بالمسئولين من داخل مؤسساتهم حيث يحصل على مستندات عن الحزب الوطني من داخل الحزب نفسه، مضيفا انه يتعرض للتهديد من قبل رجال الأعمال الفارين إلى الخارج خاصة وان برنامجه "الحقيقة" تمكن من كشف الكثير عنهم، إلا انه قال: "بعض المسئولين يتحالفون مع الفساد لقتل المواطنين".
وأشار الى أن الأبواب كانت مغلقة أمامه لإنشاء صحف جديدة وإحداها كانت مع رجل الأعمال احمد بهجت والذي قال له المسئولون عن رفض إصدار الصحيفة "انت مالك ومال الحكاية دي" مما جعله يصرف النظر عن ذلك.
ونوه الى ان عدد الدعاوى القضائية المقامة ضده حتى الان وصل الى 52 قضية اغلبها قضايا فساد ولا تتعلق بالسب والقذف وانما تتعلق بالاساءة الى هيئات معينة، مشيرا الى وجود جهات في السلطة تدعم حبس الصحفيين ولا تريد الغائه ويعد الرئيس مبارك اقلهم في ذلك.
ونفي الإبراشي أن تكون مستندات قضية لوسي ارتين والتي قيل أنها أطاحت بالمشير محمد عبد الحليم أبو غزالة قد أهدت إليه بهدف الإطاحة بأبو غزالة الذي كانت له شعبية كبيرة في مصر، موضحا انه حصل علي المستندات بمجهوده، وذكر أن أبو غزالة قد عاتبه على ما نشر حول القضية والألفاظ التي ذكرت بها قبل وفاته خاصة وان هذه القضية قد دمرت أسرته.
وفي سياق آخر أيد الإبراشي التقارب السني الشيعي، موضحا أنه ضد إثارة هذه القضية لإشعال الفتنة في العالم العربي.
وردا على اتهامه بالاساءة الى قضايا الاقباط في مصر اوضح ان البعض يقول عكس ذلك، لافتا الى ان الاهم هو اثارة القضايا وليس الانتصار لقضايا المسلمين او المسيحيين.
واكد انه لا يهتم ممن يغضب من مناقشته لمثل هذه القضايا قائلا: "فليغضب من يغضب" مؤكدا على وجود "فتنة طائفية في مصر"، ورأى ان الحل هو في مناقشتها وليس اخفائها.
واكد انه لم يثر قضية البهائيين ولم يتسبب في اثارة فتنة في قرية الشورانية الا ان اهالي القرية اثيروا ضد البهائي الذي تم استضافته في برنامجه لانه اعلن انه من هذه القرية، وان كل من تحدث عن البهائيين قد كفرهم وليس الصحفي جمال عبدالرحيم فقط، موضحا انه ضد استخدام كلمة بهائي في خانة الديانة بالبطاقة الشخصية ولكنه مع تمييزهم عن غيرهم ومعرفتهم في المجتمع تجنبا لحدوث مشكلات.
وحول دوره في الازمة بين مصر والجزائر اوضح انه نشر مقالا عن محاولة اغتيال السفير الجزائري بالقاهرة عبدالقادر حجار في القاهرة من قبل 5 مصريين على اثر الازمة، وردا على المشككين في الحادث تساءل عن اسباب عدم نفي وزارتي الداخلية او الخارجية المصرية للخبر.
مشيرا الى انه حصل على هذه المعلومات من السفير الجزائري نفسه، ورأى ان وسائل الاعلام تسأل عن هذه الازمة، والتي ستحتاج الى سنوات حتى يتم انهائها خاصة وانها على مستوى الشعوب وليست على مستوى الانظمة، واضاف ان هناك عقلية "غبية" لدى الطرفين حيث شبه كل منهما الاخر باسرائيل.
ولذلك فانه يعتقد ان هذه الازمة قد تحتاج من 5 الى 10 سنوات حتى يتم حلها، ورأى ان تعتيم بعض وسائل الاعلام العربية على ما حدث من اعتداء على المصريين في السودان يدل على وجود تواطؤ من بعضها ضد مصر، الا ان ذلك قد قابله فشل اعلامي وسياسي وامني في مصر ومن الاولى الاهتمام بهذا الامر.
واضاف الابراشي انه علينا عدم تحميل قناة الجزيرة مسئولية الازمة، مشيرا الى انه قد يتهمها انها لم تكن محايدة في التعامل مع الحدث وكانت تحاول انصاف الجانب الجزائري الا ان ذلك لا ينفي الفشل المصري.
واكد ان نظرتنا الى كرة القدم كرياضة فقط في كل الدول العربية قد تتحقق اذا لم يتم استخدام الرياضة لتحقيق مكاسب سياسية، موضحا ان بعض الانظمة العربية تستغل الرياضة لالهاء الشعوب عن مشكلاتها الاساسية كالفقر والبطالة والتخلف ولتحقيق شعبية.
واشار الى ان وجود علاقة ود بينه وبين النظام لا تعبر عن ولائه له، مؤكدا انه ضد التوريث والتمديد، كما اكد انه يطمح ان يكون محمد البرادعي رئيسا لمصر لان لديه مشروع سياسي، وطالب بتعديل المادة 76 لعدم قصر الترشيح على مرشح الحزب الوطني واتاحة الفرصة للمستقلين، واعتقد ان الرئيس مبارك سيترشح في الانتخابات الرئاسية القادمة وسيتولى الحكم 6 سنوات جديدة، وان تولي الاخوان المسلمين للحكم سيؤدي الى سوء الاوضاع عما هي عليه حاليا.
وايد الابراشي خلال الحلقة التعصب لصالح الدولة دون الغاء الاخر او اهانته، معلنا انه ضد العمل في قناة الجزيرة لانها تستضيف إسرائيليين وتعمل وفق اجندة معينة، كما اعرب عن رفضه لنظام البنوك الاسلامية واصفا اياه بأنه "حق يراد به باطل"، وايد العمليات الاستشهادية ضد اسرائيل فقط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.