محلل اقتصادى ساخرا: "محدش نبه السيسي إن الليلة 27 رمضان    وكيل وزارة الاوقاف باسوان ليلة القدر خيرا من 85 عاماً و4 أشهر    نبيل فهمي: لا أهتم بالمناصب وتوليت وزارة الخارجة «تحت ضغط»    اعتقال 22 فلسطينياً بالقدس في اشتباكات «ليلة القدر»    «القسام»: قتل 8 جنود إسرائيليين وإطلاق 65 صاروخاً الخميس    صحيفة : مفاجأة..محمد رزق يعصى أول أمر ل "جاريدو"    «طيبة» و«ستاد المنصورة» في نهائي دورة خماسي كرة القدم    رسمياً .. المصري يضم أحمد رءوف لمدة موسمين    أبو تريكة يدعو لنصرة غزة في ليلة القدر    نساء حول الرسول.. الفدائية أم عمارة    بالفيديو. ننشر كلمة "السيسي" في الاحتفال بليلة القدر    دبلوماسي مصري ضمن ضحايا الطائرة الجزائرية    الخارجية تدين استهداف مدرسة تابعة ل"أونروا" بغزة    ميلشيات ليبية مسلحة تمنع رئيس الحكومة من السفر عبر مطار «إمعيتيقة»    القوات المسلحة تبدأ تنفيذ طريق بني سويف- البحر الأحمر    بدء سحب قرعة الحج السياحي    محافظ أسيوط: القطاع الخاص شريك أساسى فى التنمية    الرئيس للمصريين: عايزين 100 مليار جنيه لصندوق «تحيا مصر».. القادرون عليهم مسئولية كبيرة للوصول إلى الرقم المطلوب.. خبراء مصرفيون: «الصندوق» قادر على جمع تبرعات كبيرة ويجب استغلالها في التنمية الاقتصاد    تقرير: نمو نشاط المصانع الأمريكية في يوليو    ريجيم الأيام الأخيرة من رمضان    بالفيديو.. «الفضالي» يدعو لتوحيد الجبهة الداخلية لمواجهة الإرهاب    ارتفاع ضحايا حادث إنهيار منازل بملوي 10 قتلي و11 مصاباً    والدة ضحية "الاسكندرية": "الداخلية" مسئوولة عن قتل ابني    الخارجية تنعي المواطن المصري ضحية الطائرة الجزائرية المنكوبة    سائق يهرب من قبضة الأمن بعد أن ضبطت المباحث قنبلة غاز وأسلحة وذخائر داخل مسكنة بالهرم    أهالي مدينة قوص يطالبون بالتحقيق في أعطال الصرف الصحي وإنقطاع المياه    ضبط 3 متهمين أطلقوا النار على سيارة شرطة وأصابوا جنديين بالمنيا    إلي معالي رئيس الحكومة: كيف قضي صلاح الدين الأيوبي علي الإخوان؟!    قلبي علي ولدي انفطر..    الغندور: "الدين الاسلامي لم يدعو لقتل اي جندي من الجيش"    لجنة تحكيم مهرجان الأقاليم: أغلب العروض وقعت في فخ التكرار    نصار: التبرع ل "دعم مصر" من الموارد الذاتية للجامعة وليس الموازنة    إختتام الدورة الرمضانية لكرة القدم بالشيخ زويد بحضور جماهيري    بالفيديو.. "داعش" تفجر مسجد "يونس عليه السلام" بالموصل    "الهيئة المصرية للكتاب" تصدر كتاب بعنوان "الكفاح السري ضد الانجليز"    "بان كي مون" يصل القاهرة لبحث التوصل غلي حل لما يجري في غزة    العيد بطعم البحر    محلب يفتتح مستشفي 185 طوارئ    الأهلى لمستبعدى الزمالك : معندناش مكان ليكوا !    مجاهد يكشف حقيقة اقامة السوبر خارج مصر    طوارئ فى «الطيران المدنى» لاستقبال العائدين من «العمرة»    غداً.. السيسى يعلن التحالف الفائز بمشروع تنمية قناة السويس    1.2 مليار جنيه استثمارات جديدة لتطوير وتنمية أكتوبر    وزير الداخلية ينقل مدير مرور السويس    إحالة دعوى اتحاد الكرة ضد «صوت القاهرة» للخبراء    ميدو يبحث عن التوليفة السحرية لمواجهة مازيمبى.. وعبدالواحد يرفض الاعتزال    أبو النصر يفتتح مركز التطوير التكنولوجى ببورسعيد    فضل صلاة العيد    الطبيبة المداوية (الشفعاء بنت عبد الله)    شبيه إبراهيم معاذ بن جبل    كريم يخشى على « الفيل الأزرق» من حلمى ويفكر فى الهروب لعيد الاضحى ياسمين عبد العزيز تنافس ثلاثى «الحرب العالمية الثالثة» ب «جوازة ميرى»    على هامش حلقات مسلسلهما إصابة أحد التوائم بسرطان الدم وارتفاع نفقات علاجه سبب تصعيد زينة للأزمة على هامش حلقات مسلسلهما إصابة أحد التوائم بسرطان الدم وارتفاع نفقات علاجه سبب تصعيد زينة للأزمة    200 مدرسة رسمية فرنسية تدرج اللغة العربية فى مناهجها    جامعة الإسكندرية تحتفل بتدشين كليتها الجديدة «الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية»    تحالف عمرو موسى يشكل مجلساً رئاسياً    سيناريوهات نهاية حرب غزة    محلب و3 وزراء يفتتحون معهد الكبد بالمنوفية    الأفيال الإفريقية تتفوق على الكلاب البوليسية فى حاسة الشم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وائل الابراشى يكشف أسرار حكاية لوسي آرتين وأبو غزالة
نشر في أموال الغد يوم 19 - 08 - 2010


كتب - محمد فارس :
حين يكون الضيف صحفي من العيار الثقيل واسمه وائل الإبراشي ويكون البرنامج "بدون رقابة" وتكون المحاورة وفاء الكيلاني، فمما لا شك فيه أن الحلقة لابد وأن تكون ساخنة لدرجة شديدة . و أكد الإبراشي في بداية البرنامج الذي يذاع على قناة "القاهرة والناس" أن الكشف عن الحقيقة يحتاج إلى شجاعة، والصحافة تعد مهنة البحث عن الموت وليس فقط المتاعب ، وان مهمته كصحفي وإعلامي هي إزعاج السلطات وليس مدحها، وان هدفه من ذلك محاربة الفساد والعمل على الإصلاح، وأضاف انه يخاطب الناس وليس السلطة، معتبرا أن رضا السلطة عما يقدمه يعد فشلا له لان "المديح هو الذي يقتل" ، وهذا ما أكده الابراشى من قبل خلال حواره مع الزميلة دينا عبد الفتاح، رئيس تحرير مجلة وموقع أموال الغد .
وأوضح أن الصحفي المحترف يحصل على المستندات المتعلقة بالمسئولين من داخل مؤسساتهم حيث يحصل على مستندات عن الحزب الوطني من داخل الحزب نفسه، مضيفا انه يتعرض للتهديد من قبل رجال الأعمال الفارين إلى الخارج خاصة وان برنامجه "الحقيقة" تمكن من كشف الكثير عنهم، إلا انه قال: "بعض المسئولين يتحالفون مع الفساد لقتل المواطنين".
وأشار الى أن الأبواب كانت مغلقة أمامه لإنشاء صحف جديدة وإحداها كانت مع رجل الأعمال احمد بهجت والذي قال له المسئولون عن رفض إصدار الصحيفة "انت مالك ومال الحكاية دي" مما جعله يصرف النظر عن ذلك.
ونوه الى ان عدد الدعاوى القضائية المقامة ضده حتى الان وصل الى 52 قضية اغلبها قضايا فساد ولا تتعلق بالسب والقذف وانما تتعلق بالاساءة الى هيئات معينة، مشيرا الى وجود جهات في السلطة تدعم حبس الصحفيين ولا تريد الغائه ويعد الرئيس مبارك اقلهم في ذلك.
ونفي الإبراشي أن تكون مستندات قضية لوسي ارتين والتي قيل أنها أطاحت بالمشير محمد عبد الحليم أبو غزالة قد أهدت إليه بهدف الإطاحة بأبو غزالة الذي كانت له شعبية كبيرة في مصر، موضحا انه حصل علي المستندات بمجهوده، وذكر أن أبو غزالة قد عاتبه على ما نشر حول القضية والألفاظ التي ذكرت بها قبل وفاته خاصة وان هذه القضية قد دمرت أسرته.
وفي سياق آخر أيد الإبراشي التقارب السني الشيعي، موضحا أنه ضد إثارة هذه القضية لإشعال الفتنة في العالم العربي.
وردا على اتهامه بالاساءة الى قضايا الاقباط في مصر اوضح ان البعض يقول عكس ذلك، لافتا الى ان الاهم هو اثارة القضايا وليس الانتصار لقضايا المسلمين او المسيحيين.
واكد انه لا يهتم ممن يغضب من مناقشته لمثل هذه القضايا قائلا: "فليغضب من يغضب" مؤكدا على وجود "فتنة طائفية في مصر"، ورأى ان الحل هو في مناقشتها وليس اخفائها.
واكد انه لم يثر قضية البهائيين ولم يتسبب في اثارة فتنة في قرية الشورانية الا ان اهالي القرية اثيروا ضد البهائي الذي تم استضافته في برنامجه لانه اعلن انه من هذه القرية، وان كل من تحدث عن البهائيين قد كفرهم وليس الصحفي جمال عبدالرحيم فقط، موضحا انه ضد استخدام كلمة بهائي في خانة الديانة بالبطاقة الشخصية ولكنه مع تمييزهم عن غيرهم ومعرفتهم في المجتمع تجنبا لحدوث مشكلات.
وحول دوره في الازمة بين مصر والجزائر اوضح انه نشر مقالا عن محاولة اغتيال السفير الجزائري بالقاهرة عبدالقادر حجار في القاهرة من قبل 5 مصريين على اثر الازمة، وردا على المشككين في الحادث تساءل عن اسباب عدم نفي وزارتي الداخلية او الخارجية المصرية للخبر.
مشيرا الى انه حصل على هذه المعلومات من السفير الجزائري نفسه، ورأى ان وسائل الاعلام تسأل عن هذه الازمة، والتي ستحتاج الى سنوات حتى يتم انهائها خاصة وانها على مستوى الشعوب وليست على مستوى الانظمة، واضاف ان هناك عقلية "غبية" لدى الطرفين حيث شبه كل منهما الاخر باسرائيل.
ولذلك فانه يعتقد ان هذه الازمة قد تحتاج من 5 الى 10 سنوات حتى يتم حلها، ورأى ان تعتيم بعض وسائل الاعلام العربية على ما حدث من اعتداء على المصريين في السودان يدل على وجود تواطؤ من بعضها ضد مصر، الا ان ذلك قد قابله فشل اعلامي وسياسي وامني في مصر ومن الاولى الاهتمام بهذا الامر.
واضاف الابراشي انه علينا عدم تحميل قناة الجزيرة مسئولية الازمة، مشيرا الى انه قد يتهمها انها لم تكن محايدة في التعامل مع الحدث وكانت تحاول انصاف الجانب الجزائري الا ان ذلك لا ينفي الفشل المصري.
واكد ان نظرتنا الى كرة القدم كرياضة فقط في كل الدول العربية قد تتحقق اذا لم يتم استخدام الرياضة لتحقيق مكاسب سياسية، موضحا ان بعض الانظمة العربية تستغل الرياضة لالهاء الشعوب عن مشكلاتها الاساسية كالفقر والبطالة والتخلف ولتحقيق شعبية.
واشار الى ان وجود علاقة ود بينه وبين النظام لا تعبر عن ولائه له، مؤكدا انه ضد التوريث والتمديد، كما اكد انه يطمح ان يكون محمد البرادعي رئيسا لمصر لان لديه مشروع سياسي، وطالب بتعديل المادة 76 لعدم قصر الترشيح على مرشح الحزب الوطني واتاحة الفرصة للمستقلين، واعتقد ان الرئيس مبارك سيترشح في الانتخابات الرئاسية القادمة وسيتولى الحكم 6 سنوات جديدة، وان تولي الاخوان المسلمين للحكم سيؤدي الى سوء الاوضاع عما هي عليه حاليا.
وايد الابراشي خلال الحلقة التعصب لصالح الدولة دون الغاء الاخر او اهانته، معلنا انه ضد العمل في قناة الجزيرة لانها تستضيف إسرائيليين وتعمل وفق اجندة معينة، كما اعرب عن رفضه لنظام البنوك الاسلامية واصفا اياه بأنه "حق يراد به باطل"، وايد العمليات الاستشهادية ضد اسرائيل فقط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.