شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

اشتعال المعارك بين قريتى دموه وميت ضافر بدكرنس
نشر في الزمان المصري يوم 28 - 06 - 2012

شهدت دكرنس من قريتى دموه وميت ضافر القريتان المتقابلتان على طريق المطرية المنصورة مرورا بدكرنس ومحلة الدمنة. محاولة من شابين يدعيان نظار رمسيس .واحمد رضا عبد المطلب الصلاحاتى. بالذهاب الى قرية دموه بغرض اطلاق النار وقتل اخو قاتل الثانى منهم والمودع الان على ذمة القضية.
الا انهم اخطأوا فى اطلاق النار على مقصودهم فتخرج الاعيرة النارية على اخر ليس مقصودا وليس له ذنب فيصاب وهو الشاب ياسر الذى اصيب ونقل على اثر الاصابة الى مستشفى الطوارىء لتلقى العلاج فى حالة خطيرة.
الغريب فى الامر ان القريتان تحفزتا لبعضهم حيث قام اهالى قرية دموه بالقاء زجاجات المولوتوف على المنازل الامامية فى قرية ميت ضافر. وفتحوا مخزن سماد والقوا شكائر السماد فى البحر وتأزم الموقف وتم قطع الطريق لفترة لولا تدخل الاستاذ على عبد العزيز ابو العينين رئيس مركز دكرنس. والعميد شريف سلام مامور مركز شرطة دكرنس حيث انتقل الى هناك العقيد اسامه رشاد نائب المأمور. والعقيد محمود طاهر رئيس مباحث فرقة شرق الدقهلية لقوات الامن والرائد هيثم العشماوى رئيس مباحث مركز دكرنس واصطحبوا قوات امن مكثفة تمركزت على الطريق بين القريتين بالصورة السابقة فى جريمة القتل السابقة والتى كانت تلك الحادثة على خلفيتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.