بالفيديو..مرتضي منصور ل«شوبير»: «مالكش دعوة بالزمالك وإلا هيكون مصيرك زي سما المصري»    لبحث التبادل الكهربائي..    أول يونيو    زيارة رئيس الوزراء إبراهيم محلب إلى تشاد    مروحية أوكرانية تلقى منشورات لتحذير السكان بالابتعاد عن الانفصاليين    أولاند: تقديم أردوغان التعازي لأحفاد ضحايا الإبادة الأرمنية تطور.. ولكن «غير كافية»    115 قتيلا حصيلة العمليات العسكرية بسوريا أمس بينهم 14 طفلا و4 سيدات    وزير الخارجية يصل الولايات المتحدة في أول زيارة رسمية منذ «30 يونيو»    القبض على 7 عناصر تابعة ل «أنصار بيت المقدس» في القاهرة والقليوبية    اليوم.. صباحي يلتقي قيادات بحزب النور    واشنطن تنتظر موافقة الكونجرس على تسليم 650 مليون دولار مساعدات عسكرية لمصر    الإعلام الإسبانى يعلن الاستنفار بسبب مدرب برشلونة المريض    القبض على المتحدث الرسمى باسم الحرية والعدالة داخل شقة بأكتوبر    ضبط أسرة ليبية حاولت السفر إلي لندن بجوازات مزورة    ضبط طالبين بحوزتهما 2320 كيلو سكر تمويني قبل تهريبها للسوق السوداء بسوهاج    كيري يبلغ عباس هاتفيا خيبة أمله تجاه اتفاق المصالحة الفلسطيني    اليوم .. صباحي يلتقي قيادات بحزب النور    صلاح: سعيد بالعودة لبيتي القديم.. وتوقيعي أكبر رد على المشككين في انتمائي للزمالك    تساؤلات    الأهلي يحسم أهم صفقاتة الصيفية خلال 72 ساعة    بالفيديو.. مرتضي منصور: اتجاه لإقامة الدورة الرباعية من دورين فقط    ضبط 40 كيلو بانجو بحوزة تاجر بالإسماعيلية    مصادر: حريق مستشفى التأمين بفاقوس «مدبَّر» قبل زيارة «المركزي للمحاسبات»    الأوقاف ل"السلفيين": لن يعتلي المنابر غير أزهري بعد اليوم    عبد الفتاح يهدد بعقوبات رادعة لمن اعتدي علي الحكام بالقول    مرتضي منصور: لا مكان للبلطجية في المدرجات    الجفري: لا توجد "حرية مطلقة".. ووجود رقيب على الأعمال الفنية "ضروري"    وفاة 4 أشقاء بمرض غامض والصحة تنفي إصابتهم بكورونا    »الصحة«: إجراءات قانونية ضد بطولة »الشيشة«    نهاية أعظم مدرب فى العالم !    الملك عبدالله يقوم بزيارة «طمأنة» لجدة    عدوى يرفض مغادرة المستشفى قبل حل مشكلة مريض    محور تنمية القناه    ضربة فى رجولتك    علماء الأزهر ردا على فتوى برهامى:    اعتبروها أولى مراحل الاستقرار بالمجتمع    فى أقصر أسبوع للتداول    مسئولون إثيوبيون: نسعى لتوليد ألفي ميجاوات طاقة من السدود    اختيار ممثلة كينية كأجمل امرأة في العالم    وقائع أروع معركة كلامية فى كتب التراث العربى    «على اسم مصر» لأول مرة بصوت العرب    مجموعة عمل وزارية لتطوير القاهرة التاريخية    حكم منع الإخوان من الترشح يحرق الجماعة    مصرع وإصابة 7 في مشاجرة الأرض بأسيوط    بعد استشهاد العميد المرجاوي والرائد محمد جمال    السيسي يهنئ الشعب والقوات المسلحة بذكري تحرير سيناء    قائد الجيش الثالث الميداني:    قرآن وسنة    مستشفيات بير السلم الراعي الأول لأخطاء الأطباء    محمد رمضان .. شاب مطحون .. يتورط في جريمة قتل    بدون رتوش    من المسئول عن عرض "قلوب" بالتليفزيون المصري    بالفيديو.. مجدى أحمد علي: قرار "محلب" بوقف "حلاوة روح" ديكتاتوري    سلفاكير يقيل قيادات الجيش لفشلهم فى مواجهة المتمردين    عبدالمطلب: جاهزون لإطلاق المياه لاستزراع 81 ألف فدان بسيناء    وزير السياحة يبحث مع السفير البريطانى زيادة التعاون السياحى    عبد النور : الشركات السويدية تبحث الفرص الاستثمارية فى مصر    مصر تشارك فى اجتماع مع 21 دولة لبحث مكافحة الإرهاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

يوميات امرأه مفروسه / الحلقة الثانية عشر -- خطوبة الهنا / بقلم رنا هاشم
نشر في الواقع يوم 12 - 08 - 2012

فرحة على وش هشام نقلها مباشرة في قلب لمياء وهو بيقولها أنا عاوز
أجي أقابل بابا
أيه ؟؟
أنت بتتكلم جد ؟؟
أخيراً يا هشام
أخيراً يا لمياء
في لحظات تستعيد بكل عبط الدنيا المرسوم على وشها
تفاصيل حبهم من أول ما عرفته و الأمنيات اللي أخيراً هتتحقق
في صالة بيت لمياء الفخم جداً اللي هي بنت راجل عصامي جدا بنى نفسه
من الصفر لحد ما أصبح كل خطوة ليه بترمي فلوس اللهم لا حسد يعني
في وسط الصالون والد هشام و زوجه والده وبجانبهم هشام وقدامة علبة
شيكولاته من اللي بي 39 جنيه غالبا جايبها من مصنع كوفرتينا اللي في عين
شمس شكلها كده
دخل والد لمياء والست والدتها وطبعا والدة لمياء عارفة مسبقاً بهشام
و حكايته سلمت بحفاوة شديدة عكس طبعا والدها اللي كان سأل و أطئس على
سلسفيل العائلة الهشامية
زوجة والد هشام ست بسيطة جدا لكن عينها بتقول أنها مدورة
دخلت لمياء و قعدت زي ما باباها طلب منها
و اتكلموا في حاجات كتير
هشام بيشتغل مهندس في شركة استثمارية كبيرة و راتبه مش وحش أبداً
مجتهد و طموح
لمياء و رغم سنها على درجة مدير في شركتها بسبب لغاتها و تفوقها و
دراستها في أمريكا
باباها قال أنا موافق مبدئياً على الخطوبة مش هطلب منك طلبات تعجيزية
,طلبي بسيط و أمنياتي أبسط أنك تسعدها متجرحهاش
لا شبكة ولا أي حاجة اللي تحب تجيبه زي ما انت شايف هي مش محتاجة حاجة ..
زوجة والد المهندس هشام باست لمياء ومسكت صوابعها و قالتلها هو
الخاتم اللي لابساه ده فضة أصلو حلو اوي
لمياء اتكسفت و وشها أحمر
والدتها ردت لا يا فندم ده خاتم بفص الماظ حر كان هدية لمياء من
باباها في نتيجة الثانوية العامة
مصمصت شفايفها و سكتت
و يوم الخطوبة كان يوم فرح مش عادي في قلب الاتنين
و جت الهانم زوجة الراجل الطيب أبوه جايبة علبة حمرا كبيرة
بشكل غريب و بتقول أنها الشبكة اللي لمياء ما شافتهاش
و طلعت سلسة كلها جنيهات دهب و عدد 2 غويشة عريضة دهب 21
و دبلة بمحبس
سألت لمياء مامتها أيه المحبس ده أنا خايفة منه
قالتلها متخافيش
حاجة بتتلبس على الدبلة كده
يعني مش بيعمل أحتباس للدم
بس يا لمياء متفضحيناش
هشام لبس لمياء الشبكة دي على فستانها اللي جاي هدية من باباها من
لبنان واللي مصممه أشهر خياط فيكي يا لبنان زي ما بتقول مرات أبوه للناس
حاليا في الخطوبة
و بدأ تجهيز الشقة اللي هي هتكون في نفس البيت اللي ساكن فيه هشام ..
الوالد عرض عليه شقة مناسبة في مكان كويس ...
هشام رفض
بدأ بتجهيز العفش ولمياء بدأت تحط لمساتها ترجع تلاقي مرات ابوه مغيرة كل حاجة
طلبت هشام تتكلم معاه
هشام أنا معنديش أي أعتراض على حاجة بس هي بتدخل كتير
هي زي أمي يا لمياء
على راسي بس أنا اللي هتجوز مش هي
بقولك أيه أنا مش عاوز وجع دماغ
خلينا نخلص
و بعدين أعملي حسابك النهاردة تيجي معايا على الغدا هناك في بيت العيلة
طيب هخلص شغل وهاجي
دخلت لمياء بعربيتها الفخمة الحارة
و أول ما وصلت شافت قبيلة قاعدة مستنية
قابلتها زوجة والده وقالتلها يختي دخلتي عربيتك دي ازاي الحارة
ده انتي قادرة دي قد الترلا
تعالي يالا معايا علشان تساعديني
راحت لمياء على المطبخ مقدرتش تتحمل الزحمة و ريحة الطبيخ
و حاجات كتيرة
أغمى عليها و لما فاقت
لقيت هشام بيزعق و بيقولها مش عارفة تستري نفسك ومتبينيش إمتعاظك في
وش الغلابة دول
قالتله انا ؟
معملتش حاجة والله بس حسيت بتعب فجأة
قالها امي قالتلي أنك قرفتي و قالت و قالت
محصلش أنا متكلمتش أسمعني بس
ما أسمعش
نزلت لمياء وهي بتعيط بالعافية وصللت للبيت
وحكيت لوالدتها و طمنتها أن دي سحابة زعل و هتعدي
بعدها بكم يوم
أتصلت بهشام موبايله ما بيردش
طلبت البيت ردت امه عليها و قالتلها منجلكيش يختي في حاجة وحشة ,هشام
مش ناوي يتجوز لأنك مش مناسبة ليه ولا لحياته هو محتاج حد احسن و افضل
تناسب مركزه الجديد
لمياء على الارض
و والدتها ماسكة في رقبة التليفون والعرق التركي طافح و بتلعن الدنيا
على اللي عايشينها
بس صحيح التنازل يبدأ بخطوة واحدة العيب مش في الفقر العيب فى الأصل
, و قالوها زمان على الأصل دور
ملعون أبو الجواز على اللي عاوز يتجوز
مش حاجة تفرس ??


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.