«أوقاف الإسكندرية» تُحرر محضرًا ضد شقيق ياسر برهامي لإمامة المصلين دون تصريح    أعضاء بمجلس نقابة الصحفيين يرفضون قرار حجب المواقع    محافظ قنا يقود حملة إزالة لاستعادة أراضي أملاك الدولة    رئيس الوزراء الكندي يدعو البابا فرانسيس إلى زيارة بلاده للاعتذار لأبناء السكان الأصليين    عمرو عبد الحميد: قطر أهانت تاريخ ياسر عرفات    بالأرقام.. طريق الأهلي نحو اللقب ال 39    المالية: 46 مليار جنيه يستفيد منها 6.5 مليون موظف بخلاف أصحاب المعاشات.. فيديو    عبد الحفيظ: الهروب لن يفيد كوليبالي.. يجب أن يعود ومصيره في يد الأهلي    الدوري أهلاوي - عبد الحفيظ: على الجماهير أن تفخر بناديها    لمن أهدى البدرى درع الدورى ؟    «الشعراوي» يعزي أسرة الإعلامية صفاء حجازي ويضع صورتها بمتحف أعلام الدقهلية    وفد أساقفة الكنائس بأستراليا ونيوزيلاندا يزور مصر    مصادر ليبية: الضربات الجوية المصرية غيّرت الخريطة السياسية لليبيا بالكامل    مرشحة لرئاسة وزراء إيطاليا: أتمنى زيارة مصر.. صور    تعزيز الشراكة مع روسيا فى مختلف المجالات    الانشقاق القطرى ومآل تحالف الرياض    فى انتظار الصحوة العربية    توفيت إلي رحمة الله تعالي    انخفاض عجز الميزان التجارى وارتفاع الصادرات خلال الأشهر الأولى فى 2017    تسلم 3 ملايين طن قمح من المزارعين .. واستمرار التوريد حتى 15 يوليو    تباين فى مؤشرات البورصة ومكاسب طفيفة فى رأس المال    أبوتريكه : مبروك الدوري ال39    سموحة يفوز على الاتحاد في ديربي الأسكندرية    العين يكتسح الاستقلال بسداسية ويتأهل لدور الثمانية الآسيوي    انتهاء أزمة سام مرسى .. واللاعب فى معسكر الفراعنة    محافظ البحر الأحمر يعتمد نتيجة الشهادتين الابتدائية والإعدادية    نيابة أكتوبر تستعجل تقرير الأدلة الجنائية في قضية مقتل الطفل يوسف    «خلى بالك من عقلك»..مسلسل إذاعًى لصندوق الإدمان    القوات البحرية تعثر على حطام بلنص «حرية البحار» ..وانتشال 3 جثث    واحة «الداخلة» بدون تعديات    مدة العقود.. وإجازة الوضع للمرأة.. وعمر الأطفال.. أبرز الخلافات حول مشروع قانون العمل    في البلد الفقيرة أوي.. ضيف برنامج "مقالب" يحصل على 70 ألف دولار    رمضان.. نقطة انطلاق لحياة أفضل    الوطنية للإعلام تضع تنويهات تحذيرية على شاشاتها للعبارات الحادة بالمسلسلات    دينا فؤاد أرستقراطية وشعبية وريفية فى 3 مسلسلات    تدبر معانيه يضاعف الحسنات والتلاوة وحدها لا تكفى    الشعراوى الحليم    صحة وفرحة الأبناء بصيام رمضان    الصيام .. علاج لمرضى الكبد    مداهمة شركة عرضت بيع 7 آلاف فدان مملوكة للدولة على «فيس بوك»    عودة 954 مصريا ووصول 139 شاحنة من ليبيا    «القوات المسلحة» تُفطر 800 صائم ب«بنى سويف» يوميا    «المحامين» تقدم خدمة العلاج على نفقة الدولة للأعضاء وأسرهم    وزير الإسكان يصدر 54 قرارًا لإزالة التعديات ومخالفات البناء ب11 مدينة جديدة    وزير الهجرة الكندى يناقش زيادة التعاون بالتعليم ويفتتح الجامعة الكندية بالعاصمة الإدارية    « الشباب والرياضة» تحتفى باليوم الافريقى    أهلا رمضان    «تهادوا تحابوا» برعاية بوجى وطمطم    عرفات:990 مليون يورو تكاليف تطوير الخط الأول    أسماء مصطفى: الشعب المصرى عصى على الانقسام ولا بد من الحذر من خفافيش الظلام    فتوى: السحور ليس شرطاً فى الصوم    إسلام بحيرى: لا يوجد فى الإسلام ما يسمى ب«رجال الدين»    «كريمة»: صلاة التراويح سنة مستحبة    انتشال جثة طفلة من ترعة الإبراهيمية    «إفطار عائلى» يتحول لمجزرة بعد مقتل شقيقين على يد أبناء عمومتهما    «الأورمان» تضاعف عدد الجراحات لغير القادرين    كنافة تشيز    الإفطار على التمر سنة نبوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يوميات امرأه مفروسه / الحلقة الثانية عشر -- خطوبة الهنا / بقلم رنا هاشم
نشر في الواقع يوم 12 - 08 - 2012

فرحة على وش هشام نقلها مباشرة في قلب لمياء وهو بيقولها أنا عاوز
أجي أقابل بابا
أيه ؟؟
أنت بتتكلم جد ؟؟
أخيراً يا هشام
أخيراً يا لمياء
في لحظات تستعيد بكل عبط الدنيا المرسوم على وشها
تفاصيل حبهم من أول ما عرفته و الأمنيات اللي أخيراً هتتحقق
في صالة بيت لمياء الفخم جداً اللي هي بنت راجل عصامي جدا بنى نفسه
من الصفر لحد ما أصبح كل خطوة ليه بترمي فلوس اللهم لا حسد يعني
في وسط الصالون والد هشام و زوجه والده وبجانبهم هشام وقدامة علبة
شيكولاته من اللي بي 39 جنيه غالبا جايبها من مصنع كوفرتينا اللي في عين
شمس شكلها كده
دخل والد لمياء والست والدتها وطبعا والدة لمياء عارفة مسبقاً بهشام
و حكايته سلمت بحفاوة شديدة عكس طبعا والدها اللي كان سأل و أطئس على
سلسفيل العائلة الهشامية
زوجة والد هشام ست بسيطة جدا لكن عينها بتقول أنها مدورة
دخلت لمياء و قعدت زي ما باباها طلب منها
و اتكلموا في حاجات كتير
هشام بيشتغل مهندس في شركة استثمارية كبيرة و راتبه مش وحش أبداً
مجتهد و طموح
لمياء و رغم سنها على درجة مدير في شركتها بسبب لغاتها و تفوقها و
دراستها في أمريكا
باباها قال أنا موافق مبدئياً على الخطوبة مش هطلب منك طلبات تعجيزية
,طلبي بسيط و أمنياتي أبسط أنك تسعدها متجرحهاش
لا شبكة ولا أي حاجة اللي تحب تجيبه زي ما انت شايف هي مش محتاجة حاجة ..
زوجة والد المهندس هشام باست لمياء ومسكت صوابعها و قالتلها هو
الخاتم اللي لابساه ده فضة أصلو حلو اوي
لمياء اتكسفت و وشها أحمر
والدتها ردت لا يا فندم ده خاتم بفص الماظ حر كان هدية لمياء من
باباها في نتيجة الثانوية العامة
مصمصت شفايفها و سكتت
و يوم الخطوبة كان يوم فرح مش عادي في قلب الاتنين
و جت الهانم زوجة الراجل الطيب أبوه جايبة علبة حمرا كبيرة
بشكل غريب و بتقول أنها الشبكة اللي لمياء ما شافتهاش
و طلعت سلسة كلها جنيهات دهب و عدد 2 غويشة عريضة دهب 21
و دبلة بمحبس
سألت لمياء مامتها أيه المحبس ده أنا خايفة منه
قالتلها متخافيش
حاجة بتتلبس على الدبلة كده
يعني مش بيعمل أحتباس للدم
بس يا لمياء متفضحيناش
هشام لبس لمياء الشبكة دي على فستانها اللي جاي هدية من باباها من
لبنان واللي مصممه أشهر خياط فيكي يا لبنان زي ما بتقول مرات أبوه للناس
حاليا في الخطوبة
و بدأ تجهيز الشقة اللي هي هتكون في نفس البيت اللي ساكن فيه هشام ..
الوالد عرض عليه شقة مناسبة في مكان كويس ...
هشام رفض
بدأ بتجهيز العفش ولمياء بدأت تحط لمساتها ترجع تلاقي مرات ابوه مغيرة كل حاجة
طلبت هشام تتكلم معاه
هشام أنا معنديش أي أعتراض على حاجة بس هي بتدخل كتير
هي زي أمي يا لمياء
على راسي بس أنا اللي هتجوز مش هي
بقولك أيه أنا مش عاوز وجع دماغ
خلينا نخلص
و بعدين أعملي حسابك النهاردة تيجي معايا على الغدا هناك في بيت العيلة
طيب هخلص شغل وهاجي
دخلت لمياء بعربيتها الفخمة الحارة
و أول ما وصلت شافت قبيلة قاعدة مستنية
قابلتها زوجة والده وقالتلها يختي دخلتي عربيتك دي ازاي الحارة
ده انتي قادرة دي قد الترلا
تعالي يالا معايا علشان تساعديني
راحت لمياء على المطبخ مقدرتش تتحمل الزحمة و ريحة الطبيخ
و حاجات كتيرة
أغمى عليها و لما فاقت
لقيت هشام بيزعق و بيقولها مش عارفة تستري نفسك ومتبينيش إمتعاظك في
وش الغلابة دول
قالتله انا ؟
معملتش حاجة والله بس حسيت بتعب فجأة
قالها امي قالتلي أنك قرفتي و قالت و قالت
محصلش أنا متكلمتش أسمعني بس
ما أسمعش
نزلت لمياء وهي بتعيط بالعافية وصللت للبيت
وحكيت لوالدتها و طمنتها أن دي سحابة زعل و هتعدي
بعدها بكم يوم
أتصلت بهشام موبايله ما بيردش
طلبت البيت ردت امه عليها و قالتلها منجلكيش يختي في حاجة وحشة ,هشام
مش ناوي يتجوز لأنك مش مناسبة ليه ولا لحياته هو محتاج حد احسن و افضل
تناسب مركزه الجديد
لمياء على الارض
و والدتها ماسكة في رقبة التليفون والعرق التركي طافح و بتلعن الدنيا
على اللي عايشينها
بس صحيح التنازل يبدأ بخطوة واحدة العيب مش في الفقر العيب فى الأصل
, و قالوها زمان على الأصل دور
ملعون أبو الجواز على اللي عاوز يتجوز
مش حاجة تفرس ??


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.