أحزاب 30 يونيو: لهذه الأسباب تتعمد الحكومة تأجيل البرلمان    قاض: بعد حبس "النجار" الدور على زكريا عبد العزيز ومكى وسليمان    رئيس جامعة طنطا يستقبل الطالبات الفائزات في «العروض الرياضية»    الكويت تختار «وزير الأوقاف» سفيرًا للتسامح والسلام    «الطيب» يؤكد استعداد الأزهر لمد يد العون للأشقاء في ليبيا    سيد أبو حفيظة فى ندوة إعلامية غدًا    ماتا يسعى للعودة للمنتخب الأسباني    الأهلي يواصل تدريباته وسط غياب نجيب ورحيل    بث مباشر..الدوري المصري: الزمالك أمام الداخلية    تأجيل محاكمة «أحمد موسى» بتهمة سب «هشام عبد الله» ل 6 إبريل    الإسماعيلى يرفض التعامل مع "الجبلاية"    رونالدو يصمت.. ومدرب البرتغال: فابيو بإمكانه خلخلة الدفاعات    سكاى نيوز: الحوثيون يسيطرون على أجزاء من مطار عدن    مصدر عسكري سوري يتهم تركيا بمساعدة إسلاميين في الهجوم على إدلب    تقرير:إسرائيل طالبت بوساطة أوربية لإعادة أشلاء جنودها من غزة    وزارة الدفاع العراقية: مقتل 65 إرهابيا في الأنبار وصلاح الدين    إطلاق نار أمام مبنى وكالة الأمن القومي الأمريكي بميريلاند    إصابة سائحة روسية وابنتها في انقلاب سيارة على الطريق الدائري بالغردقة    التصريح بدفن جثتين جديدتين فى ضحايا حادث سوهاج بعد التعرف عليهم    «الداخلية»: ضبط 49 من القيادات الوسطى ل«الإخوان» خلال 24 ساعة    «الأرصاد»: غدا طقس لطيف.. وأمطار خفيفة على السواحل الشمالية    إلهام صلاح الدين: أعمل على تطوير منظومة المتاحف بمنهجية علمية    أحزان قارئة الفنجان    توقيع ومناقشة كتاب "عفريتة هانم" بالمجلس الأعلى للثقافة    خلطات من مطبخط للتخلص من اسمرار المناطق الحساسة    تأجيل نظر استئناف المتهمين بقتل «هبة العيوطي» ل 6 ابريل    الصحة: توفر 158 صنفا دوائيا خلال شهر مارس وتدشن نظام ميكنه الكتروني للقضاء علي ظاهرة نقص الدواء    رئيس الأركان يلتقى القوات المشاركة في التدريب المشترك المصري الإماراتي "سهام الحق"    إنذار لإدارة "اسمنت السويس" لوقف الجمعية العمومية وصرف الأرباح    معتز الدمرداش يستضيف محمد هنيدى فى برنامج"أخطر رجل فى العالم" غدا    الجارديان: كشف عن بيانات قادة العالم في جي 20 الماضية كان "مصادفة"    ضبط طن ونصف أسمدة زراعية قبل بيعها في السوق السوداء بالشرقية    مدير الكرة بالاتحاد السكندري يطالب بتعديل مواعيد مباريات الدوري    شاهد ماذا فعلت "مذيعة" مع مجندة إسرائيلية حاولت الاعتداء عليها    اتحاد الكرة يرفض تجاوزات الإسماعيلى في بيان رسمي    تأجيل محاكمة 5 متهمين ب''مذبحة كرداسة'' ل 2 إبريل    محافظ الاسماعيلية ومستشار وزير التنمية المحلية يناقشان الاطار التفصيلى لتنمية المحافظة    القنصلية الأمريكية بالإسكندرية تنظم ندوة بمناسبة الاحتفال بشهر المرأة وعيدها    من أهل الكتاب أمة قائمة    الزراعة" تدشن الحملة القومية للنهوض بمحصول القمح للموسم الحالى    المنوفية : توزيع 100 فراطة للذرة علي الجمعيات التعاونية الزراعية    زلزال بقوة 6.8 درجة يضرب منطقة قبالة ساموا بالمحيط الهادي    بالصور.. جنح مستأنف شبرا تسدل الستار على قضية "الكلب ماكس".. المحكمة تخفض عقوبة المتهمين من السجن 3 سنوات ل3 أشهر.. والأمن يفرض كردونا أمنيا حول المحكمة منعا لإثارة الشغب..حبس 3 وهروب المتهم الرابع    وزير الثقافة ل"الوطن": أصول الوزارة تصل ل"تريليون دولار"    وزير الأوقاف يصل الكويت لتكريمه سفيرا للتسامح والسلام    غدا...حفل "كورال أطفال مصر" على مسرح جامعة القاهرة    الجيش الثالث الميداني يضبط 500 دانة «هاون» وأسلحة ومخدرات بوسط سيناء    "الأطرش" يوضح حكم المسافر الذي قطع سفره وعاد وقت الصلاة التي جمعها    بالفيديو.. "نجوم إف إم" تذيع حوارا نادرا لوجدى الحكيم مع العندليب فى ذكرى رحيله    كيف انتشرت الدعوة    الإسكان تبدأ إجراءات توصيل المرافق ل «العاصمة الإدارية الجديدة»    عبور 2015    الإحصاء: 22.6 ألف فدان مساحة الأراضى المستصلحة    بالفيديو.. وزير عراقي لأوقاف الانقلاب.. الدين ليس بعيدًا عن السياسة    أول حالة وفاة بإنفلونزا الطيور في بورسعيد    " الإفتاء" ترد على سؤال "طاعة الزوجة لزوجها أوجب عليها من الأب أم العكس؟"    زيادة أكثر من 4% لأجور الموظفين في ألمانيا    شبح الجوع يهدد فلاحى بنى سويف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

يوميات امرأه مفروسه / الحلقة الثانية عشر -- خطوبة الهنا / بقلم رنا هاشم
نشر في الواقع يوم 12 - 08 - 2012

فرحة على وش هشام نقلها مباشرة في قلب لمياء وهو بيقولها أنا عاوز
أجي أقابل بابا
أيه ؟؟
أنت بتتكلم جد ؟؟
أخيراً يا هشام
أخيراً يا لمياء
في لحظات تستعيد بكل عبط الدنيا المرسوم على وشها
تفاصيل حبهم من أول ما عرفته و الأمنيات اللي أخيراً هتتحقق
في صالة بيت لمياء الفخم جداً اللي هي بنت راجل عصامي جدا بنى نفسه
من الصفر لحد ما أصبح كل خطوة ليه بترمي فلوس اللهم لا حسد يعني
في وسط الصالون والد هشام و زوجه والده وبجانبهم هشام وقدامة علبة
شيكولاته من اللي بي 39 جنيه غالبا جايبها من مصنع كوفرتينا اللي في عين
شمس شكلها كده
دخل والد لمياء والست والدتها وطبعا والدة لمياء عارفة مسبقاً بهشام
و حكايته سلمت بحفاوة شديدة عكس طبعا والدها اللي كان سأل و أطئس على
سلسفيل العائلة الهشامية
زوجة والد هشام ست بسيطة جدا لكن عينها بتقول أنها مدورة
دخلت لمياء و قعدت زي ما باباها طلب منها
و اتكلموا في حاجات كتير
هشام بيشتغل مهندس في شركة استثمارية كبيرة و راتبه مش وحش أبداً
مجتهد و طموح
لمياء و رغم سنها على درجة مدير في شركتها بسبب لغاتها و تفوقها و
دراستها في أمريكا
باباها قال أنا موافق مبدئياً على الخطوبة مش هطلب منك طلبات تعجيزية
,طلبي بسيط و أمنياتي أبسط أنك تسعدها متجرحهاش
لا شبكة ولا أي حاجة اللي تحب تجيبه زي ما انت شايف هي مش محتاجة حاجة ..
زوجة والد المهندس هشام باست لمياء ومسكت صوابعها و قالتلها هو
الخاتم اللي لابساه ده فضة أصلو حلو اوي
لمياء اتكسفت و وشها أحمر
والدتها ردت لا يا فندم ده خاتم بفص الماظ حر كان هدية لمياء من
باباها في نتيجة الثانوية العامة
مصمصت شفايفها و سكتت
و يوم الخطوبة كان يوم فرح مش عادي في قلب الاتنين
و جت الهانم زوجة الراجل الطيب أبوه جايبة علبة حمرا كبيرة
بشكل غريب و بتقول أنها الشبكة اللي لمياء ما شافتهاش
و طلعت سلسة كلها جنيهات دهب و عدد 2 غويشة عريضة دهب 21
و دبلة بمحبس
سألت لمياء مامتها أيه المحبس ده أنا خايفة منه
قالتلها متخافيش
حاجة بتتلبس على الدبلة كده
يعني مش بيعمل أحتباس للدم
بس يا لمياء متفضحيناش
هشام لبس لمياء الشبكة دي على فستانها اللي جاي هدية من باباها من
لبنان واللي مصممه أشهر خياط فيكي يا لبنان زي ما بتقول مرات أبوه للناس
حاليا في الخطوبة
و بدأ تجهيز الشقة اللي هي هتكون في نفس البيت اللي ساكن فيه هشام ..
الوالد عرض عليه شقة مناسبة في مكان كويس ...
هشام رفض
بدأ بتجهيز العفش ولمياء بدأت تحط لمساتها ترجع تلاقي مرات ابوه مغيرة كل حاجة
طلبت هشام تتكلم معاه
هشام أنا معنديش أي أعتراض على حاجة بس هي بتدخل كتير
هي زي أمي يا لمياء
على راسي بس أنا اللي هتجوز مش هي
بقولك أيه أنا مش عاوز وجع دماغ
خلينا نخلص
و بعدين أعملي حسابك النهاردة تيجي معايا على الغدا هناك في بيت العيلة
طيب هخلص شغل وهاجي
دخلت لمياء بعربيتها الفخمة الحارة
و أول ما وصلت شافت قبيلة قاعدة مستنية
قابلتها زوجة والده وقالتلها يختي دخلتي عربيتك دي ازاي الحارة
ده انتي قادرة دي قد الترلا
تعالي يالا معايا علشان تساعديني
راحت لمياء على المطبخ مقدرتش تتحمل الزحمة و ريحة الطبيخ
و حاجات كتيرة
أغمى عليها و لما فاقت
لقيت هشام بيزعق و بيقولها مش عارفة تستري نفسك ومتبينيش إمتعاظك في
وش الغلابة دول
قالتله انا ؟
معملتش حاجة والله بس حسيت بتعب فجأة
قالها امي قالتلي أنك قرفتي و قالت و قالت
محصلش أنا متكلمتش أسمعني بس
ما أسمعش
نزلت لمياء وهي بتعيط بالعافية وصللت للبيت
وحكيت لوالدتها و طمنتها أن دي سحابة زعل و هتعدي
بعدها بكم يوم
أتصلت بهشام موبايله ما بيردش
طلبت البيت ردت امه عليها و قالتلها منجلكيش يختي في حاجة وحشة ,هشام
مش ناوي يتجوز لأنك مش مناسبة ليه ولا لحياته هو محتاج حد احسن و افضل
تناسب مركزه الجديد
لمياء على الارض
و والدتها ماسكة في رقبة التليفون والعرق التركي طافح و بتلعن الدنيا
على اللي عايشينها
بس صحيح التنازل يبدأ بخطوة واحدة العيب مش في الفقر العيب فى الأصل
, و قالوها زمان على الأصل دور
ملعون أبو الجواز على اللي عاوز يتجوز
مش حاجة تفرس ??


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.