وزير الداخلية : تطوير وتدريب العنصر البشرى من أهم أولوياتنا    بدء جلسة الطعن على عدم دستورية منع ترشح مزدوجى الجنسية في الخارج    صلاح يمنح فيورنتينا انتصاراً تاريخياً في أبرز انجازات اللاعبين العرب هذا الأسبوع    الجبلاية: أبو ريدة وراء إنهاء صفقة تولى "كوبر"تدريب الفراعنة وتخفيض مرتبه    رسميًا.. نقل مباراة الزمالك وبطل رواندا لملعب الجيش الثالث    الزمالك يهدد بالأنسحاب من الدوري    الشباب السعودي يتحدي باختاكور الأوزبكستاني في دوري أبطال آسيا .. اليوم    بتروجيت في مالي 10 مارس إستعداداً لمواجهة ديجوليبا    وفاة «دايف مكاي» مدرب الزمالك السابق    مذكرة عاجلة لرئيس الوزراء تطالب بإعادة النظر في قرارات المركزي تنظيم سوق النقد الاجنبي    وزير الاستثمار: السعودية أكبر مستثمر عربى وعالمى فى مصر    خالد فهمي: التنمية لن تحدث دون تنمية بشرية واجتماعية    ننشر أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه    كيف نربي أطفالنا على الانتظام في الصلاة !    السلطات في كازاخستان تخلي قرية لإصابة سكانها ب «النوم»    استخدام أعصاب الأنف في علاج الصداع النصفي    احتجاز رضيع للاشتباه بإصابته ب«أنفلونزا الطيور»    بالفيديو.. بدوي لمحافظ الإسكندرية: "لو مش عارف تحكم مراتك.. استقيل"    المخرج أحمد النحاس يستأنف "وجع البنات" في المقطم    بالفيديو.."مبارك" يتنبأ بتفجيرات دار القضاء    ننشر تقرير الطب الشرعي لحالتي وفاة انفجار ''القضاء العالي''    مصرع عقيد شرطة مرشح للنواب بأسيوط في حادث مروري ببني سويف    إيداع قيادات الإخوان المحبوسين في "التخابر مع قطر" قفص الاتهام    مدير أمن أسوان يشارك فى عزاء رئيس مباحث إدفو    ضبط مبيض محارة احترف الدجل والنصب على المواطنين في الخليفة    وزيرا دفاع مصر وروسيا يبحثان اليوم بموسكو التعاون العسكري بين البلدين    مصرع 19 شخصا على الاقل جراء هجوم «بوكو حرام» في النيجر    العراق: تحرير ناحية حمرين بمحافظة صلاح الدين من سيطرة داعش    روسيا تمنع ساسة أوروبيين من حضور جنازة زعيم المعارضة المغتال    البرلمان المنتهية ولايته يستأنف الحوار الليبي برعاية الأمم المتحدة في المغرب    اليوم..الجنايات تنظر محاكمة يوسف والي في أرض البياضية    «المجتمعات العمرانية» تطرح10مناقصات لتنفيذ 864 وحدة سكنية    الخميس.. افتتاح باكورة مشروعات الدعم الاماراتي للطاقة الشمسية في سيوة    ضبط 1189 مخالفة مرورية و5 قطع سلاح ناري و6 قضايا مخدرات في حملة أمنية بسوهاج‎    بسبب الحب..أمريكية ترسل 1.4 مليون دولار لشخص لم تره أبداً    رئيس «آثار الأقصر»: نتسول رواتبنا بسبب «الركود»    جميل راتب: أنتوني كوين بكى على كتفي بعد علمه بمقتل جون كيندي    تغطية خاصة لمعرض جنيف الدولي للسيارات    ازدياد عدد المواليد المصابين بالسمنة فى بريطانيا    ال«CIA» يؤكد تراجع الدعم الغربي للتنظيمات المتطرفة في الشرق الأوسط    أستراليا تعتزم إرسال 300 جندي إضافي إلى العراق    للتخلص من «الكرش».. تناول كوباً من عصير الطماطم يومياً    ضبط «خلية إرهابية» في كفر الشيخ    أجندة اليوم| حفل لقومي المرأة.. اجتماع لتوفير فرص عمل للشباب    اليونسكو ترحب ببيان مجلس الأمن الدولي بشأن تدمير قطع أثرية في متحف الموصل    الابراشي عن "التسريبات المزعومة": اللواء عباس يتحدث وهو نائم    فتح طريق المحور بعد قطع مجهولين له    "الهلالي" يطالب بتطبيق حد الحرابة على المخربين    افتتاح أسبوع السينما الفلسطينية في القاهرة    ..وفى لقائه مستشار الرئيس البوروندى    مناهج التجديد الدينى والفقهى فى ندوة بسلطنة عمان    والى : البورصة حققت 22% عوائد لأصحاب المعاشات    تصفية 16 من عناصر بيت المقدس بشمال سيناء    «الإصلاح التشريعى» تقر اليوم مشروعات قوانين الاستثمار والكسب غير المشروع    الخماسى الحديث فى معسكر استعدادا لمونديال القاهرة    البيئة الإستراتيجية لمشروع مصر النووى    رئيس جامعة الازهر بالعباءة في المؤتمر    الإسلام دين الرفق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

يوميات امرأه مفروسه / الحلقة الثانية عشر -- خطوبة الهنا / بقلم رنا هاشم
نشر في الواقع يوم 12 - 08 - 2012

فرحة على وش هشام نقلها مباشرة في قلب لمياء وهو بيقولها أنا عاوز
أجي أقابل بابا
أيه ؟؟
أنت بتتكلم جد ؟؟
أخيراً يا هشام
أخيراً يا لمياء
في لحظات تستعيد بكل عبط الدنيا المرسوم على وشها
تفاصيل حبهم من أول ما عرفته و الأمنيات اللي أخيراً هتتحقق
في صالة بيت لمياء الفخم جداً اللي هي بنت راجل عصامي جدا بنى نفسه
من الصفر لحد ما أصبح كل خطوة ليه بترمي فلوس اللهم لا حسد يعني
في وسط الصالون والد هشام و زوجه والده وبجانبهم هشام وقدامة علبة
شيكولاته من اللي بي 39 جنيه غالبا جايبها من مصنع كوفرتينا اللي في عين
شمس شكلها كده
دخل والد لمياء والست والدتها وطبعا والدة لمياء عارفة مسبقاً بهشام
و حكايته سلمت بحفاوة شديدة عكس طبعا والدها اللي كان سأل و أطئس على
سلسفيل العائلة الهشامية
زوجة والد هشام ست بسيطة جدا لكن عينها بتقول أنها مدورة
دخلت لمياء و قعدت زي ما باباها طلب منها
و اتكلموا في حاجات كتير
هشام بيشتغل مهندس في شركة استثمارية كبيرة و راتبه مش وحش أبداً
مجتهد و طموح
لمياء و رغم سنها على درجة مدير في شركتها بسبب لغاتها و تفوقها و
دراستها في أمريكا
باباها قال أنا موافق مبدئياً على الخطوبة مش هطلب منك طلبات تعجيزية
,طلبي بسيط و أمنياتي أبسط أنك تسعدها متجرحهاش
لا شبكة ولا أي حاجة اللي تحب تجيبه زي ما انت شايف هي مش محتاجة حاجة ..
زوجة والد المهندس هشام باست لمياء ومسكت صوابعها و قالتلها هو
الخاتم اللي لابساه ده فضة أصلو حلو اوي
لمياء اتكسفت و وشها أحمر
والدتها ردت لا يا فندم ده خاتم بفص الماظ حر كان هدية لمياء من
باباها في نتيجة الثانوية العامة
مصمصت شفايفها و سكتت
و يوم الخطوبة كان يوم فرح مش عادي في قلب الاتنين
و جت الهانم زوجة الراجل الطيب أبوه جايبة علبة حمرا كبيرة
بشكل غريب و بتقول أنها الشبكة اللي لمياء ما شافتهاش
و طلعت سلسة كلها جنيهات دهب و عدد 2 غويشة عريضة دهب 21
و دبلة بمحبس
سألت لمياء مامتها أيه المحبس ده أنا خايفة منه
قالتلها متخافيش
حاجة بتتلبس على الدبلة كده
يعني مش بيعمل أحتباس للدم
بس يا لمياء متفضحيناش
هشام لبس لمياء الشبكة دي على فستانها اللي جاي هدية من باباها من
لبنان واللي مصممه أشهر خياط فيكي يا لبنان زي ما بتقول مرات أبوه للناس
حاليا في الخطوبة
و بدأ تجهيز الشقة اللي هي هتكون في نفس البيت اللي ساكن فيه هشام ..
الوالد عرض عليه شقة مناسبة في مكان كويس ...
هشام رفض
بدأ بتجهيز العفش ولمياء بدأت تحط لمساتها ترجع تلاقي مرات ابوه مغيرة كل حاجة
طلبت هشام تتكلم معاه
هشام أنا معنديش أي أعتراض على حاجة بس هي بتدخل كتير
هي زي أمي يا لمياء
على راسي بس أنا اللي هتجوز مش هي
بقولك أيه أنا مش عاوز وجع دماغ
خلينا نخلص
و بعدين أعملي حسابك النهاردة تيجي معايا على الغدا هناك في بيت العيلة
طيب هخلص شغل وهاجي
دخلت لمياء بعربيتها الفخمة الحارة
و أول ما وصلت شافت قبيلة قاعدة مستنية
قابلتها زوجة والده وقالتلها يختي دخلتي عربيتك دي ازاي الحارة
ده انتي قادرة دي قد الترلا
تعالي يالا معايا علشان تساعديني
راحت لمياء على المطبخ مقدرتش تتحمل الزحمة و ريحة الطبيخ
و حاجات كتيرة
أغمى عليها و لما فاقت
لقيت هشام بيزعق و بيقولها مش عارفة تستري نفسك ومتبينيش إمتعاظك في
وش الغلابة دول
قالتله انا ؟
معملتش حاجة والله بس حسيت بتعب فجأة
قالها امي قالتلي أنك قرفتي و قالت و قالت
محصلش أنا متكلمتش أسمعني بس
ما أسمعش
نزلت لمياء وهي بتعيط بالعافية وصللت للبيت
وحكيت لوالدتها و طمنتها أن دي سحابة زعل و هتعدي
بعدها بكم يوم
أتصلت بهشام موبايله ما بيردش
طلبت البيت ردت امه عليها و قالتلها منجلكيش يختي في حاجة وحشة ,هشام
مش ناوي يتجوز لأنك مش مناسبة ليه ولا لحياته هو محتاج حد احسن و افضل
تناسب مركزه الجديد
لمياء على الارض
و والدتها ماسكة في رقبة التليفون والعرق التركي طافح و بتلعن الدنيا
على اللي عايشينها
بس صحيح التنازل يبدأ بخطوة واحدة العيب مش في الفقر العيب فى الأصل
, و قالوها زمان على الأصل دور
ملعون أبو الجواز على اللي عاوز يتجوز
مش حاجة تفرس ??


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.