"الإسكان": غدًا آخر موعد لاستكمال المقدمات لحاجزي الإسكان الاجتماعي    قرصنة معلوماتية ضد «الديموقراطيين» وحملة «كلينتون»    سقوط ربة منزل هاربة من المؤبد في قضية قتل بالإسكندرية    التعليم العالي: 88 ألف من الطلبة سجلوا رغباتهم بالمرحلة الأولى    النائب إبراهيم حجازى يناشد الحكومة مصارحة الشعب بشأن ارتفاع الأسعار    اليوم.. تدشين الخط الملاحي «شرم الشيخ – الغردقة» بحضور وزير النقل    وفد العموم البريطاني يغادر مطار القاهرة بعد لقاء السيسي    28 قتيلًا وجريحًا من القوات التابعة للمجلس الرئاسي في سرت    واشنطن تطلب من الامم المتحدة دعم نشر قوة افريقية في جنوب السودان    النائب العام ووزير الطيران يعودان من موسكو بعد عرض تحقيقات الطائرة الروسية    الاستخبارات المركزية الأمريكية: لا نريد أن تحمي موسكو نظام "الأسد"    الجيش التركى يقتل 35 كرديا حاولوا اقتحام قاعدة عسكرية جنوب شرق البلاد    "معلول" يستعد لمباراة سموحة.. و "السعيد" يعود    الأهلي يخاطب الأمن لإقامة مباراة زيسكو في السويس    الصين تحذر مواطنينها من اللصوص في البرازيل    ستوك سيتي يجهز رمضان صبحي لمواجهه هامبورج الودية    منع أبطال روسيا فى رفع الأثقال من المشاركة في أولمبياد ريو    اليوم: الإدارية العليا تنظر أولى جلسات رد المحكمة بقضية تيران وصنافير    استئناف إعادة محاكمة المتهمين بحرق كنيسة العذراء في كرداسة اليوم    الارصاد تكشف للمواطنين درجات الحرارة اليوم وتكشف لهم التوقعات    اليوم .."القضاء الإداري" تصدر حكمها في وقف برنامج "نفسنة"    سقوط عصابة الترامادول فى قبضة الأمن    تعرف على حظك اليوم داخل توقعات الأبراج.. «الحمل» ستعاني من بعض التغيرات في شخصيتك.. «الثور» يجب أن تكون مؤثرًا في حياتك.. «الجوزاء» ستواجه أمور غامضة.. «الجدي» ستكتشف خيانة صديق مقرب لك    سعد المجرد يعتذر للجمهور الجزائري بسبب "الشمعة"    أدباء وكتّاب‮ ‬أسقطهم التاريخ الأدبي    فيديو.. محمد موسى ل"وزير الآثار": موظفينك بيكدبوا عليك    محرمات الجماع بين الزوج والزوجة    إصابة 4 أشخاص بفيروس "زيكا" في ولاية فلوريدا الأمريكية    إنقاذ صبي في هولندا بعد إعلان وفاته إثر غرقه    الدولار يسجل 888 قرشًا.. والريال السعودى ب2.37 جنيه    1.7 مليار جنيه قيمة السيارات المفرج عنها بجمارك الإسكندرية خلال يونيو الماضي    حبس 17 صحفيا بتهمة الانتماء لجماعة "جولن"    السبب الحقيقي للتراجع المفاجئ للدولار    وكيل لجنة الشباب يؤكد ضرورة محاسبة المسئول عن مشكلة إيهاب عبد الرحمن    عودة حركة القطارات لطبيعها بالمنيا بعد توقف نصف ساعة    الرضاعة الطبيعية تساعد على نمو خلايا المخ بين الأطفال المبتسرين    بدء مفاوضات الحكومة مع بعثة صندوق النقد الدولي تتصدر صحف القاهرة    اليوم..نظر إعادة محاكمة 103 متهمين فى "أحداث مجلس الوزراء"    قلق أمريكي بشأن حلب وكيري متخوف من "خدعة" روسية    القابضة للمطارات: لم يتم تحديد موعد نهائى لافتتاح مبنى الركاب الثاني    إعلامي ل"وزير الري": نفسي أعرف وظفتك إيه في مصر    ختام مهرجان "الموهبة عطاء بلا حدود" بقصر ثقافة مدينة طور سيناء    حيوان «الرائل» آكل العسل يساعد الإنسان في اكتشاف خليه النحل    مارسيل خليفة يشعل حفلته بأغاني"ريتا" و"يا بحرية" ويوجه رسالة للجمهور (فيديو وصور)    فيديو.. عزاء «خان» بحضور «فتاة المصنع» وغياب «الحريف وزوجة رجل مهم»    عبد الماجد ل"شرابي" وآيات العرابي: اعتذرا .. فإن لمزناكم ستتأذون    شرب الشباب للكحوليات يؤدى إلى اضطراب في الذاكرة    بالفيديو.. "كريمة": ضم أموال الأوقاف لموازنة الدولة حرام شرعًا    دورة مونتريال: هاليب تبلغ نصف النهائي من بوابة كوزنتسوفا    جامعة جنوب الوادي: بدء العمل بمبنى العيادات الخارجية بالمستشفى الجامعي    الزمالك يتوصل لاتفاق مع المصري لضم محمد مجدي    "أسوشيتد برس": "بيان الأزهر" أحرج الحكومة المصرية    الخرباوي: الإخوان حرضوا بريطانيا على مصر.. ومستعدون للذهاب إلى تل أبيب    حظك اليوم برج الجدى السبت 30 يوليو 2016    الإعلام لعب دور سلبى فى تغطية أزمات المسلمين والأقباط    أسامة كمال يوجه رسالة نارية للأوقاف حول قرار الخطبة الموحدة    خطيب الأزهر: من يعتدي على المسيحيين خصيم للرسول    مبروك عطية: الإسلام لا يوجد به "عصمة في يد الزوجة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يوميات امرأه مفروسه / الحلقة الثانية عشر -- خطوبة الهنا / بقلم رنا هاشم
نشر في الواقع يوم 12 - 08 - 2012

فرحة على وش هشام نقلها مباشرة في قلب لمياء وهو بيقولها أنا عاوز
أجي أقابل بابا
أيه ؟؟
أنت بتتكلم جد ؟؟
أخيراً يا هشام
أخيراً يا لمياء
في لحظات تستعيد بكل عبط الدنيا المرسوم على وشها
تفاصيل حبهم من أول ما عرفته و الأمنيات اللي أخيراً هتتحقق
في صالة بيت لمياء الفخم جداً اللي هي بنت راجل عصامي جدا بنى نفسه
من الصفر لحد ما أصبح كل خطوة ليه بترمي فلوس اللهم لا حسد يعني
في وسط الصالون والد هشام و زوجه والده وبجانبهم هشام وقدامة علبة
شيكولاته من اللي بي 39 جنيه غالبا جايبها من مصنع كوفرتينا اللي في عين
شمس شكلها كده
دخل والد لمياء والست والدتها وطبعا والدة لمياء عارفة مسبقاً بهشام
و حكايته سلمت بحفاوة شديدة عكس طبعا والدها اللي كان سأل و أطئس على
سلسفيل العائلة الهشامية
زوجة والد هشام ست بسيطة جدا لكن عينها بتقول أنها مدورة
دخلت لمياء و قعدت زي ما باباها طلب منها
و اتكلموا في حاجات كتير
هشام بيشتغل مهندس في شركة استثمارية كبيرة و راتبه مش وحش أبداً
مجتهد و طموح
لمياء و رغم سنها على درجة مدير في شركتها بسبب لغاتها و تفوقها و
دراستها في أمريكا
باباها قال أنا موافق مبدئياً على الخطوبة مش هطلب منك طلبات تعجيزية
,طلبي بسيط و أمنياتي أبسط أنك تسعدها متجرحهاش
لا شبكة ولا أي حاجة اللي تحب تجيبه زي ما انت شايف هي مش محتاجة حاجة ..
زوجة والد المهندس هشام باست لمياء ومسكت صوابعها و قالتلها هو
الخاتم اللي لابساه ده فضة أصلو حلو اوي
لمياء اتكسفت و وشها أحمر
والدتها ردت لا يا فندم ده خاتم بفص الماظ حر كان هدية لمياء من
باباها في نتيجة الثانوية العامة
مصمصت شفايفها و سكتت
و يوم الخطوبة كان يوم فرح مش عادي في قلب الاتنين
و جت الهانم زوجة الراجل الطيب أبوه جايبة علبة حمرا كبيرة
بشكل غريب و بتقول أنها الشبكة اللي لمياء ما شافتهاش
و طلعت سلسة كلها جنيهات دهب و عدد 2 غويشة عريضة دهب 21
و دبلة بمحبس
سألت لمياء مامتها أيه المحبس ده أنا خايفة منه
قالتلها متخافيش
حاجة بتتلبس على الدبلة كده
يعني مش بيعمل أحتباس للدم
بس يا لمياء متفضحيناش
هشام لبس لمياء الشبكة دي على فستانها اللي جاي هدية من باباها من
لبنان واللي مصممه أشهر خياط فيكي يا لبنان زي ما بتقول مرات أبوه للناس
حاليا في الخطوبة
و بدأ تجهيز الشقة اللي هي هتكون في نفس البيت اللي ساكن فيه هشام ..
الوالد عرض عليه شقة مناسبة في مكان كويس ...
هشام رفض
بدأ بتجهيز العفش ولمياء بدأت تحط لمساتها ترجع تلاقي مرات ابوه مغيرة كل حاجة
طلبت هشام تتكلم معاه
هشام أنا معنديش أي أعتراض على حاجة بس هي بتدخل كتير
هي زي أمي يا لمياء
على راسي بس أنا اللي هتجوز مش هي
بقولك أيه أنا مش عاوز وجع دماغ
خلينا نخلص
و بعدين أعملي حسابك النهاردة تيجي معايا على الغدا هناك في بيت العيلة
طيب هخلص شغل وهاجي
دخلت لمياء بعربيتها الفخمة الحارة
و أول ما وصلت شافت قبيلة قاعدة مستنية
قابلتها زوجة والده وقالتلها يختي دخلتي عربيتك دي ازاي الحارة
ده انتي قادرة دي قد الترلا
تعالي يالا معايا علشان تساعديني
راحت لمياء على المطبخ مقدرتش تتحمل الزحمة و ريحة الطبيخ
و حاجات كتيرة
أغمى عليها و لما فاقت
لقيت هشام بيزعق و بيقولها مش عارفة تستري نفسك ومتبينيش إمتعاظك في
وش الغلابة دول
قالتله انا ؟
معملتش حاجة والله بس حسيت بتعب فجأة
قالها امي قالتلي أنك قرفتي و قالت و قالت
محصلش أنا متكلمتش أسمعني بس
ما أسمعش
نزلت لمياء وهي بتعيط بالعافية وصللت للبيت
وحكيت لوالدتها و طمنتها أن دي سحابة زعل و هتعدي
بعدها بكم يوم
أتصلت بهشام موبايله ما بيردش
طلبت البيت ردت امه عليها و قالتلها منجلكيش يختي في حاجة وحشة ,هشام
مش ناوي يتجوز لأنك مش مناسبة ليه ولا لحياته هو محتاج حد احسن و افضل
تناسب مركزه الجديد
لمياء على الارض
و والدتها ماسكة في رقبة التليفون والعرق التركي طافح و بتلعن الدنيا
على اللي عايشينها
بس صحيح التنازل يبدأ بخطوة واحدة العيب مش في الفقر العيب فى الأصل
, و قالوها زمان على الأصل دور
ملعون أبو الجواز على اللي عاوز يتجوز
مش حاجة تفرس ??


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.