يورو 2016.. مدرب البرتغال: بيبى أفضل من رونالدو    مقتل 73 مسلحا من طالبان في عملية عسكرية بأفغانستان    «واشنطن بوست»: أوباما يقترح شراكة عسكرية جديدة مع روسيا    إصابة إسرائيليين في عملية طعن جديدة بشمال تل أبيب واستشهاد المنفذ    عاجل.. انفجار في البحرين    القماش: سأعاتب نجمي الفريق على الفردية وعودة القيصر جعلتنا أقوى    يورو 2016.. البرتغال تصعد لنصف النهائى دون تحقيق أى فوز.. ريناتو سانشيز رجل المباراة للمرة الثانية بقيادة السيليساو بالصواريخ.. أسرع هدف فى البطولة من نصيب ليفاندوفسكى.. وبولندا لم تخسر أى مباراة    ديل بوسكي يعلن اعتزاله التدريب    تحت رعاية وزارة الشباب والرياضة ختام الدورة الرمضانية للمحافظات بمركز الفرق القومية بالمعادي    إعلامي يناشد السيسي إقالة حكومة إسماعيل بعد تسريبات امتحانات الثانوية العامة    بالصور ..ضبط 23 قطعة سلاح و 15 قضية مخدرات وتنفيذ 1972حكم قضائى بالبحيرة    القبض على 26 متهما في أحداث العنف الطائفي بقرية كوم اللوفي بسمالوط    القائم بأعمال محافظ القاهرة يشهد الاحتفال بذكرى 30 يونيو بميدان الألفي    استئناف العمل بمنفذ رفح البري أيام السبت والأحد والأثنين القادمين    جاد: الإخوان يرون أن الوطن مجرد حفة من التراب العفن    القماش يُلمح لرفض عودة شيكابالا إلى الإسماعيلي    رئيس الوزراء اليمني: مشاورات الكويت لم تحقق أي تقدم    فرنسا تنهى تدمير مخزونها من القنابل العنقودية    جورجيا وأوكرانيا محطتا «كيري» قبل حضوره قمة الناتو في وارسو    بالصور.. وزارة الخارجية تحتفل بالذكرى الثالثة لثورة 30 يونيو    محافظ قنا يعلن تسليم وحدات سكنية بمدينة قنا الجديدة    «محافظ سوهاج» يستعرض 15 منطقة عشوائية غير آمنة بالمحافظة    ميناء سفاجا يستقبل 2889 مصريا من العاملين بدول الخليج    أسعار تحويل العملات العربية مقابل الجنيه اليوم 1 - 7 - 2016    بالفيديو .. شوبير: محمد عامر قادر على إعادة الفلاحين للممتاز    منتخب ايطاليا يخوض مرانه استعدادا للقاء المانيا بدور ال8 بيورو 2016    أسعار الحديد في مصر اليوم 1- 7- 2016    بالفيديو والصور.. القوات المسلحة تُشارك المصريين إحتفالاتهم بذكرى «30يونيو».. تهدي الشعب فيلم «إرادة مصرية».. عروض بحرية باللنشات أمام سواحل الإسكندرية.. والمتحدث العسكرى ينشر أغنية «مليون تعظيم سلام»    أتوبيسات لإذاعة الأغاني الوطنية تجوب شوارع القاهرة    القصة الكاملة للقبض على مدير أمن ديوان محافظة القاهرة متلبسًا برشوة 50 ألف جنيه    إصابة 14 شخصا فى حادث تصادم جنوب الأقصر    حبس شقيقين بتهمة خطف صاحب ورشة وطلب فدية بمدينة نصر    "أبو العينين" لعمال "السخنة": التوقيع أو الأخونة    بالفيديو..ميريهان حسين تخوض أولى تجاربها فى عالم الغناء ب«عسل أبيض»    وزارة الأوقاف: إخراج زكاة الفطر نقدا أنفع للفقراء    الصحف المصرية: إلغاء امتحانات 1500 طالب "غشاش" بالثانوية    التموين : غرف عمليات بالمحافظات لتوفير السلع خلال العيد    رجال حرس الحدود يواصلون التصدي لأعداء الوطن    الأهلي يستيقظ    إرادة الشعب لا يمكن كسرها    سفارة مصر في باريس تتسلم قطعة أثرية مسروقة    بعينك    "يا بختك يا محدش"    15 مشروعاً للبنية التحتية والطاقة والنقل.. تنفذها المجموعة المصرية الصينية    بإخلاص    مقالات اخرى    "الصيدليات" تطالب "الصحة" بكتيب موحد لأسعار الدواء    خواطر مصري    الحكومة تطالب المواطنين ب«ربط الحزام».. وتنفق ببذخ على رحلات الوزراء    102دولة على مائدة جامعة الأزهر    أحمد الشامى: أتمنى فيلما يجمع فريق «واما» ونحضر لدويتو مع لطيفة    فتوى    الطيب: القرآن كتاب إلهى حوارى بامتياز    «سهراية» و«مديح المحبة» أمسيات رمضانية غير تقليدية بمسارح الدولة    لجنة الموسيقى تحيى ليالى رمضان بالابتهالات والأناشيد بنادى الصيد    العدس والبازلاء والفاصوليا.. أكلات تحمى أسنانك من التسوس    شجعى ابنك على مواصلة الصيام ب«المديح»    الغرباوية يلجأون ل «الأعشاب» هرباً من ارتفاع أسعار الأدوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يوميات امرأه مفروسه / الحلقة الثانية عشر -- خطوبة الهنا / بقلم رنا هاشم
نشر في الواقع يوم 12 - 08 - 2012

فرحة على وش هشام نقلها مباشرة في قلب لمياء وهو بيقولها أنا عاوز
أجي أقابل بابا
أيه ؟؟
أنت بتتكلم جد ؟؟
أخيراً يا هشام
أخيراً يا لمياء
في لحظات تستعيد بكل عبط الدنيا المرسوم على وشها
تفاصيل حبهم من أول ما عرفته و الأمنيات اللي أخيراً هتتحقق
في صالة بيت لمياء الفخم جداً اللي هي بنت راجل عصامي جدا بنى نفسه
من الصفر لحد ما أصبح كل خطوة ليه بترمي فلوس اللهم لا حسد يعني
في وسط الصالون والد هشام و زوجه والده وبجانبهم هشام وقدامة علبة
شيكولاته من اللي بي 39 جنيه غالبا جايبها من مصنع كوفرتينا اللي في عين
شمس شكلها كده
دخل والد لمياء والست والدتها وطبعا والدة لمياء عارفة مسبقاً بهشام
و حكايته سلمت بحفاوة شديدة عكس طبعا والدها اللي كان سأل و أطئس على
سلسفيل العائلة الهشامية
زوجة والد هشام ست بسيطة جدا لكن عينها بتقول أنها مدورة
دخلت لمياء و قعدت زي ما باباها طلب منها
و اتكلموا في حاجات كتير
هشام بيشتغل مهندس في شركة استثمارية كبيرة و راتبه مش وحش أبداً
مجتهد و طموح
لمياء و رغم سنها على درجة مدير في شركتها بسبب لغاتها و تفوقها و
دراستها في أمريكا
باباها قال أنا موافق مبدئياً على الخطوبة مش هطلب منك طلبات تعجيزية
,طلبي بسيط و أمنياتي أبسط أنك تسعدها متجرحهاش
لا شبكة ولا أي حاجة اللي تحب تجيبه زي ما انت شايف هي مش محتاجة حاجة ..
زوجة والد المهندس هشام باست لمياء ومسكت صوابعها و قالتلها هو
الخاتم اللي لابساه ده فضة أصلو حلو اوي
لمياء اتكسفت و وشها أحمر
والدتها ردت لا يا فندم ده خاتم بفص الماظ حر كان هدية لمياء من
باباها في نتيجة الثانوية العامة
مصمصت شفايفها و سكتت
و يوم الخطوبة كان يوم فرح مش عادي في قلب الاتنين
و جت الهانم زوجة الراجل الطيب أبوه جايبة علبة حمرا كبيرة
بشكل غريب و بتقول أنها الشبكة اللي لمياء ما شافتهاش
و طلعت سلسة كلها جنيهات دهب و عدد 2 غويشة عريضة دهب 21
و دبلة بمحبس
سألت لمياء مامتها أيه المحبس ده أنا خايفة منه
قالتلها متخافيش
حاجة بتتلبس على الدبلة كده
يعني مش بيعمل أحتباس للدم
بس يا لمياء متفضحيناش
هشام لبس لمياء الشبكة دي على فستانها اللي جاي هدية من باباها من
لبنان واللي مصممه أشهر خياط فيكي يا لبنان زي ما بتقول مرات أبوه للناس
حاليا في الخطوبة
و بدأ تجهيز الشقة اللي هي هتكون في نفس البيت اللي ساكن فيه هشام ..
الوالد عرض عليه شقة مناسبة في مكان كويس ...
هشام رفض
بدأ بتجهيز العفش ولمياء بدأت تحط لمساتها ترجع تلاقي مرات ابوه مغيرة كل حاجة
طلبت هشام تتكلم معاه
هشام أنا معنديش أي أعتراض على حاجة بس هي بتدخل كتير
هي زي أمي يا لمياء
على راسي بس أنا اللي هتجوز مش هي
بقولك أيه أنا مش عاوز وجع دماغ
خلينا نخلص
و بعدين أعملي حسابك النهاردة تيجي معايا على الغدا هناك في بيت العيلة
طيب هخلص شغل وهاجي
دخلت لمياء بعربيتها الفخمة الحارة
و أول ما وصلت شافت قبيلة قاعدة مستنية
قابلتها زوجة والده وقالتلها يختي دخلتي عربيتك دي ازاي الحارة
ده انتي قادرة دي قد الترلا
تعالي يالا معايا علشان تساعديني
راحت لمياء على المطبخ مقدرتش تتحمل الزحمة و ريحة الطبيخ
و حاجات كتيرة
أغمى عليها و لما فاقت
لقيت هشام بيزعق و بيقولها مش عارفة تستري نفسك ومتبينيش إمتعاظك في
وش الغلابة دول
قالتله انا ؟
معملتش حاجة والله بس حسيت بتعب فجأة
قالها امي قالتلي أنك قرفتي و قالت و قالت
محصلش أنا متكلمتش أسمعني بس
ما أسمعش
نزلت لمياء وهي بتعيط بالعافية وصللت للبيت
وحكيت لوالدتها و طمنتها أن دي سحابة زعل و هتعدي
بعدها بكم يوم
أتصلت بهشام موبايله ما بيردش
طلبت البيت ردت امه عليها و قالتلها منجلكيش يختي في حاجة وحشة ,هشام
مش ناوي يتجوز لأنك مش مناسبة ليه ولا لحياته هو محتاج حد احسن و افضل
تناسب مركزه الجديد
لمياء على الارض
و والدتها ماسكة في رقبة التليفون والعرق التركي طافح و بتلعن الدنيا
على اللي عايشينها
بس صحيح التنازل يبدأ بخطوة واحدة العيب مش في الفقر العيب فى الأصل
, و قالوها زمان على الأصل دور
ملعون أبو الجواز على اللي عاوز يتجوز
مش حاجة تفرس ??


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.