رئيس "تشريعية البرلمان": عقوبات الهجرة غير الشرعية تصل للمؤبد    محافظ البنك المركزي يزور ألمانيا لمدة 3 أيام    بالفيديو.. إصابة 3 أشخاص بإطلاق نار في الولايات المتحدة    ترامب يغازل نتنياهو ويتعهد بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل    طائرة فلبينية تعود لمطار مانيلا بعد إقلاعها بدقائق لانبعاث أدخنة من قمرة القيادة    «لو فاتك خبر» اقرأ «المصري اليوم»: تفاصيل مشروع قانون الهجرة غير الشرعية.. وتطورات مركب رشيد    مقتل شاب في إطلاق «ضابط» النار على مقهى بالشرقية    مطاردة 9 متهمين متورطين في كارثة «مركب رشيد»    ثعبان ضخم يفاجئ عمال بناء بالبرازيل ( صور )    أندرلخت يكرم الصقر المصري أحمد حسن    اللجنة الوزارية المصرية السودانية العليا تعقد 2 أكتوبر بالقاهرة    صرب البوسنة يؤيدون اعتبار 9 يناير عطلة رسمية    عودة بعثة الزمالك للقاهرة.. ومؤمن سليمان يستعد للتعدين بدون راحه    "الأرصاد" : طقس معتدل على شمال البلاد مائل للحرارة على الصعيد    منتخب مصر يخسر من الأرجنتين ويودع بطولة العالم لكرة الصالات    مباحثات عسكرية مصرية– فرنسية    ملك البحرين يلتقي رئيس المجلس الوطني السوداني    انتظام الداسة بالجامعات والمدارس يتصدر اهتمامات الصحف المصرية    جامعة القاهرة تقرر تسكين طلاب "الانتساب" بالمدينة مقابل 800 جنيه شهريا    محافظ البحيرة: الاستعانة برافعة لانتشال باقي جثث ضحايا "مركب رشيد"    70 مليون يورو منحة من الاتحاد الأوروبي للبرنامج العاجل للاستثمار في التشغيل في مصر    بالفيديو.. نجل عبد الحكيم عامر: المسئول عن وفاة والدي هو «عبد الناصر»    جنايات القاهرة تستأنف اليوم محاكمة 45 متهما ب"خلية اللجان النوعية"    الدفاع اليابانية تطلق طائرة مقاتلة أثناء مرور طائرات صينية فوق مضيق مياكو    طرح 11 مناقصة في بدر والقاهرة الجديدة لتنفيذ 4 أسواق تجارية ومنشآت طبية    "التربية والتعليم" تسلم 95% من الكتب الدراسية للطلاب    معهد أورام أسوان يبدأ الاستفادة من خبرات الأطباء المصريين بالخارج    البيئة: دعم الشركات العاملة بمجال المخلفات الزراعية بمعرض "صحارى" الدولي    أتلتيكو مدريد يحقق فوزه الثالث بالدوري الاسباني علي ديبورتيفو لاكورونيا بهدف نظيف    الاسماعيلي يستانف تدريباته استعدادا لمباراة طلائع الجيش بالدوري    رئيس الوزراء يرأس اجتماعا لاستعراض خطط مواجهة الأمطار والسيول    انتظام الدراسة في جامعة العريش بشمال سيناء ومختلف المدارس والمعاهد    إقليم جنوب الصعيد الثقافي يعلن بدء التقديم للمسابقة البحثية المركزية لثقافة المرأة    شعبة الاتصالات تتقدم بمذكرة إلى شركات المحمول لرفع نسبة هامش ربح التجار    منظمة "أنقذوا الأطفال": نصف الضحايا في حلب من الأطفال    حوار| رئيس حزب الأحرار: السيسي حقق أحلامي.. و«عبد العال» حسابه أمام الله    «البرماوي»: الإشكالية تكمن في تنفيذ قرار «الداخلية» بمراقبة «الفيس بوك»    قضية شائكة 2 / 2    شاهد بالصور.. مهرجان استقبال الطلاب الجدد والقدامى بآداب عين شمس    فيديو.. مرتضى: اقامة نهائي أفريقيا على ستاد القاهرة «قرار سياسي»    5 أمراض تحمل سر الشعور بالتعب والإرهاق    «السادات» يكشف تفاصيل مطالبته بتطبيق لائحة البرلمان على رؤساء اللجان    مغادره جماعيه للنجوم من «الإسكندريه السينمائي».. وعبدالحميد يعتذر عن التكريم    الصيادلة: صناعة الدواء تتعرض لمافيا    في ظلال القرآن العظيم    المشدد 3 سنوات لمتهم في قضية أحداث الاسماعيلية    الرأي الآخر    وزير الآثار يتفقد الترميمات بالكرنك والمتحف المفتوح بالعساسيف    "الجمهورية" تحصل علي نص مشروع الحكومة لقانون مكافحة الهجرة غير الشرعية    لمتنا الحلوة    عبير الفقى: الشعر المحرك الأساسى فى بث الهمة والعزيمة فى نفوس الشعوب    أخبار ثقافية .. صدور كتاب «المعرفة والألوهية عند أفلاطون وأرسطو»    أخبار ثقافية    وليد صلاح الدين: الأخطاء التحكيمية سبب هزيمة الاتحاد    عمومية بايونيرز توافق على إصدار 15 مليون سهم    معتز عبدالفتاح عن غرق مركب رشيد: المصريون «أصبحوا متبلدين»    الشيخ احمد ربيع يجدد الدين الان المؤسسات الدينية وعلمائها الافاضل    علامات قبول الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يوميات امرأه مفروسه / الحلقة الثانية عشر -- خطوبة الهنا / بقلم رنا هاشم
نشر في الواقع يوم 12 - 08 - 2012

فرحة على وش هشام نقلها مباشرة في قلب لمياء وهو بيقولها أنا عاوز
أجي أقابل بابا
أيه ؟؟
أنت بتتكلم جد ؟؟
أخيراً يا هشام
أخيراً يا لمياء
في لحظات تستعيد بكل عبط الدنيا المرسوم على وشها
تفاصيل حبهم من أول ما عرفته و الأمنيات اللي أخيراً هتتحقق
في صالة بيت لمياء الفخم جداً اللي هي بنت راجل عصامي جدا بنى نفسه
من الصفر لحد ما أصبح كل خطوة ليه بترمي فلوس اللهم لا حسد يعني
في وسط الصالون والد هشام و زوجه والده وبجانبهم هشام وقدامة علبة
شيكولاته من اللي بي 39 جنيه غالبا جايبها من مصنع كوفرتينا اللي في عين
شمس شكلها كده
دخل والد لمياء والست والدتها وطبعا والدة لمياء عارفة مسبقاً بهشام
و حكايته سلمت بحفاوة شديدة عكس طبعا والدها اللي كان سأل و أطئس على
سلسفيل العائلة الهشامية
زوجة والد هشام ست بسيطة جدا لكن عينها بتقول أنها مدورة
دخلت لمياء و قعدت زي ما باباها طلب منها
و اتكلموا في حاجات كتير
هشام بيشتغل مهندس في شركة استثمارية كبيرة و راتبه مش وحش أبداً
مجتهد و طموح
لمياء و رغم سنها على درجة مدير في شركتها بسبب لغاتها و تفوقها و
دراستها في أمريكا
باباها قال أنا موافق مبدئياً على الخطوبة مش هطلب منك طلبات تعجيزية
,طلبي بسيط و أمنياتي أبسط أنك تسعدها متجرحهاش
لا شبكة ولا أي حاجة اللي تحب تجيبه زي ما انت شايف هي مش محتاجة حاجة ..
زوجة والد المهندس هشام باست لمياء ومسكت صوابعها و قالتلها هو
الخاتم اللي لابساه ده فضة أصلو حلو اوي
لمياء اتكسفت و وشها أحمر
والدتها ردت لا يا فندم ده خاتم بفص الماظ حر كان هدية لمياء من
باباها في نتيجة الثانوية العامة
مصمصت شفايفها و سكتت
و يوم الخطوبة كان يوم فرح مش عادي في قلب الاتنين
و جت الهانم زوجة الراجل الطيب أبوه جايبة علبة حمرا كبيرة
بشكل غريب و بتقول أنها الشبكة اللي لمياء ما شافتهاش
و طلعت سلسة كلها جنيهات دهب و عدد 2 غويشة عريضة دهب 21
و دبلة بمحبس
سألت لمياء مامتها أيه المحبس ده أنا خايفة منه
قالتلها متخافيش
حاجة بتتلبس على الدبلة كده
يعني مش بيعمل أحتباس للدم
بس يا لمياء متفضحيناش
هشام لبس لمياء الشبكة دي على فستانها اللي جاي هدية من باباها من
لبنان واللي مصممه أشهر خياط فيكي يا لبنان زي ما بتقول مرات أبوه للناس
حاليا في الخطوبة
و بدأ تجهيز الشقة اللي هي هتكون في نفس البيت اللي ساكن فيه هشام ..
الوالد عرض عليه شقة مناسبة في مكان كويس ...
هشام رفض
بدأ بتجهيز العفش ولمياء بدأت تحط لمساتها ترجع تلاقي مرات ابوه مغيرة كل حاجة
طلبت هشام تتكلم معاه
هشام أنا معنديش أي أعتراض على حاجة بس هي بتدخل كتير
هي زي أمي يا لمياء
على راسي بس أنا اللي هتجوز مش هي
بقولك أيه أنا مش عاوز وجع دماغ
خلينا نخلص
و بعدين أعملي حسابك النهاردة تيجي معايا على الغدا هناك في بيت العيلة
طيب هخلص شغل وهاجي
دخلت لمياء بعربيتها الفخمة الحارة
و أول ما وصلت شافت قبيلة قاعدة مستنية
قابلتها زوجة والده وقالتلها يختي دخلتي عربيتك دي ازاي الحارة
ده انتي قادرة دي قد الترلا
تعالي يالا معايا علشان تساعديني
راحت لمياء على المطبخ مقدرتش تتحمل الزحمة و ريحة الطبيخ
و حاجات كتيرة
أغمى عليها و لما فاقت
لقيت هشام بيزعق و بيقولها مش عارفة تستري نفسك ومتبينيش إمتعاظك في
وش الغلابة دول
قالتله انا ؟
معملتش حاجة والله بس حسيت بتعب فجأة
قالها امي قالتلي أنك قرفتي و قالت و قالت
محصلش أنا متكلمتش أسمعني بس
ما أسمعش
نزلت لمياء وهي بتعيط بالعافية وصللت للبيت
وحكيت لوالدتها و طمنتها أن دي سحابة زعل و هتعدي
بعدها بكم يوم
أتصلت بهشام موبايله ما بيردش
طلبت البيت ردت امه عليها و قالتلها منجلكيش يختي في حاجة وحشة ,هشام
مش ناوي يتجوز لأنك مش مناسبة ليه ولا لحياته هو محتاج حد احسن و افضل
تناسب مركزه الجديد
لمياء على الارض
و والدتها ماسكة في رقبة التليفون والعرق التركي طافح و بتلعن الدنيا
على اللي عايشينها
بس صحيح التنازل يبدأ بخطوة واحدة العيب مش في الفقر العيب فى الأصل
, و قالوها زمان على الأصل دور
ملعون أبو الجواز على اللي عاوز يتجوز
مش حاجة تفرس ??


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.