أردوغان: لا يمكن السماح باستقلال الأكراد في العراق    تعرف على مواعيد مباريات اليوم بالدوري العام    ضبط 409 مخالفة متنوعة بأكتوبر    محمد سلماوي يحصد جائزة «القدس» مناصفة مع السوري نضال صالح    وزير خارجية البحرين: ليس لدينا أي موقف من اجتماع المعارضة القطرية    زلزال بقوة 5.7 يضرب ساحل إندونيسيا    المتحدث باسم الرئاسة: مشاركة مصرية قوية في اجتماعات الجمعية العامة    موجيريني: كل الأطراف ملتزمة بالاتفاق النووي الإيراني    بالفيديو.. وزير الطيران المدني يكشف تفاصيل جديدة عن سقوط طائرة باريس    محافظ الوادي الجديد يبحث خطط التنمية مع مدير فروع البنوك    الأهلي يطير الى تونس.. استعدادا للترجي    مهاجم منتخب غينيا يقود هجوم دمنهور أمام حرس الحدود    رفع حجب المكالمات عبر الإنترنت في السعودية    ضبط "شيكا" و"الفار" بحوزتهما 70 قرصًا مخدرًا بالمطرية    مشادة بين مسئولي قطار الأقصر المحترق والركاب لمطالبتهم بتذاكر جديدة    مهرجان "سماع": شرف لنا أن تكون فلسطين هي ضيف الشرف    بالفيديو.. وزير الطيران المدني: 45 مليار جنيه خسائر بسبب إلغاء العمرة    دار الإفتاء تعلن أول أيام السنة الهجرية الجديدة 1439 في مصر    الإفراج عن 224 من نزلاء السجون بمناسبة العام الهجرى    نجل الراحل فؤاد المهندس: اطردنا من عزا أنا ووالدي    وزير الطيران: بلاش نتكلم على «فيسبوك» عن السلبيات.. والتفتيش «مش عيب»    الذهب يغلق على ارتفاع بنسبة 0.4%    قطاع الأمن العام ينجح فى تنفيذ 521622 حكم قضائى بينها 8 بالإعدام خلال 15 يوم    انتهاء القمة المصرية - الامريكية بين السيسى وترامب ب« نيويورك »    عمرو موسى: أغنية «بكره إسرائيل» كانت القشة الأخيرة لرحيلي (فيديو)    محافظ الوادي الجديد يشهد الاحتفال بالعام الهجري    تعرف على إستعدادات مديرية أمن كفرالشيخ لإستقبال العام الدراسي الجديد    ضبط شقيقين بحوزتهما 5 أطنان من قضبان السكك الحديدية بقنا    محافظ أسوان يشهد الاحتفال بالعام الهجري الجديد    ريال بيتيس يحقق فوزا قاتلا على ريال مدريد في ال «بيرنابيو»    خاص ملف في الجول – تنازل مرتضى وموقف الشبلي وتوضيح جريشة في أهم أخبار الزمالك    فرحات: هكذا تحكم مصر    عودة البث لقناة الحياة.. اليوم.. بعد تدخل المالك الجديد لتسوية المديونيات    الجيزة تحصل على جائزة اليونسكو للتعليم.. وتنضم لأفضل 16 مدينة عالمية    اليوم.. انطلاق أكبر تجمع دولي لجراحات التجميل في مصر    "الصحة": تنفيذ قافلتين لتقديم الخدمة الطبية بالمجان بالجيزة والمنوفية    "الصحة": الانتهاء من مراجعة أسعار الأدوية خلال 3 أشهر    الجفري: التقويم الهجري بداية أول دولة للإسلام    عبد الله الشامي: الأهلي سيعود بالتأهل من رادس    رؤوف خليف معلقا علي لقاء الأهلي والترجي التونسي وغضب بين الجماهير الحمراء من بي ان سبورت    كوكا يقود براجا لتعادل إيجابي 1 / 1 أمام بنفيكا بكأس البرتغال    مصرفيون: التقرير محايد ويؤكد سلامة إجراءات الإصلاح    5 مشروعات لصناعة الأجهزة الطبية والملابس    «الأهرام» ترصد كواليس صناعة مسلسلات رمضان 2018    المؤتمر الصحفى «سيناء عاصمة السياحة» بكونكورد السلام    من حقك و«مش» من حقك بالفنادق    الملا: فتح مجالات جديدة للاستثمارات البترولية    المشدد 7 سنوات لقاتل " شاب الكافيه"    قوائم الحب السعيد    حديث الهجرة    استمرار فعاليات التدريب المصرى الروسى «حماة الصداقة 2»    جامعة كفر الشيخ تستقبل طلاب «لى إن»    الرئيس فى حوار مع شبكة «فوكس نيوز» الأمريكية:    أقراص الحلوى    إشراف: أحمد البرى    ضوابط جديدة لمنح تصاريح التشغيل المؤقتة للمصانع غير المرخصة    مؤسس ثقافة الأحد    بالصور والفيديو .. أماكن توقف فيها النبي في طريق الهجرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البحث عن الضمير الغائب
نشر في الواقع يوم 07 - 07 - 2012


بقلم محمد الشافعي فرعون
- بدأ ( الشعار ) في أول عهده بالشرطة في خدمة الشعب ، ثم تغير ليصبح لأكثر من (30) سنة بالشرطة في خدمة النظام ، ليختفي بعد ثورة (25) يناير 2011 ، ويظهر من جديد مساء الخميس 5/7/2012 بقسم أول مدينة نصر بعد أحداث التعدي على (6) من المحامين بعضهم من أعضاء النقابة فزعوا لنجدة زملائهم وتم التعدي عليهم جميعا في حضور مأمور القسم ونائبه والحكمدار ، ليصبح الشعار (والى إشعار آخر ) بالشرطة في خدمة الشرطة ، ولاعزاء للثورة .
- أعلن الرئيس الدكتور محمد مرسي في خطابه التاريخي بميدان التحرير مساء الجمعة (29 ) يناير 2012 أن بابه مفتوح لكل صاحب شكوى ، وخلال أسبوع واحد من الخطاب تغيرت مسارات المواصلات ، وإتجاهات الشوارع في مصر ، لتصبح كل الطرق والمواصلات في مصر تؤدي الى القصر الجمهوري ، مع الإعتذار لميدان التحرير الذي أصبح (موضة ) قديمة .
- من أجل عيون الجندي (شاليط ) وتحريره من أيدي حماس ، أفرجت إسرائيل عن (1047 ) معتقل فلسطيني من سجونها ، وهو فقط مجرد جندي .
فماذا فعلنا نحن من أجل الشيخ الدكتور عمر عبد الرحمن ، المصري الجنسية ، الحاصل على الدكتوراه والعالمية من جامعة الأزهر ، الضرير ، المقعد ، الذي جاوز عمره السبعين ، ولايرافقه أحد ، والمسجون بأحد سجون أمريكا ( راعية الحرية في العالم ) من عام1993 ، ماذا فعل أصحاب الضمائر (الحية ) في مصر من أجله ، وماذا فعل الأزهر الشريف الذي تخرج الشيخ من جامعته ونال الدكتوراه والعالمية منها ، ومنظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان التي لاتنشط ( على مايبدوا ) إلا على حقوق زملائهم الأجانب الذين يتم تمويلهم من الخارج ولأهداف مشبوهة
قديما قال الشاعر (الجاهلي ) : والَطِيبُ (بكسر الطاء وضم الباء وهوالنبات العطري الفواح غالي الثمن ) في أرضه عود من الحطب ( لاقيمة له ).
لو كان هذا الشاعر بيننا الآن في مصر (الحضارة ) لقال بلسان حال الحكومات المصرية المتعاقبة : والمصري في أرضه (مصر ) وخارجها (بقاع العالم ) عود من الحطب ، ولطالب بتحويل شعار (إرفع راسك فوق إنت مصري ) الى محكمة الجنايات بتهمة الشهادة الزور .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.