الموت يغيب «أبوالقانون الجنائي الدولي» (محطات في حياته)    انتهاء "فيصل 11" بين مصر والسعودية    حملة «علشان تبنيها» تدعو السيسي للترشح لفترة رئاسية ثانية    إستعراض الخطة العاجلة للحد من مشكلة المرور بالقاهرة الكبري    تفاصيل غربلة شحنة «قمح الخشخاش» في مصر    السعودية تدين بشدة اعتزام إسرائيل بناء مستوطنات جديدة في القدس    الرئيس التونسي يهنئ ميركل بفوز حزبها في الانتخابات الألمانية    انطاليا يعمق جراح عثمانلي في الدوري التركي    أمن البحر الاحمر يحبط تهريب تمثال أثري بحوزة مضيفه بملهي ليلي بالغردقة    إصابة 10 أشخاص إثر انقلاب ميكروباص بمطلع كوبري أكتوبر في الدقي    رفعت السيد: لابد أن يكون حكم «خالد علي» نهائي حتى يُمنع من الترشح للانتخابات    استنكار لتصرفات بعض الشباب فى حفل «مشروع ليلى».. وصاحب علم «الرينبو»: أنا مش شاذ    الإسكندرية وتدمير الهوية    تامر حسني والشاب خالد في دويتو غنائي يهدف لتصالح الشعوب    انحراف اليهود قديمًا وحديثا    الرئيس اليمني يؤكد وقوف اليمنيين ضد حكم "الانقلاب والإمامة"    طلاب مدرسة يؤدون الطابور في الشارع.. والتعليم: «متأمن عليهم» (صور)    جيش لبنان: قبضنا على خلية إرهابية في طرابلس    مصدر ب«التموين»: الوزارة تقدم تقريرًا ل«الرئاسة» عن «منظومة الخبز وتوفير السلع»    تكريم قضاة ووكلاء نيابة أنهوا خدمتهم بالبحر الأحمر    «يوم أن قتلوا الغناء» فى 7 ليالٍ بالإسكندرية    رسالة سلام مصرية فى مهرجان سماع الدولى    رئيس الوزراء يترأس اجتماعا لاستعراض الجهود المبذولة للتعامل مع المخلفات الصلبة    الأوقاف تعمم مدرسة القرآن الكريم بالمساجد الكبرى    جراحات السمنة: القوات المسلحة تدخلت لعلاج إيمان ولكنها فضلت الهند    «التعليم» توقع بروتوكول تعاون لتدريب مُعلمي التربية الخاصة (التفاصيل)    حملات أمنية ومرورية وتموينية بعدد من المحافظات لضبط الخارجين على القانون    عمرو الليثي يعود ل «الحياة»    «الصحة»: إطلاق حملة لتنظيم الأسرة برعاية 5 وزارات    رئيس فنزويلا: إدراج بعض مسؤولينا على قائمة حظر السفر لأمريكا إرهاب سياسي    اقتصادي بريطاني يؤكد عدم تحسين المعيشة بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.    "التعليم في يومين": طابور في الشارع وحريق وصراع على المقعد الأول    سباق في الزمالك للفوز برضا «نيبوشا»    استشهاد غفير ومقتل وإصابة شخصين فى اشتباكات للشرطة مع مطلوبين على ذمة قضايا بالبدارى    تحت الصفر .. طارق لطفى .. دراما رمضان    "بنات عين شمس" تفتتح موسمها الثقافي بندوة "هجرة الرسول"    البورصة الأوروبية تغلق قرب مستويات مرتفعة    خالد الجندي يحذر المصريين من ترديد «5 كلمات»    خالد الجندي عن رافعي علم المثليين: شمال وشواذ (فيديو)    5 مشروبات متنوعة مفيدة للأطفال    «مصر الخير» تدفع بقافلة طبية مجانية لأبناء الوادي الجديد.. الخميس    افتتاح أول أكاديمية إقليمية للأولمبياد الخاص بالقاهرة بمشاركة 9 دول عربية    خالد الجندي: نظرية "النحس" اعتقاد في غير الله    مانشستر يونايتد يدرس تجديد عقد دى خيا    وزير الصحة وحجازى يتابعان اخر استعدادات تنظيم احتفال تعامد الشمس ال 200    دبلوماسي كويتي :المصريون في الكويت يحظون برعاية كبيرة    فينجر: لا يمكنني التضحية عمدا بأي بطولة    أنشيلوتي: باريس سان جيرمان أصبح ناديا كبيرا    رسميا.. إيقاف رئيس يوفنتوس لمدة عام    بالصور.. رئيس جامعة بنها يطمئن على استعدادات استضافة مؤتمر "مصر الصين"    وزير الصحة يتوجه لمدينة أبو سمبل للوقوف على الخدمة الطبية المقدمة    انخفاض أسعار الذهب مع ارتفاع الدولار    مطار الرياض يُحبط 5 محاولات لتهريب 201177 حبة كبتاجون    وزير الكهرباء يصل بكين للمشاركة في المنتدى الدولي للربط الكهربائي2017    طريقة عمل صوص الشيكولاتة بالكريمة    غلق هايبر شهير بالعبور لعرض منتجات مجهولة المصدر    مجازاة 46 من العاملين بالجمعية الزراعية بميت أبو عربي بالشرقية    نادال يحكم قبضته على صدارة التصنيف العالمي لمحترفي التنس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جامعة الامل راكبة جمل
نشر في الواقع يوم 01 - 11 - 2011


بقلم محمد الشافعي فرعون
لما كانت خيبة الامل راكبة جمل ، فهذا يعني انها عربية المنشأ ، والمحيا ، والممات ، وكذلك الجامعة العربية.
فالخيبة الاولى : هي عودة الدكتور نبيل العربي ( الامين العام لجامعة الدول العربية ) من سوريا قبل اسبوعين وهو يجر أذيال الخيبة والهم والغم العربي ، وعلى كتفيه ( خفي حنين ) ، بعد زيارته لها بمبادرة عربية ( مرفوضة من سوريا قبل وصوله ) للحد من سفك دماء الشعب السوري ، لم يكن مستغربا ، ولا جاء مفاجأة لأحد .
فالشعوب العربية تعلم تماما قيمة وقدر الجامعة ، وتعلم انها مثل ساعة ( بج بن ) لا تقدم ولاتأخر .
فقط امينها العام وموظفيه ومندوبيه هم فقط من يتصورون ان لها قيمة وتأثير في صنع القرار العربي .
والخيبة الأكبر : تلك التي حدثت مساء قبل امس الاحد 16/10/2011 ، حيث انتهي اجتماع الجامعة العربية بمهلة لمدة (15) تجلس خلالها المعارضة السورية من النظام في مقر الجامعة للتباحث .
وياأصحاب العقول ........، ويا كل مجانين العالم .........، كيف يجلس المطلوب تصفيتهم من على وجه الارض مع من سيقومون بهذه التصفية .
هذا هو القرار( المعلن ) لاجتماع الجامعة العربية ، وربما غير المعلن ان الجامعة تريد مساندة النظام السوري في التخلص من معارضيه في الخارج ( بتجميعهم له في مقر الجامعة ) ، كما يتخلص من ثوار الداخل .
كما ان في تحديدهم لمدة (15) اعطاء الفرصة للنظام السوري لاستكمال العدد المطلوب للقتلى والجرحي ، بالشكل الذي يؤهله للمنافسة والدخول الى ( موسوعة جينس للسفاحيين ) .
اي جامعة هذه ؟ وجامعة لماذا ؟ واي عربية هذه ؟ .
ان صفعة الفشل التي تلقاها الامين العام في سوريا ، وخيبة الجامعة الاخيرة تدعوا بشدة مرة اخرى الى اعادة النظر جدوى وجودها .
ان الشيء الوحيد الذي قدمته الجامعة ولا يختلف عليه احد هو أفخر انواع الشاي والقهوة واجود انواع التمر في اجتماعاتها التليفزيونية الكثيرة التي انتهت كم بدأت ، وبدأت كما انتهت .
كما ان لها موقف رائع كبير يشهد عليه ( الرايح والجاي ) يتسع لالف سيارة .
واذا كانت الجامعة مجرد منتدى لتنسيق المواقف السياسية للدول الاعضاء ، وللتداول ومناقشة المسائل التي تثير الهم المشترك ، فمن الافضل حتى يتوسع النقاش بين الاعضاء ان يكتفوا بموقع لهم على ( الفيس بوك ) ، وتوفير نفقاتها ، بالتبرع بها لفقراء الصومال ( فهم والله أولى ) .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.