النور: سنعلن الأعداد الحقيقية للمرشحين هذا الأسبوع    السيسي: قانون الاستثمار الموحد من شأنه إزالة العوائق البيروقراطية    وزير التعليم الفني: المشروع المصري الإماراتي للتدريب من أجل التشغيل إنجاز عظيم    التصديري للكيماويات: 124.3 مليون جنيه صادرات كريستال عصفور بنهاية يونيو الماضي    القوات المسلحة توفر فرص عمل لذوي الخبرة بمجالات حفر الآبار والأعمال الصناعية    سوريا.. انفجار سيارة مفخخة في اللاذقية ومقتل 7 مدنيين    "داعش" يصدر فتوى بإهدار دم "أردوغان"    الرئيسي الروسي يصل بكين للإحتفال بالذكري السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية    بعد موافقة قوات التحالف.. الخطوط اليمنية تستأنف رحلاتها من القاهرة    اتحاد الكرة بالكامل فى مران المنتخب    الأهلي يحذر «إيفونا»    ختامها حجازي..«دراويش» ارتدوا الفانلة الحمراء عن طريق الأندية الخارجية    الإسماعيلي يرفض إقحام نفسه في أزمة شيكابالا مع الزمالك    سونج يعود إلي وست هام وخواكين يجدد العهد مع الليجا    وزير الرياضة يكرم إيهاب عبدالرحمن غداً    جهاز الرياضة العسكرى يستضيف مباراة ليبيا والرأس الأخضر    ضبط 12 متهما بحوزتهم أسلحة نارية و14 تاجر مخدرات بالسويس    تأجيل محاكمة المتهمين بقضية انصار الشريعة ل4 أكتوبر    بالصور.. ضبط 250 كيلولحوم فاسدة داخل محل كباب بحي المناخ ببورسعيد    الأرصاد: موعد انتهاء فصل الصيف وحقيقة عودة الموجه الحارة    سوسن بدر: فخورة بما قدمته على الشاشة الفضية    أحمد زاهر يكشف عن أول صورة تجمعه بطفلته الرابعة "نور"    كارول سماحة: الأمومة هى لحظات الأنوثة الخالدة    بالفيديو.. عالم فلك يزعم: وفاة «خالد الصاوى» العام المقبل    محلب يشهد افتتاح المرحلة الأولى لمستشفى الأزهر التخصصي بتمويل إماراتي    توفير 3 آلاف مصل للدغة العقرب وعضة الكلب في الوادي الجديد    اتصالات تطرح أسعار الانترنت المخفضة    غدا.. وزير التموين يفتتح معرض المنتجات المصرية بكردستان    7 أسباب لمقاطعة الإسلاميين البرلمان القادم    النني يطالب وزير الرياضة بتسهيلات للمحترفين    بالصور.. وزير الداخلية: قادرون على تأمين الانتخابات بعون الله والشعب    الطيب: محلب «الجندي المجهول» في إحياء مستشفى الأزهر التخصصي    الزند يعتمد قرار تعيين خريجي «الحقوق والشريعة والقانون» دفعة 2014    غرق 9 مهاجرين سوريين على السواحل التركية    محامي «طالبة صفر الثانوية»: نتوقع إعادة فتح التحقيق في القضية مرة أخرى    «فلتر مياه» يثير الفزع بمحكمة سيدي سالم في كفر الشيخ    غادة والي: نفذنا 60 حملة للكشف عن تعاطي المخدرات بين سائقي المدارس    مصادرة 31 ألف عبوة عصائر «مغشوشة» في الغربية    مقتل شخص وإصابة 3 آخرين من المدنيين فى انفجار لغم بضواحى عدن    ملثمون يخطفون 18 عامل تركي في بغداد    الأنبا برنابا يشارك في يوم الصلاة من أجل الإبداع بالفاتيكان    تعاقد منظمة الصحة العالمية مع استشاري دولي لوضع استراتيجية وخطة وزارة الصحة    ريهام سعيد تهاجم سما المصري بسبب 10 آلاف جنيه    مفتي السعودية يحذر من تداول الفيلم الإيرانى «محمد» .. ويصفه ب «المجوسي الفاجر»    هل فيلم "الشعلة" الهندي يوازي "حرب النجوم" الأمريكي؟    ننشر نص كلمة الرئيس في ندوة تنمية الأعمال المصرية الصينية ببكين    الغاز الجديد..بين الحقائق والمبالغات    السمنة تزيد فرص الإصابة بالزهايمر    «الخارجية» تبدأ الإعداد لتصويت المصريين بالخارج فى الانتخابات البرلمانية    جواتيمالا.. القضاء يمنع الرئيس من مغادرة البلاد    بالفيديو.. عميد «الأورام»: إمكانيات المعهد طبيًا وفنيًا لا تتناسب مع زيادة عدد المصريين    عزب ل«رئيس الوزراء»: بدأنا منظومة تطوير المستشفيات الجامعية    "فريد واصل" يوضح حكم الذهاب للحج بتأشيرة مزوة    جميلة عوض: الوحدة فخ الإدمان.. وأقول للأهالي انصتوا لأبنائكم    مجلة بونة للبحوث والدراسات تصدر عددها المزدوج(21/22)    المتحدث باسم الإخوان يعترف بالخلافات ويدعو أعضاء الجماعة ل «التوحد»    تفسير الشعراوي للآية 33 من سورة آل عمران    متي شرعت الأضحية؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الانفلات الأمني والبلطجة تسود عدد من القري
نشر في الوفد يوم 05 - 09 - 2011

الانفلات الأمني الذي تشهده الغربية في عدد من المناطق أولاها قرية كفور بلشاي التي أعادت للأذهان الباطنية ثم العديد من المناطق الشعبية بالمحلة الكبري، ثم تأتي طنطا
بمناطقها الملتهبة في السلخانة والقرشي وشارع السيد عبداللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي كلها أماكن تحولت لمناطق بلطجة وتجارة المخدرات عيني عينك ولم تكن القري أحسن حالا من المدينة بعد تزايد أعمال العنف بعدد من القري الهادئة مثل كفر الشيخ سليم بمركز طنطا التي شهدت انتفاضة علي الانفلات الأمني وقامت بقطع الطريق أمام قطار السكة الحديد طنطا شبين الكوم ونفس الحال قرية ميت بدر حلاوة التي نظم أهلها مظاهرة كبري وأشعلوا النيران بالأخشاب وعجل الكاوتش وقطعوا الطريق تماما بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها القرية.
لكن عموما فالبلطجة هي نوع من التنمر يفرض فيها البعض الرأي بالقوة والسيطرة علي الآخرين، وإرهابهم والتنكيل بهم. وهي لفظ دارج يعود أصله إلي اللغة التركية: «بلطة» و«حي» أي حامل البلطة، و«البلطة» كما هو معروف أداة للقطع والذبح.
والبلطجة في مصر مرتبطة بالنظام السابق وأجهزته الأمنية المختلفة، التي كانت تستعمل مجرمين سابقين، من تجار ومستهلكي المخدرات، أو المرتزقة من أجل القيام بأعمال شغب ضد المتظاهرين والمعارضة في الساحات العامة والانتخابات وحتي داخل الجامعات مقابل مبالغ مالية.
وقد شهدت الانتخابات الماضية قمة التدخل الإجرامي من قبل مرشحي النظام البائد وبعض المستقلين باستئجار البلطجية لترويع الناخبين والسطو علي الأصوات وكانت قمة البلطجية التي قامت بتزوير الانتخابات في دائرة كفر الزيات التي جاءت بمحمد فتحي البرادعي نجل وزير الإسكان فتحي البرادعي الحالي واللواء أمين راضي سليمان علي مقعد بعد أن تم الاستعانة بكل البلطجية من كافة أرجاء الغربية والقاهرة وغيرها، وبالرغم من أن وزير الداخلية صرح في 29 أبريل الماضي بأنه سيتم القضاء علي الانفلات الأمني خلال عدة أشهر لكن من الواضح أن الأشهر ستطول بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها الغربية.
بالرغم من التدخل القوي والشجاع من الداخلية والجيش في بؤرة البلطجة وتجارة المخدرات في كفور بلشاي مركز كفر الزيات والقبض علي المجرم علي فرحات محمود فرحات وشهرته - بن لادن – مواليد 3/1/1983 ومقيم بقرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات المطلوب ضبطه باجمالي 175 سنة حبس وما إن شاهد القوات حتي بادرها بإطلاق الأعيرة النارية بسلاح آلي كان بحوزته إلا أن ذلك لم يحل دون ضبطه والسلاح المستخدم بعد إصابته بعيارين ناريين بفتحتي دخول وخروج بمفصل الكوع والساعد الأيسر .
وكذا القبض علي والده فرحات محمود إبراهيم فرحات ومقيم قرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات مسجل شقي خطر فئة (أ) مخدرات وسبق ضبطه واتهامه في عدد سبع قضايا ما بين (مخدرات – سلاح ناري).
وواصلت مديرية الأمن بالغربية بالاشتراك مع قوات الأمن المركزي حملاتها علي المناطق التي أصابها الانفلات الأمني خاصة المناطق الشعبية بطنطا والتي تشهد تجارة المخدرات عيني عينك بشارع السيد عبد اللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي وكلها أماكن تحولت لبورصة تجارة المخدرات والسلاح وكذا السلخانة والقرشي التي تعج بأعمال البلطجة ويكفي ما حدث من مجموعة بلطجية بمنطقة العجيزي والذين أثاروا الذعر بقرية كفر الشيخ سليم. مما أثار حفيظة المواطنين والشباب بها وقاموا بقطع طريق طنطا شبين الكوم نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية منذ يوم وقفة عيد الفطر علي يد أولاد السيد عامر الساكن بالقرية بعد أن قام باستئجار مجموعة من البلطجية من منطقة العجيزي وأطلقوا النار يوم وقفة العيد وأصابوا عيد عبد اللطيف سعيد مجند بالقوات المسلحة ومحمد الجوهري وشهرته كله، ثم قام البلطجية بخطف ميكروباص من موقف العجيزي وخطفوا شابا وأوسعوه ضربا وأصابوه إصابات متعددة ،ثم قام البلطجية اليوم بمنع المواصلات من طنطا إلي كفر الشيخ سليم من موقف السيارات بالعجيزي، مما أضطر شباب القرية الي غلق الطريق من أمام القرية للمواصلات والسكة الحديد تماما وأحرقوا منزل السيد عطية.
يقول فايز موسي إن أبناء القرية لم يجدوا حلا أمامهم سوي بقطع السكة الحديد لتوصيل رسالتهم لكافة الأجهزة والقوات المسلحة نتيجة الانفلات الأمني وحالة الغضب التي انتابت الشباب نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية الآمنة التي لم تشهد حالة فوضي واحدة إبان الانفلات الأمني في 28يناير الماضي.
أما المهندس عبدالخالق سعيد فقال إن يوم وقفة عيد الفطر كان مثالا للفوضي العارمة بعد أنا فوجئ الآمنون بالقرية بأعمال بلطجة وضرب نار أصاب العديد من المواطنين بالفزع والهلع بعد إصابة بعض المواطنين بطلقات النار وما أعقبه من خطف لبعض الشباب من سيارات الميكروباص عيني عينك فكان لابد من وقفة فالصبر له حدود.
وفي محلة مرحوم مركز طنطا شهدت خلال الأيام الماضية حالة من الانفلات الأمني أدي إلي حدوث العديد من المشاحنات بين البلطجية وبعضهم البعض وإطلاق الأعيرة النارية بميدان المحطة مما أثار الذعر بين المواطنين كما تشهد القرية العديد من حالات سرقة المنازل بعد السطو علي منازل الأهالي بالرغم من وجود نقطة شرطة بالقرية لكن لا وجود لها بالمرة في المنطقة ولا تتحرك إلا إذا تحرك مركز طنطا التابعة له وطالبوا بضرورة تكثيف الأمن بالقرية قبل أن يستفحل الأمر نتيجة تزايد أعمال السطو علي المنازل.
وفي قرية منيل الهويشات مركز طنطا أيضا فقد شهدت القرية حالة من الانفلات الأمني بسبب تعدد المشاجرات بين البلطجية وبين أبناء القرية واستخدام السلاح في المشاجرات بينهم مما أصاب ماجدة شعبان العربي - 30 سنة متزوجة - بطلق ناري في فخذها ونقلها إلي المستشفي في حالة سيئة مما أثار حفيظة أهل القرية عقب الحادث وقاموا بهدم منزل الجاني باللودر لفشل الأمن في القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.