نص قرار فتح الباب للمؤسسات الإعلامية لتغطية انتخابات النواب    حماس:امريكا تشارك إسرائيل فى جرائمها ضد فلسطين    "الأوربى "يأسف لعدم إنشاء محكمة بقضية الطائرة الماليزية    ضبط 6 فتيات أثيوبيات بمحطة الأقصر    بعد انتهاء المهلة المحددة محاولات يائسة لتمديد وقف إصدار رخصة تصدير تمثال "سخم كا" من لندن لقطر جهود المسئولين والنشطاء فشلت في إيقاف بيعه والمجلس الدولي للمتاحف يشجب العملية    وكيل صحة الإسكندرية: 10 ملايين مصري مصاب بفيروس "سي" 4% منهم بالإسكندرية    محلب يستقبل وفد الغرفة الدولية للنقل البحري بحضور هاني ضاحي    مجلس كنائس مصر يهنئ الرئيس بقرب افتتاح قناة السويس الجديدة    بالصور.. محافظ قنا يتابع حملات النظافة بمنطقتي المساكن والكنوز    استياء بسبب انقطاع الكهرباء في عدة مراكز بالمنيا    ننشر جدول أسعار الإنترنت قبل وبعد التجديد    149 مليون سهم مستجيب لصندوق "إعمار مصر"    ننشر الأسعار الجديدة.. رفع أسعار الكهرباء للاستهلاك المنزلي المتوسط والمرتفع بنحو 19%    بالصور.. عروض المظلات والصاعقة بالكلية الحربية بحضور «السيسي»    اليوم.. إعلان نتجية تنسيق جامعة بورسعيد    «التحالف العربي» يعلن تدريب عناصر المقاومة الشعبية في اليمن    الرئاسة الفرنسية: قناة السويس «مشروع كبير» و«هولاند» يشارك بالافتتاح    ليفني تنتقد خطة وزيرة العدل الإسرائيلية بشأن أراضي الضفة الغربية    «طالبان» تؤكد وفاة الملا عمر    سوريا: "جبهة النصرة" تخطف 8 عناصر من فرقة مقاتلة دربتها كوادر غربية    الزمالك يكلف «مقلد» بتركيب شاشات لإذاعة اجتماع المجلس    صلاح يجتاز الكشف الطبي تمهيدا لانتقاله إلى روما    مجلس الزمالك لمرتضى: حولت النادي من "خرابة" لعملاق    نوران جوهر بطلة العالم لناشئات الاسكواش    الاصابة تحرم عمرو طارق من استكمال تدريبات ريال بيتيس    الكوري الجنوبي تشونج يعلن ترشحه لرئاسة الفيفا    "خبراء وإسلاميون": إثارة التنظيم الدولى للبرلمان الأوروبى لفرض عقوبات بلا قيمة.. وسيفشل فى تحريضه ضد مصر    ننشر التفاصيل الكاملة لأولى جلسات محاكمة الراقصتين المتهمتين بالتحريض على الفسق.. شاكيرا توزع الابتسامات على الحاضرين وبرديس تخفي وجهها عن المصورين.. الإدعاء يطالب بأقصى عقوبة والدفاع: التحريات باطلة    إحالة 6 متهمين للجنايات لاتهامهم ب"تكدير السلم"    بالصور.. إزالة 280 حالة تعدٍ في «إهناسيا» ببني سويف    السبت.. 226.500 طالب بالدبلومات الفنية يؤدون امتحانات الدور الثاني    "ويندوز 10"متاح في 190 دولة كتحديث مجاني    ضبط 4 أشخاص لخطفهم عاملة بمصنع ملابس والتعدي عليها جنسيا بشبرا الخيمة    مصرع طفل وإصابة 4 آخرين لتناولهم وجبة فاسدة بالبحيرة    حزب النور يطلق حملة للترويج لحفل افتتاح قناة السويس الجديدة    القصة الكاملة.. "قهوة أحمد يونس" تتسبب في الدعوة لمقاطعة "نجوم Fm"    محمد رمضان: ردود أفعال الجمهور المغربى على "شد أجزاء" فاقت توقعاتى    الأوبرا فى احتفال قناة السويس ب«مشهد النصر» وعمر خيرت    سمير صبرى يهنئ هانى شاكر على منصب "نقيب الموسيقيين"    سامح الصريطي: التواجد العربي في الدراما المصرية طبيعي    البابا تواضروس الثاني يستقبل السفير بدر عبدالعاطي    علماء يتمكنون من تشخيص «الفُصام» عن طريق الدم    بالفيديو والصور.. محافظ المنيا يبحث تطوير المنظومة الصحية    مسئول كويتي: قمنا باستدراج خلية «داعش» قبل القبض على أفرادها    الأزهر: 1880 وظيفة لسد العجز.. وليست لتثبيت المتعاقدين    «المصريين الأحرار» يدعو لحل أزمة الوزير والمثقفين وتطوير قصور الثقافة    محافظة القاهرة تشارك في اليوم العالمي للبيئة    حفل تكريم حفظة القرآن الكريم بنقابة المهندسين بالشرقية    استمرار انقطاع الكهرباء ومياه الشرب عن محافظة الفيوم حتى الآن    السويس تُكرم 30 طالبا أوائل المعاهد الأزهرية    فشرِبَ حتى رَضِيت    الشناوي يرفض السفر للكونغو    طريقة عمل سندويتش جبنة شيدر بالتفاح والبسطرمة    الأهلى يهدد بتسليم درع الدورى إلى نقطة شرطة الجزيرة    رسالة جديدة من "الجوادى" للعسكر والطراطير    "خبراء": "القنب" أكثر خطورة على الرجال مقارنة بالنساء    مونتاج الحلقات الأخيرة ل "ساحرة الجنوب" الأسبوع المقبل    إخلاء سبيل المحامي مقيم الدعوى ضد فاطمة ناعوت بعد التحقيق معه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الانفلات الأمني والبلطجة تسود عدد من القري
نشر في الوفد يوم 05 - 09 - 2011

الانفلات الأمني الذي تشهده الغربية في عدد من المناطق أولاها قرية كفور بلشاي التي أعادت للأذهان الباطنية ثم العديد من المناطق الشعبية بالمحلة الكبري، ثم تأتي طنطا
بمناطقها الملتهبة في السلخانة والقرشي وشارع السيد عبداللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي كلها أماكن تحولت لمناطق بلطجة وتجارة المخدرات عيني عينك ولم تكن القري أحسن حالا من المدينة بعد تزايد أعمال العنف بعدد من القري الهادئة مثل كفر الشيخ سليم بمركز طنطا التي شهدت انتفاضة علي الانفلات الأمني وقامت بقطع الطريق أمام قطار السكة الحديد طنطا شبين الكوم ونفس الحال قرية ميت بدر حلاوة التي نظم أهلها مظاهرة كبري وأشعلوا النيران بالأخشاب وعجل الكاوتش وقطعوا الطريق تماما بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها القرية.
لكن عموما فالبلطجة هي نوع من التنمر يفرض فيها البعض الرأي بالقوة والسيطرة علي الآخرين، وإرهابهم والتنكيل بهم. وهي لفظ دارج يعود أصله إلي اللغة التركية: «بلطة» و«حي» أي حامل البلطة، و«البلطة» كما هو معروف أداة للقطع والذبح.
والبلطجة في مصر مرتبطة بالنظام السابق وأجهزته الأمنية المختلفة، التي كانت تستعمل مجرمين سابقين، من تجار ومستهلكي المخدرات، أو المرتزقة من أجل القيام بأعمال شغب ضد المتظاهرين والمعارضة في الساحات العامة والانتخابات وحتي داخل الجامعات مقابل مبالغ مالية.
وقد شهدت الانتخابات الماضية قمة التدخل الإجرامي من قبل مرشحي النظام البائد وبعض المستقلين باستئجار البلطجية لترويع الناخبين والسطو علي الأصوات وكانت قمة البلطجية التي قامت بتزوير الانتخابات في دائرة كفر الزيات التي جاءت بمحمد فتحي البرادعي نجل وزير الإسكان فتحي البرادعي الحالي واللواء أمين راضي سليمان علي مقعد بعد أن تم الاستعانة بكل البلطجية من كافة أرجاء الغربية والقاهرة وغيرها، وبالرغم من أن وزير الداخلية صرح في 29 أبريل الماضي بأنه سيتم القضاء علي الانفلات الأمني خلال عدة أشهر لكن من الواضح أن الأشهر ستطول بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها الغربية.
بالرغم من التدخل القوي والشجاع من الداخلية والجيش في بؤرة البلطجة وتجارة المخدرات في كفور بلشاي مركز كفر الزيات والقبض علي المجرم علي فرحات محمود فرحات وشهرته - بن لادن – مواليد 3/1/1983 ومقيم بقرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات المطلوب ضبطه باجمالي 175 سنة حبس وما إن شاهد القوات حتي بادرها بإطلاق الأعيرة النارية بسلاح آلي كان بحوزته إلا أن ذلك لم يحل دون ضبطه والسلاح المستخدم بعد إصابته بعيارين ناريين بفتحتي دخول وخروج بمفصل الكوع والساعد الأيسر .
وكذا القبض علي والده فرحات محمود إبراهيم فرحات ومقيم قرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات مسجل شقي خطر فئة (أ) مخدرات وسبق ضبطه واتهامه في عدد سبع قضايا ما بين (مخدرات – سلاح ناري).
وواصلت مديرية الأمن بالغربية بالاشتراك مع قوات الأمن المركزي حملاتها علي المناطق التي أصابها الانفلات الأمني خاصة المناطق الشعبية بطنطا والتي تشهد تجارة المخدرات عيني عينك بشارع السيد عبد اللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي وكلها أماكن تحولت لبورصة تجارة المخدرات والسلاح وكذا السلخانة والقرشي التي تعج بأعمال البلطجة ويكفي ما حدث من مجموعة بلطجية بمنطقة العجيزي والذين أثاروا الذعر بقرية كفر الشيخ سليم. مما أثار حفيظة المواطنين والشباب بها وقاموا بقطع طريق طنطا شبين الكوم نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية منذ يوم وقفة عيد الفطر علي يد أولاد السيد عامر الساكن بالقرية بعد أن قام باستئجار مجموعة من البلطجية من منطقة العجيزي وأطلقوا النار يوم وقفة العيد وأصابوا عيد عبد اللطيف سعيد مجند بالقوات المسلحة ومحمد الجوهري وشهرته كله، ثم قام البلطجية بخطف ميكروباص من موقف العجيزي وخطفوا شابا وأوسعوه ضربا وأصابوه إصابات متعددة ،ثم قام البلطجية اليوم بمنع المواصلات من طنطا إلي كفر الشيخ سليم من موقف السيارات بالعجيزي، مما أضطر شباب القرية الي غلق الطريق من أمام القرية للمواصلات والسكة الحديد تماما وأحرقوا منزل السيد عطية.
يقول فايز موسي إن أبناء القرية لم يجدوا حلا أمامهم سوي بقطع السكة الحديد لتوصيل رسالتهم لكافة الأجهزة والقوات المسلحة نتيجة الانفلات الأمني وحالة الغضب التي انتابت الشباب نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية الآمنة التي لم تشهد حالة فوضي واحدة إبان الانفلات الأمني في 28يناير الماضي.
أما المهندس عبدالخالق سعيد فقال إن يوم وقفة عيد الفطر كان مثالا للفوضي العارمة بعد أنا فوجئ الآمنون بالقرية بأعمال بلطجة وضرب نار أصاب العديد من المواطنين بالفزع والهلع بعد إصابة بعض المواطنين بطلقات النار وما أعقبه من خطف لبعض الشباب من سيارات الميكروباص عيني عينك فكان لابد من وقفة فالصبر له حدود.
وفي محلة مرحوم مركز طنطا شهدت خلال الأيام الماضية حالة من الانفلات الأمني أدي إلي حدوث العديد من المشاحنات بين البلطجية وبعضهم البعض وإطلاق الأعيرة النارية بميدان المحطة مما أثار الذعر بين المواطنين كما تشهد القرية العديد من حالات سرقة المنازل بعد السطو علي منازل الأهالي بالرغم من وجود نقطة شرطة بالقرية لكن لا وجود لها بالمرة في المنطقة ولا تتحرك إلا إذا تحرك مركز طنطا التابعة له وطالبوا بضرورة تكثيف الأمن بالقرية قبل أن يستفحل الأمر نتيجة تزايد أعمال السطو علي المنازل.
وفي قرية منيل الهويشات مركز طنطا أيضا فقد شهدت القرية حالة من الانفلات الأمني بسبب تعدد المشاجرات بين البلطجية وبين أبناء القرية واستخدام السلاح في المشاجرات بينهم مما أصاب ماجدة شعبان العربي - 30 سنة متزوجة - بطلق ناري في فخذها ونقلها إلي المستشفي في حالة سيئة مما أثار حفيظة أهل القرية عقب الحادث وقاموا بهدم منزل الجاني باللودر لفشل الأمن في القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.