شركة ميتسوبيشى تتوسع في مصر    تأجيل جلسة طلب الرد فى دعوى تيران وصنافير ل 13 أغسطس المقبل    بالفيديو..خبير تربوي عن تعذيب أطفال بدار أيتام بالدقهلية: الاحتفال بأعياد للطفولة "سبوبة وكسب حرام"    «أبو العلا»: زيارة «العموم البريطانى» يبرهن على استقرار الأمن بمصر    رئيس بعثة صندوق النقد الدولي يصل القاهرة    "حكومة حظر النشر" تخفي خيبتها في السياحة    مدبولى يطالب بإنهاء عقود شركات النظافة المتقاعسة فورا    الخام الأمريكي يسجل أكبر خسائره بنسبة 15%    نيويورك تايمز: أجهزة روسية وراء اختراق كمبيوتر حملة كلينتون الرئاسية    المعارضة السورية: كلام النظام عن تسليم مسلحين أنفسهم "فبركات معتادة"    أردوغان يعلق على "جولن أقرب إلينا من حبل الوريد"    سفير اليونان يغادر القاهرة نهائيًا    الأهلي: الإجهاد هو الخطر الأكبر علينا    من أجل الأهلي.. لاعب المقاصة يرفض اغراءات الزمالك    تأجيل نظر أولى جلسات دعوى وقف الدعوة ل«عمومية» اتحاد الكرة    ترقب حذر إزاء قرارات مرتقبة للاتحادت الدولية في الأولمبياد    ليون يرفض عرض أرسنال ويتمسك ب«لاكازيت»    إحالة أوراق 13 متهما بقتل اللواء نبيل فراج لمفتى الجمهورية    وقف دعوى إلغاء قرار حل حركة "6 إبريل" تعليقيا لحين الفصل ب"الدستورية"    تعرف على أحوال الطقس .. وتوقعات خبراء الأرصاد لحالة الجو غدا    «طباخ» يسقط فى شباك عصابة السرقة بالاكراه بروض الفرج    الحركة الكاملة لتنقلات وترقيات ضباط الشرطة بمديرية امن دمياط    عاطلان يتعديان علي طبيبين بالمنوفية    أحمد جمال يتألق فى حفل غنائى بالساحل الشمالى    متحف بوشكين يعرض "سوار العقيق الأحمر" لكوبرين    الإفتاء تنظم برنامجا تدريبيا للأئمة وطلبة العلوم الشرعية التايلانديين في مجال الفتاوى المعاصرة    محمد رمضان ينشر صورة من "جواب اعتقال"    بدء معارضة أحمد عز علي حبسه في سب زينة    تعرف على وصية سوزان تميم بخط يدها    «سامح ألفونس» يناظر 25 مريضا لإجراء جراحات مجانية لهم بمستشفى الأقصر الدولي    دراسة: الرضاعة الطبيعية تساعد على نمو خلايا المخ    حزام الأمان والوسادة الهوائية يخفضان خطورة الكسور بنسبة 53%    وزيرا الصحة والهجرة يتفقدان مستشفيات الأقصر ويزوران شيخ الأزهر    بالصور..«تنسيق القناة» يواصل استقبال طلاب الثانوية العامة لليوم الثالث    أمريكا تدعو مجلس الأمن لنشر قوة إفريقية في جنوب السودان    ضم الحشد للقوات المسلحة.. رسالة عراقية للسعودية    بالصور..«ثقافة الإسماعيلية» تشارك في احتفالات يوليو والتأميم    البعثة الأوليمبية الصينية تشكو من تعرضها للسرقة    آداب ليلة الدخلة    التربية الحسنة للأبناء في الإسلام    توقف حركة القطارات «نصف ساعة» بالمنيا    إلغاء رحلة الخطوط الهولندية إلى أمستردام بسبب عطل    تعرف على جمارك سيارات «سوزوكي آرتيجا» وارد الإمارات    «الصحة» تورط الحكومة فى زيادة أسعار الدواء    مقتل 8 جنود أتراك إثر هجوم نفذه "العمال الكردستاني" في هكاري    البرلمان يناقش إلغاء خانة الديانة من البطاقة.. السبت المقبل    تعليق ناري من "دونجا" حول المشاركة في المباريات مع الزمالك    بشري شلش: الإصرار على «الخطبة المكتوبة» سيدفعنا لاستبدالها بشريط كاسيت    رئيس " القابضة ل لمطارات": لم يتم تحديد موعد لافتتاح وتشغيل مبنى الركاب رقم 2    "سي آي أيه": ننتظر من موسكو موقفا جديا إزاء سوريا    أوباما و إبراهيم عبد الخالق داخل حسابات وادى دجلة    الهلباوي: الإخوان تتدحرج نحو القاع    تعرف على حظك اليوم داخل توقعات الأبراج.. «الحمل» ستعاني من بعض التغيرات في شخصيتك.. «الثور» يجب أن تكون مؤثرًا في حياتك.. «الجوزاء» ستواجه أمور غامضة.. «الجدي» ستكتشف خيانة صديق مقرب لك    فيديو.. عزاء «خان» بحضور «فتاة المصنع» وغياب «الحريف وزوجة رجل مهم»    عبد الماجد ل"شرابي" وآيات العرابي: اعتذرا .. فإن لمزناكم ستتأذون    بالفيديو.. "كريمة": ضم أموال الأوقاف لموازنة الدولة حرام شرعًا    جامعة جنوب الوادي: بدء العمل بمبنى العيادات الخارجية بالمستشفى الجامعي    الإعلام لعب دور سلبى فى تغطية أزمات المسلمين والأقباط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الانفلات الأمني والبلطجة تسود عدد من القري
نشر في الوفد يوم 05 - 09 - 2011

الانفلات الأمني الذي تشهده الغربية في عدد من المناطق أولاها قرية كفور بلشاي التي أعادت للأذهان الباطنية ثم العديد من المناطق الشعبية بالمحلة الكبري، ثم تأتي طنطا
بمناطقها الملتهبة في السلخانة والقرشي وشارع السيد عبداللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي كلها أماكن تحولت لمناطق بلطجة وتجارة المخدرات عيني عينك ولم تكن القري أحسن حالا من المدينة بعد تزايد أعمال العنف بعدد من القري الهادئة مثل كفر الشيخ سليم بمركز طنطا التي شهدت انتفاضة علي الانفلات الأمني وقامت بقطع الطريق أمام قطار السكة الحديد طنطا شبين الكوم ونفس الحال قرية ميت بدر حلاوة التي نظم أهلها مظاهرة كبري وأشعلوا النيران بالأخشاب وعجل الكاوتش وقطعوا الطريق تماما بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها القرية.
لكن عموما فالبلطجة هي نوع من التنمر يفرض فيها البعض الرأي بالقوة والسيطرة علي الآخرين، وإرهابهم والتنكيل بهم. وهي لفظ دارج يعود أصله إلي اللغة التركية: «بلطة» و«حي» أي حامل البلطة، و«البلطة» كما هو معروف أداة للقطع والذبح.
والبلطجة في مصر مرتبطة بالنظام السابق وأجهزته الأمنية المختلفة، التي كانت تستعمل مجرمين سابقين، من تجار ومستهلكي المخدرات، أو المرتزقة من أجل القيام بأعمال شغب ضد المتظاهرين والمعارضة في الساحات العامة والانتخابات وحتي داخل الجامعات مقابل مبالغ مالية.
وقد شهدت الانتخابات الماضية قمة التدخل الإجرامي من قبل مرشحي النظام البائد وبعض المستقلين باستئجار البلطجية لترويع الناخبين والسطو علي الأصوات وكانت قمة البلطجية التي قامت بتزوير الانتخابات في دائرة كفر الزيات التي جاءت بمحمد فتحي البرادعي نجل وزير الإسكان فتحي البرادعي الحالي واللواء أمين راضي سليمان علي مقعد بعد أن تم الاستعانة بكل البلطجية من كافة أرجاء الغربية والقاهرة وغيرها، وبالرغم من أن وزير الداخلية صرح في 29 أبريل الماضي بأنه سيتم القضاء علي الانفلات الأمني خلال عدة أشهر لكن من الواضح أن الأشهر ستطول بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها الغربية.
بالرغم من التدخل القوي والشجاع من الداخلية والجيش في بؤرة البلطجة وتجارة المخدرات في كفور بلشاي مركز كفر الزيات والقبض علي المجرم علي فرحات محمود فرحات وشهرته - بن لادن – مواليد 3/1/1983 ومقيم بقرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات المطلوب ضبطه باجمالي 175 سنة حبس وما إن شاهد القوات حتي بادرها بإطلاق الأعيرة النارية بسلاح آلي كان بحوزته إلا أن ذلك لم يحل دون ضبطه والسلاح المستخدم بعد إصابته بعيارين ناريين بفتحتي دخول وخروج بمفصل الكوع والساعد الأيسر .
وكذا القبض علي والده فرحات محمود إبراهيم فرحات ومقيم قرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات مسجل شقي خطر فئة (أ) مخدرات وسبق ضبطه واتهامه في عدد سبع قضايا ما بين (مخدرات – سلاح ناري).
وواصلت مديرية الأمن بالغربية بالاشتراك مع قوات الأمن المركزي حملاتها علي المناطق التي أصابها الانفلات الأمني خاصة المناطق الشعبية بطنطا والتي تشهد تجارة المخدرات عيني عينك بشارع السيد عبد اللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي وكلها أماكن تحولت لبورصة تجارة المخدرات والسلاح وكذا السلخانة والقرشي التي تعج بأعمال البلطجة ويكفي ما حدث من مجموعة بلطجية بمنطقة العجيزي والذين أثاروا الذعر بقرية كفر الشيخ سليم. مما أثار حفيظة المواطنين والشباب بها وقاموا بقطع طريق طنطا شبين الكوم نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية منذ يوم وقفة عيد الفطر علي يد أولاد السيد عامر الساكن بالقرية بعد أن قام باستئجار مجموعة من البلطجية من منطقة العجيزي وأطلقوا النار يوم وقفة العيد وأصابوا عيد عبد اللطيف سعيد مجند بالقوات المسلحة ومحمد الجوهري وشهرته كله، ثم قام البلطجية بخطف ميكروباص من موقف العجيزي وخطفوا شابا وأوسعوه ضربا وأصابوه إصابات متعددة ،ثم قام البلطجية اليوم بمنع المواصلات من طنطا إلي كفر الشيخ سليم من موقف السيارات بالعجيزي، مما أضطر شباب القرية الي غلق الطريق من أمام القرية للمواصلات والسكة الحديد تماما وأحرقوا منزل السيد عطية.
يقول فايز موسي إن أبناء القرية لم يجدوا حلا أمامهم سوي بقطع السكة الحديد لتوصيل رسالتهم لكافة الأجهزة والقوات المسلحة نتيجة الانفلات الأمني وحالة الغضب التي انتابت الشباب نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية الآمنة التي لم تشهد حالة فوضي واحدة إبان الانفلات الأمني في 28يناير الماضي.
أما المهندس عبدالخالق سعيد فقال إن يوم وقفة عيد الفطر كان مثالا للفوضي العارمة بعد أنا فوجئ الآمنون بالقرية بأعمال بلطجة وضرب نار أصاب العديد من المواطنين بالفزع والهلع بعد إصابة بعض المواطنين بطلقات النار وما أعقبه من خطف لبعض الشباب من سيارات الميكروباص عيني عينك فكان لابد من وقفة فالصبر له حدود.
وفي محلة مرحوم مركز طنطا شهدت خلال الأيام الماضية حالة من الانفلات الأمني أدي إلي حدوث العديد من المشاحنات بين البلطجية وبعضهم البعض وإطلاق الأعيرة النارية بميدان المحطة مما أثار الذعر بين المواطنين كما تشهد القرية العديد من حالات سرقة المنازل بعد السطو علي منازل الأهالي بالرغم من وجود نقطة شرطة بالقرية لكن لا وجود لها بالمرة في المنطقة ولا تتحرك إلا إذا تحرك مركز طنطا التابعة له وطالبوا بضرورة تكثيف الأمن بالقرية قبل أن يستفحل الأمر نتيجة تزايد أعمال السطو علي المنازل.
وفي قرية منيل الهويشات مركز طنطا أيضا فقد شهدت القرية حالة من الانفلات الأمني بسبب تعدد المشاجرات بين البلطجية وبين أبناء القرية واستخدام السلاح في المشاجرات بينهم مما أصاب ماجدة شعبان العربي - 30 سنة متزوجة - بطلق ناري في فخذها ونقلها إلي المستشفي في حالة سيئة مما أثار حفيظة أهل القرية عقب الحادث وقاموا بهدم منزل الجاني باللودر لفشل الأمن في القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.