"ONTv لايف" تلتقى بالحاجة زينب مساء اليوم..وتكشف كواليس لقاءها بالسيسى    الهلال السوداني: سلوك كامبوس تجاه حكم لقاء فيتا كلوب سبب اقالته    بالفيديو.. إبراموفيتش يستعد للموسم الجديد بهدف "خيالي" معتاد    رونالدو يظهر لأول مرة فى تدريبات الريال بعد اخفاق المونديال    القسام تننشر تفاصيل مقتل 10 جنود إسرائيليين والفشل في أسر أحد الجنود    كارفخال : ريال مدريد أكثر قوة بانضمام كروس ورودريجيز    ليبيريا تغلق معابرها للحد من انتشار مرض "الايبولا"    أمريكا وأوروبا تستعدان لفرض عقوبات جديدة على روسيا    «مؤسس مجموعة 999 »: هناك تقصير من القادة في حادث الفرافرة    مصرع شخص بطلقات نارية من مجهولين بالعريش    جيش الاحتلال الإسرائيلي يعلن إحباط محاولة تسلل 4 فلسطينيين إلى معبر الشجاعية    رونالدو يعادل رقم ميسي    جبهة أحرار المحامين تدين حالات التحرش الجنسي    مقتل 3 مسلحين أثناء محاولتهم اغتيال رمز قبلى بشمال سيناء    احتجاز 8 إخوان اقتحموا منزل أمين شرطة وأطلقوا النار عليه ونجله بالطالبية    محافظ سوهاج يشارك مع الأطفال الأيتام فرحة العيد بمؤسسات الجمعية الخيرية    بالصور.. فيلم "عنتر وبيسة"    محافظ اسوان يلتقى الملاكم الأمريكى "دون كينج"    حريق هائل بمصنع للعطور ب6 اكتوبر    روشتة هزيمة الفسيخ والرنجة على مائدة عيد الفطر.. اشتر الأسماك المتماسكة وقطعها قطعا صغيرة وضعها فى الخل والليمون..الطماطم والبصل خط الدفاع الأول والفاكهة درع الحماية    هجوم ثان نفذته انتحارية يوقع ستة جرحى فى كانو بشمال نيجيريا    محافظ الإسماعيلية يتابع أعمال التطوير بالمستشفى العام    الذهب يهبط مع صعود الدولار لكنه لا يزال فوق 1300 دولار    طقوس المثقفين فى أول أيام العيد.. يوسف القعيد: أتوجه للمقابر.. وفاروق جويدة: أحرص على توطيد صلة الرحم.. وإبراهيم داود يتذكر طفولته السعيدة بهذه الأيام..وفؤاد قنديل يسترجع ذكرياته بالريف    فينجر: تشامبرز من نوعية اللاعبين الذين يبحث عنهم ارسنال    بالصور.. محافظ الجيزة يقضى اليوم الأول للعيد بين المواطنين فى حديقة إمبابة.. ويزور مستشفى أم المصريين العام ..عبد الرحمن: حلول حاسمة لمشاكل المياه والصرف والنظافة عقب إجازة العيد    مصرع وإصابة 13 شخصًا في حادث تصادم بالشرقية    إنشاء حديقة دولية بالشيخ زايد    الحكومة الليبية تطالب المقيمين بجوار مطار طرابلس إخلاء منازلهم    بالفيديو.. صافيناز ترقص على أنغام عبد الباسط حمودة    "الشروق" تطرح سيناريو "السبع وصايا" في كتاب    تضارب بين «التموين والغرف التجارية» حول توريد ال«20 سلعة»    مسيحيو شبرا يشاركون المسلمين فرحة العيد بتوزيع الكعك    17 مليون جنيه لرعاية العاملين والقوافل ب«الأوقاف»    مرصد الكهرباء: أقصى حمل اليوم 25000 ميجاوات    عشرات الآلاف يتظاهرون فى القدس دعما لغزة خلال صلاة العيد    أمن المحلة ينفي وجود مسيرات للجماعة الارهابية عقب صلاة العيد    مانشستر سيتي الإنجليزي يحقق فوزا كبيرا على ميلان 5-1 وديا    القوات المسلحة تشارك المسافرين على "صحراوى الاسكندرية" بالعيد    الباذنجان يساعد على حرق الدهون في الجسم    مسرحيات وأفلام وبرامج متنوعة على «MBC مصر» في العيد    اليابان تفرض عقوبات إضافية على روسيا بسبب الأزمة الأوكرانية    إحباط محاولة تهريب 200 علبة أدوية كبد وسرطان بمطار الغردقة    اليابان تفرض عقوبات إضافية على روسيا بسبب الأزمة الأوكرانية    ننشر شروط الالتحاق بالكليات والمعاهد بالمرحلة الثانية بتنسيق الجامعات    أستاذ كبد: عقار سوفالدى مازال يخضع للتجارب    د. مغازي - خلال إجازة عيد الفطر تكثيف جولات المرور على شبكات الترع والمصارف متابعة حالة محطات الرفع على مستوى الجمهورية    علاء عريبي يكتب: العيدية.. أصلها فاطمي وليس فرعونيًا    تحقيقات «شغب الجيزة»: الإخوان أصابوا شرطي ب«مطواة»    عبد الحليم علي: تعادل الزمالك مع مازيمبي ليس نهاية المطاف    «المشيخة العامة للصوفية» تصف تناول المسلسلات للتصوف ب«السيئ»    حسان لمنكرى عذاب القبر: تحكيم العقل فى النص القرآنى يجعل الدين ألعوبة    علا الشافعى تكتب:الصاعدون والهابطون فى بورصة رمضان.. صعود جماعى فى أسهم الشباب..وتأرجح مؤشرات الكبار..«دهشة» و«سجن النسا» بالصدارة..وليلى ويسرا فى ذيل القائمة..«مكى» يتصدر الأعمال الكوميدية يليه «سعد»    "الألوان الفاقعة" صيحة الصيف الجديدة لطلاء الأظافر فى فرنسا    أمين لجنة الدعوة بالأزهر: زيارة القبور مكروهة في العيد    السيسي يؤدي صلاة عيد الفطر بمسجد القوات الجوية بالقاهرة    أهالى الإسكندرية يتحدون الانقلاب ويحتشدون فى ساحات العيد    الرئيس السيسي يؤدي صلاة عيد الفطر بمسجد القوات الجوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الانفلات الأمني والبلطجة تسود عدد من القري
نشر في الوفد يوم 05 - 09 - 2011

الانفلات الأمني الذي تشهده الغربية في عدد من المناطق أولاها قرية كفور بلشاي التي أعادت للأذهان الباطنية ثم العديد من المناطق الشعبية بالمحلة الكبري، ثم تأتي طنطا
بمناطقها الملتهبة في السلخانة والقرشي وشارع السيد عبداللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي كلها أماكن تحولت لمناطق بلطجة وتجارة المخدرات عيني عينك ولم تكن القري أحسن حالا من المدينة بعد تزايد أعمال العنف بعدد من القري الهادئة مثل كفر الشيخ سليم بمركز طنطا التي شهدت انتفاضة علي الانفلات الأمني وقامت بقطع الطريق أمام قطار السكة الحديد طنطا شبين الكوم ونفس الحال قرية ميت بدر حلاوة التي نظم أهلها مظاهرة كبري وأشعلوا النيران بالأخشاب وعجل الكاوتش وقطعوا الطريق تماما بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها القرية.
لكن عموما فالبلطجة هي نوع من التنمر يفرض فيها البعض الرأي بالقوة والسيطرة علي الآخرين، وإرهابهم والتنكيل بهم. وهي لفظ دارج يعود أصله إلي اللغة التركية: «بلطة» و«حي» أي حامل البلطة، و«البلطة» كما هو معروف أداة للقطع والذبح.
والبلطجة في مصر مرتبطة بالنظام السابق وأجهزته الأمنية المختلفة، التي كانت تستعمل مجرمين سابقين، من تجار ومستهلكي المخدرات، أو المرتزقة من أجل القيام بأعمال شغب ضد المتظاهرين والمعارضة في الساحات العامة والانتخابات وحتي داخل الجامعات مقابل مبالغ مالية.
وقد شهدت الانتخابات الماضية قمة التدخل الإجرامي من قبل مرشحي النظام البائد وبعض المستقلين باستئجار البلطجية لترويع الناخبين والسطو علي الأصوات وكانت قمة البلطجية التي قامت بتزوير الانتخابات في دائرة كفر الزيات التي جاءت بمحمد فتحي البرادعي نجل وزير الإسكان فتحي البرادعي الحالي واللواء أمين راضي سليمان علي مقعد بعد أن تم الاستعانة بكل البلطجية من كافة أرجاء الغربية والقاهرة وغيرها، وبالرغم من أن وزير الداخلية صرح في 29 أبريل الماضي بأنه سيتم القضاء علي الانفلات الأمني خلال عدة أشهر لكن من الواضح أن الأشهر ستطول بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها الغربية.
بالرغم من التدخل القوي والشجاع من الداخلية والجيش في بؤرة البلطجة وتجارة المخدرات في كفور بلشاي مركز كفر الزيات والقبض علي المجرم علي فرحات محمود فرحات وشهرته - بن لادن – مواليد 3/1/1983 ومقيم بقرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات المطلوب ضبطه باجمالي 175 سنة حبس وما إن شاهد القوات حتي بادرها بإطلاق الأعيرة النارية بسلاح آلي كان بحوزته إلا أن ذلك لم يحل دون ضبطه والسلاح المستخدم بعد إصابته بعيارين ناريين بفتحتي دخول وخروج بمفصل الكوع والساعد الأيسر .
وكذا القبض علي والده فرحات محمود إبراهيم فرحات ومقيم قرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات مسجل شقي خطر فئة (أ) مخدرات وسبق ضبطه واتهامه في عدد سبع قضايا ما بين (مخدرات – سلاح ناري).
وواصلت مديرية الأمن بالغربية بالاشتراك مع قوات الأمن المركزي حملاتها علي المناطق التي أصابها الانفلات الأمني خاصة المناطق الشعبية بطنطا والتي تشهد تجارة المخدرات عيني عينك بشارع السيد عبد اللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي وكلها أماكن تحولت لبورصة تجارة المخدرات والسلاح وكذا السلخانة والقرشي التي تعج بأعمال البلطجة ويكفي ما حدث من مجموعة بلطجية بمنطقة العجيزي والذين أثاروا الذعر بقرية كفر الشيخ سليم. مما أثار حفيظة المواطنين والشباب بها وقاموا بقطع طريق طنطا شبين الكوم نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية منذ يوم وقفة عيد الفطر علي يد أولاد السيد عامر الساكن بالقرية بعد أن قام باستئجار مجموعة من البلطجية من منطقة العجيزي وأطلقوا النار يوم وقفة العيد وأصابوا عيد عبد اللطيف سعيد مجند بالقوات المسلحة ومحمد الجوهري وشهرته كله، ثم قام البلطجية بخطف ميكروباص من موقف العجيزي وخطفوا شابا وأوسعوه ضربا وأصابوه إصابات متعددة ،ثم قام البلطجية اليوم بمنع المواصلات من طنطا إلي كفر الشيخ سليم من موقف السيارات بالعجيزي، مما أضطر شباب القرية الي غلق الطريق من أمام القرية للمواصلات والسكة الحديد تماما وأحرقوا منزل السيد عطية.
يقول فايز موسي إن أبناء القرية لم يجدوا حلا أمامهم سوي بقطع السكة الحديد لتوصيل رسالتهم لكافة الأجهزة والقوات المسلحة نتيجة الانفلات الأمني وحالة الغضب التي انتابت الشباب نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية الآمنة التي لم تشهد حالة فوضي واحدة إبان الانفلات الأمني في 28يناير الماضي.
أما المهندس عبدالخالق سعيد فقال إن يوم وقفة عيد الفطر كان مثالا للفوضي العارمة بعد أنا فوجئ الآمنون بالقرية بأعمال بلطجة وضرب نار أصاب العديد من المواطنين بالفزع والهلع بعد إصابة بعض المواطنين بطلقات النار وما أعقبه من خطف لبعض الشباب من سيارات الميكروباص عيني عينك فكان لابد من وقفة فالصبر له حدود.
وفي محلة مرحوم مركز طنطا شهدت خلال الأيام الماضية حالة من الانفلات الأمني أدي إلي حدوث العديد من المشاحنات بين البلطجية وبعضهم البعض وإطلاق الأعيرة النارية بميدان المحطة مما أثار الذعر بين المواطنين كما تشهد القرية العديد من حالات سرقة المنازل بعد السطو علي منازل الأهالي بالرغم من وجود نقطة شرطة بالقرية لكن لا وجود لها بالمرة في المنطقة ولا تتحرك إلا إذا تحرك مركز طنطا التابعة له وطالبوا بضرورة تكثيف الأمن بالقرية قبل أن يستفحل الأمر نتيجة تزايد أعمال السطو علي المنازل.
وفي قرية منيل الهويشات مركز طنطا أيضا فقد شهدت القرية حالة من الانفلات الأمني بسبب تعدد المشاجرات بين البلطجية وبين أبناء القرية واستخدام السلاح في المشاجرات بينهم مما أصاب ماجدة شعبان العربي - 30 سنة متزوجة - بطلق ناري في فخذها ونقلها إلي المستشفي في حالة سيئة مما أثار حفيظة أهل القرية عقب الحادث وقاموا بهدم منزل الجاني باللودر لفشل الأمن في القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.