محمد صفوت يواجه الفرنسى جومبى فى "نهائى" بطولة فيوتشر للتنس    اليوم.. 'السيسي' يلتقي ورئيس وزراء كوريا الجنوبية لبحث التعاون بين البلدين    اليوم.. التونسيون يصوتون لاختيار رئيس جديد للبلاد    سلطات الطيران الصينية تعلن إجراءات طارئة بعد وقوع زلزال بقوة 6.3    كي مون يدين هجوم حركة الشباب الصومالية على حافلة بكينيا    فيديو.. محمود شعبان: «أتعرض لظلم سياسي.. والدولة بها تكميم أفواه»    محافظ سوهاج: 5% للمعاقين في وحدات الإسكان الاجتماعي    بالصور.. حريق هائل بجوار محطة صرف صحي ب"منشية الحرية" في دمنهور    "the closet".. طريقة جديدة لتسوق سيدات المجتمع بالقطامية    بالصور.. نجوم الفن فى عزاء شقيق أصالة    مستثمر سعودي: 100 مليون جنيه لإنشاء جامعة في مشروع قناة السويس    وثيقة للبنتاجون: واشنطن تعتزم تسليح العشائر السنية بالعراق لمحاربة داعش    بالفيديو..    وفد من «الزمالك» يتجه إلي سويسرا لاستئناف غرامة أجوجو    القبض على 6 عاطلين لتنقيبهم عن أثار داخل منزل ب«كوم أمبو»    ابطال مفعول 4 عبوات ناسفة أسفل برج كهرباء بالشرقية    القبض على «توربيني جديد» في شبرا الخيمة    أبو النجا: عذرا «انتفاضة الشباب المسلم».. أنتم مغسول مخكم    «الصحة»: 80% انخفاضا في معدلات الإصابة بالحمى الشوكية بين طلاب المدارس    الزمالك ضيفًا على الرجاء فى الإسكندرية بتشكيل "نيولوك"    الأردن تستقبل 121 لاجئا سوريا خلال ال 48 ساعة الماضية    تامر حبيب: فيلم "أهل العيب" يتناول تدنى لغة الحوار بين الأمهات وبناتهن    بالصور.. مهرجان دبي لمسرح الشباب يسدل الستارة ويكرم نجومه    مؤتمر صحفي ل "الحرية للإبداع" السكندري.. أول ديسمبر    المصري بدون راحة.. ويُعسكر للزمالك 48 ساعة قبل موقعة الإسماعيلية    وول ستريت جورنال: إيران لم تعرض تنازلات خلال مفاوضات فيينا    ميسي ينتزع لقب أفضل هداف في تاريخ الدوري الإسباني    "الداخلية": التنظيم الدولي يلوم الإخوان على فقدان الحشد    رئيس جامعة الأزهر:«الإخوان» وباء أصاب مصر وجارٍ التخلص من طلابهم    "الأطباء" تنظم حملتين لعلاج الفقراء وللتوعية بمخاطر الإدمان بالتعاون مع "الصحة النفسية"    موناكو يتعثر على أرضه أمام كان في الدوري الفرنسي    عمرو أديب: السعودية اتخذت خطوة إيجابية تجاه قطر..ومصر احترمت المبادرة    بالفيديو.. وزير النقل: لا زيادة في أسعار تذاكر المترو والقطارات    الداخلية تهزم الجماعات الإرهابية فى معاركها الإلكترونية قبل 28 نوفمبر.. إغلاق 1500 صفحة إخوانية وضبط 50 أدمن.. الجماعة تبث صورا وفيديوهات مفبركة عن قتلى ومصابين بين صفوفها..وتدعو لمهاجمة مؤسسات الدولة    اليوم .. الشحات ومنصور في أول مؤتمرات النور بكفر الشيخ بعنوان "مصرنا بلا عنف" وبكار وبرهامي الاثنين ك    وايت نايتس: إخلاء سبيل المقبوض عليهم في اشتباكات نادي الزمالك    الجيش ينجح في ضبط 7 عبوات ناسفة بالشيخ زويد    كافتيريا وعشرة محال بدون تراخيص بالقاهرة    سوء الجوار    عندما يهون الدين والوطن    مصر للطيران تنظم رحلة لممثلى شركات السياحة و الإعلام الكويتية    بعد توقيع اتفاقية تنمية الموارد المائية    «الأهرام» يكشف كواليس فوز عاشور ببطولة العالم للاسكواش    توفي إلي رحمة الله    كلمات حرة    الاستثمار: اتخذنا إجراءات "صعبة وضرورية" لبدء الإصلاح الاقتصادى    10 آلاف جنيه للترخيص بنقل النفايات الخطيرة    عرس مصرى فى قلب بيروت    هدوء بالجامعات .. وغياب مظاهرات الإرهابية    إعادة تركيب أضخم تماثيل أمنحتب الثالث بالأقصر    دردشة مع موظفي الدولة    نقل الدم.. أصاب المريض بالإيدز    قرآن وسنة    نصف سكان العالم «بدناء» خلال 15 عامًا    عودة «المعزول» إلى الحكم!    عفيفى: لا وقت لأى ثورات وكفانا تطبيلا لهذه الدعوات    2 مليار جنيه انخفاضًا فى الإنفاق على دعم البترول.. والمالية تأمل فى المزيد لضبط العجز 2 مليار جنيه انخفاضًا فى الإنفاق على دعم البترول.. والمالية تأمل فى المزيد لضبط العجز    معرض ل«دعم مصر» ب«قصر الثقافة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الانفلات الأمني والبلطجة تسود عدد من القري
نشر في الوفد يوم 05 - 09 - 2011

الانفلات الأمني الذي تشهده الغربية في عدد من المناطق أولاها قرية كفور بلشاي التي أعادت للأذهان الباطنية ثم العديد من المناطق الشعبية بالمحلة الكبري، ثم تأتي طنطا
بمناطقها الملتهبة في السلخانة والقرشي وشارع السيد عبداللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي كلها أماكن تحولت لمناطق بلطجة وتجارة المخدرات عيني عينك ولم تكن القري أحسن حالا من المدينة بعد تزايد أعمال العنف بعدد من القري الهادئة مثل كفر الشيخ سليم بمركز طنطا التي شهدت انتفاضة علي الانفلات الأمني وقامت بقطع الطريق أمام قطار السكة الحديد طنطا شبين الكوم ونفس الحال قرية ميت بدر حلاوة التي نظم أهلها مظاهرة كبري وأشعلوا النيران بالأخشاب وعجل الكاوتش وقطعوا الطريق تماما بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها القرية.
لكن عموما فالبلطجة هي نوع من التنمر يفرض فيها البعض الرأي بالقوة والسيطرة علي الآخرين، وإرهابهم والتنكيل بهم. وهي لفظ دارج يعود أصله إلي اللغة التركية: «بلطة» و«حي» أي حامل البلطة، و«البلطة» كما هو معروف أداة للقطع والذبح.
والبلطجة في مصر مرتبطة بالنظام السابق وأجهزته الأمنية المختلفة، التي كانت تستعمل مجرمين سابقين، من تجار ومستهلكي المخدرات، أو المرتزقة من أجل القيام بأعمال شغب ضد المتظاهرين والمعارضة في الساحات العامة والانتخابات وحتي داخل الجامعات مقابل مبالغ مالية.
وقد شهدت الانتخابات الماضية قمة التدخل الإجرامي من قبل مرشحي النظام البائد وبعض المستقلين باستئجار البلطجية لترويع الناخبين والسطو علي الأصوات وكانت قمة البلطجية التي قامت بتزوير الانتخابات في دائرة كفر الزيات التي جاءت بمحمد فتحي البرادعي نجل وزير الإسكان فتحي البرادعي الحالي واللواء أمين راضي سليمان علي مقعد بعد أن تم الاستعانة بكل البلطجية من كافة أرجاء الغربية والقاهرة وغيرها، وبالرغم من أن وزير الداخلية صرح في 29 أبريل الماضي بأنه سيتم القضاء علي الانفلات الأمني خلال عدة أشهر لكن من الواضح أن الأشهر ستطول بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها الغربية.
بالرغم من التدخل القوي والشجاع من الداخلية والجيش في بؤرة البلطجة وتجارة المخدرات في كفور بلشاي مركز كفر الزيات والقبض علي المجرم علي فرحات محمود فرحات وشهرته - بن لادن – مواليد 3/1/1983 ومقيم بقرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات المطلوب ضبطه باجمالي 175 سنة حبس وما إن شاهد القوات حتي بادرها بإطلاق الأعيرة النارية بسلاح آلي كان بحوزته إلا أن ذلك لم يحل دون ضبطه والسلاح المستخدم بعد إصابته بعيارين ناريين بفتحتي دخول وخروج بمفصل الكوع والساعد الأيسر .
وكذا القبض علي والده فرحات محمود إبراهيم فرحات ومقيم قرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات مسجل شقي خطر فئة (أ) مخدرات وسبق ضبطه واتهامه في عدد سبع قضايا ما بين (مخدرات – سلاح ناري).
وواصلت مديرية الأمن بالغربية بالاشتراك مع قوات الأمن المركزي حملاتها علي المناطق التي أصابها الانفلات الأمني خاصة المناطق الشعبية بطنطا والتي تشهد تجارة المخدرات عيني عينك بشارع السيد عبد اللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي وكلها أماكن تحولت لبورصة تجارة المخدرات والسلاح وكذا السلخانة والقرشي التي تعج بأعمال البلطجة ويكفي ما حدث من مجموعة بلطجية بمنطقة العجيزي والذين أثاروا الذعر بقرية كفر الشيخ سليم. مما أثار حفيظة المواطنين والشباب بها وقاموا بقطع طريق طنطا شبين الكوم نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية منذ يوم وقفة عيد الفطر علي يد أولاد السيد عامر الساكن بالقرية بعد أن قام باستئجار مجموعة من البلطجية من منطقة العجيزي وأطلقوا النار يوم وقفة العيد وأصابوا عيد عبد اللطيف سعيد مجند بالقوات المسلحة ومحمد الجوهري وشهرته كله، ثم قام البلطجية بخطف ميكروباص من موقف العجيزي وخطفوا شابا وأوسعوه ضربا وأصابوه إصابات متعددة ،ثم قام البلطجية اليوم بمنع المواصلات من طنطا إلي كفر الشيخ سليم من موقف السيارات بالعجيزي، مما أضطر شباب القرية الي غلق الطريق من أمام القرية للمواصلات والسكة الحديد تماما وأحرقوا منزل السيد عطية.
يقول فايز موسي إن أبناء القرية لم يجدوا حلا أمامهم سوي بقطع السكة الحديد لتوصيل رسالتهم لكافة الأجهزة والقوات المسلحة نتيجة الانفلات الأمني وحالة الغضب التي انتابت الشباب نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية الآمنة التي لم تشهد حالة فوضي واحدة إبان الانفلات الأمني في 28يناير الماضي.
أما المهندس عبدالخالق سعيد فقال إن يوم وقفة عيد الفطر كان مثالا للفوضي العارمة بعد أنا فوجئ الآمنون بالقرية بأعمال بلطجة وضرب نار أصاب العديد من المواطنين بالفزع والهلع بعد إصابة بعض المواطنين بطلقات النار وما أعقبه من خطف لبعض الشباب من سيارات الميكروباص عيني عينك فكان لابد من وقفة فالصبر له حدود.
وفي محلة مرحوم مركز طنطا شهدت خلال الأيام الماضية حالة من الانفلات الأمني أدي إلي حدوث العديد من المشاحنات بين البلطجية وبعضهم البعض وإطلاق الأعيرة النارية بميدان المحطة مما أثار الذعر بين المواطنين كما تشهد القرية العديد من حالات سرقة المنازل بعد السطو علي منازل الأهالي بالرغم من وجود نقطة شرطة بالقرية لكن لا وجود لها بالمرة في المنطقة ولا تتحرك إلا إذا تحرك مركز طنطا التابعة له وطالبوا بضرورة تكثيف الأمن بالقرية قبل أن يستفحل الأمر نتيجة تزايد أعمال السطو علي المنازل.
وفي قرية منيل الهويشات مركز طنطا أيضا فقد شهدت القرية حالة من الانفلات الأمني بسبب تعدد المشاجرات بين البلطجية وبين أبناء القرية واستخدام السلاح في المشاجرات بينهم مما أصاب ماجدة شعبان العربي - 30 سنة متزوجة - بطلق ناري في فخذها ونقلها إلي المستشفي في حالة سيئة مما أثار حفيظة أهل القرية عقب الحادث وقاموا بهدم منزل الجاني باللودر لفشل الأمن في القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.