عمرو علي: خطاب السيسي "متوازن".. وكشف أنه "رئيس البنية الأساسية"    قبول الطعن المقدم من المتهم بقتل شيماء الصباغ    تحليل بالصور.. زيزو تمسك بالاستثناء وترك القاعدة فتعادل الأهلي مع الجيش    وزير الإسكان: تسليم المرحلة الأولى من "دار مصر" أول يوليو    اليوم.. عبدالعال يزور جنيف على رأس وفد برلماني لبحث التعاون    السيسي يجري مباحثات مع مديري "بنك التنمية الإفريقي"    أخبار أرسنال اليوم: أوزيل يجدد عقده قريبا ليستمر مع "الجانرز"    كوريا الجنوبية تتهم جارتها الشمالية باستغلال عائدات المجمع الصناعي المشترك    بالصور.. فى الذكرى ال11 لرحيله.. 3 مواقف لا تنسى لثابت البطل.. "البطانية" دليل عشق الأهلى.. أنقذ زملاءه من الموت المحقق فى الإسماعيلية.. دخل فى نوبة بكاء بعد هزيمة الأحمر.. و"السرطان" كتب نهايته    رئيس الاتحاد الدولى ل «كمال الأجسام» يهنيء القارة الصفراء باليوبيل الذهبى    برشلونة يسعى للثأر من سلتا فيجو    ضبط 88 من المشتبه بهم وفحص ملفات 48 مسجل خطر في حملة أمنية بالشرقية    جنايات القاهرة تقضي بالسجن 3 سنوات مشدد للمتهم في أحداث الدرب الأحمر    ضبط 21 حالة "تحرش" في البحيرة    شرطة النقل تضبط 352 من الباعة الجائلين    الأرصاد: طقس اليوم دافئ نهارا بارد ليلا    محمد سعد متحديا الجمهور: ردود الفعل على أولى حلقات "وش السعد" إيجابية    شريف رمزي يشارك في فيلم كوميدي.. ويفاضل بين 3 أعمال سينمائية    انطلاق الدورة الثانية من مهرجان القاهرة الأدبى    مؤسسة خيرية أمريكية تدعو إلى التبرع بهدايا عيد الحب المُستعملة    مرصد الإفتاء يحذر من تحريض الإخوان للأطباء على التصعيد    أول بنك في العالم يتلقى تبرعات من فضلات الإنسان لاستخدامها في "أغراض طبية"    طريقة تحضير كب كيك سبانخ للشيف أميرة شنب    وفاة رئيس الجمعية الشرعية عن عمر يناهز 77عاما    %80 انخفاضًا في تحصيل ضرائب الأنشطة السياحية بالبحر الأحمر    ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة بعد كلمة الرئيس السيسى في البرلمان    وزير الخارجية يشارك في اجتماع خاص بليبيا على هامش مؤتمر ميونخ    418 مدرسة تستقبل طلاب الوادى الجديد في بداية الفصل الدراسي الثاني    زلزال بقوة 7ر5درجة على مقياس ريختر يضرب نيوزيلندا    غداً .. رئيس الوزارء يلتقي رؤساء الصحف الخاصة والمستقلة    غدًا.. «المالية» تطرح سندات خزانة بقيمة 5 مليارات جنيه    التموين تعلن أماكن تواجد سيارات أوراك الدواجن خلال ال 3 أيام المقبلة    بالفيديو .. حازم إمام يطلب فواتير عزاء والده في نادي الزمالك ليدفعها    مشيخة الازهر تكرم الطالب الأول عالميًا في حفظ وتلاوة القرآن الكريم اليوم    اليوم.. القضاء الإداري تنظر دعوى فسخ عقد صالح جمعة مع الأهلي    اليوم.. "إسماعيل" يتفقد مطار القاهرة ويلتقي نواب المحافظات الحدودية    انتظام المدارس وزحام مروري في أول ايام الدراسة بالإسماعيلية    وفاة معتمر بالمطار قبل سفره للأراضي المقدسة    ضبط 55 ألف مخالفة مرورية و58 سائقا يتعاطون المخدرات خلال 24 ساعة    محمد رشاد يطرح ألبومه الجديد في الصيف    نظارة جديدة لمكافحة الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات    نساء بني سويف ينتفضن ضد «السبكي»: الصعيديات ب100 راجل.. ولابد من القصاص    طريقة تحضير ساندويتش التونة بالزيتون في دقائق    مودريتش يفضل أنشيلوتي على زيدان وبينيتز    البيت الأبيض: أوباما سيدلي بتصريح بشأن القاضي الراحل    بالفيديو.. سمير صبري: النيابة مازالت تحقق في واقعة "أطباء المطرية"    السعودية: سنرسل طائرات إلى قاعدة تركية لقتال تنظيم «داعش»    أستقبال الرئيس و استمرار زيزو ضمن أبرز أخبار الأهلي خلال اليوم    بالفيديو.. أيمن بهجت قمر: هعتزل قريب.. ومصر بتعاملني أقل من الكلب    المقاصة يصل القاهرة بعد الفوز على الدفاع الإثيوبى بالكونفدرالية    م. فتح الله فوزي رئيس غرفة التطوير العقاري:    سعر الذهب اليوم في مصر الأحد 14/2/2016    .. ودكتور حازم في انتظار رشا    على جمعة: الله لم يحرم على ابن آدم العشق    النور: القضايا التي تناولها السيسي في كلمته بالبرلمان بمثابة أجندة للمجلس    حظك اليوم برج الأسد الأحد 14/2/2016    عاشور: التطرف سبب الفتاوى المضللة    بالعقل نتدبر.. لا لحد الردة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الانفلات الأمني والبلطجة تسود عدد من القري
نشر في الوفد يوم 05 - 09 - 2011

الانفلات الأمني الذي تشهده الغربية في عدد من المناطق أولاها قرية كفور بلشاي التي أعادت للأذهان الباطنية ثم العديد من المناطق الشعبية بالمحلة الكبري، ثم تأتي طنطا
بمناطقها الملتهبة في السلخانة والقرشي وشارع السيد عبداللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي كلها أماكن تحولت لمناطق بلطجة وتجارة المخدرات عيني عينك ولم تكن القري أحسن حالا من المدينة بعد تزايد أعمال العنف بعدد من القري الهادئة مثل كفر الشيخ سليم بمركز طنطا التي شهدت انتفاضة علي الانفلات الأمني وقامت بقطع الطريق أمام قطار السكة الحديد طنطا شبين الكوم ونفس الحال قرية ميت بدر حلاوة التي نظم أهلها مظاهرة كبري وأشعلوا النيران بالأخشاب وعجل الكاوتش وقطعوا الطريق تماما بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها القرية.
لكن عموما فالبلطجة هي نوع من التنمر يفرض فيها البعض الرأي بالقوة والسيطرة علي الآخرين، وإرهابهم والتنكيل بهم. وهي لفظ دارج يعود أصله إلي اللغة التركية: «بلطة» و«حي» أي حامل البلطة، و«البلطة» كما هو معروف أداة للقطع والذبح.
والبلطجة في مصر مرتبطة بالنظام السابق وأجهزته الأمنية المختلفة، التي كانت تستعمل مجرمين سابقين، من تجار ومستهلكي المخدرات، أو المرتزقة من أجل القيام بأعمال شغب ضد المتظاهرين والمعارضة في الساحات العامة والانتخابات وحتي داخل الجامعات مقابل مبالغ مالية.
وقد شهدت الانتخابات الماضية قمة التدخل الإجرامي من قبل مرشحي النظام البائد وبعض المستقلين باستئجار البلطجية لترويع الناخبين والسطو علي الأصوات وكانت قمة البلطجية التي قامت بتزوير الانتخابات في دائرة كفر الزيات التي جاءت بمحمد فتحي البرادعي نجل وزير الإسكان فتحي البرادعي الحالي واللواء أمين راضي سليمان علي مقعد بعد أن تم الاستعانة بكل البلطجية من كافة أرجاء الغربية والقاهرة وغيرها، وبالرغم من أن وزير الداخلية صرح في 29 أبريل الماضي بأنه سيتم القضاء علي الانفلات الأمني خلال عدة أشهر لكن من الواضح أن الأشهر ستطول بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها الغربية.
بالرغم من التدخل القوي والشجاع من الداخلية والجيش في بؤرة البلطجة وتجارة المخدرات في كفور بلشاي مركز كفر الزيات والقبض علي المجرم علي فرحات محمود فرحات وشهرته - بن لادن – مواليد 3/1/1983 ومقيم بقرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات المطلوب ضبطه باجمالي 175 سنة حبس وما إن شاهد القوات حتي بادرها بإطلاق الأعيرة النارية بسلاح آلي كان بحوزته إلا أن ذلك لم يحل دون ضبطه والسلاح المستخدم بعد إصابته بعيارين ناريين بفتحتي دخول وخروج بمفصل الكوع والساعد الأيسر .
وكذا القبض علي والده فرحات محمود إبراهيم فرحات ومقيم قرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات مسجل شقي خطر فئة (أ) مخدرات وسبق ضبطه واتهامه في عدد سبع قضايا ما بين (مخدرات – سلاح ناري).
وواصلت مديرية الأمن بالغربية بالاشتراك مع قوات الأمن المركزي حملاتها علي المناطق التي أصابها الانفلات الأمني خاصة المناطق الشعبية بطنطا والتي تشهد تجارة المخدرات عيني عينك بشارع السيد عبد اللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي وكلها أماكن تحولت لبورصة تجارة المخدرات والسلاح وكذا السلخانة والقرشي التي تعج بأعمال البلطجة ويكفي ما حدث من مجموعة بلطجية بمنطقة العجيزي والذين أثاروا الذعر بقرية كفر الشيخ سليم. مما أثار حفيظة المواطنين والشباب بها وقاموا بقطع طريق طنطا شبين الكوم نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية منذ يوم وقفة عيد الفطر علي يد أولاد السيد عامر الساكن بالقرية بعد أن قام باستئجار مجموعة من البلطجية من منطقة العجيزي وأطلقوا النار يوم وقفة العيد وأصابوا عيد عبد اللطيف سعيد مجند بالقوات المسلحة ومحمد الجوهري وشهرته كله، ثم قام البلطجية بخطف ميكروباص من موقف العجيزي وخطفوا شابا وأوسعوه ضربا وأصابوه إصابات متعددة ،ثم قام البلطجية اليوم بمنع المواصلات من طنطا إلي كفر الشيخ سليم من موقف السيارات بالعجيزي، مما أضطر شباب القرية الي غلق الطريق من أمام القرية للمواصلات والسكة الحديد تماما وأحرقوا منزل السيد عطية.
يقول فايز موسي إن أبناء القرية لم يجدوا حلا أمامهم سوي بقطع السكة الحديد لتوصيل رسالتهم لكافة الأجهزة والقوات المسلحة نتيجة الانفلات الأمني وحالة الغضب التي انتابت الشباب نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية الآمنة التي لم تشهد حالة فوضي واحدة إبان الانفلات الأمني في 28يناير الماضي.
أما المهندس عبدالخالق سعيد فقال إن يوم وقفة عيد الفطر كان مثالا للفوضي العارمة بعد أنا فوجئ الآمنون بالقرية بأعمال بلطجة وضرب نار أصاب العديد من المواطنين بالفزع والهلع بعد إصابة بعض المواطنين بطلقات النار وما أعقبه من خطف لبعض الشباب من سيارات الميكروباص عيني عينك فكان لابد من وقفة فالصبر له حدود.
وفي محلة مرحوم مركز طنطا شهدت خلال الأيام الماضية حالة من الانفلات الأمني أدي إلي حدوث العديد من المشاحنات بين البلطجية وبعضهم البعض وإطلاق الأعيرة النارية بميدان المحطة مما أثار الذعر بين المواطنين كما تشهد القرية العديد من حالات سرقة المنازل بعد السطو علي منازل الأهالي بالرغم من وجود نقطة شرطة بالقرية لكن لا وجود لها بالمرة في المنطقة ولا تتحرك إلا إذا تحرك مركز طنطا التابعة له وطالبوا بضرورة تكثيف الأمن بالقرية قبل أن يستفحل الأمر نتيجة تزايد أعمال السطو علي المنازل.
وفي قرية منيل الهويشات مركز طنطا أيضا فقد شهدت القرية حالة من الانفلات الأمني بسبب تعدد المشاجرات بين البلطجية وبين أبناء القرية واستخدام السلاح في المشاجرات بينهم مما أصاب ماجدة شعبان العربي - 30 سنة متزوجة - بطلق ناري في فخذها ونقلها إلي المستشفي في حالة سيئة مما أثار حفيظة أهل القرية عقب الحادث وقاموا بهدم منزل الجاني باللودر لفشل الأمن في القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.