بالفيديو شومان : لقاء السيسي ب"شيخ الأزهر" كان إيجابيا وكاشفا للحقيقة    أزمة العمالة    القبض على محمد وهدان القيادي البارز بجماعة الإخوان    كلمة    رئيس المصرية للاتصالات الجديد: لا تغييرات حادة في سياسة الشركة    «السيسي» يبحث مع «مميش» آخر تطورات العمل بمشروع قناة السويس    غضب بين أهالي البحيرة بسبب انقطاع الكهرباء    صحيفة نقلا عن مصدر في اوبك:اجتماع المنظمة في يونيو لن يخفض الانتاج    الوزير المفوض التجارى يؤكد حرص الشركات المصرية على دخول السوق الجزائرى    اليوم.. «المركزي» يطرح أذون خزانة بقيمة 7 مليارات جنيه    مصرع وإصابة 16 مواطنًا في حادث مروري بالعين السخنة    مرصد حقوقي: «داعش» يعدم 20 رجلا رميا بالرصاص في مدينة «تدمر»    أمير جبهة النصرة: مصادر انفاقنا من الغنائم التي نحصل عليها من النظام السوري    نابولى يثير الغموض حول تولى بينتيز تدريب ريال مدريد    مصرع وإصابة 22 طالبًا في انقلاب أتوبيس بإندونيسيا    البنتاجون : تسليم ألفى صاروخ مضاد للدبابات لبغداد هذا الأسبوع    الاتحاد الآسيوي يجدد دعمه ل«بلاتر» ويتخلى عن الأمير «علي بن الحسين»    نابولي يمنع أي أسئلة حول مستقبل بنيتز    اليوم.. «عبدالغني» يقود مران مستبعدي الزمالك من مباراة الشرطة    بعد قليل.. وزير الشباب والرياضة يلتقي بوفد الاتحاد الأفريقي    بالفيديو.. "الأرصاد" تكشف مفاجأة بشأن درجات الحرارة    ضبط 82 قطعة حشيش بحوزة مسنة فى الإسكندرية أثناء ترويجها على عملائها    حازم خيرت لن نقبل دعوة الاهلي للافطار الجماعي    «زي النهارده».. وفاة ملك بريطانيا إدوارد الثامن 28 مايو 1972    إصابة طالب بكسر في الذراع خلال إخماده حريقا بكوم حمادة    اليوم.. أولى جلسات محاكمة بطلة «سيب إيدي» في «التحريض على الفسق الفجور»    ضبط 4000 لتر سولار و30 أسطوانة بوتاجاز بالبحيرة    بالفيديو.. شاهد أبرز اللقطات بحوار الراقصة «برديس».. مشادات واتهامات بالإباحية وسباب على الهواء    السعودي حيدر العبدالله يتوج بلقب "أمير الشعراء" في الموسم السادس    اليونسكو تحتفل بالأسبوع الأفريقى لعام 2015    العلي ل "قنديل": أسال الله أن يميتك شر ميتة    «المهن الطبية» يستبدل الصيادلة ب البيطريين خوفا من حل صندوق المعاشات    الشرط الجزائى يحسم استمرار مختار مختار مع المصرى    2000 دولار "بقشيش" من عاشق "البامية" للعاملين بالمطعم    تجدد أزمة الانتخابات الداخلية ب"المصريين الأحرار"..وخليل: ملتزمون باللائحة وتوصيات المؤتمر العام    بالصور والفيديو.. استجابة ل «البديل».. إزالة التعديات السافرة لرجل الأعمال على نهر النيل بالغربية    الدول العربية تؤكد ضرورة تفعيل استراتيجية الأمن المائي    فيديو.. مشادة بين "شوبير" ورئيس نادي الزمالك    مصرع رئيس قطاع ب"المصرية لتجارة الجملة" في حادث سير ببني سويف    نختلف على الضلال والشر ونتفق على الكمال والخير    وزير الاوقاف يؤكد أهمية الاخذ بالأسباب بقوة وتفويض الأمر في النتائج إلى الله    الصحة: 57 مصابا في 15 حريقا ب8 محافظات نتيجة الموجة الحارة    22 عسكريا أمريكيا يتلقون علاجا طارئا بعد تعرضهم لعينة من الجمرة الخبيثة    انفجار قنبلة صوتية بجوار مديرية أمن أسوان    أبو تريكة يشارك في مباراة خيرية تجمع نجوم العالم بالسعودية    النجيفى: نطلب من واشنطن رسالة ايجابية للعراقيين بمناطق سيطرة داعش    بالفيديو.. أشجان البخارى ل"برديس": "عيب عليكى قلة الأدب دى"..والراقصة:"دى غيرة"    بالفيديو.. "خناقة" على الهواء بين سمير الجمل والراقصة برديس    بالفيديو.. رئيس بنك التنمية الزراعي: 168 ألف متعثر بإجمالي 800 مليون جنيه    حفل غنائى ل"محمد عبده" في عيد الفطر بجزيرة ياس    وزير الصحة ل"اليوم السابع": توريد أدوية الجيل الثانى لعلاج فيروس سى أول نوفمبر لمراكز الكبد.. هارفونى وفاكيرا أقراص أحادية للقضاء عليه فى 3 شهور.. ومسح لطلبة الجامعات والمجندين لإدراجهم بخطة العلاج    بالصور.. ياسمينا تتألق بجلسة تصوير جديدة.. وتظهرأكبر من عمرها    فيديو.. عالم أزهري: من حق المرأة التى يضربها زوجها أن ترد عليه بالمثل    احترس من تناول أكثر من 4 فناجين قهوة يومياً    إنفوجرافيك .. التطور اللغوي للأطفال منذ الولادة حتى عمر 5 سنوات    بالفيديو بدران : السيسي أكد علي احترام الدستور والقانون وأحكامة ولا نية لإعفاءات عن قيادات الاخوان    انطلاق مسابقة مواهب الأصوات في القرآن والابتهالات بالأزهر    تأجيل محاكمة فاطمة ناعوت لاتهامها ''بازدراء الأديان'' ل29 يوليو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الانفلات الأمني والبلطجة تسود عدد من القري
نشر في الوفد يوم 05 - 09 - 2011

الانفلات الأمني الذي تشهده الغربية في عدد من المناطق أولاها قرية كفور بلشاي التي أعادت للأذهان الباطنية ثم العديد من المناطق الشعبية بالمحلة الكبري، ثم تأتي طنطا
بمناطقها الملتهبة في السلخانة والقرشي وشارع السيد عبداللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي كلها أماكن تحولت لمناطق بلطجة وتجارة المخدرات عيني عينك ولم تكن القري أحسن حالا من المدينة بعد تزايد أعمال العنف بعدد من القري الهادئة مثل كفر الشيخ سليم بمركز طنطا التي شهدت انتفاضة علي الانفلات الأمني وقامت بقطع الطريق أمام قطار السكة الحديد طنطا شبين الكوم ونفس الحال قرية ميت بدر حلاوة التي نظم أهلها مظاهرة كبري وأشعلوا النيران بالأخشاب وعجل الكاوتش وقطعوا الطريق تماما بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها القرية.
لكن عموما فالبلطجة هي نوع من التنمر يفرض فيها البعض الرأي بالقوة والسيطرة علي الآخرين، وإرهابهم والتنكيل بهم. وهي لفظ دارج يعود أصله إلي اللغة التركية: «بلطة» و«حي» أي حامل البلطة، و«البلطة» كما هو معروف أداة للقطع والذبح.
والبلطجة في مصر مرتبطة بالنظام السابق وأجهزته الأمنية المختلفة، التي كانت تستعمل مجرمين سابقين، من تجار ومستهلكي المخدرات، أو المرتزقة من أجل القيام بأعمال شغب ضد المتظاهرين والمعارضة في الساحات العامة والانتخابات وحتي داخل الجامعات مقابل مبالغ مالية.
وقد شهدت الانتخابات الماضية قمة التدخل الإجرامي من قبل مرشحي النظام البائد وبعض المستقلين باستئجار البلطجية لترويع الناخبين والسطو علي الأصوات وكانت قمة البلطجية التي قامت بتزوير الانتخابات في دائرة كفر الزيات التي جاءت بمحمد فتحي البرادعي نجل وزير الإسكان فتحي البرادعي الحالي واللواء أمين راضي سليمان علي مقعد بعد أن تم الاستعانة بكل البلطجية من كافة أرجاء الغربية والقاهرة وغيرها، وبالرغم من أن وزير الداخلية صرح في 29 أبريل الماضي بأنه سيتم القضاء علي الانفلات الأمني خلال عدة أشهر لكن من الواضح أن الأشهر ستطول بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها الغربية.
بالرغم من التدخل القوي والشجاع من الداخلية والجيش في بؤرة البلطجة وتجارة المخدرات في كفور بلشاي مركز كفر الزيات والقبض علي المجرم علي فرحات محمود فرحات وشهرته - بن لادن – مواليد 3/1/1983 ومقيم بقرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات المطلوب ضبطه باجمالي 175 سنة حبس وما إن شاهد القوات حتي بادرها بإطلاق الأعيرة النارية بسلاح آلي كان بحوزته إلا أن ذلك لم يحل دون ضبطه والسلاح المستخدم بعد إصابته بعيارين ناريين بفتحتي دخول وخروج بمفصل الكوع والساعد الأيسر .
وكذا القبض علي والده فرحات محمود إبراهيم فرحات ومقيم قرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات مسجل شقي خطر فئة (أ) مخدرات وسبق ضبطه واتهامه في عدد سبع قضايا ما بين (مخدرات – سلاح ناري).
وواصلت مديرية الأمن بالغربية بالاشتراك مع قوات الأمن المركزي حملاتها علي المناطق التي أصابها الانفلات الأمني خاصة المناطق الشعبية بطنطا والتي تشهد تجارة المخدرات عيني عينك بشارع السيد عبد اللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي وكلها أماكن تحولت لبورصة تجارة المخدرات والسلاح وكذا السلخانة والقرشي التي تعج بأعمال البلطجة ويكفي ما حدث من مجموعة بلطجية بمنطقة العجيزي والذين أثاروا الذعر بقرية كفر الشيخ سليم. مما أثار حفيظة المواطنين والشباب بها وقاموا بقطع طريق طنطا شبين الكوم نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية منذ يوم وقفة عيد الفطر علي يد أولاد السيد عامر الساكن بالقرية بعد أن قام باستئجار مجموعة من البلطجية من منطقة العجيزي وأطلقوا النار يوم وقفة العيد وأصابوا عيد عبد اللطيف سعيد مجند بالقوات المسلحة ومحمد الجوهري وشهرته كله، ثم قام البلطجية بخطف ميكروباص من موقف العجيزي وخطفوا شابا وأوسعوه ضربا وأصابوه إصابات متعددة ،ثم قام البلطجية اليوم بمنع المواصلات من طنطا إلي كفر الشيخ سليم من موقف السيارات بالعجيزي، مما أضطر شباب القرية الي غلق الطريق من أمام القرية للمواصلات والسكة الحديد تماما وأحرقوا منزل السيد عطية.
يقول فايز موسي إن أبناء القرية لم يجدوا حلا أمامهم سوي بقطع السكة الحديد لتوصيل رسالتهم لكافة الأجهزة والقوات المسلحة نتيجة الانفلات الأمني وحالة الغضب التي انتابت الشباب نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية الآمنة التي لم تشهد حالة فوضي واحدة إبان الانفلات الأمني في 28يناير الماضي.
أما المهندس عبدالخالق سعيد فقال إن يوم وقفة عيد الفطر كان مثالا للفوضي العارمة بعد أنا فوجئ الآمنون بالقرية بأعمال بلطجة وضرب نار أصاب العديد من المواطنين بالفزع والهلع بعد إصابة بعض المواطنين بطلقات النار وما أعقبه من خطف لبعض الشباب من سيارات الميكروباص عيني عينك فكان لابد من وقفة فالصبر له حدود.
وفي محلة مرحوم مركز طنطا شهدت خلال الأيام الماضية حالة من الانفلات الأمني أدي إلي حدوث العديد من المشاحنات بين البلطجية وبعضهم البعض وإطلاق الأعيرة النارية بميدان المحطة مما أثار الذعر بين المواطنين كما تشهد القرية العديد من حالات سرقة المنازل بعد السطو علي منازل الأهالي بالرغم من وجود نقطة شرطة بالقرية لكن لا وجود لها بالمرة في المنطقة ولا تتحرك إلا إذا تحرك مركز طنطا التابعة له وطالبوا بضرورة تكثيف الأمن بالقرية قبل أن يستفحل الأمر نتيجة تزايد أعمال السطو علي المنازل.
وفي قرية منيل الهويشات مركز طنطا أيضا فقد شهدت القرية حالة من الانفلات الأمني بسبب تعدد المشاجرات بين البلطجية وبين أبناء القرية واستخدام السلاح في المشاجرات بينهم مما أصاب ماجدة شعبان العربي - 30 سنة متزوجة - بطلق ناري في فخذها ونقلها إلي المستشفي في حالة سيئة مما أثار حفيظة أهل القرية عقب الحادث وقاموا بهدم منزل الجاني باللودر لفشل الأمن في القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.