الأرصاد: طقس اليوم معتدل شمالا حار علي الوجه البحري والعظمي بالقاهرة 34 درجة    أخبار البحرين.. مصرع سيدة وإصابة 3 أطفال فى انفجار "إرهابى"    الاحتلال يقرر هدم منزل منفذ هجوم "كريات أربع"    يورو 2016.. ويلز تحلم بصناعة تاريخ جديد أمام بلجيكا    مدرب البرتغال يشيد ب"بيبي"عقب تخطي عقبة بولندا    4 لاعبين تكرههم الجماهير الحمراء .. شريف إكرامى بسبب أخطائه الكارثية .. هروب عصام الحضرى لسيون السويسرى .. نقد مصطفى يونس بسبب وبدون سبب .. رفع حذاء حسام حسن    الزمالك يلجأ للجنة الفساد ب"الفيفا" لاستعادة الدورى    «كلمة السيسي واستعدادات العيد» تتصدر عناوين صحف الجمعة    صفحة شاومينج تسرب نتيجة مزعومة لطالب ثانوية عامة بمحافظة مطروح    «رحمة» ضحت بحياتها أسفل عجلات القطار لتنقذ طفلتها من الموت بقنا    40 سنة خدمة فى الدراما الرمضانية    دراسة : لقاح التهاب الكبد الوبائي "ب" أقل فعالية بين مرضى التهاب المفاصل    شراب نبات القيقب يساعد بالقضاء على البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية    ركن الحوامل.. لو بتفكرى تولدى طبيعى 5 نصائح نفسية لازم تمشى عليها    مباراة القمة مُهددة بالنقل إلى برج العرب بسبب "الأهلى"    بورشه تقدم أيقونتها "باناميرا" الجديدة    جورجيا وأوكرانيا محطتان لكيرى قبيل توجهه لحضور قمة الأطلسى فى وارسو    أودي تعتزم بيع نحو 700 ألف سيارة إلكترونية في عام 2025    سقوط عاطل قبل ترويجه 600 قرص مخدر فى السلام    نيابة المنيا تبدأ التحقيق فى واقعة كوم اللوفى بسمالوط غدًا    المصريين الاحرار بالفيوم يشارك احتفالات ثورة 30 يونية بالفيوم    فيات تعلن سعر البيك آب "فول باك"    الإصابة تنهي مشوار فيرتونخين مع المنتخب البلجيكي في اليورو    انفوجرافيك.. مسيرة فيسنتي ديل بوسكي مع الساحرة المستديرة    دراسة: أدوية علاج اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة لا تؤثر سلبا على نمو الطفل    سامسونج تطلق نسخة لقطاع الأعمال من هاتفها العامل بنظام تايزن Z3    هل فهمت تركيا اللعبة أخيراً؟    مى عز الدين تنتهى من تصوير "وعد"    القماش: سأعاتب نجمي الفريق على الفردية وعودة القيصر جعلتنا أقوى    القائم بأعمال محافظ القاهرة يشهد الاحتفال بذكرى 30 يونيو بميدان الألفي    مقتل 73 مسلحا من طالبان في عملية عسكرية بأفغانستان    جاد: الإخوان يرون أن الوطن مجرد حفة من التراب العفن    محافظ قنا يعلن تسليم وحدات سكنية بمدينة قنا الجديدة    القصة الكاملة للقبض على مدير أمن ديوان محافظة القاهرة متلبسًا برشوة 50 ألف جنيه    إصابة 14 شخصا فى حادث تصادم جنوب الأقصر    أسعار تحويل العملات العربية مقابل الجنيه اليوم 1 - 7 - 2016    رئيس الوزراء اليمني: مشاورات الكويت لم تحقق أي تقدم    منتخب ايطاليا يخوض مرانه استعدادا للقاء المانيا بدور ال8 بيورو 2016    بالفيديو..ميريهان حسين تخوض أولى تجاربها فى عالم الغناء ب«عسل أبيض»    وزارة الأوقاف: إخراج زكاة الفطر نقدا أنفع للفقراء    فرنسا تستنكر استخدام الذخائر العنقودية ضد المدنيين    بالصور.. وزارة الخارجية تحتفل بالذكرى الثالثة لثورة 30 يونيو    "أبو العينين" لعمال "السخنة": التوقيع أو الأخونة    استئناف العمل بمنفذ رفح البري أيام السبت والأحد والأثنين القادمين    بإخلاص    مقالات اخرى    التموين : غرف عمليات بالمحافظات لتوفير السلع خلال العيد    إرادة الشعب لا يمكن كسرها    سفارة مصر في باريس تتسلم قطعة أثرية مسروقة    15 مشروعاً للبنية التحتية والطاقة والنقل.. تنفذها المجموعة المصرية الصينية    أحمد الشامى: أتمنى فيلما يجمع فريق «واما» ونحضر لدويتو مع لطيفة    فتوى    الطيب: القرآن كتاب إلهى حوارى بامتياز    «سهراية» و«مديح المحبة» أمسيات رمضانية غير تقليدية بمسارح الدولة    لجنة الموسيقى تحيى ليالى رمضان بالابتهالات والأناشيد بنادى الصيد    وزير الإسكان: بدء خطوات جادة للقضاء على البيروقراطية وتحرير المستثمرين    102دولة على مائدة جامعة الأزهر    العدس والبازلاء والفاصوليا.. أكلات تحمى أسنانك من التسوس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الانفلات الأمني والبلطجة تسود عدد من القري
نشر في الوفد يوم 05 - 09 - 2011

الانفلات الأمني الذي تشهده الغربية في عدد من المناطق أولاها قرية كفور بلشاي التي أعادت للأذهان الباطنية ثم العديد من المناطق الشعبية بالمحلة الكبري، ثم تأتي طنطا
بمناطقها الملتهبة في السلخانة والقرشي وشارع السيد عبداللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي كلها أماكن تحولت لمناطق بلطجة وتجارة المخدرات عيني عينك ولم تكن القري أحسن حالا من المدينة بعد تزايد أعمال العنف بعدد من القري الهادئة مثل كفر الشيخ سليم بمركز طنطا التي شهدت انتفاضة علي الانفلات الأمني وقامت بقطع الطريق أمام قطار السكة الحديد طنطا شبين الكوم ونفس الحال قرية ميت بدر حلاوة التي نظم أهلها مظاهرة كبري وأشعلوا النيران بالأخشاب وعجل الكاوتش وقطعوا الطريق تماما بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها القرية.
لكن عموما فالبلطجة هي نوع من التنمر يفرض فيها البعض الرأي بالقوة والسيطرة علي الآخرين، وإرهابهم والتنكيل بهم. وهي لفظ دارج يعود أصله إلي اللغة التركية: «بلطة» و«حي» أي حامل البلطة، و«البلطة» كما هو معروف أداة للقطع والذبح.
والبلطجة في مصر مرتبطة بالنظام السابق وأجهزته الأمنية المختلفة، التي كانت تستعمل مجرمين سابقين، من تجار ومستهلكي المخدرات، أو المرتزقة من أجل القيام بأعمال شغب ضد المتظاهرين والمعارضة في الساحات العامة والانتخابات وحتي داخل الجامعات مقابل مبالغ مالية.
وقد شهدت الانتخابات الماضية قمة التدخل الإجرامي من قبل مرشحي النظام البائد وبعض المستقلين باستئجار البلطجية لترويع الناخبين والسطو علي الأصوات وكانت قمة البلطجية التي قامت بتزوير الانتخابات في دائرة كفر الزيات التي جاءت بمحمد فتحي البرادعي نجل وزير الإسكان فتحي البرادعي الحالي واللواء أمين راضي سليمان علي مقعد بعد أن تم الاستعانة بكل البلطجية من كافة أرجاء الغربية والقاهرة وغيرها، وبالرغم من أن وزير الداخلية صرح في 29 أبريل الماضي بأنه سيتم القضاء علي الانفلات الأمني خلال عدة أشهر لكن من الواضح أن الأشهر ستطول بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها الغربية.
بالرغم من التدخل القوي والشجاع من الداخلية والجيش في بؤرة البلطجة وتجارة المخدرات في كفور بلشاي مركز كفر الزيات والقبض علي المجرم علي فرحات محمود فرحات وشهرته - بن لادن – مواليد 3/1/1983 ومقيم بقرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات المطلوب ضبطه باجمالي 175 سنة حبس وما إن شاهد القوات حتي بادرها بإطلاق الأعيرة النارية بسلاح آلي كان بحوزته إلا أن ذلك لم يحل دون ضبطه والسلاح المستخدم بعد إصابته بعيارين ناريين بفتحتي دخول وخروج بمفصل الكوع والساعد الأيسر .
وكذا القبض علي والده فرحات محمود إبراهيم فرحات ومقيم قرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات مسجل شقي خطر فئة (أ) مخدرات وسبق ضبطه واتهامه في عدد سبع قضايا ما بين (مخدرات – سلاح ناري).
وواصلت مديرية الأمن بالغربية بالاشتراك مع قوات الأمن المركزي حملاتها علي المناطق التي أصابها الانفلات الأمني خاصة المناطق الشعبية بطنطا والتي تشهد تجارة المخدرات عيني عينك بشارع السيد عبد اللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي وكلها أماكن تحولت لبورصة تجارة المخدرات والسلاح وكذا السلخانة والقرشي التي تعج بأعمال البلطجة ويكفي ما حدث من مجموعة بلطجية بمنطقة العجيزي والذين أثاروا الذعر بقرية كفر الشيخ سليم. مما أثار حفيظة المواطنين والشباب بها وقاموا بقطع طريق طنطا شبين الكوم نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية منذ يوم وقفة عيد الفطر علي يد أولاد السيد عامر الساكن بالقرية بعد أن قام باستئجار مجموعة من البلطجية من منطقة العجيزي وأطلقوا النار يوم وقفة العيد وأصابوا عيد عبد اللطيف سعيد مجند بالقوات المسلحة ومحمد الجوهري وشهرته كله، ثم قام البلطجية بخطف ميكروباص من موقف العجيزي وخطفوا شابا وأوسعوه ضربا وأصابوه إصابات متعددة ،ثم قام البلطجية اليوم بمنع المواصلات من طنطا إلي كفر الشيخ سليم من موقف السيارات بالعجيزي، مما أضطر شباب القرية الي غلق الطريق من أمام القرية للمواصلات والسكة الحديد تماما وأحرقوا منزل السيد عطية.
يقول فايز موسي إن أبناء القرية لم يجدوا حلا أمامهم سوي بقطع السكة الحديد لتوصيل رسالتهم لكافة الأجهزة والقوات المسلحة نتيجة الانفلات الأمني وحالة الغضب التي انتابت الشباب نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية الآمنة التي لم تشهد حالة فوضي واحدة إبان الانفلات الأمني في 28يناير الماضي.
أما المهندس عبدالخالق سعيد فقال إن يوم وقفة عيد الفطر كان مثالا للفوضي العارمة بعد أنا فوجئ الآمنون بالقرية بأعمال بلطجة وضرب نار أصاب العديد من المواطنين بالفزع والهلع بعد إصابة بعض المواطنين بطلقات النار وما أعقبه من خطف لبعض الشباب من سيارات الميكروباص عيني عينك فكان لابد من وقفة فالصبر له حدود.
وفي محلة مرحوم مركز طنطا شهدت خلال الأيام الماضية حالة من الانفلات الأمني أدي إلي حدوث العديد من المشاحنات بين البلطجية وبعضهم البعض وإطلاق الأعيرة النارية بميدان المحطة مما أثار الذعر بين المواطنين كما تشهد القرية العديد من حالات سرقة المنازل بعد السطو علي منازل الأهالي بالرغم من وجود نقطة شرطة بالقرية لكن لا وجود لها بالمرة في المنطقة ولا تتحرك إلا إذا تحرك مركز طنطا التابعة له وطالبوا بضرورة تكثيف الأمن بالقرية قبل أن يستفحل الأمر نتيجة تزايد أعمال السطو علي المنازل.
وفي قرية منيل الهويشات مركز طنطا أيضا فقد شهدت القرية حالة من الانفلات الأمني بسبب تعدد المشاجرات بين البلطجية وبين أبناء القرية واستخدام السلاح في المشاجرات بينهم مما أصاب ماجدة شعبان العربي - 30 سنة متزوجة - بطلق ناري في فخذها ونقلها إلي المستشفي في حالة سيئة مما أثار حفيظة أهل القرية عقب الحادث وقاموا بهدم منزل الجاني باللودر لفشل الأمن في القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.