اليوم .. الأهلي يواجه سيوي سبورت بالكونفدرالية    ألتراس الزمالك يعلن رفضه لقرار منع الجمهور من حضور مباراة مازيمبى    بالفيديو.. إبراهيم عيسى: لا يوجد عذاب في القبر.. ومفيش لا ثعبان أقرع ولا بشعر !    تأجيل محاكمة المتهمين فى مذبحة كرداسة.. ل7 أغسطس    مقتل كهربائي سيارات بسبب خلافات النسب بشبرا الخيمة    غزة تصرخ والكلاب تنبح    أسبانيا تعدل نشرة السفر إلى مصر    جمعيات حماية المستهلك ترصد نقصًا في سلع التموين    الإسكان تُعلن مواقع تنفيذ ال 50 ألف وحدة المخصصة لمتوسطي الدخل    وزير الإسكان يبدأ جولة تفقدية لمشروعات الصرف الصحي بالإسكندرية    مسئول أمني: مقتل 8 واعتقال 21 خلال حملة عسكرية في شمال سيناء    حزب البناء والتنمية يعقد مؤتمرا لدعم غزة اليوم    ماركا: دي ماريا يتمم الانتقال إلى سان جيرمان خلال أيام    "تقرير إهداء السيسي الكأس لمرتضى".. يمنع الجزيرة من دخول الزمالك    الجبلاية تخاطب الجابون وأنجولا وبوركينا فاسو لمواجهة الفراعنة وديا    بالفيديو.. طريقة عمل «بلح الشام»    ابتكار تطبيق جديد على هاتفك المحمول لطرد البعوض    وصول 6 آلاف طن بوتاجاز لميناء الزيتيات من السعودية    "التعليم العالي": إعلان نتيجة المرحلة الأولى لقبول الطلاب بالجامعات.. غدا    الجيش يقتل 12 تكفيريا و يقصف سيارة بصاروخ في شمال سيناء    افتتاح مهرجان البندقية بفيلم كوميديا سوداء    بالفيديو.. أسامة الغزالي حرب : جمال مبارك شديد الخجل والأدب وكان يجهز نفسه لدور ما !    لبيب فى زيارة مفاجئة لمحافظة الغربية:    رئيس الاتحاد الأوروبي يطالب بالموافقة على عقوبات اقتصادية جديدة ضد روسيا    ضبط 2200 قرص مخدر بحوزه عاطل بالمنيا    مصرع 4 أشخاص وإصابة آخرين فى حادث مرورى غرب الإسكندرية    نشوب حريق بمستشفى المواساة وإحتراق عدة أجهزة تكييف بالإسكندرية    تأجيل محاكمة 188 متهمًا فى قضية مذبحة كرداسة ل7 أغسطس    مفتى السعودية: لا يجوز إخراج زكاة الفطر نقدا    محافظ سوهاج يكرم حفظة القرآن الكريم بشركة مياه الشرب    استقرار أسعار الخضراوات والفاكهة بسوق العبور اليوم مع حلول عيد الفطر    الإداري: معاش نائب رئيس الجامعة حق وليس منحة    تعرف على أفضل الأغذية لانقاص الوزن    "أوراسكوم للاتصالات" الأكثر تداولًا بالبورصة.. الأسبوع الماضي    علماء: الرجل ذو الوجه الممتلئ يحقق مكاسب مالية أكثر من ذي الوجه النحيل    بالفيديو.. وفاق سطيف يُسقط أهلي بنغازي بثنائية في دوري أبطال أفريقيا    مشاجرة بالاسلحة النارية تسفر عن إصابة أمين شرطة    لاعبة مركز شباب السادات بالشرقية تحصل على بطولة الشباب والرياضة فى "تنس الطاولة"    أشرف توفيق يكتب: أتذكر يا زبير؟    وزير إيراني: تنظيم "داعش" لا يشكل أي تهديد للجمهورية الإسلامية    واشنطن تعرض المساعدة في التحقيق بحادث الطائرة الجزائرية    كيف تبرد جسدك بدون الحاجة إلى مكيف    شيخ الأزهر يدعو لنبذ الخلافات والخصومات فى عيد الفطر    بُورِك الحجر.. فى ليلة القدر!!    إشادة واسعة بمشروع بيت الزكاة المقدم من الأزهر.. عصام الإسلامبولى: سيمنع التلاعب ووصولها للجماعات الإرهابية.. و"النور": فكرة تنهض بمصر خلال الفترة المقبلة.. و"المؤتمر": جيد لأنه يحدد أوجه الصرف    أمن المنوفية: رفع درجة الاستعدادات القصوى استعدادًا لزيارة محلب    بالصور.. بشري وايمي وأبو السعود يحتفلون بنجاح "العميلة ميسي"    النقيب وائل ينتهي من تصوير دوره في مسلسل "الصياد"    بالصور.. ريهام حلمى تحتفل بعيد ميلادها وبطرح ألبومها "أيام فى حياتى"    مسيرة حاشدة بالشرقية للتنديد بالعدوان على غزة    الخارجية الإسبانية تدعو لوقف المواجهات المسلحة فى ليبيا    عبور 56 شخصا بين مصر وقطاع غزة عبر معبر رفح البري    ختام مواسم المسرح الجامعى الأول    أبو مازن يعقد اجتماعا طارئا لبحث الأفكار والمقترحات بشأن هدنة غزة    الصخرة في انتظار عودة الجوكر للأهلي    نيللي كريم: «نفسي اشتغل كوميديا بعد سجن النسا»    "النور" ل "موسى": التحالفات التي ستقوم علي التمييز والاستقطاب مصيرها الفشل    ولى عهد أبو ظبى يحث على مدى عمق العلاقات بين الأمارات والسعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الانفلات الأمني والبلطجة تسود عدد من القري
نشر في الوفد يوم 05 - 09 - 2011

الانفلات الأمني الذي تشهده الغربية في عدد من المناطق أولاها قرية كفور بلشاي التي أعادت للأذهان الباطنية ثم العديد من المناطق الشعبية بالمحلة الكبري، ثم تأتي طنطا
بمناطقها الملتهبة في السلخانة والقرشي وشارع السيد عبداللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي كلها أماكن تحولت لمناطق بلطجة وتجارة المخدرات عيني عينك ولم تكن القري أحسن حالا من المدينة بعد تزايد أعمال العنف بعدد من القري الهادئة مثل كفر الشيخ سليم بمركز طنطا التي شهدت انتفاضة علي الانفلات الأمني وقامت بقطع الطريق أمام قطار السكة الحديد طنطا شبين الكوم ونفس الحال قرية ميت بدر حلاوة التي نظم أهلها مظاهرة كبري وأشعلوا النيران بالأخشاب وعجل الكاوتش وقطعوا الطريق تماما بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها القرية.
لكن عموما فالبلطجة هي نوع من التنمر يفرض فيها البعض الرأي بالقوة والسيطرة علي الآخرين، وإرهابهم والتنكيل بهم. وهي لفظ دارج يعود أصله إلي اللغة التركية: «بلطة» و«حي» أي حامل البلطة، و«البلطة» كما هو معروف أداة للقطع والذبح.
والبلطجة في مصر مرتبطة بالنظام السابق وأجهزته الأمنية المختلفة، التي كانت تستعمل مجرمين سابقين، من تجار ومستهلكي المخدرات، أو المرتزقة من أجل القيام بأعمال شغب ضد المتظاهرين والمعارضة في الساحات العامة والانتخابات وحتي داخل الجامعات مقابل مبالغ مالية.
وقد شهدت الانتخابات الماضية قمة التدخل الإجرامي من قبل مرشحي النظام البائد وبعض المستقلين باستئجار البلطجية لترويع الناخبين والسطو علي الأصوات وكانت قمة البلطجية التي قامت بتزوير الانتخابات في دائرة كفر الزيات التي جاءت بمحمد فتحي البرادعي نجل وزير الإسكان فتحي البرادعي الحالي واللواء أمين راضي سليمان علي مقعد بعد أن تم الاستعانة بكل البلطجية من كافة أرجاء الغربية والقاهرة وغيرها، وبالرغم من أن وزير الداخلية صرح في 29 أبريل الماضي بأنه سيتم القضاء علي الانفلات الأمني خلال عدة أشهر لكن من الواضح أن الأشهر ستطول بسبب حالات الانفلات الأمني التي تشهدها الغربية.
بالرغم من التدخل القوي والشجاع من الداخلية والجيش في بؤرة البلطجة وتجارة المخدرات في كفور بلشاي مركز كفر الزيات والقبض علي المجرم علي فرحات محمود فرحات وشهرته - بن لادن – مواليد 3/1/1983 ومقيم بقرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات المطلوب ضبطه باجمالي 175 سنة حبس وما إن شاهد القوات حتي بادرها بإطلاق الأعيرة النارية بسلاح آلي كان بحوزته إلا أن ذلك لم يحل دون ضبطه والسلاح المستخدم بعد إصابته بعيارين ناريين بفتحتي دخول وخروج بمفصل الكوع والساعد الأيسر .
وكذا القبض علي والده فرحات محمود إبراهيم فرحات ومقيم قرية كفور بلشاي – مركز كفر الزيات مسجل شقي خطر فئة (أ) مخدرات وسبق ضبطه واتهامه في عدد سبع قضايا ما بين (مخدرات – سلاح ناري).
وواصلت مديرية الأمن بالغربية بالاشتراك مع قوات الأمن المركزي حملاتها علي المناطق التي أصابها الانفلات الأمني خاصة المناطق الشعبية بطنطا والتي تشهد تجارة المخدرات عيني عينك بشارع السيد عبد اللطيف بالقرب من سكة المحلة الكبري وسيجر والعجيزي وكلها أماكن تحولت لبورصة تجارة المخدرات والسلاح وكذا السلخانة والقرشي التي تعج بأعمال البلطجة ويكفي ما حدث من مجموعة بلطجية بمنطقة العجيزي والذين أثاروا الذعر بقرية كفر الشيخ سليم. مما أثار حفيظة المواطنين والشباب بها وقاموا بقطع طريق طنطا شبين الكوم نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية منذ يوم وقفة عيد الفطر علي يد أولاد السيد عامر الساكن بالقرية بعد أن قام باستئجار مجموعة من البلطجية من منطقة العجيزي وأطلقوا النار يوم وقفة العيد وأصابوا عيد عبد اللطيف سعيد مجند بالقوات المسلحة ومحمد الجوهري وشهرته كله، ثم قام البلطجية بخطف ميكروباص من موقف العجيزي وخطفوا شابا وأوسعوه ضربا وأصابوه إصابات متعددة ،ثم قام البلطجية اليوم بمنع المواصلات من طنطا إلي كفر الشيخ سليم من موقف السيارات بالعجيزي، مما أضطر شباب القرية الي غلق الطريق من أمام القرية للمواصلات والسكة الحديد تماما وأحرقوا منزل السيد عطية.
يقول فايز موسي إن أبناء القرية لم يجدوا حلا أمامهم سوي بقطع السكة الحديد لتوصيل رسالتهم لكافة الأجهزة والقوات المسلحة نتيجة الانفلات الأمني وحالة الغضب التي انتابت الشباب نتيجة الانفلات الأمني الذي شهدته القرية الآمنة التي لم تشهد حالة فوضي واحدة إبان الانفلات الأمني في 28يناير الماضي.
أما المهندس عبدالخالق سعيد فقال إن يوم وقفة عيد الفطر كان مثالا للفوضي العارمة بعد أنا فوجئ الآمنون بالقرية بأعمال بلطجة وضرب نار أصاب العديد من المواطنين بالفزع والهلع بعد إصابة بعض المواطنين بطلقات النار وما أعقبه من خطف لبعض الشباب من سيارات الميكروباص عيني عينك فكان لابد من وقفة فالصبر له حدود.
وفي محلة مرحوم مركز طنطا شهدت خلال الأيام الماضية حالة من الانفلات الأمني أدي إلي حدوث العديد من المشاحنات بين البلطجية وبعضهم البعض وإطلاق الأعيرة النارية بميدان المحطة مما أثار الذعر بين المواطنين كما تشهد القرية العديد من حالات سرقة المنازل بعد السطو علي منازل الأهالي بالرغم من وجود نقطة شرطة بالقرية لكن لا وجود لها بالمرة في المنطقة ولا تتحرك إلا إذا تحرك مركز طنطا التابعة له وطالبوا بضرورة تكثيف الأمن بالقرية قبل أن يستفحل الأمر نتيجة تزايد أعمال السطو علي المنازل.
وفي قرية منيل الهويشات مركز طنطا أيضا فقد شهدت القرية حالة من الانفلات الأمني بسبب تعدد المشاجرات بين البلطجية وبين أبناء القرية واستخدام السلاح في المشاجرات بينهم مما أصاب ماجدة شعبان العربي - 30 سنة متزوجة - بطلق ناري في فخذها ونقلها إلي المستشفي في حالة سيئة مما أثار حفيظة أهل القرية عقب الحادث وقاموا بهدم منزل الجاني باللودر لفشل الأمن في القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.