شكري يلتقي بوزير خارجية جمهورية ترينيداد وتوباجو في نيويورك    مصر تعرب عن قلقها إزاء استمرار وجود الأسلحة النووية    الداخلية اللبنانية: العثور على سيارة بها مواد قابلة للانفجار أثناء سير موكب الوزير    فيديو يوضح كواليس بعثة الأهلي في تونس.. ورسالة من محمود طاهر لإكرامي    مساء اليوم.. مسرحيات من مصر والمغرب والمكسيك في عروض القاهرة التجريبى    «الصحة» تكشف سر «الفيروس الغامض» في القصير    «القبائل السورية الشرقية» تعلن تشكيل «مجلس الجزيرة والفرات»    أوتوماك وأباظة وغزى.. حكاية عمرها 17 سنة !    الزمالك ضد المصري.. "الثأر والاختبار الحقيقي" ضمن عوامل تزيد إثارة المباراة    خاص أسامة نبيه ل في الجول: صلاح سبب ضم عمر جابر؟ احنا هنهرج!    موجز منتصف الليل| إلغاء إقلاع 4 رحلات دولية في مطار القاهرة    شاهد بالصور .. ندوات " الداخلية " الدينية لتنمية الوعى الثقافى والدينى لدى رجال الشرطة    «الجبير»: يجب على قطر وقف خطاب الكراهية    توحيد درجات القبول بكليات القمة بجامعة الأزهر فى القاهرة والأقاليم    بدون مقدمات    وزير التجارة والصناعة:    عقب لقائه بالرئيس في مقر إقامته بنيويورك    بعض الأكراد أيضًا يرفضون الاستفتاء    مقتل وإصابة 11 شخصا فى قصف ل«داعش»على دير الزور ..و«التحالف» يشن 30 غارة على الرقة    "الإنتاج الحربي" و"ان آي كابيتال" في اتفاق مشترك    الملا: توفيرالاحتاجات من المنتجات البترولية لدفع عجلة التنمية    110 ملايين جنيه «فكة» معدنية لتلبية متطلبات السوق    ذكريات    إبراهيم عثمان يعلن ترشحه لرئاسة الإسماعيلى    لإقامة أكبر مشروع استثمارى تنموى بالشرق الأوسط    إحالة 9 متهمين بتعليم العمرانية للمحاكمة    العام الدراسي الجديد.. غداً:    اللعوب وعشيقها تخلصا من الزوج ليخلو لهما الجو    الي أين نحن ذاهبون يا مارك؟    ..و"شكري" لوزير خارجية إثيوبياعلي هامش الأمم المتحدة:    آخر هرية    هيئات الإفتاء تحتفل بتخريج 15 إماما فى بريطانيا    «علامات على طريق طويل»..سجل إنسانى وثائقى من حياة «الأستاذ هيكل »    102 سنة على ميلاده .. و 25 عاما على الرحيل    في ذكري الهجرة النبوية    الأمل والفرج    التضامن وجامعة حلوان تشتركان    3 وزارات تتحرك للحد من حوادث الطرق    حلاق ينتحل صفة مستشار للنصب على المواطنين    مدير تراخيص الجيزة يفاجئ وحدات المرور بزيارة «تفتيش»    نجوم الأهلى السابقين: هنكسب فى تونس    كوب شاى «ساخن» يكلف شركة طيران 800 ألف و«نايك» تدفع 60 مليوناً بسبب ضربة حذاء    المشاركون فى بطولة الشركات يعلنون تأييدهم للسيسى رئيساً لمصر لفترة ثانية    شراكة إماراتية لإقامة مشروعات استثمارية ب«سيناء»    «الغردقة» تنتهى من تطوير «النصر شيرى الدهار»    واحة الإبداع..ماهيش غابة    فلكلور جورجيا بين أوبرا الإسكندرية والقاهرة    أغانى سيناترا وبوتشيللى وأوبرا التليفون بالمسرح الصغير    إنتهاء موسم حجز الدروس.. العيال متأمنة    مسابقات علمية لوعاظ الأزهر لمواجهة الفكر المتطرف    150 تقريرًا تحليلياً عن داعش أصدرتها دار الإفتاء المصرية    سجود السهو سنة    جدل أزهرى حول مشروع قانون تطليق المرأة نفسها بسبب الزواج الثانى    وزير الأوقاف: نسعى لتحويل الإمام من موظف إلى صاحب رسالة    ضبط مصنع أدوية بيطرية غير مرخص فى بنى سويف    4 مفاتيح للتشجيع على التفوق الدراسى    أفكار لتجديد ساندوتش المدرسة    6 طرق مبتكرة لتحفيز أطفالك على المذاكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيديو. كواليس زيارة "نجاد" لشيخ الأزهر
نشر في الوفد يوم 05 - 02 - 2013

استقبل الأمام الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الرئيس الإيراني, أحمدي نجاد، ظهر الثلاثاء بمقر مشيخة الأزهر الشريف في تمام الساعة الثالثة والنصف، وذلك بعد أن وصل فى صباح الثلاثاء لمطار القاهرة وكان فى استقباله الرئيس محمد مرسى وذلك للمشاركة فى القمة الإسلامية المقرر انعقادها بالقاهرة على مدار اليومين القادمين.
وصل الرئيس الإيرانى فى تمام الساعة الثالثة والنصف وسط حراسة أمنية مشددة فى الوقت الذى كان فى استقباله د.أحمد الطيب, شيخ الأزهر, ود.على جمعة, مفتى الديار المصرية, ود.نصر فريد واصل, المفتى السابق, وسط اهتمام إعلامى كبير على المستوى المحلى والدولى.
فى السياق ذاته احتشد عشرات الإسلاميين, للتعبير عن رفضهم لمقابلة الدكتور أحمد الطيب, للرئيس الإيراني، رافعين لافتات مناهضة للرئيس الإيرانى منها: "ملعون اللي جاب خامنئى على خمينى على نجاد", "لا مرحبا بك في مصر يا ماجوسي", "لا تظن أن الدم السورى سيذهب هدرًا".
وشارك ائتلاف المسلمين للدفاع عن الصحابة وآل البيت, مع عدة حركات، وائتلافات أخرى كثوار مسلمون، وحركة أمتنا، وعائدون للشريعة بالإضافة إلى الكثير من أبناء الأحزاب الإسلامية للتعبير عن رفضهم لزيارة الرئيس الإيراني بسبب دعمه لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، وقتل المسلمين في سوريا وفي الأحواز العربية المسلمة التي لا يذكرها أحد وذلك فى الوقت الذى استفر رجال الأمن من تواجدهم فى محيط المشيخة لتأمين الزيارة.
وأثناء اللقاء الذى استمر أكثر من الساعة والنصف أكد د.أحمد الطيب, شيخ الأزهر الشريف رفض المشد الشيعى فى دول أهل السنة والجماعة، داعيا لضرروة إعطاء أهل السنة والجماعة في إيران - وبخاصة في إقليم الأهواز - حقوقهم الكاملة كمواطنين، كما تنصُّ على ذلك الشريعة الإسلامية وكافة القوانين والأعراف الدولية.
وقال الطيب:"نرفض المد الشيعي في دول أهل السنة والجماعة بضرورة العمل على إعطاء أهل السنة والجماعة في إيران - وبخاصة في إقليم الأهواز - حقوقهم الكاملة كمواطنين، كما تنصُّ على ذلك الشريعة الإسلامية وكافة القوانين والأعراف الدولية.
وطالب الطيب الرئيس الإيرانى بالعمل على وقف نزيف الدم في سوريا وذلك فى الوقت الذى طالبه أيضا باحترام البحرين كدولة عربية شقيقة، وعدم التدخل في شئون دول الخليج ووقف النزيف الدموي في سوريا الشقيقة والخروج بها إلى بر الأمان .
كما طالب الإمام الأكبر الرئيس الإيرانى باستصدار فتاوى من المراجع الدينية تجرم وتحرم سب السيدة عائشة - رضي الله عنها – وأبي بكر وعمر وعثمان والبخاري؛ حتى يمكن لمسيرة التفاهم أن تنطلق.
من جانبه أكد الرئيس الإيرانى محمود أحمدى نجاد على فرحته بزيارة مشيخة الأزهر الشريف اليوم الثلاثاء فى إطار مشاركته فى مؤتمر القمة الإسلامي بالقاهرة، مشيرا إلى أن الشعب المصرى فى قلوب كل الإيرانيين وأن تقدم مصر وازدهارها هو تقدم للشعب الإيرانى بأكمله قائلا:" "أحمد الله أننى زرت مشيخة الأزهر والتقيت شيخها".
وقال نجاد فى مؤتمر صحفى بمقر مشيخة الأزهر مساء الثلاثاء:"إن مصر والمصريين لهم مكانة كبيرة فى قلوب الإيرانيين، وأنه قدم الدعوة لعلماء الأزهر من أجل زيارة الشعب الإيرانى والتعرف على سماحته تجاه المصريين، مؤكدا أن شيخ الأزهر وعده بتلبية الزيارة.
ووجه الرئيس الإيرانى الشكر للرئيس مرسى بسبب توجيه الدعوة لحضور القمة الإسلامية حتى تظهر الحقائق ويسود التفاهم بين جميع الأمم والدول الإسلامية، مشيرا إلى أنه تحث مع علماء الأزهر فى جميع القضايا التى تهم الشارع الإسلامى من أجل التغلب عليه وتفويت الفرصة على من يريد إعاقة العلاقات بين البلدين قائلا:"أتمنى أن تكون زيارتى فى إطار عودة العلاقات الطيبة بين البلدين".
من جانبه، أكد الشيخ حسن الشافعي- مستشار شيخ الأزهر- أن الأزهر يرفض المساس بإيران وشعبها، مشيرًا إلى أنهم يقدرون موقفها من العدو الصهيوني، ومحاربتها ضده، مؤكدًا على ضرورة دعم الوحدة بين البلدين.
وأوضح الشافعي، خلال المؤتمر:" أن شيخ الأزهر تعرض خلال لقائه بنجاد للقضايا الشائكة بين البلدين، ومنها أن شيخ الأزهر تعرض إلى أن اللقاءات التي عقدت بين علماء الشيعة والسنة لم تؤدِ الغرض المطلوب؛ وإنما صبت في الجانب الآخر.
وأضاف الشافعي أن البعض ممن يتمسحون بالتشيع ويزورون إيران يتعرضون لأصحاب الرسول بشكل غير مقبول مما يشوش العلاقة بين البلدين.
وعقب انتهاء المؤتمر أكد الرئيس الإيرانى بأنه سيدعو جميع الإعلاميين والصحفيين للقاء مفتوح عقب لقاءه بمؤتمر القمة الإسلامية من أجل إطلاعهم على جميع الأمور الداخلية والخارجية والعلاقات التى تمر بها بين الشارع المصرى والإيرانى.
تأتى زيارة نجاد للقاهرة ليكون أول رئيس إيراني يزور مصر منذ الثورة الإيرانية عام 1979، والتي أدت لانقطاع العلاقات الدبلوماسية بين أكبر بلدين من حيث عدد السكان بالشرق الأوسط إلى أن وصل الرئيس محمد مرسى لسدة الحكم وقام بزيارة إيران في أغسطس من العام الماضي حين اتفق الرئيسان على إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
شاهد: لحظة وصول الرئيس الإيرانى لزيارة الأزهر الشريف
الرئيس الإيرانى يغادر الأزهر لزيارة الحسين
الرئيس الإيراني: أتمنى أن تعود العلاقات المصرية الإيرانية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.